رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها البارت الثاني بقلم سولييه نصار

رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها البارت الثاني بقلم سولييه نصار

رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثاني بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها البارت الثاني

 رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثاني بقلم سولييه نصار 

رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثاني بقلم سولييه نصار 

رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثاني بقلم سولييه نصار 

رواية عروسه رغماً عنها البارت الثاني بقلم سولييه نصار 

(الفخ)

شعرت كأن الهواء ينسحب من رئتيها لكنها رفضت أن تظهر كم أن سامر جر*حها بل أعطته ابتسامة واسعة وقالت:

-مبروك فرحت عشانكم امتي الفرح ؟!

سعادتها كانت لا تصدق وهي تري الصدمة علي وجهه 

..كان يظن أنها ست*نهار أمامه ...حسنا هو لم يعرفها بعد ...فإنه*يارها من الاشياء المحرمة إظهارها أمام أي أحد ...كونها باردة لا تظهر مشاعرها ليس شيئا سيئا علي الاطلاق علي العكس تماما ...هي ك*سرت غرور سامر ببرودها ...تألقت عينيها وابتسامته تتسع أكثر وقالت:

-لازم تعزموني في الفرح ...يعني مهما حصل احنا اصدقاء  وبينا عيش وملح يا كارما ...وسامر مش غريب كان جوزي من فترة قريبة ...

جهزت نفسها للذهاب وقالت بإستفزاز:

-هستني دعوة الفرح علي نا*ر ...

ثم استدارت وذهبت ...

شعر سامر أن جسده بأكمله يحت*رق ...كيف تكون بهذا البرود ...أيعقل أنها لم تحبه يوما ...أيعقل أنه لا يمثل لديها أي أهمية ...هي حتي لم تبكي عندما طلقها بل وقفت تنظر إليه بكل برود....لطالما كانت باردة معه لا تظهر مشاعرها ...حتي بعد عقد قرانهما كانت متباعدة عنه نسيبا ...كان بشق الأنفس يعانقها أو يقبلها ...ارجع هذا لخجلها ولكن أيقن الان أنها باردة ...عبارة عن وجه جميل من الخارج ولوح جليد من الداخل ...جيد أنه تخلص منها ...هكذا فكر ...ولكنه كان يمو*ت قه*را وهو يتذكر أنها تركته بسهولة تامة ...يمو*ت قه*را لأنه أدرك بكل أسف أن مشاعره ما زالت ملكها ...ملكها هي فقط ...

-انت اتقدمتلي عشان تغيظها صح ؟!!!!

قالتها كارما وهي تضع ذراعيها في وسطها ...نظر إليها سامر بلا مبالاة وكاد أن يغادر إلا أنها أمسكت ذراعه وصرخت به:

-يعني انت عمرك ما حبيتني يا سامر ...كنت أنا وسيلة عشان تغيظ بيها خطيبتك القديمة ...

-شيلي ايديكي وبطلي جنان احنا في الشارع .. أنا مش ناقصك فيا اللي مكفيني ...

ثم دفعها عنه وهو يلج لشركته .. أخذ يسير وهو لا ينظر لأحد بينما جسده يشت*عل بالكامل....قلبه يصرخ بإسمها ...لقد غادرت حياته بسهولة...لم تتمسك به ...صحيح أنه خاف للحظات بسبب إصابتها وقرر أن يطلقها ولكن تقبله لقراره بهدوء ..تلك كانت ضر*بة قاضية لكرامته...وما زاد الطين بله ذلك الضيق الذي يعتمل قلبه بسبب ابتعادها والذي يخبره بوضوح أنه يحبها ...أن قلبه ما زال اسير لها...هي فقط ...

جلس علي مقعده المتحرك وأخذ يدور حول نفسه ..اغمض عينيه السوداء وهو يتذكر لحظاتها القليلة معه ....يتذكر تجاوبها الوحيد معه والذي لم يتكرر ....ذلك اليوم لن ينساه حتي يموت ....

