القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القيصر الفصل السابع والتامن بقلم نهي عادل حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية القيصر الفصل السابع والتامن بقلم نهي عادل حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية القيصر الفصل السابع والتامن بقلم نهي عادل حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


 الفصل السابع 

ليـتنا. نمـلُك في حيا تنا حق الإعا دة ... 

إعاد ة لحـظة .. إعادة شعو ر .. اعاد ة ضـ حكة 

لوكان بإمكا ننا إعادة الحيا ة بأكملِها لفَعَـ لنا 

وجعـلنا الز من... يتو قف عندَ ما نر يده ونحبه .. 

لا نر يد أن نكـبر، لا نر يد ٱن نتعلم لم و ننضُـج .. 

نر يد أن نبـقى بذا ك النـ قاء بتلك البرا ءة .. 

نريد استـعادة سعاد تنا من جيـوب الحيا ة ...!! 


❈-❈-❈ 


فى فيلا القيصر 

بداخل جناح القيصر 

كان ممـسك بيـده ألبوم صور زفا فه هو و جيجى ضـحك بسـخرية و هو ينظر الى ضـحكتها من يراها يقـسم بانها عا شقة ها ئمه فى حبه ولكن فى يوم و ليلة آفا ق على اكبر كذ به فى حـ ياته   سـلبت منه سا قيه بل سـلبت منه روحه ومسـ تقبله 

تنهد وقام بتقـطيع كل الصور عليه ان يفوق من الماضي 

ما ذنب وهج في كل ذلك عليه ان يخرجها من ظلمات الماضى.. 

زفر بضيق و ارجع شـعر رأسه للخـلف ثم دلف الى الحمام ليأخذ حمام دافئ ينعـش به جـسده و رو حه التائه 

❈-❈-❈ 

فى شقة علام و علياء 

كان يجلس علام الحسيني على التخت منتظر خروج علياء 

من الحمام مال بجذ عه بجا نب التخت  و فتح  احدي الادراج واخرج شر يط من الدواء وقام بأخذ حبة واحده و كاد ان يتركه الا انه اخذ حبة  اخر ى قائلا بخبث:  البت الصراحة فر سه ومش خـ سارة  فيها قر صين 

بعد قليل خرجت علياء  من الحما م تر تدى رداء الحمام تخفـف شعر ها بمنـشـفة قطينه نظر اليها علام وصـد ره يعلو ويهبـط من الاحتـيا ج.. 

انتصب واقفا واقترب منها يضـمها اليه بشده قائلا: 

_وحشـ تني يا علياء.. 

ضـ مها  داخل احـضانه أكثر  اردفت قائله بدلال: 

_وانت كمان يا بيبي. 

غمز لها قائلا:  طيب ايه مش يلا بقا 

ضـحكت علياء بدلع:  يلا يا حبيبي 

ضـمها علام وحمـلها وسار بها متجه الى التخت انزلها ومال عليها يقـبلها بعنف 

بعد قليل. ابتعدت عنه يلهـث بشده يحاول اخذ انفاسه نظر ت له  علياء وجدت وجهه شديد الاحمرار 

اردفت قائله برعب:  علام مالك حصل لك ايه 

اردف بضـ عف ووهن قائلا:  اتصلي على نادر ابنى بسرعة 

بالفعل اخذت الهاتف وقامت بالاتصال على نادر ليقوم بالرد قائلا: 

_صباح الخير يا بابا 

اردفت علياء قائله بخوف وهى تري  شحـ وب وجه علام: 

_انا علياء ووالدك  تعـ بان ومحتا جك تيجي فى العنوان ده ضروري 

جذ ب نادر مفتاح سيا رته من فوق المكتب و هرول مسر عا وخرج من الشر كة و قاد سيارته الى ان وصل الى العنوان 

طرق على الباب بشده لتفتح له علياء التى كانت ترتدي ملابس لا تسـ تر شئ غض نادر بصر ه واردف بصوت حا د عنـ يف:  بابا فين 

اردفت قائله:  جوه فى الاوضة دى 

دلف بسرعة البرق الى الغرفة نظر الى والده وجده قاطع النفـ س امـ سك يـ ده  وجدها شديدة البرودة 

سمعوا صوت جرس الباب فهو قد هاتف دكتور محمد فى الطريق ،  كادت ان تذهب اردف بصوت حاد:  استرى نفسك يا مدام وانا رايح افتح ل الدكتور 

زفر بغضب وسار وقام بفتح الباب ليدلف منه الدكتور محمد الذى اردف  بقلق: 

_علام ماله يا نادر 

تنهد نادر وهو يشاور له على الغرفة وقص له ما حدث 

بعد ان فحص الدكتور محمد علام اردف بأسف و هو ينظر الى نادر:  للأسف يا نادر علام عنده ذ بحه صـ د رية ولازم يتنقل للعناية فورا 

أغمض عيناها بألم وهو يرى حالة والده وقام الدكتور مح  بالاتصال الاسعاف لتنقل علام الى المشفى.. 

بعد مرور ربع ساعة 

وقف نادر ينظر الى الاسفل ليسـ مع صوت ضحى تهرول إليه قائله:  بابا ماله يا نادر 

اخذ ها نادر فى احـ ضانه يضـ مها إليه ويرتب على ضهر ها بحنان قائلا:  اهدي يا ضحى بابا هيكون كويس بأذن الله 

تنهد و أكمل فين ماما 

خرجت ضحى من أحـضانه قائله:  زمانها جايه انا جيت على طول اول ما عرفت و هى كانت عامله بارتي مع اصحا بهم 

حزن نادر وتألم على حال اسر ته، كل واحد في وداي والخو ف ان من يد فع  التمن هو واخته ضحى.. 

بعد حوالى اكثر من ثلاثة ساعات 

جاءت زينب تمشي بغر ور وهى تضع الكثير  من مسا حيق التجميل 

نظر إليه نادر و اردف بغضب:  اايه اللي انت عامله فى نفـ سك دي يا امى وكل ده تأخير 

اردفت زينب قائله:  نادر انت نسـ يت نفـ سك ولا ايه، أزاي تتكلم معايا بشكل ده، وبعدين فى اي لكل ده 

اردف بذهول قائلا:  فى ايه، فى ان بابا فى العناية وحالته صعبه 

نظرت له زينب قائله:  وهو كان فين، مش مفروض إنه مسا فر 

ار تبك نادر قائلا:  هااا اه اتصل بي وهو  فى المطار وروحت جبته و كان تعبان 

نظرت له زينب بشـ ك 

اما نادر استدار للخلف ينظر الى والدها  ليهمـ س لنفـ سه 

_من تلك الفتاة، و ما صلته بوالده. 

❈-❈-❈ 

فى فيلا القيصر 


أثناء ذهاب أميرة إلى جناح سميحة وجدت فؤاد يقف أمام الباب 

تعجبت قائله:  فؤاد بيه حاضرتك محتاج حاجة؟!  

