رواية هكذا يكون الحب الفصل الثامن بقلم إيمان جمال رواية هكذا يكون الحب البارت الثامن بقلم إيمان جمال رواية هكذا يكون الحب الجزء الثامن بقلم إيمان جمال

رواية هكذا يكون الحب الفصل الثامن بقلم إيمان جمال 

رواية هكذا يكون الحب البارت الثامن بقلم إيمان جمال 

رواية هكذا يكون الحب الجزء الثامن بقلم إيمان جمال 

رواية هكذا يكون الحب الفصل الثامن بقلم إيمان جمال 


الحلقة_التامنة

الحفلة لسة ماخلصتش، واتقلبت رومانسية😂

كل اتنين بيرقصوا (سلو) وكانت اغنية لإليسا (اجمل احساس في الكون) وباسم عينه على خلود وهي بتتكلم مع وائل ولسة هيرقصوا سوا باسم قرب منهم: شوف حد يرقص معاك غيرها

وائل بإستغراب: نعم؟! 

باسم: اللي سمعته

باسم مسك ايد خلود وبدأ يرقص معاها وهي مستغربة انه عمل كدا 

خلود: عاوز ايه ياباسم؟ 

باسم بيبصلها اوي: هسألك سؤال وتردي عليا بصراحة

خلود: اسأل

باسم: انتي فعلا هتتخطبي لوائل بعد تخرجك؟ 

خلود: ايوا ياباسم

باسم: هسأل سؤال تاني انتي مابقتيش بتحبيني؟ 

خلود استغربت من سؤاله وبصتله اوي وسكت والاغنية كانت عند كوبليه حلو اوي

عاشقاك بجنون روحي أنا

قلبي المفتون كله مناك

وياك بعيش أحلى هنا

حبيبي أنا يا روحي أنا

عاشقاك بجنون روحي أنا

قلبي المفتون

آه آه

وياك بعيش أحلى هنا

حبيبي أنا يا روحي أنا

وكأن الأغنية جاوبت مكانه، خلود مع كل كلمة في الأغنية بتسرح في عنيه اوي 

باسم: ردي

خلود: انا قولتها كتير ياباسم وانت رافضها وانا مش هقولها تاني 

باسم: ما انا عاوز اعرف لسة بتحبيني ولا لا؟ 

خلود: وانت عاوز تعرف ليه؟ 

باسم: ردي ياخلود عليا 

خلود بصتله اوي والدموع اتجمعت في عنيها والاغنية كأنها بتقول كل اللي جواها وفجأة بدأت تغني مع الأغنية بس باسم هو اللي سامعها بس 

يا ويلي يا ناري

قلي ازاي أداري

بشوقي و لهفة قلبي فقربك حتى و إحنا سوى

بتنور سنيني

و بيكبر حنيني

قرب مني تعال فحضني و املي حياتي هوى

يا ويلي يا ناري

قلي ازاي أداري

بشوقي و لهفة قلبي فقربك حتى و إحنا سوى

بتنور سنيني

و بيكبر حنيني

قرب مني تعال فحضني و املي حياتي هوى

باسم فجأة شالها ولف بيها وقالها بعلو صوته (بحببببببببببببببك) 

الكل اتفاجئ بيهم حتى مهاب اتفاجئ اوي وبيصفرله والبنات فرحوا اوي لخلود 

باسم بيبص في عنيها: بحبك

خلود: انت متأكد من الكلمة دي؟ 

باسم: لما حسيت انك هتروحي مني عرفت ان فعلا بحبك اوي 

خلود: ليه عذبتني كدا؟ 

باسم: صدقيني كنت بعذب نفسي قبلك، كنت محتاج حاجة تفوقني 

خلود: يعني كنت اتجوزه عشان تفوق

باسم بغييرة: نعم ياختي جواز مين استحالة تكوني لغيري انا بقولك اهو

خلود بفرحة: ومين قالك اني كنت هتجوزه اصلا

باسم بإستغراب: نعم؟! 

خلود ضحكت: انا اللي عملت كدا واتفقت مع وائل 

باسم: بقى كدا

خلود: اه عشان كنت لازم اخليك تتنازل عن كبريائك

باسم: مااااشي ياخلود صبرك عليا

خلود: عادي هتعمل ايه يعني؟ 

باسم: بلاش تتحديني

خلود ضحكت عليه وهو فرحان بيها اوي 


مهاب واقف مركز مع فيروز وهي عارفة ومش عارفة تقعد براحتها وعنيه مراقبينها كدا 

فيروز لصافي: صافي قومي قولي لأخوكي مايبصليش

صافي ضحكت: قوليله انتي

فيروز بصتلها بغضب: بقى كدا 

صافي: ايوا

شروق سمعتهم وضحكت: صافي عندها حق قومي قوليله

فيروز: انا هقوم واسيبكم واجيب حاجة اشربها 

فيروز قامت تجيب عصير ومهاب عينه عليها وراح وراها وهي شافته

فيروز: على فكرة كدا ماينفعش 

مهاب: هو ايه؟

فيروز: ان حضرتك قاعد مركز معايا وبتبصلي وانا مش بحب كدا وبعدين دا حرام

مهاب: انا اسف بس غصب عني بجد

فيروز: طب عن اذنك

فيروز لسة هتمشي مهاب وقفها: ممكن اقولك حاجة؟ 

فيروز بصتله وسكتت وهو اتكلم: انا عاوز اعرفك اكتر 

فيروز اتفاجأت بكلامه: لو سمحت سبني امشي 

مهاب بعد عن طريقها وهي مشيت ورجعت للبنات، واحمد مركز معاهم اوي، شروق قامت تكلم جدها عشان كان بيرن عليها 

شروق: وحشتني اووووي

عاصم راح وراها وسمع الجملة دي واضايق اوي

عبدالحميد: انتوا كمان اوي، ها طمنيني عليكم

شروق: الحمدلله ياجدو والله

عاصم ارتاح لما سمع كلمة (جدو) 

عبدالحميد: فيروز عاملة ايه؟ 

شروق: الحمدلله ياجدو

عبدالحميد: لو احتاجت اي حاجة جبيهالها ياشروق

شروق: حاضر ياجدو ماتقلقش دي مش بس صاحبتي دي اختي

عبدالحميد: طب ومهاب عامل ايه؟ 

شروق اتنهدت: كويس ياجدو

عبدالحميد: التنهيدة دي وراها حاجة 

شروق: مهاب وقع ياجدو خلاص

عبدالحميد: انا ملاحظ دا من اول يوم هو شافها فيه

شروق: بس فيروز رافضة كل دا ياجدو

عبدالحميد: ليه بس؟ 

شروق: ماينفعش اقولك ياجدو اعفيني

عبدالحميد بقلق: في ايه؟ 

شروق: هي رافضة اي حد وحرمت نفسها من الحب حتى لو قلبها دق لحد باردوا هتمنعه من الحب

عبدالحميد: ليه كدا 

شروق بدموع وصوتها بقى كأنها هتعيط: قلبها اتوجع ياجدو خلاص

عبدالحميد: هي حبت قبل كدا؟ 

شروق: ايوا ياجدو وعشان كدا رافضة (طبعا بتكدب) 

عبدالحميد: وايه يعني مش كل صوابعها ذي بعضها

شروق: سيبها لربنا ياجدو واللي فيه الخير يقدمه ربنا

عبدالحميد: ونعم بالله، هما فين؟ 

شروق: قاعدين جوا في الحفلة 

عبدالحميد: ماشي يابنتي سلميلي عليهم لحد ما ابقى اكلمهم بكرة 

شروق: حاضر 

عبدالحميد قفل مع شروق وبتلف عشان ترجع للبنات اتخضت من عاصم اللي كان واقف وراها ومستنيها تخلص كلام

شروق: حرام عليك خضتني

عاصم: اسف

شروق جات تمشي عاصم وقف ادامها وهي استغربت: في ايه؟! 

عاصم: ممكن اقولك معجب بيكي؟

شروق اتكسفت من الكلمة وبصتله وسابته ومشيت 

عاصم لنفسه: هي مشيت ليه؟ اكيد فهمتني غلط عشان انا يدوبك لسة شايفها اول امبارح...يوووه بقى

عاصم دخل الحفلة تاني، شوية والحفلة انتهت وكل واحد فيهم طلع ينام، اجسامهم نايمة بس العقول والقلب صاحيين 

في اوضة مهاب وباسم

مهاب: بس انت فاجأتني اوي النهاردة

باسم ضحك: اعمل ايه انا نفسي اتفاجأت

مهاب ضحك اوي: بس اخيرا نطقت

باسم: الحمدلله انا كنت محتاج حاجة تفوقني وماستحملتش ان وائل يرقص معاها

مهاب: ربنا يسعدكم ياحبيبي

باسم بصله: وانت بقى 

مهاب قام من السرير واتحرك للبلكونة: انا ايه؟ 

باسم قام وراه: هفرح بيك كدا امتى؟ 

مهاب اتنهد: انا عيوني كشفاني ياباسم وهي حست بدا وانا طلبت منها اني اعرفها اكتر بس للأسف سابتني ومشت من ادامي

باسم: انت فعلا حبيتها؟ 

مهاب: اوي ياباسم، حقيقي انا حبيتها بجد كنت دايما بحلم باليوم اللي هلاقي فيه البنت اللي هتخطف قلبي من اول لحظة واهو جه اليوم اهو بس هي بتبعدني عنها

باسم: حاول تاني يامهاب

مهاب: اوعدك ياباسم اني هحاول عشان اكسب قلبها

باسم: طب يالا يا اخويا عشان ننام، عشان نشوف بكرة هنعمل ايه

باسم ومهاب ناموا 


تاني يوم، نيجي عند ضياء، ضياء بيحاول يوصل لفيروز وهي قافلة عليه كل الطرق عاملة بلوك على كل البرامج، واتس وفيس وحتى على التليفون، ضياء رن على ابراهيم ابن عنه

ابراهيم: صباح الخير

ضياء: صباح النور، مافيش اخبار؟ 

ابراهيم: لا بس اللي عرفته انهم مش في اسكندرية اليومين دول

ضياء: امال فين؟ 

ابراهيم: مسافرين رحلة تبع الكلية

ضياء: عرفت منين؟ 

ابراهيم: اتصاحبت على واحد من الحرس اصله طلع قريب واحد صاحبي

ضياء: ابراهيم حاول تكلمها لما هي تيجي خليها تكلمني

ابراهيم: حاضر

ضياء: يالا سلام هبقى اكلمك

ضياء قفل وسلمى دخلت

سلمى: حبيبي انا كلمت ماما وهي موافقة اننا نتجوز واحنا هنا

ضياء: ماتخلينا لما ننزل عشان تعملي فرح

سلمى بدلع: انا مش عاوزة حاجة غيرك ومش مهم عندي الفرح

ضياء: ماشي 

سلمى: نكتب كتابنا بكرة؟ 

ضياء: اللي تشوفيه

سلمى قربت منه عشان تبوسه بس هو بعدها: لما تكوني حلالي

سلمى عملت نفسها فرحت بس هي اضايقت وسابته وخرجت

ضياء لنفسه: يااااه الفرق بينك وبينها كبير اوووي، هي مكانتش بتسمحلي امسك ايديها ولا حتى نقعد لوحدنا وانتي سايبة نفسك خالص وكمان جاتيلي بيتي، حتى هي وثقت فيا واليوم اللي قعدنا فيه سوا وبحسن نية منها خلتها تكرهني وتكره اليوم اللي حبتني فيه وحياتها باقت جحيم بسببي رغم انها عايشة وبتتعلم واشتغلت وفي رحلة بس حاسس بيها......اتنهد: سامحيني يافيروز انا هرجعلك واعمل اي حاجة عشان تسامحيني


نرجع للسخنة، في اوضة مهاب وباسم، مهاب صحي على صوت تليفون الأوضة 

مهاب بنوم: الو 

الريسبشن: ايوا يافندم اسف على الإزعاج بس فيه بنت موجودة بتسأل عن حضرتك

مهاب: مين؟ 

الريسبشن: اسمها ريماس فيصل

مهاب اتعدل: بتقول مين؟ 

الريسبشن: ريماس فيصل حضرتك تعرفها؟ 

مهاب: اه، احجز ليها اوضة وعرفها اننا لسة نايمين وهنقابلها لما نصحى

الريسبشن: حاضر يافندم واسف مرة تانية على الازعاج

الشاب اللي شغال في الريسبشن قفل مع مهاب وبص لريماس: مستر مهاب طلب مني ان احجز لحضرتك اوضة 

ريماس: هو صاحي؟ 

سمير(موظف الاستقبال): لا لأنه صحي على صوت التليفون وقالي ابلغ حضرتك انهم هيتقابلوا مع حضرتك بعد مايصحوا 

ريماس: تمام اعطيني المفتاح

سمير ادالها المفتاح وطلعت اوضتها، عند مهاب معرفش ينام وبدأ يصحي باسم

باسم بنوم: سبني نايم بقى يارخم

مهاب: قوم كدا وصحصحلي كدا

باسم: والنبي سبني انام ولما اصحى نتكلم

مهاب حدف في وشه المخدة: قوووووم

باسم قام قعد: ها قومت اهو خير 

مهاب: ريماس هنا

باسم: ريماس مين؟ 

مهاب: لا بقولك ايه هتتغابى هخنقك

باسم: اه افتكرت بنت مرات ابوك

مهاب: شاطر

باسم: ايوا وبعدين؟ 

مهاب: ياترى جايا ليه؟ 

باسم بصله بنص عين: يعني انت مصحيني عشان تقولي ياترى جايا ليه؟ 

مهاب: نام ياباسم 

باسم فعلا نام😂😂😂


نيجي شوية لمهاب(الجد)، مهاب قاعد مع ابنه 

مهاب(الجد): هي صافي هتيجي امتى؟ 

فايز استغرب انه ابوه بيسأل عن صافي؟: اشمعنا؟! 

مهاب(الجد): عادي يعني اصل هي كانت موجودة عاملة صوت للڤيلا كدا 

فايز: ايوا فعلا، هي هتيجي بعد اسبوع 

مهاب(الجد): تمام

ناني مستغربة سؤال مهاب عن صافي وحست ان فايز فرحان بدا


نرجع للبنات، فيروز صحيت وصلت ركعتين وبدأت تصحي في البنات ولبسوا ونزلوا يفطروا ومهاب نزل وباسم لسة نايم😂

مهاب: صباح الخير

البنات: صباح النور

خلود: امال فين باسم؟ 

مهاب: نايم ياختي فوق

شروق ضحكت: يحب النوم اد عنيه

صافي: ماتيجوا نصحيه

مهاب بصلها: ناوية على ايه ياصوفي؟ 

صافي: كل خير يا أبيه

شروق وخلود وصافي طلعوا يصحوا باسم وفيروز فضلت قاعدة ومهاب قاعد معاها

مهاب: ممكن تردي عليا

فيروز عنيها في الأرض: انا معنديش رد

مهاب: فيروز انا بجد عاوز اعرفك اكتر 

فيروز: مهاب لو سمحت انا مش بحب كدا

مهاب اتفاجئ انها قالت اسمه: انتي قولتي ايه؟ 

فيروز اخدت بالها انها قالت اسمه واتكسفت وماردتش

مهاب: عشان خاطري ردي عليا، بجد عاوز اعرفك اكتر

فيروز: ودا ماينفعش عن اذنك

فيروز سابته وخرجت بارة عند حمام السباحة في الوقت دا كان احمد مركز معاهم وخرج وراها ومهاب شافه وخرج وراهم

احمد: صباح الخير

فيروز: صباح الخير يادكتور

احمد: ليه بتهربي مني من ساعة كلامنا؟ 

فيروز: انا مابهربش من حد، انا عندي حدود ومش بعديها 

احمد: وانا بطلب منك اني اقرب منك واتقدملك

فيروز: لو سمحت يادكتور انا مش بفكر في الإرتباط دلوقتي 

احمد اخد باله من مهاب وبصلها: بتحبيه؟ 

فيروز بصتله بإستغراب: هو مين؟! 

احمد: مهاب اللي مركز معاكي لدرجة انه خرج ورانا وواقف مركز علينا

فيروز بصت على مهاب بس من تحت لتحت وبصت لأحمد: لا مش بحبه ولا بحب حد ولا هحب حد ومش مسموحلي اني احب

احمد: ليه كل دا؟ 

فيروز: معنديش رد، بعد اذنك 

فيروز سابت احمد واتحركت من جمب مهاب من غير ماتبصله

فوق في اوضة باسم، البنات طلعوا وفي صوت واحد وعالي (بااااااااااااااسم)

باسم قام مفزوع: في ايه؟

البنات ضحكوا عليه وهو بصلهم بغضب

باسم: انتوا بتعملوا فيا كدا طييييييييييب

باسم قام يجري وراهم وسافي وشروق خرجوا بارة الاوضة وخلود اللي وقعت تحت ايديه

خلود بترجع لورا: باسم حبيبي اهدى

باسم بيقرب: كدا تصحيني كدا

خلود وقفت واتكلمت بطفولية: اعملك ايه يعني سألت مهاب عنك قالي نايم قولت هصحيك

باسم مسك ايديها وباسها: صباح الخير 

خلود ضحكت غصب عنها: مش كنت من شوية بتجري ورانا

باسم بيبص في عنيها: انا معاكي بنسى العالم

خلود فرحت اوي من كلامه وبصت في عيونه اوي: بحبك اوي 

باسم لسة بيقرب عشان يبوسها هي بعدت: بعينك، ويالا غير هدومك وانزل 

خلود خرجت وسابته وهو مبتسم على اللي خطفت قلبه 


مهاب قاعد مخنوق ومضايق وقلبه واجعه، باسم نزل للبنات واستغرب لما مشافش مهاب معاهم

باسم: مهاب فين؟

صافي: قاعد عند حمام السباحة

باسم خرجله وشافه قاعد مضايق وباين عليه الحزن: مالك ياصاحبي

مهاب: مخنوق ياباسم، مش عاوزة تديني فرصة اقرب منها واعرف حياتها اكتر 

باسم: يبقى بتحب

مهاب: شروق قالتلي انها حبت بس هي ندمت انها حبت اصلا، يعني اللي فهمته انه وجع قلبها وماطلعش اد وعوده ليها

باسم: طب هتعمل ايه؟

مهاب: انا قولت هحاول معاها بس صدقني خايف ازهق من محاولاتي وهي رافضاني

باسم: طلاما بتحبها مش هتزهق يامهاب

مهاب: تمام، يالا ندخلهم

مهاب وباسم دخلوا للبنات ووائل واحمد وعاسم قاعدين معاهم 

باسم قعد جمب خلود وبيبص لوائل: بقى تتفقوا عليا؟

وائل ضحك: كان لازم نخليك تنطق

باسم ضحك: ماشي ياعم 

مهاب عينه على احمد اللي مركز مع فيروز 

مهاب: دكتور احمد البنات عندهم حاجة تبع الرحلة النهاردة ولا؟

احمد: لا النهاردة المفروض راحة بعد حفلة امبارح

مهاب: طب تمام، عشان انا وباسم هنخرجهم 

شروق: طب مانخرج كلنا 

خلود: والله فكرة 

مهاب بيبصلهم بغضب وفيروز لاحظت دا بس ردت: باسم ومهاب هما اللي يحددوا اذا كنا نخرج كلنا سوا ولا احنا هنخرج معاهم بس 

احمد اضايق من ردها ومهاب فرح جدا لكن هي استغربت هي ليه قالت كدا 

باسم: تمام شوفوا انتوا عاوزين تروحوا فين ونروح

خلود: ايه رأيكوا لما نطلع سفاري؟

فيروز بحماس: حلووو جدا 

مهاب: خلاص بعد مانفطر نتحرك 

البنات متحمسين جدا وفرحانين، وبعد ماخلصوا فطار خرجوا 


في شركة عبدالحميد هلال في اسكندرية، فؤاد قاعد في مكتبه سرحان في اللي وحشته وعاوز يكلمها بس دخلت عليه (علي) اللي شغال معاه في قسم الحسابات 

علي: فؤاد، مستر عبدالحميد عاوزك

فؤاد: ماشي ياعلي هروحله اهو 

فؤاد راح لمكتب عبدالحميد وخبط ودخل

فؤاد: خير يافندم؟

عبدالحميد: اقعد يافؤاد

فؤاد قعد، عبدالحميد بيبصله: مالك؟

فؤاد: ابدا مافيش

عبدالحميد: وحشتك؟

فؤاد بصله بإستغراب وما اتكلمظ، عبدالحميد: ماتستغربش عشان عيونك كشفاك

فؤاد اتنهد: من ناحية انها وحشتني فهي وحشتني اوووووي بس للأسف هي رافضة حبي ليها 

عبدالحميد: هي مش رفضاك لوحدك اصلا

فؤاد: يعني ايه؟

عبدالحميد: يعني فيروز رافضة الحب من الأساس 

فؤاد عارف ايه سبب رفضها: ربنا يسعدها، بس انا هفضل احاول

عبدالحميد ابتسم: ماشي يافؤش، المهم دلوقتي خلصت الملف اللي طلبته منك

فؤاد: ايوا هيكون عند حضرتك النهاردة قبل ماتخرج من الشركة

عبدالحميد: تمام


نرجع للسخنة، وصلوا في المكان اللي هيعملوا فيه سفاري ومهاب افتكر حاجة 

مهاب خبط على اول دماغه: اوبس!

باسم: في ايه؟

مهاب: انا نسيت ان ريماس جات النهاردة 

باسم: تصدق صح

شروق: هي جات؟

باسم: اه وصلت الصبح بدري واحنا لسة نايمين ومهاب طلب من الاستقبال انهم يحجزوا ليها اوضة 

صافي: ايه اللي جابها دي؟

فيروز: هي مين دي؟

مهاب: بنت زوجة بابا

خلود: احنا ناقصين رخامتها يعني عشان تيجي تقضي معانا رحلتنا 

مهاب بتفكير: ربنا يستر، يالا بينا نركب البيتش باجي ونقضي وقتنا ونبقى نرجعلها


في الفندق، ريماس صحيت وطلبت الاستقبال عشان تكلم مهاب 

ريماس: ممكن لو سمحت توصلني بأوضة مهاب العمري؟

سمير: مستر مهاب مش موجود 

ريماس: ازاي، طب والبنات وباسم؟

سمير: مستر مهاب ومستر باسم خرجوا من شوية ومعاهم اربع بنات 

ريماس: تمام 

ريماس قفلت السكة واضايقت انهم مشيوا وحتى مسألوش عنها، قامت دخلت الحمام عشان تاخد دش


نرجع للبنات وللشباب

مهاب وصافي راكبين سوا، وخلود وباسم سوا، وشروق وفيروز سوا والكل فرحان، مهاب مسك تليفونه وصور صورة جماعية ليهم كلهم

بعد شوية خلصوا سفاري وكانه فرحانين جدا 

فيروز: حقيقي فسحة حلوة 

شروق: عندك حق

مهاب: اي خدعة

صافي وخلود وباسم ضحكوا

مهاب: عاوزين تعملوا ايه تاني؟

شروق بتفكير: ايه رأيكم لما نقضي كل اليوم بارة 

فيروز بتعب: لا بلاش عشان فعلا الجو هنا حر رغم اننا لسة في اول الصيف اهو بس حر اوي وخصوصا اننا في صحرا

مهاب: خلاص نرجع الفندق وبالليل نبقى نشوف هنعمل ايه

باسم: ايوا، وبعدين انت نسيت الهانم اللي نسيناها

مهاب: اه صح والله نسيت خالص 

بعد شوية رجعوا الفندق، ومهاب اخد رقم فيروز من تليفون شروق من غير ماتعرف، فيروز صلت فرضها وقعدت في البلكونة تقرأ قرآن واتفاجأت برسالة على تليفونها

(اسميتك حوريتي، وخطفتي قلبي من اول مارأيتك، لا أعلم اذا كان هذا الحب ام العشق)

فيروز ابتسمت وحست انه مهاب قفلت المصحف ودموعها نزلت غصب عنها وبتكلم نفسها: يارب انا مابقتش عارفة ايه هيحصل معايا، ولا ايه اللي جاي، المفروض اني اكون فرحانة برسالته لان قلبي دقله بس حقيقي انا ماستاهلش كل دا يارب 

شروق قربت منها: بتعيطي ليه؟

فيروز حضنتها اوي وحكتلها عن رسالة مهاب

شروق: انتي حبتيه؟

فيروز بصتلها: انا مش عارفة دا حب ولا اعجاب بس نسيت اني ماليش الحق في دا

شروق: ليه يافيروز؟

فيروز: يعني انتي مش عارفة؟

شروق: مش يمكن لما هو يعــ........

فيروز قاطعتها: اوعي تقولي كدا تاني، مهاب استحالة يعرف ولا حد اصلا مسموحله يعرف بدا 

شروق: بس هو حبك واكيد هيسامح 

فيروز: مافيش راجل هيقبل على نفسه ياخدني كدا 

شروق: ليه حكمتي على نفسك بكدا ليه؟

فيروز بغضب: مش بإيدي، انا المفروض افرح بحبه ليا لان اكيد دا عوض ربنا ليا بس حقيقي مش هقبل اني اخدعه ولا اقبل انه يستر عليا 

شروق: انتي جميلة ودا مكانش ذنبك يافيروز 

في اللحظة دي فيروز لاحظت ان احمد سمع كل حرم وفاجأة سابتهم ونزلت جري على تحت واحمد نزل وراها

احمد: ممكن تقفي عشان اتكلم معاكي

فيروز وقفت: عاوز ايه؟

احمد: انا مكانش قصدي اني اسمعكم انا كنت خارج بالصدفة

فيروز بإنهيار: عادي معدتش تفرق 

احمد: عاوز اتكلم معاكي

فيروز: لسة عاوز تتكلم معايا بعد اللي سمعته؟

احمد: ايوا يافيروز 

فيروز: انا اسفة مش هقبل بكدا

احمد: ليه طلاما انا قبلت يبقى ليه ماتقبليش؟

فيروز بصوت عالي: عشان انا ما استحقش دا ولا هقبل لأي حد بكدا

احمد بهدوء: لو سمحتي اديني فرصة 

فيروز بصتله: انا اسفة يادكتور لان حضرتك سمعت كل الكلام ومن ضمن الكلام ان قلبي دق لمهاب وللأسف مش من حقي حتى احب 

احمد اتوجع من كلامها: ليه قلبك دقله هو وانا لا؟

فيروز: دي حاجة مش بإيدينا......اتنهدت: ياريت كان بإيدينا ماكنتش فكرت احب خالص ولا كان حصلي اللي حصل 

فيروز دموعها نزلت اكتر وسابت احمد ومشيت، واحمد واقف مضايق اوي: ليه اختارتيه ليه؟.....دا انا قبلت بعد ما عرفت كل حاجة 


نيجي شوية لشركة عبدالحميد، فؤاد قاعد في مكتبه ودخلت عليه هدى يفنجان قهوة 

هدى: انا جبتلك قهوة 

فؤاد: انا كنت فعلا محتاجها

هدى ابتسمت: وانا حسيت بكدا

فؤاد حاسس بحبها له بس قلبه مع فيروز: متشكر اوي ياهدى، هو انتي بتكلمي فيروز؟

هدى اضايقت انه بيسأل عن فيروز: ساعات اه وساعات لا 

فؤاد: ماشي 

هدى اضايقت وخرجت وهو لاحظ دا بس ما اهتمش


مهاب قاعد في اوضته والباب خبط وكانت ريماس

مهاب: حمدلله على السلامة

ريماس دخلت: الله يسلمك

مهاب: مش كنتي تقولي انك جايا 

ريماس: حبيت اعملهالك مفاجأة

مهاب: ماشي 

ريماس: امال فين اوضة البنات؟

مهاب: جناح البنات مش هنا، في الجهة اللي عالبحر 

ريماس: واااو بجد

مهاب: ايوا

ريماس: طب هو انا ممكن اكون معاهم؟

مهاب: دي حاجة ترجعلهم 

ريماس: انا هقولهم

مهاب: تمام، تعالي نروح ليهم

مهاب اخد ريماس وراحوا جناح البنات ودخلوا وفيروز كانت لسة تحت، وطلعت بعدهم بشوية وباين عليها العياط ومهاب اضايق من شكل عيونها اللي مليانة دموع 

مهاب قرب منها: في ايه مالك؟

فيروز بصتله: مافيش انا كويسة

مهاب بغضب: كويسة ازاي انتي مش شايفة عنيكي عاملة ازاي من العياط

شروق: اهدى يامهاب

مهاب: اهدى ايه وزفت ايه ممكن افهم ايه حاصل معاكي؟

فيروز دموعها نزلت: محدش مسموحله يفهم حاجة

مهاب: بس انا عاوز افهم

فيروز: انت بالذات لا 

فيرود سابتهم ودخلت الحمام ومهاب استغرب جملتها اوووووي (انت بالذات لا) وريماس مضايقة من اهتمام مهاب بفيروز، بعد شوية دخل باسم وفيروز كانت خرجت وقعدت معاهم، ومهاب مركز معاها اوي 

باسم: انتوا هتفضلوا قاعدين كدا؟

خلود: اكيد لا

مهاب بهدوء وعينه على فيروز: عاوزين تخرجوا فين؟

شروق: اي مكان

باسم: يبقى نخرج نتعشى بارة ونسهر شوية 

صافي: ايوا كدا 

مهاب: طب يالا قوموا اتوضوا عشان نصلي المغرب قبل مانخرج

فيروز اتفاجأت ان مهاب ملتزم بصلاته وفرحت من جواها، كلهم قاموا صلوا وريماس فضلت في البلكونة (ربنا يهديها) 

مهاب صلى بيهم امام وصوته كان جمييل كالعادة في تلاوة القرآن وفيروز اعجابها بيه ذاد اكتر واكتر، خلاص خلصوا صلاة ومهاب خرج البلكونة وفيروز خرجت وراه وريماس كانت دخلت للبنات 

فيروز: صوتك حلو اوي في تلاوة القرآن

مهاب ابتسم: ماما الله يرحمها كانت بتقولي كدا

فيروز: الله يرحمها، ممكن اطلب منك طلب؟

مهاب بصلها: انتي تؤمري

فيروز ابتسمت: علم صافي تقرأ القرآن اللي فهمته منها انها ما اتعودتش وهي في لندن انها تقرأه هي اه بتقرأ بس مش بطريقة صح

مهاب ابتسم: طب ايه رأيك لما نعلمها سوا؟

فيروز بدون تفكير: موافقة

مهاب: تمام يبقى لما نرجع من هنا نبدأ معاها

فيروز: تمام وشروق وخلود كمان نبدأ معاهم

مهاب: معنديش اي مشكلة 

مهاب فرح انه بدأ يقرب منها ودخلوا سوا جوا وبعد شوية نزلوا يتعشوا بارة وفيروز بدأت تتكلم مع مهاب وتاخد عليه بس في حدود الأدب والاحترام 

ريماس: انتوا عملتوا ايه النهاردة الصبح؟ 

شروق: خرجنا عملنا سفاري

ريماس: واااو، طب مش عارفين كنتوا تصحوني 

خلود: مانعرفش اصلا انك جيتي ومهاب نسي اصلا

مهاب: انا فعلا نسيت لان الريسبشن لما كلموني كنت ساعتها نايم ورديت عليهم ونمت تاني 

باسم بصله وضحك ومهاب بصله بغضب

اتعشوا وكانوا فرحانين ورجعوا الفندق ومهاب قرر انه ينقل اوضته هو وباسم جنب جناح البنات بس من الجهة التانية 

فيروز بعد ماغيرت هدومها وكانت عبارة عن عبايا بيتي جميلة ورقيقة جدااا وسابت شعرها على ضهرها وحطت عليه الحجاب وطلعت البلكونة شوية واتفاجأت بمهاب في البلكونة اللي جمبها (مهاب في الاوضة اللي جمبها من الجهة التانية، لكن الجهة الاخرى كانت اوضة احمد وعاصم يعني جناحها بين الاوضتين)

فيروز: ايه دا انت هنا بتعمل ايه؟

مهاب: نقلت اوضتنا هنا

فيروز بفرحة: بجد 

مهاب: فرحانة؟

فيروز اتكسفت وماردتش

مهاب حب يغير الموضوع: نويتي هتعملي ايه بعد التخرج؟

فيروز: ايوا هعمل دراسات عليا واكون معيدة 

مهاب: بس انتي مش هتحتاجي الدراسات العليا طلاما الاربع سنين كلها امتياز 

فيروز: طب الحمدلله 

مهاب: ربنا يوفقك

فيروز: ياارب 

مهاب: انا هنزل اشرب قهوة تحت مش عاوزة حاجة؟

فيروز بحرج: هو انا ممكن انزل معاك لاني بجد محتاجة اشرب قهوة لان حاسة بصداع

مهاب: اكيد طبعا 

فيروز دخلت بسرعة تغير هدومها ولبست دريس وحجابها ونزلت معاه وقعدوا في كافيه الفندق وطلبوا اتنين قهوة واحدة ذيادة والتانية مظبوطة

مهاب: ممكن تكلميني عن نفسك شوية 

فيروز: باردوا مصمم؟

مهاب: ايوا 

فيروز: ماشي، انا بنت وحيدة وبابا وماما اتوفوا من تلات سنين وماليش حد ومكانش ليا اصحاب غير شروق وبعدها اتعرفت على خلود 

مهاب: طب والحب؟

فيروز سمعت كلمة حب ودموعها اتجمعت في عيونها: ايوا حبيت

مهاب: وهو فين؟

فيروز: مسافر

مهاب: يعني انتوا بعدتوا؟

فيروز: المفروض، لاني تعبت ومش قادرة اكمل مع انسان حقير ذي دا 

مهاب: طب وليه رافضة تحبي تاني؟

فيروز: عشان انا ماليش الحق ان احب تاني

مهاب: ليه؟

فيروز: عشان انا اتوجعت من الحب

مهاب: لو كل الناس عملت ذيك كدا وجربت تحب واتوجعت ورفضت بعدتا تفتح قلبها من تاني مكانش فيه حب في الدنيا

فيروز دموعها نزلت على خدودها: بس انا ماستاهلش ان احب او اتحب

مهاب: ليه بتقولي كدا؟

فيروز مسحت دموعها: كدا

مهاب: انا بجد مش فاهمك

فيروز بصتله: والاحسن انك ماتحاولش تفهم 

مهاب سكت عشان حس انها اضايقت وحب يغير الموضوع: تحبي تشوفي شروق الشمس؟

فيروز بصتله: دا بجد؟

مهاب ضحك: ايوا طبعا، هو المفروض ان لسة بدري بس يعني كلها ساعة والفجر يأذن وبعدها بساعة الشمس تشرق

فيروز: نصلي الفجر الأول وبعد كدا نشوف الشروق

مهاب: طب ايه رأيك نخرج نتمشى شوية ونصلي في اي جامع بارة؟

فيروز سكتت ومش عارفة توافق ولا ترفض

مهاب: عارف انك مش بتحبي تخرجي مع اي حد وخصوصا لما يكون الحد دا شاب، ودا حاجة حلوة بس احنا مش هنكون لوحدنا وهنخرج في اماكن عامة 

فيروز: بس باردوا ماينفعش 

مهاب: طب ثواني....مسك تليفونه وكلم باسم: باسم شوف مين صاحي من البنات وهاتوا وتعالى

باسم: خلود بس اللي صاحية 

مهاب: طب حلو هاتها وانزل عشان نخرج انا وانت وفيروز وخلود

باسم: حاضر 

مهاب قفل وبصلها: خلاص ياستي حلتهالك

فيروز ابتسمت: متشكرة اوي 

شوية وباسم وخلود نزلوا وخرجوا يتمشوا ووقت الصلاة دخلوا مسجد والبنات دخلوا مكان السيدات وخلود لبست اسدال موجود في المسجد وخلصوا صلاة وخرجوا قعدوا على البحر بس البنات جمب بعض والولاد جمب بعض بس مهاب كان على الطرف اليمين وفيروز على الشمال وفي النص باسم وخلود 

خلود بتهمس لفيروز: ها هيكون فيه جديد؟

فيروز: لا 

خلود: باردوا

فيروز: عشان خاطري مش عاوزة اتكلم في الموضوع دا

خلود: حاضر 

بعد ساعة الشمس طلعت وكان منظر جميل جدا وفيروز اتصورت ووراها منظر البحر والشمس بتخرج من الماية 

مهاب قرب منها: منظر الشمس جميل اوي 

فيروز بصت للشمس وعيونها العسلي بانت اكتر: حلو اوووي، شروق الشمس بتدينا امل في بكرة وتعرفنا ان لسة في امل طلاما احنا لسة عايشين على الأرض 

مهاب ابتسم: عندك حق 

باسم: مش يالا بقى انا هموت وانام

مهاب: يا ابني انت بتحسسني انك بتحب النوم اكتر من خلود

خلود عملت نفسها زعلانة: وانا والله بحس بكدا يامهاب

باسم قرب منها: كلمة ذيادة واعرفك انا بحب مين اكتر 

خلود جريت من ادامه وهو جري وراها ومهاب وفيروز بيضحكوا عليهم 


تاني يوم الصبح، وائل في اوضته قاعد جمب احمد وكل واحد فيهم ماسك اللاب توب الخاص بيه

احمد: مش انت ياوائل كنت معجب بخلود؟

وائل: فعلا يادكتور 

احمد: امال حصل ايه؟

وائل: اكتشفت ان اعجابي بيها كإعجاب صديق بصديقته المقربة كإعجاب اخ بإخته المتفوقة في دراستها مش اكتر واول محسيت انها بتحب باسم وهو بيحبها بدأت اساعدها عشان يقربوا من بعض

احمد سكت وفي نفسه: مش هقدر اتخلى عن حبي ليكي يافيروز، انا عرفت اللي مانعك عني خلاص وانا راضي والله لكن مهاب مايعرفش وياترى لما يعرف هيوافق ولا لا 


نروح لجناح البنات، شروق وصافي قاعدين يصحوا في فيروز وخلود

شروق: هنعمل ايه الوقتي دا مش راضيين يصحوا

صافي بخبث: عندي فكرة

شروق: ناوية على ايه ياشقية؟

صافي دخلت فتحت التلاجة الصغيرة اللي في الجناح وطلعت منها قطع تلج صغيرة 

شروق ضحكت: هننضرب وربنا

صافي ضحكت: نبقى نجري😂

شروق وصافي دخلوا وفي نفس الوقت حطوا التلج في هدوم فيروز وخلود وقاموا يجروا والبنات بدأت تصرخ ومهاب وباسم قاموا مفزوعين لما سمعوا صوتهم حتى دكتور احمد ووائل وعاصم واتجمعوا في جناح البنات 

مهاب: في اييييه؟

خلود بغضب: شروق وصافي صحونا بالتلج 

فيروز واقفة مضايقة ونست اصلا انها بهدوم النوم اللي عبارة عن بنطلون برمودا وبلوزة بكط 

احمد: تصدقوا بالله انتوا رخمين اوي 

فيروز بغضب: احنا ولا هما

باسم ضحك اوي: هما فين؟

خلود بغضب: اكيد هربوا 

مهاب مركز على فيروز اللي شعرها واصل لآخر ضهرها وناعم جدا وفجأة لاحظ ان احمد مركز معاها

مهاب بصوت عالي وبغضب: كل واحد يرجع مكانه 

احمد بصله اوي وفهمه وخرج هو ووائل وعاصم

باسم: في ايه يامهاب؟

مهاب: وانت كمان على اوضتك

باسم لسة هيرد بس نظرة واحدة من مهاب خرج بارة في ثانية 

خلود: ايه يامهاب بس؟

مهاب بص لفيروز: ابقوا شوفوا نفسكم لابسين ايه وابقوا اتكلموا 

مهاب خرج وفيروز بصت على هدومها وانصدمت اوي وبالنسبة لخلود فهي متعودة انها تلبس بيچامات عادي ادام باسم ومهاب ، ورغم ان فيروز اضايقت انهم شافوها وهي كدا بس فرحت من غيرة مهاب عليها 


في اوضة مهاب وباسم، ومهاب واقف رايح جاي في الاوضة

باسم: ماتقعد بقى ياعم خيلتني

مهاب بغضب: ازاي يشوفها وهي كدا ازاي

باسم: اولا هما كانوا نايمين وما اخدوش بالهم

مهاب: بس هو حقير كان بياكلها بعنيه

باسم: طب اهدى بقى واقعد

مهاب قعد: اهو قعدت عاوز ايه؟

باسم: دلوقتي انا لما ارجع هخطب خلود من خالك

مهاب: ما انا عارف ان دا هيحصل ايه الجديد؟

باسم: الجديد بقى انك تخطب فيروز انت كمان

مهاب: اخطبها ايه ياباسم وانت شايفها رافضة اي حد يقربلها

باسم: بس اللي انا شفته منها امبارح انها بدأت تتكلم معاك 

مهاب: فعلا دا صح بس هيفرق في ايه؟

باسم: بص يامهاب انت تخطبها وتقربوا من بعض وتعرفوا بعض اكتر وبعد ماهي تتخرج تتجوزوا 

مهاب: بص ياباسم انا مش هعمل اي حاجة من دي غير لما هي تكون موافقة 

باسم: ماشي يامهاب


في جناح البنات، شروق وصافي داخلين براحة وخايفين 

خلود: تعالوا تعالوا 

شروق ضحكت: بصوا احنا كنا بنهزر والله 

فيروز: دا هزار تقيل وبايخ ذيكم اصلا

صافي ضحكت: ليه يعني ايه اللي حصل؟

فيروز: لا محصلش حاجة خالص غير ان مهاب وباسم واحمد ووائل وعاصم شافوني من غير حجاب وبلبس النوم كمان 

شروق وصافي بصوا لبعض وماسكين نفسهم من الضحك

خلود بغضب: اضحكوا لأحسن تموتوا 

صافي بضحك: والله كنا بنهزر خلاص بقى

فيروز بصتلهم بغضب ودخلت الحمام غسلت وشها واتوضت وطلعت تصلي الضهر 

شروق: انا عاوزة اعرف ايه اللي منيمكم لحد الضهر كدا مش عادتكم يعني؟

خلود: اصل خرجنا مع باسم ومهاب امبارح وصلينا الفجر جماعة في المسجد وشوفنا الشروق وجينا 

صافي قامت وقربت منها: يعني خرجتوا من غيرنا

خلود بترجع لورا بخوف: اه

شروق قربت من فيروز: من غير ماتعرفونا؟

فيروز هي كمان بترجع لورا: اه 

شروق وصافي هجموا عليهم ونزلوا فيهم ضرب 

فيروز لشروق: ايدك تقيلة يابت اوعي

شروق: لا مش هسيبك 

خلود: ماتتنيلوا تسكتوا بقى ما احنا هنخرج كلنا النهاردة 

صافي: لا احنا مش عاوزين نخرج مع اصحابنا كلنا عاوزين نخرج مع مهاب وباسم 

فيروز قامت: طب يالا نلبس عشان ننزل ناكل عشان انا جعانة 

شوية والبنات جهزوا وخرجوا واتقابلوا مع مهاب وباسم وفيروز مكسوفة منهم انهم شافوها من غير حجاب وبلبس النوم ومهاب حس بكدا وقرر انه مش يبصلها كتير عشان مش يكسفها اكتر وشوية وريماس نزلتلهم

ريماس: صباح الخير

الكل: صباح النور 

ريماس قعدت جمب مهاب: مهاب ممكن تخرجني لاني بجد زهقانة اوي

مهاب: حاضر كلنا هنخرج النهاردة اصلا وهنقضي اليوم على يخت في نص البحر 

ريماس بحماس: ايوا كدا

فيروز حست انها مضايقة من كلام ريماس مع مهاب وبعد شوية احمد جه

احمد: شوية وكلنا هنتحرك لليخت

فيروز بتساؤل: كلنا هنكون على يخت واحد؟

احمد بصلها: لا العدد كبير فهيكون اتنين يخت

فيروز اكتفت بهز دماغها 

بعد شوية خلصوا اكل وخرجوا عشان يروحوا اليخت، ريماس طول الوقت قريبة من مهاب جدا 

باسم: بقولك ايه يامهاب ركز مع فيروز كدا 

مهاب بص لفيروز ورجع بص لباسم: اركز معاها ليه؟

باسم: انا حاسس انها بدأت تغيير عليك من ريماس

مهاب بفرحة: بجد؟

باسم: انا حاسس بدا بحس انها بتضايق لما ريماس بتتكلم معاك او بتكون قريبة منك

مهاب بص لفيروز اللي فعلا كانت بتبص عليه ودورت وشها ورجع بص لباسم: اتمنى ياباسم ان كلامك يكون صح

كلهم طلعوا على نفس اليخت، احمد مركز مع فيروز وهي ملاحظة دا ومضايقة من نظراته ليها، خلود واقفة مع باسم، وشروق واقفة مع صافي وعاصم بيبص عليهم 

عاصم قرب من شروق: انتي جميلة اوي النهاردة

شروق بصتله واتكسفت وبصت في الأرض 

عاصم: انا مش بعاكس والله، انا بجد معجب بيكي 

شروق باردوا ساكتة وباسم شايفهم فقرب منهم

باسم: انت اسمك عاصم مش كدا؟

عاصم: ايوا، وبكون المحامي اللي بشتغل مع جد حضرتك في الشركة 

باسم: اها اهلا بيك اتشرفنا

عاصم: الشرف ليا انا 

باسم بص لشروق: روحي عند خلود انتي وصافي

شروق مشيت من حمبهم وباسم بص لعاصم: ممكن اعرف عاوز ايه من اختي؟

عاصم بكل جدية: انا معجب بيها وعاوز اتقدملها

باسم: يبقى ماتتكلمش معاها غير لما تيجي تطلبها من بابا

عاصم: انا كنت عاوز بس اعرفها وتعرفني في اسبوع الرحلة دا

باسم: مش هتقبل بدا ولا انا كمان 

عاصم: خلاص اللي تشوفوه

باسم: تمام 

مهاب واقف وريماس جمبه وفيروز واقفة بعيد عنهم شوية واحمد قرب منها

احمد: باردوا مش هتديني فرصة اتكلم معاكي تاني؟

فيروز: اسفة يادكتور احمد بس معتش في حاجة نقدر نتكلم فيها

احمد: ليه يافيروز انا بجد حبيتك وموافق باللي انا عرفته عشان دا مش ذنبك

فيروز بدموع: لو سمحت بلاش كل شوية تفكرني باللي انت سمعته لان حقيقي انا بحاول انسى 

احمد: انا بجد مش عاوز اضايقك والله 

فيروز: يبقى بلاش تتكلم معايا خالص لو سمحت وخلي معاملاتنا في حدود الدراسة وبس

فيروز لسة هتمشي بس وقفت على جملة احمد

احمد: تفتكري لو هو عرف هيكون ردة فعله ايه؟

فيروز بصتله ولسة هتتكلم سابها ومشي، غصب عنها دموعها نزلت وانهارت وحاولت تبعد عن انظار اللي حواليها 

مهاب بيدور بعينه عليها مش لاقيها وقرب من باسم: ماشفتش فيروز؟

باسم: لا بس هي كانت واقفة مع دكتور احمد من شوية 

مهاب بص على احمد وقرب منه: دكتور احمد ماشفتش فيروز؟

احمد بصله: لا 

مهاب بدأ يقلق ويبص حواليه 

فوق على اليخت فيروز واقفة وفكرة الانتحار سيطرت عليها من تاني وبتبص حواليها وفجأة قررت ترمي نفسها من على اليخت 


                       ***********


الحلقة خلصت


فيروز هتنتحر فعلا؟ 

وايه ردة فعل مهاب لو هي ماتت؟


الفصل التاسع من هنا


بداية الروايه من هنا



قبل ماتخرجوا اتفضلوا الروايات الكامله من بداية الروايه من هنا

 هنا 👇❤️👇❤️👇

 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

  روايات كامله وحصريه 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


1- روايةبداية الروايه من هنا


 اتجوزت جوزي غصب عنه


2- رواية ضي الحمزه


3- رواية عشق الادهم


4 - رواية تزوجت سلفي


5- رواية نور لأسر


6- رواية مني وعلي


7- رواية افقدني عذريتي


8- رواية أحبه ولكني أكابر


9- رواية عذراء مع زوجي


10- رواية حياتك ثمن عذريتي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

11- رواية صغيرة الايهم


12- رواية زواج بالاجبار


13- رواية عشقك ترياق


14- رواية حياة ليل


15- رواية الملاك العنيد


16- رواية لست جميله


17- رواية الجميله والوحش


18- رواية حور والافاعي


19- رواية قاسي امتلك قلبي


20- رواية حبيب الروح


21- رواية حياة فارس الصعيد


22- سكريبت غضب الرعد


23- رواية زواجي من أبو زوجي


24- رواية ملك الصقر


25- رواية طليقة زوجي الملعونه


26- رواية زوجتي والمجهول


27- رواية تزوجني كبير البلد


28- رواية أحببت زين الصعيد


29- رواية شطة نار


30- رواية برد الجبل


31- رواية انتقام العقارب

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

32- رواية الداده رئيسة مجلس الإدارة


33- رواية وقعتني ظبوطه


34- رواية أحببت صغيره


35- رواية حماتي


36- رواية انا وضورتي بقينا اصحاب


37- رواية ضابط برتبة حرامي


38- رواية حمايا المراهق


39- رواية ليلة الدخله


40- سكريبت زهرة رجل الجليد


41- رواية روح الصقر


42- رواية جبروت أم


43- رواية زواج اجباري


44- رواية اغتصبني إبن البواب


45- رواية مجنونة قلبي


46-  رواية شهر زاد وقعت في حب معاق


47-  رواية أحببت طفله


48- رواية الاعمي والفاتنه


49- رواية عذراء مع زوجي


50- رواية عفريت مراتي


51- رواية لم يكن أبي

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

52- رواية حورية سليم


53- رواية خادمه ولكن


54- سكريبت لانك محبوبي


55- رواية جارتي وزوجي


56- رواية خادمة قلبي


57- رواية توبه كامله


58- رواية زوج واربع ضراير


59- نوفيلا في منزلي شبح


60- رواية فرسان الصعيد


61- رواية طلقني زوجي


62- قصه قصيره أمان الست


63- قصة فتاه تقضي ليله مع شاب عاذب


64- رواية عشق رحيم


65- رواية البديله الدائمه


66- رواية صراع الحموات


67- رواية أحببت بنت الد أعدائي


68- رواية جبروتي علي أمي


69- رواية حلال الأسد


70- رواية في منزلي شبح


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


71- رواية أسيرة وعده


72- رواية عذراء بعد الاغتصاب


73- رواية عشقتها رغم صمتها


74- رواية عشق بعد وهم


75- رواية جعله القانون زوجي


76- رواية دموع زهره


77- رواية جحيم زوجة الابن


78- رواية حين تقع في الحب


79- رواية إبن مراته


80- رواية طاغي الصعيد


81- رواية للذئاب وجوه أخري


82- رواية جبل كامله


83- رواية الشيطانه حره طليقه


84- حكاية انوار كامله


85- رواية فيروزة الفهد


86- قصة غسان الصعيدي


87- رواية راجل بالاسم بس


88- رواية عذاب الفارس


89- رواية صليت عاريه


90- رواية صليت عاريه


91- رواية زين وليلي كامله


92- رواية أجبرني أعشقه


93- رواية حماتي طلعت أمي


94- رواية مفيش رحمه


95- رواية شمس العاصي الجزء الاول كامله


96- رواية الوفاء العظيم


97- رواية زوجوني زوجة أخي


98- قصص الانبياء كامله


99- سكريبت وفيت بالوعد


100- سكريبت جمعتنا الشكولاته الساخنه


101- سكريبت سيف وغزل


102- رواية حب الفرسان الجزء الثالث

103- رواية رهان ربحه الأسد


104- رواية رعد والقاصر


105- رواية العذراء الحامل


106- رواية اغتصاب البريئه


107- رواية محاولة اغتصاب ليالي


108 - رواية ملكت قلبي


109 -  رواية عشقت عمدة الصعيد


110- رواية ذئب الداخليه


111- رواية عشق الزين الجزء الاول

112- رواية زوجي وزوجته


113- رواية نجمة كيان


114- رواية شوق العمر


115- رواية أحببتها صعيديه


116- رواية أحتاج إليك كامله


117- رواية عشق الحور كامله


118- رواية لاعائق في طريق الحب

119- رواية عشق الصقر


120- قصة ليت الليالي كلها سود


121- رواية بنت الشيطان


122- رواية الوسيم إبن الحاره والصهباء

123- رواية صغيرتي الجميله


124- رواية أخو جوزك


125- رواية مريض نفسي


126- رواية جبروت مرات إبني


127- رواية هكذا يكون الحب





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close