القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشقتها بجنون الفصل الأول حتى الفصل الخامس عشر بقلم بسمله بدوي

رواية عشقتها بجنون الفصل الأول حتى الفصل الخامس عشر بقلم بسمله بدوي

رواية عشقتها بجنون البارت الأول حتى الفصل الخامس عشر بقلم بسمله بدوي


الحلقة 1

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

المقدمة 

هو قاسي جدا جدا جدا والرحمه لا تعرف لقلبه طريق متملك جدا لاقصي درجه وطبعا على طول بقول فى رواياتي أن الشرير هو المتملك لكن المره دي البطل هو المتملك وطبعا هنقول أن هو عاش طفوله قاسيه أو أمه خانت أبوه او حبيبته خانته بس لا المره دي هو اتربي على كده وهو الاختار طريقه  هو يتلذذ ويرتاح برؤيه الدماء ،ينافس القطب الشمالي ببروده  وهو رمز للوسامه حتي يشبه اله الإغريق في جمالهم وأكثر ،اي شيء خطأ يفعله من قتل ،لشرب الخمر ،للنوادي الليليه ،للنساء اي شي خطا يفعله جميع النساء يرتمين عند أقدامه عمره 32  عام ملياردير له في كل بلد شركات كتيره كل هذا يساعده على استمرار فعل الخطأ وهو أوس الشرقاوي اصغر رجل اعمال في العالم وليس الشرق الأوسط فقط بل العالم ناجح جدا عبقري رغم كل أفعاله السيئه الا انه جاد جدا في عمله .

.

هي ملاك كلمه صغيره عليها بريئه لدرجه السذاجه  حتي لا تعرف اي شئ عن العالم الخارجي والديها يمنعاها من ترك القصر حيث يخافون عليها ولكن ليس لسبب ما إنما لجمالها حيث يصل الي درجه الفتنه بقلب ابيض ينافس التلج والمياه في صفاءه عمرها 17عام وهي حور الاسيوطي رقيقه جدا بدرجه كبيره

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

الحلقة 1 

.

روايه عشقتها بجنون:_


البارت 1


💕💗💗💗💗💗💗💗💗💗💕


بسم الله الرحمن الرحيم.

في ذلك القصر الكبير الواسع جدا حيث يعم السكون الإرجاء دلفت الشمس الي غرفه تلك الصغيره التي تنام بهدوء وبراءه في أحلامها الورديه على سريرها الوردي الناعم  يدخل رجل وسيم بدرجه كبيره وواضح على ملامحه الحنيه والطيبه وقال بصوت رجولي جذاب ....ريري ي ريري قومي يالا ي روح بابي ريري .

فتحت تلك الفاتنة عيونها الساحره التي تشع براءه وطيبه .

حور برقه شديده وهدوء ...... جود مورنينج بابي .

الاب محمد .....جود مورنينج ي روح بابي وبعدين قال بغضب مصطنع ايه الي عملتيه في المطبخ تحت ده .

حور بببراءه شديده ......بص ي بابي والله انا كنت عايزه اعمل كيك امامي بس مش عرفت وعيونها الجميله امتلأت بالدموع( نعم فهي حساسه وتبكي من اتفه الأسباب )

محمد بحنيه ومرح .....طب والي يعمل كيك يحط البيض كله من غير مايكسره ولانفصل البيض عن القشر 

حور برقه  وبصوتها الأنثوي الناعم.....ما انا مش عارفه ي بابي وكمان كان نفسي انا احضر الكيك لمامي .

محمد بمرح .....ده انتي بوظتي المطبخ  خالص كأن في معركه هههههه .

حور برقه وضحكه هادئه ....بس هنعمل اي أنا مش عيزاها تزعل مني .

محمد بحب شديد لمدللته وبنته ....... متخافيش ي روحي انا قولت لسناء تنضفه و  زمانه اتنضف هههه 

حور برقه وغضب طفولي جعلها لطيفه جدا....... والله يعني مكنش فيه لازمه تخصني .

محمد بضحك على غضبها الطفولي ....هههه طب يالا ننزلها عشان مش تشك وضحك هههه .

ملاك بضحكه ساحره ورنانه ......ههههه يبابي يالا ننزل قبل ما تكشفنا .

وطول ما هما نزلين قعدين يضحكوا ويهزروا .

 ريناد الام بصت لهم بسعاده وحب شديد لعائلتها وقالت ...بتضحكوا على ايه .

حور ببراءه شديده  زي الاطفال..... احنا مش كنا بنفكر ازاي مش ندخلك  المطبخ صح يبابي .

محمد بحب شديد......صح روح قلب بابي 

.

(حور محمد الاسيوطي)...... فتاه او بالأصح طفله عمرها 17سنه طفله بريئه ولطيفه وحساسه جدا وبتخاف بسرعه ولا تعرف اي شئ عن العالم الخارجي حيث والداها يمنعاها من الخروج للخوف عليها من براءتها وجمالها الفتان حيث ما أن تنظر إليها تأسرك بجمالها الاخاذ  وزرقاوتها الساحره الواسعه  باهدابها الطويله شديده السواد ووجهها الذي يشع براءه وطيبه وملامحها الفاتنه التي تجذبك لنظر اليها وبشرتها شديده البياض وناعمه كالاطفال وغمازلتها الجميله وشفاهها المتكرزه كحبه الفراوله طازجه وشعرها الليلي الطويل الحريري الذي يتخطي خصرها بكثير وقصيره القامه ولكن يعطيها منظر لطيف وجذاب وجسدها الممشوق الجذاب الذي يجمع بين النحافه والانوثه (الكيرڤي).

نسبهم ونروح عند بطلنا .في تحدي العمارات السكنيه العملاقة (ناطحات السحاب)

يصحي من النوم على صوت المنبه وقام وبص جنبه لاقاها لسا نايمه راح جاب  جردل ماء ورماه عليها البنت صحت مفزوعه وقالت في ايه .

اوس ببرود ....مش انا ي حيوانيه قايل أصحا من النوم مش عايز اشوف وشك قولت ولا ولاء ي *****.

البنت بخوف شديد وتقطع ....... انا اسفه والله اخر مره وقال لها لو خرجت من الحمام ولاقيتك موجوده اترحمي على روحك فاهمه .

البنت بخوف شديد.....فاااهممممه فااااااهههههممهه .

وسبها ودخل خد شاور ولبس المكون بدله سوداء انيقه جدا والتي مصصمه من اشهر دار أزياء في لندن ورتب شعره بطريقه خرافه وانيقه ورش من عطره الفواح الذي تتهافت عليه النساء وجزمته من الجلد الاصلي وخرج من غرفه الملابس ودخل غرفه النوم مش لقا البنت وضحك ضحكه بارده وجانبيه و خرج من العماره وركب سيارته الفاخره وخلفه طاقم من الحراسه ،توجه الي شركته التي تسابق السحاب  بطولها وتوجه الي الداخل بخطوات تزرع الخوف والرعب بالقلب فهو الشيطان الاسود كل الموظفون ينحنون له ولا يتجرؤن على النظر له أو رفعه رأسه امامه ابدا صعد الي مكتب ذو الالوان المرعبه والغامضه التي كانت كلها من اللون الاسود ماعدا بعض الاشياء جلس على كرسيه الضخم من الجلد الفاخر ثواني ودخلت السكرتيره بعد ما طرقت الباب واذن لها بالدخول لتضع القهوه أمامه وهي هتموت من الخوف .وقالت سيدي لديك اجتماع مع شركه H&R مع محمد  باشا الاسيوطي الساعه 1فقط بس تؤمر بحاجه تانيه 

اكتفي بس أنه يشاور بايده ببرود .

(أوس ادهم الشرقاوي)......شاب في العقد الثلاثيني عمره 32 وسيم حد اللعنه  مفتول العضلات طويل جدا  ضخم بشده ذو بشره سمراء محببه أو برونزية وشعر اسود غزير وطويل  واعين سوداء مخيفه جدا كالصقر انف مرتع وحاد بغرور وشفاه غليظه فكه حاد ولحيته خفيفه جذابه التي تزيده جاذبية هو فقط يعتبر رمز للوسامه  بارد ،عصبي ،متملك ،غيور، باقيه الجميع بالوحش أو بالشيطان الاسود ويرتعب منه الجميع . 


نسيبه ونروح لحور  خلصوا فطار وقعدوا في الجنينه 

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم.......بابي ممكن اطلب منك طلب .

محمد هو وريناد بصولها باهتمام وقالت بهدوء ....نعم ي روحي  .

حور ببراءة ورقه ....بابي هو انت لي مش راضي تخليني اخرج نفسي اخرج بابي بليز خدني معاك الشركه بليز ي بابي بليز .

محمد بتردد وخوف شديد عليها.....لا خروج لاء وضرخ عليها في الاخر.

حور خافت جامد وعيطت ريناد راحت حضنتها وهدتها وقالت خدي قطتك طلعيها فوق .

حور بدموع .....اوك و طلعت .

  ريناد بهدوء .....مش ينفع كده ي محمد كده غلط  احنا غلطنا أننا مش بنخرجها وحبسنها ده ابسط حقوقها .

محمد بخوف .....انا خايف عليها بنتنا بريئه ومش عارفه حاجه عن العالم الخارجي مؤذي وهي جميله جدا وهتبقي مطمع فهماني يروحي .

ريناد بخوف بس مش مبيناه.....أن شاء الله خير وربنا معانا وكمان في حراسه انا وانتي اطمن ي حبيبي وروح صالحها وخودها معاك الوقتي للشركه .

محمد بحب شديد وحنيه .......تمام ي روحي هروحلها واصالحها ربنا يخليكو ليا .

ريناد بحب شديد........ويخليك ليا ي حبيبي .

تسريع الاحداث وصالح حور ولبست لبسها المكون من فستان ابيض وعلى فراشات حمراء وشنطه وكوتش احمر وسابت شعرها الذي تخطي خصرها بكتير فكانت فتنه على الأرض ونزلت راحت لبباها وقالت أنا جاهزه .

محمد بص لريناد بقلق وريناد بصتله بطمأنينه وودعوها وركبوا العربيه وملاك فرحانه جدا ومبسوطه وكل الي يشوفها يتنح ويبصلها بزهول ووصلوا للشركه ووو 

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

الحلقة 2 

.

