expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية أميرة الصعيد الفصل الاول والتاني بقلم سما حسين

رواية أميرة الصعيد الفصل الاول والتاني بقلم سما حسين 

رواية أميرة الصعيد البارت الاول والتاني بقلم سما حسين 


 بارت1

تبدأ القصة في بيت من بيوت الصعيد ،في صباح يوم من الايام استيقظت فتاة جميلة من هذا البيت تدعي فيروز .

فيروز :صباح الخير يا دادة مروة 

دادة مروة :صباح النور يا فيروز يا بنتي 

*ملحوظة:فيروز دي بنت صعيدية جميلة عينيها خضرا وشعرها بني وطويل وجسمها مظبوط ووشها لونه ابيض وشفايفها لون الورد وفيروز البنت الوحيدة في القصر وعندها 20سنة ،فيروز بنت رقيقة جداً ،وبالرغم من أنها عايشة في الصعيد ولكن طريقة كلامها كانت عادية وبالرغم من أنها رقيقة لكن شخصيتها قوية وتقدر تدافع عن نفسها وهي بنت مجتهدة ومكافحة جدا وفي كلية طب بشري .

نكمل .....

الدادة :بقولك ي بنتي 

فيروز :نعم يا دادة 

الدادة :ابوكي كان عايزك وقالي لما تصحي ابقي خليها تنزل عشان عايزها في موضوع مهم .

فيروز :حاضر يا دادة هلبس وهنزل 

الدادة :ماشي ي جلبي 

*ملحوظة :الدادة دي اسمها مروة ودي هي اللي مربية فيروز وبتحبها اوي وبتعاملها زي بنتها لأنها معندهاش عيال ،وفيروز بتعتبرها مامتها التانية .

فيروز : صباح الخير يا بابا 

ابو فيروز اللي بيكون اسمه الحاج سعيد :صباح الخير علي اجمل بنت في الدنيا

فيروز :دادة مروة قالتلي أن حضرتك عايزني 

الحاج سعيد :ايوا كنت عايزك في موضوع كده 

فيروز :خير يا بابا 

الحاج سعيد :خير ي حبيبتي تعالي بس افطري وانا اقولك

فيروز :حاضر ي بابا 

*علي الفطار 

فيروز :نعم يا بابا كنت عايزني ف ايه 

الحاج سعيد:عمك ومراته وابنه جايين هنا عايزك تستقبليهم كويس 

فيروز : طبعا يا بابا ده طبع فيا اصلا 

الحاج سعيد ضحك وقالها :ماشي يا محترمه   

فيروز قضت اليوم كله فى ترويق البيت وذاكرت اخر اليوم فيروز بعد ما ذاكرت وخلصت : هى الساعه كام ....... ينهار ابيض الساعه ١٢ ونص لازم انام بسرعه عشان اصحى بدرى واستقبل الناس اللى جايه 

الصبح فيروز لبست فستان جميل جدا وسرحت شعرها وكانت قمر ....فيروز نزلت وقفت جنب ابوها وامها

*ملحوظه : أبو فيروز اسمه الحاج سعيد راجل جدى اوى وكبير فى السن والمقام والناس كلها بتحترمه و كمان بيحب فيروز اوى ، أما امها فهى ست طيبه و جميله بتحب فيروز واسمها شرين * 

الباب خبط الحاج سعيد : افتحى يا مروة 

مروة : حاضر يا حاج 

مروة فتحت الباب 


البارت الثاني

أميرة الصعيد

بقلم : سما حسين

الحاج سعيد : افتحى يا مروة 

مروة : حاضر يا حاج 

مروة فتحت الباب  اتفضل يا حاج ابراهيم 

الحاج ابراهيم (عم فيروز ): يزيد فضلك يا مروة 

مروة: تسلم يا حاج اتفضلوا اتفضلوا 

*مروة كانت بتقول اتفضلوا لمرات الحاج ابراهيم اللى اسمها هاله وللحاج ابراهيم وابنه اللى اسمه زين بس زين سألهم وراح يجيب الشنط*  

الحاج ابراهيم دخل 

الحاج سعيد :كيف حالك يا خوى الصعيد كلها نورت 

الحاج ابراهيم:منوره بناسها 

ملحوظه الحاج ابراهيم كان عايش فى الصعيد مده طويله لحد ما اتجوز  وسافر مع ذلك متمسك بكل حاجه تخص الصعيد .

الحاج سعيد : فيروز سلمى على عمك ومراته 

فيروز سلمت على عمها ، وعمها اعجب بادبها وطيبتها 

الحاج ابراهيم : ما شاء الله عليكى يا بنتى 

فيروز: حمد الله على سلامتك يا عمى 

الحاج سعيد : اعرفك بشرين مراتى 

الحاج ابراهيم: اتشرفنا 

شرين : حمد الله على سلامتكم 

الحاج سعيد فيروز هاتى ميه لعمك ومراته 

فيروز : حاضر يا بابا وراحت تجيب الميه

الحاج سعيد : امال فين ابنك يا خوى 

الحاج ابراهيم : بيجيب الشنط من العربيه 

الحاج ابراهيم :اهو جه 

ملحوظه . زين شاي رياضي متخرج من كليه إدارة أعمال وهو اللى بيدير شاركات أبوه مثقف جدا شعره اسود وعنده لحيه و عنيه زرقاء طيب اوى بس فى الشغل بيكون جد اوى

زين دخل بالشنط وفيروز دخلت نفس الوقت بالميه 

هى افتكرتع السواق لانه كان شايل الشنط وهو فكرها الخدامه عشان بصنيه الميه .

فيروز دخلت وعطيتهم الميه وقالت لمرات عمها وعمها فين ابنكم عاوزة العب معاه جبتلوا كل العرايس بتاعتى والدباديب بتاعتى وانا صغيرة يلعب بيها  * فيروز كان مفكرة زين طفل صغير *

والواقفين بيضحكوا عليها كلهم 

وفيروز مش فاهمه حاجه وبتدور عليه وبتبسبسلوا وتقولوا اطلع من تحت الكنبه ومطلعش وفضلت تدور عليه 

الحاج سعيد : هو عفريت يا فيروز ... وبعدين يا حبيبتي سلامه الشوف ابن عمك واقف اهو .

فيروز لسه فاكرة أن هو طفل و مكسوف ومستخبى فضلت تدور عليه ورا كا الناس اللى واقفه .

الحاج سعيد بضحك : فيروز ابن عمك واقف اهو هو اللى شايل الشنط وشاورلها على زين 

فيروز : احلف ده انا فكرته السواق .

الكل فضل يضحك وفيروز كانت فى قمه احراجها 

زين بصدمه وضحك فى نفس الوقت : السواق  

فيروز اتحرجت اكتر 

وكلوا طلع عشان يرتاح وفيروز  كمان طلعت تذاكر وجه وقت العشاء وفيروز طلعت تصحيهم جات تخبط على باب اوضه زين فضلت تخبط كتير مردش فضلت تصوت على أساس أنه حصله حاجه جم كلهم وكسروا الباب والمفاجأة .



تكملة الروايه من هنا

 


الصفحه الرئيسيه من هنا


الروايات الاكثر قراءه👇👇👇


1- رواية جبروت معقده






































تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close