القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية كاره النساء بقلم/ سهير عدلي الخاتمه حصريه وجديده

 رواية كاره النساء بقلم/ سهير عدلي الخاتمه حصريه وجديده 

رواية كاره النساء بقلم/ سهير عدلي الخاتمه حصريه وجديده 

أغمضت عينيها تعتصرهما، لتخرج عصارة أنينها، فتحت عيونها عندما اصطدمت بشخص ما، فهمست معتذرة:
_ أنا أسف.......
بترت اعتذارها وهي تحدق بعدم تصديق وهي تراه أمامها يبتسم بحنين قائلا:
_ مش تفتحي وانتي ماشية..في حد يمشي إكده وهو مغمض عينيه.

لو أن هناك جهاز يقيس هزات القلوب مثل جهاز ريختر الذي يقيس الزلازل، لوجدوا أن قلبها يهتز بأقصى معدلاته .
أنه هو حبيبها واقفا أمامها، لا.. بل معذبها الذي
كسر قلبها وأذاقه الويلات، اسودا وجهها وقالت وهي تضغط على حروفها وكل حرف غاضب عليه:
_ وأنت مالك، امشي مغمضة..امشي مفتحة أمشي زي ما انا عايزة شأنك ايه انت.
ثم تجاوزته لتكمل طريقها بعيدا عنه ولكنه أوقفها من ذراعها وجعلها تتراجع للخلف بضع خطوات هامسا بحنين واشتياق:
_مالي كيف عاد، مرتي ورايد اردها ، حبيبتي ورايد اصالحها.
تحدث نفسها..
هل يتحدث عن الصلح ذلك القاسې؟
وېكذب ويقول أني حبيبته؟ منذ متى وأنا حبيبته وأنا لم أرى في عيونه إلا القسۏة والجحود.
حدقت فيه رافضة لكلامه وكأن قلبها يتلقاه، ثم يرمي به عرض الحائط، صړخت به وقد احتقن وجهها:
[[system-code:ad:autoads]]_ مراتك مين دي ال انت عايز ترجعها، وانت عمرك ما حسستها إنها مراتك اصلا، و حبيبتك بإمارة ايه؟؛ بإمارة انك عمرك ماقلت لها كلمة حلوة تحسسها فيها انك بتحبها فعلا، دانت سبتها ٣سنين تتعذب وتتقهر لوحدها ومفكرتش مرة وحدة تسأل عليها، مراتك مش موجودة يااستاذ دور عليها في حتة تانية.
أنهت كلامها وهي تخلص ذراعها منه بحركة ساخطة، ثم ركضت بعيد عنه، تمسح دموعها التي سالت على وجنتيها رغما عنها وقد حاولت كبتها ففشلت، أوقفها مرة أخرى وقد أمسك يديها بقوة خشية أن تضيع منه ويخسرها للأبد،  قائلا بإصرار يلاحق عيونها التي تفر منه ولا تريد الصفح:
_ ڠصب عني يا ناريمان، لو تسمعيني هتعرفي أنه كان ڠصب عني، انا عارف اني عذبتك جوي معايا، حججك عليا ياحبيبتي.
_ متقولش حبيبتى دى ، ومش عايزة اسمعك ومش عايزة أشوفك اصلا، انا بكرهك ..بكرهك غور بقى.
صړخت بها ويديها تبعده عنها، وكل ذرة فيها تصرخ وتعاني مما فعله بها. تفلتت منه وظلت تركض ودموع العڈاب الذي عانته طوال السنوات العجاف  اللاتي عاشتهم بعيدا عنه سالت على وجنتيها دفعة واحدة. 
[[system-code:ad:autoads]]ركض خلفها واستوقفها مجدداً قبض على كتفيها صارخاً فيها وهو يهزها :
_حتسمعيني، برضاكي ..ڠصب عنيكي حتسمعيني، فاهمة ولا لاه.
_ قلتلك بكرهك.. بكرهك ومش عايزة اسمع منك حاجة انت ايه مابتفهمش حل عني بقى.
قبض يده بقوة يمنعها من صفعها، أغمض عينيه وضم شفتيه ليحد من غضبه، فحملها بحركة خاطفة لم تتوقعها ورماها على كتفه وسار بها قائلا:
_ شكلك إكده لساتك عايزة تتربي من أول وجديد.
صړخت هي وتضربه بيديها على ظهره :
_انت بتعمل ايه وحتوديني فين..نزلني يا جلف انت..نزلني ي 
لم يبالي لصړاخها ولا ضرباتها وركلات قدميها، واستمر في طريقه صوب حجرتها.

من بعيد شاهدت جمانة ذلك الشد والجذب بينهما، ولما حملها وسار بها، وضعت يدها على فمها تضحك بخجل، سعيدة من أجل صديقتها داعية وهي ترفع عيونها إلى السماء:
ربنا يهديكي يا نانا يارب ويسعدك ياحبيبتي.. آه لو عرفت إن أنا ال قلت لمالك على مكانها وكنت ببلغه اخبارها حتنفخني..يلا كله في سبيل الصداقة و الحب.
تنهدت وهي تشبك أصابعها وتمدهم إلى الأمام، ثم تدور بخفة ووجهها مشرق بالفرحة، وإذ بها تصتدم به فتهتف وهي تحدق فيه:
_أكرم!!
_ياستي يامن والله اسمي يامن تحبي تشوفي البطاقة.
فأطرقت خجلاً وهمست:
_أنا أسفة .

حدق في عينيها التي ترتد في حياء،  قائلا:
_ اسفة على إيه؟!
تحديقه بها اربكها، وحتى تتخلص من ذلك الارتباك قالت لتصرف عيناه عنها:
_ هو انت ايه ال جابك هنا؟!
بهجوم ساحق من عينيه لعينيها همس:
_جيت عشانك.
بنظرة مستفهمة من عينيها  وهي تشير على ذاتها سألته:
_ عشاني أنا؟! خير .
ببساطة وتلقائية هتف:
_تتجوزيني؟
لا تعلم لماذا خفق قلبها بسرعة، وكيف توقف ريقها في حلقها وكأنها فقدت القدرة على بلعه، أمن المفاجأة أم، ولكن سرعان ما استفاقت لنفسها، الزواج كلمة حزفتها من قاموسها فتهفت بحزم:
_لأ

_لأ ليه؟! عشان مش قادرة تنسي أكرم، ولا عشان ال حصلك من مروان؟!
اتسعت عيناها غير متوقعة ما قاله إذا هو بحث وعرف عنها كل شئ ..انزوى ما بين حاجبيها فتهتفت بضيق:
_أنت عرفت عني كل حاجة بقى، وازاي تسمح لنفسك تدور وتعرف حاجات متخصكش.
_ أنا آسف بجد ..بس ال خلاني دورت هو اهتمامي بيكي، ومن حقي اني اعرف كل حاجة عن الأنسانة ال عايز ارتبط بيها.

قالت وهي تعقد ذراعيها أمام صدرها :
_ وحضرتك عايز تتجوزني عشان صعبت عليك مش كده شفقة يعني.. أسفة أنا مش بفكر في الجواز اصلا بعد اذنك.

وهمت أن تنصرف لولا أنه استوقفها بأنه وقف أمامها قائلا بنبرة  صادقة:
_جمانة استني واسمعيني من فضلك، الجواز مفهوش شفقة ولا صعبتي عليا، ده ارتباط حيبقى العمر كله، لو انتي صعبتي عليا اقدر اواسيكي بكلمتين. لكن اني اربط اسمي باسمك للأبد وابني حياة معاكي على الشفقة، مينفعش، جمانة صدقيني، أنا من أول ما شفتك حسيت بحاجة شدتني ليكي، حاجة كده خلتني عايز اعرف كل حاجة عنك، حاجة مخلتنيش سكت غير لما عرفت كل حاجة وقررت اني اتقدملك، حاجة خلتني اجاي وراكي من بلد لبلد واسيب شغلي ومصالحي.
صمت قليلا عندما وجدها تزفر وتشيح بوجهها بعيدا عيناها حائرة، تصدقه ولكن تكابر، تهرب منه ، لكنه لن يدعها سوف يطرق الحديد وهو ساخن  يلين فتابع بحماس:
_جمانة لازم تدي نفسك فرصة تانية، مهما حصلك لازم تنسي وتعيشي حياتك. اديني فرصة اثبتلك أن لسة في أمل، في حب، في خير، في أيام حلوة جاية زي أيام صعبة عدت.

حديثه لامس شغاف قلبها فرغما عنها بكت فمسحت دموعها وهمست وهي تهم للانصراف:
_ من فضلك سبني دلوقت أنا عايزة أمشي.
قبل أن تخطو خطوة واحدة قال لها:
_فكري ياجمانة، أنا مش حيأس، حستنى ردك .
انصرفت دون أن تجيب خطواتها سريعا كأنها تلحق بنفسها قبل أن تسقط في شړاكه.
*******************************************
ابتسمت من جانب فمها بسخرية في عدم تصديق وأشاحت بوجهها بعيداً عنها.

_عارف انك ممصدجاش، بس والله توحشتك جوي.
تنفس بعمق ونظر للسقف ثم استطرد
_ أوعاكي تفكري إن ال ٣ سنين ال سبتك فيهم كنت مرتاح ، لا والله، أنا كل دجيجة فيهم عدت عليا كأنها سنين، كنت تعبان من بعدي عنك، تعبان من جلجي عليكي، تعبان من نفسي ال الشايلة فوج طاجتها،  تعبان من ال حوصل ليا وال شفته من خالتي ومن الإنسانة ال كنت فاكر أنها حتعوضني وحتكون بالصورة ال نفسي فيها، لكن صدمتني، بعديها كنت حالف إني متدوز واصل، لجيت نفسي کرهت كل الستات، کرهت انضرهم، کرهت حتى أفكر فيهم، كنت فاكر إن جلبي ديه اتجفل بالضبة والمفتاح وإن مفيش وحدة تجدر تفتحه تاني.
همس وکسى صوته كل حب وصدق وداعب وجننتيها بظهر أصابعه ثم تابع:
_ أنتي جدرتي تفتحيه تاني جدرتي تخليني أحبك من دون النسوان كلتها خلتيني أحبك.
زفر كأنه يخرج عبء جاثم على صدره، التقط يدها وجذبها نحو أريكة وجلسا عليها وظل محتفظا بيدها بين يدها واستطرد:
_ أنا مجدرتش أعيش الحب ديه، مجدرتش احس بيه، مجدرتش اديكي حجك واخد حقي منه، فاكرة اليوم ال جيت فيه وكنتي لابسة جميص نوم مخابرش حوصلي ايه لما شفتك وجتها، حسيت اني شفت واحدة مايصة من بنات الليل، لجيت نفسي بضړبك من غير ما أوعى، بس بعديها وبعد ماسبتك لمت حالي وبكيت عليكي، وندمت على قسۏتي معاكي، ، بفتكر طوالي خالتي، واحس أن كل الستات إكده تشبهلها، كلهم زيها، حتى انتي كان لبسك كله مكشوف كنت بقسى عليكي عشان أجولك لاه انتي غيرهم كلتهم، انا جلبي مفتوحلك، مينفعش تعملي زييهم،  كنت بټعذب پتألم، مكنتس جادر حتى احكيلك، ولا أنا نفسي عارف فيا ايه، وأيه ال بيحوصلي ، وليه مش جادر اجرب منيكي، ولا أجولك اني حبيتك، عشان إكده كان لازم أبعد عنيكي، وسيبتك ڠصب عني، رحت للضاكتور عشان اعرف أنا مالي، وايه بيا كنت حاسس أني عيان، بعيا مش حخف منيه، عيا مستعصي، فطلجتك، زمبك ايه انتي تضيعي حياتك مع واحد معجد زيي، وكمانيتي انتي لساتك صغيرة، يمكن حبك ليا كان حب مراهجين، لما تكبري تحسي انك ضيعتي حياتك مع حب وهمي، ومع انسان معجد، بس أنا دلوك خفيت، رحت للضاكتور واتعالجت، دلوك مستعد اكمل حياتي معاكي، أنا مجدرش أستغنى عنيكي، ٣سنين عشتهم من غيرك كنت حاسس أني ضايع، واني مجطوع من سدرة.
التقط يدها الأخرى وجعلا الاثنين على صدره ثم همس :
_انسي ال حوصل وتعالي نبدأو من جديد.

ماذا ستفعل ياقلبي؟ 
هل ستسامحه بعد كل الذي عانيته منه؟
هل ستقاوم ذلك التوسل الذي يطل من عينيه يريد أن يقبل يدك لتصفح عنه؟
هل ستقاوم تلك الدقات التي تصرخ تحت يدك ترجوك أن تسامحه؟
لا تنكر انك تحبه وتعشقه حد المۏت، ولكن وجعك منه أكبر من الصفح، وحديثه لم يمحو وجعك، انك حائر تقاتل وتتعارك مع عقلك، انت تريده وعقلك يرفضه، وأنا بينكما أتمزق، عاجزة لا أعلم ماذا أفعل؟
كل تلك التساؤلات التي دارت في عقلها وهي تتأمل نظراته التي تنتظر حكما بالبراءة وتخشى الأعدام، وهي حائرة .
ويبدو أنه لم يطيق صمتها القاټل فسألها:
_ساكتة ليه؟! اتحددتي جولي أي حاجة، متسكتيش إكده.

همست والدموع خرجت من مقلتيها:
_ عايزني اقول إيه، كلامك وجعني أكتر ما أنا موجوعة، تعبني وزود ڠضبي منك، ليه مقلتليش كل ده، ليه مشاركتنيش وجعك، كنا نتحمله مع بعض، وايه كل شوية صغيرة ..صغيرة وان حبي ليك حب وهمي، وحب مراهقين.. ولو انا صغيرة ومش فاهمة ايه هو الحب؟ أنت ياكبير يافاهم، مقدرتش تفهم أنا ليه اتحملت منك كل قسوتك دي ؟ وليه بعد ٣ سنين مقدرتش أنساك، لأني……
لم تستطيع أن تنطقها، گانه لا يستحقها بل اطرقت رأسها تخفي دموع الحب والأشتياق.
فرفع رأسها ليجد وجهها أغرقته الدموع، فخفق قلبه لبكاءها فهمس :
_ كملي..جوليها عشان خاطري، متكتمهاش جوات جلبك، انطقي بجى.
_لأ. .أنت متستحقهاش .
_لاه عتجوليها من ورى جلبك.. أنتي بټموتي فيا.
وقفت وقالت بدلال غاضب:
_كان زمان.
وقف بدوره وحدق في عينيها هامسا:
_طب عيني في عينك إكده.
مازالت تماطل ولا تريد أن ينول الصلح بسهولة فصړخت وهي تهم أن تنصرف :
_قلتلك مبحبكش ..مبحبكش افهم بقى.
أوقفها وكاد أن ييأس فقال :
_خلاص عاد يانانا ميبجاش جلبك اسود.
تلفظه بنانا ولهجته الصعيدية جعلتها تضحك، فقد خرجت منه مضحكة، خاصة أنها لم تتعود منه على التفوه بها.
فسألها متعجبا:
_عتضحكي ليه؟! 
_اصلك أول مرة تدلعني بالطريقة دي.
_لو أعرف أن دلعي حيخليني اشوف ضحكتك الحلوة دي..كنت دلعتك من الاول ووفرت على نفسي العڈاب ال شفته ديه.
ثم ظل يحدق فيها بظمئ، عيناه ترتشف قسمات وجهها التي اشتاق لها، هي الأخرى تنهل من نبع رؤيته، كانا قلبيهما يعزفان لحن  ، 

_ انا مجدرش اصبر أكتر من إكده حاروح أجيب المأذون .
طأطأت رأسها بحياء وقد تخضب وجهها فابتسم لتلك الموافقة الملونة بلون الخجل فقبل جبهتها وهما أن ينصرف ولكنه خبط على جانب جبهته كأنه تذكر شئ فقال:
_ فرحتي بيكي نستني، بجولك ايه، يامن طلب يد جمانة مني ، كلميها وحاولي تجنعيها الرادل زين جوي، ومعجب بيها.
_بجد يامالك..يااريت خلاص سيبها عليا.
همست بها بسعادة وقد تمنت أن تكون هذه فرصة لها تتذوق السعادة بعد المرار  الذي مازال عالق في فمها.
_خلاص أنا حاروح اظبط الدنيا وانتي بجي عليكي الموضوع ديه..سلام ياحبيبتي.
_مع السلامة.
وبعد أن اختفى أغمضت عينيها بسعادة تضم نفسها بحب. ثم تذكرت جمانة فركضت نحو حجرتها وهي مصرة أن تقنعها على الارتباط  بيامن.
**********************************************
_مين يامن ده انطقي.
قالتها وهي تدفع الباب كالشرطة فجعلت جمانة تقفز فزعا وتصرخ وهي تعنفها:
_يخرب بيتك خضيتني ايه دخلتك دي.
قالت وهي تجلس على الفراش متربعه :
_حرام عليكي حتخربي بيتي قبل ما انيه انا مصدقت أنو حيبقالي بيت.
جلست جمانة في مقابلتها وقد أشرق وجهها فقالت بفضول:
_ الله بقى..لا أسمع الحكاية من الأول.
_لا مش حتعرفي حاجة غير لما اعرف حكاية يامن دي، يابتاعة يامن .
_يوو بقى ابو راخمتك..قولي بقى.
قالتها جمانة وهي تقوس فمها بضيق وكان الفضول ېقتلها.
_انطقي انتي الأول ايه حكايته..الواد باينله وقع فيكي من أول نظرة ومقدرش يقاوم وجه وراكي لحد هنا وطلب ايدك من يامن.
ضيقت جمانة عينيها وقد تفاجأت فسألت مندهشا:
_ايه يامن طلب أيدي من مالك امتى ده.
_ مش عارفة .
_اصله طلبني للجواز وأنا رفضت.
_ايييه ..امتى ده ..لا احكيلي بالتفاصيل .
وبالفعل قصت عليها كل ما قاله لها وماوحدث بينهما، وأنتظاره ردها على طلبه.
_طب وافقي بقى ياجوجو بقى كفاياكي حزن وۏجع عيشي حياتك.
هتفت بها ناريمان بعد أن سمعت منها كل ما حدث.. ثم تابعت بلهفة:
_هاه حتوافقي؟
زفرت جمانة بحيرة ثم غمغمت:
_مش عارفة.
بنبرة كادت ټقتلها صړخت ناريمان وهي تكذ على أسنانها:
_ليييه يابنتي ليه.. ده مالك بيقول أنه كويس قوي.
_أنا خاېفة يانانا.
_انتي خاېفة من يامن ولا من الجواز نفسه؟
نظرت لها جمانة دون أن تجيب.. فقالت ناريمان:
_صوابعك مش زي بعضها ياجوجو اديله وادي نفسك فرصة.
تنهدت پخوف ثم همست: 
_أنا خاېفة بجد مش حستحمل صدمة تانية.
_يا بنتي وليه تفترضي الۏحش مش يمكن سعادتك معاه.
صمتت جمانة حائرة فقالت ناريمان:
_طب حسألك سؤال.. أنتي مرتاحة له، ولا مفيش قبول خالص من ناحيته؟
_هو بصراحة جذاب يعني.
نطقتها بحروف متقطعة فيها حياء.
قالت ناريمان مهللة:
_ياسيدي بقى طب يا ختي طالما الواد جذاب متوافقي بقى.
_يووه بقى ياستي انا مش عايزة اتجوز المهم سيبك مني واحكيلي عملتي ايه مع مالك.
تنهدت ناريمان بحب ورومانسية وراحت تحكي لها ما حدث.
***********************************************
مفاجآت توالت للبنتين أولهما متخصصين في التجميل طرقا حجرتهما ومعهما فستانين على احدث موضة، في المساء كانت المفاجأة الثانية حفلة زفاف في القرية السياحية  ، والمفاجأة الثالثة كانت من نصيب جمانة عندما تقدم يامن من جمانة وهو يحمل باقة ورد يقدمها لها وهو يقول:
_ أنا لبست بدلة وجهزت نفسي وعملت حسابي أني أكون عريس زي مالك ..حتكسفيني؟ 
كل شئ فيها تشتت، وقلبها هرب منها لا تعلم ماذا تفعل؟ ولكن مع تصفيق الجميع حولها شعرت بنشوة غريبة تسري في أوصالها فوجدت نفسها تلتقط منه الورود وهي تهمس بخجل:
_موافقة.
صفق الجميع بحماس من حولهم مرة أخرى ..وصدحت الموسيقا التي جعلت العرسان يرقصون والسعادة تلفهم.
انتهت الحفلة وكل عريس اصطحب عروسه إلى جناحه.

في جناح يامن وجمانة.
رغم عنها ھجم عليها خوفا شديدا، رغم عنها شعرت أن هذا الذي أمامها هو مروان وليس يامن، وإن هذه اللحظة لحظة ذبحها وليس دخلتها، شحب وجهها وجف ريقها، واختنقت وارادت أن تبكي ولكن الدموع هربت منها، شعر بها يامن، واحس بتوترها، وتفهم وضعها، شغل موسيقى هادئة علها تساعدها على الاسترخاء بها وهو يهمس :
_ بحبك..بحبك.. بحبك..بحبك..بحبك..بحبك بحبك بحبك.
ظل يرددها كأنه يمحو بها خۏفها، يزيل بها توترها، يسمعها إياها علها تشفيها، وتعالجها وتفك عقدتها، يضمها إليه بهدوء وما إن استقرت في حضنه، كأن سحر الكلمة سيطر عليها ثم وشوشها بجوار أذنها:
_متخافيس مني، أنا يامن مش مروان، أنتي من يوم ما اتولدتي مكتوبالي أنا، حياتك الجاية، حتكمليها معايا، أولادك حيكونو مني، أنا أمانك وسندك، وحبيبك، أنا كل أهلك.
بعد كلماته هذه وجدت نفسها ، بكاء صحياً، وكأنه الخۏف، والتوتر، والأرتباك، ترجمته إلى دموع، صبتهم كلهم في صدره، فشدد من ضمھا حتى يشعرها بحنانه أكثر..رفع رأسها ونظر في وجهها وهمس:
_جوجو.
ابتلعت دموعها وههتفت:
_نعم.
_حنبتديها دموع كده. 
_أنا أسفة.
_على ايه؟
مسح دموعها بأبهاميه ثم استطرد:
_ حاسة بايه دلوقت.
أخذت نفساا عميقا ثم أخرجته دفعة واحدة فقالت:
_حاسة أني بتولد من جديد..والطفل لما بيتولد بينزل يعيط.. عشان كده عيطت.
_بعد كده مش حيكون في دموع تاني، من اللحظة دي حيبقى في ضحك وسعادة..يلا بقى وريني ضحكتك الحلوة.
ابتسمت له..ولكنه قال وهو يقرص وجنتيها بخفة:
_بقول ضحكة مش ابتسامة.
فضحكت من قلبها، وظلت تتأمله بامتنان، وكأنها تراه بنظرة أخرى قالت:
_أنا ربنا بيحبني عشان عوضني بيك.
_وأنا ربنا بيحبني عشان خلاني الاقيكي.

***************************
في جناح مالك وناريمان.
وبمجرد دخولهما وجدت ناريمان نفسها ترتفع عن الأرض
_مالك..بتعمل ايه..مالك كفاية بقى دوخت.
وأنزلها ولكن مازالت بين يديه، يتأملها بحب 
_سلامتك من الدوخة ياروح جلبي، كانت تلهث ليس من دورانه بها، بل من وفرة مشاعره التي تشعر بها، هو أيضا يلهث وانفاسه تعلوا وتهبط من فرط  لها، وقد عبر عن  هذا عندما همس:
_أتوحشتك جووووي، جوي ..آه لو تعرفي وانتي بين ايديا حاسس بايه دلوك, كأني كنت تايه ولجيت نفسي، كأني كنت متكسر مېت حتة، وقربك لملمني تاني، ربنا يخليكي ليا ياحبيبتي.
تلقت كلماته باابتسامة حب ولكنها لم تقل شئ فرفع رأسه عن جبهتها ونظر في عينيها وسألها:
_سامحتيني يابت ولا لاه..أنطقي.
همست:
_ايوة سامحتك.
_عتحبيني يابت؟.
أومئت برأسها وقد تخضب وجهها خجلا ولكنه همس:
_لاه متهزيش راسك عايز أسمعها جوليها.
أطرقت برأسها ولم تسطيع أن تتفوه بكلمة فلاحقها بإصرار:
_جولي يبت، بصيلي إكده وسمعهاني.
فهمست بصوت خاڤت حتى أنه أعطاها أذنه:
_بحبك.
_فأغمض عيناه وغمغم:
_يا ابوووي. أنا كنت حمار عشان حرمت نفسي من السعادة دي.
_أنت لسة حتعرف.
فحدق فيها پغضب وقال :
_ايه يبت أنتي نسيتي نفسك ولا إيه ولا عشان جولتلك كلمتين حلوين حتسوقي فيها لاه لمي روحك واحترمي حالك، أنا راجلك يبه ولازمن تحترميني. كسحة تاخدك وتاخد الحريم كلتها.
وبهذه الجملة التي اشتاقت لسامعها ولم تتوقع سماعها في تلك هذه اللحظات ظلت تضحك بعمق، حتى أنها لم تستطيع الكف عن الضحك وقالت وهي تلف ذراعيها حول رقبته:
_أنا مالي مش انت ال قلت على نفسك الأول .. وبعدين اه انت حمار عشان محستش بيا وعذبتني معاك.
غمغمت لنفسه وهو يقوس فمه ڠضبا:
_شوفي البت حتعيدها تاني ۏجعتك سودا معايا.
، وما إن رأته ركضت بعيدا عنه وظل يركض خلفها وهي تضحك كأنها تضحك ضحك السنين.
           ❤💜 النهاية 💜❤ 
اية رايكم ف الرواية دي؟  
انتظرونا ف الرواية الجديدة 


اتفضلوا حضراتكم كملوا الروايه من أولها واعملوا إنضمام معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇

1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه

2- رواية ضي الحمزه

3- رواية عشق الادهم

4 - رواية تزوجت سلفي

5- رواية نور لأسر

6- رواية مني وعلي

7- رواية افقدني عذريتي

8- رواية أحبه ولكني أكابر

9- رواية عذراء مع زوجي

10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية صغيرة الايهم

12- رواية زواج بالاجبار

13- رواية عشقك ترياق

14- رواية حياة ليل

15- رواية الملاك العنيد

16- رواية لست جميله

17- رواية الجميله والوحش

18- رواية حور والافاعي

19- رواية قاسي امتلك قلبي

20- رواية حبيب الروح

21- رواية حياة فارس الصعيد

22- سكريبت غضب الرعد

23- رواية زواجي من أبو زوجي

24- رواية ملك الصقر

25- رواية طليقة زوجي الملعونه

26- رواية زوجتي والمجهول

27- رواية تزوجني كبير البلد

28- رواية أحببت زين الصعيد

29- رواية شطة نار

30- رواية برد الجبل

31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة

33- رواية وقعتني ظبوطه

34- رواية أحببت صغيره

35- رواية حماتي

36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب

37- رواية ضابط برتبة حرامي

38- رواية حمايا المراهق

39- رواية ليلة الدخله

40- سكريبت زهرة رجل الجليد

41- رواية روح الصقر

42- رواية جبروت أم

43- رواية زواج اجباري

44- رواية اغتصبني إبن البواب

45- رواية مجنونة قلبي

46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق

47-  رواية أحببت طفله

48- رواية الاعمي والفاتنه

49- رواية عذراء مع زوجي

50- رواية عفريت مراتي

51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


52- رواية حورية سليم

53- رواية خادمه ولكن

54- سكريبت لانك محبوبي

55- رواية جارتي وزوجي

56- رواية خادمة قلبي

57- رواية توبه كامله

58- رواية زوج واربع ضراير

59- نوفيلا في منزلي شبح

60- رواية فرسان الصعيد

61- رواية طلقني زوجي

62- قصه قصيره أمان الست

63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب

64- رواية عشق رحيم

65- رواية البديله الدائمه

66- رواية صراع الحموات

67- رواية أحببت بنت الد أعدائي

68- رواية جبروتي علي أمي

69- رواية حلال الأسد

70- رواية في منزلي شبح

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده

72- رواية عذراء بعد الاغتصاب

73- رواية عشقتها رغم صمتها

74- رواية عشق بعد وهم

75- رواية جعله القانون زوجي

76- رواية دموع زهره

77- رواية جحيم زوجة الابن

78- رواية حين تقع في الحب

79- رواية إبن مراته

80- رواية طاغي الصعيد

81- رواية للذئاب وجوه أخري

82- رواية جبل كامله

83- رواية الشيطانه حره طليقه

84- حكاية انوار كامله

85- رواية فيروزة الفهد

86- قصة غسان الصعيدي

87- رواية راجل بالاسم بس

88- رواية عذاب الفارس


91- رواية زين وليلي كامله

92- رواية أجبرني أعشقه

93- رواية حماتي طلعت أمي

94- رواية مفيش رحمه

95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله

96- رواية الوفاء العظيم

97- رواية زوجوني زوجة أخي

98- قصص الانبياء كامله

99- سكريبت وفيت بالوعد

100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه

101- سكريبت سيف وغزل

102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد

104- رواية رعد والقاصر

105- رواية العذراء الحامل

106- رواية اغتصاب البريئه

107- رواية محاولة اغتصاب ليالي

108 - رواية ملكت قلبي

109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد

110- رواية ذئب الداخليه


رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته

113- رواية نجمة كيان

114- رواية شوق العمر

115- رواية أحببتها صعيديه

116- رواية أحتاج إليك كامله

117- رواية عشق الحور كامله

118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر

120- قصة ليت الليالي كلها سود

121- رواية بنت الشيطان

122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله

124- رواية أخو جوزك

125- رواية مريض نفسي

126- رواية جبروت مرات إبني

127- رواية هكذا يكون الحب

128- رواية عشق قاسم

129- رواية خادمتي الجميله

130- رواية ثعبان بجسد امرأه


رواية جوري قدري

132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي

133- رواية المنتقبه أسيرة الليل

134- رواية نجمتي الفاتنه

135- رواية ليعشقها قلبي

136- رواية نور العاصي

137- رواية من الوحده للحب

138- رواية أحببت مربية ابنتي

139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين

140- رواية شظايا قسوته

141- نوفيلا اشواق العشق

142- رواية السم في الكحك

143- رواية الصقر كامله

144- رواية حب مجهول المصدر

145- قصة بنتي الوحيده كامله

146- رواية عشقني جني كامله

147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني

148- رواية أميرة الرعد

149- رواية طفلة الأسد

150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون

152- قصة أخويا والميراث

153- رواية حب من اول نظره

154- رواية اغتصاب بالتراضي

155- رواية صعيدي مودرن

156- رواية أصبحت خادمه لزوجي


157- رواية ورطه مع السعاده


158- قصة فيروز كامله

159- رواية رجال لايهابون الحياه

160- رواية ليالي الزين

161- رواية عروسه وضورتها يوم فرحها

162- رواية عروس رغماً عنها الجزء الاول

163- رواية أحببت طريدتي

164- رواية اغتصاب ولكن

165- رواية عريس ايجار

166- رواية خيانه زوجيه

167- رواية امتلكني كبير الصعيد

168- رواية عشق صعيدي

169- رواية ضحية الشهوات


170- رواية انتقام قاسي


171- رواية البايره والعقيم


172- رواية فريسه في أرض الشهوه

173- رواية الفتاه التي فقدت شرفها


 

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close