رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل الثامن والعشرون بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء البارت الثامن والعشرون بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الجزء الثامن والعشرون بقلم منة الله - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/05/12

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل الثامن والعشرون بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء البارت الثامن والعشرون بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الجزء الثامن والعشرون بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل الثامن والعشرون بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء البارت الثامن والعشرون بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الجزء الثامن والعشرون بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل الثامن والعشرون بقلم منة الله


 قاطعتها لبنى وهي ترمي قنبلتها بعدم اهتمام

=أنا ويامن اتطلقنا

نزل عليها ذاك الخبر كالصاعقة فظلت متجمدة مكانها لبعض الوقت علها تستوعب ما قالته 

هل حقاً أصبح ملكا لها بمفردها لن تشاركها أي أنثى به ،لن تقترب منه أنثى غيرها هل حقاً كل هذا سينتهي وذاك الإحساس الذي يشبه نزع روحها من جسدها عندما تراه بقرب أخرى لن يعود له وجود 

ليل بزهول وهي ما زالت لا تصدق ما سمعته

=يعني إيه وإزاي حصل ده أنا مش فاهمة أي حاجة

وبعدين على ما أعتقد يعني إنك كنتي قريبة من يامن جدا الفترة اللي فاتت

تأملتها لبنى بنظرات متفحصة قبل أن تتحدث

لبنى بهدوء وهي تشرح لها كل ما حدث

=هفهمك كل حاجة أنا ما كنتش قريبة منه ولا حاجة زي ما أنتي مفكرة................

وأخذت تقص عليها ما حدث في الأيام الماضية 

بعد انتهائها من حديثها 

نظرت لها ليل باستغراب

ليل بتساؤل 

=بس إنتي ليه جاية تقوليلي الكلام ده مع إنك قولتي من شوية إن إنتي ويامن اتفقتوا إنكم مش هتقولوا حاجة لحد دلوقتي 

لبنى وهي تنظر لها بهدوء

=مش عارفة أنا عملت كده ليه بس يمكن علشان صعبتي عليا وأنا شيفاكي بتتوجعي زي ما أنا كنت بتوجع زمان بس أنا وضعي مختلف هو عمره ما حبني ولا فكر فيا ،مش هقولك إني مش متأثرة أو زعلانة بسبب طلاقي بالعكس أنا زعلانة جدا بس كنت عارفة إن الجوازة دي عمرها ما كانت هتطول ،وبعدين أي واحدة مكاني لازم تزعل وخصوصاً لو جوزها واحد زي يامن .....ثم استطردت بهدوء.... أظن كده إنتي فهمتي كل حاجة 

ليل بهدوء وقد شعرت بالألم من أجلها

=أنا آسفة لو كنت السبب في اللي حصل إنتي طيبة يا لبنى ليه بتحاولي تخبي ده

نظرت لها لبنى بسخرية قبل أن تقول بهدوء

=أنا مش طيبة زي ما إنتي مفكرة بلاش تنخدعي وتحكمي على الكلام من بعيد ،أنا ذكية تقدري تقولي حسبتها صح يعني أنا دلوقتي بسبب اتفاقي مع يامن

اتخلصت من أكتر واحد أذاني في حياته علشان خاطر الفلوس بس دلوقتي هو في السجن وأنا اللي ليا حق التصرف في الفلوس دي باعتبار إنه أبويا

وغير كده المؤخر اللي يامن أصر يدفعه يعني أنا كسبت كتير أوي 

نظرت لها ليل لثواني وقالت

=بس أنا متأكدة إنك جواكي إنسانة كويسة 

أومأت لها لبنى بهدوء وهي تقول

=براحتك خليكي مفكرة زي ما إنتي عايزة 

ثم وقفت من مكانها متجهة للداخل

بينما ظلت ليل مكانها تفكر بهدوء في كل تلك الأحداث ،وتفكر أيضاً في طريقة للإعتذار منه على الخطأ الذي أوقعت فيه نفسها بسبب غيرتها وغباء لسانها الذي يسبق تفكيرها

