القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

الصغيره والاربعيني الفصل الاول حتي الفصل العاشر بقلم الاء محمد جميع الفصول كامله


الصغيره والاربعيني الفصل الاول حتي الفصل العاشر بقلم الاء محمد جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️


الصغيره والاربعيني الفصل الاول حتي الفصل العاشر بقلم الاء محمد جميع الفصول كامله 


الصغيره والاربعيني الفصل الاول حتي الفصل العاشر بقلم الاء محمد جميع الفصول كامله 


الفصل الأول 

" نحتاج دائما من يخبرنا أن لوجودنا معني ."❤️


نزلت من التاكسي وهي لابسه نظاره و هوت شورت و بلوزه واسعه من فوقه وكانت رافعه شعرها كعكه لفوق فضلت واقفه لحد ما جي الراجل اللي معا مفتاح شقتها الجديده اللي هتسكن فيها من بعد ما رجعت من امريكا 


الراجل بابتسامه .. يا welcome  العماره نورت 


هي بابتسامه رغم التعب .. thanks  يا 


الراجل .. عبده يا هانم خدامك عبده 


هي .. شكرا يا عم عبده 


عبده بابتسامه .. شكلك بتتكلمي عربي احسن مني 


هي بابتسامه .. طبعا يا عم عبده هو عشان عايشه برا هنسا لغتي الام 


عبده .. والله متاخذنيش بس اللي بشوفه غير كدا يا هانم 


هي بابتسامه .. مش كل الناس زي بعض وانا حبه اتمسك بلغتي وبعدين ايه هانم دي انا اسمي فيروز


عبده .. عاشت الاسامي يا ست البنات اتفضلي شقتك اهي ولو عوزتي اي حاجه قولي يا عبده بس


فيروز بابتسامه .. شكرا يا عم عبده 


دخلت الشقه كانت شقه كبيره و مفروشه وكل حاجه فيها زي الفل راحت سابت الشنطه بتاعتها وراحت فكة شعرها الاصفر وراحت بقت تتفرج علي الشقه و تتعرف عليها لحد ما وصلت ل عند البلكونه وكانت زي ما هي بتحب كبيره و كلها زرع كل حاجه كانت زي ما هي اختارتها حتي الفرش مفروش زي ما هي عوزه راحت داخله علي الحمام و بقت تاخد شور و مشغله موسيقي زي العادي بتاعها 


عند بطلنا كان واقف في البلكونه بيشرب السيجاره بتاعته وهو واقف لابس شورت لفت نظره خيال في البلكونه اللي جنبه بس ملحقش يدقق فيه بسبب الصوت اللي جي من وراه 


هي .. سفيان 


سفيان بانتباه .. ايه يا جيجي 


جيجي .. انا همشي عشان اتاخرت علي البيوتي هشوفك بليل تاني 


سفيان .. اوكي يا جيجي 


جيجي وهي بتبوسه من خده .. سي يو يا سيفو


مشيت جيجي وطبعا سفيان راح وصلها وقبل ما يقفل الباب سمع صوت موسيقى في الشقه اللي جنبه راح عقد حواجبه بستغراب وراح نده علي عبده 


عبده .. ايو يا كابتن 


سفيان .. ايه الصوت ده يا عبده 


عبده .. اصل الشقه اللي قدامك سكنت يا كابتن 


سفيان .. اممم ماشي يا عبده روح انت 


نزل عبده و فضل سفيان واقف مكانه شويا وبعدين راح داخل وقفل الباب


عند فيروز طالعة من الحمام وهي بتنشف شعرها وراحت لابسه بيجامه ولسه هتنام لقيت الفون بتاعها بيرن فيديو كول 


( الحوار مترجم بالعاميه ) 


المتصل .. بردو عملتي اللي فدماغك و نزلتي مصر يا فيروز 


فيروز .. ماما ممكن تهدي شويا انا حبه اتعرف علي بلد بابا و اشوف البلد مش اكتر 


الام سيلين .. وانا قولت لا مفيش نزول مصر وحدك 


فيروز .. ماما بليز انا لسه وصله وتعبانه وعوزه انام  اول ما هصحي هكلامك يلا باااي 


وراحت قفله وسط صراخ سيلين راحت فيروز غمضت عيونها وراحت في النوم وبعد أربع ساعات كانت صاحيه كان الوقت ليل راحت قامت وطالعه برا ودخلت المطبخ وعملت ساندوتش و النسكافيه بتاعها وراحت قاعده علي الكرسي في المطبخ وبقت تاكل الساندوتش وراحت ماسكه الماج بتاع النسكافيه وطلعت البلكونه وبقت تشرب وهي واقفه وعيونها علي شكل السماء والقمر 


عند سفيان كان لابس بنطلون جينز و قميص وكان طبعا حاطت من البيرفيوم بتاعه وراح لسه هيطلع برا الشقه افتكر أن هو نسي السجائر راح دخل البلكونه لقاها علي الترابيزه راح وطي اخدهم ولسه هيطلع راح شاف واحده واقفه في البلكونه اللي جنبه فضل واقف يبص عليها لحد ما نسي نفسه مفقش غير علي صوت الفون بتاعه راح رد و هو عينه عليها 


سفيان .. الو 


جيجي .. ايه يا حبيبي مجتش لي السهره هتبداء وانت لسه مجتش 


سفيان .. جي يا جيجي 


وراح قفل الفون من غير كلام تاني وعيونه عليها وبعد شويا كان نازل من الشقه وركب الموتسكل بتاعه وبقا يسوق بسرعه 


عند فيروز خلصت النسكافيه بتاعها وراحت داخله جواء بقت تسمع اغاني وراحت اندمجت مع الاغاني وبقت ترقص عليها وهي بتنط لفوق و شعرها بقا يجي علي وشها وابتسامتها علي وشها


وصل سفيان النادي الليلي و بقا قاعد وسط صحابه و جيجي كانت معاهم طبعا راح اتكلم واحد 


زين .. ايه يا دنجوان مش ناوي تغير 


سفيان .. ايه عندك مزه ليا وانا معرفش 


زين بضحكه .. اصل اول مره تطول مع واحده بشكل ده ايه نقول مبروك 


سفيان .. لا ولا مبروك ولا حاجه كل الحكايه أن لسه مجتش اللي تخطفني 


زين بضحكه .. مش ممكن بقا كابتن سفيان اللي موقع بنات الجيم في هواء ممكن يقع في يوم و يلاقي واحده تلمه


سفيان .. ايه تلمه دي ما تشوف كلامك يا زين ولا بص علي نفسك الاول ما الحال من بعضه 


زين .. ياخي انا نفسي في واحده تعلمني الادب من اول وجديد اصل انا بعيد عنك متربتش 


فضل زين وسفيان يضحكو مع بعض لحد ما السهره خلصت وكل واحد روح بيته وصل سفيان عند العماره اللي ساكن فيها وراح طالع بالاسنسير ودخل شقته ودخل غير هدومه وراح طالع البلكونه وعيونه بقت تبص علي البلكونه اللي جنبه 


صباح يوم جديد نزلت فيروز وهي لابسه تيرنج رياضي و كوتشي و بقت تجري في الطريق المخصص للجري وهي كانت حاطه الهاند فري وبتسمع اغاني ولمه شعرها ديل حصان وبعد شويا كانت وصلت عند العماره اللي ساكنه فيها وراحت داخله في الوقت ده كان سفيان نازل و شافها بشكلها اللي يخطف راحت بصت لي وابتسمت وحيته برأسها وطالعه علي السلم بسرعه و سابت سفيان واقف مكانه لحد ما عبده واقف قدامه 


عبده .. صباح الخير يا كابتن 


سفيان .. صباح النور يا عبده مين اللي لسه طالعه دي


عبده بابتسامه .. دي السكنه الجديده اللي ساكنه قصادك يا كابتن 


سفيان راح هز رأسه وراح طالع راكب الموتسكل بتاعه وهو شايف ابتسامتها قدام عينه وراح ساق بسرعه زي العادي بتاعه 


سكريبت


#الصغيره_والاربعيني_2 


بقلم الاء محمد


 ‏"ابتسم فهناك شتاء قادم وصباحات ممطرة."❤️


عدا اسبوع و سفيان كل يوم يصادف فيروز من غير اي جديد ولا حتي عارف يتعرف عليها بقا عنده فضول أن هو اللي يتعرف عليها عكس اللي كان بيحصل معا أن أي واحده هي اللي كانت بتيجي تتعرف عليه بس المره دي كانت غير كل مره فيروز كانت شاغله سفيان اووي لحد ما قرر أن هو ينزل يجري في نفس الوقت اللي هي بتجري فيه عشان يبقا عنده فرصه يتعرف عليها وحصل فعلا وبعد ما نزل لقاها هي كمان نزلت و كانت بتجري زي كل يوم وكانت حاطه الهاند فري وبتسمع اغاني وهي بتجري ومكنتش واخده بالها من سفيان اللي كان بيجري جنبها وبيحاول أن هو يلفت نظرها كان حاسس ان هو مراهق بحركاته بس فضوله كان قتله أن هو يتعرف عليها ومره واحده وهو بيجري وبيبص عليها راحت فيروز بصت عليه وراحت ضاحكه ليه راح سفيان واقف مكانه وهو كله أمل أن يتعرف عليها بس اللي حصل أن فيروز كملت جري وسابت سفيان واقف مكانه والابتسامه اللي كانت علي وشه انمحت لما هي سابته وكملت جري 


سفيان بضيقه .. اي ده هو مش انا وقفت لي مواقفتش هي كمان 


سفيان بقا مضايق من اللي حصل عشان هو مش متعود علي كدا كان علي طول هو اللي بيحصل فيه كدا أن أي واحده تواقفه و تحاول تكلمه 


بعد شويا كانت فيروز طالعه من الحمام وهي بتنشف شعرها وراحت عملت النسكافيه وطلعت البلكونه وبقت تشرب الورد مياه لحد ما قطع عليها صوت الفون وكانت مامتها راحت ردت 


( الحوار مترجم بالعاميه )


سيلين .. هترجعي امتي يا فيروز 


فيروز بضيقه .. مامي انا مش صغيره وبعدين ارجع ازاي وانا لسه وصله مبقليش اسبوع 


سيلين .. انتي ناويه تجننيني يا فيروز قصدك ايه مكملتيش اسبوع انتي ناويه تفضلي عندك لحد امتي 


فيروز .. مامي بليز بلاش نتخانق انا هرجع بس مش دلوقتي اعتبري اني في رحله سياحيه 


سيلين .. رحله سياحيه وانتي عايشه لوحدك في بلد غريبه وسط ناس معرفهمش 


فيروز .. مامي حصل ايه لكل ده انتي عمرك ما كنتي كدا حتي وانا كنت في امريكا كنت قاعده لوحدي معملتيش كدا ليه 


سيلين .. عشان كنت مطمنه عليكي انك جنبي لكن دلوقتي انتي بعيده عني وانا معرفش عنك حاجه 


فيروز بتريقه .. قصدك جواسيسك مبقوش يوصلو ليكي اخباري زي الاول بس احب اريحك انا مش هرجع دلوقتي اوكي يلا ياااي 


قفلت فيروز وهي كانت مضايقه من اللي حصل هي جت مصر عشان تتعرف علي البلد اللي ابوها كان علي طول بيحكي عنها ليها وهي صغيره 


عند سفيان خد شور وراح طلع واقف في البلكونه وهو لابس شورت وكان مضايق من اللي حصل راح ماسك السيجاره اللي مش بيمسكها غير وهو مضايق بس راح لسه هيولعها لقها واقفه في بلكونتها وهي بتتكلم في الفون وكان باين أن هي مش واخده بالها منه راح رامي السيجاره ودخل جوا وغير هدومه وراح نزل ركب المتسيكل بتاعه وساق بسرعه 


عند فيروز كانت قاعده زهقانه فا قررت أن هي تنده ل عبده تسئله علي اماكن تقدر أن هي تروحها عشان هي من وقت ما جت مصر وهي مخرجتش خالص وبعد شويا كانت غيرت هدومها واخدت شنطتها ونزلت كان عبده طلب ليها اوبر راحت ادته العنوان اللي خدته من عبده 


عند سفيان وصل الجيم بتاعه وراح دخل اول ما دخل لقي زين قدامه بلبس رياضي 


زين .. ايه يا دنجوان اخرت علي معادك النهارده 


سفيان بضيق .. زين اخفي من وشي عشان انا مش  طايق حد 


زين .. الله حصل ايه يعني 


صوت من وراء سيف .. ايه يا بوب اخرت ليه 


سفيان بصوت كله عصبيه .. في ايه انت و هو هتحسبوني ولا ايه 


زين راح بص علي سيف بستغراب عصبيه سفيان 


سيف .. مالك يا كابتن انت تعبان 


سفيان .. ابعد عن وشي يا ابن ايمان 


وراح سابه ومشي وراح عند المكان المخصص للبوكس


سيف .. هي حصلت ابن ايمان 


زين بضحكه .. تراهن أن اللي قلب حال خالك مزه ومش اي مزه اكيد واحده ايه فورتيكه 


سيف .. بقولك ايه بلاش سفيان يا زين عشان نروح بسلام النهارده انا حابب احتفظ بواسمتي 


زين بسخريه .. واسمتك تب يلا روح شوف اللي وراك وانا هشوف الصروخ اللي دخله دي 


نزلت فيروز من الاوبر عند الجيم اللي خدت اسمه من عبدالله وراحت داخله وهي مبسوطه ان هي قدرة تروح مكان جديد غير شقتها اللي حفظتها وراحت اول ما دخلت لقيت واحد جي عليها 


زين .. اهلا وسهلا اول مره تشرفينا 


فيروز بابتسامه .. ايوا اول مره 


زين .. اتفضلي معايا عشان اقدر اساعدك


دخلت فيروز وهي بتتفرج علي الجيم وكانت مبسوطه وسط نظرات اللي موجودين في الجيم 

بعد وقت كانت فيروز بتدرب راح وصل سفيان جنب زين اللي كان عيونه مركزه مع المشتركه الجديده راح سفيان واقف وبقا يبص عليه 


سفيان .. مالك متنح لي كدا 


زين بهيام .. مهو لو تشوف اللي انا شايفه هتنح انت كمان 


سفيان بقا يبص حوليه و هو بيتكلم .. اشوف ايه 

راح عيونه شافت فيروز راح واقف تنح مكانه 


سفيان بتوهان .. مين دي 


زين .. دي مشتركه جديده بس ايه وتكه 


سفيان فرح أن هو شافها في الجيم وكدا بقا عنده فرصه أن يتعرف عليها معنا كدا أن هي كمان جت هنا عشان تتعرف عليه فاق علي صوتها 


فيروز .. كابتن لو سمحت 


سفيان راح ضحك ولسه هيتحرك ليها راحت فيروز اتكلمت 


فيروز .. كابتن زين ممكن دقيقه 


سفيان واقف مكانه وهو مضايق اكتر من الاول من بعد ما هدي راح زين بص ل سفيان و غمز ليه 


زين .. عن أذنك يا دنجوان اشوف الوتكه دي 


زين راح ل فيروز وبقا يساعدها في التدريب وسط نظرات سفيان اللي كان هيولع مكانه 


سفيان .. هو ايه اللي بيحصل ده بقا انا سفيان حتت بت صغيره تشقلب حالي كدا 


عقل سفيان .. بس متقولش بت صغيره دي وتكه علي رئي زين 


سفيان راح ضارب الجهاز اللي جنبه برجله وراح عند زين اللي كان واقف مع فيروز 


سفيان .. زين تلفونك بيرن 


زين .. بيرن ازاي و هو فاصل اصلا حتي شوف ولسه هيطلعو من جيبه 


سفيان وهو بيتحكم في أعصابه .. زين الحق امك بتموت 


زين بخضه .. ايه وبعدين ركز كدا وبقا يتكلم 


زين يرفعة حاجب .. بتموت ازاي وهي ماتت من عشر سنين 


سفيان بضيقه .. متفهم يا حمار انت 


زين بسخريه .. طب متزقش كدا قول انك بترقني وانا هفهم


سفيان بسخريه .. بتفهم قوي يلا غور من وشي 


كل ده و فيروز كانت مركزه في التدريب بتاعها و حاطه الهاند فري ومش مركزه معاهم اصلا بعد شويا لقيت الجهاز وقف راحت شالت الهاند فري وبقت تبص علي اللي واقف الجهاز 


فيروز .. في حاجه 


سفيان وهو مركز في عيونها .. في حاجات وعيونه كانت عليها 


فيروز بستغراب .. نعم 


سفيان برزانه .. انا الكابتن اللي هتابع معاكي التدريب عشان كابتن زين الجدول بتاعه مليان 


فيروز بابتسامه .. اوكي مفيش مشكله 


سفيان بابتسامه راح مد أيده .. سفيان 


فيروز بابتسامه .. فيروز 


واديهم لمست بعض وعيونهم اتقبله بس سفيان كان زي المسحور واديها كانت التعويذه فضل سفيان يساعد فيروز في التدريب وسط تعارفهم لبعض وبعد وقت كانت فيروز تعبت من التدريب 


فيروز بتعب .. كفايه كدا انا تعبت اوي النهارده


سفيان بابتسامه .. اوكي كفايه نكمل بكره 


فيروز وهي بتبص عليه وشعرها كان بينزل علي عيونها .. شكرا اووي يا كابتن 


سفيان .. مش قولنا سفيان بلاش كابتن 


فيروز .. اوكي يا سفيان يلا همشي انا بقا 


سفيان بسرعه .. تحبي اوصلك 


فيروز .. مفيش داعي وكمان مش عوزه اعطلك


سفيان .. لا ولا عطله ولا حاجه وبعدين احنا طرقنا واحد 


فيروز بستغراب .. ازاي طرقنا واحد 


سفيان بضيقه خفيفه .. واضح انك مش واخده بالك ان احنا ساكنين في نفس العماره 


فيروز بتفاجا .. بجد 


سفيان .. ايوا بس غريبه أن انا عرفتك وانتي لا 


فيروز بتلقائيه .. اصل انا مش بحفظ وشوش الناس بسرعه غير لو اتعملنا مع بعض كذا مره 


سفيان .. لا من حيث كدا يبقا هتحفظي وشي بعد كدا محنا ساكنين في نفس الدور و كمان مع بعض في نفس الجيم ولا ايه 


فيروز بابتسامه واستغراب .. اكيد 


سفيان ..  اوكي يلا عشان نمشي 


فيروز .. اوكي هغير هدومي واجي


 وراحت ماشيه راحت المكان المخصص لتغير الهدوم وسفيان راح علي زين اللي كان واقف عند جهاز مع واحده بيدربها 


سفيان .. زين انا همشي خالي بالك من سيف سلام 


سفيان مستناش ان زين حتي يبص عليه وراح داخل المكان المخصوص بتاعه عشان يغير هدومه بسرعه وسط نظرات زين و سيف اللي جي واقف مع زين وبعد شويا كان سفيان بيفتح الباب ل فيروز و علي وشه ابتسامه جميله 


سيف بفضول .. هو رايح فين 


زين بضحكه .. مش بقولك الحكايه فيها مزه بس المره دي واقع واقف البت ايه جاامده وشكلها مش مصريه اصلا 


سيف .. عشان كدا قالي يا ابن ايمان بس حقه علي رئيك المزه جامده احسن من جيجي 


زين .. لي السيره دي شوفت حضرت ازاي يلا علي شغلك خلي اليوم يعدي 


سيف مخدش باله من كلام زين غير لما سمع صوت واحده جي من وراه 


جيجي .. هااي يا كباتن امال سفيان فين هو مجاش ولا ايه 


زين و سيف مع بعض .. جيه/ مجاش 


جيجي بستغراب .. هو ايه اللي جيه و مجاش هي فزوره 


سيف .. طيب يا زين انا عندي تدريب يلا سلام 


جيجي ل زين .. في ايه انتو مخبين عليا حاجه 


زين .. هنخابي ايه وبعدين تلفونك في ايدك اتصلي ب سفيان واعرفي مجاش ليه بس لو اتعصب عليكي انا مليش دعوه سلام عشان ورايا شغل 


وراح سابها واقفه مكانها وهي مش عارفه تعمل ايه ولا تتصرف ازاي لحد ما قررت أن هي 


تفتكرو جيجي هتعمل ايه 


وايه رئيكو في حركات الدنجوان و ممكن يوقع فيروز ولا العكس اللي هيحصل 


وايه رئيكم في زين و ابن ايمان اقصد سيف 😂


سكريبت 


#الصغيره_والاربعيني_3 


بقلم الاء محمد


لست شخصاً صعب الفهم

ولكن نادرون الذين أشعر معهم بالراحة ."❤️


سفيان طلع هو و فيروز من الجيم وكانو بيتكلمه مع بعض لحد ما سفيان وصل عند الموتسكل بتاعه وراح واقف وماسك الخوزه بتاع الحمايه عشان يديها لفيروز 


فيروز بصدمه .. ايه ده 


سفيان .. البسيها عشان اوصلك 


فيروز وهي مصدومه .. هو انا هركب علي ده وكانت بتشاور علي الموتسكل


سفيان بابتسامه علي شكلها .. ايوا عندك مشكله 


فيروز .. انا اول مره اركبه و خايفه بصراحه مجربتوش قبل كدا 


سفيان .. لا انا مقدرش اركب غيره بحس اني طاير وحر مش العربيه بتبقا خانقه يلا هيعجبك اووي 


فيروز راحت اخدة منه الخوذه بتردد وبقت تلبسها وهي قلقانه عشان اول مره تجرب حاجه زي كدا وبعد وقت كانت راكبه وراء سفيان اللي كان بيضحك عليها وهي ماسكه فيه جاامد 


سفيان وهو بيسوق بسرعه .. متخافيش قومي و افردي ايديكي وانتي هتحسي انك طايره


فيروز بخوف .. لا اخاف اقع 


سفيان بضحكه .. متخافيش قومي جربي و انتي هتحسي انك حره 


فيروز فضلت ماسكه في سفيان وهي خايفه لحد ما بقت تشجع نفسها وبقت تحاول تقف مكانها وبقت حاطه اديها علي كتاف سفيان بخوف لحد ما اتشجعت وبقت تسيب ايد وبقت تفردها في الجو 


سفيان بتشجيع .. متخافيش انا معاكي 


فيروز اول ما سفيان قال كدا راحت فرده اديها التانيه وبقا الهواء يطير شعرها و هدمها لوراء بقت تضحك من قلبها وكانت اول مره فيروز تجرب حاجه مجنونه زي كدا وفعلا حست أن هي طايره زي ما سفيان قال وبعد وقت كان سفيان واقف قدام العماره ونزل من الموتسكل وقف قدام فيروز اللي كانت بتشيل الخوذه وهي بتضحك 


فيروز بابتسامه .. بجد شكرا يا سفيان علي التجربه المجنونه دي 


سفيان .. لازم تبقي اقوي من كدا مفيش حاجه تستاهل الخوف ده كله 


فيروز ابتسامتها بقت تختفي .. شكرا علي التوصيله كمان تعبتك 


سفيان بابتسامه .. مفيش تعب المشوار واحد 


وراح شاور ليها ان هي تمشي وراح ماشي معاها لحد الاسنسير وراح ركبو فيه مع بعض وسط نظرات سفيان اللي كانت عليها وهي واقفه مش واخده بالها راح الاسنسير وصل عند الدور بتاعهم 


فيروز .. شكرا مره تانيه يا كابتن 


سفيان وهو مش عايز الوقت يخلص ويفضل معاها 


سفيان .. مفيش شكرا بينا احنا مش بس جران لا وأصحاب كمان سفيان قال اخر كلمه وهو مد أيده ليها ش


فيروز بابتسامه .. اكيد طبعا وراحت مسالمه عليه 


سفيان بترقب .. حيث كدا بقا انا جعان ايه رئيك اعزمك علي الغداء 


فيروز بتفكير .. بس 


سفيان بتسرع .. منغير بس انا زهقت من الاكل لوحدي واكيد انتي كمان يلا خدي شور وانا هستناكي سلام 


سفيان مدلهاش فرصه ان هي ترفض أو تقبل وراح داخل شقته وقبل الباب وعلي وشه ابتسامه جميله عكس الصبح مكان مش طايق نفسه 


سفيان بفرحه وهو بيحرك أيده .. ياس ياس وراح بقا يمشي وهو بيصفر في الشقه 


طلع سفيان من بعد ما خد شور راح لبس شورت و تيشيرت واسع بحملات و كانت عضلاته باينه و السلسله الجلد اللي لبسها كمان كانت باينه وراح رش من البيرفيوم بتاعه شكل سفيان كان مثير جدا هو اصلا استايل لبسه ميلقش علي سنه خالص واهتمامه بالرياضه مخلي شكله صغير راح طالع جهز السفره و بقا يعمل جو جميل وهو بيرس الاطباق اللي كانت اكل صحي و سلاته و شغل شمع كان مدي منظر جميل للسفره و كان ريحته حلوه كمان وراح بقا واقف وهو بيبص علي كل حاجه بعد ما خلص و كان مبسوط فجاء جرس الباب رن راح بسرعه عشان يفتح الباب لقي فيروز واقفه و كانت لابسه لبس مريح عباره عن بنطلون واسع و بلوزه صغيره لحد وسطها و كانت لابسه فوقها قميص ومكنتش لابسه كويس يعني كم معدول و التاني واقع وكتفها باين و عمله شعرها دفيره جميله 


سفيان بهيام .. اتفضلي 


فيروز .. thanks 


فيروز دخلت وبقت تتفرج علي شكل الشقه اللي كانت شبابيه جدا و مودرن وسفيان بقا يبص عليها و علي شكلها وبرائتها اللي كانت باينه في عيونها و طفولتها اللي واضحه في التصرف عكس أي واحده كان يعرفها قبل كدا راح مشاور ليها علي الاكل 


سفيان .. اتفضلي 


فيروز بابتسامه راحت قاعده علي الكرسي وبقت تبص علي الاكل و الشمع وكانت مستغربه اهتمامه سفيان لسه هيقعد لقي جرس الباب رن تاني راح استائذن منها بابتسامه وقام و اول ما فتح


سفيان بضيقه .. جيجي ايه اللي جابك 


جيجي وهي بتدخل .. كدا يا بيبي ايه هو انا موحشتكش


جيجي قالت اخر كلمه براحه وهي بتبص علي فيروز اللي كانت قاعده علي السفره 


جيجي وهي بتبص علي سفيان .. ايه ده مش تقول إن عندك ضيوف يا حبيبي 


سفيان بقا واقف مضايق من وجود جيجي وراح واقف قدامها 


سفيان .. مفيش ضيوف ولا حاجه دي فيروز جارتي الجديده و كمان مشتركه عندي في الجيم


جيجي بابتسامه صفراء .. فرصه سعيده يا فيروز انا جيجي خطيبته سفيان وراحت بصه علي سفيان اللي شكله اتغير 


فيروز بابتسامه .. مبروك شكلو لايق علي بعض 


سفيان مداش فرصه ل فيروز ان هي تكمل كلامها راح ماسك جيجي من دراعها 


سفيان بغضب مداري .. بعد اذنك يا فيروز وراح متحرك هو و جيجي من قدام فيروز اللي فهمت ان سفيان كان محضر الجو ده عشان خطبته ويعرفها عليها راحت ابتسمت علي شكلهم وهما ماشين قدامها 


جيجي بمياعه .. براحه يا حبيبي مش كدا انت ناسي أن عندك ضيوف 


فيروز بابتسامه صوت واطي وبلغه اجنبيه 


فيروز .. يالهم من ثتائي لطيف 


سفيان بغضب .. ممكن افهم ايه اللي قولتيه برا ده 


جيجي .. قولت ايه 


سفيان بهدوء ما قبل العاصفه .. ازاي تقولي أن انا خطيبك انتي اتجننتي يا جيجي 


جيجي .. اتجننت عشان بحافظ علي حقي فيك و بعدين انت اضيقت لي انت مسمعتش فيروز وهي بتقول أن احنا ليقين علي بعض 


جيجي قالت اخر كلامها وهي قصده ان هي تعرف سفيان ان فيروز مش شايفه غير جار مش اكتر 


سفيان بضيق من كلامها .. بلا ليقين بلا زفت انتي هتطلعي دلوقتي تقولي انك كنتي بتهزري و تمشي و اوعي تعملي غير اللي انا قولته وبعدين مين الداكي حق فيه عشان تحفظي عليه 


جيجي بغضب .. سفيان انا مش ممكن اخلي واحده تانيه تقرب منك ولا انت كمان تقرب من واحده غيري و بعدين من أمتي و انت اللي بتجري وراء بنات حواء مش طول عمرهم هما اللي بيجرو وراك ولا هي عشان حلوه و صغيره هتريل عليها 


سفيان بغضب اول مره جيجي تشوفه راح ضربها بالقلم وبقا يتكلم 


سفيان .. اظاهر أن انا دلعتك كتير و سكت علي غلطاتك اكتر بس لحد انك تغلطي فيا بالشكل ده انا مش هسكت ابدا وبالنسبه ل فيروز فا احب اقولك أن ايوا عجباني تعرفي ايه اكتر حاجه عجباني فيها ان هي مش سهله زيك 


جيجي كانت خايفه من شكل سفيان اللي كان علي طول يتعامل بهدوء بس اللي قدامها ده واحد تاني اول مره تشوفه واللي وجعها اكتر أن هو شايف أن هي كل متقرب منه بتكون بترخص نفسها 


جيجي بدموع .. سفيان انا بحبك 


سفيان بسخريه .. جيجي حبيبتي بلاش نضحك علي بعض اللي بينا مش حب ولا عمره هيكون اللي بنا مصلحه مشتركه انتي بتشوفينا وانا كمان مش بقصر معاكي وراح غامز ليها بعينه 


جيجي كانت واقفه دموعها بتنزل هي مش هتنكر ان هي عارفه أن إللي بينها هي وسفيان مصلحه زي ما هو بيقول بس هي مش مستوعبه أن ممكن سفيان يقدر يساغنا عنها وكل ده عشان مين عشان واحده صغيره هي اصلا مش شايفه قطع تفكيرها صوته 


سفيان بجديه .. دلوقتي تطلعي تخترعي اي حاجه و تنهي موضوع الخطوبه ده و ابقي اعتذري وامشي وجودك مش مرغوب فيه وسطنا 


عند فيروز كانت واقفه وهي بتتفرج علي صور سفيان لقيت مره واحده تلفونها رن


( الحوار مترجم بالعاميه )


فيروز بملل ..  نعم مامي 


فيروز سمعت صوت غير صوت مامتها خالها بقت خايفه وبقت تترعش و دموعها هتنزل محستش بنفسها غير وهي بتجري وتفتح باب الشقه وتطلع برا في نفس اللحظه اللي سفيان وجيجي ظهرو فيها 


سفيان وهو بيلحقها .. فيروز 


تفتكرو فيروز سمعت ايه 


و سفيان هيلحقها 


 و جيجي موقفها كان صح ولا غلط 

ورد فعل سفيان ايه رئيكم فيها 


 ♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️


سكريبت


#الصغيره_والاربعيني_4 


بقلم الاء محمد


  ‏قد لا نستطيع إصلاح كل شيء ، لكننا نستطيع الابتعاد عن كل ما يعكر مزاجنا و يؤذينا...🥀


فيروز بملل .. نعم ماما 


؟؟ مرحبا حلوتي 


فيروز بخوف .. ج ج جيك 


؟؟ أجل حلوتي انهو انا جيكاب 


فيروز .. ماذا تريد واين امي 


جيكاب .. انتي اريدك انتي حلوتي وسوف احصل عليكي


فيروز قلبها بقا يدق جامد بخوف من صوته وراحت طالعه تجري ومخدتش بالها من صوت سفيان اللي كان بينده عليها وبقت تجري وهي خايفه لحد ما طلعت برا العماره وهي بتجري زي اللي بيهرب منه و صورته بتلحقها في كل مكان لحد ما تعبت و راحت قاعده علي جنب علي سلالم وبقت دموعها تنزل مره واحده اتخضت اول ما لقيت ايد بتلمسها 


سفيان بقلق .. اهدي ده انا سفيان مالك حصل ايه ولي كنتي بتجري كدا ولي دموعك دي 


فيروز فضلت ساكته مبتردش علي سفيان اللي قاعد جنبها وبقا يبص عليها وهو مش عارف ايه اللي حصل قلب حالها كدا بعد شويا كانت هديت 


سفيان .. انا معرفش مالك بس انا معاكي ولو اقدر اساعدك مش هتأخر ابدا 


فيروز كانت محتاجه حد يطمنها حتي لو بالكلام راحت سانده راسها علي كتف سفيان براحه اول مره تحسه اللي كان شكلها صعبان عليه وقلبه وجعه عليها ودي اول مره سفيان يحس أن هو أتأثر من دموعها عكس دموع جيجي اللي كانت بتنزل بسببه بس إحساسه دلوقتي مختلف خالص عن إحساسه نحيت جيجي عشان هو عارف ان هما كانو قريبين من بعض عشان كل واحد محتاج التاني لغرض عكس فيروز اللي شقلبت كيانه من اسبوع واحد بس وهو بقا مراهق اول مره يحب سفيان اول ما تفكيره وصل ل الكلمه دي ( يحب ) قلبه بقا يدق جامد ومبقاش قادر يسيتر علي دقاته اللي زادت مع صوتها 


فيروز بتعب .. شكرا لوجودك جنبي يا سفيان وراحت نايمه ورأسها علي كتفه


سفيان كان متابع كلامها لي و عيونه علي شفايفها اللي نطقت اسمه بطريقه سحرته بيها راح بقا يحاول يتحكم في نفسه عشان ميتهورش و يخوفها منه رح بص عليها لقاها نامت راح شالها براحه وبقا يمشي بيها لحد ما وصل عند شقته وراح داخل بيها لحد ما نيمها علي سريره وبقا يغطيها وراح قاعد علي الكرسي وبيتأمل ملامحها البريئه فضل قاعد مكانه لحد ما راح في النوم 


امريكا 


( الحوار مترجم بالعاميه )


سيلين راحت واخده الفون من جيكاب بغضب وبقت تتكلم بعصبية 


سيلين .. انت ازاي تدخل مكتبي وتمسك تلفوني بالشكل ده 


جيكاب ببرود .. براحه يا سيلين محصلش حاجه لكل ده 


سيلين .. كنت بتعمل ايه بتلفوني يا جيكاب 


جيكاب بنفس البرود .. ابدا كنت بطمن علي فيروز 


سيلين .. انت مجنون انت ازاي تكلمها مش كفايه انك السبب ان بنتي تفضل بعيد عني 


جيكاب .. سيلين انا سايب فيروز كل ده براحتها بس هي مش راضيه تتعدل وبعدين انتي ناسيه أن هي خطبتي 


سيلين بسخريه .. هه خطبتك اللي هربت منك بسبب معملتك ليها قولتلك قبل كدا فيروز مش بتيجي بالعنف مفيش واحده هتقبل تكون مع واحد زيك يا جيكاب الا لو كانت مجنونه 


جيكاب بضحكه .. منا عارف عشان كدا مش راضي بغير فيروز 


سيلين بغضب .. فيروز مش مجنونه وانت عارف ان هي اتعرضت لي صدمه لما كانت مع بابها في العربيه وقت الحدثه


جيكاب .. انتي عارفه كويس ان انا وقت عصبيتي مش بشوف قدامي 


سيلين .. عشان كدا كنت بتضريها لما يحصل تضيقك مع انها مش بيكون ليها دخل فيها 


جيكاب .. هحاول اهدي نفسي شويا واتحكم في غضبي بس قبل كل ده لازم فيروز ترجع هنا والا 


سيلين .. والا ايه يا جيكاب لو فكرت تقرب من فيروز انا مش هسكت اكتر من كدا انا بنتي كرهتني بسببك عشان علي طول كنت فصفك وعمري ما وقفت معاها ولا حسستها اني قريبه منها 


جيكاب مهتمش بكلام سيلين وراح طالع براء المكتب ورزع الباب جامد سيلين اول ما هو طلع برا المكتب بقت تحاول ترن علي فيروز بس كان الفون مقفول راحت قاعده علي الكرسي بحزن علي اللي بيحصل في بنتها اللي كانت هي كمان سبب في اللي وصلت ليه


صباح يوم جديد صحي سفيان من النوم وكان بيدعك رقبته اللي وجعته من النومه اللي مكنتش مريحه خالص راح بقا يبص علي السرير لقي فيروز لسه نايمه راح ابتسم علي شكلها وهي نايمه وقام طلع برا الاوضه سفيان راح داخل المطبخ وبقا يحضر فطار لي هو و فيروز وكان علي وشه ابتسامه جميله وبعد شويا كانت فيروز طالعه من الاوضه و هي مستغربه أن هي بتعمل ايه هنا لقيت سفيان في المطبخ بيرص الاطباق 


سفيان بابتسامه .. صباح الخير نمتي كويس 


فيروز .. صباح النور هو انا بعمل ايه هنا وجيت ازاي 


سفيان .. انا جبتك امبارح بعد ما كنتي مضايقه وطلعتي تجري 


فيروز .. شكرا يا سفيان علي وقفتك جنبي 


سفيان  .. مفيش شكرا بينا بس ايه اللي حصل امبارح 


فيروز .. محصلش حاجه اتخنقت شويا فقولت اطلع برا 


سفيان وهو بيسحب الكرسي عشان تقعد .. قهوه ولا نسكافيه 


فيروز بابتسامه .. شكرا مش عوزه اتعبك 


سفيان .. يبقا نسكافيه صح 


فيروز ابتسمت وهزت راسها بمعني صح بعد شويا كانو قاعدين بياكلو و سفيان عيونه علي فيروز اللي كانت سرحانه ومش بتاكل لكن ماسكه مج نسكافيه وكانت في دنيا تانيه خالص مش سامعه سفيان ولا حتي واخده بالها فيه 


سفيان وهو بيحط أيده عليها .. فيروز بكلمك 


فيروز بخطه راح المج واقع في الأرض اتكسر ميت حته اول ما المج ما وقع راحت فيروز قامت بخوف وبقت في حاله مش طبيعيه


فيروز بخوف من رد فعل سفيان .. انا اسفه مختش بالي


 وبقت توطي عشان تلمه ودموعها بقت تنزل سفيان اول ما شفها بتعمل كدا راح قام بسرعه وبقا يقرب منها وسط خوف فيروز اللي بقا يذيد مع قربه ليها 


سفيان بستغراب .. اهدي يا فيروز محصلش حاجه لكل ده 


فيروز بخوف وهي بتبعد .. انا اسفه متضربنيش 


سفيان بصدمه .. اضربك متخفيش يا فيروز 


وبقا يقرب منها براحه لحد ما اخدها في حضنه وبقا يهدي فيها 


سفيان .. اهدي انا عمري ما امد ايدي عليكي 


فيروز بقت تدفن نفسها في حضن سفيان اللي اول مره تحس بأمان كدا وبقت دموعها تنزل 


فيروز بدموع .. يعني انت مش هتضربني يا سفيان 


سفيان بحب .. عمري ما اعملها يقلب سفيان ♥️


فيروز انكسفت من نظرت عيون سفيان ليها وبقت تبعد عن حضنه براحه وسفيان كان ماسك فيها زي الطفل مش عاوز بسبها بعد شويا كانت فيروز طلعت من حضن سفيان اللي عيونه كانت عليها فجاء جرس الباب رن راحت فيروز بصت علي سفيان وعيونها جت في عيونه اللي كانت بتبص ليها نظره اول مره تشوفها في عيون حد 


سفيان .. اقعدي افطري لحد ما شوف مين وملكيش دعوه بالي في الأرض 


سفيان قال كلامه وراح سابها وراح يشوف الباب و اول ما فتح لقي 


سفيان بعقدة حاجب .. سيف عاوز ايه يا بن ايمان علي الصبح 


سيف بضحكه .. صباح النور يا بوب انا بخير الحمدلله


سفيان بنفاذ صبر .. اخلص يا خفيف عاوز ايه 


سيف .. طب دخلني طب وانا هقولك 


سفيان ببرود .. لا واخلص قول جي لي 


سيف بضيقه .. كداب 


سفيان بغضب .. هو مين ده يلا 


سيف .. المثل اللي قال إن الخال والد طلع كداب 


سفيان .. انت صح هتلخص وتقول جي لي ولا 


سيف بصيقه .. ايمان عوزه تشوفك وصممت أن اجي اقولك ان هي مستنياك النهارده علي العشاء 


سيفان .. تمام انا هكلمها ومداش فرصه لسيف وراح قفل في وشه الباب 


سيف بضيقه .. والله انا غلطان عشان جيت ده معبرنيش بسندوتش ولا كوبايت شاي 


في أمريكا عند جيكاب كان قاعد في المكتب بتاعه علي الكرسي و بيبص علي السقف وبيفكر في فيروز 


جيكاب .. هتروحي مني فين يا فيروز هجيبك تاني منا وانتي لبعض حتي لو غصب عنك 


بليل فيروز كانت قاعده في الاوضه بتاعتها وهي بتفكر تعمل ايه تاني عشان تبعد عن جيكاب اللي كان سبب اساسي في أن هي تهرب منه و تيجي هنا فاقت علي رن جرس الباب راحت قايمه تفتح و اول ما فتحت لقيت سفيان قدامها كان لابس قميص و فاتحه من فوق و بنطلون جينز راح بص عليها 


فيروز .. سفيان في حاجه 


سفيان  .. لا بس انا عزمك علي العشاء ايه رئيك 


فيروز بتردد .. بس 


سفيان .. مبسش يلا خمس دقائق وتكوني جاهزه وانا هستنا هنا 


سفيان و هو بيكلمها كان بيحركها لجواء وراح مشاور علي كرسي وقاعد عليه وسط صدمة فيروز 


سفيان .. هتفضلي واقفه كدا كتير وراح بص في الساعه كدا هنتاخر 


فيروز راحت داخله اوضتها و فضلت واقفه مكانها شويا فجاء سمعت صوت عالي 


سفيان .. بسرعه يا فيروز مش وقت تفكير 


راحت اتحركت وبقت تلبس بسرعه اول حاجه جت قدامها وبعد شويا كانت واقفه قدام سفيان اللي كان مسحور من شكلها وهي لابسه فستان لونه اسود قصير و في ورود بيضه و كانت عامله شعرها ضفيره من اول شعرها لاخره كان شكلها يخطف الأنفاس راح سفيان بقا يحاول يسيطر علي نفسه وراح قام 


سفيان بهيام .. شكلك حلو اوي 


فيروز بكسوف .. شكرا بس احنا رايحين فين


سفيان .. نص ساعه وتعرفي 


وراح قرب منها ومد أيده ليها راحت فيروز بصت في عيون سفيان وبقت متردد أن هي تمد ادها لي راح سفيان بقا يشجعها ينظرت عيونه اللي كلها حب  راحت رافعه ادها براحه ومسكت ايد سفيان 

وراح نزل بيها علي تحت لحد ما وقف قدام الموتسكل 


فيروز .. تاني يا سفيان 


سفيان بابتسامه .. منا قولتلك اني مش بحب خنقت العربيه وبعدين انتي خايفه من ايه امسكي فيا وانا عمري ما هسيبك وراح راكب وبقا يبص عليها 


فيروز وهي بتركب .. مجنون 


سفيان بضحكه .. سمعتك وراح بقا يسوق بسرعه 


تفتكرو جيكاب هيعمل ايه 

و سفيان ايه هيكون رد فعله لما يعرف اللي هي عاشته 

وفيروز الراحه والأمان اللي بتحسه مع سفيان ممكن تدوم ولا ايه اللي هيحصل

وسفيان واخد فيروز فين 


 😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️


سكريبت 


#الصغيره_والاربعيني_5 


بقلم الاء محمد


‏"الأمر لا يتعلق كله بالحب بل بالأمان و الثقة"🖤


وصل سفيان هو و فيروز عند بيت بس شكله قديم وراح نزل من الموتسكل بتاعه وسط فضول فيروز 


فيروز بفضول .. انت مش قولت انك عزمني علي العشاء ايه واقفنا هنا وبتشاور علي البيت 


سفيان .. انا فعلا عونك علي العشاء بس حابب اعرفك علي واحده اكيد هتحبيها اووي 


فيروز بعقدة حاجب .. واحدة مين 


سفيان راح ماسك ادها وبقا يدخل البيت وراح رن الجرس واتكلم بابتسامه 


سفيان .. واحده حبيبتي


سفيان قال اخر كلمه مع فاتح الباب وصوت واحده بيتكلم 


ايمان بزعل .. اهلا با البيه اللي مش بيسئل علي حد 


سفيان بضحكه .. حقك عليا يا حبيبتي عامله ايه 


ايمان وهي بتشمر اديها  .. كويسه الحمدلله ادخل مالك واقف مكانك لي كدا 


سفيان بجديه .. ايمان اهدي انا معايه ضيفه ماشي يا حبيبتي مش وقت جنانك دلوقتي 


ايمان بفضول .. ضيفه مين دي 


سفيان راح ماسك فيروز من ادها وبقا يعرفها علي ايمان وسط نظرات ايمان ليهم 


سفيان بابتسامه .. فيروز اعرفك ب ايمان اختي ايمان اعرفك علي فيروز 


ايمان بابتسامه وهي عيونها علي سفيان .. اهلا وسهلا اتفضلوا ادخلوا 


فيروز بصوت واطي .. شكرا فرصه سعيده 


ايمان بطيبه .. انا اسعد اتفضلي يا حبيبتي


وراحو داخلو جواء البيت اللي شكله من جواء غير شكله من برا وسط نظرات سفيان في المكان 


سفيان .. الا امال فين الشباب 


ايمان .. سيف في الجيم زمانه جي و التاني في الشغل


سفيان بستغراب .. انا نفسي افهم الواد ده طالع لمين 


ايمان .. سفيان ملكش دعوه بيه كفايه سيف اللي مش عارفه اتلم عليه زيك بظبط 


سفيان .. طول عمرك ظلماني يا ايمان يا اختي 


ايمان بسخريه .. تعمل ايه بقا منا مفتريه وانت الغلابان 


فيروز كانت متابعه سفيان و ايمان وكان علي وشها ابتسامه و في نفس الوقت مكسوفه بعد شويا كانت ايمان جهزت السفره و الاكل كله محطوت عليها ومفيش دقيقه والجرس رن 


ايمان بابتسامه .. اهو سيف جي هروح افتح 


سفيان .. خليكي انا هفتح وراح فتح لقي سيف في وشه


سيف بتعب .. اوع تكونو اكلتو من غيري انا واقع من الجوع 


سفيان بسخريه .. ادخل يا عم الواقع لسه مكلناش 


دخل سيف و اول ما قرب من السفره لقي فيروز قدامه قاعده بتتكلم مع ايمان 


سيف بإعجاب .. اوباااا مين المزه الجامده دي 


سفيان من وراه .. عارف لو ماقعدتش بأدب هلعب في وشك البخت 


سيف بمشاكسه .. ايه يا سيفو بتغير ولا ايه 


سفيان بجديه .. سيييف 


سيف .. بهزر والله خلاص


وراح دخل وبقيو كلهم قاعدين علي السفره بياكله في جو عائلي  وسط نظرات ايمان ل سفيان اللي كان عيونه فيها لمعه وهو بيتابع فيروز وبعد شويا كانو خالصو اكل 


سيف ل سفيان  .. ايه رئيك بقا نلعب بلي ستيشن


سفيان .. لا 


سيف .. قول بقا انك خايف اغلبك زي اخر مره 


سفيان .. العب غيره برضو لا 


سيف ل فيروز .. ليكي في البلي ستيشن


فيروز .. مش اووي بس لو هتلعبه ممكن اشجع 


سيف .. انا كدا ضمنت اول المشجعين برضو مش هتلعب يا بوب 


سفيان بص علي فيروز وهي بصت ليه وعيونهم اتقبلو 


سفيان .. جهز نفسك ل الهزيمه يلا نلعب 


سيف راح قام جهز البلي ستيشن راح قاعد علي شلته في الأرض و سفيان نزل جنبهم وفيروز بتضحك عليهم الاتنين راحت ايمان طالعه من المطبخ وهي جايبه الحلو و العصير 


ايمان ل فيروز .. كل مره يقعدو يلعبو و ينسوني خالص بس المره دي انتي معايه فرصه نتعرف علي بعض اكتر 


سيف و سفيان بقو يلعبو وصوتهم بقا يعلي مع اللعب و سط ابتسامة ايمان  و فيروز عليهم 


ايمان بحب .. تعرفي سفيان مش بس اخويا لا ده ابويا عمره محسس حد من ولادي أن هما يتمه من وقت ما طارق ما مات وهو بقا ابو ولادي رباهم و كبرهم شال عني كتير و واقف جنبي كتير وعمره ما احتاجه وقالي لا كان سندي بجد عمره ما حسسني أن انا الكبيره لا طول الوقت بيعاملني علي اني بنته مش أخته بجد محظوظه اللي سفيان هيسلم قلبه ليها عشان هتلاقي سند بجد 


فيروز كانت بتسمع كلام ايمان وعيونها كانت بتيجي علي سفيان هي فعلا يتحس معا ب امان عمرها ما حسته و علي طول بيكون موجود وقت متكون بتهرب من الدنيا بتلاقي هو قدامها بقت تفكر كتير في سفيان اللي من وقت صغير مواقف جمعتهم سوا و كل المواقف اللي حصلت بينهم تفكرها وقف عند كلمة ايمان ليها ( محظوظه اللي سفيان هيسلم قلبه ليها ) قلبها بقا يدق جامد من تفكيرها فاقت علي صوت سفيان هو و سيف ملقيش ايمان جنبهم 


سيف .. يلا يلا قربت 


سفيان .. احلم بس انا اللي هكسب المره دي 


الجو بينهم كان حماس كل واحد عاوز يكسب راحت فيروز نزلت قاعده جنبهم وبقت تشجع سفيان اللي الكوره كانت مع لعب الفريق اللي هو  بيلعب بيه وبيقرب من الشبكه التانيه و قرب يسجل هدف راحت فيروز بقت تشجع سفيان 


فيروز بتشجيع  .. يلا يا سفيان يلا قربت 


سيف بقا يحاول أن هو يا خد الكوره من لعب الفريق التاني بس سفيان كان بيلعب المره دي بحماس و شكل تاني غير كل مره المره دي فيروز كانت جنبه و هي اللي بتشجعه وفي خلال ثواني كان سفيان مسجل هدف 


فيروز بسعاده وصوت عالي .. جووووووال 


سيف راح سايب الجهاز بتاع البلي ستيشن وراح قايم هو مضايق راحت فيروز قربت من سفيان وراحت راميه نفسها في حضنه بفرحه راح سفيان اختل توزنع وراح نايم على ضهرو و فيروز بقت فوقه سفيان بقا يبص عليها وعيونه بتضحك قبل شفايفه اللي كانت مبتسمه راحت فيروز انكسفت وبقت تبص في عيون سفيان بارتباك وبقت تحاول تقوم راحت سنده با اديها علي صدر سفيان وحست بدقات قلبه تحت اديها


فيروز بصوت واطي .. اسفه اتحمست بزياده 


سفيان بهيام .. محصلش حاجه


قطع لحظتهم دي صوت ايمان اللي كانت متابعه سفيان  من وقت ما وصل


ايمان .. سفيان ممكن ثواني 


قام سفيان وراح يشوف ايمان و فيروز راحت قايمه وبقت تاخد نفسها وتحاول تسيطر على ارتباكها


سفيان .. ايوا يا ايمان 


ايمان بابتسامه .. اول مره تعملها و تجيب واحده تعرفها علينا وكمان عيونك بتلمع يا سفيان شكلك وقعت 


سفيان .. مش هخبي عليكي يا ايمان اول مره احس بالي انا فيه ده بس في نفس الوقت خايف 


ايمان .. خايف من ايه يا سفيان مدام بتحبها ايه يخوفك مش احسن ما كل يوم مع واحده شكل 


سفيان .. مهو ده اللي مخوفني فيروز بريئه و صغيره مش عارف إذا كنت هقدر اخليها تحبني ولا لا 


ايمان .. هي اه صغيره بس مش مشكله الحب ميعرفش سن وبعدين انت مفيش حد يعرفك و ميحبكش 


سفيان .. ماشي تصبحي علي خير يا حبيبتي


ايمان طلعت وراء سفيان و بقت تودعو هو وفيروز 


ايمان .. ابقي خاليني اشوف تاني ماشي 


فيروز بابتسامه .. اكيد 


سيف بابتسامه .. الحظ كان معاك المره دي عشان كدا كسبت وراح غمز بعينه ليه راح سفيان بقا يضحك علي حركات سيف 


نزلت فيروز هي و سفيان وركبوا الموتسكل بتاعه وبقا يسوق لحد ما وصلو عند العماره اللي ساكنين فيها و قبل ما فيروز تفتح الباب بتاع شقتها راحت لفت ل سفيان اللي كان واقف وهو ساند ضهرو علي الباب بتاع شقته ومستنيها أن هي تدخل 


فيروز برقه .. بجد شكرا يا سفيان علي الوقت الجميل اللي قضيتو النهارده 


سفيان و عيونه في عيونها .. شكرا ليكي انك كنتي معايا يا فيروز 


فيروز ارتباكة من نظرات سفيان ليها وبقا قلبها يدق كل ما عيونهم تتقابل راحت فاتحه الباب ودخله براحه وسنده ضهرها علي الباب شويا وبقت تاخد نفسها براحه سفيان اول ما فيروز دخلت فضل واقف مكانه شويا وبعدها راح داخل وقفل الباب 


عدت الايام وسفيان و فيروز بقو طول الوقت مع بعض من خروج و سهرات وكل مدا سفيان بيقع في حب فيروز اكتر و بقا ميقدرش يبعد عنها مصدق أن هو لقي الحب اللي كان بيدور عليه و لقا معاها هي مع فيروز اللي هي كمان لقيت مع سفيان الامان اللي كان مسروق منها علي طول بقت في قربه تحس براحه و حست فعلا أن هو سند تقدر تتسند عليه و ترمي عليه كل وجعها بقت تتمنا أن هي تكون علي طول جنبه 


في يوم فيروز و سفيان كانو متفقين أن هما يتفرجو علي فيلم مع بعض بس مش في السينما فيروز كانت صاحبت الفكره وعشان كدا هي اللي جهزت السهره عندها في شقتها وبقت مستنيا سفيان لحد ما خبط عليها راحت قامت تفتح ليه وهي بتضحك 


فيروز .. تأخير عشر دقايق


سفيان وهو بيدخل .. اسف بس كنت بجيب ده 


وراح مطلع من ورا ضهرو بوكيه ورد مع شكلاته وكان شكله جميل راحت فيروز ابتسمت وهي يتاخده منه 


فيروز .. شكرا بجد ليك يا سفيان علي كل حاجه بتعملها عشاني


سفيان بحب ظاهر .. سفيان اتخلق عشان يسعد فيروز و يشوف الضحكه الحلوه دي 


فيروز بقا قلبها يدق وبقت تبتسم .. يلا عشان الفيلم هيبداء 


سفيان شاور ليها ان هي تتحرك ادمه .. اتفضلي يا صغيرتي انتي الاول 


فيروز ابتسمت علي اللقب اللي سفيان بيقوله ليها الايام اللي فاتت وراحت داخله هي و سفيان وبقو يتفرجو علي الفيلم وهما قاعدين جنب بعض وأغلب الوقت سفيان كان عيونه علي فيروز اللي كانت متابعه الفيلم و مبسوطه بالبطل و البطله اللي باين عليهم الحب والسعاده ومش واخده بالها من سفيان اللي مركز معاها بشغف كبير


عند جيكاب كان واقف قدام صورة فيروز وعيونه كلها غضب و شوق ليها راح بقا يتحرك لحد الفون بتاعه وعمل مكلمه وبعدها راح بقا يتكلم وهو عيونه كلها إصرار 


جيكاب .. حان الوقت لكي ترجعي لي يا حلوتي لقد مللت الانتظار ولكن يجب أن اعيدك لي 


تفتكرو السعاده الامان والراحه اللي فيروز فيها دي هدوم 

وجيكاب هيعمل ايه مع فيروز 

وسفيان ايه اللي هيعمله 

وايه رئيكم في ايمان و شعورها نحيت سفيان 


 ❤️😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️


سكريبت 


#الصغيره_والاربعيني_6 


بقلم الاء محمد


‏السعادة التي تصنعها لغيرك ستعود إليك وهي أجمل ."❤️


فيروز و سفيان كانو قاعدين جنب بعض و فيروز مندمجه مع الفيلم ومش واخده بالها من سفيان اللي سرحان فيها و عيونه عليها طول السهره راح سفيان قرب منها وهو مش قادر يسيطر علي نفسه وراح باسها من خدها بكل رقه راحت فيروز بصت عليه وهي متفاجاه من اللي عمله و عيونهم اتقبلو عيون سفيان كان كلها حب ظاهر ليها هي كمان انسحرت من عيونه اللي خطفة قلبها راح سفيان بقا يقرب منها لحد ما بقا مفيش بينهم مسافه وراح مد أيده ليها فيروز بقت محتاره و تايها من نظرت عيون سفيان ليها راحت بصت علي أيده و رجعت بصت في عيونه وبقت ترفع ايديها لحد ما لمست أيده راح سفيان ابتسم ليها وراح واقف و شدها لي وبقا يرقصو مع بعض علي الموسيقي زي البطل والبطله اللي في الفيلم فيروز بقت عيونها بتضحك وهي بتبص في عيون سفيان اللي كان مقرب منها جامد وأيده لفه علي وسطها بتملك 


فيروز .. انت لي بتعمل معايا كدا  


سفيان بحب .. مش عارف بس كل اللي اعرفه ان ده هو اللي متحكم فيا 


وراح ماسك ادها و حطها علي قلبه و أيده فوق أيدها وعيونه في عيونها فيروز فضلت بصه في عيونه و هو كمان بقا يضحك ليها ويلفها بين ايديه وقضو سهره جميله وسط سعاده سفيان اللي كان مبسوط ب أن هي بين اديه وجو حضنه و احساس  فيروز اللي كانت مرتاحه في قربه 


بعد ما سفيان ما رجع شقته و فيروز دخلت اوضتها عشان تنام كانت قاعده علي السرير وهي ماسكه كوباية المياه بتشرب بقت تفكر في كل اللي بيحصل معاها من معاملة سفيان ليها و احساسها بالأمان وعيونه اللي كلها طيبه وفي قربه بتحس بالأمان عكس جيكاب اللي كل تعمله معاها كان كله عنف و عيونه كلها خبث و عمرها مرتاحة في قربه راحت بقت تفتكر لي موقف 


★ فلاش باك ★


في مره كانت فيروز هي و جيكاب في حفله تبع شغل جيكاب كانت رايحه وهي مغصوبه بسبب ضغط جيكاب عليها وكانت واقفه وهي مضايقه وسط نظرات جيكاب ليها اللي كان كلها غضب راح جي الجرسون راحت فيروز بتوتره بتاخد منه كوباية المياه راحت غصب عنها راحت واقعه منها 


فيروز .. انا اسفه غصب عني 


الجرسون بقا يبتسم ليها عكس جيكاب اللي راح ماسكها من اديها جامد واتحرك بيها بغضب 


فيروز بتوتر .. جيك 


فيروز قبل ما تكمل اسمه راح ماسكها بايده من خدودها بقا يتكلم بغضب 


جيكاب بغضب .. انتي مالك كل ما اخدك معايا مكان لازم تتصرفي بالشكل ده وتكسفيني 


فيروز بوجع .. جيكاب ابعد عني انت بتوجعني 


جيكاب .. اخر حاجه تفكري فيها اني ابعد عنك و لو مبطلتيش تصرفاتك دي هزعلك اووي يا فيروز


فيروز بكره .. بكرهك ابعد عني بقا هو بالغصب مش عوزاك 


جيكاب بجنون .. مش مهم المهم ان انا عوزك و هاخدك حتي لو غصب عنك و وريني مين هيقدر يقف قدامي 


★ نهايه فلاش باك ★


تاني يوم فيروز معرفتش تنام من كتر التفكير راحت قررت أن هي تنزل تجري و تشغل تفكيرها 


عند سفيان دخل الجيم وعلي وشه ابتسامه جميله راح زين قرب منه بسرعه بفضول 


زين .. ايه يا دنجوان ايه اللي وخدك مننا 


سفيان بابتسامه .. حبيبي يا زين عامل ايه 


زين .. حبيبك ده من أمتي ده 


سفيان .. ايه اخبار الجيم 


زين .. الدنيا تمام زي ما انت شايف 


سفيان راح سابه ودخل المكتب بتاعه و هو بيصفر وعلي وشه ابتسامه جميله وسط نظرات زين اللي مستغرب حالة سفيان اللي اول مره يشوفه بيها راح قرب من سيف 


زين .. هو خالك ماله شكله مش طبيعي 


سيف بابتسامه .. لا ابدا اصل الدنجوان وقع ومحدش سما عليه 


زين بصدمه .. ايه الدنجوان بيحب 


عند فيروز طالعة من الحمام وهي بتنشف شعرها من بعد ما كانت بتجري وبقت تلبس راحت سمعت صوت الفون راحت مسكته وبقت ترد 


فيروز .. الو 


سفيان بابتسامه .. صباح الخير صحيتي ولا لسه 


فيروز برقه .. ايوا صحيت من شويا 


سفيان بابتسامه .. هتعملي ايه النهارده 


فيروز .. مش عارفه انت هتعمل ايه 


سفيان .. ايه رئيك نسهر مع بعض النهارده 


فيروز برقه .. معنديش مانع بس هنروح فين 


سفيان .. خليها مفاجأة وبليل تعرفي 


فيروز .. ماشي هستناك 


سفيان بحب .. مش هتاخر عليكي 


فيروز قفلة مع سفيان وراحت قربت من اوضه اللبس وعيونها بتلمع وهي بتنقي فستان لسهرت بليل 


بليل كانت فيروز جاهزه و مستنيا سفيان اللي كلمها من شويا وقال لها أنه هو في الطريق مره واحده الجرس رن راحت فيروز قامت بسرعه تفتح 


فيروز بابتسامه .. تأخير خمس 


فيروز ابتسامتها اختفت والكلام واقف لما شافت اللي قدامها وبقت ترجع ل وراء بخوف 


جيكاب .. مرحبا حلوتي 


فيروز برعب .. جيكاب ماذا تفعل هنا 


جيكاب وعيونه عليها .. اشتقت اليكي لذلك اتيت لكي اراكي


فيروز لسه هتجري من قدام جيكاب راح ماسكها من شعرها بغضب شديد


جيكاب بغضب .. هل هذه طريقه الترحيب بي الم تشتاقي لي 


فيروز بدموع والم .. ارجوك جيكاب اتركني وشائني انا لا اريدك 


جيكاب بغضب .. هل هذا بسبب الكابتن 


فيروز بقت تعيط من قرب جيكاب اللي كان مقربها منه جامد وأيده عليها راح شالها مره واحده وسط اعتراضها وراح بقا ينزل بيها وكان معا رجالته لحد ما قرب يطلع من العماره راح عبده قرب منهم 


عبده .. انت مين يا جدع انت ومالك بيها 


عبده واحد من رجالة جيكاب راح زقه من قصدهم وقع في الأرض وسط عياط فيروز 


فيروز بصوت عالي ودموع .. سفياااااان 


بعد نص ساعه كان وصل سفيان العماره راح نزل من علي الموتسكل بتاعه وراح دخل وقبل ما يوصل عند الاسنسير واقفه صوت من وراه 


عبده بتعب .. كابتن سفيان


سفيان .. ايوا يا عبده 


عبده .. الانسه فيروز 


سفيان بترقب .. مالها فيروز 


عبده .. اصل 


سفيان بقلق .. اصل ايه انطق حصل ايه 


عبده .. في واحد غريب جي اخدها بالعافيه وكان معا رجاله كتير حتي ضربوني لما جيت احوش عنها 


سفيان بخوف .. انت بتقول ايه فيروز فين 


عبده .. معرفش كل اللي اعرفه ان هو اخدها و ركب عربيته واختفاء بس الانسه فيروز فضلت تعيط وكان شكلها متبهد و فضلت تنده عليك كتير 


تفتكرو جيكاب هيعمل ايه مع فيروز 


و سفيان هيلحق فيروز 


سكريبت 


#الصغيره_والاربعيني_7 


بقلم الاء محمد


"شيء عالق بمنتصف الروح، لا يشرحه الكلام ولا يكفيك البكاء عليه"."💔


سفيان اول مسمع كلام عبده مدلوش فرصه أن هو يكمل باقي كلامه وراح جري علي اوضه المراقبه بتاعة العماره زي المجنون و عبده راح وراه بسرعه 


سفيان بغضب .. هاتي اخر تسجيل علي الكاميرات بسرعه 


عبده بقلق .. بس يا سفيان بيه كدا مينفعش


سفيان بغضب .. اخلص هاتلي الزفت التسجيل بسرعه انت لسه هتقولي ينفع ولا لا 


عبده راح قرب من الاجهزه وهو خايف من سفيان اللي طريقه تعامله اتغيرت عن الاول و سفيان كان واقف مش قادر يتحكم في أعصابه كل ما يفتكر أن هي استنجدت بيه بس هو مكانش موجود عبده وهو بيدور في التسجيلات وصل ل الفيديو اللي فيروز كانت بتنده فيه علي سفيان راحت كل حواس سفيان انتبهت لصوتها اللي كان كله خوف راح بص بسرعه علي الشاشه وشافها وهي بتقاوم و شكلها فعلا متبهدل و صوتها كله خوف سفيان شافها بالشكل ده راح قاعد علي الكرسي بضعف و هو حاسس ان هو متكتف مش عارف يعمل ايه او يتصرف ازاي فجاء شاف العربيه اللي ركبت فيها فيروز و لحسن الحظ رقم العربيه كان واضح في التسجيلات راح سفيان قام واقف و هو عنده امل ان هو يلاقيها راح طالع الفون بتاعه بسرعه وعمل مكلمه 


سفيان .. عاوز خط سير رقم العربيه دي ******


وراح قافل الخط 


عند فيروز من كتر المقاومه تعبت و فقدت الامل راحت بقت قاعده مكانها في العربيه وسانده راسها علي الازاز ودموعها بتنزل بخوف الخوف اللي نسيته بسبب أن هي لقيت الامان مع سفيان بس الخوف رجع تاني بوجود جيكاب اللي كان قاعد جنبها و عيونه عليها راح بقا يقرب أيده منها وهي بقت تبعد عنه مش عوزه أيده تلمسها 


جيكاب وهو بيعدل شعرها .. اسف حلوتي ولكن انتي قمتي باغضابي الم اقل لكي لا تغضبيني 


فيروز بدموع .. لا تلمسني ما الذي تريده مني 


جيكاب .. قالت لكي اريدك انتي انتي لي انا لقد كنا بخير قبل أن تأتي الي هنا 


فيروز بكره .. لم نكن يوما بخير انت شخص مريض 


جيكاب بغضب راح مسكها من شعرها .. كل هذا لأجل الكابتن انتي حقا لا تريدي اغضابي انتي تعلمي مقدار غضبي لا داعي لكي يدفع هو ثمن غضبي عودي كما كنتي والا


فيروز بقت تعيط بقهر أن هي مش عارفه تبعد عن جيكاب و في نفس الوقت علي سفيان اللي بقت واثقه أن هي مش هتشوفه تاني 


فيروز بدموع .. حسنا جيكاب خذني من هنا انا لا اريد ان ابقي هنا بعد الان 


فيروز بقت تقول كل كلمه وهي خايفه علي سفيان اللي ملوش زنب ان هو يتاذه بسببها هي اتعودة علي الوجع ليها مبقاش عندها استعداد أن حد يتاذي بسببها راح جيكاب لف أيده علي وسطها وقربها منه وبقا يتكلم وهو قريب منها 


جيكاب بجنون .. لكي هذا حلوتي لا دموع بعد اليوم سنكون بخير 


وصلة العربيه عند المطار نزل جيكاب وهو ماسك ايد فيروز بتملك وسط وجع قلبها علي فراقه بس هي قررت أن هي تضحي عشان يفضل بخير وقبل ما تطلع الطياره اخدت نفس جامد من نفس الهواء اللي هو كمان بيتنفسه وراحت ركبة 


عند سفيان طلع عند الشقه بتاعته وهو زي المتكتف مش عارف يروح فين ولا يعمل ايه ولي كل ده بيحصل و مين اللي كان شايلها بالشكل ده ميت سؤال في دماغه و هو ميعرفش عنها حاجه خالص كان مجهز ليهم سهره عشان يحكي ليها كل حاجه عنه و هي كمان تحكي عنها بس اللي حصل اختفت مبقاش لقي ليها اثر حتي العربيه مش عارف بتاعة مين ولا راحت فين فجاء الفون رن 


سفيان بأمل .. لقيت العربيه 


؟؟؟ العربيه كانت متاجره اخر مكان كانت موجوده فيه عند المطار 


سفيان بصدمه .. ايه المطار 


سفيان راح قفل الفون و قرر أن هو يروح المطار عشان يلحق فيروز راح طالع بسرعه من العماره وهو مش شايف قدامه وبقا يسوق بسرعه وكل اللي شايفه قدام عينه كل اللحظات اللي كانت بينهم سفيان مع كل زكره بينهم كان قلبه بيوجعه لحد ما وصل للمطار وراح داخل بسرعه وهو بيتلفت علي طيف فيروز اللي اختفت زي الحلم الجميل اللي صحي منه بس علي كابوس اللي هو فقدانها راح طلع وهو فاقد وماسك الفون 


سفيان بغضب .. عاوز اعرف كل المعلومات عن اللي هبعتلك صورتها و اعرف طلعة علي انهي طياره وراحت فين 


وقفل الفون وبقا يتلفت بحوليه وهو شايف طيفها لحد ما راح قاعد علي كرسي بتعب بس التعب مكنش جسدي لا ده تعب قلبه اللي بقا يوجعه من دلوقتي علي بعدها وبعد وقت كان طالع من المطار


عدا اسبوع و سفيان زي المجنون مسبش مكان اللي لما دور فيه كان عنده امل ان هو يلاقيها طلعت علي طياره بس اللي حصل أن ملقاش ليها اي اثر خالص ومبقاش يطلع من الشقه اللي كانت في وقت من الأوقات جمعتهم مع بعض وبقا يحس بوجدها معا فيها و يشوف ضحكتها في كل مكان فاق سفيان علي زن الجرس راح قام بتعب و فتح الباب و دخل من غير ما يشوف مين اللي علي الباب حتي 


زين .. هتفضل كدا لحد امتي يا سفيان 


سفيان بحزن .. لحد ما لقيها واعرف اختفت فين 


زين .. محصلش حاجه لكل ده يا سفيان واحده وزي اي واحده عادي يعني حصل ايه 


سفيان بغضب .. فيروز عمرها ما كانت زي اي واحده فيروز روحي اللي في بعدها يموت من غيرها 


زين .. انا اول مره اشوفك كدا يا سفيان 


سفيان بحنين .. عشان اول مره احب و ده يدق بجد ( و شاور علي قلبه ) 


زين .. لازم تكون اقوي و متستسلمش بشكل ده مدام بتحبها دور عليها 


سفيان .. مسيتش مكان لما دورت فيه حتي المطار ملهاش اي اثر انا هتجنن في حاجه ناقصه 


زين .. معنا أن هي مطلعتش علي اي رحله في يومها ملهاش غير سبب واحد 


سفيان .. ايه هو 


زين .. لي متكونش طلعت علي طياره خاصه 


سفيان راح قام من مكانه ..  انا ازي مجاش في بالي 


زين .. المهم دلوقتي هتعرف ازي لو الكلام ده صح ولا غلط 


سفيان .. سيف انا هكلم سيف كان لي واحد صاحبه شغال في المطار 


وفعلا سفيان كلم سيف و سيف بقا يدور علي اي معلومه عشان يقدر يساعد خاله اللي حاله مبقاش زي الاول وبقا حزين عليه و قرر أن هو يدور مع صاحبه اللي رحب أن هو يساعد سيف بس محتاج وقت عشان يعرف يلاقي أي معلومه 


عند فيروز كانت طول الوقت قاعده سرحانه ومش بتطلع برا البيت ولا بتقبل تخرج حتي مع اسرار حيكاب عليها كانت بتتهرب منه و جيكاب كان بيحاول علي قد ما يقدر أن هو ميغضبش عليها وفي يوم كانت قاعده زي كل يوم لقيت اللي بيقرب منها وعلي وشه ابتسامه 


جيكاب .. صباح الخير حلوتي 


فيروز بخوف منه و من ابتسامته .. اهلا جيكاب


جيكاب بهدوء .. ما رئيك نتناول الفطور بالخارج 


فيروز بتهرب .. لا انا لست بخير اليوم 


جيكاب ببوارد غصب .. يكفي لن اتحمل اكثر من ذلك لقد طفح الكيل الي الان لم اريد أن اغضب ولكن انتي تدفعيني لهذا 


فيروز بإصرار .. ارجوك انا لا اريد 


فيروز قبل ما تكمل كلامها لقيت جيكاب قام مره واحده و راح ماسكها من دراعها وبقا يقربها جامد منه و بقا يتكلم بصوت كله غضب قرب ودنها خلي جسم فيروز بقا يترعش من الخوف 


جيكاب .. لا تدعيني افعل شئ يغضبك ولكن لن يغضبني انا سيعجبني بالتاكيد


و عيونه بقت تبص علي كل حته في جسمها راحت فيروز زقته جامد بغضب ومستحملتش نظراته ليها اكتر من كدا ولا تحكمه بيها 


فيروز .. ابتعد عني ولا تفكر في هذا الشئ حتي 


جيكاب وهو بيقرب منها بخبث .. ومن سيمنعني بأن افكر في هذا الشئ يا ترا 


فيروز بقت ترجع لورا وهي خايفه من نظرت جيكاب ليها اللي كلها رغبه فيروز وهي بترجع وقعت علي الكنبه اللي كانت وراها ومخدتش بالها منها راح جيكاب بقا يقرب اكتر 


جيكاب بخبث .. حتي القدر يساعدني لكي افعل ما اريد بكي 


وصل سيف عند سفيان اللي اول ما شافه راح قرب منه بسرعه 


سفيان .. لقيت حاجه يا سيف 


سيف بابتسامه .. عيب عليك يا بوب ده انا سيف 


سفيان بغضب .. متخلص يا عم زفت عرفت ايه 


سيف .. اليوم اللي فيروز اختفت فيه فعلا  مطلعتش علي اي طياره ساعتها عشان فعلا كان في طياره خاصه 


سفيان بأمل .. طياره مين راحت فين انطق 


سيف .. طياره رجل اعمال مش مصري راحت فين بقا راحت لندن 


سفيان .. لندن 


تفتكرو جيكاب هيعمل ايه في فيروز 


و سفيان هيعمل ايه 


وممكن القدر يجمعهم تاني ولا ايه 


 ❤️❤️❤️❤️❤️❤️


سكريبت


#الصغيره_والاربعيني_8 


بقلم الاء محمد


"من الأشياء المرعبة في الحياة، أنك لا تعلم أبداً ماهي النوايا الحقيقية للأشخاص تجاهك."


فيروز بقت ترجع لورا وهي خايفه من نظرت جيكاب ليها اللي كلها رغبه فيروز وهي بترجع وقعت علي الكنبه اللي كانت وراها ومخدتش بالها منها راح جيكاب بقا يقرب اكتر 


جيكاب بخبث .. حتي القدر يساعدني لكي افعل ما اريد بكي 


فيروز بدموع .. ارجوك جيكاب لا تفعل بي هذا 


جيكاب راح قرب منها وبقا يعتبر فوقها وهي تحته 


جيكاب برغبه .. لقد فات الاوان والان لن يمنعني عنكي أحد 


جيكاب بقا يحاول يتحكم في حركة فيروز اللي كانت بتقاوم بكل قوتها بس مهما قاومة قوتها مش هتكون نفس قوة جيكاب اللي مكنش شايف قدامه من رغبته فيروز بقت تدعي و تعيط أن حد يلحقها وفعلا القدر كان معاها لما سمعة صوت خبط جامد علي الباب خلي جيكاب يقوم من فوقها بغضب وقبل ما يتحرك يشوف مين اللي بيخبط كان الباب انكسر ودخلت منه سيلين و كان معاها رجاله كتير


جيكاب .. ماذا تفعلين هنا سيلين 


سيلين بغضب .. كيف تجراء علي أن تخطف ابنتي ايها الغبي هل كنت تعتقد اني اتركها لك 


جيكاب بسخريه .. منذ مني هذا الحنان ايتها العجوز 


سيلين بغضب .. من الآن وصاعد لا تجعلني اراك قرب ابنتي ايها الوقح 


سيلين راحت مقربه من فيروز اللي كانت بتعيط جامد ومش واعيه للي حصل وان في حد لحقها و اول ما سيلين لمست فيروز راحت فيروز بقت تصوت وتتحرك بهستريا 


فيروز برعب و دموع .. ابتعد عني ارجوك لا تلمسني ارجوك لا تلمسني


سيلين بحزن .. فيروز هذه انا اهدائي لا تخافي لم يحدث شئ 


سيلين بقت تهدي فيروز و وتحضنها و دموعها بقت تنزل عليها وعلي اللي حصل فيها راحت بصت علي جيكاب اللي كان واقف ببرود وبقت تسند فيروز لحد ما طلعت من المكان و ركبت العربيه عشان ترجع هي و بنتها بلدها 


سفيان اول ما عرف أن فيروز في لندن مستناش ثانيه واحده وراح حجز في اول طياره وفعلا سافر سفيان وهو عنده امل ان هو يلاقي فيروز و بعد وقت كان وصل لندن وكان في واحد في استقباله هناك عشان يساعده 


سفيان .. مفيش جديد عرفت هي فين 


الشخص .. لسه الرجاله بدور متقلقش انا مش عارف انت جيت بنفسك لي انا مش ساكت وبدور 


سفيان .. انا مش هقعد احط ايدي علي خدي واستنا لازم القيها بنفسي عشان ارتاح 


الشخص .. أن شاء الله هتلاقيها بس هنحتاج وقت انت عارف البلد كبيره و انت معندكش معلومات كفايه تساعد ان نلقاها بسرعه 


سفيان .. اعمل اي حاجه المهم تلاقيها يا اما هنزل ادور عليها في كل مكان بنفسي 


الشخص .. هنلاقيها اهدا انت بس ويلا عشان ترتاح من السفر 


سفيان كان مخنوق طول الوقت اللي كان في الطياره وحاسس أن هو متكتف حس أن في حاجه بتحصل ليها و هو عاجز ان هو يساعدها راح ركب العربيه 


سفيان باصرار .. هلاقيكي يا فيروز مهو مش بعد ملقيتك تضيعي مني بسهوله كدا 


عدا اسبوع و سفيان مسبش مكان اللي اما دور فيه لحد ما بقا هيتجنن ومبقاش زي مكان علي طول بقا عصبي و محدش يقدر يتكلم معا زي الاول واهمل كل حاجه حتي الرياضه اللي كانت روحه فيها مبقاش يعمل حاجه غير أن هو يفكر في فيروز اللي اختفت زي الحلم بس بقا مصصم أن هو يلاقيها ومبقاش يكلم حد خالص 


سفيان بغضب .. انا مش قولت مش عاوز اشوفك غير لما يكون عندك معلومه جديده 


الشخص بهدواء .. انا مش ساكت والله وبدور انا و الرجاله اول ما هوصل لمكانها هقولك اكيد 


سفيان .. انت عاوز ايه دلوقتي انا مش عاوز اشوف حد 


الشخص .. فرصه انك هنا جبت ليك الورق ده


سفيان مستناش ان هو يكمل كلامه وراح رامي الورق من قدامه اتنطر في كل مكان 


سفيان .. اطلع برا انا مش عاوز اشوف اي زفت 


الشخص بقا حزين علي الحاله اللي وصل ليها سفيان اللي مكنش كدا خالص سفيان بقا يبص علي الورق بغضب لحد ما ورقه من الورق طارت وجت عند رجله راح بص عليها بكل غضب ولسه هيقطعها شاف فيها حاجه لفتت نظره راح بص علي الشخص اللي هيطلع و اتكلم بسرعه 


عند فيروز كانت طول السبوع ده قاعده في اوضتها ميتخرحش منها خالص ودموعها مش مفرقها خالص كل ما تفتكر أن كان ممكن جيكاب يقرب منها تخاف اكتر وتكرهو اكتر وغصب عنها بقت تقارن بينه هو و سفيان اللي عمره ما حسسها باي حاجه ولا رسم الخوف علي وشها 


فيروز بشوق .. يا ريت جيكاب ما كان وصل لمكاني ولا خدني منك يا سفيان وحشتني اووي و وحشني احساس الامان في قربك اووي 


عدا يومن وكانت سيلين بتحاول أن هي تخرج فيروز من الحاله اللي هي فيها راحت داخله اوضتها وبقت تفتح الشباك عشان الشمس تدخل 


( الحوار مترجم بالعاميه )


فيروز بنوم .. بتعملي ايه يا ماما اقفلي الشباك 


سيلين .. كفايه حبسه لحد كدا محصلش حاجه لكل ده 


فيروز بسخريه .. فعلا محصلش حاجه يدوب جيكاب كان هيغتصبني مش اكتر


سيلين بجديه  .. وانا لحقتك و جيت في الوقت المناسب وخلص الموضوع قومي اخرجي غيري جو كفايه حبسه  


فيروز .. مش هخرج انا عوزه اكون وحدي 


سيلين .. حصل ايه من وقت ما رجعتي من مصر وانتي مش طبيعيه فيكي ايه 


فيروز .. مفيش حاجه بس تعبت و عوزه انام 


سيلين .. قومي تعالي معايا الشركه النهارده في اجتماع جديد هنمضي عقد مع ناس جديده 


فيروز .. و جيكاب وافق بسهوله كدا 


سيلين .. سيبك منه انا هعرف أوقفه عند حده بعد كدا خلاص مبقتش اخاف منه 


فيروز .. نفسي اعرف هو بيتحكم فينا لي كدا 


سيلين .. انتي ناسيه موضوع الفلوس اللي انا اخدها منه ولحد الان مخدههمش هو فاكر أن هو بقا شريك معايا في الشركه لما اخت منه الفلوس بس النهارده همضي عقد جديد و الشغل يتظبط و اسد ليه ديوني كلها ويطلع برا حياتنا 


فيروز .. اتمنا نخلص منه و ميعملش مشاكل زي كل مره 


سيلين .. هيحصل عشان كدا عوزاكي تكوني معايا ومتسبتيش لوحدي النهارده 


فيروز .. اسبقي انتي وانا هلحقك علي هناك 


سيلين قامت وخرجت عشان تروح الشركه و فيروز دخلت الحمام عشان تجهز نفسها


وصلت سيلين الشركه و قبل ما تدخل اوضه الاجتماعات لقيت جيكاب قدامها 


جيكاب بغضب و سخريه .. فاكره انك هتقدري تخلص مني بسبب العقد الجديد 


سيلين .. والله احنا خلاص هنتقابل مع صاحب الشركه و هنتفق خلاص عندك شك فده 


جيكاب .. احلامي يا سيلين انك تخلصي مني بس مش بعد كل الوقت ده هتخلصي مني ولا تقدري تبعدي فيروز عن طريقي فيروز ملكي و محدش يقدر ياخدها مني انا اصلا اديتك الفلوس عشانها 


سيلين .. كان ممكن اصدق كلامك ده لو مكنتش اكتر واحد بيائذي فيروز لحد ما كرهت نفسها بسببك ابعد عن فيروز يا جيكاب انا بقولك 


جيكاب بسخريه .. امنعيني لو تقدري 


سيلين سابت جيكاب وراحت داخله اوضه الاجتماعات لقيت المدير بتاع الشركه اللي هتمضي معاها العقد الجديد قاعد راحت رايحه عليه وسلمت عليه 


( الحوار مترجم بالعاميه )


سيلين بابتسامه .. سيد امير اسفه علي التأخير 


امير بعمليه .. محصلش حاجه يا سيلين هانم 


سيلين .. اتفضل انا شوفت العقد و مضيت عليه واتمنا أن يكون الشغل بينا كويس مش فاضل غير امضتك 


سيلين خلصت كلامها وراحت مديه العقد ل امير عشان يمضيه راح امير ماسك العقد منها بابتسامه ولسه هيمضي لقي الباب فتح 


تفتكرو مين اللي دخل 


والعقد هيتمضي ولا لا 


و جيكاب هيبعد عن فيروز ولا لا


و تصرف جيكاب مع فيروز صح ولا غلط 


❤️❤️❤️


سكريبت


#الصغيره_والاربعيني_9 


بقلم الاء محمد


توقف عن التوتر الزائد، دعها تمر، كل شئ سيكون بخير. 💙

- Stop stressing over it, just let it 

be, everything will be ok.💙


سيلين خلصت كلامها وراحت مديه العقد ل امير عشان يمضيه راح امير ماسك العقد منها بابتسامه ولسه هيمضي لقي الباب فتح راح امير قفل القلم بتاعه وراح قام واقف مكانه وسط قلق سيلين 


سيلين بقلق .. انت مين وازاي تدخل بالشكل ده انا اسفه يا أمير بيه حالا الأمن هيتصرف مع الشخص ده 


سيلين قامت بسرعه وراحت علي التلفون عشان تطلب الأمن راح امير اتكلم 


امير بعمليه .. مفيش داعي لي وجود الأمن وكدا كدا مش انا اللي همضي العقد 


سيلين راحت بصت علي الشخص اللي واقف ببرود وعيونه علي كل اللي في المكان 


سيلين بصدمه .. يعني ايه مش هتمضي العقد أمال مين اللي هيمضي العقد 


امير بابتسامه وهو بيشاور علي الشخص اللي بقا يقرب منهم بثقه 


امير بجدية .. اللي هيمضي العقد هو خالي سفيان الدالي 


سيلين بعدم استعاب .. ايه خالك 


سفيان بثقه .. اسف لو كنت اتاخرت واسف على طريقه دخولي 


وراح مد أيده ليها .. سفيان الدالي صاحب مجموعه شركات****


سيلين بصدمه .. ايه حضرتك صاحب **** 


سفيان بثقه .. ايوا انا وراح قاعد علي الكرسي مكان امير اللي قاعد جنبه وبقا يتكلم بصوت واطي


امير بابتسامه .. عليا النعمه دخلة ظباط اه لو تفكك من الجيم و سيف الاهبل ده وترجع تنور المكاتب تاني 


سفيان بجديه .. مسمعش صوتك يا ابن ايمان وبعدين هي فين 


امير بلويه بوز .. ابن ايمان وانا اللي كنت فاكر الكلمه دي خاصه ب سيف بس 


سفيان .. اخلص وبعدين ايه هتتبرا من امك مهي اسمها ايمان كدبة انا 


امير بجدية .. والله انا اول ما جيت لقتهم لكن هي مجتش


سيلين .. ممكن نمضي العقد يا سفيان بيه 


سفيان و عيونه علي الباب .. كله موجود حد عنده اعتراض علي حاجه في العقد 


سيلين وهي بتبص في الساعة بسبب تأخر فيروز 


سيلين .. محدش عنده اعتراض على حاجه اتفضل 


راح سفيان مطلع القلم بتاعه اللي كان لونه اسود في دهبي وشكله شيك و راح ماضي العقد وسط نظرات الفرحه من سيلين وبعد وقت كان سفيان قام هو و امير 


سفيان .. بالمناسبه دي انا عامل حفله اتمنا تشرفوني 


سيلين بفرحه .. اكيد يا سفيان بيه 


عند فيروز دخلت الشركه وهي مضايقه أن هي جايه المكان اللي ممكن يجمعها ب جيكاب وبقت تعدل النضاره اللي كانت مخابيه عيونها من أثر الحزن و الدموع و راحت راكبه الاسنسير و طلعت وبقت تمشي في طريقه اوضه الاجتماعات عشان تلحق الاجتماع بس وهي ماشيه سرحانه محستش بنفسها غير و حد بيسحبها من اديها ودخل اوضه 


فيروز بخوف .. انت بتعمل ايه هنا 


جيكاب بخبث .. انا هنا عشانك متفتكريش انك هتخلصي مني بالساهل 


فيروز .. ابعد عني بقا انت ايه مش بتفهم انا بكرهك وحتي لو كان في ذرة حب واحده ليك عندي فا بعد اللي انت عملته مبقاش ليكي عندي غير الكره 


جيكاب بتملك .. انتي بتاعتي انا ومهما حصل محدش هيقدر يقف قصادي عارفه لي عشان اللي هيفكر بس أن يقرب منك هيكون اخر يوم ليه في الدنيا 


فيروز بدموع .. مبقاش فيه حد خلاص انت خت كل حاجه من وقت ما خطفتني وانا مبقتش انا مبقتش حبه الحياه خلاص لو موتي هيريحني انا هموت نفسي عشان ارتاح 


جيكاب راح مقرب منها جامد وأيده بقت علي وسطها وهي دموعها بقت تنزل ونفسها بقا يروح في قربه اللي عمرها ما ارتاحت ليه 


فيروز بقهر .. انت لي بتعمل فيا كدا انا مش عوزاك في بنات كتير لي انا 


جيكاب بتملك .. في بنات كتير فعلا بس كلهم مش انتي انا عوزك انتي يا فيروز انا 


جيكاب قبل ما يكمل كلامه راحت فيروز زقته جامد بكل قوتها وبقت تتكلم بعصبية


فيروز بجنون .. انت شخص مريض انا مش عوزاك ولا عمري هكون ليك في يوم يا جيكاب 


فيروز قالت كلامها وراحت طالعه من الاوضه وبقت تجري وهي بتعيط ودموعها مشوشه الروائيه وكل تفكرها في سفيان و احساس الامان اللي راح من وقت ما بعدت عنه بقت تجري اكتر لما سمعت صوت جيكاب اللي كان زي المجنون 


جيكاب بغضب .. فيروز اوقفي مكانك 


فيروز بقت تجري بخوف شديد من جيكاب لحد ما بقت تشوف طيف سفيان اللي اتجسد قدامها بقت تجري بسرعه اكتر عند سفيان كان واقف هو وامير وبيتكلمه و كل تفكيره ايه السبب اللي يخليها متجيش اجتماع زي ده راح بقا يدور عليها بعيونه لحد ما شافها جيه عليه ولسه هيضحك ضحكته اختفت لما شاف الحاله اللي هي فيها 

فيروز اول ما وصلت عند طيف سفيان راحت مدتش لي فرصه واترمت في حضنه بشوف ولهفه لدرجه ان سفيان اتحرك من مكانه بسبب حركتها اللي غير متوقعه وسفيان بكل حب استقبلها في حضنه وراح رافعها من علي الارض دخلها جوا حضنه اكتر 


فيروز بدموع .. انا عارفه اني بحلم بس انت وحشتني اوووي يا سفيان


سفيان بقا يتنهد بشوق وراح اتكلم بحب 


سفيان بحب .. وانتي وحشتيني يا قلب سفيان وحشتيني اوي يا فيروز 


فيروز بدموع بعدت عنه وبقت تحط ايديها علي وشه 


فيروز .. انت بجد هنا يا سفيان يعني انا مش بحلم 


سفيان .. انا معاكي و انتي جوا حضني 


فيروز بقت تعيط و تضحك وهي مش مصدقه أن سفيان هنا بجد راحت رامت نفسها في حضنه وسفيان رافعها وهي لفت رجليها علي وسطه بتملك واديها حولين راقبته و سفيان بقا ماسكها من وسطها ودافن رأسه في رقبتها بيشم ريحتها و قلبه بيدق بطريقه مجنونه ونسيو الاتنين كل اللي حوليهم مفقوش غير علي صوت 


جيكاب بغضب و هو بيمد أيده عشان يبعد فيروز عن سفيان 


جيكاب .. ايه اللي انتي بتعمليه ده ومين اللي انتي حضنه ده 


جيكاب قبل ما يلمس فيروز اللي كانت ماسكه في سفيان بخوف لقي سفيان ماسك أيده وعيونه كلها غضب 


سفيان .. ابعد ايدك بدل ما اقطعها ليك 


جيكاب بغضب .. مين انت وازاي تتكلم معايا كدا 


سفيان راح زق جيكاب بغضب و هو لسه شايل فيروز واقعه مكانه 


سفيان .. انت اللي مين و ازاي تقرب منها اصلا 


جيكاب بتملك وغضب .. انا خطيبها 


سفيان بص علي طول ل فيروز اللي هزت راسها بمعني لا وفضلت ماسكه فيه راح سفيان ابتسم علي شكلها وهي ماسكه فيه راح بص علي جيكاب اللي واقف هيولع مكانه


سفيان ببرود .. العب بعيد يا شاطر


وراح طالع من الشركه وسط نظرات الموظفين اللي كانو بيبصه علي فيروز اللي اول مره يشوفها قريبه من حد بالشكل ده راح سفيان راكب عربيته و امير بقا يسوق اللي كان مستغرب تصرفات خاله اللي اول مره يشوفه بالشكل ده راح سفيان فصل بينه وبين امير في العربيه راح بص علي فيروز اللي بقت تبص في عيونه وهي سانده علي صدره 


سفيان بضحكه .. هتفضلي كدا كتير 


فيروز بابتسامه .. اه عندك مانع 


سفيان بحب .. لا ولو عوزه تكوني كدا طول العمر هكون مبسوط في قربك 


فيروز وهي بتبص علي العربيه من جوا بستغراب 


فيروز .. عربيه اول مره 


سفيان بابتسامه .. عشانك عملت حاجات كتير كانت اول مره اعملها 


فيروز بشوق .. وحشتني اووي


سفيان يتنهيده .. انتي كمان في بعدك كنت زي المجنون بقيت اقول مش معقول اول مره احب تبقا دي النهايه انك تختفي 


فيروز بحزن .. مكنتش عوزه ابعد عنك بس غصب عني كل اللي حصل غصب عني يا سفيان 


سفيان وهو بيضمها لي اكتر .. مش مهم المهم انك جوا حضني ومحدش هيقدر يبعدك عني بعد كدا 


عند جيكاب كان واقف مكانه والغيره هتموته وهو شايفها في حضن واحد غيره و شايف نظرت عينيها ليه اللي كلها حب وعشق كان هو بيتمنا أن هو يكون مكان الشخص ده راح بقا يمشي بغضب وهو مش متحكم في نفسه لحد ما دخل عند سيلين في المكتب بتاعها وراح قافل الباب بغضب وسط قلق سيلين من نظرت عيونه


سيلين .. انت مجنون ازاي تدخل بالشكل ده 


جيكاب بغضب .. مجنون هو انتي لسه شفتي جنان بقا الهانم بنتك طالعه من الشركه في حضن واحد غريب وسط نظرات الموظفين


سيلين .. ايه فيروز جت هي فين 


جيكاب .. مشيت مع **** التاني بس صدقيني انا مش هسكت بعد كدا 


سيلين .. انت السبب في كل اللي فيروز فيه انت اللي خلتها تبعد عنك بسبب تصرفاتك ابعد عن فيروز احسلك يا جيكاب 


جيكاب بتملك وغضب .. كان ممكن ابعد الأول بس بعد اللي حصل مش هبعد عنها غير بموت حد فينا 


وراح طالع من المكتب بغضب لحد ما دخل المكتب بتاعه وراح بقا يكسر كل حاجه فيه كل ما يفتكر شكلها وهي فحضن سفيان راح فجاء واقف جنب المكتب وبقا يعدل شعره اللي فك من حركته وعيونه كلها غضب 


جيكاب بتملك .. مش هتكوني لحد غيري يا فيروز 


عند سفيان وصل ل الشقه اللي هو قاعد فيها و فيروز لسه زي ما هي جوا حضنه راح بقا يبص عليها بحب وهي بقت حسه بالأمان رجع ليها تاني راح سفيان قاعد علي الكنبه بيها وبقا يتكلم


سفيان بستفسار .. فيروز مين اللي كان بيجري وراكي ده ولي بيقول أنه خطيبك 


فيروز بعدت عنه وبقت تتكلم .. ده جيكاب 


سفيان بقا يحرك رأسه ليها بتشجيع أن هي تكمل كلامها راحت هي قاعده وبقت تتكلم وهي بتفرك اديها في بعض 


فيروز بحزن .. بعد ما بابا ما عمل حدثه و مات الشركه كانت في وضح صعب ومكانش في سيوله وقتها ماما مبقاش قدامها غير أن هي تاخد قرض عشان تقدر ترجع الشركه زي الاول لحد ما ظهر جيكاب وبقا عاوز يساعدنا في الازمه وقال أن هو مش مستعجل علي الفلوس عكس البنوك اللي لازم وقت معين عشان تسد القرض وقتها ماما وافقه وقالت ليه أن هو يبقا لي نسبه هو وافق علي طول زي ما يكون مستني العرض وفعلا الشركه بقا وضعها يتصلح وكل ما ماما تقرب أن هي تسد القرض تحصل حاجه ترجع الشركه لوراء من تاني هو طبعا مكنش بيتكلم عن القرض وكان بيحاول يقرب مني بس انا مكنتش برتاح لي وكنت بقول ايه اللي يخلي واحد يدينا ملاين كدا من غير سبب لحد ما ماما بقت تساعده أن هو يقرب مني انا كنت بصده علي طول بس هو كان اوقات كتير يتعصب عليا لدرجه توصل لمد الايد وكل ما اقول ل ماما كانت تتهرب مني فاكره اني اقدر انسيه فلوسه اللي كان دافعها عشاني علي اساس ان هو اشتراني لحد ما قررت اني اهرب منهم و اروح مصر بحجت اني في رحله سياحيه عشان اتعرف علي بلد بابا اللي كان بيتكلم عنها علي طول وقتها اتعرفت عليك و بقيت احس معاك بالأمان اللي كنت قربت أنساه بسبب معملة جيكاب ليا ولما حسيت بحبك واني انا كمان حبيتك ظهر تاني جيكاب واخدني غصب عني وسفرني غصب عني خدني علي لندن و حبسني هناك حاول يصلح علاقته بيا بس انا كنت رفضه لحد ما قرر أن هو يغتصبني 


فيروز كانت بتتكلم وهي منهاره من العياط كل ما تفتكر حاجه دموعها تنزل اكتر وسط نظرات الحزن علي سفيان آللي قلبه بقا يوجعه علي صغيرته وكل اللي عانته راح قرب منها واخدها في حضنه وبقا يمسح دموعها بحب 


سفيان بحب .. اهدي يا فيروز انا معاكي ومش هسيبك تاني ابدا 


فيروز بدموع .. انا تعبت اووي يا سفيان هو انا لي بيحصلي كل ده 


سفيان بحنيه .. اششش اهدي انا معاكي و جيكاب انا هتصرق معا امسحي دموعك مش عاوز اشوفها تاني ابدا 


فيروز بذعر .. لا يا سفيان ملكش دعوه بيه ده واحد مريض انا خايفه عليك عشاني خدني من هنا بس وخلينا نرجع مصر تاني 


سفيان بابتسامه .. حاضر كل اللي انتي عوزه هعمله وبعدين انا عمري ما هسيبك تاني ابدا


فيروز بقت تدخل في حضن سفيان اللي هو كمان بقا يحضنها بتملك وعيونه كلها غضب وحلف أن كل دمعه نزلت من عيونها هيدفع كل واحد كان سبب فيها تمنها عالي اووي 


تفتكرو سفيان هيعمل ايه

وجيكاب هيحصل فيه ايه و هيعمل ايه هو كمان 

و فيروز الامان اللي هي فيه ده هيدوم ولا لا 


 ❤️❤️


سكريبت


#الصغيره_والاربعيني_10 


بقلم الاء محمد


   "عمري ما اتمنيت حاجة زي ما اتمنيتك"♥️


وصلت فيروز فوق السطح العماره اللي قاعده فيها مع سفيان وبقت تاخد نفسها جامد وكانت بتتفرج علي المباني الضخمه و شكل السحاب كان الوقت غروب فضلت واقفه سرحانه لحد ما حست بحد جي من وراها راحت بقت تلف وهي علي وشها ابتسامه جميله بس اختفت وحل مكانها الفزع والخوف وبقت ترجع وراء 


فيروز بخوف .. جيكاااب انت بتعمل ايه هنا 


فيروز وهي بتتكلم بقت ترجع لوراء لحد ما وصلت عند حرف السور والخوف كان متملكها مش شكل جيكاب اللي مع كل خطوه هي بتخدها لوراء كان هو كمان بيقرب منها لحد ما خلاص فيروز كانت اخر خطوه خطتها كانت الاخيره راحت لسه هتقع بقت تحاول تمد ايديها عشان تمسك في أي حاجه تمنع بيها وقعها ملقيتش غير ايد جيكاب اللي مسكها بتملك وبقا يتكلم 


جيكاب بجنون .. انا قولتلك انتي ملكي انا بس ومش هتكوني غير ليا انا وبس بس مدام انتي مش عوزه كدا يبقا مش هتكوني لحد فينا 


جيكاب خلص كلامه وراح ابتسم ابتسامه مجنونه وساب ايد فيروز اللي وقعت من اخر دور علي الارض 


قامت فيروز من نومها علي الكنبه وهي بتترعش ودموعها بقت تنزل من كتر الخوف حتي نفسها بقت تاخد بالعافيه


فيروز بدموع بقت تصرخ بجنون وبقت تتلفت حوليها زي المجنونه بدور على سفيان 


فيروز .. سفياااان 


سفيان ساب اللي في أيده وطلع بسرعه علي صوتها وشافها بالحاله اللي هي فيها دي راح بقا يقرب منها بسرعه وهي كمان مستنتش وبقت تجري عليه بسرعه البرق واترمت في حضنه


سفيان بقلق .. فيروز حبيبتي اهدي يا قلبي مالك 


فيروز بخوف .. انا خايفه يا سفيان مش هيسبني في حالي انا عارفه هيموتني هيموتني 


سفيان بقا يحضنها بتملك .. متخفيش يا عمري انا جنبك ومعاكي محدش يقدر ياخدك من حضني طول منا فيا نفس 


فيروز بقت تستمد من سفيان الامان وهي جواء حضنه وبقت تتمسك بيه اووي وهو كمان بقا يحضنها بتملك ويدفن راسها في رقبتها بيشم ريحتها اللي بقا يدمنها وقلبه بيدق بطريقه مجنونه من فكره ان اي حد ممكن يمسها بسوء بعد قوت بعد عنها وهي بقت تمسك فيه جامد 


سفيان بابتسامه .. ممكن بقا تيجي تشوفي انا كنت بعمل ايه عشان محضر ليكي مفاجأة بليل 


فيروز وهي بتمسح دموعها .. مفاجأة ايه دي 


سفيان وهو ماسك ادها .. الاول تشوفي اللي كنت بعمله 


وراح غمز ليها بعينه وهي راحت ضحكه علي حركته وبقت تمشي معا لحد ما وصلت عند ترابيزه عليها عشاء رومانسي وشموع وموسيقى هديه فيروز من المفاجأة بتاعة سفيان بقت واقفه عيونها بتلمع وبتبص علي سفيان اللي معاها بيكون واحد تاني اول مره يعمل كدا لوحده و اول مره يحب واحده من كل قلبه فيروز كانت زي المياه اللي جت روت زرعه بقالها سنين محرومه من المياه راح سفيان وقف وراها وبقا حضنها من ضهرها بتملك وسند رأسه علي كتفها 


سفيان بحب .. ممكن سمو الأميرة تسمحلي بالرقصه دي 


فيروز بحب راحت لفت بسرعه وحضنت سفيان بحب وعيونها كلها سعاده مبتبقاش موجوده غير بوجود سفيان 


فيروز بابتسامه .. انا كلي ملكك انت يا سفيان فيروز من غيرك تموت يا سفيان انا 


فيروز قبل ما تكمل كلامها راح سفيان قرب منها وراح باسها من خدها وبقا يبص في عيونها 


سفيان بحب .. سفيان بيعشقك يا فيروز انا من غيرك ضايع زي السفينه اللي من غير مرسه 


فيروز بسعاده وحب .. وانا كمان يا سفيان بحبك اووي ومش عوزه ابعد عن حضنك ابدا 


سفيان بتملك .. حضني موجود ليكي انتي وبس يا صغيرتي ♥️


سفيان بقربه وكل اللي بيعمله قدر ينسي فيروز خوفها و قلقها من جيكاب و قدر يرجع ليها احساس الامان اللي كانت مفتقده في بعده و سفيان كمان روحه رجعت لي في قرب فيروز منه تاني بعد ما كان تايه في بعدها فيروز و سفيان في قربهم لبعض كل واحد اداوء بتاني وبعد وقت من كل الجو ده سفيان راح اخد فيروز من ادها وهي كمان بقت تمسك فيه جامد وبقا يمشو لحد ما وصلو عند باب اوضه راح سفيان فتحها ودخل هو وفيروز اللي اول ما دخلت و شافت المفاجأة اللي سفيان محضرها بقت واقفه مصدومه 


فيروز .. ايه ده 


سفيان بابتسامه .. خمس دقايق وتكوني جاهزه عشان المفاجأة لسه في أولها 


سفيان راح باس راس فيروز اللي عيونها كانت عليه بسعاده وراح طالع و سابها وهي بسرعه راحت قربت من الفستان اللي كان موجود علي منيكان وبقت واقفه قدامه وهي مبسوطه اووي 


عند سيلين كانت بتحاول تتصل بـ فيروز بس مكنتش عارفه توصل ليها خالص ولا عارفه تبلغها بـ الحفله اللي عملها رجل الأعمال سفيان الدالي اللي مضي العقد الجديد معاهم راحت اخر ما فقدت الامل راحت لبست و جهزت و راحت المكان اللي موجود فيه الحفله و اول ما وصلت لقيت امير واقف مع ناس راح قرب منها وبقا يرشدها عند الترابيزه اللي تقف عندها وبقا واقف معاها شويا بعدين راح يرحب بالناس اللي بقت توصل سيلين كانت واقفه وهي بتشرب عصير مره واحده لقيت حد جيه من وراها وبقا يتكلم 


جيكاب بتراقب  .. شايفك واقفه وحدك فين الشريك الجديد


سيلين ببرود .. اهلا جيكاب بتعمل ايه هنا 


جيكاب بخبث .. جي اشوف الشريك الجديد مش حقي اطمن عليكي 


سيلين .. رايح نفسك انا بخير وبعد العقد الجديد بقيت باحسن حال ولو علي الشريك الجديد


سيلين راحت بصه قدامها وعيونها بقت تدور علي سفيان لحد ما لقيته داخل المكان بكل شياكه 


سيلين بابتسامه وهي بتشاور علي المكان اللي دخل منه سفيان 


سيلين .. اعرفك بـ سفيان الدالي صاحب مجموعه شركات**** 


جيكاب بص مكان ما سيلين ما شورت لقي نفس الشخص اللي كانت فيروز حضنه راح بقا يبص عليه بغضب وغضبه زاد اكتر لما لقا فيروز دخله معا سفيان وأيديهم حضنه بعض بكل تملك وسط صدمة سيلين اللي شايفه فيروز وهي ماسكه ايد سفيان 


سفيان اول ما دخل كل العيون بقت عليه كله عاوز يعرف مين هو صاحب مجموعه شركات**** اللي محدش يعرف عنه أي حاجه و بقا كلهم يبصه عليه و كمان عيونهم انسحرت من فيروز اللي كان سفيان هاين عليه يخبيها في حضنه عن عيون الناس راح امير قرب منه 


امير بعمليه .. اتاخرت ليه يا سفيان 


سفيان بطرف عينه .. جراء ايه يا ابن ايمان مكنوش خمس دقايق 


امير بقا واقف وهو هيفرقع من سفيان عكس فيروز اللي ابتسمت علي شكل امير 


فيروز بابتسامه .. هو ده ابن ايمان اللي كان في الشغل 


امير بتذمر .. ايوا انا هو انتي وصلتي لي ايمان وراح غامز لـ سفيان وقال 


امير .. شكل انا اخر من يعلم و حاجات كتير حصلت في غيابي 


سفيان بجديه .. خمس دقايق لو مختفتش متلمش  غير نفسك 


امير بعمليه .. ماشي همشي بس رحب بالناس الاول 


سفيان راح بقا يمشي لـ عند سيلين اللي كانت لسه في مش مستوعبه وجود فيروز مع سفيان عكس جيكاب اللي بقا واقف وهو عيونه علي سفيان بغل وعيونه هتاكل فيروز اللي بقت كل ما تقرب منهم تمسك ايد سفيان جامد راح سفيان بقا يبص ليها بعيونه عشان يطمنها


سيلين .. اهلا سفيان بيه 


سفيان .. اهلا بيكي يا سيلين هانم


فيروز بقت تبص عليهم وهي مش فاهمه حاجه راحت سيلين اتكلم 


سيلين .. اهلا فيروز كنتي فين وعرفتي أن في حفله ازاي 


فيروز قبل ما تتكلم راح سفيان سابقها


سفيان .. كانت معايا يا هانم 


سيلين بستفسار .. هو انتي تعرفي سفيان الدالي يا فيروز


فيروز بصت علي سفيان .. ايوا يا ماما اعرفه 


سيلين .. معني كدا انك تعرفي أن هو الشريك الجديد اللي مضيت معا العقد 


فيروز بصدمه .. شريك جديد ازاي وراحت بصه علي سفيان اللي بقا يضحك علي شكلها


سفيان بابتسامه .. اسف كنت هقولك 


فيروز بعدم استعاب .. انا مش فهما حاجه شريك ازاي وانت كابتن وعندك جيم 


المره دي سيلين اتكلمت .. شكلك متعرفيش أن سفيان الدالي صاحب مجموعه شركات ****


فيروز بصدمه .. ايه 


جيكاب بخبث .. شكلك متعرفيش عنه حاجه خالص يا فيروز تؤ تؤ تؤ 


سفيان .. والله دي حاجه متخصكش مش كدا يا حبيبتي


سفيان قال اخر كلمه وهو عيونه علي فيروز اللي انكسفت وبصت في الأرض عكس جيكاب اللي راح قرب من فيروز 


جيكاب وهو بيمد أيده عشان يلمس فيروز


جيكاب .. فيروز عوزك في كلمه 


جيكاب قبل ما يلمس فيروز كان ايد سفيان اسرع منه وراح ماسك أيده بغضب وغيره وبقا يتكا عليها وعيونه كلها غضب 


سفيان .. لو فكرت بس انك تقرب منها هيكون اخر يوم في عمرك 


جيكاب راح ساحب أيده من ايد سفيان بغضب وراح بص علي فيروز اللي كانت واقفه وراء سفيان بغضب وتوعد ولسه هيمشي راح سفيان واقفه 


سفيان بغضب .. استنا عندك انا لسه مخلصتش كلامي 


جيكاب بقا يبص علي سفيان بغل راح سفيان عدل جاكة البدله بتاعته وراح وراح مطلع حاجه منها 


سفيان بتعالي .. ده شيك ب كل اللي ليك عند سيلين هانم و فيروز هانم مشفش وشك تاني ولا صدفه قريب من واحده فيهم عشان واقتها حسابك هيكون معايا 


سفيان راح قرب خطوه من جيكاب وراح حط الشيك في جيب البدله بتاعته وعدله الجاكت بتاعه 


سفيان ببرود .. ودلوقتي تقدر تتفصل 


وراح طرقع بصوابعه بحركه سريعه جي عليه الجارد بتاع سفيان 


سفيان ليهم .. وصله جيكاب لـ برا واتاكده ان هو مشي 


سفيان راح راجع تاني جنب فيروز وسيلين اللي كانت مبهوره بالي سفيان عمله وراح ماسك ايد فيروز وباسها وراح بيها عند ساحة الرقص وراح لف أيده علي وسطها وقربها منه جامد وفي ثواني كانت الإضاءة بقت هاديه واشتغلة اغنيه فيروز اول ما سمعتها راحت بصت في عيون سفيان بحب وابتسمت 


فيروز بابتسامه .. دي نفس الاغنيه 


سفيان بحب .. منا بقت احبها عشان اول حاجه تخليكي تبقي في حضني 


فيروز راحت سانده راسها علي كتف سفيان و غمضت عيونها براحه وسابت نفسها لـ سفيان اللي كان مغمض عيونه بيتنفس ريحتها وفضلو برقصو علي نفس الاغنيه اللي رقصه عليها لما كانو بيتفرجو علي فيلم مع بعض وقت ما كانت فيروز في مصر 


ايه رئيكو في سفيان و فيروز ❤️


و ايه رئيكم في تصرف سفيان مع جيكاب 


وتفتكرو جيكاب ممكن يعدي اللي حصل 


و تفتكرو حلم فيروز ممكن يتحقق ( اتخضيتو ولا لا ) 


  😘❤😘♥️😘❤️😘❤️😘❤️😘❤️


تكملة الرواية من هنا


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close