رواية عروس الالفا ( الهجينه الفصل الثاني من الجزء الثاني ) البيدچ الاصليه حكآآيآآت مآآهى بقلمي مآآهي آآحمد - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/04/24

رواية عروس الالفا ( الهجينه الفصل الثاني من الجزء الثاني ) البيدچ الاصليه حكآآيآآت مآآهى بقلمي مآآهي آآحمد

رواية عروس الالفا ( الهجينه الفصل الثاني من الجزء الثاني ) البيدچ الاصليه حكآآيآآت مآآهى بقلمي مآآهي آآحمد 

رواية عروس الالفا ( الهجينه الفصل الثاني من الجزء الثاني ) البيدچ الاصليه حكآآيآآت مآآهى بقلمي مآآهي آآحمد 


مره واحده الاربعه طلعوا من البيت ووقفوا قدام الباب  جنب بعض وعز رفع المسد"س اللي معاه عليهم وعمار طلع ضوافره ولون عنيه اتغير للاحمر .. ورعد ويزن رفعوا المس"دسات اللي معاهم 


مره واحده داغر نط و نزل من فوق الروف وبقي واقف قدامهم هما الاربعه ومديهم ضهره 


داغر : افتكر كده انت عرفت قراري 😈😈


(عز كان واقف شمال وجنبه يزن وبعده عمار وبعده رعد كده بالترتيب وداغر طبعا كان واقف قدامهم ) 


(عز بص ليزن )


عز : ماتهدرش الرصا"ص اللي معاك 

يزن شاورله براسه من فوق لتحت من غير كلام 


( العقرب داس علي سنانه وبص لداغر وكور ايديه لدرجه ان ضوافره علمت في بطن ايديه ) 


( لف وشه يمين لرجالته وحرك راسه من فوق لتحت وأمرهم انهم يض"ربوا نا"ر ) 


( عمار حول عنيه للون الاحمر وابتدى يركز في كل حركه بيتحركوها ) 

( مره واحده صوت الرصا"ص ابتدى يعلى اكتر ويبقي ورا بعض بطريقه فظيعه ) 


( الطل"قات كانت  بتييجي علي عمار بس كان شايفها بتييجي عليه وكأنها بتيجي عليه بالحركه البطيئه هو ابتدى يبقي اسرع حتى من الرصا"ص وبقي يحرك جسمه يمين والرصا"صه كانت بتعدي من جنبه ) 


( عز اول ما ابتدوا ضرب نار كور نفسه واتشقلب واخد ركن ناحيه الشمال جنب البيت وبقي بيض"رب عليهم نا"ر ولأن هو تركيزه عالي جدا بيعرف امتى وازاي ينشن صح ومافيش رصا"صه بيطلعها من مسد"سه الا وهو متأكد انه هيمو"ت بيها حد ) 


(يزن دخل جوه البيت وكسر الازاز بتاع الشباك بكوعه وبقي بيصوب عليهم وبيضر"بهم بالنا"ر )


(رعد اتجه ناحيه اليمين ناحيه عربيه عز واستخبى وراها وبقي يصوب عليهم بالنا"ر )


( اما داغر وعمار بحركتهم السريعه جدا جريوا لقدام ووقفوا ما بين رجاله العقرب وفي اقل من ثواني معدوده كان كل واحد فيهم بيش" ق رقبه اللي قدامه بضوافره ) 


(الرجاله كانت في ذهول مافيش كده .. ماحدش سريع بالطريقه دي مهما كان ..دوول قبل مابيبربشوا بيلاقوهم قدامهم ..ده طبعا غير عز ورعد ويزن اللي بيضر"بوهم بالنا"ر من بعيد ..  بقي بيقع منهم راجل ورا التاني والتلج الابيض بقي بيتحول للون الاحمر من د"مهم 

الرجاله ابتدت تتراجع )


العقرب : ( بعص"بيه ونر"فزه وشويه عروقه كانت هتطلع منه ) 

 العقرب :محدش يتحرك .. محدش يتراجع اللي هيرجع هق"تله بأيدي انتوا فاهمين 


( الرجاله اللي مع العقرب بقوا يتحركوا وعملوا دايره حوالين بعض وبقوا ضهرهم في ضهر بعض كانوا اقل من عشره بيبصوا مالاقووش داغر وعمار قدامهم بقوا يبصوا شمال ويمين والخو"ف مالي قلوبهم وبقوا يرفعوا السلا"ح وايديهم بتترعش مره واحده عمار في لحظه كان قدام واحد فيهم اخد منه سلا"حه وشق رقبته بضوافره  وبقي الد" م كله علي ايديه ريحه الد"م زي المخدر بالنسبه لعمار غمض عنيه ورفع كف ايديه وكف ايديه بيترعش حط ايديه علي مناخيره وبقي يشم ريحه الد"م وحس بشعور عمره ما حسه قبل كده مره واحده لقي نفسه بيفتح بوقه غصب عنه داغر في الوقت ده كان في رجاله بتض"رب نار عليه حط واحد منهم تحت دراعه وقطم رقبته بيبص لقي واحد تاني بيض"رب عليه نا"ر سمع صوت الطلقه راح جاب اللي تحت دراعه وحطه قدامه راح اخد كل الرص"اص مكانه )


( يزن بيبص لقي الرصا"ص اللي في مسد"سه خلص ) 


يزن : يوووه مش وقتك 


( رمى المسد"س من ايده بنر"فزه في الارض ) 


( لقي الرصا"ص كله بقي بييجي عليه قعد في الارض ورجع ورا وهو بيزحف علي ايديه ورجليه عشان الر"صاص مايجيش عليه  وراح علي الشباك التاني بيبص بعيد

 شاف عمار وهو رافع ايديه ولسه هيلحس الد" م بلسانه ) 


يزن : بلاش ياعمار .. بلاش 


(داغر سمع يزن وهو بيقول كده ركز سمعه اكتر وفي لحظه كان عند عمار ومسك ايديه بقوه من معصم ايديه ونزل ايديه 

داغر : فووء .. انت بتعمل اي .. ماتبقاش حيوان ياعمار 

عمار  : ( داس علي سنانه وعنيه متحوله للاحمر ونفسه بقي عالي اوي ) سيبني بقولك 


(الرجاله مره واحده اتلمت عليهم وبقي عمار وداغر في النص وهما حواليهم ) 


العقرب : ( بعصبيه ) عربيات الرجاله التانيه فيييييييين 


داغر : مش هسيبك .. انت انسان .. بلاش تبقي زيهم .. اسمع كلامي 

( رعد لسه بيضر"ب نار لقى الطلقات خلصت ) 

داس علي سنانه 

رعد : ده وقته 

( يزن ورعد شافوا عز بيتحرك علي عربيته وهو بيوطي وماشي بالراحه عشان محدش يشوفه 

يزن : ( بص شمال وهو واقف عند الشباك لقي عز بيتحرك علي عربيته )

يزن :  الندل هيمشي ويسيبنا .. 


