رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثالث بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها البارت الثالث بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثالث بقلم سولييه نصار - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/04/28

رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثالث بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها البارت الثالث بقلم سولييه نصار رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثالث بقلم سولييه نصار

 رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثالث بقلم سولييه نصار

رواية عروسه رغماً عنها البارت الثالث بقلم سولييه نصار

رواية عروسه رغماً عنها الجزء الثالث بقلم سولييه نصار

رواية عروسه رغماً عنها الفصل الثالث بقلم سولييه نصار


الفصل الثالث (قرار)

اوقفت سيارتها امام الفيلا...عينيها منتفخة من البكاء وشفتيها ترتعش ...ما زالت تحت تأثير صدمة ما حدث انها خسرت كل شئ ...كل شئ حرفيا ....اغمضت عينيها ودموعها تنساب علي خدها ...وضعت كفها علي فمها وهي تبكي بعنف....شعرت ان الحياة تضيق بها ...لا تعرف ماذا تفعل في تلك الكارثة وكيف تتصرف...جدها لو عرف سوف يقت*لها بكل تأكيد....لا تصدق انها وقعت في الف*خ الذي اعده لها مروان ...ظنت انه حقا يعشقها ولكن اتضح انه حق*ير كان يسعي خلف شئ واحد فقط ...كل يسعي لجسدها لكي يلقيها بعد ذلك كأي خرقة بالية...لم تتخيل في أسوأ احلامها ان هذا سوف يصيبها علي يد اكثر شخص احبته في حياتها !!!

ارجعت راسها للخلف علي مقعد السيارة ودموعها تتسابق علي وجنتيها...بينما تهاجمها الذكريات المريرة ..ته*اجمها لحظة ادراك انها فقدت كل شئ....

..

فلاش باك ...

تأوهت مهرا وهي تشعر بصداع يكاد يفتك دماغها ...تشعر انها فاقدة للذاكرة...لا تتذكر أي شئ ...حتي انها لا تستطيع ان تفتح عينيها ...تشعر ان عينيها ثقيلتين كجسدها ...حاولت ان تفتح عينيها ولكن فشلت ...وضعت يديها علي رأسها الذي يكاد ينش*طر من الألم وكادت ان تستلم مرة اخري  للنوم ولكن لحظة ادراك جعلتها تتشبث بالوعي بقوة ووالصور تتلاحق امامها...مروان!!! لقد اتي مروان بها الي هنا !!...لقد راته يتجرد من ملابسه ويجردها من ملابسها ...فتحت عينيها بضعف وهي علي حافة الانه*يار ...أول ما رأته هو السقف المزخرف لغرفة حياة ...اغلقت عينيها بأ*لم عندما اصطدمت بالاضاءة القوية للغرفة....ثم فتحتها مرة اخري وهي تقاوم بشدة ...نهضت ببطء ولطمت علي وجهها  وهي تجد نفسها عارية وملابسها ملقاه بجوارها ...شدت الغطاء الي جسدها وهي تطلق صرخة فزع ....نظرت حولها ودموعها تتساقط علي وجهها لتتجمد وهي تري مروان يجلس علي المقعد في اخر الغرفة ويدخن بشراهة ...

-ايه اللي حصل ؟!

قالت بصوت مرتجف ...نظر مروان الأرض ولم يرد عليها ...كان يبتلع ريقه بتوتر  ولا ينظر إليها حتي ...

بكت واخذت تلطم وهي تقول:

-انطق ايه اللي حصل بيننا يا مروان ...عملت ايه فيا ...ومين ...مين ...

وضعت كفها علي شفتيها وهي تبكي ثم اخذت تضر*ب وجهها بكفها ...عينيها العسلية اصبحت حمراء كالدم وشفتيها نزفت بسبب ضربها لوجهها المستمر ...شعرت أنها في كابوس ...كابوس تود الاستيقاظ منه ...كابوس اسود مخيف ...لقد تد*مرت ...تد*مرت تماما ..