******........

كانت جالسة في جناحها في القصر تفكر بهدوء في كيفية مواجهته أو الحديث معه فقد مر أسبوع 

منذ إخبار لبنى لها بأمر طلاقهما لم تستطع الحديث معه ففي نفس اليوم أثناء تواجده بالمشفى مع جدته

يخبره بأن لديهم مشكلة كبيرة في الشركة بسبب

الأخبار وما تداولته عن جرائمه فكان عليه السفر في نفس اليوم ليحل تلك الأمور....

وبالطبع بسبب هذا الضغط الشديد وانشغاله بأمر الحكم في قضية عمه  وتحقيقات الشرطة 

أصبح وقته ضيقا للغاية فهو يتحدث معها لخمس دقائق يوميا يسألها عن حالها وحال جدته ثم يغلق الخط بدون إضافة أي شيء......

أخذت نفسا عميقا ثم توجهت للخارج لترى جدته وتسألها إذا كانت بحاجة إلى شيء ما

وصلت لغرفة المعيشة حيث تفضل الحاجة فاطمة أن تقضي جلستها كل يوم

ليل بهدوء وهي تبتسم لها

=عاملة ايه النهارده يا نينا

الحاجة فاطمة بابتسامة هادئة

=الحمد لله بقيت كويسة .....لكنها استطردت بقلق....

هو يامن ماكلمكيش النهارده ولا إيه أصله من ما اتصلش من إمبارح

ليل بابتسامة فاترة

=لا والله يا نينا ما اتصلش أول ما يتصل هخليه يكلمك واضح إنه مشغول أوي علشان اتصلت بيه وتليفونه كان مقفول 

الحاجة فاطمة بهدوء

=إن شاء الله يرجعلنا بالسلامة متزعليش نفسك

ليل بهدوء

=آمين يارب

قاطعهم دخول لبنى وهي تتحدث بصوت عالي

لبنى بابتسامة شامتة

=الحكم على راغب بيه وجابر هيطلع قريب المحاكمة بتاعتهم كمان كام يوم 

الحاجة فاطمة بصرامة

=أنا مش قولت الموضوع ده مايتفتحش تاني مش عايزة أعرف أي حاجة عنه أنا اتبريت منه 

نظرت ليل للبنى بتحذير علها تصمت

ليل بهدوء وهي تضع يدها فوق كف جدته تهدئها

=هي لبنى مش قاصدها تضايقك بكلامها .....ثم أكملت بهدوء علها تصلح الوضع ولو قليلا بينها وبين إبنها....... وبعدين مهما حصل في الأول وفي الآخر ده ابنك حتى لو إنتي مش هتقفي جنبه علشان هو غلطان  بس على الأقل روحي زوريه ولو مرة 

الحاجة فاطمة بألم والدموع تجمعت في عينيها

=هو صحيح إبني بس هو غلط ومش غلط هين اللي هو عمله ده كان بيحاول يقتل ابن أخوه وكل ده علشان إيه علشان شوية فلوس ...وأكملت بقوة وصلابة....ولو حصل إيه مستحيل أسامحه لأني عمري ما ربيته على كده لازم ياخد جزاؤه ويعرف إنه خسر كل حاجة حتى أهله علشان يعرف وقتها إن الله حق .......

