القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية لست جميله الفصل الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والاخير بقلم سولييه نصار

 رواية لست جميله الفصل الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والاخير بقلم سولييه نصار

رواية لست جميله الفصل الاول والثاني والثالث والرابع والخامس والاخير بقلم سولييه نصار

الفصل الاول 

سكريبت ♥️بقلم سولييه نصار♥️

-هي دي مرات ابنك ....دي وح*شة اووي يا منال ...

قالتها واحدة من المعازيم  وهي صاحبة حماتي المقربة في كتب الكتاب وهي مش واخدة بالها اني سمعاها...اتنهدت حماتي واستنيت أنها تدافع عني بس قالت بحزن:

-اعمل ايه يا مروة ...ده اختيار فارس هو اللي صمم عليها ومفيش علي لسانه الا بحبها بحبها ...وده ابني مقدرش اخ*سره بس بدعي أنه يفوق قبل ما تربطه بعيل ولا اتنين ...

طبطبت عليها الست وقالت:

-الواد ده بخته مايل كده ليه ...معقول الدكتور فارس اللي البنات كلها تتمني نظره منه يقع في دي ....كان فين عقله وهو بيختارها ...ابنك اتج*نن يا منال ...

غمضت منال عينيها بحزن فقالت الست فجأة:

-انا شاكة أن البنت دي عاملاله س*حر ...اصل مستحيل يبصلها  ...

مقدرتش اسمع اكتر من كده وجريت بعيد ....

طلعت برا بيتنا ووقفت في الحديقة الصغيرة اللي أنا اهتميت بيها من صغري ...دايما لو مخنوقة باجي هنا عشان احس بالراحة ...بس المرة دي لا مكنتش حاسة بأي راحة...بالعكس دموعي كانت بتنزل وانا حاسة الدنيا ضي*قة اوووي عليا ...فارس هو حب حياتي ...قابلته في أول سنة كلية طب الأسنان وحبينا بعض ...أنا حقيقي معرفش ازاي حبني أنا من وسط كل البنات اللي كانت هتتهبل عليه بس هو حبني أنا ...عمره ما حسسني اني قليلة بالعكس كان دايما شايفني الاجمل ...كنت بشوف نفسي جميلة في عينيه بس رغم أن مفيش حد من اصحابي ولا قرايبي حسسني اني حلوة بالعكس كانوا دائما بيشفقوا عليا وبيقولوا مين هيرضي بيا ...أنا مش جميلة زي البنات وجسمي مش مثالي ...فاقدة الثقة بنفسي ووشي باهت دايما...طول عمري بحس نفسي مش حلوة ..والناس اللي حواليا حسسوني بكده اكتر ... مفيش الا بابا وماما بس اللي حسسوني بكده وفارس كمان ...بس الكلام النهاردة رجعني للواقع تاني ...واكتشفت اني لسه مش حلوة وان هيجي يوم وفارس يفوق ويسيبني ...أو ممكن يتجوز عليا ...

صرخت بف*زع لما حسيت بحد بيحضني ...غمضت عيني وفارس بيحط رأسه علي كتفي وقال بصوته الهادي:

-اهدي يا حبيبي ده انا ...قاعدة ليه لوحدك هنا ...

غمضت عيوني ودموعي بتنزل ...فارس خلاني ابصله واتصدم لما شافني ببكي ....

مسك وشي وقال بخوف:

-انوار مالك يا حبيبتي ...قوليلي مالك ...

مقدرتش استحمل اكتر من كده وفضلت ابكي جامد .

حضني فارس من غير اي كلام وفضل يطبطب عليا 

فضلت ابكي لوقت طويل ...محسيتش بنفسي وانا ببكي وقلبي محر*وق من جوا ...كلام حماتي وصحبتها لسه في ودني ...سمعت كتير كلام محر*ج اني مش حلوة لكن اول مرة الكلام يأذ*يني بالطريقة دي ...لأول مرة الكلام يخليني مثقش بحب فارس ليا 

...حسيت أن فعلا هيجي وقت ويفوق ...

بعدني فارس عنه وهو بيمسح دموعي وبيقول:

-قوليلي بقا مين  اللي زعلك ...

بعدت عنه وقولت  بته*ور وبصوت مخنوق :

-انا عايزة اتطلق!

-نعم يا حيلتها!!!!!!

