القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حمايا المراهق الحلقه الاولي والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسه والاخيره بقلم هويدا زغلول

 رواية حمايا المراهق الحلقه الاولي والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسه والاخيره بقلم هويدا زغلول 

رواية حمايا المراهق الحلقه الاولي والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسه والاخيره بقلم هويدا زغلول 

الحلقه الاولى 

مريهان 

يا حماتي بقولك جوزك بيبص علي 

بنتي ومش مرتاحه ليه بصراحه 


حماتي 

احمدي ربنا ياختي ان ابني اتجوزك ببنتك 

وفيها اي يعني أنه بيبص عليها يعني 

البصه كلت منها حته


وقبل ما نبدا القصه اعرفكم بنفسي أنا 

مريهان لسه متجوزه وكنت مطلقه وجوزي زياد 

اللي معايا دلوقتي مش بيخلف وانا رضيت بيه 

علشان أنا مطلقه 

ومعايا بنت وفاكره يوم ما ايه بنتي جت عندي خبطت وبعدين دخلت وانا قولت ليها 


مريهان

ايه ده يا ايه امال فين تيته انتي جيتي  من غيرها ليه ، وبعدها دخلت اقعدت وقالت 


ايه 

اسمها ايه بقى يا ماما انا هاعيش معاكي هنا مش هرجع عندي ثاني انت ما تعرفيش هي بتعمل في ايه


مريهان 

تاني  يا ايه هنتكلم في الموضوع ده مش انا قلت لك قبل كده يا حبيبتي ان انا دلوقتي بقيت متجوزه ومش هينفع تيجي تعيش معي وانا كل شويه هاجي واطمن عليكي


ايه 

وانا ذنبي ايه يا ماما انك تطلقت انت وبابا بصراحه انا مش عايزه اعيش معاكي حته ثاني ولقيت زياد جوزي خارج وبيقولي 


زياد 

وفيها ايه يا مريهان ما تخليها عايشه معاكي  هنا ازيك يا ايه يا حبيبتي عامله ايه انا مش هكون 

مضايق خالص والله 


مريهان 

هو انت ناسي يا زياد اللي كان شرط مامتك ان بنتي ما تجيش تعيش معايا


زياد 

ما لكيش دعوه أنا هقنعها بنتك بقت انسه دلوقت وما ينفعش تقعد لوحدها مع احترامي لوالدتك طبعا بس مش هتعرف تخلي بالها منها


مريهان 

والله ما عارفه اقول لك ايه ، وفعلا هي 

عاشت معايا وكانت بتيجي معايا عند حماتي 

والغربيه أنهم كانو بيحبوها وانا كنت فرحانه 

اوي وفي يوم حماتي قالت 


حماتي 

اللي يشوف بنتك يا ماريهان يقول ان هي اختك مش بنتك دي عروسه مشاء الله


مريهان 

وعندنا تجوزت وانا صغيره يا حماتي وخلفت ايه يا بنتي وبعدها جوزي طلقني ربنا يخليكي 

ليا أنا كنت خايفه انك تقولي لا متجيش تعيش 

معانا 


حماتي 

البركه في حماكي  بقى هو اللي اقنعني ان البنت لازم تتربى معاكم ويابنتي أنا مش وحشه 

برضه أنا أم 


مريهان 

ربنا يخليكي ليا يا حماتي والله طلعتي 

احن من امي علي بنتي ، وبعدها اخد 

ايه وروحت شقتي ولقيتها ساكته وقولت ليها 


مريهان

ما لك يا ايه طولي طريق كنت ساكته وما دخلنا كمان البيت ساكته وفي حاجه حصلت مضايقاكي 


ايه 

لا يا ماما ما فيش اي حاجه بس ممكن لما تيجي تروحي عن اهل جوزك تسيبيني هنا في الشقه مش عايزه اروح معاكي 


مريهان 

ليه يا ايه في ايه انا شايفه الناس بيعملوكي كويس جدا وعمر ما احد عندك وحش ليه بتقولي كده


ايه 

ايوه يا ماما هم كويسين بس انا هنا هاكون واخذه راحتي اكثر والمشكله أن زعقت 

معاها وقولت 


مريهان

هو انت عايزه ايه بالضبط قلت لك اقعدي مع جدتك رفضت ودلوقت مش عايزه تروحي عند الناس وانتي ايه فهميني بالضبط في ايه، وهي 

خافت تتكلم ارجعها عند امي وقالت 


ايه 

خلص يا ماما ما فيش حاجه لو عايزاني اروح هابقى اروح انا بس بتكلم عشان بتخليني اساعدها في المطبخ وانا بتعب من كده 


مريهان

اسمعي يا ايه يا حبيبتي انت كنت شايفه تيته بتعاملني ازاي واحنا ما صدقنا ان احنا مشينا من بيتها فمش عايزين عمو زياد يزعل مننا 


ايه 

حاضر يا ماما وبعدين دخلت ايه الاوضه وجه

 زياد بالليل وقال ليا 


زياد 

ازيك يا حبيبتي عامله ايه انتي كنت نايمه ولا ايه


مريهان

لا يا حبيبي كنت مريحه شويه وكنت مستنياك لما تيجي تحب احضر لك الاكل عشان تتعشى


زياد 

لا بس كنت عايزه اقول لك ان عندي ماموريه اسبوع وهاضطر ان انا اسافر ممكن وقت ده تروحي تقعدي عند ماما عشان ما تكونش قلقان عليكي


مريهان

مع اني مش بارتاح والله يا حبيبي لما بيتمر بيت بس حاضر هعملك اللي انت عايزه، وكان خارج من باب الاوضه وقولت ليه 

هو انت رايح فين يا حبيبي


زياد 

انا هامشي في الفجر مش هالحق اشوف ايه هادخل اشوفها قبل ما امشي


مريهان

اه يا حبيبي طب استنى بس هابص عليها انت عارف ان الجو حر ممكن البنت تكون قاعده براحتها


زياد 

هو انت ممكن تخافي على بنتك مني انا عايزه اقول لك ان ايه من يوم ما دخلت البيت ده وانا بعملها زي بنتي بالضبط 


مريهان 

اه والله يا حبيبي انا عارفه كده بس برده يعني حتى لو بنتك انا كنت هاقول لك نفس الكلام


زياد 

على العموم ما فيش مشكله لو عايزه اصحيها وتحضري العشاء ما فيش مشكله نقعد نتعشى مع بعض


مريهان 

وانا كنت بحاول اخلي بالي اوي من علاقه 

زياد وايه علي اساس الحاجات اللي كنت بشوفها 

 روحت اقعد عند حماتي وفي يوم حماتي مكنش في البيت و كنت بشوف ايه فين والمفاجاه 

لما فتحت اوضه حماتي وشوفت


حمايا المراهق

الحلقه الثانيه

بقلم هويدا زغلول

وكانت الصدمه لما دخلت حمايا قاعد 

بالفانله وبنتي بتدعك ليه ظهرو وقولت 


مريهان 

هو انتي بتعملي اي يا ايه تعالي 

هنا ، وهي جت جمبي وحمايا قالي 


حمايا 

الله في اي ظهري وجعني قولت 

للبت تدهن مرهم فيه علشان يخف مالك 


مريهان 

معلش يا حمايا كنت استني لما حماتي 

تيجي وتعمله ليك 


حمايا 

هو ايه اي بالظبط دي زي بنتي وانا مكنش 

قصدي حاجه 


مريهان 

حصل خير يا عمي وانتي قدامي واخد 

البنت وبعدين دخلت الاوضه وقولت ليها 


مريهان 

هو ازاي تعملي كده يا بت وازاي اصلا 

تدخلي الاوضه وهو لوحدو 


ايه 

اي يعني يا ماما هو مش زي جدو ولا اي 

هو مش ده كلامك بقولك اي يا ماما 

أنا زهقت من عشتكم دي 

انتي بتفكري في نفسك وبابا كمان يبقي 

اعملي نفسك مش وخدا بالك من اللي 

بيحصل احسن ، وسابنتي وخرجت وانا 

فضلت وافقه شويه بعدين كلمت سعيد 

طلقي وقالي 


سعيد 

خير اصل مش بلاقي رقمك عندي الا 

لما تكوني عايزه فلوس مش انتي 

خالص اتجوزتي انسيني بقي 


مريهان 

هو انت اي يا راجل مافيش دم 

خالص انت ناسي أن فيه بنت بيني 

وبينك وبصراحه بقي انت لازم تشيل معايا 


سعيد 

عايزني أشيل يعني اعمل اي مانتي بتخدي 

فلوس علي قلبك قد كده كل شهر 


مريهان 

هي الحقيقه كلها فلوس وبس هو انت مش المفروض تاخذ بنتك دي شويه عندك ولا يا ست الحسن والجمال هتقول لا


سعيد 

هو انت ما لك بست الحسن والجمال  دلوقتي وبعدين ما انت طول عمرك واخذه البنت لما اطلبها عشان اشوفك وانت بتقول ليا لا اشمعنى دلوقتي يعني اللي عايزه تديني 

البنت


مريهان

ان بنتك بقت عروسه ما ينفعش تعيش في مكان اللي بيت ابوها وبس ما ينفعش تعيش مع راجل غريب


سعيد 

ولما انت عارفه ان بنتك ما ينفعش تعيش مع راجل غريب ايه اللي خلاكي تتجوزي ما كنت يعدي على بنتك زي بقيت الستات ما بتعمل


مريهان

وانت عايز حضرتك تشوف حياتك وانا اللي اقعد زي بيت الوقف انا كمان من حقي اني اتجوز هتاخذ بنتك امتى


سعيد 

خلاص انا ما صدقت خلصت من لسانك كمان ما تتصلي بيا تعكري دمي هابقى اشوف الامر كده وابقى اتصل بك وما ترنيش انتي علي علشان مراتي بتغير


مريهان 

بتغير قول ليها اتوكسي ، وقفلت 

معاه وفضلت واخده بالي من البنت لحد 

ما سعيد كلمني وقالي اقابله علشان ياخد

البت وقولت لحماتي وقالت 


حماتي

تقابلي فين يا حبيبتي لا طبعا ما فيش الكلام ده عايز يجي ياخذ بنته يجي ياخذها من هنا

وفي الوقت ده حمايا قال 


حمايا 

واشمعنى دلوقت ابوها عايز ياخذها يعني مهو كان نسيها  ما تسيبي بنتك قاعده في وسطنا احسن


مريهان 

ما ينفعش يا بابا هو برده ابوها ومن حقه انه يشوفها وتقعد معاه وفي الوقت ده ايه 

ردت وقالت 


ايه 

دلوقت عايز تشوفني هو اصلا فاكر شكلي عامل ازاي انا عمري ما شفت ابويا ده اساسا


مريهان 

حبيبتي يا ايه ما ينفعش تتكلمي على بابا الاسلوب ده هو برده ابوكي ومينفعش 

طريقه كلامك ده


ايه 

ماشي ماشي كلمي خلي يجي ،وفي الوقت 

ده انا فومت وحماتي كمان قامت 

دخلت المطبخ وحمايا قال لايه


حمايا 

هو انتي يا ايه زهقت مننا وعايزه تمشي ولا ايه بصراحه البيت بقى له طعم من يوم ما انتي ما جيتي فيه


ايه 

والله انا ولا عايزه اروح ولا عايزه اجي بس اعمل ايه لماما يعني هي اللي عايزه كده


حمايا 

خلاص قولي لها لا وهي هتسيبك هنا

أنا سامع أن ابوكي متجوز وانتي مش هتقدري 

تعيشي مع مرات اب 


ايه 

وهو انت فاكر يعني ان ماما هتسمع كلامي لو انا قلت لها خليني هنا هو انا لي رايي اصلا ما بينهم اللي هم بيعوزوه انا بعمله


حمايا 

خلاص ما تزعليش نفسك روحي انت مع ابوك دلوقت وانا هاعرف اجيبك هنا ثاني ازاي


ايه 

انا مش عايزه اعيش معي ولا اعيش معها بس مش هينفع اعيش لوحدي


حمايا 

اسمعي بس الكلام يا ايه اللي انا باقول لك عليه وانا هاضبط لك الدنيا كلها مش عايزك تكوني متضايقه وانت معاكي رقم تليفوني صح ابقي اتصلي بيا في اي وقت لو عوزتي اي حاجه


ايه 

تعرف ان انا بحس ان انت الانسان الوحيد اللي حنين علي في الدنيا دي مش عارفه ليه يعني بس بحس بكده من ناحيتك


حمايا 

علشان أنا الوحيد اللي قلبي عليكي ، وبعدها 

أنا خرجت من الاوضه وقولت 


مريهان 

يلا يا ايه هو مستني تحت مش عايز يطلع انزلي ليه وبيكلميني كل شويه وعرفيني ايه اللي بيحصل ، وايه جت جمبي وقالت 


ايه 

ماشي يا ماما نازله واتمنى من كده انك تكوني مبسوطه ان انا مشيت من البيت من هنا مع السلامه وبعدها ايه نزلت وراحت بيت باباها

واول لما دخلت ابوها قالها 


الاب

تعالي يا ايه تعالي يا حبيبتي انت هتكوني مبسوطه هنا قوي يا منار تعالي عشان اعرفك ب ايه  يا بنتي وبعدها خرجت مراته وهي بتقول 


منار 

ياما جاب الغراب لامه يا اخويا تعالي ياختي 

اي ده دي حته من امها 


الاب 

مينفعش كده يا منار امال فين حسن 

ابنك وبعدها بص ل ايه وقالها 

اصل منار عندها ابن قدك كده بكره 

تعرفيهم وبتحبيهم وبعدها فضلت 

ايه قاعده معاهم وباب الاوضه 

اتفتح بليل ودخل حسن وقالها 


حسن 

ايه يا ايه قومي عايز اتكلم معاكي ، وبعدها 

ايه قامت وقالت


حمايا المراهق 

الحلقه الثالثه 

بقلم هويدا زغلول

وايه قامت مفزوعه وقالت


ايه

حسن انت اي اللي جابك هنا عايز اي مني 

وهو فضل يبص علي ايه وقالها 


حسن 

اششش وطي صوتك تعرفي انك حلوه اوي 

يا ايه وتعرفي كمان أن اقدر اخلي امي تقعدك

هنا طول حياتك 


ايه 

وده مقابل اي بقي وفي الوقت ده هو 

فصل يبص عليها وهو ساكت ، وايه بنتي 

فضلت ازعق وتقول يا بابا تعالي الحلق 

شوف ابن مراتك عايز اي وبعدها 

دخل ابوها ومراته والاب قال 


الاب 

اي ده فيه اي انت بتعمل اي هنا يا حسن

وفي الوقت ده حسن وقف جمب أمه وقال


حسن 

أنا ابدا مافيش واحنا قاعدين عالاكل لقيتها 

بتقولي ابقي تعالي بليل عايزك وانا قولت 

تلاقيها معرفتش تاكل فتعوز اكل طلعت 

عايزه حاجات تانيه 


منار 

ياخرابي جايب ليا واحده شبهه امها 

في البيت بقولك اي كله الا ابني سامعه ولا 

لا 


ايه

ده كداب والله يا بابا ما حصل طيب 

لو انا عملت كده هصوت ليه 


منار 

علشان ابني حبيبي قالك لا بقولك اي انت لازم 

تمشي البت دي من هنا 


سعيد 

اهدي بس احنا لازم نتأكد الاول من الكلام 

ده ولازم نتصرف بالعقل 


منار

عقل اي يا ابو عقل 

أنا بقولك اهو يا انا يا بنتك 

في البيت ده ابني يا حبيبتي 

متربي وانت عارفه 


ايه 

والله ما عملت حاجه يا بابا صدقني 

ارجوك انا بجد مليش مكان اشتري 

ليا شقه ، وبعدها بص لمراته وقال 


سعيد 

من كتر فلوسي اجبلك شقه بقولك 

اي يا منار معلش خليها بايته للصبح حتي 

وهوديها عند امها 


منار 

لا تمشي دلوقتي اه أنا اخاف علي ابني 

يا راجل وفعلا بابا بص ليا وقالي 


سعيد 

غلطه عمري أن خلفت من امك امشي 

يا ايه معلش روحي لامك 


ايه 

هههههههههههه امي رمتني انت هتشتريني 

ماشي هامشي يابابا بس عايزه اقولك 

حاجه بجد كنت بتمني أن كنت أعيش

في الدنيا لوحدي ، وبعدها ايه جت 

عند حماتي حمايا فتح الباب وقال 


حمايا 

أنا بحلم صح اكيد ده مش حقيقي انتي 

هنا يا ايه ، وايه كانت تعبانه وعايزه تنام 

وقالت 


ايه 

بقولك اي ارجوك انا عايزه انام الصبح 

نتكلم ، وفي الوقت ده انا خرجت من الاوضه 

وقولت


مريهان

ايه انتي ازاي تيجي لوحدك بليل كده 

وحصل اي 


ايه 

حصل نفس اللي انتي عملتي جوزك 

عايز يعيش حياته بتخلفو ليه طلما مش 

قد المسؤوليه 


مريهان 

انتي ازاي يا بت تتكلمي معايا بالطريقه دي

هو أنا عملت اي وبعدين هو حصل اي من ابوكي 


ايه 

محصلش سمع كلام مراته وقالها عنيا 

ليكي هامشي بنتي في نص الليل عرفتي 

جوزك عمل اي اوعي بقي عايزه انام 

، وبعدها دخلت ايه تنام وانا كنت مكسوفه 

من حمايا. وقولت ليه 


مريهان

انا اسفه يا عمي على الحصل  ده واللي حضرتك سمعته انا مش عارفه البنت دي جابت الكلام ده منين


حمايا 

لا لا ما فيش حاجه يا ماريهان ادخلي نامي انت بس جنب بنتك وخذيها في حضنك لانها شكلها محتاجه لك ، وهو أول لما قالي كده قولت 

يبقي أنا اللي كنت فاهمه غلط والراجل بيعملها 

كانها طفله وتاني يوم صحيت علي موبايلي 

وكان زياد 


مريهان

الو ايوه يا زياد عامل اي انت وحشتني اوي 


زياد 

وانتي كمان بقولك اي ماتيجي تقعدي معايا 

يومين هنا انتي وحشاني اوي 


مريهان 

طيب وايه هعمل فيها أي انت عارف 

أن هي ملهاش غيري 


زياد 

يوووو أنا زهقت بقي اظن أنا محتاج مراتي 

جمبي ولازم تكوني موجوده 


مريهان 

طيب ينفع اجبها معايا ونخليها في اوضه لوحدها بس تكون تحت عيني برده وفي الوقت ده هو قالي


زياد 

لا خليكي جنب بنتك مش عايزك بس لما ابقى اتجوز عليك ما تزعليش بقى سلام وقفل السكه في وشي ، وبعدها فضلت افكر وحماتي كانت قاعده في الصاله خرجت ليها وقولت 


مريهان 

هو أنا ينفع يا ماما اسيب ايه معك اليومين دول واروح بس ل زياده علشان عايزني اسافر له


حماتي 

الا قولي لي هي مشيت العصر على بالليل كانت هنا ايه ابوها مش عايزها ولا ايه


مريهان 

لا يا ماما هي اللي ما ارتحتش مع امراه ابوها هينفع يا ماما تخليها معاكي ولا ايه


حماتي

 ما هو انا لو قولت لا هي بقى هاجي على مصلحه ابني روحي يا بنتي واهي قاعده ، وانا فرحت اوي وفعلا سافرت ل زياد واول 

لما فتح قالي 


زياد 

جيتي يعني ولا انت كنت لازم تنكدي علي قبل ما تيجي ، وانا دخلت اقعد وقولت ليه 


مريهان

والله انا سايبه بنتي غصبا عني انت ما تعرفش انا متعلقه بها ازاي وعمري ما سبتها في مكان لوحدها


زياد

انت خلاص بقى لك ذوق وبكره يكون لك طفل وما ينفعش ان هي تفضل معاكي على طول لازم ابوها يشيل شويه


مريهان 

ابوها مش عايزه اقول لك اللي حصل ده انا اتصلت به عشان يجي ياخذها على بالليل كان جايبها


زياد 

بقولك اي هما يومين اللي هتقعدي 

فيهم معايا مش عايز نكد تعالي وفعلا 

فضلت قاعده معاه يومين وبعدها رجعت القاهره ودخلت الشقه وسمعت حمايا بيقول 


حمايا 

اي يابت ما تجيبي من تحت التربيزه أنا شايف 

التراب من عندي ، وايه قالت 


ايه 

والله انا مسحت كام مره فين التراب ده 

وبعدها زعقت ليها وقولت 


مريهان 

بنت يا ايه انت بتعملي ايه وانت يا عمي قاعد لها كده ليه وهي بتمسح وانت ما فيش هدوم ثانيه غير اللي انتي لابساها دي


ايه 

ماما اي ده هو انتي جيتي وبعدين بعمل 

اي الشقه كل يوم تترب وعمي بيقولي 

لازم تمسحيها مش انتي عايزه كده 


مريهان 

تمسحي اي امشي من هنا  ادخلي البسي حاجه وفين حماتي وخرجت حماتي وقالت 


حماتي 

ايه يا اختي ما لك داخله بزعبيك وعماله تزعقي كده ليه وطي صوتك يابت 


مريهان

وطي صوتي ايه جوزك مخلي البنت تمسح وعمال يبص عليها


حماتي 

ما يبص يا اختي هو كان كل منها حته


حمايا المراهق 

الحلقه الرابعه 

بقلم هويدا زغلول

وانا اتفجأت من كلامها وقولت ليها 


مريهان 

يا حماتي بقولك جوزك عامل يبص علي البت وبدل ما تقولي ليه مينفعش اللي بتعمله ده جايه تقولي ليا أنا كده


حماتي 

ما يبص ياختي بنتك قدامك سليمه اهي هي 

كان نقص منها حته يعني ، وانا اتعصبت من 

كلامها وقولت 


مريهان 

يلا يا ايه ادخلي اللبسي احنا لازم 

نمشي من هنا وكلامي مع زياد 

يشوف بقي اي رأيه اي 


حماتي 

انتي يا بت عايزه توقعي الواد في ابو 

ولا اي بقولك اي أنا مش مرتاحه ل بنتك 

دي اصلا واحده متربيه من غير اب واديها 

طويله 


مريهان 

حرام عليكي انتي عايزه تطلعي بنتي حراميه 

عشان تدراي علي اللي جوزك بيعمله ، وفي 

الوقت ده لقيت حمايا قال 


الحما 

بقولك اي انتي مكبره الموضوع اوي واعملي 

حسابك لو اخدي البت ومشيتي تروحي علي

بيت امك 


مريهان 

ماشي يا حمايا ، وبعدها خرجت ايه وانا 

اخدتها ومشيت وحماتي راحت جمب 

حمايا وقالت 


حماتي 

حتي العيله الصغيره عينك منها ده انت راجل 

فظيع هعمل اي مع ابنك دلوقتي 


حمايا 

والله البت دي بتتبلي عليا وبعدين بنتها

اي اللي هبص ليها بس انتي عجبتني يا سوسو 

لما قولتي ليها جوزي لايمكن يعمل كده 


حماتي 

وابنك يا راجل هتعمل اي مع لما يرجع 

هنقول ليه اي 


حمايا

الله هي شغلانه مانتي قولتي قدمها انتي 

هتقولي المشالله بتاعتك راحت بعدين 

لقيتها مع البت وهي مش عايزه تغلط بنتها 

عملت الحوار ده 


حماتي 

خلاص لما يجي هبقي اقولوا بقي ، وحمايا جه 

جنبها وقال 


حمايا 

شوفي الوليه بتقول اي يجي فين انتي 

كلمي دلوقتي ونزلي الدمعتين وقولي 

ليه شوفت اللي حصل 


حماتي

طيب ، وفعلا حماتي رنت علي زياد وقالت وهي بتعيط  

ليه الو ايوه رت حبيبي شوفت حصل لينا اي 


زياد 

حصل اي يا امي ده انا كنت راجع انهارده

لأن الشغل خلص فيه اي


حماتي 

البت ايه راحت عند ابوها يوم واحد بعد 

ما كان قايل عايزها اسبوع واول 

لما البت جت مكنتش بتكلم حد فينا بعدها 

لقيتها في اوضتي بتاخد المشالله بتاعتي 


زياد 

اي وكانت امها فين وازاي تسكت 

علي اللي بنتها عملته ده


حماتي 

امها بهدلتنا يابني مش عايزه اقولك 

عملت فينا اي تصدق انها تقول علي ابوك 

اللي حاجج بيت الله أنه بيبص علي بنتها 


زياد 

دي شكلها كده اتجنن ازاي تقول كده 

مشيها يا امي من البيت 


حماتي 

يابني أنا ست مش بتاعت مشاكل أنا 

قولت ليها بطلي الكلام ده ولو طلقيك 

اللي سخن بنتك علي كده بلاش نوديها 

هناك تاني راحت قالت لا أنا عند 

امي لحد ما يجي زياد يجيب حقي منكم 


زياد 

خليها بقي عند امها برحتها أنا مش هرجعها 

غير لما تقول ل ابويا أنا اسفه 


حماتي 

ابن امك بصحيح أنا قولت لابوك ابني 

حبيبي اكيد هيجيب لينا حقنا ، وحماتي 

قفلت السكه وقالت ماشي يا مريهان 

والله لاخلي يطلقك ، وفي شقه ماما 

روحت البيت وماما فتحت 


الام 

اي ده مريهان انتي جايه دلوقتي ليه 

اقصد يعني مش تتصلي قبل ما تيجي علشان 

اعمل اكل ، وانا دخلت واقعد وقولت 


مريهان 

اي يا ماما بقيت ضيفه في بيتك ولا اي واكل 

اي أنا مليش نفس ، وايه كانت زعلانه وماما قالت ليها 


الام 

مالك يا ايه شكلك عامل ليه كده انتي ضربها 

يا بت ولا اي ، وانا بصيت لايه وقولت 


مريهان 

اعمل فيكي اي أنا مش عارفه الهانم 

كانت بتمسح قدام حمايا بلبس مينفعش 

يا ماما ، وفي الوقت ده ايه قامت وقفت 

وقالت 


ايه 

بس بقي بقولكم اي أنا زهقت منكم 

انتي عامله تفكري في نفسك وبس قولتك 

بلاش اروح هناك تقولي لا لازم تروحي بعدين 

هو كان بيقولي لو معملتيش اللي هقولك 

عليه همشيكي من هنا 


مريهان 

انتي ليكي عين تردي عليا بعد اللي عملتي 

يا بت انتي عارفه لو زياد 

طلقني هعمل معاكي اي 


ايه 

هتعملي اي اكتر من اللي بتعملي يا ماما 

لما انتي عايزه تكوني مع جوزك خليتنا مشينا

ليه ما كنتي تقعدي واعملي نفسك مش 

شايفه حاجه 


الام 

هو فيه اي يابت ازاي ترضي علي امك كده 

أنا قولتك دي تروح لابوها قولتي

لا بنتي ناويه تعملي اي دلوقتي 


مريهان 

مش عارفه افكر أنا هموت وانام يا ماما 

ارجوكي ولما اصحي نبقي نشوف 

هنعمل اي ،وقومت وقفت وبعدها ماما 

وقالت ليا


الام 

ايه ده انتي هتروحي فين لا لا اصل مش 

هينفع تقعدي معايا هنا خالص ، وبعدها 

أنا بصيت ليها وقولت 


مريهان 

مش فاهمه كلامك يا ماما يعني اي مش 

هينفع امال اروح فين هما يومين 

بس لحد ما زياد يرجع ونشوف هنعمل اي 

وهمشي 


الام 

اصل اصل انا لقيت نفسي لوحدي فتجوزت 

وجوزي مش هيكون عايزك هنا ، وفي الوقت 

ده ايه ضحكت وقالت 


ايه 

هههههههههههه وربنا يا تيته انتي 

عسل دوقي بقي يا ماما من اللي بدوق منه 

وريني ناويه تعملي اي يا ست الحبايب 


ياتري مريهان هتعمل اي ده اللي هنعرفه 


الخامس  والسادس والأخير


حمايا المراهق 

الحلقه الخامسه 

بقلم هويدا زغلول

وانا في الوقت ده قولت لايه 


مريهان 

اسكتي انتي مش عايزه اسمع صوتك يعني اي اتجوزتي يا ماما وانا اعيش فين 


الام 

في بيت جوزك يا حبيبتي هو انتي كل شويه 

تطلقي وتيجي وفاكره أن هقدر اشيلك 

طول حياتي وبعدين بقي يلا علشان أنا 

عروسه جديده وجوزي بيضايقك من الزيارات

،. في الوقت ده ايه قالت 


ايه 

من عمل يعمل يا ماما يلا بينا علشان 

تيته عروسه وفي الوقت ده روحنا بيت سعيد وفتحت ليا مراته 


منار 

خير انتي مين يا حبيبتي ايه ده والبنت دي اللي جايبها هنا تاني اوعى تكون دي امك يا بنت


مريهان 

ممكن ندخل بس بلاش نتكلم من على الباب

وفعلا دخلنا واقعدنا وخرج سعيد 


سعيد 

يوووو هو انتي ايه اللي جابك هنا تاني هو انتي يا بنتي عامله زي القرش البراني لارميه 

يرجعني ثاني


مريهان 

ارجوك ياسعيد اقعد  انا عايزه اتكلم

 معاك شويه بعد اذن المدام يعني 


سعيد 

ادخلي جوا يا منار اعملي لينا شاي وكانت 

وافقه وقالها ماتدخلي يا وليه ،وبعدها دخلت 


مريهان 

لا راجل بجد وبتعرف تقول كلمتك في 

البيت ده امال مشيت بنتك ليه في نص الليل 


سعيد 

بقولك اي انتي بعته البت علشان تعمل 

مشكله في بيتي وانا عرفت بقي وفاكره 

يعني أنك كده ذكيه ، وفي الوقت ده ايه 

قامت وقالت 


ايه 

بس بقي حرام عليكم انتو اي كل واحد 

فيكم بيفكر في نفسه وبس بيفكر ينكد 

علي التاني ازاي 


مريهان 

انا يا ايه ده ابوكي سابك وراح اتجوز 

وانا فضلت معاكي ومش فكرت في الجواز 

الا لما المصاريف كترت عليا 


ايه 

انتي كذابه انت تجوزت علشان انتي عايزه تتجوزي مش عشان انا مصاريف خالص انت عايزه تقنعيني ان زياد بيصرف علي جنيه 


سعيد 

عندك حق بقولك اي ايه عندها حق بلاش نعلق 

شمعتنا عليها انتي كنتي عايزه تتجوزي وانا 

كمان ، وفي الوقت ده خرجت منار 


منار 

بقولك اي انت ندمان انك اتجوزت ولا اي وانتي 

يا حلوه اتفضلي من هنا يلا جايه تخطفي 

جوزي ولا اي ، وانا قومت وقفت وقولت 


مريهان 

اي العبط ده انا جايه اتكلم معاه علشان 

نشوف هنعمل اي امي اتجوزت وحماتي 

مش عايزه بنتي وانت اكيد يا سعيد مش هتسيب بنتك في الشارع 


منار 

قولتك اتفضلي وبعدين يا حبيبتي سعيد  كتب 

الشقه دي ب اسمي يعني بتاعتي وانا اقول 

مين يقعد ومين يمشي ، وفي الوقت 

ده انا قولت ل ايه 


مريهان 

يلا بينا يا ايه وسعيد قال 


سعيد 

استني يا مريهان 

انتي اي اللي عملتي ده اعملي احترام ليا 

طيب مينفعش كده وبعدين دي ام 

بنتي وانا مش هسمح لحد يعمل معاها كده 


منار 

دلوقتي بقت ام بنتك معاها يا حبيبي 

يلا دي شقتي وانا حره فيها ، وفعلا مشينا 

وروحنا شقه ابو سعيد ودخلنا وسعيد قال 


سعيد 

تعالي يا مريهان معلش الشقه متربه 

شويه انا مكسوف منك اوي ومش عارف 

اقولك اي 


مريهان 

شكرا يا سعيد أنا مش عارفه من غيرك كنت 

عملت اي بس انت ناوي تعمل اي مع منار 

يعني هتبات فين اكيد مش هينفع 

تبات هنا 


سعيد 

اكيد طبعا عارف متشغليش بالك انتي بالموضوع ده هتصرف المهم اقفلي الباب علي نفسك كويس 


مريهان 

تمام ، وبعدها مشي سعيد وايه قالت 


ايه 

والله بابا حنين اوي يا ماما هو ليه مش 

تفكري ترجعي ليه تاني ونعيش معاه بعض 


مريهان 

علشان هو متجوز وانا كمان متجوزه وبعدين 

حياتنا الأول كانت صعبه اوي والله مع 

بعض كده احسن 


ايه 

طيب هو انتي ناويه تخليني هنا لوحدي ولا 

اي أنا هخاف اعيش لوحدي 


مريهان 

لا طبعا يا حبيبتي بكره تشوفي لما يرجع 

زياد ويعرف اللي حصل هيعمل اي وانتي 

عارفه ان زياد بيحبك واكيد يعني مش هيوافق 

تعيشي لوحدك ، وبعدها طلعت الموبيل ولقيته 

فاصل شحن وشحنته 

وماما اتصلت ليا 


الام 

سامحني يا بنتي انا مكنتش عارفه اعيش 

ازاي لوحدي فتجوزت 


مريهان 

مبقاش ليه لازمه الكلام ده وسعيد 

طلع احن منك علينا مهنش عليه نفضل 

في الشارع 


الام 

هو انتي عند سعيد ازاي طيب ومراته وبعدين 

يا بنتي مش المفروض انك متجوزه ولا اي 


مريهان 

ماما أنا  تعبانه وعايزه انام سلام ، وبعدها 

قفلت السكه وفضلت اتصل ب زياد 

مكنش بيرد عليا ونزلت ادور علي شغل 

اشتغلت في محل ملابس وفي يوم 

كانت ايه قاعده لوحدها في البيت والباب 

خبط وفتحت وكان حمايا 


الحما 

وحشتني اوي يا ايه متعرفيش أنا تعبت 

ازاي عقبال ما عرفت انتي موجوده فين 


ايه 

اي ده هو انت اي اللي جابك هنا وبعدين 

عايز اي امشي ماما مش موجوده 


الحما

منا عارف انها مش موجوده أنا بقالي 

ساعه واقف تحت عقبال ما نزلت علشان اطلع 

واتكلم معاكي زياد جاي بكره ولازم نحل موضعنا قبل ما يجي ادخلي جوا بقي وبعدين 

دخلها جوا وقفل الباب وبعدها حصل


حمايا المراهق 

الحلقه الاخيره 

بقلم هويدا زغلول


وفي الوقت ده ايه بنتي فضلت تقول 


ايه 

هو انت عايز مني اي ارجوك ابعد عني خالص 


حمايا 

يا بت يا ايه انا بحبك وعايزك تكوني جمبي وهعملك اللي انتي عايزه تيجي نمشي من 

هنا خالص نروح اي مكان تاني 


ايه 

لا أنا عايزه اكون جمب ماما

وارجوك ابعد عني بقي أنا مصدقت ماما بقيت معايا ولو مش مشيت من هنا 

متعرفش هخلي بابا يعمل فيك اي 


الحما 

هههههههههههه حلوه بابا دي اللي خلاكي 

انتي وامك في الشارع دلوقتي بقي بالنسبه 

ليكي بابا 


ايه كانت بترجع لورا وهي خايفه 

منه بعدها بابا الشقه اتفتح وانا دخلت وقولت 


مريهان 

اي ده حمايا انت جيت هنا ازاي وبعدين 

بتعمل اي 


الحما 

مافيش كنت جاي اتكلم معاكي  علشان 

تعقلي وترجعي البيت قبل ما جوزك يجي 

، وايه جت جمبي وقالت 


ايه 

ده كداب يا ماما والله ما كان جاي 

هنا علشان كده ده كان عايزني اهرب 

معاه ومش عارف لو مكنتيش انتي 

جيتي كان عمل فيا اي 


مريهان 

امشي اطلع برا مش عايزه اشوف وشك هنا 

تاني وابنك ده انا هطلب منه الطلاق كله 

الا بنتي ،


ايه 

معقول  يا ماما انتي مصدقه كلامي اول مره 

احس انك مصدقاني 


مريهان 

اطلع برا بدل ما اطلب ليك البوليس امشي

وبعدها مشي وانا فضلت مع بنتي في البيت 

وبعدها جه زياد 


زياد 

ممكن اعرف الشقه دي بتاعت مين. وانتي 

هنا بتعملي اي بالظبط 


مريهان 

هنفضل نتكلم من عالباب ولا اي اتفضل 

ادخل يا زياد ، ودخل زياد واقعد


مريهان 

انا غلطت يوم ما تجوزتك يا زياد  ارجوك تطلقني لاني مش هاقدر اعيش من غير بنتي


زياد 

انت كده بتشجعي بنتك على غلط بدل ما تعاقبيها على اللي هي عملته جايه تقولي لي انا الكلام ده


مريهان

بنتي ما عملتش اي حاجه انا شفت بعيني ابوك وهو هنا في الشقه وسمعتو وهو بيقول  عايز يتجوز بنتي


زياد 

ايه الكلام العبيط اللي انت بتقوليه ده ده لا يمكن طبعا ابويا يكون بيعمل كده ده بيحب 

بنتك زي بنته بالظبط 


مريهان

والله ده الكلام اللي حصل ولو انت مش مصدق براحتك انا كده كده هاطلق منك مش هينفع اعيش معاك ثاني


زياد 

اه شكلك بقى حنيت الطريق وعايزه ترجعيله  ثاني صح ما انتي قولتي لنفسك   ايه اللي يخليكي تعيشي مع واحد مش بيخلف زيك 


مريهان

انا عمري ما فكرت في كده وبعدين لو كنت 

عايزه ارجع لطلقي كنت هقولك علشان 

خاطر بنتنا هرجعله مش هقول الكلام 

ده علي ابوك 


زياد 

بقولك اي انتي طالق وانا اللي مش عايز 

واحده زيك تفكر تتكلم عن ابويا كده ، وفي 

الوقت ده ايه خرجت وقالت 


ايه 

ثواني بقي يا عمو زياد انت ظلمتني وانا 

لازم اعرفك بحقيقه ابوك واتصلت 

ب ابو زياد وقالت 


ايه 

الو أنا ايه عمو زياد كلم ماما دلوقتي 

وقالها أن لو عايزه ترجع يكون من غير ايه وانا 

مش عارفه اعمل اي 


الحما 

منا قولتك ابني حبيبي مش هيصدق الا ابو 

كان لازمتها اي بقي اللي عملتي ده 


ايه 

انا اسفه بس احنا لو مشينا هنروح فين 

وانت هتعمل اي مع ماما وعمو زياد 


الحما 

ملكيش انتي دعوه تعالي بس قبلني وانا هقولك 

هنعمل اي كنت خايف تروحي مني اوي 

والله بحبك يا ايه ، وبعدها قفلت السكه وانا 

قولت 


مريهان 

سمعت بودنك ابوك عايز اي من بنتي 

والغربيه أن امك عارفه وبتقولي عادي 

لا كله الا بنتي يا زياد واطلع برا بقي 


زياد 

ارجوكي اسمعني طيب حقك عليا والله انا 

اسف 


مريهان

 مبقاش ينفع الاسف اطلع برا مش عايزك 

وبعدها مشي وانا فضلت اعيط 


ايه 

ماما هو انتي بتحبي صح وكنتي عايزه تكلمي معاه انا اسفه والله 


مريهان

لا يا حبيبتي انا كنت خايفه بس تروحي مني 

بسبب انانيتي والله حقك انتي عليا 


ايه 

انا عايزه اروح لبابا ضروري يا ماما ممكن 

تخليني اروح ليه 


مريهان 

مش عايزين مشاكل يا حبيبتي ليه خلينا 

في حالنا احسن كفايه أنه ساب الشقه

دي لينا نعيش فيها 


ايه 

لازم يا ماما يعرف أن أنا كويسه ومش

عملت حاجه غلط ، وفعلا راحت البيت عند ابوها 

وفتحت ليها منار 


منار 

هو انا اي مش هرتاح في بيتي شويه 

كل شويه تيجي 


ايه 

بقولك اي يا منار روحي اعملي ليا اكل 

احسن انتي متعرفيش بابا بقي يحبني 

ازاي وعمره ما هيعمل حاجه تزعلني 


منار 

وده اسمه اي بقي انشاء الله وفي الوقت ده 

خرج حسن وقالها 


حسن 

ادخلي يا ماما شوفي هتعملي اي وانا هتصرف 

معاها ، وبعدها دخلت وحسن  قعد و قال


حسن 

اي عايزه اي تاني 


ايه

انا جايه علشانك انت اصلا اي رايك نتقابل 

في بيت جدي القديم 


حسين 

اشمعنا ما تخلينا هنا احسن وانا قادر 

اخلي امي تخليكي هنا متعرفيش 

هي بتحبني ازاي 


ايه 

بقولك اي هناك هكون برحتي احسن فكر 

وابقي كلمني ده رقم موبايلي وفعلا 

اخد الرقم وبعدين راح بليل وفتحت ليه الشقه 

ودخل الاوضه وايه بعدها خرجت وقالت 


ايه 

الحقني يا ماما حسن جاي ودخل الاوضه 

عندي وكان عايز مني ...... وانا خرجت 


مريهان 

انت اي اللي جابك هنا ودخلت هنا ازاي 

انا خطاب البوليس


حسن 

ارجوكي لا والله هي اللي كلمتني وقالت

تعالي


ايه

انت كداب محصلش يا ماما اطلبي البوليس 

وبعدها حسن كلم أمه وجت هي وسعيد  اول لما دخلت قالت 


منار 

اي ده ابني اوعي ايدك كده من عليه 

عملوا فيك اي يا حبيبتي ، وايه جريت 

علي ابوها وقالت


ايه 

الحقني يا بابا البيه جه ودخل الاوضه 

عندي وكان عايز ......، وفي الوقت ده سعيد 

قال 


سعيد 

انا هطلب البوليس كله الا بنتي ،


منار 

ارجوك يا سعيد اوعي تعمل كده انا مستعده 

اعمل اي حاجه بس ابني ميحصلش فيه حاجه 


سعيد 

ابنك عادي وبنتي اي لايمكن الا لو كتبيتي 

الشقه ب اسم ايه بنتي 


منار 

موافقه،  وبعدها عملت كده وسعيد طلقها 

وايه قالت ل سعيد 


ايه 

شوفت يا بابا مش قولتك هخليها تكتب 

ليك الشقه ، وانا مكنتش فاهمه حاجه وقولت 


مريهان 

هو ايه اي بالظبط أنا مش فاهمه حاجه خالص 

دي كانت لعبه ولا اي 


ايه 

ايو وبابا متفق معايا علي كده ، وسعيد 

جه جمبي وقالي 


سعيد 

ياريت ترجعي ليا يا مريهان علشان نربي 

بنتنا كان لازم نحكم عقلنا شويه قبل 

الطلاق ونعمل حساب بنتنا 


مريهان 

وانا موافقه ، وبعد شهور العده رجعت 

لسعيد وبقيت احبه اكتر من الاول وايه 

كانت فرحانه اوي معانا وبعد فتره سمعت 

أن حمايا اتقبض عليه لأن ضحك علي عيله 

صغيره وبرضه بعد طلاقي من ابنه كان لسه 

مراهق 


تمت


تابعوني وانضموا معنا علي تليجرام لأروع الروايات 

من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close