( عز فتح باب عربيته راح رعد قام ومشي وراه ) 

رعد : هتمشي وتسيبنا 


(عز بصله وماتكلمش وشال الارضيه بتاعت العربيه ومره واحده رعد بيبص لقي رشا"شات واس"لحه وذخيره 

عز حدف واحد لرعد يزن اول ما شاف كده ابتسم )


يزن : كنت متأكد انك مش هتسيبنا 

عز :   ما انا كنت ندل من شويه 

يزن : مممم مين قال كده انت قولت كده يارعد 

رعد : انا .. ( شاور براسه يمين وشمال ) محصلش 

يزن : شوفت ماحصلش 


( مره واحده العقرب بقي بيتزود برجاله تانيه جت بس رجاله اكتر اعداد كبيره بقت تنزل من العربيات ) 


داغر : ( وهو لسه ماسك معصم عمار ) لو د" م بني ادام دخل جوفك انا اللي هبقي ضدك مش اي حد تاني وده اخر كلام عندي 


العقرب : ( سقف بايديه ) براڤو .. براڤو ياداغر 

الرجاله بقت محاوطه المكان والبيت من كل اتجاه 

وبقت محاوطه داغر وعمار 


عز : كل واحد ياخد ساتر من بعيد 

عز  : يزن 

(عز رمي كلاشنك"وف ليزن ) نوع من انواع الاسل"حه 


عز : ( رفع راسه لفوق وبص علي الروف )  احمينا من فوق 

يزن : تمام 

( بص لرعد ) وانت 

رعد : معاك 

عز : جوه البيت ماتطلعش احميني 

رعد اخد الرش"اش ودخل جوه البيت ووقف ناحيه الشباك مكان يزن 


العقرب : اخوك غالب الله يرحمه بقي مطرح ما راح كان بيحاول يحميك مني 

داغر : ( ضم حواجبه كده باستغراب ) 

العقرب : انت ماتعرفش .. مكنتش اقدر اقرب من البيت وهو عايش اصل ( رفع ايديه وشاور بايديه ) اصل .. كان في مصالح مشتركه ما بيني وما بينه كنا بنتاجر في الاعضاء زي بعض ما انت عارف اخوك وابوك شغلتهم كانت ايه.. بس انا بقي مش مجرد اني بتاجر في الاعضاء وبس .. لاء وكمان بعمل عليهم تجارب ولما سمعت عنك وعن حركتك كنت دايما عايز اعرف مين الاعمي اللي بيتحرك بالسرعه دي 

بس هو بقي الله يرحمه كان بيحبك وكان عايزك حي مش مي"ت .. بس انا بقي عكسه عايزك مي"ت مش حي 

( بص لعمار ) اصل لاقيت البديل .. لاقيت المستئذب اللي بدور عليه طول عمرى .. 

طول عمرى بقول ان اكيد في مستذئبين.. بس عمرى ما قابلتهم واخيرا اتأكدت من احساسي واهو قدامي 

بقلمي ماهي احمد 

داغر : ( بلا مبالاه من كلام العقرب  بص لعمار ) الاختيار ليك ياتشر"ب الد"م وتبقي عدو"ى وتطيع رغباتك ياتبقي اقوى من كده وتبقي في صفي 

العقرب : ( بص لعمار ) معايا هتبقي اقوى .. معايا هتتغذى علي اللي انت عايزه معايا هتملك العالم .. معايا هتبقي القوه كلها في ايديك 


عمار اخد نفس وغمض عنيه من كتر ما كان ريحه الد"م كانت مأثره عليه 

العقرب شاف كده راح ماضيعش الفرصه جاب راجل من رجالته وجاب الخنجر عور دراعه وبقت قطرات الد" م تنزل قدامه 


العقرب : اشرب .. اشبع .. ارضي جوعك 


عمار شكله اتحول بقي غريب ومابقاش مجرد بس ان عنيه اتحولت لاء شكله كمان اتحول وبقي مرعب الد" م والجوع بيعمل فيه اكتر من كده 


عز قرب منهم من بعيد ووقف ورا الشجره اللي جنب البيت وحط الرشاش علي كتفه ومسك في الاغصان وبقي يطلع فوق الشجره لحد ما استقر 


يزن كان بيبص لعز من فوق الروف هو ورعد 


مره واحده عمار بقي بيزئر .. 


عمار مكانش بيعوى زي داغر للذئاب لاء عمار كان بيطلع صوت زي صوت الاسد بالظبط 


زئيره بقي يرج المكان 


غرام : ( وهما تحت الارض في المخبىء اللي تحت البيت ) 

غرام : ياساتر يارب ايه الصوت ده 

ميرا : ( بلعت ريقها ) ممكن يكون داغر 

هدير : داغر عمره ما طلع صوت بالشكل الفظيع ده 

ساره : ده صوت زئير .. صوت قوي 


(الطفله حطت ايديها علي ودنها من كتر ما الصوت كان عالي وجريت علي هدير )


هدير : ( اخدتها في حضنها ) ماتقلقيش مافيش حاجه .. 


(شمس بقت تتحرك في الاوضه عايزه تدور علي اي حاجه مفتوحه شباك او باب اي حاجه تقدر من خلالها تشوف اي اللي بيحصل بره )


(شاورت علي قلبها لساره ) 


ساره : ماله قلبك ياشمس 


(شمس بقت تشاور علي قلبها لساره )


ساره : قلبك بيوجعك 


( شمس شااورتلها كده بمعني اه ) 


ميرا : مين سمعك كلنا قلوبنا بتوجعنا مش انتي بس 


(شمس بصوابعها وبقت تضرب علي قلبها وتشاور علي بره )


ساره : عمار .. تقصدي عمار 


(شمس شاورت براسها بمعني ايوه هو )


هدير : عمار هو اللي عمل الصوت ده 


شمس : ( بصت لشمس حركت راسها من فوق لتحت بمعنى ايوه )


ساره : مافيش غيره 

غرام : ( بلعت ريقها بخوف ) عز 

احنا .. احنا مش زيكم .. انتوا مش طبيعيين 

انا في حلم ولا في علم انا عمرى ما شوفت كده قبل كده في حياتي بيت غريب وناس اغرب وواحد قبل ما نغمض عنينا بنلاقيه قدامنا والتاني عنيه بتتحول للون احمر انتوا مين 


هدير : ( قربت من غرام وجت تمسك ايديها عشان تهديها ) 


هدير : اهدي .. اهدي احنا زيك 

غرام : لاء .. لاء انتوا مش زينا انتوا لا يمكن تكونوا زينا 

معقول .. معقول الافلام ممكن تبقي حقيقه 

غرام : مين الناس اللي بيهاجموكم دوول .. ( بعصبيه ) حد يرد عليا فيكم 

ساره : مانعرفش .. والله ما نعرف 


(الطفله قربت من غرام وراحت طبطبت علي رجلها وهي رافعه راسها لفوق وبتبصلها ) 


الطفله : انا معرفش انتي مين .. بس اللي اعرفه كويس انك هتطلعي من هنا .. داغر دايما بيطلعنا من هنا 


غرام : الطفله دي انتوا خطفينها 


ميرا : خطفينها اي بس ..اهدي شويه ارجوكي كلنا هنا متوترين 

(مره واحده سمعوا صوت ضر"ب نا"ر مره تانيه)


(غرام بصت وراها علي الحيطه )


غرام : ( بخوف ) عز 

-----------------------------------

(عز طلع المسدس بتاعه وبقي عمار ما بين داغر والعقرب  ) 


(عمار مابقاش في حالته الطبيعيه وكل رجاله العقرب حواليه ورافعين عليه المسد"سات هو وداغر )


( عز صوب المسد"س بتاعه وراح ضا"رب عمار بالنا"ر )


(اول ما عز ضر"ب عمار وقع في الارض والكل ابتدى يتحرك 

ويصوب ناحيه عز ) 


(عز بص ليزن ورعد .. ورعد بقي بيض"رب نا"ر هو ويزن ويحموا عز )


(المكان كله بقي في حاله من الهيجان )


(داغر ابتدى يشترك معاهم وبقي يقط"ع رقبه اللي يقرب منهم )


العقرب : ( بصوت جحودي )  صوبوا علي اللي في الروف 


(عز نزل من علي الشجره وبقي بيضر"ب نا"ر عليهم )


( العقرب طلع راجلين بسرعه ومعاهم الاسل"حه بتاعتهم طبعا )


(وبقوا يصوبوا علي يزن .. 

يزن حط عينه في العدسه المقربه بتاعت السلا"ح وبقي ينشن عليهم وعز اصبح من غير حمايه )


(قت"ل واحد والتاني طلعله علي الروف وبقي ورا يزن 

ورافع المسد"س علي دماغه )


(يزن كان نايم علي بطنه ومدي الراجل ده ضهره اول ما المسدس اتحط علي راسه رفع ايديه وابتدي يقوم .. الراجل حط ايده علي الزناد يزن غمض عنيه  ولسه هيضر"ب نار علي يزن 

يزن  لقي قطرات  د"م بقت علي وشه والراجل واقع في الارض )


(يزن فتح عنيه بسرعه بيبص لقي رعد واقف قدامه )


رعد : ( بطمأنينه ) كمل انا في ضهرك 


(يزن ابتسم واخد نفس وشاور براسه من فوق لتحت من غير كلام ورجع ينام علي بطنه مره تانيه ويصوب السلا"ح بتاعه 

رعد وقف في ضهر يزن 

وبقي يضرب نا"ر علي اللي حوالين البيت ويزن بقي بيملى السلاح بتاعه بالرصاص مره تانيه )


(الرجاله كتيير جدا اتلموا علي عز.. وداغر مش ملاحق من كترهم يمو"ت مين ولا مين ) 


(عز بقي بيرجع بضهره لورا وهو رافع مسد"س في كل ايد وبيضر"ب نار علي الرجاله اللي قدامه وداغر كان موجود وراه 

وبقي يمسكهم يش"ق رقبه كل واحد فيهم )


(يزن ابتدى يصوب عليهم بالنا"ر من بعيد هو ورعد وفتحوا مجال لداغر )


العقرب : ( بص لعمار اللي في الارض لقي وشه رجع بقي طبيعي ) 


العقرب: شيلوه بسرعه ودوه علي العربيه 


(عز ودا وشه ناحيه داغر وداغر قرب من عز 

والاتنين ضهرهم خبط في بعض وبقي ضهرهم في ضهر بعض 

والاتنين بقوا يحموا بعض وبعد ما كان خلاص العقرب كان فاضل حاجه بسيطه ويهزمهم بكتر الرجاله عليهم بقربهم من بعض ساعدوا بعض اكتر)


عز : ( لف وشه يمين حاجه بسيطه وهو لسه ضهره في ضهر داغر ) 

عز : هياخدوا عمار 

داغر : ( داس علي سنانه ) علي جثتي 

عز : هحميك 


(داغر كان في اقل من الثانيه مش موجود وسمع صوت العربيه وهي بتتحرك اتحرك حركه سريعه وقعد بركبه علي الارض .. وغرز ضوافره في كوتش العربيه جت علي الارض 

داغر كان في لحظه فتح باب العربيه وشد عمار من جواها 

طلعوا ورماه في الارض)


( يزن بقي يضر"ب نا"ر علي الرجاله اللي بتصوب علي عز وكان في واحد هيضر"ب نا"ر من ضهر عز ..يززن راح ضر"به بالرصا"ص ) 


(عز بص كده وراح باصص ليزن ويزن رفعله ايديه 👌)


(العقرب لقي الرجاله بتقع واحد ورا التاني )


(مره واحده داغر بقي يعوى للذئاب وصوت العوي بتاع الذئاب ابتدى يعلى ما بين الاشجار .. العقرب اول ما سمع صوت الذئاب عرف انه خلاص لو كمل مش هيطلع من هنا )


(داس علي سنانه من الغيظ )


العقرب : كله يرجع مكانه بسرعه 

.. كله يرجع مكانه .. 


العقرب ركب عربيته الچيب المصفحه والرجاله اللي لحقته وبقي بيركبوا عربيتهم  وبقوا يمشوا وراه 


العقرب : انا عارف انك سامعني ياداغر بس لينا تاني لقاء 


(العقرب هرب لدرجه انه ما اخدش كل رجالته معاه وفي بقي اللي يجرى لوحده ما بين التلج وفي اللي استخبي في بيت داغر لأنه مالحقش يهرب مع العقرب  )


( يزن شاف كده ابتسم وقام وقف علي الروف وبقي هو ورعد واقفين ) 


(الذئاب طلعت ما بين الشجر وبقي داغر وعز واقفين في النص )


(عز بقي يتلفت حواليه ومش مصدق ان في صله بين داغر والذئاب دي )


(داغر بقي يعوى مره تانيه والذئاب رجعت مكانها واختفت ما بين الاشجار )


(يزن ورعد نزلوا من علي الروف وبقوا واقفين جنب داغر وعز)


عز : ( بص لداغر )  طيب ازاى..

 

داغر :  ( اتجاهل كلامه وقعد وضع القرفصاء قدام عمار اللي مرمي في الارض والرصا"صه في كتفه وجر"حه ابتدى يلم  ) 


داغر : عرفت منين انه جر"حه بيلم 

عز : ( هز كتفه ) معرفش انه جر"ح بيلم 


(داغر استغرب وضم حواجبه باستغراب )  


(وفي لحظه مكانش موجود قدامه )


عز : ( بص لرعد ) 


رعد : معلش  هو علي طول كده .. بس قلبه ابيض .. ده اخويا وانا عارفه .. بكره لما تعرفه 


(عز دخل المسدس اللي كان معاه وحطوه ورا ضهره ) 


عز : مش عايز اعرفه 


( عز سابهم ودخل البيت عشان يجيب غرام ) 


يزن ورعد وطوا وقعدوا جنب عمار كانوا واخدين وضع القرفصاء 


يزن : قووم .. قووم كسفتنا 

عمار : ( وهو مضيق عنيه ومستغرب  ) حصل ايه ؟ 

رعد : لا ولا حاجه كنت هضيعنا بس 

قوم ياحبيبي قوم .. 


رعد ويزن سابوا عمار وادلوا ضهرهم ومشيوا 

عمار : طيب فهموني طيب 

حط ايده علي كتفه مكان الرصا"صه 

عمار : اااه 

بيبص لقي الرصا"صه طلعت من جسمه 


----------------------------

غرام : صوت الطلقات وقفت 

هدير : انتوا متأكدين انها خلصت

غرام : ايوه خلصت افتحي الباب بقى 


(هدير بصت لساره ) 


ساره : انا سمعت صوت عربيات بتمشي 

غرام : ارجوكي افتحي خليني اطمن علي عز


(شمس شاورت لهدير وحطت ايدها علي ودنها بأنها مش سامعه صوت حد)


ميرا : استنوا .. طيب مش نستني داغر احسن 

هدير : انا بقول كده برضوا يعني مانطلعش من نفسنا .. طالما داغر لسه ما جاش يبقي لسه في خطر 

غرام : خطر اي بس ماخلاص مافيش صوت ارجوكي افتحي 

هدير : خلاص .. خلاص هفتح 


( هدير فتحت الباب وغرام كانت وراها طلعت بسرعه من المخبأ اول ما هدير فتحت الباب ) 


(الراجل اللي استخبى في بيت داغر حاول يطلع من البيت من غير ما حد يشوفوه عشان يهرب بيبص لقى عز جاي عليه  وبيدخل البيت ووراه رعد ويزن وعمار )


(غرام طلعت من المخبأ اول واحده وبتنادي علي عز ) 


غرام : عز .. عززززززز 


(مره واحده الراجل طلع وراها وهي مش شيفاه ) 


عز (شافهوه ):  خليكي عندك ياغرام 


( غرام ما سمعتش الكلام وعز لسه هيطلع المسد"س بتاعه الراجل شد غرام من شعرها وقربها لي وبقي ضهرها لازق في صدره وحط المسدس علي ضهرها ) 


الراجل : لو ما خرجتش من هنا .. هي هتموت 


( عز كان رافع المسد"س عليه ) 


الراجل : نزل المسد"س اللي في ايدك .. لو عايزها تعيش 


(عمار ورعد ويزن كانوا ورا عز )


(والطفله وميرا وهدير وساره طلعوا من المخبأ بسرعه وكانوا شايفين اللي بيحصل )


(عمار من كتر الجوع اللي كان فيه الرؤيه بالنسباله بقت ضعيفه ومابقاش قادر حتى يقف )


(عز نزل المسدس بالراحه جدا .. يزن جه يتحرك )


الراجل : محدش يتحرك من مكانه اللي هيتحرك هقت"لها ..


(عز بصلهم كده ورفع كف ايديه  بمعنى محدش يتحرك )


عز : سيبها 

الراجل : اخرج من هنا الاول 


(عز وقف بالجنب وبقي يبعد عن طريقه عشان يقدر يخرج  ورعد ويزن وراه 

وعمار مكانش قادر يتحرك من مكانه )


الراجل : ( بص لعمار ) قولتلك اتحرك  من هنا ياهق"تلها 


( عمار جه خطوه بالجنب وغرام كانت بتبص لعز وهي خايفه ومرعوبه والدموع في عنيها عز بصلها وحرك راسه كده بالراحه بمعني اطمني انا معاكي )


الراجل كان دايس علي الزناد و بقي بيتحرك بالجنب ولسه هيطلع من البيت وغرام معاه .. مره واحده لقي اللي غرز ضوافره في زوره والدم بقي بيطلع من رقبته زي الدبيحه بس للاسف لما داغر شق رقبته  الراجل  داس علي الزناد والرصا"صه طلعت من المس"دس


الراجل وقع في الارض وغرام بصت لعز وبقي عز باصصلها في ذهول ابتسمت ابتسامه بسيطه ودمعه نزلت منها علي  خدها .. عز مكانش مصدق اللي بيحصل واقف مصدوم عقله مش مستوعب انه شايفها وهي غرقانه بد"مها قدامه 

غرام رجليها خانتها ووقعت علي الارض وقبل ما راسها تتصدم بالارض كان داغر وراها وحط ايده تحت راسها عشان ماتصطدمش بالارض وبقي ساند راسها وهو ورا ضهرها غرام كانت واقعه  علي جنبها عز شافها كده رجليه ماشالتهووش وركبته خانته و قع علي ركبه في الارض غصب عنه  وبقي بيزحف علي ايديه ورجليه مش قادر يقف ورحلها بسرعه  بلع ريقه وهو بيتفحصها وعنيه رايحه جايه علي ملامح وشها زي ما يكون مش مصدق .. عقله مش راضي يستوعب انه شايفها بالمنظر ده قدامه .. 

عز  رفع راسها وسند راسها بدراعه وشدها لحضنه داغر شال ايديه من تحت راسها وقام وقف 

عز بقي يبص حواليه شماال ويمين ويبصلهم والاهات عليها طالعه من قلبه مش من لسانه 

غرام بقت تحاول تفتح عنيها بالعافيه 


( شمس اول ما شافت كميه الد"م دي جريت بسرعه علي عمار واول  حاجه عملتها اخدته ومسكته من ايده وودته  في المخبأ اللي كانوا فيه  ) 


عمار : مش .. مش قاااادر

شمس بقت تبصله في عنيه بنظره استعطاف وبقت تشاورله بأيديها بمعني انه لازم يقاوم 


عمار اداها ضهره مره واحده اتحول للشكل المرعب مره تانيه 

راحت شمس رجعت خطوات لورا وقفلت الباب وراها بسرعه بالمفتاح 

عمار بقي يضرر"ب علي الباب بكل قوته ومابقاش حاسس بنفسه 

-------------------------


غرام : ع .. ع.. ( بلعت ريقها ) عز 


عز حط ايديه علي قلبها وغرام رفعت ايدها وحطتها علي ايد عز 


عز : لاء مستحيل .. مس .. مست.. مستحيل .. غ .. غرام 

مستحيل 


غرام رفعت ايديها والد"م كله علي ايديها بقت تلمس جبين عز بالراحه وجبينه بقي كله بد"مها 


غرام : ( وصوتها بيترعش وبتتكلم بالعافيه ) انت .. انت اتأذيت 

عز : ( شاور براسه شمال ويمين وجسمه كله بيترعش قربها منه واخدها في حضنه ) لاء .. لاء ما اتأذتش .. ما اتأذتش ياغرام 


غرام : ب .. بس .. دي .. دي اهم .. حاجه عندي انك .. ( بلعت ريقها ) انك تكون بخير 


غرام نزلت من عيونها دمعه من جانب عنيها وهو رافعها ما بين ايديه وواخدها في حضنه 

عز : لاء .. لاء ماتسبنيش 

عز من فظاعه اللي بيحصل وانه مش مصدق لسانه مكانش بيتكلم و في اللحظه دي بالذات مكانش عارف يقول ايه تفكيره وقف وعقله مش مستوعب بس حزنه كان بينزل من عنيه علي هيئه دموع 


غرام : ما .. ما تبك.. ماتبكيش .. انت .. انت هتبقي كويس 

غرام : انا .. انا بحب.. بحبك 

عز : لاء .. لاء 

مره واحده ايديها اللي كانت رفعاها ولامسه بيها خده خانتها وبقت جنبها و غمضت عنيها 

عز : لاء .. لاء ياغرام .. قو.. قومي 

عز رعشه صوته كانت بتصرخ نفسه بقي اضيق مش قادر يطلع الكلمه حس بخنقه رهيبه كان حاسس بألمها اكتر منها ضمها لي اكتر وبقي ساند خده علي راسها 

عز : ( صرخ )  غرااااااام


(الطفله اول ما شافت كده سابت ايد هدير وطلعت بسرعه تجرى )


هدير : ( وهي بتصرخ )  دااااااغر 

داغر : ( قعد علي ركبه ) سيبها .. ابعد عنها 

عز رفع وشه و بصله ودموعه نازله منه 

عز : ساعدها .. حد.. حد يساعدها 


انا .. انا .. انا .. مش .. مش عارف اعمل ايه ( اخد نفسه ) 

حد ي.. يعم.. يعمل حاجه 


داغر : ( بصوت طمأنينه وطبطب عليه ) اهدي .. اهدى هي عايشه.. تعالي معايا .. 

عز شال غرام ما بين ايديه جه يقوم من كتر ما اعصابه بايظه رجليه اترعشت وخانته رعد سنده بسرعه من ورا 


رعد : ادهاني .. انا هطلعهالك 

عز : هي .. هي عايشه.. هو مش بيكدب عليا 

رعد : ( حرك راسه من فوق لتحت ) مش بيكذب .. هي  عايشه .. 


(عز طلع ورا داغر علي السلالم وطلع هو وهدير ودخلوا الاوضه سوا ومعاهم عز )


(هدير قفلت الاوضه بسرعه )


(ساره رفعت راسها و بصت علي عز وهو طالع علي السلالم وغرام ما بين ايديه بقت تدمع ودموعها تنزل منها غصب عنها 

ميرا شفايفها بقت بتترعش ودموعها لمعت في عنيها حطت ايدها علي بوقها عشان ماتصرخش من المنظر )


(يزن كان واقف جنب ميرا شافها في حاله مش طبيعيه ميرا سندت علي طرابزين  السلم وقعدت في الارض وجسمها كله بقي بيترعش )


(يزن داس علي شفايفه بكل اسف 

وغمض عنيه وهو مخنوق جدا قرب من ميرا وقعد جنبها علي السلم وقربها منه واخدها في حضنه )


ساره كانت واقفه مكانها ماتحركتش 

رعد شاف ميرا وهي سانده راسها علي كتف يزن 

رعد بص كده واتنهد وجه يطلع 

ساره : رايح فين 

رعد : الطفله طلعت بره لوحدها هاروح اشوفها 

ساره : ( بصت ليزن ويزن بصلها وبعدها راح ودا وشه الناحيه التانيه ساره رجعت بصت لرعد )  

ساره : خدني معاك 

(رعد مد ايده لساره راحت ساره مدتله ايديها المره دي وهي بتبص ليزن 

رعد ابتسم ابتسامه بسيطه وفهم واخد ساره وطلع )


وعز حط غرام علي السرير وبقي واقف عاجز قدام الموقف ده .. ودي اول مره عز يحس بالعجز وانه قليل الحيله بالمنظر ده .. 


هدير : ( بقلق وتوتر ) اي ياداغر .. قول انها لسه عايشه 

داغر : عايشه ..سامع صوت ضربات قلبها بس ضعيف لازم نتصرف بسرعه 


عز : ( بزعيق ونرفزه ) اعمل اي حااااجه .. ماتسيبهاش كده 

داغر : ( داس علي سنانه وحاول يهدي نفسه واخد نفس )


هدير  شقت البلوزه بتاعت غرام نصين 


هدير : الجرح علي ايدك الشمال في القفص الصدرى 

داغر حسس علي جسمها 


(عز استغرب هو مايعرفش انه اعمى )


عز : انت اعمى .. الجرح واضح قدامك 

داغر : ( وقف قدامه والاتنين بقوا واقفين قصاد بعض ) 

داغر : ايوه.. انا .. اعمي  ولو ما طلعتش حالا دلوقتي من الاوضه دي واستنيت بره هبقي اعمى القلب كمان مش البصر بس وساعتها مش هساعدها 

هدير : عز ارجوك اطلع بره مافيش وقت 


(هدير شدت عز من دراعه وطلعته بره بالعافيه )


هدير : ارجوك 


(عز طلع وقفلت الباب وراه عز سند علي الحيطه وقعد في الارض وضهره بيتحك بالحيطه ورفع ايديه وبص علي دمها اللي علي كف ايديه داس علي شفايفه وبقي بيحاول يمنع نفسه ودموعه انها تنزل بس قلبه اللي كان بيبكي مهما حاول يوقف دموعه عمره ما هيقدر يمنع قلبه انه ينزف بكى عليها )


داغر : هاتي اي قماشه حطيها علي بوقها وحاولي تثبتيها كويس 

هدير : ( اخدت نفس ) حااضر 

جابت قماشه وحطيتها علي بوقها وثبتتها علي السرير 

داغر حدد مكان الرصا"صه ومره واحده غرز ضوافره جوه صدرها 


مره واحده غرام صرخت .. صرخه عمرها 


عز سمع صرختها قام وقف بسرعه لسه هيحط ايده علي الاوكره 

داغر : ( بنرفزه ) قوليله ما يدخلش 

هدير راحت بسرعه علي الباب 

هدير : ارجوك ادينا وقتنا 

داغر : سخني ابره بسرعه وهاتيلي شمس 

هدير نزلت بسرعه عشان تسخن الابره وقفلت الباب وراها 

هدير بصت لعز اللي قام اول ما شافها 

هدير : لسه شويه 

ميرا قامت وقفت من علي السلم هي ويزن 

ميرا : طمنيني 

هدير : هاتي شمس بسرعه .. محتاجين شمس 

يزن : انا هاروح اجيبها ..


شمس كانت واقفه بره الباب 


عمار كان بيخبط علي الباب بكل قوته 


عمار : افتحي ياشمس .. افتتتتتتتحي 

شمس اول ما شافت منظره المرعب ده وقفت مكانها وتنحت حرفيا عنيه مابقيتش تتحول لمجرد لون لاء وشكله البشع 

رجعت بضهرها لورا وهي خايفه منه 

راحت خبطت في يزن وهي بترجع لورا 


يزن : شمس مالك خايفه كده ليه ؟ 

شاورت ليزن انه يبص من الفاتحه بتاعت الباب 

جه يفتح الباب راحت مسكت ايده 


شمس وبقت تشاورله بمعني لاء ماتفتحش 

يزن بص من فاتحه الباب لقى عمار بالشكل ده 


يزن : ( اتنهد ) طيب اطلعي انتي فوق داغر عايزك 


(شمس شاورت ليزن علي عمار )


يزن : ماتقلقيش عليه انا هفضل معاه 

شمس طلعت لداغر واول ما دخلت 

لاقت داغر بيخيط الجر" ح لغرام 

هدير : شمس احنا محتاجينلك 

بتتألم  اوي ياشمس 

شمس بلعت ريقها وشاورت براسها انها مش. هتقدر تديلها دم"ها 

هدير : ليه ياشمس .. لازم نساعدها البنت في حاله خطيره 

شمس رجعت ورا وبقت مصممه انها مش هتساعدها 

هدير بقت هتتجن 

هدير : طيب ليه عرفيني علي الاقل ليه

شمس بقت تشاور علي الشباك وعلي السما

داغر : بتشاور علي اي ياهدير 

هدير : بتشاور علي السما

داغر : وده معناه ايه 

هدير : معرفش اكيد .. بس اكيد لي معنى .. هي ساعدتك قبل كده وساعدت ميرا مش معنى دي اللي مش عايزه تساعدها 

داغر: ماتضغطيش عليها ..اكيد في سبب 

داغر : هي محتاجه شويه مسكنات ومضاد حيوي 

هدير : هبعت رعد يجيبهم 

---------------------------( بقلمي مآآهي آآحمد )---------------------

العربي : صابر 

صابر : اؤمرني ياعربي بيه 

العربي : عرف الغريب بأني نازله حالا 

صابر : تحت امرك ياعربي بيه 

العربي لسه هيتحرك ياسين فتح باب الاوضه عليه 

ياسين : مين الغريب ده اللي نازله حالا

العربي : عايز تعرف كل حاجه انت 

ياسين : اكيد احنا كلنا في مركب واحده 

العربي : طيب تعالى معايا 


(العربي بقي بيسند علي العكاز بتاعه ويتحرك بالعافيه )


ياسين : للدرجه دي مش قادر تتحرك 

العربي: للدرجه دي انت شايف نفسك قدامك 


ياسين : ( استغرب وضم حواجبه في دخلت علي ) 


علي : قصده ان ده الحال اللي كلنا هنبقي فيه لما نوصل لعمره لو اللعنه ماتفكتش 

ياسين : انا عارف ده كويس 

علي : كلنا عارفين اللي انت بتقوله ومش محتاجين انك كل شويه تفكرنا بكلامك 

العربي : لاء محتاجين افكركم بكلامي كل دقيقه وكل ثانيه وكل لحظه .. علشان كلنا ياسي علي نحط ايدينا في ايد بعض وكمان تقنعوا اللي اسمه بربروس ده يبقي معانا .. هو اصغر واحد فينا وهيبقي اقوى مننا كلنا لما يفوق 

دكتور علي : اصغر ازاي ده من القرن الخامس عشر 

ياسين : قصده انه ماستهلكش جسمه ولا قوته وكان في حاله ثبات طول الفتره اللي فاتت دي 

العربي : ( شاور براسه من فوق لتحت وهو بيسند علي العكاز ) ابتديت تفهمني


الفتره اللي جايه دي انا هستغني عن ناس كتييير حولتهم عارف انهم مش. هينجوا قبل ما اللعنه تتفك بس العدد كل ما يبقي اكبر كل ما هنعرف ناخد منهم شمس ونهزمهم اكتر 


ياسين : ده اكيد هنهزمهم من غير حتي ما نضحي بحد 

العربي : ماتبقاش واثق اوي كده 

ياسين : ليه .. انت عارف حاجه انا مش عارفها 

العربي : عمار .. عمار دمه بيتغير في الوقت ده وشكله كمان بيتغير .. عمار لو عرف يتحكم في شراهيه شربه للد"م محدش هيقدر يوقفه 

ياسين : انت بتقول ايه 

العربي : ( مشي قدام وياسين وعلي بقوا ماشيين وراه ) 

العربي : فاكر لما منعتك من انك تقتله وقولتلك ان شميت في ريحه دم المهدي 

ياسين : ايوه فاكر 

العربي: بعد ما اخدت من د"مه عينه اتأكدت من كل كلمه قولتهالك 


( العربي حط ايده علي شاشه تاتش الباب اتفتح ودخلوا كلهم ) 


العربي : اعرفك بالغريب .. الغريب ده من اذكى البشر اللي شوفتهم طول حياتي 

( كان لابس بلطوا ونضاره المعمل الشفافه وماسك انابيب من ازاز صغيره في ايديه ) 


الغريب : ( بلع ريقه ورفع نضارته علي عنيه ) 

العربي : والده لسه متوفي من قريب واخدته هو بداله العيله دي عبقريه يا اخي من ساعه ما قررت اعمل تجارب علي البشر وانا كان معايا جد جد جد جده .. وده يكبر ويخلف ويموت واخد ابنه يكمل مشواره والغريب كمان مراته حامل دلوقتي ولما هو يموت ابنه هيبقي ملكي مش صح الكلام ده ياغريب 


الغريب : ( بخوف ) ال .. الل.. اللي تشوفه ياعربي بيه 


العربي : طيب يلا بقي .. قولنا عملت ايه في عينه الد"م اللي بعتهالك 


الغريب : حضرتك .. تقصد .. تقصد د"م عمار 

العربي : مظبوووط .. اقصده 

الغريب : نوعيه .. نوعيه دمه .. دمه غ .. غر.. غريبه 

علي : هو بيتهته كده ليه 


(حسام كان قاعد علي كرسي ومركب ابر في دراعه وبيتنقله عن طريق الابر دي  د"م ) 


حسام : الخووووووف.. الخوووف ياحبيب اخوك .. يعمل اكتر من كده خلاه متهته .. ومهزوز ومش واثق في نفسه 


دكتور علي: ( بغضب وداس علي سنانه ) وانت بتخوفه ليه 

حسام : ( بكل برود رفع ايديه والخراطيم اترفعت معاه) 

حسام :  انا ياحبيب اخوك انا اخوف الغريب .. حاشه وماشا ودكان الزلاباشا ما يحصل 


( بص للغريب نظره شر ) 


حسام : انا بخوفك ياغرغر 

الغريبي : ما .. ما .. ( بلع ريقه ) ماحصلش 

دكتور علي : كدااااااب واضح انه خايف منك. 


( جه يقرب من حسام راح ياسين وقفه ) 


ياسين : علللللي .. استني انت 

ياسين : ( بص لحسام )  واي البزازات اللي مركبها دي بتاخد الرضعه في انبوبه 

حسام : الرضعه دي قريب هتاخدها لما تضعف زيي 

ياسين : انا اق"تل نفسي بسگ"ينه تلمه لو بقيت زيك في يوم 

( بكل برود ) اوعى تحط نفسك مكان اسيادك في يوم .. 

حسام : ( بغضب ) انا مش عارف انت بتكرهني كده ليه 

العربي : حسااااااام .. كفايه كده احنا هنمسك في بعض ولا ايه .. 

العربي : ( بص للغريب وزعقله  ) اتكلم ياغريب

الغريب : هت .. هتكلم اهوه 

د"م عمار مش زي د"م اي حد فيكم د"مه قوي جدا يقدر يخف ويشفي بسرعه .. انا عملت تحاليل لي وعرفت .. عرفت انه حتي مش مستذئب


(ياسين وعلي بصوا لبعض باستغراب ) 


الغريب : اقصد .. اقصد يعني انه هو طبعا مستذئب بس فصيلته اقوى .. اقوى من اي حد فيكم 

لما عملت ابحاثي عرفو انه من فصيله الالفا .. 

ياسين : ( باستغراب ) الالفا 

دكتور علي : حط ايديه علي شعره بندم كده وقعد علي الكرسي 

ياسين بص وراه لعلي 

ياسين : واضح انك عارف يعني ايه الالفا 

دكتور علي : خاله حكيمه كانت دايما بتتكلم عنه .. وانه اقوى من اي مستذئب تاني .. ولو كون قطيع مخصوص لي ولقى تسانده  وعرف يتحكم في عطشه هيبقي اقوى من اي حد ومحدش هيقدر يقف قدامه بس بشرط انه مايشربش د"م البشر في يوم لو قدر يتحكم في نفسه في الحته دي محدش هيقدر يوقفه ولا احنا ولا عشره زينا .. شكله .. شكله بيتحول وبيبقي مرعب مش بس بيغير عنيه وانيابه بتطول لاء .. ده الالفا .. احنا كده داخلين معركه خسرانه 


العربي : الا لو وقفنا اللعنه هنبقي اقوى .

دكتور علي : بالعكس لو كسبنا المعركه دي ووقفنا اللعنه وضوء القمر الاحمر جه عليه هيبقي اقوى واقوى .. هيقضي علينا كلنا .. يعني في الحالتين مي"تين سواء فكينا اللعنه او لاء .. احنا خسرانين 


ياسين : المهدي عمره ما كان سهل 

حسام : يعني ايه هنستسلم 

العربي : ده علي جثتي .. عشان كده لازم ناخد معانا اكبر عدد ممكن . . ولما نفك اللعنه هنعمل جيش من المستذئبين قوي .. وهو مهما كان هيبقي لوحده 

ياسين : انت ناسي داغر واللي معاه 

العربي : مهما كان اللي معاه فهما في الاخر بشر 

 وانا برضوا عامل حسابي 

ياسين : ازاي 

العربي : عمار عنده نقطه ضعف ممكن نمسكه بيها 

ياسين : ( هرش في دقنه ) مممممم تقصد اخواته وامه 

دكتور علي : حبيبه .. حبيبه اخته .. او اللي تعتبر اخته 

ياسين : بالظبط كده ..بس تفتكر ان لو اخدناها معانا ممكن تأثر عليه ويخاف عليها بما انه بعيد عنها بقاله سنين 

العربي : اللي زي عمار هيفضل بشر جواه مهما كبر وزادت قوته .. وهيفضل ضعيف بسبب حب البشر اللي في قلبه بيخاف علي اللي حواليه اكتر ما بيخاف علي نفسه 

ياسين : ( بابتسامه سمجه ) يبقي حبيبه هتسافر معانا 


(مره واحده سمعوا حد بيتحرك وراهم) 


دكتور علي بص وراه واتحرك وفتح الستاره لقوا بربروس بشرته ابتدت تبقي طبيعيه مابقيتش بايشه زي الاول وفتح عنيه واول ما فتح عنيه لقى ياسين والدكتور علي قدامه وحسام كان قاعد علي الكرسي بقي بيبص شمال ويمين باستغراب 


بربروس: اين انا يارجل ومن .. من انتم  .. أأنا بالجحيم ؟ 


ياسين : ( رفع حاجبه الشمال وبص لعلي وابتسم ورجع بص لبربروس ) 

ياسين : ( بابتسامه سمجه)  مرحبا بك يا اخي لقد وصلت للجحيم لتوك بعد رحله طال عمرها خمسمائه عام ارجو اخذ وضع الاستعداد لكي تدخل نار جهنم وبئس المصير 


( علي ابتسم بس حاول مايبينش وكتم ضحكته ) 


بربروس : أذن فأنت ملك الموت.. 


( بص لعلي وضرب كف ايديه ببعض ) 


ياسين : كشفني ابن اللعيبه 


ياسين : نعم هذا انا يا اخي .. اود ان  اعرفك بنفسي .. الشيطان ياسين .. ( بص لعلي وشاور عليه ) 

ياسين : وهذا هو علي .. علي العو 


(بربروس بص باستغراب اكتر وقام سند ضهره وهو بيرجع لورا ) 


حسام قام من علي الكرسي بتاعه وشد الخراطيم اللي كانت في دراعه قطعها 


حسام : معاك عذرائيل هياخدك رحله لبعد الموت .. هتشوف فيها اللي عمرك ما شوفته 


دكتور علي : ( بقرف ) هجاص اوي 

حسام : ( بقرف واستهزاء ) بيضا اوي 


بربروس : ولكن لماذا انا بالجحيم .. لقد كنت اصلي واختم  القرأن الگريم كاملا 

دكتور علي : ابعد بقي انت ياحسام لا تتحرق 

حسام : ( وهو بيعوج بوقه بقرف ) خفيف اوي 

العربي : ( بصوت عالي ) يوووووه مش فاضيين للكلام الفارغ ده جهزوووووه 


العربي : حساااام عايزك معايا 

(حسام مشي ورا العربي .. العربي وقف مره واحده وبص وراه مره تانيه )


العربي : ياسين .. علي .. بربروس معاكم من دلوقتي 

بربروس : ( بنظره بلهاء ) أأصبحت شيطانا مثلكما انا ايضا 

ياسين : نزل انيابه وغير لون عنيه للاسود 

ياسين : نعم لقد اصبحت داخل بؤره الشياطين 😈

بربروس اول ما شاف عنين ياسين وانيابه اللي نزلت منه وقع في الارض من علي السرير ورجع بخوف لورا 

علي : سيبه بقي ياياسين 

ياسين : ( ابتسم ابتسامه بسيطه اول ما شافه وقع ) 

ياسين : حسنا سوف اتركه في رعايتك 

( ياسين  ادا ضهره لعلي وهو ماشي ورفع ايده كده باستغراب ) 

ياسين : اي اللي انا بقوله ده 

دكتور علي : ( بص لبربروس ) قوم ياعم .. قوم ده باينه مرار طافح 


---------------------( بقلمي مآآهي آآحمد )-------------------------

ولاء اول ما الجرس بتاع المدرسه رن اخدت شنطتها وكتابها وطلعت بسرعه 


اسماء: بت ياولاء برضوا مش هتقوليلنا مين المز اللي وصلك الصبح 

ولاء : مش قولتلكم الشوفير بتاع دادي انتوا مش مصدقين ليه بس ؟ 

منه : ده علي اساس انك ساكنه في الزمالك بروح امك 

ده انتي ساكنه في حاره كل واشكر 

ولاء : ( رجعت شعرها لورا ) ده كان زمااان 

اسماء : ماتنجزى يابت بقي انتي هتقرفي اللي جابونا 

ولاء : يوووه ده يبقي اخو جوز اختي خلاص اراتاحتوا 


( ولاء وصحابها طلعوا من بوابه المدرسه لقوا شريف مستني ولاء بعربيته بره) 

منه : ونبي .. وحياتك تعرفيني عليه .. ده حلو اوي 

ولاء: انا شايفه انه عادي يعني 

اسماء: ده عادي ده اومال اللي مش عادي يبقي ازاي وحياه امك عرفيني عليه 

ولاء: طيب اي رايك بقي اللي هتموتي عليه ده نفسه بس ابصله بصه وانا اللي مش راضيه 

منه : فشاره اوي

اسماء : يخربيت فشارك ياشيخه 

ولاء: انتوا مش مصدقني 

منه واسماء : (في نفس واحد ) لااااااء 

ولاء : بقي كده طيب بكره الايام تثبتلكم 


(ولاء مشيت وسابتهم وراحت لشريف ) 

ولاء : انا جيت 

شريف : اي ده بجد تصدقي مكنتش شايفك 

ولاء : هنبدأ بقي .. 

شريف : لا لا لا .. لا نبدأ ولا ما نبدأش .. اركبي يلا 


(ولاء ركبت العربيه وقفلت الباب وشريف مشي بالعربيه ولان العربيه مكشوفه كان شعره الكيرلي القمر ده بيرجع لورا من كتر الهوا )


شريف :  كلمي اختك غرام الاول وانتي معايا في الفون وبعد كده هنشوف هنعمل اي

ولاء : تمام 


(شريف جه يمسك الفون لقي اللي بيتصل بي راح كنسل بسرعه ..ولاء شافت الاسم )


ولاء : ( غمزتله بعنيها ) مين لوچي دي 

شريف : عادي يعني واحده صاحبتي من ايام المدرسه 

ولاء : ( بابتسامه تريقه ) ياراجل عليا انا الكلام ده .. قول بس قول ماتخافش سرك في بير 

شريف : سر اي.. و بير ايه انتي كمان.. وبعدين لو في حاجه بيني وبينها هخاف من مين ..منك انتي 

ولاء :اقنعتني 

ولاء : بس تعرف  بستغرب من البنت والولد اللي بيفضلوا صحاب لفتره كبيره وميحبوش بعض في الاخر ده انا بتاع الطعميه لو حطلي طعميايه زياده بقعد افكر في اسبوع 

شريف : ( ابتسم ) كل ده عشان حطلك طعميايه 

ولاء: شوفت تخيل بقي لو حطلي عليها شويه طرشي 

شريف : لااا الموضوع كده هيكبر ومش هنعرف نلمه  .. وانا مش فاضي المه بصراحه  


(شريف وقف علي جنب وابتدا يتصل بعز ) 


(فون عز كان بيرن بس هو كان سايبه في العربيه وطبعا مش سامعه ) 


شريف : مابيردش 

ولاء : لازم مايردش .. يعني ناس في شهر العسل هيردوا ازاي 

عقبال شهر عسلك ان شاء الله علي واحده عسل وتجيبوا عيال زي العسل عشان ايامك تبقي كلها عسل 

شريف : اي كميه التلزيق  دي 

ولاء : تصدق انا غلطانه 

شريف: ايوه انتي غلطانه وماتتكلميش تاني بقي 


( ولاء حطت ايدها علي بوقها وشاورتله انها مش هتتكلم ) 


شريف : ( بيكلم نفسه )  لاء .. لاء  هو اكيد في حاجه عشان كده مابيردش 

بقلمي ماهي احمد 

(شريف اتصل علي مراد انتيم عز اللي بيقضي شهر العسل هو كمان مع ايمان) 

مراد : الووو 

شريف : الو .. ايوه يامراد 

مراد : حد يتصل بحد دلوقتي 

شريف : بتصل بعز كام مره ورا بعض وماردش عليا 

مراد : عنده حق واحد بيقضي شهر العسل عايزه يرد عليك ليه 

شريف : ده كان منبه عليا اني لازم اتصل بي عشان اطمن غرام علي اختها 

مراد : تلاقي نسي ولا بيعمل شهر عسل ماتقلقش لو في حاجه عز هيتصل بيا او حتي هيشغل الساعه بتاعته 

شريف : يعني اطمن يامراد 

مراد : يابني اطمن وسيبني انا كمان اطمن علي نفسي 

شريف : ( ابتسم ) ماشي ياعم 

سلام 

مراد : سلام 


(شريف قفل الفون وبص لولاء وولاء بقت تشاورله بايديها  )

شريف : بتشاوري ليه ماتنطقي 


(ولاء شالت ايديها من علي بوقها )


ولاء : مش انت قولتلي ما تتكلميشى

شريف : لااا .. وانتي بتسمعي الكلام اوى 

ولاء : ماما قالتلي خليكي مؤدبه واسمعي كلام الكبار .. 

