القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية احتواء قلب الحلقه الثامنه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده


رواية احتواء قلب الحلقه الثامنه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده

رواية احتواء قلب الحلقه الثامنه بقلم الكاتبه عبير سليم حصريه وجديده

الحلقه بدري عن معادها أهوه يا جماعه عشان خارجه و مش حيكون معايا نت برة أي خدمه بس يارب الحلقه تعجبكم و اشوف تفاعل حلو عليها

تنبيه هام

ممنوع نقل الروايه أو نشرها في أي جروب أو أي مكان قبل الرجوع لي


تدخل الشركه و تسأل عن مكتبه و تتجه إليه تطرق الباب و تدخل و تلقي عليه التحيه : صباح الخير

يقوم من مكانه ليسلم عليها و يرحب بها : صباح الفل والياسمين الشركه نورت و الله يا همسه

همسه بسعاده : ربنا يخليك يارب يا أستاذ عمرو

عمرو : يا همسه قولتلك مفيش داعي لأستاذ عمرو دي و اللا انتي بقى شايفاني كبير في السن 

همسه بتسرع : لا كبير إيه ده حضرتك زي القمر و الله و تحس إنها اتكسفت و الكلمه طلعت منها بعفويه فتسكت و وشها يحمر 

عمرو : و كمان حضرتك ههههههه ايه ده انتي كل ده واقفه تعالي اقعدي

تقعد همسه و يكلمها : معلش بقى حقك علية جبتك لحد هنا عندي شغل كتير والله و مكنش ينفع أروح عندكم النهارده

همسه : لا والله مفيش حاجة و بعدين حضرتك اللي بتيجي دايما مفيش مشكله اني اجي أنا المرة دي

عمرو : طب بلاش حضرتك دي عشان خاطري

همسه : حاضر

عمرو : طب قوليلي بقى تحبي تشربي إيه

همسه : متتعبش نفسك و الله مش عاوزة

ميتعبش نفسه ازاي يعني هو حيلاقي قمر أحلى من كده عشان يعزمه

عمرو : إيه يا بني آدم انت إيه دخلة المخبرين دي مش تخبط

عدي : اخبط ليه و الباب مفتوح بصراحه انا أول ما شفت القمر نزل من السما و قاعد معاك قلت لازم نتعرف

عمرو : استغفر الله العظيم عدي بطل حركاتك دي عشان مزعلكش

عدي : طب عرفني بس و حياة ابوك و انا اسكت 

عمرو : همسه اعرفك بابرد خلق الله  عدي

و انت يا بارد أعرفك همسه أخت مدام ذكرى مراة هادي

عدي : إيه بجد انتي همسه أخت ذكرى

همسه : آه و الله هو في حاجه و اللا إيه

عدي : لا طبعا مفيش بس أصلي أول مرة اشوفك

همسه :، عشان دي فعلا أول مرة أجي هنا

عمرو : طب بقولك إيه ما تعملك منظر و تروح تجيبلنا حاجه نشربها

عدي : ده أنا بطرد بالذوق بقى عالعموم ماشي حجيب حاجه و اجي

بعد مرور وقت صغير

عمرو و همسه بيشوفوا الشغل و عدي قاعد لهم بيراقبهم و مركز مع همسه و هيا عينها كل شويه تسرح في عمرو و بعد ما يخلصوا شغل تستئذن و تمشي

عمرو: أنا عاوز أفهم انت ايه حكايتك بالظبط و إيه اللي قعدك عدي انا مردتش احرجك لكن اللي حصل ده ميتكررش تاني

عدي :، يا عم بالراحه علينا انا كنت عاوز اتأكد بس من حاجه و اتأكدت منها خلاص

عمرو : تتأكد من إيه إن شاء الله

عدي : هو البعيد اعمى مبيشوفش

عمرو :، عدي اتكلم معايا كويس و بلاش أسلوبك المستفز ده 

عدي : و الله ما حد مستفز غيرك

عمرو : طب ياللا بقى اتفضل على شغلك و متعطلنيش

عدي : هو ده أخرك لكن تاخد بالك من اللي حواليك لاء

عمرو : عدي امشي من قدامي

عدي : يا اخي اتنيل البنت عينها حتطلع عليك يا اللي مبتفهمش و انت ولا هنا

عمرو : تطلع علية ازاي مش فاهم

عدي : يا لهوي أفهمها له إزاي دي

بتحبك بتحبك يا بني ادم

عمرو : مين دي اللي بتحبني

عدي : القمر اللي لسه ماشي دلوقتي 

عمرو : إيه الهبل اللي بتقوله ده

عدي : بقول اللي انت لا شايفه و لا حاسس بيه يا عديم الإحساس دي ناقص تنطق و تقول لك بحبك

عمرو: يا سلام و انت بقى أخدت بالك و اتأكدت إنها بتحبني في النص ساعه دي مش كده 

عدي : عشان انا بفهمها و هيا طايرة و بعدين امال تفتكر أنا كنت قاعد ليه بتأمل في جمالك مثلا 

عدي : قوم شوف شغلك و بلاش كلام أهبل 

عدي : و الله ما في حد اهبل غيرك و خسارة تضيع القمر دي من ايدك حد يطول إن الرقه و الجمال ده كله يحبه

عمرو : عدي من فضلك بقى مبحبش الهزار في حاجه زي دي

عدي : هزار إيه و أنا حهزر معاك ليه من أساسه أنا أصلا مش طايفك و دخلت قلت يمكن اشبكها لكن لقيتها مشبوكه بتحب واحد حم... ار مبيشوفش غير اللي تحت رجليه

ده حتى المثل بيقول خد اللي بتحبك و البت مش بتحبك دي واقعه فدباديبك نظرات عينيها ليك يا لهوي تخللي الحجر ينطق و ربنا 

عمرو نصيحه مني و انت عارف اني مبقدمش نصايح لحد بس ياللا اهوه اخد ثواب مرة من نفسي  فكك من ميار دي دماغها بايظه و في الآخر لا حتطول بلح الشام و لا عنب اليمن و ركز شويه مع العسل و الرقه دي حتلاقي نفسك حبتها و نسيت ام أربعه و أربعين و الله ما عارف بتحب فيها إيه دي دمها يلطش شوف مش انا بحب الجمال و بضعف ادام الأنوثه و الشياكه بس صراحه ميار دي بالذات مبقبلهاش يا جدع مش عارف يمكن عشان احنا باردين زي بعض و على رأي المثل مبروم على مبروم ميرولش بس المهم هيا مش مقبوله

عمرو : عدي احترم نفسك مسمحلكش تتكلم عنها بالشكل ده

عدي :لو عالاحترام فأنا عارف نفسي كويس لكن انا أقول اللي انا عاوزه هيا مش مراتك و اللا حتى خطيبتك عشان متكلمش

عمرو : و الله انت ملكش حل و أحلى حاجه إنك عارف نفسك كويس

عدي : أمال ايه يا أخي طبعا عارف نفسي كويس و معجب بيها أوي

عمرو : طب ما بالمرة كده شيل السواد اللي جواك ده للي حواليك و حاول تغير من نفسك شويه يمكن حالك يتعدل

عدي : لا هو أنا لسه حتغير هيا جبرت على كده ياللا سلام انا حروح اعمل أى حاجه عشان مسمعش كلمتين ملهومش لازمه فكر في كلامي حتلاقي عندي حق سلام يا معلم 

يخرج من عنده و عمرو غصب عنه يلاقي تفكيره راح لهمسه : معقوله تكون بتحبني بس ليه انا معملتش معاها اي حاحه تخليها تحبني

بس و هي ميار كانت عملت معاك ايه عشان تحبها بالشكل ده الحب ده مش بايدنا غصب عننا يارب شيل حبها من قلبي عشان انا تعبت بقى 

......................................

يا حبيبتي يا ماما اخيرا بقيتي جمبي و حقدر أشوفك و أقعد معاكي كل يوم

آلاء : أنا فرحانه أوي إني حقعد هنا مع ست الكل

جنه : بقى كده بردو يا آلاء و أنا اللي قلت إنك حتزعلي لما تسيبيني

آلاء : مانتي حتبقي معانا طول اليوم يا جنه

جنه : ياااه أخيرا سمعت اسمي منك وحشني و الله يا لولو 

آلاء : مانتي عارفه بقى اللي فيها 

جنه : ماشي يا ستي المهم أنا عاوزاكي تعملي أكل كويس لماما عشان تقدر تقف على رجليها من تاني

إلاء: بس كده من عينيه أحلى أكل في الدنيا لست الكل

جنه : ماما اعملي حسابك يا حبيبتي من الأسبوع الجاي إن شاء الله حنبدا جلسات العلاج الطبيعي حييجي ان شاء الله دكتور هنا يعملك الجلسات

ناديه : ماشي يا حبيبتي تعرفي ان نجلاء حتوحشني أوي 

جنه : يا عالم مش يمكن هيا كمان تيجي تعيش معانا في القاهره

ناديه :" و هيا إيه اللي حيجيبها بس القاهره يا جنه نجلاء حياتها كلها في اسكندريه شغلها و أهلها و حياتها

جنه : يعني و هو انا اللي كان في دماغي إني اجي أعيش هنا يا ماما محدش عارف بكرة فيه إيه 

ناديه : ربنا يجعل نصيبكم في الطيب يا حبيبتي يارب

يقضوا مع بعض اليوم كله و جنه مبسوطه جدا بوجود امها معاها في نفس المكان اللي عايشه فيه آلاء تعمل الأكل و ياكلوا هما التلاته مع بعض و بعد ما يعدي نص اليوم ترجع البيت و هيا حسه من جواها انها مضايقه بعد شويه يرجع و يسلم عليها و يقعد عشان ياكل

مش حتاكلي معايا

جنه : أكلت مع ماما

شهاب : بالهنا والشفا يا حبيبتي 

طمنيني على ماما عامله ايه دلوقتي 

جنه : الحمد لله بخير

شهاب و هو بيمسك ايدها : وحشتيني أوي يا جنه

تسحب جنه ايدها من بين ايديه : شكرا

شهاب : اللي هو إزاي يعني بقولك وحشتيني

جنه :..........  

شهاب :  ما تيجي نطلع اوضتنا شويه أنا تعبان و محتاج أرتاح في حضنك 

جنه : معلش أنا تعبانه شويه و مليش مزاج لحاجه 

شهاب : ملكيش دعوة انتي سيبيلي نفسك بس و أنا حنسيكي التعب و انسيكي اسمك

جنه : خليها مرة تانيه معلش

شهاب : جنه انتي بتهربي مني ليه احنا من وقت ما رجعنا و حسك مش عاوزاني اقرب منك 

جنه : غصب عني صدقني مش قادره أنسى اللي حصل مش قادرة انا تعبانه و مخنوقه انت عيشتني حاله عمري ما توقعتها أبدا 

شهاب : و هو انا مش اعتذرتلك بدل المرة عشره و قلتلك مستعد أعمل اي حاجه عشان تنسي اللي حصل و تبقي مبسوطه طب تعرفي بقى أنا كمان موافق إننا نجيب ولاد

جنه : كل شئ، بأوان يا شهاب

شهاب : طب عشان خاطري جنه أنا محتاجك افهميني بقى انا عاوز مراتي حبيبتي و صدقيني وقت ما تبقي فحضني و تحسي بحبي ليكي حتنسي أي حاجه و تفتكري بس انك مع شهاب جوزك و حبيبك

ميديهاش فرصه ترد و يشيلها بين ايديه و يطلع بيها أوضة النوم عشان يسعد نفسه بقربها منه هيا كانت دايما بتحاول تسعده لكن دلوقتي هيا مش حاسه بأي حاجه ناحيته متضايقه مش متجاوبه معاه نهائي و بتحاول تبعد ايده عنها و فجأة اديتله ضهرها و عيطت جامد

يقوم شهاب و يزعق جامد : إيه في ايه حصل إيه لكل ده غلطت و اعتذرت و بست الأيادي كل ده عشان مديت ايدي عليكي مرة مرة واحده أمال الستات اللي بياخدوا كل يوم علقه و مستحملين يعملوا إيه 

عاوزة ايه قوليلي إيه اللي يريح الهانم عشان ترضى عني

جنه بدموع : مش عاوزة حاجه

شهاب : أحسن بردو و انا سايبلك البيت كله و ماشي ده انتي ست تسد النفس يلبس هدومه و يخرج و هيا تضم رجليها لصدرها و تحضن نفسها و تبكي بشده و تدعي ربنا يقف جمبها و يبعد عنها أي حاجه متقدرش عليها

يخرج من البيت و يروح يسهر في نايت كلاب و يشرب و يسكر و يرجع البيت متأخر يفتح باب أوضة النوم يلاقيها بتصللي و اول ما تخلص صلاه و هو بيقلع هدومه : حرما يا شيخه رابعه

جنه : إيه الريحه دي انت شارب يا شهاب

شهاب : أيوة شارب عندك مانع

جنه : انت حر

شهاب : ايوة حر و اعمل اللي على كيفي و أسعد نفسي زي مانا عاوز مدام مراتي مطنشاني و خليكي بقى تاخدي ذنبي

جنه : اخد ذنبك

شهاب : ايوة عشان انتي اللي وصلتيني لكده

جنه : ده على اساس إنك عيل صغير مش عارف الحلال من الحر.. ام لا تزر وازرة وزر أخرى يا شهاب و كل واحد بيتحمل نتيجة عمايله و ربنا مبياخدش حد بذنب حد

تلاقيه نام تحط عليه الغطا و تدعيله ربنا يهديه و يهديها للي فيه الخير

........................................

 بتتكلم مع حبيبتها في التليفون : بصراحه يا ذكرى انا مستغربه أوي على جوزك ده

ذكرى : ليه يا ميار

ميار : يعني طول اليوم مقضيه شغل شغل بيهلك نفسه و يضيع طاقته لا بيكل و لا بيمل انا مشوفتش كده

ذكرى :يعني هو هادي جديد عليكي يا ميمو مانتي عارفه انه بيحب شغله جدا

ميار : آه بس بيحبك إنتي أكتر أكيد

ذكرى : طبعا يا بنتي هادي مش بيحبني هادي بيعشقني بيبوس التراب اللي بمشي عليه

ميار : مانا عارفه انتي حتقوليلي بس هو بيبقى عنده وقت يرجع يقعد معاكي بعد ما بيكون قضى يومه كله في تعب و شقا

ذكرى : طبعا هادي بيخلق وقت يقعد فيه معايا لأن اسعد لحظات حياته و هو نايم في حضني

ميار: ياعم يا جامد اوعدنا يارب

ذكرى : مانتي حواليكي كتير يا ميار بس انتي اللي مش عاجبك حد

ميار : ذكرى انتي ايه مخبياه علية

ذكرى : أنا

ميار : أيوة انتي و اوعي تقولي مفيش لازعل منك مش على ميار حبيبتك ده محدش بيفهمك أدي و انا حساكي كده متغيره بتسرحي و انا بكلمك في حاجه

ذكرى : حاجة ايه انتي ايه حكايتك معايا

ميار : انتي اللي إيه حكايتك يا مزتي ده انتي و لا اللي عايشه قصة حب و سرحانه فحبيبها

ذكرى : و الله انتي شكلك فاضيه

ميار : آه فاضيه و نفسي فحاجه أوي تعرفي نفسي في إيه

ذكرى : نفسك في إيه يا ميار

ميار : نفسي اشوف شهاب

ذكرى : شهاب شهاب مين

ميار : شهاب بتاع الحفله يا زوزو هو انا كل شويه حفكرك بيه بقى بزمتك هو ده بردو حد ينساه

ذكرى : و انتي عاوزة تشوفيه ليه يا ميار

ميار : أصله مز أوي الصراحه شياكته و اناقته يا لهوي عليه يجذب أي ست ليه أهو هو ده الراجل و اللا بلاش عارفه يا زوزو ده لو يشاورلي بس اسيب الدنيا كلها و اجري وراه يا بخت مراته بيه

ذكرى : اديكي قلتي أهوه يا بخت مراته بيه يعني حتفرحي بيه على إيه بقى و هو متجوز

ميار : عادي يا بنتي و لا يهمني وهو اللي زي ده مش حيعرف يصرف على بيتين يعني ده كفايه الهنا اللي حشوفه معاه و بعدين انا لما اكون مراته التانيه حيبقى الدلع كله لية و الخروج و الفسح و ليالي السهر معايا ياااه ده تلاقيه دلوقتي بيسوي الهوايل ما هو اللي زي ده  تلاقي قدراته و إمكانياته عاليه أوي هههههههه

ذكرى :......................

ميار : إيه رحتي فين يا أختي بتتخيلي عضلاته و اللا إيه هههههههه 

ذكرى : عضلات إيه انتي شكلك اتهبلتي 

ميار:  طب هبل بهبل بقى إيه رأيك  ما تيجي نروح النادي سوا يمكن نشوفه تاني

ذكرى: ميار أنا حقفل معاكي دلوقتي هادي على وصول و عاوزة اقوم أحضر نفسي لاستقباله

ميار : آه ماشي أقولك قومي حضريله مياه سخنه و شوية ملح يحط فيها رجليه ده طول اليوم عمال يجري بين الموظفين لا و ايه كان قاعد يفطر النهارده مع شوية موظفين فول و طعميه صراحه مش مظهر حضاري خالص يعني ميصحش كده

ذكرى بعصبيه : طب ياللا سلام دلوقتي و تقفل معاها السكه و بعد شويه ييجي هادي و يحضنها بكل حب و يقعدها على رجله : حبيبتي عامله ايه

ذكرى : كويسه ايه انت مش عاوز تاكل

هادي : أكيد عاوز بس أعمل إيه بقى اول ما بشوفك بنسى الأكل و الدنيا كلها ببقى مش عاوز اي حاجه غير انك تبقي ادامي و بس

ذكرى تقوم من على رجله : حجيبلك تاكل عشان الشغاله راحت لأهلها تجيبله الاكل و يقعد يتعشى و هيا سرحانه و مش معاه

ذكرى مالك يا حبيبتي في ايه

ذكرى : مفيش قللي يا هادي هو انت بتفطر مع الموظفين في الشركه

هادي : احيانا بس ليه السؤال ده

ذكرى : انت كده بتضيع برستيجك يا هادي ازاي يعني تقعد تاكل معاهم عادي كده زيك زيهم

هادي : ما هو انا فعلا زيي زيهم كلنا واحد يا ذكرى

ذكرى : لا كلنا مش واحد يا هادي و مينفعش ابدا اللي بتعمله ده لازم تحافظ على وضعك الاجتماعي  و مش بعيد طبعا تكونوا كنتوا فارشين ورق جرايد و خاطين بقى الفول و الطعمية و بصلتين بالمرة لزوم التحابيش

هادي : إيه يا ذكرى انتي بتقولي شكل للبيع و اللا إيه هوه ده اللي بتقوليه لجوزك اللي غايب عنك طول اليوم

ذكرى : اديك قلت أهوه سايبني طول اليوم قاعده لوحدي و راجعلي تعبان و هلكان من شغل طول اليوم و عاوز تاكل و تنام و لو قلتلك نخرج نسهر تقوللي يوم الاحازة و يوم الاجازة تطلعلي بالف حجه عشان منخرجش

بقولك ايه مقومش اجيبلك ميه و ملح ادعلك رجلك احسن

هادي : و فيها ايه لما تعملي كده مش جوزك و واجب عليكي تريحيني

ذكرى : لا دي امك اللي تعملك كده

تلاقيه سكت و وشه اتغير اسفه مقصدتش بس مينفعش كده يا هادي دي مبقتش عيشه 

ذكرى : عيشتي بقت مش عجباكي يا ذكرى انتي فيكي إيه و إيه حكايتك الليلادي هو انا بسهر في كباريه انا في، شركتي اللي بكبرها عشان مستقبلنا و مستقبل ولادنا

ذكرى : طب اياك تاكل مع حد من الموظفين تاني انت سامع

هادي : نعم انتي حتتحكمي فية اكل مع مين انا اكل مع اللي عاوزه محدش ليه حاجه عندي

ذكرى : طبعا مانت حنيت للفقر بتاع زمان.

 هادي : ذكرى انا مسمحلكيش تتكلمي معايا بالأسلوب ده و اقولك حاجه انا حدخل أنام احسن

ذكرى : روح نام هو ده اللي انت فالح فيه بدل ما تقوللي البسي و تاخدني تسهرني فمكان

هادي  ميردش عليها بس طبعا مستغرب من طريقتها و اسلوبها معاه و هيا تفضل رايحه جايه عماله تفكر في كلام ميار تمسك موبايلها و تبعت له رساله : انت صاحي

يرد عليها : طبعا صاحي و هو في حد بينام دلوقتي غير الكتاكيت و انا مش كتكوت انا ديك بيعرف ينقر كويس

ذكرى : هههههه ده انت شقي أوي 

شهاب : و هو في أحلى من الشقاوة

و انتي فين جوزك مش المفروض انه رجع

ذكرى : جوزي رجع من الشغل تعبان و نام

شهاب : نام و هو في حد يبقى معاه القمر ده و يسيبه و ينام يا ريتني كنت مكانه

ذكرى بقولك إيه ما تيجي اشوفك بكرة

ذكرى : أخاف حد يشوفني

شهاب : عيب عليكي ده انتي حتبقي مع شهاب ده و لا الجن الأزرق حيشوفنا و حنروح و نرجع بدري

ذكرى : خلاص تمام

شهاب : متنسيش تمسحي الشات أحسن جوزك يشوفها

ذكرى : متخافش

شهاب : شكلك تلميذه مطيعه و انا بحب أوى النوع ده ياللا بقى نامي عشان تستعديلي بكرة حعيشك يوم عمرك ما عيشتيه في حياتك 

ذكرى : إيه ده معقوله احنا هنا العين السخنه و كمان يخت فنص البحر ده انت مج.... نون رسمي

شهاب : هههههههه و هو في حاجه احلى من الجنان ده

ذكرى: و انت متعود ان أي حاجه تخطر في بالك تعملها

شهاب : على طول اللي بييجي فبالي بعمله بحب استمتع باللحظه عاوز اعيش كل ثانيه فحياتي و استمتع بيها على اد ما اقدر هو احنا حنعيش كام مرة لازم نسعد نفسنا لأن محدش حيسعدنا

ذكرى : طب وشركتك و شغلك

شهاب : في الف واحد يشوفهم لكن أنا لازم اعيش حياتي وانبسط و اخد حقي من الدنيا 

و انتي هادي بيخرجك

ذكرى : هادي الشغل واخد كل وقته و معندوش وقت للخروج غير على فترات بعيده 

شهاب : متزعليش مني بس جوزك ده غ*بي بيضيع أجمل سنين العمر الشغل مبيخلصش لكن العمر بيخلص و بعدين هو في حد يبقى معاه الجمال ده كله و يسيبه انتي كنتي عاوزة واحد يحطك فعنيه يخرجك و يفسحك و يوريكي نعيم الدنيا كله انتي عارفه انتي لو معايا انا كنت عيشتك في الجنه 

ذكرى : نصيبي بقى

شهاب:  و احنا بأيدينا نغير النصيب ذكرى ثانيه واحده و جايلك

يسيبها و بعد ثواني يرجع و معاه علبة شيك و يفتحها : اتفضلي ممكن تقبلي مني الهديه البسيطه دي

ذكرى باندهاش : إيه ده مش معقوله ده لية أنا 

شهاب : انتي تستحقي نجمه من السما و ده أقل حاجه ممكن أقدمها لك تسمحيلي البسهولك بنفسي

تسمحله يرفع شعرها و يبعده عن رقبته و يلبسها الكولييه و بعد كده يطبع قبله على رقبتها : 

اسف مش قصدي بس الصراحه ضعفت قدام جمالك بجد انا نفسي تبقي معايا على طول و متسيبينيش و لا لحظه و انا حوريكي اللي عمرك ما شفتيه و اعيشك اللي عمرك ما عيشتيه

ذكرى : و هادي

شهاب : سيبك منه او لو تقدري تطلقي منه اتطلقي

ذكرى : اتطلق

شهاب : أيوة تطلقي منه و انتي مفيش حاجه بينكم تربطكم ببعض

ذكرى : و لو اتطلقت حتتجوزني يا شهاب

شهاب : و متجوزكيش ليه ده انا حوريكي اللي عمرك ما شفتبه

و يقوم مرة واحده و يقلع التيشرت : إنت حتعمل إيه يا شهاب

شهاب ينط في المياه و يغطس و يطلع و يمدلها إيده عشان تنزل : لاء مينفعش مبعرفش اعوم

هادي : قلتلك مع شهاب متخافيش ياللا هاتي ايدك و ملكيش دعوه

يمسك ايدها و تنزل معاه و يحضنها في المياه و يلمس جسمها اللي اتعرى تحت المياه

شهاب عاوزة ارجع على نص النهار

شهاب : حنرجع متقلقيش و بعدين احنا قلنا ايه عاوزك تنسي دلوقتي كل حاجه و متفتكريش غير انك معايا و بس

ذكرى : انا مش عارفه ازاي اتشديتلك بالسرعه دي

شهاب : و انا كمان عمر ما في واحده شدتني ليها بالشكل ده اعملي حسابك اني لازم بعد كده اشوفك كتير انا خلاص مش حقدر استغنى عنك

ذكرى : و كل مرة حتجيبني هنا

شهاب : لا طبعا كل مرة حوديكي مكان غير التاني لازم الففك الدنيا كلها

ذكرى و هي بتشيل ايده من على جسمها اللي بدأت تتجول على جسمها كله : شهاب معلش ممكن ميحصلش بيننا حاجه غير لما اشوف حعمل إيه مع هادي متنساش إني لسه متجوزة

شهاب : و لو اني حم.. وت عليكي و نفسي اقطعك بس انا بردو مش عاوز ازعلك حاضر يا اميرتي حصبر لغاية ما تبقي لية بس انجزي بقى عاوز ألحق امتعك و امتع نفسي معاكي

ذكرى : ماشي 

هو إيه اللي ماشي يا فهد متفهمني يابني مالك فيك إيه حسك متغير بقالك فترة انت حبتها يا فهد

فهد : مش عارف يا هادي مش عارف أنا فعلا مشدود ليها أوي أخلاقها و لبسها و طريقتها في التعامل رقتها و جمالها الهادي كل ده شاددني ليها أوي ببقى عاوز اجي كل شويه عشان أشوفها أنا لما باجي و الاقيها مش موجوده يضايق أوي 

هادي : طيب ما هو كل ده بيقول انك بتحبها ايه بقى االي ناقص عشان تتقدم لها و اللا خايف أرفضك هههههههه

فهد : حبيبي يا هادي انا لسه مش متأكد من مشاعرها ناحيتي

هادي : اتكلمت معاها فحاجه

فهد : لاء خالص بس لمحتلها أكتر من مرة إني معجب بيها و إني بحب أشوفها و يرتاح و أنا قاعد معاها لكن بحسها مش معايا خالص تفتكر يكون في حد فحياتها

هادي : مش عارف والله يا فهد اللي ممكن تكون عارفه حاجه زي دي ذكرى أنا حسالها و نعرف

فهد : ياريت يا هادي عاوز أرتاح 

هادي : ربنا يريح قلبك يا رب يا حبيبي طب يعني لو افترضنا ان في حد فعلا

فهد بحزن : يبقى ربنا يهنيها مع اللي قلبها اختاره و انا ربنا يعوضني و لو ان اللي زي همسه صعب أوي انها تتعوض

هادي صحيح فين الملف اللي اديتهولك من يومين العميل جاي النهارده عشان ياخده

هادي : ياربي ده أنا نسيت خالص أنا أصلا اخدته معايا في البيت و نسيته أنا لازم أروح البيت حالا أجيبه 

يروح هادي يجري عالبيت عشان يجيب الملف هو مش فاكر سابه فين و يضايق أكتر لما ميلاقيهاش في البيت معنى كده إنها خرجت من غير ما تقولله يتصل عليها تليفونها جرس و مبترضش

يتصل على ميار مع إن هو لسه شايفها في الشركه بس قال يمكن تكون عارفه هيا فين لكن ميار قالتله إنها متعرفش عنها حاجه و ان بقالها فترة متغيره و حساها مخبيه عنها حاجه 

رمى التليفون على السرير و بدا يدور في كل الادراج فوقعت منه الهدوم عالأرض بدأ يلمهم و فجأة وقعت عينه على علبة برشام يمسكه 

 فيتفاجئ و يتصدم إيه ده

يحس ان الدنيا كلها بتلف بيه رجليه مش شايلاه ليه ليه تعمل معايا كده ليه أنا استاهل منها انها تعمل فية كده ده انا مبحبش حد في الدنيا كلها ادها و كل أملي إني أسعدها ليه هي تحرمني من سعادتي اللي نفسي احققها 

يقعد عالكرسي و الدموع تجري فعنيه مش قادر يقف حاسس انه ات... شل تليفونه بيرن : أيوه يا فهد لسه ملقيتهوش

فهد : مالك يا هادي في حاجه

هادي : تعبان حاسس إني تعبان اقفل دلوقتي معلش يا فهد

يتصل عليه فهد اكتر من مرة من كتر خوفه عليه لكن هادي رمى التليفون من ايده و قعد يبكي زي الأطفال 

مر عليه الوقت و هو قاعد مكانه مقامش لحد ما سمع صوتها و هي داخله بتغني تدخل الأوضة فتتفاجئ بيه ادامها : هادي

هادي : إيه شفتي عفريت

ذكرى : لاء بس أصلك اول مره تيجي بدري كده

هادي : كنتي فين

ذكرى : كنت بشتري شوية حاجات

هادي : مش حتفرجيني عاللي جبتيه

ذكرى : ملقتش حاجه حلوة بس ايه بقى المفاجأة الحلوة دي

هادي : مفاجئتك انتي الأحلى يا حبيبتي

يمسك الشريط ويحطه ادام عنيها : إيه ده يا ذكرى

تنظر له بعينين زائغتين دون القدرة على التفوه بحرف فيعيد عليها السؤال مرة أخرى في هدوء شديد : ممكن تفهميني ايه ده

تتنفس الصعداء و هي تجيبه : زي ما انت شايف يا هادي

هادي : انا اللي شايفه بيقول ان ده رفض من واحده إنها يكون في بينها و بين جوزها رابط

ذكرى : ليه فهمتها بالشكل ده

هادي بزعيق : و هيا ليها شكل تاني تتفهم بيه طب فهميني انتي لو انا مفهمتش قولي انتي معناه إيه إنك تاخدي حبوب منع الحمل تفسيره إيه غير انك مش عاوزة حاجه تربطك بجوزك تربطك بية يا ذكرى للدرجه دي مش مطمنه معايا للدرجه دي مش، بتحبيني عملتلك إيه عشان تعملي معايا كده ده انا كل أملي في الدنيا اني أخلف إني أكون اب يبقى عندي عيله ليه تخدعيني بالشكل ده لييه لييه اذيتك في ايه عشان يكون ده رد فعلك تجاهي 

ذكرى : لا يا هادي أرجوك متقلش كده انت ازاي تشكك في حبي ليك

دي حاجه ملهاش علاقه بحبي ليك نهائي

هادي : ملهاش علاقه بحبك لية تحرميني من إني أكون اب و انتي عارفه ان دي أمنيتي في الدنيا و تقوليلي ملهاش علاقه بحبك لية امال ليها علاقه بيه فهميني يمسكها من دراعها بقسوة عمرها ما شافتها منه بعيون محمرة من الغضب : ردي علية انطقي ليه و بتاخديها من امتى هههههه و انا زي الأهبل رايح أحجز عند دكتور عشان أعرف سبب التأخير طب كنتي قلتيلي فهمتيني كان حيبقى شكلي إيه ادام الدكتور و هو بيقوللي لاء، يا استاذ انت اللي المدام مش عاوزة تخلف منك و بتاخد حبوب منع حمل مش كده

 

تبعد عنه و تكلمه بلهجه عمره ما سمعها منها : المفروض كنت فهمت لوحدك من غير ما اقول من غير ما تحرج نفسك و تحطني معاك فموقف بايخ زي ده انت عاوز تعرف ليها علاقه بايه حقولك يا هادي ليها علاقه بيك انت يا هادي ليها علاقه بحياتك بنسبك بعمرك كله يا هادي

هنا يسكت هادي يحس ان قلبه حيقف من الصدمه خن....جر اط*عن في قلبه : نسبي

ذكرى : أيوة يا هادي نسبك و اللا نسيت انت عاوز تعمل عيله على حسابي انت اناني اوي يا هادي مبتفكرش غير في نفسك و بس مفكرتش فية و فمشاعري اني اشيل حته جوايا من واحد زيك 

و اللا تكون نسيت انك لقيط معندكش أهل لا تعرف مين امك و لا مين ابوك لقوك مرمي في صندوق الزباله في كيس و القطط و الكلاب بتنهش فيك عارف ده معناه إيه  إنك ابن حرام ازاي عاوزني اخلف منك إزاي عاوزني أنسب طفل ليك و انت اصلا معندكش نسب تقدر تقوللي مين عبد الله ده اللي اتسميت باسمه

هادي و هو حاطط ايده على ودانه :كفايه كفايه اسكتي

ذكرى لا مش حسكت يا هادي انا مكنتش عاوزة احرجك و لا اقولك عالسبب اللي مخليني رافضه اني اجيب ولاد المفروض كنت انت فهمت ده من نفسك المفروض اصلا إنك متجبرنيش اني اخلف منك انت عاوز ولادك يبقى ملهمش نسب حترد عليهم تقول لهم ايه لما يسالوك عن اهلهم عن جدهم و جدتهم عمهم حتقول ايه حترد عليهم تقول لهم إيه تقول لهم معلش يا ولاد اصل ابوك ملوش اهل لقوه في الشارع ملفوف في كيسة في صندوق الزباله انت اللي زيك المفروض هو اللي يرفض يكون ليه أطفال ترضى ان ولادك يتعايروا بيك  بإن ابوهم 

هادي : كفايه كفايه ميحسش بنفسه غير و هو بيمسك صورة فرحهم و يرميها الأرض و يك.... سرها و يدوس عليها برجله يمسك ازازة برفان و يك...سر بيها السراحه يشيل الكرسي يحدفه في الشباك اللي يتك..... سر يك.. سر كل حاجه عينه بتقع عليها عاوز يطلع غضبه بأي طريقه مش مستحمل اهانه اكتر من كده

ذكرى : بس كفااايه

هادي و هو ماسكها من شعرها : و لما انتي عارفه كل ده وافقتي تتجوزيني ليه وافقتي تعيشي مع واحد ابن حرام ليه انطقي

ذكرى : عشان حبيتك

هادي و هو بيحدفها عالسرير : كد**ابه انتي محبتنيش استحاله تكوني حبتيني يا ذكرى استحاله تكوني حبتيني و انتي جواكي كل ده لية

لما انتي شايفاني كده قلتيلي هات يونس يتحايل على بابا عشان يوافق على جوازنا ليه كنتي بتشجعيني عشان نرتبط ليه قولتيلي انا مليش دعوة بحد غير بيك انت ليه ليه 

انا حقولك ليه يا ذكرى عشان اعيشك في مستوى مكنتيش تحلمي بيه عشان أنقل أهلك من الشقه اللي تحت بير السلم لشقه فعمارة محترمه عشان أصرف على أهلك و اللي اعتبرتهم زي أهلي صح مش هو ده اللي خلاكي تتجوزيني يا ذكرى

ذكرى: انت بتعايرني يا هادي

هادي :و انتي معايرتينيش دلوقتي بأهلى اللي معرفهمش بنسبي اللي ملوش وجود اوعي تكوني فاكراني أهبل و اللا مضروب على قفايا أنا كنت مستحمل أبوكي الج*شع الط*ماع و امك اللي ملهاش شخصيه عشان خاطرك انتي انتوا مفيكمش غير همسه كنت مستحمل كل ده و بعدي بمزاجي عشانك انتي عشان بحبك عشان كنت فاكرك بتحبيني زي ما حبيتك يا ذكرى

عمر ما خطر على بالي لحظه ان تكون دي وجهة نظرك فية يكون ده جزاة حبي ليكي قلبي اللي قدمتهولك عمري اللي وهبته ليكي 

 

ذكرى و هي بتحاول تمتص غض.. به: هادي  من فضلك خلينا نعرف نتكلم

هادي : ابعدي عني متلميسينيس انتي لا يمكن تكوني ذكرى اللي حبتها  و اللي ادتها الحب و الحنان و هدايا و فلوس و مكنتش عاوز منها غير الحب و الأمان و الاحتواء اتمنيت الاقي فحضنك اللي اتحرمت منه و بدل ما تعوضيني دستي علية و رديتيلي المعروف بالإساءة انا محرمتكيش من حاجه و انتي حرمتيني من كل حاجه

 استحملت كل حاجه عشان تبقى معايا و دلوقتي بتهينيني و بتعايريني بحاجه مليش يد فيها


ذكرى: و انا مستحملتش يا هادي مستحملتش اللي ما فيش حد يستحمله و لا يرضى بيه مستحملتش وضعك مكبرتش دماغي عن كل حد بيسأل فين اهل العريس هما مجوش ليه مش عجباهم الجوازة و اللا إيه سمعت و سكت ياهادي كل ده كان ليه غير اني حبيتك 

ميحسش بنفسه غير و هو نازل على وشها بالقلم صف.. عه قويه لدرجة انها وقعت في الأرض من شدتها : يا خسارة كل حاجه حلوة عملتها معاكي و قدمتهالك انا عمري ما ندمت على حاجه اد ما نا دلوقتي ندمان اني حبيتك و حياة حبي ليكي يا ذكرى و حياة قلبي ده اللي عمره ما دق لحد غيرك لتندمي يا ذكرى

ساب الشقه و طلع يجري بالعربيه مش عارف يروح فين و لا ييجي منين

ملقاش ادامه غيره محدش ممكن يحس بيه غيره هو يرن عليه جرس الشقه يفتحله الباب و يلاقيه ادامه عيونه محمرة ايده مج.. روحه هدومه متبهدله

هادي مالك يا هادي

  يرتمي فحضنه و هو بيعيط زي الأطفال و فجأة يقع و يغيب عن الوعي


الحلقه التاسعه من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close