القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية أحببت زوجة أبي الفصل السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم علياء خليل جميع الفصول كامله

رواية أحببت زوجة أبي الفصل السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم علياء خليل جميع الفصول كامله 


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية أحببت زوجة أبي الفصل السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم علياء خليل جميع الفصول كامله 


رواية أحببت زوجة أبي الفصل السادس والعشرون والسابع والعشرون والاخيره بقلم علياء خليل جميع الفصول كامله 

 الفصل السادس والعشرون 

بليل صحيت ورد على صوت ك*سر حاجة بره 

فتحت باب الاوضة لقيت منى بقم*يص النو*م و صقر بدون تيشيرت 

ورد : 😳😳😳

منى بسهوكة : سورى يا مدام ورد ازعجتك بس اصل انا قاعدة لوحدى فى الشالية و لقيت فار خوفت جدا و جريت أخبط علي صقر 

ورد بصت لصقر اللى كان مرتبك : و الله لا لو كده صقر يروح مع حضرتك يشوف الموضوع ده 

منى : لا مش عايزة اتعبه أنا لسه متصلة بالإدارة المكان و هيحلوا المشكلة اسفة لو ازعجتكم و بصت لصقر نظرة ميصة كده و خرجت 

كان فى تلك اللحظة تقدر تشم ريحة شياط طالعة من ورد من كتر الغيرة و الغضب 

ورد : أنا عايزة ارجع القاهرة دلوقتى 

صقر : فى ايه يا ورد 

ورد : و الله انت شايف ان مفيش حاجة

صقر : منى كانت خايفة 

ورد : يعنى أنا لو خايفة اروح أجرى عليك بقم*يص النو*م 

صقر : طيب يا ريت تعمليها دار الروايات أنا اصلا حاسس انى مش متجوز

ورد سابته و دخلت اوضتها تلم حاجاتها 

صقر دخل الاوضة 

صقر واقف بيترقبها فى هدوء و ساكت 

ورد فضلت تلم فى حاجاتها 

صقر باستفزاز  : فى فستان ازرق نسيتيه

ورد ببرود : لاء أنا مش عايزه ابقى اديه لست منى بتاعتك 

صقر : ده جبته ليكى بمناسبة دار الروايات جوازنا بجد مش مهم عندك 

ورد : هو أنا كنت اصلا مهمة عندك يا صقر ده انت حتى مرعتش مشاعرى المفروض شوفت ست بتخبط تصحينى مش رايح تفتحلها منغير حتى ما تلبس دار الروايات و ياعالم اصلا هى جت فعلا علشان اللى قالته ده و لا انت و هى بتستغفلونى

صقر : بجد يعنى للدرجة مش واثقة فيا 

ورد : أنا عايزة ارجع دلوقتى 

صقر : ورد احنا ليه وصلنا لكده 

ورد : بسببك يا صقر 

صقر : أنا 

ورد : أيوة انت بتضغط عليا بالموضوع ده و لو محصلش يبقى تروح تبص بره دار الروايات يا صقر عمرك ما جربت تخلينى اطمنلك 


صقر : نعععم بعد كل ده و مش مطمنة ليا اعمل ايه اكتر من كده أنا بتمنالك الرضا ترضى و بعد كل اللى بعمله بترفضينى مش انا لوحدى السبب شوفى تصرفاتك معايا و على فكرة أنا مش ببص بره  و منى اللى يربطنى بيها شغل و بس  و اقولك البسى احنا هنرجع فعلا 

فى العربية 

ورد : ده مش طريق البيت احنا رايحين فين 

صقر : الدكتورة 

ورد : دكتورة ليه 

صقر : تشوف لينا حل 

راحوا و كل واحد حكى ايه عايزه من التانى و كل واحد طلع اللى عنده و ورد حكت هى خايفة من ايه و روحوا البيت 

ورد  : انا هنام 

صقر : لا المفروض فى حاجات الدكتورة قالت نعملها كل يوم 

ورد : ايوة صح طب المفروض نعمل ايه 

صقر : هى كانت كتباهم تعالى نشوف 

كان مكتوب اول يوم على كلا من الطرفين ان يتحسس وجه الطرف الآخر و يداعب شعر الشريك برفق و حنان 

 ورد : ماشى  انا هبدا 

صقر قاعدها قدامه و ورد بدات تمشى ايديها على وجه صقر  برفق بالغ دار الروايات و فجأة بدات تلعب فى شعره و كأنها بتشده 

صقر : ايه يا ورد ديه الست عمالة تقول برفق و حنان ايه بتنتقمى من شعرى ...زعلك فى حاجة ده

ورد : ما انا ماشية على الكلام زى ما قالت اهو 

صقر  : مش كده 

ورد : طب ازاى 

صقر  : انا هقولك 

صقر  بداء يحرك ايده على وشها براحة و حنان و يضع اصابعه على شفايفها ثم فك الكحكة اللى كانت عملها فى شعرها  دار الروايات بدا يلعب فى شعرها و يزيح خصلات شعرها من على وجها بحنان 

ورد غمضت عنيها من لمساته 

صقر : دورك يا وردتى...  شايفة ازاى مش زى نكش الفراخ اللى كنتى بتعمليه فى شعرى

ورد  ضحكت بطفولية  : خلاص حاضر 

ورد بدأت تعمل زى ما عمل معها و هى تضع صوابعها على شفايفه و بدأ تتلعب فى شعره و هو ينظر لها بتمعن و مكنش مركز مع اى حاجة غير فيها  و لمساتها له جعلته  كالمغيب فهذه المرة الأولى التى تقرب منه ورد  و متخفش  او ترتعش 

ورد  هى كمان سرحت فعينه 

صقر جيه يقرب منها اكتر 

 ورد : صقر .... الدكتورة قالت مينفعش نعمل اى حاجة غير لما اطمن و لازم نمشى على التمرين اكتر من مرة 

صقر بتظاهر البراءة  : أنا عارف بس  اصل انتى فى حتة فى شعرى مش عارفة توصليلها كويس فبساعدك علشان التمارين تتعمل صح 

ورد  : خلاص انا خلصت و جت تقوم 

صقر : استنى ده لسه فاضل تمرين كمان 

ورد  : ايه تانى 

صقر : المفروض كل واحد يترقع صوابع رجل التانى 

صقر  : انا هبدا 

ورد و كانت جالسة : تمام ماشى 

صقر : طب يلا نامى على الكنبة 

ورد بغباء : ليه

صقر  : هترقع صوابع و هى فى الأرض و راح شالها و نايمها على الكنبة برفق

صقر  بدا يمسك رجلها 

ورد حست بقشعريرة فى جسمها و بعدت رجلها بسرعة 

ورد  بتدمع : ممكن ناجل الموضوع ده شوية 

صقر : طبعا اهم حاجة تكونى مرتاحة و مفيش حاجة تضايق يا وردتى 

ورد ابتسمتله و حسيت أنه بدأ يتفهمها 

و حسيت انها عايزة تح*ضنه و لكن مش زى كل مرة حسيت أن المرة دى مختلفة لأنها كل مرة كانت بتحس أنه مجرد شعور اخوى أو ابوى لكن تلك المرة كانت تقترب منه كزوجها جريت حض*نته بسرعة و بعدت 

ورد : خليك قاعد هنا لحظة و جاية 

اخدت شوية وقت جوه و خرجت ورد بق*ميص نو*م ابيض رقيق جدا 

صقر اول ما شافها فضل متنح شوية 

صقر اقترب منها و ينظر فى عينيها

ورد ارتعشت اول ما صقر مسكها من خصر*ها 

صقر حس بيها و هو وعد نفسه أنه يديها وقتها و بعد 

ورد : لا كمل 

صقر : بلاش يا قلبى تعالى نام ممكن لسه مش جاهزة 

ورد : لا اوعدك مش هرتعتش و مش هخاف 

صقر نظر فى عيونها : ورد متأكدة 

ورد هزت راسها بالموافقة 

صقر اقترب اكثر و اصبح يوزع قبلات فى جميع وجهها و هو يمسك حما*لات القميص و فى لحظة كان القميص أرضا 

صقر و هو يهمس  : بحبك يا ورد 

ورد بدون وعى : بحبك يا فارس 

صقر 😳


الفصل السابع والعشرون والاخير 

صقر اقترب اكثر و اصبح يوزع قبلات فى جميع وجهها و هو يمسك حما*لات القميص و فى لحظة كان القميص أرضا 

صقر و هو يهمس  : بحبك يا ورد 

ورد بدون وعى : بحبك يا .......فارس🤔

صقر بعدها عنه و بصدمة : فارس 😳

ورد بكسوف و براءة : فارس بيرن و جابت الموبيل من ورا صقر 

صقر حمد ربنا أنه هدى وقتها و معملش حاجة  

ورد جت ترد صقر مسك الموبيل منها 

صقر : تردى على ايه هو ده وقته أنا و لا تردى عليه

ورد بكسوف : انت 

اقترب اكثر و هو يحملها بين ذراعيه كأنها قطعة الماس خايف عليها  و هو لا يفارق شف*اتيها و كانت متجوبة معاه مش خايفة 

نظر مرة أخرى لعينيها و كأنه يطلب منها الاذن أن يكمل لها باقى فنون العشق و كأنهم فى عالم آخر لم يشعروا بالزمان أو المكان فكان كل منهم كالمغيب و كانوا يشعر كل طرف بالآخر كأنهم جس*د واحد 

فى الصباح 

صقر يضم ورد بتملك و حب فذلك اول مرة يضمها لص*دره باعتبار زو*جته و ليست كطفلته

بدأت ورد تستيقظ و كان لون عيونها دار الروايات مع انعكاس الشمس عليها اثر قلب صقر أكثر 

ورد بكسوف : صباح الخير

صقر : صباحية مباركة يا ست البنات 

ورد ضر*بته بخفة على صدره لانه يتقصد احراجها

صقر : مبسوطة يا ورد 

ورد نظرت له فى عينه : أنا أسعد واحدة فى الدنيا يا صقر 

صقر : و الله ده أنا اللى خايف اكون  بحلم يا ورد و هو يضمها أكثر و كأنه خايف يفقدها 

قب*لته ورد فى رقبته ببراءة و لكن كانت لا تعلم أنها بذلك تش*عل رج*ولته أكثر و راح صقر يغرقها فى بحور شوقه و عشقه لها  و هو يشعر بأنه أول مرة يل*مس امرأة فى حياته 

جلس بجوارها و هى نائمة بتعب

صقر بقلق عليها و هو يأنب نفسه فتلك الصغيرة لم تتحمل عنفو*انه معاها و كان يجب أن يكون أكثر حذرا معاها و لا يتعبها و لكن لا يستطيع ذلك فهو بقربها ينسى نفسه 


استقيظت ورد بهدوء 

صقر بقلق : انتى كويسة يا ورد طمنينى 

ورد و هى تضع يديها على وجه  و بنظرة بريئة و ابتسامة تخبئ بها المها : متقلقش يا حبيبى أنا كويسة 

صقر : لاا مش كويسة أنا اسف لو 

ورد وضعت يديها على فمه قبل أنا يكمل 

ورد : اششش و أكملت بكسوف : أنا كنت مبسوطة معاك برضو متفكرش كده  و متحملش نفسك كده تانى 

صقر و هو مبسوط من كلامها : أنا بحبك اوى يا ورد 

ورد و هى تضمه : و انا كمان 

صقر بعد بضيق فتلك الفتاة بحركاتها لا تعلم أنها تنوى على مو*تها إذا اقتربت أكثر 

صقر : هقوم اجهزلك شاور حلو كده زيك 

ورد ممسكة بالملاية : ماشى يا صقرى

صقر ملئ البانيو ماء دافئ 

اقترب من ورد و هو يزيح الملاية

ورد و الدموع تجمعت فى عينها : بلاش يا صقر الله يخليك

صقر : لسه بتكسفى منى  بعد كل اللى حصل امبارح 

ورد احمرت وجنتيها من كلامه 

صقر و هو يزيح الملاية و يحملها : متكسفيش اوى كده وفرى ده لبليل يا وردتى دلوقتى لازم تفطرى علشان تبقى حلوة 

وضعها صقر فى البانيو و غير ملاية السرير و هى عليها بق*عة د*م فكان صقر يراعى كل تفاصيلة حتى لا يشعر ورد بأى حرج 

و ذهب يحضر الفطار و بعد ذلك أخذ ينشف ج*سدها برقة بالغة و هو يق*بل كل انش فى جس*دها و كأنه يضع ملكيته على كل انش فيها و من بعدها بدأ ياكلها بيده و هى أيضا و كانت السعادة تغمرهم 

__________________________________

فات شهرين على ابطالنا 


تقى كانت جالسة فى غرفتها تبكى بشدة و تفكر هل حقا فارس يحبها كما تحبه أم فقط يحاول أن ينسى بيها ورد و هل مازال يفكر في ورد 

قطع ذلك دخول فارس عليها الغرفة 

تقى انتفضت من مكانها فكانت ترتدى بيجاما شورت و تربط شعرها بكحكة عشوائية 

تقى : انت ازاى تدخل اوضتى يا مااااااما 

فارس : ماما اللى مدخلانى على فكرة  و بعدين أنا بقيت جوزك هو مش الاسبوع اللى فات كتبنا كتابنا و بعد بكرة الفرح باين 

تقى : و لو ازاى تدخل كده برررررره 

فارس : بس طلقة اوى انتى فى البيجاما دى عايزك تبقى تمشى بيها فى شقتنا يا توتا 

تقى : انت جاى ليه 

فارس : سمعت ان فى حد هنا قلبها نكد و مش عايز ينزل ينقى طرحة الفرح 

تقى  : أنا حرة و بفكر اأجل الفرح 

فارس : نعععععم فرح مين اللى يتأجل ده أنا ماسك نفسى عنك بالعافية و بحلم باليوم اللى هنتجوز فيه يا توتا 

تقى : يعنى يا فارس بتحبنى 🥺

فارس : بحبك بس ده أنا نفسى تتاكدى انى بعشقك بجد يا تقى محبتش حد زيك 

تقى : و ورد 

فارس : و الله يا تقى أنا اكتشفت انى عمرى ما حبيتها ...و اكمل كلامه و هى يتكلم أمام شفايفها بالضبط... و  لما قبلتك عرفت يعنى ايه الواحد يبقى عاشق 

تقى : بجد يا فارس 

فارس : بجد يا قلب فارس ....قومى يلا مفيش وقت الفرح بعد بكرة و انتى هنا مشغلالى مسلم و قلبها نكد 

تقى بضحكة طفولية : خلاص هقوم 

فارس و هو يضع يده على السرير لتتعثر يده فى ملابس تقى الخاصة ليمسك فارس بيه 

فارس : اوعى الاحمر 😉😉😂

تقى و هى وشها احتقن بالد*ماء من الخجل 🫣🫣

تقى مسكته بسرعة : اطلع بره 

فارس : بعد بكرة الفرح  و هم*سك كل حاجة براحتى بعد كده 

تقى : انت قل*يل الاد*ب 

فارس : دى احلى حاجة دى البسى يلا بدل ما امك تدخل علينا تلاقينى معرفتش ام*سك نفسى 😂😂

_______________________

يوم الفرح 

الكل كان مبسوط 

ورد و هى تقترب من صقر 

ورد : محضرة ليك مفاجأة لما نروح 

صقر : ايه هى 

ورد و هى متحمسة  : لما نروح 


بعد انتهاء الفرح 

فارس قدام باب الاوضة. 

فارس : و الله عيب كده لما تغفلينى و تقفلى باب الاوضة يا تقى افتحى عيب كده أنا عريس 

تقى : لا أنا عارفة انت بتفكر  فى ايه يا قل*يل الادب 

فارس : ما هو أنا لو مبقتش قل*يل الادب معاكى و بالتحديد انهاردة انتى لازم تقلقى افتحى بقى يا بت 

تقى اخيرا رضيت تفتح الباب و كانت ترتدى روب ستان ابيض قصير و رقيق 

فارس : بقى سيبنى واقف بره  و سايب الملبن ده قاعد لوحده 

تقى : و الله هقفل الباب تانى 

فارس : باب ايه أنا هشيل ام الباب ده من الصبح و اجتذبها فارس لح*ضنه و هو يضعها على السرير ..... و يلا بيتك بيتك منك ليها عايزة ايه منك ليه كفاية يا جماعة أنا لسه سنجل برده 🙂😂

_______________________

عند ورد كانت بتغير هدومها 

صقر دخل فجأة 

ورد بخضة دخلت الدولاب تستخبى 

صقر : انتى لسه بعد كل ده بتتكسفى منى يا ورد 

ليحملها من الدولاب  و يجلس بيها على رج*له على الكنبه 

صقر : عايز اعرف بقى ايه المفاجأة اللى قولتى عليها 

ورد بتردد و حماس : صقر..... انت هتبقى بابا كمان ست شهور 

صقر بعدم تصديق و ارتسمت على وجه تعبير الفرحة المخلوطة بالصدمة : انت حامل بجد 

ورد هزت راسها بالتأكيد 

صقر ضمها أكثر و هو لا يصدق أنه انعم الله عليه بقطعة   صغيرة منه و منها فعائلتهم بدأت فى التكوين 

صقر : أنا بعشقك يا ورد عايزك تاخدى بالك من نفسك و اكمل و هو يحملها متجه السرير 

ورد : و انا كمان بحبك انت بتعمل ايه

صقر بجرا*ءة : سيبنى اطمن على ابنى بنفسى 

ورد ضحكت بدلع 

صقر : اوعاااااا ليلتنا شكلها مش فايت 😂

تمت 💜


الروايه من أولها هنا 👇👇👇


 رواية أحببت زوجة أبي  بقلم علياء خليل

البارت الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس 


رواية أحببت زوجة أبي  بقلم علياء خليل

الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس 



رواية أحببت زوجة أبي  بقلم علياء خليل

البارت الاول والتاني والتالت والرابع والخامس والسادس 


صقر : انتو اتجننتوا اتجوز مرات ابويا طيب ازاى 

رقية (والدة صقر ) : زي الناس يا صقر و الله لو معملتش كده لقطعك بقيت عمرى 

صقر : تقطعى ايه ..... ده حرام مينفعش اتجوزها  

رقية : ديه مش مرات ابوك لسه و هو مصمم يتجوزها و يكتبلها نص ثروته احنا لازم نمنعه 

صقر : و أنا مالى و هو حر فى فلوسه انا مش عايز منه حاجة 

رقية : نعععععم يعنى بعد ما استحملت ابوك و القر*ف اللى عمله فيا لو انت مش فارق معاك أنا فارق معايا و ديه فلوسى و فلوس اخواتك لو انت مش عايز أنا و اخوتك عايزين 

رقية : يلا يا صقر المأذون تحت و انا أقنعت ابو البنت انك انت العريس مش ابوك 

صقر : و بابا لما يعرف لو هتضحكى على ابو البنت هنتصرف ازاى مع ابراهيم بيه( والد صقر ) 

رقية : مش هيعمل حاجة هو لسه فاضل ساعة عقبال ما يوصل ارجوك انزل دلوقتى و تمم الجوازة كده مش هينفع يتجوزها وقتها هتكون مرات ابنه 

بعد إلحاح من رقية قدرت تقنع صقر و نزل يكتب كتابه على مرات أبوه 

كانت العروسة ( ورد ) جالسة بكسوف لم ترى عريسها قط و كان يعوقها رؤيته و هو بيكتب كتابهم مع المأذون ذلك الوشاح الابيض السميك 

رقية أعطت والد ورد مبلغ من المال و مركزش حتى يبارك لبنته من كتر الجشع 

و اخد صقر ورد تلك المسكينة التى لا تعلم شيئا عما ينتظرها من صقر 

صقر بزهق: ادخلى 

دخلت ورد بكسوف و لسه هترفع الوشاح من على وشها 

لقيت صقر بسرعة منعها 

صقر بجدية : مش عايز اشوف خلقتك  

الباب خبط 

صقر ادخلى جوة و مش عايزة المحك بره فاهمة 

ورد و هى خايفة منه هزت راسها بخوف و دخلت اقرب اوضة شافتها 

فتح صقر الباب و كان ينتظر فتاة (داليدا ) و مسكها من و*سطها 

صقر بتملك : وحشتينى 

داليدا : مش مصدقك يا خا*ين

صقر سحبها للاوضة و لكن اتفاجا بورد اللى كانت بتغير الفستان 

ورد بصتله بمشاعر مختلطة بين الاحراج و الصدمة 

و لكن صقر قام برد فعل غير متوقع 

# احببت_زوجة_ابى_ال_2 

فتح صقر الباب و كان ينتظر فتاة (داليدا ) و مسكها من و*سطها 

صقر بتملك : وحشتينى 

داليدا : مش مصدقك يا خا*ين

صقر سحبها للاوضة و لكن اتفاجا بورد اللى كانت بتغير الفستان 

ورد بصتله بمشاعر مختلطة بين الاحراج و الصدمة 

و لكن صقر قام برد فعل غير متوقع و هو أنه دخل الاوضة عادى هو و داليدا و لا كأن ورد واقفة و حتى مرضاش يبص فى وشها و كان مركز مع داليدا جدا 

و ورد مسكت باقى الفستان و خرجت باحراج 

داليدا بصت لورد بح*قد و غيرة   : مين دي يا صقر 

صقر باستهزاء  : ديه مراتى و انهاردة كان ليلة دخ*لتنا 

داليدا بعدت بغضب : انت اتجوزت 

صقر : احنا هنقضى اليوم كله كلام عنها

داليدا : ابعد يا صقر أنا كنت هبلة لما صدقت انك بتحبنى 

صقر : فى ايه يا داليدا 

داليدا : فى انك متجوز و بعدت و طلعت بره 

صقر : استنى يا مجنونة انتى افهمك 

تركته داليدا و سابته 

و داليدا بتفتح الباب لقيت فى وشها والد صقر (ابراهيم ) 

ابراهيم بص بتوعد لصقر 

صقر : ابراهيم بيه .. مش معقول جاى تباركلى

ابراهيم : أنا هندمك يا صقر انك فكرت توقف قصادى و تاخد حاجة أنا عايزها مش هسيبك يا إبراهيم

صقر : الله يبارك فيك يا ابراهيم بيه و قفل الباب وراه

ورد سمعت الحديث بين صقر و ابراهيم و كانت بتتمنى يكون فاهمة غلط 

نامت فى الاوضة و لكن مكنش السرير عليه مرتبة فنامت على الأرض 

فى الصباح اخد صقر شاور و لمح ورد فى المطبخ بتحضر الفطار و مروقة البيت 

و صقر كان أول مرة يشوف وشها و كانت لابسة إسدال بس برضو  كان شكلها حلو جدا 

صقر : انتى مين 

ورد بارتباك : أنا ورد 

صقر و هو مركز فى ملامحها اللى شدته جدا و اقترب منها جدا : انتى حلوة أوووى يا ورد 

ورد بعدت بخوف : الفطار جاهز 

صقر اكمل بوقا*حة : ماشى ما أنا كنت جاية اكل على فكرة 

قطعهم صوت جرس الباب

صقر بعد يزهق فى سره : مين الفصيل ده 

فتح الباب 

كانت والدة صقر (رقية ) 

صقر : ماما انتى جاية تعملى ايه 

رقية : جاية اخليكوا تعيشوا معانا انت و رقية 

صقر : نعم و بابا ده ايه 

رقية : هو ملوش دعوة أنا مش هخليك تقعد ما البت ديه لوحدكم تلف عليك زى ما لفت على ابوك اوعى يا صقر تنسى انها وضع مؤقت شوية و هطلق .....يلا اجهزوا السواق مستنى معايا تحت 

وصل صقر و ورد القصر و كانت رقية مش طايقة ورد و لا حابة وجودها و لكن مضطرة 

رقية ديه اوضتك انت أما ورد جهزت ليها اوضة مع الخدم تحت 

صقر : خدم ؟! ليه 

رقية : ديه واحدة بلدى و فلاحة اقعدها زينا فى جناح ليه 

فات ساعة و كأن ورد فى الاوضة 

و صقر و باقى العائلة قاعدين عادى سمعوا صوت صريخها فى كل مكان فى القصر 

صقر جرى يشوف فى ايه شاف والده فى الاوضة بحاول يته*جهم على ورد 

صقر بكل غصب .......


# احببت_زوجة_ابى_ال_3


صقر و باقى العائلة قاعدين عادى سمعوا صوت صريخها فى كل مكان فى القصر 

صقر جرى يشوف فى ايه شاف والده فى الاوضة بحاول يته*جهم على ورد 

صقر بكل غصب شد ورد 

ابراهيم ببرود و بجاحة : دي مجنونة  انا كنت جاى اقولها حاجة افتكرت بت*حرش بيها

ورد بصت لصقر بخوف 

صقر اكتفى بأن بصله باستحقار و طلع الاوضة مع ورد 

صقر قفل الباب و لاول مرة صقر بيتعامل مع ورد بطريقة حنينة كان بيحاول يقنع نفسه أنها بس صعبانة عليه مش اكتر 

صقر : ورد ممكن تحكيلى ايه اللى حصل تحت ومتخافيش من اى حد طول ما أنا معاكى عايزك بس تثقى فيا 

ورد من كتر الصدمة و أن أول مرة تتعرض لموقف زى ده كان بيتساقط الكلام من على شفايفها و دموعها رافضة تنزل من عيونها ( ده اوحش بكتير لأن ساعات الدموع بتريح) 

صقر : طيب أهدى بس و انسى كل اللى حصل و اوعدك انى هجبلك حقك 

ورد اخرا اتكلمت و يعتبر صقر مكنش يعرف صوتها عامل ازاى من كتر ما كان مش بيتكلم معاها اصلا 

ورد : صقر بيه ارجوك أنا عايزة اروح لاهلى أنا مكنتش عايزة اتجوز أنا عايزة ارجع انام فى حضن امى و مع اخواتى احب على يدك رجعنى ليهم 

صقر : انتى عندك كام سنة 

ورد : أنا ١٤ سنة 

صقر اتفاجا من عمرها لانه كان فكرها اكبر بسبب شكلها الانثوى و جمالها الطاغى : نععععععم ١٤ سنة ازاى 

ورد : أيوة و الله يا عمو 

صقر رددها باستهزاء  : عمو  ... يارب صبرنى و مسح على وشه و بصلها  حس انها طيبة و أنه عايز يساعدها 

صقر : اسمعى يا ورد أنا هاخد بالى منك و مش هخلى حد يقربلك و انتى لو حصل اى حاجة تيجى و تقوليلى 

ورد بتردد : عمو أنا عايزة اقولك على سر 

صقر بانتباه : سر ايه 

ورد بخوف و بتوطى صوتها : أنا .... أنا .. حا..مل من ابو..ك. 


# احببت_زوجة_ابى_ال_3


صقر و باقى العائلة قاعدين عادى سمعوا صوت صريخها فى كل مكان فى القصر 

صقر جرى يشوف فى ايه شاف والده فى الاوضة بحاول يته*جهم على ورد 

صقر بكل غصب شد ورد 

ابراهيم ببرود و بجاحة : دي مجنونة  انا كنت جاى اقولها حاجة افتكرت بت*حرش بيها

ورد بصت لصقر بخوف 

صقر اكتفى بأن بصله باستحقار و طلع الاوضة مع ورد 

صقر قفل الباب و لاول مرة صقر بيتعامل مع ورد بطريقة حنينة كان بيحاول يقنع نفسه أنها بس صعبانة عليه مش اكتر 

صقر : ورد ممكن تحكيلى ايه اللى حصل تحت ومتخافيش من اى حد طول ما أنا معاكى عايزك بس تثقى فيا 

ورد من كتر الصدمة و أن أول مرة تتعرض لموقف زى ده كان بيتساقط الكلام من على شفايفها و دموعها رافضة تنزل من عيونها ( ده اوحش بكتير لأن ساعات الدموع بتريح) 

صقر : طيب أهدى بس و انسى كل اللى حصل و اوعدك انى هجبلك حقك 

ورد اخرا اتكلمت و يعتبر صقر مكنش يعرف صوتها عامل ازاى من كتر ما كان مش بيتكلم معاها اصلا 

ورد : صقر بيه ارجوك أنا عايزة اروح لاهلى أنا مكنتش عايزة اتجوز أنا عايزة ارجع انام فى حضن امى و مع اخواتى احب على يدك رجعنى ليهم 

صقر : انتى عندك كام سنة 

ورد : أنا ١٤ سنة 

صقر اتفاجا من عمرها لانه كان فكرها اكبر بسبب شكلها الانثوى و جمالها الطاغى : نععععععم ١٤ سنة ازاى 

ورد : أيوة و الله يا عمو 

صقر رددها باستهزاء  : عمو  ... يارب صبرنى و مسح على وشه و بصلها  حس انها طيبة و أنه عايز يساعدها 

صقر : اسمعى يا ورد أنا هاخد بالى منك و مش هخلى حد يقربلك و انتى لو حصل اى حاجة تيجى و تقوليلى 

ورد بتردد : عمو أنا عايزة اقولك على سر 

صقر بانتباه : سر ايه 

ورد بخوف و بتوطى صوتها : أنا .... أنا .. حا..مل من ابو..ك.


# احببت_زوجة_ابى_ال_4 


ورد بتردد : عمو أنا عايزة اقولك على سر 

صقر بانتباه : سر ايه 

ورد بخوف و بتوطى صوتها : أنا .... أنا .. حا..مل من ابو..ك. 

صقر : انتى بتقولى ايه  امتى و ازاى ده حصل 

ورد ببراءة : أنا حاولت أبعده 

صقر : من امتا الكلام ده يا ورد احنا كده جوازنا ده باطل 

ورد مكنتش فاهمة كلامه اوى : أنا حاولت بجد امنعه و صرخت لحد ما جيت 

صقر : جيت فين 

ورد باحراج و دموع بريئة  : باباك كان بيحاول يب*وسنى تحت 

صقر بعدم فهم  : أنا بسالك حامل من امتى  

ورد بانهيار  : ما بقولك حاول يب*وسنى 

صقر : يبو*سك ايه و ايه علاقته انك حامل 

ورد ببراءة و كسوف : انت متعرفش أن لو بنت اتبا*ست كده تحمل 

صقر بصلها و قال فى باله يا هى بريئة للدرجة يا عبيطة

صقر اخد نفس و حاول ميخلهاش تخاف منه 

صقر : ورد حبيبتى الحمل مش بيحصل كده 

ورد بعدم فهم : ازاى 

صقر حاول ميوضحش كلامه : مش انتى قولتى حاول بس 

ورد بكسوف و وشها بقى طماطم من الكسوف هزت راسها أنه أيوة 

صقر : خلاص متخافيش مفيش حاجة و انا هفضل موجود جنبك محدش هيقدر يجى جنبك  أنا هخلى الخدم ينقلولك حاجتك فوق فى اوضتى  

تركها صقر بعد ما نبه عليها متخرجش بره الاوضة لحد ما يجى من الشغل 

دخل الاوضة على ورد لقها بت*نزف بغزارة و ماسكة بط*نها من الوجع 

ورد : عمو .. صقر الحق.نى أنا .. بس..ق.ط  

صقر مبقاش فاهم حاجه و فهم أن كده كانت بتكدب عليه الصبح و هو كان شاكك أنها بتستعبط مفيش واحدة فى سنها دلوقتى مش فاهمة فى المواضيع دي 

# احببت_زوجة_ابى_ال_5 


ورد : عمو .. صقر الحق.نى أنا .. بس..ق.ط  

الرواية حصرى لجروب#دار_الروايات 

صقر مبقاش فاهم حاجه و فهم أن كده كانت بتكدب عليه الصبح و هو كان شاكك أنها بتستعبط مفيش واحدة فى سنها دلوقتى مش فاهمة فى المواضيع دي و قطع ظنه فيها صوتها و هى بتتالم اتصل بدكتورة العائلة 

خرجت الدكتورة من الاوضة 

صقر : مالها 

الدكتورة : مفيش حاجة البنت بس بل..غت

صقر اتفاجا و شكر الدكتورة و مشيت 

صقر دخل و هو متعصب  على رقية (والدته ) 

رقية : فى ايه يا صقر داخل كده ليه 

صقر : انتى ازاى تخلينى اتجوز قاصر و كمان كانت حتى مبلغ..تش 

رقية ببرود : و ايه يعنى أنا قولت بدل ما يتجوزها ابوك وقتها كلنا كنا هنخسر 

صقر : فقولتى طبعا مش مهم بقى اى حاجة غير مصلحتى انت ايه يا شيخة

رقية : صقررررر انت ازاى تكلم امك كده  و تعالى هنا انت عرفت منين هى بل*غت ولا لا ازاى... و بصتله بخبث  هى خلاص بل.غت 

صقر بعدم فهم : أيوة 

رقية : صقر انت لازم تتمم جوازك منها

صقر و هو بيدعى ربنا أنه ميكونش فهم صح : يعنى ايه 

رقية : يعنى تد*خ*ل عليها 

صقر: أنا مش ممكن اعمل كده مع عيلة

رقية : أنا مش بقولك كده علشان بكر*ه ورد بس لو انت معملتش كده و ابوك عرف مش هيسكت و انت عارفة انت لازم تخلى ورد مراتك رسمى 

صقر : دى عيلة 

رقية : لا عيلة و لا حاجة انت مش شايفها دي مش صغيرة يا صقر 

صقر : أنا مش هقر*ب لها 

رقية : اسمع منى يا بنى و انت شوفت ابوك عمل ايه انهاردة لما شافها انت لازم تتم الجوازة دي بسرعة 

صقر : أنا قولت لا و الا والله هسيب البيت و اعملى اللى انتى عايزه بقى 

رقية بخبث : خلاص يا صقر زى ما تحب 

صقر طلع لورد الاوضة و لكن اتفاجا أن ورد مش فى الاوضة 

فضل ينادى عليها و لكن سمع صوتها من بره الاوضة بتصرخ فتح الباب اتفاجا أنها بالفوطة بتجرى بخوف


# احببت_زوجة_ابى_ال6


صقر طلع لورد الاوضة و لكن اتفاجا أن ورد مش فى الاوضة 

فضل ينادى عليها و لكن سمع صوتها من بره الاوضة بتصرخ فتح الباب اتفاجا أنها بالفوطة بتجرى بخوف 

صقر شدها فى لحظة و كانت جوة الاوضة معاه 

الرواية حصرى لجروب دار الروايات 

صقر فضل متأمل فيها شوية و شكلها الانثوى الفاتن و كان أول مرة يشوف شعرها الأسود الطويييييل و ملامحها اللى اتحفرت فى مخيلته مش هيقدر ينسها بعد كده كان حاسس بغضب الدنيا و غيرة عليها و ازاى تخرج كده من باب الجناح بتاعه 

صقر : انتى ازاى تخرجى من الجناح كده انتى بتستعبطى 

ورد و الكلام بيتساقط من على شفتايها: أنا فى حد من الخدم كان بيساعدنى البس لقي..تها ضر..بتنى

صقر : مين اللى ضر*بك يا ورد اسمها ايه دي و انا هجبلك حقك دلوقتى 

ورد بدموع: معرفش 

صقر بص لشكلها و جس*مها المنحوط بدقة و ثنيات جس*دها التى جعلته ينهار أمامها هى ليست فى نظره تلك الطفلة البريئة بل إنها امرأة بحق الكلمة 

صقر قرب من خصلات شعرها و جلس يستنشق عبيرها


ورد بدأت ترتعش بخوف من صقر 

و هو يقترب اكتر بدون وعى و لا تفكير 

و سحب الفوطة من على جس*دها كالمغيب و لكن لم يجد أى أثر لد*م الح*ي*ض لو مكنش ده د*م البلوغ اومال كان د*م ايه و هنا بدأ يتسرب الشك فى قلبه 

ممكن فعلا كانت بت*س*قط و كد.بوا عليه 

صقر بعد ووووو 

Stop

مستنية أراكم و توقعكتكم فى كومنت ياترى صقر هيعمل  ايه ؟ 


لقراءة تكملة الرواية اضغطوا هنا

❤️💙❤️💙❤️😉❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

اقرأو أيضا الروايات الكامله من هنا 👇👇


 رواية وبرغم من قسوتها أحببتها مقدمه والبارت الاول بقلم اربيسما روبل جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية وبرغم من قسوتها أحببتها مقدمه والبارت الاول بقلم اربيسما روبل جميع الفصول كامله 



رواية وبرغم من قسوتها أحببتها مقدمه والبارت الاول بقلم اربيسما روبل جميع الفصول كامله 

اقبل يا ادمن بليز 

دي ياجماعه ابطال واشرار الروايه الي زهرو والي ماظهروش 

 روايه وبرغم من قسوتها احببتها

 الابطال :غرام المهدي :فتاه ذو٢٣ سنه  طيبه القلب ولاكن معامله أهلها لها صارت قاسيه  وهي دكتوره مشهوره وتعمل بمستشفي وهي تملك هذه المستشفي  وهي فتاه جميله  لها عيون بنيه وشعر طويل بني وشفايف  مملؤه  

ندي المهدي:  فتاه  ذو٢٣ سنه طيبه القلب وتحب اختها كثيرا وتكره معامله ابوها وامها لاختها وهي مهندسه وتبحث عن عمل   وهي فتاه جميله تملك عيون عسليه وشعر طويل بني وشفايف مملؤه 

ريان الهلالي: شاب ذو٢٥ طيب القلب ويحب عائلته كثيره وهوا رجل أعمال مشهور وهوا شاب وسيم يملك عيون بنيه وشعر اسود 

بيبرس الهلالي : شاب ذو٢٥  سنه  مغرور بارد الطباع ولاكان هوا يحب اخو كثيرا  وهوا مشاغب وهوا مهندس ويعمل مع اخو في الشركه   وهوا وسيم يملك عيون سوداء وشعر اسود وذقن خفيفه 

هدير المسيري : ابنت عم ندي وغرام  وهي ذو ٢٥ سنه وهي فتاه سيئة وتكره غرام وندي وهي محاميا تملك عيون سوداء وشعر طويل بني وشفايف مملؤه

جنا المسيري : اخت هدير ولكنها تختلف عنها في الطباع كثيره لأنها فتاه طيب القلب وتحب بنات عمها كثيرا وهي وغرام اصدقاء طفوله وهي  مهندسه  وهي ذو ٢٢ سنه وهي فتاه جميله جدا لديها عيون سوداء وشعر طويل بني وشفايف مملؤه

مازن العمري : شاب وسيم وطيب القلب ومغرور بشده

ولديه ٢٥ سنه وهوا يملك عيون سوداء وشعر اسود وذقن نابته سوداء وأنه في غاية الجمال وهوا رجل أعمال مشهور

فهد الشرقاوي: ٢٧ سنه وهوا شاب وسيم يملك عيون سوداء وشعر اسود وذقن خفيفه وهوا قلبه طيب ويحب جميع الناس ويعشق عشق وهوا يعمل بشركاته للهندسه المعماريه 

عشق المهدي: ٢٥ سنه فتاه جميله تملك عيون عسليه وشعر طويل بني وشفايف مملؤه وجسد منحوت وهي قلبها طيب كثيرا ويسيع الكل وهي مهندسه 

شغف الشافعي ٢٣ سنه فتاه جميله تملك عيون بنيه وشعر بني طويل وشفايف مملؤه وجسد منحوت وهي صديقه غرام المقربه وهي فتاه طيبه القلب ولا تكره احد وتحب غرام جدا وهي بطله من ابطال روايتي


حاتم الدمنهوري ٢٧ سنه شاب مغرور عنيد لا يتقبل الخساره اناني لدرجه كبيره ولكنه حتما وسيم فهو يملك عيون سوداء وشعر بني وذقن بنيه وهوا شرير من اشرار الروايه


ياسمين الكيلاني٢٥ سنه فتاه جميله تملك عيون بنيه وشعر بني طويل وشفايف مملؤه وجسد منحوت ولكنها بقدر ما جميله من الخارج بقدر سوءاها من الداخل فهي فتاه تحب المال كثيره وتحب جميع الرجال وتستغل جمالها في جلب المال وهي كانت صديقه ريان وكانت تأخذ منهو مال وأنها عقربه من عقارب الروايه


ملك الكيلاني اخت ياسمين الكيلاني ٢٣ سنه وهي فتاه جميله تملك عيون بنيه وشعر بني طويل وشفايف مملؤه وجسد منحوت ولكنها بقدر ما جميله من الخارج بقدر سوءاها من الداخل فهي مثل اختها تماما تحب المال كثيره وتريد بقدر الإمكان جمع المال وحتي أن خدعت الناس أو استغلت جسدها وهي ايضا عقربه من عقارب الروايه 

صقر الشرقاوي اخو فهد الشرقاوي ٢٥ سنه وهوا صديق مقرب جدا جدا من ريان ويحبهو جدا وهوا شاب وسيم يملك عيون سوداء وشعر اسود وذقن خفيفه وهوا يسمي بالدنجوان لانه يعرف نساء كثيره وهوا يعيش في انجلترا وله دور في الروايه 

حازم الببلاوي ٢٧ سنه شاب مغرور عنيد بارد الطباع وحقير ولديه جميع الصفات السئ ولكنه حتما وسيم فهو يملك عيون بنيه وشعر بني وذقن خفيفه 

وهوا شرير   

باري السلاموني 

فتاه ذو٢٤ سنه فتاه جميله تملك عيون بنيه وشعر بني متوسط وشفايف مملؤه وجسد منحوت ولكنها مغروره جدا وانانيه تحب نفسها فقط وبإمكانها فعل أي شيء من أجل نفسها 


اكرم الفتوحي ٢٧ سنه شاب مغرور واناني ولا يحب الا نفسه ويستغل الي حوليه وياذي من ياذيه ولكنه حتما وسيم فهو يملك عيون سوداء وشعر بني وذقن خفيفه وهوا شرير من اشرار الروايه


تالا الفتوحي اخت اكرم الفتوحي الصغيره  ٢٣ سنه  فتاه جميله تملك عيون بنيه وشعر بني طويل وشفايف مملؤه وجسد منحوت ولكنها مغروره بشده وانانيه ولاكنها حتما تحب اخوها الكبير والذي لا يفرق معه أحد غيره ولاكنها تحبو وهي ستحب بطل من ابطال الروايه مش عايزه أحرقو وستحول قتل من يحبها البطل 


وليد الشامي ٢٧ سنه شاب وسيم يملك عيون سوداء وشعر اسود وذقن خفيفه جدا ولكنه شاب مغرور واناني وبارد الطباع ومستغل وهوا شرير من اشرار الروايه

 

اسلام الدهشوري شاي وسيم يملك عيون سوداء وشعر بني وذقن نابته بنيه وهوا شاب اناني مغرور لدرجه كبيره وهوا سيحب بطله من ابطال الروايه وسيحاول قتل البطل الذي هي تحبه 

حسا اني هشلكم معلش بقا استحملوني 

وكدا دول ابطال واشرار الروايه


روايه وبرغم من قسوتها احببتها البارت الاول

_ كفاية بقا ارحموني بقاااااا حتي اليوم الي بخدو اجازه مش بتسبوني فحالي انتو ايه ما بتحسوووووش

= اهدي ياغرام عشان خاطري

غرام بصراخ  اهدي ياندي أنا تعبببببت تعبببببت ارحموني بقاااااا أنا هسبلكو البيت وامشي

ندي استني ياغرام هتروحي فين ياغراااام 

وتغادر غرام

ندي بصراخ حرام عليكو بقاااااا كل يوم خناق معها هي تعبت منكو وانا كمان تعبت انتو اييييييه ما بتحسوووووش حرام عليكو بقاااااا

الام اهدي ياندي ياحبيبتي اختك غلطانه

غرام ببكاء وتصفيق علطول غلطانه اصلا هدير بتكدب  لا براڤو بجد براڤو انتو مابتسالوش اصلا مين الي غلطان وعلطول تجيبو الذنب علي غرام ولو سألتو كنتو عرفتو انو أنا الي غلطانه 

نظر لها الاب والام بصدمه

ندي ايه مالكوم اتصدمتو كدا ايوا انا الي غلطانه أنا الي شتمت هدير مش غرام 

الاب بتلبوك ب بس يابنتي 

ندي بمقاطعة بلا بس بلا مابسش أنا هاروح اشوف اختي راحت فين

الاب بنداء  استني ياندي ندي  

تغادر ندي خارج المنزل ترن ندي علي شخص 

الشخص الو ياندي في حاجه 

ندي ببكاء الو ياجنا غرام اتخنقت مع بابا وماما ومش عارفه راحت فين 

جنا تلقيها في المستشفي 

ندي طيب انا هروح اشوفها 

جنا طيب وابقي طمنيني

ندي حاضر

وفي ناحيه اخرى شخص يسوق سياره 

_ الو  يا احمد اخبار الشركه ايه

احمد الو ياباشا الشركه تمام وكل حاجه تمام 

وفي اتجه آخر تأتي سياره باتجاه السياره الثانيه

_ تمام يا احمد وايه اخبار الصفقه الجديده 

احمد في مشكله ياباشا الو الو ياباشا يا

باشا 

يحدت حادث وينقل علي المستشفي

في المستشفي 

_ يا ممرضه ياممرضه ترولي بسرعه ونادو ايه دكتور 

الممرضه حاضر حاضر هاتو ترولي 

وتذهب الممرضه الي غرام 

الممرضه بخوف دكتوره غرام في مريض خالتو خطيرة

 غرام طيب طيب دخلو فوضت العمليات وانا جايه 

ويدخلو الي غرفه العمليات وتاتي غرام 

وهي تعرق كثيره في العمليه 

غرام بخوف وارتباك لا لا لا لا 

وانتهي البارت

يتبع


اتفضلوا كملوا قراءه واستمتعوا


 رواية وعد ريان البارت الاول بقلم الكاتبه أسماء حميدة 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية وعد ريان البارت الاول بقلم الكاتبه أسماء حميدة 


رواية وعد ريان البارت الاول بقلم الكاتبه أسماء حميدة 

اقتباس والبارت الاول

وعد ريان بقلمي أسماء حميدة .

انتفضت بفزع عندما أحست بذراع تحاوط خصرها و يد تكمم فمها و أحدهم يسحبها أسفل جذع الشجرة التي كانت قد تسلقتها منذ ساعة لتتمكن من مراقبة هذا الوقح ريان عندما رفض بكل عجرفة أن تلتقط له صورة لتزين مقالها الذي أراد زين أن تكتبه عنه مع بعض الأخبار عن أسباب اعتزاله عن الكتابة و تفرغه لحياة المال و الاعمال .

أدارها هذا الشخص بين يديه كدمية و هي مغمضة العينين تفتح عينيها ببطئ لتقابل عينين تشتعلان بالغضب و هو يطالعها بمزيج من الغضب و السخرية سرعان ما تحولت هاتين العينين إلى عيون عابثة تتفحص جسدها الأنثوي بجرأة و صدرها يعلو و يهبط من شدة الخوف .

رفع أحد كفيه يتحسس بشرتها التي تبدو كبشرة الأطفال و هو مغيب من جمال عيونها و إرتجاف شفتيها الكرزية و آااااه من كرزيتيها .

ابتلع ريان ريقه يبلل شفتيه يتلذذ و هو يتخيل مذاقهما فانتفض عرقه النابض بجانب شفتيه من ثورة مشاعره . 

وعد ريان بقلمي أسماء حميدة .

و ما إن استشعرت وعد أنفاسه التي لامست خديها انتبهت على حالها و نفضت يده عنها وهي تبتعد خطوة إلى الخلف حتى كادت أن تتعثر لولا أنه جذبها من ذراعها لتصطدم بصدره العريض و هي تستند بكفها على صدره العاري فتقابلت عيونهما .

فتحدثت هامسة : اللهم ما أخذيك يا شوشو ، يخربيت جمال أمك .

فأجابها بإنجليزيته : ماذا ؟ هل هذه سبة أم ماذا ؟

أجابته بالإنجليزية  : لا مستر ريان إني ألقي عليك التحية .

البارت الاول 

في حي راقي من أحياء القاهرة . 

تتسلل أشعة الشمس من نافذة أحد الغرف لتداعب أهداب عينين فيروزيتين فتتململت صاحبتها لتضع كفها في محاولة لمنع وصول أشعة الشمس لها .

طرق على باب الغرفة لتنتبه وعد و تستقيم بجذعها سامحة للطارق بالدخول و ما هي إلا مربيتها السيدة نجوى و التي تدعوها وعد بأمي أو نوجة فهي عملت على رعايتها و تربيتها هي و أختها همس منذ كانت في الثانية عشر من عمرها و طالما أحست معها بحنان الأم الذي حرمت منه و هي فتاة صغيرة .

وما إن ولجت السيدة نجوى غرفة وعد حتى أشرق وجه وعد ببسمة بشوشة لهذه السيدة الحنونة.

وعد : أحلى صباح لأحلى نوجة .

نجوى : صباح النور للبكاشة الكبيرة،يله عشان تفطري قبل ما تنزلي .

وعد : الحج صحى يا نوجة ؟

ضربت نجوى على صدرها بحركة شعبية تنم عن دهشتها و استيائها .

نجوى : عزام بيه بقى الحج ،آه لو سمعك .

واكملت نجوى هامسة : ده عمره ما ركعها.

زجرتها وعد : بتقولي حاجة يا نوجة .

اقتربت منها نجوى وهي تمسكها من أذنها .

نجوى : بقى البيه صارف و مدارس خاصة و بتاع و كلية اعلام و تقولي الحج إنما أنا بكلم مين! معرفش أنت مش زي هموسة أختك رقة و دلع و الصرف باين إنما أنت !!!!

وعد و هي تحاول تخليص أذنها من قبضة نجوى .

وعد : الله بقى يا نوجة ما لازم يعني انشف كده شوية امال أنت عايزاني اطلع نايتي و صايصة .

دارت عينين نجوى في محجريها قائلة : صايصة ، أنت يا بنتي بتجيبي الكلام ده منين ؟

عزام من الخارج : وعد ،همس يله يا حبايب بابي نفطر سوى قبل ما أنزل الشركة .

وعد من غرفتها : اوكي بابي .

نجوى : اوكي بابي ! امال مين الحج اللي كنتي بتقولي عليه من شوية يا صايصة! ؟

أسرعت وعد تضع يدها على فم نجوى .

وعد : بس بس هتفضحينا .

فتحت نجوى باب غرفة وعد و خرجت و وعد خلفها في نفس اللحظة التي انفتح بها باب غرفة همس.

همس لنجوى : جود مورنينج مامي نجوى ، جود مورنينج وعد .

نجوى : صباح الخير يا بنتي .

وعد : جود مورنينج يا نايتي .

همس : وات ؟

وعد : جود مورنينج همس .

توجهت الفتيات إلى غرفة الطعام مع والدهما .

همس: جود مورنينج بابي .

عزام: جود مورنينج سويتي .

وعد : صباح الخير يا حتة .

عزام : حتة ! 

همس : وعد ، وعد إيه حتة دي ؟

وعد : سوري يا حج قصدي يا حتة من قلبي .

نظرت وعد لنجوى هامسة : طينتها صح ؟

عزام : حتة و حج و طينتها! اسكتي ،الشئ ده كل ما يتكلم ضغطي بيعلا .

وعد : أنا يا بركة .

قامت همس من على المائدة و هي تضع بعض من المربى على قطعة توست و تدسها في فمها بروية و رقة .

وعد ريان بقلمي أسماء حميدة .

همس : بابي ممكن الكريدت كنت عاوزة اشتري شوية حاجات محتاجها .

أخرج عزام إحدى البطاقات الائتمانية من سترته و وناولها لهمس .

طبعت همس قبلة رقيقة على خده قائلة: ميرسي داد .

عزام : وأنت يا وعد مش عاوزة حاجة ؟

وعد : لا يا عمهم ،خيرك سابق .

هز عزام رأسه بحركة توحي بتقززه من لغتها البذيئة من وجهة نظره .

وخطى خارج الفيلا مستقلٱ سيارته متوجه‍ٱ إلى الشركة.

عندما دخل عزام إلى شركته وجد حالة من الهرج و المرج فتوجه إليه أحد مسئولي الأمن .

مسئول الأمن : عزام بيه ،في قوة من الأموال العامة في مكتب سيادتك و طلبت من الموظفين إخلاء المقر.

وضع عزام يده على صدره و غامت عينه و فقد وعيه و تم نقله إلى المشفى.

أمام غرفة العناية المركزة تقف كلٱ من وعد و همس في حالة يرثى لها و معهم طاهر صديق والدهم ينتظرون أحد ليطمئنهم على حالة عزام .

وعد بعيون حمراء من شدة البكاء على والدها فطالما كان أبٱ حنونٱ حتى أنه رفض الزواج بعد وفاة والدتها حتى لا يأتي إلى بناته بزوجة أب قاسية إنما اكتفى بذكرى زوجته عن جميع النساء .

وعد باكية : عمو طاهر ،ايه اللي حصل ده ؟

طاهر : والله يا وعد ، يابنتي أنا كنت في شركتي ولقيت زين بيتصل بيا و قالي الخبر و إن عزام كانت الأموال العامة حطين عينهم عليه من زمان و اكتشفوا تلاعب في الضرايب و اختلاسات في مناقصات كان والدك متعاقد مع الحكومة عليها و لما اكتملت الأدلة تم إصدار أمر بوضع جميع أموال و ممتلكات والدك تحت الحراسة بما فيهم الڤيلا و حتى العربيات بتاعتك أنت و همس ووقفوا كل بطاقات الأئتمان بتاعت والدك و بتاعتكوا انتوا كمان .

في آخر الردهة المتواجد بها غرفة العمليات أتى زين ابن طاهر مهرولا بلهفة زائفة.

زين : بابا عمو عزام أخباره ايه ؟ 

طاهر : و الله يا بني مفيش حد عاوز يقولنا حاجة .

نظر زين إلى وعد و همس قائلا 

: ربنا يطمنا عليه .

جذب زين ذراع والده مبتعدٱ عنهما .

زين : أنت ايه اللي جابك يا بابا ؟إحنا مش قد اللطة دي أموال عامة و نائب عام و ليلة كبيرة و إحنا رأس مالنا سمعتنا ، و شوية و هتلاقي الدنيا مقلوبة صحافة و قصة.

انعقد جبين طاهر عابسٱ : أنت شايف ايه يا زين ؟

زين بإبتسامة ماكرة : هي دي فيها كلام يا والدي اخلع فورا ، اقولك أنا هخلعك بالطريقة و شوية و هحصلك .

أنا كأسماء : يا مان وااااطي أنت .

اقترب طاهر و زين من الفتاتين و بعد لحظات .

زين : بابا أنت واقف من بدري روح أنت وأنا هستنى مع وعد و همس لغاية ما نطمن على عمو عزام .

رن هاتف وعد بإسم نجوى .

نجوى : وعد يا بنتي أنت فين ؟ بإتصل على تليفون عزام بيه مقفول و في ظباط هنا و طلبوا مني و من كل الشغالين إننا نخلي الڤيلا ! 

وعد بصوت متحشرج من البكاء : ايوه يا ماما نجوى ، سيبوا البيت .

نجوى: أنت فين يا وعد و مال صوتك ؟ 

وعد إحنا مع بابا في مستشفى ........

نجوى : أنا جيه حالٱ .

أغلقت وعد الهاتف و إقتربت من همس تجذبها إلى ذراعيها تواسيها و تواسي حالها .

انتهى الفصل أتمنى تشجيعكم لي و أوعدكم بأحداث مثيرة و كل ظروفي ما تسمح هنزل بارت جديد يعني ممكن يوم و يوم .

عاوز رأيكم أكمل و لا لاء .

وعد ريان بقلمي : أسماء حميدة .


يتبع


 رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة الحادية والعشرون بقلم عبده شحاته جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️


رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الحادية والعشرون بقلم عبده شحاته جميع الفصول كامله 


رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة الحادية والعشرون بقلم عبده شحاته جميع الفصول كامله 

جاسر بص ليه و عمر بص لجاسر بصدمه

جاسر بص لجني .. بقي انتي اخت ده

عمر ضحك .. اه تخيل و انت اخو ده شوف يخي الصدف

جاسر .. هي فعلا صدفه بس صدفه سوده علي دماغك و انتي يالا يا هانم قدامي

مسك مليكه و زقها قدامها و مشيو عمر بس بغضب و حلف في سره انو يندم عمر

جني ضحكت .. شوفت الصدفه يعم مليكه و اخوها في وقت واحد

عمر مسكها من دراعها جامد .. اه شوفت و انتي واقفه بتضحكي معاها و تتكلمي معاها ليه اصلا

جني .. سيب ايدي انتي اي غيران متخفش مفيش حاجه و بعدين ده اول مره اشوف فيها اصلا

عمر .. ماشي و يارب تكون اخر مره عشان موركيش وش يزعلك انا هستناكي هنا و بعد المحاضره توريني الواد الي دايقك ده ماشي

جني باستها في خده و ضحكت و مشيت و هوا فرح لفرحتها ثم خرج الهاتف و رن علي واحد.. الو ازيك كنت عايزك في مهمه من بتوعك انا الي دلني عليك قالي انك ليك في كل حاجه

.. اه ليه في كل حاجه و كل حاجه بتمن طلباتك اي


عمر ابتسم ..خطف و هديك الي انت عايزه هديك العنوان و النهارده في خلال تلات ساعات تكون نفذت

عمر إدالو التفاصيل و قرر يخطف مليكه

جاسر دخل هوا و مليكه و مليكه عماله تبص عليه .. اي البت عجبتك صح

جاسر بص بطرف عينه.. لا هي عجبني خفة دمها

مليكه بضحك .. يعم قول متتكسفش هي البت الصراحه موزه يعني

جاسر ضحك .. يبت خلي الفاظك حلوه زيك كده اي موزه ده و بعدين مينفعش اصلا لأنها اخت زفت و انتي عارفه زفت يبقي مين يبقي عمر و اسكتي بقي و ادخلي محضرتك و انا همشي و ابقي اجيلك بعد المحاضرات

مليكه بصت حواليه لقيت البنات بصاله ضحكت .. علي فكره انت عاجب البنات كلها امشي لاحسن يخطفوك ههه

جاسر ابتسم مليكه .. اه صح نسيت اقولك ابقي اتاخر نص ساعه عشان عندي محاضره مهمه ماشي

جاسر مشي و هي دخلت جوا تبدا دراستها

ريري راحت عند بيت عمر لقيت زينات … اهلا يا طنط كنت جايه و عارفه أن عمر مش موجود بس قولت احسن اهوا اعرف اتكلم معاكي كلمتين

زينات قلبت بوزها .. اسمعي بقي يا عين امك انا كنت جايباكي لعمر عشان يخلف منك و ياخد كل حاجه من أبوه و انا لحد الان عند كلامي و حسنتك محفوظه انما شغل العوالم بتاعك ده مينفعش ماشي و انا عارفه مشيك كويس و انك يالا بلاش بقي

ريري ضحكت .. و انتي فاكره انك لو عرفتي تاذيني انا هتاذي لا يا عنيا انتي أولي واحده هتتاذي عارفه ليه لانك مرا حقوده و حقيره كمان لأن الي تعمل في ابنها و جوزها كده عشان الفلوس تبقي او*سخ من العوالم كمان و اه بمشي شما*ل و بنا*م مع سليم كل يوم متخافيش و هعرف اراضي عمر ليلة الد*أخله

و مشيت زينات ندمت علي الخطوه الي اخدتها بسبب الفلوس بس متعرفش أن الشغاله وراها كانت بتسجل كل حاجه

عند عمر واقف برا الكليه جت عربيه فيه ناس هوا الي مكلمها عشان تخطف مليكه بصو ليه و هوا ابتسم و خد عربية و خلع

مليكه جوا خلصت المحاضره و المحاضره المهمه اتلغت فرنت علي جاسر لقيته مغلق فدبت في الارض و خرجت لسه هتروح نحيت السواق الي سايبو معاها جاسر واحد حط حاجه علي وشها فقدت الوعي و ركبو عربيه و طارو عبال ما الأمن اتحرك كانو اختفو من المكان و


يتبع..


بداية الروايه من أولها هنا 👇


 

رواية فتاه حطمت كبريائي  البارت الاول حتي البارت الخامس عشر 

للكاتب_عبده_شحاته

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  


رواية فتاه حطمت كبريائي  الفصل الاول حتي البارت الخامس عشر 

للكاتب_عبده_شحاته


رواية فتاه حطمت كبريائي  البارت الاول حتي البارت الخامس عشر 

للكاتب_عبده_شحاته

البارت الاول والتاني 

اهلا اهلا انتي العروسه بقي الي عاوزه تشيل اسم عيله الطحاوي اه 


بصت مليكه بخوف ثم قرب عمر منها و صفعها بقوه و مسكها من شعرها جامد..  اسمعي قدام عمك اهوا انتي هتشتغلي عندي خدامه مش ع اخر الزمن انتي الي هتجيبي المحروس الي هيكمل المسيره فاهمه ولا افهمك انا 


مليكه بتبص لعمها الي باصص ليها بكره و لا مامتها الي اتجوزت عمها بعد ما اخوه مات الي عاوزه تخلص منها باي طريقه 


مليكه بدموع..  ارجوك انا مستعده اعمل اي حاجه بس متضربنيش انا تعبت من الضرب كل يوم بنضرب من غير سبب ابوس ايدك 


عمر ببرود قعد و حط رجل ع رجل و ولع سيجاره..  والله مش عاوزاني اضربك يبقي تسمعي الكلام و تنفذي الي انا هقولك عليه 


العم..  يا باشا انا بعت و انت اشتريت الي عاوز تعملو فيها اعملو ده شي ميخصناش احنا و كمان انت واخد واحده هتربيها ع ايدك كمان 


عمر بص ليها شايف واحده جسمها و ملامحه جميله لكن لسه تعتبر طفله عندها 18 سنه عيونها بونيه فاتحه و شعرها اسود و طويل بشرتها بيضه 


عمر شاب عندها 25 سنه لكن مغرور بفلوس ابوه و املاك و يعتبر من اصغر تجار السيارات الناجحين 


مليكه لعمها و هي بتبكي..  انت احقر حد شوفته ف حياتي انا عمري متخيلت انك تبيعني كده حسبي الله ونعم الوكيل فيك 


قامت مليكه مع عمر بعد ما كتب الماذون و هما طالعين عمر فتح شنطه و طلع منها فلوس كتير رماها عليه و مشي 


وصلت مليكه مع عمر قصر كبير نزلت و هي بتبص للقصر بتوهان فاقت ع صوت عمر..  طبعا انتي متخيله دلوقتي انك هتكوني سيدت القصر ده انا واخده عشان ضغط بابه عليا و بما انك لسه ف عزك فهتكوني مت"عه و خدامه هنا لاني بحب واحده تانيه فاهمه 


مليكه بخوف..  ماشي بس انا اعرف خدامه انما ايه مت"عه ده 


ضحك عمر ع براتها و ابتسم لانو هيلونها ع ايدو..  هتعرفي بعدين و دلوقتي انتي هترغي معايا كتير روحي اعمليلي قهوه كاتك القر" ف 


مليكه جريت بخوف من قدامها فضلت تدور لحد المطبخ عملت القهوه و سالت الشغاله قالتلها البيه مستنيكي ف الاوضه و شاورتلها عليها 


وصلت مليكه عند الغرفه و هي متوتره خبطه و فتخت الباب و صرخت لقيته قاعد ع السرير بد"ون ملابس وقعت منها القهوه و قام سحبها من ايدها و 


يتبع 


رواية_فتاه_حطمت_كبريائي 

للكاتب_عبده_شحاته 

سحبها من ايدها و هي بتصرخ و تتوسل اليه يسبها رماها ع السرير و هي مزالت تبكي صفعها بقوه و قرب منها شاق ملاب.سها و كتف ايديها الاتنين  


مليكه بدموع..  بلاش تعمل فيا حاجه حرام عليك انا مستعده اعيش عمري كله خدامه هنا بس بلاش تعمل فيا حاجه 


عمر بدا يقبلها بع"نف و هي هتموت من الخوف تحتيه..  مقولتلك واخدك خدامه + مت"عه فهمتي يا روح امك 


مزق باقي ملابسها و هي مزالت تصرخ قام و بص ليها باستحقار و صفعها..  انا مش عارف انتي عياط عياط ليه انا هنزل دلوقتي و ارجع لاقيك ورده و لو الي حصل و عيطي اقسم بالله ادفنك و محدش هيعرف طريقك اتفو 


و سابها و دخل الحمام هي قعدت و انكمشت ف نفسها بدات تلطم و تندب حظها خلص عمر و طلع لقي ع السرير نايمه باسها ف خدها و نزل و استغرب نفسها هوا عمل كده ليه 


وصل الشركه دخل ع مكتب والده سليم الطحاوي..  بقي بسببك و بسبب افكارك جوزتني واحده مش بس اقل مننا لا كمان مبحبهاش و ده هيوصلني اني انتقم منها 


سليم ببرود..  انت.قم منها احر. قها بس متقتلهاش عشان ده مرتك ده لو عايز مشروعك يكمل و يكون عندك الشركه الي ف سويسرا الي بتحلم بيها 


عمر..  انت ازاي كده بقولك واحده ممكن اموتها و بحب ريري و هتجوزها و ماما كمان يومين و نازله و نشوف بقي 


سليم وقف..  انت بتهددني بامك يا ابن امك روح شوف مراتك بدل مانت قاعد هنا 


عمر نفخ و خرج راح عند ريري قعد و هوا مدايق 


ريري بمياعه..  مالك بس يا بيبي هي البت الي خدته ده مزعلاك ولا ايه 


عمر بص ليها بتساول..  و هوا انتي مش زعلانه حتي اني اتجوزت و بتساليني عن احوالي معاها كمان 


ريري بتوتر..  اصل انت عارف انا بحبك قد اي و يهمني راحتك لحد مناخد الي احنا عاوزينو من باباك و بعد كده نبقي نخلص منها


عمر زهقانه اصلا سابها و نزل راح البيت مبقاش عارف ليه حابب يهين مليكه كده و لا حابب يقرب منها 


كانت مليكه واقفه ف المطبخ بتنضف الفراخ هي و الشغاله الي استغلتها و بتعاملها بقسوه اسمها سعاد..  انجزي بقي يبنتي البهوات كمان ساعه و يوصلو و انتي بطياء جدا ف العميل انجزي بقي 


مليكه ببراء..  والله انا بشتغل بكل طاقتي و انا اول مرا اقف ف مطبخ و اعمل الكميات ده 


وصل عمر طلع الاوضه ملقهاش نزل غضبان نده عليها لقيها ف المطبخ دخل بص ليها بصه وقعت السكينه من ايديها شاورلها بايدها تيجي 


مليكه..  انا بطبخ 


و لسه مكملتش الكلمه سحبها من ايديها و جرها ورا لفوق دخلو الاوضه و قفل الباب و مليكه رجعت لورا بخوف 


عمر قلع الحزام..  انا مش قولت ارجع الاقيكي مظبطه نفسك ارجع الاقي ريحتك بصل و قرف يبقي انتي الي بتجبيه لنفسك 


مليكه دمعت و دخلت تجري ع الحمام و قفلت عليها فضل يخبط و هي واقفه عند البانيو و بتبكي بحرقه و مش راضيه تفتح 


عمر كسر الباب و لقي صدمه 


ال 3

مليكه دمعت و دخلت تجري ع الحمام و قفلت عليها فضل يخبط و هي واقفه عند البانيو و بتبكي بحرقه و مش راضيه تفتح كسر عمر الباب و شافها قاعد جنب البانيو و منكمشه في نفسها و بتبكي بحرقه و بتشهق..  بلاش ضرب و النبي بلاش ضرب انا اسفه عارفه اني غلطانه بس بلاش انا ماذتكش ف حاجه ارجوك 


عمر بص ليها بلا مبلاه..  لما انتي عارفه انك غلطانه مش بتنفذي كلامي ليه يبقي تستحملي الي يجرالك 


قرب منها و هي خايفه قومها و بص ف عنيها و اكتشف انهم بونيا فاتح و ان ملامحه رقيقه جدا و خساره فيها العذاب بس كل ما يتذكر انها خدتو من حب عمرو ريري يتعصب اكتر شالها و رماها ع السرير و هي ساكته خالص 


عمر بقر"ف..  انا مش هقرب منك لاني بحب واحده تانيه و يستحيل اخونها و اقربلك لاني مش شايف غيرها بس لازم تبقي عارفه من انهارده انتي هتنامي في غرفة الخدامين فاااهمه 


ردت مليكه بخوف..  فاهمه فاهمه 


ثم خرج و رزع الباب وراها مليكه لقيت نفسها قايمه بتاخد شاور و نزلت تحت لقيت واحده كبيره في وشها الي هي زينات هانم ام عمر بصت لمليكه بقر"ف 


زينات..  بقي انتي الي ابني انا اتنازل عشان يتجوزك لا انتي مش هتباتي هنا دقيقه تاني هي ناقصه اشكال زبا"له كمان تدخل البيت 


مليكه الدموع لمعت..  انا مقولتش لابن حضرتك يتجوزني هوا الي جه خدني من بيت عمي 


زينات..  انتي كمان عايزه تقولي ان ابني هيموت عليكي ابني انا هيتجوز ده ادخلي يا ريري 


ريري بتكبر..  انا الي اعرفه يا طنط انو واخدها عشان يخلف منها عشان يجيب الواد الي عمي رافض يجيبو مني بس لحد ما ده يحصل فهي خدامه هنا 


مليكه من كميات الاهانه الي هيا فيها بتبكي بس و مش قادره تتكلم 


زينات..  طب يالي احنا قاعدين هناك روحي اعمليلنا قهوه بسرعه و يكش تطلع من غير وشه هيكون يومك اسود يلا 


مليكه جريت و دموعها ملحقاها ريري..  و بعدين احنا لازم نخلي عمر يشك فيها و ميخلفش منها انا عمر قالي ملمسهاش لحد الان 


زينات ابتسمت بشر..  يبقي تسمعي الي انا هقولك عليه و تنفذيه و انهارده هتكون برا البيت 


بعد فتره مليكه قاعده ف المطبخ و هما بيتعشو برا كلهم مع بعض و هي قاعده حزينه مكسورة لا حول بيها ولا قوه 


الشغاله بخبث..  قومي يا بنتي كلي لقمه و بعدها طلعي القهوه للجماعه برا 


بعد محياله من الشغاله اكلت و خدت القهوه و طلعت بيها كانت قاعده ريري و عمر و زينات و سليم و اخته سهر بس بنت طيبه جدا و ده اول لقاء مع مليكه 


مليكه واقفه بالقهوه و زينات بتتكلم..  بقي انت يا سليم ع اخر الزمن تدخل الاشكال ده بيتنا و كمان عاوزها تشيل اسم عائله الطحاوي انت شكلك اتجننت 


ريري..  مهوا يا طنط مش موافق الولد يجي مني انا فجاب واحده زي ده البيت 


و قامت ريري و هي ماشيه قلبت عليها القهوه مليكه صرخت عمر قام..  ريري 


ريري بصت بابتسمه عمر صفعها ع وشها بقوه و شال مليكه الي كانو حطنلها حاجه ف الاكل و وقعت و طلع فوق نايمها ع السرير و زينات  رنت ع الدكتور كشف عليها  و طلع 


عمر..  هي عندها ايه يا دكتور طمني 


الدكتور بابتسامه.. مبروك المدام حامل 


عمر دخل عندها و 


( 4)

عمر بعد ما سمع انها حامل دخل عندها الاوضه و هوا غضبان و وشه بيطق شرار و اول ما شافها شدها من شعرها و نزل فيها ضر"ب و هي بتصرخ بس..  بقي حامل من مين يا حقي"ره يا زباله يا فاااا"جره انطقي 


مليكه و هي بتحاول الفرار من يداها و بتبكي بحرقه..  والله ما اعرف انا محدش جه عندي اصلا ارحمني ارجوك 


عمر سابها..  مش هرحمك و هطين عيشتك ع عيشت اهلك و هتروحي بقي لعمك يقتلك و يخلص عارها 


مليكه اترمت تحت رجله و هي بتترجاها..  و النبي بلاش عمي و امي دول هيقتلوني والله هيموتوني ابوس رجلك 


ثم دخلت سهر بعدت عمر عنها..  بس يا عمر كفايه حرام عليك هتموت ف ايدك مش كده 


عمر بغضب..  تموت ولا تغور ف ستين داهيه انا بقي هوريكي تعترفي و تقولي مين الي عمل العمله السوده ده ازاي و بعدها قتلكم انتو الاتنين اتفو 


ثم خرج و رزع الباب و هي اترمت ف حض"ن سهر و بتبكي بحرقه و بتشهق و حست ان ده اول مرا حد يعطف عليها و يحسسها بالامان 


سهر دموعها لمعت حزننا ع مليكه..  بس بطلي عياط و انتي زي القمر كده انا مش عارفه اتجوزتي عمر ازاي دانتي احلي منه هههه 


مليكه مسحت دموعها و ابتسمت بحزن..  انا مكنش ف ايدي اختيار انا اصلا مش متصوره ازاي جواز و حامل و عمري ما شوفت ف حياتي غير الضر"ب و الاها"نه محدش عطف عليا حد لما بعوني اخوك علطول ضرب فيه و انا مش بعمله حاجه والله 


سهر بحزن..  معلش يا حبيبتي اهدي انتي كده و اي حاجه تحتجيها هنا قوليلي انا اتفقنا 


ابتسمت مليكه..  اتفقنا


زينات..  يلا يا سهر اي الي موقفك مع الاشكال ده و ديني لو شوفتك واقفه مع الخاطيه ده لقتلك لحد ما نخلص منها و من العار الي شيلتهولنا يلا 


مشيت سهر مع زينات انما مليكه فحست بتعب فغرقت ف النوم بس طول الوقت كوابيس تطاردها 


عمر وصل عند بيت عم مليكه خبط بعنف فتحت امها و لسه هتسلم زقها و دخل جاب عمها من ع السرير و طلع بيها الصاله..  قولي بقي انت بتشتغلني و تديني البت حامل كمان البت حامل من مين 


العم بصدمه..  حامل محصلش حمل قبل كده ولا حد قرب منها و هي اصلا مش بتخرج برا البيت 


عمر..  يبقي من جوا البيت ع العموم تيجي تاخد بنت اخوك و مشوفش وشكم ف حياتي تاني تقتلها تحبسها براحتك.. و سابهم و خرج 


الام بشر..  البنت ده مينفعش ترجع هنا تاني احنا ما صدقنا نخلص منها احنا قايلين انها ماتت...  و حكاية ماتت ده هنعرفها مع الاحداث 


العم..  يبقي سبيني انا اتصرف و اعتبريها فعلا ماتت 


وصل عمر الفيلا لقي سليم مستنيه..  عايز اعرف حاجه انت ليه اصلا من الاساس مقربتش من البت اي خايف من السنيوره لتزعل منك 


عمر ببرود..  لا خايف ع البت مني او بمعني اصح خايف اعكر اسم عيلة الطحاوي و يبقي ولي العهد من الاشكال الي انت مليت بيها البيت اي حنيت 


سليم بغضب..  اخرس انا مسمحلكش ثم انت ازاي تكلمني كده اظاهر اني دلعت زياده عن اللزوم بس هقول اي العيب ع امك الي طلعتك زيها تشوف كل الناس من فوق و انك اعلهم بس قريب قوي دل شي هيتصلح 


عمر..  انت اصلا عمرك ما كنت اب جاي بعد السنين الي فاتت ده و تعمل فيها حامي الحمي انا لو اخدت منك حاجه فده حقي و متسالش ف الي ملكش فيه لان حياتي انت اتخليت عنها زمان و سبتني لماما و اديني بتعمل من معلمي سلام يا....  بابا ههه


طلع عمر و هوا مخنوق و قرر يطفي ناره و شه"وتها ف مليكه وصل عند الباب و لسه هيدخل سمع كلام وقفه مكانه 


مليكه..  بلاش تقرب مني حرام عليك انت دايما كده كده ذللني من يوم ما بابا مات سيب هدومي ابعد 


عمر فتح بغضب و لقي... 


الجزءالخامس والسادس

دخل عمر عندها كانت نايمه و بتحلم و بتتقلب بفزع و كانت بتخرف بكلام صدم عمر .. بلاش تقرب دانت عمي يعني ف مقام ابويا ابعد عاوز تغت-صبني حرام عليك 

عمر واقف مذهول بقي معقوله عمها يعمل فيها كده 


ثم صحيت و هي بتنهج و اول مرا عمر قلبه يدق لما قرب منها و بيهديها خدها ف حض-نها .. معلش اهدي كده مفيش حاجه ده مجرد كابوس اهدي انا جنبك 

بصت ليه بعيون باكيه .. اول مرا حد يقولي اني جنبك مع اني عمري مكرهت حد و لا اذيت حد و كلكم بتعملوني وحش انا عملتلكم ايه 

عمر حس بالذنب نحيتها فضل يطبطب عليها لحد ما نامت في حضنه 

صحي الصبح كانت هيا لسه نايم طلع من البيت متجه لمكان عامل سري 

في البيت صحيت زينات و دخلت عند مليكه و هي معاها كوباية ميه ساقعه .. قومي يا هانم انتي صدقتي نفسك ولا ايه يلا النهارده في شغل كتير ف البيت و انا مش رايحه النادي و قعدالك يلا 

مليكه بتعب .. حاضر و الميه ده الجو برد حرام عليكي 

زينات .. حرمت عليكي عيشتك انتي الي جبتيه لنفسك بقي استحملي عشان تعرفي انتي فين و ابني فين 

مليكه بدموع .. انا مكنتش عاوزه اتجوز ابن حضرتك انا كنت عاوزها يسيبني بس ف حالي 

زينات .. طب يلا قدامي و بعدها انا هعرف ازاي اخلي ابني يطردك زي الكلاب بره 

عند سليم ف الشركه كان بيكلم واحد ف التليفون .. متقلقش يا محمد هي ف امان طول ما انا موجود متخافش بقي و يبقي قلبك ضعيف كده و باذن الله خير مع السلامه 

ثم دخل رجل كبير بجلابيه و السكرتير داخل وراها .. والله يا فندم حولت امنعو من الدخول بس هوا الي أصر 

سليم .. خلاص روح انت و سيبنا لوحدينا ده يخصني 

استأذن و مشي و الراجل قعد و طلع ورقه و ادها لسليم .. إقرأ الي مكتوب كويس لان ده رساله من كبير عائلة القناوي عن اذنك يا باشا 

بعد ما مشي قراء سليم و اتصدم 

عند عمر رجع الفيلا و هوا مبسوط و طلع لقي مليكه قاعد تعبانه من كتر شغل البيت .. يلا قومي معايا عملك مفاجئة حلوه قوي 

مليكه بتعب و نعاس .. انا تعبان و خايفه اقولك لع تضرب*ني 

عمر ابتسم و راح شالها و نزل بيها وسط استغراب زينات الي بتولع نار خدها ع العربيه و وداها هنجر و دخلت أول ما شافت الي موجود صرخت


الجزء السادس

دخلت أول ما شافت الي موجود صرخت لما لقيت عمها متكتف و بيقرب منو عمر و يضربه كذا بوكس ينزفو دم من بوقه

عمر .. بقي الزباله الي المفروض عمك الي محسوب ع البشريه ذكر يحاول يعت-دي عليكي اخس 

مليكه بصت لعمر و ابتسمت .. هوا انت لي مختلف كده ليه كنت قاسي معايا و ليه بقيت حنين كده 

عمر ابتسم .. انا مش حنين خالص انتي الي اخدتي الفكره ده عني بس خلينا ف عمك دلوقتي 

نده ع الرجاله و خلاهم يعذبوه و يهنو لحد ميجيب آخره و خد مليكه و مشي 

ف بيت عمر قاعده أمه و معاها ام مليكه و دخلت عليهم ريري 

ريري بزعل .. والله انا زعلانه منك يا طنط بقي عمر يضر-بني و يهني قدامك و انتي متدخليش 

زينات .. تعالي الاول عشان انا جايبه ام مليكه لحد هنا و جايه تطلق بنتها و هنعمل فيلم أنها كانت ماشيه مع واحد و حملت منو و مصدقو لقيو عمر لبسوه البت 

ريري بصت لي ام مليكه باستغراب .. برغم اني عاوزه امشي مليكه من هنا باي طريقه بس مفيش ام بتعمل ف بنتها كده انتي ازاي جالك قلب 

امها .. بوصي يا حبيبتي انا المهم عندي الفلوس أما بنتي ده فمجليش من وراها غير وجع القلب و العار من ساعة ما شلتها ف بطني و اهي لقيت من وراها مصلحه اسيبها و اسكت اكيد لع 

زينات .. خلاص يا ريري المهم اول ما توصل هتعملي الي قولت لك عليه ماشي 


ف الصعيد ف بيت محمد القناوي كبير عائلة القناوي قاعد ع كرسي كبير و دخل عنده راجل و اتكلم 

الراجل .. امها موجود و البنت كمان موجود يعني عمها كان بيشتغلنا طول السنين الي فات عاد 

محمد القناوي .. و الله و هنرجع شرف عيلة القناوي من تاني و انت بتدبحهم كيف لفراخ قدام الناس تعرف لي قرارهم و لازم نجيبهم ف اسرع وقت عندينا يلا روح 


عند بيت عمر دخل هوا و مليكه الي مبسوطه اول ما شافت امها انصدمت و هما داخلين عليهم عمر سمع أنهم بيتكلم و الام بتعيط .. والله يست هانم هي الي كانت بتحب الواد ده و احنا ياما حذرناها و ادي اخرتها حملت منو و جبتلنا العار ده لو أهلها عرفو ف الصعيد هيدبحوها 

عمر قرب منها .. انتي تقصدي مليكه و لما هي كده ليه بقي لبستوهاني انا شايفيني مغفل صح 

زينات وقفت و بصت لمليكه الي بتبكي بصدمه ... و ليه تعصب نفسك يا حبيبي هي آخرها اي يعني غير كلمة مكونه من اربع حروف طالق و اخلص 


عمر بص لمليكه بشر .. و لي تطلق انا هستعمل أسلوب اوحش من ده 


الفصل السابع

فتاه حطمت كبريائي

عمر بص لمليكه بشر .. و لي تط"لق انا هستعمل أسلوب اوحش من ده 

مليكه بدموع و صدمه تلقت صفعه من عمر وقعت ف الأرض مليكه .. و الله انا ما عملت الي قالو عليه ده انا مش عارفه امي كارهاني كده ليه و الله ما حصل مني حاجه 

عمر بق*رف .. بقي انا الي كنت هحن قال عشان شوية الصعبنيات الي انتي بتتلوني بيهم بس و شرفك ههه و شرفك اي انتي اصلا معندكيش شرف و حيات اغلي حاجه عندي لاوريكي ايام شبه شعر راسك 

ريري بمياعه .. خلاص يا عموري سيبها لي مامتك و تعالي انا و انت نخرج تهدي اعصابك و انا مسامحاك ع الي انت عملتو خلاص بقي 


عمر ابتسم و خدها تحت دراعتها و  زاح مليكه برجله و خرج 

مليكه قامت بدموع لي امها .. انا نفسي اعرف انتي لي بتعامليني كده من ساعة بابا ما مات انتي عمرك محسستيني انك امي انا بكرهك بكرهك و بكره اليوم الي جيت فيه الدنيا 

الام قامت بصت لي مليكه بقر"ف.. و مين قالك أن انا بعتبرك بنتي أو ممكن تكوني مش بنت منصور الي مات باي 

مشيت امها و هي اتثمرت مكانها فاقد من زعيق زينات .. انتي هتفضلي واقفه كده غوري شوفي اي حاجه اعمليها يلا خشي المطبخ 

جريت مليكه و هي خلاص طاقتها خلصت و مبقتش عارفه تفكر أن هي ممكن تكون بنت حرام قعدت ف الأرض ف المطبخ و بدأت تبكي 

عند عمر قاعد مع ريري في بيتها و دماغه مشغوله بمليكه و بدا يحس أنه ظالمها و لا هي فعلا كده و هوا ظالم نفسه طب و ايه الي يخلي بنت عندها ١٨ سنه تمشي شمال لا لا ده مش خاطيا ده باين عليها انها مش وش الكلام ده 

ريري .. اي يا عمر انا طالعه اقعد معاك ولا مع نفسي فوق كده و خليك معايا 

عمر بص لي ريري .. لو قولتلك أن انا خلاص هطلق مليكه و هكسر كلام ابويا و مش عاوز منو فلوس و هبدا حياتي من الصفر و اعمل نفسي هتقفي جنبي و تدعميني 

ريري ظهر عليها التوتر .. اه اه ل لي لا بس يا حبيبي هنتعب خليك مع باباك و اهي ايام و هتعدي و هنرتاح فيما بعد معلش 

عمر بصلها بتفحص و بدا يراجع حياتها مع الناس الي من نفس طبقتها يعني عمرو ما ريري خافت منو ولا انكسرت لما سابها .. انا ماشي عشان عندي مشوار مهم و بكره نتقابل 

ريري قربت منو .. طب شكلك تعبان تعالي ريح فوق حتي لحد الصبح و ابقي أقضي مشاوريك 

عمر قام و زقها بقر*ف و نزل خ


د عربية و طار 

عند مليكه واقفه مع زينات بعد ما هدتها العافيه .. انتي هتاخدي المقص ده و تطلعي تقصي الزرع الي ف الجنينه و ترشي الورد عشان عايزاكي ف كام حاجه كظه 

مليكه بتعب .. انا والله تعبان ممكن ارتاح طيب و بعدها اعمل لحضرتك الي انتي عاوزها 

زينات .. خلصي قص و رش و تعالي جوا عاوزاكي بس بسرعه يلا 

طلعت مليكه و هي تعبانه بدأت تبص علي بطنها.. نفسي تتكلمي انتي و تقولي الحقيقه هوا انا فعلا حامل ازاي ياربي و يعني هتنزل ازاي و ازاي اكون انا ام مهو طلعتي بنت حرام يبقي ابنك او بنتك هتكون زيك 

بدأت تقص لقيت واحد من بعيد لابس جلابيه و ماسك مسدس .. اخيرا لقيتك يا بنت صافيه الزا*نيه و هغسل عارك و عار امك الي شيلتهولنا بيدي ده 

مليكه صرخت و هوا ضر"ب طل"قه و الط"لقه عارفه مكانها فين

الثامن


ضرب الطلقه و هي عارفه مكانها فين رشقت في كتف مليكه وقعت في الارض غرقانه في دمها جه عمر جري على صوت الطلقه الراجل ملحقش يصورها و جري عمر جنب مليكه في الارض .. مليكه ردي عليا متاخفيش انا معاكي ردي بس 

مفيش نفس مش بترد  شالها و حطها في العربيه و طار بيها كل الي في البيت طلع علي الصوت لقيوا اثار دم كلهم صوتو عند عمر وصل المستشفي و عمال يزعق عشان حد يلحق مليكه جه كذا دكتور  و ممرض و معاهم سرير حطوها عليه و دخلو العمليات و عمر واقف برا مستغرب نفسه هوا ليه بيعمل معاها كده اوعي تكون فعلا يا عمر البت ده هتغلب كبرياك و تخليك تشوفها زي ما كل الناس بتشوف بعض بص حواليه لقي كنبه قعد عليها 

في منزل عائلة القناوي أمام كبير العيله واقف الي ضرب مليكه بالنار 

الكبير .. انا مش قولت اتصورهالي مصورتهاش ليه يا جلوس الطين انت ها 

الراجل.. والله يا كبير انا طخيتها بالنار و شوفتها و هي بطلع في الروح قدامي و خلاص خليصن منها 

ابن عمها .. فعلا خلصنا فاضل امها و بعد أكده هنعرف نرفع راسنا من تاني 

في المستشفي قاعد عمر و الدكتور طلع عمر وقف .. طمني يا دكتور هي كويسه 

الدكتور .. انا مطمنكش لأن الرصاصه جت في جزا من القلب و احنا طلعنا الرصاصه و هي حاليا في العنايه ادعيلها

عمر .. طب و الي في بطنها مات ولا كويس 

الدكتور .. حضرتك المدام مش حامل اصلا عن اذنك 

عمر قعد و بدأ يفكر ثم قام و دخل عند مليكه و قفل الباب فضل يتأمل ملامحه و هي نايمه و عرف قد اي هي جميله و انو كان ظالمها بص علي الجهاز لقي أن القلب بيقف

عمر بجنون .. مليكه لا مش هتموتي انا ظلمتك كتير مش هسيبك 

و بدا يحركها بايده دخل الدكتور و الممرضين شالها برا 


في بيت عمر قاعد زينات و جت ريري 

زينات .. عندي ليكي خبر حلوه مش البت انضربت بالنار و شكلها ماتت دلوقتي 

ريري بفرحه .. ده احسن حاجه حصلت في حياتي يا طنط و كده يبقي عمر بقي ليا انا 

زينات .. ادعي أنها تموت عشان اخلص من الكابوس الي دخل البيت ده 

ثم دخل عمر و هوا باين عليها الحزن و التعب 

جريت عليه ريري .. اوعي يكون حد عملك فيك انت حاجه يا حبيبي 

عمر زقها و دمعه نزلت منو ... مليكه ماتت 


فتاة حطمت كبريائي ال 9

عمر .. مليكه ماتت

ريري هيصت عمر بص ليه ثم صفعها بقوه وقعت في الارض من شدة القلم

عمر بغضب .. اسمها ميجيش علي لسانك الو*سخ ده و يالا امشي اطلعي برا

سحبها من شعر*ها و رماها برا و قفل الباب

زينات .. انت ازاي تعمل كده عشان واحده زباله كان لازم في يوم من الايام تترمي برا البيت ده

عمر .. بص متموتش و كمان جوا بيتي و هي كمان بريا مليكه مكنتش حامل انا لازم اعرف مين الي رشا الدكتور


زينات بضحك .. لا يا حبيبي هي البت بايظه لوحده هوا في دكتور هياخد فلوس عشان ده


عمر .. ماشي يا ماما بس الاول قبل كل حاجه لازم اجيب الكلب الي عمل كده في مراتي و بعدها هقط*عها ١٠٠ حته

ثم طلع يجري لفوق


عند عم مليكه قاعد و الباب خبط فتح لقي واحد في وشه ضر*به بوكس و دخل يدور علي ام مليكه

..تعرف لو كنت مخبيها في أخر الدنيا هجيبك

عمها .. انا مش مخبي حد ده مراتي و لو عاوزينا انا ممكن ادهالكم بس كلها بحسابه

الرجل فهم فطلع لوزمه فلوس و إدهالها

ضحك عمها و قالهم علي مكان شغلها

عمر بعد ما ساب البيت راح المستشفي عند مليكه و هوا تايه

الدكتور .. حضرتك ممكن ترتاح شويا انت جاي هنا ليه المدام نزلت المشرحه

عمر زقها و ماشي نحيت المشرحه دخل و الامن حب يمنعه الدكتور شاورلهم يسبوه دخل عند التلاجه الي فيها مليكه و طلع وشها و بدأ دموعه تنزل و هوا بيحسس علي وشها … سامحيني انا اول مرا قلبي يدقق ليكي بس كان لازم إبان جاحد عشان اثبت حبي لي ريري مع اني عمري محسيت الاحساس الي حسيته لما بقرب منك ايه رايك ترجعي و انا اخليكي سيدة العالم ده كله


و بدا يبكي بحرقه و سابها و غطي وشها و مشي راح يجهز الدفنه كلم الدكتور يجهزوها


عند ريري واقفه مع واحد اسمها قاسم .. بقي انا ريري الي موقفه شباب بلدك كلها علي رجل و مش بعبرها يجي عمر و يهيني انا


قاسم .. مانتي يا بيبي الي معرفتيش توقعي منو حاجه خالص و طلعتي من المولد بلا حمص اشربي بقي

ريري بغضب .. اشرب ايه دانا هشربهم كلهم من كأس فيه سم و انا الي هنتصرت في الاخر بس اصبر و انت تشوف

قاسم با*سها في رقبتها .. وحشتيني

ريري لفته ليه و عانقته جامد و شالها و دخل بيها الاوضه

في المشرحه دخل واحد باين عليه الهيبه داخل و محدش قدر يقفه ولا يقوله انت رايح فين حتي خلي واحد من رجالته يفتح التلاجه و يطلع مليكه و خدوها و مشيوا بيها

عمر رجع المستشفي الدكتور بلغه بالي حصل لسه هيرد لقي رقم رن عليه

.. اسمع مليكه ده بتاعتي انا و انتي ضيعتها استحمل بقي الي جاي في حياتك انت و امك و حبيبتك عشان الي كانت هتكون حرم جاسر بيه مظهر ميتعملش فيها كده من امثالكم

عمر اتصدم من اسمه و

رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة العاشرة

اسمع مليكه ده بتاعتي انا و انتي ضيعتها استحمل بقي الي جاي في حياتك انت و امك و حبيبتك عشان الي كانت هتكون حرم جاسر بيه مظهر ميتعملش فيها كده من امثالكم

عمر .. والله لو مجبت مليكه عشان ادفن ها في القبر الي هدفن فيا انا لما اموت ياما هجيبك و ادف*نك ح*ي و بدل ما تكون جنازه واحده يبقوا جنازتين


جاسر بغضب .. انت عارف انت بتكلم مين يا عمر لو قد كلامك فعلا استحمل الي جاي


و قفل في وشه السكه عمر بقي هيتجنن مش عارف يعمل اي هيوصل لي جاسر ده ازاي

راح الشركه دحل لي أبوه .. طبعا انت هنا و متعرفش ايه الي بيحصل برا صح

أبوه .. لا اعرف كل حاجه و مليكه ماتت صح يا عمر فضلت لحد ما ضيعتها من ايدك بغباك عشان ست ريري خليك انت كده متبع امك في كل حاجه يكش تقضي عليها هي في الاخر

عمر بدموع .. انت فاهم غلط انا ملمستش مليكه انا كنت هحلقها من الي ضربها بالنا*ر ياريتها كانت جت فيا انا و لا حسيت بالنار إلى انا فيها ده دلوقتي


الاب وقف و طبطب علي كتف ابنه .. مش كل حاجه ينفع ناخدها يا عمر في حجات لازم تضيع من أيدينا عشان تفتح عينينا لحجات تانيه خالص اهوا مليكه فتحت عينك لحجات اتمنى انك فعلا تكون اتغيرت

عمر زق أيده و ضرب المكتب بعنف .. اتغيرت ايه و زفت اي انا مليكه اتخطفت جثتها مع واحد اسمها جاسر مظهر


الاب .. جاسر اه تمام سيبلي انا الموضوع ده و انت روح و تعالي معايا بالليل هنروح مشوار يجبلك مليكه .

عمر بصله و خد بعضه و مشي وصل البيت قابلته اخت الصغيره

أخته بدموع .. مليكه ماتت يا عمر شوفت اهمالك و تكبرك علي البنيا و مشيك ورا العقربه الي اسمها ريري وصلك لي اي انت كنت مفكر نفسك عايش بكبرياك ده

عمر .. انا فعلا مكنتش عايش بس لما كنت بقرب من مليكه كنت بحس بدفاء و انا كنت غشيم بكابر عشان ما اتنزلش و ابص تحتيه

أخته بدموع .. انت ارتكبت جريمه كبيره يا عمر و لازم تكفر عن ذنبك

و سابته و خرجت عمر بص للمرايا و كسرها و كسر كل حاجه حواليه و قعد علي الارض .. ماشي يا جاسر أن ما ندمتك علي خطف مليكه ده و هي ميته مكونش انا عمر الطحاوي


عند ام مليكه كانت خارجه من محل و ماشيه جنب الرصيف جت عربيه و نزل منها واحد بجلاليه ضر*بها علي دماغها أغمي عليها و ركبها معاهم و انطلق

في الصعيد في منزل محمد القناوي دخل الراجل بام مليكه و رماها قدام الكبير بصلها الكبير .. ياها وحشني اليوم ده قوي يا صافيه اشتقت لليوم الي هقت*لك فيه و امشي بر*قبتك في البلد كلتها و اقول اهوا الي حطت راس القناويه في الارض عشان خاطر عيلة الدمنهوري يتنططو علينا اهي سايحه في دمها و رأسها هتتعلق

صافيه بدموع .. ارحمني يا عمي انا معملتش حاجه خالص والله انت متعرفش انا حصلي ايه بس انا مستعده افهم أهل البلد كلهم الحقيقه

الكبير .. ما خلاص معدش في حقيقه في مشنقه هتتعلق كمان ساعه في البلد يلا خدوها للحريم يودعوها

فضلت تصرخ عشان يسمعها لكن خلاص قضيا الأمر

الكبير في سره .. لازم اعرف باقي الحاجه فين يا صافيه

عند جاسر طلع الفيلا و هوا معاه كيس كبير طلع لحد ما وصل لي اوضه فتحها لقيها بتسرح شعرها حط الكيس و قرب منها لفها ليها و ابتسم .. انا جبتلك كل حاجه هتحتجيه

.انا الي كنت محتاجها اتحرمت منو من زمان من ناس كتير

جاسر قام و بص بعيد و كشر وشه .. و انا بقي الي هرجعلك حققك من كل الي اذوكي يا مليكه


رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة الحادية عشر

جاسر قام و بص بعيد و كشر وشه .. و انا بقي الي هرجعلك حققك من كل الي ازوكي يا مليكه

مليكه حطت المشط و لفت وشها .. بس انا عايزه اعرف انت ازاي خليتني موت و بتعمل معايا كده ليه

جاسر ابتسم.. هقولك انا موتك ازاي

فلاش باك

في المستشفي عمر بيصرخ بعد ما القلب وقف و الدكاتره بطلعو برا وقع أغمي عليه حطوها في غرفة لمدة ساعه

عند مليكه دخل الدكتور عند مليكه و هي بتصارع الموت لحد ما فاقت طلع الدكتور و دخل واحد لابس بالطو غمز للممرضه ادتو الحقنه و خرجت حطها لمليكه في الجلكوز و طلع الممرضه خرجت نادت الدكتور عشان يصرح انها ماتت و تنزل المشرحه

الدكتور لقي قلبه فعلا واقف صحي عمر و راح البيت و بعده رجع عشان يودع مليكه بعد ما نزل خد الدكتور جاسر و طلع

جاسر .. فوقها بقي يا دكتور انت مش قولت الحقنه بتعمل حاجه شبه الموت فوقها بقي عشان انزل بيها

نزلت بيها و طلع بيها للبيت

باك

مليكه .. يعني انت اديتني حقنه تعملي حاله شبه الموت مش كان ممكن اموت طب ليه ما كنت خدتني و مشيت بيه احسن


جاسر .. كان لازم تموتي قدام الكل عشان محدش يدور وراكي تاني و عمر كده هيوصل للكل أنها ماتت

مليكه..طب انت مين و بتعمل معايا كده ليه ها أنا عمري ما حد عطف عليا

جاسر قرب منها و ماسكها من وشها .. انتي من هنا و رايح هتكوني سيدة العالم ده كله و كل الي اذوكي هنتقم منهم بس الصبر

مليكه بحزن .. و هتازي عمر

جاسر بص ليها بغضب .. اقسم بالله عمر ده هيشوف مني ايام سوده عن اذنك

خرج و رزع الباب مليكه اتخضت و فكرت في عمر برغم من انو كان قاسي معايا الا انو لما بيحن بيكون انسان تاني خالص

عند عمر جاسر باعتله فيديو علي الفون و هما بينزلو كفن القبر و كاتبه .. ده مليكه يا عمر الي هخليك حتي متعرفش قبرها فين عشان تترحم عليها و الايام الي جايه عليك سواد يا عمر

عمر الدموع نزلت من عينه و كسر التليفون و صرخ بعلو صوته دخلت عليه زينات.. مالك يا حبيبي بس كل ده عشان الي متتسماش

عمر .. لع مش عشانها عشان ابنك الي حبها بعد ما فارقته هتجربي الاحساس الي انا لما تدفنيني بايدك

و سابها و نزل


زينات رنت علي ريري .. الو علي فكره عمر دلوقتي بقي لوحده محتاج حد معاه و ده دورك انتي

ريري فرحت و قررت تقابل عمر و تضمها لي احض*نها

عند ام مليكه في الصعيد دخل عليه الكبير الأوضه الي رمينها فيها

الكبير.. انا هقولك كلمتين تحطيهم حلق في ودانك لو نفذتيهم نقول اننا خليصنا منيها ماشي

صافيه بخوف .. موافق يا عمي بس بلاش تقتلني و الي انت عاوزني اعمله هعمله

الكبير ابتسم .. ايوا اكده نعرف نتكلمه طبعا انتي عارفه أن بتك ماتت مليكه و خليصنا منيها الي عايز اعرف دلوقتي جوزك و الماسا فين ها

صافيه بدموع .. مليكه ماتت و انت عاوزني ادلك علي جوزي منك لله لي تقتلها حرام عليك

الكبير بغضب .. كان لازم اشفي غليلي منيكي ببنتك و لازم اخد الحاجه الي فضلت السنين ده كلتها بدور عليكي عشان اجيبها انطقي يا وليه ابو البت فين

صافيه قامت و بصت في عينها .. هقولك يا محمد يا قناوي هقولك انك متعرفش يعني اي رجوله بانك تيجي علي واحده ست و بنتها متفلحتش لي في ابوها و هوا بيغفلكم كلكم يا شنبات راكبه علي وش الستات

ثم تلقت صفعها من الكبير و ما*سكها من شعرها جامد و بص في عينيها .. اسمعي بقي أمن دلوقيتي لحد الساعه عشره معاكي ساعتين اتفكري فيهم لو مقولتش المحروس فين هق*تلك

و سابها و خرج


عند عمر جاب حراسه و رجال بسلا*ح عشان اي حد يفكر يقرب منه يخلص عليه

و و خد أبوه و طلعوا للمكان الي ابوه وعده بيه

وصلو قابلهم واحد كبير في السن باين عليه الهيبه

الراجل .. مليكه يا عمر خلاص ماتت و انك تروح لي جاسر ده مش سهل عليكي و اسال ابوك بالكلام ده

عمر بص لي أبوه .. هوا انت تعرف جاسر ده و مخبي عليا

الاب .. مش كل حاجه لازم تعرفها يا عمر لازم حجات منعرفهاش عشان نعيش مرتاحين البال بس لو عايز تروح فعلا لي جاسر انا معنديش مانع

عمر قام .. و انا مستعد بس انت وصلني بيه و ملكش دعوه

الاب .. ماشي يا عمر اعمل الي يريحك

الراجل .. عشان تدخل عند جاسر لازم تكون مامن نفسك كويس بحراسه لو عايز تتعامل ودي ماشي و ده العنوان الي ابوك نفسه ميعرفوش

إداالو العنوان و عمر خده و جري الراجل بص لي ابو عمر الي اسمه مختار.. شكل الي حصل زمان هيحصل تاني يا مختار

عمر وصل العنوان و نزل لقي واحد من الحرس الي علي الفيلا جايه عليه و وراها جاسر .. اهلا بالي مفكر نفسه هيعرف ياخد حاجه من جاسر بيه مظهر

عمر طلع السلاح و


البارات ال 12

عمر طلع السلا*ح و ابتسم .. خلاص هخلص عليك دلوقتي

جاسر ضحك ..دلوقتي جه وقت الحساب يا عمر الي ليه حق هيدفع تمنه حزن و قهره سنين لي قدام عايش فيهم

ثم لقي كل رجالنه مثبته عمر و لقي واحد بيهدده يرمي السل*اح و فعلا رمي السلاح و نزل علي الارض

جاسر .. هاتو علي المخزن

عند مليكه قاعده في الأوضه و دخل عليها جاسر .. انا جاي اقولك أن عمر في المخزن و هصورلك فيديو و انا بجبلك حقك منه

مليكه وقفت قدام جاسر بترجي.. بلاش تعمله حاجه و النبي عشان خاطري انا هوا كان غصب عنه انا عارفه


جاسر ماسكها من شعر*ها جامد .. انتي بتحبيه بعد كل الي عملو فيكي بتحبيه انتي اي مبتحسيش اي


مليكه بدموع .. سيب شعري و النبي هوا اي حد لازم يضر*بني عشان يرتاح

جاسر سأابها و ندم انو ماسكها كده شالها و حطها علي السرير .. متزعليش مني انا الي بعملو ده عشان مصلحتك

و سابها و خرج مليكه دخلت الحمام خدت دش و فضلت تفكر في كل الي حصلها الي فترة القصيره الي راحتها مع عمر ثم جلست في الارض و فضلت تبكي علي حالها الي هي فيه من يوم ما جت الدنيا و هي دائما في صراع رجعت بذكرياتها ايام ما باباها كان عايش


فلاش باك

كانت في سن ٩ سنين من عمرها و ده كان اخر يوم تشوف في ابوها

جت تجري عليه انعلقت فيه .. بابا انت هتمشي تاني

الاب ابتسم .. اه يا حبيبتي لازم امشي عشان اعرف اجيب للملكه بتاعتي كل الي نفسها فيا ولا انتي مش عايزه حاجه

مليكه .. بس انا عايزك انت مش عايزاك تمشي يا بابا

الاب ابتسم .. مانتي عارفه اني عند واد تاني و بيت تاني لازم هما كمان يشفوني ولا انتي عايزهم يتحرمو مني

مليكه ابتسمت .. لا يا بابا طب ممكن تخدني معاك اشوفهم


الاب نزلها .. اوعدك المر الي جايه هاخدك معايا و با*سها و مشي


بعديها بفتره مليكه دخلت عند مامتها صافيه . ماما ماما هوا بابا يعني اتاخر المرادي

الام ماسكتها بغضب .. اسمعي بقي بابا عمل حادثه و مات هوا و مراته و ابن و بنتو من النهارده مفيش بابا انتي فاهم يلا غوري من وشي

زقتها وقعت علي الارض و هي بتبكي بحرقها

باك

فاقت مليكه و انتبهت لنفسها لقيت أنها عار*يا تماما لبست ملابسها و طلعت دخلت الاوضه و قعدت تستني جاسر

جاسر عند عمر تحت و عمر متكتف قدامه .. كل الي انت و امك و حبيبت القلب عملتوه في مليكه هيترد بس أضعاف مضاعفه

عمر .. و انت بقي تبقي مين و تعرف مليكه منين ها

جاسر ضحك … انا كنت العشق الاول و الاخير لمليكه بس انت الي خدت حاجه مش بتاعتك يلا المهم تحب تموت ازاي

عمر .. انا مش هقولك ارحمني لان باين عليك انك خلاص خدت قرار انك تخلص عليا


جاسر .. انا ممكن اسيبك تطلع من هنا بس تشيل مليكه و اي حد يخصها من دماغك ماشي

عمر .. ماشي بس ممكن تعرفني قبرها فين علي الاقل اروحها يمكن تسامحني ارجوك

جاسر بص لعمر و شاف في عينيها حب بس متأخر قوي

فكه و دلو علي مكان قبرها

و عمر مشي و جاسر طلع لمليكه اول ما دخل جريت عليه .. اوعي تكون قتل*ته

جاسر .. لا انا بس خليته ينساكي و يبقي يروح بزورك في قبرك و يدعيلك بالرحمه و انك تسامحيه

مليكه .. هوا انا ممكن أخرج من هنا انا زهقت ما تخرجني

جاسر ابتسم .. الدنيا تهدي شويا و هعملك كل الي نفسك فيه اوكيه و كمان شويا عندي ليكي مفاجاه انتي مستنيها من زمان

مليكه بفرحه .. اي هي قولي و النبي

جاسر ابتسم ..


البارات ال 13

مليكه بفرحه .. اي هي المفاجأة قول و النبي

جاسر ابتسم .. تعالي معايا

ماسكها في ايدها و نزل بيها تحت كان في غرفه كبيره ضخمه الباب لوحه فنيه مليكه وقفت و بصت لجاسر الي ابتسم و طلع ريموت و فتح بيه الباب الباب اتفتحت و دخلت مليكه الي انبهرت بالمكان جدا كان في بنت قاعده علي جنب علي كنبه

مليكه بصت لجاسر .. مين ده

سمعت صوت وقفها مكانها لما واحد طلع من ورا الستاره .. ده اختك يا مليكه

مليكه دمعت .. با بابا بابا بابا

و جريت عليها حضنته جامد و فضلت تبكي و تمسك وشه بايدها جامد و هي مذهوله

الاب بحب حضنها و فضل يبوس فيها .. وحشتيني يا قلب بابا وحشتيني يبنتي


مليكه بعدت بدموع .. انا اتعذبت من بعدك يا بابا اتعذبت و قالولي انك موت و انت عايش اهوا


الاب .. كان لازم ابعد يا بنتي و كنت موصي اخوكي جاسر عليكي لو حصلي حاجه

مليكه بصت لجاسر .. يعني انت اخويا الي هوا كان بيقولي عليها و انتي اختي ملك

ملك قامت حضنتها جامد .. اه يا قلبي انا اختك و من هنا و رايح مفيش حاجه هتبعدنا عن بعض تاني انا كان نفسي اشوفك من زمان


ابتسمت مليكه و راحت لجاسر حطت ايديها علي كتفه و ابتسمت و هوا كمان ابتسمت .. طب بما انك اخويا الي كان نفسي اتسند عليه من زمان ممكن اعمل حاجه

راحت حاضنها جامد و هوا طبطب عليها و بدات تعيط

بعدها جاسر و مسك ايديها .. انتي خلاص مش هتعيطي تاني العياط انتهي لحد هنا في فرح و لعب و ضحك ماشي يلا جهزي نفسك انتي و ملك عشان ننزل نجبلك الي انت عايزها

مليكه ابتسمت .. الي انا عايزه اهوا

رمحت لحضن ابوها و حطت راسها علي صدرها

بعد كام يوم عند عمر بعد ما خلاص حياته استقرت ة اقتنع أن مليكه ماتت قرر ينساها و يفكر في حياته أو في ريري الي عمال تتنازل عشان ده فقرر ينسي مليكه و يظهر قدام العالم كله أنها كانت مجرب واحده اعجب بيها و يرجع يبني كبريائه من تاني

نزل كانت قاعده أمه و أخته و أبوه

زينات أمه .. اي النشاط يا حبيب ماما اخيرا طلعت من العزله الي كنت فيها ده

مختار الاب .. سيبيها يا زينات طلع أو نزل ميخصكيش

جني .. المهم يا حبيبي انا كنت عايزاك توديني اقراء الفاتحه لمليكه ممكن


عمر بغضب .. مفيش مليكه خلاص انسي مليكه اهي كانت نزوه و عدت و مبقاش ينفع نفكر فيها كتير ماشي عن اذنكم

زينات .. متسكتي انتي التانيه بقي لازم يعني تنكدي يومنا بالي متتسماش ده يالا الله يرحمها بقي

جني .. انا هموت و اعرف هي البنيا عملتلك اي بس ده حتي غلبانه و كانت بتقول نعم و حاضر رغم الزل الي انتي كنتي معيشاها فيه

زينات .. عملت و لا معملتش بقي يلا الله يسامحه

في الصعيد محمد القناوي بيع*ذب صافيه عشان تدلو علي مكان مظهر ابو مليكه أو مكان الماسه

صافيه .. و ربنا ما اعرف غير أن مختار الطحاوي هوا الي يعرف مكان مظهر انما انا معرفش والله سيبني ارجع القاهره و رقبني و انا هجبلك مظهر تحت رجلك

محمد .. موافق يا صافيه في خلاص تلات ايام لو معرفتيش مكان مظهر هق*تلك و محدش هيعرف مكانك

دخلت عليهم واحده باين ع وشها أنها مرات الكبير .. وه انت عتبع كلام المخبوله ده عازها توهرب زي ما عملتها زمان و جابتلن العار

صافيه .. طول عمرك بتكرهيني يا خاله مع اني مكنش بتطلع مني الغلطه و الغلط الي حصل كان بسبب جحودكم انتو لما استكترتو عليا مظهر و منعتو بالغصب و خلتوني كهرتو بعد الجواز منكم لله

محمد .. خلاص معدش لي لزوم الكلام ده يا جليله يلا و انتي بالليل هتكوني نازله القاهره و معاكي الرجاله

عمر راح عند ريري خدها و خرج و قررت تروح مول تعمل شوبينج راحت هي و عمر مول فخم جدا

جاسر كان واخد مليكه و ملك عشان يختارو لمليكه ملابس جديده مليكه بتختار جوا مع جاسر و ملك كانت بتجيب ايس كريم و هي ماشيه خبطت في جاسر اتغرقو هما الاتنين بص ليها عمر و تنح من جمالها خصوصا انها شبه مليكه و


رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقة الرابعة عشر

ملك كانت بتجيب ايس كريم و هي ماشيه خبطت في عمر اتغرقو هما الاتنين بص ليها عمر و تنح من جمالها خصوصا انها شبه مليكه

ملك طلعت منديل بسرعه و بدأت تسمحه له .. اسفه ولا مكنش قصدي معلش


و هي بتمسح حط أيده على ايدها ملك ارتعشت و شالت ايدها

ريري بغضب .. خلاص يا حبيبتي مش خلصتي شغل المياعه بتاعك ده اتفضلي

ملك مشيت من قدامهم عمر.. انتي قطاعت ارزاق ليه البت حلوه و


ريري بصتله بصه بعنيها بصت رعب .. والله يعني انا مش ماليه عينك يا سي عمر صح

عمر ابتسم .. لا يا يروحي انتي اصلا عيني يلا بقي خلينا نعرف نقعد سوء شوفي انتي عايزه ايه

عند مليكه و جاسر دخلت ملك هدومها متلغمته ايس كريم جاسر ومليكه ضحكو

جاسر .. انا مش متخيل انك هتاكلي بهدومك كده و كمان عامله زي الاطفال و موسخه نفسك

ملك بزعل اطفالي .. والله ازحل منك ماسي و بعدين ده واحد رخم هوا الي خبطني وقع مني كل حاجه

مليكه .. طب و مش هناكل ايس كريم يعني النهارده ولا اي يا ابيه

جاسر بص ليهم لقيهم واقفين جنب بعض و مستنين رد فعلو بطفوله

جاسر .. تصدقوا بالله انا غلطان اني طلعت معاكو النهارده يالا يا بت منك ليها قدامي و مفيش ايس كريم و انتي يا مليكه مش جبتي الي انت عايزه يالا نتعشي بقي

ملك و مليكه مع بعض بفرحه .. ايوا بقي هوا ده الكلام

مشيوا راحوا المطعم كلهم

ام مليكه صافيه راحت عند بيت عمر رنت الجرس فتحت الشغاله سالت علي زينات و دخلت ليها

زينات .. جايه و عاوزه اي يا صافيه مش خلاص بتك ماتت و معدش ليكه منفعه من ورا بقي


صافيه .. انا عايزه عمر بيه في موضوع مهم

زينات .. موضوع ايه يا صافيه ها قولي و لا هتخبي عليا

صافيه .. عمر هوا الوحيد أو أبوه مختار بيه الي يعرف فين مكان مظهر ابو مليكه لانه عايش مامتش ممكن تدليني ع مكان عمر بيه ده مسالت حياه او موت

زينات .. خلاص انتي تحكيلي الحكايه كلها لحد ما يجي عمر البيت تمام

جاسر راح هوا و مليكه مطعم و ملك طلبو اكل و بعد الاكل مليكه استأذنت و دخلت الحمام دخلت و اتاخرت جوا

جاسر مع ملك.. مليكه اتاخرت انا قلبي وجعني عليه

ملك .. مهوا برده مكنش ينفع تنزل دلوقتي طيب روح شوفها بقي بدل ما انت قاعد كده

جاسر .. لا ذكيه يا بت ادخلي انتي انا ايه الي هيدخلني حمام حريم

قامت ملك و هي بتضحك دخلت و طلعت .. جاسر الحقني الحمامات كلها فاضيه و مليكه ملهاش اثر


البارات ال 15

قامت ملك و هي بتضحك دخلت و طلعت .. جاسر الحقني الحمامات كلها فاضيه و مليكه ملهاش اثر

جاسر بغضب قام و راح عند الحمام و طلع الفون و رن علي رجالته تحضر حالا


عند مليكه كانت متكتفه و جوا عربيه و محوطينها اتنين رجاله


راجل 1 .. يا نهار علي الجمال ده يا جدعان انتي الي زيك يتاكل بعد الاكل يا حلوه انتي

مليكه بتحاول تصرخ لكن مش عارفه و بتعيط بس بحرقه

راجل 2 .. خلاص احنا نطلع بيها علي الشقه الي وصفهالنا البيه و عبال مهوا يجي نكون احنا خدنا الي احنا عاوزينو تمام يا صديقي

ضحكو هما الاتنين و كلمو البيه و فهمو أنهم معاهم الفريسه


عند عمر دخل البيت لقي ام مليكه في وشه لسه هنتكلم .. انتي اي الي جابك هنا يست انتي عايزه اي لو جايه تحكي ف حاجه فأنا عندي مشوار مهم سلام

صافيه .. يا. عمر بيه انا الي جايه لحضرتك عشانه مينفعش يتأخر انا عايزه اعرف مكان جاسر مظهر

عمر وقف و بص ليها .. و انتي تعرفي جاسر منين و عايزها ليه بقي ها انطقي

صافيه بتوتر .. ده يبقي ابن مظهر جوزي ابو مليكه بس من ام تاني يعني يبقي اخوه مليكه فهمت و لازم يموت هوا و أبوه من عيلة القناوي فهمت ياما هموت انا


عمر دماغه لفت بقي الي كان بيعمله جاسر مع مليكه ده عشان اخوها مش حبيب لا ده اللعب احلو اهوا


عمر .. ماشي انا عندي مشوار مهم و لما ارجع يبقي تفهميني كل حاجه و ساعتها انا الي هعمل مش انتي

و خد بعضه و طلع لبس و جهز السلاح و وقف قدام المرايا .. لو طلع الي في بالي صح هقت*لك يا جاسر

عند جاسر وصلت الرجاله فرغ كاميرات المراقبه لقي أن في اتنين ستات رشوه عليها مخدر و جم اتنين رجاله سندوها و طلعوا بيها من الباب الخلفي للمطعم بتاع العمال جاسر ضرب بايده الاتنين علي المكتب و طلع تليفونه و كلم واحد

جاسر بغضب .. تعرف يا عمر لو انت الي عملتها الحكايه و خطفت م م ملك هتزعل مني و هتشوف مني وش يعورك

عمر بضحك .. مش عارف ليه في صوتك نبرة توتر و زي ما تكون عايز تقول حاجه بس خايف المهم انا معرفش انت بتتكلم علي ايه و سلام عشان عندي ميتنج مهم

و قفل السكه و جاسر اتعفرت و زاد تأكيده أن عمر لي يد في الموضوع فافتكر أن التليفون الي مع مليكه في جي بي اس

عند مليكه جوا الشقه قاعدين اتنين و رمين مليكه علي السرير و شالو البلاستر الي علي بوائها.. حرام عليكم انتو عاوزين مني ايه انا اخويا لو عرف هيد*فنكم صاحين


ثم تلقت صفعها من واحد منها .. ده لو اخوكي عرف يوصلك تاني يا حلوه

ثم بدأ في تمز*يق ملابسها و سحبها من شعر*ها جامد و فك الحزام بتاعه و بدا يغتصب*بها بوح*شيه

الباب خبط فبعد عنها قبل ما يعمل حاجه راح الي كان لابس يفتح و التاني ده الحمام فتح الباب .. اهلا عمر بيه

عمر .. اهلا بيك الحلوه جوا اخت البيه الي عامل فيها سبع البرمبه

الراجل .. اه يا باشا بس البت تتأكل اكل

عمر ضحك .. متقلقيش هخليك تدوق بس انت اهدا اسمها ملك بسلامتها ماشي يا ملوكه

و داخل جوا و فجأة


لقراءة الفصل السادس عشر من هنا

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

لعيونكم جبنالكم اجمل الروايات من هنا 👇👇👇👇👇👇


 اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 


اسكريبت بيت العيله الفصل الاول بقلم الكاتبة هاجر سلامة جميع الفصول كامله 

الفصل الأول 

=لا مستحيل ساكن ف بيت عيله يا سامح.

=سامح..ونا مينفعش كسر كلام امي يا روان.

=روان..ونا قولت لا دا بيقي بيتي المفروض انا اللي اعيش فيه.

سامح..ونا قولتلك مقدرش اعيش بعيد عن امي وهي كمان مش عايزة تعيش بعيد عني.

روان..ليه انشالله ما عندها اخواتك البنات واللي هو صورم وخلاص.

سامح بغضب ضربها بالقلم..بس ياقليلة الأدب ليا كلام مع ابوكي وامشي.

روان واقفة متعصبة وقالت ماشي يا سامح خليكي تندم ع اللي عملته داا.

____________________________

ف البيت سامح..

مامت سامح..القليلة الأدب مش متريبة صحيح ولا يهمك يا حبيبي اجيلك ست ستها.

سامح بهدوه..لا ياما انا عايز روان بحبها.

امه بقرف..ع اي ياخويا اي اللي عجبك فيها عايزة عرف بس عندك بنت خالتك ملاك محترمة واخلاقها ومتعلمة كمان عايز اي أكتر من كد.

سامح..خلاص هفكر واقولك وامشي.

جيت اخته اسمها اسراء قعدت جمب امها..هتخليه ياما يتجوز روان.

امها..لا طبعا دا مستحيل يحصل علي خثي الكلام دا.

اسراء فرحت اوي وبصيت اللي امها بخبث.

ياتري اسراء فرحانة ليه دا اللي هنعرفه في الاحداث اللي جايه.

_________________________

معلومة.

سامح ٢٧ سنة شغال موظف ف شركة حلوه.

مامته اسمها رضا ٦٤ سنة مطلقه والكلمه كلمتها في البيت.

بناتها.

اسراء ٣٠ سنة متجوزتش وده مسببلها عقده في حياتها.

شروق ٢٥ سنة متجوزه وعندها ولد ستين.

حبيبة ٢٠ سنة ف اول كليه.

_____

روان ٢٤ سنة متخرجه من كليه التجارة.

مامتها وباباها عايشين عندها اخت واحدة بس اسمها نعمة متجوزة ٢٩ سنة.

_____________________________

عند روان.

روان..شوفتي يانعمة اعمل اي انا دلوقتي.

نعمة..لا عندك حق انا مش عايزكي تشوفي اللي بشوفه دلوقتي بجد الساكن ف بيت عيله وحش اوي لو هو مصمم ع كد خلاص سيبه.

روان..بس انا بحبه اوي يانعمة.

نعمة..بحبه مش ينفعك بعدين بعدي ياحبيتي احسن وانتي تستاهلي حد احسن منه.

روان..نشوف رد فعله اي وافق ولا لا.

نعمة..طيب ياحبيتي انا همشي بقا علشان حماتي وجوزي يلا مع السلامة.

روان..مع السلامة وبصيت ع اختها وهي ماشية وباين انها تعبانة اوي قالت عندك حق يانعمة.

____________________________

تاني يوم 

عند سامح.

رضا مامته دخلت اوضته تصحيه...قوم يولا يا سامح قوم عندك شغل.

سامح..خاصر يامي صباح الخير.

رضا..صباح النور يا حبيب قلبي يلا قوم عملتك فطار.

سامح..تسلم ايدك ياست الكل وقام دخل الحمام ورضا طلعت.

طلعت حبيبة وقالت صباح الخير يا جماعة.

اسراء و مامتها وسامح..صباح النور يلا تعالي اكلي.

قعدو ياكلوا وبعدين سامح راح شغله وحبيبة رحت الكلية.

اسراء..ها ياما هتعملي اي.

رضا..هقولك قومي لبسي وتعالي معايا.

اسراء..خاصر.

بعدين شوية وصلوا بيت روان.

ياتري في ايي🫣😂.

يتبع 


 رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

رواية زواج القاصرات والصعيد


نوفيلا حكايتي مع صعيدي


نوفيلا ورطة قلبي


رواية البريئه والقاسي


نوفيلا لاتترك يدي


رواية عذراء علي حافة الهاوية كامله


رواية زواج طفله كامله


رواية أشواق وحنين كامله


رواية مدلله احتلت قلبي


رواية دم ملوك كامله


رواية فرعون كامله


رواية ملاك الأسد


رواية قمر الصقر


نوفيلا كابوس مرسوم


رواية تمرد أسيرة القصر


رواية أسير حبها


رواية الصغيره والاربعيني كامله


رواية عودة الماضي كامله


رواية غزل كامله


رواية سدره كامله


رواية مجنونه في سجن الراسخ


رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 


رواية الجامعه الغامضه الفصل الاول بقلم إسراء ابراهيم جميع الفصول كامله 

جميله: الله اكبر الله اكبر وقامت نطت من الفرحه 

ابو جميله(سيد): ايه كام كام 

جميله وعنيها مليانه دموع: ٩٨٪ باركلي يا بابا هاخد المنحه وهدخل الجامعه اللي نفسي فيها وحضنت ابوها 

سيد: الف مبروك يا حبيبتي وعقبال اخوكي يارب ربنا يهديه ويجيب مجموع حلو زيك كده 

جميله: امين يا بابا انا هروح افرح ياسمين معايا واعرف عملت ايه 

سيد: تمام يا بنتي وانا هنزل المحل 

جميله نزلت بسرعه وراحت علي العماره اللي قدامهم وفضلت تخبط علي الباب 

ياسمين: ايه يا جميله عملتي ايه 

ياسمين في نفسها: يارب تكون درجتك وحشه ما انتي مش احسن مني 

جميله: ٩٨٪ واخيرا هاخد المنحه وهروح الجامعه اللي بحلم بيها وانتي عملتي ايه 

ياسمين: انا انا ٦٧٪

جميله: معلش يا حبيبتي عادي علي فكره مش بالمجموع اهم حاجه التخصص اللي هتتخصصي فيه تحبيه 

ياسمين: تمام ياجميله بس معلش انا عايزه اقعد لوحدي شويه 

جميله: تمام ومشيت 

ياسمين بعد ما قفلت الباب: ازاي ازاي تجيب كده دي مكانتش بتاخد ولا درس وانا كنت باخد في كله ياشيخه ربنا ياخدك زي ما انتي علطول محسساني بالنقص كده يا بابا يا بابا 

ابو ياسمين (محمد): ايه يا بنتي 

ياسمين: بابا اتصرف انا لازم ادخل الجامعه دي اتصرف 

محمد: هعملك ايه يعني يا بنتي ما في اليد حيله كان كل املك انك تجيبي درجه حلوه زي جميله اللي انتي علطول بتغيري منها ومن شطارتها 

ياسمين: اتصرف يا بابا ارجوك ارجوك

محمد: بس توعديني انك هتتفوقي في الجامعه 

ياسمين: اوعدك يا بابا 

محمد: ماشي انا هاخد قرض بضمان البيت بس اياكي يا ياسمين بعد ده كله متتفوقيش في الجامعه 

بعد مرور فتره 

في الجامعه 

كانت جميله وياسمين ماشين ومش مصدقين اللي شايفينه وفجاءه جميله خبطت في ولد 

جميله: مش تحاسب يا بني ادم انت 

عمر: ايه الطريقه دي انتي ازاي بتتكلمي معايا كده انتي مش عارفة انا مين 

جميله: هتكون مين يعني

عمر:.......... 


ومن هنا بتبدا رواياتنا الجامعه الغامضه  


للكاتبه: إسراء إبراهيم 


اتمني يكون البارت عجبكم وباي 

يتبع


اقرأو واستمتعوا بوقتكم من هنا 👇👇


❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙

الصفحه الرئيسيه للروايات الكامله اضغطوا هنا  

❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️




رواية أحببتها فتبت على يدها من أولها هنا



لعيونكم أجمل متابعين

روايات كامله من هنا 👇👇👇


رواية فتاه حطمت كبريائي


رواية عشق الزين كامله


رواية عشق الزين الجزء الثاني


رواية خادمة الصقر كامله


رواية جميله في قلب الاسد كامله


رواية عشق الحور كامله من هنا



رواية العاصي كامله





رواية حياة جهاد كامله من هنا


رواية حياة الصقر كامله


رواية حور العاصي كامله


حور الادهم كامله


رواية ليالي الزين كامله


رواية المحلل كامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close