expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية عشق بقلب عنيد الفصل الثاني بقلم زهره الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشق بقلب عنيد الفصل الثاني بقلم زهره الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية عشق بقلب عنيد الفصل الثاني بقلم زهره الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

ضرتك مستنيه دورها في الاوضه الي جمبك...وانا  قولت الأقربون اولى بالمعروف علشان كده جيت اخيرك..تحبي ادخل عليكي انتي الاول ولا عليها..الي تختاريه 


بصتلو بزهول شديد لما قال كده وقالت  بصدمه ايه..انت قولت ايه


قرب منها اكتر وقال وهو بيبص لعيونها جامد بتحدي...زي ما سمعتي...تحبي ابتدي بيكي ولا

بيها...متقلقيش انا راجل اعرف ربنا ومش هظلم اي واحده فيكم..يعني مش علشان هيه البنت الي انا اخترتها وبحبها يبق  هبديها عليكي لا ابدا...انهارده انتي ساعه وهيه ساعه..ومن بكره انتي ليله وهيا ليله


محستش بنفسها غير وهيه بتضر،بو قلم قوي جدا وهيه بتتنفس بقوه وغضب وقالت بحده...انا مستغنيه  عن خدماتك يا هارون عصرك وفر لها وقتك وصحتك.. لحم النمور متحرم على الكلا.ب


قالت كده ولسه هتمشي مسكها من دراعها بقوه وكان بيحاول يهدى وهو مش مصدق انها ضر،بتو حس بفوران في د،مه لدرجه انو كان هي،كسر عضمها في قبضتو


وتين بقت تحاول تفك ايده وهيه بتقول بغضب..سبني سبني يا عز هلم عليك الناس وافضحك

شدها بكل قوتو ودفعها على السرير وبقى يقل،ع هدومه وهو بييصلها بغل و نظرات مرعبه


وتين كانت بتبكي بخوف وقالت..عز اياك تقرب اياك انا  انا مش هسكت و

بس صرخت جامد لما هجم عليها وقطع الفستان بغل بقت تقول بصراخ سيبني.. سبني يا حيو،ان يا سا،فل


عز اتعصب جدا محسش بنفسو وبقى يضر،بها قلم في التاني وهو بيقول..اخرسي..اخرسي يا حيو،انه .انتي فاكره نفسك مين ها فاكره نفسك ميين الي خلقك مخلقش غيرك يا زبا،له...اهو حبيب القلب سابك وخلع...سابك الي رفضتيني علشانو ...بس طبعا بعد ما اخد الي عايزه منك  يا وس.خه


وتين كانت بتبصلو بزهول شديد ودموع وداخت جدا محستش بالدنيا واغمى عليها


عز قال بقلق...وتين..انتي يا بت

بس لما مردتش وقف بسرعه وبقى يضر،ب خدودها بخوف وبيقول بقلق...وتين...وتين ردي عليا..وتيين


ولبس قميصه وطلع جري يجيب تليفونه الي نسيه في الصاله 

وكان فيه بنت في منتصف العشرينات بتتفرج على التلفذيون بصتلو وقالت بسخريه ...خير نازل دلوقتي يا عريس ولا ده بريك بين الشوطين


عز كان بيدور على تليفونو وقال بغضب..مش وقتك يا ميار دوري معايا التلفون فين انا سبتو هنا وتين تعبانه جدا 


ضحكت بمياعه وقالت..ياجاااااامد...هو انت لحقت 


عز قال بعصبيه وزعيق...قولتلك مش وقتك دوري معايا


ميار قامت بخوف وبقت تدور معاه ولقى التليفون وطلع جري على اوضة وتين وهو بيتصل بالدكتوره بس مش بترد

كان هيجرب تاني بس لقاها بتحرك دماغها بتعب قرب منها وقال..وتين..وتين سمعاني


فتحت عنيها وبقت تبصلو بتوهان وشافت ميار واقفه 

عند الباب نزلت دموعها بضعف لما افتكرت اللي حصل وودت وشها الناحيه الثانيه


 عز اخذ نفسه بارتياح لما اتاكد انها كويسه وقال بضيق افتكرتك هتموتي واخلص منك ما ليش نصيب على العموم يا عروسه انتي تعبانه انهارده وانا مش ممرض هتلاقيني عندكط في اي وقت تلاقي نفسك احسن فيه يلا يا ميرا واخذ ميار ومشي تحت انظارها 

بقلم..زهرة الربيع

وتين قعدت تبكي بشده وعز راح عند ميار في اوضتها قبل ما تنطق بحرف قال ..مش عايزه اسمع صوتك يلا روحي نامي 


ميار ضحكت وقعدت على السرير وقالت ده انا اطق لو ما تكلمتش 

عز بصلها بضيق شديد وقال... ميار انا مش ناقص


 ميار قربت منه وقالت طب بقول لك ايه انت دفعت علشان اللعبه دي ما تاخد حقك بالفلوس اهي تبقى حلال وضحكة بمياعه 


بصلها نظره مرعبه وقال.. غوري نامي يا ميار ... يلا 


ميار اتنهدت وراحت نامت ...وهيه بتقول ما لكش في الطيب نصيب براحتك 


عايز نام على الكنبه وحاول ينام بس ما قدرش فضل يفكر يا ترى عامله ايه دلوقتي وخاف جدا لا تتعب تاني بص على ميار لقيها نامت... طلع من الاوضه وراح اوضه وتين ...لما دخل لقاها نايمه على السرير وحاضنه المخده ودموعها على خدودها لسه ما نشفتش اتنهد  بحزن... ومدد جمبها وشدها لحض،نه بشده لحد ما راح في النوم 


في صباح يوم جديد قامت وتين من النوم حاسه بتعب شديد لقت نفسها في حض،نه اتصدمت جدا قعدت بسرعه وقالت... يا استاذ انت... قوم


عز  قام من النوم على صوتها وقال بضيق... عايزه ايه 


وتين استغربت وقالت هو ايه اللي عايزه ايه انت ازاي تنام جمبي كده 


عز بصلها وقال بسخريه.... اه صح هو الموضوع يستاهل انك تصحيني من النوم


 وقام بلا مبالاه بقى ياخذ هدومه عايز يستحمى 


 وتين الفستان بتاعها كان مقط،وع وكانت ماسكاه من فوق  بايدها راحت وراه وقالت.. ممكن افهم انت قصدك ايه بالي بتعمله ده انا مش فاهمه يعني انا ما كنتش موافقه على جوازنا اصلا ...ما كنتش موافقه ولما بابا اصر عليا وقال انك بتحبني انا وافقت عشان خاطر بابا لما انت مش بتحبني ولا عايزني ولا حاجه من الكلام ده طلبتني ليه واصريت ليه ..انا يا سيدي واحده مخدوعه حبيت واحد وطلع ندل ده يضايقك في ايه تتجوزني ليه اصلا


 بصلها وابتسم بسخريه وقال.. ولا حاجه عايز اوريكي قيمتك  مش اكتر.. انا طلبتك بالحلال وانتي رفضتي..بس بقى  لما اخذ اللي عايزه منك وسابك روحتي تقولي لباباكي انا موافقه على عز ...هو عايزه ده ايه بالنسبالك مكنتيش شايفه عز ده خالص قبل الباشا ما يسيبك  اتكلمي يا وتين 


وتين اتنهدت بضيق وقالت...انت مكبر الموضوع ليه كل الفكره اني لما ممدوح قال مش هنتجوز.. فكرت اني احاول اديك فرصه كنت فاكره انك بتحبني ..ومسحت دمعه نزلت على خدها وقالت.... قلت ان الي حبيتو خدعني وسابني ايه المانع اني اتجوز واحد يكون هو بيحبني مش يمكن احبه والدنيا تبقى اجمل معاه.. انما  لو اعرف ان عندك نيه انك تنتقم مني لمجرد اني رفضتك وفضلت مع ممدوح ما كنتش اتجوزتك ولا  قولت لبابا اني وافقت عليك اصلا..القصه حصريه للصفحه الرسميه للكاتبه زهرة الربيع.بس انت كنت تقدر ترفض وتقول بعد ايه لكن لا..اخترت الأصعب والي يجرح اكتر.. على العموم كل اللي حصل ده انت اكتر واحد عارف انه ما فرقليش لاني معنديش مشاعر ليك اندم عليها... بس اللي ضايقني بقى واللي مش هسامحك عليه انك مديت ايدك عليا امبارح واتسفلت عليا وقلت كلام محصلش والحركه اللي عملتها في الفرح دي انك تيجي داخل بواحده قدام المعازيم وتقول دي مراتي وانا كاتب عليها قبلك ومن الكلام ده انا ما اقبلوش ومش هسامحك عليه...اتفضل يلا طلقني وخلينا نخلص 


عز ابتسم بسخريه وقال...هو انا اتجوزتك ليه لما هطلقك ..شوفي ياتين انتي بالنسبالي كنتي وهتكوني بنت مز،ه عجبتني جري ريقي  عليها ولانك بنت عمي محبتش اعمل كده في الحرام..و اتجوزتك علشان كده اوعي تفكري انك تعنيلي او عاشق عيونك..القصه حصريه للصفحه الرسميه للكاتبه زهرة الربيع.  ولا تفتكري اني هطلقك من غير  مستفاد من كل ده في الاخر واسيبك لما تعيطيلي شويه ماشي.. امبارح انا كنت مع ميار اتسلينا قوي وانبسطنا ..يعني انهارده ليلتك فهمتي يا عروسه يعني ايه الليله ليلتك انا هخرج دلوقتي وارجع بالليل الاقيكي على سنجه 10 علشان ناوي  انبسط


عز قال كده و مشي شويه ناحيه الحمام فوقفته وقالت بسخريه...ولما انت كنت مع ميار امبارح ومبسوط معاها زي ما بتقول...جيت هنا ليه نيمتني  في حض،نك ليه  رد عليا


وقف مكانو مش قادر يرد بس اسودت عنيه من الغضب لما قالت..انا اقولك ليه لانك طول عمرك معندكش كرامه


بصلها بغضب شديد واتقدم عليها ووووو


الفصل الثالث من هنا


بداية الروايه من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close