القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق الأدهم الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم سلمى شريف

رواية عشق الأدهم الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم سلمى شريف


رواية عشق الأدهم الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر والاخير بقلم سلمى شريف

الفصل الاول 

ادهم بتسلية: يلا البت التانية تدخل

بتدخل بنت عمالة تعيط وحاطة وشها في الارض

كانت محطوط عليها شال اسود طويل بس مبين عيونها بس! 

ادهم: تعالي هنا يابت انتي

ردت نغم وهي بترتفج من الخوف: انا

ادهم: ايوة انتي تعالي

بتقرب منه وهو بيشيل الشال لكن وقفه صوت واحد من ورا وكان المساعد بتاعه

امجد: ادخل البنت الي وراها ولالا

ادهم: منك لله يازفت دخل يلا

وبتدخل البنات الي وراها وهو ماسكها ومش عايزها تقوم

امجد: اية اخترت مين

ادهم ببتسامة خبث: هاخد البنت دي اتسلي بيها شوية وادينا نستكشف اية الي تحت الشال دة

امجد: ماشي يلا يانغم

ادهم ببتسامة: اسمك نغم

نغم بخوف: ايوة

امجد: يلا


بتروح مع ماجد اوضة كبيرة مليانة حاجات وبنات للميكاب ارتست


بتقلع الشال الي حطاه عليها وبتشوف نفسها في المراية وبتعيط

بنت بريئة اتظلمت في الدنيا السودا 


فلاش باك


عبير: بقولك اية ياخويا البت عمالة تخطف العرسان بشكلها دة من بنتي 

عبدالرحمن: وانا اعمل اية بس 

عبير: انا شوفت حاجة كدة انهم عايزين بنات حلوة وكدة لادهم بيه وهيدفعوا مبلغ حلو اوي

عبدالرحمن: عيزاني ابيع بنت اخويا 

عبير: مش بدل القاعدة السودا دي ياخويا

عبدالرحمن: عندك حق بس هو عايزها لية

عبير: مش مهم اهم حاجة انك هتوديها بكرة غصب عنها واقولك كمان خد الشال دة حطه عليها انا قطعاه من العنين عشان يتشوق كدة وياخدها هو 

عبدالرحمن: هاتي


نغم ببكاء: مش هروح في حتة

ضر*بها بالقلم جامد لدرجة انها وقعت في الارض

عبدالرحمن: انا قولت كلمتي ويلا البسي وتعالي يلا بدل ما اخليه ياخدك بالغصب

نغم: انا بكر*هكم بكر*هكم 

قعد يض*رب فيها وهي بتستنجد بابوها وامها الي ما*توا!! 


باااك


بترجع نغم للواقع المرير علي صوت الميكاب ارتست: انا خلصت

نغم: هو هو ادهم بيه هيعمل فيا اية

الميكب ارتست: انتي شكلك غلبانة الي جابك هنا

نغم: بالغصب

الميكب ارتست: عموما ادهم بيه بيتسلي بالبنات شوية وبيديهم الفلوس وبيروحوا مكان ماجم

بس عشان انتي حلوة ممكن تقعدي معاه فترة يخليكي لغاية ماتيجي واحدة احلي وكدة فهماني 

وعموما هو اختارك علشان عايز يعرف الي ورا الشال امال لو عرف ان الجمال دة كله ورا هيعمل اية

نغم: ربنا يستر ربنا يستر

ازاي اصلا نقعد مع بعض من غير جواز يارب ارحمني

الميكب ارتست: انا ماشية وحطي الشال دة علي راسك تاني عشان هو بيتعصب وممكن يضر*بك لو انتي شلتي الشال من غير ماهو يشيلوا يلا باي

حطت نغم ايديها علي وشها 

هي مش عارفة تعيط حتي

الجر*وح والعلامات الي في وشها راحت من الميكب

بتشوف الشباك يمكن تهرب لكن بتلاقيه مقفول بحاجات كتير اتوقعت ان حد هرب قبل كدة

بتتخض وبتحط الشال لما تسمع صوت الباب بيخبط

بيدخل امجد وبيمسكها من ايدها وبيمشيها غصب عنها

بيوديها عند ادهم

امجد: خد ياادهم اهي 

بيمسكها من ايدها بقوة وهو بيشرب سيجا*رة 

ادهم بخبث: الفيلا جاهزة

امجد: ايوة يلا ياعم امشي

ادهم: يلا ياحلوة


وبيسحبها للعربية وهي بتقعد تكح جامد 

ادهم: اسكتي انتي قرفتيني

ردت نغم وهي مش قادرة تتنفس: عن عندي حساسية من السجا*ير مش قادرة اتنفس

ببيرمي السيجا*رة بغضب 

ادهم: اهي السيجا*رة خلاص

بتحاول نغم تاخد نفسها وهو بيمشي بالعربية

بيوصلوا فيلا كبيرة اوي وبينزل منها وبيمسكها من ايدها بقوة وهي مرعوبة

بيدخلها اوضة وبيقفل عليها من برا وبتسمعه وهو بيتكلم

ادهم: يلا كله اجازة انهاردة كله يروح مش عايز اشوف حد في الفيلا

الخدم: حاضر يابيه

بيمشي الكل وهي واقفة مرعوبة 

بيدخل الاوضة وبيقفل الباب وبيقرب منها وبيشيل الشال

بيتصدم من شكلها

الشعر الاحمر والعيون الخضر والبياض قد اية هي حلوة

ادهم بخبث: شكلك هتطولي معايا 

وقعد يقرب عليها لغاية ما لزقت في الحيطة ووو 


الفصل الثاني


بتبصله نغم وهي مش شايفة كويس ومش قادرة تتنفس وفاجاة بتفقد توازنها وبتقع

بيشيلها ادهم وبينيمها علي السرير بملل

ادهم: اووف شكلنا مش هنخلص انهاردة

وبيتصل علي الدكتور بتاعه فبيجي علي طول

الدكتور: متقلقش هي عندها حسا*سية جامدة جدا ودة خلاها تتخن*ق دة غير التوتر والقلق والضغط النفسي الي هي فيه

ياريت تاخد بالك منها عن اذنك

بيدخل الاوضة بيلاقيها نايمة علي السرير بتتنفس بالعافية

نغم ببكاء: والنبي ماتأذ*يني انا هعملك الي انت عايزه بس متقربش مني

ادهم: انا جايبك هنا عشان اتسلي تقوليلي متقربش مني

عموما انتي هتشتغلي خدامة لغاية ماتخفي (بصلها بخبث) وبعدين ابقي اشوف

يلا قومي نضفي الفيلا كلها وملاقيش ولا نقطة تراب يلااا

خرجت بسرعة من الاوضة وهي خايفة واتصل ادهم بماجد 

ادهم: الو 

امجد: اية خلصت ولا لسة

ادهم: معرفتش المهم ابعتلي واحدة كمان دلوقتي علشان انا مخنو*ق

امجد: ماشي

وقفل التليفون ورماه

بعد شوية الباب خبط وراحت تفتح نغم 

منار برقة: ادهم موجود

نغم: ايوة جوا اتفضلي

بتدخل منار فبيح*ضنها ادهم وبياخدها معاه فوق

بتبصلهم نغم بقرف وبتكمل تنضيف

بعد ما بتخلص تنضيف بتدخل المطبخ وبتقعد علي الكرسي وبتنام من كتر التعب

بتصحي علي ماية ساقعة بتنزل عليها من ادهم

ادهم بغضب: انتي غبيةةةة

نغم ببكاء: لية والله خلصت كل حاجة 

ادهم: هنا انا الي اقول تنامي وتصحي وتاكلي امتيييي فاهمااااا

نغم ببكاء: فاهمة فاهمة

بيمسكها وبيزقها برا المطبخ

ادهم: ممنوعة من الاكل انهاردة خالص 

ومفيش نوم غير لما يجيلي مزاج يلا غوري

نغم: بتروح تروق الاوضة بتاعته فبتلاقيها مكر*كبة 

بتقعد تنضف كتير لغاية ما تتعب

بتقف تاخد نفسها وبتسمع صوت الجرس بيرن فبتنزل بسرعة تفتح

بتظهر علامات الصدمة علي وشها وبتقعد تترعش ودموعها نازلة وشريط حياتها بيعدي قدامها

عبير:اية مش هدخليني

ادهم: مين الي جه

انت مين انتي

عبير: انا مرات عمها

ادهم: وعايزة اية

عبير: عايزة اطمن عليها

بتبص نغم علي ادهم وبتجري لفوق

بيطلع وراها وبيلاقيها!!!!

ادهم: نغم!! 


الفصل الثالث


ادهم: نغم! انتي بتعملي اية

نغم ببكاء: متسبنيش والنبي انا تعبت اوي

كانت حاضنة حد بس في الهوا!! 

ادهم: نغمممم

بتفتح عنيها ومش بتلاقي مامتها قدامها واختفت 

نغم ببكاء: منك لله منك لله انت بتعمل فيا كدة ليه 

وقعدت تضر*به علي صدره جامد

لغاية ماتعبت وضمها ليه 

نغم: انا تعبت اوي معرفش لية بيحصلي كدة 

ادهم: خليكي هنا انا هنزلها انا

قعدت نغم علي السرير وادهم نزل تحت

ادهم: عايزة اية

عبير: عايزة اطمن علي البت الله

مسك شنطتها وادهالها

ادهم: مشرفتيش ولو لقيتك هنا تاني انتي حرة فاهماااا

عبير بخوف: فاهمة ياخويا هات

مشيت عبير وادهم وقف في نص الفيلا ونادي باعلي صوت عنده لدرجة انه سمع كل الفيلا

ادهم: نغغغغغغغغغغغغم

نزلت نغم بسرعة من السلم وهي مرعوبة 

مسكها من شعرها بحدة

ادهم: انتي هنا الخدامة برضو مش معني اني حضنتك وحسستك بالامان يبقي خلاص

انتي هنا اسيرة الادهم فاهمااااا وانا هفرج عنك لما احب دة 

غورييي

مشيت نغم وهي مقهورة 

هي فعلا كانت فكراه خلاص مش هيأ*ذيها تاني بس طلع كل دي احلام

بس خلاص هي اتعودت علي كدة 

من ساعة ما ابوها وامها ما*توا في حادثة وراحت لعمها وهما كدة 

او كل حياتها كدة

عدا اسبوع 

وكل يوم تيجي بنات ملزقة علشانه 

وكل يوم ضر*ب وشت*يمة وعياط

وكل يوم كلام زي الزف*ت منه

واوقات تنام من غير اكل 

واوقات متنمش اصلا

خرج ادهم من الفيلا وبقت لوحدها 

حاولت تشوف اي مخرج للسج*ن دة 

شافت شباك صغير وحاولت تخرج منه وقعدت تجري تجري بلا هدف

وفاجاة وقفت قدامها عربية ونزل منها ادهم

حاولت تجري بس مسكها من ايدها بقوة ودخلها العربية

وقعد يمشي بسرعة وهي عياطها بيزيد

ونزلها من العربية ووقعها علي الارض في الفيلا

ادهم بصوت فحيح الافعي: بقي بتهربي مني انا يابنت ال***

انتي الي حكمتي علي نفسك

نغم ببكاء: لاااا


الفصل الرابع


رن الموبيل بتاعه فبصلها نظرة ش*ر وهي بتحمد ربنا

ادهم: الموبيل دة لو مكنش لكنت هوريكي ازاي تهربي تاني

بصلها بتهديد: المرة دي هددت المرة الجاية محدش هيقدر يوقفني عنك

وضر*بها بالقلم لدرجة انها وقعت

ادهم: علشان تخليني اتعصب تاني

ومسكها من ايدها ودخلها اوضة ضلمة وقفل عليها بالمفتاح وسط صريخها

وبعدين رد علي التليفون ومشي من الفيلا كلها

نغم ببكاء: افتحولييي الحقونيييييي والنبي ساعدوني انا تعبت 

تعبت اوي ما كفاية بقي 

بيفتح حد باب الفيلا وبيمشي بخطوات هادية عكس ادهم

بتقوم نغم تقف وبتقعد تخبط جامد

نغم: الحقوووني انا محبو*سة هنااا

بتسمع صوت خطوات الرجل بتتجه نحيتها وفاجاة بيتفتح الباب

بتلاقي ست كبيرة بس راقية جدا 

زينب: انت مين

نغم ببكاء: الحقيني والنبي اد ادهم حبسني وخرج و

زينب: قومي وتعالي ورايا

بتقوم نغم وبتمشي ورا زينب وبيروحوا الصالون الكبير

زينب: احكي انا سمعاكي

بدأت نغم تهدي نفسها وحكت كل الي حصل من ساعة ما راحتله لغاية دلوقتي

زينب: تمام نبقي نتكلم في الموضوع دة لما يجي

المهم روحي البسي حاجة نضيفة كدة من تاني اوضة علي اليمين فوق وكلي وهستناكي هنا

دخلت نغم الاوضة والي انبهرت بيها 

الاوضة كلها باللون البنفسجي واللون البينك الغامق ومليانة صور لبنت في سنها او اصغر منها شوية تقريبا والصور كلها مليانة تراب 

بتفتح الدولاب وبتلاقي فساتين كتيرة واطقمة حلوة اوي

بتاخد منهم فستان وبتلبسه وبتسيب شعرها وبتتأمل شكلها في المراية وبتبتسم

بتسمع صوت الباب ودة معناه ان ادهم جه

نزلت بسرعة وهو بصلها ولحظة تاه في عيونها وفي شكلها

فاق من شروده علي صوت زينب: تعالي ياادهم انت ونغم

بيجوا الاتنين وهو بيبصلها وهو مش فاهم

ازاي طلعت من الاوضة ولبست اللبس بتاع (هنعرف بعدين😉) 

ادهم: اية الي بيحصل هنا ياماما وازاي البت... 

زينب: متغلطش 

اسمها نغم علي فكرة لو مش فاكر

وعموما هي حكتلي علي كل حاجة

وانا عندي فكرة حلوة 

ادهم ونغم في صوت واحد: اية

زينب: هتتجوزوا

نغم: اية

ادهم: مين؟ 

نغم: احنا؟ 


الفصل الخامس


ادهم: انتي بتقولي اية ياماما

زينب: زي ماسمعت 

البنت عجبتني جدا وعلي الاقل تلمك من الساهرات والبنات وقلة الادب دي ياادهم

ولو زعلتها انت حر

نغم: بس ياطنط

زينب: مبسش 

خلص الكلام كتب الكتاب الخميس الجاي ونغم هخدها معايا 

واشوف بس بنت معاك تاني 

هخاصمك وهتبري منك 

يلا يانغم 

قامت نغم مع زينب ومشيوا وادهم كان بيطلع نا*ر من عنيه

ادهم: بقي حتة خدامة اتجوزها واسيب كل دول

ماشي يانغم انا هوريكي

عند زينب 

كانوا راكبين العربية وزينب حطة رجل علي رجل بكبر

زينب: بصي يابنت انتي

نغم بتوتر: نعم

زينب: اوعي تكوني فاكرة اني اخترتك لابني علشانك

لا

انا اختارتك لابني علشان انتي الوحيدة الي مكنتيش عايزاه 

فاحتمال تصلحيه 

بس لو محصلش الكلام دة

هخلي الكلاب تاكل في لح*مك 

اعتبروا Deal

نغم بخوف: تمام

بصت زينب قدامها وهي بتبتسم بخبث

وصلوا قصر كبيير جداااا

نزلت نغم منه وهي مبهورة اكتر من اول مرة شافت فيها الفيلا

دخلت ورا زينب واستقبلوها الخادمات بترحاب ودهشة

زينب: بصي يابنت

هنا بيت عيلة كبير جدا 

وجايز انتي متعرفيش يعني ايه لانك مقط*وعة من شجرة

بصتلها نغم بكسرة وحزن

زينب: بيت العيلة يعني محدش بينا بيدخل غريب

وانتي غريبة مهما كان

فانتي هتخدي اوضة وفي الوقت دة بس تطلعي فيه لمدة ساعة وتدخلي تاني لانهم بيجوا 

والاوضة هيبقي فيها كل حاجة والخميس الجاي هنظبط كل حاجة

نغم: يعني انا هبقي زي الحرا*مية

زينب بضحكة: لا طبعا

هما عارفين

بس انتي مش هتباني قدامهم خالص

سرحت نغم في سؤال كان شغالها

زينب: انا عارفة انتي سرحانة في اية

ادهم ليه مش بيجولوا العيلة ولا هو بيروحلهم

بصتلها نغم باهتمام ومنتظراها تكمل

زينب: اول درس ملكيش دعوة بحاجة مش بتاعتك

اوضتك هتلاقيها فوق خامس اوضة في الشمال

بصتلها نغم باحراج وطلعت علي طول فوق

دخلت الاوضة وهي مذهولة

دي اكبر من شقة عمها 

وفيها كل حاجة 

قعدت تستكشف الاوضة وبعديها دخلت خدت شاور من كتر التع*ب

عند ادهم

بيتصل بيه امجد 

ادهم: ايه 

امجد: ايه مش هتيجي ولا ايه دة فيه شوية مز*ز انما ايه قمراتتت

ادهم بغيظ: مش فايق دلوقتي خليها بعدين 

امجد باستغراب: انت ياادهم 

غريبة بس تمام براحتك

باي

ادهم: باي

قفل معاه ورمي التليفون بغضب وهو بيشرب خم*رة بغيظ

ادهم: كل دة بسببك

كل دة بسببككك

ورماه كوباية الخم*رة بغضب واتكسرت

ادهم: ياام الز*فت تعالي لميها 

جت بسرعة الدادة ولمت الازاز وهو دخل ينام

عند نغم 

طلعت وهي لابسة البورنس وبتجفف شعرها وهي شكلها جميل زي الملاك

فاجاة بيدخل عليها واحد 

نغم: ااااااااه

يامن وهو بيداري عينه: يانهاري


الفصل السادس


طلع يامن برا علي طول وهو بيبتسم 

يامن: دي طلعت حلوة اوي ايه دةةة

نغم من ورا الباب: ابقي خبط بعد كدة 

يامن: انا اسف انا كنت فاكر انها اوضة الضيوف بس جايز غيروها علشانك

نغم: طيب امشي يلا

يامن: انتي بتطرديني منين

نغم باحراج: معلش احم انا اسفة

سمعت خطوات رجله بتبعد فلبست وقعدت علي السرير بملل

قعدت تتمشي في الاوضة في اي حاجة بس زهقت ونامت من كتر الملل

عند ادهم 

بيصحي مش شايف قدامه من كتر شرب الخم*رة 

بينزل بيلاقي الدادة قدامه فبيقرب منها

ادهم: متيجي ياحلوة

ام بدر: ابعد يااستاذ ادهم ميصحش كدة

ادهم: تعالي بس

وبيمسكها من ايدها جامد وبيزقها معاه

بتضر*به بالقلم فبيفوق 

ادهم: انتي عملتي ايه دلوقتي

ام بدر: اسفة والله

ولسة هيضر*بها لكنها جريت بسرعة برا

ادهم: اوووووف

وبيبص علي موبايله بيلاقي يوم التلات

ادهم: فاضل يومين علي اليوم الشؤ*م دة

والله لدفعك كل دة يانغم 

عند نغم بتصحي علي صوت خبط الباب

نغم بنوم: ميين

الدادة: Zainab Hanim waiting for you under 

نغم: ايه؟ 

الدادة بتكسير: زينب هانم منتظراكي تحت 

نغم: تمام انا جايه

بتقوم تلبس وتنزل بتلاقي ناس كتير

بتبلع ريقها بخوف وهي نازلة

كانت لابسة بنطلون جينز وعليه توب قصير ومسيبة شعرها الاحمر

اتصدم الكل من شكلها الي عامى زي الملاك

زينب: تعالي يانغم

بتيجي نغم تقعد جمب زينب والكل بيقعد 

زينب: دلوقتي الكل هيتعرف عليكي علشان تكوني واحدة من العيلة

الجد الاكبر بشك: قربي يانغم 

بتقوم نغم وبتقف قصاده 

الجد الاكبر: اقعدي 

بيلمس وشها وكانه بيتفحصه

الجد الاكبر: انتي شكلك كويس ودخلتي قلبي

ابتسمت نغم وبانت غمازتها 

وبعدين اتكلم كذا واحد واتعرفوا عليها كلهم الا اتنين

يامن وزياد كانوا اخر ناس

يامن: انا اسمي يامن وابقي ابن عم ادهم وابن محمد المنياوي

ابتسمت برقة وكمل زياد 

زياد: وانا زياد ابقي اخو ادهم التؤام بس مش شبه بعض

اتعجبت نغم واكتف بالابتسامة 

الجد الاكبر: كله يروح شغله خلاص يلا 

الكل مشي حتي الجد الكبير 

زينب: احنا كمان هنمشي علشان تجهيزات الفرح

راحوا نقوا الفستان والقاعة 

زينب: دلوقتي هنروح نشتري الدبل

راحوا للمحل لكن ردوا كان صادم لنغم وكسر قلبها

: انتي هتتجوزي نفسك 

فين جوزك

زينب: انت مالك ياولد 

اختاري يانغم يلا وهات الدبلة دي للعريس

: لا حول ولا قوة الا بالله

عدا اليومين وجه اليوم الموعود 

المأذون بكلمته الشهيرة

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

وهنا كانت عين ادهم بتطق ش*رار 

روحوا الفيلا ودخلت اوضتها وهي بتجري وخايفة منه 

وبتلاقيه مش موجود فبتغير وتنام

وبتصحي تاني يوم بتلاقي قصادها

نغم: عاااااا

الفصل السابع


نغم: انت بتعمل هنا ايه

ادهم بسخرية: مراتي قدامها

نغم: انت نمت معايا

هز ادهم راسه بالايجاب

نغم: ليه ياحيو*ان

ومسكت فازة ورمتها عليه وهو جري

ادهم: انتي ات*جننتي

نغم: انا هوريك الجنا*ن الي علي اصل يابن زينب

ومسكت الكوباية الازاز الي جمبها ورمتها عليه 

نغم: اطلع برا 

ادهم: انتي بتطردي ميين

نغم: بطردك انت برااا بدل ما اعمل فيك مصيبة 

ادهم: يابنت المجنو*نة 

وجري من قدامها بسرعة

ابتسمت نغم بخبث 

نغم: لما نشوف مين الي هيربي مين ياادهم الكل*ب

اووف مين الي هيلم دول دلوقتي


نزل ادهم وهو عمال يضحك عليها 

وراح عمله فطار وشاف ازازة خم*رة

مسكها ورماها ومسك كوباية النسكافية وصانية الفطار وقعد علي السفرة ياكل

بيسمع صوت صو*يت فوق 

بيتنهد بضيق وبيطلعلها

ادهم: ايه تاني

شاف ايدها متعو*رة والد*م نازل جامد

ادهم: هاتي ايدك بسرعة

نغم: امشي يلا بدل مااعملك زيها في وشك

ادهم: بس بقي 

ومسك شاش ومرهم وعمل ايدها

ادهم: منادتيش حد من الخدم ليه

نغم: انت مالك

ادهم: انتي امتي لسانك طول كدة 

نغم: مانا لو فضلت القطة واكلة لساني كدة هتد*وس علي وشي 

وقامت من الارض وهو نزل 

بصت في المراية علي نفسها

نغم في نفسها: انا مين

مين دي الي في المراية

معقولة انا نغم الي بتخاف من القطط 

اهو دة الزمن

ومسحت دموعها ونزلت علشان تاكل

اول ماشفته عملت نفسها مش واخدة بالها منه وجابت اكلها وطلعت تاني


عند يامن

كان قاعد علي المكتب بتاعه وهو بيفكر في نغم

قد ايه هي جميلة ومتستاهلش واحد زي ادهم

مسك موبايله واتصل علي واحدة

يامن: جوزك اتجوز يابيري عليكي

بيري: ايههه


الفصل الثامن


بيري: انت بتقول ايه 

يامن: بيري ادهم اتجوز عليكي

بيري: انا لازم اروح دلوقتي

يامن: ولو حد من العيلة شافك هتقوليله ايه

بيري: مراته

يامن: انتي ناسية ان محدش يعرف بجوزكم العر*في غيري 

بيري: ايوة بس دة بيروح مني

جوزي يايامن 

يامن: انتي هتستعبطي 

ادهم اصلا لا بتاع جواز ولا غيره وانتي الي غصباه علي الحاجات الي معاكي

بيري: ماتسكت بقي يايامن انت عايز ايه من الاخر

يامن: بصي يابيري

احنا مصلحتنا واحدة

بيري: افندم مفهمتش قصدك

يامن: انا عايز نغم

وانتي عايزة ادهم

بيري: نغم الي اتجوزها؟ 

يامن: ايوة 

البنت حلوة اوي

وانا حبتها

بس انا طبعا مش هعمل زيكم وهروح اتجوز عر*في

انا اذكي منك يابيري علي فكرة

هخليها تحبني وتتطلق من ادهم وانتي تاخديه وانا هتجوزها قدام العالم كله

بيري: انت بتكدب علي نفسك 

حبتها ايه من يوم 

انت عجبك شكلها يايامن ودة مش جواز ومش هتاخد منك اسبوع وهتزهق منها وهتطلقها

اتنفس يامن بضيق: بقولك ايه مش هينفع الكلام هنا هبعتلك لوكيشن هستناكي هناك بعد مااخلص شغل

بيري: ابعت

قفل يامن الموبيل بضيق ومسك اللاب وبدأ يشتغل 

وكل دة السكرتيرة سامعة

ندي: انتي بتعملي ايه ياروضة

روضة بتوتر: ولا حاجة انا كنت داخلة لمستر يامن 

ندي: ادخلي

شافتها مشيت وهي كمان بعدت علي طول من قدام المكتب قبل ماحد تاني يشوفها ويشك فيها

قعدت روضة وهي عمالة تهز رجلها بتوتر وبتفكر في الكلام الي قالوا يامن 

فاقت علي صوته بيناديها

يامن: روضةة

روضة بتوتر: نعم يامستر يامن

يامن: هاتي الملف بتاع الشركة الي هنعمل معاها المناقصة 

روضة: حا حاضر حاضر جاية

وجابت الملفات وادتهالوا


عند نغم

خلصت اكل ومسكت الاطباق وكانت هتغسلهم

ادهم: سبيهم انا هخلي الخدم يغسلوهم متعمليش حاجة

نغم: اسكت لو سمحت انا هعمل انا

انا عايزة اسال سؤال هو انا كدة مراتك رسميي

ابتسم ادهم: ايوة

نغم: انت مبسوط علي ايهه

انت مقولتليش حاجة 

هو انت خدر*تني

ادهم: يعني رشتلك حاجة وانتي نايمة

نغم: كسرت الباب؟ 

ادهم: كسرت الباب

حطت ايدها علي وشها بضيق وفتحت الماية بس اول ماجت عليها اتألمت

نغم: ايي

ادهم: انتي كويسة 

ابعدي خلاص

نغم‌: قلتلك ملكش دعوة 

ادهم: خلاص ابعدي انا هغسلهم

بعدت نغم وهي شايفاه بيحاول يعمل اي حاجة 

ادهم: ياخرابي شوفتي بقي بيبرق ازاي

ضحكت نغم: انت مش حاسس انك بقالك ساعة في طبق

ادهم: اشش انتي 

رفعت نغم حاجبها وقعدت مستنياه يخلص

ادهم: اووف اخيراا

نغم: ناوية ازغرت واوزع رز بلبن

ابتسم ادهم بسخرية وهي مشيت من قدامه 


عدا يوم، يومين، اسبوع وهما زي القط والفار

تك تك تك

نغم: مينن

زينة برقة: ادهم هنا

نغم بغيظ: لااا ويلا من هنا بدل مااجيبك من شعرك 

وقفلت الباب في وشها

نغم: ادهمممممم

نزل ادهم وهو بيبتسم بتوتر

نغم: تاني ياادهم حرام عليك بقي

ياخي قولتلك هنطلق بس اعملي حساب شوية 

وقعدت علي الارض ضمة نفسها وقعدت تعيط

قرب منها وضمها ليه 

ادهم: انا اسف

نغم: اسفك مش هيفيد بحاجة 

وخرجت منه وراحت المطبخ 

بص لطيفها بحزن وطلع تاني 


بيري: ايه عملتي ايه

زينة: مفيش غيرها 

بيري: وهو موجود

زينة: مش عارفة هي قفلت الباب علي طول 

بيري: تمام


وقربت من البيت بخبث وخبطت 

كانت نغم في الطبخ بتعمل نسكافية لنفسها وسمعت صوت الجرس بيرن تاني

نغم: ملحقتش ياادهم وربنا

فتحت ولقت بيري قدامها

نغم: نعم

بيري: ادهم موجود

نغم: لا ادهم غير متاح اتفقنا يلا ياحبيبتي اشوف وشك مش بخير

ولسة هتقفل الباب لكن مسكته بيري ودخلت

نغم: تعالي هنا

بيري: مش عايزة تعرفي انا مين

نغم: واحدة رخي*صة؟ 

بيري: لا ياحبيبتي انا مراته

الفصل التاسع 


نغم: مراته؟؟ 

بيري بدلع: ايوة مراته

نغم: طيب ممكن تتفضلي برا لغاية ما البيه يشرف ولا حضرتك معندكيش د*م

بيري: انتي الي تتفضلي برا دة بيتي اصلا انا الزوجة 

قعدت نغم قصادها وحطة رجل علي رجل: مانا كمان مراته ولا شوية الهبل دول دخلوا عليكي

تؤتؤ مش كدة ياحلوة 

اعدلي يابت بدل ماامسك الفازة الي جمبي واكس*رها عليكي

وطلعت ولقت وراها بيري

نغم: انتي رايحة فين يابت انتي

بيري: طالعة اشوف ادهم

نغم: انزلي بدل انزلك عافية 

طلعت نغم وقلبها متفتت مية حتة 

نغم: ادهم

قام ادهم بسرعة ليها

ادهم: ايه في ايه

نغم: مراتك مستنياك تحت

ادهم بصدمة: مر مراتي؟؟ 

نغم بحزن: ايوة 

نزل بسرعة وهي مرقباه

ادهم: انتي اي الي جابك

بيري: بقي بتتجوز عليا انا

ادهم: بيري 

بيري: ادهم انت عارف اني بحبك ليه بتعمل فيا كدة ولا علشان هي احلي مني

ادهم: ياحبيبتي مش كدة بس ماما الي غصباني عليها واوعي تنسي اننا لسة مقولناش لحد فهي متعرفش

بيري: اوعي تزعل من الحاجات الي معايا

بصلها ادهم بتوتر: مش زعلان وبعدين انا بحبك جداا اصلا وهي فترة وهطلقها 

بيري: خلاص ياحبيبي انا همشي بس متنساش اني بحبك

وادته بو*سة من خده ومشيت وهي فرحانة وبتبتسم بخبث

كل دة كانت واقفة نغم من فوق وعمالة تعيط في صمت 

بص عليها ادهم من فوق بندم وهي مشيت بسرعة ودخلت اوضتها


خرجت بيري من الفيلا وهي بتبتسم بانتصار 

زينة: كل دة

ابتسمت بيري بخبث 

زينة: عملتي ايه

بيري: تم طبعا يابنتي دة انا بيري

زينة: وه طب متنسينيش بقي 

بيري: انا اقدر

وطلعتلها كذا باكو من شنطتها

بيري: خمسة باكو ياستي ابسطي

زينة: متشكرين ياستي


بصت نغم لنفسها في المراية وهي بتعيط وبتكلم نفسها

نغم: كنتي فكراه هيحبك ولا حتة هيبصلك لما تتجوزوا 

غبية طول عمرك غبية 

رجعت ضهرها للسرير وافتكرت النسكافيه الي عملته

مسحت دموعها بسرعة وقامت

نغم: ربنا يسد نفسك انتي وهو زي ماسديتوا نفسي يابعدا 

ونزلت ولقته ماسك الموبايل بملل

فاجاة اتبعتتله مسج فتحها وو

ادهم: انتي مجرد خد*امة وهتشتغلي هنا تحت طوعي تاني


الفصل العاشر


نغم: فيه ايه ياادهم

ادهم: معلش يانغم انتي هتكوني خدامة تاني هنا

نغم بصدمة: خدامة؟ 

ادهم بغضب: ايوة يلا شوفي وراكي ايه

عيطت نغم وطلعت فوق علي طول ومسكت حاجة التنضيف وقعدت تنضف وهي مش مهتمة بيه

بصلها ادهم بندم وحزن عليها لكن افتكر المسج الي اتبعتتله وقعد تاني

جت نغم ووقفت قدامه من غير ما تبصله في عينه

نغم: خلصت اكل

ادهم: ايوة 

بصي في عيني

نغم: ممكن تديني الطبق

رفع الطبق لفوق 

ادهم: بصي في عيني

نغم: لو سمحت اديني الطبق

سابه وجابها في مكان فاضي ولزقها في الحيطة وبص حواليه بتفحص وبعدين بص في عيناها لقاها بتبص في الارض

مسك وشها وقربه ليه وخلا عينيهم باصة لبعض

ادهم: انا اسف

نغم: طلقني 

ضر*ب ايده في الحيطة

غمضت عينها بسرعة بخوف

قرب منها وضمها لح*ضنه بحنان

ادهم: انا مجبر اعمل كدة صدقيني مش بايدي

نغم: انا بكرهك

وزقته بقوة وهو ضر*بها بالقلم

وفي حد ورا بيبتسم بخبث

طلع بسرعة من الفيلا وراح لبيري فيلتها 

عند زينب

الجد الكبير: متأكدة ان البنت دي هتعدله

كان واقف يامن وهو عينه بتطلع نا*ر

زينب بتنهيدة: ان شاء الله يابابا

الجد الكبير: انتي لو ربيتي ابنك من الاول

زينب: معلش يابابا 

الجد الكبير: انتي بتريحيني

زينب: لا يابابا بس

الجد الكبير: خلاص يلا اطلعي برا

طلعت زينب برا ولسة واقف يامن بياكل نفسه

الجد الكبير: مالك انت كمان

قعد قصاده وهو متوتر

يامن: انا عايز اقولك حاجة بس خايف

الجد الكبير: عايز نغم

يامن بحمحمة: ا هو مش كدة

الجد الكبير: لا كدة 

كبر دماغك يا يامن علشان هي مرات ابن عمك وحرام تبصلها اصلا

لو انت شايفها مجرد حاجة علشان تعدله فانت تطلبها مني بعد ما يطلقوا مش قبل الا وقسما عظما هتشوف وش مش هيعجبك يا يامن 

يلا قوم ولا اقولك اقوم انا

ومسك عكازه وخرج برا

ويامن بيبص بغيظ وبيتوعد لادهم

يامن: نغم ملكي انا بس! 


عند ادهم

فتحتله الخدامة وطلع بسرعة ليها

بيري: دومييي

ادهم: ليه كدة يابيري

بيري: متزعلش بقي خلاص انا اسفة

ادهم: مش كدة يابيري مش للدرجة دي

بيري: خلاص بقي 

بيحط ايده في جيبه علشان يطلع التليفون بس بيلاقيه مش معاه

ادهم: انا شكلي نسيت تليفوني

وفي مكان تاني 

بتمسك نغم التليفون وايديها بتترعش من المسجات الي شافتها


الفصل الحادي عشر


بتفتح اول شات وبتبقي من رقم مجهول وجابت الشات من اوله

"ازيك يادومي انا بيري" 

رد عليها ادهم "وليه بتكلميني من رقم غريب" 

"مش مهم المهم اني بصراحة مش عجباني البنت الي عندك في البيت دي" 

"افندم!" 

"خلاص يادومي متقفش كدة شغلها خدامة تاني" 

"لا طبعا دي مراتي" 

"خلاص انت حر والصور اللطيفة لاختك حبيبتك هتبقي حرة برضو في السوشيال ميديا" 

"يابنت ال*** يعني خلتيني اتجوزك عر*في وسكت لكن لحد هنا وستوب" 

"انا الي هقول ستوب مش انت عموما انت حر وفيه كاميرات في كل انحاء الفيلا متنساش" 

"خلاص هعمل الي انتي عايزاه" 

"ايوة كدة يادومي" 

سابت الموبيل بسرعة وحطت ايدها علي راسها وهي مش مستوعبة في حد يأذي حد بالشكل دة وليهه! 


عند ادهم

بيري: عادي يابيبي متيجي بقي

ادهم: لا يابيري مش انهاردة

بيري: يلا يادوميي

ادهم: لا يابيري يعني لا! 

وقفت بيري وقربت منه واتكلمت في ودنه بهمس: انا مش عاجبني شعرها قصهولها! 

ادهم: انتي اتجننتي يابيري ولا الحاجات لحست عقلك

بيري: اه بقي ان كان عجبك ويلا امشي لحسن الحر*بوقة دي تشوف حاجة 

وفتحت موبايلها وشافتها عمالة تعيط

بيري بضحكة شر: تعالي اتفرج علي خدامتك وهي بتعيط

ضر*ب الباب بايده ومشي


اتصل يامن بنغم وهو علي وشه ابتسامة خبث

الو يانغم

نغم بصوت مش باين: مين معايا

يامن: ايه مش فاكراني انا يامن 

نغم: جبت رقمي منين يا يامن

يامن: سهلة دي بقي متتدخليش في شغلي

نغم: عايز ايه

يامن: متخافيش مش عايز حاجة تعاليلي انتي بس البيت

نغم: انتي اتج*ننت اجي فين

يامن: هو ادهم عندك

نغم: لا

يامن: ماشي باي


يامن: مش عايزة تجيلي اروحلك انا


ادهم راح الدي*سكو مع اصحابه الولاد والبنات


نزل يامن من البيت لكن وقفه جده

الجد الكبير: رايح فين

يامن بتوتر: نازل مع اصحابي

الجد الكبير بشك: ماشي


مشي يامن ووصل علي فيلا نغم وهو بيتفحص المكان 

خبط الباب وفتحتله نغم 

نغم: انت الي جابك

يامن: عايز اشوفك

نغم: انت مجنو*ن 

يامن: مجنو*ن بحبك


بيري: او ماي جاد

واتصلت علي صاحب ادهم الي عنده 

بيري: ممكن تديني ادهم


نغم: ابعد عني بقولك 

ومسكت الكوباية وحدفتها عليه

يامن: اسكتي بقي 

ومسكها جامد ودخلها في حض*نه وغمز للكاميرا 

دخلها بسرعة ادهم زي الاسد لما بيهجم علي فريسته وضر*ب يامن 

مقدرتش نغم تتمالك نفسها واترمت عللي الارض


الفصل الثاني عشر


بتفوق نغم وبتلاقي جمبها ادهم قاعد وبينام

بتقوم شوية شوية وبتلاقيه صحي

نغم: ايه الي حصل

ادهم: ايه الي حصل؟؟ المفروض انا الي اسالك ايه الي حصل

نغم ببكاء: معرفش هو الي جه و

ادهم بغضب: هو الي جههههه

يعني مش انتي الي قولتيله تعالي 

نغم: لا والله انا مقولتلوش حاجة

ادهم: دموع التماسيح دي مش عليا يانغم

طلعتي او*حش من الي كنت شايفها 

انا هتجوز بيري ونعيش.. 

نغم بصريخ: كفاية بقييي 

انت كداااااب

انا عرفت كل حاجة كفاية كدبب

ادهم بصدمة: عرفتي ايه

نغم وهي بتترعش: طلقني انا انا ه هروح لمرات عمي وعمي تاني علي الاقل هما احسن منك 

اتصلت بيري في الوقت دة علي ادهم

رد ادهم بسرعة عليها: الو 

بيري: يلا قصلها شعرها

ادهم: لا يابيري

بيري: بضغطة واحدة مني يادومي 

قفل الموبايل وكس*ره ورماه من الشباك

ادهم: هتساعديني 

نغم بخوف مسحت دموعها: هساعدك

ومسك سك*ينة وك*سر كل الكاميرات

نغم: انت بتعمل ايه 

ادهم: بما انك عارفة فلازم مخلهاش تراقبنا علشان متعرفش خطواتنا 

نغم: هو هو يامن فين

ادهم بغضب: بس بقي 

يامن غار في داهية

مسكت نغم ورقة وقلم وقعدت تكتب حاجات

ادهم: بتكتبي ايه

نغم: بكتب الحاجات الي بيري مسكاك منها 

الجواز العر*في

الصور بتاعت اخته

ادهم: حطي فيهم نفسك

نغم: افندم

ادهم: هتأذيكي انتي

نغم: اووف طيب

فيه كاميرا برا كمان

ادهم: لا دي كاميرا تبعي انا

امسكي الموبايل دة علشان لو نزل اي حاجة

وتعالي معايا

قفل كل النور وخرجوا براحة وركبوا العربية وراحوا لشخص


بيري بجنو*ن: بقولك كس*ر كل حاجة 

يامن: اهدي بس 

بيري: انا هفض*ح اخته

يامن: لا طبعا 

بيري: ليه بقي

يامن: انتي كدة مش بتأ*ذيه انتي كدة بتأ*ذي اخته واحنا عايزينه هو

بيري: طب طب هنعمل ايه

يامن: معاكي العقد

بيري: ايوة

يامن بخبث: هاتيه وتعالي


مهند: ازيك ياصاحبي

ادهم: ازيك يامهند

مهند: ايه جايب معاك حتة جديدة

وكان بيبص لنغم بخبث

ادهم بغضب: بس يلا بص قدامك

مهند: اههه شكلها بقت بتاعتك

ادهم: هضر*بك 

مهند: لو مش جايبها ليا امال عايز ايه

ادهم: عايزك ته*كر موبايل حد

مهند: بس

ادهم: ايوة بس

مهند: حلو اوي هات اي حاجة تخص الموبايل

ادهم: زي ايه

مهند: الرقم او اكونت الفيس

ادهم: معايا الرقم 


مهند: بس كدة اهو الجهاز كله

قعد ادهم مكانه ومسح كل الصور المتعلقة باخته

ادهم: كدة تمام

شكرا ياصاحبي 

مهند: عد الجمايل

هات بقي دي

ادهم: امشي يلا 

يلا يانغم

وركبوا العربية

نغم: هنروح فين

ادهم: القصر

نغم: ليه

ادهم: علشان نقولهم علي كل حاجة قبل ما يسبقونا


وصلوا القصر ونزلوا من العربية وجه ادهم يمسك ايد نغم لكن شالتها بسرعة

بصلها: فيه ايه

نغم: عمري ماهنسي الي عملته معايا

ادهم بتنهيدة: خلاص

نغم: هتطلقني برضو

ضغط علي ايده جامد وخبط الباب

فتحتله واحدة من الخدم ودخلوا ولكن لقي العيلة كلها قاعدة وفي وسطيهم

بيري ببتسامة: ازيك يادومي

الفصل الثالث عشر


بيبص ادهم لنغم وهي مرتبكة ومش عارفين يتكلموا

الجد الكبير: ادخل ياادهم

ادهم: فيه ايه ياجدو 

الجد الكبير: يعني انت متعرفش!! 

بلع ادهم ريقه وهو بيدخل القصر وجمبه نغم

زينب: دي اخرة تربيتي ليك 

جه يامن من فوق ووقف ع السلم وهو بيضحك

ضغط ادهم ايده لدرجة ان عروقه برزت 

ادهم: فيه ايه ياجدي

الجد: ايه الورقة دي 

ومسكها ورماها في وشه

كانت عقد جوازه العر*في 

برق ادهم وهو بيبص لبيري

ادهم: انت متعرفش ياجدي.. 

الجد: بس بقي خلاص 

انا من الاول عارف انك مش متربي وبتاع بنات

زينب: تعالي يانغم

ساب ادهم ايدها وهي راحت بارتباك

مسكتها زينب جامد وبيري ابتسمت بانتصار

زينب: انتي معملتيش الاتفاق وانا مكنتش بهدد لما قولتلك اني هخلي الكلا*ب تا*كل في لح*مك لو معدلتيش ادهم 

ادهم: جدو! 

الجد: بس 

احنا عيلتنا قد كلمتها 

الي بيخون الاتفاق بنعمل عليه العقاب الي قولنا عليه

اما بالنسبالك انت هتتجوز بيري 

فلاش باك 🎬

يامن: بصي انا هدخل وانتي معايا وهقوله انك اتضحك عليكي من ادهم واتجوزك عر*في من غير ماحد يعرف

بيري: ايوة بس لو عرفوا الحقيقة 

يامن: متخافيش يلا بس تعالي 

بيدخلوا ومش بيلاقوا حد

بيري: هما فين

يامن: اقعدي هنا بس وانا هناديهم

طلع بسرعة ونزلت العيلة كلها 

يامن: اهي ياجدو ادهم ضحك عليها واتجوزها غصب عنها

الجد الكبير: عمل معاكي حاجة

هزت بيري راسها بخبث

الجد الكبير بتنهيدة: ماشي انا هتصرف لما يجي

زينب

زينب بحزن: نعم يابابا

الجد الكبير: انتي عارفة هتعملي ايه مع نغم

زينب: ايوة يابابا

الجد الكبير: كويس

اتكلم يامن بقلق: هتعملوا ايه في نغم

الجد: انت مالك

يامن بحمحمة: تمام ياجدو

باااك 🎬

ادهم: ايه الي انت بتقولوا ياجدي دة

الجد: مبحبش الي يكسر كلمتيي

ادهم: جدو دي مراتي

الجد: هتبقي طليقتك وبيري مراتك

زينب: فهد

فهد: اوامرك يازينب هانم

زينب: خدها قدام جيمي وبادي 

فهد: اوامرك

ومسك نغم وسط صراخها وعياطها وخوف ادهم عليها وتذمره

الجد: الفرح هيبقي بكرة 

ومتخافش نغم مش هتمو*ت غير وانت متجوز بيري ومطلقها 

يلا يابيري اطلعي مع زينب

طلعوا الكل معادا ادهم ويامن

يامن: انا بالنسبالي اروح انقذها

ادهم: افندم

يامن: بقولك انااا مش انت 

واه هي بتحبني وانا هنقذها ونعيش سوا وانت اتجوز بيري

ادهم: يعني انت متفق مع بيري يابن ال**

يامن: دة عمك علي فكرة

ادهم: كنت عارف ان بنت عمك ممسوك عليها الحاجات دي وسكت

يامن: انت غبي

بنت عمي دي اصلا في امريكا

يعني كدة كدة مش موجودة 

ادهم: انت مش ر*اجل لما تشوف بنت عمك كدة مهما كانت اتفو

وطلع 

عند نغم

بتقعد تعافر وفهد مسكها جامد وموديها مكان ضلمة

نغم ببكاء: ابعد عني

فهد:اسكتي بقي

وبيجيب منديل وبيخد*رها بيه


تاني يوم 

بتفوق نغم بتلاقي نفسها مربوطة من ايديها الاتنين في الحيطة وعليها لزقة في مكان مفهوش غير شوية ضوء بسيط

بيدخل فهد وهو ماسك كلبين كبار جدا وشكلهم شر*س جداا

فهد: جيمي وبادي دي فريس*تكم الجديدة

الفصل الرابع عشر


بيربط فهد الكلاب وسط نبيح الكلاب عليها وهي بتعيط وبتصرخ

بيخرج فهد وهو بيبتسم بسخرية 


كانت بيري بتبتسم وهي واقفة قدام المراية وعمالة تغني

بيري: خلي الي يغير مننا

يجي ويعمل زينا

من غير مايقل يغ*ل ويضر*بنا في ضهرنا

بيخبط الباب وبتدخل زينب

زينب بعدم رضا: خلصتي

بيري ببتسامة: ايوة

زينب: طيب يلا


كان ادهم بيمشي في الاوضة وعمال يلف ومش عارف يعمل حاجة ونغم ووو نغم.. نغم هتمو*ت 

ادهم: مش هسمح بدة يحصل ابدا

بيدخل يامن عليه: خلصت ياعريس ولالا

ادهم: اطلع براااا

يامن بسخرية: جدك تحت مستنيك هو والمأذون ونغم جايةةة

بينزل يامن وادهم بينزل وراه 

بيلاقي ابوها قاعد وفي النص المأذون والناحية التانية فاضية علشانه ووراهم بيري وعيونها بتلمع

الجد: يلا ياادهم اقعد هنا

بيبلع ادهم ريقه بخوف وبيقعد

زينب: احنا هنطلقه من نغم الاول

الجد: فهد هات نغم


بيروح فهد وبيمسك نغم من ايدها وبيرش علي وشها ماية وبيمسحوا علشان دموعها متبنش قدام المأذون

فهد: اسكتي خالص احنا هنطلقك من ادهم دلوقتي 

نغم: لا والنبي ابعد عني

بيمسكها من ايدها جامد وبيمسح دموعها بايديه الكبيرة وبيمشي بيها للمأذون

المأذون: استاذ ادهم

كان ادهم سارح في عيون نغم الي خفتها الدموع 

المأذون باعادة: استاذ ادهمم

ادهم بفوقان: ايه 

المأذون: قول ورايا

أشهد الله تعالى 

ادهم بصوت مهزوز: اشهد الله تعالي

المأذون:  أن زوجتى نغم 

ادهم: ان زوجتي نغم

المأذون: بنت رقية

ادهم: بنت رقية

المأذون: وبنت حمزة

ادهم: وبنت حمزة

المأذون: طالق منى طلقة أولى رجعية أو طلقة ثانية رجعية .

ادهم: طالق مني (وعيونه دمعت) طلقة اولي رجعية او طلقة ثانية رجعية. 

زينب: كدة اتطلقوا

المأذون: ايوة

زينب: طب يلا يافهد وديها مكان ماجبتها

بيمسكها فهد من ادها لكن النور فاجأة بيقطع

وحد بيضر*ب فهد

بيتفتح النور تاني وبيلاقوا ان (بيري، ادهم، نغم) اختفوا

الجد: هما راحوا فيين

زينب: يالهوي الناس هتقول علينا ايه دلوقتي

المأذون: طيب انا استأذن انا علشان عندي شغل تاني

بيمشي المأذون وسط ذهول العيلة وبعض الناس الي جت ومش فاهمين ايه الي حصل 

زينب: روح شوفهم في المخزن بسرعة

بيروح فهد وراهم 


كانت بيري بتجري ورا ادهم ونغم وهما بيجروا

فاجاة استخبوا وهي قعدت تجري لحد مادخلت في مكان ضلمة واتضر*بت علي راسها

كتفها فهد من غير مايشوف وشها وحط عليها حاجة وربطها تاني


ادهم: اشش مشيوا 

نغم ببكاء مكتوم: ابعد عني 

ادهم: اهدي 

وتسللوا لغاية ماخرجوا من القصر


فهد: جبتها بس ادهم وبيري مش لاقيهم

زينب: فكيت الكلا*ب عليها

فهد: ايوة

زينب: تمام عيدوا الكاميرات ليكون ادهم هرب


عادوا الكاميرات ولقوا ان ادهم ونغم هما الي هربوا!! 

برقت زينب: الي جوا بيري!! 


دخلوا عليها المخزن ولقوهاا!! 

ايوة الكلا*ب كل*تها

حطت زينب ايديها علي وشها بضيق وخرجت من المنظر الب*شع الي شافته


بيقعدوا يجروا لغاية ما بيطلعوا من المنطقة كلها وبيروحوا علي الشارع

بتسيب نغم ايده وبتقعد تجري وهو وراها ومش عارف هي بتعمل ايه وفاجاة بتيجي عربية قدامه بيقف ونغم بتختفي


الفصل الخامس عشر 


ادهم: نغمممم

انتي فيييين

قعد يدور عليها في كل حتة بس ملهاش اثر

كأن الارض بل*عتها 

قعد يدور لغاية ما جه بليل وهو فقد الامل

قعد يمشي ف الشوارع وهو مش عارف يعمل ايه

رجع فيلته لكن لقي حراس كتير جدا عليها

استخبي بسرعة وبص عليهم براحة وبعدين خرج تاني

كان معاه الكريد كارد بتاعه وراح قعد في فندق

نام ع السرير وفتح موبايله وشاف صورهم مع بعض

ادهم: انا عرفت اني بحبك

بحبك اوي صدقيني

مش عارف انتي فين بس عايزك تاني ترجعي وتسامحيني

تسامحيني لاني مش هقدر اعيش من غيرك.. 

نام والموبيل في ايده من كتر التعب  


زينب: يعني ايه لسه مرجعش 

=زي مابقولك ياهانم ادهم بيه لسه مرجعش

زينب بقرف: طيب يلا غوروا روحوا بيتكم والفلوس هتنزل ف البنك

=ماشي ياهانم

ومشيوا


مشي ادهم من الفندق وراح الفيلا كل يوم حراس يجوا يدوروا عليه وهو ينزل المخبأ بتاعه في الفيلا 

لغاية ما زهقوا ومجوش تاني

ادهم دقنه طولت 

حالته اتغيرت 

بقي مقصر في شغله

حياته اتد*مرت

بقي مش بينام

فقد كل حاجة حلوة في حياته 

اكتشف ان الوقت الي قعدهم معاها اجمل حاجة في حياته السو*دا الي مليانة قر*ف


بعد 3 سنين

نغم قاعدة علي مكتب حلو جدا في شركة فخمة

عمر: نغم هاتيلي ملفات الوفد الكوري

نغم: ثواني ياعمر بيه

عمر: يادي النيلة يانغم قولتلك انا عمر عمررر بس

نغم ببتسامة: تمام ياعمرر

عمر بضحك: ايوه كدة

وجهزي نفسك علشان هيبقي فيه شراكة مع شركة تانية

نغم: تمام ان شاء الله

عمر: بليل هنتغدي في مطعم *** مع مدير الشركة دي هستناكي

نغم ببتسامة: حاضر ياعمر ب.. عمر بس

عمر: ايوة كدة يلا روحي شوفي وراكي ايه


فلاش باك 🎬

مشيت نغم من قدامه واستخبت في بيت كبير 

وكانت نازلة بنت وشافتها

هدير بقلق: انتي مين؟؟ 

نغم بخوف: انا اسفة جدا والله دخلت من غير قصدي 

هدير: طيب يلا امشي

نغم: طب مينفعش اقف هنا 5دقايق بس علشان..... 

هدير بقلق: طب تعالي معايا

مشيت نغم معاها وهي خايفة ومرعوبة

طلعت فوق شقة كبيرة مش اوي بس دافية بحنان الاهل

فريدة(ام هدير وقاعدة علي كرسي متحرك): مين دي ياهدير

هدير: ثواني ياماما نشوفها مالها

حكت لهم نغم علي كل الي حصل من اول الصفر لغاية دلوقتي

فريدة: انتي شكلك بنت ناس يابنتي ومش حمل مر*مطة شغل

انا هخلي ابني يشغلك عنده لسه بيبني شركة ومحتاج ناس يمكن تشتغلي السكرتيرة ولا حاجة

نغم بحزن وامتنان: شكرا جدا ليكم بجد انا اسفة

فريدة: ولا اسف ولا بتاع وانتي هتعيشي هنا لغاية ما تشوفيلك شقة كويسة تقعدي فيها 

يلا ياهدير فضيلها اوضة

هدير ببتسامة: تعالييي

باااك 📽


جه بليل

وجهزت نغم وكانت شبه الملاك 

رفعت شعرها ولبست فستان طويل احمر زي شعرها وبيعكس لون بشرتها

عمر: ويييييي 

ايه القمر دةةة

نغم: اشش يلا نمشي

عمر بضحك: يلا

وركبوا العربية ووصلوا

دخلوا المطعم ولقوا ادهم

بصلها وبصتله بصدمة

بلع ريقه بصدمة وعدم تصديق

عمر: فيه ايه انتوا تعرفوا بعض

نغم: ل.. 

ادهم: نغم! 

نغم: مين حضرتك

دمعت عينه بعدم تصديق 

عمر: طيب ممكن نتفق

قعدوا كلهم واتفقوا علي الشراكة وادخم عينه متشلتش من علي نغم

خلصوا وكلوا 

نغم: ثواني هدخل التواليت

عمر: تمام هستناكي برا متتاخريش

نغم: تمام

دخلت نغم ومسكها ادهم ودورها وخلي ضهرها ليه وحضنها وقعد يشم في شعرها ويعيط

ادهم: انتي مشيتي ليه

انا مش قادر ابعد عنك 

ارجعيلي! انا بحبك اوي

زقته بعيد عنها

نغم: انت اتجننت ياادهم

قعد علي الارض وحط وضم نفسه وهو بيعيط

جت بسرعة قعدت جمبه وضمته ليها

ادهم: متسبنيش تاني

انتي بتحبيه هو صح

نغم بضحك رغم الالم الي جواها: لا طبعا دة مخطوب وبيعشقها

ادهم: ارجعيلي

مسحت دمعة وقعت منها غصب عنها وبعدت عنه

نغم: معرفش هرجع ولالا بس الي عارفاه اني هسامح سبها لظروفها

وقف ادهم ومسح دموعه وقال بتحدي: وانا هخليكي ترجعيلي


في مكان تاني حد بياكل تفاحة وووو بيري!! 


الخاتمة


=هاي

يامن: مين الصوت دة مش غريب عليا

=من غير كلام كتير هنتقابل عند كافية *** الساعة ١٠ بكرة الصبح

يامن: ان.. 

قفلت في وشه من غير ما يكمل

حط ايده ع شعره وهو بيفكر مين دي هو عارف صوتها بس مش عارف مين.. 


خرجت نغم وقبل ما تخرج لعمر مسحت دموعها وحطت ابتسامتها علي وشها وخرجتله

عمر: ايه كل دةة

نغم: نينيني

عمر: يلا ياقدري

مشيوا وهي باصة لادهم من ازاز العربية  


زينب: ادهم ضاع مننا خلاص كدة! 

يامن: ياطنط اهدي وبعدين دي غلطته اصلا يستاهل بقي انه يبعد عن اهله

زينب: بس ياولد انت مالك

روح شوف وراك ايه

يامن بتأفف: ياربي هو انا دايما مطرود من العيلة دي! 


روحت نغم بيتها وهي متوترة ومش عارفة ليه رجع!

مش عارفة اصلا هتغفرله حقيقي ولالا! 

مش عارفة هتقدر ترجعله وتعيش معاه تاني ازاي بعد الاذ*ي دة كله!. 

كل دة هي مش لاقياله اجابه. 

مسحت الميكاب الخفيف الي كانت حطاه وغيرت وصلت فروضها ونامت وهي بتدعي ربنا انه ينورلها طريقها 


تاني يوم 

بيصحي يامن من النوم بسرعة وبيلبس وبينزل من غير ماحد يعرف

بيروح الكافيه الي قالتله عليه وبيلاقيها قاعدة لابسه نضارة وكمامة ومش باين فيها حاجة

بيجي يقعد قدامها والفضول متملكه عايز يعرف مين دي؟ 

=طبعا انت عايز تعرف انا مين

يامن: اه

قلعت النضارة والكمامة وبقت

يامن بصدمة: بيري! مش انتي كلتك الكلا*ب

بصتله بضحكة شر: اسمي يارا

يامن: ايهه انا تو*هت

يارا: انا مش بيري انا اختها

بلع يامن ريقه وهو بيحاول يفهم

يارا: انا جايه علشان انتقم منهم وانت هتساعدني

يامن: انا

يارا: ايوة 

والي مش بيرضي علي حاجة بلب*سه في الحيط

يامن بغضب: انا عمري ما هساعدك

يارا: انت حر

ونادت علي الامن وكلمته في ودنه وبسرعة مسكه وهي مشيت وهي بتضحك بعد ماقالت ان يامن خ*طفها ومعاه مخد*ات 


تسريع احداث

يامن اتحكم عليه فعلا في السجن لانه اثبت انه معاه مخد*رات فعلا الي يارا حطتهالوا في جيبه 


وادهم عرف مكان نغم وخد شقة جمبها وكل يوم بوكيه ورد او شكولاته علشان تسامحه♡


بيدخل حد في القصر وهو من تبع يارا

بيدخل بسرعه علي اوضه زينب وبيفتح الشباك وبيضر*ب طلقه في ضهرها وبينط

بتصحي عمالة تصر*خ من الالم ونقلوها علي طول في المستشفي


يارا: ايه الي حصل

=تم 

يارا: حلو اوي فلوسكم هتنزلكم في البنك

=تمام


اتصل الجد علي ادهم اكتر من ٢٠ مرة بس بلا فايدة

لغاية ما اتصل من رقم غريب

الجد الكبير: الو ياادهم

ادهم بلامبالاة: الو ياجدو خير

الجد: امك في المستشفي تعلالها بسرعة

ادهم بخوف: مستشفي ايه


تسريع احداث 


بعد ماراح ادهم عرف ان امه مش هتمشي تاني علشان الطلقة جت في عمودها الفقري 

ورجع لاهله تاني بعد ماعرف انهم ندموا. 

المشكلة كلها في يارا وشر*ها

بس علي العموم يارا اصلا جايه علشان تق*تل نغم بس وترجع لالمانيا


بعد ٥شهور من المحاولات ان نغم ترجع لادهم وافقت وعملوا فرح

جه واحد من فوق خالص وهما مش شايفينه جهز سلا*حه ووقف يستني الموافقة من يارا

مكنش ناس كتير جايه هما العيله وشوية صحاب لادهم وعمر طبعا وفريدة وهدير

يارا: اضر*ب

قبل مايضرب المجهول دة النار كان حد تاني ضر*ب ولقاه بيجري

يارا: ايه دةة! 

=مش عارف والله

يارا: طيب خلاص ارجع طالما هي ما*تت

=ايوة ضر*بها في قلبها


سافرت يارا تاني بعد ماعرفت ان نغم ما*تت


نغم: صدقني هتعملي فرح تاني انا ملحقتش اتهني بدة بسبب خططك الفاشلة

اه نسيت اقولكم ان الولد الي ضر*ب نغم تبعهم اصلا ودة لون احمر بس وصوت علشان يارا تمشي. 

وادهم جاب رجاله من رجالته وخلاهم يقوللها انها ما*تت علي اساس انهم خا*ينين لادهم. 

عرفوا بعديها ان يارا اتحكم عليها بالاعد*ام بعد ماعرفوا انها بتشتغل في الممنو*عات. 


بيدخلوا تاني نفس المنظر بس في قاعة متقفلة علشان عايزين الفرح يكمل بقي

بتنزل نغم من فوق وعمر مسكها كأنها اخته وكانت شبه الملاك بالفستان الابيض 

بيمسكها ادهم وعينه بتدمع من الفرحة وهو مش مصدق وبيكتبه كتب الكتاب وبيقوم يحضنها علي طول

ادهم: وكنتي حلماً استحيل ان احققه❤


تمت





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close