expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية أميرة الصعيد الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم سما حسين حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية أميرة الصعيد الفصل السابع عشر والثامن عشر بقلم سما حسين حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

 البارت السابع عشر 

والمفاجأة أنهم لقوا......

هند : ماما ......بابا 

الحاج سعيد: تعالي يا بنتي اهلك جاين يصالحوكي 

هند : لا معلش يا عمو احنا ماشين دلوقتي 

شرين : عيب يا بنتي دول لسة جاين ما اخدوش نفسهم حتي 

هند : معلش بس احنا لازم نمشي 

ابو هند واللي كان اسمه صابر : انا عايز افهم في ايه دلوقتي 

هند : تعالو معايا بس دلوقتي 

واخدتهم هند وخرجتهم وحكت لهم كل حاجة وان هي عايزاهم يكملوا الموضوع ده معاها عشان يساعدوا فيروز وبالفعل وافقوا 

هند : بس انا عايزة افهم حاجة واحدة بس 

الام والاب : ايه 

هند : انتم ازاي عرفتم اني هنا 

امها واللي بيكون اسمها سمية : عرفنا من حازم اكيد يعني 

هند : مين .....حازم اه يا ندل 

صابر : متظلميش اخوكي هو قالنا أن انتي هنا بس بعد معاناة وعلي ما اعتقد انه رن عليكي بس انتي ماردتيش 

هند بصت في موبايلها ولقت حازم رن عليها اكتر من مرة وموبايلها كان صامت : اه فعلا رن كتير برضو ندل 

سمية : مش مهم دلوقتي ندل والا لا المهم هتعملي ايه 


وبعد شوية 

هند دخلت هي وأبوها وامها 

صابر راح وشكر الحاج سعيد وقاله : شكرا جدا ليك انك استقبلت بنتي في بيتك واعتبرتها بنتك 

الحاج سعيد : العفو بس هند مش هتطلع من هنا غير لما الموضوع ينتهي وتتقلب صفحته 

صابر : الموضوع خلص خلاص 

الحاج سعيد بص لهند : ايه يا هند الموضوع خلص والا .....

هند : أيوة يا عمو الموضوع خلص 

الحاج سعيد كان شاكك أن هم مهددينها انها ترجع 

الحاج سعيد: طب الموضوع خلص ازاي يعني معلش يا جماعة لازم اطمن عليها 

صابر ابتسم  : انا هقولك خلص ازاي كل الحكاية وما فيها إن احنا ماكناش نعرف الشخص ده بس كنا نعرف أبوه وأبوه كان شخص طيب ومحترم عشان كده ما سألناش عليه وهند كانت تعرفه وكانت عارفة أنه عكس أبوه تماما بس احنا للاسف ما صدقنهاش ولما سألنا عنه لقيناه زي ما هند كانت بتقول وعشان كده رجعنا عشان نرجعها معانا 

 الحاج سعيد : المفروض كنت تسأل عليه 

صابر : معلش اهي مرة ونتعلم منها 

الحاج سعيد بص لهند وقال امام الجميع : هند لو في حاجة قولي ما تخافيش انا هحميكي 

هند : لا يا عمو والله ما في حاجة كل حاج زي ما بابا قال

صابر : انا جاي انهاردة عشان ارجعها معايا 

الحاج سعيد : ايه رايك يا بنتي 

هند : بعد اذنك يا بابا لو مافيش مشكلة ممكن اقعد مع فيروز لحد الخطوبة 

صابر : خطوبة خطوبة ايه 

فيروز : خطوبتي انا يا عمو يوم الجمعة لو مفيش مشكلة ممكن هند تفضل معايا 

صابر بص للحاج سعيد : معلش يا حاج بنتي هتقل عليكم شوية كمان 

الحاج سعيد: لا متقولش كده دي خلاص بقت بنتي وان شاء الله تشرفونا يوم الجمعة في خطوبة فيروز وزين 

صابر : أن شاء الله .....تستأذن احنا بقا يلا يا سمية 

سمية : حاضر 

صابر : بعد اذنكم 

ومشيوا هما الاتنين وعدا اليوم كله بشكل طبيعي وعدت الايام  بشكل طبيعي 


يوم الجمعة الساعة ١٠ 

فيروز سمعت صوت حد بيخبط علي بابا اوضتها

فيروز : مين

شرين : انا يا حبيبتي افتحي 

فيروز فتحت الباب

فيروز : اتفضلي يا ماما صباح الخير

شرين : صباح النور يا عروسة يلا قومي عشان تلحقي تجهزي نفسك 

فيروز : هي الساعة كام 

شرين : الساعة ١٠

فيروز : يا ماما حرام عليكي يا ماما انتي مصحياني من دلوقتي عشان اجهز 

شرين : قومي يلا بلاش كسل هي في عروسة تنام لحد دلوقتي 

فيروز : ماما انا آسفة 

شرين : علي ايه يا حبيبتي 

فيروز : اني اتعصبت عليكي وعليت صوتي عليكي 

شرين : يا ستي دا انا نسيت

فيروز : انا بقا مانستش بس بجد اليوم دا انا كنت منفعلة جدا 

شرين : انا مقدرة يا حبيبتي وانا ماكنتش زعلانة منك انا كنت زعلانة عليكي 

اتفاجأوا لما لقوا هند صحت من النوم وشعرها منعكش وتقول :ايه يا طنط الجملة دي مش لايقة عليكي 

هما الاتنين كانوا بيضحكوا

فيروز : اهو انا كل يوم بصحي علي المنظر ده 

شرين كانت بتضحك : خلاص بقا ...... يلا يا هند يا بنتي قومي ظبطيها كدا وظبطي نفسك عايزة انهاردة بدل العروسة الواحدة تكون اتنين 

هند : لا ماتخافيش دا انا هخليها باربي انهاردة 

فيروز : يا سلام 

هند : انا بعون الله علاقتي بالميكاب زي علاقة الينسون والايس كريم 

فيروز : ينسون 

هند : اه ينسون الينسون ده مشروب ساخن بيعالج احتقان الحلق 

فيروز : مشروب وساخن واحتقان والحلق

هند : اه انا قولت حاجة غلط 

شرين :خلاص بقا يا بنات بلا ينسون بلا نعناع انجزوا عاد 

فيروز جهزت وهند جهزت 


وبعد شوية بدأ الاحتفال بالخطوبة الخطوبة بدأت وانتهت وانتهي اليوم وهند مشت مع اهلها وتاني يوم فيروز نزلت من اوضتها الصبح ولقت .......


البارت الثامن عشر

أميرة الصعيد

بقلم : سما حسين

فيروز نزلت من غرفتها الصبح ولقت زين والحاج ابراهيم وأبوها بيتكلموا فيروز راحت عندهم بعد ما والدها نداها 

الحاج سعيد : تعالي يا فيروز 

فيروز : نعم يا بابا 

الحاج سعيد : الاستاذ مسافر بعد بكرة 

فيروز : طب وفين المشكلة يا بابا 

الحاج سعيد : يعني ايه فين المشكلة انتم خطوبتكم كانت امبارح 

زين : والله يا عمي عندي شغل ما تقوله يا بابا

الحاج ابراهيم : ما خلاص يا سعيد ماتكبرش الموضوع الواد قالك أنه هيخلص شغله وهيرجع هو رايح يتفسح 

الحاج سعيد : هتقعد قد ايه هناك

زين : اسبوعين 

الحاج سعيد : ماشي ...... فيروز 

فيروز : نعم يا بابا 

الحاج سعيد : انتي رايحة فين 

طبعا هو سألها عشان هي كانت لابسة لبس خروج 

فيروز : اصل انا كنت رايحة الجامعة عشان بقالي كتير قوي ماروحتش 

الحاج سعيد: ايه رايحة فين 

فيروز بتوتر : رايحة الجامعة يا بابا 

الحاج سعيد : انتم عايزين تجلطوني 

فيروز : بعيد الشر عليك يا بابا 

الحاج سعيد: شر ايه وخير ايه هو يقولي مسافر وانتي تقوليلي رايحة الجامعة 

فيروز : معلش يا بابا انا مش هوقف حياتي عشان اتخطبت امبارح 

الحاج سعيد : انا ماقولتش توقفي حياتك انا قولت أن انتي لسة مخطوبة امبارح 

فيروز : معلش بقا بابا 

الحاج سعيد: معلش ايه 

فيروز : انا بقالي كتير قوي ماروحتش

الحاج سعيد: بقالك كتير ماروحتيش مفرقتش انهاردة يعني 

فيروز : معلش يا بابا نتكلم لما آجي عن اذنك 

ومشت فيروز راحت الجامعة وقضت يومها الدراسي في الجامعة وبعدين قابلت هند وبعدين روحت 


في بيت الحاج سعيد بعد ما فيروز روحت 

فيروز كانت طالعة اوضتها 

شرين : اجبلك حاجة تاكليها 

فيروز : شكرا مش جعانة 

شرين : طب تعالي اقعدي معايا شوية 

فيروز : معلش يا ماما انا تعبانة شوية هنام شوية عشان نمت متأخر امبارح 

شرين : براحتك ..... بس انتي نمتي ليه متأخر والخطوبة وكل حاجة كانت بالنهار اصلا 

فيروز : اصلي كنت بذاكر 

شرين : طب خلاص ريحي شوية وتبقي نتكلم بعدين 

فيروز : تمام 

وطلعت فيروز نامت لحد الساعة 5 بليل وبعد ما صحت نزلت فيروز من اوضتها بعد ما امها نادتها عشان الغدا 


علي السفرة 

فيروز : انا آسفة يا بابا علي طريقتي الصبح بس .....

الحاج سعيد قاطعها : انا ماكنتش مستني انك تتاسفي 

فيروز : قصدك ايه 

الحاج سعيد : قصدي أن من وانتي صغيرة بتغلطي وتتاسفي وبسامحك وانا مارضتش ابوظ فرحتك عشان كده مازعلتش منك 

فيروز في نفسها : فرحتي فرحة مين انا احزن إنسانة في الدنيا بس مش مشكلة واصلا دي الطريقة الوحيدة اللي هقدر اطلعها من حياتنا 

الحاج سعيد : ايه سرحانة في ايه 

فيروز : ايه لا حاجة انا آسفة 

الحاج سعيد: خلاص يا حبيبتي الموضوع خلص واعتبري أنه ماحصلش حاجة 

فيروز سكتت 


بعد شوية

فيروز : بابا ممكن اطلب منك طلب 

الحاج سعيد: اتفضلي 

فيروز : بس ارجوك افهم وجهة نظري 

الحاج سعيد:  اتفضلي 

فيروز : بما أن زين مسافر وهند كمان مسافرة وهما الاتنين رايحين القاهرة ف ممكن اروح معاهم 

الحاج سعيد : وهند هتسافر مع زين ليه 

فيروز : لا دا هند ماتعرفش اصلا أن هو مسافر بس هي كانت رايحة تغير جو 

الحاج سعيد: رايحة تغير جو ....واهلها كدا موافقين عادي تسافر مع نفسها 

فيروز : اصل هي قالت لي أن هي مش هتسافر غير لو انا سافرت معاها واهي فرصة اطلع بيها من المود اللي انا فيه وكمان انا عايزة اشوف الدنيا برا عاملة ازاي وكمان زين هيودينا وهو هيروح شغله واحنا هنروح منين مانروح ونجيب اللي احنا عايزينه وهو لما يخلص شغله ويجي مروح هنروح معاه  

الحاج سعيد :  بما أن هتغيري جو ومش مع حد غريب يبقي .....

فيروز : يبقي ايه

الحاج سعيد : يبقي ليه لا 

فيروز فرحت : بجد 

الحاج سعيد: ايوا بجد 

فيروز : شكرا يا بابا

عدا اليوم التاني زي اليوم اللي قبله راحت الجامعة ورجعت زاكرت بس الفرق كلام امها ومرات عمها معاها 


فيروز لما رجعت من الجامعة 

شرين: فيروز غيري هدومك وتعالي اقعدي معانا شوية وماتقوليش تعبانة ومتعمليش زي امبارح

فيروز : حاضر يا ماما 

فيروز طلعت غرفتها وغيرت ونزلت قعدت معاهم 

فيروز : نعم يا ماما كنتي عايزاني في ايه 

شرين : بصي بقا انا عارفة كل حاجة وانتي بتعملي دا كله ليه بس ماتخربيش حياتك عشان العقربة دي 

فيروز بصت لمرات عمها عشان هي كانت عارفة كل حاجة : عارفة كل حاجة 

هالة : انا معارفش حاجة 

فيروز بصت تاني لامها : ماتخافيش عليا يا ماما انا عارفة انا بعمل ايه 

شرين اهم حاجة انك تخلي بالك علي نفسك وتكوني واثقة في نفسك وفي قراراتك 

فيروز : أن شاء الله يا ماما 

شرين : ويا تري بقا الخطوبة دي هي كمان  في خطتك 

فيروز : اه يا ماما 

شرين : فيروز اوعي تظلمي ابن عمك معاكي 

فيروز : ماتخافيش يا ماما انا ماعملتش كده غير لما هو وافق وبعد ما فكرت كويس اوي 

شرين ماشي يا بنتي يلا قومي ريحي انا بس كنت عايزة اقولك الكلمتين دول 

فيروز : بجد انا محتاجة ارتاح اوي بس هاكل حاجة قبل ما انام عشان ما تصحنيش علي الغدا 

شرين : ماشي طب يلا اطلعي نامي 

فيروزطلعت نامت وصحت علي وقت العشا


فيروز نزلت عشان العشا

اكلت وخلصت اكل ولقت زين بيقولها 

زين : فيروز جهزي حاجتك عشان هننزل بكرة بدري عشان نلحق نعدي علي هند 

فيروز : ماشي انا طالعة اجهزها اصلا 

فيروز جهزت حاجتها وزاكرت شويةونامت 


 

الصبح زين حط الشنط في العربية وسلموا علي اهلهم ومشيوا راحوا عند هند واتفاجاوا لما لقوا ....


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا



الصفحه الرئيسيه من هنا


روايات كامله من هنا


الروايات الاكثر قراءه👇👇👇


1- رواية جبروت معقده



















































































تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close