القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية الهجينه الفصل التاسع بقلم ماهي احمد

رواية الهجينه الفصل التاسع بقلم ماهي احمد 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️


رواية الهجينه البارت التاسع بقلم ماهي احمد 


رواية الهجينه الفصل التاسع بقلم ماهي احمد 

 الهجينه 💕

( الجزء التاسع ) 

بقلمي مآآهي آآحمد 


ياسين مره واحده حط ايده الاتنين علي راس خاله حكيمه ولفها ما بين ايديه وبسرعه رهيبه منه  لف رقبتها وقعت  في الارض 


ياسين وقتها قعد علي ركبه وبص لخاله حكيمه وبقي مستغرب 

ياسين : حتي انتي ياخاله حكيمه اللعنه صابتك .. المهدي ماسابش حد مننا  الا لما لعنه قبل ما يموت حتي انتي ياخاله المقربه لقلبه لعنك زيك زينا 😡

ياسين قام وبعد عن خاله حكيمه وبقي يدور علي اي حاجه في الاوضه تدله علي طريق عمار وشمس 

بص شمال ويمين بقي يشيل كل اللي في الاوضه ويحدفه ويرميه في الارض لحد ما بيبص لقي الچاكيت بتاع عمار اللي البنت كانت لبساه وقلعته عشان تلبس الجلبيه  مسك الچاكيت وحطه علي مناخيره وغمض عنيه واخد نفس طويل وهو بيشم الچاكيت وهو حاطط الچاكيت علي مناخيره فتح عنيه واتحولت للون الاسود وابتسم ابتسامه خبيثه باينه علي نظره عنيه 

----------------------- ( في نفس الوقت )--------------------------

عمار وشمس كانوا لسه بيجروا في الصحرا وعمار بيشد شمس من ايديها بكل عزمه وماسكها من معصم ايديها جامد جدا زي ما يكون قابض بأيديه علي ايديها مش ماسكها وخلاص 

ياسين سريع جدا سرعتهه فوق الطبيعيه بقي بيتتبع ريحه عمار 

وبيجرى ورا الريحه 

شمس تعبت جدا ومش قادره تتحرك اكتر من كده 

عمار : اجرى .. اجرى مافيش وقت 

شمس وهي بتاخد نفسها ( شاورت براسها شمال ويمين ) بمعني لاء خلاص مش قادره 

ياسين من سرعته زي ما يكون بيحرك الارض من تحتيه وهو بيجرى عمار وقف واخد نفسه واول ما وقف حس بالارض من تحتيه وطى ولمس الارض وعرف ان ياسين عرف مكانهم خلاص بص لشمس لقاها مش قادره تجرى اكتر من كده بص حواليه شمال ويمين مالقاش غير صحرا مافيش حتي يستخبوا فيها بس بالرغم من كده والظروف كلها ضده  عمار مابيستسلمش 

فتح الشنطه بتاعته بسرعه وطلع منها ازازه صغيره ورش الماده اللي فيها حواليه وحوالين شمس وبقت عامله زي الدايره  وولع فيها وبقت النار حواليهم  وهما جواه عمار مسك شمس وحط السكينه علي رقبتها وبقي ضهرها لازق في صدره شمس اول ما شافته طلع السكينه وحطها حوالين رقبتها افتكرت بسرعه خليله لما كانت شمس تعمل حاجه غلط تعورها بالسكينه وتنزل دم شمس اترعبت من عمار وقتها 

عمار : ( بهمس ) ماتخافيش مش هأذيكي .. خليكي معايا للأخر 

شمس ضمت حواجبها كده وهي مش عارفه تعمل ايه 

 مره واحده ياسين جه وبقي واقف بره دايره النار وهما جواها 

عمار : قرب خطوه تانيه مني وهدبحها قدامك .. انا عارف انك عايزها .. وعايزها اكتر من اي حاجه في الدنيا ولو مابعدتش حالا هدبحها قدامك 

بقلمي ماهي احمد 

ياسين بقي يلف حوالين دايره النار بخطوات بطيئه 

بنظره شر ورفعه حاجب

ياسين : ( بنظره خبيثه )  وياترى .. انت بقي اللي مش عايزها 

عمار : ( استغرب وضم حواجبه وبقي يلف هو كمان مع خطوات ياسين وهو حاطط السكينه علي رقبه شمس ) 

عمار : وانا هعوزها في ايه ؟ انا حتي ماعرفش دي مين ؟ 

ياسين : ( لف راسه شمال حاجه بسيطه وهو باصص لياسين ولسه بيلف حوالين الدايره بخطوات بطيئه)  يعني جاي تموت عشان خاطر واحده انت ماتعرفش عنها حاجه .. ماتعرفش قيمتها .. ده حتي تبقي عيبه في حقك ياعمار 😈😈

ياسين  بحركه سريعه منه دخل جوه دايره النار وهو دايس علي سنانه بعيونه السودا  والنار مسكت في شعره الطويل وفي ضهره حرقه الجلابيه اللي كان لابسها بقت الجلابيه محروقه من الضهر ومن الكتاف وجسمه بقي باين وبان الوشم اللي رسمه علي جسمه .. جسمه عباره عن رسومات بالوسم مش اكتر  واول ما دخل جوه الدايره  راح طفى النار اللي علي جسمه وشعره  بأيديه  واول ما النار اتطفت شعره اللي اتحرق رجع ينمو من جديد علي نفس طوله 

عمار بص كده وبقي مستغرب 

عمار : انت اكيد مش بني ادام 

ياسين : وتفتكر انا ابقي ايه 

عمار : انت اكيد شيطان 

ياسين : بس الشيطان ما بتتأذيش من النار 

دي بتلعب بيها كمان 

عمار : النار ما بتأثرش فيك 

ياسين : بس بتأذيني 

بقلمي ماهي احمد 

عمار كان ماسك البنت وحاطط السكينه علي رقبتها وبعنيه بقي يبص علي كل تفصيله في جسم ياسين بيبص لقاه ضوافره .. ضوافره طويله زي الذئااب 

وعنيه بتتحول للون الاسود .. افتكر قبل كده لما سنانه اتحولت وبقت مدببه بيبص علي دراعه والوشم اللي علي جسمه لقاه عباره عن رسومات ذئاب مرسومه علي جسمه 

عمار : معقول تبقي اللي في دماغي 

ياسين : ( بخطوات بطيئه وبيتحرك بمكر ) انا عارف انك ذكي وعرفت انا مين 

عمار : لا يمكن اللي في دماغي يبقي صح .. 

ياسين كان اللي يفصل مابينه وما بين عمار هي البنت مش اكتر 

ياسين قرب من عمار وشمس خطوه وعمار بقي يبعد خطوه 

لورا 

ياسين : لحد ما عقلك يستوعب اللي مش عايز تعترف بي البنت اللي معاك حقي اللي استنيته سنين 

بقلمي ماهي احمد 

عمار : ده اخر تهديد ليك ابعد حالا لو عايزها تعيش 

ياسين غمض عنيه واخد نفس وشم ريحه عمار اكتر وابتدي يركز في صوت نبضات قلبه لقاها ثابته مابدقش بسرعه ولا حاجه 

ياسين : غريبه انك مش خايف 

عمار : معنديش حاجه اخاف منها ولا عليها 

ياسين بص للسكينه اللي في ايد ياسين لقى حرف السكينه مش علي رقبه شمس اوي حرف السكينه بعيد بمسافه ملي واحد من رقبتها  ابتسم ابتسامه خبيثه وعرف انه حتي مش عايز يجرحها مش يدبحها 

ياسين : (بص لعمار بصه غدر ) مافتكرش انك هتأذيها 

وفي لحظه ياسين قرب من عمار  وزق البنت وقعها في الارض ومسكه من رقبته ورفعه بأيد واحده بقي عمار وشه احمررررررر جدا وعروقه خلاص طلعت منه مش قادر ياخد نفسه 

البنت كانت واقعه في الارض وشايفه عمار خلاص وهو بيموت قدامها مره واحده مسكت السكينه اللي وقعت من ايد عمار وجرحت ايديها ونزلت دمها علي الارض ياسين اول ما شم ريحه دم البنت تركيزه اتشتت وبص وراه للبنت بسرعه وهو لسه رافع عمار بايديه ولف وشه بص علي دمها اللي في الارض


ولسه هايروحلها .. مره واحده بيبصوا لقوا عربيه دخلت وسط الدايره بتاعت النار وخبطت ياسين بكل قوتها  حدفته بعيد وطلعته من الدايره وعمار وقع في الارض 

عمران : بسرعه .. بسرعه ادخل العربيه بسرعه ياعمار 

عمار راح لشمس بسرعه واخدها دخلها العربيه وركب وقفل الباب والعربيه اتحركت وعمران بقي يسوق بأسرع ما عنده 

ياسين من خبطه العربيه ضلوعه اتكسرت ومره واحده بقي عضمه يلتئم مره تانيه وعضم صوابعه يرجع لمكان الطبيعي 

---------------------( في نفس الوقت )---------------------------

يزن كان واقف بره الكابينه وبيخبط علي ساره 

يزن : ساره افتحي 

ساره : لاء مش هفتح 

يزن : ساره الفجر قرب يطلع .. افتحي عشان عايز انام بكره ورايا يوم طويل 

ساره: مش وراك لوحدك انا هبقي معاك 

يزن : انتي ليه مش قادره تفهمي 

ساره : وانت ليه مش قادر تفهم اني بجد عايزه ابقي معاك 

يزن : طيب افتحي ونتفاهم 

ساره : مش قبل ماتحلف انك مش هتسيبني 

يزن : مش هسيبك ياساره 

ساره : احلف بأغلي حاجه عندك انك مش هتسيبني وخللي بالك لو ماصدقتش في حلفانك المره دي والله ما هصدقك بعد كده تاني في حياتي اصلا 

يزن :  ( بعصبيه ) طيب خلاص افتحي بقي 

ساره : فتحت الباب حاجه بسيطه وبقت بصاله من ورا الباب يعني مواربه الباب كده 

ساره : احلف بأغلي حاجه عندك الاول قبل ما تدخل  🥺

يزن بصلها وبص لملامحها وابتسم وقال في سره 

وحياتك عندي ما هسيبك 

ساره : ( بابتسامه بسيطه ) ايه مش لاقي حد غالي عندك تحلف بحياته ؟ 

يزن : ايه لاء طبعا اكيد في 

ساره: طيب ماتنجز يايزن 

يزن : وحياه عمار عندي مش هسيبك تاني خلاص 

ساره : ماشي خلاص اتفقنا ادخل 

يزن دخل الكابينه وساره طلعت نامت في السرير اللي فوق واتغطت باللحاف 

ورفعت شعرها لورا 

يزن قلع الچاكيت الاسود بتاعه الجلد وكان لابس تحتيه بدي نص كم ابيض 

مره واحده قلعه وساره وهي نايمه علي السرير بتبص شافته بيقلع البدي الابيض ساره بصت علي جسمه المتقسم وعضلات جسمه البارزه وكان لابس سلسله من الخيط الاسود وفيها خرزه سودا ابتسمت وهي مستغربه ان ده يزن ومره واحده فاقت من سرحانها 

ساره : ( قامت وقعدت علي السرير )  انت .. انت بتعمل ايه 

يزن : ايه بقلع هدومي بلاش 

ساره: بتقلع هدومك وانا معاك كده عادي انت اكيد اتجننت 

ساره نزلت من علي السرير وجابت البدي الابيض ورمته في وش يزن 

ساره : ياريت تلبس هدومك بعد اذنك مش هينفع تنام معايا في كابينه واحده وانت كده 

ساره وقفت ورا ضهر يزن ومره واحده بتبص لاقت زي علامه كبيره علي ضهره وضهره كان متشرح قبل كده علامات ضهره فظيييعه 

ساره بلعت ريقها وقلبها بقي يدق جامد من اللي شيفاه 

مره واحده مدت ايدها وبصوابعها بقت تحسس علي جرح يزن 

يزن اول ما لمست ضهره  غمض عنيه واتنفس وجسمه كله قشعر 

ساره حست برعشه جسمه اول ما لمسته 

بلعت ريقها وضمت شفايفها وحطت ايديها ولمست رقبتها 

ساره : انا .. انا اسفه بس الجرح اللي في ضهرك ده .. باين ان حد كان بيعذبك وانت صغير 

يزن : ( وهو بيلبس البدي الابيض ) اسفه علي ايه ( بصلها واداها وشه ) هو انتي اللي كنتي بتعذبيني 

ساره : باين ان طفولتك مكانتش سهله 

يزن : ايه صعبت عليكي 

ساره: ليه بتقول كده 

يزن : نظره عنيكي ليا دلوقتي اتغيرت لما شوفتي جرحي 

ساره : ( اتنهدت ) لا ابدا .. مش انت اللي تصعب عليا .. اللي زيك وزي عمار مهما شافوا مابيتكسروش

يزن : اللي زيي لولا عمار كان اتكسر من زمان 

يزن ساب ساره وطلع علي سريره وهو مخنوق جدا ان ساره شافت جرحه كان ناسي خالص حوار جرحه ده مكانش عايزها تشوفه وهو ضعيف 

ساره طلعت مره تانيه علي سريرها اللي فوق وحاولت تنام بس معرفتش 

ويزن كمان حاول ينام بس ماقدرش بقي وهو نايم حط دراعه علي دماغه ومفتح عنيه وبقي يفكر ساره شيفاه ازاي دلوقتي 

وساره بقت نايمه ومفتحه عنيها وبصه للسقف وبقت تفكر ياترى حصله ايه وهو صغير يسبب الجرح الكبير ده 

--------------------------( بقلمي ماهي احمد )----------------------

في نفس الوقت 

العربي كان في اوضه المكتب بتاعته داس بأيده علي اللوحه 

علي رسمه البحر وفتح الغرفه السريه ومشي ممر وفتح الاوضه علي ابوه 

العربي : ( نزل وهو متوتر جدا ومضايق ومخنوق ) 

والد العربي : ياترى نازلي ليه المره دي ما انت مابتنزليش الا لو في سبب 

العربي: ده اليوم التالت ومافيش اي اخبار عن عمار ولا الرجاله اللي معاه حتي الطياره مالهاش اثر  

والد العربي: وياترى خايف علي عمار ولا خايف انه يفشل في انه يجيب البنت

العربي: اكيد خايف انه يفشل البنت لو بقت معايا مش هحتاج لعمار ولا لغيره هرجع بكامل قوتي وهبقي اقوي كمان من الاول 

لكن لو مارجعش بيها هفضل زي ما انا هعجز اكتر من كده وابقي عجوز .. وقعيد زيك 

بقلمي ماهي احمد 

والد العربي : كان لازم تعرفه حقيقه ياسين علي الاقل يبقي عامل حسابه ومايبقاش في عنصر المفاجأه لما ياسين يظهرله 

وطبعا انت عارف ياسين هيحاول يرعبه بكل الطرق ده أن مكانش قتله 

العربي : تفتكر يكون مات 

والد العربي : ومافتكرش ليه .. هو ياسين ضعيف ده اصغر واحد فينا 

العربي : انا مكنتش عايزه يقابل ياسين من اساسه عمار ذكي 

والد العربي : بس ياسين اقوي .. وكمان اذكي 

العربي: انت شمتان فيا 

والد العربي : ( اخد نفس ) وهشمت فيك ليه كلنا في مركب واحده 

العربي : انا زهقت .. زهقت من لعب دور الاب والزوج المخلص لمراته .. عايز ارجع زي الاول بقي 

والد العربي : انت اللي صممت انك تأسس عيله قدام الناس والمجتمع علشان شكلك قدام الناس وروحت اتجوزت واحده وهي حامل وقتلت جوزها واتجوزتها وكتبت البنت بأسمك احنا ما بنخلفش لما بنتحول مابنخلفش

وساره مش بنتك ولا عمرك هتحس انك ابوها .. وأه نسيت اقولك ياريت تخللي بالك من أچندتك بعد كده عشان ساره اللي المفروض بنتك شوفتها في الكاميرات وهي بدور علي الاچنده وقطعت منها ورقه واخدتها ومشيت 

العربي مسكه من رقبته جامد 

العربي : انت بتقول ايه .. 

والد العربي : بقول اللي شوفته 

العربي طلع بسرعه وراح المكتب وجاب الاچنده بتاعته وبقي يقلب في الورق بتاعها بيبص لقي اخر ورقه مقطوعه من الاچنده اللي فيها مكان العمليه اللي عمار رايحها 

العربي لون عنيه اتحول للاسود وبص قدامه 

العربي :  ( وهو دايس علي سنانه ) يابنت ال ..... 😡


يتبع 



رواية أهدتني معاقا البارت الاول بقلم اسماء عبد الهادي 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية أهدتني معاقا الفصل الاول بقلم اسماء عبد الهادي 


رواية أهدتني معاقا البارت الاول بقلم اسماء عبد الهادي 


رجل اعمال ثرى ،بعد سنوات عدة من عدم الانجاب،علم بخبر حمل زوجته ولكنه علم ان الطفل سيولد معاق الامر الذى لم يتحمله واتفق مع الطبيب على تبديله بعد ولادته باخر سليم دون ان يعلم احد ،

تخلى عن طفله واخذ الاخر الى بيته ،ترى  هل سيستطيع العيش بعد هذه الفعله الشنعاء،ترى هل سيكون هذا الولد قرة عينيه بدلا من الاخر المعاق


بارت ١


امال_ياااه يا كارم ،انا مش مصدقة انى اخيرا حامل بعد خلاص 

كنت فقدت الامل،بعد 10سنين لف على المستشفيات والدكاترة وكلهم بيقولوا مفيش اى مشاكل فينا خالص وان دى اراده الله

كارم بفرحه حقيقيه_صدقى ياحبيبتى ،انا لسه الدكتور مطمنى على نتيجه التحاليل ،،مبروك يا روحى ،ايه رايك نخرج نسهر برا بمناسبة الخبر السعيد ده 


بعد حوالى سبع شهور ،كانت امال تهتم بنفسها  وبجنينها اللى بيكبر فى جواها،رتبت له كل حاجة  خاصة بيه واستعدت جهزت له اوضته الخاصة،وسريره الهزار ومانسيتش الالعاب والقصص،اشترت له ادوات العنايه الشخصيه بعنايه فائقه ،واشترت الملابس من افخم المحلات ذات الماركات العالميه،وليه لا وهو بن كارم شرف الدين رجل الاعمال الشهير،احد اكبر الأثرياء فى الوسط 

كان كارم مبسوط جدا وسعيد لسعادتها،هى مراته اللى  بيعشقها ،صبروا معبعض طول العشر سنين يستنو  طفل  يجمعهم يملى  حياتهم  ،يونسهم مع انهم اغنيه جدا لكن ده مخلاش الدكاترة تقدر تساعدهم فى انهم يخلفو ،واخيرا ربنا كرمهم بالخبر السعيد "حمل امال"


لكن فرحته مافضلتش كتير لان الدكتور قاله ان الطفل هيكون معاق ميقدرش يمشى ولا يحرك ايده. 


 كارم اتجنن ازاى ده يحصل بعد السنين دى كلها اللى مستنى طفل يجى معاق مابيتحركش ،وايه اللى هيحصل  للمسكينة اللى بتبنى احلام وامال بأنها تشوف ابنها بيمشى ويتحرك قدام عنيها،لاء مش هتتحمل ده ممكن يحصلها حاجه  لان هى رقيقة اوى ، مرضيش بارادة ربنا  وسخط على كل اللى بيحصل  ،نسى ان ربنا قادر على تغير القدر بالدعاء والتضرع إليه سبحانه

كارم_اتصرف يا دكتور انا مش عايز ابنى كده 


_منقدرش نعمل حاجه،الموضوع خارج عن ارادتنا تماما 


قام وقف وضرب المكتب  بغضب  -اتصرف انا لا يمكن اقبل بطفل زى ده ابدا،وقرب من الدكتوروهمسله برجاء وعينين مليانه هم-قدامك شهرين تتصرف باى طريقه،وهديك المبلغ اللى انت عايزه،وطلع  شيك على بياض،الشيك ده حط فيه الرقم اللى تحبه وسابو ومشى. 


قرب ميعاد ولادة امال ولسة الدكتور معملش حاجه


-عملت ايه 

-للاسف حاولت بكل الطرق الممكنة،بس مفيش فايدة لما الطفل يتولد يمكن نقدر نعالجه

صرخ كارم فى وشه.. انا لا يمكن يكون ابنى معاق ابدا،ابن كارم شرف الدين يتولد كده استحالة ،وامه لو عرفت بده ممكن تروح فيها وانا لا يمكن احتمل حاجه تحصلها،اتصرف يا دكتور والا هقلب لك العياده باللى فيها 


سكت الدكتور شوية وقعد يفكر فى حاجه كان مخططلها مالاول لانه مستعد لأى حاجة حتى لو باع ضميره وخان مهنته علشان المال

-مفيش قدامنا الا حل واحد 

-ارجوك قول ،انا مستعد اعمل اى حاجه

-اننا نبدل الطفل اول ما يتولد بطفل سليم 

 كارم فى صدمه- انت بتقول ايه ،انت اتجننت 

دس الطبيب سمه فى اذن كارم

-ده الحل الوحيد قدامنا،انت مصمم متشوفش ابنك معاق ،وده امر مستحيل،هنبدله بطفل سليم هيتولد فى نفس اليوم 

سكت كارم شويةوبان عليه انه ممكنيعمل زى مالدكتور قاله 


بعد شوية اعماه شيطانه وقبل عرض الشيطان الاخر اللى اسمه دكتور 

كارم _موافق اتصرف انا زهقت من الموضوع ده ،انا عايز طفل سليم قدامى وكمل  بتريقة  وسخط على قدر الله،مش معاق 

ضحك الدكتور ضحكة خبيثة : اعتبره حصل 

****

_عملتى ايه فى اللى قولته لك 

_يا دكتور اللى بتقوله ده خطير جدا ،لو اتكشفنا هنروح فى داهيه

كان عارف انها هتوافق ولكن عايزة شوية اقناع وعايزة فلوس برضو  _ست سماح الفلوس اللى هتاخديها هتسددى بيها كل ديونك مش بس كده دى هتنقلك ناقلة تانيه خالص،دول ميت الف جنيه ،مبلغ عمرك ما تحلمى تجمعيه لو اشتغلتى عشر سنين حتى 


طلعت عين  سماح بصدمه من هول المبلغ ،كان على حق فهى لم ترى  المبلغ ده ولا حتى فى احلامها ،هى عايشة حياه معدمة مع جوزها المريض وولادها الصغيرين،فكرت فى  احلام ورديه وهى تخطط لتأمين مستقبل اولادها  فهى لو حطت مبلغ زى ده  فى البنك لحد ما يكبرو ولادها هيكون بقى الضعف  ابتسمت  وقلبها اتشرح ورضيت عن الخطة اللى هتعملها بالفلوس دى   


ضحك الدكتور بسخريه لما لاقاها منشكحة كدة _عايزك تجيبى واحدة من الحارةعندك واقنعيها تجيلى هنا وانا هعملها العمليه بالمجان علشان نضمن انها هتيجى فعلا ،اسمعى مش عايز غلطه ،معادنا يوم الاربعاء الجاى 


_ماشى يا دكتور،متقلقش انا اعرف واحدة ما هتصدق انها تعمل العمليه القيصريه بالمجان،لانها مش حيلتها حاجه

****

خرجت سماح من العيادة اللى بتشتغل فيها وبدأت فى تنفيذ خطتها 


راحت  لجارتها وخبطت على  الباب واستنت تفتحلها 

_ام على ،ازيك ،تعالى ادخلى ،البيت بيتك 

دخلت سماح وهى بتبص لبطن احسان المنتفخة بخبث 

_تسلمى يااحسان،ها قوليلى قربتى تولدى ولا ايه ،

_ايوة هروح الاسبوع الجاى للمستشفى،علشان الدكتور يحدد هولد امتا بالظبط 

سماح وهى تقول بنفور لحبك خطتها_لا اوعى تولدى فى مستشفى حكومى ، حرام عليكى عايزة تخسرى نفسك والعيل اللى اول فرحتك 

_هعمل ايه ما باليد حيله ،بعدين المستشفى مش وحشه اوى يعنى 

_انا عندى ليكى خبر هيفرحك اوى 

_خير يا ام على 

_دكتور النسا والتوليد اللى بشتغل عنده،دكتور شاطر جدا وممتاز ده بيجى له ناس من فوق وغنيه اوى

قاطعتها احسان_يا ام على دكتور زى ده عايز مبلغ وقدره علشان الولاده،وانتى عارفه اللى فيها

_لا من الناحية دى اطمنى ،الدكتور عامل الاسبوع الجاى كله عمليات مجانى ،تزكيه يعنى عن نفسه وكده

فرحت احسان  _بجد يا ام على ،هيولدنى بالمجان

_ايوة بجد ،ربنا يقومك بالسلامه ياحبيبتى

 سماح وهى عاملة انها بتتمنى ليها الخير _انا اول ما عرفت قلت اجى اقولك علطول ،هستناكى بكرة ان شاء الله نروح نحجز 

_كتر خيرك ،مش عارفه اودى جمايلك فين 

***

حكت احسان لجوزها 


محمود_ الست دى انا مش برتاح ليها ابدا 

احسان_ليه بس يا محمود،دى كتر خيرها هتدلنا على دكتور شاطر هيعمل العمليه بالمجان ،واحنا كنا شايلين هم المصاريف 

محمود_ مش عارف ،ربنا يعديها على خير

****

جه يوم الولاده الموعود 

اتحضرت غرفة العمليات للسيدتين فى نفس الوقت 

كانت احسان حامل فى توأم بنت وولد 

دخلت للتحضير للولادة وجوزها برة بيدعى ربنا انه ينجى مراته  وطفليه ،فهو يشعر بالقلق ولا يدرى ما سببه 

*****

حط الدكتور ستار عند كل واحدة عشان ماتشوفش اللى خارج من بطنها وعمل العملتين فى نفس الوقت

 عرفت سماح  احسان على دكتور تانى على انه دكتور منصور  وهو اللى عمل  العمليه لها فى لكن  منصور هو  اللى عمل عمليه  امال 


كانت مهمه سماح انها تاخد طفل احسان وتديه لمنصور باقصى سرعه ممكنه واخذ طفل امال المعاق جنب توأمته  الموضوع ماحدش اكثر من دقيقتين

حاولت سماح ضبط انفاسها المضطربة وبدأت تهدئ نفسها وقالت بصوت متحشرج _الف مبروك يا احسان توأم زى العسل،يتربوا فى عزك يا حبيبتي


تم اخراج الطفلين الى الخارج عند محمود


سماح بابتسامة مصطنعه وهى تناوله الطفلين وكإنها مارتكبتش جرم  :الف مبروك ،اللى جابلك يخليلك 


محمود بسعادة :الحمد الله والشكر لله،يا ما انت كريم يارب

**

فاقت إحسان وسمحلها الدكتور 

الدكتور_عندى ليكم خبر لازم تعرفون علشان تشوفوا هتتصرفوا ازاى

محمود_خير يا دكتور فى ايه

الدكتور_للاسف ابنك ياحاج ،مش هيقدر يمشى على رجليه وايديه كمان ممكن ميقدرش يحركها 

اتصدم محمود واحسان من اللى سمعوه من الدكتور 

محمود _لا حول ولا قوه الا بالله،اللهم اجرنا فى مصيبتنا (ثبات ورضا)

احسان بنبرة قلقه:والبنت يا دكتور اخبارها ايه طمنى بالله عليك

الدكتور _البنت طبيعيه وكويسه الحمد لله، وجه كلامه لمحمود:هتعمل ايه يا حج فى ابنك ده ؟!!!


يتبع


 رواية صقر الصعيد الحلقة الثلاثون والاخيره بقلم نور زيزو 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية صقر الصعيد الفصل الثلاثون والاخيره بقلم نور زيزو 



رواية صقر الصعيد الحلقة الثلاثون والاخيره بقلم نور زيزو 


__ بعد مرور يومين واليوم هو موعد زفاف ادهم ورزان وعاصم وندي

_ ف اكبر القاعات وبها اكبر رجال الاعمال وسيدات الاعمال .. ينتظرون وصول العرائس

__ ف السنتر ___

كلا من ندي ورزان ملك وباقي الفتيات

ملك..لوووووي

ندي بضحك.. الله بتعرفي تزغرتي يابت

ملك بضحك.. اه طبعا ياختي لوووووووووي لووووي

رزان بابتسامه.. دومي بيرن عليا ، انا متوترة خالص يابنات

ندي .. ومين سمعك ياختي

ملك بضحك عليهم قائلا.. والله مجانين جدا ، مفيش داعي للخوف يابنتي الله


ندي بتوتر.. ازاي انهردا الفرح ومش عيزانا نتوتر ونخاف رزان..قوليلي ياموكه ، انتي يوم فرحك مكنتش خايفه بقي خالص

ملك بحب عندما تذكرت اول ليلة معا فهد قائلا بعشق.. اجمل يوم ف عمري كله يوم مابقيت ليه وهو لياا ، بجد اجمل يوم ف حياااتي كلهاا

رزان.. ربنا يسعدك يارب

ملك..امين يارب ، وانتي وهي يالا بقي صقر بيرن علياااا

طلعت كي تحكي معه براا

الو ياروحي انت فين

فهد من خلفها بابتسامه قال بخبث..ليه وحشتك

ملك بعشق..ايواا وحشتني اوووي يافهووود

فهد حضنها من الخلف بعشق.. وانتي كمان وحشتني مووت اوي اوووي ياااروح فهود

ابتسمت بحب.. بجد

فهد قبل عنقها ..ممممم ، متيجي نريح قبل الفرح دا

ضحكت بخفه عليه.. عيب يافهد بقي ، وسبني

طلعت من حضنها بصعوبه قائلا..مش كفايه ابنك دا

ضحك عليها بخفة قائلا..ابني يعمل الي عاوزه ياست ملك

ملك بحب.. حاسة انهم توئم يافهد

فهد بعشق.. بجد حاسة كده

ملك..ايوا حاسة جوايا اتنين مش واحد

فهد حضنها.. الي يجيبه ربنا حلو ياستي

ملك..ونعم بالله

قاطعهم خروج ندي قائلا..ياخي انت جااي وراها هناا كماان

فهد…بهدواء. هههه والله مراتي ياست ندوش

ملك بغيرة.. طب امشي بقي كفاااية بجدد

وتركتهم ودخلت عند رزان

ندي بابتسامه..مالها دي

فهد بضحك.. ملهاش ، المهم خلي بالك من نفسك كويس تمم


ندي بحب حضنته فهو اخاها ف الرضاعه ولكن ملك لا تعرف قاطعتهم قائلا.. متروحو تريحوا شوية

ضحك فهد وندي

ملك.. انتووو بتضحكو ليييه _ كلامي مش علي هواكم ولا ايي

ندي بضحك..مش معقول بجد ، غيرة دي ولا اي

وصل عاصم وجد الكل بيضحك.. حبيبي ، وقبل رأسها بعشق ..فيا اي

ملك بغيرة.. شوف مراتك عماله تحضن وبس

ندي وفهد بضحك..ههههههه ولكن افجر عاصم ..ههههههه هههههه

ملك بستغراب..انت كمان بتضحك ؟؟

عاصم سكت ..احم، حرام عليكم والله

ملك..انا مش فاهمه حاجه وربنا

عاصم بجدية.. يامدام ملك ندي وفهد اخواات

ملك بصدمة..نعمم

عاصم..اه بجد ، خالتو اميرة رضعت فهد اما كان صغير وندي بالتالي بنت خالتي واخت فهد فرضاعه

_ ملك بفهم.. اااه ، فهمت وليه محدش قلي بالموضوع دا دلوقتي

حضنها فهد قائلا.. بس طلعتي بتغيري ياموكه

ملك بضحك وكسوف..هههه والله ، ثم نظرة علي ندي قائلا..وانتي حسابك بعدين معاي

_ تسريع الاحداث

تم الزفاف علي اعلئ مستوي وذهب كلا من عاصم وندي الي فندق بعيد عن الكل وكذالك رزان وادهم غادرو الي مكان بعيد

ليعيشون المسمي ب شهر العسل

_________________


بعد مرورو سنة

ملك بزعيق..تعال هناااا ياادهممممممم

ادهم الصغير ابن فهد ولديه تؤام اخر عاصم

ادهم..تؤ مث هازي يامامي

وبيجري

فهد بضحك.. ههههه تعال عندي يابابا

عاصم الصغير ببراءه..وانا يابابي اجي

ضحك فهد وشاله قبله بخفة قائلا..روح بابي انت والله

ملك ..اهو تدلع فيهم وياجي علي دماغي لوحدي ف النهاية يافهد

ضحك فهد قائلا.. عيون فهد انتي والله

ملك بكسوف..ههههه

فهد قرب منها.. متجيبي بوسة

ملك بصدمة ً.. عيب

فهد بستغراب..عيب ليه ان شاء الله

ملك..كبرنا ياحبيبي

فهد شالها..تعالي اوريكي كبرنا ولا لاء

ادهم..مامي نزل ماميييييي

فهد..انت مالك ياض دي مراتي لوحدي

عاصم..بابي هات مامييييي بقيييي

ادهم ببكاء..سيب ماميييييي

فهد نزلها وقال بغيظ..اهو نزلتهاااا ، ثم اضاف بمزح..هونا خلفتكم عشان تاجو عليااا

ملك بضحك..ههههه

___________

عند ادهم ورزان

كرما بتجري ..بااااابيييييي

ضحك ادهم واخذها بين احضانه قائلا..روح بابي انتي ياكرمله

رزان بحب.. هي روحك ، امال انا اي انشالله

ضحك بخفه قائلا.. انتي قلبي كله يا ام كرمله

ضحكت رزان بحب..ربنا يخليك لينا يااادومي يارب

قام حضنها ..ويخليكي لينا يااارب

______________

عند عاصم وندي

عاصم بزعيق..بقووول تعااال هنااااا


ندي ..براحة ع الواد ياعاصمم

فهد الصغير.. تعالي شوفيه منشف ريقي من الصبح

ندي بضحك.. مهو لسه طفل ياحبيبي براحة وبلهداوه ياجي معاك

عاصم قام.. طيب خديه انتي بقي يابتاعت الهداوة

ضحكت ندي .. ربنا يهديك يا عصووم

رجع للخلف قائلا.. تعالي هقولك حاجه

ندي بتجري..لااا لااااا

عاصم بيجري وراها وفهد بيجري ورا الاتنين..ماااامي ، بااااابي

تمت بحمد الله 💫


بداية الروايه من أولها هنا


 رواية صعيديه امتلكتني الفصل التاسع عشر بقلم اسماء صالح 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية صعيديه امتلكتني البارت التاسع عشر بقلم اسماء صالح 


رواية صعيديه امتلكتني الفصل التاسع عشر بقلم اسماء صالح 

صعيدية امتلكتني ال 19

سعيدة : الحكو* مة گانت عايز’اگ في ايه ياجمال ع الصبح بدري اكدِه

جمال وهو بيقعد ع الكرسي بتعب : كانوا عايزني في موضوع سليم

سعيدة باستغراب: سليم هما اخد”وه حب” سوه خلاص

جمال وهو بيشر”ب بـ.ق مية : أيوة هيتس “جن شهرين وغادة موجودة في المستـ.شفي وعليها حرا”سة وتتحـ* كم عليها بست سنين

سعيدة بخضة : ست سنين..وكملت بكر*ه: بس تستا’هل علشان تخـ” طف بناتي وتبهد”لهم كده

جمال : ما هي المح” كمة حك”مت عليها علشان المو”اد المخد* رة اللي كانت تبيـ.عها وتشتريها يا سعيدة.

سعيدة براحَة : الحمدلله ربنا بعد.ها عنا وعن شر” ها..

اوضة أكرم..

واقف بخوف بره الحما’م..طلعت سمية بدوخة وحا”ضنة بطـ.نها بتعب.

اكرم بقلق : ها حا’سة بأيه دلوقتي يا حبيبتي

سمية بألم : بطـ.ني وجعا”ني اوي يا اكرم مش قادرة

اكرم وماسك أيدها بتوتر: قلتلك يلا نروح المستشفي ومفيش اعتر”اض.


اخد’ها وراحوا المستشفي..بعد ساعتين..

سعيدة مستنياهم بقلق..وصلوا البيت والفرحة ع وشهم.

سعيدة بلهفة : ايه الاخبار يا حبيبتي.. التعب ده اكيد دور برد شد* يد.

سمية بفرحة : ياما أنا حا’ مل

سعيدة بفرحة مفاجأة: ايه بجد يا سمية بتتكلمي جد

اكرم وهو بيـ.ـقبل رأس سمية بسعادة: بجد يا مرات عمي سمية حا’مل بس لسه في أول اسبوعين

سعيدة بفرحة وبتحـ.ضنها: مبروك يا حبيبتي مبروك ربنا يكملها ع خير..


مريم نازلة من ع السلم سمعتهم وجريت ع سمية بتحـ.ضنها: بجد يا سمية حا’ مل مبروك يا قلب اختك

سمية: الله يبارك فيكم..ابوي فينه علشان أخبره

سعيدة : ابو”كي طلع ع المصنع هو وحازم.تعالي يا حبيبتي استر”يحي هنا.

..

في الجنينه رقية قاعدة ومعاها يحي بيتكلم معاها.

رقية: هاا وبعدين

يحي بطفولية: أنا بقي روحت ذاكرت كتي كتير وجبت

مجموع كبير اوي وبث.


رقية : شطو.ر يا يحي برافو عليك.

فيروز بتقعد جنـ.ب رقية ع الأرض: روح كلم ماما يا يحي.

يحي بطاعة : حاضر..

فيروز بمرح: سمية هتجيب نونو زي القمر يا رقية

رقية بفرحة : ايه ده بجد هي حا’مل

فيروز: أيوة لسه جاية من عند الدكتور..عقبال ما نفرح بيكي.

رقية بحزن وبفراغ: هو انا هفرح ز’يكم… أنا عا”مية يا فيروز.


فيروز بزعل عليها: رقية متقوليش كده انتي جميلة اوي وطيبة جدا وانا بحبك اوي .. وكملت بمشا’كسة بتمـ.يل ع كتفها : ههه وناس تاني بتحبك

رقية بتوتر: ناس ناس زي مين

فيروز: زي سليييم مثلاً

رقية بحدة: فيروز ..انتي بتقولي ايه بطـ.لي هزار

فيروز: هزار ايه انتي عارفه بيحبك كفايا أنه انقذ*ك ولما تعبـ.تي كان هيمو*ت من الخو.ف عليكي..

رقية بحزن: هو صحيح غلـ.ط وغلـ.طة كبيرة كمان

بس مش معني أن أحبه أو يحبني مش هينـ.فع يتجوز

واحدة زي يا فيروز


فيروز بعفوية: يووه عاد مطلعيش العر” ق الصعيدي اللي فينا متقليش كده تاني..

ضحكت رقية ع كلام فيروز بانفعا”لية وقطـ.عت الضحك : وإبراهيم.

فيروز بهدوء متوتر : ايه ابراهيم ده مين ابراهيم ماله؟؟!

رقية: مفيش! راجل جد’ع وشـ.هم وانا بسمع حاجه كتير اليومين دول يلاا خلينا كده.

كانت فيروز هتتكلم ..قطع كلامها حضور ابراهيم وهو رافع كـ.م جلا”بيته وفي أيده صندوق: صباح الخير.. لامؤا* خذه ام يحي قاعدة جوه

فيروز باستغراب: أيوة عمتي قاعدة مع ست سعيدة.

ابراهيم بإحراج: طيب انا هدخلها الحاجة دي عندها .

دخل وسابهم مستغربين وسألتها رقية فيه ايه صندوق.

فيروز: مش عارفه بس شكله فرحان اوي .

رقية :يمكن هيتجوز.

بصدمة: إيه .. وبصت مكان اثر دخوله بحزن : ممكن برضو!!؟

..

بليل..

سمية نا”يمة ع السرير وجنـ.بها أكرم بيأكلها:مش قادرة يا اكرم خلاص أنا لسه في بداية الح’ مل مش كده

اكرم باهتمام: في البداية بس حمـ.ـلك ضعـ”يف ولازم تتغذي

سمية بتا”كل : اممم كفايا مش قادرة اتنـ.فس علشان خاطري

اكرم : طيب ماشي خلاص ..

حط رأسه ع رجـ”لها وبا* س بطـ”نها بحب وهي مي*لت برأسها وبا* ست خد”ه بابتسامة ونا* م بحضـ”نها…

..

بتقوم فيروز من النوم تشر”ب..طالعة من اوضتها بنو’م داخلة المطبخ!! سمعت صوت ابراهيم بيتكلم مع فتحية..

ابراهيم: أنا مليش غير بنتي وامها متو* فية من زمان

وانتي عارفة

فتحية: عارفه يابني واكيد هفرح لبنت اخويا ومش هلا’قي حد يحبها ولا يحافظ عليها غيرك..

استخـ.بت فيروز بعيد عنهم ووقفت بفرحة!! لاكن صدمت من كلام فتحية مقاطعة: بس مش هينـ.فع يا بني

ابراهيم بزعل : ليه؟؟؟ فتحية بحزن : عمها وابن عمها كلمني وهيوصلوا بكرة

فيروز بصدمة خوف ووو..؟؟؟!


يتبع….


رواية عشق رجال الصعيد بقلم كيان كاتبه الفصل الواحد والعشرون 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية عشق رجال الصعيد بقلم كيان كاتبه البارت الواحد والعشرون 


رواية عشق رجال الصعيد بقلم كيان كاتبه الفصل الواحد والعشرون 


 الفصل الواحد والعشرين 

نسرين بغضب: اتجوزها اتجوزها... سابني انا الي كل الناس بتتمنا نظره مني علشانها 

: لك اهدي قلتلك رح يكون معك مو مشكله اذا كنتي زوجه تانيه صح

نسرين: مش مشكله اهم حاجه اكون مراته 

: تعي معي... خدتها وركبو العربيه نزلو قدام معرض ودخلت

: لو سمحتي بدي احجز صفقة عربيات من معرضكم 

السكرتيره: اسفه يا فندم بس ادهم بيه في اجازه 

: اي وشو المشكله انت موجوده بتبعيلي الصفقه.. ولا رح توقفه السفقه مشان المدير في اجازه 

اسكرتيره:طاب دقيقه يا فندم

السكرتيره اتصلت بادهم كذا مرا بس هو كان في عالم موازي طبعاً السكرتيره بتردد: طاب اتفضلي يا فندم معايا اتفرجي علي نوع العربيات الموجود

.... 

عند ادهم هو علي بديه السفره و آيه علي الناحيه التانيه بيحاول يمسكها  

آيه: ادهم بجد انا خايفه منك  

ادهم : يا بنت الناس اهدي 

آيه برفض: لا وخليك كدا

ادهم اتصنع الحزن  وراح قعد قدام التلفزيون 

: خلاص تمام يا آيه

آيه بحزن قربت منه

: انت زعلت؟.. ادهم عدل وشه الناحيه التانيه 

آيه قعدت جنبه

: متزعلش مني.. ولله خالتي الي قلتلي اعمل كدا و.. و مخلكش ت.. تقر*ب مني 

ادهم اتنهد ولف ليها مسك وشها بين اديه

: طاب في ست حلوه زيك برضو تسمع كلام حماتها و متسمعش كلام جوزها دا ربنا قال لو أمرة المراء ان تسجد لغيري لڰان زوجها

آيه بحزن: اسفه 

ادهم بحنيه وهو بيزيح شعرها

: خلاص محصلش حاجه

ادهم فضل يتأمل فيها وهو بيزيح شعرها لورا... شويه وميل بأ*سها بعمق.. بعد وهو بيخد نفسه.. وقبل ما آيه تاخد نفسها با*سها تاني 

آيه وهي بتنهج: براحه مش قادره اتنفس

ادهم غمغم بضيق

: هو انا عملت حاجه علشان براحه

...... 

عند عبدالرحمن داخل اوضه امه بتعب اخر اليوم 

نسمه قاعدة علي السرير وبتسبح 

عبدالرحمن بحب: اخبارك ايه يا ماما 

نسمه: بخير يا ولادي... اي الي الي في يدك دا 

عبدالرحمن ابتسم بحب وطلعه حاجه من علبه

: تليفون لي شمس اي رايك

نسمه: يا مري يا ولدي معندناش حريم تمسك تليفون 

عبدالرحمن ضحك: خلاص يا ست الكل هتمسك اهي ان شاءالله 

نسمه: انت حر يا ولدي بس جدك هيتخانق 

عبدالرحمن: قوليلي بس يا ست الكل هو انتي كنتي بتحيبي بابا قبل ما تتجوزي 

نسمه ابتسمت: عايزه الحق.. انا كنت بموت في التراب الي بيمشي عليه ابوك بس هو معرفش.. يعني كان معروف ان لازم الوحده تتجوز ابن عمها فمن صغيري كبرت علي اني لابوك اصلا ابوك دا وهو صغير كان فلقت قمر

عبدالرحمن بمرح: يا سيدي يا سيدي 

نسمه ضحكت: قوم يا بكاش من هنا شوف مراتك 

عبدالرحمن باس ايدها

: تصبحي علي خير 

نسمه برضا: وانت من اهله يا ابني 

عبدالرحمن طلع لقي شمس قاعده قدام التلفزيون بتابع مسلسل بتركيز راح قعد جنبها 

عبدالرحمن: بتعملي اي 

شمس بصت ليه: جيت احطلك العشاء 

عبدالرحمن: لا انا مش جعان 

شمس بصت للي في ايده 

: اي دا 

عبدالرحمن عطهولها

: اممم دا ليكي افتحيه 

شمس خدت العلبه وفتحتها 

شمس بصراخ: الله دا تليفون 

شمس فتحت بفرحه 

: دا ليا يا عبدالرحمن 

عبدالرحمن: ايوه يا روح عبدالرحمن 

شمس باسته علي خده بفرحه

: بحبك اوي 

عبدالرحمن شدها عليه 

: بحبك عشان التليفون 

شمس حركة صباعها علي وشه بجراءة

: لا و بحبك علشان عبدالرحمن 

عبدالرحمن لسه هيقرب منها بس هي عدلت نفسها وقعدت في حضنه

: تعاله علمني بيشتغل ازي

..... 

تاني يوم عند ادهم بيبص لـ آيه الي نايمه جنبه بعمق وشعرها الي مغطي ضهرها ووشها  ادهم ابتسم لما افتكر نعو*متها ور*قتها امبارح.. ادهم ميل با*سها علي كت*فها ودرا*عها

آيه بنوم همهمت بضيق

: اممم سبوني انام 

ادهم : قومي كل دا نوم 

آيه دفنت وشها في المخده اكتر

: بس يا سا*فل 

ادهم ضحك بصوته الرجولي

: الصراحه حقك دي كانت مد*عقه 

آيه بخجل: اقسم بالله انت سا*فل وانا قايمه.... آيه قامت بغضب بس قبل متقوم لقيت ادهم  بيمسك اللحاف 

آيه: ادهم سيب

ادهم بخبث: لا 

آيه بدموع: ادهم 

ادهم ضحك: خلاص خلاص متعيطيش

آيه جريت علي الحمام  وادهم مسك التليفون الي جنبه وهو بيضحك لقي كذا مكالمه من السكرتيره 

رجع اتصل بيها

: ايوه يا تيا 

..... 

ادهم: اسمها اي

...... 

ادهم بتفكير: اممم واي الي يخلي واحده من لبنان تعمل عقد معانا

.... 

ادهم: ماشي يا تيا العقد دا وخلاص.. شوفي الصفقات القديمه وبلاش تعملي جديد لحد ما اجي 

.... 

ادهم: تمام سلام دلوقتي... ادهم قفل ولسه هيقوم يغلس علي آيه الباب خبط ادهم نفخ بضيق

: انا قلت مش عايز اشوف حد لمده اسبوع.. فتح الباب وكان ايهاب و عباس و نوسه

نوسه دخلت وهي شايله صنيه وبتزغرط

ايهاب ابتسم: صباحيه مباركه يا عريس

ادهم فتح الباب

: الله يبارك فيكي.. تعالو ادخلو 

عباس بتوتر: صباحيه مباركه يا ادهم

ادهم هز راسه بهدوء

: الله يبارك فيك 

ايهاب: معلش هنعطلك وانت عريس بس لازم اديك النقطه بتاعتك علشان راجع الصعيد 

ادهم بسرعه: لسه بدري خليك قاعد يومين تاني 

ايهاب: لا معلش مش هقدر اطول اكتر من كدا وصراحه انا مراتي وحشتني اوي 

ادهم ابتسمله بحب

: هشوفك تاني 

ايهاب: اكيد.. ايهاب طلع مفتاح 

ايهاب: دا مفتاح شقه في الشيخ زايد كتبتها بأسمك.. كنت هجبلك عربيه بس للاسف ضاعة عليا

ادهم: بس انا... 

ايهاب: خلاص  بلاش نقاش هاترفض هدية اخوك

ادهم اتنهد وخدها منه وايهاب خدو بالحضن 

: هجيلك بعد اسبوع وهجيب عبدالرحمن معايا

ادهم ابتسم: هستناك.... ادهم و ايهاب فضلو يتكلمو شويه ونوسه الي كانت قاعده مع آيه في المطبخ وبعدين ودعتهم ومشيو 

ادهم رجع وقعد علي ألمقعد وهو بيفكر في موضوع الصفقه اللبنانيه فرق جبينه بتعب 

 أدهم: آيه اعمليلي فنجان قهوه 

آيه طلعت من المطبخ وقفت جنب ادهم بهدوء 

: استنا خمس دقايق هعمل العشاء ناكل وبعدين اشرب قهوه بتاعتك 

ادهم هز راسه بتعب 

آيه حتط ايدها علي رجله

: مالك

ادهم نام علي رجلها آيه حركت اديها في شعره 

ادهم: مشكله في الشغل

آيه: مشكله اي 

ادهم: واحده لبنانيه اشترت كميه عربيات غربيه غير الي طلبتو تتصنع ليها مخصوص 

آيه: طاب دي حاجه حلوه 

ادهم: مش مطمن ليها

آيه: ان شاءالله خير متخفش 

ادهم مسك ايدها وباسها وهو بيبص في عنيها بحب ادهم رفع وشه شويه و   

آيه بخضه قامت تجري

: ياااالهوي الاكل 

ادهم شتم في سره بضيق وقام وراها وووو.... يتبع

يتبع


بداية الروايه من أولها هنا


 رواية انتي لي الفصل الاول والثاني بقلم نونا جمال جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية انتي لي البارت الاول والثاني بقلم نونا جمال جميع الفصول كامله 



رواية انتي لي الفصل الاول بقلم نونا جمال جميع الفصول كامله 

الابطال :-

*فارس شاب وسيم ذات جسم رياضي  قوي  ذات بشره قمحي وعيون بني وشعر اسود كثيف  لديه لحي خفيفه 

ولكنه يعشق السهر والنساء  وهو ولا يقدر احد علي ان يكسر له كلمه طلباته  أوامر  يبلغ من العمر ٣٠ عام 

*رحيل  فتاه جميله  ذات جسم منشوق ذات بشره بيضاء  وعيون واسعه عسلي  وشعر بني فاتح ولكن يختباء  داخل حجابها  تبلغ من العمر ٢٠عام  ولكنها ذات  شخصيه عنيده ولا تقبل الهزيمه ابد 

*ريم الأخت الأصغر اللي رحيل  فتاه جميله ولكنها مغروره تهتم كثيرا بي نفسها وجمالها ذات جسم منشوق وعيون خضراء وشعر ذهبي وبشره بيضاء تبلغ من العمر ١٨عام 

* رامي الأخ الصغر اللي رحيل يبلغ من العمر ١٥عام 

ولكنه يحب عائلة كثيرا وبي الأخص رحيل 

*سعاد والدت رحيل  سعيده بسيطه تحب بيتها  كثيرا وأولادها رحيل وريم ورامي  زوجها تشبها رحيل كثيرا في الملامح  تبلغ من العمر ٤٥عام 

*احمد ولد رحيل رجل بسيط  يهتم بي أسرته كثيرا يعمل في احد الشركات  التي يمتلكها ولد فارس 

يبلغ من العمر ٥٠عام 

عائلة فارس :-

*محمد ولد فارس رجل أعمال يمتلك اكثر من شركه  يهتم كثيرا بي شغله يبلغ من العمر ٥٥عام 

*فريده ولدة فارس سيده جميله تهتم كثيرا بي نفسها ولبسها وايضا ابنها فارس هو ابنها الوحيد المدلل التي لا تقدر ان ترفض له وطلب وتحقق كل ماهو يطلبه وله قدره كبيره بسيطره علي محمد زوجها تبلغ من العمر ٤٦ عام  

* عماد الأخ الأصغر الي محمد  يبلغ من العمر ٣٥عام وهنعرف حكايته في الروايه 

* ملك  هي دكتور فتاه جميله  وانيقه  ولكنها لا تقبل الظلم ابدا تبلغ من العمر ٢٥عام 

وباقي الشخصيات  هنعرفها من خلال الروايه 

__________________________________________ 

#انتي_لي:- 

الفصل الأول:-

🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

تستيقظ  رحيل علي صوت  رنين الموبيل 

ريم انتي يابنتي اطفي الزفت دا 

رحيل طيب طيب معلش 

تقفل هاتفه وتقوم سريعا بتغسل وجهه وتخرج تذهب اللي المطبخ لتجهز الفطار قبل استيقاظ ولدتها وبعد تجهيز الفطار  تذهب  اللي غرفة ولديها 

ماما بابا يلا ياحبايبي 

سعاد برده صحيتي بدري يابنتي 

احمد بنتك وانتي عارفها 

ثم تذهب اللي غرفة اخوها رامي 

رحيل رامي يلا ياحبيبي يلا اصحي عشان المدرسه 

وتذهب اللي غرفته هي واختها 

ريم يلا يابنتي المدرسه 

ريم ياربي يعني مش عارفه اخلص منك ولا من المنبه بتاعك دا 

رحيل معلش ياستي يلا الاجازه قربت وترتاحي يلا 

بعد ان تبدل ملابسها وتخرج 

صباح الفل ياأجمل ماما  وبابا في الدنيا 

. احمد  صباح الخير  ياحبيبتي 

سعاد صباح الجمال بس انا زعلانه منك 

رحيل مني انا وانا اقدر ياست الكل 

سعاد يابنتي انا بصحي وحضر الفطار   ليه تصحي انتي بدري بس انتي طول اليل بتذكري 

رحيل عشان  ترتاحي انتي شويه بقي ياحبيبتي 

وبفعل بعد انتهاء من الفطار 

احمد يلا يا استاذ رامي عشان اوصلك في طريقي 

وانتي ياريم 

ريم لا يابابا هنزل مع رحيل 

وتقول في سرها عاوز تركبني معاك الاتوبيس انا تعبت من العيله دي 

رحيل طيب يلا معايا يا ريم نلم الاكل قبل ما نمشي 

سعاد لا انا اللي هلم يلا انتي علي جامعتك وانتي علي مدرستك 

رحيل ازاي بس ياماما 

سعاد يلا 

ريم انا اصلا اتاخرت 

وبفعل يذهبه 

ريم اوعي تقوليلي انك انتي كمان هتركبيني الاتوبيس 

رحيل لا يلا الميكروباص اهو يلا بينا 

ريم ياربي امتي اروح بي عربيه بقي 

بفعل تذهب ريم اللي مدرستها ورحيل اللي كليتها وتقابل صديقتها نهي 

نروح اللي فيلا 

محمد  خليل الدمنهوري 

كان يجلس محمد هو وفريده يتناول الفطار 

محمد طبعا البيه لسه معرفش 

فريده تنظر اليه 

محمد ايه مش عارفه البيه مين 

فريده تنظر اللي الخدم بي الانصراف 

فريده ايه يا محمد مش كل مره تعمل كدا قدام الخدم وايه اللي فيها عشان  فارس لسه مجاش 

محمد انا مش عارف هيفضل كدة لغايت امتي 

فريده وماله بقي 

محمد لا بجد انتي مش شايفه انا عايزه يكون راجل معايا في شغلي كتفه في كتفي 

فريده وماله مسيره هيبقي معاك في الشغل لكن دلوقت  هو  عايش حياته  ما انت عشتها قبله ولا ايه يا محمد 

محمد ينظر اليه ثم يكمل تناول الفطار ويذهب اللي الشركه 

نروح اللي فارس 

يركب سيارته متجه اللي الفيلا

سامح صديقه يامان ما قولتك نروح علي المكنه 

فارس لا انا مش قادر خلاص اروح هتقتل نوم 

كانت  في انتظاره فريده 

يدخل المنزل فارس وهو يروح يمين ويسار .

فريده  كدا كدا يا فارس تقلقني عليك 

فارس انا مش صغير يافريده  هانم 

فريده انا ماما ياحبيبي 

فارس اها ماما ماما انا هروح ارتاح 

وتركه ويطلع اللي غرفته وترمي علي السرير بي ملابسه وينام 

تطلع خلفه فريده 

لجده نايم بي ملابسه تقوم بخلع الحذاء  ووضع الغطاء عليه وتخرج 

نروح اللي  رحيل التي كانت تجلس مع صديقتها نهي بعد يوم دراسه طويل 

رحيل نفسي اخلص بقي عشان اكون  بشمهندسه زي ما  بابا نفسه بس حقيقي زعلانه 

نهي ليه ياقمر 

رحيل  بابا حسه الضغط تقيل اوي عليه 

نهي هانت اهي كلها سنتين 

رحيل سنتين ايه انا فعلا بفكر اني اشتغل

نهي ايه 

رحيل زي ما بقولك كده حاجه بعد الجامعه  اعرف اجيب بيها اي حاجه 

نهي وانتي هتقدرى 

رحيل القي الشغل بس وبعدين  هتشوفه 

نهي ربنا معاكي ولو كدا نكون سوي 

رحيل اي شغل ها 

نهي يعني ايه

رحيل هقولك بكره سلام 

وتتركها وتذهب اللي المنزل وهي تفكر كيف تقنع ولدها بي عمالها 

كانت سعاد تجلس هي واحمد في غرفتهم 

سعاد طيب وبعدين يامحمد  كدا مش هينفع 

محمد حولي تمشي نفسك  بس الفلوس دي 

انا اخت سلفه من الشغل 

سعاد سلفه تحنا حمل  السلف 

تاتي رحيل وتسمع كلام ولدتها وولدها وتقف مكانها 

ثم تأتي بجوار باب الشقه وتفتحه وتقفله حتي يحسه انها أتت ولا تحسسها بنها سمعتهم

وتقول يا أهل الدار 

  محمد اسكتي اهي رحيل جت اسكتي بقي 

سعاد تخرج لها 

حمدالله علي السلامه يا حبيبتي 

رحيل الله يسلمك ياست الكل 

  سعاد  يلا روحي غيري عقبال نا احط الغداء 

رحيل ودا مش ممكن ابد انا اللي هجز الاكل انا وانتي هي بنا 

  رحيل ماما بقولك ايه 

سعاد ايه ياروح قلب ماما 

رحيل انا قدامي شغل ممتاز 

سعاد ودا لمين بقي 

رحيل ليا انا يا ماما 

سعاد ايه انتي

رحيل ايوه انا ياحبيبتي ومبلغ كويس يعني 

سعاد وتفتكري ابوكي هيوفق 

رحيل ايوه ما لمه تكوني انتي معايا هتقدرى تقنعي ياجميل 

سعاد مش لمه اقتنع انا لأول ودراستك 

رحيل لا متقلقيش علي الدراسه ملهاش علقه خليكي انتي بس في كتفي 

وبفعل يجلس علي السفره وتناوله الغداء وبعد انتهاء الغداء بابا 

احمد نعم ياحبيبتي

رحيل انا كنت عايزه اتكلم مع حضرتك  في موضوع 

احمد موضوع ايه قولي ياحبيبتي 

رحيل بصرحه كنت عايزه اخد رايك في حاجه  بس ياريت تفهمني 

احمد ايه انتي محتاجه حاجه  عايزه فلوس 

رحيل لا ياحبيبي معايا بس كنت عايزه اقولك ان قدامي شغل ممتاز وكمان هفيد دراستي  

احمد نعم لا طبعا انا مش موافق 

رحيل ليه بس يابابا ما انا كلها سنتين وانزل اشتغل فيها ايه.

احمد فيها انك لسه بتدريس وانا اللي من حقي اصرف علي البيت دا 

رحيل يا بابا ياحبيبي الحمل تقيل اوي علي حضرتك دروس ريك وكمان رامي ومصريف البيت ملهاش حاجه لمه اشيل معاك ياحبيبي وبعدين الشغل مش عيب مش دا كلام حضرتك  وانا ان شاء الله هشتغل بي المأهل بعد الدراسه فيها ايه لمه انزل دلوقت وشوف الدنيا 

احمد ينظر اللي سعاد 

سعاد بصرحه كدا بنتك عندها حق يا احمد 

احمد يتركهم ويدخل جوه 

رحيل بحزن شكله زعل 

سعاد سبي انا هتكلم معا معلش يابنتي مشينك اكتر من نقطك 

رحيل لا ياحبيبتي ربنا بخليكم ليا وتضع قبله علق يد ولدتها 

وتقول في عقلها انا من بكره لازم القي شغل 

ونقف هنا 

⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐⭐


الفصل  الثاني :-

#انتي_لي:-

🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸

وفي الصباح تستيقظ رحيل وتقوم بعداد الفطور  وتذهب اللي غرفته ولديها ليستيقظه وايضا اختها ريم واخوها رامي 

وتقوم بتغير ملابسها  وارتداء حجابها 

سعاد يابنتي اقعدي 

رحيل معلش انت لازم تنزل عندي محاضره بدري انهارده 

احمد بدري كدا 

رحيل ايوه بعد اذنكم حتي لا تقدر علي الخفاء عليهم اكتر من ذلك هي لم تكذب عليهم سابقا ومن السهل كشفها 

تنزل وتكلم صديقتها  نهي . 

نهي ايه يابنتي حد يصحي حد كدة مردتش من اول مره اعرفي اني نايمه 

رحيل يلا ياحبيبتي قومي انزل الجامعه وسجلي كل المحاضرات 

نهي ايه دا ليه انتي مش جيه ولا ايه 

رحيل رايحه اشوف شغل 

نهي ايه دا رحيل الاولي علي الجامعه  السنين اللي فاتت اللب عمرها نا غابت يوم عايزه متجيش يوم لا مش ممكن 

رحيل يلا بقي كفايه هزار انا مش  نقصاقي وابقي ركزي شويه انتي اللي هتشراحلي 

وبفعل تذهب وتبحث في كل مكان عن عمل ولكن الم تجد 

لتجلس ترتاح وتلنقط أنفاسها 

وتقول لنفسها يعني وبعدين  يارحيل كدا خلاص 

وتجد كافيه اروح اشرب حاجه وسأل يمكن في شغل 

عادي كافيه كافيه .وبفعل تذهب وتسأل 

المدير احنا فعلا محتجين جرسونات 

رحيل تمام انا هشتغل ومعايا واحده صحبتي 

المدير تمام من بكره 

رحيل تمام وتذهب وهي سعيده جدا تذهب اللي الجامعه 

نهي ايه يابنتي كل دا 

هحكيلك بس اخد نفسي 

ونروح اللي فارس 

محمد طبعا البيه نايم 

فريده بقولك ايه الولد شكله في حاجه وانا مصدقت اهدي بلاش انت كمان تجي عليه 

محمد انا  انا بعمل حاجه خالص ابنك ضاع وخلاص 

فريده دلوقت بقي ابني 

ينزل من علي الدرج  ياصباح المشاكل 

فريده اهلا صباح الخير ياحبيبي 

محمد انا رايح الشغل 

نروح في مكان تاني في بلد تانيه 

(باريس )

عماد عملت اللي قولتك عليه 

يسري والله انا مش عارف ليه تعمل  كدا ما شغلنا هنا كويس ليه بدور علي المشاكل ياصحبي 

عماد مشاكل المشاكل دي هتكون علي ايدي انا 

يسري بس 

عماد خلاص بايسري حابب انت اقعد باشر الشغل وانا هنزل 

يسري لا ياصحبي انا معاك لو في النار 

عماد لمه اشوف هعرف اخد حقي ولا لاء

نروح اللي رحيل تذهب اللي المنزل وهي مرهقه وتعبانه 

ريم اي دة يعني حاسه تعبانه  لا انتي لس وراكي شغل أمال من اول يوم ورجعه كدا 

رحيل ومين قالك اني اشتغلت 

ريم أمال مالك 

رحيل مفيش مفيش 

سعاد انتي جيتي ياحبيبتي 

رحيل ايوه يا أمي وجايه اسعدك 

تنظر رحيل اللي  ريم والل حرام عليكي سيبها لوحدها وانت عارفه 

ريم يعني اعملكم ايه 

تذهب رحيل اللي ولدتها 

سعاد مالك ياحبيبتي 

رحيل لا ابد ياحبيبتي بس كنت عايزه اسالك 

سعاد متقلقيش انا قولته وهو هيوافق 

رحيل ياحبيبتي ياست الكل انتي 

وبفعل تجهز الطعام مع ولدتها وتناول الطعام ثن تريد التحدث مع ولدها ولكن خايفه 

احمد تعالي يارحيم 

نتكلم شويه 

رحيل حاضر يابابا 

احمد انا مش هقولك مش عايز مسعده والكلام دا 

انا موافق انك تشتغلي عشان بس متنسيش اني منعتك وعشان تخدي خبره من العمل لكن  انتي لازم تكوني عارفه الصح من الغلط  ومش عايز تاخير ومش عايز ثقتي فيكي تتهز سمعه يا رحيل

رحيل  بفرحه اكيد ياحبيبي ربنا يخليك ليا وتضع قبله علي يده وتذهب وهي سعيده 

انا عن فارس  كان في احد البارات  يرقص مع احدي الفتيات 

  فارس يزهق من الرقص ويجلس 

الفتاه بدلع مالك يابيبي 

فارس زهقان 

الفتاه زهقان وانا معاك دة انا هدلعك 

فارس طيب يلا بينا 

فارس يلا 

سامح علي فين 

فارس علي الشقه 

سامح يلا 

فارس لا لوحدي 

سامح كدا ياصحبي ماشي 

بفعل يذهب مع تلك الفتاه ويقضي اليلي هناك 

وفي الصباح 

تستيقظ رحيل في نشاط وتقوم بعداد الفطار ورتداء ملابسه  وتقوز يستيقظ ولديها وأخواتها  وتناول الفطار وتسعد للذهاب بي بحماسه 

احمد متنسيش يارحيل 

رحيل حلقه في ودني وتذهب 

سعاد ربنا معاكي يابنتي وكرمك 

احمد يلا يا رامي يلا يا ريم 

ريم رحيل مشية تقول في عقلها يبقي الاتوبيس 

يستيقظ فارس وهو ينظر حوله يجد نفس في شقته يقون بي ارتداء ملابسه وملك سمح في الهاتف وترك رساله اللي الفتاه ويذهب الي الفيلا

محمد هو البيه كمان مكنش بايت هنا 

فريده وبعدين بقي 

محمد أقف ياولد وانا بكلمك 

فارس مش هقف يامحمد بيع وترك ويذهب 

محمد شيف ابنك 

فريد معلش يامحمد انا هتكلم معا 

محمد  تتكلمي في ايه ولا ايه انا رايح شغلي 

يطلع فارس اللي غرفته 

و انا ناقص خناق وقرف ايه دا ويدل ياخذ دوش ثم يذب لينام 

ولكن تلك المره تاتي له فتاه جميله في أحلامه 

فارس انتي مين 

الفتاه انا المستقبل 

فارس طيب استني 

الفتاه  دور عليه هتلقيني 

فارس طيب استني تتركه الفتاه وتذهب سريعا ويستيقظ وهو يقول استني انتي مين 

ولكن يجد صديقه يكلم 

فارس ايوه يازفت 

سامح ايه ياصحبي انت لس نايم 

فارس ايوه عايز ايه كدا تطلعني من اللي انة كتت في كانت جميلة 

سامح جميل الله هي نين دي 

فارس ايه لا ولا حاجه 

سامح ماشي بس  يلا الشله مستنياك 

فارس شله  طيب يلا اقفل 

يخبط باب الغرف 

فارس ادخل 

فريده ايه ياحبيبي كل  دا نوم 

فارس معلش ياماما كنت تعبان شويه 

فريده طيب يلا خد دوش ونزل عايزاك في موضوع مهم.  فارس لا مش هينفع ياحبيبتي رايح لصحابي 

فريده صحابك انت مش بتقعد معايا خالص 

فارس بمر اوعدك بكره 

وبفعل يذهب وو بيفكر في تلك الفتاه التي تاتي له في احلامه 


الفصل الثالث والرابع من هنا


🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀🎀


رواية ﺑﻨﺖ ﺍﻻﺭﻳﺎﻑ الفصل الاول جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️



رواية ﺑﻨﺖ ﺍﻻﺭﻳﺎﻑ البارت الاول جميع الفصول كامله 

رواية ﺑﻨﺖ ﺍﻻﺭﻳﺎﻑ الجزء الاول جميع الفصول كامله 


ﺍﻟﺤﻠﻘﻪ 1
ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻫﺎﺩﺉ ﺑﺴﻴﻂ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﻪ ﻣﻦ ﻗﺮﺉ ﻣﺪﻳﻨﻪ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﻩ ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ ﻓﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺰﺭﻉ ﻭﺍﻟﺨﻀﺮﻩ ﻭﺍﻻﺟﻮﺍﺀ ﺍﻟﺮﻳﻔﻴﻪ ... ﺑﺘﻌﻴﺶ ﺑﻄﺎﻟﺘﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺣﻼﻣﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﻪ ....
ﻓﻲ ﺍﻓﺨﻢ ﻗﺎﻋﻪ ﺍﻓﺮاﺡ ﺣﻴﺎﻩ ﺑﺘﻈﻬﺮ ﺑﻔﺴﺘﺎﻧﻬﺎ ﺍﻻﺑﻴﺾ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻼﻙ ﻋﻠﻲ ﻫﻴﺌﻪ ﺍﻧﺴﺎﻥ
ﺍﺩﻡ : ﻭﺍﻭﻝ ﻣﺎ ﺷﺎﻓﻬﺎ ﻣﺒﻠﻢ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻭﻗﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺑﻜﻞ ﺣﺐ ﺑﺎﺳﻬﺎ ﻣﻦ ﺟﺒﻴﻨﻬﺎ ﻣﻌﻘﻮﻟﻪ ﺍﻟﻤﻼﻙ ﺩﻩ ﻣﻠﻜﻲ ﺍﻧﺎ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺳﺎﺣﺮﺗﻪ ﺑﺠﻤﺎﻟﻬﺎ ﻭﺭﻗﺘﻬﺎ ...
ﺍﺩﻡ : ﻻ ﺍﻧﺎ ﻣﻘﺪﺭﺵ ﻋﻠﻲ ﻛﺪﻩ ..
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﺑﺨﺠﻞ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻣﺒﺴﻮﻃﻪ ﺍﻥ ﺭﺑﻨﺎ ﺣﻘﻖ ﺣﻠﻤﻬﺎ ﻭﺟﻤﻌﻬﺎ ﻣﻊ ﺣﺐ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺍﻟﻠﻲ ﻋﺎﺷﺖ ﺗﺤﻠﻢ ﺑﻴﻪ ...
ﻣﻬﺎ : ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻠﻲ ﺣﻴﺎﻩ ﻭﻫﻲ ﻧﺎﻳﻤﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻠﻲ ﻭﺷﻬﺎ ﺍﻻﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﻓﺒﺘﺴﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻣﺪﺕ ﺍﻳﺪﻫﺎ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺗﺼﺤﻴﻬﺎ
ﺣﻴﺎﻩ ﺣﺒﺒﺘﻲ ﺍﺻﺤﻲ ﻛﻞ ﺩﻩ ﻧﻮﻡ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺻﺤﻴﺖ ﻭﺯﻋﻠﺖ ﺍﻧﻬﺎ ﺻﺤﺖ ﻟﻴﻪ ﻛﺪﻩ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ﺗﺼﺤﻴﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﺣﻠﻲ ﺣﻠﻢ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ..
ﻣﻬﺎ : ﺑﻀﺤﻚ ﻫﻮ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺍﺟﻲ ﺍﺻﺤﻴﻜﻲ ﺗﻜﻮﻧﻲ ﺑﺘﺤﻠﻤﻲ ﺑﺮﺩﻭ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺍﻳﺎﻩ ...
ﻟﺤﺪ ﺍﻣﺘﻲ ﻫﺘﻔﻀﻠﻲ ﻋﺎﻳﺸﻪ ﻓﻲ ﺍﻻﺣﻼﻡ
ﺣﻴﺎﻩ : ﻟﺤﺪ ﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﺣﻘﻴﻘﻪ ﻭﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺒﻲ ﻭﺍﻛﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺒﻪ ....
ﻣﻬﺎ : ﺑﺤﺰﻥ ﻋﻠﻲ ﺑﻨﺘﻬﺎ .... ﺑﻼﺵ ﻳﺎ ﺣﻴﺎﻩ ﺗﺤﻠﻤﻲ ﺣﻠﻢ ﻣﺶ ﻟﻴﻜﻲ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺗﻘﺪﺭﻱ ﺗﻌﻴﺸﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻓﻲ ﺭﺍﺣﻪ ﺑﺎﻝ ﺩﻩ ﻭﺍﺣﺪ ﺧﺎﻃﺐ ﻭﻛﻠﻬﺎ ﻛﺎﻡ ﺷﻬﺮ ﻭﻳﺘﺠﻮﺯ .. ﻭﻟﺴﻪ ﺑﺮﺩﻭ ﺑﺘﺤﻠﻤﻲ ﺑﻴﻪ ﻭﻋﺎﻳﺰﺍﻩ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﻧﺼﻴﺒﻚ ....
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﻓﺘﻜﺮﺕ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺍﻻﻟﻴﻢ ﻭﺍﻥ ﺍﺩﻡ ﻣﺶ ﻣﻦ ﺣﻘﻬﺎ ﻭﺍﻥ ﻫﻮ ﺍﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ ﻋﻨﻬﺎ ...
ﺑﺲ ﻛﻞ ﺩﻩ ﻏﺼﺐ ﻋﻨﻲ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ﻭﻣﺶ ﺑﺈﻳﺪﻱ ﺣﺒﻪ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣﺶ ﺑﺈﺭﺍﺩﺗﻲ ...
ﻣﻬﺎ : ﻗﺮﺑﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺧﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻬﺎ ... ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻛﺪﻩ ﺑﻘﻮﻟﻚ ﻻﺯﻡ ﺗﺒﻌﺪﻱ ﻭﺧﻼﺹ ﻛﻠﻬﺎ ﺷﻬﻮﺭ ﻭﺗﺨﻠﺼﻲ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﺎﺗﻚ . ﺗﺠﻲ ﺗﻘﻌﺪﻱ ﻣﻌﺎﻧﺎ ﻭﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺗﻘﺪﺭﻱ ﺗﻨﺴﻴﻪ ....
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﺑﺤﺰﻥ ﺗﻔﺘﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﺳﻬﻞ ﺍﻭﻱ ﻛﺪﻩ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ...
ﻣﻬﺎ : ﻗﺎﺩﺭ ﺭﺑﻨﺎ ﺯﻱ ﻣﺎ ﺯﺭﻉ ﺣﺒﻪ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻚ ... ﻳﺨﻠﻴﻜﻲ ﺗﻨﺴﻲ ﻳﺎ ﻗﻠﺐ ﺍﻣﻚ ... ﻳﻼ ﻗﻮﻣﻲ ﺻﻠﻲ ﻭﺗﻌﺎﻟﻲ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻧﻔﻄﺮ ﻣﻊ ﺑﻌﺾ ﺍﺑﻮﻛﻲ ﻟﺴﻪ ﺭﺍﺟﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺰﺭﻋﻪ ... ﻭﻭﺍﻗﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻮﻉ ... ﻭﻣﺴﺘﻨﻴﻚﻱ ﻟﻤﺎ ﺗﺼﺤﻲ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻳﻔﻄﺮ ﻣﻌﺎﻛﻲ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺣﺎﺿﺮ ﺛﻮﺍﻧﻲ ﻭﻫﻜﻮﻥ ﻋﻨﺪﻩ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻫﻮ ﻛﻤﺎﻥ ﻭﺍﺣﺸﻨﻲ ﺍﻭﻱ ...
ﻣﻬﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻭﺳﺎﺑﺘﻬﺎ ﻭﺣﻴﺎﻩ ﺍﺗﻨﻬﺪﺕ ﺑﺤﺰﻥ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻟﻤﺎ ﺍﻓﺘﻜﺮﺕ ﺍﻟﺤﻠﻢ ... ﻭﺧﺪﺕ ﻧﻔﺲ ﺑﻌﻤﻖ .. ﻳﺎ ﺗﺮﻱ ﻫﺘﻜﻮﻥ ﻣﺠﺮﺩ ﺣﻠﻢ ﻳﺎ ﺍﺩﻡ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻭﻻ ﻫﻴﻜﻮﻥ ﻟﻠﻘﺪﺭ ﻛﻼﻡ ﺗﺎﻧﻲ ...
ﻧﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻲ ﺣﻴﺎﻩ ....
ﺣﻴﺎﻩ ﺑﻨﺖ ﺑﺴﻴﻄﻪ ﻓﻲ ﻃﺒﻌﻬﺎ ﻣﺤﺠﺒﻪ ﻭﻣﻠﺘﺰﻣﻪ ﺑﺪﻳﻨﻬﺎ ﻋﺎﺷﺖ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﻪ ﺭﻳﻔﻴﻴﻪ ﺗﺒﻊ ﻣﺤﺎﻓﻈﻪ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﻩ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﻓﻲ ﺷﻜﻠﻬﺎ ﻣﻨﻈﻤﻪ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺻﺤﺒﻪ ﻗﻮﺍﻡ ﻣﺸﻘﻮﻕ ﺑﺸﺮﻩ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﻭﻋﻴﻮﻥ ﺧﻀﺮﻩ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﺗﺸﺒﻪ ﻣﺎﻣﺘﻬﺎ ﻛﺘﻴﺮ ﻫﻲ ﻭﺍﻣﻬﺎ ﺍﺻﺤﺎﺏ ﺟﺪﺍ ﻭﻣﻔﻴﺶ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﺳﺮﺍﺭ .. ﻋﻨﺪﻫﺎ 23 ﺳﻨﻪ ﻓﻲ ﺍﺧﺮ ﺳﻨﻪ ﺻﻴﺪﻟﻪ ....
ﻣﻬﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﻭﺳﺎﺑﺘﻬﺎ ﺑﺲ ﻛﺎﻧﺖ ﺯﻋﻼﻧﻪ ﻋﻠﻲ ﺑﻨﺘﻬﺎ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﻩ ﻭﻋﻠﻲ ﻛﺴﺮﺕ ﻗﻠﺒﻬﺎ .... ﻭﻫﻲ ﺳﺮﺣﺎﻧﻪ ... ﺍﺣﻤﺪ ﻗﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻤﻜﻦ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﺳﺮﺣﺎﻥ ﻟﻴﻪ .... ﻻ ﻭﻛﻤﺎﻥ ﺷﻜﻠﻪ ﺯﻋﻼﻥ ..
ﻣﻬﺎ : ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺯﻋﻼﻧﻪ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺍﺟﺎﺯﻩ ﺣﻴﺎﻩ ﺧﻠﺼﺖ ﺑﺴﺮﻋﻪ ﻭﻣﻠﺤﻜﺘﺶ ﺍﺷﺒﻊ ﻣﻨﻬﺎ ..
ﺍﺣﻤﺪ : ﺧﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻪ ﻭﻃﺒﻄﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ .... ﻋﺎﺭﻑ ﺍﻧﻚ ﻣﺘﻌﻠﻘﻪ ﺑﺤﻴﺎﻩ ﺍﻭﻱ ﺑﺲ ﺧﻼﺹ ﻓﺎﺕ ﺍﻟﻜﺘﻴﺮ ﻣﺒﻘﺎﺵ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﻭﺗﺨﻠﺺ ﺟﺎﻣﻌﻪ ﻭﺗﺮﺟﻊ ﺗﻘﻌﺪ ﻭﺳﻄﻴﻨﺎ .... ﻭﺍﻧﺎ ﻧﺎﻭﻱ ﺍﻋﻤﻠﻬﺎ ﺍﻛﺒﺮ ﺻﻴﺪﻟﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪ ...
ﻣﻬﺎ : ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﺑﺤﺰﻥ ﻭﺍﻓﺘﻜﺮﺕ ﺣﺐ ﺣﻴﺎﻩ ﻻﺑﻦ ﻋﻤﻬﺎ ﻭﺣﻠﻤﻬﺎ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻔﺘﺢ ﺷﺮﻛﻪ ﺍﺩﻭﻳﻪ ﺯﻱ ﻋﻤﻬﺎ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺑﺘﻌﺘﺒﺮﻩ ﻗﺪﻭﻩ ﻟﻴﻬﺎ ﻭﻣﺜﺎﻟﻬﺎ ﺍﻻﻋﻠﻲ ...
ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺳﺎﻋﺘﻬﺎ ﺗﻘﺪﺭ ﺗﻮﻓﺮ ﻛﻞ ﺍﻻﺩﻭﻳﻪ ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺶ ﻣﻮﺟﺪﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﺑﻴﺴﺘﻐﻠﻮ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩﻫﺎ ﻭﻳﺒﻌﻮﻫﺎ ﺑﺎﻋﻠﻲ ﺍﻻﺳﻌﺎﺭ ... ﻋﻠﻲ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻐﻼﺑﺎ ...
ﺍﺣﻤﺪ : ﺍﻳﻪ ﺳﺮﺣﺘﻲ ﻓﻲ ﺍﻳﻪ ﺗﺎﻧﻲ ...
ﻣﻬﺎ : ﺑﺤﺐ ﻭﻳﺎﺗﺮﻱ ﻣﻴﻦ ﻭﺍﺧﺪ ﻋﻘﻠﻲ ﻏﻴﺮﻙ ...
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﻘﻬﻘﻪ ﻭﻗﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺍﻧﺘﻲ ﺍﺣﻠﻲ ﺣﺎﺟﻪ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻳﺎ ﺍﻡ ﺣﻴﺎﻩ ...
ﺣﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﻫﻢ ... ﺍﻧﺎ ﺳﺎﻣﻌﻪ ﺣﺪ ﻛﺪﻩ ﺟﺎﻳﺐ ﻓﻲ ﺳﻴﺮﺗﻲ ....
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﻀﺤﻚ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎﺣﺪ ﻧﻄﻖ ﺍﻧﺘﻲ ﺷﻜﻠﻚ ﺑﺘﺤﻠﻤﻲ ....
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﻀﺤﻚ ﻭﺍﻧﺖ ﻃﺒﻌﺎ ﺯﻋﻼﻥ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻗﻄﻌﺖ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺤﻈﻪ ﺍﻟﺤﻠﻮﻩ ﺩﻱ ..
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﻘﻬﻘﻪ ﻭﺧﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻪ ﻭﻣﺴﺢ ﻋﻠﻲ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﺑﻴﻮﺣﺸﻨﻲ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻭﺍﻟﻀﺤﻚ ﻣﻌﺎﻛﻲ ﺍﻭﻱ ﻳﺎ ﺣﻴﺎﻩ ..
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﺰﻋﻞ ﻣﺎ ﺍﻧﺎ ﺍﺗﺤﻴﻠﺖ ﻋﻠﻴﻚ ﺗﻴﺠﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﻩ ﻭﺗﺴﻴﺒﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺰﺭﻋﻪ ﺍﻟﻠﻲ ﻣﻀﻴﻊ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺻﺤﺘﻚ ﺑﺲ ﺍﻧﺖ ﻣﺶ ﺑﺘﺴﻤﻊ ﻛﻼﻣﻲ ...
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺍﻧﺎ ﻋﻴﺸﺖ ﻋﻤﺮﻱ ﻛﻠﻪ ﻫﻨﺎ ﻭﻣﻘﺪﺭﺵ ﺍﺳﻴﺐ ﻫﻨﺎ ﻭﻻ ﺍﻗﺪﺭ ﺍﻋﻴﺶ ﻣﻊ ﺟﻮ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﻩ ...
ﻣﻬﺎ : ﻣﺘﺘﻌﺒﻴﺶ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺎ ﺣﻴﺎﻩ ﺍﺑﻮﻛﻲ ﺭﺍﺣﺘﻪ ﻫﻨﺎ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺨﻀﺮﻩ ﻭﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﺍﻟﻨﻀﻴﻒ ﻣﺶ ﺟﻮﺍ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﻞ ﺩﺧﺎﻥ ﺣﻴﺎﻩ : ﻣﺼﻄﻨﻌﻪ ﺍﻟﺰﻋﻞ ﻃﺒﻌﺎ ﻋﺎﻳﺰﻳﻦ ﺗﺎﺧﺪﻭ ﺭﺍﺣﺘﻜﻢ ﻣﻦ ﻏﻴﺮﻱ ....
ﺍﺣﻤﺪ ﻭﻣﻬﺎ / ﺑﺼﻮ ﻟﺒﻌﺾ ﻭﺿﺤﻜﻮ ...
ﺍﺣﻤﺪ : ﻫﻮ ﺍﻟﺠﻤﻴﻞ ﺑﻴﻐﻴﺮ ﻭﻻ ﺍﻳﻪ ..
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﻩ ﺑﻐﻴﺮ ﻋﻨﺪﻛﻮ ﻣﺎﻧﻊ ....
......
ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﺗﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﺭﻗﻲ ﺍﻻﻣﺎﻛﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﻩ ﻓﻲ ﻓﻴﻼ ﺗﺘﻤﺘﻊ ﺑﺄﻓﺨﻢ ﺍﻻﺛﺎﺙ ﺍﻟﺮﺍﻗﻲ .... ﺗﻮﺟﺪ ﻋﺎﺋﻠﻪ ﻓﺆﺍﺩ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ
ﻓﺆﺍﺩ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﺍﻻﺥ ﺍﻻﻛﺒﺮ ﻻﺣﻤﺪ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ ....
ﻓﺆﺍﺩ ﻋﺎﺵ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻛﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﻩ ﺍﺗﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﻪ ﺻﻴﺪﻟﻪ ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﺗﻌﻴﻦ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻪ ﺭﺑﻨﺎ ﻛﺮﻣﻪ ﻭﺑﻘﻲ ﺷﺮﻳﻚ ﻓﻲ ﺍﻛﺒﺮ ﺷﺮﻛﻪ ﺍﺩﻭﻳﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ
ﻣﺘﺠﻮﺯ ﻣﻦ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﺍﻟﺸﺮﻳﻒ ﻭﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﺭﻗﻲ ﺳﻴﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺑﺘﺒﺺ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺘﻌﺎﻟﻲ ﻭﺑﺘﺸﻮﻑ ﺍﻥ ﺭﺑﻨﺎ ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻃﺒﻘﺎﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻﻏﻨﻴﻪ ﺍﺳﻴﺎﺩ ﻭﺍﻟﻐﻼﺑﻪ ﺑﻴﻜﻮﻧﻮ ﻋﺒﻴﺪ ...
ﻓﺆﺍﺩ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﻟﺪ ﻭﺑﻨﺖ ... ﺍﺩﻡ ﻋﻨﺪﻩ 29 ﺳﻨﻪ ﺧﺮﻳﺞ ﻛﻠﻴﻪ ﺗﺠﺎﺭﻩ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎﺳﻚ ﺷﻐﻞ ﺍﺑﻮﻩ ﻭﺑﻴﻜﻮﻥ ﺭﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﺩﺍﺭﻩ ﺍﻟﺸﺮﻛﻪ ﺍﺩﻡ ﺷﺨﺼﻴﻪ ﻋﻨﻴﺪﻩ ﺟﺪﺍ ﻣﺘﻜﺒﺮﻩ ﻭﺍﺧﺪ ﻣﻦ ﻃﺒﻊ ﻣﺎﻣﺘﻪ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺩﻳﻤﺎً ﺗﻜﺮﻫﻪ
ﻓﻲ ﻋﻤﻪ ﻭﺍﻧﻪ ﻣﺶ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮﺍﻫﻢ ﻭﺍﻧﻪ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﻋﺎﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭ ﺑﻴﺄﺛﺮ ﻋﻠﻲ ﺷﻜﻠﻬﻢ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻗﺪﺍﻡ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﻪ ﻭﺍﻻﻋﻼﻡ ...
ﻓﺆﺍﺩ ﺑﻴﺤﺐ ﺍﺧﻮﻩ ﺟﺪﺍ ﻭﻣﺶ ﻋﺠﺒﻪ ﺍﺳﻠﻮﺏ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﺍﻧﻬﺎ ﺑﺘﺴﺘﻌﺮ ﻣﻦ ﺍﺧﻮﻩ ﺍﻟﻠﻲ ﻳﺎﻣﻪ ﺗﻌﺐ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻫﻮ ﻳﻮﺻﻞ ﻟﻠﻲ ﻫﻮ ﻓﻴﻪ ﺑﺲ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﻃﺒﻊ ﺣﺎﺩ ﻭﻣﺘﻜﺒﺮ ... ﻓﺮﻳﺪﻩ ﺑﻨﺘﻬﻢ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﻩ ﻭﺑﻴﺪﻟﻌﻮﻫﺎ ﺏ ﻓﻴﺮﻱ ﻋﻨﺪﻫﺎ 21 ﺳﻨﻪ ﻓﻲ ﻛﻠﻴﻪ ﻓﻨﻮﻥ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﺑﺘﺤﺐ ﺍﻟﺮﺳﻢ ﺟﺪﺍ ﻣﺨﻄﻮﺑﻪ ﻻﺣﻤﺪ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﺩﻡ .. ﻓﺮﻳﺪﻩ ﺷﺨﺼﻴﻪ ﺿﻌﻴﻔﻪ ﻗﺪﺍﻡ ﻣﺎﻣﺘﻬﺎ ﻭﺩﻳﻤﺎً ﺑﺘﺨﻀﻊ ﻟﻜﻼﻣﻬﺎ ...
ﺣﻴﺎﻩ ﻋﻤﻬﺎ ﺍﺻﺮ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻘﻌﺪ ﻣﻌﺎﻩ ﻃﻮﻝ ﻓﺘﺮﻩ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﻠﻴﻪ .. ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻴﺎﻩ ﺑﺘﺘﺠﻨﺐ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﻲ ﻭﻣﻴﺮﻓﺖ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﺳﻠﻮﺑﻬﺎ ﺍﻟﺤﺎﺩ ﻓﺆﺍﺩ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﻣﻌﺎﻩ ﻭﻣﺶ ﺑﻴﺴﻤﺢ ﻟﺤﺪ ﺍﻧﻪ ﻳﺬﺋﻬﺎ ﺑﻜﻠﻤﻪ ... ﺑﻴﺤﺐ ﺣﻴﺎﻩ ﺟﺪﺍ ﺑﻴﺸﻮﻑ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻴﺸﻮﻑ ﻃﻤﻮﺣﻬﺎ ﻭﺗﻔﻮﻗﻬﺎ ﺑﻴﻔﺮﺡ ﺑﻴﻬﺎ ﺑﻴﺤﺲ ﺍﻧﻬﺎ ﺑﻨﺘﻪ ﺑﻴﺤﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘﺰﺍﻣﻬﺎ ﻭﻋﻔﺘﻬﺎ ﻭﺩﻩ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﺠﻨﻦ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﻭﺑﻴﺨﻠﻴﻬﺎ ﺗﻜﺮﻫﺎ ﺍﻛﺘﺮ ﻭﺗﻜﺮﻫﻪ ﻭﻻﺩﻫﺎ ﻓﻴﻬﺎ .... ﻭﺧﺼﻮﺻﺎ ﺍﺩﻡ ﻣﺶ ﺑﻴﻄﻴﻖ ﻳﺸﻮﻓﻬﺎ ﻗﺪﺍﻣﻪ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﺴﺘﻌﺮ ﺍﻥ ﻳﻘﺪﻣﻬﺎ ﻋﻠﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﺑﻨﺖ ﻋﻤﻪ ﻻﻱ ﺣﺪ ...
ﻋﻨﺪ ﺍﺩﻡ ﺳﻬﺮﺍﻥ ﻣﻊ ﺍﺻﺤﺎﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﻪ ....... ﺍﺣﻤﺪ ﻭﻛﻤﺎﻝ ...
ﻛﻤﺎﻝ ﻭﺍﺣﻤﺪ ﻭﻻﺩ ﻋﻢ ﺑﺲ ﺍﻟﻠﻲ ﻳﺸﻮﻓﻬﻢ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﺧﻮﺍﺕ ﻳﺘﻴﻤﺎﻥ ﺍﻻﺏ ﻭﺍﻻﻡ ... ﺍﺣﻤﺪ ﺧﺮﻳﺞ ﺗﺠﺎﺭﻩ ﻭﺑﻴﺸﺘﻐﻞ ﻣﻊ ﺍﺩﻡ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻟﻠﺸﺮﻛﻪ ﻭﺑﻴﻜﻮﻥ ﺧﻄﻴﺐ ﻓﺮﻳﺪﻩ ﺧﺎﻃﺒﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﻨﺎﻩ ﻛﺒﻴﺮﻩ ﻭﺭﻓﺾ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻧﻪ ﻣﺶ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﻮﺍﻫﻢ ﻭﻻ ﻣﻘﺎﻡ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ ﺑﺲ ﻓﺆﺍﺩ ﻭﻗﻒ ﺟﻨﺐ ﺑﻨﺘﻪ ﻭﻧﻔﺬﻟﻬﺎ ﺍﻟﻠﻲ ﻫﻲ ﻋﺎﻳﺰﺍﻩ ﻟﻤﺎ ﺷﺎﻑ ﺍﻟﺠﺰﻥ ﻓﻲ ﻋﻨﻴﻬﺎ ﻭﺿﻌﻔﻬﺎ ﻗﺪﺍﻡ ﻣﺎﻣﺘﻬﺎ .... ﻛﻤﺎﻝ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﺻﻴﺪﻟﻪ ﻭﺑﻴﺸﺘﻐﻞ ﻣﻊ ﺍﺩﻡ ﻓﻲ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺍﻻﺩﻭﻳﻪ ....
ﺍﺩﻡ : ﺍﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﺍﻳﻪ ﻳﺎ ﻛﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﻔﻘﻪ ﻭﺻﻠﺖ ﻭﺍﻟﺸﻐﻞ ﺗﻤﺎﻡ ...
ﻛﻤﺎﻝ : ﺍﻧﺖ ﺑﺘﺴﺄﻟﻨﻲ ﺍﻧﺎ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺩﻩ ... ﻻ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺩﻩ ﺗﻮﺟﻬﻪ ﻟﻤﺮﺍﺩ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺴﺆﻝ ... ﻭﻏﻤﺰ ﺑﻌﻴﻨﻪ .. ﻭﻻ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺑﻴﻜﻮﻥ ﺍﺑﻮ ﻧﺴﺐ ﺑﻘﺎ .. ﻓﺒﺘﺨﺎﻑ ﻣﻨﻪ ..
ﺍﺩﻡ : ﺑﻀﺤﻚ ﻭﺗﻔﺘﻜﺮ ﺍﻳﻪ ﺍﻟﻠﻲ ﻫﻴﺨﻮﻓﻨﻲ ﻣﻨﻪ ﻫﻮ ﻟﻴﻪ ﻋﻨﺪﻱ ﺍﻳﻪ ...
ﻛﻤﺎﻝ : ﻋﻨﺪﻙ ﻛﻞ ﺣﺎﺟﻪ ﻧﺴﺒﻪ ﺍﺳﻬﻢ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﻨﻪ ﻭﻛﻤﺎﻥ ﻫﺘﺎﺧﺪ ﺍﺧﺘﻪ ﻫﺪﻳﻪ ...
ﺍﺩﻡ : ﺑﻀﺤﻚ ﻫﻲ ﻣﻴﻦ ﺩﻱ ﺍﻟﻠﻲ ﻫﺪﻳﻪ . ﺩﻱ ﻫﺘﻜﻮﻥ ﻣﺮﺍﺗﻲ
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﺲ ﺑﻄﻞ ﺍﻧﺖ ﻭﻫﻮ ﺍﺣﻨﺎ ﺟﺎﻳﻴﻦ ﻧﺴﻬﺮ ﺷﻮﻳﻪ ﻭﻻ ﻧﺘﻜﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻐﻞ ...
......
ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﺗﺎﻧﻲ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻻﻟﻔﻲ ﺑﻴﺰﻋﻖ ﻭﻣﺘﻨﺮﻓﺬ .. ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻳﻪ ﺍﻟﺸﺤﻨﻪ ﻣﺶ ﻛﺎﻣﻠﻪ ﻫﻮ ﺩﻩ ﺍﻟﻠﻲ ﺍﺗﻔﻘﻨﺎ ﻋﻠﻴﻪ
ﺍﻟﺸﺨﺺ : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﺟﻤﺎﻝ ﺑﻴﻪ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﺷﺪﻩ ﺣﻴﻠﻬﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﺑﺎﻟﻌﺎﻓﻴﻪ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﻧﻌﺪﻱ
ﺟﻤﺎﻝ : ﻣﻦ ﺍﻣﺘﻪ ﻭﺍﺣﻨﺎ ﺑﻨﺨﺎﻑ ﻣﻦ ﺑﺘﻮﻉ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﻣﺎ ﻃﻮﻝ ﻋﻤﺮﻫﻢ ﺭﺟﺎﻟﺘﻨﺎ ﻭﻋﺎﺭﻓﻴﻦ ﻃﺒﻴﻌﺖ ﺷﻐﻠﻨﺎ ..
ﺍﻟﺸﺨﺺ : ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻓﻴﻪ ﻗﻠﻖ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﻦ ﺩﻭﻝ ..
ﺟﻤﺎﻝ : ﺑﺪﺍ ﻳﻬﺪﻱ ﻃﻴﺐ ﺧﻼﺹ ﺑﻜﺮﻩ ﻧﺘﻘﺎﺑﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺑﺘﺎﻋﻨﺎ ﻭﻧﺸﻮﻑ ﻫﻨﻌﻤﻞ ﺍﻳﻪ ....
ﻧﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻲ ﺟﻤﺎﻝ ...
ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻻﻟﻔﻲ ﺷﺮﻳﻚ ﻓﺆﺍﺩ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ ﻓﻲ ﺷﺮﻛﻪ ﺍﻻﺩﻭﻳﻪ .. ﺷﺨﺼﻴﻪ ﺻﻌﺒﻪ ﻛﻞ ﺷﺊ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻣﺒﺎﺡ ﺍﻫﻢ ﺣﺎﺟﻪ ﻋﻨﺪﻩ ﺍﻟﻔﻠﻮﺱ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﻟﺪ ﻭﺑﻨﺖ ..
ﻣﺮﺍﺩ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻻﻛﺒﺮ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﺎﺳﻚ ﺷﻐﻠﻪ ﻛﻠﻪ ﻭﺩﺭﺍﻋﻪ ﺍﻟﻴﻤﻴﻦ ...
ﻣﺎﻫﻲ ﻭﺩﻱ ﺩﻟﻮﻋﻪ ﺑﺎﺑﺎﻫﺎ ﻣﺨﻄﻮﺑﻪ ﻻﺩﻡ ﺍﻟﺴﻴﻮﻓﻲ .....
ﻋﻨﺪ ﺣﻴﺎﻩ .....
ﺑﺘﺤﻀﺮ ﺷﻨﻄﺘﻬﺎ ﻟﻠﺴﻔﺮ ... ﺍﻣﻬﺎ ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ . ﺧﻼﺹ ﻧﻮﻳﺘﻲ ﻳﺎ ﺣﻴﺎﻩ
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺍﻩ ﻣﺘﻌﺮﻓﻴﺶ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﻩ ﻭﺍﺣﺸﺘﻨﻲ ﻗﺪ ﺍﻳﻪ ﻭﻻ ﻋﻤﻮ ﻓﺆﺍﺩ ﻭﻓﻴﺮﻱ
ﻣﻬﺎ ﺑﻤﻜﺮ : ﻭﻣﻴﻦ ﺗﺎﻧﻲ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﻜﺴﻮﻑ ﻭﻋﻤﺘﻮ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﻛﻤﺎﻥ ﻭﺍﺣﺸﺘﻨﻲ ...
ﻣﻬﺎ : ﺑﻀﺤﻚ ﻃﺒﻌﺎ ﺍﻧﺘﻲ ﻫﺘﻘﻮﻟﻴﻠﻲ ﻋﻠﻲ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﻭﻗﺪ ﺍﻳﻪ ﻫﻲ ﻭﺍﺣﺸﺎﻛﻲ
ﺣﻴﺎﻩ : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ﻃﻨﻂ ﻣﻴﺮﻓﺖ ﻛﻮﻳﺴﻪ ﺍﻭﻱ ﺑﺲ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺶ ﻣﺘﻌﻮﺩﻩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ...
ﻓﺎﻻﺯﻡ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺪﻩ ..
ﻣﻬﺎ : ﺍﺗﻨﻬﺪﺕ ﺑﺤﺰﻥ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻛﺪﻩ ﺑﻘﻮﻟﻚ ﺍﻧﺴﻲ ﻻ ﻫﻤﺎ ﺯﻳﻨﺎ ﻭﻻ ﺍﺣﻨﺎ ﺯﻳﻬﻢ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﺑﺤﺰﻥ ﺍﻃﻤﻨﻲ ﻳﺎ ﻣﺎﻣﺎ ﺻﺤﻴﺢ ﺑﺤﺐ ﺍﺩﻡ ﺑﺲ ﻋﻤﺮﻱ ﻣﺎﻫﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﻛﺮﺍﻣﺘﻲ ... ﻗﺪﺍﻡ ﺣﺪ ﺍﻭ ﻫﻔﺮﺽ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠﻲ ﺣﺪ ... ﻭﻗﺮﺑﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺭﻣﺖ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻬﺎ ﻋﺎﻳﺰﺍﻛﻲ ﺗﻄﻤﻨﻲ ﻋﻠﻴﺎ ﻭﺗﻌﺮﻓﻲ ﺍﻧﻲ ﺍﻗﺪﺭ ﺍﺳﺘﺤﻤﻞ ﺍﻱ ﺣﺎﺟﻪ ...
ﻣﻬﺎ : ﻣﺴﻜﺖ ﺩﻣﻮﻋﻬﺎ ﺑﺎﻟﻌﺎﻓﻴﻪ ﻭﺩﻋﺖ ﻟﺤﻴﺎﻩ ﺍﻥ ﺭﺑﻨﺎ ﻳﺼﻠﺢ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻭﻳﺮﻳﺢ ﺑﺎﻟﻬﺎ ..
ﺍﺣﻤﺪ ﻛﺎﻥ ﻭﺍﻗﻒ ﻭﺳﻤﻊ ﻛﻼﻣﻬﻢ ﻭﺇﺿﺎﻳﻖ ﺍﻥ ﻣﻬﺎ ﺧﺒﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺣﺎﺟﻪ ﺯﻱ ﻛﺪﻩ ... ﺑﺲ ﺣﺎﻭﻝ ﻳﻬﺪﻱ ﻧﻔﺴﻪ .. ﻭﺗﻌﺎﻣﻞ ﻋﺎﺩﻱ ﻭﻧﺎﺩﻱ ﻋﻠﻲ ﺣﻴﺎﻩ ...
ﺍﺣﻤﺪ : ﺑﺎﺑﺘﺴﺎﻣﻪ ﺣﺎﻭﻝ ﻳﺮﺳﻤﻬﺎ ... ﺍﻳﻪ ﻛﻞ ﺩﻩ ﺑﺘﺮﻏﻮ ﻓﻲ ﺍﻳﻪ ﻳﻼ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺍﻭﺻﻠﻚ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻋﻨﺪﻱ ﺷﻐﻞ ﻛﺘﻴﺮ
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﺤﺐ ﻗﺮﺑﺖ ﻋﻠﻲ ﺍﺑﻮﻫﺎ ﻭﺑﻀﺤﻚ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﺸﻐﻞ ﺍﻫﻢ ﻣﻨﻲ ..
ﺍﺣﻤﺪ : ﺍﺑﺘﺴﻢ ﻭﺧﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﺣﻀﻨﻪ ﻭﺑﺪﻣﻮﻉ ﻣﻔﻴﺶ ﺣﺎﺟﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺗﺴﺎﻭﻱ ﺭﺑﻊ ﻏﻼﻭﺗﻚ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻧﺘﻲ ﺑﻨﺘﻲ ﻳﺎ ﺣﻴﺎﻩ ﻳﻌﻨﻲ ﺣﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﺍﻟﻠﻲ ﺑﻌﻤﻞ ﻛﻞ ﺍﻟﻠﻲ ﺍﻗﺪﺭ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﺍﺷﻮﻓﻚ ﻣﺒﺴﻮﻃﻪ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻭﻣﺮﺗﺎﺣﻪ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺑﺪﻣﻮﻉ ﻃﻴﺐ ﻳﻨﻔﻊ ﻛﺪﻩ ﻛﻞ ﻣﺮﻩ ﻻﺯﻡ ﺍﺷﻮﻑ ﺩﻣﻮﻋﻚ ﻛﺪﻩ
ﺍﺣﻤﺪ : ﺍﺑﺘﺴﻢ ﺧﻼﺹ ﺩﻱ ﺩﻣﻮﻉ ﺍﻟﻔﺮﺡ .. ﺑﻔﺮﺡ ﻟﻤﺎ ﺑﺸﻮﻓﻚ ﺧﻼﺹ ﻛﻠﻬﺎ ﺷﻬﻮﺭ ﻭﺗﻜﻮﻧﻲ ﻫﻨﺎ ﺟﻨﺒﻲ ﻭﺗﺴﺎﻋﺪﻱ ﺍﻫﻞ ﻗﺮﻳﺘﻚ ...
ﺣﻴﺎﻩ : ﺍﺑﺴﻤﺖ ﻭﺩﻩ ﻫﻴﻜﻮﻥ ﺍﺳﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻋﻠﺸﺎﻥ ﻫﻘﺪﺭ ﺍﺳﻌﺪﻙ ﻭﺍﺣﻘﻖ ﺣﻠﻤﻚ ....
ﺣﻴﺎﻩ ﻭﺩﻋﺖ ﻣﺎﻣﺘﻬﺎ ﻭﺍﺣﻤﺪ ﻭﺻﺎﻟﻬﺎ ﻭﺍﺗﺎﻛﺪ ﺍﻧﻬﺎ ﻣﺸﻴﺖ ... ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺣﺲ ﺑﻮﺟﻊ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻪ ...
ﺣﻴﺎﻩ ﻭﺻﻠﺖ ﺑﻴﺖ ﻋﻤﻬﺎ ﻭﺍﻭﻝ ﺣﺪ ﺷﺎﻓﺘﻪ ﻛﺎﻥ ﺍﺩﻡ ... ﺣﻴﺎﻩ ﺑﻜﺴﻮﻑ ﻭﺧﺠﻞ ... ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ...
ﺍﺩﻡ : ﺑﺒﺮﻭﺩ ﻭﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻱ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ .. ﺍﻫﻼ ...
ﺣﻴﺎﻩ ﺑﻮﺟﻊ ﺳﺎﺑﺘﻪ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﺍﻭﺿﺘﻬﺎ ﻭﺭﻣﺖ ﺷﻨﻄﺘﻬﺎ ﻭﺣﺴﺖ ﺑﺰﻋﻞ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﻠﻤﺘﻪ .....
ﺗﻮﻗﻌﺎﺗﻜﻢ ﺍﺩﻡ ﻭﺣﻴﺎﻩ ﻫﻴﺠﻤﻊ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﻟﻘﺪﺭ ..... ﻭﻻ ﻫﻴﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻛﻼﻡ ﺗﺎﻧﻲ

يتبع


 اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 


اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 

الفصل الأول 

=لا مستحيل ساكن ف بيت عيله يا سامح.

=سامح..ونا مينفعش كسر كلام امي يا روان.

=روان..ونا قولت لا دا بيقي بيتي المفروض انا اللي اعيش فيه.

سامح..ونا قولتلك مقدرش اعيش بعيد عن امي وهي كمان مش عايزة تعيش بعيد عني.

روان..ليه انشالله ما عندها اخواتك البنات واللي هو صورم وخلاص.

سامح بغضب ضربها بالقلم..بس ياقليلة الأدب ليا كلام مع ابوكي وامشي.

روان واقفة متعصبة وقالت ماشي يا سامح خليكي تندم ع اللي عملته داا.

____________________________

ف البيت سامح..

مامت سامح..القليلة الأدب مش متريبة صحيح ولا يهمك يا حبيبي اجيلك ست ستها.

سامح بهدوه..لا ياما انا عايز روان بحبها.

امه بقرف..ع اي ياخويا اي اللي عجبك فيها عايزة عرف بس عندك بنت خالتك ملاك محترمة واخلاقها ومتعلمة كمان عايز اي أكتر من كد.

سامح..خلاص هفكر واقولك وامشي.

جيت اخته اسمها اسراء قعدت جمب امها..هتخليه ياما يتجوز روان.

امها..لا طبعا دا مستحيل يحصل علي خثي الكلام دا.

اسراء فرحت اوي وبصيت اللي امها بخبث.

ياتري اسراء فرحانة ليه دا اللي هنعرفه في الاحداث اللي جايه.

_________________________

معلومة.

سامح ٢٧ سنة شغال موظف ف شركة حلوه.

مامته اسمها رضا ٦٤ سنة مطلقه والكلمه كلمتها في البيت.

بناتها.

اسراء ٣٠ سنة متجوزتش وده مسببلها عقده في حياتها.

شروق ٢٥ سنة متجوزه وعندها ولد ستين.

حبيبة ٢٠ سنة ف اول كليه.

_____

روان ٢٤ سنة متخرجه من كليه التجارة.

مامتها وباباها عايشين عندها اخت واحدة بس اسمها نعمة متجوزة ٢٩ سنة.

_____________________________

عند روان.

روان..شوفتي يانعمة اعمل اي انا دلوقتي.

نعمة..لا عندك حق انا مش عايزكي تشوفي اللي بشوفه دلوقتي بجد الساكن ف بيت عيله وحش اوي لو هو مصمم ع كد خلاص سيبه.

روان..بس انا بحبه اوي يانعمة.

نعمة..بحبه مش ينفعك بعدين بعدي ياحبيتي احسن وانتي تستاهلي حد احسن منه.

روان..نشوف رد فعله اي وافق ولا لا.

نعمة..طيب ياحبيتي انا همشي بقا علشان حماتي وجوزي يلا مع السلامة.

روان..مع السلامة وبصيت ع اختها وهي ماشية وباين انها تعبانة اوي قالت عندك حق يانعمة.

____________________________

تاني يوم 

عند سامح.

رضا مامته دخلت اوضته تصحيه...قوم يولا يا سامح قوم عندك شغل.

سامح..خاصر يامي صباح الخير.

رضا..صباح النور يا حبيب قلبي يلا قوم عملتك فطار.

سامح..تسلم ايدك ياست الكل وقام دخل الحمام ورضا طلعت.

طلعت حبيبة وقالت صباح الخير يا جماعة.

اسراء و مامتها وسامح..صباح النور يلا تعالي اكلي.

قعدو ياكلوا وبعدين سامح راح شغله وحبيبة رحت الكلية.

اسراء..ها ياما هتعملي اي.

رضا..هقولك قومي لبسي وتعالي معايا.

اسراء..خاصر.

بعدين شوية وصلوا بيت روان.

ياتري في ايي🫣😂.

يتبع 


 رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية زواج القاصرات والصعيد


نوفيلا حكايتي مع صعيدي


نوفيلا ورطة قلبي


رواية البريئه والقاسي


نوفيلا لاتترك يدي


رواية عذراء علي حافة الهاوية كامله


رواية زواج طفله كامله


رواية أشواق وحنين كامله


رواية مدلله احتلت قلبي


رواية دم ملوك كامله


رواية فرعون كامله


رواية ملاك الأسد


رواية قمر الصقر


نوفيلا كابوس مرسوم


رواية تمرد أسيرة القصر


رواية أسير حبها


رواية الصغيره والاربعيني كامله


رواية عودة الماضي كامله


رواية غزل كامله


رواية سدره كامله


رواية مجنونه في سجن الراسخ


رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 


رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 

جميله: الله اكبر الله اكبر وقامت نطت من الفرحه 

ابو جميله(سيد): ايه كام كام 

جميله وعنيها مليانه دموع: ٩٨٪ باركلي يا بابا هاخد المنحه وهدخل الجامعه اللي نفسي فيها وحضنت ابوها 

سيد: الف مبروك يا حبيبتي وعقبال اخوكي يارب ربنا يهديه ويجيب مجموع حلو زيك كده 

جميله: امين يا بابا انا هروح افرح ياسمين معايا واعرف عملت ايه 

سيد: تمام يا بنتي وانا هنزل المحل 

جميله نزلت بسرعه وراحت علي العماره اللي قدامهم وفضلت تخبط علي الباب 

ياسمين: ايه يا جميله عملتي ايه 

ياسمين في نفسها: يارب تكون درجتك وحشه ما انتي مش احسن مني 

جميله: ٩٨٪ واخيرا هاخد المنحه وهروح الجامعه اللي بحلم بيها وانتي عملتي ايه 

ياسمين: انا انا ٦٧٪

جميله: معلش يا حبيبتي عادي علي فكره مش بالمجموع اهم حاجه التخصص اللي هتتخصصي فيه تحبيه 

ياسمين: تمام ياجميله بس معلش انا عايزه اقعد لوحدي شويه 

جميله: تمام ومشيت 

ياسمين بعد ما قفلت الباب: ازاي ازاي تجيب كده دي مكانتش بتاخد ولا درس وانا كنت باخد في كله ياشيخه ربنا ياخدك زي ما انتي علطول محسساني بالنقص كده يا بابا يا بابا 

ابو ياسمين (محمد): ايه يا بنتي 

ياسمين: بابا اتصرف انا لازم ادخل الجامعه دي اتصرف 

محمد: هعملك ايه يعني يا بنتي ما في اليد حيله كان كل املك انك تجيبي درجه حلوه زي جميله اللي انتي علطول بتغيري منها ومن شطارتها 

ياسمين: اتصرف يا بابا ارجوك ارجوك

محمد: بس توعديني انك هتتفوقي في الجامعه 

ياسمين: اوعدك يا بابا 

محمد: ماشي انا هاخد قرض بضمان البيت بس اياكي يا ياسمين بعد ده كله متتفوقيش في الجامعه 

بعد مرور فتره 

في الجامعه 

كانت جميله وياسمين ماشين ومش مصدقين اللي شايفينه وفجاءه جميله خبطت في ولد 

جميله: مش تحاسب يا بني ادم انت 

عمر: ايه الطريقه دي انتي ازاي بتتكلمي معايا كده انتي مش عارفة انا مين 

جميله: هتكون مين يعني

عمر:.......... 


ومن هنا بتبدا رواياتنا الجامعه الغامضه  


للكاتبه: إسراء إبراهيم 


اتمني يكون البارت عجبكم وباي 

يتبع


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️




رواية أحببتها فتبت على يدها من أولها هنا





رواية طفلة الأسد من أولها هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close