فلاش باك ...

في غرفتها ...

كان جالس معها بعد عقد قرانهما ...قلبه يصرخ في صدره وهو يراها بهذا القرب ...في خطبتهما لم تسمح له حتي أن يمسك كفها ...لم تسمح له بأي تجاوز ...لم تردد علي أذنيه اي من كلمات الحب ...دايما كانت متحفظة ومتباعدة بشكل يثير حنقه ...وكانت مشاكلهم دوما بسبب هذا ...بسبب برودها ومشاعرها التي ترفض أن تظهرها ...ولكن، الان هي زوجته هل يا تري سوف تبعده كالعادة ...امتدت يديه بهدوء الي خمارها ...ارتعشت مرام وفركت كفها بتوتر ...

-عايز اشوف شعرك ...ممكن ...

أغمضت عينيها وهو تزيح خمارها بعدها قامت بفك الكعكة لينسدل شعرها الطويل حتي لامس الفراش الجالسة عليه ...تنفس سامر بصدمة وهو يراها ..كانت اجمل بكثير ..

-انتِ جميلة اووي يا مرام ...جميلة اووي ...

ثم أخذ يداعب شعرها بذهول وقال:

-مشوفتش في جمالك ابدا ...

ثم جذبها إليه وقبل أن تفهم ما يريده كان يلصق شفتيه بشفتيها ويقبلها ...

باك...

خرج من شروده وقلبه مشبع بالحزن ...سيكون نسيانها صعب ...صعب جدا 


............

في احد الشقق السكنية الراقية 

-انا عايزها يا حياة ...عايزها بس مش عايز اربط نفسي فاهماني . .

قالها مراد وهو بيدخن سيجارته ...هز رأسه وقال وهو يبتسم بخب*ث :

-هي جميلة ...جميلة اووي بس مش لدرجة اني اتجوزها...هي موهومة لو فكرت اني ممكن اتجوزها ...مروان السويسي مش هيربط نفسه بواحدة مهما حصل ...ومش مهرا اللي هتعصي عليا ...فياريت تتصرفي...

اقتربت حياة منه وهي مرتديه قميصه و اخدت منه السيجار ووضعته بين شفتيها ثم جلست علي ركبتيه وهي تداعب شعره بيد وتدخن السيجار بالآخري وتقول بينما عينيها البنية تلمع بخب*ث:

-متقلقش يا بيبي ..هتبقي بتاعتك وزي الخاتم في صباعك...انت اؤمر وانا هنفذ  يا بيبي ....مهرا قريب اووي هتبقي بتاعتك هتعمل فيها اللي انت عايزه ومش هتقدر تتكلم ....بس ...

صمتت قليلا وهي تمرر كفها علي كتفه وقالت :

-كل حاجة وليها تمن يا بيبي ...مهرا جميلة وانا واثق انك هتنبسط اووي بس ادفع ...

سحب هو منها السيجار وقال:

-هديكي اللي أنتِ عايزاه يا حياة ...المبلغ اللي تطلبيه ...بس انا عايزها ..اتصرفي لو سمحتي ...

تنهد وقال:

- مهرا بتض*يع من أيدي ...بدأت تمل وانا بماطل عشان متجوزهاش  ...بس فعلا هي جابت آخرها وانا مش عايز اضي*عها من أيدي من قبل ما اخد اللي أنا عايزه ...أنا ضيعت وقت كتير معاها وهي ذكية جدا 

...البت راسمة علي جواز ...

ضحكت حياة وقالت:

-عبيطة دي ولا ايه ..كلنا عارفين انك مش بتاع جواز يا بيبي ...بس هي افتكرت أنها هتصلحك متعرفش انك توكسيك غير قابل للإصلاح...