عشقتها بجنون 

البارت 2 💞

 وقفنا المره الي فاتت أما كانوا رايحين الشركه وكله وحور فرحانه جدا ومبسوطه أنها أخيرا خرجت وشافت العالم الي بره وكل الي يشوفها ي يبصلها بزهول وهيام وده خلا محمد (باباها) يغير عليها ووصلوا المكتب باباها وقال لها انتي هتقعدي هنا عشان عندي اجتماع ضروري وفي شوكلت كتير في التلاجه وفي اللاب توب اهو اقعدي اتفرجي من عليه ومش تخرجي انا كده كده مش هتاخر اوكي انا قولت اهو ومش عاوز مشاكسه عشان اخرجك النهارده كتير اوك .

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم....اوكي بابي بس مش تتأخر .

محمد بحب شديد لبنته  .....  أن شاء الله ي روحي اهم حاجه مش تخرجي .

حور برقه وهدوء....اوكي .

محمد خرج وراح غرفه الاجتماع وفات نص ساعة واوس مش جه .

محمد بغضب .....هو اتاخر ليه.

المساعد احمد بهدوء .....استني بس ياباشا ده غلطنا احنا عشان هو قال الساعه2واحنا نسينا نقولك.

محمد بغضب ....نعم وانا سايب بنتي وقاعد استنا بقالي نص ساعه ولسه جاي تقولي أنه أجله 

المساعد احمد بأسف .....انا اسف ي فندم بس السكرتيره لسا قايله لسا الوقتي .

محمد بغضب.....لسا قد اي .

احمد بهدوء .... نص ساعه.

محمد .....طب روح جيب ليا الورق أما اراجعه يالا بسرعه .

نروح لحور كانت قاعد في المكتب بتلعب بس فجاه سمعت صوت راحت ورا مصدر الصوت لاقت قطه رجليها متعلقه في جزع الشجره وخايفه حور جرت وراحت الجنينه وإنقذت القطه وهي ماشيه قابلت سكرتيره باباها وقالت لها أن هي تاهت وهي عايزه ترجع مكتب باباها و هما ماشيين في الجنينه  قابلوا كلب كبير حراسه .

تنساب الدموع على وجنتيها الحمراء وعلى وجهها علامه الخوف وتختبئ خلف ظهر السكرتيره التي تضحك وعيونها الزرقاء الجميلة الممتلأه بالدموع وانفها الاحمر شفتيها الحمراء بلون الاحمر القاتم وشعرها المبعثر على وجهها وظهرها تنظر نحو الكلب الاسود الضخم الذي أمامها برعب شديد .

حور بخوف وبصوتها الأنثوي الناعم......بليز ابعديه عني بليز هياكلنا وحش ( هي عمرها مخرجت من القصر عشان كده قالت وحش ).

كل هذا أمام أوس ينظر لها بزهول هل هي ملاك كيف لها كل هذا الجمال لقد قابل ملايين من ملكات الجمال لكن لم يرا مثلها لكن بها شيئ مختلف وهو البراءه ينظر لها بخبث وقال ....انت خلاص سرقتي قلبي وستتحملين نتيجه سرقه قلبي .

وهو واقف سمع وواحد وهو بيقول .....هو في كده انا عمري ماشوقت في جمالها لطيفه اوي  

اسودت اعين أوس وبرزت عروقه أصبح مخيف بشده رغم وسامته وقال بصوت عالي جدا وقال لحراسه وشاور على الحارس الذي كان يتكلم على حور وقال خدوه وحطوه في الغرفه الحمرا .

كانت حور تنظر له بخوف شديد وترتجف من شكله المخيف.

وقال .....انتي .

حور كله ده وهي ورا السكرتيره ومش ردت عليه والسكرتيره قالت بخوف شديد......ااااا نعم .

أوس راح لحور وقالت بصوته الرجولي الجذاب ......انتي اسمك اي

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم....اسمي حور .

قال في نفسه هو انا ناقص كمان صوتك اي ده كأنه موسيقي .

حور استغلت الفرصه وهربت طلعت تجري .

أوس قال في سره .....مش هسيبك انتي خلاص بقيتي ملكي بإرادتك او لا وعزم على فعل حاجه هنعرفها بعدين .

نسيبه ونروح لمحمد (والدها )قعد يصرخ ويقول للحراسه وانتوا ي حمير ي حيوانات انا جايبكوا ليه مش انا قولت خلي بالكوا عليها ولا لاء قاطعه صوت 

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

الحلقة 3 

.

عشقتها بجنون

البارت 3

💕💞💞💞💞💞💞💞

وقفنا المره الي فاتت اما محمد (باباها )كان قاعد يصرخ عليهم وقاطعه صوت حور وهي جايه مع السكرتيره.. وهي بتقول انا هنا ي بابي .

محمد بعصبيه وخوف شديد...... مش انا قولت مش تتحركي من المكتب مش بتسمعي الكلام ليه ردي عليا.

حور وعينيها المليئه بالدموع وبترتجف....بباابيي ااانا قاطعها محمد بحنان بعد ما راي ارتجافها ....اااششش خلاص وحضنها ودخل المكتب .

محمد بحب وحنان .....اي الي خلاكي تسيبي المكتب .

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم......انا كنت بس ينقذ القطه بس .

محمد بغضب من نفسه وحنان ....خلاص ي روحي مش تزعلي وكمان وقال بعدها بخبث ....عشان اخرجك النهارده.

حور برقه وضحكه هادئه......بجد هتخرجني .

محمد بحب شديد.....ايوه بس انتي مش تزعلي .

حور برقه وهدوء..... انا مش زعلانه اصلا .

ضحكت محمد عليها وقال لها ..هروح الاجتماع نص ساعه وجاي على طول بس مش تتحركي عشان مش ازعل منك .

حور برقه....اوكي مش هتحرك .

محمد راح الاجتماع وبعدها بثانيه دخل أوس بهيبه رهيبه وجبروت ودخل قعد على الكرسي الرئيسي وقال بصوت رجولي اجش .....النهارده هنمضي العقود وقعدوا يتكلموا في الشغل.

نسيبهم ونروح مكان تاني خالص حيث العدو الأول لاوس  في شركه اياد القاسمي 

اياد وهو يتحدث بغضب شديد في الهاتف

اياد .....هااا عملتي اي 

الشخص .....مش عارفه اجيب المعلومات خالص أوس هو الوحيد الي عرفها ومش بيثق في حد خالص .

ايام بعصبيه ....لا فوقي كده انتي بتاخدي فلوس عشان بتجبيلي المعلومات الي انا عايزها والمعلومات تكون عندي باليل .

الشخص بخوف ....حاضر ي باشا .

اياد بشر ....يا انا يا انتي يا بن الشرقاوي.

 في الاجتماع عند أوس ومحمد 

محمد بهدوء ...... يبقي كده اتفقنا ي أوس باشا .

أوس بغرور وبرود.... طبعا اتفقنا هو في شركه مش نفسها تتعامل معايا ده شرف ليك .

محمد بغضب وبرود ظاهر...... اه طبعا وبعدين قال بهدوء.... يشرفنا انك تحضر عيد ميلاد بنتي 18 بكره وهنمضي العقود في الحفله .

اوس بتكبر وغرور.... مش بفضى ووراياه meetingكتير الاسبوع ده هشوف واقولك قاطعهم صوت السكرتيره وهي بتقول انسه حور عايزه تدخل .

محمد بهدوء ....دخليها .

للحظه أوس افتكر حور وقال في سره اكيد مش هي وقاطعه صوت حور وللحظه وقف الزمن عند أوس وقال في نفسه بشر وخبث...... جيتي لقدرك والقدر مصثم يجمعنا وانا مش هضيع الفرصه .

محمد بحب.... تعالي ي روحي وقال لاوس ....اقدملك  حور بنتي .

اوس بخبث وهو بيبص لحور ..... اعرفها عز المعرفه .

محمد ....نعم .

اوس بخبث .....اهلا بيكي.

حور بخوف وبصوتها الأنثوي الناعم..... اهلا .

محمد عشان عارف بنته بتخاف من الغرب قال طب احنا تأخرنا هنمشي بقااا واخد حور ومشا .

واوس لسا واقف مكانه وبيبص في مكانها بخبث وقال ....... وقت اللعب ابتدأ وانا لسا مجربتش نوعك وضحك ضحكه بارده وجانبيه.

نسيبه وفي المساء يجلس كالجبل الشامخ بهالته التي خلق الرعب لأجلها بيده سيجارته الفاخره وبيده الأخري كأسه الثمين الاحمر كلون عينيه من الغضب ينظر لللذي  أمامه بستهزاء وغضب شديد وقال ..... اي رايك في شكلك الوقتي بقا احسن من الاول بكتير عشان تبص لحاجه ملك أوس الشرقاوي.

الحاسر (فاكرينه بتاع المره الي فاتت الي اتكلم عن حور )....انا اسف اخر مره والله ماكنت اعرف ارجوك سيبني وانا كمان هسيب البلد مش الشركه بس .

اوس ببرود..... ما هو انتي هتسيب  الشركه كده كده بس مش البلد والشركه بس لا واليا كمان وفي اقل من ثانيه كانت رصاصه مستقره في رأس الراجل وخرج من الغرفه بل القصر متوجه نحو سيارته السوداء كبدلته وقلبه متوجه الي شركته التي تخبئ خلفها أعماله الذي حتي الشيطان لن يسمح له قلبه  ببمارسته من تجاره أعضاء ومخدرات وقتل وبشر وكل شئ خطأ .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

الحلقة 4 

.

عشقتها بجنون

البارت4💞

💓💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💓

في الصباح الباكر في ذلك القصر الكبير يعم السكون الارجاء وتدلف اشعه الشمس الي تلك الصغيره  التي كانت تنام بهدوء فتحت عيونها الزرقاء الجميله ببطئ وتوجهت لتأخذ حمام منعشقا وهي فرحانه جدا لهذا اليوم فهو عيد ميلادها ثم خرجت بعد أن ارتدت ملابسها وجمعت شعرها كحكه فوضاويه ونزلت الي الاسفل لتجد والدايها جالسين على السفره فقالت بهدوء وبصوتها الرقيق....صباح الخير .

والديها .....صباح النور.

الاب محمد بحب وحنان......عيد ميلاد سعيد ي روحي.

والدتها ريناد بحب ..... عيد ميلاد سعيد ي قلبي.

حور برقه وفرحه أنهم يتذكوا عيد ميلادها ......شكرا .

جهزوا نفسكم عشان انا عامل حفله النهارده بمناسبة عيد ميلاد حور وجبت لكم فساتين (وانا كمان عايزه فستان عايزه اروح فرح ي ناااااااس هههه 😂 نرجع لروايتنا تاني )

حور برقه وفرحه .....بجد ي بابا في حفله (متفرحيش اوي كده ده هيبقا يوم اسود 👀😂ولا كاني قولت حاجه نرجع لروايتنا)

الاب محمد....ايوه يروحي اطلعي جهزي نفسكم يالا مافيش وقت .

وفي المساء كانت بتحط اخر لمسات مكياج على وشها و كانت جميله جدا والمكياج كان سيمبل ورقيق ولبست فستان لونه ازرق طويل لحد كاحلها وضيق من فوق لحد الخصر ومن بعده نازل بوسع وعليه فصوص فضيه جميله وكانت زي بتاع سيندريلا بالظبط (ماتجبيه لفه 🤭😂💕)

ونزلت حور مع والدتها عم الصمت لدقائق فقط الجميع ينظر لها بانبهار ودهشه واضحه وتقدمت منهم سيده بشوشه وجميله وتدعى حنين .

حنين بحنيه ....ازيك ي ساره ونظرت الي حور وقالت بسم الله ماشاء الله ربنا يحميكي ي حور جميله اوي ربنا يحميكي 

ابتسمت حور بخجل وبانت غمازاتها واحمرار خفيف ظهر على خديها 

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم.....مرسيه .

حنين بحب ولطف ....تعالي ي حور عايزه اعرفك على ابني ومتشوق جدا يشوفك 

اخدتها نحو أحدي الطاولات الخاليه وتركتها وثانيه حضرت ومعها شاب وسيم في أوائل العشرينات طويل ويمتلك جسد عضلي صخري ذو شعر اشقر وعيون خضراء حاده  وذقن خفيفه قليلا وبشره بيضاء تقدم منهاهو والسيده حنين نحوها  وذلك الشاب ينظر لها بهيام شديد تعبر على ما بداخله من عشق لتلك الصغيره الفاتنه فمنذ اليوم الذى رآها فيه وهي لا تفارق مخيلته وتفكيره حيث كان أحد أعداءه أطلق عليه نار ولكن صديقه اخدها مكانه ،واخد صديقه وذهب المستشفى وهي يغادر المستشفى تلك الصغيره الفاتنه (حور)كانت جالسه على سرير في غرفه في المستشفي وكانت حمراء بشكل لطيف وكانت هناك سيده أمامها تنهرها (والدتها) 

والدتها بغضب بسيط ....مش انا قولت مش تأكلي الفروله ولا لا .

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم وبراءه ...... ماانا قولت هاكل واحده بس ،بس طعمها طلع حلو جدا وكل شويه اكل واحده واقول اخر واحده واكل بعدها لحد ما خلصت الطبق كله مش كان قصدي ونهت كلامها بعبوس لطيف وبعض اندم أما احمد فكان ينظر لها بصدمه هو كان فاكرها مش حقيقي أو لعبه بس اما اتكلمت عرف انها  حقيقه وبعدين سمع صوتها وهي بتقول بصوتها الرقيق وبعض الدموع.

حور برقه وبدوع ....جسمي بيحكني  جامد .

والدتها ريناد ببعض الغضب ....مش انا مش قولت مش تأكلي فراوله وده عقابك عشان تأكلي فراوله وهو كل ما تشوفي الفراوله تفتكري الي حصل وكده مش هتاكليها وضحكت في الاخر .

حور بغضب طفولي.....ااانا ما لي انا بحبها برده .

وفجاه نادى عليه الدكتور المتخصص لحاله صاحبه وقعدوا يتكلموا على حاله صاحبه وخلص كلام مع الدكتور ورايح يشوف حور مش لاقاها وقعد يدور عليها كتير من غير فائده ومش لاقاها وامبارح بليل مامته كلمته وقالت له عليها وعلى العيد ميلاد حور وورت له صورتها واتصدم أما لاقاها هي الي كان في المستشفي وفرح جدا وقال لها أنه هيروح معاها واستفاق من شروده على صوت مامته وهي بتقول .

حنين بحب ولطف......حور ده ابني احمد .... احمد دي حور تركتم وذهبت فتقدم منها احمد وقال بصوت رجولي جذاب...انا احمد ومد يده لها لتمد يدها أيضا ولكن بتردد لانها بتخاف من الأغراب وصافتحه ولكن ظهر على وجهها احمرار خفيف ضحك على خجلها وبراءتها  فابعد يده وبعد دقيقه امسكها ثانيا ونظرت له باستغراب وخوف وتحاول سحب يديها ولكن هو يمسكها بقوه لتنزل دموعها وعلى الجهه الاخري

توقف أسطول من السيارات المصفحه أمام قصر عائله حور ونزل من احداها رجل طويل القامه يرتدي بدله سوداء رسميه سار بكل ثقه وغرطسه واقتحم ذلك القصر دون اخد إذن من فمن قد يجرؤ على الوقوف أمامه ومنعه ويدخل ويردي ذلك المنظر لحالته حور وهي تبكي 

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵

الحلقة 5 

.

البارت 5

💞💕💕💕💕💕💕💞💞💞💞💞💞💞

توقف أسطول من السيارات المصفحه أمام قصر عائله حور ونزل من احداها رجل طويل القامه يرتدي بدله سوداء رسميه سار بكل ثقه وغرطسه واقتحم تلك الفيلا دون اخد إذن من فمن قد يجرؤ على الوقوف أمامه ومنعه ويدخل يرى منظر حور وهي تبكي .

احمد بعشق ......هو انتي بجد معايا ولا اصل انا حاسس اني بحلم بجد  انا بحبك اوي كله ده وهو لسا ماسك ايديها وصوابعه علمت على ايديها وكل ده وهو مش حاسس 

حور برقه وخوف ودموع ....انت تعرفني منين انا اصلا مش بخرج من القصر واكملت بوجع ايدي سيب ايدي بتوجعني سيبها لسه هيتكلم ليلتقي لكمه في وجهه ويقع على الأرض وانفعه ينزف بغزاره التفت حور لتنظر من هذا لاقيه أوس ومنظره مخيف اوي ومرعب وعيونه احمرت اوي وعروقه برزت وقلع الجاكيت وراح لأحمد تاني وضربه بالبوكس وقال.....انت مين سمحلك ي بن ****انك تلمسها اصل انك ***** وقعد يضرب فيه لحد ما سمع صوت حور واقتربت منه بخوف وخطوات ليست متوازنه وقالت بصوت مبحوح اثار البكاء وبصوتها الأنثوي الناعم....لو سمحت خلاص سيبه لو سمحت ارجوك سيبه .

توقف أما سمع صوتها الذي جعل قلبه تدق مثل الطبول وقال في نفسه وفسر السبب أنه عشان كان بيضرب احمد من المجهود بس وبعدين جه صاحب احمد كان في الحفله وشافه كده واخده ومشوا عشان مش تحصل مشكله

بس قبل ما يمشى قال مش هسيبهالك ي اوس وهدفك تمن الي حصلي وقال لحور مش هسيبك ومشا ولسه اوس هيروح له حور وقفته .

كل ده في مكان في اخر القصر مفيش حد خد باله .

حور لسا هتمشي اوس شدها من أيدها وقربها ليه وقال برود وغرور ...... تاخدي كام وتيجي وتسيبك مين دور البريئه ده عشان مش وأكل معايا .

كل ده وحور بصاله بتعجب وخوف شديد.....لو سمحت ابعد عيب كده واجي معاك فين بابا مش بيرضا يخرجني عشان الاشرار الي بره .

اوس بزهول من رده فعلها وتفكيرها وقال نعم أشرار بت انتي هتعمليهم عليا ولا اي .

حور بخوف وبصوتها الأنثوي الناعم......انت شرير وطلعت تجري .

اوس ببرود عكس الي جواه....ما انا فعلا شرير وحابب كده واستني عليا بس وانا هعرف اذا كنتي بفعلا كده ولا بتمثلي وضحك ضحكه بارده وجانبيه.

عند حور عند مامتها واقفه جنبها بخوف .

مامتها ريناد بحب وخوف .....مالك ي روحي في اي 

حور بخوف وبصوتها الأنثوي الناعم....... شرير ي مامي بيقولي تعالي معايا وعيونها الجميله امتلأت بدموع  .

ماكانت بخوف .....نعم مين ده انتي تعرفيه ولسه هتكمل الجمله نادي والد حور عليهم وقال يالا عشان نطفي الشمع والناس كلهم اجتمعوا حواليها وغنولها ماعدا أوس قاعد على الكرسي الرئيسي حاطط رجل على رجل وبيشرب في سيجاره فخمه ببرود وابتسامته البارده مرسومه على شفايفه الغليظه.

حور خافت من الابتسامه المخيفه بتاعته  .

واتمنت أمنيتها الي هي أنها تفضل سعيده ومع أهلها وكأن أوس قرأ أفكارها وهمس وقال لها .....نو مش هيحصل .

هي بصتله بخوف وبعدين قالت في سرها اكيد انا بيتهيقلي (لا يختي مش بتهيقلك ده انتي هتشوفي ايام سوده اسود من من قرن الخروف ي اختششششي نرجع تاني للروايه ولا كاني قولت حاجه تمم 😂💕)

عند حور كله هنوها وجه دور أوس واعطاها خاتم من الالماس الصافي وجميل جدا ورقيق هي اكتفت ببسمه رقيقه وكله قعد يتكلم والي يقول هو مين عشان يجيب لها هديه زي دي بملايين والي يقول ده شكله هيتجوزها وكلام الناس بقا   وانتهي العيد ميلاد بس كل طلع ماعدا حور وكانت بترتب الهدايا وفجاه حست بخيال وراها بتبص لاقت أوس بصت له بستغراب وبتقول نعم حضرتك نسيت حاجه .

اوس ببرود وغرور وقعد على الكرسي وحط رجل على رجل وقال...اي رايك في الهديه حلوه غالي اوي على فكره برقم مش هتعرفي تتخيليه حتي بس انا بعرف اقدر الحاجه الغاليه وبحفظها ولو سمعتي كلامي هعيشت عيشه ملوكي بس على المكشوف  بلاش نلعب على بعض وتسيبي دور البريئه ده خالص اي رايك .

حور بستغراب وبصوتها الأنثوي الناعم.....مش فاهمه حضرتك تقصد اي ونهت كلامها بنظره خوف .

اوس ببرود وغرور.......يعني بلاش دور البريئه ده وتسمعي كلامي وانا هعيشك في عيشه ملوكي اي رايك.

حور برقه وهدوء....بس انا مش فاهمه قصدك برده .

اوس بخبث وقام وقرب منها ولسا هيقرب منها اكتر هوب قلم جامد نزل على خده وفجاه اتحول وعينه بقت حمره اوي وصوت أنفاسه عاليه وكان مرعب بشكل لايوصف وهي طلعت تجري على غرفتها .

هو قال بخبث ........ انتي الي خلتيها تثبت في دماغي استحملي بقا .

عند حور فوق 

حور قاعده بتعيط وتقول..... ده شرير اوي ي مامي وعينه بتخوف اوي أنا لازم اقول لبابا واحدا شاور ونامت .


عند أوس كان قاعد في ملهى ليلى وبيشرب وقعد يفكر في حور وفي تصرفاتها وبراءتها وقال "مش عارف انا حبيتها ازاي بسرعه دي بس ده اعجاب بجمالها وبراءتها بس ايوه مش عارف انا اول ما بشوفها قلبي مش بيبطل دق والاسوء أنها بتقول عليا شرير وبتخاف مني مش قادر ابطل تفكير فيها وكمان دي طفله بنصف عمري انا لي بحس اني مش عايز حد يشوفها غيري وعايزها ليا بس  وبعدين خرج وراح قصره دخل بخطواته الزينه الي غرفته واخد حمام بارد زي بروده وارتدي ملابس مريحه ونام .

في الصباح الباكر عند حور صحبت واخدت شاور ولبست بترنج اسود بيتي يتنافا مع لون بشرتها ناصعه البياض وسابت  شعرها الطويل اليلي الحريري والذي تخطى خصرها بكتير فكانت فتنه على الأرض.

ونزلت وقالت بصوتها الرقيق وهدوء....صباح الخير.

والدها ووالدتها بحب شديد....صباح النور ي روحي.

فطروا وقعدوا في الجنينه .

حور برقه وهدوء وتوتر ...بابي كنت عايزاه اقول لك حاجه مهمه لسا هتتكلم قاطعها اوس وهو بيقول.


الحلقة 6 

الحلقة 7 

الحلقة 8 

الحلقة 9 

الحلقة 10 

.

.

رواية / عشقتها بجنون 

بقلم/ بسملة بدوي 

علقوا هنا ب 10 ملصقات 

نكمل بكرة ان شاءالله 

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 6 

.

عشقتها بجنون

البارت 6

✨💙💙💙💙💙💙✨

وقفنا المره الي فاتت أما حور كانت عايزه تقول حاجه لبابها بس قاطعها صوت أوس وهو بيقول ببرود وغرور ودخل من غير اذن حد وقد على الكرسي المقابل لحور وقال...... كنت عايزك ي محمد باشا في موضوع .

محمد بستغراب وغضب من بروده ....نعم .

اوس ببرود.....على انفراض 

محمد بهدوء .....ريناد خدي حور وادخلوا جوه، كل ده وحور بصاله بخوف شديد وطلعوا .

محمد بهدوء واستغراب....اهو بقينا على انفراض .

اوس ببرود.....عايز الامانه. 

محمد بستغراب.....امانه اي .

اوس ببرود وغرور.....امانه عمي رياض الشرقاوي .

محمد بخضه ووشه جاب الوان ....نعم ااااننا مش عععاارف انت تقصصصصد اي .

اوس بخبث.....حور انا عايزه امانه عمي رياض ،وبعدين أنا عرفت كل حاجه خلاص بلاش اللف والدوران.

محمد بخوف....بس انت مش هتاخدها الي على جثتي انا اه الي ربتها بس هي بنتي واكتر من كده كمان هي روحي انا ومراتي  انا اه خالها بس انا عمري ما حسستها بده وكمان هي مش عارفه حاجه هي فكرانا عيلتها الحقيقيه ارجوك سيبها ومراتي مش هتعرف تعيش من غيرها ارجوك .

اوس ببرود وغرور....بس دي وصيه عمي اني اخدها بعد 18سنه وانا ينفذها وكمان لازم تدير كل شغلها الي هو الشركات دي والمصانع ليها 35%منها بس انا هسيبك تفكر وتقولها  وترد عليها على طول ولبس نضارته بغرور ومشا وهو ماشي شاف حور في البلكونه على الارجوحه  وبتلعب مع القطه بتاعتها.

قال في نفسه....مش قلت لك القدر حابب يجمعنا واهو جماعنا وانا أما تكون حاجه عجباني باخدها وابتسم بغرور ومشا وراح القصر العيله وراح جناحه واخد شاور ولبس لبس مريح ونزل لقا أمه وأخوه واخته وخده مستنيينه  قال ببرود ......مساء الخير 

والكل ........مساء النور

وراح قعد على الكرسي الرئيسي وجده على الكرسي الرئيسي المقابل ليه وأمه واخته جنبيه وأخوه من الناحيه التانيه.

وقال .....انا لاقيت حور .

كله بصدمه ......نعم .

اها لاقيتها عند خالها وان شاء الله بكره او بعده بالكتير وهتيجي وجهزوا الجناح الي جنبي عشان هي هتقعد فيه .

بصوا ليه باستغراب بس مش علقوا وكلهم فرحانين نسبهم ونروح عند حور .

محمد قال للخدامه تجيب حور وتقول لريناد أنه عايزهم .

ونزلوا كلهم 

محمد بتوتر وخوف شديد.....حور كنت عايز اقول لك حاجه .

حور برقه وبصوتها الأنثوي الناعم ......نعم يابابي .

محمد بخوف وتوتر....احنا مش اهلك الحقيقيين .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 7 

.

عشقتها بجنون

البارت7

💕♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️💕

وقفنا المره الي فاتت أما محمد والد حور كان بيقول لها .

محمد بخوف شديد وتوتر....حور طبعا انتي عارفه أننا بنحبك قد اي ومش نقدر نعيش من غيري صح يروحي .

حور برقه وهدوء....طبعا ي بابي وانا كمان بحبكوا اوي انتوا عيلتي وأهلي الي مش لسا غيركوا .

ريناد بخوف شديد.....في اي يا محمد .

محمد بخوف شديد وتوتر.....حور كنت عايز اقولك حاجه والي هي أننا مش اهلك الحقيقيين انا ابقا خالك اخو مامتك ومامتك وباباكي الحقيقين ماتوا بحادثه وانتي الي عيشتي وكان عندك سنه ساعتها  انا ابقا خالك وريناد مرات خالك مامتك رنا اختي وانا والله عمري ما اعتبرتك بنت اختي انا بعتبرك بنتي الي مش اقدر اعيش من غيرها وفجاه حور اغمي عليها 

ريناد بخضه وجريت عليها .....لي لي يا محمد حرام عليك لي قولت لها انتي عارف انها مش هقدر على الحقيقه لي .

محمد بخضه وعصبيه...... مش وقته ي ريناد الاهم انا هشيلها وانتي اتصلي على الدكتور وبالفعل الدكتور جه وقال لهم أن هي اغمى عليها  من الصدمه .

وبعد ساعتين صحيت حور وقعدت تعيط جامد دخلوا عليها لاقوا منظرها ده .

محمد بأسف وحنيه.....انا اسف ي حور حقك عليا انا عارف اني غلطان عشان خبيت عليكي بس والله انا ما كان قصدي احنا بس حبناكي بس والله ما كان قصدنا نزعلك ولا نجرحك .

ريناد بحب وخوف ....اتكلمي ي حور ارجوكي مش تحسسينا اننا وحشين ارجوكي اتكلمي .

حور بحب شديد ورقه .....انا عمري ما ازعل منكوا انا بس اتفاجات بس انا والله بحبكوا اوي وحتى لو انتوا مش اهلي الحقيقين  ، ومفيش حاجه هتتغير .

محمد بخوف وتوتر .....بس في مشكله أن باباكي كاتب وصيه انك بعد 18سنه تعيش عند ابن عمك وأهلك وكمان تديري املاكك.

حور بتوتر وخوف .....لا لا انا مش عاوزه اروح ومين بن عمي ده .

محمد بخوف وتوتر.....يبقا اوس .

نسيبهم ونروح لمكان شخصين واقفين في مكان مهجور .

الشخص 1...... الصوره اهي بعد بكره تكون عندي انت فاهم ولا لاء 

الشخص 2 .....من عيوني ي باشا بس ده هيكلفك كتير .

الشخص 1.......مش مشكله الفلوس هديك الي انت عاوزه بس لو حصل حاجه ليها أو الخطه فشلت مش هرحمك .

الشخص 2 بخوف شديد......ماشي يباشا ومشا .

الشخص 1....... مش هسيبك ليه وانا ي انت ي ابن الشرقاوي.


عند اياد فكرينه الي هو عدو اوس .

اياد بخبث .....اي ده ده طلع عنده بنت عم كمان وجامده اوي كمان . 

ريان صديقه   بشك.....انت هتعمل اي .

اياد بخبث .....كل خير كل خير .

ونسيبهم ونروح لاوس .

قاعد في اوضه الجيم وقاعد يضرب من ساعتين وبيفتكر الماضي .

اوس بحب شديد.....اخيرا لاقيتك ي روحي ،مش هسيبك ي عمري خلاص 

فلاش باااااك 

كان فيه بنت وولد قاعدين يلعبوا مع بعض في الجنينه وجه فجاه اوس شافها واتعصب ونده عليها  كان عنده 16سنه وحور سنه 

 اوس بتملك وغضب شديد.....حوري تعالي هنا مش انا قلت ليكي مش تلعبي مع ولاد تاني ولا لاء .

حور بطفوله ورقه ...اوث انا مث كنت عايز العب معاه بث هو هيزعل مني وانا مث عايزه حد يزعل مني .

اوس بعصبيه .....لا سيبيه يزعل بس مش تلعبي معاه انا بس الي تلعبي معايا صح ي عروستي .

حور بفرحه طفوليه .....اه ثح والبس فثتان كبير ابيض وانت تلبث بدله ثح اياااه انا بحبك ي اوث كتير كتير .(اه صح والبس فستان كبير ابيض وانت تلبس بدله صح الله انا بحبك اوي ي اوس كتير ) 

اوس بعشق...وانا بعشقك ي حوري ووعد أما نكبر هنتجوز .

حور بفرحه طفوليه جعلتها لطيفه جدا .....ايااااه هلبس فثتان زي بايبي (الله هلبس فستان زي باربي )  هروح اقول لماما ومشت .

اوس بوعد وعشق .....بوعدك انك مش هتكوني لحد غيري ي حوري .


اند فلاش باك.

.

اوس بتملك ووعد .....وجه وقت الوعد عشان يتحقق واوفي بيه .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 8 

.

عشقتها بجنون

البارت 8

🌚💗💗💗💗💗💗💗💗💗🌚

محمد خالها.....اوس بن عمك 

حور بخوف شديد....اوس مين .

محمد الي كان عايزني امبارح على انفراد .

حور يخضه وخوف شديد......ممممين لللاا ممش عاوزه اروح معااه انا عاوزه افضل هنا ده شرير اوي .

محمد بهدوء....لازم تروحي ي حور لازم دي وصيه باباكي انت عايزه باباكي يزعل منك .

حور ببراءة.....بس ده شرير ي بابي .

محمد بهدوء....متخافيش ي حور احنا في ضهرك ي حبيبتي بس يالا البسي عشان هو هييجي كمان شويه .

حور بخوف وبرقه.......حاضر .

وطلعت ولبست فستان احمر رقيق قبل الركبه وكوتشي وكوتشي اسود وسابت شعرها كان شكلها برئ ولطيف جدا ورقيق  ونزلت ولاقت أوس قاعد حاطط رجل على رجل وقعد يتكلم مع محمد وحور نزلت بخوف وتوتر واوس شافها وفضل يبصلها كتير بس عينيه كانت فيها بنظره غريبه غير نظراته الي كانت كلها خبث  وهي شافتها بس مش فهمت نظرته دي بس مطمناها .

وراحت عند باباها وقفت وكانت قاعده تفرك في ايديها لحد مااحمرت من خوفها منه  وهو لاحظ ده وادايق بس فرح عشان هيعرف يتحكم فيها ومش تخرج برا طوعه (والله انتي الي شكلك هنشوف ايام عنب والله 😂😂).

محمد بهدوء وحزن .....يالا يروحي عشان اوس باشا جه اهو وهتروحي معاه عند اهلك وحضنها جامد وقال لها متخافيش احنا في ضهرك مش هنسيبك ابدا .

ريناد بحب شديد وعياط ......هتوحشيني ي ريري والله مش تقفلي فونك ولا تعمليه سايلنت عشان كل ثانيه هتلاقيني برن عليكي تمم .

حور برقه وخوف شديد......تمم ي مامي وقالت بصوت منخفض انا مش عاوزه اروح .

ريناد بحب وطمأنينة.....مش تخافي ي روحي احنا معاكي ومش هنسيبك بس لازم الوصيه تتحقق .

حور برقه وهدوء....اوكي .

اوس ببرود وغرور......يالا بقاااا اي الاوڤر ده وكمان انا مش فاضي ورايا meetingsكتير .

حور بصتله بخوف وقاطعه صوت محمد وهو بيقول بهدوء ...بس في شرط عندي احنا كنا مش بنخرجها عشان متعرفوش أنها عايشه بس هي هتروح الجامعه ومن بكره كمان انا سجلتها بس ده شرطي .

حور فرحت جامد أنها خلاص هتروح مكان في ناس وكمان يكون عندها أصحاب كتير .

اوس بغضب ......نعم لا طبعا كفايه الشركه .

محمد بص ليه بستغراب وبعدين قال ....هو ده شرطي .

اوس بهدوء .....تمام يالا بقا عشان مش فاضي .

حور فرحت جامد وشاورت ليهم ومشت قدامه وراح فتح لها باب العربيه وركبوا ووراهم عربيات الحراسه .

طول الطريق كانت سانده على شباك العربيه وبتبص بره وهو متابعها بعنيه بس مش مبين .

ووصلوا القصر  أقل ما يقال عنها انه ملكي واول ما قربوا البوابه اتفتحت وكان في امرأه جميله بشوشة باين عليها الطيبه واقفه وبنت جنبها جميله في أول العشرينات وشاب وسيم  في منتصف العشرينات وراجل عجوز ولكن وسيم رغم كبر سنه.

تسريع الاحداث

ونزلوا من العربيه وراحت اتعرفت عليهم وطيبن خالص وسميه مامت اوس طلعت معاها غرفتها وطمنتها أنها معاها وأن هي زي بنتها .

واخدت شاور ونامت وفي الصباح الباكر صحبت وكانت سعيده جدا متحمسه سعيده خايفه مش عارفه بحدد إحساسها النهارده ولبست فستان ازرق لون عينها وكوتش ابيض وشنطه بيضاء وسابت شعرها الطويل ونزلت وقالت بصوتها الرقيق بهدوء وخجل .

حور برقه.....صباح الخير.

الجميع......صباح النور وراحت قعدت جنب جدها  وقعدت تتناول طعامها بهدوء وانقبض قلبها عندما سمعت صوت خطواته تهز القصر ليمتلك الخوف قلبها ودلف اوس الي الغرفه وجلس على كرسيه ببرود وقال 

اوس ببرود...... صباح الخير.

الكل .....صباح النور.

حور بخوف ....صباح ...الخير .

وبعد ثواني انتهوا من الطعام كلهم وكانت هتخرج بس قاطعها اوس بغضب شديد.....راحه فين .

حور بخوف وبرقه.....ررراحه الجامعه بباببا بعت العربيه ليا عشان اروح .

اوس بغضب .....لا انا الي هوديكي ،

كلهم بص ليه بستغراب الي هو من امته وهو بيهتم بحد ومش اعطااها فرصه وشد أيدها ومشا وركبوا العربيه.

تسريع الاحداث.

ووصلوا وكانت لسا هتنزل بس قاطعها صوت أوس وهو بيقول بهدوء وحب ......استني هنزل اوصلك للمدرج وكله خايفين منه وحطين وشهم في الأرض ومين هيتجرا يبص ليه ومسك أيدها ووصلها للمدرج وقبل ما يمشي بص ليا بحب وطمأنينة.....خلى بالك من نفسك ولو حصل حاجه اتصلي عليها واعطاها فون وقال لها مسجلك كل الارقام المهمه ورقمي اول واحد  أومأت ليه ودخلت المحاضره 

لتجلس على اول مقعد وبجانبها فتاه جميله بعيون سوداء جميله وشعر اسود قصير وباين عليها الطيبه ابتسمت لها الفتاه وقالت لها بإعجاب ......اهلا ي قمر انا سمر وانتي .

ابتسمت ليها حور بسعاده بالغه في دي اول فتاه تتحدث معها ابتسمت ليها وبانت غمازاتها ...وقالت برقه اسمي حور  لتردف سمر بإعجاب.

سمر ......بسم الله ماشاء الله تبارك الله انتي جميله اوي وباين عليكي انك صغيره .

حور برقه.....اه انا خضعت لنظام تسريع وانا عندي 18.

سمر بهدوء وحب .....وانا سمر 20سنه هل يمكن أن نكون صحاب .

حور برقه.....طبعا .

قاطع صوتهم دخول الدكتور والدكتور ده طلع اياد وكان بيبص لي حور بخبث وقال .....شكل اللعبه هتحلو وبعد ما خلص المحاضره نادي على سمر .

سمر بهدوء....تعالي معايا اشوف اخويا عايزني لي .

وبالفعل حور راحت معاها .وفي الوقت ده جه اوس .

نسيبهم 

ونروح عن الشخصين المجهولين .

شخص 1......اول ما تخرج من الجامعه تخطفها .

شخص 2......انت لي مش قولت ليا أنها تبع الشيطان (قاصده على اوس)   

شخص 1......مش هتفرق .

شخص 2......لا هتفرق عشان دي فيها حياتي .

شخص 1......لا مش هتفرق وكمان مش هيعرف ده غير المليون جنيه الي هتاخدهم فركز كده واضبط.

شخص 2......ربنا يستر (هو انت لي محسسني انك عارف ربنا اوي وانك بتعمل عمل خير ده انتم هتتشلوحوا 😂😂)

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 9 

.

البارت 9

«عشقتها بجنون» ✨

حور كانت واقفه مع اياد اخو سمر .

اياد بخبث وهدوء..... اهلا انتي حور بقااا الي داخله بنظام تسريع بسم الله ماشاء الله عليكي انا فخور أني بدرسلك.

حور برقه وكسوف .....مرسي لحضرتك .

ولسا اياد هيمد أيده يسلم عليها قاطعه صوت أوس وهو بيقول بصوت عالي وغضب شديد.....حور.

حور بخضه ورعب.....نننعم .

اوس بتملك وغضب .....تعالي هنا .حور راحت له واوس بص لي اياد بغضب شديد وتوعد واياد بص عليه باستفزاز .

حور خوف شديد .....لو سمحت ايدي بتوجعني جامد سيبها .

اوس مكنش سامع صوتها لحد ما ماصوت شهقاتها عليت وبص ليها بخوف شديد عليها  وقال بقلق ....مالك يروحي مش انا قولت ليكي مش ليكي دعوه بحد قولت ولا مش قولت .

حور بخوف .....انا بس كان نفسي يكون ليا صحاب وكمان انا مش عملت حاجه غلط .

اوس بغضب ....لا عملتي مش انا قولت م ليكي دعوه باي حد لاولد ولا بنت هما مش كويسين وانتي بريئه زيهم .

حور بخوف وطيبه.....بس سمر مش وحشه دي طيبه خالص وكيوت .

اوس غصب عنه ضحك على طريقتها الطفولية.

كان يقود السياره وابتسامه صغيره تزين ثغره وهو يري طفلته نعم طفلته فهو عمره ضعف عمرها ولكن ليست طفلته فقط إنما هي حبيبته وأمه واخته وصديقه وكل شئ نائمه بعمق وفي نصف الطريق قاطع سيره عربيات كتير اكتر من عربيات وطلقات نار وجه شخص عنده وفتح باب العربيه عند حور بس اوس ضربه جامد وضربه بوكس كسر له صف سنانه من فوق (احسن أحسن تستاهل ي شرير).

وجه واحد من ورا اوس وكانت معاه عصايه كبيره خشب وليا هيضربه بيها اوس حس وضرب وراجاله اوس جت وخلصوا على رجاله احمد (اه احمد مش اتصدموا لسا في صدمات كتشييييير) 

كل ده وحور في العربيه نايمه .

واوس خد رجاله احمد المخزن عشان يعرف مين الي باعتهم وساق العربيه ووصل القصر وشال حور وتوجه لغرفتها ونيمها على السرير ونزع حذاءها وغطاها كويس وباسها من جبينها وقفل النور وراح اخد شاور وبعد ما ارتدي ملابسه سمع صوت خبط على الباب واذن دخلت الخدامه وهي بتقول .

الخدامه بخوف .....يبيه الست هانم والدتك معاها ضيف وعايزينك ضروري .

اوس ببرود.....اخرجي وهي خرجت جري يعيني اكنها خارجه من السجن .

خرج من غرفته الي الريسبشن روم ولاقا أمه معاها شاب طويل بس مش باين منه غير ضهره وسمع الشباب وهو بيقول .

احمد بهدوء ...... كنت عايز اطلب منك حاجه ي خالتي انت على طول بتقولي انك بتعتبرني ابنك صح .

ام اوس (ريماس).....صح ي حبيبي .

احمد بهدوء وفرحه......انا كنت عايز اطلب ايد الانسه حور .

اوس بغضب جحيمي وغيره عمياء ......نعم ي روح امك جاي عايز تخطب مراتي  (مش بقول مش اتصدموا كتير لسا في صدمات كتشييييير 😂😂❤️)

وقعد يضرب فيه ( سلم على الشهدا الي معاك سلم على كل الي هناك 😂♥️،الرحمه على روح احمد كان شب طيب والله )

احمد بصدمه ......اكيد غلط ايوه غلط انت غصبتها انت أجبرتها ايوه بس قاطعته صوت ريماس وهي بيقول بخوف ....

وطي صوتكم لحور تعرف .

احمد باستفزاز......اهو شفت ماهيش عارفه .

وفجاه عروق رقبه  اوس ظهرت بشكل مخيف وأيديه من كتر الضغط عليها والعصبيه ابيضت وقال بصوت مرعب ....انت الي جبته لنفسك ونزل فيه ضرب يعيني لحد ما خلى وشه خريطه .

وريماس اتصلت على الحراس ياخدوا احمد ده مهما كان ابن صحبتها وهي بتعتبرها اختها.

لم ينتهي الحديث ليسمع صوت شهقاتها الصغيره نظر لها ليجدها تنظر لهم بخوف ودموعها تبلل خديها ليهوي قلبه بين قدميه  من شده الخوف ظن أنها سمعت حديثهم وسيخسرها للابد فتح عيناه بصدمه عندما شعر بها تحضنه بقوه اغمض عيناه براحه وتمسك بها وقاطعه صوت جده .

الجد عثمان بهدوء وهيبه.......تعالي ي حور عايزك .

اوس ببرود.....لا هي هتطلع غرفتها .

الجد بغضب .....تعالي ي حور ،هي لازم تعرف ي اوس .

حور بخوف واستغراب ......اعرف اي .

الجد عثمان بهدوء وتوتر.......انتي متجوزه من اوس .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 10 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل العاشر 10 بقلم بسملة بدوي

وقفنا المره الي فاتت أما الجد كان بيقول لحور أن هي متجوزه هي واوس .

حور بصدمه .....نعم يعني اي مش فاهمه.

الجد بهدوء وهيبه.....يعني اوس جوزك.

حور بعياط شديد...... لأ انتوا بتكذبوا عليا ارجوك ي جدو قول انك بتهزر .

اوس بهدوء وحب ......اهدي ي حور اهدي واسمعي للاخر .

حور بعياط ......لا مش هسمع ودوني لبابا قاطعها اوس بغضب .....دول مش اهلك افهمي ومش تقاطعيني أما اتكلم .

حور بصراخ ......لا ودوني مش عايزه اقعد هنا ودوني لمااااما  وبعدها فقدتالوعي.

اوس اشتالها  وراه بيها لغرفته تحت صدمه جده وأمه وأخواته والخدم وصديقه إسر الذي اتي من السفر ليراه ،دخل ووضعها على السرير بلطف ونزع حذاءها  واستلقي ليجعلها تتوسد صدره العريض ويمسد على شعرها مستنشق رائحتها التي عشقها ،شعر وكأنه امتلك الدنيا بما فيها، والان يكاد يطير من الفرحه  شدد على حضنها واغمض عينيه لاول مره ينام بسلام ولاول مره اوس الشيطان ينام بسلام وسكينه لأن طفلته محبوبته في حضنه

اشرقت الشمس لتدخل الي ذلك القصر ونتوجه الي ذلك النائم بعمق وسلام يحضنها وكأنها كنز يكاد ينكسر وفي نفس الوقت كأنها زجاجه هشه لايريد أن يكسرها فتح عيناه  ونظر الي التي تتوسط حضنه لتحل على ثغره ابتسامه صغيره

اوس في نفسه .....انتي خلقتي ليا وحدي ،خلقتي من اول ما اتولدتي على اسمي انتي سرقتي قلبي واخدتيه تسلحملي بقااا ،وافتكر احمد واياد ،وقال بس لازم تتعاقبي الاول عشان مش يكون ليكي علاقه باي رجل غيري،تلملمت حور في نومها عندما أحست بشئ ضعف جسدها يحتجزها فتحت عيونها الزرقاء الساحره ونظرت بصدمه الي الذي يحتجزها دققت النظر لتري هو الشرير زي ما بتقول  تداركت الأمر لتحاول دفعه عنها لكنه كالجبل لا يتحرك ولا انش واحد  .

اوس بغضب ......مش هتخرجي من القصر لا لجامعه ولا لحاجه هتقعدي وتدرسي هنا في القصر بس ،ولا فرحانه بالرجاله الي حواليكي .

حور بخوف شديد.......سيبني في حالي بقااا حرام عليك عملت ليك اي حرام انتي شرير بتخوفني اوي.

بدأت شهقاتها ترتفع ودموعها لاتتوقف تجرح قلبه ،لاكنه لن يغير قراره ابدا  ،هو هيبعدها عنهم عشان هما هيخدوها نقطه ضعف وهو مش هيخاطر بيها ابدا وقال بصوت عالي وقسوه .

اوس بغضب......انا قولت مفيش خروج يعني مفيش خروج ولو مش سمعتي كلامي هتشوفي الوش التاني للشيطان وهقتل كل الي بتحبيهم .

نظرت له برعب وخوف شديد.

حور بخوف .....خلاص خلاص والله هسمع الكلام ومش هعمل حاجه بس مش تعمللهم حاجه ارجوك ،كان اوس هروح يحضنها ويطمنها بس قال لا لازم تخاف منه عشان تسمع كلامه وراح خرج بسرعه وقفل الباب وراه .

حور بخوف ......ااي انت هتقفل الباب ليه حرام عليك .

تسريع الاحداث.

اوس لبس وخرج وراح شركته .

وفي المساء .

اوس رجع القصر وهو طلع لاقاه الخدامه بتديله ظرف اول ما  فتح الظرف طلع جري على غرفته حور ومش لاقاها .

.

.

ياترا اي الي في الظرف .

ياترا حور فين ،وايه ردت فعل اوس.

ياترا حور هتعمل اي .


الحلقة 11 

الحلقة 12 

الحلقة 13 

الحلقة 14 

الحلقة 15 

.

.

رواية / عشقتها بجنون 

بقلم/ بسملة بدوي 

علقوا هنا ب 10 ملصقات 

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 11 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل الحادي عشر 11 بقلم بسملة بدوي

وقفنا المره الي فاتت أما الخدامه أعطت لاوس ظرف واول ما فتحه طل جري لغرفتها وقعد يدور مش لاقيها وهيتجننن ياترا هي فين ،وحصلها حاجه ولا لا وازاي قدروا يخطفوها بس فجاه سمع صوت همس وأنين ضعيف مشا ورا الصوت لقاها قعده في ركن بعيد وهي عشان قصيره مش باينه اوي وقاعده على الأرض وضامه لرجليها ليها ومغمضه عنيها وشعرها منسدل على الأرض بطوله بجانبها وانفها وشفتيها حمراء  بشكل مثير ولطيف،لترفع راسها واتفاجات بوجوده بهالته الوسيمه المخيفه وترتجف من خوفها منه،تقدم نحوها بهدوء ليحملها بين يديه وهي تتشبت بعنقه وتدفن راسها في عنقه ،جلس على السرير وهي بحضنه لتنظر له ببراءه وخوف .....وتقول ارجوك وديني لبابي .

اوس بهدوء مزيف......دول مش اهلك احنا اهلك تمام ومفيش خروج .

حور بصراخ ......انا بكرهك بكرهك ي شرير انا بكرهك ومش عايزه اقعد هنا ولسا هتكلم قاطعها قلم جامد على وشها ، 

لقد صفعها لتو أنه بجد شرير ،انا أشعر بالوحده كان كل هذا يدور بعقلها الصغير وهي التي كانت تشعر ببعض الحب اتجاهه لكن هي الآن خائفه وتشعر بالحزن والوحده وراح شدها من شعرها يبقى الي في الظرف صح وانا اقول لا دي بريئه وطيبه ،وقال بصوت مرعب ....بتحبيه بتحبيه وبتكرهيني انا طب ماشي والله العظيم لهتشوفي ايام سوده .

حور بخوف شديد.....والله انا مش عارفه انت بتتكلم على ايه والله مش بحب حد  حرام عليك والله ومش كملت الجمله واغمي عليها .

اوس بهلع وخوف .....حور حور حوري انا اسف اني ضربتك خلاص قومي والله اسف قومي وشالها وحطها على السرير وغطاها وهو ينظر لها بخوف عليها وندم وخرج راح مكتبه .

بعد ساعه وهو بيتكلم في الفون .

اوس ببرود وغرور.....وربنا لو مجبت ليا الي بعت ليا الظرف ده ماهيطلع عليك صبح ي اسر .

اسر بمرح.....انا ايه الي خلاني ارجع من السفر ،خلاص يسدي بكره بالكتير هيكون عندك .

اوس ببرود.....انا قولت النهارده .

اسر بمرح.....هعمل سحر ولا اي ،خلاص باليل هيكون عندي قاطعه صوت مامته .

اوس ببرود.....اقفل الوقتي سلام .

اسر ....سلام وقفل .

الام صفاء.....وبعدين ي اوس معاك انا مش عارفه افهمك ي ابني ،وبعدين انت اتجننت بتحبي بنت عندها 17سنه ده ده تلاقيها ميته من الخوف وكل مش ينفع ي اوس .

اوس ببرود.....هو اي الي مش ينفع .

الام صفاء بخوف .....يعني انت اكبر ب 15سنهوهي كمان بتخاف من خيالك .

اوس ببرود...... مش ليكي دعوه ي أمي انا عارف انا بعمل اي انا مش صغير ،والي هيبعدها عني مش هرحمه. واتجه لغرفته الي فيها  طفلته وراح لاقاها ناييمه  زي الملاك بهدوء و جلس بجانبها ونظر لخدها الايمن الذي  أصبح ازرق اللون وعيونها منتخفه وآثار الدموع عالقه برموشها وشفتاها حمراء بشده ومجروجه اثر صفعته،انحني ليقبل خدها الازرق برقه واكنه  يحاول سحب الالم منه ، استلقى بجانبها يقول لها كلمات تمطمنها وتهديدها ،وكلمات مريحه وعن مدى عشقه وهوسه بها .

وفي مكان آخر .

اياد بشر ......يعني ايه مش سابها اومال انا بعت ليه الظرف ليه .

ودخلت  السكرتيره عليه المكتب  وقال له أن في شخص عايزه .

دخل له احمد وهو بيقول بخبث .....انا عندي خطه لكل ده .

اياد بنفس الخبث ...... اي ده احمد باشا عندنا .

احمد بهدوء وبرود...... انا مش جاي اتعرف انا جاي اقولك على حل ،عشان حرفت ان خطتك فشلت .

اياد بشر .....اي هي .

احمد بخبث...... اسمع **********.

نسيبهم ونروح .

ونروح لاوس صحى على فونه مكالمه من صديقه عمره إلياس .

اوس بغضب......اي في اي .

إلياس بمرح .....انا كويس والله وانت عامل اي انت وحشني اكتر .

اوس بغضب .....إلياس انا مش فائق لك .

إلياس بخوف.....انا عرفت مين الي عمل كده .

اوس بغضب جحيمي ......مين .

إلياس بتوتر ....اياد .

فجأه اوس قام بسرعه لبس واخد مسدسه وخرج بسرعه .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 12 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل الثاني عشر 12 بقلم بسملة بدوي

وقفنا المره الي فاتت أما أوس كان اخد مسدسه ونزل جري وساق العربيه بسرعه كبيره وتهوس ووصل قصر اياد .

واقتحم الفيلا ولا احد يتجرأ على وقفه أو معارضته ودخل لقا اياد قاعد هو واحمد .

راح قعد على الكنبه كأنه صاحب الڤيلا وحط رجل على رجل وبيبص ليهم بتكبر وغرور .....وقال هو انت فاكر ي اياد ان خطتك هتدخل عليا ولا اي بس بقاااا هنقول اي عيل وغلط بس انا مش بسامح ولازم تتعاقب ووجه كلامه لاحمد الذي له بأعين تجدح نار واوس بيبادله النظره ببرود عكس الي جواه من  نار  في قلبه .

اوس ببرود......وانت ي احمد صح احمد أو أي من تكون  انت مش قدي حافظ على حياتك  قاطعه احمد بغضب شديد .

احمد بغضب شديد.....مش هسكت وحور مش هتكون لحد غيري وقاطعه صوت رصاصه استقرت في رجله اليمين  وبعدها احمد شعر بالم كبير جدا واياد اتخض جامد وراح لأحمد وطلب الاسعاف وبلغ البوليس .

اوس ببرود وغرور وهو بيبص لأحمد ....المره الجايه هتكون في راسك يحيوان  وبص على اياد .....وانت كمان الكلام موجه ليك ماشي وأنهى كلامه بغرور ومشى بهيبه وثقه لا تليق الا بيه .

نسيبه ونروح لحور .عند حور التي منذ ان استيقظت   و دموعها لا تتوقف تشعر بألم في خدها  ولكن وجع قلبها اكبر بكتير من وجع جسدها  تشعر بالخوف الشديد والوحده  والحزن تريد والدتها ووالدها يطمنوها بوجودهم بجانبها ،تريد أن تخرج من الغرفه دي بس ازاي وهي مقفوبه جامد بالمفتاح  سمعت صوت الباب وقع قلبها من شدده خوفها ،ولكن دخلت والدته ووالدتها ووالدها ،اول ما شافتهم جرت على مامتها وبكت جامد وتنطق بكلام مش مفهوم .

محمد بخوف .....مالك  يروح بابي في اي الي حصل 

ريناد بخضه....مالك ي قلبي في الي حصل ،مش انا قلت لك ي محمد انها مش كويسه وعايزه اشوفها انا قلبي عمره ومايغلط  ابدا عليا .

حور بعد أن هدأت ...قالت بهدوء   ورقه ......مفيش  حاجه اانتوا بس وحشتوني اوي اوي  وأنها كلامها بابتسامه جذابه .

نظرت لها والده اوس بحزن حقيقي وحب امومي  صادق .

قالت والده اوس في سرها ....لهذا عشقك ب حور عشان انتي بريئه وطيبه وجميله  بشكل خرافي ،حبك عشان شاف فيكي الطيبه البراءه والطفوله ، عارفه أنه قاسي ،متملك ،بس هو اتربي على كده ،بس عمر ما في حد يقدر ياخدك منه ابدا  .

 قاطعه شرودها صوت والده حور وهي بتشاور على خد حور  وقالت بغضب 

.....مين الي عمل فيها كده مين ،مش انا امنتك عليها ي نيروز(والده اوس)  انا مش حسيب بنتي ثانيه واحده بعد الي شوفته وراحت اخدت حور  ،وجابت لها فستان من الدولاب ودخلتها الحمام وبعد دقائق من الأنظار طلعت حور .

ريناد بحب.....يلا ي روحي عشان ترجعي بيتك يالا ي حبيبتي .

وخرجوا كلهم ،ونيروز كانت لتحاول تقنعهم وبتقول بخوف.....استنوا بس ،انشاء الله كل حاجه هتتصلح بس مش تاخدوها ،لو جه وعرف هيطربق الدنيا استنوا .

ولسا ريناد بتفتح الباب لاقت أوس وشكله كان مخيف اوي و غاضب جدا ،نظرت له حور بخوف من شكله وريناد بشجاعه مزيفه هي ومحمد .

اوس .....

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 13 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل الثالث عشر 13 بقلم بسملة بدوي

وقفنا المره الي فاتت أما كانت ريناد هتاخد حور ولسا بتفتح الباب ،لقيت اوس في وشها .

اوس بغضب جحيمي وعروقه بارزه من شده الغضب وبيوجه كلامه لريناد ومحمد ......انتوا مين سمحلكوا انكوا تاخدوها ميييييين ،ونظر لحور بغضب شديد وهي تنظر له برعب .

اوس ببرود وغرور راح مسك ايد حور وسحبهاودخ

محمد بخضه.....اي يبني سيب بنتي هي مش هتعيش هنا بعد الوقتي خلاص .

ريناد بغضب .....لو سمحت سيبها وميين  الي اعطاك الحق انك تضربها .

اوس ببرود.....مراتي وانا حر وسحب حور من أيدها وهي كانت بتبكي بس .

وسابهم في صدمتهم .

ريناد بخضه وغضب .....يعني اي جوزها ي نيروز هه .

محمد بخضه وغيره ......بنتي ازاي تتجوز كده وانا معرفش وكمان لسا صغيره انتوا شكلكوا مجانين وربنا مهسيب بنتي وهطلقها منه ،واخد ريناد ومشيوا وعلامات الغضب على وجوههم .

عند حور واوس .

اوس دخل الغرفه وقفلها بالمفتاح  وحور كانت هتموت من الخوف والتوتر  .

اوس هدا فجاه وراح لها بهدوء ونظرات عشق .

اوس بهيام وعشق ....مالك ي حوري خايفه مني ليه بس تعالي مش تخافي مني ي روحي واخدها وقعدها في حضنه على السرير  كل ده وحور بترتجف من الخوف .

اوس اول ما شافها كده اتخض وحضنها جامد .

حور فجأه سكتت وبطلت عييط .

اوس بخوف و عشق ...مالك يروحي ،هديتي ي روحي .

حور برقه وخوف ....انا اااانا بس خخخاااييفهه  ،ممش تتضربني تاني ارجوك .

اوس حزن جامد وغضب من نفسه وقال .

اوس بأسف وحزن ....انا اسف ي حوري انا اسف وربنا بس سامحيني اي رايك نبدأ صفحه جديده ، وهجيبلك شوكليت وسويت كتير اي رايك .

حور بطفوله وبراءه........  بجد هتجيب ليا ونهت كلامها بابتسامه جذابه أظهرت غمازاتها واسنانها البيضاء .

اوس بمرح لأول مره......اي ده اخيرا شوفت الغمازات بتوعك هههه .

نظرت له حور بدهشه مضحكه .

اوس بضحك على شكلها اللطيف وقال بضحك .....في اي مالك .

حور برقه وبراءه .....هو انت بتضحك وعندك اسنان ،اصل انا كنت فاكره انك مش عندك اسنان عام كده على طول مش بتضحك  .

اوس بضحك شديد ......ههههه مش عندي اسنان طب قومي عشان مش أكلك ههههه ،يالا البسي عشان هنخرج  عشان  واجبك وشوكلت كتير .

حور برقه وفرحه شديده .....بجد بجد هتخرجني   الله الله هروح بسرعه البس .

اوس هيموت من الضحك عليها .

بعد ثواني خرجت حور بفستان اسود ضيق وقصير وفردت شعرها وحطت روج ولبست كعب ،كل ده واوس متنح فيهاوفي جمالها وفجأه رجع لوعيه وقال في سره ممكن حد يعجب بيها اويحبها وممكن كمان يكون من سنها وتحبه وعنده الفكره دي عفاريت الدنيا بتتنطط قدام عينه وقال بغضب .....اي ده هو انتي هتخرجي كده ولا ايه .

حور بفرحه .....ايوه.

اوس بغضب ....نعمم انتي ماشيه مع سوسن ولا اي ثانيه والاقيقي مغيراه يالاااااا ولا مفيش خروج اخلصيييي .

حور جريت من قدامه ولبست بنطلون اسود ضيق وبلوزه بيبي بلو رقيقه بكم وكوتشي ابيض وشنطه بيضا ،وسابت شعرها .

اوس بغضب.....برده حلوه بس ماشي الحال وشاور على شعرها وقال لمي شعرك مش عاوزه اشوفه مفرود ،ولمت شعرها كحكه فوضاويه ونزلت خصلات وكان شكلها برئ وكيوت .

ونزل هو وهي وكانوا كلهم الي في القصر الي بره والي نايم ،وراحوا ركبوا السيارة .

تسريع الاحداث وخرجوا وبدأت العلاقه بينهم تتحسن ورجعوا  .

اوس بحب وهدوء ....روحي خدي شاور واي رايك نتفرج على كرتون حلو او فلم .

حور برقه وحماس .....اوكي هروح بسرعه واجي بس مش تبدأ  قبل ماجي .

اوس بضحك على شكلها اللطيف وطفولتها ..... ههههه ماشي ومش هجيبه الا اما  تيجي .

وحور طلعت واوس جاله رساله وصور لحور مش كويسه مع حد ،جاله ظرف وتحاليل انها مش عذراء (هو دكتور ).

ياترا اي الي هيحصل .

واوس هيعمل اي .

وحور اي موقفها .

ومين الي عمل كده .

واحمد واياد هيغملوا أي .

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 14 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة بدوي

وقفنا المره الي فاتت أما أوس شاف الصور والتحاليل واتعصب اوي واتصل بحد وصور ليه التحاليل وقال له .....اتاكد 100 %انها حقيقه ، وهي قصاد حياتك عايزها بكره بالكتير انت فاهم .

وفي الوقت ده نزلت حور وهي فرحانه جدا (ده انتي يروحي داخله على سواد 😹) واوس اول ماشافها نسى كل حاجه ومش قادر يشيل عينه من عليها كانت جميله جدا كانت لبسه بجامتها الحمراء  القصيره وسابت شعرها .

اوس قال في نفسه......أن شاء الله هيطلع كذب .

وراح لها وقال ......سمو الاميره ايجت اخيرا .

حور ضحكت بخجل ......شكرا اوس .

اوس ببلاهه ومرح لاول مره ....قولي اوس كده ،اول مره اسمي يطلع حلو كده .

حور بضحك....اوس هههه .

اوس في نفسه ......اكيد كذب ،دي بريئه وانا الي مربيها وانا صغير عمرها ما تعمل كده .

حور بضحك......هههههه روحت فين عايز اتفرج علي الكرتون يالا وشدت أيده اوس اول ما مسكت أيده فرح جدا أنها اتعودت عليه وفرحانه معاه .

وراح شغل tv  على فلم كرتون وقعدوا وكان جايب فشار ومكسرات وايس كريم وببيبسي وسويت كتير (طب ما تجيبلي انا كمان 🥺♥️😹).

وقعدوا يتفرجوا ويضحكوا وجت مشهد حزين وحور كانت منهاره من العياط .

اوس في نفسه .....يارب هو في براءه كده وراح لها ومسح دموعها وسحبها في حضنه وقبل جبينها وقال بطمانينه ......مش تزعلي روحي  ده مش حقيقي وكمان يقلبي عيونك الجميله دي مش مفروض تبكي صح يالا وريني غمازاتك يالا ،حور ضحكتت ونظرت ليه بفرح وهي بتحس بحاجه بس مش عارفاها كل ما بتشوفه قلبها بينبض جامد ،وعينيها عايزه قدامها على طول،بتحب تتامله لا إراديا ،وبتفرح جامد مع انها في نفس الوقت بتخاف منه بس الوقتي حاسه بطمانينه وراحه اتجاهه،واقتربت منه لتدفن نفسها في حضنه ،اخذ يطبع قبلات على فروه شعرها مستنشق رائحتها التي تشبه رائحة الفراوله ،فقط لو تعرف مقدار حبه وعشقه وهوسه بحبها  لكن قدرت كل تملكه وعصبيته عليها.قاطع شروده مع نفسه صوتها وهي بتقول بفرح ......هو احنا هنخرج بكره كمان صح .

اوس بهدوء .....لا يروحي كل خميس هخرجك تمم بس انتي ادرسي حلو عاوز درجات عاليه اوكي .

حور بحماس.....اوكي .

وقعدوا يتفرجوا على tv.

في مكان تاني خالص .

عند ذلك الشاب الوسيم وملامحه التي تدل على الخبث  وده هو اياد  وكان بيتكلم في الفون وبيقول .....مش عاوز ولا غلط ي ريما انا قولت اهو ،الي قولت عليه بتنفذ بالحرف الواحد  وفصل الخط قاطعه خبط على الباب وقال ....ادخلي ي سمر .

سمر بخوف .

سمر .....اياد أنا مش هساعدك حور بريئه وهي صحبتي وعمري ما اعمل كده ،عشان خاطري سيبها في حالها دي طيبه خالص ارجوك،

اياد بغضب ......سمر ملكش دعوه خالص انتي فاهمه ،والي اقول عليه بتنفذ تمام .

اومأت له بخوف وعيونها مملؤه بالدموع ومشيت من أمامه .

اياد بخبث......نهايتك على أيدي ي اوس وضحك بشر .

في الصباح صحاااا اوس على صوت فونه وبص جنبه لاقا حور نايمه بهدوء وبراءه وشكلها كان ملاءكي وشعرها الليلي مبعثر على وشها واوس زاحهم برقه وهدوء وباسها من جبينها  وقام بهدوء ورد على الفون .

وقال ببرود .......ايوه .

الطرف الآخر ......التحاليل طلعت صح .

فجاه اوس اتعصب جامد وعروقه برزت وعيونه احمرت اوي بشكل مخيف و...

ياترا اي الي هيحصل .

واوس هيعمل اي .

ومين البنت دي.

واي موقف حور.

.

🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔴🔵🔵 

الحلقة 15 

.

رواية عشقتها بجنون الفصل الخامس عشر 15 بقلم بسملة بدوي

اوس بغضب شديد وصوت عالي وعيونه محمره بشكل مخيف وبينهج اكنه كان بيجري  وقال بصوت عالي جدا....حوووووووووور .

حور صحيت مفزوعه واتخضت جامد من صوته وقالت ....ن ن ععم .

اوس راح جاب الصور بتاعت امبارح ورماها في وشها وقال بغضب شديد وغيرته عمته وقال........مين ده انطقي .

حور بخوف وعياط......ده مازن .

اوس بغضب جحيمي وغيره عمياء راح شدها من شعرها وضربها جامد وقال بصوت عالي لدرجه كل الي في البيت صحا ونزلوا جري..........ناااااااااععععععم لسا ماسك شعرىها لدرجه حسته طلع في أيده وقال وكمان بتقولوا اسمه مش عاوز اسمع اسمه وضغط على خصرها جامد وقال .......ايه الي في الصور ده (كانت الصور عباره أنها كانت نايمه في حضن مازن ،ملحوظه مازن اخوها في الرضاعه ).

حور بستغراب وعياط ......في اي مفيش حاجه اهئ اهئ اهئ، ده بن خالي .

فجأه عين اوس اسودت خالص وبينهج بسرعه وعروقه برزت  ومفاصل أيده اشتد وفجاه صفعها كتير كانت هتجيبلها  (مش قلم واحد لا كتير ،يعيني عليكي يحور ربنا يرحمك ،هتشوفي ايام سوده🥺❤️)  

اوس بغضب شديد ........وكمان بتقولي في وشي وربنا مهرحمك يحور  انتي خرجتي الشيطان الي جوايا يحور ومحدش هيعرف ينجدك مني شدها من شعرها وانهال عليا بالصفعات التي لا يتحملها اقوي الرجال مبالك طفله لسا عندها 18سنه كان يضربها زي المجنون يصرخ بها بصوته الجوهري .

حور بصوت طلعته بالعافيه ......انا انا مش عملت حاجه ،والله عملت حاجه ولم تكمل جملتها واغمي عليها .

فجاه اوس رجع لوعيه وقال بخوف شديد عليها .....حور حور انا اسف حور ردي عليا حور شالها برقه كأنها زجاج خايف لينكسر  وتجمعت الدموع في عيونه وقال بندم .....حور حبيتي ردي عليا ووضعها على سريره وبيضربها على خدها بلطف ورقه بس مفيش رد فعل خالص اتصل بسرعه على الدكتوره .

اوس بغضب شديد ......خمس دقائق لو مش لقيتك قدامي اترحمي على نفسك وقفل السكه .

عشر دقائق والدكتوره جت جري وكل ده كل العيله مفيش حد اتجرأ يروح يدخل والجد كان نايم .

الدكتوره وهيا هتموت من الخوف.......ااانا شقه بس العربيه  قاطعها اوس بغضب جحيمي.....انتي هتحكي قصه حياتك خلصي.

جريت الدكتوره ونص ساعه وخرجت وقالت ....مفيش حاجه مقلقه بس هي اغمي عليها من الخوف الشديد والرهبه وكمان مش بتتغذي كويس ومشيت بسرعه 

اوس بخوف شديد عليها .

اوس .....انا اسف يحور سامحيني والله مش بايدي وانا عارف انك طاهره وبريئه بس لازم اعمل كده عشان اعرف مين ده الي بيعمل كده وعاوز يفرقنا وكمان احمد في المستشفى واياد عرفت أنه ملوش دخل في الموضوع وراح عندها وسحبها في حضنه جامد كأنها هتهرب وقال بأسف ....سامحيني على الي عملته والي هعمله ودمعه نزلت من عيونه ونام .

في المساء ايجوا محمد وريناد عشان يشوفوا حور ، والحراس اتصلوا باوس وعرفوه .

اوس بخوف عليها....... انا اسف يحور سامحيني على الي هعمله  وثانيه ودخلت ريناد ومحمد واجتحموا الجناح .

اوس بغضب من نفسه وراح جاب حور ونيمها على الأرض  وعمل نفسه نايم على السرير  في الوقت ده ريناد دخلت هي ومحمد وشافت حور نايمه على الأرض واوس على السرير وقالت بصراخ ......اي ده اي الي حصل ده وشافت كدميات حور واصفرار وشها وقالت .....انا مستحيل اسيب بينتي  تتعذب كده وفجاه اوس خاف من فكره أنها تبعد عنه هو بيعمل كده غصب عنه عشان يعرف مين الي عاوز يفركهم عن بعض .

اوس ببرود وغرور عكس الي جواه........ اتجرأي بس انتك تاخديها وانا مش هفكر أو أتردد ثانيه اني اقتلك في الوقت ده حور صحت مفزوعه من الصوت وافتكرت الي حصل ريناد بخضه وجريت عليها وخدتها في حضنها وقالت لها بصوت واطي......مش تخافي بليل هبعتلك مازن يخدك بس اتصرفي عادي وفي خدامه هنا بتقولي على كل حاجه وهي هتساعدك .

ومشت ومحمد قال بصوت عالي وغضب ...... والله لهطلقها منك ي اوس ومشت على وشه الغضب هو وريناد .

اوس كانت حزين جدا على حور بس مش بايده  وحور هتموت من الخوف .

اوس ببرود......تعالي .

حور بخوف شديد......ننننعم .

اوس ببرود عكس الي جواه.....قولت تعالي .

حور راحت له بسرعه .....نعم .

اوس حضنها جامد وقال لها بغموض ......سامحيني على الي هعمله (هو انت هتلحق تعمل حاجه هتكون هي راحت يعيني 😂❤️🥺).

حور بعدت بخوف .

اوس....... قال روحي نامي يالا  .

حور راحت ولسا هتنام على الكنبه لقيت نفسها متشاله من اوس وراح حطها على السرير حور راحت بعدت على اخر السرير راح شدها من ظهرها وحضنها جامد وقال بصوت هادئ وبحب ......نامي ي حوري .

حور بخوف نامت .

بليل خالص كأن في صوت في الغرفه وفي شخص وراح عند حور ....

Stop 😹.

ياترا مين الشخص ده .

ومين الي عاوز يفرقهم عن بعض غير اياد واحمد .

وريناد هتعمل اي ومحمد .

وحور ردت فعلها اي .

واوس هيعرف امته الحقيقه .


يتبع 


تكملة الرواية من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close