نعم إنها أم تتألم من أجل ابنها لكنها في قرارة نفسها تعلم أنه يستحق ما يحدث له

أطبق الصمت عليهم بدون أن يتفوه أي أحد منهم بحرف واحد فهي محقة فيما قالته

حاولي ليل الحديث معها عدة مرات أخرى ولكنها كانت ترد عليها بردود فاترة وظلوا على هذا الوضع حتى موعد العشاء لكن ليل شعرت بعدم رغبتها في تناوله فصعدت لغرفتها بهدوء 

*****...…....

كانت جالسة على السرير تشاهد أحد الأفلام الكوميدية على هاتفها ولكنها شعرت بجوع شديد فالساعة تخطت الواحدة بعد منتصف الليل وهي لم تتناول أي شيء منذ تناولها لطعام الغداء فقررت النزول للأسفل لتناول وجبة خفيفة

نظرت لنفسها لثوان محتارة بين تغيير ملابسها أو النزول هكذا فقد كانت ترتدي بيجامة من الستان باللون الاسود ذات بنطال قصير يصل بعد ركبتها بقليل والقطعة العلوية بحمالات رفيعة 

ترسم انحنائات جسدها كريشة فنان ماهر 

فسحبت شالا خفيفا تضعه فوق كتفيها محدثة نفسها

من الممكن أن يكون بالمنزل في هذا الوقت فالجميع قد خلد للنوم بالإضافة إلى أن جميع المتواجدين في المنزل من الإناث 

توجهت للأسفل بخطوات حذرة لكي لا تسبب أي ضوضاء فيستيقظ على أثرها الجميع

وقفت أمام الثلاجة تعبث في محتوياتها فأخرجت بعض الأطعمة تضعها على الطاولة ثم اتجهت للموقد لتقوم بتسخينها.......

في نفس الوقت كان يامن يدخل من بوابة القصر بعد أن قام بركن سيارته

كان يسير بخطوات سريعة متلهفة للقائها فقد افتقدها بشدة في تلك الأيام التي ابتعد فيها عنها بغير إرادته متخيلا ماذا ستكون ردة فعلها عندما تراه 

اشتاق لكل شيء بها من رائحتها العطرة التي تشبه الزهور البرية

ابتسامتها الهادئة ،نظراتها الحانية العاشقة،ملامحها الفاتنة وعينيها التي يعشق الغرق في بحورها

قطع تفكيره صوت الحركة الخفيفة في المطبخ عندما مر من أمامه وتلك الإضاءة الخافتة الصادرة منه سأل نفسه من الممكن أن يكون مستيقظا في مثل هذا الوقت من الليل

علت ابتسامته وهو يرى تلك الفاتنة ذات الشعر الأحمر تجهز بعض الطعام لنفسها بينما يتسلل ضوء القمر من الشرفات يداعب وجهها فكانت في أبهى صورها وشعرها مفرود على ظهرها بحرية

تسلل بهدوء وهو يقترب منها بخطوات حذرة وابتسامة خبيثة تعلو وجهه 

انتفضت بفزع عندما شعرت بشخص يقبض على خصرها وبيده الأخرى كمم فمها ليمنعها من الصراخ 

اقترب بشفتيه من أذنها يهمس لها

=وحشتيني 

من فورها علمت صاحب هذا الصوت وما أكد لها وجوده ذاك العطر القوي الذي داعب أنفها برائحته الجذابة ارتخت ملامحها وهي تشعر بالإطمئنان يغمرها ذاك الدفئ اللذيذ الذي يلفها بقربه 

اشتاقت له بمقدار شوقه لها وربما أكثر 

عندما شعر بهدوئها واستكانتها بين أحضانه أبعد يده عن فمها وهو يدفن رأسه في عنقها من الخلف يطبع فوقه قبلة طويلة أرسلت القشعريرة لكامل جسدها بسبب أنفاسه الحارة 

ليل بصوت هادئ 

=مقولتليش اللي إنت جاي ليه

يامن بهدوء ونبرة عميقة

=حبيت أعملهالك مفاجأة

فابتسمت بشدة على كلامته 

لفها باتجاهه فأصبحت أنفاسه تلفح وجهها بينما عينيه تمر فوق ملامحها بشغف واشتياق شديد يشعر أنه في كل مرة يراها أنها الأولى ومن الممكن أن تكون الأخيرة فلعل تلك النظرات تشبع شوقه لها.....

تأملت ملامحه الجذابة الحادة وعينيه التي تلمع بقوة تحت ضوء القمر كصقر يترصد فريسته 

مررت يدها بنعومة شديدة فوق لحيته النامية الخفيفة بينما أغمض عينيه وهو يستشعر ملمس يدها التي تسير فوق وجهه ولم يخفى عليها ذاك التغيير فجسده أصبح أكثر صلابة ولاحظت تضخم عضلاته من الواضح أنه لم يرتح ولو قليلاً في غيابها عنه 

فتح عينيه بصدمة عندما شعر بشفتيها تضع قبلة خفيفة فوق فكه 

ابتعدت عنه قليلاً وهي تنظر لملامحه المندهشة بابتسامة عاشقة بينما يده ما زالت محيطة بخصرها

اقتربت منه مرة أخرى وهي تهمس له بعشق

=وإنتي وحشتيني إنت كمان

حسنا يبدو أنه سيصدم كثيرا في هذه الليلة فهو لم يتوقع هذا الهدوء منها توقع منها أن تثور غاضبة منه بسبب سفره المفاجئ وعدم أخذه لها معه بالإضافة لإعتقاده أنها ما زالت غاضبة منه بسبب موضوع لبنى لكن من الواضح أنها تخطت الأمر 

تخطى الأمر بسرعة وهو يجذبها لأحضانه بقوة يعانقها بشدة فإنزلق الشال قليلاً من فوق كتفيها

يامن بهمس وهو يدفن أنفه في شعرها 

=رفقا بقلبي الذي تألم من شدة شوقه لكي

أقسم لكي أن روحي تنازعت مع جسدي لشوقها لكي

فكادت أن تغادره لكي تراكي

فأصبحت مبعثرا وأنا أرى طيفكي في كل لحظة،

في كل زاوية،كلما أغمضت عيناي تمثلت أمامي

فأصبحت تغزين كل أحلامي 

لفت يديها حول عنقة وهي تحضنه بشدة فها هو ملجأها قد عاد لها 

ليل بهدوء وابتسامة عاشقة

=يا ريت كنت أعرف أعبر زيك بالكلمات بس أقدر أقولك إني بموت فيك وعمري ما حبيت ولا هحب حد غيرك بعشقك يا يامن 

آخر ما كان يتوقعه هذه الليلة أن ترد عليه بهذا الهدوء ولم تكتفي بهذا بل أخبرته أيضا بعشقه له يقسم بداخله أن هناك شيئاً غريباً يحدث فقبل سفره بيومين فقط كان يرى بوضوح تلك النظرات الباردة

أبعد يديه من فوق خصرها وهو يعود للخلف لخطوات بسيطة ليرها بوضوح 

لكنه تفاجئ بتلك النظرات العاشقة التي تغمره بها

حسنا هناك شيء غير طبيعي ويجزم أنه سيعرفه بعد قليل

يامن بهدوء وهو ينظر لها

=بتعملي ايه بليل كده ولوحدك في المطبخ 

ليل بهدوء وهي تعود للطعام الموضوع فوق الموقد والذي أصبح شبه محترق

=كنت بعمل حاجة أكولها علشان ماتعشتش وكنت جعانة تحب أعملك معايا

أومأ لها بهدوء وهو يراها تلقي الطعام المحترق في سلة المهملات لإخفاء جريمتها وأعادت ملئ الإناء بكمية أخرى من الطعام لتسخنها بهدوء 

لم تلاحظ ذاك الشال الذي انزلق ساقطا على الأرض كاشفاً عن بشرتها الحليبية الناعمة 

إلتقط يامن ذاك الشال بهدوء وهو يبتسم ابتسامة عابثة 

يامن بخبث 

=مش ملاحظة حاجة وقعت منك ولا إيه يا ليلي 

ليل بهدوء وهي تضع الطعام في الأطباق فوق الطاولة

=هو إيه اللي وقع يا يامن 

رفع الشال وهو يحركه أمام عينيها

يامن بعبث

=ده يا روح يامن

مدت يدها بسرعة كبيرة تلقطه منه ثم وضعته فوق ذراعيها

ليل بهدوء وابتسامة سمجة

=ممكن بقا نبطل تفاهة وناكل قبل ما حد يصحى ويشوفنا ساعتها هيبقا شكلنا زي الزفت

ضحك بخفة ثم قال بهدوء وهو مازال محتفظا بابتسامته

=يا حبيبتي ده بيتي أعمل فيه اللي أنا عايزه وقت ما أنا عايز

رفعت حاجبها باستخفاف ثم قالت بهدوء

=طيب إبقى اعمل اللي إنت عايزه بعدين 

يامن بهدوء وهو يجذب طبق الطعام

=ما أنا فعلاً هعمل اللي أنا عايزه 

لم تفهم ما يرمي إليه لكنها بدأت تناول الطعام بهدوء عندما رأته بدأ في تناول طعامه 

بمجرد انتهائها من تناول الطعام تفاجأت به وهو يحملها بين ذراعيه من فوق كرسيها

تعلقت من فورها برقبته بفزع

ليل هي تصرخ بصوت هامس

=يامن نزلني خليني أشيل الأكل على الأقل وبطل الجنان اللي إنت بتعمله ده

لم يعر انتباها لكلامها وهو يصعد الدرج متجهاً نحو غرفته

يامن بهدوء وهو يقف أمام الباب

=افتحي الباب

نظرت له بغضب لكن ليس بيدها حيلة أخرى فمدت يدها على قبضة الباب تفتحه بهدوء

دخل الغرفة بخطوات هادئة ثم أغلق الباب بقدمه وهو ما زال يحملها بين ذراعيه 

ليل بغضب من تصرفه

=تسمح تنزلني

ابتسم بخبث وهو يجلس على الأريكة ويضعها فوق ساقه ويحيط بها بين ذراعيه غير سامحا لها بالفرار من بين يديه

يامن بهدوء ونبرة عميقة ذات مغزى

=ليل ممكن تفهميني فيه إيه

نظرت له باستغراب شديد وهي تحاول أن تقف من فوق ساقه فجذبها بشدة أكثر

ليل بصوت هادئ رغم غضبها

=يامن سيبني أقوم وبعدين أفهمك إيه أنا مش فاهمة حاجة

يامن بهدوء وهو ينظر لعينيها بقوة

=اثبتي مكانك واتفضلي بكل هدوء كده قوليلي إيه سبب الرقة والهدوء الغريب وكمان المقابلة اللطيفة اللي قابلتهالي على ما أعتقد إني كنت مسافر وأنا سايبك وحاسس إنك بتكرهيني

توقفت عن محاولة التحرر من يديه وابتسامتها تتسع بخبث عندما فهمت ما يرمي إليه لكنها قررت رمي الكرة بملعبه

ليل بهدوء وابتسامة واسعة

=طيب قبل ما أنا أتكلم مفيش حاجة إنت مخبيها عليا

صمت قليلاً يفكر بهدوء لكنه قال باستغراب

=مخبي عليكي حاجة زي إيه

ليل بابتسامة واسعة وصوت هامس

=زي إنك مثلا طلقت لبنى

نظر لها باستغراب وزهول فمن أين لها أن تعلم بهذا

يامن بتساؤل وهو يتأمل الاحمرار الخفيف فوق وجنتيها

=مين بقا اللي قالك الكلام ده 

ليل بهدوء وابتسامة عاشقة بينما يدها تمر على ملامحه

=لبنى هي اللي قالتلي بنفسها........ وأخذت تقص عليه كل ما قالته لها

بينما هو في نهاية كلامها كان في عالم آخر لا يسمع أي كلمة مما تقوله فكل ما يجذب تفكيره تلك الشفاه الندية التي تتحرك أمامه وأصابعها التي إمتدت لتعدل خصلات شعره السوداء التي تساقطت على جبينه

قاطع كلامها وهو يضع شفتيه فوق شفتيها يقبلها باشتياق وشغف خالص كأنها غابت عنه لدهور طويلة 

لم تستطع تدارك صدمتها في البداية لكنها ما لبثت أن رفعت يدها بهدوء تحيط بعنقه تضم جسدها لجسده وهي تحاول مبادلته تلك القبلة 

حملها بهدوء وهو يضعها فوق الفراش ليهوي معها في بحور عشقه منفصلاً عن العالم المحيط بهما

يدخلان عالماً جديداً خاصا بهما هما الإثنين فقط........

*****...........

في ظهيرة اليوم التالي كانت الحاجة فاطمة تجلس في الصالة بهدوء بينما تتسائل بداخلها عن سبب تأخر ليل لهذه الدرجة في النزول

الحاجة فاطمة بهدوء للخادمة

=إطلعي شوفي كده ليل إتأخرت ليه

الخادمة بهدوء

=أنا طلعت من شوية بس يامن بيه هو اللي رد عليا

وقالي إنهم نازلين كمان شوية

الحاجة فاطمة بهدوء واستغراب

=هو يامن جه إمتى من السفر

الخادمة بهدوء

=مش عارفة والله بس تقريبا كده جه امبارح بليل بعد ما الكل نام أومأت الحاجة فاطمة بهدوء 

في الأعلى كانت ليل قد إنتهت من تغيير ملابسها

لملابس مريحة فارتدت تنورة واسعة من اللون البني مع قميص باللون الابيض المائل للسكري يتناسب بشدة مع جسدها ويناسب أيضاً سفرهم المفاجئ



إنتهت من تجهيز حقائبهم للسفر فقد فاجأها في الصباح وهو يخبرها بضرورة سفرهم اليوم معللا السبب بأنه لديه مفاجأة لها

بينما فاجأها الآخر وهو يجذبها من الخلف من خصرها يضع قبلة طويلة فوق خدها 

أبعدته بهدوء وهي تبتسم له

ليل بهدوء

=خلص خلينا ننزل علشان نلحق نسلم على نينا قبل ما نسافر علشان متزعلش منك

أومأ لها بهدوء وهو يحمل حقائب السفر وينزل للأسفل بخطوات هادئة بينما تتبعه هي 

دخل يامن لغرفة المعيشة بهدوء وهو يضع الحقائب على الأرض ويتجه نحو جدته بابتسامة هادئة

يامن بهدوء

=صباح الخير يا أمي صحتك عاملة ايه دلوقتي

الحاجة فاطمة بهدوء وابتسامة هادئة

=الحمد لله يا ابني حمد لله على سلامتك

ابتسم يامن بهدوء وهو يقول

=الله يسلمك يا أمي

جذب انتباه جدته تلك الحقائب

الحاجة فاطمة بتساؤل

=هي الشنط دي إنت منزلها ليه

يامن بهدوء

=أصل أنا مسافر النهارده علشان عندي شوية حاجات لازم أعملها وكنت لازم أجي علشان آخد ليل

الحاجة فاطمة بمعاتبة

=هو إنت لحقت تيجي يا ابني علشان تسافر تاني

....لكنها أكملت بتفهم..... خلاص روح ربنا معاك أكيد عندك شغل كتير 

اقترب منها بهدوء يقبل جبينها وهو يودعها بينما اقتربت ليل منها هي الأخرى لتودعها وهي تحتضنها بحنان بين ذراعيها مما جعل ليل تنزل بعض الدموع 

بعد انتهائهم توجهوا للخارج لتركب السيارة بهدوء

ثم اتجه يامن لمقعده وهو ينطلق مسرعاً...........

