القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية الاعمي والفاتنه الفصل الاول

رواية الاعمي والفاتنه الفصل الاول 

رواية الاعمي والفاتنه الفصل الاول 


 *"بـارك الله لكمـا وعليكمـا وجمـع بينكم في مود ورحم "*

وانطلقت الزغاريط فرحه بتلك الصغيره التي اصبحت الآن عروسه ليقطع صوت زغاريطهم والفرحه صوته الغاضب: ما خـلااص كفـايه هيصـه بقـا.. 

شمس بهدوء: بعتذر ليكوا يجماعه لكن صقر عايز يرتاح 

صقر: انا مش طفل لو عايز ارتاح اكيد مش هحتاج تتكلمي بلساني.. 

سهي (بنت عم صقر): مش كدا يا صقر دي لسه عروسه.. 

صقر: يوووه بلا عروسه بلا زفت خلصوا عايز اطلع اوضتي.. 

خالد (والد صقر) بغضب: جرااا اي ي واد انت اتجنيت ولا ايي اتكلم بأدب 

صقر بغضب اعمي: شمسسسسس

شمس بارتباك وخوف: ن.. ن.. نعمم 

صقر: طلعيني اوضتي.. 

لتمسك شمس يده تساعده علي صعود الدرج بخفه حتي وصل الي غرفته.. 

صقر: هاا وقفتي لي 

شمس: اوضتك 

صقر بغضب: طيب ما تفتحي مستنيه اي 

شمس: المفتاح معاك.. 

ليخرج لها صقر المفتاح بنفاذ صبر لتفتح له باب الغرفه.. 

كاد يدخل بغضب ليصتدم بقوه بالباب ويرتد الي الخلف وهو ينتظر وتيره ضحكها علي منظره العاجز والسخيف.. 

لتنتفض اتجاهه بخضه وقلق وهي تتحسس وجهه وتقول بصوت مهزوز: انت كويس اتصابت ولا حاجه 

صقر: هبقا كويس لو مفضلتيش متشعلقه فيا كدا كتير.. 

لتبتعد بخجل وتقول: احم.. كنت بس حابه اتطمن انك مصابكش حاجه.. 

ليهز رأسه بصمت.. 

لتمسك يده وتقول: هساعدك تدخل.. 

ليسحب يده من يدها بغضب اعمي ويقول: انتي مجنونه انتي فاكراني عاجز ومحتاج مساعدتك انتي هنا خدامه بس يعني ميحقش ليكي تمسكي ايدي واعرفي حجمك كويس.. 

لتهز رأسها بألم ف كلماته سامه بالفعل لتقول بصوت حاولت جعله حنون قدر الامكان: انا عارفه اني هنا لخدمتك مده مؤقته علي ما زوجتك ترجع من سفريه شغلها بس مش معني ان شخص يحتاج مساعده حد انه يبقا عاجز بالعكس يمكت يكون الشخص دا عكازك لو الدنيا ضاقت بيك حاول تبص للمواضيع بمنظور اكبر من دا.. 

ليتركها ويتحرك لاتجاه الغرفه لتدخل خلفه بيأس.. 

ليخلع چاكيت بدلته ويكاد يعلقه علي الشماعه ليسقط ارضا ولم يشعر به 

وهي لم تتحدث حتي لا تسبب له الاحراج وظلت صامته حتي خلع قميصه باهمال وعلقه علي الشماعه وخلع حذائه وبدل من ان يضعه في درج الاحذيه وضعه في درج آخر.. 

وذهب باتجاه الدولاب يحاول اخراج ملابسه ولكنه يبحث في درج آخر.. 

لتذهب باتجاهه ببطء حتي لا يشعر بها وتخرج له تيشيرت بيتي وتضعه بجوار يده وايضا وامسكت بالنطلون البيتي الرصاصي اللون لترى اين سيبحث عنه حتي تضعه بالقرب منه.. 

بعد عده محاولات وصل اخيرا الي التيشيرت ووضع يده يبحث عن البنطال ف وجده بسرعه ودخل الي الحمام.. 

وفي طريق سيره اصتدمت قدمه بالكومدينو ليصرخ بألم لتتجه نحوه وتقول: ممكن تخليني اساعدك 

ليقف امامها بغرور ويقول: تفتكري صقر الدهشاني هيحتاج مساعده ست.. 

لتجلسه سمس غلي الفراش وتقول: انت مش معتبرني زوجتك ودا الواضح من كلامك لكن ممكن نتفق يعني مثلاا اعتبرني هنا لخدمتك 

وتردف بألم: خدامه زي ما قلت 

صقر ببرود: والمقابل؟! 

شمس: تخليني اكمل بس تعليمي 

ليهز رأسه ببرود ويقول: اتفقنا (فهو بالفعل يحتاج مساعدتها لكن غروره يمنعه من الاعتراف بهذا) 

لتخرج له ملابس داخليه وتضعها في يده وتقول: هجهز لك الحمام ممكن تستني هنا.. 

لتدخل تجهز الحمام له وتخرج بعد دقائق وتمسك يده وتقول بنبره دافئه: تعالي اوصلك لان هما تقريبا حاطين الكومدينوا غلط او حاجه.. 

ليذهب معها لتدخله الحمام وتقول: البانيوا قدامك علي بعد اربع خطوات تقريبا والفوطه علي ايدك اليمين علي الشماعه في النص يعني لا فوق ولا تحت والشامبوا محطوط علي ايدك الشمال فوق تمام 

ليردف بتذمر: يووووه انا نسيت 

لتقول شمس وهي تضحك: شكلك مكنتش شاطر ف المدرسه 

صقر بغرور: انا صقر الدهشاني..  ! 

لتقلده شمس بصوت مضحك: انا صقر الدهشاني 

ليذهب الي البانيو ويتركها.. 

لتتحرك للخارج وتبدل ثيابها وارتدت منامه مريحه لها وتركت خصلاتها واعدت له الطعام الذي احضرته والدتها.. 

ووضعته علي السفره وكما كانت دائما تسمعه يقول انه يحب وضع الفراخ والمشويات علي يمينه وباقي الطعام امامه انا المعلقه فتظل علي يساره ووضعت الشوربه خلف الارز حتي اذا وقعت لا تصيبه.. 


الفصل الثاني من هنا


مجمع الروايات الكامله من هناااا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close