كان مروان ينظر إليها ببلادة ...لا يعرف ماذا يقول ..كان يراها وهي تض*رب نفسها وتصرخ بفزع ......لم يتحدث ...لم يبرر او يعتذر حتي ...كان ينظر إليها وكأنه منفصل عن العالم بأكمله بينما صراخها يخترق اذنه...كانت تسأله ...تريد أن تعرف ما حدث بينهم....ولكنه لم يريحها وكان احدهما قص لسانه فأصبح لا يستطيع التحدث ....توقفت مهرا فجأة عم البكاء والصراخ كأنها قد تعبت ..وامسكت ملابسها وولجت الي الحمام بسرعة...اخذت ترتدي ملابسها وهي ترتجف وتبكي ...كانت تتمني ان يكون كل ما حدث مجرد كابوس مخيف وستفيق منه ...كيف يفعل بها هذا ...كيف تفعل بها حياة هذا ...حياة من اعتبرتها افضل اصدقائها تفعل هذا ....ومروان من عشقته اكثر من أي شئ ...أي خيانة تلك ...لقد كان الألم مضاعف ...الم عظيم لا تقوي علي تحمله ....كيف ستعيش الآن ...المو*ت اهون لها من الفضيحة التي ستنالها ...

اتمت ارتداء ملابسها وخرجت مسرعة من الحمام ....

-منك لله...

قالتها بإ*نهيار لمروان ثم خرجت مسرعة من الغرفة وهي تشعر بالاختناق ...يجب أن تذهب من هنا بسرعة والا سوف تمو*ت!!!

باك 

عادت من شرودها ومسحت دموعها بسرعة وهي تخرج من السيارة بينما تشعر وكأن العالم يدور بها 

............

كان يدخن سيجارته بشرود ما حدث منذ ساعة تقريبا ما زال يدور بعقله...جسده بالكامل مخدر ...اغمض عينيه وهو يغلق عقله عن ما حدث ...لا يريد التفكير في شئ...لا يريد ان يفكر فيما حدث منذ قليل...لا يريد التفكير من الاساس ...كان مشوش للغاية ...متعب والالم يفتك برأسه فلا يرتاح ...قرر ان ينهي سيجارته ويرتدي ملابسه ثم يذهب ...

صوت خطوات دخول أحدهم الغرفة جعله يفتح عينيه...كانت حياة تبتسم له بش*ر ...كان كعبها العالي يحتك بأرضية الغرفة الراقية مصدر صوتا مستفز ...

ارجعت شعرها للخلف وميلت راسها قليلا وهي تراقبه...قد يظن مروان ان حياة فعلت هذا من اجله او من اجل ان تنال منه سيارة تافهة ...ولكن لا ...هي فعلت هذا لتري مهرا في هذا الموقف ...اعجبها ان تري مهرا منك*سرة..منهارة ...لم تتخيل سعادتها وهي تراها محطمة...لا تستطيع ان ترفع رأسها من الاساس

فلاش باك ...

كان الحفل في نهايته عندما لمحت حياة مهرا تخرج من فيلتها وهي تضم حقيبتها الي جسدها ...كانت ترتعش وواضح انها تبكي ...ابتسمت حياة بخب*ث وهي ترتشف مشروبها...مظهر مهرا كان مبهج لها ...لا تصدق ان ما سعت له منذ زمن تحقق أخيرا ...ارادت ان تل*وث مهرا وفعلا هذا ...لقد ك*سرت غرور تلك الفتاة المدللة وعندما يعلم جدها بما حدث سوف يقت*لها بكل تأكيد ...التفكير فقط في هذا اطربها ...لوهلة رفعت مهرا عينيها ونظرت الي حياة وهي تبكي لتمنحها حياة ابتسامة مستفزة ثم تطبع علي كفها قبلة وترسلها لها علي الهواء ...لتذهب مهرا بسرعة الي سيارتها المركونة خارج الفيلا وتقودها مسرعة ...