شريف : اسم الله علي التربيه واللي بيربوها 


ولاء : طيب طالما تربيتي مش عجباك  ..  سيبني بقي امشي .. احنا كده عملنا اللي علينا 

شريف : تمشي فين انتي هتيجي معايا علي الڤيلا وطول اليوم هفضل اكلمهم لحد ما يردوا ونشوف غرام اختك هتقول ايه بخصوصك 

ولاء : يووووووه بقي .. 

شريف : هو انا ليه كل ما اتكلم معاكي تردي عليا برخامه كده 

ولاء : مش احسن ما اتكلم معاك بسيراميكا 

شريف :  (وشه احمر وشويه هيطق من جنابه ) لاء. انا كده مش هتحمل 

ولاء : (بخوف )  اي .. رخمه انا صح .. انا عارفه 

بقلمي ماهي احمد 

شريف : رخمه بس.. وبعدين انا مش فاهم .. مش فاهم عاجبك اي في الحاره اللي انتي عايشه فيها دي .. وبعدين اي المشكله لما تفضلي معايا في الڤيلا لحد ما اختك تيجي 

ولاء : ( عملت نفسها بتعيط ) لا يابيه .. لا يابيه فيها ..احنا اه ماحليتناش اللضه .. بس معانا اللي اهم من كده .. معانا شرفنا 

شريف : (بص كده باستغراب ) .. شرفكم مره واحده 

ولاء : لاء علي مرتين ياباشا 

شريف : ( بخنقه )  انتي عكس غرام خالص 

ولاء : عشان انا مش غرام هفضل اقولهالك لحد امتي اغنيهالك 

شريف : ( داس علي سنانه من الغيظ ) طيب اسمعي بقي انتي هتيجي معايا الڤيلا لحد ما نكلمهم ونشوف هنعمل معاكي ايه انتي فاهمه 😡

ولاء : تمام .. تمام فاهمه اللي تشوفه 


(شريف داس بنزين وبقي بيسوق بسرعه جدا )


ولاء : ( ولاء بصت لشريف ) خنقتك انا صح .. حساك مخنوق ( شاورت علي قلبها )  قلبي بيقولي انك مختوق مني 

شريف : مش مخنوق 

ولاء : والله ابدا باين علي مناخيرك انك مخنوق 

شريف :  ( استغرب كده ) مناخيري 

ولاء : اصلها بتفرش في وشك لما بتتخنق .. طيب تحب اقولك نكته تضيع الخنقه دي 

شريف : ياترى عندي خيارات ارفض او اقبل 

ولاء : خيارات ولا جزر 

(شريف ابتسم وحرك وشه شمال ويمين كده )


ولاء : ( شاورت بايديها علي ابتسامته ) ضحكت اهوه .. والله ضحكت 

شريف : ماضحكتش انا .. 

ولاء : لا ضحكت وهات ١٠٠ جنيه بقي عشان ضحكتك

شريف : نعم 

ولاء : خلاص خمسين طيب 

شريف : ( اتنهد بزهق)

ولاء:  خلاص اتكتمنا 


(شريف وقف عند الڤيلا ونزل هو ولاء )


ولاء : هاروح انا بقي لعم حسين عشان جعانه اوي ياترى طبخلنا اي النهارده 


( شريف نزل من العربيه بتاعته وادا ولاء ضهره ومسك الفون وبقي بيتصل بعز مره تانيه ) 


(ولاء جت من وراه بالراحه واتكلمت في ودنه بسرعه )


ولاء : تعرف ان في سمكه جت تنام قالولها تسبحين علي خير 


(شريف اتفزع وبص وراه وهو علي اخره ولاء سابته وطلعت تجرى )

ولاء : عم حسييييين 

شريف ابتسم ورجع بص في فونه مره تانيه 

شريف : ( بيكلم نفسه ) مجنونه والله

-----------------------------( بقلمي مآآهي آآحمد )-------------------

(رعد طلع بره هو وساره )

ساره : انت فعلا طلعت بره عشان تدور علي الطفله زي ما قولت 

رعد : يعني .. اومال هكون طلعت ليه 

ساره : ماقدرتش اتحمل اشوفه قريب منها ..زي ما انت كمان ماقدرتش تتحمل لما شوفتها 

رعد : يبقي تقريبا احنا الاتنين طلعنا عشان كده 

ساره : طيب ماتقولها 

رعد : اقولها ايه 

ساره : اللي جواك 

رعد : وتفتكرى لو قولتلها هتوافق وانا شايفها قدامي انها مش شايفه غير يزن 

ساره : ممكن لو قولتلها تلفت نظرها ليك .. اقصد يعني اعمل اللي عليك 

رعد : وانتي بقي عملتي اللي عليكي 

ساره: يزن عمل عشاني كتيييير وبقالوا سنين بيحاول يلفت نظرى وانا من غبائي مكنتش شيفاه وبصراحه مش ناويه استسلم وهحارب لحد ما ارجعه ليا تاني انا عارفه ان كرامته وجعاه مني .. بس اللي متأكده منه بقي انه اكيد لسه بيحبني قول عليا هبله او عبيطه بس ده احساسي واتمني يطلع صح 

عشان كده يارعد بقولك حاول واعمل اللي عليك زي ما انا هعمل اللي عليا مع يزن وهتبقي اخر محاوله 

رعد : تفتكرى 

ساره : اكيد .. اكيد افتكر 

(رعد فونه رن )

رعد : الووو 

اللي بيكلمه :____________

رعد حط. ايده علي سماعه الفون وبص لساره 

رعد : دي ميرا 

رعد : ايوه ياميرا 

ميرا : ____________

رعد : تمام .. تمام ابعتيلي اسماء الدوا وهجيبها 

ميرا : _______________

رعد : هتيجي معايا 

ميرا :________________

رعد : تمام اتفقنا قابليني علي الشارع 

رعد قفل الفون 

رعد : هتيجي معايا 

ساره : اعمل اللي عليك بقي 

رعد : هحاول 

ساره مره واحده بصت وراها وتنحت 


الفصل الثالث من هنا


بداية الروايه من هنا


قبل ماتخرجوا اتفضلوا الروايات الكامله من بداية الروايه من هنا

 هنا 👇❤️👇❤️👇

 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

  روايات كامله وحصريه 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


1- روايةبداية الروايه من هنا


 اتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب


128- رواية عشق قاسم


129- رواية خادمتي الجميله


130- رواية ثعبان بجسد امرأه


131- رواية جوري قدري


132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي


133- رواية المنتقبه أسيرة الليل


134- رواية نجمتي الفاتنه


135- رواية ليعشقها قلبي


136- رواية نور العاصي


137- رواية من الوحده للحب


138- رواية أحببت مربية ابنتي


139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين


140- رواية شظايا قسوته


141- نوفيلا اشواق العشق


142- رواية السم في الكحك


143- رواية الصقر كامله


144- رواية حب مجهول المصدر


145- قصة بنتي الوحيده كامله


146- رواية عشقني جني كامله


147- رواية عروس الالفا الهجينه الجزء الثاني




 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS