القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

سكريبت الفصل الأول والثاني والثالث والرابع والخامس

سكريبت

الفصل الأول والثاني والثالث والرابع والخامس 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️


 

( 1 ) 

جلست على السرير وبقيت تنظر له وهو ينزع التيشيرت ويحاول الاقت*راب منها كانت تنادي بأعلى صوتها ولكن دون جدوى 

ايمان : ارجوك ابعد عني انا معملتش ليك حاجة انت ليه تعمل بيا كده يا وائل بيه 

وائل : مينعش تقولي اسمي كده عشان انت مراتي وبلاش ما تقولي وائل بيه دي 

ايمان : ارجوك متقر*بش مني انا مش عاوزاك طلق*ني دلوقتي وسبني ارجع بيت ابويا 

وائل : انت بتقولي ايه انا بحبك ومستحيل خلي حد يحبك افهمي بقى وخلينا نعيش كويس 

ايمان : مش عاوزاك

وهربت ايمان وكانت مختبئة وراء الخزانة وهي تبكي لتسمع صوته وهو يكسر أغراض الغرفة ويقول 

وائل : يبقى لازم تتحملي كل يلي حيصل معاك 

وائل راح ومسك ايمان وضر*بها بقوة و الدم كان يسيل من أنفها بعد نصف ساعة من الضرب المبرح خرج من الغرفة وكأنه شفى نفسه ايمان كانت تبكي بالغرفة 

ايمان : والله انا مش عاوزاه ولا عاوزة ابقى معاه يا ربي خليني لاقي طريقي وممكن حتى اهرب من البيت اهرب لا ده حيقت*لني وائل مستحيل يعمل كده طيب انا لازم لم هدومي قبل ما يرجع 

ايمان راحت على الدولاب وكانت تلم هدومها ودخل عندها وشاف الشنطة الكبيرة مخبياها 

وائل : رايحة فين 

ايمان : مش رايحة لاي مكان انا حفضل عيش معاك ولو عاوز مني اي حاجة انا هينا

وائل : بجد يا حبيبتي لا والهدوم انت لمتيهم ليه 

ايمان : الهدوم عشان عاوزة ارميهم 

وائل : ترميهم فين 

ايمان : فين ....بالزب*الة 

وائل مسك شعرها بقوة وضربها قلمين بقوة وهي نزلت بسرعة لتحت وانصدمت لما شافت امهم عندهم راحت واستخبت بالمطبخ وكانت تمسح دموعها 

ايمان : مش لازم ماما تعرف أو وائل ضرب*ني دلوقتي والا حتقوم القي*امة بينهم 

ايمان مسحت دموعها وعلامة الكف كانت بوشها وايدها كلها مضروب ولما شافت امها راحت عندها بسرعة وضمتها 

ايمان : وحشتني يا ماما 

وائل نزل من غرفة وراح سلم على ام ايمان 

وائل : اهلا يا ام ادم حطلب من الخدامة تجيبلك ضيافة وانت قعدي مع  ايمان بس ممكن اتكلم مع ايمان بعد اذنك 


( 2 ) 

ايمان ذهبت مع وائل إلى المطبخ وبمجرد دخولهما اغلق الباب وجلس على الكرسي الموجود هناك وهو يحرك يده على شعر ايمان وهي خائفة جدا منه 

ايمان : انت ليه جبتني هينا 

وائل : والله لو قلت لامك الحقيقة وانو علامات الضر*ب دي انا يلي ضرب*تك حتمو*تي الليلة دي وانت تعرفني كويس 

ايمان : والله مش حخبر حد بس انت رايح فين

وائل: عند شغل ابقي سلمي على ام ادم وبطلي عياط قدامها عشان متشكش 

ايمان بخوف : ح...ح...حاضر 

ايمان خرجت من المطبخ واتجهت عند امها وكانت تتحدث معها وائل ذهب وجلس في الكرسي الموجود في القبو وهو يضحك على الشخص المربوط هناك وعلامات الضر*ب في جسمه كبيرة 

وائل : انت يا دياب انو اخوك الصغير متجوز 

دياب : انت تجوزت ومين البنت الج*حشة دي يلي قبلت بواحد مج*رم زيك 

وائل : يعني البنت يلي كانت معاك وهي الخدامة بتاع بيتنا ايمان انت تعرفها صح 

دياب : انت بتقول ايه 

وائل : أيوة مش انت كنت تحب ايمان وهي كمان وكنت عاوز تتجوزها بس انت قدام الناس م*يت

دياب : انا حقت*لك فكني يا جبان 

وائل : لا يا شيخ انت انا مش حفكك وابقى كده صرخ وعيط وهنا حيض*ربوك ويعلموك الادب مش كده يا رجالة 

وائل خرج من القبو واتجه الى غرفته بعدما ذهبت ام ادم من المنزل صعدت ايمان على غرفتها وقلم جا على وشها 

ايمان : والله مقلتش لماما حاجة 

وائل : انا عارف الكلام ده بس هي سالتك عن دياب وانت قلتها ايها عنه 

ايمان : مش هو م*يت أو مال انا حقول ايه غير ماهو مي*ت وماما كانت فرحانة قوي عشان انا اتجوزت واحد ز*فت و رخ*يص زيك 

وائل: والله انت شاطرة عشان كده مش خايفة مني 

وائل مسك ايمان من شعرها ورماها بالدوش وهي كانت تعيط والماء الباردة عليها ولكن صراخها ذلك كان دون جدوى فوائل قلبه لا يريد حتى أن يغفر لها 

ايمان : والله مش حعيدها تاني 

وائل: لا لو كنت شاطرة عيدها تاني يا حي*وانة 

ايمان : خلص الماي باردة 


( 3 ) 


وائل : اسمعني يا ايمان لو جبت حاجة لمامتك يبقى لازم تنسي انك عايشة وكمان انت مش ست متجوزة يعني سيب جوزك يق*رب منك ويعمل يلي هو عاوزه

ايمان : أيوة حاضر انا حعمل يلي انت عاوز 

ايمان خرجت من البانيو ورحت قعدة على السرير وائل طلع شوية من الغرفة ورجع ليها وبايد شربه عدس سخنة

ايمان : انت جايب دي ليه 

وائل : عشان مراتي تاكلها انا خايف انها تاخد برد 

وائل قعد جنب ايمان على السرير واخد اول ملعقة وايمان فتحت تمها وبدأت تاكل وكانت تصرخ 

ايمان : هي سخنة 

وائل : يا حبيبتي انت لازم تكليها 

وائل مسك ايمان بقوة وكان يجبرها تاكل شربه العدس السخنة وهي مش مستحملها 

ايمان : خلاص يا وائل انا تعبت 

وائل : قلتلك كليها وخلصيها يلا افتحي بوقك 

ايمان كملت شربة العدس كلها و وائل قام من جنبها وراح الدوش واخد شاور وطلع لقى ايمان نايمة على السرير وائل طلع على القبو 

وائل : اهلا يا دياب انت كويس 

دياب : معرفش بس بخلقتك لاء 

وائل : مش حر*ام عليك يا خوي ما انا اخوك الصغير وانت لازم تحترمني 

دياب ضحكة سخرية : احترم واحد ز*فت و رخ*يص و حيو*أن زيك لاء دي بعيد عنك 

وائل : زي ما انت عاوز بس خد نصيحة مني انو انت مش بقى كبير البلد عشان وائل اخوك الصغير هو الكبير مش انت م*يت يا حر*ام شبابك كله راح يلا حسيب الرجالة تكمل شغلهم 


( 4 ) 

خرج وائل من هناك وبقي دياب مربوط وهو ينادي بأعلى صوته فقد ضرب كثيرا ايمان كانت في غرفتها نائمة على السرير فجأة سمعت صوت اقدام وائل لتنهض مفزوعة من هناك دخل وائل الى الغرفة ووجدها جالسة على الأرض 

وائل : انت منمتيش ليه 

ايمان : عشان انا كنت مستنياك 

وائل : جيبيلي عصير وبسبوسة

ايمان : حاضر 

خرجت ايمان من الغرفة ونزلت الى المطبخ وبدأت في التحضير الطعام وائل كانت في الغرفة ويتحدث في هاتفه 

وائل : لا يا حبيبتي تعالي انت هينا عشان انا عاوز اشوفك انت متعرفيش انا مشت*اق ليك قد ايه 

روان : حاضر يا حبيبي ربع ساعة واكون عندك 

وائل فصل الخط و ايمان دخلت بالبسبوسة والعصير 

ايمان : اتفضل يا وائل بيه 

وائل ضحك ومسك شعر ايمان بقوة : انا مش وائل بيه فهمتي انت مراتي وبس عشان كده مش لازم تكون دي ليل*تنا 

ايمان تعيط : لا والله أنا آسفة ارجوك سبني 

وائل شد شعر ايمان اكثر وقرب*ها منو 

وائل : لا يا قطة اسمعني كويس جاي حبيبتي روان ومش عاوزاك تقبليها بالخلقة دي 

ايمان بخوف : ح...حاضر 

وائل : يلا يا قطة غو*ري من وشي 

ايمان خرجت من الغرفة بسرعة ومن المنزل كذلك وكانت تتمشى في الحديقة وهي خائفة جدا لترى أحد الرجال يمشي ودون أن تنتبه لن تجد نفسها الا تفتح باب القبو وتتفاجأ من رؤية دياب لايزال على قيد الحياة 

ايمان : دياب 

دياب لف ووجد ايمان هناك ولم يصدق ما رأته عيناه 

دياب : ايمان انت تجوزت وائل ليه 

ايمان : عشان كنت مجبورة و انا والله مسمحتلوا يق*رب مني ولا حتى ينام معي بالسرير 

دياب : مش حتجي عندي وتفكيني 


( 5 ) 


ايمان اقتربت من دياب وفكته وبعدها دياب كان ينظر لها بحب واعجاب وقاطع تفكيرها يدها وهي تلوح عليه 

ايمان : انت بتفكر بي ايه يا دياب بيه 

دياب : انا عاوز منك تضميني زي ما كنتي وتقولي انك تحبني يا ايمان

ايمان : بس ده كان قبل ما اتجوز من وائل 

دياب : ايمان انت تجن*نت 

ايمان : لأ بس انا دلوقتي ست متجوزة من اخوك يعني انت لازم تباعد عني ارجوك يا دياب بيه 

دياب : طيب اعملي يلي انت عاوزاه

دياب خرج من القبو وايمان جلست على الأرض وهي تبكي بعدها نهضت من هناك وعادت الى المنزل ووجدت وائل مع روان وهي تجلس بين احضا*نه

ايمان : انت بتعملوا ايه هينا 

روان : ايمان الخدامة ايه رأيك تجيب عصير لي ولحبيبي 

ايمان : انت بتقولي ايه الشخص ده جوزي 

روان : لا يا ستي انا مراته الأولانية بس حصل معايا حادث خلاني مقدرش احمل ودلوقتي يا حبيبي انت لازم تجيب ولد من الخدامة 

وائل: هعمل يلي انت عوزاه 

وائل اقترب من ايمان وامسكها من شعرها بقوة واخدها الى الغرفة وكان ينزع قميصه وايمان تلاحظ ذلك دون صوت وعندما بدأ يقط*ع ملا*بسها أبعدته 

ايمان : حقول للحكومة عن اخوك دياب 

وائل مصدوم : دياب انت عرفت هو فين 

ايمان : ابعد عني عشان مبلغش عنك 

وائل ابتعد قليلا عن ايمان وجلس في الكرسي المقابل لها وبدأ يضحك ضحكة هستيرية 

وائل : انا حعمل يلي كان لازم اعملوا وانا مش خايف منك 

-----------------------

دياب كان يمشي في الطريق ويتذكر كلام ايمان له وتكاد سيارة أن تصدمه ولو لم تساعده فتاة لصدمته مسكته من يده ووقع عليها 

دياب : شكرا ليك واسف 

روفيا : متشكرنيش عشان ده واجبي بصفتي دكتورة 

دياب : انا دياب 

روفيا : انا روفيا دكتورة بس بالتدريب عندي 20 سنة 

دياب : انا بتشرف بحضرتك 

الفصل السادس من هنا


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

تابعونا من هنا الجدد الروايات


ادخلوا علي الروايات الكامله هنا 👇👇👇


رواية الطفله والقاسي


رواية فتاه حطمت كبريائي


رواية عشق الزين كامله


رواية عشق الزين الجزء الثاني


رواية أحببت زوجة أبي


رواية عشقتها رغم صمتها


رواية خادمة الصقر كامله


رواية جميله في قلب الاسد كامله




رواية أحببتها فتبت على يدها من أولها هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close