الجزء التاني♥️ سولييه نصار♥️

-انوار انتي بتهزري صح !!!!طلاق ايه انا عملت ايه غل*ط عشان تطلبي كده ...

مردتش عليه وبدل ما ارد عيطت تاني ...بصلي هو بحزن ومسك أيدي وقال:

-قوليلي يا أنوار مين زعلك ...ليه بتبكي ...أنا عملت حاجة غلط ...

هزيت راسي وصوتي مخنوق من العياط 

-اومال ايه فهميني ايه اللي حصل طيب ...

بصتله.وانا بمسح دموعي وقولت:

-انت اتجوزتني ليه ؟!ممكن تجاوبني !

-عشان بحبك

رد ببساطة بس انا رفضت اصدق وقولت:

-مستحيل تكون بتحبني....فارس بص علي شكلي قولي ازاي تحب واحدة بالشكل ده ...انت مش ناقص حاجة عشان تتجوزني ...

-ايه الهبل ده يا انوار ...مالك يعني ما انتي زي القمر اهو ...ايه المشكلة !!

-انت كداب أنا مش حلوة ...أنا وأنت واهلي عارفين كده كويس بس بتحاولوا تكد*بوا علي نفسكم قبل ما تكد*بوا عليا ...

ربع ايديه وقال:

-وانا هكد*ب عليكي ليه إن شاء الله وهتجوزك ليه لو مش عجباني ...

رديت من غير تفكير :

-عشان شفقان عليا ..

ضحك وهو بيحط أيده علي وشه وقال:

-انتي مصدقة اللي بتقوليه يا أنوار هعمل اللي عملته ده كله عشان بس شفقان عليكي ...

مسك وشي وقال :

-قولتها وهقولها دايما ...هقولها دلوقتي وبكرة وفي كل وقت يا أنوار...أنا بحبك ...بحبك جدا كمان ...وبحب شكلك وملامحك وصوتك حتي غب*اءك بحبه ...ارتاحتي دلوقتي ...

هزيت راسي وانا بحضنه طبطب عليا وقال :

-قوليلي بقا مين اللي زعلك بالشكل ده ...مين اللي قالك الكلام الفارغ ده ...

بلعت ريقي بس طبعا رفضت اطلع والدته قدامه وح*شة وقولت:

-مفيش بس لما شوفت البنات الحلوين النهاردة صعبت عليا ...

ابتسم وقال :

-بس أنا مشوفتش غيرك انتي♥️

غمضت عيني براحة ....عارفة اني هواجه كتير معاهم ...بس حب فارس اكيد هيخليني اصمد...عشان خاطره أنا مستعدة اعمل المستحيل ...

.......

خلصت حفلة كتب الكتاب وكان الفرح بعد اسبوع ....

....

مر الاسبوع بسرعة بسبب التجهيزات ...فارس رغم مشاغله كان بيجيلي كل يوم ويكلمني ...كان مهتم بيا جدا ....رغم حبه الكبير بس الخو*ف اللي في قلبي مخلصش ...كنت حاسة أن في يوم هيزهق مني ويمشي ....

........

جه قبل يوم الفرح وجات  حماتي تتكلم معايا ...

قعدت معاها في الجنينة بتاعتنا وانا متوترة ...

-اتفضلي اشربي النسكافيه يا طنط ...فارس حكالي أن حضرتك بتحبيه بالطريقة دي ....

بصتلي هي من فوق لتحت وقالت:

-مليش نفس يا حبيبتي ...أنا جاية اديكي حاجة وامشي ....

أتوترت وفركت كفي وقولت:

-اتفضلي يا طنط ...

رفعت رأسها وقالت:

-اللي يحصل ده يبقي بيننا بلاش  تصغري عقلك ماشي ...

أتوترت اكتر فكملت هي :

- لما سالت فارس هتروحي انهي بيوتي سنتر  قال انك حابة تعملي ميكب بسيط يوم الفرح وقال  أن واحدة قريبتك هي اللي هتعمله ...

ابتسمت وقولت :

-ايوة يا طنط أنا طلبت كده ..أنا مش بحب الميكب التقيل وشايفة أن كل دي تكاليف ملهاش لازمة ...

-وليه يا حبيبتي شايفانا بنش*حت ...أنا هوديكي اكبر بيوتي سنتر في مصر ...متزعليش مني انتي جمالك متواضع جدا وابني ما شاء الله جماله مغطي عليكي ولا انتي عايزة الناس تعي*ب عليكي مينفعش لازم نحافظ علي وضعنا قدام الناس  !!!!

الجزء التالت♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار♥️

-حابب اعرف ليه غيرتي رأيك ؟!

قالها فارس بهدوء وهو بيبص لعيوني اللي بتتهرب منه ...ارتبكت ومقدرتش اتكلم للمرة التانية واقول علي اللي عملته والدته فقولت:

-عايزة ابقي جميلة في اليوم ده يا فارس ايه مليش حق !

-ليكي حق طبعا يا حبيبي بس مستغرب طلبك فجأة انتي كنتي مصممة تعملي ميكب بسيط ليه غيرتي  رأيك فجأة ؟!

ابتسمت ليه وانا بحاول معيطش وقولت:

-فكرت يا حبيبي وقولت اني افضل اروح بيوتي سنتر كبير دي يوم في العمر وعايزة اظهر جميلة ...

اتنهد وقرب مني ومسك ايدي وقال :

-انوار بجد ده قرارك ...يعني متأكدة عايزة تروحي من نفسك ولا  حد قالك كده ...

-مش فاهمة. ..

قولتها وانا بسته*بل عليه فراح بصلي بصة كأنه مسكني وانا مذ*نبة وقال:

-انوار قولي الحقيقة ماما لما جاتلك النهاردة قالتلك حاجة تضا*يقك ...قولي الحقيقة ...

بلعت ريقي وانا بهز راسي وبقول :

-ابدا يا حبيبي ...مامتك كانت لطيفة معايا اووي ومضا*يقتنيش خالص  بس أنا غيرت رأيي فيه مشكلة ..

ابتسم وهو بيلعب في شعري وقال:

-لا يا حبيبتي اللي عايزاه اعمليه المهم تكوني مبسوطة ...

وبعدين باسني علي راسي ومشي ....

اتنهدت وانا بقعد علي الانتريه وانا حاسه قلبي بيتع*صر من الأ*لم ...كلمات حماتي كانت بتتردد في ودني  لدرجة ان دموعي بدأت تنزل  ...حطيت ايدي علي بوقي وانا ببكي وكلام حماتي بيتردد في وداني ...نظراتها اللي بتبين قر*فها مني ...دخلت امي الصالون وبصتلي بحزن وقالت:

-ليه متكلمتيش يا بنتي ...ليه سيبتي حقك ...أنا لحد دلوقتي مش مصدقة أنك مش راضية تقولي علي اللي قالته والدته ولا راضية حتي تخليني اتكلم ...

هزيت راسي وانا بمسح دموعي وقولت:

-مش عايزة أعمل مشا*كل بينهم يا ماما ...مش عايزة تاخد فكرة عني اني بحاول ابعدها عن ابنها واف*رق بينهم ...مش عايزة اكون كده يا ماما ...

اتنهدت ماما وقالت:

-بس لو متكلمتيش يا بنتي هتيجي عليكي اكتر وانتي اللي هتند*مي ...مع حقك أنك تتكلمي أنا ممكن اقول لابوكي و ..

قاطعت امي بخوف وقولت:

-لا يا امي ابوس ايديكي بلاش عشان خاطري ...أنا بحب فارس ومش عايزة يحصل مشا*كل ...معلش ..

بصتلي امي بشفقة وقالت:

-اللي تحبيه يا بنتي ....

.......

روحنا البيوتي سنتر ...أنا ونور بنت عمتي وصاحبتي الوحيدة وجات معانا حماتي بحجة انها توصي الست عليا ....قلبي فعليا كان بيترعش لاني كنت عارفة ان اليوم ده مش هيعدي علي خير ...

....

وطبعا عشان حماتي الميكب ارتيست خلصتني أنا الأول ...بصيت علي نفسي في المرايا واتصدمت ...كنت جميلة ...كنت جميلة فعلا ...أول مرة اشوف نفسي حلوة كده ...

-الله يا انوار ...الميكب لايق عليكي اووي فارس هيتهبل بيكي 

جات حماتي مع واحدة حلوة وقربت عليا وقالت بقر*ف للميكب ارتيست :

-مكنتيش قادرة تكتري الميكب شوية لسه شكلها و*حش ...

لما قالت الكلمة دي حسيت ماية سقعة اتكبت عليا وعيوني بدأت تدمع ...

بصتلها الست بصدمة وقالت:

-بالعكس دي قمر والميكب لايق علي بشرتها ...

نفخت حماتي بقرف وقالت:.

-يا ميلة بختك يا ابني وقعت الوقعة دي ...

وبصت للبنت اللي جمبها وقالت:

-وماله يا رهف لو كنتي وافقتي عليه  لما اتقدملك يا بنتي ونجدتيه من اله*م ده 

وشي بهت وانا ببصلها فقالت حماتي بإبتسامة شر :

-صحيح يا انوار ...دي رهف بنت اختي ...فارس مج*نون بيها اتقدملها كتير  وهو مرتبط بيكي بس رفضت ولما يأ*س اتقدملك وخلاص!!!!


الجزء الرابع♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار♥️

قعدت اتنفس بسرعة وحسيت قلبي بيدق جامد ...حسيت ان الدنيا بتض*يق بيا ...حماتي ابتسمت ليا مرة أخيرة واخدت رهف في ايديها ومشيت...

-انوار...انوار اهدي...

قالتها نور وهي ماسكة ايدي وبتحاول تهديني....بعدين كملت:

-هي أكيد بتكد*ب عليكي عشان تكي*دك...كلنا عارفين ان فارس مش بيحب  حد غيرك ...متنسيش يا انوار انه حار*ب عشانك وصمم عليكي ...متنسيش هو عمل ايه عشان تتجوزوا...غمضت عينيا وانا بتنفس بتعب ...هي عندها حق ...فارس عمل حاجات كتير عشان نتجوز ...صمم عليا وفي وقت قليل جهز شقته واشتغل وتعب عشان يليق بيا ...مستحيل يكون كده ...أكيد هي عايزة تقه*رني...

بصيت لنور وابتسمت ليها وقولت:

-عندك حق ...

وفعلا قررت محطش كلامها في راسي ...قررت استمتع باليوم ده علي قد ما اقدر ....

.....

رجعت الميكب ارتيست تضبط الميكب تاني وهي بتقول بصوت واطي:

-علي فكرة شكلك قمر ...حتي من غير ميكب اللهم بارك ملامحك مميزة وبريئة يا بخت عريسك بيكي ...

وشي بهت وانا بسمع الجملة دي منها ....صحيح سمعتها كتير من اهلي وفارس ونور ...بس أول مرة حد غريب يقول علي ملامحي حلوة ...انبسطت من جوايا وبدأت اقتنع شوية اني مش وح*شة للدرجة ...

...

بعد ما خلصت بصيت علي نفسي في المرايا وانا فرحانة ...قررت انسي أي كلام س*ئ اتقالي من حماتي ...المهم عندي فارس ...فارس وبس....

.....

جه فارس بعربيته عشان يأخدني من الكوافير ...كان مديني ظهره وماسك باقة الورد وانا كنت ماشية وانا بترعش وعلي شفايفي ابتسامة واسعة ...حطيت ايدي علي كتفه وبعدين لف هو ...ابتسم ليا وعيونه بتلمع بالحب وبعدين حضني جامد ...وقتها كل الض*يق اللي في قلبي اختفي ...مبقتش متضايقة ...بالعكس كنت فرحانة اووي ...

........

في قاعة الفرح ...

كنت ببصله بحب وانا برقص معاه كانت الفرحة مش سايعاني لدرجة اني كنت بقول أي كلام بإرتباك وهو كان بيبصلي ويضحك ....

قعدنا علي الكوشة واستقبلنا التهاني ...حماتي كانت متض*ايقة اووي مني وده بان من نظراتها ليا وحتي رهف دي كانت بتبصلي بكر*ه غريب ...

بس أنا قررت اتجا-هل ده كله ...قررت اعيش اليوم ده مع اللي بحبه وبس ...

......

خلص الفرح وروحنا بيتنا ...كان فارس شايلني وهو بيدور بيا جامد اوووي ...نزلني براحة وباس راسي وقال:

-نورتي حياتي ...

بصيت لتحت وانا مكسوفة ...رفع راسي وقال:

-انا مش مصدق ان خلاص بقينا مع بعض ...خلاص بقيتي علي اسمي وعمري ما هسيبك...

وشي احمر من الكسوف ...

قرب هو مني ...بس بعدت فجأة وانا بقول بتوتر :

-نصلي ...لازم نصلي ..

ابتسم وقال:

-عندك حق ..غيري واتوضي وانا هتوضي بعدك...

هزيت راسي وانا بدخل الاوضة عشان اجهز الاسدال ...بصيت لقيت الفون بتاعي علي الكومدينو ...أكيد ماما جابته هنا ...روحت اشيله في الدرج ولفت انتباهي حاجة ...

 .....

كان فارس قاعد علي الانترية والسعادة مش سايعاه ...اعظم انتصارات الراجل انه يأخد اللي بيحبها ...وهو حا*رب كتير عشان انوار ومش هيسيبها تبعد عنه ابدا !!!

فجأة انتبه فارس لما طلعت أنا وقف وقال:

-ايه يا حبيبي ليه مغيرتيش...

دموعي نزلت وانا بقول بصوت مخنوق:

-طلقني ...طلقني فورا !!


الجزء الاخير♥️شكرا علي تفاعلكم السكر♥️بقلم سولييه نصار♥️

-مالك يا أنوار ..

قالها فارس وهو بيبصلي كأني مجن"ونة ...دموعي كانت بتنزل وقولت:

-اتجن"نت وعايزاك تطلقني مش عايزة اعيش معاك انا حرة ..طلقني ...طلقني لو سمحت ...

مسكني فارس جامد من أيدي وقال وهو بيحاول يسيطر علي اعصابه وقال:

-هو فيه ايه مفيش علي لسانك الا طلقني طلقني ...للدرجادي عقلك صغير ...قوليلي أنا عملت ايه عشان تعملي ده كله ...ما تكبري شوية يا أنوار لاني زهقت ...زهقت من تصرفاتك الطفولية دي وتعبت ادادي فيكي ...انطقي فيه ايه ...

جسمي اترعش ...بس مبطلتش عياط اديتله التليفون وانا ببكي وقولت:

-اتفضل شوف ...شوف بعينيك  اللي باعتاه الست والدتك ...هي قالتلي وانا مصدقتش ...

مسك فارس التليفون وبص فيه وهو مصدوم لقي فيديو ليه وهو بيعترف برهف بحبه ...

حط أيديه علي وشه بتعب ...بصتله وانا ببكي وقولت  :

-تقدر تفهمني ايه الفيديو ده ...تقدر تنكر انك كنت بتحب رهف وانت بتقول انك بتحبني ....يا تري انا كنت البديل ليها ....

قعد فارس وقال بهدوء:

-لما قولتيلك هل امي بتضايقك رديتي وقولتي لا ....ليه مقولتيش الحقيقة ...ليه انكرتي ...

-وايه علاقة ده بسؤالي!!!

-ردي يا أنوار ...ليه كد"بتي ...

بلعت ريقي وانا بمسح دموعي وقولت:

-عشان معملش مشا"كل ما بينكم ...مش عايزة حد يشاور ويقول اني جيت افرق ما بينكم أنا مش كده ...

اتنهد فارس وقال:

-وعشان كده قررتي انك تسكتي عن حقك صح ؟!

بصيت للأرض فكمل هو:

-ماما عملت ايه بالضبط ...وقوليلي الحقيقة لو سمحتي ...الحقيقة كلها ....

عينيا بدأت تدمع ...محستش بنفسي الا وانا بقوله كل حاجة وبعيط ...كنت حاسة أن قلبي مح"روق اوووي من اللي سمعته ...أنا مكنتش استحق اتعامل بالشكل ده ....

حط فارس أيده علي وشه وقال بهدوء:

-كنتي مستنية ايه عشان تتكلمي يا أنوار ...امي كنت أنا هتصرف معاها من غير ما اقلل من احترامها ...وانتي مراتي يعني كرامتك من كرامتي  ...أما بالنسبة للفيديو اللي جالك لما نروح لامي هوريكي الفيديو كامل ولو تلاحظي أني قولت بحب يا شيماء والفيديو ده كان لرهف وهي  كانت بتدرب علي مسرحية هتمثلها ايام ما كانت في الجامعة وانا ساعدتها مش اكتر ...

حطيت راسي في الأرض وانا بعيط ...قام هو وقال ببرود:

-امي غل*طانة صحيح بس انتي كمان غلطانة زيها ....انتي فاقدة الثقة في نفسك بشكل مستفز  رغم اني بحبك ومقدرش اعيش من غيرك لكن مش مصدقة الكلام ده ...افهمي يا غب*ية الجمال ليه معايير ومعاييري المثالية هي شكلك ...أنا عمري حسستك بغير كده ...

حطيت عينيا في الأرض وانا ببكي فقال :

-انتي مش واثقة في حبي للأسف ...وانا مش مجبر كل شوية اني اقولك اني بحبك ...لاني تعبت ...عايزة تطلقي ...حاضر هطلقك !!!

يتبع

#لست_جميلة 

#سولييه_نصار 

الجزء الأخير الجزء التاني ♥️

قلبي وقع لما قالي كده ...جه يمشي من قدامي مسكت ايديه وانا بعيط وقولت:

-متسبنيش ...أنا بحبك والله ...

اتنهد فارس وقال:

-انا تعبت ....

رجعت لورا وقولت:

-وانا تعبت اكتر منك يا فارس ...تعبت من كتر ما الناس بتقلل مني ...من كتر ما شايفينك كتير عليا وحرام واحد زيك يتجوزني ...تعبت من كتر ما بسمع اني وح*شة. ..أنا مش وح*شة للدرجة بس هما اقنعوني بكده ...تعبت والله احيانا بتمني اموت عشان ارتاح واريح ...

أنا ...

مقدرتش اتكلم اكتر من كده وانها*رت علي الأرض وانا بعيط جامد وقلبي بيتك*سر ....كنت بعيط بطريقة صعبة ....

اتنهد وجه حضني وقال:

-تعرفي ايه المشكلة يا أنوار...المشكلة اني مبعرفش اخد.موقف وده حاجة وح*شة اووي انتي بتقدري تمتصي غضبي ...

بعدني عنه وقال وهو بيبص لعينيا :

-انتي جميلة في عيوني ...انتي اجمل حاجة شوفتها وانا بحبك زي ما انتي ...بحبك بقلة ثقتك وكلامك الدبش وعصبيتك ...بحب كل حاجة فيكي ...فابوس ايديكي ثقي في حبي علي الاقل ...

هزيت دماغي وقولت:

-حاضر ...

حضني هو ودي كانت احلي ليلة في حياتي ...

........

بعد اسبوع ....

راح فارس لوالدته واخدني معاه ....

كنا قاعدين أنا وهو ووالدته ...كنت متوترة من اللي هيقوله ...طلع هو تليفوني وقال:

-حضرتك اللي بعتي الفيديو ده يا ماما ...

ارتبكت حماتي فقال:

-معلش يا أنوار حابب اتكلم مع ماما ممكن ...

ابتسمت ليه وقومت طلعت البلكونة وانا بشم الهوا وحاسة بسلام غريب ...لأول مرة تتولد الثقة جوايا ...

....

-ليه كده يا امي ...ليه عملتي كده ؟!

قالها فارس بعتاب ...بلعت والدته ريقها وقالت:

-مكانتش مناسبة ليك ...هي ....

-انا شايفها مناسبة يا امي ..انا بحبها ...

سكتت والدته فكمل :

-انتي للأسف مأذ*يتهاش هي بس ..اذ*تيني أنا كمان ...لان كرامة مراتي من كرامتي ...امي انتي اغلي ست في حياتي بس هي مراتي اللي انا اختارتها واللي انا بحبها ومن غيرها هبقي تعي*س...مش مهم يشوفوها الناس جميلة كفاية انها جميلة حسب معاييري  ..بس للأسف انتي اهتميتي براي الناس اكتر  من قلب ابنك ...أنا لو خسرت مراتي قلبي هيتك*سر...أنا مش بقولك حبيها بس احترميها عشاني علي الأقل ياريت  ...

......

خرجنا انا وفارس من البيت كنت ماسكة ايديه وانا فرحانة ...ماسكة ايديه وانا حاسة اني اجمل ست في العالم ...أول مرة احس الاحساس ده وعرفت ان الحب بيخلينا نحس ونشوف الجمال ...

-انا بحبك ♥️

قولتها وانا مبتسمة فرد فارس:

-وانا كمان بالرغم من نكدك♥️

ضحكنا أنا وهو ...مش مهم ايه شايلنا المستقبل المهم آني معايا قلب احسن رجل في العالم 


تمت


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close