رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل السابع عشر بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء البارت السابع عشر بقلم منة الله رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الجزء السابع عشر بقلم منة الله

 رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل السابع عشر بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء البارت السابع عشر بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الجزء السابع عشر بقلم منة الله

رواية الوسيم ابن الحاره والصهباء الفصل السابع عشر بقلم منة الله


خرج يامن من مكتبه على صوتها العالي

نور بسرعة: ده راغب بيه عم يامن بيه وحماه

صدمت ليل وأغلق يامن عينيه بغضب فور سماع كلمات نور 

يامن بغضب : نور

انتفضت فزعة عندما سمعت صوته العالي شعرت بأن ساقيها لم تعد تحملها من شدة خوفها 

صدمته ردة فعل ليل عندما توجهت بهدوء ناحيته

وقفت بجواره وهي تحرك يدها على ذراعه لتهدأته 

ليل بخبث: متضايقش نفسك يا حبيبي محصلش حاجة

تسمر في مكانه عندما سمع كلماتها كأن لسانه شل عن الحركة ولم يتفوه بحرف

ثم إلتفتت لراغب ناظرة له ببرود فما يحركها هو غيرتها التي أعمتها عن أي شيء آخر فكل ما يدور في ذهنها الآن أن هذا هو والد غريمتها هي ليست بهذه السذاجة حتى تسلم عليه وخصوصا مع نظراته

القذرة بل هي تريد أن توصل له رسالة معينة

ليل بهدوء: إزي حضرتك يا راغب بيه يامن حكالي عن حضرتك كتير إنت وبنتك

راغب باستفهام: وإنتي بقا حضرتك مين علشان يامن

يحكيلك عن عيلته

فهم يامن ما تحاول فعله تلك القطة الشرسة فهي لا تستطيع السيطرة على غيرتها وتريد إعلان ملكيته لها

أحاط خصرها وهو يجذبها بجواره جاعلا إليها تصتدم بخفة بكتفه 

يامن بإبتسامة متشفية وهو يرد بدلا عنها: ليل مراتي

أنهى كلمته وقبل أعلى رأسها

وأكمل بتحذير وعينك يا راغب لو منزلتش الأرض صدقني مش هعمل إحترام لسنك أو إنت مين وافتكر إني حذرتك

راغب بسخرية: لا محترم يا إبن الأصول

ابتسم له ببرود يامن ببرود: اتفضل على المكتب نكمل كلامنا جوه 

ثم وجه كلامه لليل وهو يشتعل في مكانه لرغبته في تحطيم رأس ذاك اللزج الذي ينظر لإمرأته

يامن بهمس في أذنها : تختفي من هنا دلوقتي اطلعي على الشقة فوق المفاتيح في الباب  مش عايز ألمح خيالك لحد ما أطلع وبلاش عند علشان متزعليش

أومأت له بهدوء 

تبع عمه للداخل وهو يغلق الباب خلفه عزما على جعله يدفع ثمن نظراته الوقحة

****.....

كانت تتحدث في الهاتف بإنفعال شديد

نوال بغضب: قولتلك اصبر شوية وأنا هجيبلك الفلوس

فجائها الرد من الناحية الأخرى

هاشم بصوت بارد: وأنا قولتلك قبل كده إن الباشا مش موافق

فقالت بمحاولة يائسة لإقناعه: يا هاشم دي مش أول مرة أتعامل معاك وكان بينا شغل كتير قبل كده قوله يصبر لآخر الشهر وأنا هعمل كل اللي في إيدي علشان أجيبها

هاشم بخبث: طيب متتأخريش علشان ملفك اللي من واحد وعشرين سنة لسه مفتوح وفي أي وقت ممكن نسجنك

وأغلق الهاتف دون سماع ردها

انهارت جالسة في مكانها وهي تتذكر ما فعلته منذ أكثر من عشرين عاما

فلاش باك....

جلست في غرفة الاستقبال وهي تقول لنفسها بخبث: كلها شوية وكل العز اللي إنتي عايشة فيه ده يا ناهد هيبقى ملكي

دخلت ناهد راسمة على وجهها ابتسامة صادقة

ناهد بترحيب: لا مش مصدقة نفسي نوال هانم بنفسها جيالي البيت عاملة ايه ده أنا مشفتكيش من يوم الفرح

سلمت عليها ثم توجهت للجلوس بجوارها 

نوال بهدوء محاولة اخفاء حقدها:  مشاغل بقا أعمل ايه بس أول ما فضيت جيت ليكي على طول صحيح بقيتي في الشهر الكام

نظرت لبطنها المنتفخة بحب وهي تمسح على بحنين

ناهد بإبتسامة: بقيت في السابع كلها شهرين  والهانم تنور

نوال بابتسامة خبيثة فهي تعلم بأن اليوم هو ميعاد زيارتها للطبيب : بس انتي لابسة كده وراحة على فين أوعى أكون معطلاكي وبعدين عادل فين 

ناهد بإبتسامة: عيب تقولي كده على فكرة ده بيتك وتيجي مع أي وقت وبعدين يا ستي عادل بيلبس علشان كنا رايحين للدكتور النهارده

في تلك اللحظة دخل عادل

عادل بابتسامة جذابة: مين اللي جايب في سيرتي

ناهد بإبتسامة: تعالى يا سيدي سلم على بنت عمك اللي لسه جاية تفتكر تزورنا

عادل بهدوء: عاملة ايه يا نوال

نوال بابتسامة جذابة: الحمد لله شكلي معطلاكم أستأذن أنا بقا وبعدين أنا كنت جاية علشان عايزة عادل في موضوع وبما انكم خارجين أجيلكم في وقت تاني بقا ووقف من مكانها

قاطعتها ناهد بعتاب: اقعدي يا نوال عيب كده ونظرت لعادل برجاء وبعدين عادل مش رايح في حتة أنا بس اللي رايحة للدكتور 

كاد عادل أن يقاطعها ولكنها توجهت له وهي تقبله من خده مودعة وقالت بهمس: مينفعش تسيبها وتيجي معايا وهي جاية علشان تقابلك وبعدين شكلها عايزاك في موضوع مهم لانها سألت عليك أول ما جت

فأومأ لها بهدوء عادل بهدوء: طيب خلي بالك من نفسك وخدي السواق معاكي

فأومأت له وهي تخرج من الغرفة مودعة لهم فهي لم تحب فكرة وجوده من البداية معها فعلي الرغم من مرور اكثر من نصف عام على زواجهم إلا أنها لم تسامحه حتى الآن على ما أجرمه في حقها رغم حبها له

ركبت السيارة وهي تمسح على بطنها: كله علشان خاطرك يهون

عادل بهدوء: خير يا نوال عايزة ايه

نوال بخبث: مستعجل ليه كده ولا خايف لترجع وتلاقيني موجودة لسه

عادل بغضب: خلصي قولي عايزة ايه

نوال بابتسامة مغرية: كنت محتاجة فلوس منك

قاطع كلامهم دخول الخادمة وهي تحمل صينية القهوة وضعت القهوة ثم توجهت بسرعة للخارج

بعد خروج الخامة ارتشف قهوته بهدوء

عادل بصوت بارد: عايزه قد ايه

نوال بخبث: مية ألف

لم يجيبها وهو يكمل احتساء قهوته يفكر في طريقة لتدبير ذاك المبلغ فهو لا يريد تدمير حياته اللتي يحاول بنائها ويعرف أن الحية الجالسة قادرة على هدمها باخبار زوجته أنه كان على علاقة بها

عادل بهدوء بعد صمت طال لاكثر من عشر دقائق

:عوزاهم ليه ...

ولكنه قبل أن يكمل كلامه شعر بأن الارض تدور به

وقع الفنجان من يده قبل أن يكمل كلامه

ابتسمت بخبث وهي تقف من مكانها متجهة لخارج الغرفة متجهة لكبيرة الخدم

قابلتها عند الدرج

نوال وهي تناول كبيرة الخدم النقود: مشيتي كل الخدم ولا لسه

كبيرة الخدم بطمع وهي تنظر للنقود: مشيتهم كلهم يا هانم مش فاضل غير أنا بس وحطيت قرصين منوم زي ما حضرتك أمرتي

فأومأت بهدوء: تمام كده أوي عيزاكي بقا تختفي من هنا تماما ومشوفش وشك هنا تاني وأكملت بشر

وإلا انتي عارفة ممكن أعمل فيكي ايه 

فأومأت الخادمة بخوف واتجهت للخارج وهي تحمل معها النقود

توجهت عائدة لغرفة الإستقبال مرة أخرى وجدته فاقدا للوعي في مكانه ضحكت بشماتة وهي تقول في نفسها علشان تعرف ازاي تضحك عليا وتتجوز غيري وأكملت بشر وحياتي لندمك على عملتك دي

قامت بسحب جسده بصعوبة بالغة وهي تتجه به ناحية غرفة ناهد في نفس الارضي فقد أخبرتها الخادمة أنه خصص هذه الغرفة لها لصعوبة حملها

وأمر الاطباء لها بعدم الحركة

سحبته وهي تضعه على السرير زفرت بشدة من شعورها بالارهاق

ثم أخذت تنزع عنه ثيابه مبقية فقط على سرواله

وضعت الغطاء عليه وهي تنظر بفخر لعملها

ثم اتجهت ناحيته خزانة ملابسها تنتقي منها واحداً من ثياب نومها اتجهت للحمام المرفق بالغرفة تغير ثيابها مرتدية إياه بعدها اتجهت للسرير تنام بجواره محتضنة إياه وهي تفكر بخبث ماذا ستكون ردة فعلها عندما تعود وتراهم بهذا المنظر

****....

بعد انتهائها من الكشف جلست في السيارة وانطلق بها السائق للمنزل أخذت تتذكر تحذيرات الطبيب لها

بعدم تعرضها لأي ضغط عصبي أو تجهد نفسها بالحركة فعلي الرغم من مرور سبعة أشهر على حملها إلا أنه مازال هناك نسبة خطر بسبب ضعفها

بعد مدة وصلت السيارة للقصر نزلت من السيارة بهدوء متوجهة للداخل ولكنها فوجئت بالباب مفتوحا والهدوء الذي يلف المكان بحثت بعينيها عن الخدم فى المكان وهي تتجه للمطبخ

ناهد بصوت عالي: عنيات انتي فين... عادل يا عادل

ولكن كل ما قابلها هو الصمت حدثت نفسها قائلة باستغراب هما راحوا فين دول 

عندما سمعت صوتها أخذت ابتسامتها الخبيثة تتسع وادعت النوم بهدوء

أما هو فدأ يتململ على صوتها العالي وهو بين النوم واليقظة

اتجهت لغرفتها بعد أن يأست من وجود أي أحد للرد عليها

ولكن فور فتحها لباب الغرفة انطلقت من حلقها صرخة مدوية لم تستطع السيطرة عليها من هول المشهد الذي أدمى قلبها والدموع تنهمر من عينيها تغرق وجهها

فتح عينيه بصعوبة بالغة من تأثير المخدر عندما سمع صرختها 

أما الاخرى فادعت أنها تململت في نومها وهي تفتح عينيها على مظهرها بتشفي

نوال بصدمة مصطنعة وهي تسحب الغطاء عليها: ناهد

لم تستطع أن تمنع نفسها من البكاء انهيارا على صدمتها فهي لم تتوقع أن تتلقى مثل هذه الصدمة في حياتها وخاصة منه بعد وعده لها بأنه سيحافظ عليها

فتح عينيه على صوت صرختها التي انطلقت تشق الصمت الذي يلف المكان نظر لها باستغراب من بكائها

ولكن زال استغرابه بمجرد وقوع نظره على الجالسة بجواره تصطنع الصدمة والخوف

ناهد بحرقة شديدة من صدمتها : تصدق إنك أوس...

واحد شوفته في حياتي أنت وهي متتخيروش عن بعض

نظر بذهول من حوله فهو لم يفهم اي شيء مما حدث قفز من السرير مسرعا للحاق بها قبل خروجها وهو يسحب بنطاله المرمي على وقميصه

اتجهت مسرعة خارج الغرفة بدون سماع تبريره ولكن بمجرد خروجها انطلقت منها صرخة مدوية وهي تشعر بانسحاب روحها من الألم الذي داهمها

وقع نظرها على ملابسها التي أغرقتها الدماء وسقطت مغشياً عليها

فور سماعها صرختها كان قد وصل إليها وهو يشعر بانتفاض قلبه من شدة قلقه ولكن رؤيتها بهذا الشكل كانت القشة التي قسمت ظهر البعير 

جلس على الأرض بجوارها يسحبها لحضنه ودموعه تنهمر خوفاً من فقدانها 

عادل بصراخ وعدم تصديق: مستحيل تموتي قومي يا ناهد والله ما أعرف ايه اللي حصل ولا لمستها 

ظل يصرخ بصوت عالي يترجها أن تفيق غير مصدق بأنه قد يفقدها بعد ثوان بدأ يفيق من صدمته وهو يستجمع شتات نفسه مخبرا نفسه بأنه عليه الصمود والتحلي بالقوة لينقذها 

حملها بسرعة متوجها للخارج وهو ينظر بفزع شديد للدماء التي تغرق ملابسها

عادل بصوت عالي للسائق : افتح العربية بسرعة

نظر له السائق بفزع وهو يرى سيدته فاقدة وعيها

فتح السيارة بسرعة وتوجه لمقعد السائق

وضعها في المقعد الخلفي بحذر شديد وجلس بجوارها ليسند جسدها

عادل بصراخ: اطلع بسرعة على المستشفى

انطلق السائق بسرعة نحو المشفى يدعو بداخله أن يمر هذا اليوم على خير

أما هي جلست مكانها بهدوء والإبتسامة تعلو شفتيها مغترة بأفعالها

نوال بخبث: كنت عيزاكي تسبيه بس شكلك هتموتي بدري يا خسارة 

غيرت ملابسها بسرعة كبيرة وهي تتجه لتنفيذ الجزء الباقي من خطتها

***.....

وصل للمشفى بعد معاناة حملها بسرعة متوجها نحو قسم الطوارئ

عادل بصراخ: عايز دكتور نسا وتوليد

حضرت الممرضات لأخذها منه متوجهين لغرفة العمليات

في خلال دقائق أصبح المكان رأسا على عقب بعد معرفتهم بهويته وخلال وقت قصير تواجد نخبة من أكفأ الأطباء لمتابعة حالتها .....

مرت أكثر من نصف ساعة وهو يقف أمام غرفة العمليات يدعو بداخله أن تنجو زوجته من هذا الخطر بعد مرور بعض الوقت رأى أحد الأطباء يخرج من غرفة العمليات

استوقفه بسرعة

عادل بقلق: طمني يا دكتور حالتها عاملة ايه

الطبيب بعملية شديدة: للأسف المشيمة اتفككت ومضطرين نعمل ولادة مبكرة وبنسبة تسعين في المية إحتمال نفقد الأم والجنين

كاد أن يسأله سؤالا آخر ولكن قاطعه الطبيب قبل أن يتحدث لو سمحت مفيش وقت إحنا عايزين متبرع بالدم للمريضة علشان خسرت دم كتير 

وتركه بسرعة متوجها لإيجاد متبرع

أما الآخر انهار على الأرض باكياً يناجي ربه أن ينجي زوجته وابنته

مرت أكثر من ساعتين وهو يرى الأطباء يترددون على غرفة العمليات 

شعر بروحه تعود إليه عندما وجد الممرضة تخرج وهي تحمل طفلته ولكنها لم تعطيه فرصة للحديث وهي تتوجه بسرعة لحضانة الاطفال لتضع الطفلة بها

تبعها بسرعة ليسألها عن حالة زوجته

بعد خروجها من غرفة حضانة الأطفال استوقفها بسرعة

عادل بقلق بالغ: المدام اللي في أوضة العمليات حالتها ايه

أجابته بهدوء: الحمد لله الدكاترة قدروا يسيطروا على الوضع بس اضطروا يستأصلوا الرحم لأنه كان متضرر بشدة و هتتنقل للعناية المركزة هتفضل تحت المراقبة تمانية وأربعين ساعة

أومأ بفرح كبير وهو يخر ساجدا لربه يحمده على نجاتها ويدعو لها لتسترد صحتها بسرعة

****......

مر حوالي أكثر من شهر على ولادتها لابنتها ولكنها

ما زالت في المشفى حتى تسترد عافيتها وطوال هذه المدة لم تسمح له ولو لمرة واحدة بالدخول لها

نظرت لابنتها بحنان وهي تضمها لصدرها بعد أن انتهت من إرضاعها 

تتأمل ملامحها والشبه الكبير بينهما فهي قد أخذت معظم ملامحها

دخلت الممرضة بإبتسامة بشوشة: ناهد هانم عاملة ايه النهارده

ابتسمت لها بهدوء:  الحمد لله أحسن بكتير

توجهت لها وهي تأخذ الطفلة منها بهدوء تضعها في سريرها المجاور لسرير والدتها

ثم اقتربت منها تناولها أدويتها وغيرت لها المحلول ثم اتجهت للخارج

أخذت دوائها بهدوء وبعد مدة غرقت في نوم عميق

في  تلك الأثناء دخلت نوال بابتسامة خبيثة للمشفى

ومعها هاشم الذي يسير بجوارها بهدوء

توجهت للاستقبال لتسأل عن غرفتها فأرشدتها الممرضة لها وهي تخبرها برقم الغرفة

نوال بخبث: دلوقتي دورك بقا

أومأ هاشم بهدوء حتى وصل لطابق فارغ أخرجت معطف الطيبب من حقيبتها وناولته إبرة 

نوال بابتسامة خبيثة: تديها الحقنة دي وتاخدها من مخرج الطوارئ وتختفي وزي ما اتفقنا

أومأ بهدوء و لكنه قال محذرا: فولسي توصلي وإلا صدقيني هتندمي

فأومأت له بالموافقة: متقلقش 

وصل لغرفتها وهو يحمل الإبرة في جيب معطفه

دخل الغرفة بهدوء وأغلق الباب خلفه بحذر شديد عندما وجدها نائمة توجه بخطوات حذرة ناحيتها وهو يفتح الإبرة في تلك اللحظة فتحت عينيها بخدر

من تأثير الدواء غرس الإبرة بسرعة في عضددها قبل أن تتحرك وهو يضع يده على فمها يمنع صراخها

فجأة ارتخت ملامحها وخارت قوتها وانهارت فاقدة وعيها

أزال إبرة المغذي من يدها ثم اتجه للخارج

هاشم بصوت منخفض: ادخلي غيرلها وأنا هراقب المكان

أومأت بسرعة دخلت الغرفة بهدوء قامت بتديل ملابسها بسرعة وهي تخفي وجهها باستخدام النقاب

بعد انتهائها اتجهت للخارج

نوال بفرح وهي تشعر باقتراب تحقيق هدفها :خلصت تعالى خدها

أومأ بهدوء واتجه للداخل يحملها ثم وضعها على الكرسي المتحرك الموجود في الغرفة

سحبها بهدوء متوجها نحو للخارج 

نوال بخبث: خدها وامشي إنت وأنا هنفذ الباقي وأجيب البنت وأجي

فأومأ بسرعة متوجها نحو المخرج أما هي اتجهت لداخل الغرفة تخرج رسالة من حقيبتها تضعها على السرير

ثم اتجهت نحو سرير الصغيرة تنظر لها بشر فهي لم تتركها هي ووالدتها كل هذه المدة إلا لأنها تريد ايجاد خطة محكمة لتخلص من كلتيهما

ولكن قبل أن تحملها سمعت صوت خطوات تقترب من الغرفة توترت بشدة واتجهت مسرعة للاختباء أسفل السرير تضم جسدها

سمعت صوت الباب يفتح ورأت أقدام الممرضة وهي تسير في الغرفة

ولكن الممرضة فزعت من عدم وجود ناهد على سريرها وكذلك الكرسي المتحرك الذي تستخدمه غير موجود فهي لا تستطيع السير لمسافة طويلة كما أن حركتها في الغرفة مقتصرة على خطوات بسيطة مجرد ذهابها للحمام وعودتها للسرير مرة أخرى 

اتجهت للحمام وهي تصيح بصوت عالي: ناهد هانم انتي فين أخذت تبحث عنها وهي تنادي عليها

ولكن بلا فائدة انطلق بكاء ليل الذي كان كالانذار لها

توجهت لها بسرعة لتحملها علها تهدأ لكن كان بكاؤها يزداد خرجت بسرعة من الغرفة وهي تحمل الطفلة في يدها تبلغ الأمن عن اختفائها

استغربت نوال خروجها وهي تنطلق مسرعة للخروج من الغرفة 

نهاية الفلاش باك

انهارت تبكي وهي تحطم كل شيء حولها

نوال بغضب: مستحيل أضيع كل حاجة من ايدي تاني حتى لو هضطر أقتل

****....

بعد دخوله للمكتب توجهت هي لحمل حقيبتها والتوجه لشقته كما طلب منها

ولكن داهمها دوار مفاجئ فهي لم تكن تشعر أنها بخير منذ استيقاظها فهي كانت على علم تماما بأنها ستمرض بسبب تناولها للطعام من الخارج فمعدتها حساسة بشدة

نور بقلق: ليل إنتي كويسة

فأومأت بهدوء وهي تبتسم ابتسامة فاترة

ليل بهدوء: متقلقيش أنا كويسة متقلقيش بكرة إن شاء الله هبقا موجودة من بدري

فأومات نور بهدوء بينما توجهت ليل للمصعد

في الداخل 

جلس على كرسي مكتبه كالملك المتربع على عرشه وهو يسمع صراخ عمه باستمتاع شديد

راغب بغضب: يعني ايه توقف الشغل في المشروع 

وتدي أمر للعمال والمدير إن مفيش حد ينفز كلامي

كان يطرق على مكتبه بخفة بالقلم وهو يسمع كلماته مما أثار أعصاب الآخر

يامن بخبث: أصل أنا لقيت غلط في الحسابات وفي فلوس بتتسحب مش عارف هي بتروح فين إنت ايه رأيك في الموضوع ده

توتر الآخر وحبات العرق تظهر على جبينه 

راغب بتوتر وإنكار: يعني إنت بتتهمني  إني بسرق من فلوسك 

يامن بهدوء: أنا مقولتش إنك بتسرق من فلوسي على العموم كلها أسبوع وهبقا موجود في البلد وهشوف حوار مين اللي بيلعب في الحسابات بتاعة المشروع

ثم أكمل وهو يقف من مقعده نورت يا راغب بيه

راغب باستنكار والغضب يتملكه: إنت بتطردني صدقني يا يامن اللي بتعمله ده مش هعدهولك بالساهل

يامن بسخرية: أعلى ما في خيلك اركبه 

نظر له بغضب واندفع بسرعة للخارج لا يرى أمامه من شدة غضبه 

فور خروجه ابتسم يامن بخبث وهو يشعر بإقتراب تحقيق غايته توجه للخارج هو الآخر

عندما مر من أمام نور

يامن بهدوء: مخصوم منك أسبوع علشان طول لسانك

وتوجه للخارج بدون أن يعطيها فرصة للرد

أما هي فزفرت بحنق وهي تهمس بغضب أنا مالي أنا هو أنا اللي قولتله يتجوز اتنين

****….

فتحت الباب بهدوء وأغلقته خلفها وهي تشعر بالدوار يزداد وكذلك رغبتها في التقيئ رمت حقيبتها بإهمال على الأريكة وكذلك حذائها واتجهت تبحث عن الحمام فهي تشعر بإقتراب المصيبة 

بمجرد دخولها للحمام توجهت للمرحاض وهي تجلس على الأرض تتقيئ بشدة 

في تلك الأثناء دخل الآخر للشقة وهو يبحث عنها في المكان 

يامن بصوت عالي: ليل 

ولكن ما من مجيب أحذ يبحث عنها في الشقة حتى سمع صوتا صادرا من الحمام اتجه له بسرعة 

شعر بالقلق الشديد عند رؤيتها فباب الحمام مفتوح

وهي تتقيئ بشدة اتجه لها بسرعة

يامن بقلق شديد: ليل إنتي كويسة

فأومأت بهدوء وهو يري شحوب وجهها جمع شعرها بخفة عن وجهها وهو يسندها متوجها للحوض حاولت ابعاده عنها خوفاً من أن يشعر بالإشمئزاز منها

ولكنه منعها بهدوء

يامن بهدوء: اهدي

هدأت حركتها وهو يساعدها في غسل وجهها

يامن بهدوء: تحبي تاخدي شاور

فأومأت بهدوء

ليل بإرهاق: ياريت

كان يتجه لمساعدتها في خلع ملابسها ولكنها تراجعت بفزع عندما رأته يقترب منها

ليل بفزع: إنت بتعمل ايه

يامن بعملية شديدة كأنه يخبرها عن حالة الطقس: هساعدك تاخدي شاور

ليل بفزع: لا شكرا أنا هعرف اتصرف لوحدي

يامن بإقناع والخبث يرتسم على ملامحه عندما رأى فزعها: متأكدة وبعدين ده أنا حتى زي جوزك برده

ليل بهدوء الفزع يبدو عليها: أيوه متأكدة واتفضل 

اطلع بره

ضحك بخفة على مظهرها وتوجه للخارج يعطيها بعض الخصوصية

أخذ يبحث عن دواء مطهر معوي وآخر للقيئ وانتظرها لتخرج حتى يعطيها الدواء

بعد انتهائها خرجت من الحمام وهي ترتدي ثوب الإستحمام الخاص به وهي تشعر أنها تسبح فيه