باك...

ما زالت حياة محتفظة بإبتسامتها الشريرة ...أخيرا اصبحت مهرا مثلها ... مجرد فتاة رخ*يصة ...فالفتاة التي كانت تتشدق بكبرياؤها قُت*لت علي يديها ...والان مهرا امامها حلين ...اما ان تستلم لذلك الطريق وتكون عش*يقة رخ*يصة لمروان ...او تنت*حر لتتخلص من الع*ار...

تنهدت حياة وهي تقترب من مروان وقالت:

-صباحية مباركة يا عريس ...خلصت بسرعة ...ده أنا قولت هتقعد للصبح...

لم يرد مروان عليها بل ما زال غارق في افكاره ...

جلست حياة بجواره وهي تسحب منه السيجار وتقول:

-جرا ايه يا مارو مفروض تكون مبسوط ...مهرا بقت عند رجلك خلاص ...وانا واثقة ان هي اللي هتجيلك برجلها المرة اللي جاية....ووقتها انت اللي تقرر ترفضها ولا تكمل لحد ما تزهق منها ...

لم يرد مروان عليها ولم يعطيها أي اهتمام ..لتضع ذراعها عليه وهي تتكلم بينما كانت غارقة في افكارها :

-تعرف يا مارو أنا مبسوطة اووي أننا قدرنا نك*سر غرورها ...اصلك متعرفش مدلعة قد ايه ومبسوطة بنفسها كأن مفيش حد جميل غيرها...هي مبسوطة بالجمال ده...بس ايه فايدة الجمال من غير شرف...دلوقتي يا عيني هي خسرت وانك*سرت ومش هتعصي عليك تاني...وانت هتحركها بإيديك زي ما انت عايز...تعرف يا مارو احنا نسينا نصورها في الوضع ده كنا هنك*سرها اكتر ...بس يالا مش مهم ...نصورها بعد كده ...أنا حاسة ان الجايات كتير اوووي ...

نظر مروان إليها وقد صدر أخيرا منه رد فعل وقال:

-انتِ شايلة منها اوووي يا حياة ...

-فوق ما تتخيل ...

لمعت عيني حياة بحقد وهي تكمل:

-فوق ما تتخيل يا مروان ...أنا بكر*هها اووي ...بكر*هها اكتر من أي حد في حياتي ... بكر*ه كبرياءها وغرورها وجمالها ...بكره الحب اللي بتحاول تظهرهولي وهي اصلا مبتحبش غير نفسها ...بك*رهها لان الانسان الوحيد اللي حبيته واتمنيته وكنت ناوي اتغير عشانه حبها هي ...صحيح هي رفضته عشاني ...بس ده ميمنعش ان كر*هي ليها كبير وهفضل اكر*هها واخر*ب حياتها..

.......


وقفت تحت الدوش ...الماء البارد يندفع الي جسدها ...لم تشعر ببرود الماء ..جل ما تشعر به هو حريق داخلها ...نير*ان تلتهما ...نيران الغضب والذنب ...بينما قلبها المسكينة ينزف  من خنجر الخيانة الذي طُعنت به ...ترغب ان تصرخ بقوة ...تخبر أي احد بما حدث ..تخبرهم كيف تم انتهاكها ولكن لا تستطيع ...يجب أن تصمت ...يجب أن تخفي ما حدث ...يجب ألا تتحدث والا هي من سوف تم*وت ...هي التي ستعا*قب ...هي من ستكون المجر*مة رغم انها ضح*ية ...ولكن لن يقف بجانبها احد اولهم جدها الذي سوف يقت*لها لو عرف ...وضعت كفيها علي وجهها وهي تبكي ...جلست علي الأرض وهي تضر*ب وجهها وتبكي ..ليتها تمو*ت ...تريد أن تمو*ت حقا ...فالم*وت اهون مما ينتظرها ...المو*ت اهون من الفض*يحة ...نهضت وهي تمسح دموعها ...لقد قررت ...قررت انها سوف تنت*حر ...لن تنتظر ان يكتشف جدها ما فعلته ...لن تتحمل هذا...

اطفأت صنبور المياه والتقطت المنشفة وجففت نفسها جيدا ثم ارتدت منامتها وخرجت ...

.....

جلست علي فراشها واخرجت الحبوب المنومة التي تتناولها عندما يعصي عليها النوم ...امسكت العبوة وهي تذرف الدموع...تعض علي شفتيها بإنهيار وقلبها يتداعي  كانت يديها ترتعش ...ما ستقدم عليه صعب ولكنه الحل الوحيد ...فهي لن تعيش بهذا الع*ار ...هذا مستحيل ...مسحت دموعها وحسمت امرها...اخرجت كل الحبوب ووضعتها علي كفها ثم امسكت كوب المياه ...كادت ان تضع الحبوب بفمها الا ان صرخة والدتها اوقفتها ...اسقطت مهرا الحبوب بفزع وهي تنظر الي والدتها التي تصرخ بهلع ...اقتربت مروة من مهرا وهي تمسك من عبوة الحبوب وتلقيها بعيدا وزعقت بها :

-انتِ اتجننتي ...اتجننتي يا مهرا ...

ابتلعت مهرا ريقها وابتلت عينيها بالدموع وتساقطت مرة اخري ...اخذت والدتها تهزها وهي تقول:

-ليه عايزة تنهي حياتك ...ليه...انتِ اتجننتي يا مهرا...ليه يا بنتي تحر*قي قلبي عليكي ايه....

انهارت مهرا بين ذراعي والدتها وهي تبكي وتصرخ :

-ماما أنا عملت كارثة ...ماما أنا انتهيت ..المو*ت احسنلي يا ماما ...صدقيني اني امو*ت احسن من الفض*يحة ...

ابعدتها مروة وقالت:

-فضي*حة ايه يا بنت اللي بتتكلمي عنها ...انطقي ..

-ماما ...ماما...مروان ...الولد اللي بحبه....شربني حاجة معرفش ايه هي و..و...

صرخت مروة وهي تلطم :

-يا مصيبتي يا مصيبتي ...

-ماما ...

قالتها مهرا بإنهيار ولكن والدتها لم تتوقف عن اللطم ...

-منك لله ضيعتي شر*فنا ....شر*فنا بقا لعبة في ايد ابن السويسي ...يا مصيبتي ...يا دي المصيبة...جدك لو عرف ...جدك ...

-مهررررا

اتنفضت مهرا وجدها يصرخ بإسمها ...اخذت ترتعش وقد سيطر الغضب علي وجه جدها...كل تجعيدة في وجهه كانت تظهر غضب صارخ 

-جد...جدي 

قالتها مهرا برعب ...ليقترب منها جدها ويمسك شعرها بعن*ف ويقول:

-انا كنت عارف أنك هتجيبلنا الع*ار ...ده اخرى دلعي ليكي لحد ما بو*ظتي وسلمتي نفسك لواحد ميسواش يا رخيصة ...

صف*عها علي وجهها لتسقط ارضا ...حاولت مروة ان تزيحه الا انه صرخ بها وقال:

-ابعدي يا مروة بدل ما اقت*لك معاها ...

-اقت*لني يا جدي ..اقت*لني ابوس ايديك ...أنا مش هقدر اعيش بعد اللي حصل ...ابوس ايديك اقت*لني ...

صرخت بها مهرا وهي تبكي بع*نف ..ضغط جدها علي اسنانه وقال:

-حتي المو*ت بسهولة متستحقهوش ..

ابتعد عنها قليلا وقال:

-تترزع في البيت لحد ما اشوف حل للمصيبة دي ...

نظر الي مهرا وقال:

-قادر دلوقتي اقت*لك يا مهرا...اقت*لك لحد ما اشفي غليلي ...بس للأسف وعدت ابني قبل ما يمو*ت اني احميكي دايما...ولازم انفذ وعدي والحق الم الدنيا قبل الفض*يحة  ...

.........


في شقة مروان الخاصة ...

-ده ملفها يا باشا ...

قالها المحقق الخاص وهو يعطي الملف لمروان ...ترك مروان السيجار التي بيده واخذ الملف ....اكمل المحقق وقال:

-جيبت المعلومات علي حسب الوصف اللي ادتهوني...كمان الملف مرفق بصورة عشان تتأكد أنها نفس البنت اللي عايز المعلومات عنها ....

فتح مروان الملف ونبض قلبه بع*نف وهو يري صورتها  ...ابتسامة احتلت شفتيه وهو يتطلع الي ملامحها الجميلة ...انها المرة الاولى التي تروقه فتاة لهذا الحد ويكون مصمم علي أن ينالها وسوف ينالها ...سوف يجعلها ملكه مهما حدث ...يجب اولا ان يجعلها تقع في غرامه وهذا ليس صعبا علي مروان السويسي ....ستعشقه حد الج*نون ...فلن تخلق امرأة  بعد ترفضه ....قصرا ذهبت افكاره الي ما حدث مع مهرا  ولكنه هز رأيت وطرد كل تلك الذكريات غير المرغوب بها....لن يفكر في مهرا ابدا ...فهدفه الجديد ها هو امامه ...اطفأ مروان وهو يتمعن في الملف ...مط شفتيه بإعجاب وهو ينظر الي معلوماتها ...

-هي في طب...جميل اووي ...

قالها مروان بتسلية نظر الي الاسم ليتجمد فجأة ويقول :

-اسمها ليلي علي عزام...

تراجع مروان علي كرسيه وعينيه اتسعت بصدمة وهو يقول:

-ليلي علي عزام ...مهرا كريم  عزام....علي عزام ...ايوة ابويا حكالي عنه ...ده اللي رفض يتجوز مروة حسان واتجوز بنت الخد*امة وساب البيت ...فاضطر كريم يتجوز مروة وخلف منها مهرا ...الاتنين ولاد عم !!!مش معقول !!!...ده أي صدف الأفلام الهندي دي ...

ضحك مروان بصدمة وقال :

-يعني لما مهرا قابلت ليلي مكانتش تعرف انهم ولاد عم ...أكيد لانهم متقابلوش أكيد...حتي مهرا عمرها ما قالتلي ان ليها عم ...

كان المحقق ينظر الي مروان وهو يكلم نفسه وقال بصوت منخفض:

-مجن*ون ده ولا ايه !

نظر مروان الي المحقق واعطاه ظرف وقال:

-شكرا ...ده نصيبك ...

ابتسم المحقق وهو يأخذ الظرف ويخرج المال وقد لمعت عينيه بسعادة واخذ يعد المال ...

بينما مروان ما زال يتفقد الملف وداخله ما زال مصدوم بما عرفه الفتاة وابنة عمها...

ضحكة ساخرة احتلت شفتيه بينما انتهي المحقق من عدد امواله وودع مروان وذهب ...

تنهد مروان وهو يفكر كيف سيتسطيع ان يمتلك تلك الفتاة...ما عرفه منذ قليل زاده اصرارا علي امتلاكها !!!

.........

-استيقظت من نومها وهي تشعر بسعادة جديدة عليها ...فبعد ان اتاها الرد بالأمس علي الموافقة انها تعمل بالشركة وهي سعيدة للغاية ...صلت البارحة ركعتين لتشكر ربها ونامت وهي تحلم بحياة جديدة تماما لها ...ووعدت نفسها انها ستفعل المستحيل كي تثبت مكانتها بالشركة ...

نهضت مرام من الفراش...كي تتوضأ وتصلي الفجر ...خرجت من غرفتها لتجد ادم يلبس حذاؤه كي يستعد ويخرج لصلاة الفجر ابتسمت وقالت:

-صباح الخير يا حبيبي 

-صباح النور يا مرام ...أنا طالع عايزة اجيبلك حاجة معايا ؟!

-ممكن تجيبلي شوكولاتة 

ابتسم وقال:

-عيوني حاضر ...

ثم خرج لتدخل هي الحمام وتتوضأ...

خرجت مرام وارتدت اسدال الصلاة ثم صلت الفجر  ..

في هذا الوقت اتي ادم من الخارج وهو يحمل حقيبة بلاستيكية بها عدة انواع من الشيكولاتة ...اعطاها لمرام وقال:

-سيبي شوية لليلي بدل ما تفض*حنا الصبح ..

ضحكت مرام وقالت:

-حاضر يا حبيبي ..

تثاءب وقال:

-هروح دلوقتي انام شوية علي ما تطلع الشمس ...حرفيا هلكان ...

نظرت إليه مرام بشفقة وقالت:

-الله يكون في عونك يا حبيبي روح ارتاح ...

هو رأسه وقبل راسها وذهب لغرفته ...جلست مرام علي الطاولة وامسكت المصحف ثم بدأت بقراءة سورة البقرة...

....

انتهت من القراءة وقبلت المصحف ثم امسكت الشوكولاتة وبدأت بتناولها وعلي ثغرها ابتسامة حالمة...في عقلها تضع خطط كي تبهر الجميع بعملها ...كي تستطيع التقدم في حياتها وتساعد شقيقها ...نهضت بنشاط بعد ان تناولت الشوكولاتة ثم ذهبت لتحضر الفطار....

........

ولجت الي الشركة وعلي شفتيها ابتسامة رقيقة ...وقفت امام فتاة الاستقبال وكادت ان تتحدث الا ان الفتاة اوقفتها وقالت بلطف:

-اهلا يا انسة مرام ...فورا روحي مكتب الاستاذ انس ..فورا عشان هو وصل من دقيقة ...

هزت مرام رأسها وصعدت السلالم...عقدت هايدي حاجبيها وقالت بحيرة :

-ما فيه اسانسير !

....

وقفت مرام امام باب المكتب وهي تتنفس بسرعة  ..هدأت نفسها ثم دقت الباب وولجت للمكتب واغلقت الباب خلفها...

-بعدين تبقي تيجي قبلي بنص ساعة علي الأقل لو سمحتي ...

قالها انس دون ان ينظر إليها ..كان يرتدي نظارات القراءة وهو يقرأ ملف ما ....

ابتلعت ريقها وقالت :

-حاضر يا فندم ....

نظر إليها أنس وقال بهدوء:

-اتفضلي اقعدي عشان نتفق ازاي هنمشي الشغل ...

هزت مرام راسها وتقدمت ثم جلست علي المقعد ...

نظر إليها أنس وقال بعملية:

-استاذة مرام انتِ السكرتيرة الخاصة هنا يعني تنظيم اوراق او مواعيد هتكون مهمتك الرسمية ...انتِ هتكوني دراعي اليمين وانا هعتمد عليكي اعتماد تام...الشغل في شركتي معناه ان حضرتك تتعبي عشان تثبتي نفسك ...لو مش هتقدري علي الضغط بتاع الشركة متورطيش نفسك من البداية...الشغل هنا كتير ....تمن ساعات من غير راحة مفيش الا ربع ساعة راحة للغدا...اما باقي الساعات حضرتك هتكوني شغالة مش هتوقفي لحظة ...

ارتعشت مرام من كلامه الصارم ولكنها هزت رأسها وقالت:

-فهمتك يا فندم ...متقلقش هعمل اللي اقدر عليه ..

ابتسم أس بلطف وقال:

-تمام يا انسة مرام ...طبعا عارفة مكتبك فين ..هناك هتلاقي السكرتيرة القديمة اللي هتفهمك كل حاجة ...عايز شغل بجد ..

-حاضر يا فندم ...

قالتها ثم نهضت وخرجت من المكتب واتجهت لمكتبها الذي بجانب مكتب انس....لتجد فتاة شابة تلملم حاجاتها بينما تسمح دمعة شاردة من علي وجنتها ...

-السلام عليكم ...

القت عليها مرام السلام لتشهق الفتاة ثم تبتسم بإرتباك وتقول:

-اهلا يا انسة مرام ...اتفضلي .. 

-استاذ انس قالي ...

هزت مريم رأسها وهي ترجع شعرها للوراء وقالت:

-ايوة ايوة ...اقولك الشغل نظامه ايه ...اتفضلي 

اقتربت مرام منها لتسلمها مريم دفتر صغير وتقول:

-دي النوتة بتاعة استاذ انس ...دي مهمة اووي فيها كل مواعيده ...كل الحاجات المطلوب تعمليها ...هتساعدك جدا في شغلك...تناولت منها مرام الدفتر فأكملت مريم :

-مرام استاذ انس طيب اووي ...انسان فعلا محترم ومقدر ومش وح*ش ولا است*غلالي بس هو عملي زيادة يعني متقصريش في شغلك لان ده بيضايقه ...هو بيحب الإلتزام في الشغل ...بيحب كل حاجة تمشي زي ما هو حابب هو اللي كبر الشركة دي ومصمم يحافظ عليها ...فأنتِ اعملي شغلك علي اكمل وجه وهو بإذن الله هيقدرك جامد ...

ابتسمت مرام وهي تهز رأسها فقالت مريم وهي شاردة:

-بس اوعي تحبيه يا مرام ...وقتها هتتحرمي منه للأبد ...

عقدت مرام حاجبيها وقالت :

-نعم ؟!

هزت مريم راسها وهي تعود لوعيها وقالت:

-لا لا مفيش حاجة ...دلوقتي هقولك علي باقية المهام....

........

في ورشة ادم ...

كان يعمل كالعادة وهو يدندن مع اغنية لأم كلثوم ...عشقه الابدي..

بعد ساعتين  ...

كانت قد انتهي تماما من عمله وقرر ان يذهب الي منزله يأكل ثم يأتي مرة اخري ....

ولج الي الحمام الملحق بالورشة وخلع التيشرت الخاص به وارتدي ملابس نظيفة وخرج....

تجمد فجأة وهو يجده واقف في ورشته ...اتسعت عيني آدم وهو ينظر الي كابوسه اليومي...جابر عزام ...

ابتسم جابر وقال:

-وحشتني يا حفيدي !


الفصل الرابع من هنا


بداية الروايه من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


خلصتوا قراءة الفصل إتفضلوا جميع الروايات الكامله من بداية الروايه لاخرها من هنا 👇❤️👇💙👇❤️👇


1- روايةاتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب


128- رواية عشق قاسم


129- رواية خادمتي الجميله


130- رواية ثعبان بجسد امرأه


131- رواية جوري قدري


132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي


133- رواية المنتقبه أسيرة الليل


134- رواية نجمتي الفاتنه


135- رواية ليعشقها قلبي


136- رواية نور العاصي


137- رواية من الوحده للحب


138- رواية أحببت مربية ابنتي


139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين


140- رواية شظايا قسوته


141- نوفيلا اشواق العشق


142- رواية السم في الكحك


143- رواية الصقر كامله


144- رواية حب مجهول المصدر


145- قصة بنتي الوحيده كامله


146- رواية عشقني جني كامله


147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني


148- رواية أميرة الرعد


149- رواية طفلة الأسد


150- نوفيلا الجريئه والاربعيني


151- رواية أحببت مجنون


152- قصة أخويا والميراث


153- رواية حب من اول نظره


154- رواية اغتصاب بالتراضي


155- رواية صعيدي مودرن


















 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS