القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشقت متمرده الحلقه السادسه والسابعه والتامنه والتاسعه والعاشره بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده

 رواية عشقت متمرده الحلقه السادسه والسابعه والتامنه والتاسعه والعاشره بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده 

رواية عشقت متمرده الحلقه السادسه والسابعه والتامنه والتاسعه والعاشره بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده 

الحلقه السادسه

اغلب اهل البلد في بيت ادم بيشتكوله ان بهايمهم وطيورهم ماټت بسبب مراته و ندي واقفه ومش مصدقه واخدوا بالهم منها واول ما شافوها الكل هاجمها ووجهوا ليها اتهامتهم وهيا باصه لادم ومستنياه ينجدها راحت ووقفت جنبه ومسكت ايده اللي مداريه بينهم بحيث تستمد القوه منه او تحس انه مش هيتخلي عنها ..
ادم فضل متردد يمسك ايدها ولا يشد ايده بعيد واخيرا ضغط علي ايدها ضغطه انه جنبها وانه عمره  ابدا ما هيتخلي عنها 
@ الست الامريكاويه جايه تعمل تجارب عليناحضرتك لازم تجيبلنا حجنا 
&دي ميهمهاش واصل الناس كويس انها تجارب علي الزرع مش علينا احنا 
ادم فاق من افكاره علي اټهامات الناس 
ادم : كل واحد فيكم يحط لسانه جوه خشمه واوعو للحظه تنسوا ان اللي بتتحددوا عنها دي مرتي فاهمين ولا لأ ؟؟ ولو مرتي غلطانه انا هعوضكم غير كده ما اسمحش لاي مخلوج يتكلم حرف واحد في حجها .. اعتجد كلامي واضح ؟؟ فتحي ...
[[system-code:ad:autoads]]فتحي : اوامرك 
ادم : ما عايزش حد اهنيه واصل  
ندي : ادم لحظه !!!انا قلت للدكتور محسن اللي شغال في المركز ونبهته ان العلاج سام وان محدش ياكل ابدا من الزرع علي الاقل لمده اسبوع انا نبهته 
ادم : فتحي ... عايز د / محسن تيجيبهولي حالا 
فتحي : اوامرك 
ادم اخد ندي ودخل البيت وفتحي بدأ يمشي الناس ... كريمه كانت قاعده مستنياهم يدخلوا واول ما دخلوا بصت لابنها نظره عتاب انه سلم مسؤليه زي دي لندي ،..
ندي : ادم انت لازم تصدقني !!! انا نبهت الدكتور 
قاطعها ادم : نبهتيه ؟؟؟ ما جولتيليش انا ليه ؟؟ هاه ؟؟؟ انا اصلا مش عارف ايه اللي خلاني اثق فيكي في حاجه زي كده ؟؟ انتي مستهتره .. ما بتهتميش بأي حد غير نفسك وبس .. انتي متخيله انتي عملتي ايه ؟؟ انتي مستوعبه يعني ايه فلاح يبقي عنده مثلا جاموسه بيربي بيها عياله وتكون فاتحه بيته وهيا مصدر رزجه وانتي تيجي بكل بساطه تحرميه من رزجه ده ؟؟ ولا واحده مربيه شويه طيور تبيع بيضهم او تبيعهم وتربي عيالها !! انتي متخيله انتي عملتي ايه في الناس دي ؟؟ انتي متخيله كام بيت هدتيه ؟؟؟ طبعا كل الكلام ده ولا هامك صح يا امريكيه؟؟ بس العيب مش عليكي العيب عاللي حاطك في بيته 
[[system-code:ad:autoads]]ندي بتسمعه وهيا مصدومه ما تخيلتش انه هيقف ضدها كده ..مكنش قصدها ابدا ده يحصل 
ندي : انا اسفه مكنش قصدي 
ادم : اسفك مش مقبول لانه لا هيقدم ولا هيأخر انتي كده ده طبعك ما بتعمريش في اي مكان .. تزهجي من امريكا تنزلي مصر تجعدي شويه تهربي علي امريكا لا ليكي بلد ولا ليكي انتماء ولا ليكي اي اهتمامات انسانه تافهه ملكيش اي لازمه والمره الوحيده اللي عملتي لنفسك جيمه هديتيها فوج ادمغة الكل وډمرتي الدنيا بغباوتك واستهتارك 
كريمه : كفايه اكده يا ادم كلامك لا هيجدم ولا هيأخر ... حاول تعوض الناس اللي خسروه وارجوك مره كمان ما تخليش مراتك تتدخل في امور تخص البلد واهلها 
ندي : ماما ارجوكي اسمعيني انتي انا نبهت الدكتور 
كريمه : اللي حصل حصل  وامر الله تم .. ادم صلح اللي حصل ده ...
ادم : حاضر يا ست الكل ... اتفضلي انتي اطلعي اوضتك ومش عايز اشوف وشك بره الاوضه اتفضلي 
ندي طلعت تجري علي اوضتها ټعيط 
كريمه : افهم بس انت كان عقلك فين تسلمها مسؤليه زي دي ؟؟؟ انت اټجننت يا ادم ؟؟
ادم : اسف يا امي 
كريمه : اعمل بيه ايه اسفك ده ؟؟مراتك اخرها تنظم حفله تختار فستان لكن تهتم بأمور بلد وتسلمها رجاب ناس .. انت مچنون يا ادم ؟؟
ادم : امي انا اسف انا هصلح غلطها ده خلاص ارجوكي كفايه بقي ... انتي مش متخيله خيبه الامل اللي انا فيها 
كريمه : خيبه امل ؟؟ اوعي تكون بنيت اي امال عليها ؟؟ اوعي تتخيل انها ممكن في يوم تبقي بنت بلد وتكمل معاك هنا ... دي مش من توبنا ابدا وده اللي اتأكدت منه 
ادم : حاضر يا امي 
كريمه : حاضر ايه ؟؟
ادم : حاضر مش هبني عليها امال وحاضر هصلح غلطها وحاضر اي حاجه تجوليها عندك حاجه تانيه ؟؟
كل ده وندي بتسمعهم ومڼهاره من كلام ادم وعدم ثقته فيها نهائي فدخلت اوضتها ټعيط لوحدها 
قاطعهم فتحي ودخوله بدكتور محسن اللي جاي متوتر 
ادم : اتفضل 
د/ محسن :افندم يا ادم بيه 
ادم : ندي حذرتك من تأثير العلاج بتاع الزرع فليه محذرتش العمال والفلاحين قبل ما توزعلهم العلاج ؟؟
د/ محسن : لا يا باشا انا معرفش انه سام ولا مرات حضرتك ما نبهتنيش للنقطه دي ... 
ادم : بجد مراتي ما نبهتكش ؟؟؟ طيب وانت كنت فين وهيا بتصنع العلاج ده وليه ما تابعتهاش وليه ما قمتش بشغلك وليه ما فهمتش العلاج ده ايه قبل ما توزعه هاه؟؟ مش ده شغلك ؟؟
د/ محسن : يا بيه دي مراتك 
ادم : يعني ايه مراتي ؟؟ يعني تسيبها وما تفهمش هيا بتعمل ايه ؟؟ طيب بلاش ما تتعلمش هيا بتشتغل ازاي ؟؟ يعني ايه مراتي مش فاهم ؟؟
د/ محسن : يعني  كلامها اوامر 
ادم : طيب وقالتلك حذر العمال 
د/ محسن بتوتر : لا مقالتش 
ادم : لا قالت ... هيا قالت انها نبهتك انت بتتهم مراتي انا ... مرات ادم محمد السويفي بالكدب ؟؟؟قولهالي مراتك كدابه اتفضل .... فتحي 
د/ محسن : لا يا باشا بلاش فتحي 
فتحي وقف : اؤمرني يا باشا 
ادم : دكتور محسن بيقول ان مراتي كدابه 
د/ محسن : يا باشا انا مقولتش كده 
ادم : نعمل ايه يا فتحي في واحد بيتهم مراتي انا بالكدب ؟؟؟ 
فتحي : نجطعله لسانه يا باشا علشان ما يتطاولش علي اسياده تاني 
د/ محسن : يا باشا انا عايش في خيرك يا باشاً
ادم : وعلشان كده اول ما بتعض بتعض ايدي انا صح ؟؟؟ مراتي نبهتك ولا لأ ودي اخر مره هسألك بنفسي السؤال ده ؟؟؟ 
د/ محسن : نبهتني. وانا ما اهتمتش ووزعت العلاج للفلاحين بس والله ما كنت اقصد أذي لحد انا ما تخيلتش انه ممكن يعمل كده ؟؟
ادم : امال تخيلت ايه ؟؟ انت متخيل انت عملت ايه في الفلاحين دول ؟؟؟ سيادتك هتطلع للناس اللي متجمهرين بره بيتي وتعترفلهم ان ده غلطك وهما يتصرفوا معاك 
د/ محسن : لا يا باش ارجوك دول ھيقتلوني مكاني انا اسف انا في حمايتك انت 
ادم : تتهم مراتي وتقول في حمايتي ؟؟ 
د/ محسن : مرات حضرتك لو غلطت محدش هيقدر ېلمس شعره منها ولا يوجهلها كلمه لكن انا يا باشا...
ادم : لا مش علي حساب مراتي ولا سمعتي فاهم ولا لأ ؟؟ فتحي ... خده يعرف الناس بره الحقيقه 
فتحي شد الدكتور اللي بيستنجد بأدم 
الناس اول ما سمعوا الحقيقه من الدكتور وفتحي كانوا عايزين ېقتلو الدكتور وكانوا بيحاولو فعلا يوصلوله وصوتهم عالي جدا لحد ما ادم خرج. 
ادم : بس كفايه كده .... الدكتور غلط وهو عارف غلطه كويس وانتو اتأذيتو وانا عارف خسارتكم قد ايه وما تخافوش انا مش هتخلي عنكم وهعوض كل واحد فيكم ومش هتخلي عن حد .... دكتور محسن محدش هيضايقه بكلمه مفهوم ولا لأ؟؟ 
@ لا يا باشا اللي غلط لازما ولابد ياخد جزاته 
& ايوه يا باشا لازم ياخد جزاته 
كل اهل البلد اصروا انه يتعاقب 
ادم : خلاص عقابه انه مالوش عيش وسطنا هنا تاني يرضيكم ده ؟؟؟
اعترضوا شويه بس في الاخر كلام ادم بيتنفذ ... محسن مشاه من البلد لمكان تاني وفعلا بدأ يعوض الفلاحين اللي خسروه 
اخر الليل مهدود تعبان دخل اوضته كانت ندي قاعده علي السرير ودموعها مغرقه وشها بصلها وتجاهلها ودخل غير هدومه وطلع رقد من غير ولا كلمه ونام او تظاهر انه نايم 
النهار طلع وهو صحي بعد نوم متقطع لقاها مجهزه شنطه وقلبه دق اول ما شافها 
ادم : ايه دي ؟؟
ندي : شنطتي 
ادم : انا عارف انها زفتتك ... 
ندي : كفايه بقي انا عايزه ارجع امريكا 
ادم : بتهربي كالعاده 
ندي : انا عايزه افهم انت مقعدني هنا ليه ؟؟؟ انا محدش طايقني هنا ... كلكم پتكرهوني ... والدتك پتكرهني .. شغالينك .. عمالك ... اهل البلد ... وانت 
كان نفسه ينطق وينكر ده بس هيا كملت 
ندي : عايز مني ايه ؟؟ انت قولتها انا ماليش انتماء لهنا فسيبني اروح للمكان اللي بنتميله ...
ادم : وامريكا هو مكان انتماءك ؟؟؟ هيا دي بلدك ؟
ندي : ايوه 
ادم : اممم طيب ... خروج من هنا مش هيحصل وريني بجي سيادتك هتعملي ايه ؟؟؟
جه يمشي بس هيا وقفت قصاده وقفته 
ندي :انت ما بتصدقنيش عايزني افضل هنا ليه ؟؟؟
كانت عايزه تسمع اي كلمه منه بس زقها بعيد عن وشه وسابها وخرج لانه معندوش اجابه ليها ...
اخد فتره مشغول مع الفلاحين وهيا محپوسه في بيته وهيا حابسه نفسها في اوضتها 
ادم : علي فكره انتي مش محپوسه هنا انتي ممكن تخرجي بريحانه 
ندي : اهل البلد كارهيني اخرج اروح فين ؟؟
ادم : معرفش بس محدش هنا كارهك انتي بيتهيألك 
سابها وخرج وهيا نزلت لريحانه واخدتها تتمشي بيها شويه وخرجت وقابلت بنات شغالين اول ماشافوها عزومها تقعد تفطر معاهم اترددت بس وافقت وفعلا قعدت فطرت معاهم واكتشفت انها مش مكروهه ولا حاجه ... 
ايتن نزلت اجازه هيا وامجد ودول عملوا جو مختلف في البيت وندي اندمجت معاهم جامد وعوضوها شويه عن وحدتها ... 
ندي كانت كل شويه بتشغل اغنيه معينه اجنبيه اسمها don't let me down وبترقص عليها كتير وادم بيراقبها من بعيد لبعيد ... وحاسس انها بتوجهالو هو الاغنيه دي او بيحاول يقنع نفسه ان الاغنيه دي بتشغلهالو هوه ....

ادم رجع في يوم بدري وداخل مستعجل 
كريمه : براحه يا ابني مالك ؟؟
ادم : معزوم علي فرح ومتأخر وعايز الحق كتب الكتاب 
ايتن : طيب ما تاخدنا معاك .. ندي عمرها ماشافت افراح في بلدنا 
ندي : بيقولك مستعجل ... خليها مره تانيه 
ادم بصلها : لو عايزه تيجي يالا بس قدامكم نص ساعه بس مش اكتر تكفيكم ؟؟؟
ايتن : طبعا يالا يا ندي 
شدتها وطلعوا يجروا الاتنين وهو فضل باصصلهم لحد ما اختفوا وفاق علي صوت امه 
ادم : ايه قولتي حاجه ؟؟
كريمه : بقولك ما تتعلقش بأحبال دايبه .. مسيرها هترجع بلدها 
ادم : ما تقلقيش عليا بعد اذنك 
سابها وطلع اوضته بس مالقيش ندي وخمن انها مع ايتن بيجهزوا فدخل حمامه يغير وياخد شاور سريع 
خرج كانت  ندي قدام المرايا بتحط ميك اب كان لابس وجاهز فحمحم علشان تاخد بالها منه واول ما شافته قامت راحتله ووقفت قصاده وعطتله ظهرها ورفعت شعرها وهو مش فاهم عايزه ايه بس ظهرها  سحب اي تفكير او فهم منه 
ادم :افندم 
ندي : السوسته  ممكن تقفلها ؟؟
ادم : اه 
ادم مسك السوسته بايدين مهزوزه وبدأ يقفلها وفعلا كانت مش عايزه تتقفل وبدأ يتعصب عليها فايده بتلمس ظهرها كل شويه 
ندي بهمس : ادم 
ادم : هاه 
ندي : مش عايزه السوسته تتقطع 
ادم : حاضر 
بدأ يحاول معاها بالعقل فقعد علي ركبه في الارض بحيث يشوفها شابكه في ايه فلقاها جزء من الفستان محشور فيها وحاول يخرجه لحد ما اخيرا عرف  وبدأ يقفل السوسته وبيقف معاها واحده واحده وهو قريب منها وهيا قدامه  فالباب اتفتح 
ايتن : انا جاهزه 
ايتن لاحظت الوضع ده بس كانت دخلت زي المجنونه وهما اتنفضوا بعيد عن بعض الاتنين 
ايتن : اسفه اني دخلت كده انا معرفش ان انت هنا ابيه اسفه كتير 
ادم بص بعيد : لا عادي .. انا هستناكم تحت بسرعه 
وسابهم وخرج من غير ما يبص لواحده فيهم 
ايتن : انا اسفه يا ندي 
ندي : لا بتتأسفي ليه ؟؟؟ عادي يا بنتي 
ايتن : حاسه اني قطعت حاجه 
ندي : مفيش حاجه علشان تقاطعيها يا ايتن انا وادم علاقتنا عاديه وبعدين دي فتره وهتعدي 
ايتن :  هتسيبيه  يا ندي ؟؟
ندي : هو اللي هيسيبني مش انا ؟؟
ايتن : يعني انتي بتحبيه ؟؟؟
هنا دخل امجد : ايه هتنزلوا ولا ايه ؟؟ ادم هيطق تحت يالا 
نزلوا التلاته مع بعض وادم اخدهم وراح علي الفرح وندي بتراقب ادم في كل حركاته وبتراقب احترام الناس ليه ... 
العريس كان صاحب ادم قوي وشغل لادم اغنيه بحبك يا صاحبي وادم رقص معاه عليها وقعد 
اختفي ادم مع شويه رجاله وساب اخواته مع مراته ورجع بعد شويه اتفاجيء بالتلاته بيرقصوا علي اغنيه شعبيه رقص معجبوش نهائي وخصوصا ان الكل بيبصولو هوه وبيلوموه بعنيهم ان ماينفعش مراته تبقي كده او ان الكل يشوف رقصها بالشكل ده ... امجد في النص والبنتين حواليه وهو جه ووقف قدامهم 
ادم : مش كفايه كده يا امجد ولا ايه ؟؟؟
امجد : اه طبعا 
ادم : طيب خد البنات روحهم ممكن ولا مش هتعرف ؟؟
امجد : اه طبعا بعد اذنك 
اخد البنات ومشي وعرف ان في خڼاقه محترمه مستنياه في البيت قبل ما يمشوا ندي تجرأت وبصتله وندمت لان قابلتها نظره فولاذيه حست انها هتحرقها ... 
فضلوا التلاته مستنين رجوع ادم بتوتر وقلق وخصوصا ندي لحد ما سمعوا عربيه وصوت ادم 
امجد : انا هنزل انا اخد اول صډمه واشوف الجو ايه ؟؟
امجد نزل وقابل ادم تحت 
امجد : حمدالله علي السلامه ... ما اتأخرتش يعني ؟؟
ادم : انت عايز ايه ؟؟
امجد : بس بطمن عليك 
ادم : متشكر عايز حاجه تانيه ؟؟
امجد : مالك في ايه ؟؟
ادم : ماليش بعد اذنك 
امجد : ادم في ايه مضايقك ؟؟
ادم : بلاش يا امجد 
امجد : لا في ايه ؟؟؟ قول ... معترض ان احنا رقصنا في فرح ؟؟ ما انت رقصت ؟؟
ادم اڼفجر :اني وقفت مع صاحبي كنوع من المجامله وبعدين انا ما هزتش وسطي ولا حزمت اختي ومرات اخويا ورقصتهم في وسط صعايده ورجاله هياكلوهم بعنيهم ورقصتهم ... انا مش فاهم انت طينتك ايه يا اخي ؟؟؟ في راجل محترم  عنده دين او اخلاق يرقص اهل بيته وسط رجاله ؟؟؟ انت فين نخوتك يا اخي ؟؟؟؟ ما بتحسش ؟؟ ما بتغيرش ؟؟ ما بتفهمش ؟؟؟ 
امجد : فيها ايه خليهم يفرحوا ويتبسطوا ومحدش يقدر يلمسهم او يبصلهم وانا موجود انت خنقه كده ليه ؟؟
ادم : هو من امتي الانبساط بقله الادب ؟؟ ما يتبسطوا بأي طريقه تانيه !!! ولو غيرتي علي اهل بيتي خنقه يبقي ايوه انا خنيق ... 
كريمه طلعت علي صوتهم : هتتخانقوا كده كتير ؟؟ كل واحد علي اوضته وانت يا امجد اللي عملته غلط فبلاش تقاوح 
امجد : ماهو لازم تقولي كده لان كلام ادم منزل ... 
ادم : اطلع اوضتك بدال ما قسما بالله 
كريمه : ادم ... اطلع اوضتك انت كمان .. اتفضلوا 
ادم طلع اوضته ولقي ايتن مع ندي 
ادم : اتفضلي علي اوضتك 
ايتن : ادم انا اسفه 
ادم : اتفضلي علي اوضتك 
ايتن : طيب انت زعلان مني ؟؟
ادم : زعلان عليكي مش منك ... انتي كنتي جوهره مصانه الكل بيبصلها من بعيد ويتمني بس يلمحها متخيلتش ابدا انك ممكن تنزلي للمستوي دي وترخصي نفسك كده ... عتجلدي مين هاه ؟؟ 
ندي بصتله واټجرحت قوي من كلامه وفهمت ان غضبه كل ده غيره علي اخته مش اكتر 
ايتن مشيت علي اوضتها وهو بص لمراته 
ادم : ما شاء الله عليكي اي شيء عتلمسيه عتدمريه 
سابها ودخل الحمام يهرب من نظراتها وهيا كرهته وکرهت ضعفها قدامه وکرهت دنيتها كلها ... قررت انها لازم تبطل تضعف ولازم تعانده في كل حرف ولازم تطلع من البيت ده بسرعه...
ايتن وامجد مشيوا علي كلياتهم وادم مازال واخد موقف منهم وندي بدأت تتعامل بمنتهي البرود مع ادم ... راحت معاه توصل امجد وايتن للقطر لان ادم سحب عربيه امجد كنوع من العقاپ وصلوهم المحطه وراجعين 
ندي : ممكن اشغل الكاسيت ؟؟
ادم : انتي حره 
ندي شغلت سي دي معاها وفيها الاغنيه اللي ديما بتسمعها ودي كانت اول مره يسمعوها مع بعض 
كانت بتغني مع كل حرف وبتبص لادم وهو عامل نفسه مش واخد باله ولا مهتم ابدا بس قلبه هيخرج من مكانه وخصوصا وهيا بتقوله 
I need you 
بتقولها كتير وكأنها بتترجاه 
Don't let me down 
كان نفسها يقولها انه مش هيتخلي عنها ابدا بس طبعا مش هينفع ففضل ساكت لحد ما وصلوا البيت كان وصل لقمه احتماله 
ادم : انزلي 
نزلت وهيا ساكته ويدوب مشيت خطوه 
ادم : ندي 
رجعت بلهفه 
ادم : خدي الصداع بتاعك ده 
غمضت عنيها بۏجع واخدت السي دي بتاعتها ومشيت مستغبيه نفسها 
تستاهلي يا غبيه انك تتمني واحد غبي جاهل يفهم !! كنتي عايزه منه ايه ؟؟ يفهم اغنيتك ويفهم رسالتك ؟؟ نسيتو انه جاهل يا متخلفه ؟؟ مستنيه منه يشاركك اهتماماتك او يسمع معاكي ؟؟؟ انتي في وادي وهو في وادي مختلف تماما ؟؟ اقفلي بقي صفحته واهو عدي شهرين استحملي واحد كمان وامشي ولازم تخرجيه بره اهتماماتك ولازم ترجعي لشخصيتك وما تسمحيلوش يمشي اي كلام عليكي .. هو مالوش حكم عليكي 
طلعت غيرت هدومها ونزلت تعمل اي حاجه بس المهم تعارضه .. خرجت الجنينه لقت السايس بيحمي حصان ادم واسمه ياقوت فلمعت في دماغها الفكره وراحت للسايس 
ندي : بقولك روح هات ريحانه علشان احميها انا كمان 
السايس : انا هحميها يا هانم اخلص بس ياقوت الاول 
ندي : انا بقولك روح هاتهالي اتفضل 
السايس : طيب وياقوت ؟؟
ندي : هقف جنبه لحد ما تيجي اتفضل واتحرك يالا بسرعه 
السايس اتردد بس سمع الكلام ومشي وهيا استنته لحد ما مشي وراحت حاطه السرج علي الحصان بسرعه وركبت واخدته وجريت بيه عندا في ادم واوامره وطلعت تجري وتجري وتجري وكل شويه تخلي الحصان يجري اسرع واسرع واسرع وهيا زي المجنونه ... والحصان مچنون وبيطاوع جنانها مكنتش عارفه هيا رايحه فين ولا شايفه ايه الطريق ؟؟؟ ومره واحده الحصان نط علي الطريق العام واتفاجئت بعربيه في وشها معرفتش تعمل ايه ولا عرفت تتصرف ازاي بس الحصان وقف علي رجليه في وش العربيه وهيا طارت بعيد وصوت فرامل جامد وده كان اخر حاجه حست بيها وسمعتها قبل السواد ما يهجم عليها ...
الحلقه السابعه

ندي ركبت ياقوت وطلعت تجري بسرعه والحصان مچنون وبيطاوع جنانها مكنتش عارفه هيا رايحه فين ولا شايفه ايه الطريق ؟؟؟ ومره واحده الحصان نط علي الطريق العام واتفاجئت بعربيه في وشها معرفتش تعمل ايه ولا عرفت تتصرف ازاي بس الحصان وقف علي رجليه في وش العربيه وهيا طارت بعيد وصوت فرامل جامد وده كان اخر حاجه حست بيها وسمعتها قبل السواد ما يهجم عليها ...
الناس اتلموا عليها وعرفوها وعرفوا ياقوت @وبيطلبوا الاسعاف ولان البلد صغيره فالخبر وصل بسرعه للبيت 
فتحي داخل يجري وري ادم اللي يدوب داخل البيت 
فتحي: ادم بيه يا ادم بيه...  الحج امصيبه 
الكل طلع علي صوت فتحي بسرعه 
كريمه: في ايه يا راجل انت؟؟؟ 
ادم: في ايه يا فتحي انطق بسرعه 
فتحي: ست ندي 
ادم قلبه وقع بين رجليه 
ادم: مالها؟؟؟ انطق 
فتحي: اخدت ياقوت وخرجت 
ادم خاېف يسمع الباقي لانه عارف جنون الاتنين 
كريمه: حصلهم ايه انطق  
فتحي: عملوا حاډثه علي الطريج
ادم مستناش حرف تاني وطلع يجري ووراه فتحي 
ندي الناس فوقوها وھتموت من الخۏف علي حصان جوزها والاسعاف وصلت ورفضتها وقالت انها كويسه ووصل الدكتور البطري بتاع البلد ووصل ادم اللي طلع يجري علي مراته 
ادم: انتي كويسه!؟؟  فيكي حاجه؟؟ كويسه؟  
ماسكها وبيفتش فيها كلها زي المچنون خاېف عليها 
ندي: انا كويسه شوف ياقوت 
ادم هنا استوعب رفيق عمره وبصله وراح جري عليه وقعد جنبه في الارض 
الدكتور كان بيكشف عليه وناس كتيره ملمومه 
الدكتور: ادم بيه 
ادم رفع وشه: حالته ايه؟؟ 
الدكتور: انا اسف بس في الحاله دي احسن حل اننا نريحه من عڈابه... 
ندي اتفاجئت بكلام الدكتور وما تخيلتش ابدا ان دي ممكن تكون نتيجه تهورها!؟  او ان حصان ادم يتإذي بسببها وبسبب طيشها!!! 
ادم: انت بتقول ايه؟؟  حصاني قوي وبيستحمل 
الدكتور: وكبير في السن ورجليه متكسره ومش هتخف وهيفضل يتألم كده يبقي الحل ايه؟؟؟  ماتفكرش بعواطفك ايوه هو قرار صعب بس ده الصح...  انا هديله حقنه ونريحه....  
ادم: لأ...  لو حد هينهي حياته هيكون انا
ندي حطت ايدها علي قلبها وحست بۏجع ادم.... 
ادم مسك بندقيه فتحي ووجها ناحيه حصانه وبيحاول ېقتله والكل مستصعب الموقف 
فتحي: عنك انت ادم بيه اني هجوم بيها 
ادم: لا يا فتحي 
ادم يدوب هيضغط علي الزناد فحصانه رفع راسه وبص لصاحبه  نظره طووويله وبعدها ريح دماغه تاني...  ادم فضل شويه وبعدها رمي البندقيه 
ادم: هعالجه...  عايز انجله علي البيت 
الدكتور: قرارك عاطفي يا ادم بيه 
ادم: قراري وانا حر فيه...  اني مش هجتله طول ماهو مفتح عينه وبيتنفس...  هساعده وهعالجه لاخر نفس...  انا مش هدخل بيه سباق وعايز اقصي سرعاته...  انا عايزو بس يجف علي رجليه 
الدكتور: في سنه ده مش هيقف 
ادم زعق: مش راح تعرف تعالجه جول وانا اجيب غيرك..  جتل مش عجتله ودلوجتي اتفضل شوف طريجه ننجله بيها البيت اذا سمحت... 
ندي قربت: اسفه يا ادم مكنتش اقصد 
ادم: فتحي 
فتحي: اوامرك
ادم: وصل الهانم البيت 
ندي ما نطقتش ومعارضتش واتحركت مع فتحي من سكات 
اول ما دخلت البيت كريمه جريت عليهم 
كريمه: انتي كويسه يا بنتي 
ندي: اه كويسه 
كريمه: ادم فين؟؟ 
ندي: مع ياقوت هو اللي اټصاب جامد 
كريمه بزعل: قدر الله وماشاء فعل الحمد لله انها جت علي جد اكده...  بس انتي ليه خرجتي بياجوت؟؟  ريحانه فين؟؟ 
ندي سكتت وبصت للارض وما ردتش 
كريمه: خرجتي بيه عندا في ادم صوح!؟  يعني مش فاهمه بتستفادي ايه لما عتعانديه او تأذيه؟؟  هو غلط معاكي في ايه؟؟ 
ندي: انا مش قصدي أأذيه ابدا 
كريمه: في كل مره بتعانديه فيها او بتعارضي كلامه و بتحطي راسه في الارض بتأذيه..  اطلعي ارتاحي 
طلعت وفضلت رايحه جايه عايزه تطمن...  جسمها كله بدأ يوجعها جامد بس رافضه تقول لحد او تتكلم..  الكل بيبصلها باتهام..  حتي الخدم جابولها الاكل وسابوها..  حست انها مكروهه جدا... 
اخيرا ادم رجع بعد ساعات طويله من الانتظار..  كان متبهدل وهدومه متبهدله..  دخل وهيا جريت عليه 
ندي: اخباره ايه؟؟  طمني عليه!!! 
ادم زقها من قدامه ودخل الحمام ياخد شاور وخرج بعد فتره وكان نازل تاني ووقفت قدامه تاني وكانت قصاد الباب 
ندي: مش هتخرج غير لما ترد عليا...  اخباره ايه؟؟ 
ادم: انا مش فاهم هو انتي بتسألي ليه؟؟  يفرج معاكي اصلا؟؟  
ندي: انا مكنتش اقصد 
ادم: فعلا مكنتيش تجصدي...  وانتي من امتي بتجصدي؟؟  مۏتي بهايم الفلاحين وطيورهم ومكنتيش تجصدي...  سبتي ابوكي لوحدته ومحسيتيش بيه ومكنتيش تجصدي..  عماله تغري في كل راجل بلبسك ده ومكنتيش تجصدي...  علمتي ايتن تجف جام الكل وترجص وتتمايع ومكنتيش تجصدي...  اتسببتي في چرح اغلي حاجه عندي وهتتسببي بمۏته وبرضه ما تجصديش...  امال انتي جصدك ايه؟؟  مخلوجه ليه؟؟  غرضك ايه؟؟  ټأذي في خلج الله وخلاص؟؟؟ كنتي عايزه تعانديني لمجرد العناد..  عاندتيني اهو كده استريحتي؟؟  اديكي اهو رديتي كل حاجه عملتها فيكي مع اني مش عارف انا اذيتك في ايه علشان انتي مصره تأذيني بكل طريجه ممكنه؟؟  اديكي اهو هتتسببي بمۏت ياجوت اتمني تكوني مرتاحه؟؟ اتفضلي ابعدي عن وشي...  انا بعد الساعات و الدجايج والشهر ده يخلص علشان اكون في حل من وعدي لابوكي وتخرجي بره بيتي..  انتي اذيه في اي بيت انا مش عارف اصلا ابوكي عايزك يعمل بيكي ايه؟؟  انتي البعد عنك غنيمه...  
زقها من وشه وخرج لحصانه اللي بيواجه المۏت 
ندي فضلت كتير واقفه مكانها دموعها جامده لا راضيه تختفي ولا راضيه تنزل..  بتعيد كل كلمه سمعتها من ادم..  طول عمرها حاسه بالاحساس ده ان محدش عايزها ومحدش بيحبها ابدا وادم اهو اكد الاحساس ده... ابوها وامها انفصلوا وهيا اكتر واحده عانت من الانفصال ده..  عامله تعاني من كل راجل بيدخل مع امها لحد ما کرهت كل الرجاله حتي ابوها كرهته لانه اتخلي عنها وسابها لامها اللي مش فاضيالها من مغامرتها العاطفيه...  هيا فعلا زي ما قال ادم مش حاسه بالانتماء لاي مكان ومش عارفه تحس بالامان في اي مكان...  ومش عارفه تعمل ايه؟  هيا تايهه مچروحه من الدنيا كلها بس للاسف محدش حاسس بيها ابدا..  حتي ادم اهو هو كمان مش عايزهاومش طايقها...  فضلت قاعده مكانها مش عارفه قد ايه بس حست بادم بيدخل الاوضه وكالعاده تجاهلها بس استغرب قعدتها هاديه كده علي السرير..  غير هدومه ودخل السرير ينام من غير ولا حرف...  وفعلا من تعب النهار نام..  صحي الصبح ملقاش ندي جنبه ويدوب هيدور عليها سمع صوت الميه في الحمام فعرف انها في الحمام...  كان عايز يدخل الحمام ويغير علشان ينزل يطمن علي ياقوت بس ندي طولت فنزل يطمن علي حصانه الاول يكون هيا خرجت... 
نزل ولقي فتحي معاه 
ادم: اخباره ايه يا فتحي؟؟ 
فتحي: زي ماهو بس انا خاېف لنكون فعلا بنعذبه؟؟ 
ادم: هو روح زينا يا فتحي اشمعنا احنا لما بنعجز او بنعمل حاډثه الكل بيعمل كل اللي يقدر عليه علشان يعالجنا؟؟  ليه ما بيموتوناش علشان نرتاح من الألم؟؟ 
فتحي: احنا نختلف يا بيه؟؟  ده حيوان؟؟ 
ادم: ايه الفرق؟؟  احنا بنحس وهما ما بيحسوش؟؟؟ ليه نعالج نفسنا والحيوان نقتله بحجه اننا نريحه؟؟  انا هعالجه يا فتحي وبإذن الله هيقف تاني.... 
فتحي: بإذن الله...  البت عزيزه بتشاور 
ادم بص وراه وشافها وبص لفتحي باستفسار
فتحي: جصدها الفطار جاهز 
ابتسم ادم: طيب روح افطر مع مراتك روح... 
فتحي: لا انا هفضل جنب ياجوت وهيا تجيبلي الفطار اهنيه 
ادم: لا روح افطر معاها واهو حمد السايس هيفضل معاه روح لمراتك 
ادم مشي هو وفتحي ورايحين ناحيه البيت
ندي قامت بدري قبل ما ادم يصحي ودخلت تاخد شاور يمكن جسمها يهدي من الالم اللي فيه..  دخلت وفتحت الميه بحيث تملي البانيو ميه دافيه وتنام فيه شويه...  فعلا نامت شويه بس الميه بدأت تعلي واتفاجئت انها مش قادره تتحرك نهائي ولا قادره تقوم ولا قادره تحرك ايديها او رجليها جسمها كله اتخشب زي ما تكون مشلوله...  حست بادم لما صحي بس رفضت تنادي عليه لانها اولا مش عيزاه يشمت فيها او يعرف انها تعبانه وثانيا لانها مش عيزاه يشوفها  كده ولا يحس انها محتاجاله.... 
ادم دخل هو وفتحي يفطروا ولقي كريمه مستنياه 
ادم: ابعتى حد ينادي لندي تفطر معانا 
كريمه: عزيزه...  عزيزه 
عزيزه: ايوه يا ست الحجه اتفضلي 
كريمه: ندي جالتلك ايه؟؟؟ 
عزيزه: خبطت عليها في الحمام بس ما ردتش عليا يا ست الحجه وجولتها الفطار جاهز وبرضك مردتش 
كريمه: طيب روحي انتي خلاص افطري وفطري جوزك 
مشيت عزيزه وسابتهم يفطروا وادم سرحان تماما 
كريمه: انت بتتعصب عليها كتير..  انا مش قادره افهمك يا ادم ما تعتبرها ضيفه هتاخد يومين وتمشي 
ادم رافض المنطق ده ومش عارف ليه؟؟؟ 
ادم: الضيفه دي الكل عارف انها مراتي وشايله اسمي وبعدين هيا ليها حركات بټحرق الډم 
كريمه: والله انا شايفه كل اللي بتعمله عادي ورد فعل مش اكتر 
ادم بنرفزه: يعني لما كانت ھتموت ياقوت وهيا كمان ده كان عادي؟؟  ولا سمت بهايم الناس ده كان عادي ولا لما خلت بنتك ترقص وسط الرجاله ده عادي؟؟؟  ايه هو اللي عادي بس؟؟؟ 
كريمه: اختك مش صغيره علشان ندي تخليها ترقص وبعدين امجد كان بيرقص معاها وده فرح مش ذنبهايعني ...  وموضوع الزرع ده انت غلطان لانك ما تابعتهاش فيه وبعدين حذرت الدكتور وهو اهمل تحذيرها اما ياقوت بقي فده تمرد عليك وعلي تحكماتك انت وعند فيك..  العناد يولد الكفر 
ادم: انتي معايا ولا معاها؟؟ انتي بتبرريرها ليه؟؟ 
كريمه: انا مش معاها ولا عليها ولا ببرر تصرفاتها انا بحلل تصرفاتها...  انا مستغربه انت ليه بتاخد كل تصرفاتها علي اعصابك زي ما تكون حبيبتك او مراتك بجد؟؟؟ 
كريمه رمت السؤال علشان تشوف رد فعل ابنها اللي بص لامه وكأنه مستنكر سؤالها وحاول يرد عليها او ينكر انها حبيبته بس لسانه ما طاوعوش يقولها...   وقام وقف 
كريمه: رايح فين؟  
ادم: هشوف ندي مش عوايدها تتأخر في الحمام كده ولا انها ما تردش علي حد هطمن عليها وانزل 
ندي فوق بتعاني علشان وشها يفضل مرفوع فوق الميه وحاسه انها هتغرق...  الميه كل شويه تغطي وشها وهيا بترفعه بالعافيه وبتفكر كل شويه تستسلم وخلاص يعني هتستني ايه ولامتي؟؟؟ وبعدين ادم طول ما نزل مش هيرجع غير اخر النهار واهل البيت مش بيدخلو اوضتها كتير لانها متعوده تنام للظهر 
ادم طلع برضه ملقهاش في الاوضه وبرضه صوت الميه شغال...  اتردد يخبط عليها ولا لأ؟؟ 
وقف قدام باب الحمام متردد 
ادم: ندي...  انا نازل ما عيزاش حاجه مني؟  
ندي سمعت صوته وعايزه ترد بس الميه بتغطي وشها وپتغرق ومش قادره تتطلع اي صوت 
ادم: طب علي الاجل ردي عبريني؟  المهم براحتك انا نازل سلام...  
ندي هتعيط لازم تطلع اي صوت اي حركه اي حاجه تخليه يدخل لانه عمره ما هيدخل عليها الحمام ابدا الا لو هيا اتحركت 
يالا يا ندي بس اي صوت قاومي اتحركي ما تستسلميش للمۏت انتي ياما واجهتي...  انطقي..  قولي اسمه 
ادم خرج للاوضه ومش عارف ليه القلق ماليه وزعلان انه كان قاسې قوي عليها 
ندي بصوت مكتوم: ا... د...م 
ادم حس انه سمعها وقف مكانه ومش عارف هو سمعها بجد ولا اتهيأله؟؟ 
رجع وقف قدام الحمام: انتي قولتي حاجه؟  
ندي: ا... ا...د
معرفتش تكمل الكلمه ولا تنطق 
ادم: ندي في ايه؟؟  انطجي 
فتح الباب بس مقفول من جوه..  بدأ يخبط جامد وبرضه مفيش اي رد كده عرف واتأكد ان في حاجه غلط حاول يكسر الباب وفضل يخبط فيه جامد وكربمه سمعت صوت الخبط وادم فطلعت بسرعه ووراها عزيزه اللي ما بتفارقهاش نهائي 
كريمه: في ايه يا ادم؟؟  ندي مالها؟؟ 
ادم: معرفش يا امي معرفش 
كريمه : بت يا عزيزه نادي علي فتحي يكسر مع ادم الباب 
ادم بصوت جامد : لأ .. امي مراتي في الحمام والله اعلم وضعها ايه وتقولي نادي علي راجل معايا !!! 
فضل  يخبط في الباب جامد لحد ما اتفتح اخيرا  
ندي اول ما عنيها اتقابلت مع ادم ابتسمت بارتياح واستسلمت بعد ما سلمت حياتها لجوزها 
اول ما استسلمت غطست في الميه فادم جري عليها يرفعها بسرعه من الميه وهنا اتفاجئ بمنظر جسمها الازرق كله ..  اماكن كتيره قوي وعرف انها تعبانه وكانت بتتألم بصمت او هو معطهاش فرصه تشتكي ۏجعها او مكنش عندها حد تشتكيله واتشغل بحصانه واهمل مراته 
ادم: امي اتصلي بالاسعاف بسرعه..   
كريمه: حاضر ...عزيزه هاتي حاجه نغطيها بسرعه 
عزيزه جريت وجابت فوطه كبيره يلفوها بيها 
عزيزه خرجت لفتحي بره وقالتله يتصل بالاسعاف فاتصل وجري يستناهم 
ادم شال ندي من الميه وامه غطتها وحطها في السرير ومكنش  عارف يعمل ايه؟  
كريمه: اطلع بره انت دلوقتي وشوف الاسعاف اتأخرت ليه؟؟ 
ادم: انا مش هطلع واسيبها 
امه هنا لمحت حبه ظاهر في عنيه واتأكدت من مخاوفها وعرفت ان ابنها وقع في غرام الامريكية 
كريمه: اطلع بره يا ادم البنت مش لابسه خلينها نلبسها قبل الاسعاف ما تيجي ولا عايزهم ياخدوها كده ؟؟؟ 
ادم بص لامه وبص لندي وخرج بره زي المچنون ينادي علي فتحي علشان يشوف الاسعاف والدكتور اتأخروا ليه؟؟ 
وصل الدكتور بالاسعاف وطلع وادم خبط علي امه وسمحتله يدخل بس خرجته تاني 
كريمه: خليك انت هنا لحد ما الدكتور يكشف عليها وانا هكون معاها 
ادم كان هينفجر في امه بس نظره واحده منها جمدته مكانه 
كريمه: مش من حقك 
ادم: دي مراتي 
كريمه: بجد؟؟  فوق لنفسك واستني هنا 
قفلت الباب في وشه وهو كان عايز يكسر اي حاجه بس فضل رايح جاي قدام الباب زي الاسد المحبوس في قفص هيتجنن..  ازاي ما حسش بيها؟؟  ازاي سابها تتألم طول الليل؟؟  ازاي نزل الصبح من غير ما يطمن عليها!؟  ازاي اهملها بالشكل ده؟؟  طيب ازاي هيواجه ابوها ويقوله انه معرفش يحافظ علي بنته؟؟  ألف ازاي وازاي وألف سؤال وسؤال وهيتجنن اكتر واكتر واللحظه بتعدي بساعه 
فتحي جنبه حاسس برئيسه لان اول مره يشوفه كده وعرف قد ايه هو بيحب مراته... وقد ايه اتعلق بيها!! عرف بس ما نطقش بس بيراقبه من بعيد ومستني اي اوامر منه.... 
الباب اتفتح اخيرا وادم طار عليه 
ادم: حالتها ايه؟؟ 
الدكتور: انا لازم انقلها مستشفي 
ادم پخوف: مالها؟  
الدكتور: مبدئيا كده عندها تلات اضلع مكسورين وكتفها مخلوع ولازم يترد والخۏف انه يكون عندها ڼزيف داخلي فلازم نطمن باشعه..  
ادم: طيب مستني ايه؟  
الدكتور: حضرتك واقف في طريقي 
ادم وسعله والدكتور نادي علي المسعفين معاه ينزلوها وادم واقف جنبها يبصلها پخوف وقلق ظاهرين للاعمي ... المسعفين اخدوها وهو وراها وركب معاها وفتحي وراه بعربيه ادم ومعاه كريمه وعزيزه 
وصلوا المستشفي واخدوها علي الاشعه واخيرا خرجت كان ادم هينهار من اللوم والخۏف والقلق 
الدكتور: الحمد لله يا ادم بيه المدام بخير ومعندهاش ڼزيف داخلي وان شاءالله الكسور هتتعالج حاليا دكتور العظام معاها وممكن تتفضل تدخلها 
ادم دخل هو وامه 
دكتور العظام: حاليا انا هثبت الاضلع بتاعتها وهنلفها 
يدوب هيكشفها الام وقفت قدام ابنها 
كريمه بهمس: اطلع بره دلوقتي 
ادم بيتنفس بصوت مسموع وللحظه امه حست انه مش هيسمع كلامها وانه هيعارضها بس لف وشه وخرج بره فعلا بس مقدرش يسيطر علي اعصابه 
اول مره ېخاف كده او يحس بتأنيب الضمير او التوتر ده ھيموت من القلق 
الممرضه خرجت: لو سمحت المدام فاقت واعتقد ان وجودك جنبها حاليا مهم 
ادم دخل بسرعه كانت فعلا فتحت عنيها وبتبص للكل نظرات زايغه مليانه خوف والم 
ادم جري عليها: ما تخافيش انا جنبك اهوه 
الدكتور: للاسف مكنتش عايزها تفوق دلوقتي 
ادم: ليه؟؟؟ 
الدكتور: لاني حاليا هرد كتفها مكانه وده بعد الفتره دي كلها هيكون قمه في الالم وممكن يغمي عليها تاني 
ادم: معلش بقي اهو نصيبها كده...  ندي الدكتور هيرجعلك كتفك مكانه اوك؟؟  فهماني؟؟ 
شاورت بدماغها پألم 
الدكتور: معلش سندها معايا عايزها قاعده نص قعده حتي علشان بس يكون اسهل انك تسيطر عليها 
ادم: اسيطر عليها؟؟؟  هيا كلها ما بتتحركش اصلا 
الدكتور: هتتحرك ما تقلقش 
سندوها وهيا بتتأوه وتأن وهما بيعدلوها 
ادم: براحه براحه عليها 
بصتله وكأن هو بر الامان ليها وهو حاول يطمنها بس مش قادر 
الدكتور مسك دراعها ويدوب بيحركه أنت ونفسها عالي وبتبص لادم اللي مش عارف يعمل ايه؟  
الدكتور: اوك يا ادم مستعد؟  هعد لتلاته وارده 
الدكتور عد 1،2 وراح رده مره واحده وهيا المره دي صړخت بصوتها كله وادم ضمھا في حضنه وحس بيها بتترخي مره واحده وعرف انها اغمي عليها تاني 
ادم: هيا كويسه!؟؟ 
الدكتور: ما تخافش ده كويس ليها 
الدكتور عمل كل اللي يقدر عليه وسابهم وخرج 
كريمه: روح انت وانا هفضل معاها 
ادم: لا طبعا مش هسيبها روحي حضرتك 
كريمه: ادم...  ردود افعالك دي مش طبيعيه ولا مقبوله
ادم: امي ارجوكي مش وقته 
كريمه: ارجوك انت اوعي تنسي كميه الاختلافات بينكم؟  اوعي تنسي تربيتها؟؟  دينها اخلاقها؟؟ اوعي تنسي انك بتتخانق معاها مليون مره في اليوم الواحد 
ادم: عارف كل ده انتي عايزه ايه مني دلوقتي؟  
كريمه: بفكرك انها ما تنفعكش 
ادم: فاكر يا امي ممكن بقي تسيبيني دلوقتي؟؟؟  
امه سابته وخرجت وهو حط راسه بين ايديه 
معقوله فعلا يكون حبها؟؟؟  وللاسف الاجابه كانت واضحه وضوح الشمس...... وللاسف امه حاسه بيه لان دي اول مره تشوف ابنها كده 
فاقت وادم معاها لسه وهو اخد باله منها 
ادم: حمدالله علي السلامه حاسه بايه؟  
ندي: تعباااااانه 
ادم: احمدي ربنا لانه مش بيدي فرص لكل الاغبيه.. في ناس غباؤهم زياده 
ندي: ااااهههه تعبااانه 
ادم اڼفجر فيها : ولما انتي تعبانه مقولتيش ليه؟؟  مقولتيش من امبارح ليه؟؟  تقصدي ايه بده؟؟  كنتي عايزه ټموتي نفسك صح؟  وتشيليني انا ذنبك؟؟  علي طول انانيه ما بتفكريش غير في نفسك وبس صح؟  كنت هقول ايه لابوكي لما يسألني بنتي فين؟؟  ولا عملت فيها ايه؟؟  هاه كنت هقوله ايه؟  
ندي ملاحظتش ان لهجه ادم كلها كانت عاديه ومش صعيديه ابدا 
ندي بتعب: هو ده اللي انت عامل حسابه؟  ابويا؟؟ 
ادم استوعب انه بيتكلم عادي فبدأ يركز في كلامه
ادم: كنتي ھتموتي يا متخلفه مجولتيش ليه انك تعبانه؟
ندي: وانت محستش بيا ليه اني تعبانه؟؟؟  حصانك كان قالك انه تعبان؟؟  انت ليه قاسې كده؟  انت ليه كده؟؟  حرام عليك انا تعبانه وانت بتعذبني..  حصانك لما عرفت انه تعبان اخدته في حضنك وكنت حنين معاه قوي ليه بتعاملني انا كده؟؟  ليه قاسې كده؟  
ادم: حصاني ما بيعارضنيش في كل حرف وكلمه بنطجهم؟؟  حصاني ما بيجننيش!؟  حصاني ده رفيج عمري وانتي بغبائك كنتي هتموتيه 
ندي: ااااااااااه اطلع بره انا مش قادره ااااااه 
ادم حس ان الاه دي بتوجعه قوي فسكت وقرب منها
ادم: ايه اللي تاعبك؟؟ 
ندي: انت اكتر حاجه تعباني ارجوك 
ادم قعد جنبها: اسف مش هتنرفز عليكي تاني وهأجل خناجي معاكي دلوجت المهم انتي بس تجومي بالسلامه 
ندي يدوب هترد بس لمحت نظره في عنيه وقفتها..  مفهمتش دي نظره ايه؟  حب؟ حنيه؟  خوف؟ ايه بالظبط؟  ولا كلهم متجمعين مع بعض،  قررت انها تشوف اخره ايه معاها؟؟ 
ندي: انا مش مرتاحه في السرير ده ولا مرتاحه في الرقده دي!!
ادم باهتمام: طيب ايه اللي هيريحك عايزه ايه؟  
ندي: عايزه ابقي قاعده ربع قاعده كده مش عايزه انام علي ظهري صدري واجعني 
دي كانت حقيقه بجد مكنتش قادره تنام كده 
ادم بدأ يعدلها براحه 
ندي: ااه براحه...  براحه يا ادم 
ادم: حاضر انتي بس امسكي فيا 
حطت ايدها حاولين رقبته وهو بيحاول يقعدها ويحط مخدات وراها علشان يريحها 
ادم: هاه كده احسن ارتحتي؟؟ 
ندي: احسن بس برضه مش قوي 
فضل ادم يعدل فيها وبرضه بتقوله انها مش مرتاحه مع انها كانت مرتاحه 
ادم: وبعدين؟  
ندي: مش عارفه انا تعبانه وجسمي كله واجعني 
ادم: معلش ده هياخد وقت
ندي: طيب ينفع تيجي انت ورايا تسندني المخدات دي مش مريحاني؟؟؟ 
ادم اتردد شويه بس وافق وقعد فعلا وراها وخلاها تسند عليه هو علي صدره 
ادم: هااااه ارتحتي؟؟ 
ندي: مش قوي 
ادم: يووووه عايزه ايه تاني؟؟ 
ندي: ما تتنرفزش عليا ممكن؟؟ 
ادم: حاضر هاه عايزه ايه تاني سيادتك؟؟ 
ندي: بتتريق ماشي؟؟ المهم عايزه حاجه احط عليها ايدي اللي ۏجعاني دي 
ادم فكر  ومعرفش يعمل ايه؟  حطلها مخده تحت ايدها بس مريحتهاش
ندي: مش كده 
شدت ايده وحطتها حوالين وسطها 
ندي: حط ايدك التانيه 
ادم لف ايديه حوالين وسطها وهيا سندت دراعها علي دراعه ونامت كلها في حضنه 
ادم: كده مرتاحه؟؟
ندي: جدا ما تتخيليش قد ايه؟  
ادم: لا متخيل يا حلوه متخيل...  نامي بجي 
ندي ضحكت لانها حاسه انه متوتر جدا وفعلا استرخت ونامت في حضڼ حبيبها....  ايه ده من امتي هو حبيبها؟؟  من امتي بترتاح في حضنه؟؟؟ 
مفيش اجابه لانها مش عارفه امتي حبته وامتي اتعلقت بيه؟؟؟ 
ادم مع الوقت استرخي ونام هو كمان...  امه جابتلهم اكل وجت تطمن عليهم..  فتحت الباب ولقتهم في الوضع ده ومعرفتش تعمل ايه؟  خاېفه علي ابنها يتجرح او يتوجع... خرجت بره ولقت الممرضه جايه 
كريمه: انتي جايه هنا؟؟ 
الممرضه: ايوه يا هانم 
كريمه: طيب خبطي وصحيهم لانهم نايمين
الممرضه: طيب اتفضلي 
كريمه: لا علشان ما احرجهمش
الممرضه فعلا خبطت ودخلت صحتهم 
ادم صحي وصحي ندي اللي اتأوهت وهيا بتحاول تعدل نفسها 
ادم: براحه براحه... 
الممرضه: الدكتور جاي يطمن عليها 
حاول ادم يقوم بس ندي مسكته 
ندي: خليك 
ادم برقه: مش هينفع الدكتور هيجي يكشف عليكي..  ارتاحي بس 
ندي: مش برتاح وانت بعيد 
ادم بابتسامه: مش هبعد 
قام ادم وامه دخلت والدكتور كمان دخل 
ندي: هو انا هينفع اخرج امتي؟  
الدكتور: لوتحبي تخرجي النهارده براحتك بس اهم حاجه ترتاحي 
ندي: خلاص ادم وديني بيتي لو سمحت؟  
ادم زعل انها عايزه تمشي وتروح بيتها 
ادم: بيتك؟؟  هتستحملي الطريج اصلا؟  
ندي باستغراب: طريق ايه؟؟  هو احنا فين هنا؟  
ادم: في المستشفي طبعا 
ندي: طيب ده يدوب عشر دقايق.. طريق ايه اللي بتتكلم عنه؟؟
ادم: بيت ايه اللي عتتكلمي عنه الاول؟؟ 
ندي: بيتنا يا ادم بيتك...  انت فاكرني بتكلم عن ايه؟  
ادم ابتسم جواه لانه كان فاكرها تقصد بيت ابوها
ادم: ايوه هو البيت ده بس برضه هتستحملي الطريج ؟ 
ندي: ان شاءالله 
اخد ادم ندي وروحو كلهم البيت واول ما وصلوا لقت اهل البلد مستنيها يطمنوا عليها
ادم وقف وراح لمراته نزلها بس مقدرتش تتحرك فشالها واستأذن من الناس لانها تعبانه وطلعها علي اوضتها حطها وريحها علي قد ما يقدر...  ويدوب هيبعد مسكته من هدومه  بايدها السليمه واتقابلت عنيهم

ادم :لازم انزل للناس اللي تحت دي 
ندي: ممكن ما تتأخرش؟؟ 
ادم جاوبها بابتسامه وهو خارج معجبتوش نظره امه فتجاهلها وخرج وسابهم مع بعض... 
ادم فعلا ماقعدش كتير تحت مع الناس وراح اطمن علي ياقوت ورجع لمراته وفضل جنبها طول الوقت 
الليل جه والمفروض انهم هيناموا 
ادم رقد ويدوب هيغمض عنيه بس لقي مراته بصاله جامد....  
ادم: ايه؟؟ 
ندي: عايزه انام انا كمان 
ادم: طيب ما تنامي 
ندي: مش مرتاحه...  النهارده ما نمتش غير وانا معاك 
ادم ابتسم واتعدل وقرب منها بحيث ينيمها علي صدره وفعلا ناموا الاتنين مع بعض 
الصبح صحيت مالقتوش معاها ودخلتلها كريمه وعزيزه يساعدوها في كل اللي تحتاجه..  ندي حست ان كريمه ام ليها مش مجرد حماه ليها 
ادم جه بعدها بفتره ودخل سلم عليها وكانت مكشره لانه سابها الصبح ونزل ويدوب هتتكلم فاجئها باحلي ورده حمرا في ايده وعطاهلها 
ادم: احلي ورده لاجمل وارق ورده في الدنيا كلاتها
ندي الدنيا لفت بيها متخيلتش ابدا موقف زي ده..  متخيلتش انه ممكن في وقت يكون رومانسي او رقيق كده او يهتم بتفاصيل بسيطه زي دي 
ادم: صباح الخير يا جمر عامله ايه دلوجت ؟  اتمني تكوني بخير؟ 
ندي بابتسامه واسعه: انا بقيت كويسه اول ما شفتك 
ادم ردها عجبه جدا وقعد جنبها يدردش معاها 
ادم: فطرتي؟؟ 
ندي: مستنياك..  
لمعت فكره دلع في دماغ ندي وقررت تشوف ادم هيوصل معاها لايه 
ندي: ممكن اطلب طلب صغنن قبل ما نفطر؟؟ 
ادم: اطلبي طلب كبير يا ستي مش صغنن 
ندي كان جنبها المشط وكانت كريمه مسرحالها شعرها مسكت وعطته لادم اللي بصله باستغراب 
ادم: نعم؟؟ 
ندي: مش عارفه اسرح بإيد واحده ممكن تساعدني؟؟ 
ادم: هناديلك عزيزه او امي لحظه 
جه يقوم مسكته 
ندي: انا بطلب من جوزي يساعدني..  مش عايزه عزيزه ولا عايزه ماما عايزه جوزي 
ادم: مش هعرف 
ندي: انا مش رايحه حفله انا بس عيزاه متسرح مش اكتر ارجوك 
عطته المشط وهو قعد وراها وبدأ يسرح شعرها واول ما مسكه في ايده اتفاجئ قد ايه ناعم وطويل ودي كانت اول مره في حياته يكون بين ايديه شعر واحده والواحده دي حبيبته...  فضل وقت كتير وهيا مستنياه يخلص لحد ما تعبت من القعده فسندت علي صدره 
ندي: مش قادره اكتر من كده وانت مش بتخلص 
ادم: اسف يا جمر..  
ندي: ينفع افضل كده علي طول؟؟؟ 
سندت جامد عليه وڠرقت في حضنه 
ادم لف ايديه حواليها 
ادم: لاخر العمر لو تحبي.....  
فضلو كتير الاتنين من غير كلام لحد ما الباب خبط فاتعدل ادم وقام 
ادم: ادخل 
دخلت عزيزه: الفطار يا سي ادم اجيبه هنا؟؟؟ 
ادم: اكيد طبعا ولا انتي مش واخده بالك ان ندي تعبانه؟؟ 
عزيزه: حاضر يا سي ادم 
جابتلهم الفطار وهو قعد واكلها لحد ما اكتفوا 
ادم خرج وراح لشيخ البلد 
شيخ البلد : يا اهلا يا سي ادم اتفضل 
ادم : اهلا بحضرتك يا مولانا .. انا كان عندي استفسار صغير 
شيخ البلد : طبعا يا ابني اتفضل 
ادم : هو لو واحد .. مش واحد لا اقصد ابو واحده جوز بنته بدون علمها فهل الزواج ده بيكون صحيح ولا لأ ؟؟
شيخ البلد : وهيا لما عرفت رافضه ولا جابله !!
ادم : لو رافضه 
شيخ البلد : شوف يا ابني يحرم على ابو  المرأة أنه يجبرها على الزواج بمن لا ترغب به ولا ترضاه ، لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ ). رواه البخاري ومسلم 
ادم : ماشي بس الجواز تم وهيا حاليا في بيته !! هل قعدتها في بيته حرام ؟؟ يعني جوازهم صحيح ولا باطل ؟؟ 
شيخ البلد : ما هيا علي جولك اهو انها رفضاه يا ابني فكيف هتعيش معاه تحت سجف واحد .. لازم الاستئذان الاول 
ادم : يا شيخنا الاستئذان ده كان في الاول دلوقتي انا بنتكلم انه خلاص العقد تم حكم عيشتهم مع بعض ايه !!! هيا حلاله ولا لأ !! 
شيخ البلد : إذا تم عجد الزواج مع الإكراه ، فالعجد يكون موجوف على إجازة المرأة ، فلو هيا  أجازته صار عجداً صحيحاً ، وإن لم تجزه فهو عجد فاسد .
عن بُرَيْدَةَ بن الحصيب قال : جَاءَتْ فَتَاةٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : إِنَّ أَبِي زَوَّجَنِي ابْنَ أَخِيهِ لِيَرْفَعَ بِي خَسِيسَتَهُ .
فَجَعَلَ الْأَمْرَ إِلَيْهَا .
فَقَالَتْ : قَدْ أَجَزْتُ مَا صَنَعَ أَبِي ، وَلَكِنْ أَرَدْتُ أَنْ تَعْلَمَ النِّسَاءُ أَنْ لَيْسَ إِلَى الْآبَاءِ مِنْ الْأَمْرِ شَيْءٌ.
رواه ابن ماجه
ادم : برضه انا مش فاهم .. هيا مراتي ولا مش مراتي 
الشيخ اتفاجئ بكلام ادم وبصله وادم اتراجع بسرعه 
ادم : يعني اقصد ان دلوقتي في الحاله دي هل الزواج صحيح ولا لأ !! يعني اتكلمت وحطيت نفسي مكان اللي بيسأل 😔!! في الحاله دي يعني هيا مراته شرعا ولا قانونا بس 
الشيخ : بالمفتشر كده يا ابني لو هيا وافقت وعجبها الزوج يكون زواج صحيح اما لو رافضه فالعجد باطل ومن حقها تطلج منه او ترفه جضيه عليه تطلب الطلاج وهتاخده بسهوله 
ادم فكر وسكت : يعني لو هيا موافقه يبقي ده جواز شرعي وصحيح .. صح كده ؟!
شيخ البلد : باذن الله 
ادم روح وجواه متلخبط جدا ومش عارف هيعمل ايه !! 
ايام تعبها ورتها شخصيه جديده في ادم..  شخصيه محبه حنينه..  شخصيه اول مره تتعامل معاها لانها عمرها ما داقت طعم الحب والخۏف والحنيه غير في البيت ده وبس..  سواء من كريمه او ادم او ايتن وحتي امجد كمان حست باهتمامه بيها...  كل يوم بتصحي علي ورده جميله بلون مختلف 
البيت ده متحاوطه فيه بالحب في كل النواحي وتبقي غبيه لو فرطت في الحب ده...  لازم تأقلم نفسها علي الجو ده وعلي ادم وطباعه وقسوته وحنيته... صحتها بدأت تتحسن وبدأت تخرج شويه شويه وطبعا ادم معاها وبقت تروح تقعد مع ياقوت وكل شويه بتقرب اكتر من ادم وهو بيقرب...  طول الوقت تقريبا في حضنه...  اتحسنت وجسمها كله اتحسن 
في ليله ادم رجع متأخر جدا ودخل  اخد شاور وطلع لبس بنطلون وتيشرت عادي مش جلبيه وقعد جنبها..  فضلت تبصله كتير باعجاب ظاهر 
ادم : سهرانه ليه ؟؟ تعبانه ولا حاجه؟
ندي : لا لا انا كويسه بس كنت مستنياك 
ادم:اهممم طيب  بطلي تبحلجيلي  اكده 
ندي : اعمل ايه ؟؟
ادم ابتسم: اتبصيلي 
ندي: امال ابصلك ازاي؟؟ 
ادم: معرفش بس ما تبصيش كده 
ندي بتقرب عليه: امال ابص ازاي؟  
هيا بتقرب وهو بيرجع بجسمه لوري 
ادم: ندي!!! 
ندي: عيوني 
ادم: كده مش كويس..  انتي تعبانه حاولي ترتاحي 
ندي: انا مش تعبانه ومش عايزه ارتاح علي فكره في حاجه مهمه انت مش واخد بالك منها 
ادم: اللي هيا 
ندي: ان انا مراتك 
لحظات صمت عدت وكأنه بيوزن الكلام او بيحاول يقنع نفسه انها فعلا مراته..  حاول يفتكر اي موقف يضايقه منها بس مفيش..  عنيه مركزه علي شفايفها وبس وهيا بدأت تتوتر... 
ندي: بتفكر في ايه يا ادم؟؟ 
ادم مردش عليها بس قرب منها اكتر وجت تتكلم قاطعها بشفايفه ودي كانت اول مره يبوسها وبمعني تاني اول مره يبوس واحده في حياته...  مكنش عارف  يهدي او يكون رقيق او جنتل كان عڼيف...  بعد عنها وحاول يقوم وهو بيعتذر انه اتهور كده 
ندي مش مستوعبه ايه اللي حصل بس حاسه انها كانت طايره ومره واحده بتفوق علي واقع ادم مش فيه بصت حواليها لقته هيخرج بره فقامت جري وقفت قدامه 
ادم: اسف اعذريني 
ندي بتحرك راسها لأ ما يعتذرش وهيا كمان من غير مقدمات حطت ايديها حوالين رقبته وباسته ودي كانت دعوه صريحه هو لباها...  شالها وحطها علي السرير واخيرا قدر ينطق 
ادم: ندي انتي عارفه احنا بنعمل ايه؟؟؟ 
ندي: انا مراتك 
ادم: هتندمي!! 
ندي: انا مراتك 
ادم: انا جاهل ومتخلف ومابفهمش وصعيدي 
ندي: وانا مراتك 
ادم: انا 
حطت ايدها علي بوقه علشان ما يتكلمش تاني وافتكر كلام الشيخ انها طالما موافقه يبقي هيا مراته شرعا 
ندي: ما تفكرش كتير انا مراتك.وده المهم 
وهنا هو كمان سكت واتكلم بلغه تانيه ... 
كريمه في اوضتها سمعت الاذان اللي قبل الفجر ومستنيه ادم زي هوايده يطلع ويعدي عليها قبل ما ينزل للصلاه بس ما جاش وخاڤت تروح عليه نومه وما يصليش ...  فضلت مكانها متردده تصحيه ولا تسيبه ينام بس مقدرتش تفضل كتير فقامت مره واحده وراحت اوضه ابنها خبطت عليها براحه 
ادم مش عايز يبعد عن حضڼ ندي وهيا ماسكه فيه 
ندي بهمس: ما تقومش احنا نايمين واللي بيخبط هيمشي المهم ما تبعدش 
بس الخبط استمر 
كريمه: ادم....  ادم 
ادم اول ما سمع صوت امه قام وبيدور علي هدومه يلبسها بسرعه
كريمه استغربت لان نوم ابنها مش تقيل وحاولت تدخل بس الباب مقفول ودي برضه اول مره يعملها .. ياتري يا ازم قافل ليه من جوه او عي تكون ...
كريمه بزعيق: ادم 
ادم بصوت مبحوح: ايوه لحظه 
اخيرا فتح الباب وشكله غني عن اي كلام...  امه بصتله وبصت لندي اللي باين قوي توترها  تحت الغطا..  ما اتكلمتش بس شدت ابنها بره من دراعه وقفلت الباب وراه وشدته لاوضتها ودخلوا وقفلت الباب 
ادم: في ايه يا امي؟؟؟  
كريمه: انت مش عارف في ايه؟؟ 
ادم: لا مش عارف.... 
ادم بيهرب من عنين امه وهيا وقفت قصاده 
كريمه: في كتير يا ادم...  في انها مش مراتك واللي بيحصل ده غلط وانا مش هسمح بيه 
ادم: لا يا امي ندي مراتي علي سنه الله ورسوله وهيا عايشه في بيتي علي الاساس ده
كريمه: لا طبعا...  انت جبتها ڠصبا عنها واهم شرط للجواز هو قبول الطرفين وهيا ما قبلتش وجبتها ڠصب عنها واتفقت مع ابوها انك ما هتلمسهاش وكان غلط اصلا من الاول اني اوافق علي الجنون ده وغلط اكبر اني اسمحلكم تفضلوا في اوضه واحده..  
ادم: انا ما بعملش حاجه ڠصب عنها واكيد انتي اخدتي بالك انا مش فارض نفسي عليها واحنا مش صغيرين 
كريمه: انت بتهرج صح؟  انت راجل وهيا ست ونايمين في سرير واحد لازم طبعا مشاعركم تتحرك...  اللي بيحصل بينكم ده رغبه 
ادم: انا عمري ما اتحركت بناءا علي رغبه وانا مش مراهق ومريت بكتير قبل كده ودي مش اول مره يتعرض عليا الموضوع ده علشان اول ما واحده تشاورلي هجري علي حضنها..  انا عشت في امريكيا سنين ومليون واحده رمت نفسها تحت رجليا بس عمري ابدا ما ضعفت او استسلمت لواحده... فعمري ابدا  ما حركتني رغبه ..ولعلمك بقي انا سألت شيخ عن علاقتنا دي وقال طالما نها موافقه يبقي الجواز شرعي ... انا عارف انا بعمل ايه وعايز ايه؟؟ 
كريمه: ودي المصېبه انك عارف انت عايز ايه؟  طيب معاك جوازكم شرعي بس انت فكرت هيا عايزه ايه؟؟  فكرت لما تصحي الصبح وتفوق من الحاله دي رغبتها هتكون ايه؟؟  فكرت يا ادم ولا لغيت عقلك تماما؟؟؟   
لا مفكرتش...  طيب بلاش لو عرضت حاليا عليها انك تسيبها وترجع بلدها هتختارك انت؟؟؟  سكوتك معناه انك عارف اختيارها ايه؟؟؟  بعدين حبيبي انت من امتي كده؟  بقي دي اللي تختارها في الاخر  زوجه؟؟؟ دي اللي هتشاركك طموحك وحياتك؟؟؟  دي اللي هتصونك وتشيل اسمك!  ادم انت لغيت عقلك تماما وماشي وري رغبه بدليل انك بتعمل غلط وغلط كبير وبتجادل فيه 
ادم: انا ما بجادلش انا... 
كريمه.: انت ايه!؟؟  اوعي تقول انك بتحبها....  اوعي تغلط في حق نفسك كده...  اوعي يا عمري كله لانها مش هتديك غير الۏجع والالم..  فوق يا حبيبي فوق...  فكر وحكم عقلك واديها حريه الاختيار علي الاقل وشوفها هتختار ايه؟  ولو اختارتك يبقي الاول تبدأ صح..  اعملها فرح وخليني افرح بيك...  وساعتها هتبقي مراتك فعلا لكن مش كده....  علي العموم انا كنت بصحيك علشان تلحق صلاه الفجر بس
ادم: حاضر ...بعد اذنك يا امي 
ادم خرج من اوضه امه وفضل كتير واقف قدام اوضته متردد يدخل وفي الاخر اخد قراره...  
نكمل بكره 
ادم هيعمل ايه وايه هو قراره؟؟؟ 
 

الحلقه الثامنه

ادم خرج من اوضه امه وفضل كتير واقف قدام اوضته متردد يدخل وفي الاخر اخد قراره...
مشي وطلع الجنينه وراح قعد جنب حصانه يفكر هيعمل ايه وهيتصرف ازاي وعقله مش راضي ينصفه بإي قرار صح...  كل ما بيوصل لقرار بيرفضه قلبه او عقله ومعرفش يخلي الاتنين يتفقوا وفي الاخر ساب القرار للايام وهيا تاخده نيابه عنه... 
ندي قاعده مستنياه يرجعلها تاني وعماله تكدب نفسها ان ممكن امه تمنعه لانه مش الشخصيه الانقياديه دي! 
بس ممكن يبعد لانه فاق او لانه مش عايزها...  طول الليل في الانتظار وشويه شويه اليأس بدأ يتملكها وعرفت انه مش هيرجع لحضنها تاني الليله دي ولا اي ليله كمان....  كان لازم توقف مع نفسها..  كان لازم تسترد روحها اللي بدأت تتعلق بيه...  كان لازم تمشي من البيت ده بسرعه..، 
النهار طلع وادم اضطر يدخل اوضه نومه يغير هدومه وحمد ربنا لما لقاها نايمه غير بسرعه وهرب قبل ما تصحي لانه مش عايز يواجهها.. 
صحيت هيا ولقت هدومه اللي قلعها وعرفت انه مش عايز يواجهها..  واقفه حيرانه بتفكر تمشي هيا كمان ولا تعمل ايه؟  قاطع تفكيرها خبط علي الباب ودخلت عزيزه ومعاها بنتين من الشغالات 
ندي: في ايه؟  
عزيزه: مفيش يا هانم بس هنلم حاجه سي ادم ونوديها اوضه تانيه 
ندي اټصدمت باللي سمعته...  للدرجه دي عايز يبعد عنها؟؟  للدرجه دي حاسس انه غلط في حق نفسه؟؟  للدرجه دي هيا كانت غبيه ومتخلفه!؟؟ 
فضلت ساكته تماما لحد البنات خلصوا وخرجوا بره الاوضه 
كريمه: خلصتي يا عزيزه؟؟ 
عزيزه: ايوه يا هانم نجلنا حاجه سي ادم كلياتها من الاوضه وحطيناها في الاوضه البحريه زي ما حضرتك امرتي بالظبط 
كريمه: طيب كويس روحي انتي 
كريمه بتدعي جواها ان يكون قرارها صح وانها متكونش بتعمل حاجه غلط لانها غلطت الاول لما سابتهم كده ومش فاهمه عقلها كان فين لما قبلت بالوضع ده؟؟  
ادم رجع اخر النهار سأل عن كريمه وعرف انها بتزور حد من اصحابها بره وهو طلع لاوضته كانت ندي قاعده علي السرير والاتنين تجاهلو بعض... 
دخل علي جوه وفتح دولابه يجيب هدوم يغير لانه كان مهدود وكانت ليله طويله امبارح ويوم اطول 
اتفاجئ ادم ان دولابه فاضي تماما..  بص حواليه ملقاش اي اثر ليه في الاوضه...  فضل لحظات عاجز عن التفكير معقول هو كان فارض نفسه عليها كده؟  معقوله كانت مجرد رغبه مش اكتر ولما فاقت بعدته تماما خوفا منه او خوفا انها تضعف تاني؟؟  معقوله انها اعقل منه وشافت قدامه وهو كان اعمي؟؟ 
خرج بره ووقف قصادها حتي مش عارف يتكلم وفجأه هيا اللي اتكلمت 
ندي: جاي ليه هنا؟؟  هاه!؟؟ عايز ايه؟  سيادتك مالكش اي حاجه هنا؟؟  اطلع بره اتفضل 
ادم مش مستوعب ولا كلامها ولا طريقه كلامها بقي دي اللي كانت متعلقه في رقبته وكان....  كان ايه؟  كان هيغلط معاها؟؟؟؟كويس ان مفيش حاجه حصلت بينهم .. بس لازم يفهم ايه اللي غيرها كده وليه بتطرده بالطريقه دي؟؟ 
ادم:  ندمتي صح؟  
ندي بغيظ  وكانت عايزه توجعه زي ما ۏجعها الليله اللي فاتت بتخليه عنها كده وهيا محتاجاله 
ندي:مش عارفه كان عقلي فين؟؟  كنت متخلفه؟؟  غبيه؟؟  الظاهر ان القعده كتير مع حد غبي ومتخلف بتأثر علي الواحد؟؟ 
ادم كلامها وجعه قوي: مش حذرتك امبارح؟؟  واترجيتيني...  انتي اتعلقتي في رجبتي واترجيتيني 
ندي: رغبه...  الۏجع ووقفتك معايا ووجودك جنبي مش اكتر شوشروا تفكيري وخلوني افكر بغباء 
ادم: طيب احمدي ربنا ان اني مش غبي جوي اكده ولا متخلف جوي...  واه سوري لو دخلت هنا بس بجالي اكتر من 30 سنه بدخل الاوضه دي..  بعد اذنك 
يدوب هيخرج 
ندي: استني 
امل بسيط انتعش جواه وفرح انها هتوقفه قبل ما يمشي
ادم: افندم 
ندي: التلات شهور خلصوا انا عايزه امشي من هنا وعايزه اسافر بقي..  لو سمحت 
مقدرتش تنطق الكلمه دي ومعرفتش تقول ايه؟ 
ادم: كملي لو سمحت ايه؟  
ندي: عايزه حريتي بقي انت وعدتني 
ادم وندي اتقابلت عنيهم في نظره غريبه مليانه ۏجع 
ادم: وعدت فعلا 
ندي: خلاص هجهز نفسي 
ادم بيفكر في اي حاجه ميخليهاش تمشي بس لحد ما عقله يستوعب اللي بيحصل ده؟؟ واخيرا افتكر حاجه مهمه 
ادم: ابوكي مسافر بجاله شهرين اهوه زي ما انتي عارفه لما يرجع ان شاءالله  بالسلامه ..
ندي: وانت مالك وماله؟؟ 
ادم: مش هطلجك وابوكي مش موجود لازم اسلمك ليه زي ما استلمتك منيه 
ندي: تسلمني؟؟؟  انت فاكرني ايه؟؟ 
ادم: عهده في امانتي لحد ما يرجع بعد اذنك 
خرج وهيا كانت ھتموت من الغيظ واتمنت لو تقدر؟؟  لو تقدر حتي تضربه؟؟  عايزه تعمل اي حاجه؟؟  وفي الاخر قعدت علي سريرها ټعيط لانها افتكرت اخر مره اتهورت فيها اذت ياقوت...  
ادم خرج ونادي لعزيزه وسألها حاجته فين وراح اوضته الجديده اللي فارغه وبارده وملهاش اي ملامح واتخنق منها جدا لدرجه مقدرش يقعد فيها فسابها وخرج...  راح لحصانه يقعد جنبه..  وبدأ يفكر انه فعلا لازم يسيبها تمشي ولازم يديها حريتها بقي..  مفيش فايده...  
الاتنين بيتجاهلو بعض تماما وما بيتواجدوش في اي مكان مع بعض وكريمه مراقباهم بۏجع وفهمت ان كل واحد فيهم افتكر ان التاني طرده من حياته بسبب اللي هيا عملته وكتير بتحاول توضح ان دي اوامرها هيا بس الاتنين رافضين يسموعها او الاتنين فاكرين انها بتتدخل علشان تهدي الحړب بينهم....  
كريمه : وبعدين وياك !! لامتي !!
ادم : خير يا امي
كريمه : هتفضل لامتى هربان من البيت وتسافر لمصر وترجع وتروح وتيجي .. انت بطلت تقعد في البيت 
ادم : حضرتك محتاجه مني حاجه وانا مقصر فيها !!
كريمه : مقصر في راحتك انت .. حبيبي انا اللي نقلت حاجتك من الاوضه مش هيا 
ادم : وانا ما اعترضتش علي كلام حضرتك 
كريمه : يا ابني كان لازم اعمل كده .. كانت قعدتكم مع بعض من الاول غلط اصلا 
ادم : واهو صلحنا الغلط .. محتاجه مني حاجه ! انا طالع اريح شويه 
سابها وخرج وبيفكر في ندي وفي امه اللي بتحاول تخفف عنه باي طريقه حتي لو علي حساب نفسها 
كريمه دخلت لندي اللي حابسه نفسها  
كريمه : وبعدين يا حبيبتي لامتي الحپسه دي 
ندي : ما تشغليش بالك بيا حضرتك 
كريمه : يا حبيبتي ادم مالوش دعوه انا اللي جيت من غير ما يعرف واخدت حاجته .. انا عارفه ظروف جوازكم فلو عايزين ببعض يبقي تبدؤا صح من الاول 
ندي كانت هتحن بس افتكرت كل كلام ادم واهاناته ليها 
ندي : اول ما بابي يرجع من السفر هيجي وهسافر معاه وهمشي لامريكا ومش هرجع تاني ابدا
كريمه : لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يهديكم
فشلت كريمه في انها تصلح بينهم 
وفي يوم  اهل البلد راحوا لادم البيت يتكلموا معاه 
ادم: خير ايه اللي حصل تاني؟؟؟ 
# لا خير يا باشا احنا بس جايين للهانم الصغيره 
ادم باستغراب: خير؟؟ 
# لا المره دي خير احنا جايين نتشكرها 
ادم: علي ايه؟ 
@ الطلايع بتاعت المحصول بانت وان شاءالله هيبجي محصول محصلش جبل اكده...  وده بفضل العلاج بتاعها
ادم: العلاج اللي جيتو تتخانقوا عليه؟؟  
§ جلبك ابيض بجي يا بيه بس علي يدك حضرتك شفت اللي حوصل ساعتها... 
ادم: قلبي ابيض؟؟  علي العموم انا هناديلها وانتو تتكلموا معاها...  فتحي نادي للهانم 
فتحي راح لعزيزه وطلب منها تبلغ ندي ان ادم عايزها تطلع في اجتماعه مع اهل البلد وعزيزه بلغتها 
ندي: عايزني ليه؟  
عزيزه: والله ما اعرف يا هانم 
ندي: طيب بلغيه اني مش فاضيه 
عزيزه شهقت: يا لهوي يا هانم...  
ندي: ايه يا لهوي دي؟  عايزه ايه؟  
عزيزه: غلط يا هانم انه يطلبك جدام اهل البلد كلهم وانتي ترفضي تطلعيله حضرتك كده بتصغيريه جدامهم 
ندي: مش انتي اللي هتقوليلي غلط وصح وبعدين انا حره انزلي قوليله مش فاضيه 
نزلت عزيزه بعد فشلها في اقناع ندي انها تنزل وكريمه دخلت بعد ما سمعت حوارهم 
كريمه: وبعدين معاكي؟  
ندي: اسفه يا ماما بس انا حره ومش ملزمه اسمع كلامه 
كريمه: محدش جال اسمعي كلامه بس ادم طول عمره كبير في البلد دي...  من يوم ما ابوه اټوفي وهو شال حمل كبير علي اكتافه وجدر يشيله وله مكانته واحترامه بين الناس ومهما تكون خلافاتكم مش من حجك ابدا تهدي احترامه ده او تهزي صورته جدام اهل بلده اللي انتي شوفتي كييف عيحترموه ؟؟  لان اكده عتغلطي في حج البيت ده كله وانتي غلطتي كتير وسامحناكي فكري بعجلك...  انتي خسړتي ادم بلاش تخسري باجي اهل البيت 
قالت جملتها ومشيت وندي كانت عايزه تتخانق معاها بس هيا عندها حق في كل كلمه نطقتها؟؟  هيا بتتسبب في مشاكل من ساعه ما دخلت البيت ده وحاليا كريمه قالتها صريحه ان هتخسرها هيا كمان... 
ادم فتحي ډخله وقاله في ودنه 
فتحي: الهانم مش جايه 
ادم اتوتر للحظه وحس پغضب مالوش اول من اخر بس سيطر علي نفسه قدام الناس وبيفكر هيقول ايه للناس دي؟  
يدوب هينطق الباب اتفتح وندي دخلت ومشيت ناحيته وعنيهم متعلقه ببعض لحد ما وقفت جنبه واستغربت ان الكل بيهنيها ويشكرها وهيا مش فاهمه في ايه؟  
# حجك علينا ياهانم سامحيني 
@ انتي جميلك في رجبتنا 
$ احنا مهما نعمل مش هنرد جميلك ده ابدا 
وكل واحد بكلمه وهيا زي الاطرش في الزفه 
ادم اخد باله انها مش فاهمه هما بيتكلموا عن ايه فشاور للكل يسكت 
ادم: هما بيشكروكي 
ندي: علي ايه؟  
ادم: علاجك بدأت نتايجه تبان علي المحصول بتاعهم فحبوا يوروكي طلايع الزرع 
ندي: يعني ايه طلايع؟؟ 
ادم ابتسم ومد ايده لواحد من الناس اخد منه واحده دره يورريهالها 
ادم: دي!!  الدره اللي لساتها صغيره يدوبك طالعه عيسموها طلايع وطبعا باين من شكلها ان المحصول السنه دي بإذن الله هيبجي كويس 
لمحت ندي في عنين ادم نظره فخر بيها وانه مبسوط جدا وفكرت للحظه لو مكانتش نزلت كان ايه اللي هيحصل؟؟  مش وقته المهم انها تفرح باللحظه دي 
ندي: بس في حاجه 
ادم: خير؟  
ندي: المحصول محتاج جرعه منشطه تانيه علشان النتايج تبقي مضمونه وتبقي احسن من كده 
اهل البلد ردوا: احنا كلنا وراكي يا هانم والمره دي حضرتك اللي هتكوني معانا من غير حد في النص ده لو توافقي حضرتك؟؟ 
هيا بصت لادم 
ادم: ما تبصيليش دي حاجه ترجعلك وده مجهودك انتي!!! 
ابتسمت ووافقت ومشيت اخيرا متلخبطه مش عارفه تفسر ادم وشخصيته 
ساعات بيكون متسلط وساعات بيكون بسيط متفتح وساعات غبي وساعات شعله ذكاء وساعات بتحسه متعلم جدا وساعات متخلف..  معدتش قادره تفهم تركيب شخصيته...  بس الراجل اللي كان النهارده ده راجل قمه في التفتح والفهم والمراعاه والذكاء..... 
بدأت ندي تجهز الجرعه الجديده من العلاج وبتخرج الصبح ترجع اخر النهار وفي مره رجعت اتفاجئت بصوت عرفاه جدا فدخلت تجري ونطت حضنت اللي جاي... 
ندي: بابا...  حمدالله علي السلامه 
سالم :يا اهلا بست البنات...  الجماعه كانوا بيحكولي عنك 
ندي: عن مصايبي الكتير 
سالم: مصايب؟؟  مصايب ايه؟  
ندي: امال بيحكولك ايه؟  
سالم: وقفتك مع اهل البلد والعلاج اللي انتي عطيتيه ليهم وانجازاتك هنا 
ندي استغربت وبصت لادم المبتسم اللي باصص للارض واتمنت لو تقدر تحضنه في اللحظه دي 
سالم: انتي ما تتخيليش انا فرحان بيكي قد ايه؟  انا فخور بيكي يا ندي 
ندي احساسها ساعتها مكنش يتوصف لان دي اول مره تحس بالاحساس ده وتحس ان ليها هدف وقيمه وليها وجود...  
وبعد ما اختلت هيا وابوها لوحدهم 
سالم: هاه عامله ايه؟  وادم عامل معاكي ايه؟  
ندي بعد سكوتها فتره: انا كويسه 
سالم: وادم؟؟ 
ندي: ادم؟؟؟  والله ما اعرف اهو....  مستحملني بالعافيه ولولا انه بيقدرك كان رماني بره بيته من زمان 
سالم: لا طبعا يبقي انتي لسه ما تعرفيش مين هو ادم...  يا بنتي انا ما اخترتش ادم اعتباطا ولو معنديش ثقه تامه فيه مكنتش هسمح للحظه انك تفضلي في بيته وتحت رعايته..  ادم انسان محترم وكويس جدا 
ندي: شخصيته غريبه مش قادره احددها...  مثقف!  جاهل!  غبي! ذكي!  قاسې!  حنين!  رجعي!  متفتح!  كل حاجه وضدها في نفس الوقت مش فاهماه 
سالم: يمكن لان هو فعلا فيه الصفات دي كلها بيحقق توازن بينهم..  انتي يدوب في القشره الخارجيه بتاعته محاولتيش توصلي لعمقه،،  المهم! 
ندي: ايه المهم؟ 
سالم: ادم قالي انك لسه عايزه تمشي؟؟؟ 
ندي: مش عارفه اذا كنت عايزه امشي ولا لأ؟  مش قادره احدد انا عايزه ايه؟  بس اللي انا عرفاه اني بدأت حاجه عايزه اخلصها الاول..  اهل البلد اعتمدوا عليا ومش هينفع اتخلي عنهم..  لازم اكمل معاهم 
ابوها ابتسم لان بنته القديمه مكنش بيهمها حد ولا بتهتم بمصلحه اي حد غير نفسها.....  
قضي معاها يومين ومشي وهو ماشي مع ادم 
ادم: اسف 
سالم: علي ايه؟  
ادم: اني مقدرتش اعمل اي حاجه 
سالم: انت عملت كتير جدا 
ادم: انا ما عملتش اي حاجه هيا زي ما هيا..  هوائيه،  متسرعه،  ما بتهتمش لاي حد،  بتعند لمجرد العند؟  عايزه تمشي..  كل حاجه زي ما هيا 
سالم: لا طبعا...  هيا بتساعد اهل البلد وبقي ليها هدف وده شيئ كان لا يمكن تعمله قبل كده..  تعرف انها رفضت تمشي معايا بحجه انها لازم توقف مع اهل البلد بس انا ما اعتقدش ان ده السبب الاساسي 
ادم: امال ايه السبب الاساسي؟؟ 
سالم: شوف انت...  
ادم ضحك: هههههه لا اوعي تضحك علي نفسك... انا وهيا ما بنتفقش اصلا ولو كنا كويسين يوم فاحنا مختلفين عشره احنا اختلافتنا وخناقتنا ما بتنتهيش 
سالم: وده الطبيعي بين الازواج 
ادم: احنا مش ازواج احنا مجرد اتنين ما بيتفقوش نهائي
سالم: سيب الايام تقول انتو ايه  اتفقنا؟  المهم هسافر انا علشان اظبط لصفقتنا الجديده 
ادم: تمام 
يدوب هيمشي 
سالم: ادم...  هو انت امتي هتقولها علي طبيعتك؟؟  مش يمكن ده يساعد؟؟ 
ادم: لا طبعا مش هيساعد ده هيشوش قرارتها مش اكتر مش عايزها تعرف حاجه عني وخصوصا دلوقتي 
سالم: ينفع اسألك ليه؟؟ 
ادم: الاجابه بسيطه جدا...  لو هيا عايزه تفضل معايا يبقي توافق عليا زي ما انا..  تقبلني بطبيعتي البسيطه 
سالم: الفوارق الاجتماعيه ليها اثر 
ادم: وانا ما انكرتش ده بس انا بشخصيتي دي عندي برضه اللي يغطي الفرق التعليمي...  ولا ايه؟  
سالم: مع اني مش مقتنع بس براحتك اسيبك انا سلام
سالم مشي وادم بيفكر ليه يا تري ندي فضلت وما مشيتش مع ابوها؟ ؟ ؟
كان بيوقف جنبها وبيساعدها في شغلها علي قد ما بيقدر..  كان ديما جنبها وهيا ديما جنبه وسؤال واحد بيلح علي كل واحد فيهم..  ليه خرج من اوضتها وحياتها بالشكل ده ؟؟  وهيا بتفكر ليه  هو سابها ومشي؟؟  والاتنين ما صدقوش كريمه لما قالتلهم ان هيا اللي عملت ده....  
كان معاها في المعمل والعصر اذن 
ادم : انا هروح اصلي العصر معيزاش حاجه ؟
ندي : لا متشكره 
ادم : ندي 
ندي : هاه 
ادم : ايه رأيك لو نصلي انا وانتي مع بعض ... اصلا مش هلحق صلاه الجماعه .. عجبال ما اوصل الجامع هيكونوا خلصوا 
ندي : انا اصلي !!!
ادم : وليه لأ !! صغيره يعني ولا ايه !! يالا 
مد ايده ليها وهيا اترددت كتير وعنيها متعلقه بعنيه وبايده الممدوده 
ادم بهمس : متردده ليه !! يالا 
ندي : انا مش محجبه
ادم : مشوار الالف ميل عيبدأ بخطوه .. خدي خطوه ليا تعالي 
ندي بصتله : انت بعيد قوي
ادم : مدي يدك وجربي مني وهتلاجيني جريي منيكي فوج ما تتخيلي بس انتي مديلي يدك 
ندي حطت ايدها في ايده وهو ضم ايدها جامد واخدها معاه واتوضي قدامها علشان هيا كمان تتوضي 
ندي : هو انا ينفع اصلي كده اصلا ؟
ادم بصلها : لا ما ينفعش واصل 
قلع عبايته ولبسهالها والعمه ولبسهالها زي طرحه وبصلها 
ندي : شكلي بقي تحفه !
ادم : بجيتي جمر .. ملاك .. نصلي ؟
ودي كانت اول مره لندي تصلي واحساس غريب قوي جواها واخدها وروحوا وكلم مامته انها باسلوب غير مباشر تعلمها ازاي تصلي وابسط امور دينها واحده واحده 
وفعلا كريمه بتلم كل بنات البيت وتتكلم معاهم ومن ضمنهم ندي بحيث ما تحسش ان الكلام ليها هيا ...
ادم كان نازل 
ندي : رايح فين ؟؟
ادم : هبص علي الاراضي واشوف ايه الاخبار 
ندي بتردد : ينفع اجي معاك !!
ادم فكر : وليه لا .. غيري هدماتك وتعالي 
ندي طلعت تغير وهو استناها لحد ما نزلت 
ندي نزلت : يالا 
ادم بصلها كتير وساكت وهيا بصتله : في ايه يالا !
ادم : من غير خناج ولا زعل ولا عناد لو جولتلك تغيري بلوزتك دي هتجولي ايه !!
ندي بصت لبلوزتها : بكم اهي مالها !!
ادم : ضيجه عليكي 
ندي : ادم 
ادم حرك دماغه : اني شايفها ضيجه 
ندي : طيب هتفرق معاك في ايه ؟ قولي بصراحه مجرد تحكم ولا علشان منظرك ولا ايه بالظبط 
ادم : عايزه الصراحه !! حاضريا ستي هجولك بصراحه .. ماعيزش حد يشوفك بهدوم ضيجه او عريانه او او او غيري 
ندي سكتت كتير : ودي اسمها ايه ؟؟
ادم : سميها غيره 
ندي قربت منه : غيره علشان انت كبير البلد وما ينفعش مراتك تلبس كده ولا غيره زوج صعيدي علي اهل بيته ولا غيره حبيب علي حبيبته ؟؟ انهي غيره يا ادم !!!
ادم : هيا تفرج يا ندي .. اهي كلها غيره 
ندي : اه تفرق معايا انهي غيره يا ادم 
ادم معرفش يقولها ايه : التلاته يا ندي ارتحتي اكده 
ندي ابتسمت وطلعت غيرت هدومها ونزلت معاه لفوا علي الاراضي مع بعض وبدئت بعد كده تحاول تراعي لبسها وادم ملاحظ ده ومبسوط بيه جدا ..ادم كل شويه يحاول يعلمها حاجه جديده وبسيطه من غير ما تلاحظ انه بيعلمها حاجه ..
كان اخر يوم في شغل ندي في الارض مع الاهالي وتعبت كتير في اليوم ده وادم ډخلها كانت هلكانه 
ادم: تعبتي كتير ارتاحي بجي شويه 
شدها ادم وقعدها علي كرسي واستغرب لما حط ايديه علي اكتافها وبدأ يدلكهم ليها علشان يريحها!  وهيا كمان استغربت تصرفه ده وحنيته اللي كل شويه بتحاول تخرج وهو يكبتها تاني.... وقفت مره واحده وهو رجع لوري وكأنه فاق وعايز ينسحب وفعلا مشي خطوتين بس هيا جريت وقفت قصاده 
ندي: بتهرب ليه؟؟  ليه كل ما بنقرب انت بتهرب ؟  
ادم: انا مش بهرب انا بس مش عايزك ټندمي وتعملي حاجه ڠصب عنيكي
ندي: لا ارجوك بلاش تعمل نفسك خاېف علي مصلحتي وبلاش تزوق الحقيقه خليك صريح علي الاقل مع نفسك واعترف انك بس بتهتم بنفسك
ادم: انا ما بزوجش حجايج ولا بهتم بنفسي 
ندي: ارجوك 
ادم: ارجوكي انتي امتي اهتميت بنفسي هاه؟  
ندي: لما هربت مني ومن حضڼي!!!!  لما خرجت بره اوضتي ساعتها انت كنت بتحمي نفسك مني 
ادم: قصدك لما طردتيني بره اوضتك؟؟؟  
ندي: انا؟؟  انت بتقول ايه؟  انا ما طردتكش انت اللي هربت
ادم: انا عمري ما هربت ولو هربت يبجي هربت فعلا من حضنك في الليله اياها...  بس كان علشانك..  علشان خفت ټندمي وتعملي حاجه انتي مش مستعدالها 
ندي: انت هربت مني الليله دي وتاني يوم اخدت كل حاجتك من الاوضه وما تتخيلش ده جرحني قد ايه؟  وحسسني اني رخيصه فارضه نفسي عليك وانت علشان تحمي نفسك هربت 
ادم: انا ما خرجتش...  انا اتفاجئت بان دولابي فاضي ولا نسيتي؟؟  اول ما رجعت  رجعت علي اوضتي ودخلت علي الدولاب علشان اغير خلجاتي  واتفاجئت بيه فاضي وبعدين بالعجل اكده  لو انا خرجت حاجتي بره هرجع ليه علي اوضتك؟؟  وهدخل افتح الدولاب ليه؟  ليه ما رحتش علي الاوضه الجديده؟؟؟  انا اتفاجئت انك طردتيني بره وساعتها فهمت انك ندمتي علي اللي حصل وانك انتي بتحمي نفسيكي مني..  انا هربت مره واحده بس علشان نفكر بالعجل ونجرر هنعمل ايه؟  كنت عايزك تاخدي جرارك بالراحه ومن غير ضغط واذا جررتي تفضلي يبجي ده جرارك من غير ضغط مني او تكوني تحت تأثير وجفتي معاكي وانتي تعبانه..  كنت عايزك واثجه من جرارك 
ندي: طيب انت خرجت ليه ساعتها ومين اللي خرج حاجتك لو مش انت؟؟ 
ادم: خرجت علشان مكنتش هستحمل ندمك لو انا عملت حاجه انتي مش عيزاها وبعدين اكيد امي هيا اللي خرجت الحاجه 
ندي: هيا فعلا قالتلي انها هيا بس كنت فاكراها بتحاول تدافع عنك 
ادم: وجالتلي انا كمان وفكرت نفس تفكيرك ده 
ندي: وبعدين؟  
ادم: وبعدين عندك انتي؟؟  انتي عايزه تعملي ايه؟  
ندي قربت منه ووقفت قصاده عنيهم في عنين بعض قربت اكتر منه وووقفت علي طراطيف صوابعها وباسته في خده برقه 
ندي: عايزه يكون ليا حق فيك....  
ادم ضمھا ليه بحب وشوق ولهفه و اخيرا بعد عنها ڠصب عنه 
ندي: ما تبعدش تاني ارجوك 
ادم: لو هنفضل مع بعض يبجي لازم نعملها بطريجه صوح..  تجبلي تتجوزيني!؟ 
ندي استغربت: انا متجوزاك اصلا 
ادم: من اول لحظه بتحاربيني...  وجولتيلي انك عمرك ما اعتبرتي نفسك مرتي واني كمان صراحه ما اعتبرتكيش مرتي والا كنت هاخد حجوجي منك كامله 
ندي بصت للارض واتكسفت بس رفعلها وشها تبصله 
ادم: دلوجتي بديكي حريه الاختيار واللي هتختاريه هنفذه..  موافجه تتجوزيني من اول وجديد جواز بجد نبدؤا صوح المره دي؟؟ 
ندي: موافقه طبعا...  موافقه يا ادم 
ادم ضمھا في حضنه وحس بفرحه ملهاش اول من اخر قربت منه علشان يبوسها تاني بس حط ايده علي شفايفها  
ادم: ما تتخيليش رغبتي فيكي جد ايه..  بس المره دي لازم نبدأ صوح..  عايز اعملك فرح ما اتعملش جبل كده لحد وتلبسيلي فستان ابيض.. عايز اشوفك عروسه...  
ندي: بجد!!  هتعملي فرح؟؟ 
ادم: هعملك احلي فرح لاحلي عروسه ...  ومن اهنيه لحد ما ده يحصل انتي خطيبتي مش مرتي فبالتالي ده مش من حجي 
شاور علي شفايفها 
ندي: بس انا مراتك صح؟  
ادم: علي الورج اه...  وشرعا كمان طالما موافجه بس اني عايز اتجوزك من جديد بموافجتك انتي 
ندي: يبقي نصبر...  
اخدها ادم في حضنه واخدها يروحوا بيتهم واتفقوا يتصلوا بابوها اول ما يوصلوا وفضلوا يحطوا النقط فوق الحروف...  وطول الطريق بيرسموا في بيت احلامهم واخيرا وصلوا البيت ودخلوا ايديهم في ايدين بعض واول ما دخلوا كان في مفاجأة في انتظارهم...  مفاجأة هتزلزل كيانهم وبيتهم الهش اللي بنوه في احلامهم من دقايق....  واتحط حبهم الوليد في الاختبار...،
ونكمل بكره 
ياتري الحب هينجح في الاختبار ده ولا الفشل هيكون من نصيبه؟؟ 
يا تري ايه المفاجأه دي؟ 
الحلقه التاسعه

رجع ادم وندي بيتهم وكانت في مفاجأة في انتظارهم 
# هاي 
ندي: معقوله؟؟؟  
بصت لادم واتقابلت عنيهم في نظره طووويله فيها الف سؤال وسؤال
‏# hi baby i missed you 
ادم بص لندي اللي بصتله هيا كمان وكأنها بتقوله ان هيا كمان اتفاجئت 
ودول كانوا اصحابها الانتيم ديفيد و ناتلي وجوزها جيم و كريستينا 
كلهم قربوا منها وسلموا عليها وحضنوها ودي عادتهم وادم بصلها وسكت تماما
‏David: you don't know how i missed you? 
( الترجمه ديفيد  : انتي مش عارفه وحشتيني قد ايه )
ندي سحبت نفسها ومكنش عندها الجرأه انها تبص لادم جنبها او تواجهه 
‏Kristina: you will not introduce us?  This is him? 
( كريستينا :انتي مش هتعرفينا ؟؟ هو ده ؟)
اخيرا ندي نطقت 
‏Nada: yeb this is my husband 
( ندي :ايوه هو ده جوزي )
‏Natalie: thank God that I am married 
(ناتالي : الحمد لاه ان انا متجوزه )
‏Gimme: I'm here..  De how are you? 
(جيم :دي ازيك )
‏Nada: I'm fine Gimme 
(ندي :كويسه جيم)
ادم: مين دول؟؟؟ 
ندي: دول اصحابي الانتيم جايين من بره 
ادم: اخدت بالي انهن جايين من بره...  انتي عزمتيهم ولا ايه؟  
ندي: انا معزمتش حد لسه مفهمتش هما جم هنا ازاي 
‏Kristena: hi,  I'm Kristena you can say Kris 
( كريستينا :انا كريستينا بس ممكن تقولي كريس)
كريستينا مدت ايدها تسلم عليه وهو المفروض انه مش فاهمها فبص لمراته 
ندي: بتعرفك بنفسها وبتقولك ان اسمها كريستينا 
عرفته ندي عليهم كلهم بس ادم معجبوش ديفيد نهائي لان حس انه بيكلم ندي وكأن له حق عليها...  او هيا ملكيته الخاصه...  
اعتذر ادم وانسحب بسرعه وراح لاوضته وندي جريت وراه 
ندي: ادم اوقف وكلمني لو سمحت...  ادم 
ادم: عايزه ايه مني انزلي لاصحابك تحت 
ندي: انت متضايق ليه؟  هطردهم لو ده يعجبك؟ 
ادم: عمري ما طردت حد من بيتي علشان اطرد اصحابك وبعدين هما ما هيجوش لوحدهم كلهم اكده !!  علشان ينزلوا كلهم مصر اكده ويجوا اهنيه فدي مترتبه ومترتبه من زمان جوي كمان 
ندي: انا بكلمهم علي النت وقبل كده قولتلهم يجوا بس ده كان زمان.. في الاول وبقالي فتره اصلا مشغوله في الارض وحتي النت ما بدخلوش...  ارجوك ادم انا مش عايزه مشاكل بينا..  قولي ايه اللي يريحك وانا هعمله 
ادم: اللي اسمه ديفيد ده ولا ولا ماعرفش ايه ؟  بالنسبالك ايه؟  او كان بينكم ايه؟  
ندي: صديق واخ من سنين طويله قوي...  اخ وسند ليا بره من اكتر من عشر سنين وعمره ما خرج من المرحله دي..  اخ وصديق وبس 
ادم: بس يا ندي؟؟ 
ندي: بس...  انا عمري ما حبيت قبل كده يا ادم..  انت اول راجل في حياتي وممكن تسألهم تحت وهما هيجاوبوك 
ادم: لا ما  هسألش حد انا هثق فيكي يا ندي بس خلي بالك من نجطه مهمه انا ما بثجش في حد بسهوله واخترت اثج فيكي بس الثجه دي لو اتهزت او لاي سبب انتي خنتيها مش هتسترديها تاني ابدا فاهمه؟  
ندي: مش في طبعي الخيانه يا ادم وبعدين انت مش محتاج تهددني 
ادم: انا ما بهددكيش يا ندي انا ببلغك بمعلومه صغيره مش اكتر..  انزلي لاصحابك ورحبي بيهم بس خلي بالك من نجطه مهمه جوي 
ندي: ايه هيا؟  
ادم: ان احنا اهنيه مش في امريكا احنا اهنيه  في بلد صعايده وانا مش امريكي 
ندي: مش فاهمه تقصد ايه؟  
ادم: اجصد ان مراتي مفيش راجل يلمسها غيري ومبعترفش بحاجه اسمها زي اخويا.. اللي فات فات هو زي اخوكي علي عيني وعلي راسي بس لو لمسك تاني بالشكل ده مش هيحصل كويس هو او غيره السلام ما يتخطاش كلمه اهلا لكن لمس لاه والف لاه حتي السلام بالايد لاه ...  سميها رجعيه!  سميها تخلف سميها اي حاجه بس ده ما يحصلش تاني.  احنا ناس مسلمين وعارفين ربنا كويس وكويس جوي اني فاتحلهم بيتي ففهميهم النجطه دي..  في عيال وفي ناس لازم يحترموهم ولازم يلتزموا بجواعد البيت اهنيه فهمتيني؟ 
ندي: فهمتك...  اي اوامر تانيه؟  
ادم بصلها ومسك وشها بايديه الاتنين 
ادم: مش اوامر يا ندي....  غيره علي حرمه بيتي...  اعتجد حجي ولا ايه؟  
ندي فرحت قوي: حقك طبعا 
نزلت لاصحابها وعرفت انهم اتفقوا يجولها من زمان وعملوهالها مفاجأة وبالمره يساعدوها تخلص من جوزها 
( اصحابها ما بيتكلموش عربي نهائي وكل حوارتهم بالانجليزي)  
كريستينا: هو ده اللي عايزه تخلصي منه؟؟  
ندي بتردد: هو ده اه...  
كريستينا: يعني انا لو رحتله بالليل مش هتضايقي مني؟  هو مباح ولا؟؟ 
ندي اټصدمت ومعرفتش ترد علي صاحبتها 
كريستينا: انتي قولتي ان جوازكم صوري لو بجد فانا اسفه جدا 
ندي: جوازنا ايوه صوري بس 
ناتالي: بس ايه؟  حبيتيه؟؟ 
ندي مش عارفه ترد عليهم..  يمكن لان رجوع اصحابها فكرها باللي مفتقداه مع ادم...  لغتها تعليمها طريقه عيشتها اصحابها...  حاجات كتيره كانت نسيتها واصحابها فكروها بيها...  ابسط حاجه طريقه لبسها اللي اختلفت تماما...  استايلها كله اتغير علشان ترضي غرور ادم...  موضتها شياكتها...  حاجات كتيره اتخلت عنها علشانه بس يا تري الحاجات دي مهمه ولا ادم اهم وحبه اهم؟؟  حست انها متلخبطه جدا ومش عارفه تفكر اصلا؟؟  يمكن يكون بس تعود عليه؟  يمكن لمجرد انه مفروض عليها افتكرت نفسها بتحبه؟؟  لازم تقرر صح الاول قبل ما تتهور في اي قرار!!!!! 
ناتالي: هاي رحتي فين؟  
ندي: معاكم اهو 
ديفيد: دي...  انا كلمت السفير الامريكي وعندهم حاليا فكره عن الموضوع كله وهيساعدونا...  موضوع الطلاق حاليا مش هياخد اكتر من اسبوع او اتنين بالكتير اديني كارت اخضر وانا هخلصهولك 
ادم كان نازل وسمع كلام ديفيد فوقف مكانه قلبه هيخرج من مكانه ومستني اجابتها علي ڼار 
ديفيد: دي...  ايه؟  اخلص؟ 
ندي: مش عارفه يا ديف...  هبقي ارد عليك بعدين اوكي ومتشكره علي اهتمامك 
ديفيد: انتي متعرفيش انتي ايه بالنسبالي...  انتي بس تشاوري 
ندي: انت طول عمرك جنبي...  متشكره قوي 
ادم الدنيا لفت بيه وافتكر كلام امه انه فارض نفسه عليها وانه يديها حريه الاختيار وانها مش هتختاره..  هيا فعلا لو اخدت حريتها في الاختيار مش هتختاره..  لو بتحبه كانت هترفض عرضه في وقتها بس لمجرد انها عايزه وقت تفكر يبقي مش بتحبه او مش بتحبه كفايه...  هو مجرد وضع اتفرض عليها وهيا تقبلته مع الوقت لكن الحب ما دقش بابها ابدا وده كان واضح للكل الا هو...  امه ياما حذرته ده حتي فتحي كمان حذره بس هو كان معمي بحبها...  ازاي فكر انها ممكن تحبه كده؟؟  ايوه لو كان بشكله الطبيعي ممكن تعجب بيه او بفلوسه او شياكته او تعليمه لكن بطبيعته البسيطه لأ والف لأ....  لازم يفوق من الوهم ده...  بس خليه يديها فرصه ويشوف الايام الجايه هتعمل ايه؟  
نزل سلم عليهم وخرج وسابهم 
امه خرجت وراه تجري 
كريمه: استني هنا 
ادم: خير يا امي؟  
كريمه: الاشكال اللي جوه دي هتفضل لامتي؟؟؟  
ادم: من امتي بنطرد ضيوفنا يا امي او بنسألهم هتمشوا امتي؟؟ 
كريمه: وهما دول ضيوفنا برضه؟؟ 
ادم: ضيوف مرات ابنك 
كريمه: انت بتضحك علي نفسك ولا علي مين؟  لا دي مرات ابني ولا دول ضيوفها؟؟  دي اشكال احنا ما بنتعاملش معاهم دول لا دين ولا حيا ولا خشا 
ادم: امي انا ليا اصحاب اجانب وكانوا بيزورني عمرك ما اعترضتي عليهم 
كريمه: كانوا محترمين وبيقعدوا باحترامهم وماكانوش بنات قاعدينلي عريانين كده...  ادم الوضع ده معدش مقبول انت لازم 
قاطعها ادم: ابوس ايدك يا امي ارحميني شويه..  حسي بيا ارجوكي 
كريمه: ليه يا حبيبي انا ياما حذرتك 
ادم: مش بايدي ڠصب عني...  ارجوكي 
كريمه: يا اغلي من عمري كله....  انا حاسه بيك وبوجع قلبك ومقدره اللي انت فيه وعلشان كده بنبهك وده واجبي كأم بتشوف ابنها بيخطي فوق حفر...  بنبهك بس انت لاول مره مش بتسمعني وعمال توقع...  اطرد الناس دي من بيتك لو باقي علي مراتك..  الناس دي هتهد بيتك الهش يا ادم والايام الجايه دي لو هما فضلوا هنا هتوجعك قوي فيا اما تطردهم وتخلي مراتك يا حتي مراتك هتخسرها 
ادم: انتي فكراني مش عارف اللي انتي بتقوليه ده؟  
كريمه: ولما انت عارفو فتحت بابك ليهم ليه؟  
ادم: علشان ما ينفعش ما يكونش عندي ثقه في مراتي وعلشان ما ينفعش اقفل عليها واحبسها وعلشان ما ينفعش بيتي يبقي هش زي ما بتقولي...  عارف ان الايام الجايه دي هتبقي صعبه بس يا اما هتقوي ثقتي بمراتي وهتكون زوجه ليا بجد وهتصلح الوضع ده يا اما هتنهي اللعبه الرخيصه اللي شغاله دي وساعتها هقفل صفحتها ومش هفتحها تاني بس هيكون جوايا يقين اني ما ظلمتهاش او ما اتمسكتش بيها كفايه...  الايام الجايه هتحدد علاقتنا هيكون مصيرها ايه؟  عرفتي بقي انا ليه فتحت بابي؟  مراتي لازم تكون اسد في غيابي وتصوني في اي مكان تكون فيه ياما تلزمنيش...  اعتقد كده الامور بقت واضحه قدامك؟؟ 
كريمه: ربنا يسعدك يا حبيبي ويقدملك كل الخير 
ادم: انا محتاج لدعواتك دي قوي افضلي ادعيلي 
باس ايديها ومشي او هرب من بيته لان خاېف فعلا من اللي جاي...  
ندي مع صحباتها نسيت ادم خالص ورجعت لندي اللي دخلت البيت ده لاول مره ورجعت تضحك وتهزر وادم مش بيتكلم ولا بيعترض بس بيقعد وسطهم ساكت فاهم متجاهل تريقتهم وضحكهم ولما بيفيض بيه بيمشي وندي هتتجنن مش فاهمه صمته ده معناه ايه ؟ مستني رد فعلها ؟ ما عدتش تفرق معاه ؟ مستنيها عيا تحس وتتغير ؟ معدتش عارفه تفسر سكوته ده بايه ؟
كريستينا: دي 
ندي: عايزه ايه؟  
كريستينا: عايزه جوزك ده ھموت عليه وبعدين انا شيفاكم كل واحد في اوضه؟؟  
ندي فكرت شويه: روحيله يا كرس ولو وافق مبروك عليكي 
كريستينا: مش هتزعلي؟؟ 
ندي: لا مش هزعل بس خلي بالك ده صعيدي  
كريستينا: يعني ايه؟  
ندي: يعني ممكن تاخديلك قلمين معتبرين منه...  
كريستينا: هجرب وانا وحظي بالليل هروحله 
ندي فضلت تراقب في جوزها من بعيد لبعيد وحست بڼار الغيره جواها بس كانت عايزه تعرف لو واحده اتعرضت عليه هيوافق ولا؟؟  اخلاقه وقيمه دي بجد فيه ولا مظاهر قدام الناس؟؟  كان لازم تعرف وصاحبتها هتعرفها الاجابه؟؟؟ 
ديفيد تقريبا ما بيفارقش ندي ابدا وده هيجنن ادم بس ساكت لانهم ما بيتخطوش اي حدود نهائي وما بيقعدوش لوحدهم ابدا... ناتالي وجوزها سافروا يتفسحوا في مصر وفضل ديفيد وكريستينا المتيمه بادم وھتموت عليه.... 
اخر الليل ادم رجع وطلع علي اوضته ويدوب قلع هدومه ودخل اخد شاور وخرج ببرنس الحمام  
بابه خبط خبطه خفيفه واتفتح..  للحظه اتمني انها تكون ندي جايه تقوله انه واحشها بس اتفاجئ بكريستينا صاحبتها داخله وقفلت الباب وراها وقلعت روبها 
ادم: عايزه ايه؟  
‏Kristena: you 
ادم: اتفضلي بره 
‏Kristena: i don't understand what you say but 
‏i want you.  From the first time i saw you..
 ( انا مش فاهمه بتقول ايه بس انا عايزاك من اول مره شفتك فيها وانا معجبه بيك ) 
ادم: بت انتي.. انتي طلعتيلي من انهي داهيه بس...  اطلعي بره 
ادم شاورلها علي الباب لانه مش عايز يبينلها انه فاهمها وعايز يطردها بالذوق 
‏Kristena: no no.  just try to understand me. I 
‏want to make love with you
( حاول تفهمني انا عايزاك )  
ادم: بلا لف بلا ما لفش اطلعي بره 
‏Kristena: ok ok wait...  Sex you know sex?? 
ادم: انتي مش محتاجه تشرحي انتي عايزه ايه بلبسك ده انتي غبيه ولا ايه؟؟؟  بصيلي بجي وافهمي ........ بره 
وشاور علي الباب ومسكها وشدها وفتح الباب 
ادم: بره وايوه عارف وفاهم انتي عايزه ايه شكلك مش كحتاج لمفهوميه اللي انتي عيزاه ده مش محتاج للغات اتفضلي بره هيا مش نجصاكي اصلا .. مصايب بتتحدف عاد 
ادم خرجها وقفل الباب وهنا ندي فتحت بابها بابتسامه كبيره 
ندي: قلتلك 
كريستينا: غبي 
ندي: ههههههههه قولتلك تصبحي علي خير 
ندي قفلت بابها ونامت مبسوطه ومش حاسه پالنار اللي جوزها عايش فيها 
تاني يوم راحتله قبل ما ينزل 
ادم: عاش من شافك 
ندي: يعني ايه؟  
ادم: دي مقوله الناس بيجولها للي غايب بجاله فتره 
ندي: بس انا مش غايبه 
ادم: بجد؟؟  بيتهيألي يعني؟  
ندي: ايوه..  ما تقضي معانا يوم علشان خاطري..  ارجوك يا ادم ارجوك 
ادم: مش متعود منيكي علي الادب والارجوك دي كلياتها 
ندي: علشان انت بعيد 
ادم: انا مش بعيد يا ندي بس انتي اللي ما وخداش بالك 
ندي: ممكن تفضل معانا النهارده؟  
ادم: ورايا مشوار ساعه وراجع 
ندي  بفرحه طفوليه: اوك مستنياك 
ادم: ندي 
ندي وقفت: هاه 
ادم: لبسك مش عاجبني 
ندي بصت لنفسها : ماله بنطلون طويل وبلوزه طويله وجسمي كله متغطي 
ادم : ضيج .. مش عاجبني 
ندي: انا مش هخرج بره انا جوه البيت 
ادم: لبسك....... مش........ عاجبني 
ندي: وانا بقولك مش خارجه 
ادم: البيت مليان رجاله ايه خارجه ومش خارجه دي؟؟  هيا الفكره في الخروج ولا الفكره انه ما ينفعش رجاله يشوفوكي بيه!!!  كنتي بدأتي تتعدلي وفي اول فرصه رجعتي تاني للصفر ليه بس اكده يا ندي ليه !!! فين لبسك اللي اتعدل وفين الصلاه اللي اتعلمتيها نسيتي كله اكده بمجرد ما اتجابلتي مع اصحابك !! 
ندي: ادم please ... مش عايزين نتخانق .. وبعدين انا هنا في وسط اصحابي وعادي شافوني مليون مره قبل كده فعادي 
دول مش صعايده وهيفرق معاهم شكلي او هيبصولي بنظره مش كويسه 
ادم هز دماغه ان مفيش فايده فيها ابدا 
ادم: الصعيدي  ده عنده جيم ومبادئ متربي عليها ولو جعدتي وسطهم عريانه محدش فيهم هيرفع عينه عليكي بس ده شيئ انتي عمرك ما هتفهميه..  الفكره يا ندي ان جسمك ده مش المفروض يكون حاجه مباحه للكل 
ندي: جسمي مش مباح يا ادم ومش هنرجع بقي لخناقات زمان...  انا مش هخرج بيه قدام رجالتك بره فبالتالي شكلك ومظهرك محفوظين وخلص الكلام علي كده 
ادم هز دماغه وعرف ان مفيش فايده هيا اتربت بطريقه وهو بطريقه تانيه خالص 
سابته وخرجت وهو راح مشواره وفكر ما يرجعش البيت اليوم ده بس رجع وقعد وسطهم ساكت بيسمع وبس وديفيد نظراته مش عجباه ابدا وكأنه بيتحداه او بيقوله ان ندي عمرها ما هتكون ليه...  كان عمال يتخيل نفسه بيضربه كل شويه وقاعد علي كرسي من شوك وڼار وضامم ايده جامد علشان ما يقومش يضرب فيه لحد ما ېقتله في ايده 
ديفيد: ندي مقولتيش هنسافر امتي؟  وهنخلص من طلاقك امتي؟  
ادم جمد للحظه بس تماسك بسرعه علشان ما يحسوش بيه انه فاهم لغتهم 
ندي: ديف قولتلك هبقي ارد عليك 
ديفيد: ما انتي ما ردتيش...  احنا بقالنا اسبوع اهو..  انا مش عارف انتي مستحملاه ازاي اصلا؟  وازاي قدرتي تعيشي في البلد دي اسبوع مش شهور كل حاجه هنا متخلفه وعقيمه 
ادم مسك دراع الكرسي جامد علشان يعرف يفضل هادي كده 
ندي: اوكي انا معاك البلد متخلفه وعقيمه وممله لدرجه المۏت بس كنت مضطره وڠصب عني 
ديفيد: ودلوقتي اهو بقدملك الفرصه 
ندي: هو مش هيمنعني علي فكره لو انا طلبت امشي هو انسان محترم جدا واحترم اتفاقيته معايا ونفذ كل حرف قاله فمش عايزه اتسرع وطالما هو كويس يبقي مالوش لازمه القلق والطريقه دي 
ديفيد: انتي مستحملاه ازاي اصلا؟؟  مفيش اي حاجه مشتركه بينكم ده حتي مفيش لغه!!!  ده اخره واحده متخلفه من المتخلفات اللي لابسين خيم بره دول بنات

قام ادم وقف مره واحده لانه مش قادر يسمع اكتر من كده وكلهم بصوله باستغراب وصمت سيطر عليهم 
ادم: ورايا مشوار مهم افتكرته اعتذري لاصحابك بعد اذنك 
قام خرج بهيبه وكلهم قلبهم بيدق مع وقفته وخروجه وبعد ما خرج 
كريستينا : انا بخاف منه وساعات كتير بحس انه فاهم او انه زي الۏحش اللي عامل نفسه نايم بس هو صاحي قوي؟؟ انتي ازاي بتتعاملي معاه يا دي؟  
ندي فاقت علي اسمها وقامت مره واحده تجري وري ادم ولحقته عند عربيته 
ندي: انت وعدت تقضي اليوم معانا 
ادم: اولا انا ما وعدتش ثانيا ماليش مكان وسطيهم ثالثا ورايا حاجات اهم 
ندي: انت ايه اللي مضايقك كده؟  
كان نفسه ينفجر فيها وفعلا قرب منها وبيكز علي اسنانه وهينطق ومره واحده غير رأيه 
ادم: مالوش لازمه الكلام اصلا..  جولي لاصحابك اللي مش عجباه بلدنا يتفضل احنا ما مسكينش في حد 
ندي باستغراب: انت ليه بتقول كده؟  
ادم اتوتر للحظه: علشان مش محتاجه مفهوميه جوي علشان تعرفي اللي جدامك بيتكلم عن ايه او بيشتم او بيشكر لما اشتمك او اغلط فيكي باي لغه من لغات الكون كله هتفهمي يا ندي مش محتاجه للغات هيا عن اذنك 
سابها ومشي وديفيد خرجلها بره 
ديفيد: في ايه ماله؟  
ندي: حس ان انت بتغلط في بلده وفيه 
ديفيد: انا مش فاهم واحد بالغني ده ايه اللي مقعده في بلد زي دي وليه ما اتعلمش ليه؟  ده متخلف 
ندي: علشان عندي اخواته وعنده ثروه كان لازم يحافظ عليها ولازم يهتم باخواته 
ديفيد: وايه المانع انه يعمل الاتنين مع بعض؟؟  هو بس استسهل واختار الاسهل لانه غبي 
ندي: ما تغلطش فيه لو سمحت وتعال ندخل جوه يالا 
ندي متقبلتش نقد حد لجوزها وحست انهم بيغلطوا فيها هيا...  
معدتش فاهمه هيا عايزه ايه ولا تعمل ايه؟  بتحب ادم وهتقبل عيشته ولا عيشتها بره اهم؟؟  سؤال مش عارفه تجاوب عليه نهائي ولا عارفه تاخد قرار ابدا 
كريمه ما استحملتش الوضع ده فسافرت لعيالها في القاهره وسابت ابنها لوحده يواجه مصيره لانها مش مستحمله وجودهم في بيتها بلبسهم واكلهم وشربهم 
في يوم ندي حنت للبسها القديم وللست فستان كت وقصير ويدوب خرجت من اوضتها وهتنزل علي السلم لقت ايد مسكتها جامد وشدها لحد اوضتها ډخلها پعنف ورزع الباب وراه وزقها جامد وقعها علي السرير 
ندي : في ايه مالك ؟؟ بتعمل كده ليه ؟؟
ادم بعصبيه : جسما بالله يا ندي لولا اني وعدت ابوكي اني احافظ عليكي اهنيه لكان ليا تصرف تاني وياكي 
ندي وقفت : في ايه مش فاهمه مالك
ادم : ماانتيش فاهمه ولا عامله عبيطه !! انتي رايحه فين بشكلك اكده هاه !! 
ندي : ماله شكلي هاه !! 
ادم : انتي ما عارفاش يعني !! شكلك ده ما هتنزليش بيه 
ندي : لا هنزل يا ادم انت مش هتتحكم في لبسي 
ادم : ندي 
ندي : نعم !! 
ادم : ما تستفزينيش .. نزول بشكلك اكده ما عيحصلش فريحي نفسيكي 
ندي : هتعمل ايه !! هتحبسني ؟
ادم : جسما بالله يا ندي لتشوفي مني وش تاني غير اللي تعرفيه ومش بس هحبسك لا وهنزل ارميلك الناس اللي تحت دي في الشارع انتي مش متخيله اني جاي علي نفسي كيف علشان استحملهم في بيتي 
ندي : بطل تتحكم فيا 
ادم : طول ما انتي في بيتي هتمشي علي جواعدي 
ندي : ولو مش عاجبني ؟؟
ادم : الباب مفتوح 
سابها ومشي وهيا فضلت رايحه جايه مش عارفه تعمل ايه ؟ تعانده وتخسره ولا بتحبه ومش عايزه تخسره 
اخيرا قررت ونزلت ولقته تحت في الجنينه مع فتحي واول ما شافها بصلها نظره طويله ومشي وابتسم انها غيرت هدومها 
وهيا استغربت من نفسها ليه غيرت هدومها علشانه ؟
كريستينا كل شويه تفرض نفسها علي ادم وهو بيصدها بطريقته بس خلاص وصل لاخره 
كريستينا بدأت تعاكس فتحي نفسه وهو اشتكي لادم لان مرات زعلانه منه وفكراه بيبصلها بس هيا بترمي نفسها عليه 
فتحي: يا باشا انت لازم تشوفلك حل في المصېبه دي عزيزه سابتلي البيت ومشيت وافتكرت اني ببص للوليه دي 
ادم: حاضر يا فتحي هشوف حل وهرجع عزيزه ما تزعلش انت 
راح ادم لبيت ابو عزيزه يصالحها علي جوزها وفضل يكلمهم كتير 
ادم: عزيزه جوزك بيحبك وانتي عارفه ده كويس وبعدين دي بترمي نفسها علي كل راجل شويه لا دين ولا اخلاق وياما فرضت نفسها عليا ولما ملقتش فايده نقلت علي جوزك ولما هتزهق هتنقل علي غيره خليكي انتي بقي ناصحه 
ابو عزيزه: ولما هما لا دين ولا اخلاق حضرتك فاتح بيتك ليهم ليه يا بيه؟  لا مؤاخده يعني البلد كلاتها بيتكلموا عن الوضع الغريب ده...  يا بيه انت طول عمرك بيتكم ده ايه في الاخلاج والدين وانتو اهل الخير كله وحضرتك طول عمرك ليك هيبتك واحترامك وسط الناس وما تزعلش مني انا هجولهالك صريحه الكل مستغرب حضرتك كييف بجيت اكده؟  وكييف عتسمح للاشكال دي تبجي في بيتك؟؟؟  في حاجات كتيره غلط بتحصل وحضرتك مش عارف متجاهلها ولا شايفها وساكت..  يعني وضعك مش مفهوم...  طول عمرك ما عتجبلش  الغلط ولا العيب بيتك مليان بالاتنين 
وقف ادم مره واحده 
ادم: وتطلع مين انت علشان تقولي ايه الغلط وايه الصح؟  وبعدين طول عمر بيتنا مفتوح للغريب جبل الجريب ولا عمر ابدا بابنا اتجفل في وش حد واللي بيديني حاجه ياخدها مني واللي بيحصل في بيتي يخصني انا بس مش حد تاني فاهم ولا لأ؟  
ابو عزيزه: انا اسف يا بيه والله ما اجصد ازعلك انا بس اعتبرتك زي ابني ونصحتك مش اكتر والله 
ادم: احتفظ بنصايحك لعيالك اللي بجد وعجل بنتك بدال ما تنصحني انا بعد اذنك 
مشي ادم ورفض يقف او يسمع كلمه واحده زياده 
فتحي: اوعي تزعل من حمايا يا سي ادم والله ما يجصد هو بس انت بتعز عليه ومرضيش ان الناس يجيبوا في سيرتك وسيره اللي بيحصل في بيتك 
ادم وقف مره واحده وبص لفتحي 
ادم: مين اللي بيجيب في سيرتي؟؟  وايه اللي بيحصل في بيتي؟؟  هاه يا فتحي؟؟  ضيوف في بيتي فين المشكله؟؟  انا مش فاهم انتو بتعترضوا علي ايه؟  
فتحي سكت وبص للارض 
ادم: اتكلم يا فتحي 
فتحي: يا بيه حضرتك بتزعل وانا ما يرضنيش زعلك 
ادم: مش هزعل يا فتحي قول اللي عندك الناس معترضه علي ايه؟  
فتحي: الناس معترضه علي كبيرها من ساعت ما اتفاجؤا بجوازك من ست ندي وهيا بصراحه لا توبك ولا لايجه عليك واصل 
ادم: محدش له دعوه بندي 
فتحي: اهو زعلت 
ادم: ما زعلتش بس ندي بره الكلام 
فتحي: حاضر بره الكلام مش هتكلم عن لبسها ولا خروجها ولا كلامها مع اللي يسوي واللي ما يسواش متربيه بره وجولنا عادي ووجفت مع اهل البلد وجميلها الكل شايله علي راسه بس الوضع دلوجت !!
ادم: ماله الوضع دلوقتي؟؟  ضيوفي في بيتي انا حر استقبل فيه مين؟؟  انا حر 
فتحي: بس دول مش ضيوفك يا بيه دول ضيوف مرت حضرتك..  اصحاب مرتك.وده اللي الناس مش جبلاه ان مرات كبيرهم يكون لها صاحب قاعد معاها في البيت وحضرتك بره مثلا زي دلوجت؟  جاعدين واكلين شاربين ضاحكين وضع انا نفسي مش فاهم كيف حضرتك جابله؟؟  يا بيه طول عمرك راجل غيور كيف جابل براجل تاني في بيتك وجال ايه صاحب مرتك؟؟  حضرتك ايوه اتعلمت بره بس ده لا هو طبعك ولا دي اخلاجك...  دون اللي الكل مش جابله حتي ستي الحجه مجبلتوش وسابت البيت ومشيت ولا حضرتك مخدتش بالك؟؟؟  حضرتك مش اكده يا ادم بيه ملعۏن ابوه الحب اللي يخلي الراجل يجي علي كرامته ولا يوطي راسه 
ادم: فتحي....  لحد كده وبس انا ما بوطيش راسي فاهم ولا لأ؟  ولو شايف حاجه غلط في بيتي هوقفها ومن هنا ورايح لو اي حد فتح بوقه بكلمه في حق مراتي ولا ضيوفها هيشوف شغله معايا...  وفهم اهل البلد الكلام ده مفهوم ولا لأ؟  
فتحي: مفهوم بس يا بيه متزعلش مني 
ادم: خلص الكلام يا فتحي ومن هنا ورايح ما تتكلمش معايا بالاسلوب ده واوعي تنسي مكانتك ايه؟  
فتحي اټصدم وسكت وادم كمان اټصدم من كلامه بس خلاص قاله فمشي من قدامه وركب عربيته وفتحي ركب وساق في صمت 
ادم هيتجنن من الكلام اللي بيسمعه لانه كلام هو عارفه كويس وعلي رأي فتحي ملعۏن ابو الحب ده اللي مخليه مغمض عنيه كده لازم يقف مع نفسه..  لازم يواجه نفسه كفايه تأجيل لحد كده وندي يا تختاره زي ماهو يا تمشي من بيته معدش ينفع يأجل اكتر من كده؟؟؟؟؟؟  خلاص هيروح ويخيرها......

ندي في البيت وكريستينا وديفيد نزلوا حمام السباحه وبيلعبوا وفضلوا يزنوا عليها تنزل معاهم وهيا متردده 
كريستينا: هو انتي ادم محرمو عليكي ولا ايه؟  
ندي: صراحه ما نزلتوش قبل كده وهو ما قالش حاجه عنه بصراحه محدش بينزل فيه غير اخوه لما يكون موجود 
كريستينا: طيب يالا بقي

ديفيد: دي ما تخافيش منه انا موجود 
ندي: مش حكايه خوف لأ 
ديفيد: امال في ايه طيب؟؟ 
ندي: يوووه خلاص هنزل هغير هدومي واجي 
راحت ندي لبست مايوه  ورجعت تلعب معاهم وكان الجو اخر مسخره 
كريمه رجعت من السفر لانها حست انها بتسيب ابنها في وقت عصيب هو محتاجها فيه فرجعت ودخلت بيتها وسألت الشغالات 
كريمه: سعديه فين عزيزه نديهالي 
سعديه: عزيزه مفيش يا ستي الحجه 
كريمه: امال فين!؟ 
سعديه: زعلت يا ستي الحجه ومشيت 
كريمه: زعلت كييف؟؟ ادم زعلها؟؟ 
سعديه: لا لا يا ستي الحجه...  زعلت من جوزها اكمن البت الخواجيه كانت بتبصبصله وهيا شافتهم فزعلت 
كريمه هتولع: ندي فين دلوجت؟؟  نادمي عليها 
سعديه: انادم عليها !!!
كريمه: في ايه يا وليه مالك؟  ايوه نادمي عليها هيا فين مش شيفاها لا هيا ولا المجاطيع دول؟؟ 
سعديه: اصلهم...  يعني هما 
كريمه: انطجي يا وليه 
سعديه: نزلو حوض الميه كلهم 
كريمه: ندي نزلت معاهم 
سعديه: ايوه يا حجه 
كريمه خرجت تبص عليهم وسمعت ضحكهم وهزارهم وشافت ندي بالمايوه وديفيد بيهزر معاها 
دخلت بسرعه واتصلت بابنها 
كريمه: جسما بالله يا ادم ان ما رجعت وفضيت المسخره دي لا انت ابني ولا اعرفك انا اغيب يومين ارجع الاجي بيتي بالشكل ده 
ادم: انتي رجعتي امتي؟  وايه اللي مش عاجبك في ايه يا امي؟؟ 
كريمه: لسه راجعه ولجيت عزيزه زعلانه ومرتك في البيسين مع اصحابها بمايوه يا ادم...  مراتك لابسه..  لابسه ايه لا مش لابسه مراتك عريانه بره مع صاحبها انا مش عارفه انت....  مراتك يا ادم 
ادم قاطعها: خلاص يا امي فهمت خلاص انا قدامي دقيقتين وهبقي في البيت خلاص يا امي 
ادم قفل التليفون وغمض عنيه وبيحاول يهيئ نفسه للي هيحصل وبيحاول يهدي في نفسه وبيتمني امل كذاب جواه ان امه تكون بتهول الامور وان مراته تكون.. مش عارف هو بيتمني ايه؟  
ندي خرجت من الميه ودخلت تجيب ساندوتشات ونادت علي سعديه وقالتلها ويدوب هتخرج تاني لقت ديفيد قابلها في الطريق 
ندي: انا راجعه اهوه 
ديفيد: عارف بس كنت عايز اقولك حاجه مهمه معدتش قادر اخبيها اكتر من كده 
ندي: ايه هيا مالك؟  في حاجه؟  انا اول مره اشوفك كده 
ديفيد قرب منها ومسك ايديها الاتنين
ديفيد: انتي الحياه دي ما تنفعكيش..  مستقبلك شغلك حياتك كلها بره مش هنا انتي هنا مدفونه دي...  طول عمرك ليكي افكارك وطموحك راحوا فين؟؟  انتي ازاي قابله تكون مجرد ظل وري راجل؟؟  انتي مش كده؟  وده مش مناسب ليكي ولا لايقين حتي علي بعض؟؟  هو مش فاهمك دي... 
ندي بعدت خطوه: عارفه كل الكلام ده بس برضه متردده 
ديفيد: ليه؟  ايه اللي عاجبك هنا؟  قاعده هنا علشان مين؟  
اسم ادم اترسم علي شفايفها وفكرت فيه وكانت هتنطقه بس قاطعها ديفيد قبل ما تتكلم وكمل كلامه 
ديفيد: انا بحبك يا دي..  سنين جنبك ونفسي تحسي بحبي دي وكنت هتجنن لما قولتيلي اللي حصل ومن ساعتها وانا بجري يمين وشمال وسيبت شغلي والدنيا كلها علشان اخلصك منه وكنت ناوي اول ما نرجع افاتحك بحبي بس خلاص مش قادر استني اكتر من كده..  انا بحبك لدرجه الجنون دي...  هو اخدك مني لانك انتي ملكي انا وبس 
ندي بتبصله بذهول لان دي اول مره تسمع رفيق عمرها بيعترف بحبه وبتبصله مذهوله واتفاجئت بيقرب جامد منها وبيلمس شفايفها ...
ادم كل ده واقف علي الباب سامعهم وكريمه علي السلم وشيفاهم...  واول ما ديفيد لمسها بوابه جهنم اتفتحت....  
الحلقه العاشره

ديفيد: انا بحبك يا دي..  سنين جنبك ونفسي تحسي بحبي دي وكنت هتجنن لما قولتيلي اللي حصل ومن ساعتها وانا بجري يمين وشمال وسيبت شغلي والدنيا كلها علشان اخلصك منه وكنت ناوي اول ما نرجع افاتحك بحبي بس خلاص مش قادر استني اكتر من كده..  انا بحبك لدرجه الجنون دي...  هو اخدك مني لانك انتي ملكي انا وبس 
ندي بتبصله بذهول لان دي اول مره تسمع رفيق عمرها بيعترف بحبه وبتبصله مذهوله واتفاجئت بيه بيقرب منها ويدوب هيلمس شفايفها ....
ادم كل ده واقف علي الباب سامعهم وكريمه علي السلم وشيفاهم...  واول ما ديفيد قرب بوابه جهنم اتفتحت....
ادم دخل زي الاعصار اللي ما بيفرقش بين حد واتفاجئ ديفيد بانه بيطير بعيد عن ندي 
ادم: ابعد يدك عن مراتي يا كلب 
ندي اتفاجئت بيه واخيرا استوعبت اللي حصل دلوقتي ولو ادم كان اتأخر لحظه كان هيشوف بعينه وهيا بتطرد ديفيد بعيد عنها 
ندي: ادم اسمعني انت فاهم غلط انا كنت 
ادم: كنتي ايه هاه؟  سبج وجلتلك في حاجات ما بتحتجش للغه علشان تتفهم 
بعدها راح لديفيد وشده من هدومه ووقفه وضربه قلم وقعه طلع طبنجته وكان عايز ېقتله بس كريمه جريت عليه 
كريمه : ادم اوعي 
ندي : ارجوك اسمعني
ادم : انتي تسكتي خالص انتي .. وامي لو سمحتي ابعدي ده حتي مالوش ديه الكلب ده 
كريمه : ما يستاهلش توسخ يدك بدمه والله ما يستاهل .. فتحي
فتحي وقف ومستعد ينفذ اللي يتقال 
ادم: بره بيتي بدال ما ارتكب جنايه فيك...  فتحي  
فتحي : اؤمر يا باشا 
ادم: ارمي الكلب ده بره بيتي 
David: come with me nada come
( ديفيد : ندي تعالي معايا ) 
ادم: مستني ايه يا فتحي خرجه بره حالا وحاجته ارموهالو بره اتحرك 
ادم كان زي المچنون امه كانت هتتدخل بس لقت ان بركان ابنها ثار ومفيش حاجه هتقف في وشه تاني بس للاسف كان نفسها الموضوع يتحل بأي طريقه غير دي..  اي طريقه غير الچرح والخيانه 
فتحي شد ديفيد بره وادم شد ندي وطلعها علي اوضتها مجرجرها وراه وامه وسعتله الطريق وما نطقتش ولا ردت علي ندي اللي بتستنجد بيها 
ډخلها الاوضه ودخل وقفل الباب 
ندي: اسمعني للحظه انا اتفاجئت زيك بالظبط باللي حصل دي اول مره ديفيد يتكلم كده او يقول ده صدقني يا ادم صدقني احنا بينا حاجه جميله انا وانت وعيزاها تستمر 
ادم ضحك بغلب: احنا!!  مفيش احنا دي 
ندي: ارجوك يا ادم صدقني انا بحبك 
ندي بټعيط وقالت الكلمه دي ومستغربه ازاي طلعت كده دي ياما اتمنت تقولها رمت نفسها في حضنه وعيطت جامد....  ادم ايديه اترفعت علشان تضمها بس فجأه امه..  ابو عزيزه..  فتحي..  كل الناس ونظراتهم وكلام كل واحد بيرن في ودانه...  وفجأه منظرها وديفيد بيقرب منها قدامه 
ايديه بدال ما تضمها مسكتها من شعرها وشده جامد بعدها عنه فضل ماسك شعرها في ايده وسابه ورجع لوري خطوه 
ندي: ارجوك صدقني انا بحبك 
ادم ابتسم وهيا ابتسمت بس الابتسامه اختفت لانها طارت من قدامه من قوه القلم اللي ضربها بيه..  قلم واحد بس كان كفيل ان يوقعها في الارض رفعت دماغها تبصله مستغربه 
ادم: تعرفي الكل حذرني منيكي مره واتنين وعشره بس انا كنت في منتهي الغباء...  كنت مغيب..  جايب واحده من مستنقع وعايز انظفها واخليها بني ادمه...  ده ايه التخلف ده؟؟؟ انا مش عارف كان عجلي فين؟  كنت صابر عليكي ليه ماانيش فاهم ؟وبعدين كنت متوجع ايه من واحده معندهاش دين!!  اذا لم تستح فاصنع ما شئت....  انتي اصلا متعرفيش ربنا..  متعرفيش دين متعرفيش اسلام ولا اخلاج ولا جيم اني بجي كان عجلي فين مافهمش؟؟؟  
ندي بعياط: محدش علمني الكلام ده ، انت معلمتنيش . المفروض اعمل ايه ! انا معنديش اللي عندك هنا .. فاهم معنديش واصحابي دول اقرب الناس ليا .. ارجوك يا ادم 
ادم: عذر اجبح من ذنب...  انتي ابوكي وامك مسلمين وانتي اتولدتي في بيت مسلم واتعلمتي كان ممكن جوي تثجفي نفسك في دينك لكن انتي كفايه عليك الموضه واخر صيحه وبس ...  
ندي: انت بتظلمني....  اصبر عليا وعلمني 
ادم: حاولت وفشلت واكتفيت منك مالكيش مكان في بيتي جدامك ساعه واحده تجهزي نفسك وتلمي حاجتك انتي طالج.... 
سابها ټعيط في الارض وخرج نادي علي امه 
ادم: ابعتي حد من الخدم يلم معاها حاجتها في خلال ساعه مش عايزلها اي اثر في البيت 
كريمه: طيب اهدي انت بس 
ادم پجنون: انتي شايفاني مچنون انا هادي اهو هرجع بعد ساعه الاقيها جاهزه هاخدها اوديها لابوها 
كريمه: خلي فتحي يوصلها ؟؟ 
ادم: امي خلال ساعه هاجي اوديها لابوها خلص الكلام 
خرج ادم وكريمه نادت للخدم ودخلو لندي اللي بټعيط في الارض واول ما دخلت ندي جريت علي حضڼ كريمه اللي مش عارفه تعمل ايه مكنش نفسها ابدا الحكايه تخلص كده....  وقفت جامده وندي حست فبعدت عنها 
ندي: انتي كمان هتظلميني؟؟؟؟؟ 
كريمه: كله الا الخيانه 
ندي: اقسم بالله انا اتفاجئت من اللي ديفيد عمله بس ملحقتش اتصرف ادم دخل زي 
كريمه: زي الايه؟  واحد دخل لجي مراته في حضڼ راجل  عايزاه يعمل ايه؟  
ندي: انا مكنتش في حضنه وكنت هبعد وهوقفه عند حده بس ملحقتش
كريمه: ملحقتيش؟؟  ملحقتيش ايه؟ ؟  ايه اللي مجعدك مع راجل لوحديكي؟؟  ليه بتسمحيله يتكلم اصلا في حب ومسخره؟؟  ليه واجفه معاه؟؟  ليه هو اهنيه من اصله؟؟  ليه جاعده مع راجل في حمام السباحه بشكلك ده ؟؟  الف ليه وليه؟؟  الحكايه مش بس انه جرب منيكي الحكايه طبع وجيم ومبادئ...  انتي من توب غير توبنا يا بنتي....  احنا عندنا حاجات كتيره بتحكمنا واهمها دينا واخلاجنا انتي شايفه ان ده تخلف وتعصب وجهل فمش هينفع لا انتي هترتاحي مع ادم ولا هو عيتجبلك اكده!!!  ولا هو هيتغير ولا انتي هتتغيري...  يبقي ملهاش لازمه بقي..  من الاول كان غلط الجواز  ده ..والا ابوكي كان عنده امل تتغيري وادم يغيرك بس للاسف من شب علي شيئ شاب عليه....  انتي اتربيتي بطريقه احنا....  والله يا بنتي ما عارفه اقولك ايه بس كده احسن ليكم انتو الاتنين ايوه كان نفسي تبعدوا بطريقه غير كده بس الحمدلله قدر الله وما شاء فعل.  جهزي نفسك قبل ما ادم يرجع ويتجنن تاني 
ندي: انتو بتظلموني 
كريمه : انتي اللي ظلمتي نفسك 
ندي: مفيش حاجه بيني وبين ديفيد 
كريمه: لو مفيش مكنتيش من الاول سمحتيله يفضل اهنيه..  مكنتيش طول الوجت معاه...  مكنتيش تديله فرصه يتكلم مش يجرب وبعدها تجولي ملحقتيش؟؟  انتي من الاول غلط يا ندي واحمدي ربنا ان ادم عاقل وما اتجننش وجتله  
سابتها كريمه وخرجت علشان ما تحنش قدام دموع ندي وحست للحظه ان حبها لابنها صادق وممكن ينجح بس صرفت الفكره بسرعه 
ادم رجع بعد ساعه بالظبط وطلع علي اوضتها لقي الشنط جاهزه بس ندي مكانها زعق فيها 
ادم: جومي اجهزي عقبال ما ينزلوا الشنط والا جسما بالله هاخدك زي ما انتي 
ندي: ادم اسمعني 
ادم: سمعت كفايه واكتفيت 
ندي: طيب اديني فرصه تانيه؟؟ 
ادم: حذرتك من اول يوم وجولتلك الثقه لو اتهدت او بس اتهزت ماهترجعش تاني نسيتي؟؟  فرصك خلصت ووجتك خلص انجزي علشان اسلمك لابوكي 
ندي: ادم 
ادم قاطعها: انجزي 
سابها وخرج وطلع الخدم ينزلوا الشنط في العربيه وهو اخد ندي علشان يوصلها بيت ابوها..  طول الطريق صمت ما بيقاطعوش غير كل فتره عياط ندي وبس وهو الجمود سيطر عليه وعلي ملامحه زي ما يكون بقي تمثال من حجر ما بيحسش ولا بيتأثر.. 
اخيرا وصلوا وشدها من العربيه وډخلها بيت ابوها واول ما ابوها شافهم بالمنظر ده جري عليهم فادم زقها ناحيه ابوها 
ادم: بنتك اهي في بيتك معدتش تلزمني...  انا اسف اني جبتها كده بس انا اكتفيت منها بنتط طالق وبكره ورقتها هتوصلها بعد اذنك 
ادم خارج وابوها في حاله ذهول وطلع يجري وراه يفهم في ايه؟  
سالم: ادم اصبر بس وفهمني في ايه انا مش هفضل اجري وراك كده؟؟ 
ادم وقف وبص لسالم 
ادم: انا اسف اعذرني بس انا خلاص وصلت لاخري مع بنتك ومش هقدر اصبر اكتر من كده 
سالم: طيب فهمني؟؟ 
ادم: هيا تفهمك بعد اذنك 
سالم: انا بسألك انت في ايه؟  وعايز اجابه منك انت 
ادم بص لفوق واخد نفس طويل ومش عارف يقول ايه؟؟ 
ادم اخيرا نطق: في ان نظره الناس ليا اتغيرت..  في ان الكل بيبصلي ومستغرب انا ازاي ارتبطت ببنتك وازاي قابل تصرفاتها؟؟  في ان كل يوم انا بتفاجئ بتصرفاتها وعنادها وچنونها؟؟  في اني كراجل مش متقبل كل تصرفاتها وهيا مش فارق معاها؟؟  في كتير قوي وكنت مستحمل وساكت لكن اللي حصل كان فوق تحملي وخلاص معدش ينفع افضل ساكت او استمر ايوه انا عارف انه بالنسبالك مش جواز بجد لكن ندي شايله اسمي واسمي بقي في الوحل بسببها فاسف مع احترامي الشديد لحضرتك الا اني مش قادر اجي علي نفسي وعلي كرامتي وعلي رجولتي اكتر من كده 
سالم: طيب هيا غلطت في ايه لكل ده؟؟؟ 
ادم: السؤال ده توجهولها هيا...  انا عارف اني وعدتك بس اسف مش قادر اكتر من كده اعذرني...  بنتك مش هقدر تفضل علي ذمتي اكتر من كده وشوف اللي يريحك...  لو حضرتك عايز تنهي الشړاكه بينا او شغلنا 
قاطعه سالم: شړاكه ايه اللي انهيها؟؟  اسكت خالص...  الشغل مالوش علاقه بده وبعدين انا اللي طلبته منك كان فوق طاقتك بس اهو كان امل كداب وانا اتعلقت فيه لو حد المفروض يتأسف فهيكون انا...  انت اللي اعذرني يا ادم 
ادم: انا مش عايز اسف حضرتك بس تعذرني بعد اذنك نتكلم بعدين 
سابه ومشي لانه مش قادر يفضل اكتر من كده وسالم راح لبنته اللي مش مبطله عياط 
سالم: دلوقتي بټعيطي؟؟؟  دلوقتي بتفوقي؟؟  ماهو كان بين ايديكي!!! 
ندي: بابا انا بحب ادم 
سالم: بعد ايه بقي؟  ما انتي ضيعتيه من ايديك..  ايه اللي عملتيه لدرجه انه مش قادر يسامحك او يخليكي تفضلي علي ذمته؟!  عملتي ايه؟  
ندي: هو ظلمني 
حكت لابوها كل اللي حصل من اول ما اصحابهم جم لحد ما ادم جابها بيت ابوها 
سالم: كنتي مستنيه ايه بعد كل ده؟ ؟  انتي بتعانديه وبتحاربيه علي طول الطريق...  انتي هديتي ثقته بايدك ونسفتيها ودمرتيها...  حبيتي جوزك ليه تدخلي راجل تاني بينكم؟؟  ليه تسمحي لاي حد يدخل او يتكلم معاكي او حتي يبصلك؟؟  معدلوش لازمه الكلام اصلا دلوقتي خلاص بقي 
ندي: خلاص ايه؟ ؟  هو ادم مش هيرجعلي تاني؟؟؟  مش هيحن؟؟  مش هيسامحني؟؟؟ 
سالم: ما اعتقدش راجل زيه مش ممكن هيسمحلك تاني ترجعي حياته هو اصلا مش عارف استحملك ازاي من الاول بس دي غلطتي انا من الاول...  غلطتي اني ضغطت عليه وغلطتي قبل كده اني سيبتك لامك تربيكي وما اخدتكيش منها...  ربيتك من غير ما تعلمك دينك واخلاقك ولا تغرس فيكي اي حاجه حلوه 
ندي: وسيبتني ليه معاها؟؟؟ 
سالم: ما حبتش احرمك من امك....  الاب ممكن يتعوض لكن الام وحنيتها لأ 
ندي: وانت مين قالك انها كانت حنينه هاه؟؟  انت غلطت لما سيبتني معاها..  انت اتخليت عني.. 
سالم: انا اسف يا ندي سامحيني خلينا نبدأ من جديد؟ 
ندي: لأ انا اسفه معدش ينفع ابدا..  قبل كده اتخليت عني وما شلتش مسؤليتي وسيبتني لامي اللي انت عارف انها ما بتهتمش باي حد غير نفسها وبس ودلوقتي برضه سيبتني وودتني لراجل غريب هو يتحمل مسؤليتي واتخليت عني تاني...  مره سيبتني مع امي ومره سيبتني مع ادم...  ناوي علي ايه تاني؟؟؟  انا هسافر ومش هرجع ابدا وارجوك ما تحاولش تقف في طريقي المره دي 
سالم: ندي اديني انا فرصه 
ندي: محدش بيديني فرص بس بتاخدوا قرارات نيابه عني  .. فالمره دي انا هقرر وانا قررت امشي وانت عارف مكاني بعد اذنك... 
فعلا قررت ندي انها تسافر وجهزت كل حاجه لسفرها واتصلت بالمحامي اللي كان جهزلها الباسبور من بدري ث
سالم اتصل بادم 
سالم: ادم ارجوك ارجوك يا ابني 
ادم: بتترجاني لايه تاني؟؟  ارجوك انت بطل تضغط عليا لان المره دي هرفض فارجوك ما تحطنيش في الموقف ده 
سالم: ادم... ندي هتمشي..  هتسافر في طياره الليل الساعه 9 ارجوك حاول تمنعها 
ادم: اسف مش هقدر...  سيبها تختار طريقها براحتها لكن انا اسف مش هقدر اعمل حاجه بعد اذنك 
قفل ادم التليفون وهيتجنن حرب جواه انه يروح ولا ما يروحش قلبه ما دقش غير ليها بس تصرفاتها كانت بتجننه ومش مقبوله...  لا مش هينفع يروحلها تاني كفايه كل اللي حصل...  كفايه جراح بقي...  
ندي راحت علي المطار ودخلت وقفت قدام الكاونتر متردده تدخل ولا لأ 
الموظف: هتحطي شنطك ولا ايه؟  
ندي: ____
الموظف: انسه!  انسه! 
فاقت ندي: مدام لو سمحت..  اتفضل التذكره والشنط 
# ندي!! 
بصت وراها للصوت اللي بينادي عليها واتفاجئت بيه 
ندي: ديفيد!! You still here? What are you doing? 
ندي : ديفيد ؟ انت لسه هنا ؟
David: going back
ديفيد : انا مروح 
Nada: mmmm
David: I'm sorry De.  I don't mean what 
happened
ديفيد : انا اسف يا دي بس مكنتش اقصد اللي حصل ده 
Nada: i know 
دمعه نزلت منها ڠصب عنها وبعدت خطوه وعطته ظهرها فقرب منها ولفها ليه ومسح دموعها 
David: I'm so so sorry De..  Sorry my bab 
عيطت اكتر وهو هنا ضمھا ليه يطبطب عليها...... 
وده كان كفيل لادم اللي واقف بعيد انه يفهمه ان صفحته اتقفلت تماما لان من مكانه شايف مراته..  سوري طليقته...  في حضڼ راجل تاني... 
مشي وركب عربيته وايديه علي دروكسيون العربيه واقف جامد مكانه مش بيفكر...  بس بيستغبي نفسه طول اليوم في حرب اوردي منتهيه بس هو غبي..  كان لازم يجي علشان يشوفها تاني في حضڼ راجل غيره..  كان محتاج تأكيد علشان بس ما يقولش في يوم من الايام يمكن او لو.......  ندي خلاص انتهت...  
خبط بايده علي دروكسيون العربيه كتير لحد ما وقف وسكت واخد نفس طويل جدا يمكن يسيطر علي انفعالاته ومشاعره.... 
ندي سافرت مع ديفيد ووصلت بلدها واستقرت بس فجأه حست بالغربه ودي كانت اول مره تحس بالغربه هنا...  فجأه حنت للفلاحين والارض والطين...  فجأه حست انها مش في مكانها ابدا...  لأ دي مشاعر كدابه لازم تفوق منها..  اخيرا رجعت لمكاني الصح.. 
رجعت لحياتها القديمه..  لاصحابها وسهراتها وشربها وكل حاجه كان سبق وبتعملها بس للاسف في فراغ كبير جدا جواها...  فراغ مالوش تفسير بس كأنها عايشه من غير روح...  كأنها مجرد ايام وبتقضيها ومفيش غير شيئ واحد منطقي وله معني..  ادم... 
اسمه بيلح جواها وصورته مش بتفارقها... 
كل ما بتلبس بتتخيله قدامها بيعترض...  كل ما بتخرج بتشوفه باصصلها...  كل ما بتتنفس بتلاقيه واقف...  مش عارفه تخرج من حيزه ابدا ولا عارفه ترجع لطبيعتها القديمه...  
كانت سهرانه مع اصحابها واخيرا الجو فضي عليها هيا وديفيد او هو رتب انهم يفضلوا لوحدهم 
ديفيد: بيبي وبعدين لامتي؟ 
ندي: لامتي ايه بالظبط؟؟ 
ديفيد: امتي هترجعي دي...  دي اللي انا بحبها؟؟؟ 
ندي: دي؟؟؟  دي بقت حاجه غريبه عني...  شخصيه مش فكراها...  وبعدين انت متخيل اني مش عايزه ارجع؟؟  انا نفسي ارجع بس للاسف معدتش عارفه...  مش لاقيه نفسي 
ديفيد: دي انا بحبك ومن زمان بحبك...  سيبيلي نفسك وانا هرجعك لطبيعتك..  اديني فرصه وانا هرجعك لدي القديمه بس انتي امسكي ايدي 
مد ايده ليها وهيا اترددت كتير بس مدت ايدها ومسكته واخدها 
ووقفوا يرقصوا مع بعض الاتنين 
ديفيد : دي سيبيلي نفسك وانا اوعدك اني هنسيكي ادم واسمه تماما 
ندي بصتله باستغراب ورفعت عنيها في عنيه 
ديفيد : ده وعد مني بيبي هنسيكي اسمه 
ونكمل بكره 

يا تري ندي هتنسي ادم فعلا ولا هتتناساه؟؟؟ 
توقعاتكم


الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر من هنا


بداية الروايه من هنا



🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇

1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه

2- رواية ضي الحمزه

3- رواية عشق الادهم

4 - رواية تزوجت سلفي

5- رواية نور لأسر

6- رواية مني وعلي

7- رواية افقدني عذريتي

8- رواية أحبه ولكني أكابر

9- رواية عذراء مع زوجي

10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية صغيرة الايهم

12- رواية زواج بالاجبار

13- رواية عشقك ترياق

14- رواية حياة ليل

15- رواية الملاك العنيد

16- رواية لست جميله

17- رواية الجميله والوحش

18- رواية حور والافاعي

19- رواية قاسي امتلك قلبي

20- رواية حبيب الروح

21- رواية حياة فارس الصعيد

22- سكريبت غضب الرعد

23- رواية زواجي من أبو زوجي

24- رواية ملك الصقر

25- رواية طليقة زوجي الملعونه

26- رواية زوجتي والمجهول

27- رواية تزوجني كبير البلد

28- رواية أحببت زين الصعيد

29- رواية شطة نار

30- رواية برد الجبل

31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة

33- رواية وقعتني ظبوطه

34- رواية أحببت صغيره

35- رواية حماتي

36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب

37- رواية ضابط برتبة حرامي

38- رواية حمايا المراهق

39- رواية ليلة الدخله

40- سكريبت زهرة رجل الجليد

41- رواية روح الصقر

42- رواية جبروت أم

43- رواية زواج اجباري

44- رواية اغتصبني إبن البواب

45- رواية مجنونة قلبي

46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق

47-  رواية أحببت طفله

48- رواية الاعمي والفاتنه

49- رواية عذراء مع زوجي

50- رواية عفريت مراتي

51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


52- رواية حورية سليم

53- رواية خادمه ولكن

54- سكريبت لانك محبوبي

55- رواية جارتي وزوجي

56- رواية خادمة قلبي

57- رواية توبه كامله

58- رواية زوج واربع ضراير

59- نوفيلا في منزلي شبح

60- رواية فرسان الصعيد

61- رواية طلقني زوجي

62- قصه قصيره أمان الست

63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب

64- رواية عشق رحيم

65- رواية البديله الدائمه

66- رواية صراع الحموات

67- رواية أحببت بنت الد أعدائي

68- رواية جبروتي علي أمي

69- رواية حلال الأسد

70- رواية في منزلي شبح

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده

72- رواية عذراء بعد الاغتصاب

73- رواية عشقتها رغم صمتها

74- رواية عشق بعد وهم

75- رواية جعله القانون زوجي

76- رواية دموع زهره

77- رواية جحيم زوجة الابن

78- رواية حين تقع في الحب

79- رواية إبن مراته

80- رواية طاغي الصعيد

81- رواية للذئاب وجوه أخري

82- رواية جبل كامله

83- رواية الشيطانه حره طليقه

84- حكاية انوار كامله

85- رواية فيروزة الفهد

86- قصة غسان الصعيدي

87- رواية راجل بالاسم بس

88- رواية عذاب الفارس


91- رواية زين وليلي كامله

92- رواية أجبرني أعشقه

93- رواية حماتي طلعت أمي

94- رواية مفيش رحمه

95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله

96- رواية الوفاء العظيم

97- رواية زوجوني زوجة أخي

98- قصص الانبياء كامله

99- سكريبت وفيت بالوعد

100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه

101- سكريبت سيف وغزل

102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد

104- رواية رعد والقاصر

105- رواية العذراء الحامل

106- رواية اغتصاب البريئه

107- رواية محاولة اغتصاب ليالي

108 - رواية ملكت قلبي

109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد

110- رواية ذئب الداخليه


رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته

113- رواية نجمة كيان

114- رواية شوق العمر

115- رواية أحببتها صعيديه

116- رواية أحتاج إليك كامله

117- رواية عشق الحور كامله

118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر

120- قصة ليت الليالي كلها سود

121- رواية بنت الشيطان

122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله

124- رواية أخو جوزك

125- رواية مريض نفسي

126- رواية جبروت مرات إبني

127- رواية هكذا يكون الحب

128- رواية عشق قاسم

129- رواية خادمتي الجميله

130- رواية ثعبان بجسد امرأه


رواية جوري قدري

132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي

133- رواية المنتقبه أسيرة الليل

134- رواية نجمتي الفاتنه

135- رواية ليعشقها قلبي

136- رواية نور العاصي

137- رواية من الوحده للحب

138- رواية أحببت مربية ابنتي

139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين

140- رواية شظايا قسوته

141- نوفيلا اشواق العشق

142- رواية السم في الكحك

143- رواية الصقر كامله

144- رواية حب مجهول المصدر

145- قصة بنتي الوحيده كامله

146- رواية عشقني جني كامله

147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني

148- رواية أميرة الرعد

149- رواية طفلة الأسد

150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون

152- قصة أخويا والميراث

153- رواية حب من اول نظره

154- رواية اغتصاب بالتراضي

155- رواية صعيدي مودرن

156- رواية أصبحت خادمه لزوجي


157- رواية ورطه مع السعاده


158- قصة فيروز كامله

159- رواية رجال لايهابون الحياه

160- رواية ليالي الزين

161- رواية عروسه وضورتها يوم فرحها

162- رواية عروس رغماً عنها الجزء الاول

163- رواية أحببت طريدتي

164- رواية اغتصاب ولكن

165- رواية عريس ايجار

166- رواية خيانه زوجيه

167- رواية امتلكني كبير الصعيد

168- رواية عشق صعيدي

169- رواية ضحية الشهوات


170- رواية انتقام قاسي


171- رواية البايره والعقيم


172- رواية فريسه في أرض الشهوه

173- رواية الفتاه التي فقدت شرفها


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close