نظر إليها بنظرات رغـ بة و وقا  حة و أردف قائلا:  على فكرة أنا راجل عا شق للجـ مال و بقدره 

رفعت حا جبها و أردفت قائلة:  و المعنى؟! 

كاد أن يجيب الا أنه وجد أرسلان يقترب أردف قائلا:  لنا كلام تانى يا دكتورة اكيد 

اقترب أرسلان قائلا:  صباح الخير واقف كده لية يا عمى؟! 

ار تبك فؤاد قائلا:  كنت بشوف  سميحة و نازل رايح الشركة على طول بعد اذنكم 

بعد ذهاب فؤاد نظر أرسلان الى أميرة قائلا:  

_ماما سميحه عاملة ايه؟! ولو محتاجة تسافر بره معنديش مانع طبعا 

أردفت أميرة قائلة بجدية:  اتطمن حاضرتك صحة سميحه  هانم في تحسن دائم وبالفعل بدأت تحرك عيونها وايـ دها ور جلها كمان ومع تكثيف العلاج الطبيعي، بأذن الله حالتها تتحـ سن اكثر من الأول 

كان يقف مختبئ صعق عندما سمع حديثها همـ س قائلا لنفسه:  

_مستحيل سميحة تتكلم تانى او تحرك ايـ ديها، دي ممكن تكتب كل حاجة لازم أتصرف 

ابتسـ م بخبث و مكر عندما سـ مع باقي حديث أميرة 

أردفت أميرة قائلة:  بعد اذنك يا مستر ارسلان علشان ده  ميعاد خروج سميحه هانم الجنينة وبفكر اقعدها النهارده عند حمام السباحة .... 

اردف أرسلان :  تمام يا دكتورة اتفضلى 

كاد ان يذهب ولكنه رجع قائلا:  لو سمحت يا دكتورة لو مش أتعبك معانا، لو تعرفي دكتورة تخاطب تتابع حالة  وهج لأنها بتخاف جدا لو اتكلمت مع حد غريب،و النطق عندها غير سليم 

أردفت أميرة:  فعلا انا لاحظت حا لتها من أول من جيت وبأذن الله هشوف لها حد متخصص وهبلغ حاضرتك فى أقرب وقت 

بعد مرور حوالى نصف ساعة.. 

كانت تجلـ س أميرة أمام حمام السباحة و بجانبها سميحه على كرسها المتحرك، كان وجهـ ها يشـ ع بهجة  ونور، 

ابتسمت لها أميرة قائلة:  ما شاء الله عليكى يا سميحه هانم النهارده فى تحـ سن كبير فى حالتك و إن شاء الله تتحـ سني فى أقرب وقت 

تنهدت أميرة و أردفت قائلا:  تعرفي أنا حبيت حاضرتك جدا و اخت على وجودي معاكي، حاضرتك بتفكرنى بوالدتي الله ير حمها علشان كدة انا اخذت أجازه من المستشفى علشان اتفرغ لعلاج حاضرتك مش عارفة لية حـ سي إن اللى حصل لك بفعل فاعل لان و أنا بعملك الجـ لسة وجدت فى دماغك مكان خبـ طة مش معقول تكون بسـ بب الواقعة ياريت لو تتحـ سني بسرعة و تقولي لي اللي حصل لكِ يمكن أقدر أساعدك 

نظرت لها سميحة بحزن و حاولت أن ترفع يـ د يها ولكنها كانت تشـ عر بأ لم شديد. 

جاءت احدي الخادمات تتطلب أميرة قائلة: 

_:  دكتورة أميرة فى تليفون جالك من مستشفى الدكتور محمد 

انتصبت أميرة واقفة وذهبت خلف الخادمة 

بعد ذهاب أميرة  اقترب فؤاد يبتسـ م بخبث الى سمحيه قائلا: 

_سمعت إنك بدأت تتحـ سني  و لكن قبل ما تتكلمي هتكوني  موتى يا سمـيحة مش معقول أضيع كل اللي انا خطط له بسـ ب غبائك أنا محدش قدر يوقف قصا دي ده أنا أنسـ فه 

ضحك بخبث و أكمل و أنت عارفة إني مش بقول كلام وخلاص لا أنا بنفذ 

وفى لحظة القا ها فى حمام السباحة و فر مسرعاً من الباب الخلفي للفيلا.. 

أما أميرة عندما ذهبت لتقوم بالرد على الهاتف تعجبت عندما لم تجد أى صوت  وضعت الهاتف وذهبت مرة أخرى إلى سميحه 

اقتربت أميرة من مكان جلوس سميحة ولكنها صعـ قت عندما وجدتها فى حمام السباحة تحاول ان تأخذ أنفـ سها و بلحظة القت نفـ سها فى المياه تساعدها... لتصرخ لكى  يسا عدها احد  بإخر اجها من المـ سـبح 

كان يجلس في مكتبه حزين ممـ سك بيـ ده صورة ينظر إليها بحنـ ين وشو ق اردف قائلا بحزن: 

_معقول تكوني بكل البـ شاعة دي، زي ما بابا قال عنك، ليه بس يا أمي سبـ تني و رو حتي لـ را  جل تانى 

انتفـ ض من مكانه و هرول عندما سمع صر خات أميرة مع دلوف أرسلان هو الاخر الى الفيلا.. 

سار نوح مسر عا فى اتجاه حمام السباحة و انصـ عق عندما وجد أميرة تحاول اخراج سميحه  قفز هو الاخر يقـ ترب منها و امـ سكها يضـ مها إليه ألقى نظرة على أميرة الذى أنزا ح عنها الحجاب وعندما سـ مع صوت أرسلان وقف ثابتاً يخفى جـ سد أميرة بجـ سده 

اردف  أرسلان بغضب:  هو ايه اللي حصل يا نوح 

تنهد نوح قائلا:  مش وقته الكلام يا ارسلان خد ماما سميحه طالعها الجناح وخلي حد من الخدم يساعدها فى تغير هدومها 

اردف أرسلان قائلا بمكر:  طيب و الدكتورة أميرة 

صـ ك نوح على أسنانه بعنف قائلا ببرود:  أنا هسا عد الدكتورة متقليش 

وبالفعل قام أرسلان بحمل سميحه وسار بها متجه الى جناحها... 

بعد ذهاب أرسلان خرجت أميرة من المـ سبح وبعدها خرج نوح كادت ان تذهب من امام المـ سبح 

اردف نوح قائلا بغضب:  استني عندك 

وقفت أميرة قائله:  نعم فى حاجة 

صـ ك نوح أسنانه بعـ نف من طريقة حديث  أميرة معه 

كاد ان يتحدث ليجد والده يقترب قائلا بمكر و هو  ينظر الى جـ سد أميرة بوقا. حة و قائلا:  هو ايه االى حصل يا نوح ومالها الدكتورة 

سيـ طر نوح على اعصابه و جذ ب منشـ فه بعـ نف و اعطاها لـ اميرة التى عندما لاحظت نظرات فؤاد لجـ سدها وقفت خلف نوح و تعجبت من نفـ سها لماذا فعلت هذا و اختـ بت من عيون فؤاد خلفه 

اردف نوح قائله:  اتفضلى يا دكتور روحي انت و خلى حد من الخدم يساعدك 

أومأت له براسها وذهبت مسرعة.. 

اما نوح نظر الى والده نظرة هو فقط الذى يعرف معناها و تركه وذهب... 

فى جناح نوح 

كان يقف تحت صنبور المياه ساندا يـ ديه على الحائط  وهو يتنفـ س بغضب شديد تحت الماء البارد الذى يغمر جـ سده ظنا منه أنه سيطـ فئ  لهـ يب ناره المشـ تعلة كما تذكر نظرات والده لـ أميرة كان قلبه يعـ لو ويهـ بط من الغضـ ب 

بعد مده طويله خرج من الحمام و هو يلف خـ صره بمنشـ فه نظر  لوجه في المرآه بغضب يشـ عل داخله و قام بفتح احدي الأدراج واخرج منه ورقة  وفتحها و أغمض عيناها فهذه الورقة ما هى الا ورقة زوا. جه بأميرة التي مضـ ت عليها بتهـ ديـ د منه، هتف قائلا بهياج كمن فقد عقله من افعال والده التي ستصيبه بالجنون لا محال فهو احـ س بنار الغـ يرة تنهـ ش فى قلبه.. 

_مستـ حيل يكون اللي بفكر فيه ده صح، و ليه نظراته لها بشكل ده 

تنهد وو ضع الورقة فى الدرج مرة أخري و 

سار متجه الى عرفة الملابس و قام بار تداء قميص أبيض وسروال جينز و حذاء رياضي من اللون الابيض صـ فـف شـ عره  وخرج بوجه شديد الاحمرار متجه الى جناح سميحة  ومعرفة سبب وقوعها فى المـ سبح.. 

اثناء ذهابه الى غرفة سميحة قابل إحدى الخدم ليسا لها عن الدكتورة أميرة لتر د عليه بأنها فى إحدى الغرف.. 

تنهد ودلف الى جناح سميحة 

اقترب منها يبتـ سم لها بحب و رفع كف يـ د يها و قبلها على يـ د يها بحنان قائلا:  أنتِ كويسة يا أمي 

أومأت له برأسها و ابتسـ مت له ابتسا مه خفيف 

سمعوا طرق على الباب ودلفت أميرة بعد ان قامت إحدي الخدم بمسا عدتها فى تخـ فيف ملا بسها. 

اقترب منها نوح  من أميرة و أمـ سكها بعنف حتي أن أظا فره كانت تغر ز في لحـ م ذرا عيها و اردف بغضب الدنيا قائلا: 

_ممكن أفهم ماما سميحه وقعت أزا ي في البسين و أنتِ كنتي فين 

نفضت أميرة يد نوح من عليها بعنف قائلة بحده: 

_أنت أزاى تمـ سك أيـ دى بشكل ده، أنا مش اسمح لكِ او لا غيرك  يتكلم معايا بشكل ده 

تنهدت و اكملت  ولولا إني فعلا عايزه  أسا عد سميحه هانم كنت زما ني مشيت من زمان ولاء كان همني تهديـ دك اصلا لأني مش انا اللي  اهرب من مساعدة حد محتا ج لى ولو على سميحه هانم وقعـ ت أزاى قصت له ما حدث 

اخذ نوح نفـ س طولا قائله:  و انت أزاي تسـ يبها لوحدها 

نظرت له بقوة قائله:  قولت لك إني جالي أتصال من المستشفى و رو حت رديت مقلتش حد ورجعت على طول لتقيـ تها وقعت، ممكن يكون الكرسي اتحر ك وو قعت لوحد ها الحمدلله انها كويسة. 

زفر نوح بغضب وخرج من الجناح ينزل الى الاسفل لكى يتحدث مع نوح فى مكتبه...


❈-❈-❈

أما مارية بعد خروجها من المنزل ركبت سياورتها و قا دتها وهى عازمه على معرفة كل شئ عن هذه السيدة التي تظهر لها فى أحلا مها تخبر ها بانها بريئة 

بعد حوالى نصف ساعة صفت مارية سيارتها امام السـ جن ترجلت من السيارة  وقفت  و اخرجت تعريف الهواية الخاص بها.. 

دلفت الى الداخل وطلبت مقابلة الرائد سيف عثمان 

بالفعل بعد لحظات دلفت الى الداخل 

قابلها سيف و رحب بها قائلا:  اهلا وسهلا و أنا اقول السجن  نور لية 

ابتسمت مارية بخجل قائله:  متشكره يا فندم، انا كنت جايه و طالبة مساعدة حاضرتك فى امر مهم 

اردف سيف قائلا:  و أنا تحت أمرك بس الأول تشربي ايه 

_مفيش لزوم يا فندم 

_خلاص اطلب أنا قهوتك ايه 

اجابته برقه:  سكر زيادة 

ابتسم لها قائلا:  ايه ده، انا بشربها كده 

و بعد لحظات جاءت القهوة ووضع الفنجان امام مارية 

اردف سيف قائلا:  اتفضلى قولي محتاجة مساعدتي في ايه، انا تحت أمرك 

تنهدت مارية و قصت له من أول  زيارة لها فى السـ جن و مقا بلة تلك السيدة وتدعي توحيده وانها لا يوجد  لها أورق او شئ يثبت بانها هنا فى السـ جن و ماهى قضيتها و انها فا قدة النطق.  كما قصت له الحلم 

تعجب سيف قائلا:  معقول كلامك ده يا استاذة مارية 

ازاي بس، انا طبعا لسه منقول هنا فى السـ جن من حوالى شهرين و اول مرة أسـ مع منك حكاية السـ ت توحيده 

و لو فعلا ملهاش أوراق يبقى دخولها هنا السجن باطن و المفروض تخرج، بس أعتقد لازم محامي علشان نخرجها رسمى ، امممم بصي أنا عندي واحد صاحبي محامي هسأل فى الموضوع ده، و إن شاء نوصل للحل فى أقرب وقت... 

اردفت مارية قائله:  هو ينفع إعادة محاكمتها 

نظر إليه سيف و أجاب بثقه: 

_ فين التهمه وكمان اللى بيتم اعادة محاكمته لو حد كان هربان او ظهرت أدله جديد ممكن تغير فى حكمه ، لكن هى ملهاش أورق ثبت حتى دخولها السـ جن 

تنهدت مارية:  بشكر حاضرتك يا فندم و هنتظر من حضرتك مكالمة 

ابتسم  لها سيف:  أنا اللي بشكرك، ياريت الناس كلها زيك و بتحب تساعد غيرها... 

خرجت مارية من مكتب الرائد وجدت توحيده  تجلس على إحدى المقاعد الخشبية اقتر، بت منها قائله: 

_صباح الخير 

نظرت إليها توحيده وتبسـ مت فى وجهها 

اردفت مارية قائله:  ياريتك كنتي بتكلمي و تقولي لى أنتِ مين و ليه جيتي لي فى الحلم، و ايه هى تهمتك و دخلت السـ جن أزاي وليه مفيش ورق باسـ مك 

أكملت ماريه حديثها و هى تنظر الى عيناها بقوة قائله:  هو أنت فعلا بريئة ودخلتي السجن ظلم 

لمعت الدموع فى عيون توحيده و أومأت برأسها بنعم لـ مارية 

رتبت مارية على ضهرها بحنان و اردفت قائله:  متقليش أنا هساعدك تخرجي من هنا، ومش بس كده لا هوفر لك شغل ومكان تعيشي فيه، بعد اذنك لازم أمشى دلوقتى لاني متأخرة على شغلي.. 

ابتسمت لها توحيده.. و خرجت مارية من السجن متجه الى مقر عملها..  


❈-❈-❈ 

فى فيلا القيصر 

اثناء نزول أميرة من على الدرج للذهاب الى منزلها بعد ان اتطمنت على سميحة جحظت عينا ها عندما رأت فتاه فى قمة الجمال ترتدي ملابس جريئة تاركة العنان لشعر ها الاحمر  النار ي بحر ية تقتر ب الى نوح و كادت ان تر تمي في أحـ ضانه وتحدثت بعيون متلهفه قائله: 

_نوح أزيك وحشتني أوي 

و أكملت بد لال وهى تري نظرات نوح موجه الي أميرة: 

_أنا زعلانه منك أوي على فكرة 

نظر لها مضيقاه عيناه و هو يبعدها بيـ ده عن مرمي أحـ ضانه قائلا ببرود: 

_أهلا يا ماهي، أزيك وأزاي عمتي 

تحمحمت بأحرا ج لأبعاده أياها و عدم السـ ماح لها بان يخذ ها في احـ ضانه واردفت بعتاب: 

_أنت لسه زعلان منى يا نوح.. للدرجة دي انا مش وحـ شا ك 

ثم نظرت بخبث إلى أميرة قائله بمكر: 

_مش تعرفني يا نوح 

اردف نوح قائلا بفخر: 

_الدكتورة أميرة المسؤ ولة عن علاج ماما سميحة 

:نظرت و اردفت قائله:  اه  اهلا وسهلا يا دكتور ة و ياترى صحة ماما سميحة عاملة ايه 

ابتسـ مت أميرة برقه قائله:  اهلا بكِ وصحة سميحة هانم فى تحـ سن عن اذنكم... 

وخرجت مسرعة ولم تعرف لماذا غضبت من تلك الفتاة اما نوح كان يود ان يعتذ ر لها ولكن كبر يائه منعه 


❈-❈-❈ 


في منزل ممدوح الشيخ 

دلفت أميرة الى غرفتها لكى تأخذ غفوة تر يح بها جـ سدها المنـ هك منذ الصباح لكن هيهات فمن يأتي النوم بعدما حدث فى فيلا القيصر اليوم و حمدت ربها بانها لم تجد مارية ووالدها فهو سافر الى تركية 

تنهدت ودلفت الى الحمام لتأخذ حمام دا فئ بعد قليل خرجت و ارتد يت الاسدال وصليـ ت تناجي ربها 

بعد قليل 

دلفت مارية و هى تتحرك اطر اف اصا بعها بهدوء لكى تقوم بعمل مقلب كمثل كل يوم في أميرة 

ولكنها وجدت أميرة تجلـ س القر فصاء و تضـ م حالها باحـ تو. اء ودمو عها تنهمر فوق وجنـ تيها بغزارة 

ذهبت مارية بجانب أميرة و أمـ سكت يدها قائله 

_مالك يا أميرة فيكي ايه، وليه دموعك ده، ثم انا رو حت لك المستشفى النهارده ومش لقيتك هناك احكى لي يا حبيتى؟ 

ار تمت أميرة داخل احـ ضان مارية وتمـ سكت بها و كانها تحتاج لحـ ضن احدهم يشـ عرها بالأمان و الاحـ تو. اء 

ابتعدت اميرة عن حضن شقيقتها و اخذت نفـ سا طولا و قصت لها أميرة ماذا حدث معها من اول مقابلة لـ نوح الى ما حدث اليوم 

صعـ قت وذ هلت مارية ما سمـ عته و اردفت بغضب قائله: 

_و أنت أزاي تسـ كتي ويطلع مين نوح ده احنا لازم نبلغ بابا 

تنهدت أميرة قائلا  اهدي يا مارية، الصراحة سميحة هانم صعبت عليى وفعلا محتاجة المساعدة 

زفر ت مارية بغضب قائلة: 

_و بتاعت مين الفيلا اللي بتروحي فيها دي 

اردفت أميرة قائله: 

_القيصر 

قفزت مارية قائله: مين!!!!

الفصل الثامن 


❈-❈-❈


أحيانــــــاً .. قد تجد في قلب مااااا ..


وطناً بـِ أڪمله.. يخفف عنڪَ وطأة الغربة ..


فَـ لـِ الروح هويّة ..لآ ترتبط بـِ مسكن أو عنوان


البذور تنبت وَلو في حقل غريب ما دمتَ تعتني بها ..! 


وَ الطير ، لآ يريد أكثر من شجرة آمنة .. يبني عشه فيها ..! 


- كذالك نحنُ ..!


حضنٌ دافئ قد يحولنا من غرباء إلىٰ مواطنين ..


فَـ لـِ المحبة قوة .. تتجاوز الزمان وَ المڪَان ..


تتجاوز الأوطان 


❈-❈-❈


فى منزل ممدوح الشيخ 


انصعقت ماريا من حديث أميرة حين أخبرتها انها تعمل فى ذألك الفيلا أردفت قائله بذهول: 


_ نعم يختي وأزاي انا معرفش؟؛ 


_ أردفت أميرة قائلة بتعجب: مالك يا مارية اهدي يا حبيتى،


_ اردفت مارية قائلة بلهفه: أهدي أزاي وانتى بتروحي فيلا القيصر؟! 


رفعت أميرة حاجبها ونظرت بشر الى مارية واردفت قائله: وانتى تعرفي القيصر منين؟! 


لوت شفتاها بطريقة طفولية قائله: ما انا نفسي اعرفه والله 


شردت ثم قفزت قائلة: بس لاقيتها 


رفعت لها حاجبها وأردفت قائله: هى ايه اللي لقيتها يا مارية النظرة دي أنا عارفها كويس أنسي يا ماما مش كل مرة هوافق على جنينك ده 


رمشت بعينها عدة مرات قائلة: يعنى يرضيك يا ميرو يا حياتي ان السبق الصحفي يروح مني


أردفت أميرة قائله بكل ببرود: أه يرضيني مش كل مرة تعدي على خير كفاية مصائب لحد كده 


لوت شفتيها ووضعت يديها حول خصرها: قصدك ايه با ست أميرة 


أردفت أميرة قائلة بسخرية: قصدي اللي فهمته بالظبط 


تنهدت مارية و أردفت قائلة: يا أميرة صدقني أنا نفسي اثبت نفسي في مجال الصحافة من فضلك ساعديني أدخل بيت القيصر و أعرف عنه كل حاجة علشان خاطري مش أنا أختك حبيبتك، و بعدين مستر ماجد قال ان اللى يعرف يعمل حوار صحفي مع القيصر يعتبر نفسه اترق و انا نفسي اترق و ابقى اسمى بيلمع فى كل مكان في عالم الصحافة 


تنهدت أميرة قائلة بحده خفيفة: 


تانى يا مارية مش ناوية تجبها للبر وانا خائفة عليكى من انتحال الاشخاص اللي انتى فيه ده 


يا بنتى هتخافِ ليه: انا صحفية ومن حقي اجري وراء الحدث واعرف الحقيقة حتى المخفي اللي اسمه نادر ضحك عليى ومتصلش يديني اى معلومة عن هولاكو 


_نظرت لها أميرة: ويطلع مين نادر ده كمان


واحد قليل الذوق يلا خسارة فيه ال٢٠٠جنينه اللي قولته يشبرق بهم علي نفسه 


_ رفعت أميرة حاجبها وهتفت بمرح: هو اخد منك فلوس من امتى بتدي حد فلوس؟! منا عارفة اللي فيها يا بخلية 


_ لوت مارية شفتيها قائلة: لا طبعا ده باعتبار ما سيكون


تنهدت أميرة بقلة حيلة و أردف: أنا هساعدك بس علشان أنت صعبتي عليى 


اردفت مارية قائله: تعيش ميرو تعيش، بس أزاي هتقدرى تساعديني.. 


اخذت نفسا و اخرجته ببطء قائله: مش أنت كنتي دراسة علم نفس و تخاطب مع الصحافة بحجه إنك عايزه تعرفي سلوكيات المجرمين اللي بتقبلهم في السجن 


أومات لها ماريا برأسها قائله: ايوا وده دخله ايه فى دخول قصر القيصر؟! 


أكملت أميرة حديثها قائلة: القيصر عنده بنت، بس ايه يا مارية قمر ما شاء الله جميلة جدا، بس عندها مشكلة فى التخاطب و مخارج الحروف و مش بتحب تتعامل مع حد غريب 


نظرت لها مارية قائلة: امممم هو متجوز 


اجابتها أميرة قائلة: أنا ولاء مرة شفت مراته دي، ممكن يكون مطلق ممكن تكون ماتت الله أعلم، المهم انه من فتره طلب من اشوف له حد متخصص في العلاج النفسي و التخاطب وبس كده 


ابتسمت مارية بشر و أردفت قائلة: يبقى حان طلوع بطاقة عبقرينو ، الأستاذة نعمة المحمدي استاذة علم النفس و التخاطب .. 


و هرولت الى إحدى الأدراج و قامت بإخراج البطاقة قائلة: اهي لاقيتها بصي كده ايه رايك 


اخذتها أميرة من يديها و صرخت قائلة: يلهوي ده أنت كده مش تعالجي البنت لا ده أنت هنقضي عليها خالص 


رفعت ماريا حاجبها وضعت يديها فى خصرها قائلة: قصدك ايه، منا حلوة أهو، و كمان علشان محدش يشك فيئ المهم تاخدني أمتى.. 


اردفت أميرة قائله: بكرة هبلغ مستر أرسلان و ابقى اقولك تكوني خلصتي مكياجك المقرف ده.. 


نظرت لها مارية و ألقت لها قبله فى الهواء قائلة: قلب اختك و الله. بس عايزه اسألك سؤال ليه مستمرة فى الشغل مع اللي أسمه نوح ده 


وعلى ذكر اسم نوح شاردت أميرة و احسيت بغضه فى فى قلبها لم تعرف سببها كلما تذكرت تلك الفتاة التى كانت قريبه منه 


آفافت على لكز ماريه فى كتفها قائلة: سرحتي فى ايه يا أميرة؟! 


تنهدت أميرة قائلة: انا فعلا كنت هسيب الفيلا فى اقرب وقت بس حسيت ان فعلا سمحيه هانم محتاجة مساعدة و فعلا بدأت تستجيب للعلاج وتحرك معظم اطراف جسهم بس انا لحد دلوقتى مقلتش لحد فى سر فى موضوع مرضها و أنا قررت اساعدها


اقتربت ماريه ترتب على ظهر أميرة بحنان: ربنا يقدرك يا حبيتى على فعل الخير و أنا جنبك لو احتجتِ اى حاجة


قلبتها أميرة من و جنتيها قائلة بحب: ربنا يديمك ليا يا ماري وربنا يستر و بابا ميعرفش حاجه . 


اردفت ماريا: ان شاء الله كله خير ويلا علشان ندخل ننام لحسن انا تعبانة اوي 


❈-❈-❈


في منزل منة الشاذلي... 


بداخل غرفة الجلوس كانت تجلس أمام إسلام الذى ينظر إليها بخبث ورغبة و وقاحة أنتصب واقفا وجلس بجانبها على الأريكة خجلت منه وقامت بالابتعاد عنه أردف قائلا بخبث: بعدت عنى لية يا منه خليكى قاعدة جنبي يا حبيتى علشان نعرف نتكلم مع بعض اكثر اصلا عايزك في موضوع مهم اوي 


ابتسمت منه قائله: منا قاعدة اهو بس خلي فى مسافة علشان ماما، احنا لسه في فترة خطوبة، لما نكتب الكتاب نبقى نقعد جنب بعض 


ارتبك إسلام أردف قائلا: اه اه هنكتب الكتاب فى اقرب وقت يا حبيتى بس فى مصلحة كده هتجيب لنا قرشين حلوين بس محتاج مصاريف و للأسف مش معايا فانا بفكر لو أستلف منك فلوس القرض اللي مامتك عملته وبعد ما المصلحة تكسب أرجعهم لكِ تانى ايه رايك؟! 


نظرت له منه و أردفت قائلة: مش عارفة أقولك ايه يا إسلام أنت عارف ماما عملت القرض ده علشان جهازي و خايفه ترفض الفكرة 


اقترب منها اكثر قائلا: وهى هتعرف منين يا حبيتى 


تعجبت منه قائلة: قصدك ايه يا إسلام


اقترب منها اكثر و أردف بمكر وهو يرفع كف يديها و يقبلها برقة قائلا: قصدي إنك هتاخدي الفلوس من غير من تعرف و أنا شايف ان دي احسن فرصة و هى مشغولة فى المطبخ 


ذهلت منة و أردفت قائلة برعب: أنت عايزنى اسرق أمي يا إسلام، أنا لا يمكن أعمل كده ابدا 


نظر إليها قائلا: ايه اللى جاب سيرة السرقة بس يا حبيتى، أنا هستلف منك الفلوس و بمجرد ما اخلص المصلحة هرجعهم لك تانى، خلينا بقا نشتري الشقة و نتجوز 


دلفت منال قائلة بضيق من قرب إسلام بهذا الشكل من منه : الغداء جاهز هاتى خطيب و يلا 


ابتسم إسلام بخبث قائلا: تسلم ايدك يا حماتي 


ابتسمت بضيق قائله: الله يسلمك 


خرجت منال تضع الأطباق على طاولة صغيرة انتصبت منه واقفه تذهب خلف والدتها اردفت قائلة: يلا علشان نتغدى يا إسلام 


أنتصب هو الاخر واقفا واردف قائلا: يلا يا حبيبي و ياريت قبل ما امشي تفكري و تحضري الفلوس 


اردفت قائلة بضيق: حاضر ربنا يسهل... 


جلست منه و بجانبها إسلام أما منال جلست فى مقدمة السفرة كانت النظرات هى سيدة الحوار بين إسلام ومنه 


شردت اثناء تناول طعمها بان والدتها لا تستأهل منها الخيانة لن تسرقها ولن تفعل مثل هذا الشيء، لن يكون هذا جزاءها بعد ان تولت تربيتها بعد وفاء والده 


أنتهى الغداء و ظل إسلام ينظر إليها انتصبت منال واقفة تأخذ الأطباق لكى تضعها الى المطبخ أردف إسلام قائلا: 


_ايه يا منه فكرتي فى كلامي و هتجبي ليا الفلوس 


تنهدت منه قائلة: للأسف مش هينفع أعمل كده و اخون ثقة امى يا إسلام 


نظر إليها بغضب قائلا: تمام 


أنتصب واقفا و اكمل: براحتك بس ماتساليش بعد. كدةعن تأخير جوازنا سلام 


و تركها وذهب وظلت تنادي عليه، خرجت منال من المطبخ قائله: فى ايه و إسلام فين 


زفرت منة بحزن قائله: مفيش يا ماما عن اذنك؟! 


دلفت إلي غرفتها امسكت هاتفها لكى تقوم بالاتصال عليه ولكنه وجدته غير متاح زفرت بغضب وظلت تفكر هل هى تفعل الثواب همست قائله: 


_طيب و فيها ايه لو وافقت و إسلام ياخد الفلوس ما هو قال هيرجعم على طول 


رد عقلها: لا طبعا ايه الهبل ده، أزاي اسرق او اخون ثقة امى فيى بس؟! 


تنهدت وقامت بالاتصال مرة اخري و جدت الهاتف كما هو غير متاح


اردفت قائلة: بكره الصبح ابقى اروح اشوفه فى شغله قبل ما اروح الجريدة يمكن نوصل لحل او اقوله انى استأذن ماما و اكيد هى مش هتقولى حاجة.. 


❈-❈-❈


صباحا اليوم التالي.. 


استيقظت ماريا من نومها انتصبت واقفة و سارت بتجاه الحمام اختفيت دقائق ثم خرجت ارتديت ملابسها و أدت فرضها وخرجت لكى تذهب اليوم الى السجن لكى تخرج توحيده بعد ان ساعدها سيف في اخراجها على ضامته و ضامنتها لعدم توافر أوراق لها.. 


خرجت وجدت اميرة تضع الأطباق على المائدة اقتربت منها و قامت بالجلوس قائله: صباح الخير يا ميرو 


ابتسمت لها اميرة قائلة: صباح الخير يا ماري، لبسي ورايحه فين على الصبح بدرى كده


اردفت ماريا وهى تجلس على الطاولة قائله: رايح السجن 


تعجبت اميرة قائله: ليه تانى مش خلصتي حوار الغارمات 


تنهدت ماريه وقصت ل اميرة مع حدث معها ومع هذه السيدة توحيده 


ذهلت أميرة بعد سماع قصة هذه السيدة قائله بحزن: طيب أزاي قاعدة في السجن لحد دلوقتى ومفيش حتى ورقة تثبت أنها موجودة فيه 


أردفت مارية قائله: مش عارفة بس الحمدلله الرائد سيف قدر يساعدني و هيخرجها على مسؤوليته و انا رايحه استلمها


جلست اميرة بجانب مارية تتناول الطعام لكى تذهب هى الأخرى الى فيلا القيصر أرد قائلة: طيب و أنت هتوديها فين بعد ما تخرجها من السجن، دي مسؤولية عليكى يا حبيتى 


ابتسمت لها ماريا قائله: هوديها المشغل طبعا مع هبة و و أماني و منال في شقة فوق المشغل هم قاعدين فيها دول هيفرحوا لما يشوفها و كمان سيبها على الله يا أميرة 


اردفت أميرة قائله: ونعم بالله 


نظرت ماريه الى ساعتها انتصبت و اقفة قائلة: يدوب امشي أنا علشان الحق وقتي؟! 


أردفت أميرة قائله: خلى بالك من نفسك، لا إله الا الله 


ابتسمت مارية قائله: محمد رسول الله 


بعد ان ذهبت مارية اخذت اميرة الأطباق وقامت بداخلها الى المطبخ ثم ذهبت الى غرفتها دلفت الى الحمام اختفيت دقائق ثم خرجت ادت صلاتها وارتديت ملابسها ثم خرجت لتذهب الى عملها.. 


بعد حوالى نصف ساعة صفت أميرة سيارتها وترجلت منها وسارت بتجاه الفيلا.. 


❈-❈-❈


في فيلا القيصر.. 


دلفت اميرة داخل الفيلا وجدت تلك الفتاة تجلس بجانب نوح لم تعرف لماذا شعرت بالضيق اردفت قائله وهى تكمل طريقها لتصعد على السلم و تذهب الى جناح 


: السلام عليكم 


اردف نوح قائلا: عليكم السلام يا دكتورة أميرة 


أردفت ماهي قائلة بغرور: مالها دي 


اردف نوح بصوت حاد: ماهي ألزمي حدودك لو سمحتي و اتكلمي كويس على الدكتورة أميرة 


تركها وذهب هو الاخر يصعد الى السلم 


أما أميرة اثناء دلوفها غرفة وجدت أرسلان يقترب منها قائلا: ازيك يا دكتور أميرة و أزاي صحة ماما سمحيه 


اردف اميرة قائلة: الحمدلله صحة سمحيه هانم فى تحسن هو اه بسيط بس فى تحسن 


لم تريد ان تخبر أحد بان صحتها في تطور شديد 


اردف أرسلان قائلا: تمام عن اذنك 


كاد ان يذهب الا انها تذكرت حديث ماريه اردف قائلا: 


_مستر أرسلان لحظه لو سمحت 


استدار لها أرسلان قائلا: اتفضل في حاجة يا دكتورة 


تنهدت قائلة: أنا لقيت حد متخصص في العلاج النفسي و التخاطب للوهج 


أردف أرسلان قائلا: تمام بس ياريت تكون حد كويس وقد الثقة ؟؛ 


اردفت أميرة قائله بثقة: طبعا يا مستر أرسلان ميس نعمة على ضمانتي أقدر اقولها لها تيجى أمتى؟! 


أردف أرسلان قائلا: تمام ممكن بكرة، شكرا يا دكتورة على تعبك 


أردفت أميرة قائله برقة: ولا تعب ولا حاجة 


فى ذألك الوقت كان يسير نوح فى طريقة الى غرفته وجد أميرة تقف مع أرسلان شعر بنيران تنهش فى قلبه تغير ملامح وجهه واقترب قائلا: 


_صباح الخير يا أرسلان ايه اللي موقفك كده؟! 


نظر له أرسلان والى ملامح وجهه اردف قائلا بمكر: كنت بتكلم مع الدكتورة عن صحة ماما سميحه 


اردفت أميرة قائله: بعد اذنكم ادخل ل سميحه هانم 


اردف أرسلان: اتفضلى يا دكتورة 


بعد دلوف أميرة الى جناح سميحه اردف أرسلان قائلا بخبث: هو أنت وقعت ولا ايه يا حبيب أخوك 


ارتبك نوح قائلا وهو يهرب من نظرات أرسلان: أنا رايح أغير هدومي علشان عندي ميعاد بعد ربع ساعة 


فر من امام أرسلان يدلف الى غرفته تحت ضحكات أرسلان عليه.. 


بداخل جناح سميحه 


دلفت أميرة بوجه بشوش قائلة بحب: صباح الخير يا ماما سميحه 


لمعت عيون سميحه بالسعادة كلما تري أمامها أميرة ابتسمت لها بحب 


أردفت أميرة قائله: فطرتي و أخدتي علاجك 


أومات لها سميحه برأسها بنعم 


و اثناء اقتراب أميرة من سميحه لكى تساعدها للجلوس على الكرسي و بدأ الجلسة شعرت بشيء صلب تحت حذائها نظرت وجدت أقراص من الدواء تعجبت لما هذه الاقراص واقعه على الأرض بهذا الشكل الفوضى. 


قامت بفتح الدواء و لم تجد مثل هذه الأقراص دخل الشك في قلبها و قامت باخذ هذه الأقراص و وضعتها في حقيبتها لكى تقوم بتحايلها... 


ثم أقترب مرة اخري من سميحه و ساعدتها فى الجلوس و عمل الجلسات مثل كل يوم.. 


اما بداخل سجن القناطر الخيرية 


دلفت مارية الى مكتب الرائد سيف الذى استقبلها بترحيب شديد أردف قائلا: اتفضلى يا آنسه ماريه استريحِ لحد ما الست توحيده تلم حاجتها تحبى تشربي ايه 


جلست ماريه امامه قائلة: شكرا يا فندم، أنا مش عارفة اشكر حضرتك أزاي في في خروج الست توحيده من هنا 


اردف سيف قائلا: أنا مش عملت اللي واجبى و صدقينى ياريت الناس كلها زيك و بتحب الخير لغيرها 


سمعوا طرق على الباب اذن بالدخول. 


دلفت تلك السجينة ومعها توحيده قائله: تمام يا فندم الست توحيده خلصت لم حاجتها 


اردف سيف قائلا: تمام يا محاسن روحي أنت؟! 


خرجت محاسن و اردف سيف قائلا: اتفضلى اقعدى يا ست توحيده لحد ما بقيت الاجراءات تخلص 


جلست توحيده تنظر بحب الى مارية لمعت عينيها بالسعادة فهي لم تتذكر لماذا دلفت الى السجن و ما تهمتها حتى لم تتذكر أسمها.. 


بعد لحظات أنتهى سيف من جميع الإجراءات وقام بتسليم السيدة توحيده ل مارية مع تقديم الرعاية اللازمة لها واخبرها ايضا بعدم سفرها الى اى مكان دون اخبره 


اخذت مارية توحيده من السجن وخرجوا و ركبت معها سيارتها متجه الى المشغل.. 


في مشفي المتواجد بها علام الحسيني.. 


بعد ان تحسنت صحته تم نقله من العناية الى غرفة عادية، كانت حرب النظرات بينه وبين ابنه نادر.. ولكن علام كان دائما التهرب منه 


بداخل الغرفة المتواجد بها علام جلست ضحى بجانبه قائله: حمدالله على سلامتك يا بابي؟! 


اخذ نفسا قائلا بضعف: االله يسلمك يا حبيتى 


اقتربت زينب هى الأخرى تنظر له بشك: حمدالله على سلامتك يا علام؟! 


تهرب علام من نظراتها هى الأخرى قائلا: الله يسلمك يا زيزي. 


كل هذا ونادر يجلس على احدي الأرائك يتابع ما يحدث بغضب 


اكملت زينب حديثها قائله: أما أنت سفرت في ايه ورجعت في ايه يا علام، أزاي تسافر الصبح وترجع بليل كده ولا ايه أنت كنت فين؟! 


أرتبك علام من حديث زينب و لم يعرف بماذا يجيب انقذوا دلوف الطبيب محمد قائلا: السلام عليكم 


ردوا الجميع السلام بينما أكمل محمد قائلا: عال عال في تحسن كبير في صحتك يا علام 


اردف علام قائلا: نحمد الله يا محمد 


صدح صوت هاتف ضحى نظرت الى الاسم و ارتبكت قائلة: دي هدى صاحبتي هروح ارد عليها برة 


خرجت ضحى و قامت بالرد على المكالمة و ما كان الا تامر الذي هتف قائلا: وحشتني يا بيبي 


أجابته ضحى قائلة: و أنت كمان يا تامر وحشتني أوي. 


اردف بمكر: طيب ايه مش هشوفك الليلة دي حتى النهارده عيد ميلاد؟! 


تنهدت ضحي قائله: مش عارفة يا تامر هقدر اجي ولا لا، انت عارف ان بابا تعبان وكلنا مع بابا في المستشفى 


❈-❈-❈


تنهدت ضحي قائله: مش عارفة يا تامر هقدر اجي ولا لا، انت عارف ان بابا تعبان وكلنا معاه فى المستشفى 


أردف تامر قائلا: اتصرفِ يا بيبي يعنى يرضيكِ احتفل بعيد ميلادي و أنت بعيدة عنى. 


ابتسمت ضحى قائلة: تمام هحاول يا تامر سلام بقا علشان أبيه خرج 


قامت بقفل الهاتف بينما اقترب منها نادر قائلا: كلمتِ صحبتك يا حببتى 


ارتبكت ضحى قائله: اه كلمتها و عايزنى اروح اذاكر معاها بليل لان عندنا امتحان بكره في الجامعه 


رتب نادر على ظهرها بحنان قائلا: مفيش مشكلة ربنا معاك يا حبيتى 


اردفت ضحى قائله: ربنا يخليك ليا يا أبيه 


صدح رنين هاتف نادر اخرج الهاتف من جيبه وجده أرسلان قام بالرد و اخبره ضرورة الحضور الى الشركة.. قفل الهاتف و خرج من المشفى استقل سيارته متجه الى الشركة 


عند منه.. 


استقلت سيارة اجرة لكى تذهب الى الشركة التي يعمل بها تامر لتخبره بانها جلبت له المال بعد حوالى نصف ساعة وقفت السيارة امام الشركة و كادت ان تخرج من السيارة عندما رات تامر امامها ولكنها صعقت بل ذهلت عندما وجدته يحاوط خصر فتاة ويدلف به الى سيارته لتتحرك امامها اردفت قائلة بذهول للسائق: 


_اطلع وراء العربية دي يا لو سمحت 


و بالفعل تحرك السائق خلف سيارة تامر...



الفصل التاسع والعاشر من هنا



بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇


رواية البنات زينة البيت


رواية حطمت حصون قلبي


رواية أسيرة القاسي


رواية القيصر


رواية صدفة مجنونه


رواية غزاله بفك الضبع


رواية عهد الأسود


نوفيلا سطو قلبي


رواية صعيدي يفقد عقله


رواية أحببت فريستي


رواية العنيد


رواية هلاك العشق


رواية زوج مأجور


رواية حب بالقوه


رواية البريئه والوحش


رواية الجميله والوحش


رواية لعبة القدر


رواية عشق الوحوش


روايه حب مجهول الهوية


رواية صغيرة الثلاث


زواج بالاجبار


1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه

2- رواية ضي الحمزه

3- رواية عشق الادهم

4 - رواية تزوجت سلفي

5- رواية نور لأسر

6- رواية مني وعلي

7- رواية افقدني عذريتي

8- رواية أحبه ولكني أكابر

9- رواية عذراء مع زوجي

10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية صغيرة الايهم

12- رواية زواج بالاجبار

13- رواية عشقك ترياق

14- رواية حياة ليل

15- رواية الملاك العنيد

16- رواية لست جميله

17- رواية الجميله والوحش

18- رواية حور والافاعي

19- رواية قاسي امتلك قلبي

20- رواية حبيب الروح

21- رواية حياة فارس الصعيد

22- سكريبت غضب الرعد

23- رواية زواجي من أبو زوجي

24- رواية ملك الصقر

25- رواية طليقة زوجي الملعونه

26- رواية زوجتي والمجهول

27- رواية تزوجني كبير البلد

28- رواية أحببت زين الصعيد

29- رواية شطة نار

30- رواية برد الجبل

31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة

33- رواية وقعتني ظبوطه

34- رواية أحببت صغيره

35- رواية حماتي

36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب

37- رواية ضابط برتبة حرامي

38- رواية حمايا المراهق

39- رواية ليلة الدخله

40- سكريبت زهرة رجل الجليد

41- رواية روح الصقر

42- رواية جبروت أم

43- رواية زواج اجباري

44- رواية اغتصبني إبن البواب

45- رواية مجنونة قلبي

46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق

47-  رواية أحببت طفله

48- رواية الاعمي والفاتنه

49- رواية عذراء مع زوجي

50- رواية عفريت مراتي

51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


52- رواية حورية سليم

53- رواية خادمه ولكن

54- سكريبت لانك محبوبي

55- رواية جارتي وزوجي

56- رواية خادمة قلبي

57- رواية توبه كامله

58- رواية زوج واربع ضراير

59- نوفيلا في منزلي شبح

60- رواية فرسان الصعيد

61- رواية طلقني زوجي

62- قصه قصيره أمان الست

63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب

64- رواية عشق رحيم

65- رواية البديله الدائمه

66- رواية صراع الحموات

67- رواية أحببت بنت الد أعدائي

68- رواية جبروتي علي أمي

69- رواية حلال الأسد

70- رواية في منزلي شبح

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده

72- رواية عذراء بعد الاغتصاب

73- رواية عشقتها رغم صمتها

74- رواية عشق بعد وهم

75- رواية جعله القانون زوجي

76- رواية دموع زهره

77- رواية جحيم زوجة الابن

78- رواية حين تقع في الحب

79- رواية إبن مراته

80- رواية طاغي الصعيد

81- رواية للذئاب وجوه أخري

82- رواية جبل كامله

83- رواية الشيطانه حره طليقه

84- حكاية انوار كامله

85- رواية فيروزة الفهد

86- قصة غسان الصعيدي

87- رواية راجل بالاسم بس

88- رواية عذاب الفارس


91- رواية زين وليلي كامله

92- رواية أجبرني أعشقه

93- رواية حماتي طلعت أمي

94- رواية مفيش رحمه

95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله

96- رواية الوفاء العظيم

97- رواية زوجوني زوجة أخي

98- قصص الانبياء كامله

99- سكريبت وفيت بالوعد

100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه

101- سكريبت سيف وغزل

102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد

104- رواية رعد والقاصر

105- رواية العذراء الحامل

106- رواية اغتصاب البريئه

107- رواية محاولة اغتصاب ليالي

108 - رواية ملكت قلبي

109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد

110- رواية ذئب الداخليه


رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته

113- رواية نجمة كيان

114- رواية شوق العمر

115- رواية أحببتها صعيديه

116- رواية أحتاج إليك كامله

117- رواية عشق الحور كامله

118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر

120- قصة ليت الليالي كلها سود

121- رواية بنت الشيطان

122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله

124- رواية أخو جوزك

125- رواية مريض نفسي

126- رواية جبروت مرات إبني

127- رواية هكذا يكون الحب

128- رواية عشق قاسم

129- رواية خادمتي الجميله

130- رواية ثعبان بجسد امرأه


رواية جوري قدري

132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي

133- رواية المنتقبه أسيرة الليل

134- رواية نجمتي الفاتنه

135- رواية ليعشقها قلبي

136- رواية نور العاصي

137- رواية من الوحده للحب

138- رواية أحببت مربية ابنتي

139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين

140- رواية شظايا قسوته

141- نوفيلا اشواق العشق

142- رواية السم في الكحك

143- رواية الصقر كامله

144- رواية حب مجهول المصدر

145- قصة بنتي الوحيده كامله

146- رواية عشقني جني كامله

147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني

148- رواية أميرة الرعد

149- رواية طفلة الأسد

150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون

152- قصة أخويا والميراث

153- رواية حب من اول نظره

154- رواية اغتصاب بالتراضي

155- رواية صعيدي مودرن

156- رواية أصبحت خادمه لزوجي


157- رواية ورطه مع السعاده


158- قصة فيروز كامله

159- رواية رجال لايهابون الحياه

160- رواية ليالي الزين

161- رواية عروسه وضورتها يوم فرحها

162- رواية عروس رغماً عنها الجزء الاول

163- رواية أحببت طريدتي

164- رواية اغتصاب ولكن

165- رواية عريس ايجار

166- رواية خيانه زوجيه

167- رواية امتلكني كبير الصعيد

168- رواية عشق صعيدي

169- رواية ضحية الشهوات


170- رواية انتقام قاسي


171- رواية البايره والعقيم


172- رواية فريسه في أرض الشهوه

173- رواية الفتاه التي فقدت شرفها



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close