القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القاسي العنيد البارت الثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون والأربعون والاخير

رواية القاسي العنيد البارت الثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون والأربعون والاخير 

 ❤️💙❤️💙❤️💙❤️💙❤️

لعيونكم أجمل متابعين

روايات كامله من هنا 👇👇👇


رواية عشق الزين كامله


رواية عشق الزين الجزء الثاني


رواية خادمة الصقر كامله


رواية جميله في قلب الاسد كامله


رواية عشق الحور كامله من هنا


رواية العاصي كامله


رواية صقر الصعيد كامله من هنا



رواية عشقت القاسي من أولها




رواية حبك نار من أولها هنا



رواية في قبضة اللعنات من أولها هنا


رواية أحببتها فتبت على يدها من أولها هنا




رواية حياة جهاد كامله من هنا




رواية القاسي العنيد البارت الثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون والأربعون والاخير 

البارت 38 و39

سمع آسر ما صدمه بشده وجعله يتسمر مكانه ..فقد استمع لصوت الخادمه تتحدث علي الهاتف مع احد ما وتنقل له اخبارهم وقد زكرت اسم ساره و......

الخادمه : ايوه يا هانم .....لا لسه بيدور علي مدام ساره ومش بيرجع غير متاخر ينام شويه ويطلع يدور تاني ....حاضر يا هانم هفضل متابعهم وبلغك اول باول .....حاضر يا هانم انا خدامتك 

وفجاءه دخل آسر فارتبكت الخادمه كثيييرا وظهر الخوف علي ملامحها بشده وسقط الهاتف من يده

الخادمه بخوف : آسر بيه ....حضرتك عاوز حاجه 

آسر : كنتي بتكلمي مين 

الخادمه بتوتر : هاااا مكنتش بكلم حد            

آسر بصوت عالي : انطقي احسنلك وقولي كنتي بتكلمي مين

الخادمه بخوف : مكنتش بكلم حد 

فقد آسر اعصابه من تمسكها بالانكار وتقدم ناحيتها بخطي سريعه وامسك بعنقها وضغط عليه حتي كاد يقتلها ولكن فجاه دخل الجميع بعد ان اخبرتهم خادمه اخري كانت تراقب الموقف من بعيد وعندما وجدت آسر يتقدم من الخادمه وعلي وشك قتلها ركضت بسرعه واخبرت الجميع ....تقدم ياسين بسرعه باتجاه آسر وبصعوبه ابعده عن الخادمه قبل ان تموت           

ياسين : اهدء يا آسر ....انت بتعمل ايه ...سيبها خلاص هتموت                                

الخادمه : كح كح ....الله يخليك يا ياسين بيه خليه يسبني 

آسر بعصبيه : وحيات امي لو ما اعترفتي بكل حاجه لاقتلك 

الخادمه برعب : خلاص خلاص هقول علي كل حاجه ...بس ابوس رجلك تسبني اروح لعيالي 

عزالدين بحده : انطقي قولي هببتي ايه 

الخادمه : من كام شهر في وحده جيتلي البيت ودتني فلوس كتير اوي مقابل اني ابلغها كل اخباركم وكمان ادتني شريط دواء وقالتي احط منه لمدام ساره كل يوم في العصير واني اراقبها كويس وفي يوم سمعت مدام ساره بتكلم واحد في التليفون علشان تحضر مفجاءه لسعاتك وبتتفق معاه تقابله ...ورحت قولتلها فرحت اوي ودتني فلوس زياده وكمان ادتني حاجه احطها لساره هانم قبل ما تروح تقابل اللي كانت بتكلمه بساعه او اكتر 

آسر بغضب : يا بت ال ....... هاتي الحاجه اللي ادتهالك

الخادمه : حاضر ....ثم ذهب للمطبخ وعادت سريعا وهي تحمل شريط دواء به حبوب صفراء صغيره وكيس صغير به مسحوق ابيض 

نظر لهم الجميع ولم يعرفوا ما بهم 

آسر : ايه ده 

ياسين : تعال نسأل عليهم في الصيدليه 

آسر : طيب يالا بسرعه .....وثم ذهبوا سريعا وعادوا ووجوههم تحمل الصدمه والغضب         

مرفت بلهفه : هااا يا ابني لقيت ايه 

آسر بغضب وعصبيه هادره : بنت الكلب كانت بتدي مراتي منع الحمل والكيس الابيض كان عباره عن ماده مخدره تخليها دايخه وتعبانه وده يبرر اللي قاله يوسف انا كانت تعبانه واغمي عليها ....آآه يا ولاد الكلب خطه مدروسه بالمللي وانا زي الحمار ساعدتهم وضيعت مراتي مني

عزالدين : اهدء يا ابني ...ان شاء الله هنلقيها 

آسر وهو ينظر للخادمه بغل : مين اللي اداكي الحاجات دي يا بنت ال ******

الخادمه بخوف : معرفش ...معرفش 

ياسين بحده : انطقي بدل ما بلغ البوليس 

الخادمه : لا والنبي يا بيه بلاش البوليس ...انا عندي عيال عاوزه اربيهم 

مرفت بصرامه : طيب انطقي وقولي مين اللي قالك تعملي كده 

الخادمه : وحده اسمها نيفين 

آسر بصدمه : نيفين ....يا بنت ال **** ازاي مشكتش فيها

عزالدين  : نيفين مين 

آسر بتوتر : بعدين يا بابا ...ثم وجه حديثه للخادمه ...تتصلي بيها حالا وتقوليلها انك عرفتي حاجات مهمه ولازم تقبليها وتحاولي تعرفي منها مكان شقتها ....اكيد هي اللي عارفه مكان ساره

وبالفعل اتصلت الخادمه علي نيفين وابلغتها بحدوث شئ هام وعليها مقابلتها لكي تخبرها و..........

الخادمه : ايوه يا هانم في حاجه مهمه حصلت ولازم تعرفيها 

نيفين باهتمام : ايه اللي حصل 

الخادمه : مش هينفع علي التليفون لازم اشوفك 

نيفين : طيب قابليني في كافيه (.........) بعد ساعه 

الخادمه وهي تنظر لاسر بخوف : لالا يا هانم مش هينفع مكان عام ...اخاف حد يشوفنا 

نيفين : طيب خلاص تعالي شقتي في ..........

الخادمه بفرحه : ماشي يا هانم ....ثم انهت المكالمه واعطت العنوان الذي دونته لاسر وهي تنظر لهو بترقب وخوف

آسر بصرامه : ودلوقتي تغوري من هنا مش عاوز اشوف وشك في اي مكان فاهمه 

الخادمه وهي تؤمي براسها عده مرات بخوف : فاهمه .....فاهمه يا بيه .....ثم انطلقت هاربه من امامه ......نظر آسر للعنوان بشر ثم توجه للخارج ولكن اوقفه صوت ياسين و...........

ياسين : استنا يا آسر انا جاي معاك 

آسر : لا خليك هنا .....ده موضوع قديم وانا اللي لازم انهيه ....ولو حصلت حاجه هرن عليك 

ياسين : طيب 

مرفت : خد بالك من نفسك يا ابني 

عزالدين : بلاش تهور يا آسر 

آسر : حاضر يا بابا .....ثم توجه للخارج سريعا .....وصل آسر للعنوان المطلوب ثم طرق الباب بخفه وانتظر قليلا ....فتحت نيفين الباب وهي تعتقد انها الخادمه ولكن صدمت عندما وجدت آسر 

نيفين بصدمه : آسر ......دفعها آسر للداخل ثم دخل ....نظرت لهو نيفين بترقب وارتعبت عندما وجدته يخلع جاكته ويشمر ساعدي قميصه وينظر لها بشر 

نيفين بتوجس : في ايه يا آسر 

آسر : هعرفك في ايه دلوقت .....ثم صفعها بقوه جعلتها تسقط ارضا ...ثم توجه ناحيتها مره اخره وسحبها من شعرها واوقفها امامه 

آسر بغضب : بقي انا تعملي فيا كده يا بنت ال ****

نيفين بخوف وآلم : آآه عملت ايه ....صفعها آسر عده مرات حتي نزف انفها وفمها وتورم وجهها 

آسر : فين مراتي أنطقي 

نيفين : معرفش معرفش 

آسر : اممم مصره تكدبي ماشي ....ثم عاد يصفعها من جديد حتي ان ..........

نيفين : خلاص ...خلاص هقول 

آسر بحده : انطقي 

نيفين : مراتك في مخزن مهجور في ..........

آسر بشبح ابتسامه : شطورره ....يالا قدامي علي المخزن ده 

نيفين بفزع : لالا مش هينفع نروح هناك لوحدنا ...المخزن في حراس كتييير لانه ...لانه 

آسر : لان ايه 

نيفين : لانه متخزن في البضاعه 

آسر : بضاعه آيه 

نيفين : مخدرات بتاعتي انا وسليم 

آسر : يا ولاد الكلب ...مخدرات ....ثم سحبها وخرج من المبنى وركب سيارته وانطلق نحو المخزن وفي الطريق هاتف ياسين واخبره بكل شئ و........

ياسين بسرعه : طيب ...طيب يا آسر انا هبلغ الشرطه وهنلحقك ...بلاش تتهور

ذهب ياسين الي مركز الشرطه واخبرهم عما قاله آسر                                         

الشرطي : معقول سليم الحديدي .....اخيرا وقع في ايدي

ياسين : انت تعرفه                    

الشرطي : طبعا ....ده اكبر تاجر مخدرات ...انا بقالي 5 سنين بحاول امسكه ....بس هو مش بيسيب وراه غلطه وبيطلع من القضيه زي الشعره من العجين ....ثم امر القوه بالاستعداد وانطلق صوب المخزن برفقه ياسين 

»»»»»»»»»»»»»

وصل آسر للمخزن بسرعه بسبب قيادته المتهوره ثم ترجل من السياره بعد ان آمر نيفين بعدم الخروج منها وانتظار ياسين والقوه .....استطاع آسر بمهاره ان يدلف للداخل بدون انا يراه الحراس وظل يبحث عن ساره حتي وجد غرفه مغلقه من الخارج ...  فتحها ووجد ساره تنام علي السرير بضعف ....نظر لها بلهفه وكأن روحه ردت اليه ....ثم توجه ناحيتها بسرعه وحاول افاقتها ....وبعد فتره فتحت عينيه ونظرت له بستغراب وظنت انها تحلم فاغلقت عينيها بقوه وفتحتها مره اخري ولكن تأكدت انها حقيقه وآسر امامها ...نظرت له بحب وشوق وسعاده ولوم وحزن ومشاعر كثييره مختلطه 

آسر بلهفه : ساره حببتي انتي كويسه ....قومي نمشي من هنا بسرعه ....ولم ينتظر ردها بل حملها وتوجه للخارج ولكن اوقفه صوت ما ورائه فلتفت ليجد سليم امامه                                 

سليم : آسر بيه يا مرحب يا مرحب ....كده عاوز تمشي من غير ما تسلم عليا 

آسر : انت عاوز ايه 

سليم : سااره تخصني ....سيبها وانا هخليك تطلع من هنا عايش 

آسر : انا بقي مش هاسيبها ولا هخليك تطلع من هنا عايش....ثم انزل ساره ارضا وتوجه صوبه ولكمه بقوه لدرجه افقدته توازنه وسقط ارضا ...نهض سليم سريعا ولكم آسر ايضا ونشب بينهم شجارا حاد انتهي بهزيمه سليم وسقوطه ارضا لا يقوى علي الحركه ولكنه امسك سريعا بمسدسه وصوبه نحو آسر وفي ثواني انطلقت الرصاصه الي مكانها و...........

ساره بصراخ : آآســـــــر

يا تري آسر حصله ايه ؟؟؟

وايه اللي هيحصل ؟؟؟

البارت 39 

ساره بفزع : آآســــــر 

ظن آسر انه اصيب ولكنه ذهل بشده عن وجد نيفين تحضنه وقد لطخت ملابسها بالدماء ثم سقطت بين يديه

آسر بفزع : نيفين انت دخلتي هنا ليه ...وليه عملتي كده 

نيفين بآلم : آآه قلقت عليك علشان اتاخرت ولما دخلت لقيته هيقتلك ومقدرش اشوفك بتموت او حتي بتتآلم قدامي 

آسر بقلق : طيب خلاص متتكلميش وتتعبي نفسك ...الاسعاف علي وصول              

نيفين وهي تبتلع ريقها بصعوبه : مش هينفع لازم اتكلم مفيش وقت ...تعرف انا مش زعلانه اني هموت بالعكس فرحانه اني هموت بين ايديك وهتكون اخر واحد اشوفه ....سامحني ياا آسر انا عارفه اني غلط في حقك وجرحتك ..بس غصب عني انا بشر ومفيش بشر معصوم من الغلط ...ورغم كل اللي حصل انا حبيتك اوي ويمكن علشان كده حاولت آزي ساره ...ثم نظرت لساره التي كانت جامده وملامح الصدمه باديه علي وجهها ...انا اسفه سامحيني انا كنت فاكره انك ختيه مني بس العيب كان فيا انا مقدرتش احافظ علي حبيبي ...آآآآه 

آسر بخوف : نيفين اهدي كفايه كده 

ابتسمت نيفين بوهن ونظرت له بحب بالغ 

نيفين : فرحانه اوي انا شوفت نظره الخوف عليا من عنيك لاخر مره ...ادعيلي ان ربنا يسامحني ..انا غلط في حقه اوي و خايفه بس عارفه انا ربنا غفور رحيم ....ثم ضغت علي عينيه وتآوهت بآلم شديد 

آسر وقد دمعت عيناه : كفايه يا نيفين               

نيفين وهي تلهث وتخرج الكلمات بصعوبه بالغه : سامحني يا آسر وادعيلي ....انا بحبك اوي ....ثم انقطعت انفاسها وصعدت روحها الي بارئها 

نظر لها آسر بحزن بالغ وقد فرت دمعه هاربه من عينيه ولكنه مسحها سريع ونظر لسليم بغضب جم

سليم بجمود : اخيراا المسلسل الدرامي ده خلص ...تؤ تؤ مبحبش النهايات الحزينه بس متزعلش مش هخليها توحشك لاني هبعتك ليها حالا ومتخفش علي ساره انا هكون معاها وهخليها تنساك بسهوله ...ثم صوب المسدس اتجاهه مره اخري ...نظر له آسر بغضب ونهض من مكانه وبحركه سريعه ومهاره اسقط المسدس من يده ولكمه بقوه وظل يوجه له عده لكمات في مواضع مختلفه حتي كاد يقتله ولكنه توقف عندما لاحظ ساره التي سقط مغشيا عليها من شده ما عانته في الايام السابقه ...ترك آسر سليم وتوجه ناحيه ساره بسرعه 

آسر بخوف وهو يربت علي وجنتها : ساره ...ساره حببتي مالك ....وظل يحاول افاقتها ولم يلاحظ سليم الذي زحف باتجاه مسدسه ونهض من مكانه وهو يترنح وممسك بمسدسه ويصوبه اتجاه آسر ....وانطلقت الرصاصه ولكن هذه المره باتجاه سليم الذي اصيب بطلق ناري في يده من الشرطه التي وصلت بصحبه ياسين .....ركض ياسين باتجاه آسر وساره 

ياسين برعب : في ايه يا آسر .....ساره مالها 

آسر بقلق : مش عارف فجاءه وقعت واغمي عليها 

ياسين : طيب اهدي ...احنا اتصلنا بالاسعاف وزمنهم جايين وبالفعل في خلال دقائق وصلت الاسعاف وحملت الجميع الي المستشفي 

»»»»»»»»»»»»»»»»

في المستشفي 

كان يجلس عزالدين ومرفت وآسر وياسين وندي وتالا وحاتم امام احدي غرف الكشف بعد ان اخبرهم ياسين بما حدث ...خرج الطبيب من الغرفه وركض الجميع باتجاهه 

آسر : طمئني يا دكتور مراتي مالها 

الطبيب : اطمئن بس هي اتعرضت لضغط كبيير الفتره اللي فاتت ومكنتش بتتغذي كويس وده سببلها اغماء ...انا علقتلها محاليل وانا شاء هتوفق بعد ساعه 

آسر بارتياح : شكرا يا دكتور ممكن اشوفها 

الطبيب : اه اكيد اتفضل              

دخل آسر غرفه ساره وهو ينظر له بشوق وجلس بجانبها وقبل يدها وظل ينظر لها فقد اشتاق لملامحها وتصرفاتها وكل شئ وتمني ان تسامحه ساره 

بعد ساعه افاقت وفتحت عينيها ببطئ ونظرت للمكان باستغراب وتذكرت ان اخر ما رأته هو عراك آسر وسليم ظلت تدور بعينيها في الغرفه حتي سقط عينيها علي آسر الذي نظر له بلهفه وشوق كبيير 

آسر : ساره حببيتي انتي كويسه ....حاسه بحاجه انا هروح انده الدكتور 

جاء الطبيب وفحص ساره واطمئن انها بخير وسمح للجميع بأن يراها 

مرفت بلهفه وهي تحضنها بقوه : ساره حببيتي انتي كويسه ...

ساره وهي تبادلها العناق : الحمدلله يا ماما انا كويسه 

عزالدين : حمدلله علي سلامتك يا حببيتي ..ثم قبل جبهتها 

ساره : الله يسلمك يا بابا .....ثم اقتربت تالا وندي ايضا وعانقوها بقوه وقد دمعت عيناهم بفرحه                          تالا : حمدلله علي سلامتك ...كنت خايفه عليكي اوي 

ساره : الله يسلمك يا توتا 

ندي : وحشتيني اوي يا بت                  

ساره : وانتي كمان يا ندوش 

حاتم : حمدلله علي سلامتك

ساره : الله يسلمك يا حاتم 

ياسين بمرح : كفايه بقي دراما وحمدلله علي السلامه والله يسلمك دي ....ويالا يا بت يا ساره نقوم نروح البيت كان وحش اوي من غيرك                      

ساره بمرح هي الاخري : علشان تعرف قيمتي بس 

ياسين : يا لهووي علي التواضع .....قومي يا بت 

ساره : ماشي يا رخم

وفي هذه اللحظه تقدم آسر الذي كان يتابع حركاتها وكلامها بحب جارف وقد جاهدت ساره ان تتجاهل وجوده ولا تنظر له .....امسك آسر يدها بقوه وقبل جبهتها ونظر له بحب وشوق شديد 

آسر : حمدلله علي سلامتك يا حببيتي ....وحشتيني اوي 

ساره : شكرا ...ثم سحبت يدها بهدوء ونظرت للجهه الاخري و..........                     

ساره : لو سمحت مينفعش تلمسني ....متنساش انا مبقتش حلالك 

صدم الجميع من معرفه ساره بموضوع الطلاق ....اما آسر فابتسم ابتسامه صغيره وامسك يدها مره اخره بتحدي 

آسر : بس انتي مراتي حلالي 

نظر له الجميع باستغراب وعدم فهم و.........

مرفت : مراتك ازاي ....ما تفهمنا يا ابني

آسر : انا لم طلقتك .... طلقتك طلاق رجعي ورديتك بعدها علي طول 

ساره بغضب : انت ازاي تعمل كده .....فاكرني لعبه تطلقني وترميني وقت ما انت عاوز وترجع تردني وقت ما انت عاوز .......لو سمحت طلقني 

آسر بهدوء : طيب اهدي ونتكلم بعدين انتي تعبانه دلوقت 

ساره بغضب اكبر : مش ههدء ولا هتنيل و..... قطع شجارهم صوت طرق الباب وسمحوا للطارق بالدخول ....دخل يوسف وهو يحمل بوكيه ورد رائع وعلي وجهه ابتسامه صافيه 

يوسف : حمدلله علي السلامه يا ساره

ساره بابتسامه : الله يسلمك يا يوسف 

يوسف : عامله ايه دلوقت

ساره : الحمدلله تمام .....ازي مريومه 

يوسف : بتسلم عليكي كتيير وكانت عاوزه تيجي معايا 

ساره : كنت جبتها 

يوسف : المره الجايه ان شاء الله ....حمدلله علي السلامه مره تانيه ....عن اذنكم 

الجميع : اتفضل 

آسر : انا هروح اشوف الدكتور علشان اذن الخروج ....اذن الطبيب لساره بالخروج بعد ان اطمئن علي حالتها بشرط الراحه التامه لمده اسبوع ....عادت ساره الي المنزل وسط سعاده الجميع لعودتها سالمه 

عزالدين : نورتي بيتك يا حببيتي                       

ساره : منور بيكي يا بابا 

مرفت : يالا يا حببيتي اطلعي ارتاحي وانا هبعتلك الاكل فوق 

ساره : مليش نفس يا ماما ....انا هطلع انام شويه 

آسر : كلي الاول وبعدين نامي                       

تجاهلت ساره كلامه ولم تجب وكانها لم تسمعه واستاذنت وصعدت الي غرفتها ....اما آسر فزفر بضيق من تجاهلها له ياسين وهو يربت علي كتفه : معلش استحمل انت غلط جامد فـ متتوقعش انها هتسامحك بسهوله كده

آسر بقله حيله : عارف ...انا مستعد اعمل اي حاجه علشان تسامحني 

ياسين : هتسامحك ان شاء الله ....يالا اطلع ارتاح شويه انت تعبت الفتره اللي فاتت 

آسر بهدوء : طيب ....ثم صعد الي الجناح الخاص به هو وساره وابتسم بوهن عندما تذكر ضحكها ومشاكستهم وشجارهم 

آسر في نفسه : يااارب تسامحني ...انا بحبها اوي 

مر اسبوع علي هذا الحال ...ساره تتجاهل وجود اسر تمام ودائما في غرفتها حتي لا ترأه ....اما هو فكاد يجن منها فهي لا تسمح له بان يرأها حتي وقد اشتاق لها كثييرا 

»»»»»»»»»»»»

في احدى الايام طرق آسر باب غرفه ساره ...سمحت ساره له بالدخول ظننا منها انها مرفت و............

ساره : اتفضلي يا ماما 

دخل آسر وصدم مما رأه و.........

يا تري آسر شاف ايه ؟؟؟؟؟                   

وايه اللي هيحصل ؟؟؟

البارت 40 والأخير 


دخل آسر الغرفه وصدم مما وجده فقد وجد ساره تقف امام خزانه الملابس ولا ترتدي الا منشفه صغيره تلفها حول جسدها العاري وشعرها يتساقط منه الماء فكانت مثيره بحق ...ابتلع آسر ريقه بصعوبه وبدأ يتصبب عرقا وهو ينظر لها ثم اقترب منها ببطئ ووقف ورائها ..اما ساره فلم تنتبه وظلت تتحدث علي ان مرفت من دلفت الغرفه 

ساره : تعالي يا ماما ...ثواني وهكون جاهـ ...ثم قطعت حديثها عندما التفت ووجدت آسر ينظر لها بشوق ولهفه ....خجلت ساره كثيرا من مظهرها وحمرت وجنتاها بشده وكانها علي وشك الانفجار ..ثم ركضت بسرعه باتجاه الحمام لكي تهرب من نظراته المصوبه عليها ولكن آسر منعها قبل ان تدخل وثبتها علي الحائط ووضع يديه حولها ثم اقترب منها ببطئ حتي شعرت بانفاسه الحاره تلفح وجنتها وهمس في اذنها بحب و........

آسر : مش كفايه بقي هروب 

ساره بخجل شديد وتوتر : انا مبهربش ولو سمحت ابعد عني 

آسر ببرود واستفزاز : ولو مبعدتش ...هتعملي ايه 

ساره بغضب : لو سمحت ميصحش كده

آسر باستنكار : ايه اللي ميصحش انتي مراتي

ساره ببرود : مش لوقت طويل 

آسر : يعني ايه 

ساره : يعني طلقني 

غضب آسر بشده وامسك ساعديها وجذبها نحوه بقوه حتي التصقت به ونظر في عينيها بحده 

آسر بحده : ده علي جثتي ثم لانت نبرته قليلا وتحدث بهدوء 

آسر برجاء : كفايه بقي يا ساره ...سامحيني انا عارف اني غلط في حقك كتيير وندمت ومستعد اعمل ايه حاجه علشان تسامحيني بس انتي مش مدياني فرصه حتي اعتذرلك ...خلينا ننسي كل حاجه ونبدأ صفحه جديده 

ساره بغضب وعصبيه هادره كأنها قنبله مؤقوته كانت تنتظر ساعه الصفر للانفجار : انسي ....انسي ايه بالظبط ..انسي انك شكيت فيا وفي اخلاقي وتربيتي ولا انسي انك مديت ايدك عليا ولا انسي انك طلقتني ولا انسي انك كنت متجوزه من ورايا ...وبصراخ ..قولي يا محترم عاوزني انسي ايه بالظبط

آسر بصدمه : متجوز             

ساره بسخريه : ايه يا بشمهندس اتصدمت ليه كده فكرني هفضل طول العمر معرفش ....ومش معني انا مقولتش للعيله اني نسيت بس مكنتش عاوزاك تسقط من نظرهم زي ما سقط من نظري ....انا عمري ما اتخيلت انك ممكن تعمل كده

آسر بخجل وندم : سااره انا .......

ساره : انت ايه يا بشمهندس 

آسر : انا كنت هقولك علي كل حاجه ...بس خوفي اني اخسرك منعني...سامحيني يا ساره واديني فرصه واوعدك اني عمري ما هزعلك تاني        

ساره بحزم : للأسف يا بشمهندس ساره اللي بتسامح ماتت ومعدش في فرص تانيه ....ولو سمحت طلقني بهدوء                                                  

آسر : لا يا ساره ...لا ...مستحيل اطلقك انا مقدرش اعيش من غيرك 

ساره : وانا مقدرش اعيش معاك

شعر آسر باليأس والحزن الشديد ولكن خطرت في باله فكره ما وقرر تنفيذها فورا لذلك نظر لساره بخبث و..........

آسر بخبث : متأكده                        

ساره بتردد : اا اه                     

آسر ببرود : اوك براحتك بس افتكري اني اعتذرتلك وطلبت تسامحيني وانتي رفضتي 

نظرت له ساره بستغراب ولم ترد لذلك بدأ في الاقتراب منها ببطئ وهي تبعد حتي اصدمت بالحائط ونظرت له بخوف وترقب ....اما هو فقترب منها وامسك وجهها بين كفيه ونظر في عينه بحب و.......

آسر : اسف ..

ساره : اسف علي ايه               

آسر : علي ده ....ثم اقترب منها وخبط رأسها برأسه (روسيه ) حتي فقدت الوعي بين يديه فحملها بهدوء ووضعها علي السرير وبدل لها ملابسها ثم حملها مره اخري وخرج بها من الفيلا بدون انا يرأه احد

»»»»»»»»»»»»»»»

بعد عده ساعات استيقظت ساره ووجدت نفسها تنام علي سرير واسع في غرفه غريبه ...نظرت حولها بفزع ثم تذكرت ما حدث وانها كانت مع آسر لذلك حاولت النهوض ولكنها كانت تشعر بصداع رهيب ولكنه قاومت ذالك ونهضت بهدوء وخرجت من الغرفه وجدت آسر يشاهد مباره كره قدم علي التلفاز وعلي وجهه علامات الحماس والاستمتاع ....نظرت له بغيظ ثم ذهبت ووقفت امامه 

آسر : اوعي ...... ابعدي كده خلينا اشوف

ساره بغيظ : مش هبعد غير لما اعرف انا فين ومين غيرلي هدومي 

آسر : انا اللي غيرتلك ....وانتي هنا في شقتنا  ...اوعي بقي خلينا اشوف الماتش 

ساره بخجل وعصبيه : انت ازاي تعمل كده ...انت قليل الادب                                    

آسر ببرود : تؤ تؤ عيب تقولي كده علي جوزك حبيبك

ساره بغيظ : حبك برص

آسر وهو يحاول كتم ضحكته وباستفزاز : لا يا حببيتي انتي مش برص انتي صرصور

ساره بغضب : انت انسان بارد ومستفز 

آسر ببرود : عارف ...شوفي حاجه جديد 

ساره : انت عاوز تشلني ...وجيبني شقتك ليه 

آسر : بعد الشر عليكي يا حبيبتي ...واولا اسمها شقتنا مش شقتك ...ثانيا احنا هنعيش هنا 

ساره : انا مستحيل اقعد معاك في مكان واحد

آسر بابتسامه مستفزه : لا يا حببيتي هتقعدي غصب عنك 

ساره : يعني ايه هتحبسني هنا 

آسر : براحتك سميها زي ما تسميها المهم انك مش هتخرجي من هنا ....ولو سمحتي ابعدي بقي خليني اسمع الماتش 

ساره : مش هتنيل ابعد غير لما تخرجني من هنا 

آسر : اوك براحتك .....وفي ثواني كان قد سحبها واجلسها في احضانه و........

آسر : هااا كنتي بتقولي ايه 

ساره بخجل : ابعد عني .....وحاولت النهوض ولكنه امسكها بقوه 

ساره : انت عاوز ايه مني يا آسر 

آسر بجديه : عاوزك تسمحيني وتديني فرصه تانيه انا مستعد استحمل اي عقاب منك ....عاقبيني زي ما انتي عاوزه عمري ما هعترض الا انك تسبيني 

حاولت ساره النهوض مره اخري وهذه المره افلتها آسر ولم يرد ان يضغط عليها

آسر : هااا قولتي ايه                      

ساره : سيبني افكر

آسر بأمل : فكري زي ما انتي عاوزه 

دخلت ساره غرفتها ورأسها مليئه بالافكار ولا تعرف ماذا تفعل فعقلها يخبرها ان تصر علي الطلاق ..اما قلبها فيريد ان تعطيه فرصه ....وبعد تفكير طويل انتصر قلبها فهو في النهايه حبيبها الاول والاخير ولكن لن تسامحه بهذه السهوله سوف تعاقبه اولا 

»»»»»»»»»»»»»» 

في المساء خرجت ساره من الغرفه وجدت آسر ينام كالطفال علي الاريكه ...اقتربت منه بهدوء وجلست امامه وظلت تنظر له بحب واشتياق وسرحت في ملامحه ولم وتدري كم من الوقت بقيت هكذا ......افاقت علي صوت آسر و............

آسر : هتفضلي بصالي كده كتير 

ساره بخجل وارتباك : اسفه 

آسر بحب : بتعتذري ليه .....المهم قررتي ايه 

ساره بتوتر : انا ........                       

آسر بترقب : انتي ايه 

ساره : انا موافقه اديك فرصه تانيه ..بس عندي شروط

آسر بلهفه : كل اللي انتي عاوزاه هنفذه المهم تسامحيني ......ايه هي شروطك 

ساره : ..............................            

آسر بصدمه : نعم يا اختي

يا تري ساره قالت ايه ؟؟؟؟؟البارت الأخير

آسر بلهفه : كل اللي انتي عاوزاه هنفذه المهم تسامحيني ......ايه هي شروطك 

ساره : اولا مش هتقرب مني ابدا لحد ما اسامحك وكل واحد هينام في اوضه 

آسر بصدمه : نعم يا اختي ....انا جوزك علي فكره 

ساره ببرود : هو ده اللي عندي

آسر علي مضض : موافق 

ساره : ثانيا هرجع الشغل 

آسر : موافق                                

ساره : ثالثا توعدني انك عمرك ما هتشك فيا ابدا وقبل ما تتهور تسألنـ

آسر بلهفه : قبل ما تكملي انا مستحيل اعمل كده تاني ..وبمرح ..حرمت والله                          

ساره بأبتسامه : كده اتفقنا ...يالا بقي جعانه

آسر : حاضر ....طلبت اكل وزمانه علي وصول 

ساره : اوك ...طيب انا عاوزه اخد شور 

آسر بخبث : يعني ايه ...عاوزاني اساعدك

ساره بخجل : اتلم ....انا اقصد اني عاوزه لبس ..لاني حضرتك خطفتني من غير لبس

آسر : ودي حاجه تفوتني برضو ...لبسك في الدلوب يا حببيتي                                              

ساره : اوك ...ثم دخلت غرفتها وفتحت الخزانه لتصدم مما رأت ..فكل ما يوجد بالخزانه ملابس قصيره جدا ولانجيري ...خجلت كثيرا ولكن ما لبست ان تذكرت وعدها ان تربي آسر فبتسمت بخبث واخرجت هوت شورت ابيض وتي شيرت كب احمر وفردت شعرها الحريري علي ظهرها ووضعت القليل من مساحيق التجميل ثم خرجت له وجدته يضع الطعام علي السفره فتنحنحت بهدوء يلتفت ورائه ويصدم من مظهرها 

آسر بانبهار : صلاه النبي احسن 

ساره بخجل : احم عليه افضل الصلاه والسلام ..يالا بقي انا جعانه ....ثم جلست علي السفره وبدأت في تناول الطعام                                        

آسر : ساره  

ساره بهدوء : نعم 

آسر : احم ..هو انتي هتفضلي قاعده معايا كده ...ثم اشار الي ملابسها .....نظرت ساره لملابسها ثم نظرت له بعدم فهم و.......

ساره : اه ...ليه 

آسر : احم لا ابدا يا حببيتي ...بس خافي علي نفسك ومتلبسيش قدامي كده تاني لحد ما تسامحيني

ساره بأبتسامه خبيثه ورفعه حاجب ماكره : ليه ...انا البس اللي انا عاوزاه

آسر : انا حذرتك وانتي حره ....انا مش مسئول عن تصرفاتي ...ثم جلسوا يتناولون الطعام بهدوء وبعد الانتهاء 

ساره : كفايه كده انا هدخل انام بقي تصبح علي خير 

آسر بأبتسامه : تصبحي وانتي في حضني ....ثم غمز لها بحب ...ابتسمت ساره بخجل  ثم دخلت غرفتها لتنام ....اما آسر فدخل ايضا غرفته وبدل ملابسه واستلقي علي السرير يفكر فيما يفعله حتي تسامحه ساره حتي نام ولم يشعر بنفسه 

»»»»»»»»»»»»»»»»»

في صباح اليوم التالي استيقظت ساره علي لمسات هادئه علي شعرها وصوت يهمس بجانب اذنها بحب و.........

آسر بهمس : حببيتي الكسوله يالا قومي بقي ...كل ده نوم 

فتحت ساره عينيها لتجد آسر يجلس بجانبها وقريب منها للغايه وعلي وجهه ابتسامه رائعه ...ردت لها ساره الابتسامه واعتدلت في جلستها 

آسر : اخييرا ايه الكسل ده 

ساره : ليه هي الساعه كام 

آسر : الساعه 11 

ساره : يااه انا نمت كل ده 

آسر : اه شوفتي الكسل ....يالا بقي علشان تفطري ...ثم احضر من جانبه طاوله صغير موجود عليها فطار وورده حمراء جميله وبجانبها كارت صغير ...امسكت ساره بالكارت وفتحته لتجد به ( بحبك يا اغلي حاجه في حياتي ....سامحيني ❤❤ ) .....نظرت له ثم ابتسمت بحب 

آسر : يالا بقي افطري 

ساره : حاضر ....بس اغسل وجهي الاول 

آسر : اكيد مولاتي ثم نهض من مكانه وحملها بين يديه بخفه 

ساره : انت هتعمل ايه .....نزلني         

آسر  : النهارده انتي ملكه مش هتعملي اي حاجه ...مفهوم .....ثم سار بها باتجاه الحمام 

ساره : بس بقي كفايه ...نزلني 

آسر بخبث : ليه ما انا هدخل اساعدك 

ساره بخجل : بس بقي ...ويالا نزلني 

انزلها اسر ثم امسك وجنتيها بطفوله و............

آسر بمرح : يا خلاثي علي العسل اللي بيتكسف مني ......يالا بقي ومتتاخريش والا ......

ساره برفعه حاجب : والا ايه

آسر : ولا اي حاجه يا برنسيسه ...اتفضلي 

»»»»»»»»»»»»»»

مر شهر كامل علي آسر وساره قضوه في سعاده بالغه وآسر يفعل كل ما بوسعه ليسعد ساره ودائما يفاجئها بالهدايا والفسح ....اما ساره فقد سامحت آسر منذ زمن وقررت ان تحضر له مفاجاه هي الاخري

«««««««««»»»»»»»»»»

اما عن عزالدين ومرفت فقد سافروا لمكه المكرمه لاداء فريضه الحج ....اما ياسين وندي فقد تقربا لبعضهم جدا وقد اصبح كل منهم لا يطيق فراق الاخر وفي انتظار موعد زفافهم الذي تبقي له ثلاثه اشهر .....اما عن تالا وحاتم فكل منهم يشعر بمشاعر مختلفه اتجاه الاخر وحاتم يشعر بانجذاب شديد نحوها وقد قرر خطبتها وبالفعل تقدم لها وتم الموافقه عليه وقد تحددت خطبتهم مع زفاف ياسين وندي ....اما سليم فقد حكم عليه بالمؤبد لتجارته في الممنوعات وخطف ساره واعمال اخري مشبوهه ....

»»»»»»»»»»»»»»»»

وفي يوم قد قررت ساره تحضير مفأجاه لآسر وبالفعل قد زينت الشقه وجهزت كل شئ ..... دخل آسر الشقه وجدها مزينه بالورود والشموع وتفوح منها رائحه زكيه ...ابتسم بحب وبدأ يبحث بعينيه عن ساره حتي وجد سهم من الشموع يشير لغرفه النوم ...فتجه نحوه وعندما فتح الغرفه تفاجئ بمظهرها وزينتها الرائعه .....ثم وجد من يحتضنه من الخلف فلتفت ليجد حوريه في غايه الجمال ابدع الله في خلقها ترتدي فستان احمر لامع طويل ومجسم وترفع شعرها للاعلي علي شكل زهره وتضع القليل من مسحيق التجميل 

ساره وهي تنظر في عينيه بحب : بحبك 

آسر : وانا بموت فيكي ....ثم احتضانها بقوه ...وبعد قليل ابتعد عنها قليلا لكي ينظر في عينيها و.........

آسر : سامحتيني صح ومش هتبعدي عني                     ساره : انا عمري ما زعلت منك ....ومفيش حد بيبعد عن روحه ......انا مقدرش اعيش من غيرك 

آسر : وانا ممكن اموت لو بعدتي عني 

ساره بلهفه : بعد الشر عليك             

آسر بحب : خايفه عليا 

ساره : لو مخوفتش عليك ...اخاف علي مين 

آسر : سامحيني لو في يوم زعلتك او جرحتك صدقيني كان غصب عني .....انا عمري ما حبيت حد قدك ....انتي اللي قدرتي تحولي آسر القاسي العنيد ..لآسر اللي قدامك اللي عمره ما حب ولا هيحب غيرك ....بحبك يا اغلي من حياتي ..ثم اقترب منهم وقبلها بحب وشغف 

                                                

تمت بحمدلله ❤                           

رائيكم يهمني 😊

 وتابعوا الرواية الجديدة هنزلها 


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close