بعد ساعات طويلة من القيادة وصلوا القاهرة لكنها تفاجأت من الشوارع الغريبة التي يسير بها فهي ليست بقرب منزله الذي في الحارة أو شركته

بل حي شديد الرقي مليئ بالمنازل المبهرة برونقها وفخامتها

ليل بتساؤل وهي تنظر له

=هو إحنا راحين فين

يامن بهدوء وابتسامة عاشقة وهو ينظر لها

=هتعرفي دلوقتي

ثم أعاد توجيه أنظاره للطريق 

توقفت السيارة أمام بوابة كبيرة ولكن ما هي إلا لحظات حتى فتحت تلك البوابة وهو يتجه للداخل 

تأملت بهدوء ذاك القصر الذي يبدو كقصر في أحد كتب الخيال لشدة روعته فالحديقة منسقة بشدة وممتلئة بجميع أنواع الزهور البرية التي تحبها

وحوض السباحة الواسع وتلك النافورات العملاقة

كل شيء منظم بطريقة خطفت أنفاسها فهي تشعر بأنها بداخل لوحة فنية من القرون الوسطى حيث عصر الأمراء والسلاطين 

تفاجأت من ذاك البهو الواسع الأنيق المطل على الحديقة مباشرة وذاك الأساس المذهب 




صعدت الدرج بخطوات هادئة بينما هو يراقب حركتها وانفعالتها بعيون مترقبة فهو يعلم بمدى عشقها للذوق الفاخر والأشياء الأنيقة

والدور الثاني كان عبارة عن لوحة مختلفة من الأناقة فقابلتها في البداية تلك الصالة الواسعة




بعد انتهائها من تأملها حذبها يامن بهدوء وهو يقودها بنفسه لبقية الغرف 

دخلت لغرفة النوم الواسعة وهي تتأملها بعيون منبهرة كل شيء في هذا القصر كان يضج بالعظمة

والفخامة فهذا القصر يبدو كأنه لأحد الملوك




إلتفت له ليل بهدوء وابتسامة واسعة ترمي نفسها بين أحضانه الدافئة

ليل بصوت هامس

=مش عارفه أشكرك إزاي المكان تحفة

ابتسم بعشق وهو يمرر يده فوق ظهرها أبعدها عنه برفق

يامن بهدوء وهو ينظر لعينيها بابتسامة

=بس مش دي هي المفاجأة 

ليل بإستغراب

=أمال إيه المفاجأة

جذبها من يدها برفق وهو يقودها لأحد الغرف 

طرق الباب عدة مرات فأتاه صوت من الداخل يسمح له بالدخول 

بينما ليل تتابع بهدوء 

فتح يامن الباب بهدوء بينما ليل تتبعه 

لكنها كادت أن تقع مغشيا عليها من صدمتها.....


الفصل التاسع والعشرون من هنا



بداية الروايه من هنا



 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇


1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث


103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول


112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب


119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء


123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب


128- رواية عشق قاسم


129- رواية خادمتي الجميله


130- رواية ثعبان بجسد امرأه


131- رواية جوري قدري


132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي


133- رواية المنتقبه أسيرة الليل


134- رواية نجمتي الفاتنه


135- رواية ليعشقها قلبي


136- رواية نور العاصي


137- رواية من الوحده للحب


138- رواية أحببت مربية ابنتي


139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين


140- رواية شظايا قسوته


141- نوفيلا اشواق العشق


142- رواية السم في الكحك


143- رواية الصقر كامله


144- رواية حب مجهول المصدر


145- قصة بنتي الوحيده كامله


146- رواية عشقني جني كامله


147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني


148- رواية أميرة الرعد


149- رواية طفلة الأسد


150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون


152- قصة أخويا والميراث


153- رواية حب من اول نظره


154- رواية اغتصاب بالتراضي


155- رواية صعيدي مودرن






















































































 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS