القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية زواج بالاجبار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم ميساء عنتر جميع الفصول كامله

 رواية زواج بالاجبار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم ميساء عنتر جميع الفصول كامله 

رواية زواج بالاجبار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم ميساء عنتر جميع الفصول كامله 


البارت الأول


زين : ازاي يعني اتجوز واحدة مطلقة.

الاب ببرود : دا ال عندي ي زين وهتتجوزها 

زين  : انا بحب واحدة ومتواعدين علي الجواز ازاي اخلف وعدي 


مختار : يعني اخلف انا وعدي 

زين بتنهيدة : افهمني بس 

مختار بعصبية : كتب الكتاب يوم الخميس ي زين غير كدا انت لا ابني ولا اعرفك فااااهم 

زين : فاهم 


      *** 

..ادخلي برجلك الشمال يعروسة 

نور باستغراب : مش كانت اليمين 


زين بضحك : يمين دي لو كنتي عروسة بجد محدش لم'سك قبل كدا إنما انتي لا 

نور بدموع : انا كنت متجوزة ازاي تتكلم معايا بالطريقة دي 


زين : ششششش انا عارف كل حاجة وعارف ليه ا*تطلقتي اصلا

نور : نعممممم 


زين بعصبية : صوتك ميعلاش يبت انتي ويلا غور*ي ادخلي الاوضة ونا جاي وراكي  

نور بصوت باكي : جاي ليه أن شاءالله

زين : جاي اخد حقوقي ي حبيبي يلااا ربع ساعة وهدخل


نور دخلت الاوضة وهي بتعيط علي حظها 

غيرت واخدت دش وطلعت لقته قاعد علي السرير 


زين: اي ياختي سنة 

نور : بقووولك اي انت تتكلم عدل كدا وتحترم نفسك فاااااهم 

زين بعصبية : انتي بتعلي صوتك عليا ي بنت ال ***


نور : ااااه احترم نفسك ونت بتتكلم معايا انا مش جاية من الشارع 

زين قرب منها وزقها تحت صر*اخها ( سكتت شهرزاد ) 

البارت التاني


زين بعد عنها بصدمة : ا انتي بنت ازاي 

نور بعياط : ا ا انا 

زين بصدمة : انتي بتعملي عمليات ي نور 

نور : لا لا والله ي زين هو ملمسنيش خالص 

زين بعصبية : انتي فاكراني عبيط ازاي متجوزة بقالك ٤ سنين وملمسكيش انتي بتضحكي ع عيل ولا اي 


نور بعياط : هو كان وااا*ااطي كان كل يوم يجي معاه واحد متخيل يعني اي كان بيعمل علاقة مع بنات قدام عيييينيييي 

زين بصلها بصدمة: اييييييه 

نور : ايوا ي زين كان كل ليلة يرجع سكرا*ن ومعاه واحدة ا ا انا 


زين ضر*بها بالقلم : حتي لو بيرجع معاه واحدة ي نور كان هيلمسك بردو امال متجوزك ليه يعني 

نور بسخرية : معاك حق ي زين باشا انا بعمل عمليات وعملت كتير اوي اوي قبل جوازي منه 


زين بصلها وهو مش مستوعب كلامها وقام لبس هدومه ونزل 

نور مسحت دموعها وقامت خدت دش وقعدت تلعب في الموبايل 


    ***

ف مكان آخر " 


سيف : بحبك 

رنا وهي بترقص معاه : ونا بموت فيك ي حبيبي

سيف بحب : تعرفي انتي بالنسبالي حلم بعيد اوي ي رنا 


رنا : انا معاك ي حبيبي وبين ايديك 

سيف : انتي اه مراتي بس انا عمري م المسك الا اما ننزل مصر واقول لاخوكي واعملك فرح أد الدنيا 


رنا ابتسامتها زادت وحضنته اكتر 

   ليلة وانت جنبي ليلة  

تسوي عمري ليلة 

بألف ليلة معاااااااك 


  حلم سنين..انا قلبي خلاص هتنام ع صوت دقاته 

هيعيش وياك علطول اجمل أوقاته 

حبك ولا يوم هنسااااه♥️.


     سيف بصوت عالي : بحباااااااااااااك 

رنا بضحك : بعشقكككككككككك 


           ****

...ي بيه انت متأكد من جواز زين ل نور 

مختار : طبعا ي علي متأكد ١٠٠٪ 

علي بتنهيدة : انا حاسس ان وراها حاجة كبيرة 


مختار : دي بنت طيبة جدا والله الدنيا بس ملخبطة معاها حبة 

علي : يمكن ي مختار يمكن الايام هتبين كل حاجة 


مختار بابتسامة : متقلقش أن شاءالله خير 

علي : أن شاءالله ي حبيبي 


الباب خبط دخل واحد ..   مختار بيه 

مختار : تعالي ي سليمان 

سليمان : زين باشا جاله جواب بمهمة جديدة 

مختار بانتباه : فين

سليمان : في جزيرة اسمها **** 


مختار : وبعدين 

سليمان : لازم ياخد معاه مدام نور عشان يمكن الشك 

علي بخبث : حلو اوي الكلام دا 

مختار بخبث مماثل : اوعي تكون بتفكر زيي 

علي بغمزة : طبعا 

      

           *** 


زين رجع البيت الفجر : انتي ي بت ي بتتتتت 

نور بخضة : اي ف اي 

زين : قومي هنسافر 

نور باستغراب : فين 

زين : متسأليش كتير قومي خلصي 

نور : حاضر 

قامت وبدأت تحضر الشنط وهي بترقص : هييييه هصيف هيييه 

وطلعت لبسها الصيفي كله وجهزت شنطهم : خلصت ي زين 


زين : يلا ورايا 

واخدها ونزلوا ركبوا مركب ف البحر 


نور : واااو هنسافر ع مركب كمان 

زين : اخرسي بقييييييي 

نور : ح ح حاضر 


سكتت وهي بتتأمل الجو حواليها وبدأوا يغوطوا في الميا 

نور بخوف : احنا رايحين فين ي زين 

زين : اسكتي ي نور ادخلي نامي 


دخلت وهي بتحاوط نفسها من البرودة ال احتلت المكان 

نور : هوووف هووووف اي الجو دا يارب نعدي من المنطقة دي ع خير بقي انا سقعانة اووووي 

وفضلت قاعدة تدفي نفسها لحد م نامت 


صحيت ع صوت زين العالي***

البارت الثالث


صحيت نور علي صوت زين العالي : نووووور قووووومي 

نور بخضة : اي ف اي حصل اي 

زين بعصبية : انتي حاطة كل الهدوم صييييفي وبنص كم 

نور بتوتر : ا ا انا قولت ااننا مسافرين بحر وكدا والجو هيكون حلو 


زين بزعيق : انتي اييييي حما*رة كان ع الأقل حطي من دا ودا 

نور بدموع وبرودة : انا اسفه 

زين : انتي عارفة أننا هنتلج هنا بسبب غبا*ءك دا 

نور بعياط : خلاص بقي انا كنت هعرف منين انا كل اما اقولك رايحين فين تقولي ملكيش دعوة انا هعرف منين 

زين بتنهيدة : خلاص اسكتي 

نور قعدت وضمت رجليها لصدرها ودموعها نزلت ع معاملته ليها 


زين : ي كابتن معاك اي هدوم تقيلة تكون مش عاوزها

الكابتن ببرود : ليه 

زين : المدام حطت هدوم صيفي محطتش حاجة تقيلة ونت شايف الجو عامل ازاي 

الكابتن ببرود : اه لا معييش 

زين بصله بغضب ودخل الاوضة عند نور لقاها بتترعش من البرد 

اخدها ف حضنه بحنان : شششش اهدي اهدي 

نور : ا ا انا س س سقعانة اوي ي زين انا اسفه 

زين : اهدي اهدي ومسك ايديها وفضل ينفخ فيهم : اهدي يروحي 


       **** 

رنا : سيف احنا هننزل يوم الخميس صح 

سيف : اه يروح سيف يوم الخميس هتشوفي زين 

رنا بفرحة وحماس : الله ي سيف  مبسوطة اوي اوي

سيف بحب : يارب تفضلي كدا دايما يروحي 

ام سيف ماجدة : اخيرا هتمشي من هنا 

رنا بمرح : هرجعلك تاني ي جوجو 

ماجدة بضحك : يارب م ترجعي يستي 

سيف بجدية : خلاص ي ماما 

رنا بحزن : انتي ليه بتكر*هيني كدا 

ماجدة بصتلها وسابتها ومشيت 


رنا بدموع : سيف 

سيف اخدها ف حضنه : معلش هي متقصدش

رنا حضنته وسكتت 


  *** 


   نور : ز زين حاول تتصل بحد همو*ت 

زين : مفيش شبكة ي نور احنا ف نص البحر 

نور برعشة قربت منه اكتر حضنته اكتر كأنها هتدخل جواه

زين فضل يطبطب عليها 

وفجأة**


البارت الرابع


نور فجأة قعدت ترتعش في حضنه ومسكت فيه جامد واغمي عليها..

زين بخوف : نووووور نوووور قومي ومسك اديها وقعد ينفخ فيهم  

سابها وطلع القبطان : أي جزيرة تكون حر أقف عندها فاااااهم

دخل أوضة القبطان وفتح دولابه واخد جاكيت تقيل جدا ودخل لنور لبسها وحاول يفوقها 

زين : انتي كويسة 

نور  : اه انت جبت دا منين قالتها وهي بتشاور علي الجاكيت 

زين بتنهيدة : من قبطان المركب 

نور : ونت 

زين : مش مهم ي نور المهم انتي 

نور بدموع قربت منه وحضنته ولفت ايديها علي وسطو في محاولة تدفيه

زين : أنا كويس ي نوري واحنا ربع ساعة وهننزل علي الجزيرة متقلقيش 

نور حاطت رأسها ع كتفه بحب ونامت 


      ****


مختار : مفيش اخبار ي علي مفييييش

علي : اهدي ان شاء الله خير ان شاء الله 

مسعد ابن علي : زين ميتخافش عليه ي عمي والله 

مختار بتنهيدة : بس متصلش لحد دلوقت ليه 

علي : اهدي شوية يمكن مفيش شبكة او حاجة 

مسعد : اه ي عمي وارد جدا ميكونش فيه شبكة 

مختار : يارب يارب يكون بخير 


     ......🖤


   ف مكان مهجور: وصلوا الجزيرة يفندم

...بخبث : حلو اوي خليك وراهم بقي وهاتهم هنا 

تمام وسابه ومشي 


زين نزل وهو ساند نور ال ماسكة فيه بخوف من الضلمة 

زين : نور اهدي بقي مفيش حاجة تخوف 

نور : كل دا ومفيش حاجة تخوف آمال لو فيه بقي 


....نفذ 

نور بصت وراها وشافت كلا*ب جاية ناحيتهم: عاااااا زييييييين 

زين مسك ايديها جامد وطلعوا يجروا ووقفوا عند بير عمقه قليل نزلها فيه ونزل وراها 


نور مسكت فيه وقعدت تشهق بخوف 

زين : ششششش اسكتي ف حد جاي 

نور دموعها نزلت ومسكت فيه اكتر : مش عاوزة اموت ي زين 

زين بحنان : بعد الشر ي نوري اهدي ثقي فيا


      **** 


سيف : أنا ماشي ي ماما 

ماجدة بزهق: خليك ي سيف معايا خليها هي ال تروح 


سيف : ازاي يعني لازم اروح معاها دي مراتي 

ماجدة : ماشي ي سيف توصلوا بالسلامة 


بعد كام ساعة كانوا وصلوا مصر...

رنا: أنا خايفة اوي 

سيف : متخافيش يروحي يلا واخدها ع بيتها بعد سأل ع العنوان 


رنا رنت الجرس وفتحلها مسعد : أي القمر دا 

سيف بعصبية ضر*به بوكس : بتعاااكس مرااااتي 


مختار : أي ف أي 

سيف : أنا عاوز زين 

مختار : ليه 

سيف : موضوع مهم لو سمحت 


مختار : زين مسافر 

سيف : تمام شكرا واخد رنا ال كانت بتبص لمختار بدموع...


*** 

عند زين اخد نور وراح بيت بعيد تبع الداخلية : خليكي هنا ي حبيبتي هروح مشوار وارجع 

نور بدموع  : خدني معاك 

زين: متعيطيش بقي هرجع علطول 


سابها ونزل وراح مكان مهجور ف مخزن دخل بهدوء ولقي سلا*ح ومخدر*ات 

وبدأ يدور ولقي خزنة مركونة ف جمب قدر بمهارته يفتحها ولقي أوراق مهمة جدا اخدها ومشي بهدوء 


وصل البيت وشاف**** 


.البارت الخامس والسادس


..انا خايفة اكون حامل ي مراد 

مراد : شششششش حامل اي بس انا معرفش ازاي عملت كدا اخوكي مأمني عليكي ونا ضعفت وقربت منك 

ريناد بعياط : انا ال غلطانة انا سلمتك نفسي بر*خص التراب

مراد بعصبية : يووووه اسكتي بقي اما اشوف هعمل ايه 

وقام وسابها ...


****


زين بص وراه لقي نور واقفة في جمب وبتعيط قرب منها بخوف : مالك ف اي

نور بشهقات : ك ك كان فيه صوت قريب من البيت وفيه خبط طلعت من الشباك وجيت وقفت هنا استناك

زين: شششششش اهدي طيب اهدي احنا خلاص هنرجع البيت دلوقت اهدي 


مسكها ولقي يخت صغير ركبها وركب ومشي بأقصي سرعة..

نور بدروخة : ز زين اقف

زين مكنش سامعها من صوت الميا 

نور رفعت راسها لفوق ع تحاول تفضل فايقة


واخيرا زين وقف بعد م اتأكد أنه بعد تماما عن الجزيرة بصلها لقاها وشها اصفر 

زين : مالك 

نور : مفيش انا عاوزة انام بس روحني بقي ي زين والنبي

زين : حاضر وااتحرك تاني بالمركب 

لغاية م وصل ع الشط نزل وسندها ووقف تاكسي وطلع ع البيت


**

ف المدرية: زين باشا وصل ي فندم

حسني : هو جه هنا 

علاء : لا يفندم هو لسي في طريقه لبيته هو والمدام

حسني : تمم اول م يوصل بلغني

علاء : تمام


.....🖤


مراد رجع البيت وهو متعصب : رييييناد

ريناد بخوف : ن نعم 

مراد : لمي هدومك هنرجع القاهرة 

ريناد بعياط : لا لا والنبي 

مراد بزعيق : اخلصييييي بقيييي 

طلعت حضرت شنطتها ونزلت لقته واقف مستنيها : يلا 

ريناد : م مراد ع خاطري 

مراد : يلاااااا 

طلعت معاها وهي هتمو*ت من الخوف : ح حاضر 


زين وصل البيت وساند نور ال شبه نايمة 

مختار : زين وحشتني اوي اوي ي حبيبي 

زين : ونت كمان ي حبيبي عامل اي 

مختار : الحمدلله وكمل بقلق : نور مالها 

زين: لا هي نايمة بس هطلعها فوق 

مختار : ماشي

زين سندها وحطها ع السرير وغطاها ودخل اخد دش وطلع خدها ف حضنه ونام ...


صحي بعد كام ساعة ع صوت ز*عيق بص لنور لقاها في سابع نومة سابها ونزل 

لقي مراد قاعد متعصب وريناد بتعيط ومختار واقف الدموع هتنزل من عينه 


زين : مراد ازيك وقرب من ريناد حضنها : مالك ي حبيبتي 

مختار : قوليله مالك ي محترمة 

زين: ف اي ي بابا 

مختار : الهانم حامل 

زين بعد عنها بصدمة ولسه هيتكلم قاطعه دخول سيف ورنا 


رنا اول م شافته طلعت جري عليه وحضنته و ****


زين باستغراب وهو بيبعد رنا : ف اي

سيف اخد رنا جمبه: زين باشا عاوز اتكلم معاك ع انفراد 

زين : تمام اتفضل 

اخده ع المكتب ورنا ماشية وراه وهي هتطير من الفرحة 

زين بجدية وهو بيتجاهل نظرات رنا : خير ي استاذ 

سيف : بص من الاخر رنا دي تبقي اختك 


زين بضحك : نعممم

رنا بدموع وبراءة : اه والله

سيف : رنا اسكتي حضرتك رنا اختك من الام فقط بعد م والدتك ووالدك انفصلوا والدتك سافرت وقابلت محمود العسيوي واتجوزوا وخلفوا رنا 

وعملوا حادثة من فترة وتوفوا

زين : انت مين بقي 

سيف : انا جوزها رنا كانت معايا في الكلية ونا حبيتها وطلبتها واتجوزتها وبعدها بفترة أهلها ماتوا وجت عاشت معايا 

زين بصله وساكت مش مصدق الكلام بص لرنا لقاها بتعيط بصمت 

زين بجدية لرنا : ونتي عرفتي انك ليكي أهل منين 

رنا : ماما وهي بتمو*ت قالتلي كل حاجة عنكو 

زين : هنعمل تحاليل لو كنت بتكد*ب مش هرحمك 

رنا بسعادة : طب يلا دلوقت 

زين بصلها برضا وحبها من اول ما شافها : يلا 

اخدهم وطلع لقي ريناد قاعدة جمب مراد ومختار واقف حاطط رأسه بين أيده


زين : انا رايح مشوار وراجع تاني علطول وشاور ع مراد وريناد : متتحركوش 

وطلع من البيت كله...


ريناد بدموع : ب ب بابا انا اسفه ع خاطري سامحني 

مختار بسخرية : اسامحك ع اي ع شرفك ولا سمعتك ولا اي

وسابهم وطلع اوضته 


ريناد بعياط : ا ا انا بك*رهك ي مراد بكر*هك   

مراد بعصبية قام ضر*بها بالقلم : اخرسي بقييييييي 


***** 

زين وصل المستشفي ونزل : عاوز اعمل تحليل DNA 

عملوا التحليل وزين وقف مع الدكتور ع ميحصلش لغبطة 


بعد ساعة طلع ومعاه النتيجة 

رنا بتوتر : ا ا اي 

زين ابتسم وفتح دراعاته كإشارة ليها وهي جريت حضنته وعيطت

زين بحنان : اهلا بيكي يروح اخوكي 

سيف بغيرة : خلاص بقي 

رنا بضحك : خلاص ي حبيبي يلا نمشي من هنا بقي 

زين: يلا 


ف الطريق "

رنا بتوتر : ز زين هي مين ال كانت بتعيط في البيت دي 

زين : دي ريناد اختك واختي

رنا : كانت بتعيط ليه

زين : بابا بيقول حامل وهي مش متجوزة 

رنا بصتله وفجأة انفجرت في العياط ****


البارت السابع والثامن


زين بخضة : اي ي حبيبتي مالك 

رنا بشهقات : ا ا أنا اتجوزت من وراك ي زين وعياطها زاد 

زين بص لسيف لانه مش فاهم سبب عياطها 


سيف : زين أنا قولتلك أن كتبت كتابي علي رنا قبل م أهلها يتوفوا ومن وقتها وهي عايشة معايا 

وكمل وهو باصص لرنا : وبعدين ي حبيبتي انتي بتعيطي ليه مش أنا قولتلك مش هلمسك ولا هقرب منك الا أما زين يعرف أن ليه اخت واعملك فرح كمان 

زين اخدها ف حضنه بابتسامة : انتي بقي بتعيطي  ع اتجوزتي من غير م اعرف 

رنا هزت راسها 

زين كمل كلامه : طب م  أنا هعملك فرح متعملش قبل كدا مش زعلان منك صدقيني 

أنا فرحان اوي أن طلع ليا اخت زي القمر كدا 

رنا : يعني انت مش زعلان 

زين بحب : لا ي حبيبتي مش زعلان 

رنا حضنته بحب ووبعد وقت وصلوا القصر... 


زين : بصي ي رنا مش عاوز حد يعرف انك اختي تمام لحد م احل مشكلة ريناد بس 

رنا بتفهم : حاضر ي أبيه 


دخلوا جوا لقاهم لسي قاعدين زي م قالهم .. 

مختار : اي التأخير دا كله 

زين : معلش كان مشوار مهم وبص لريناد : خير 

ريناد بعياط : ا ا أنا اسفه عشان خاطري اسفه 

زين : مراد عاوز تتجوزها 

مراد بتنهيدة : اه ي زين بس دا لفترة مؤقتة 

زين غمض عينه بحزن وهز رأسه : تمام بابا رن ع المأذون يجي 

مختار بكسرة : طيب 


ورن ع المأذون وتم كتب الكتاب ...

زين ببرود : خدها يلا متجيش هنا الا أما تطلقي فاهمة 

ريناد بعياط : زين والنبي 

زين بزعيق : خدها من هناااااا 


وبص لمختار : بابا تعالي معايا المكتب ثواني 

مختار قام معاه 


زين : أنا عارف أنه مش وقته بس رنا تبقي ( وقص له كل م حدث) 

مختار بابتسامة: هشيلها ف عيني يابني 

زين : عارف ي بابا هسيبك معاها وهطلع أنا لنور 

مختار : ماشي ي حبيبي 


**** 

علي : انت عملت اي ع يضربك كدا 

مسعد بوجع : عاكست مراته 

علي : ينهار انت اي يلا قوم نروح هناك دلوقت تعتذر منها 

مسعد : يلا ي بابا يلا 


وفعلا راحوا ع الفيلا 

دخلوا لقوا مختار حاضن رنا 

مسعد : الله الله اشمعنا هو 

سيف اتعصب ولسي هيقرب منه 

مختار : خلاص ي سيف خلاص عشان خاطري أنا وبص لمسعد : رنا بنتي ي راس العجل 

مسعد بصدمة : اييييي 

علي : ازاي ي مختار 

مختار حكالهم كل حاجة 

مسعد : طب جوزهالي 

سيف بزعيق : أنا مش ماااالي عينك ولا ايييييييييه 

مسعد : هو انت جوزها 

سيف بسخرية : شوفت بقي 

مسعد بإحراج وغباء : أنا آسف ي انسه رنا 


سيف : يااااارب انسسسسسسه اي ي ابنيييييييي 

مسعد : ا ا مدام مدام 

رنا ضحكت بصوت عالي عليه وخبت راسها ف حضن مختار بعد م سيف بصلها بتحذير 


**** 

زين طلع الاوضة لقي نور قاعدة ودموعها نازلة : مالك 

نور : انت اختك اتجوزت والتانية رجعت ومهمتك انتهت ممكن اطلب منك طلب 

زين بهدوء : اطلبي 

نور : طلقني 

زين بتنهيدة : متأكدة من قرارك 

نور : ايوه 

زين : تمام ي نور انتي ****


يتبعزين : متأكدة انك عاوزة تطلقي خلاص 

نور بدموع : ايوا 

زين قعد جمبها: انتي بتحبيني ي نور ؟؟؟

نور بتوتر : ل ل لاء ي زين لا هنطلق واتجوز واحد أحبه ويحبني 

زين قام من جمبها بهدوء : تمام ي نور وبصلها اووي: انتي طالق طالق طالق 

نور دموعها نزلت وانهارت في العياط 


زين فضل واقف باصص قدامه بدون اي رد فعل 

نور مسحت دموعها وقامت لمت هدومها ونزلت 

رنا جريت عليها : انتي بقي مرات زين

نور : طليقة زين وسابتها ومشيت بدون كلمة زيادة..


رنا : سيف هي مالها لقي قالت كدا ومشيت ليه واي الشنطة ال معاها دي 

سيف : والله معرف ي رنا حكاية غريبة 

زين فضل قاعد يستوعب ال حصل : خلاص ي زين انت كدا كدا مكنتش بتحبها يعني 

واتنهد وقام خد دش ونام وهو بيفكر هتروح فين 


***** 

عند مراد وريناد " 


مراد : ادخلي ي عروسة 

ريناد دخلت وهي بتعيط 

مراد : لا لا مش عاوز عياط دا النهاردة فرحي حتي في أي 

ريناد بعياط : ابعد عني ي مراد أنا مش بحبك خلاص 

مراد :  نعم ياختي يعني أنا اتجوزتك ع تقوليلي ابعد عنك 

ريناد بخوف : ي يعني اي 

مراد بدأ يقرب منها وهي بتبعد لحد م مسكها 


ريناد بعياط : ا ا أنا عندي ظروف 

مراد بسخرية : ومالو نتأكد وشالها ودخل الاوضة 

هو دا ال عندك ظرووووووف واعتدي عليها بو*حشية 

وسابها بعد فترة وهي بتعيط وقام لبس وطلع برا البيت 


**** 


نور نزلت وفضلت تلف في الشوارع وهي بتعيط وكل أما تتعب تقعد ع الرصيف 

نور بعياط : يارب أنا مليش حد اروحله ساعدني يارب 


وقامت وفضلت تمشي لحد م لقت عربية جاية بسرعة وصوت اغاني عالي طالع منها و *** 


التاسع والعاشر


نور فضلت تمشي في الشارع وهي بتعيط لحد م لقت عربية جاية عليها دارت وشها ب ايديها وهي بتعيط وفضلت واقفة مكانها 

الشخص نزل من العربية وهو متعصب : انتي غبيييية ازاي تقفي في نص الشارع كدا

نور بعياط : ا أنا اانا اسفة 

...بصدمة : نور 

نور باستغراب : انت تعرفني حضرتك 

..أنا مراد صاحب زين 

نور : اييي انت جوز ريناد 

مراد : ايوا انتي بتعملي اي هنا في الوقت دا استني ارن علي زين 

نور بسرعة : لا لا لا 

مراد باستغراب : ليه يبنتي 

نور  بحزن : احنا أطلقنا النهاردة 

مراد : طب تعالي معايا 

نور : لا لا 

مراد : متخافيش مش هرجعك ليه تعالي 

نور ركبت معاه وهي بتعيط 


**** 


سيف : تفتكري زين كان بيحبها

رنا بتفكير : ممكن بردو ي سيف هنشوف بكرة ع الفطار لو زعلان يبقي بيحبها

سيف : حاسس أنه بيحبها ي رنا مش عارف ليه 

رنا : هو انت تعرفها اصلا ي سيف أو شوفتهم سوا 

سيف : والله ي رنا أنا عاوز افتح موضوع جوازنا بقي انا تعبت 

رنا : مينفعش ي حبيبي اصبر شوية 

سيف : حاضر ي نور عيني


*** 


ريناد بعياط  : رد عليا ي زين والنبي رد ااااه

لا رد 

حاولت ترن علي مراد بس كان بيكنسل 


مراد اخد نور ع شقة : بصي ي نور انتي هتفضلي هنا فترة لحد م نشوف زين بس ممكن اسالك سؤال لو معندكيش مانع 

نور : اتفضل 

مراد : هو انتي بتحبي زين 

نور  بحزن : ايوا بحبه اوي ي مراد 

مراد بابتسامة : أن شاءالله ربنا هيجمعكم ع خير أنا همشي بقي ع ريناد قاعدة ترن 

نور : أن شاءالله سلملي عليها مع السلامة وشكرا ي مراد 

مراد : عفوا انتي اختي ي نور سلام عليكم

نور : عليكم السلام 


.....🖤


مراد روح البيت فتح ودخل : انتي ي بنتي ريناااد كنتي قرفاني وبترني عليا ليه 

لا رد 

مراد : يبنتي اوعي تكوني نمتي هنكد عليكي عيشتك والله 

ودخل الاوضة و***


يتبع

مراد فتح الباب ودخل لقي ريناد واقعة علي الارض وبتعيط وباين عليها الألم جري عليها بخوف : مالك ي حبيبتي مالك اي ال حصل اهدي متعيطيش 

ريناد بعياط : همو*ت ي مراد اااه

مراد بص لقي د*م نازل منها جاب إسدال ولبسها بخوف وشالها ونزل علي المستشفي 

دخلت العمليات وهو فضل واقف برا قلقان عليها 


فات ساعة والدكتور طلعت 

مراد : خير ي دكتور 

الدكتور : حضرتك جوزها 

مراد: ايوا اي ال حصل قلقتني 

الدكتور : حضرتك متعرفش أنها حامل يعني لازم راحة ع الاقل أول ٣ شهور من العلاقة 

مراد بإحراج : أنا اسف مكنتش اعرف المهم هي كويسة 

الدكتور : البيبي حاليا مينفعش ينزل لان دا هيبقي خطر علي حياة الأم بس لازم راحة تامة لحد م تولد حركات بسيطة هي ال تعملها غير كدا لا والعلاقة ممنوعة علي الاقل الفترة دي هننقلها اوضة عادية دلوقت وتقدر تمشي بس اهم حاجة الراحة التامة اللهم بلغت وتتابع من دكتورة نسا عن اذنك 


انتقلت ريناد اوضة عادية ولما فاقت شالها من غير ولا كلمة ونزل ركبها العربية ووصلوا البيت وشالها حطها ع الكنبة ودخل غير ملاية السرير ونضف اوضة النوم وطلع شالها وساعدها غيرت هدومها وتاخد دش وساعدها في اللبس 

ريناد : هو أنا همو*ت ولا اي 

مراد : ليه بتقولي كدا 

ريناد : اصلك بتساعدني يعني ف الموضوع غريب بالنسبالي شوية 

مراد بضحك: لا يستي بعد الشر مش هتمو*تي ولا حاجة أنا بس السبب في ال حصلك دا ف اسف 

ريناد : ولا يهمك عاوزة انام 

مراد : لا استني أنا طلبت اكل كلي وخدي علاجك ونامي براحتك 

فضلت قاعدة ساكتة لحد م الاكل وصل ساعدها تاكل واداها العلاج ونامت 


***** 


مختار : فين نور ي زين 

زين ببرود : طلبت الطلاق امبارح ي بابا وطلقتها 

مختار بزعيق : انت اتجننت ازاي تعمل حاجة زي كدا وهي راحت فين 

زين : معرفش هي مش مراتي دلوقت عشان اعرف راحت فين وجت منين 

مختار : هتندم ي زين هتندم علي خساارتها 

زين: أن شاءالله وبص لسيف بابتسامة : الفرح يوم الخميس أن شاءالله

سيف بفرحة : بجد 

رنا : سيف بس وبصت لزين : لا ي حبيبي أجله عشان الظروف ال احنا فيها 

مختار : لا ي حبيبتي زين معاه حق انتو استنيتو كتير وآن الاوان بقي مبروك يولاد

سيف : الله يبارك فيك ي عمي يلا ي رنا نروح نشوف فستانك والقاعة حاجات كتير اوي 

زين بضحك : لا روحوا انتو شوفوا الحاجات الخاصة بيكو إنما القاعة والفرح عليا أنا متشلوش هم 

رنا بحب: ربنا يخليك ليا ي زين 

زين : ويخليكي ليا يقلب زين 

وفعلا خلصوا فطار وسيف اخد رنا خرجوا يشوفوا حاجتهم 


***** 


ف شقة نور " 

كانت قاعدة حاطة ايديها علي بطنها بحزن ودموع : ياترا أنا اتسرعت لما طلبت الطلاق من زين 

بس أنا والله مكنتش قادرة خالص أن أكمل معاه وبصت لبطنها وكملت : بس ع خاطر قلب مامي أنا هنزل واشتغل واصرف عليكي يروحي من فلوسي أنا حاسة انك بنت بس ايا يكن بنت او ولد أنا بحبكو اوي كفاية انكو من زين أنا بحبه اوي اوي يارب يارب يكون لينا حياة أفضل من دي سوا


....🖤


زين كان قاعد يشتغل بس كل شوية يسرح ف نور : معقول أنا اكون حبيتها لا لا انا مستحيل احبها 

قاطعه دخول مراد من غير م يخبط

زين بغضب : انت بتعمل اي هنا اطلع برا 

مراد : أنا جاي اقدم استقالتي مراتي تعبانة وعاوزاني جمبها الفترة دي 

زين بخوف علي اخته : ريناد مالها 

مراد بحرج : بصراحة انا دخلت عليها امبارح وسبتها ونزلت رجعت لقيتها تعبانة جامد وبتنز*ف نقلتها المستشفي والدكتور قال إن محتاجة راحة لحد م تولد لان لو نزلت الجنين هيكون فيه خطر علي حياتها 

زين بزعيق : كل دا حصل في اختي منك لله أنا ال غلطان أن امنت عليها معاك 

مراد بحزن : أنا آسف ي زين اوعدك أن هعاملها احسن معاملة بعد كدا متزعلش مني ي صاحبي 

زين بجمود : استقالتك مرفوضة ليك إجازة مفتوحة لحد م المدام تتعافي اتفضل 

مراد بصله بحزن ومشي


**** 

زين رجع البيت لقي***


البارت /12/11/


البارت (11)


زين رجع البيت لقي رنا واقفة لابسة فستان الفرح وسيف بيرقص معاها وبيضحكوا  

وقف بعيد يتفرج عليهم واد اي هما حلوين وحن لنور وذكرياته معاها 

بص لقا سيف بيبوس رنا وهي بتبادله عمل صوت قبل م يدخل ع م يتحرجوش 

رنا زقت سيف بتوتر : ا ا ازيك ي زين 

زين بحب : يروح زين انتي اي القمر دا يناس 

رنا لفت بالفستان بضحك : بجد شكلي حلو ي زينو 

زين : زي القمر مبروك ي حبايبي 

رنا / سيف : الله يبارك فيك ي حبيبي 


**** 


مراد رجع البيت لقي ريناد واقفة تعمل اكل قرب منها بعصبية : رييييناااد 

ريناد رجعت لودا بخضة وكانت هتقع بس كان اسرع منها ومسكها 

مراد : هو أنا قولت متقوميش من مكااااانك انتي مبتفهميش اي عاوزة تمو*تي الواد 

ريناد بعياط : ااامو*ت ابني

مراد بغباء : اااه ماهو ابن حرا*م  

ريناد بجمود : أنا اسفه ليك هفضل قاعدة ٢٤ ساعة في السرير اطلع اعمل انت الاكل ونضف البيت 

ونامت علي السرير و : اقفل النور ونت طالع لو سمحت 

مراد لنفسه : غبي غبي لي لي تزعلها بالكلام اوووووف وغير هدومه وقفل النور وطلع بدأ يعمل اكل. 


بعد ساعة " كان واقف والمطبخ مقلوب والأكل محروق 

مراد وهو بيلعب في شعره : احم هو الاكل باظ مني ولا اي وراح اخد الفون وطلب اكل 

ودخل وبدأ يصحي ريناد : رينو رينو 

ريناد : هممم

مراد : قومي يلا عشان تأكلي ي حبيبي

قامت من غير ولا كلمة ومشيت براحة وطلعت قعدت برا 

شوية والجرس رن مراد طلع اخد  الاكل 

ربناد باستغراب : هو مش انت قولت هتعمل اكل 

مراد بحرج : احم اه ماهو ماهو 

ريناد بسخرية : اي اتحرق 

مراد : ايوا 

ريناد كملت اكل من غير م تتكلم 


**** 


عند نور " 

صحيت من النوم تجري تر*جع وكانت تعبانة وطلعت حاولت تنام من الوجع بس مفيش فايدة بيزيد  مسكت تليفونها ورنت علي مراد بس مش بيرد 


نور بعياط : مراد بس رد بالله عليك ااااه فضلت تحاول لكن بدون جدوي 

رنت علي زين ورد بعد معاناة 

زين ببرود : عايزة اي 

نور بعياط وصراخ : ااااه الحقني زين 

زين بقلق : مالك انتي فين 

نور بعياط اقوي : أنا أنا في شقة م مراد في مكملتش الكلام ووقعت مغمي عليها 

زين بصراخ : نوووووور مالك اي ال حصل 

قام لبس هدومه ونزل يجري وحاول يرن علي مراد كتير بس مش بيرد رن علي ريناد 

ريناد بلهفة : زيييين 

زين بزعيق : اديييني مراد بسرعة 


مراد : مالك ي زين اي ال حصل 

زين : نور فيييين بسرعة رنت علي وتعبانة خللللص 

مراد : موجودة في شقة **** 

زين قفل من غير م يسمع كلام زيادة وطلع بسرعة علي البيت "  


فضل يرن الجرس كتير بس مش بترد كسر الباب بعد محاولات 

دخل بسرعة يدور لقاها واقعة علي الارض وبتنز*ف جامد شالها وطلع علي المستشفي و **


يتبع

زين فضل واقف برا تلت ساعات قدام العمليات وهيموت من خوفه علي نور اخيرا الدكتور طلع 

زين بلهفة : طمني ي دكتور عاملة اي 

الدكتور : هي الحمدلله بقت كويسة محتاجة راحة فترة ع م الحمل يثبت وطبعا مفيش علا*قة لمدة ٣ شهور 

زين بصدمة : حااامل 

الدكتور بشك : مش حضرتك جوزها 

زين : ايوا بس أنا مكنتش أنها حامل أنا رجعت من برا لقيتها واقعة وبتنز*ف 

الدكتور : النز*يف دا لأنها اتحركت حركة غلط بس الحمدلله الجنين كويس وهي كويسة 

زين بفرحة : شكرا شكرا ممكن ادخل اشوفها 

الدكتور : اكيد اتفضل 


زين فتح باب الاوضة ال انتقلت ليها لقاها فاقت وقاعدة 

نور بخوف : ز زين ا ابني 

زين بحب : مقولتليش انك حامل ليه ي نور وليه بعدتي عني 

نور بعياط : انت مش بتحبني يزين وكمل بصراخ : ودا ابني انا لوحدي 

زين برفعة حاجب : نعم يروح امك جبتيه لوحدك يعني 

نور بعياط : ملكش دعوة بيا تاني لو سمحت

زين قرب منها ومسك ايديها : وحشتيني اوي اوي ي نور مكنتش متخيل اني بحبك اوي كدا 

نور : ابعد احنا مطلقين عيب

زين : أنا رديتك ليا تاني يوم طلاقك أنا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك

نور بعياط : بتحبني دلوقت عشان عرفت اني حامل 

زين : أنا كنت هموت ونتي ف العمليات ونا معرفش اصلا انك حامل 

نور انا فعلا بحبك ومقدرش اعيش من غيرك اديني فرصة نصلح كل حاجة تاني 


نور بعياط : آخر فرصة ي زين 

زين بفرحة : بحبك يقلب زين وحضنها 


***** 


ريناد : هي نور مالها ي مراد 

مراد : معرفش معرفش بحاول ارن علي اخوكي مش بيرد 

ريناد بوجع : ح حاول أنا هدخل ارتاح شوية 

وسابته وقامت دخلت الاوضة وقفلت الباب ودخلت الحمام وفضلت ترجع وحاسة أن روحها هتطلع 


مراد دخل لقاها بالحالة دي غسلها وشها وقومها: قومتي لي من السرير بس من الاول 

ريناد : نفسي غامة عليا اوي 

مراد : معلش دا عشان في أول حملك بس اهدي وحاولي تنامي 

ريناد فضلت تتقلب لحد م راحت في النوم 


.....🖤


مختار : زين فين ي رنا 

رنا : مش عارفه نزل يجري وقال عنده مشوار ضروري 

مختار : يارب استر قلبي واكلني عليه اوي 

سيف : طب حاول ترن عليه ي عمي 

مختار : مش بيرد وبعدين التليفون اتقفل 

رنا : يارب استرها معاه ويكون كويس 

سيف : اهدي ي حبيبي أن شاءالله يكون بخير 


**** 


فات ساعات كتيرة وهو قلقانين قاطعهم دخول*


البارت (13)

زين دخل وهو شايل نور ال نايمة علي كتفه بص لقاهم كلهم واقفين بيبصوله باستغراب

زين : اي واحد شايل مراته فيها حاجة دي 

مختار : هي نور مالها نايمة كدا لي 

زين : مفيش ابن ابنك كان بيتشاقي شوية ف كانت ف المستشفى

رنا بفرحة : الله هي حامل ي زين 

زين : ايوا ي حبيبتي 

سيف : الف مبروك ربنا يقومها بالسلامة ي حبيبي

مختار : مبروك مبروووووك ي حبيبي 

زين : الله يبارك فيكي ي حبايبي هطلع أنا وبقي ولما تصحي هنبقي ننزل 

مختار : ماشي ي حبيبي خلي بالك منها 


***


ف شقة مراد وريناد " 

مراد فضل قاعد جمبها وهو بيبصلها بحب لحد م صحيت 

ريناد بخضة : اي ف اي بتبصلي كدا ي ماما 

مراد بضحك : شششش اهدي هو أنا هاكلك يبت 

ريناد : انت بتبصلي كدا ف اي 

مراد بحنية قام قعد جمبها: ريناد ممكن ندي لعلاقتنا فرصة 

ريناد بحزن : ازاي 

مراد : أنا بحبك بس مصدقتش نفسي لما لقيتك سبتي نفسك ليا 

ريناد بعياط : أنا ال غلطانة أنا عارفة 

مراد حضنها بحب : أنا مش بقولك كدا عشان تعيطي أنا بحبك وعاوز اكمل باقي حياتي معاكي انتي وبنتنا اي رايك موافقة 

ريناد ببوز : لا ولد أن شاءالله

مراد : لا بنت 

ريناد : ي مراد بقي احنا هنجيب مراد تاني شبهك 

مراد بهمس : طب بس ع الدكتور مانعني 

ريناد بضحك: بس ي مراد بطل قلة ادب وقوم اعملي اكل 

مراد : عيوني يقلب مراد وشالها وحطها ع رخامة المطبخ وبدأ يعمل اكل 


****

مختار : الواحد مش مصدق أن نور رجعت وحياة زين اتعدلت 

سيف : الحمدلله كل حاجة بقت تمام 

رنا بتوتر : بس فيه حاجة واحدة لسي مبقتش تمام 

مختار : اي هي ي حبيبتي 

رنا : بصراحة أنا عاوزاكو تسامحو ريناد هي طيبة والله واكيد ندمانة عشان خاطري 

مختار : هي بنتي في الاول والاخر ي حبببتي ف أنا مسامحها وهنروح نزورها بكرة بس لما صاحبي يرجع من السفر وأسلم عليه 


رنا : صاحبك مين

مختار بضحك : علي ابو مسعد ال كان عاوز يتجوزك 

سيف بضيق : اوف عيل سئيل والله

مختار بضحك : بس بقي خلاص اهو اتعلم من غلطه ومش هيجي جمبها تاني 

رنا : المهم يعني هو اونكل علي جاي بكرة ولا اي 

مختار : اه هيجي بكرة ع الساعة ١ الضهر 

رنا بحماس : حلو اوي لما نسلم عليه نبقي نروح بعدها لريناد 

مختار : حاضر ي حبيبي يلا أنا طالع اوضتي 


مختار طلع وسيف قرب من رنا حضنها 

رنا : مالك ي حبيبي

سيف بتنهيدة : كلمت ماما بس رفضت انها تنزل ي رنا 

رنا بدموع : حقك علي قلبي ي حبيبي أنا اسفه والله 

سيف : ششششش متتأسفيش انتي ملكيش ذمب بحبك ينور عيني 

رنا مسكت فيه جامد : بحبك اوي اوي ي سيف 


***** 


فوق عند زين "

نور بدأت تفوق لقت نفسها *** : عاااااا زييييييين 


البارت (14)


نور صحيت لقيت نفسها نايمة وزين حاضنها جامد : اااه زين زين اوي ااه 

زين صحي بخضة : اي مالك اي ال حصل 

نور : متقلقش بس انت كنت حاضني جامد اوي 

زين : أنا آسف ي عيوني آسف 

نور : بحبك اوي ي زين 

زين : ونا بعشقك يقلب زين قومي ننزل قبل م اتهور

نور بضحك : خلاص خلاص يلا 

قاموا لبسوا ونزلوا تحت 


مختار : صباح الخير ي حلوين 

نور بحب : وحشتني ي بابا وراحت حضنته

زين شدها وحاوط خصرها : اجلي الاحضان دي ليا 

نور بهمس : عيب ي زين بس 

رنا : مبروك ي نور 

نور : الله يبارك فيكي ي حبيبي

مختار : زين عاوزك 

زين : نعم ي بابا 

مختار : هنروح لريناد باليل 

زين بتنهيدة : حاضر ي بابا 


**** 

ف بيت ريناد ومراد " 


مراد : اممم صباح الخير ي رينو انتي بتبصيلي كدا لي 

ريناد بحب : نفسي الولد يكون شبهك 

مراد حضنها بحب :  يارب يكون واخد مني ومنك

ريناد : يارب 


.....🖤


مختار : علي ومسعد جايين النهاردة وهينزلوا الشركة معايا خليك مع نور انت فترة 

زين بضحك : احسن حاجة قولتها ي حاج والله 

سيف : النهاردة السبت ي زين 

زين ضحك : ي حبيبي فرحك الخميس فاكرين والله 

رنا : سيف عيب 

سيف : هو اي ال عيب يبت 

فضلوا قاعدين وعلي ومسعد جم وراحو كلهم سلموا عليهم 


*** 


مراد عمل الاكل وقعدوا واول م شمت ريحة الاكل جريت علي الحمام 

مراد راح وراها ومسكها هي بدأت ترجع وهي بتعيط 


مراد بحنان : شششش اهدي اهدي 

ريناد داخت ووقعت علي الارض ومراد سندها : مالك تعالي نروح المستشفي 

ريناد : م م واغمي عليها 


مراد لقي د*م نازل منها اتجنن وشالها لبسها عباية ونزل علي المستشفي

 

فضل واقف برا وهو هيموت من الخوف عليها تليفونه رن وكان زين 

مراد بحزن : ايوا ي زين 

زين : ايوا يابني احنا قدام البيت عندكو انتو فين 

مراد : ف المستشفي ريناد تعبانة اوي 

زين بخوف : مالها 

مراد : معرفش ف العمليات 

زين : مستشفي اي بسرعة 

مراد : مستشفي ***

زين قفل وقالهم ونزلوا كلهم علي المستشفي


لقوا مراد واقف وعيونه فيها دموع 

مختار بلهفة : فين بنتي 

مراد بدموع : لسي ف العمليات ي عمي نز*فت فجأة كدا 


فات ساعتين والدكتور طلع "

مراد : طمني ي دكتور ونبي 

الدكتور بتنهيدة : البقاء لله


البارت ال 15 والاخير


الدكتور : البقاءالله أنا آسف مقدرناش ننقذ الجنين 

مراد بلهفة : المهم هي كويسة 

الدكتور : ايوا هتتنقل أوضة عادية دلوقت عن اذنكو 

مختار : قدر الله وماشاء فعل متزعلش يابني أن شاءالله ربنا يعوضكو 

مراد : الحمدلله ي عمي المهم هي تكون بخير دا عندي بالدنيا ومافيها 


ريناد اتنقلت أوضة عادية وكلهم حواليها بدأت تفوق وهي بتبصلهم باستغراب 

مراد : حمدالله علي السلامة ي حبيبتي

ريناد : الله يسلمك ي حبيبي اي ال حصل

مراد بحزن : الجنين سقط 

ريناد بدموع : أنا راضية الحمدلله كان ممكن يتعذب في حياته 

مختار : حمدالله علي السلامة ي بنتي 

ريناد بدموع : الله يسلمك ي بابا 

زين قرب منها وحضنها بحب : سلامتك يقلب زين 

ريناد مسكت فيه وفضلت تعيط : أنا اسفه ي زين 

زين بحنان : شششش ال حصل حصل خلاص اعرفك بقي ب رنا 

ريناد اتعرفت علي رنا وحبتها خالص 


بعد اسبوع ريناد طلعت من المستشفي وبقت كويسة 

زين بيهتم بنور وأكلها كويس 

سيف ورنا فرحهم اتأجل


......🖤

ف أوضة نور وزين " 


زين : نوري عاوز أسألك سؤال 

نور  : أسأل ي حبيبي

زين : هو ازاي جوزك مكنش لمسك 

نور : مكناش متقبلين بعض أنا كنت مغصوبة علي الجواز اصلا 

زين بتنهيدة : الحمدلله انك اتطلقتي اصلا مكنش زمانك معاها دلوقت 

نور ابتسمت بهدوء : متقلقش مكنتش مدوراها ي زين 

زين حضنها بحب : ششششش بحبك 

نور : بحبك اكتر 


***


يوم الفرح كلهم جهزوا واليوم عدي بخير"

وفي آخر الفرح كلهم وقفو واخدوا صورة تذكارية🖤. 


تمت



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close