ابتسم مروان وهو مغمض عينيه وفجأة جاءت أمامه صوره لفتاه اخري بشعر بني وعيون سوداء تتألق بشقاوة....وجه احمر من الغضب ...تلك الفتاة التي اهانته عندما كاد أن يدهسها بسيارته ...لم تغيب عن عقله من وقتها ...وهو شعر بالملل من طلب مهرا المستمر بأن يتقدم لها ...يريد أن يحصل عليها كي يلقيها ويتفرغ لتلك الفتاة ...لقد اعطي مواصفاتها لأحد المحققين الذين يعملون مقابل المال ...يجب أن يجدها ويجد طريقة يجذبها ولكن بعد أن ينتهي من مهرا ....

ابتسم مروان وهو يتخيل اليوم الذي سيمتلك به مهرا ويك*سر غرورها...اليوم الذي سيصبح جسدها ملكه حينها سوف يلقيها سريعا ويتخلص منها ومن دلالها المزعج ....

نظر إلي حياة فجأة وقال:

-هتعملي ايه يا حياة عشان اخد مهرا ...صبري بدأ ينفذ وصاحبتك مملة اووي في دلعها ...

-عيد ميلادي الاسبوع اللي جاي ومحتاجة هدية كبيرة منك ...

عقد هو حاجبيه وقال:

-وايه علاقة عيد ميلادك دلوقتي ما تركزي يا حياة أنا عايز منك ايه ...

ضحكت حياة وقالت:

-القصد يا بيبي دي فرصة حلوة اووي أننا ننفذ خطتنا في عيد الميلاد ...ايه رايك انت تيجي وهي اكيد هتكون موجودة و ...

-و...

تساءل مروان بخبث ...لتعض حياة شفتيها وتقول:

-نخليها.تسكر  وساعتها تطلع بيها علي اوضتي وتخلص 

ابتسم مروان بإعجاب وقال:

-ايه الهدية الكبيرة اللي أنتِ عايزاها يا حياة ...

تألقت عينيها بحماس وقالت:

-عايزة عربية زي بتاعتك ...

عبس في وجهها وقال:

-ايه الط*مع ده ؟!

لمست وجهه وقالت:

-هي مهرا شوية يا بيبي ...ده انا هجيبها لحد عندك واهيألك الجو وتبقي ملك لليلة كاملة ...متنساش اني ظبتهالك ...

امسكها من خدها وقال:

-طيب يا نصابة بعد ما اخد اللي أنا عايزه هتكون عندك العربية ...يالا بقا البسي وامشي من هنا ..

هزت راسها وهي تنهض وتتجه الي الحمام لتأخذ دوش سريعا قبل الذهاب ..

.......

وقفت امام البناء الشاهق وقلبها يرتجف من الخوف ...علي الرغم من مؤهلاتها ومهاراتها الا ان العرج في قدمها قد يكون عائق ولكن لا مشكلة حتي وإن لن تُقبل هنا ستبحث عن أي عمل آخر المهم انها تعمل حتي تساعد شقيقها ووالدتها في مصاريف البيت اغمضت مرام عينيها وسمت في سرها ثم فتحتها وهي تتجه نحو الشركة ...

اتسعت عيني مرام السوداء وهي تتأمل الشركة ...كانت مبهرة ونالت إعجابها وتمنت حقا أن يتم قبولها هنا ...لو عملت بهذا المكان ستساعد شقيقها بمصاريف المنزل ...شقيقها المسكين تعب وهو يعمل من اجلهما...والمرتب الذي كانت تأخذه من الشركة التي كانت تعمل بها كان يذهب معظمه في جهازها ....تجهم وجهها وهي تتذكر أن حلمها الصغير بتأسيس عائلة انتهي ...وهي ليست غب*ية لتعرف أن عرجها البسيط سيكون عائق أمامها ولن يفكر اي رجل في الارتباط منها ...تنهدت وهي تذكر نفسها أن الزواج ليس هدفها ...صحيح انها تخاف احيانا أن تكبر بالعمر وتبقي وحيدة من دون شريك حياة أو طفل ولكن الموضوع لا يشكل لها خوف لدرجة الهو*س....هي تكتفي بما لديها وتشكر الله أيضا عليه ....لديها اخ يحميها وعائلة لا مثيل لها ...ماذا تريد أيضا ...ومشاعرها تجاه سامر ستتخلص منها قريبا ...هي متأكدة من هذا ...الأمر ليس مستحيل ...ستتذكر دوما أنه تخلي عنها في أكثر وقت كانت محتاجة له ...تخلي عنها وهي تص*ارع الخوف ولن تسامحه ابدا علي هذا ...تنهدت بعمق ثم تقدمت من الاستقبال ...ابتسمت بلطف وهي تقول للفتاة اللطيفة التي تعمل به :

-انا عندي مقابلة عشان وظيفة السكرتارية ...

ابتسمت الفتاة لها وقالت:

- المقابلة عند انس بيه فوق في الدور التالت  تقدري تطلعي دلوقتي ...

ابتسمت مرام وصعدت السلالم بدل من المصعد ...كان ساقها تؤ*لمها ولكنها سيطرت علي نفسها ...اخيرا وصلت ...تنفست بتوتر وهي تري فتيات كثيرة تنتظرن ...ابتلعت ريقها وهي تحاول أن ترتدي قناعها الجليدي خاصة عندما رأت نظرات الصدمة من الفتيات لها ...كانت مختلفة عنهم كثيرا ..سارت مرام بعرج بسيط حتي جلست علي المقعد في مكان بعيد عنهم نسيبيا تنتظر دورها ...

.....

كانت مرام تنتظر علي نا*ر ...تغمض عينيها وفي سرها تقرأ آيات من القرآن الكريم ...قلبها يرتجف كيديها ...

فتحت  عينيها عندما اتي دورها ...سمت الله ثم دخلت ...

فغرت فاها وهي تتطلع الي المكتب الواسع ....عينيها السوداء تألقت بإعجاب وتكونت ابتسامة علي شفتيها ...

-اتفضلي ...

ارتعشت قليلا بسبب الصوت الرجولي الذي اخترق أذنها ...نظرت فورا لتجد شاب حسن المظهر ينظر إليها ....ابتلعت مرام ريقها وهي تنظر إلي الأرض وتقترب من المكتب ...جلست علي المقعد ونظرت الي أنس وقدمت إليه الملف الخاص بها ...تناول منها انس الملف 

-اهدي متوترة ليه ؟!

قالها بلطف وهو ينظر إلي يديها التي ترتعش ...

وضعت مرام يديها في حجرها وقالت بهدوء :

-انا هادية يا فندم ...

هز أنس رأسه ثم بدأ بإجراء المقابلة الشخصية ...

....

بعد مرور بعض الوقت ...

خرجت مرام من الشركة وهي تزفر براحة ...لقد مرت المقابلة علي ما يرام  واخبروها أن الرد سوف يصل بعد اسبوع ...

لا تعرف لماذا ولكن تظن أنها سوف تعمل هنا ...لمعت عينيها وهي تنظر إلي الشركة ثم ذهبت وقلبها عامر بالأمل والايمان...

........

في الورشة الخاصة بآدم....

كان صوت ام كلثوم يملأ الأرجاء ...

بعيد عنك حياتي عذ*اب

ما تبعدنيش بعيد عنك

بعيد عنك حياتي عذا*ب

ما تبعدنيش بعيد عنك

ما ليش غير الدموع أحباب

معاها بعيش بعيد عنك

بعيد عنك حياتي عذاب

ما تبعدنيش بعيد عنك

ما ليش غير الدموع أحباب

معاها بعيش بعيد عنك

غلبني الشوق وغلبني، غلبني، غلبني

وليل البعد ذوبني، ذوبني، ذوبني

-وليل البعد ذوبني ...ذوبني ...

كان آدم يردد الاغنية مع ام كلثوم وهو يعمل ...

كان قميصه الرمادي ملطخ بالجبس بسبب عمله كفني جبس بورد ...

كان يعمل بشغف ...تلك المهنة التي اتخذها منذ صغره حيث عمل منذ أن كان في سن العاشرة مع رجل طيب جعله يتقن المهنة وأحبها وبعد عدة سنوات افتتح ورشته الخاصة وأصبح له اسم ...وأصبح يكسب مال لا بأس به ...لم يشعر بالخجل ابدا من عمله هذا بل عشقه كثيرا ...اجمل أوقاته عندما يشغل الراديو ويعمل في هدوء ...هو يري أن هذا فن ...يصمم الاشكال بإتقان ...الأشكال المختلفة تعبر عنه هو عن روحه ...يبتسم بفخر عندما يمدح أحدهما شغله بعد أن ينهيه...شغله أيضا أتاح له الوقت كي يقرأ كتب وروايات ويبدأ بتعلم اللغات ...هو راضي عن حياته كثيرا ...يحاول الا يفكر بالماضي ...في جده الذي رفض أن يعطيهم مال كي ينقذ حياة والده ..اغمض عينيه وهو يتذكر الذل الذي تعرضت له والدته ...في ذلك اليوم قرر أنه سيعمل حتي المو*ت ولن يجعل والدته تتذ*لل للذي يسوي والذي لا يسوي ...سوف يتحمل مسؤولية عائلته كاملة حتي لو خس*ر نفسه ...دوما سيختار عائلته ..هذا ما عرفه عندما خ*سر ميار ...ميار حب حياته ...المرأة الوحيدة التي تمني أن يتزوجها وتكون ملكه ...لكن ميار أخطأت عندما وضعته في اختيار صعب ...طلبت منه أن يتخلي عن عائلته...كيف يفعل هذا ...كيف يتخلي عن العائلة التي هو جزء منها ...كيف يترك من هم بحاجة إليها ...حاول أن يجعلها تفهم ولكن ميار ارادته لنفسها ...أرادت منه أن يبتعد وهو فشل ...لم يستطع أن يفعل هذا ...يترك عائلته من اجلها..اغمض عينيه وهو يتذكر ما حدث

فلاش باك 

-انا زهقت يا ادم ...ده رابع عريس يتقدملي وارفضه وحضرتك مش بتتحرك ...هو أنا هعنس جمبك ولا ايه ؟!

زعقت به ميار وهي تلج الي ورشته ...كان يبدو على ملامحها الانهي*ار والحزن ...امسك ادم يديها ونظر الي وجهها الباكي بحزن ...ثم قال :

-ممكن تقعدي ونتكلم ...

دفعته وهي تقول:

-انت ازاي بالبرود ده يا ادم ...للدرجادي أنا رخ*يصة عندك!!!

اغمض عينيه وقال بتعب:

-لا يا ميار ...أنا بعشقك ...بس أعمل ايه ...

اقترب منها وقال :

-انا جيت واتقدمت واترفضت ...ومستعد اتقدم مليون مرة بس ابوكي معاه حق ...أنا حاليا معييش عشان اتقدم واكيد هترفض ...متنسيش كمان ان مرام ...

-يوووه مرام وليلي وامك كلهم في الأول وانا اول*ع مش مهم ...اغ*ور في ستين داهية صح !!

قالتها وهي تبتعد عنه وقد سقطت قناع براءتها ليظهر علي وجهها حق*د يراه للمرة الاولي ...كان ادم مبهوتا وهو ينظر إليها وقال مصدوما:

-ايه الطريقة دي ؟!

-دي طريقتي يا ادم ان كان عجبك ...أنا مش هستني اكتر من كده ...فلوس الجمعية اللي عملتها عشان جهاز مرام نتجوز احنا بيها وكده كده هي بتشتغل و...

-متكمليش ...

قالها بنبرة جليدية وقد تحولت ملامحه كليا ...

-لا هكمل يا آدم ...يا اما انا أو اهلك ...

-اهلي....

هكذا قالها وبنبرة قاطعة ......فالعائلة هي كل شىء عند ادم عزام ...

باك ....

خرج ادم من شروده وقد تع*كر مزاجه فجأة ...لقد تزوجت ميار بعد شهرين من تلك المشكلة ...كأنها كانت تنتظر كلمته لكي تتحرر من عشق أنهك كليهما ...لكن هو لا يدينها ...من حقها أن تبحث عن راحتها ...ولكن متي سيرتاح هو ..

فكر وهو يغمض عينيه وصوت ام كلثوم الساحر ينساب لروحه بقوله 

"غلبني الشوق ودوبني"

.........

بعد اسبوع ....

في حفلة عيد ميلاد حياة ...

-حياة أنتِ عارفة اني مبشربش...

قالتها مهرا وهي تضحك ...لتوكزها حياة :

-يا بنتي مرة من نفسك بقا ...

هزت مهرا رأسها وهي تبتسم وقالت:

-متضغطيش عليا يا بيبي. ..

تصنعت حياة ابتسامة صفراء وقالت:

-براحتك يا بيبي ...

أعطت الكأس للنادل وغمزت له بخفة قائلة:

-هات عصير مانجا لمهرا هي بتحبه ...

ذهب النادل بسرعة لتنخرط حياة مع مهرا في الحديث ...حتي اتي النادل بالعصير وارتشفته مهرا ...

ابتسمت حياة بخ*بث وهي تشير لمروان :

-اهو مارو جه ...

ابتسمت مهرا برغم الدوار الذي ها*جمها فجأة ...اقترب مروان فجأة ثم قبلها علي خدها وقال:

-وحشتيني يا ميمي ...

ضر*بته مهرا بغ*ضب  علي كتفه وقالت :

-اياك تعمل كده تاني

كادت أن تبتعد إلا أنها تمايلت حتي سقطت بين ذراعي مروان وهي بين الوعي والاغماء ...

مرت حياة بجانب مروان وهمست:

-صباحية مباركة مقدما يا عريس ...خد عروستك واطلعوا لفوق !!!

.....

بعد لحظات ....

كانت مهرا تحرك رأسها بتعب ...الرؤية مشوشة ..

-انت...انت ايه بتقلع هدومك ؟!...

قالتها مهرا بنبرة ثقيلة لمروان الذي كان يتجرد من ملابسه بالكامل ...

اقترب مروان منها وقال:

-جه الوقت عشان اخد منك اللي أنا عايزه يا مهرا ...أنا استنيت كتير!


الفصل الثالث من هنا


بداية الروايه من هنا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇


1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب


128- رواية عشق قاسم


129- رواية خادمتي الجميله


130- رواية ثعبان بجسد امرأه


131- رواية جوري قدري


132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي


133- رواية المنتقبه أسيرة الليل


134- رواية نجمتي الفاتنه


135- رواية ليعشقها قلبي


136- رواية نور العاصي


137- رواية من الوحده للحب


138- رواية أحببت مربية ابنتي


139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين


140- رواية شظايا قسوته


141- نوفيلا اشواق العشق


142- رواية السم في الكحك


143- رواية الصقر كامله


144- رواية حب مجهول المصدر


145- قصة بنتي الوحيده كامله


146- رواية عشقني جني كامله


147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني


148- رواية أميرة الرعد


149- رواية طفلة الأسد


150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون


152- قصة أخويا والميراث


153- رواية حب من اول نظره


154- رواية اغتصاب بالتراضي


155- رواية صعيدي مودرن


















إقرأ أيضا :

تعليقات

  1. لإدخال كود <i rel="pre">ضع الكود هنا</i>
  2. لإدخال مقولة <b rel="quote">ضع المقولة هنا</b>
  3. لإدخال صورة <i rel="image">رابط الصورة هنا</i>
اترك تعليقا حسب موضوع الكتابة ، كل تعليق مع ارتباط نشط لن يظهر.
يحتفظ مسيري ومدراء المدونة بالحق في عرض, أو إزالة أي تعليق
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS