القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

طليقة زوجي الملعونه الحلقه الاولي بقلم هويدا زغلول


طليقة زوجي الملعونه الحلقه الاولي بقلم هويدا زغلول 

طليقة زوجي الملعونه الحلقه الاولي بقلم هويدا زغلول 


ايمان 

ازاي تعملي كده يا ساره وانا وبابا مش في البيت 

انتي مش فاهمه أن كده غلط 


ساره 

بقولك اي بلاش تكلمني بالطريقه دي وانا 

عندي استعداد اخلي بابا يمشيكي من الشقه 

من بكره دمعتين مني علي شويه خربشه في 

وشي واقول انك انتي اللي عملتي فيا كده


وقبل ما نبدا الحكايه اعرفكم بنفسي أنا 

ايمان اللي اتجوز زميلي في الشغل وكنت عارفه 

أنه كان متجوز  وطلق ومخلف كمان وفاكره 

يوم ما كان جوزي سعيد واقف بيلبس 

قدام المرايا وانا دخلت وقولت ليه 


ايمان 

ياه معقول شهر العسل خلص بسرعه كده 

بجد زعلانه اوي ، وهو بص ليا وقالي 


سعيد 

انا ايامي كلها معاكي عسل ، معلش يا ايمان 

انا كنت عايز اقولك حاجه معلش بنتي ساره 

جايه انهارده هنا معلش هتقعد معانا يومين 


ايمان 

انت بتقول اي يا حبيبي ده بيتها تيجي في اي 

وقت وبعدين هي اصلا المفروض تتربي 

معانا هنا علشان تكون تحت عينك 


سعيد 

والله كنت واثق انك هتقولي كده يا حبيبتي

ربنا يخليكي ليا وهي والله هادئه جدا وهتشوفي 

بنفسك 


ايمان 

حبيبي ربنا يخليها ليك المهم وانت جاي ابقي 

رن عليا علشان اجهز الغدا ،


سعيد 

ماشي يا حبيبتي يلا مع السلامه ، وبعدها بساعه 

لقيت جرس الباب بيرن وفتحت وكانت ساره 

وقالت 


ساره 

مساء الخير يا طنط هو بابا موجود ، وانا 

دخلتها وقولت ليها 


ايمان 

لا يا حبيبتي مش موجود ادخلي تعالي مالك .وافقه ليه كده بقولك اي يا ساره انا 

مش عايزكي تكون قاعده في البيت هنا

مكسوفه خالص انتي سامعه البيت ده بيتك 

يا حبيبتي


ساره 

شكرا لحضرتك ، بس الغريبه أنها كانت 

عالطول قاعده ساكته وبتتكلم مع حد شات 

علي الموبيل وانا قولت ليها 


ايمان 

بتكلمي مين يا ساره ما تخليكي معايا يا حبيبتي

شويه من ساعه ما جيتي وانتي ماسكه التلفون 


ساره 

انا اصلا كنت عايزه انام بعد اذنك يا طنط

وبعدها سابنتي ودخلت وفي الوقت ده سعيد 

جه من برا واقعد جمبي وقال 


سعيد 

مساء الخير يا حبيبتي انا كلمت ماما قالت 

أنها بعتت ساره هي جت 


ايمان 

ايوه يا حبيبي وفي اوضه الاطفال بس انا ملاحظه

حاجه غريبه البنت من ساعت ما جت وهي .ماسكه الفون في أيدها وبتكلم حد 

بس لما سالتها بتكلمي مين قالت إنها 

عايزه تنام ، وفي الوقت ده لقيت سعيد 

قام وقف وقالي 


سعيد 

بقولك اي يا ايمان شغل مرات الاب ده مش هيبدا من أوله انتي سامعه ولا لا


ايمان 

اي طريقه كلامك دي والله انا خايفه علي بنتك 

مش اكتر وعالعموم أنا مليش دعوه 

برحتك 


سعيد 

متزعليش مني يا حبيبتي بس ساره بنت 

كويسه والله وعمرها ما تعمل شي غلط 


ايمان 

انا مقولتش كده بس هي في سن المراهقه 

وانا خايفه عليها بصراحه 


سعيد 

عالعموم أنا هبقي امسك الفون واعرف 

هي بتكلم مين يلا بقي حطي لينا الاكل أنا 

جعان اوي وعدا كام يوم كنا قاعدين بنفطر

انا وساره وسعيد وبعدين قولت 


ساره 

ايه رايكم اعملكم مكرونه بالبشاميل انهارده 


سعيد 

تسلم ايدك يا حبيبتي اللي تعملي من ايدك 

كويس ، وفي الوقت ده لقيت ساره بتقول 


ساره 

شوفت اللي حصل يا بابا مش سندس صاحبتي 

باباها طلق مامتها ، وانا قولت ليها 


ايمان 

يا ساتر يارب ليه عمل كده بس 


ساره 

مافيش كانت كل يوم تقولوا وانت راجع 

من الشغل ابقي رن عليا وفي يوم .تلفونه كان 

فاصل شحن ومرنيش رجع لقاه معاها 

واحد ، وانا كنت دائما بقول ل سعيد الكلمه دي وبعدين قومت وقفت وقولت 


ايمان 

اقصدك اي يا ساره بقي ب كلامك ده 

، وفي الوقت ده سعيد قال 


سعيد 

مالك فيكي اي يا ايمان البنت مش تقصد 

حاجه وبعدين يا ساره لو صحبتك خرجت 

اسرار بيتها برا مينفعش انتي تقوليها تاني 

انتي فاهمه ولا لا 


ساره 

انا اسفه والله يا بابا مش اقصد حاجه ،


سعيد 

انا نازل علي الشغل ، وبعدها نزل وهي دخلت 

الاوضه وقولت اسمعها بتكلم مين 

وكانت بتبعت ريكورد وبتقول 


ساره 

ههههه والله العظيم ل امشيها من البيت 

هنا وبكره نشوف أنا هعمل معاها اي ، 

وشويه ودخلت الحمام وانا دخلت واخد 

تلفونها وبدأت اشوف المحادثات بس الغريبه 

كانت ماسحه كله وف الوقت ده دخلت وقالت 


ساره 

هو حضرتك ماسكه تلفوني بتعملي بيه اي 


ايمان 

هو انتي كنتي بتكلمي مين من شويه 

كنت سمعاكي بتبعتي ريكورد لحد فين 

المحادثه دي 


ساره 

والله اظن شي مش يخصك انتي هنا علشان 

بابا وبس انما أنا ملكيش دعوه بيا 


ايمان 

انا عايزه اعرف كنتي بتكلمي مين ، وفي الوقت 

ده هي اقعدت علي السرير وقالت 


ساره 

بعد اذنك يا طنط وانتي خارجه ابقي اقفلي 

باب الاوضه وراكي ،


ايمان 

لا أنا وانتي مينفعش نقعد في بيت واحد لما 

يجي سعيد لازم يوديكي عند جدتك ، وانا خرجت وقولت كلامي 


هيكون مع سعيد ولقيته رجع من غير ما يرن 

عليا وانا قولت 


ايمان

اي ده هو انت جيت ليه يا سعيد من غير ما ترن 

عليا ، ولقيته بيبص ليا وقالي 


سعيد 

هو انتي كنتي رايحه فين علشان كده كنتي 

عايزه تمشي ساره من البيت 


ولحد هنا تكون خلصت حلقتنا


الفصل الثاني من هنا


تابعوني وانضموا معنا علي تليجرام لتكملة الروايه 

من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close