بسبب كبره الشديد

عندما وقع نظره عليها كاد يسقط على الأرض من شدة الضحك

يامن بسخرية: انتي عاملة كده ليه عاملة زى الأقزام

فردت عليه بسخرية هي الأخرى: يعني مش أنت اللي عامل زي السحلية العملاقة تؤتؤ أنا  اللي قزم

بهت بشدة من تشبيهها فهل تراه مثلما قالت سحلية عملاقة 

شعرت بالخجل من كلماتها ولكن لم تستطع منع نفسها من الرد عليه 

ليل بخجل: أنا آسفة مكنش قصدي كده ثم أكملت ينفع تجيب حاجة ألبسها

أومأ بهدوء وهو يتجه لغرفته بينما تتبعه هي وقف أمام خزانته يتفحص الملابس بداخله وهو ينظر بخبث لقميصه الأسود ويتخيل كيف سيبدو عليها

ابتسم بخبث وهو يمد لها القميص

يامن بخبث: اتفضلي إلبسيه 

واتجه لخارج الغرفة

أما هي نظرت للقميص بخجل شديد وارتدته بهدوء فليس أمامها حل آخر فملابسها قد اتخست

بمجرد ارتدائه شعرت برائحته العالقة في القميص تغمرها تشعرها بالأمان الذي فقدته

بمجرد انتهائها اتجهت للسرير وهي تشعر بالرغبة الشديدة في النوم وما هي إلا لحظات حتى غطت في نوم عميق

عندما شعر بتأخرها توجه للغرفة وهو يطرق الباب بخفة ولكن ما من مجيب فتح الباب بهدوء ابتسم على مظهرها اللطيف بين أغطية سريره وتوجه لها بهدوء ينام بجوارها يضمها لصدره

يستنشق رائحتها المختلطة برائحته وكم أعجبه هذا الأمر والشعور الذي غمره بمجرد نومه بجوارها وضمها لصدره فهو قد افتقد هذا الشعور بشدة

وقبل أعلى رأسها ثم نام بهدوء فهو لم يشعر بهذا السكينة التي غمرته منذ وقت طويل أغمض عينيه مطمئناً نفسه أنها هنا وبين ذراعيه ولن تهرب لأي مكان 

بعد ساعات استيقظ على حركتها الخفيفة عندما شعر بتململها بين ذراعيه

فتح عينيه بهدوء وهو ينظر لها أما هي نظرت له بعينين شبه ناعسة وهي تقترب منه بتردد ترفع أناملها وهي تسير على ملامحه بخفة كأنها رسام يحرك ريشته على لوحته

اقتربت منه بهدوء وهو مصعوق من تصرفها يشعر بأنها ليست في وعيها وضعت شفتيها فوق شفتيه

صعق بشدة من تصرفها ولكن ما لبثت أن تحولت مشاعره لشيئ آخر وهو يستولي على شفتيها يقبلها بشدة سامحا لنفسه بتذوق كل إنش فيها وهو يتعمق في قبلته أكثر وأكثر سامحا لنفسه بتذوق رحيق شفتيها مستمتعا بحلاوتها بينما رفعت يدها تحيط بعنقه وأصابعها تداعب خصلات شعره غير قادرة على مجاراته في قبلته

ابتعد عنها بصعوبة بالغة وهو يلهث بشدة

ليل بتشوش: هو أنا ليه حاسة إن ده مش حلم

انطلقت منه ضحكة صاخبة جعلتها تفيق من تشوشوها

يامن بخبث وهو يقوم بقرص ذراعها: لأنه حقيقة مش حلم

بمجرد سماعها لكلمته انطلقت منها صرخة مدوية من شدة خجلها وهي تحاول الهرب منه....


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا



قبل ماتخرجوا اتفضلوا الروايات الكامله من بداية الروايه من هنا

 هنا 👇❤️👇❤️👇

 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

  روايات كامله وحصريه 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


1- روايةبداية الروايه من هنا


 اتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب


128- رواية عشق قاسم


129- رواية خادمتي الجميله


130- رواية ثعبان بجسد امرأه


131- رواية جوري قدري


132- رواية اجنبيه بقبضة صعيدي


133- رواية المنتقبه أسيرة الليل


134- رواية نجمتي الفاتنه


135- رواية ليعشقها قلبي


136- رواية نور العاصي


137- رواية من الوحده للحب


138- رواية أحببت مربية ابنتي


139- رواية جوزي اتجوز سلايفي الاثنين





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close