القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية إعادة تأهيل معقدة بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


 رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية إعادة تأهيل معقدة الحلقة الثانية

تاني يوم أيمن صحي على صوت خبط على الباب بص

لـ منظرة و أنه نايم على الأرض و حواليه الحشيش و أزايز الخمرة حاول يفتكر اللي حصل و أنه نام هنا إزاي مقدرش

أيمن :- هو مش المفروض إن ليلة دخلتي امبارح انا نمت زي البطة إزاي يولاد ؟ دا زمان دولي بتنعل اليوم اللي شافتني فية.. هتقول عليا اية دلوقتي ؟ هقوم أشوف طريقة أصلح بيها الموقف دا

لسة هيتحرك الباب خبط تاني

أيمن:- يا سنه سوخة يولاد دا انا نسيت إن الباب كان بيخبط قام بسرعة لم الحاجة و حطها تحت الكنبة و خرج يشوف مين

فتح الباب و اتصدم لما شاف أم دولت و معاها فريق الكبارية بتاعهم

أيمن: ينهار أزرق البيت هيقلب غرزة وإلا اية

❈-❈-❈

جوري و لينا راحوا المدرسة و تمارة قاعدة في البيت مع مامتها

فتحية:- انتي مروحتيش المدرسة النهارده لية يا تمارة ؟!

تمارة:- مش قادره أروح أنا أصلاً بفكر مروحش تاني و أحول منازل

فتحية ضربت على صدرها بحركة شعبية و قالت:- ايية تحولي منازل ؟. لية يا بنتي هو كان حد قصر معاكي في حاجة

تمارة ببرود :- لا بس فيما بعد مش هيبقي حليتنا ناكل هشتغل و هساعدك

فتحية باستغراب:- و انتي ايش عرفك دا كله هل أنا قصرت معاكم في حاجة أبوكي هيبعت الفلوس و

تمارة قاطعتها و هي بتقول:- متقلقيش مش هيبعت فلوس و إن بعت شهر مش هيبعت التاني انا معنتش هستغرب منه حاجة أصل دا واحد بياع و أنا خلاص بعت و رميت طوبطة يعني محدش يفتح معايا سيرته تاني و لا حتى يقول ابوكي أنا أبويا مات

فتحية:- يهلوي موتي أبوكي بالحيا يا تمارة عيب يا بنتي اللي إنتي بتقولية دا

تمارة:- أنا مش هدخل معاكي في جدال لو انتي لسة شرياه انا خلاص بعت

فتحية:- سيبك من أبوكي دلوقتي و اوعديني إنك تكملي دراستك يا تمارة و بعد الشهاده إن شاء الله ابقي اشتغلي زي ما إنتي عاوزة

تمارة:- أنا كدا كدا لازم أكون حاجة كبيرة أنا مش هسمح لحد يشمت فيا أو في حد من أخواتي يا ماما انا بقولك اهو أبويا دا هيجي يوم زاحف لحد عندي و أنا هرميه زي ما رمانا انا قايمة اذاكر

فتحية:- ربنا يهديكي يا بنتي و يهدي بالك و ييسر ليك أمورك و يبعد عنك شطانك اللي مسيطر عليكي دا

❈-❈-❈

أيمن بابتسامة مزيفة:- اتفضلي يا حماتي ادخلي

زيزي:- و هو انا هستني الإذن منك علشان أدخل دا بيت بنتي و اجي و أدخل زي ما أنا عاوزة أنا بس هسيبكم أسبوع العسل زي ما بتقولوا و بعدها تجبلي نسخة من المفتاح في ايدي

زقته شوية و هي بتقول:- اوعي كدا من وشي خليني أطمن على بنتي بدل ما دا أنت شكلك زي الطور كدا

أيمن بصدمة:- طور ؟!

زيزي زقته و هي بتقول:- يلا يا بنات انتشروا النهارده التدريب في شقته دولي احتفالاً بيها

البنات ضحكة ضحكة خليعة و دخلت و هي بتغتي

أيمن:- تدريب الرقصات هيبقي في بيتي يا شماتة تمارة و أمها فيا كان ليها حق لما قالت عليها خريجة الكبار’يهات انا شكلي لبست وإلا ايه؟

❈-❈-❈

دولت صحيت على الصوت و كانت لابسة قميـ’ـص نوم قصيره و لبست عليه الروب و خرجت و هي بتقول:- اية الدوشة دي ؟! أول ما شافت أمها جريت عليها و حضنتها و هي بتقول:- وحشتيني اوي ياما

زيزي:- و إنتي كمان وحشتيني اوي مش متعودة إنك تباني بعيد عني يا دولي

دولت : خلاص ياما اقعدي معانا هنا في الشقة هي كبيرة و تسع من الحبايب ألف

زيزي:- أنا كنت ناوية أعمل كدا يا دولي بس سيباكم أسبوع عسل كدا يا روحي دا حتي أيمن هيعملي نسخة عن مفتاح الشقة وإلا اية يا ابو نسب

أيمن: ها أيوة طبعاً يا حماتي هو انا اقدر أقولك لا على حاجة و كمل في سره أنا مش عارف اية اللى ورطني الورطة السودة دي بس كله يهون عشان خاطر الواد بص لـ دولت و ركز في لبسها و قال:- انتي إزاي خارجة كدا قدام الرجالة دي ؟! ادخلي اجري غيري هدومك

زيزي بلوية:- أيوة صح روحي غيري هدومك يا دولي أصل عندنا تمارين يا حبيبتي انتي ناسية أكل عيشنا وإلا اية ؟!

دولت بدلع: أيوة طبعاً يا زيزي و دخلت لبسة بدلة ر’قص فا’ضحة و خرجت ليهم

أيمن فتح بوقة و هو بيقول:- ينهار أسود على اللي خلفوكي بدري

زيزي:- الزم حدودك يا أيمن انت واخدها كدا يخويا و عارف إنها كدا يلا يا واد يا دق الطبلة و المزيكة يلا يا بنات انطلقوا

زقت أيمن قعدة على كرسي و بقت تر’قص و تقيم رقص البنات و دولت انطلقت في الر’قص و بقت تهز و تضحك و تتمايل على الرجالة

أيمن سرح للحظة في اللي هو شايفة مراتة و أمها و بنات الليل و رجالة ميتقلش عليهم رجالة قاعدين واخدين راحتهم في بيته و لا كأن ليه وجود سرح في المزيكا و البنات اللي بترقص و لمراتة و أمها و قارن بينهم و بين فتحية اللي كانت مش بتقطع البيت من القرآن و الدعوات اللي مش بتسيب لسانها حس إن البيت فقد البركة فيه و سرح في بناتة اللي دايما كانوا يروحوا يحفظوا قرآن و يجوا يسمعوا و يخفظوا في البيت فيكون دايما عامر بذكر الله

افتكر موقف حصل زمان يوم الجمعة


رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


فلاش باك

الساعة العاشرة صباحاً

كانت فتحية صحيت و صحت البيت كله و صحت أيمن و هي بتقول يلا اصحوا الحقوا العيد من الأول اصحوا يلا

تمارة بفرحة:- كعادة كل جمعة طبعا لازم نصحي بدري و نعمل الطقوس يا توحة صح

أيمن بابتسامة راحة:- شوفي أنا ببقي نايم متأخر و مش قادر حرفياً أقوم من النوم لكن لما تيجي تصحيني و خصوصاً يوم الجمعة بحس اني نمت كتير أوي يا فتحية اتعدونا نصحي على صوت التسجيل بسورة الكهف و نسمعها و نعمل بعدها الطقوس ما قبل صلاة الجمعة

فتحية:- ربنا يقربكم منه اكتر يا أيمن و يزرع في قلوبكم حب التقرب لية النهارده الجمعة يعني نسمع الكهف في إذاعة القرآن الكريم و بعديها نفطر و نمسك المصاحف و نقرأها إحنا

رسولنا قال:- قراءة الكهف يوم الجمعة نور بين الجمعتين و بعدين النهارده عيد لقلب كل مؤمن

جوري :- نسيتي يا ماما الصلاة على النبي و التسبيح اللي بعد الكهف لوقت صلاة الجمعة

لينا:- ماما هو لية إحنا مش بنصلي في الجامع زي الرجالة

فتحية:- فية ناس بتروح تصلي الجمعة في المسجد عادي بس دا اللي يقدر و لكن المستحب إن الستات تصلي في البيت صلاة المرأة في بيتها يا لينو

أيمن فرح بلمتهم حوليه و حبهم لطاعة ربنا و تذكير بعضهم

بااك

بص ليهم لقاهم بيرقصوا و يهزروا مع بعض دا غير التجاوزات اللي بتحصل و دا يحط ايدة على جسم دي و هي بتضحك من الودن الودن ولا هاممهم حاجة حس إن المكان مش مكانة فقام يقعد جوه و هو حاطط راسة في الأرض

زيزي:- ماله دا يختي دخل كدا وإلا يكونش مش عاجبه المحتوي بتاعنا

دولت :- سيبك منه يا أما خلينا ناخد راحتنا يلا يواد عاوزة رعشة الطبلة و ضحكة بمياعة ضحكة خليعة

❈-❈-

أم أشرف و أم عبده واقفين في شبابيك المطبخ

أم أشرف:- هو أية صوت الطبل و الأغاني دا يا أم عبده ؟ تعرفيش يختي جاي منين دماغي فرفعت منهم

أم عبده:- دا شكلة جاي من شقة أيمن يا أم أشرف

أم أشرف ضر’بت على صدرها بحركة تلقائية و قالت:- ينهار منيل بقي البيت اللي كان القرآن مليه و الواحد يحب يقف في الشباك يسمع القرآن منه في الإذاعة يقلب كبار’ية

أم عبده بحزن:- صدقت تمارة لما قالت خريجه كبا’ريهات دا البت من يوم صبحيتها و عاملة الدوشة دي كلها اومال هتعمل بعد كدا اية

أم أشرف:- تلاقي بس جماعة الكبار’ية جايين يوجبوا معاها يا أم أشرف يلا أهو يوم نستحملة

أم عبده بسخرية:- يوم اية بس يا ام أشرف دا انتي غلبانة أوي أصل البت سماح قالتلي إنها سمعت إن زيزي الرقاصة هتقعد معاهم في البيت

أم أشرف:- يلهوي يلهوي مش كفاية رقاصة واحدة لا هيبقوا اتنين البت و أمها دا على كدا محدش هيقدر عليهم

أم عبده بفخر:- لا يختي هما لو مبطلوش المسخر’ة دي انا هحظرهم مرتين التلاتة هكون في القسم مقدمة بلاغ

أم أشرف بتشجيع:- و أنا معاكي يا أم عبده أول ما تروحي أنا هاجي أشهد علطول إحنا هنسيب العمارة تقلب كبا’رية وإلا اية

❈-❈-❈

بعد كام ساعة فتحية كانت قاعدة بتجهز في الغدا اتفاجئت بـ لينا داخلة عليها و بتعيط جامد و بتشهق من كتر العياط

فتحية بخضة :- في اية يا حبيبتي بتعيطي لية حد عملك حاجة

علي صوت عياطها خرجت تمارة و هي بتقول:- في اية

لينا هزت رأسها و هي بتقول بصوت متقطع:- لا محدش عملي حاجة

تمارة جريب عليها حضنتها و قالت:- طب اهدي يا لينا اهدي يا روحي

لينا كل ما تهدي ترجع تعيط تاني و تقول:- قعدوا يتريقوا و يضحكوا عليا يا تمارة

تمارة:- هما مين دول يا حبيبتي اهدي كدا و فهميني يا لينو اهدي

فتحية بصالهم و حمدت ربنا على نعمة الترابط بين ولادها لدرجة إنها ارتاحت في حضن تمارة مش في حضنها

لينا :- انا كنت جاية من المدرسة يا تمارة و بعدين

تمارة:- و بعدين اية اللى حصل ؟!

فلاش باك…

لينا راجعة من المدرسة و ماشية مع صحبتها بتهزر و تضحك معاها فجأة وقف قدامها واحدة صاحبتها بتكرها جدا

لينا جت تمشي من الجهه التانية سدت عليها الطريق

لينا :- في اية يا فدية جاية تجري شكل لية انتي واللي معاكي .. احسنلك سبينا نمشي بهدوء يلا يا هدي

لينا جت تمشي من جهة تانية فدية سدت عليها الطريق تاني

لينا :- دا انتي مستقصدناني بقي

فدية هزت رأسها ببرود و قالت:- أيوة سمعت إن أبوكي و أمك أطلقوا قولت لازم اجي أوجب معاكي و أقولك مبروك

لينا بصدمة:- انتي جاية تشمتني فيا ؟

فدية بقت تلف حوليها و قالت:- طبعا دي فرصه مش بتيجي كل يوم و أنا لازم استغلها كويس أوي

هدي:- في اية يا فدية مش كدا انتي محسساني إنكم أعداء كانت عملتلك اية هي

فدية:- هو كدا عدم قبول شوف يا شيخه بقالي قد ايه أعرفها و برضوا مش قبلاها فلازم أسيب ليها ذكرة حلوة مني

فدية :- بقي انتي أبوكي طلق أمك و رماكم في الشارع صدقي صعبتي عليا و طلعت من جيبها عشرة جنيه و قالت:- خدي دي مني صدقة عن صحتي كل يوم هجبلك عشرة جنيه يا لينو صدقة عن صحتي و جمالي أحسن اتحسد وإلا حاجة

لينا:- انتي بتعملي كدا لية عملتلك اية

فدية:- كل حاجه لينا لينا لينا شاطرة برافوا عليكي يا لينا محدش عارف يجاوب خلي لينا تجاوب هو مفيش غيرك وإلا اية

لينا :- والله مش ذنبي إنك مش بتذاكري و إن انا بذاكر و بعمل اللي عليا

فدية بسخرية:- مهو أصل مش واحدة تر’بية شوارع تبقي أحسن مني مش انتوا بقيتوا برضوا في الشارع يا لينا ؟

لينا دموعها نزلت و هدي حضنتها و قالت:- بس يا حبيبتي متعيطيش دول ناس متستاهلش دمعة منك يا روحي

فدية:- خليكي انتي بره الموضوع يا هدي أحسن ما أخدك معاها في الرجلين و بصت للبنات اللي وراها و قالت:- يلا يا بنات عاوزة زفه ليها و شاورت على لينا

البنات لفوا حوالين لينا و هدي دايرة و بنتين اخدوا هدي و كتفوها بعيد عن لينا و بقوا يغنوا و يحفلوا عليها

لينا اية ؟!

الكل يرد عليها تربية شوارع

قعدوا كدا لحد ما لينا وصلت لقمة غضـ.ـبها و مسكت شوية رماض و حطته في عيونهم

البنات صرخوا و لينا مسكت ايد هدي و جريوا و هي منهارة من العياط

بااك


رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


❈-❈-❈

بس كدا هو دا اللي حصل

جوري كانت جت و سمعت كلام لينا وقفت مرة واحدة وقالت:- طب و ربنا ما أنا ساكتة و لاخد حقك منها بنت الصر’مة دي تروح تشوف أمها قبل ما تغلط فينا اللي بتلبس محزق و ملزق عشان الشباب يعاكسوها و هي بتبقي ماشية منشكحة أوي و قلديتها و هي بتقول يا قليـ.ـل الأد’ب

تمارة مقدرتش تمسك نفسها من منظر جوري و قالت:- يخر’بيت دماغك يا جوري ضحكتيني و أنا مليش نفس بس برضوا متعمليش حاجة انتي أنا هتصرف

جوري:- يعني أعتمد عليكي في الموضوع دا

تمارة بخبث :- كل حاجه تتحل بالهداوة و أنا بقي هحلها و هخليها تعتذرلك قدام الفصل كله يا لينا ولا تزعلي نفسك

فتحية بتحذير:- تمارة مش عاوزة مشاكل

تمارة:- ربنا ما يجيب مشاكل يا أمي الموضوع عندي خلاص و هحله بكل عقلانية و تحضر

فتحية:- ربنا يستر منك يا تمارة

تمارة:- دا انا غلبانة يا أمي والله

❈-❈-❈

بعد ما الفرقة خلصت تدريب و مشيت أيمن خرج لقي دولت قاعدة بتنهج من كتر الر’قص

أيمن:- إن كانت أول مرة تبقي آخر مرة القرف دا يبقي في بيتي

دولت :- قرف اية يا عنيا ما انت متجوزني كدا يا يويو و عارف إني مش هسيب الشغل

أيمن:- نعم يا حبيبتي بس دا مكانش اتفاقنا إحنا اتفقنا إن لما تيجي بيتي سيرة الكبا’رية دا متجيش على لسانك تاني

دولت :- بس انا عاوزة أر’قص يا أيمن دا كياني و مبدائي و إلا أنت عاوز تلغي كياني و حياتي المهنية

أيمن بصدمة:- كيان و حياة مهنية محسساني إنك وزيرة الصحة

دولي بدلع:- لا وزيرة الفن المصري ايهيهيهيهي

أيمن:- قصر الكلام مفيش رقص و يلا عشان في دخلة متأجلة من امبارح

دولت :- كدا يا موني مش عاوزني أرقص مفيش رقص مفيش دخلة

أيمن:- هي بقت كدا

دولت :- أيوة هي كدا يا موني

أيمن سابها و دخل الاوضة تاني و رزع الباب و هو بيقول:- دي بقت عيشة تقرف مش عارفه مين باصص في أم الجوازة دي

دولت:- عين مراتك و بنتها آه والله يا يويو و ضحكت بخبث و هي بتقول:- إن مخليتك زي الخاتم في صباعي مبقاش اسمي دولي دا مش بعيد كمان تمسكلي الصاجات يا موني هههههه

❈-❈-❈

– إحنا لازم ننزل مصر في أقرب وقت

– لية يا علاء إحنا مرتاحين هنا في انجلترا مش حابة ارجع أنا

علاء:- خلاصة الكلام إحنا هنرجع مصر نشوف حالنا الواقف هناك انا مش عارف كانت دماغي فين و أنا بسبب أمي التعبانة لوحدها و أجي هنا

– بس انت سايب معاها نوح و دا روحه في جدته يا علاء بليز خلينا هنا أنا مش عاوزه أرجع مصر تاني

علاء :- لا يا وهيبة إحنا هنرجع مصر انتي ايه إبنك موحشكيش مش عاوزة تشوفية

وهيبة :- ما أنا اتحايلت عليه يجي يقعد معانا هنا و هو مرضيش اعمل اية يعني دماغة متصنغرة و جدته عنده أغلي من أمه

علاء:- والله فيه الخير ماسك الشركة هناك و هو في كلية و واخدة باله من جدته اللي انتي عمرك ما رفعتي سماعة التليفون و سالتي عليها

وهيبة ودت وشها الناحية التانية و هزت رجليها بعصبية و علاء سابعا و مشي

وهيبة:- عاوز ترجعني لأمك العيانة و كل شوية تحكمات و قرف و ناوليني و اعمليلي مش كفاية سيبت ليها إبني لا كمان عاوزني ارجعلها دي بقت عيشة تقرف

❈-❈-❈

لينا قاعدة في اوضة لوحدها و مش مبطلة عياط و كل شوية تمسح دموعها بكم هدومها

لينا:- انا عملت ليهم اية عشان يكونوا قاسيين معايا كدا دا انا كنت ببعد عنهم عشان مش عاوزة مشاكل مع حد فيهم يجوا هما بقرفهم و قلة اد’بهم لحد عندي

بس الغلط مش عليهم الغلط على اللي سمحلهم يتكلموا علينا و يقولوا علينا بنات شوارع اللي مفكرش في سمعتنا مره عمري في يوم ما هسامحك على الموقف دا انا مش عارفه شعوري ناحيتك دلوقتي اية بس هو انت نزلت من نظري يا بابا

بابا ؟! هو فين بابا ؟ انا معنديش أب انا يتيمة من ساعة ما اتولدت و كل صحابي ابهاتهم معاهم علطول اللي بيفسحها والي بيجبلها هدايا و اللي مدلعها لكن أنا عمري في يوم ما حسيت منه حنان

طب دلوقتي أنا زعلانة لية مهو المفروض أكون اتعودت على كدا ؟ المفروض أكون اتعودت على الشعور دا

هو علطول كارهنا و كاره البنات عمره في يوم ما فكر يقرب مننا و يقعد معانا

هو لو كان قرب كان حبنا أنا متأكدة بس هو استخسر حتي فينا الكلمة الحلوة

تمارة كانت شايلة عننا كتير معرفتش دا غير دلوقتي.. هل المفروض دلوقتي أحبه بعد اللي بيحصلي بسببه وإلا أكره

أحبه عشان هو أبويا و مهما عمل حقه وإلا أكره عشان جه علينا بزيادة .. معنتش عارفه اعمل ايه لكن اللي أنا متأكدة منه إني مش هرجع معاه زي الأول أبدا

❈-❈-❈

أيمن كان قاعد في الصالة بيتفرج على الماتش و دولت جت قعدت جنبه و هي لابسة قميـ.ـص نو.م مبين اكتر ما مخبي

دولت باغر.اء :- ايمون

أيمن مش واخد باله منها و مركز في الماتش فقال و هو باصص في التليفون:- ها

دولت :- بصلي طيب عاوزة أقول حاجة مهمة

أيمن بصلها و اتصدم من منظرها و قال:- أيوة يا دولت عاوزة اية

دولت بدلع:- أنزل الشغل من تاني

أيمن:- بس إحنا اتكلمنا في الموضوع دا قبل كدا

دولت: و ماله نتكلم تاني

و قربت منه أوي و هي بتقول:- هتسيبني أنزل الشغل

أيمن:- ها أيوة هسيبك تنزلي الشغل

دولت بدلع:- يعيش موني يعيش و قامت تمشي شدها و شالها و دخل الاوضة و قفل الباب وراهم

❈-❈-❈

تمارة قاعدة تذاكر و افتكر اختها و الانهيار اللي كانت فيه قالت :- كل دا من تحت رأسك انت والله في سماه ما هسكت لحد يفكر بس يهين حد من أخواتي هكون له بالمرصاد أما إنتي بقي يا فدية الكلـ ـب فأنا هخليكي تترجيي عشان مفضحـ ـكيش بس صبراً عليا صبراً و كملت مذاكره و هي بتخطط هتعمل اية مع فدية واللي معاها

❈-❈-❈

تاني يوم الصبح فتحية صحتهم عشان يروحوا المدرسة

لينا:- أنا مش عاوزه اروح المدرسة دي تاني

فتحية:- لية بس يا بنتي استهدي بالله و قومي البسي هدومك و روحي على مدرستك

لينا :- لا مش هروح انا مش عاوزه اروح عشان خاطري يا ماما

فتحية بحزم :- لينا بلاش دلع تمارة قالت هتتصرف يبقي تقومي تلبسي و تمشي على مدرستك

لينا بعياط و صراخ قطع قلوبهم:- انا مش عاوزة اروح المدرسة هيقولوا عليا بنت الشوارع تاني بنت الكـ ـلب دي صورتهم و هما بيلفوا حوليا عشان تفرج المدرسة كلها عليا و أنا بتهان حطت ايديها على صد.رها و طبطبت عليه و قالت:- عشان خاطري يا ماما مش عاوزه أروح و حيات أغلي حاجة عندك قعديني مش عاوزة أخرج

فتحية مستحملش و خضنتها جامد و هي يتقول:- اهدي يا بنت قلبي أهدي محدش هيجي ناحيتك أبدا أنا هاكل أي حد يزعلك بسناني اهدي يا لينا اهدي يا روحي

تمارة في نفسها:- والله العظيم لجبلك حقك يا لينا و أقسم بالله لو كانت نشرت الفيديو دا لكون فضـ ـحها في كل مكان و خرجت من البيت في طريقها لـ مدرسة لينا و هي مصممة على اللي في دماغها

تمارة كانت ماشية بسرعة تكاد تكون بتجري لحد ما لمحت فدية ماشية في الطريق و قدامها حاجة بسيطة و توصل المدرسة راحت مسكاها من اديها و لفاها ليها و لطشـ ـتها بالقلم

فدية بصتلها جامد و هي يتقول بغضب:- اية اللى انتي عملتية دا يا تربية الشوارع انتي بتتمادي على أسيادك

كـ.ـف تاني نزل على وشها و اتكلمت تمارة و قالت:- لما تيجي تتكلمي مع واحدة من بنات أيمن فرج تتكلمي عدل و تلزمي حدودك انتي فاهمة

فدية:- لا مش فاهمة هتعملي اية يعني و اه انا اللي هنت أختك و خليتها ترجع معيطة ليكي مهي لسة نغة مش عارفه تاخد حقها

تمارة تجاهلت كلمها و قالت:- حلو جيتي في المفيد هتعتذري ليها قدام الفصل كله و الفيديو اللي معاكي يتمسح

فدية:- و إن رفضت

تمارة ميلت عليها و قالت حاجة خلت عنيها تنفتح بزهول

تمارة:- ها يا فدية تحبي أنفذ وإلا هتخليكي شاطره و تسمعي الكلام

فدية:- ….


رواية إعادة تأهيل معقدة ..... بقلم زهرة عصام

=======================ـ

الحلقة ال 3 و ال 4 ........

______________________ـ

رواية إعادة تأهيل معقدة الحلقة الثالثة

-----------------------------ـ

تمارة تجاهلت كلمها و قالت:- حلو جيتي في المفيد هتعتذري ليها قدام الفصل كله و الفيديو اللي معاكي يتمسح

فدية:- و إن رفضت

تمارة ميلت عليها و قالت حاجة خلت عنيها تنفتح بزهول

تمارة:- ها يا فدية تحبي أنفذ وإلا هتخليكي شاطره و تسمعي الكلام

فدية ببرود :- مفيش معاكي دليل على كلامك و أنا استحالة أعتذر لختك تربية الشوارع دي

كف تالت نزل على وشها

فدية بصتلها بغضب و تمارة بصتلها ببرود و قالت:- مهو مش بمزاجك يا حلوة الكلام هنا بمزاجي و بشروطي يعني هتتعدلي و تسمعي الكلام كانبها مش هتتعدلي يبقي هشوف شغلي معاكي

فدية بعند :- أعلي ما افخلك اركبيه يا تمارة أنا لا تخاف ولا هيتهزلي شعرة قصادك

تمارة لفت حوليها و هي بتقول:- حلو و ابتسمت و قالت حلو أوي نعرف أمك و أبوكي وسا’ختك بقي و تبقي فضيحة بجلاجل

فدية ضحكت بصوت عالي و قالت:- و هو إنتي مفكره حد من أهلي هيكذبني و يصدق واحدة زيك تربية شوارع

تمارة بصلتها و خبطتـ ـها على ظهرها جامد خلتها تقع على الأرض

فدية وقفت مره واحده و كانت هتمد ايديها على تمارة بس تمارة مسكت ايديها و لوتها ورا ظهرها و قالت:- حسك عينك الحركة دي تتكرر تاني مفهوم ساعتها هتشوفي مني وش أنا مش عاوزاكي تشوفية و ز’قتها لقدام

فدية باستفزاز:- و هو أنا قولت حاجة غلط يا تمارة دي الحقيقة يا روحي اللي انتي مش عاوزة تصدقيها فـ دا يرجع ليكي و كملت و هي بتلف حولين تمارة انتوا دلوقتي في الشارع يا تمارة يعني محدش هيعبركم و اه ابقي فكريني ابقي اجبلكم فلوس من عندنا صدقة انا حاولت أدي لينا امبارح فلوس بس هي مرضيتش يظهر اتكسفت مني عشان معاها في المدرسة و كدا

تمارة:- اممم طبعاً هبقي افكرك و هفكرك برضوا إن لو مـاعتذرتيش من لينا قدام الكل الفيديو دا هيبقي موجود على كل مواقع التواصل الإجتماعي و قابلي بقي اللي هيحصل يا دودو قضية ز’نا و إساء’ة أخلاق و أبوكي اللي انتي متفشخرة بيه دا هيد’فنك حيه خرجت الفون من جيبها و رفعته في وش فدية

تمارة بقت مراقبة تفاصيل وشها بابتسامة مستفزة و قالت:- اية وشك جاب ألوان كدا لية مش كنتي عاملة فيها المرأة الحديدية من شوية

فدية وشها بقي أصفر و مرديتش عليها و عنيها بقت تدور في كل مكان من صدمتها

قالت بصدمة:- إنتي جبتي الفيديو دا منين

تمارة:- ملكيش دعوة خلاصة الكلام يا فدية لينا هتعتذريلها انتي و كل اللي ضايقها بكرة و الفيديو يتمسح والله جت مبسوطة من المدرسة و قالت إنك اعتذرتي اعتبري مفيش حاجه معايا و هستر عليكي قالت إنك مش راضيه تعتذري اعتبري إن كل حاجه هتوصل لأهلك بس عن طريق الناس في الشارع

فدية :- انتي أكيد مش هتعملي حاجة بالفيديو دا صح ؟!

تمارة:- طلما شاطرة و بتسمعي الكلام يبقي مش هعمل حاجه ضحكت بسخرية و هي ماشية و بمجرد ما لفت وشها عن فدية اختلفت الابتسامة و حل مكانها نظرة غضب و قالت:- الله في سماه ما هسكت لحد يفكر يدوس لينا على طرف وإلا حتي يزعل حد من أخواتي و أنا و انتوا و الزمن طويل

❈-❈-❈

لينا نايمة على الأرض و باصة للسقف و بتفتكر كل اللي حصل من الأول فقال:- هو انا وحش عشان دا كلة يحصل معايا؟! ذنبي ايه إن أبويا مش عاوزنا عشان عاوز ولد ذنبي اية أنه علطول حارمنا من حنانه

طب هو أنا عملت حاجه غلط يتعاقب عليها دلوقتي ؟! هو انا المفروض دلوقتي أحب أبويا وإلا أكره ؟! أحبة عشان هو أبويا وإن مهما عمل هيفضل أبويا ؟ وإلا أكره عشان اللي عملوا فينا ؟!

طب هما بيعملوا معايا كدا لية ؟ أنا عمري ما أذيت حد فيهم ؟

ردت عليها صوت من جوها و قال:- مش يمكن الي إنتي فيه دا إختبار ؟

لينا :- إختبار ؟ كل الظلم اللي بتعرض لية دا إختبار أكيد ربنا مش هيرضي بالظلم دا كله

الصوت:- اسغفري ربك انتي هتكفري وإلا اية ربنا بيختبرنا في حاجات كتير أوي عشان يعرف مدي إيمانا بيه و توكلنا عليه الدنيا كلها ما هي إلا امتحان يا نذاكر و نجتازه يا نكسل و نسقط

لينا:- بس انا تعبت من كل دا و كمان صحابي اللي واخديني مهزقة و تريقة

الصوت:- ربنا عارف إنك قد الاختبار دا عشان كدا كلفك بيه أما بالنسبة لـ صحابك فـ العين مش بتكره إلا الأحسن منها يا لينو

لينا اقتنعت بالكلام و قامت مرة واحدة و قالت:- لا أنا مش هخلي حد يجي عليا تاني و زي ما انتوا بتعملوا أنا هعمل الله في سماه لنكون أحسن الناس و هتيجوا لحد ريجلينا و هنقفل الباب في وشكم

❈-❈-❈

دولت صحيت من النوم و بصت جمبها و قالت:- ما نابني طول الليل إلا صوت شخيرك اللي مسمع آخر الشارع الواحد مش عارف ينام يا جدع شالت مخدة و ملاية و خرجت تنام في الصالة بس قبل ما تغمض عينها الباب خبط

دولت :- هي ناقصة بقي الواحد مش عارف يتخمد في أم البيت دا لية الجوازة دي حد باصص لينا فيها مفيش غيرها فتحية و بنتها

الباب خبط تاني

دولت : طيب يا اللي على الباب اية بايتين وراه يخويا ما تهدي شوية كدا

دولت فتحت الباب و هي بشكل غير لائق خلي الراجل اللي على الباب يتنح و يقول:- يا دعواتك الـ مستجابة يا أما أنا عارف إنك راضية عني والله عشان كدا ربنا بيوقفلي ولاد الحلال و بيهديلي ولاد الحرام

دولت بدلع:- أنت مين يا أستاذ عاوز حاجة

الراجل بتوهان:- انا مين مش عارف تعرفي إنتي أنا مين ؟

دولت ضحكت بمياعة و قالت:- شكلك مشكلة يا أستاذ اتفضل أشرب معانا شاي جوة اتفضل

الراجل:- اتفضل متفضلش لية ؟ دا حتي في حلويات جامدة عاوزة تتاكل

دولت ضحكت و قربت بوشها و صد’رها المكشوف على الراجل و بتقول بصوت واطي:- شكلك شقي أوي يا استاذ

الراجل:- ما شقي إلا الشطان يا ست

دولت لسة هتتكلم سمعت شهقة لفت وشها لقت ست كبيرة في السن شوية فقالت:- في حاجة يا خالتي

أم عبده:- إنتي واقفة كدا إزاي قدام راجل غريب إجري استري نفسك يا بنتي ربنا يسترها على وليانا

دولت:- في اية يا خالتي بتدخلي في اللي ملكيش فية لية دلوقتي أنا واحدة في شقتي و جايلي ضيف فتحت لية و هيدخل مالك انتي هو أنا جيت و أدخلت في خصوصياتك زي ما أنا مش بدخل انتي كمان متدخليش

أم عبده بلوية بوز:- انتي صح يا رب تو’لعي في نار جهنم انا مالي عوجت بقها و قالت:- صحيح اللي اختشوا ماتوا و سابتهم و نزلت و هي بتبرطم.

❈-❈-❈

دولت بصت للرجال و كملت بدلع:- سيبك منها ولية كركوبة خليك معايا أنا إنت اسمك اية

يتبع….


رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


الفصل الرابع  : ....

+++++++++++++ـ

رواية إعادة تأهيل معقدة الحلقة الرابعة

---------------------------ـ

جوري كانت ماشية مع صحابها بتضحك فـ واحدة فيهم قالت بخبث :- تعرفوا يا بنات أنا ربنا يخليلي بابا أوي شوفوا هو اللي جايبلي الشنطة دي و امبارح قالي أنه هياخدني يشتريلي لبس جديد

كل البنات بصوا لـ جوري اللي ضحكت غصب عنها و قالت:- ربنا يباركلك فيه يا سلمي

سلمي:- أيوة يا جوري والله أصل بابا دايما يقول لينا أنا عندي البنات بميت ولد مش عاوز ولاد خالص أهم حاجة بناتي يكونوا بخير

جوري :- اه يا حبيبتي تعرفي ماما دايما تقولي حاجة بصت لـ سلمي و قالت:- دايما تقولي حسي بالناس عشان ربنا يباركلك في حياتك أنا ممكن برضوا اسمعك كلمتين في حق أمي

سلمي بلعت ريقها بصعوبة و بصت لـ جوري اللي ميلت على ودنها و قالت:- و شرفها

جوري بعدت عنها بعد ما وش سلمي بهت و قالت :- بس انا مش هعمل كدا بس لو ملمتيش نفسك هقول للكل زي ما انتي ماشية تجيبي في سيرتي قدام الكل و الشاطر اللي يكسب في الآخر

جوري مشية و سلمي بصت ليها بغيظ و قالت:- وربنا ما هحلك يا جوري و يا أنا يا انتي وراكي وراكي و الزمن طويل

جوري مشيت و هي مطربة نفسياً هي صحيح أخدت حقها منها و بزيادة لكن لحد امتي الناس هتفضل تتكلم عليها و على اللي أبوها عملوا فيهم باستهزاء و من غير ما يراعوا مشاعرهم

لقت ايد بتمسك ايديها بصلت ليها و قالت:- جيتي ورايا لية يا ساندي

ساندي:- أنا عمري ما اسيبك يا جوري انتي عارفة كدا كويس.. أما بالنسبة لـ سلمي فـ أنا هقطع علاقتي بيها زيك تماماً هي متستاهلش تبقي معانا يا جوري

جوري حضنتها و قالت:- انتي أغلي صاحبه عندي يا ساندي ربنا يباركلي فيكي

ساندي باستها و قالت:- متزعليش نفسك أهم حاجة يولعو.ا كلهم أهم حاجة انتي

جوري ابتسمت ليها و مسكت ايديها و مشيوا مع بعض

❈-❈-❈

أيمن جري وراهم على الحبس لقاهم وقفين بره

أيمن:- عملتي ايه يا دولت خليتي الحكومة تدخل بيتي

دولت:- و النبي ما عملت حاجه يا ايمون دا انا كنت لسة بسخن عشان أقوم أ.هز شوية

أيمن بسخرية:- تهزي طب اخرسي يختي لحد ما نشوف حل

بعد شوية الشاويش جه و قال لـ زيزي و دولت يدخلوا عن الظابط

أيمن كان هيدخل معاهم لقت الشاويش منعه و قال:- مش هينفع اتفضل اقعد هنا

أيمن قعد و هو مش عارف يعمل اية و الدنيا اللي بايظة فوق دماغة دي و هيحل المشاكي دي إزاي

❈-❈-❈

زيزي و دولت دخلوا عند الظابط و شافوا أم أشرف قاعدة و أم عبده جمبها

الظابط:- اية يا مر.ا منك ليها مستقوية على الحاجة أم أشرف لية

زيزي بتمثيل مكشوف :- إحنا برضوا يا سعادة البشا دا هي اللي في الطالعة و النازلة تشتم فينا

الظابط بسخرية:- لية و انتي بقالك كام يوم قاعدة في الشقة أصلا

زيزي بتوتر :- ها أصل يا سعادة البيه بنتي متجوزة هناك و إحنا كنا رايحين زيارة ليها لقنيها بتشتـ ـمها

الظابط:- آه طبعا واضح معني كلامك إنك معترفة إنك عملتي كدا و ضر’بتها

دولت:- أنا معملتش حاجة يا سعادة البيه انا من ساعة ما جيب البيت و الاتنين دول و شاورت على أم أشرف و أم عبده و كملت علطول جايين عليا في الطالعة و النازلة و بيدخلوا في اللي ملهومش فيه و في الآخر يجي يشتكوا كدا زي العيال الصغيرة

الظابط بسخرية:- أها واضح واضح اللي إنتي متعرفوش إن الحاجة أم أشرف بس هي اللي مقدمه بلاغ أما الحاجة أم عبده جاية معاها كدا و كمان فية شاهد على كلامهم

زيزي:- حصل يا سعادة البيه إحنا جينا عليها و مستعدين نبوس رأس الست أم أشرف عشان تسامحنا مش كدا يا بنات

البنات في صوت واحد:- كدا طبعاً يا أبلة زيزي

الظابط باستفهام:- ها اية رأيك يا أم أشرف

أم أشرف :- لا يا حضرة الظابط أنا مش هتنازل على المحضر اللي غلط ياخد جزاءة أنا مش هتنتزل عن حقي ابدا

دولت من بين سنانها:- لية يا خالتي أم أشرف أنا اهو بعتذرلك و أمي اللي مش بتعتذر لحد هتعتذرلك أهو مش كدا يا أما

زيزي بغيظ:- أيوة طبعاً حقك علينا يا أم أشرف و أدي رأسك أهي

راحت عشان تبوس على رأسها لكن أم أشرف رجعت لـ ورا و قالت :- هو انتي متخيلة إني أخلي واحدة زيك تلمستي أنا متوضية يا حبيبتي

زيزي كانت كاتمة في نفسها لحد ما طهقت و قالت بردح:- جرا اية يا ولية انتي مش هتجبيها لـ بر وإلا اي ما اتنيلنا و قلنا آسفين وإلا شكلك كدا واقعة على ودتك

الظابط:- مينفعش كدا خديها قلـ ـمين أحسن

زيزي:- و الله يا حضرت الظابط لو حضرتك مكنتش قاعد كنت عملتها بس الواحد عملك إحترام يا راجل يا كبرة أنت

الظابط:- لا والله فيكي الخير

دولت بهمس:- مش قادره تمسكي لسانك شوية أهي هتعند و مش هترضي تتنازل

زيزي باستحلاف:- أخرج من هنا بس و ربنا لكون معلماها الأدب بنت الصر’مة دي و مش بس كدا دا أنا هفرج عليها الحته كلها بقي أنا زيزي مديرة كبار’ية قد الدنيا اتجرجر كدا على الأقسام

دولت:- بالعقل يا ولية مش كدا دا إحنا هنروح في أبو حديد

زيزي:- ولا حديد ولا حاجة شوية ما’ية نار و واحد معدي بـ مكنة و هيتم كل حاجه من غير ما حد يدخل

دولت :- يا جبروتك يا شيخه بتخططي للولية و الظابط قاعد و هي عاندة و مش عاوزه تتنازل

زيزي لسة هترد الظابط قال بصرامة:- ما اعملكم كوبيتين شاي أحسن انتي وهي ما تقفي عدل يا ولية منك ليها و بص لـ أم أشرف و قال:- ها يا أم أشرف هتتنازلي و نصلح بينكم وإلا نمشي المحضر

أم أشرف بعند :- اتكل على الله و مشي المحضر يا سعادة البشا

الظابط:- اكتب يا إبني:- أمرنا نحن ضياء راشد بحبس المتهمين على أربعة أيام و رن الجرس و قال:- خدهم على الحبس يا عسكري

أم أشرف بصت ليهم بشماتة و قالت:- يلا يا أم عبده نمشي من هنا

أم عبده بفرح:- يلا يختي

زيزي و دولت بصوا لبعض بشر و قالوا:- انتوا اللي جبتوه لـ نفسكم يا عالم يا عر.ر

❈-❈-❈

أيمن واقف بره شاف أم أشرف و أم عبده خارجين و أم أشرف بصتله باحتقار

أيمن:- مالها الولية دي بتبصلي كدا لية ؟! كأني قتلتـ ـلها قتيـ ـل

شوية و دولت و زيزي خرجوا على و أيمن جري عليهم

أيمن:- ها يا دولت اية اللى جرا

دولت بزعيق:- الولية أم أشرف مقدمة بلاغ فينا شوف حاجة تخرجنا من المخر’وبة دي

أيمن:- لية إنتي اخدتني كام يوم ؟!

زيزي:- أربع تيام يخويا أخلص عاوزين نخرج من هنا شوف محامي وإلا أي حاجة

دولت:- خرجني من هنا يا ايمون عشان نجيب باهر بقي و نعيش حياتنا

أيمن هز رأسه و بيفكر هيعمل اية

الشاويش اخدهم و ماشي زيزي قالت بصوت عالي:- خد بالك من الكبار’ية يا أيمن .. الكبا.ريه أمانة في رقابتك لحد ما أخرج

أيمن بصدمة:- بتأمني على كبارية اومال لو كانت حاجة عدلة كانت عملت اية يا شيخه و ربنا حلال فيكي الحبس دا اية المرار دا يولاد

❈-❈-❈

تمارة وصلت البيت و هي بتضحك و راحت لـ لينا و قالت:- بكره تروحي المدرسة عادي يا بت ولا حد هيقدر يكلمك نص كلمة و كمان هيعتذرولك في الفصل قدام الكل

لينا بفرحة:- بجد يا تمارة ؟ يعني محدش هيزعلني تاني

تمارة:- أي حد يفكر بس يزعلك تعالي عرفيني و هتشوفي هعمل فية اية ؟

فتحية بصت ليهم و قالت:- أفهم عملتي اية يا تمارة قولت مش عاوزه مشاكل

تمارة:- هكون عملت اية يعني ولا حاجة هو انا أقدر أعمل حاجة ؟ دا انا ملاك

فتحية:- ملاك إنتي هتقوليلي

تمارة:- طب والله ما حد عارف قيمتي دا أنا نسمة

لينا:- لا بجد يا تمارة عملتيها إزاي

تمارة سرحت لحظة و قالت:- كل واحد في الدنيا عندة نقطة ضعف الشاطر اللي ميبينش نقاط ضعفه و زي ما كل واحد عنده نقطة ضعف عنده حقيقة مستخبية مش عاوز حد يعرفها

المهم إنك تعرف عن خصمك نقاط ضعفه و تلاعبة بالحقيقة دي

لينا:- مش فاهمة أي بتنجان

تمارة ضر.بتها على رأسها بخفة و قالت:- و إنتي من امتي و انتي بتفهمي يختي المهم حقك رجعلك سبيني بقي أروح اذاكر الامتحانات خلاص

فتحية بصتلهم بحب و دخلت اوضيتها فتحت شنطتها تطلع فلوس و اتصدمت

بصت على الفلوس اللي باقيه معاها و قالت:- يا ربي هعمل ايه دلوقتي دول ميكفوش حاجة لو كفوا النهارده مش هيكفوا بكره اعمل ايه و التاني لطـ ـخ و مش هيدينا حاجة اعمل ايه يا ربي بس حطت ايديها على دماغها و بقت تفكر هتعمل اية في المصيبة الجديدة اللي حلت على دماغها

❈-❈-❈

جوري رجعت البيت مخنوقة من كلام سلمي عليها و إنها دايما حابة تقلل منها حمدت ربها إن مفيش حد قاعد و دخلت اوضيتها جري و هي بتعيط

جوري:- إحنا لية بيحصل معانا كدا ؟ لية مش عايشين زي الناس ؟ إحنا عمرنا ما اذينا حد ؟ لية دايما الناس بتبصلنا على إننا أقل منهم

صوت جواها:- ما إحنا فعلاً أقل منهم بصي لعيشتك و عيشيتهم بصي لـ حالك و حالهم بصي لـ أبوكي اللي رماكيم و أبوهم اللي بيتمني ليهم الرضا

جوري:- انا مش عارفه حاجة و مبقيتش عاوزة حاجة خلاص كلهم بقوا أحسن مني ؟ طب لية أتعب نفسي و اعافر و أنا عارفة إني هتهان في الآخر

الصوت:- بس برضوا تعملي اللي عليكي و الباقي على ربنا

جوري:- هو انا ممكن في يوم من الأيام ابقي أعلي منهم مش أقل ممكن يحصل أي حاجة تخلي حياتي مرتاحة

الصوت:- طول ما انتي بتسعي و بتعملي اللي عليكي اعرفي إن ربنا هيجبر قلبك يا جوري

جوري:- بس هما ؟!

الصوت:- هما مين ؟ الناس ؟ الناس كدا كدا هتتكلم و منهم اللي أكيد شمتان كمان

جوري:- يعني أنا أعمل اية دلوقتي

الصوت:- سيبك من الناس و كلامهم و خليكي في نفسك هي اللي هتنفعك يا جوري اوعي تخلي حد يأثر عليكي و يقولك أنه أحسن منك حتي لو اتاثرتي بكلام حد متبينيش زي ما عملتي النهارده كدا داري دا جواكي و ليكي اوضة تخرجي فيها كل اللي تاعبك

❈-❈-❈

أيمن رجع البيت و الكل بيبص ليه و بيتهانس على الفضيحة اللي حصلت لدرجة أنه سمعهم بيقولوا

– تلاقيها كانت با’يتة مع واحد وإلا عاملة علا’قة معاها عشان كدا اخدوها

– و إحنا هنستني اية من خر’يجة الكبار يهات على رأي تمارة

أيمن سمع الكلمتين دول و دخل شقتة بسرعة كأن حد بيجري وراه

أيمن:- هعمل اية في الفضيحة دي بس يا ربي ؟ أنا عملت اية في حياتي عشان يحصلي كل دا .. كل الحكاية إني عاوز ولد يشيل إسمي و اتسند عليه لما أكبر و فتحية استحالة كانت تجيب الولد كل خلفتها بنات مكنش قدامي غير دولت اتجوزها و تجيب ليا الولد

بص لـ نفسة في المرايا و قال:- في داهية كل حاجه مقابل الولد انا عاوز ولد و مش مهم أي حاجه بعد كدا لا سمعة لا تربية المهم يجي و خلاص

بص بنضرة للشقة اللي فوق و قال:- يا تري يا أم أشرف هترضي تتنازلي عن المحضر دا عارفك سمواية و كنتي بتموتي في فتحية

❈-❈-❈

أم عبد:- و انتي يختي هتتنازلي على المحضر

أم أشرف بكبرياء:- طبعاً بشروطي أنا عارفة إن جوزها هيجي زي الدلدول حالا يطلب السماح لكن طبعاً مش هرضي والله في سماه لكون مدفعاه اللي وراه و اللي قدامة عشان يعرف إن الله حق و يقدر اللي كانت عايشة معاه

أم عبده بفضول:- هتعملي اية ؟

أم أشرف بابتسامة خبث :- هقولك تعالي و حكت ليها اللي هي ناوية تعملة

أم عبده بتأثر:- انتي طيبة أوي يا أم أشرف ربنا يجعلة في ميزان حسناتك يا حبيبتي

أم أشرف بتصميم:- عشان يعرفوا إن الله حق و مش كل طير اللي يتاكل لحمة

❈-❈-❈

أيمن رايح جاي يفكر هيعمل ايه و قال بصوت عالي:- كله منك يا زيزي الكـ ـلب لا و عاوزاني أخد بالي من الكبارية كمان ياخي ينـ ـعل ابو دي شغلانة محسساني إنها إمام مسجد

بس ليتها هو الشيخ حمزة اللي هيحل الخلاف دا كلة و نزل جري على الشيخ حمزة

❈-❈-❈

زيزي و دولت قاعدين في الحجز

دولت:- شوفي يختي الولية الله في سماه لكون مطربقة عليها عشيتها عشان تبقي تشتكينا و ترمينا الرمية دي تاني

زيزي بغيظ:- لا و مش بس كدا دا انا هخليها تاخد العلقة من هنا و تقول السمع و الطاعة من هنا

جت واحدة قعدت جنبهم و قالت:- سالخير عليكم

دولت بقرف:- أهلا وسهلا ممكن تبعدي بقي شوية

الست :- انتي بتبصيلي كدا لية يا بت انتي لا اعدلي لـ اعدلك انتي مش عارفه أنا مين وإلا اية

زيزي:- انتي بتتكلمي معاها كدا لية يا ولية انتي كدا انتي مش عارفه إحنا ممكن نعمل فيكي اية ؟

الست :- محصلناش القر.ف و اتعدلي انتي كمان بدل والله لخليكم فرجة السجن النهارده انطقي يا بت جاية في اية ؟

زيزي بردح:- حوش حوش إحنا يختي هنخاف منك وإلا اية لا اصحي متخلقش لسة اللي يكلمنا كدا

دولت:- عنك انتي يا إما و بصت للست و قالت:- جرا اية يا ولية ميـ ـته قبل كدا تلت مرات احترمي نفسك بقي بدل ما اسيب النسوان دي عليكي انتي متعرفيش

الست :- تسيبي مين على مين سابت عليكي عقر.بة يا بعيدة دا انا هخليكي عبرة لأي حد يغلط فيا و ضر.بت على صدر.ها بحركة شعبية و قالت:- انا عطيات بتعمل معايا كدا

و بصت للنسوان اللي قاعد في السجن و قالت:- نسوان أنا عوزاهم يتعلموا الأدب دول غلطوا في المعلمة

النسوان في صوت واحد:- عنينا ليكي يا معلمة

النسوان بتقرب منهم ببطئ و دولت و زيزي يرجعوا لورا بخوف و بيهزوا رأسهم بلا و مش قادرين يطلعوا كلمة من الصدمة

النسوان وصلوا ليهم و نز.لوا فوقهم ضرب و زيزي و دولت و الستات اللي معاهم بدءوا بصرخو.ا و يثتغيثو.ا

بعد ساعة من الضر.ب في دولت و زيزي المعلمة عطيات قاعدة و بتشرب شيشة و دولت قاعدة تحت رجل و زيزي قاعدة تحت الرجل التانية و كل واحده ماسكة رجل بتدلك فيها

عطيات بصتلهم من فوق لتحت و نفخت هوا الشيشة في وشهم و هي بتقول:- عالم متجيش غير بضر.ب الجزم

❈-❈-❈

أيمن راح للشيخ حمزة و حكالة على الحوار كلة و قال:- بس كدا يا شيخ و أنا جاي استسمح حضرتك إنك تيجي تخلي الست أم أشرف تتنازل عن المحضر أنت ليك كلمة مسموعة برضوا في المنطقة و الكل بيحبك

حمزة:- امممم يعني انت عاوزني اتوسطلك عند الست أم أشرف طب ما تخلي مراتك تتوسطلك عندها الست أم تمارة أنا أسمع أنهم صحاب أوي يعني

أيمن بتوتر:- أصل زي ما أنت عارف يا شيخ أنا طلقتها و هي أخدت العيال و مشيت أكيد مش هروح أقولها تيجي لـ الست أم أشرف تستسمحها

حمزة بصدمة:- رميت بناتك يا شيخ اتقي الله اتقي الله دول كانوا هيدخلوك الجنه انت عاوز اية واد مش يمكن يجيلك الولد و يطلع عاق اتقي الله في بناتك

أيمن بزعق:- يا شيخ حمزه هتيجي معايا استسمح الست أم أشرف وإلا لا أنا مش ناقص محاضرات أنا فيا اللي مكفيني و عاوز الولية تخرج تجبلي الواد و مش مهم أي حاجة تانية

حمزة:- دا أنت بايع القضية بقي لله الأمر من قبل و من بعد و ضر.ب كفوفه في بعض

أيمن بتوسل:- ها يا شيخ حمزة

حمزة:- هاجي معاك بس مش عشانك عشان بناتك اللي ميستاهلوش يتقال على أبوهم طبال الرقا.صة

أيمن في سره:- أما انت راجل سمج بصحيح بس للأسف محتاجك معايا دلوقتي محدش هيقدر يلين دماغ الولية التانية دي غيرك

الشيخ حمزة مشي مع أيمن و هو بيسغفر و كانه رايح معاه غصب عنه

❈-❈-❈

فتحية قاعدة مع البنات بياكلوا و كل تقكيرها هتجيب منين و هتعمل اية بعد كدا ؟ رفعت ايديها للسما و قالت:- حلها من عندك يا كريم أنت الأعلم بعبادك و الرحيم بيهم و سابتهم و دخلت اوضيتها تعيط من قلة حليتها

جوري:- هي ماما بتعيط لية ؟

لينا:- أكيد افتكرت حاجه زعلتها

تمارة قاعدة ساكنة هي لاحظة إن أمها مش بتاكل و بتبص عليهم و هما بياكلوا و زعلانة فكرت و وصلت إن أمها زعلانة من مشكلة أو هما فعلاً في مشكلة سابت أخواتها و دخلت لـ أمها و قالت:- مالك يا توحة زعلانة لية

فتحية:- منشغليش بالك انتي يا تمارة و سبيها على ربنا قادر يحل كل شئ

تمارة:- انتي لو مقولتليش دلوقتي فية اية أنا هخرج أجبهم و أجي نزن على دماغك لحد ما تقولي

فتحية بعياط:- معتش معايا فلوس يا تمارة مش هنعرف ناكل بعد كدا كل حاجه خلاص خلصت

تمارة طبطبت عليها و هي زعلانة و قالت:- متزعليش يا توحة ربك هيعدلها و أنا من بكرة هنزل أدور على شغل

فتحية:- لا يا تمارة أنا عوزاكي تركزي في مذاكرتك متخلنيش أندم إني حكيت ليكي حاجة و زي ما قولتي سبيها على ربنا هو قادر يحلها

تمارة هزت رأسها و قامت باست على رأس فتحية و خرجت بصمت دخلت اوضيتها

جوري و لينا بصوا لبعض باستفهام و اتنهدوا و كل واحد دخلت اوضيتها بعد ما نضفوا المكان

❈-❈-❈

تمارة دخلت و دموعها نزلت على الزل اللي عايشين فيه و مسكت دفترها و كتبت:- بالمرة السابقة لم أستطع أن أجد شعور يوصف ما أكنه من مشاعر إليك لكن تلك المرة أنا أأكد لك أنني أكرهك أبي

أكرهك من صميم قلبي لن و لم أعد أحمل لك ذرة حب بقلبي

تدنيتُ من نظري لدرجة أنني أجد صعوبة بنطق كلمة إحترام إليكَ

من أجل الولد بتنا جياع من أجل الولد سنموت جوعا من أجل الولد صرنا من غير مشاعر….

أعلم أنني أصبحت معقدة من كلمة رجال.. و الفضل يعود إليك فـ أنا لن اخضع لرجل مهما كلفني الأمر…

❈-❈-❈

الشيخ حمزة و أيمن وصلوا لبيت أم أشرف و خبطوا

أم أشرف فتحت الباب و قالت:- أهلا وسهلا يا شيخ حمزه كان نفسي أقولك اتفضل يخويا لكن أنا قاعدة لوحدي و دا شئ ميصحش

الشيخ حمزة:- طبعاً يا ست أم أشرف عشان كدا أنا جاي أخدك معانا عندي في البيت و زوجتي طبعاً موجودة

أم أشرف:- عنيا ليك يا سيد الناس كلها و بصت لـ أيمن و قالت:- يكش بس الناس اللي ماشية معاك تتعلم منك حاجه أصلهم خلاص عيارهم فلت و محدش قادر يلمهم

أيمن كتم غيظة في نفسه و بص لـ الشيخ حمزة و قال:- أنا مستنيك تحت يا شيخ حمزة

حمزة هز رأسه و قال لـ أم أشرف:- من فضلك يا ست أم أشرف بلاش تجريح أنا جاي أصلح بينكم متخلنيش أندم إني جيتلك أنا هستناكي تحت و من فضلك مره كمان بلاش تجريح

الشيخ حمزة نزل و أم أشرف خبطت على أم أيمن و طلبت منها تروح معاها

❈-❈-❈

الشيخ حمزة قاعد في النص و أم أشرف على يمينه و أيمن على شمالة و أم عبده قاعدة قدامهم

الشيخ حمزة:- الاستاذ أيمن جاي يعتذرلك و يستسمحك يا ست أم أشرف عشان تتنازلي عن المحضر

أم أشرف:- و أنا اتنازل عن حقي لية يا شيخ حمزة هما شتمو.ني دول ضربو.ني و مرمطو.ني و أنا في السن دا

الشيخ حمزة:- حقك عليا أنا يا ست أم أشرف و شوفي يرضيكي اية و الأستاذ أيمن يعمله

أم أشرف بشماتة:- و هو قادر يعمل حاجة يا شيخ حمزة كان لمها وإلا قدر عليها و هي واقة تتمر.قع على الواد صبحي و شوية شوية كانت هتد.خلة الشقة

الشيخ حمزة:- استغفر الله العظيم بس يا ست أم أشرف ملناش دعوة بالكلام دا هو جوزها و أكيد عارف بعمايلها

أيمن بغيظ:- من الآخر يا ست أم أشرف عاوزة اية و تتنازلي عن المحضر

أم أشرف حطت رجل على رجل و قالت ميت الف جنية مينقصوش جنيه

أيمن:- قولي كدا بقي إنك عاوزة تستغلي الوضع

أم أشرف:- براحتك و دي آخر كلمة عندي هتدفع هتنازل مش هتدفع خلي المحروسة و أمها بتوع الكبا.ريهات في الحبس

أيمن بص لـ الشيخ حمزة و قال :- شوف يا شيخ

الشيخ حمزة:- الصراحة يا أستاذ أيمن الست أم أشرف عداها العيب قالت على مبلغ تعريض ليها عن اللي حصل أنت في مقدرتك تدفع و تخلص زوجتك تمام مش في مقدرتك يبقي القاعدة خلصت لحد هنا و نسيب كل شئ للقانون

أيمن في سره:- يا أخي ينعل أ.بو معرفتكم معرفة سودا جاية بخسارة عليا

❈-❈-❈

نوح كان قاعد ناسي نفسه وسط الشغل لحد ما نسرين دخلت علية فجأة و قفلت الباب و هي بتقول في سرها:- الليلة يا نوح الليلة هتبقي ملكي للأبد و اتمتع بكل العز دا بقي 


رواية إعادة تأهيل معقدة ..... بقلم زهرة عصام

=======================ـ


رواية إعادة تأهيل معقدة  بقلم زهرة عصام الفصل الثاني والثالث والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية إعادة تأهيل معقدة الحلقة الخامسة

-----------------------ـ

نوح كان قاعد ناسي نفسه وسط الشغل لحد ما نسرين دخلت علية فجأة و قفلت الباب و هي بتقول في سرها:- الليلة يا نوح الليلة هتبقي ملكي للأبد و اتمتع بكل العز دا بقي

نوح بصلها و اتصدم و قال:- انتي اية اللى مقعدك لحد دلوقتي كل الشركة روحت و اية اللى انتي لبساه دا

نسرين بدلع:- مستنيالك يا نونو و إلا أنت عاوزهم يقولوا إن السكرتيرة مقصرة في شغلها

نوح وقف مره واحده و قال:- سكرتيرة اية و شغل اية دا انتي نهار اللي خلفوكي مش معدي انتي مكفكيش اللي عملته في إيدك دي لسة مخفتش يظهر عاوزة باقي جسمك زي إيدك كدا

نسرين خافت لوهلة و بعدين قررت إنها تكمل اللي بتعمله بصتله و اتحركت قدامة بدلع و بقت تنزل هدومها اكتر و تبين جسمها اكتر

نوح واقف صلب متهز فيه شعرة و قال بهدوء:- لمي الدور يا نسرين و إغذي الشيطان و امشي من قدامي دلوقتي يدل ما هتندمي على كل حاجه و انا مش بهزر و انتي اكتر واحده عارفة إن كلمتي مش بتنتني

نسرين بدلع:- و فيها اية يعني لما يحصل كدا أنا بحبك و أنت عارف كدا كويس

نوح بسخرية:- بتحبيني وإلا بتحبي فلوسي خليكي واضحة يا نسرين عشان أنا فاهمك كويس أوي واللي في دماغك دا مش هيحصل

نسرين بتصميم:- هرفع عليك قضية و اقول اعتد.ي عليا

نوح بابتسامة سخرية:- اعمليها و افضحي نفسك و عيلتك لكن أنا محدش يقدر يجي جمب سمعتي يا روحي و دا آخر تحذير ليك اخرجي بكرامتك بدل ما تخرجي من غيرها

نسرين قربت منه و حطت ايديها على كتفه و لسه هتقرب منه اكتر نوح زقها وقعها على الأرض و رفع سماعة التليفون و قال:- اطلعلي حالا دقيقة على الساعة و تكون في مكتبي

نسرين بقت مستغربة هو بيعمل ايه حاولت تقوم عشان تلبس هدومها لكن نوح كان لية رأي تاني

ضغط بجذمته على اديها المحروقة و قال:- يمكن تحسي بالذنب اللي كنتي ناوية تعملية بصلها قوي و كمل مش واحدة زيك اللي تهز في نوح التوبي شعرة انتي زي ما بيقولوا كدا عاهره و نوح ملوش في النوع دا لسه هيكمل لقي الباب بيخبط

نوح بثبات:- أدخل

الحارس دخل و قال:- طلبتي يا فندم

نوح بثبات اكتر:- ايوة يا كمال أدخل خد الز.بالة دي و شاور على نسرين و ترميها بره الشركة بنفس منظرها دا

نسرين بصدمة:- نعم عاوز تخرجني الشارع بقميص النوم

نوح بحاجب مرفوع:- والله أنا مضربتنيش على إيدك عشان تدخلي تعرضي نفسك عليا و زي ما عملتي معايا اعملي مع غيري و خلي الشعب يفرح يا نونو و بص لـ كمال و قال:- زي ما هي كدا ترميها في الشارع

كمال بتوتر:- بس يا نوح بشا

نوح و هو بيلبس جاكت البدلة و بيلم الورق قال بغمزة:- خلصانة يا كمال تَمِمْ يا بشا و سابهم و مشي

كمال بص لـ نسرين و للحظة شيطانة صورلة أنه يقرب منه لكنه قال:- استغفر الله العظيم و مسك نسرين من اديها و جرها وراها و هي بتترجاه يقف تلبس هدومها

كمال شاف الفستان بتاعها على كرسي المكتب شدة بسرعة في ايده و نزل أحد تحت خرجها من الشركة و رمي الفستان في وشها و قال:- اخلصي البسي و إنتي واقفة هنا بدل ما نوح بشا يجي يكرشك بره الشركة بمنظرك دا

نسرين لبست فستانها و مشيت و هي بتقول:- انا تعمل فيا كدا يا نوح الكـ ـلب برضوا مش هتبقي غير ليا و مبقاش نسرين لو معملتش اللي في دماغي

❈-❈-❈

أيمن بصلـ أم أشرف و قال:- يعني دا آخر كلام عندك يا أم أشرف مش هتتنازلي غير بالفلوس

أم أشرف بكبرياء:- أيوة هو دا آخر كلام يا أيمن الميت ألف جنيه كاش يكونوا قدامي هاجي معاك نتنازل بكره في القسم غير كدا يبقي فتكم بعافية بقي

الشيخ حمزة:- استهدي بالله و اقعدي يا أم أشرف الكلام أخد و عطا و انتوا جيران و حبايب و مش من دلوقتي من زمان وإلا اية

أم أشرف بلوية بوز:- لا يخويا من النهارده لا جيران ولا حبايب كنا حبايب وقت الست السكرة أم تمارة لكن دا جايب لينا واحدة هشك بشك تتامر عليا و عاوزة تمشي الكل على مزاجها تمشية هو ماشي لكن إحنا لا

الشيخ حمزة:- طب نسيب سيرة الست مرات الأستاذ أيمن على جنب و قولي اية اللى يرضيكي

أم عبده:- هي هتغني يا شيخ حمزة مهي قالت الميت ألف جنيه كاش الله

أيمن:- خليكي إنتي في حالك يا أم عبده الكلام مع أم أشرف

أم أشرف:لا كلة اللي الست أم عبده دي حبيبتي و تدخل براحتها دا انا لو هشحت كدا مبحبش غيرها

أم عبده بشماتة لـ أيمن:- تسلميلي يا أم أشرف يختي اهو الواحد متوانس بالناس المحترمة اللي زيك انتي و الست أم تمارة مش معقول يعني هنتوانس بناس خريجه كبا’ريهات

الشيخ حمزة حط ايدة على وشة و قال:- ما خلاص بقي يا جماعة بلاش كلام على ناس مش موجوده معانا كدا أم أشرف قالت اللي عندها يا أستاذ أيمن موافق وإلا لا مع العلم إن لو وافقت الكلام دا هيكتب بورق حتي الفلوس اللي هتدفعها عشان لما حد يخلف الاتفاق هيدف عوض للطرف الثاني

أيمن قعد يفكر و قال:- مواقف خلاص هنزل أسحب الفلوس من البنك و اجيلك

الشيخ حمزة:- اقعد البنك زمانه قفل بكره الصبح تروح تجيبهم و الساعة عشرة تكونوا عندي هنا في البيت

أم أشرف قامت هي و أم أيمن و قالت:- عنينا ليك يا شيخ حمزة و بصت لـ أيمن من فوق لتحت و قال لـ أم عبده رجالة متجيش غير بالعين الحمرا

أيمن خرج من عند الشيخ بيفكر اللي بيعمله دا صح وإلا غلط بص قدامة و قال:- يا رب أنا مفيش قدامي غير فلوس جهاز البنات هاخدهم بقي و أمري لله المهم دولت تخرج عشان تجبلي الواد

صوت جواه قاله:- طب و بناتك اية مش هتشيل حاجة ليهم للزمن

أيمن:- ما يطلعوا يشتغلوا و بلاها علام و كلام فارغ الست ملهاش غير بيت جوزها

الصوت :- يا أخي اتقي الله فيهم بقي دول لحمك

أيمن:- هما أصلا ميستاهلوش الفلوس دي دول عالم رمم أصلا و أنا مش هصرف جنيه عليهم تاني هكتفي بيبتي و دولي حبيبتي لازم أنفذ ليها طلباتها عشان تجبلي باهر سالم غانم كدا

و كمل طريقة للبيت و هو بيمني نفسة أنه هيجيب الولد اللي يورثه و يشيل إسمه

أم أشرف ماشية مع أم عبده و قالت:- تفتكري اللي عملته دا صح يا ام عبده

أم عبده:- صح الصح كمان يا أم أشرف كفاية إنك هتساعدي الست أم تمارة مشفناش منها إلا كل خير و الصراحة هي تستاهل كل خير كفاية إنها يعتبر بتربي في يتامي

أم أشرف:- على خيرت الله الفلوس اللي ما يتسمي هيجبها كلها هتروح لـ فتحية تصرف منها على بناتها كفاية إن الراجل العر.ة دا مش بيصرف عليهم ولا بيديهم قرش و سايبهم كدا

أم عبده بلوية بوز:- زي ما قولتي والله يا أم أشرف راجل عر.ة هتستني منه اية جوز الرا.قصة دا شوية شوية و هيمسك الصاجات و يقف وراها في الكبا.رية يلم ليها النقطة يختي

❈-❈-❈

فتحية بصت الفلوس اللي معاها و حسبت و قالت:- لو جبت كرتونه مانجة و قفص طماطم على شوية خضار و فاكهة و بعتهم قدام البيت هنا هيوفوا بالغرض

بس يا عالم إن كان المشروع دا هينفع وإلا لا ؟

تمارة دخلت عليها فجأة و هي بتقول:- ينفع اتكلم معاكي شوية ؟؛

فتحية :- تعالي يا تمارة اقعدي

تمارة قعدت قدامها و قالت:- لية مش عاوزاني أساعدك انا هشتغل بالنهار و بليل هحضر دروس و اذاكر

فتحية:- لا يا تمارة انتي ركزي في مذاكرتك مش عاوزه احملك حمل كبير عن سنك

تمارة لسة هتعترض فتحية ردت عليها و قالت:- أنا خلاص لقيت حل هجيب شوية خضار على شوية فاكهة و هنسترزق منها

تمارة:- بس يا ماما

فتحية:- مفيش حاجه اسمها بس في نسمع الكلام متخلنيش أزعل منك يا تمارة روحي يلا ذاكري

تمارة مشيت و هي زعلانة على حالهم و فتحية رددت جواها:- منك يا يا أيمن يا ابن أم أيمن اشوف فيك يوم يا بعيد روح

جوري و لينا دخلوا على فتحية بعد ما سمعوا كلامها مع تمارة و فهموا ظروفهم

فتحية:- نعم انتوا كمان ؟

جوري :- إحنا ممكن نعتمد على نفسنا في حتت الدروس و اللي مش فاهمة حاجة التانية تساعدها و نوفر فلوس الدروس دي يا ماما

فتحية:- انتوا سمعتوني و أنا بكلم تمارة ؟!

لينا قعدت جمب فتحية و قالت:- أيوة و إحنا زعلانين منك خالص على فكرة إحنا المفروض عيلة واحدة محدش يخبي عن التاني حاجة لكن انتي خبيتي علينا إن مش معاكي فلوس

فتحية:- مين قال كدا أنا معايا و فلوس مستورين يا حبايبي و الحمد لله ربنا يدمها علينا نعمة

جوري :- بس يا ماما

فتحية بحزم :- أنا مش عاوزه أسمع كلام في الموضوع دا تاني مفهوم ؟ كل حاجه هتبقي تمام و مفيش واحدة هتسيب دروسها و أنا من نحيتي مش هقصر معاكم في أي حاجة لينا رب ساترنا و هيدبرها من عنده و يلا كل واحد على مذاكرتها

جوري و لينا بصوا في الأرض و راحوا على اوضيتهم و فتحية بصت عليهم بقهر و قالت:- حاسين باللي إحنا فيه يا حبايبي و عاوزين تساعدوا امكم ربنا يجعل فيكم الخير و البركة و يعوضني بيكم خير قادر يا كريم

❈-❈-❈

زيزي و دولت نايمين على الأرض تحت رجل رضا و رضا حاطة رجليها على جسمهم بكل قسوة

دولت :- يح الأرض سقعة خالص يا زيزي

زيزي:- استحملي يختي على ما سبع البرومبة بتاعك يشوف لينا حل و يخرجنا من الخرابة دي بس أما أشوفك يا أم أشرف و رحمة الغاليين لكون مخلياكي تقولي حقي برقبتي

دولت :- مش هنيجي نحيتها انتي عاوزه تشرفي في المخروبة دي تاني تحت رجل الولية دي

رضا داست على كتف دولت بغيظ و قالت:- ولولو عليكي ساعة و انفضوا يا بعيدة يعني سيبتك تنامي و برضوا مش قادره على لسانك و لما أعلم عليكي تاني دلوقتي ؟

دولت:- إحنا آسفين يا معلمة رضا غلطة غير مقصودة اعتبريني عيلة و غلطة هتعملي عقلك بعقل عيلة

رضا لوت بوزها بغيظ و قالت:- أنا هنام اصحي الصبح ألقي الفطار جاهز مفهوم ؟

دولت و زيزي هزوا رأسهم بنعم و زيزي قالت:- مفهوم يختي بس ممكن ننام على السرير اللي هناك دا قالتها و على بتشاور على السرير

رضا:- لا مش ممكن عشان تبقوا تتعلموا الأدب صح اللي يدخل الزنزانة دي ميخرجش منها غير و هو أدب و اخلاق اسألي عليا هيقولك المعلمة رضا تهذيب و تصليح و كله بما يرضي الله و بصتلهم بقرف و نامت على السرير و هما جمب السرير على الأرض

زيزي:- وربنا ما هرحمك يا أم أشرف و كملت بتفكير:- يا تري يا أيمن خليت بالك من الكبار.ية وإلا كبرت دماغك حاكم أنا عرفاك هتكبر دماغك طلما الموضوع مش علي هواك

❈-❈-❈

نوح دخل البيت لقي ست كبيرة قاعدة على كرسي متحرك و بتشغل أشغال يدوية قرب منها و باس على رأسها و قال:- اية يا جميل اللي مصحيك لحد دلوقتي ؟

– مستنياك يا حبيبي اتاخرت لية كدا ؟

نوح :- معلش يا تيتا كان عندي شغل كتير و نسيت نفسي فيه انتي لية تستني كل دا مدخلتيش ارتاحتي لية ؟

– مش هقدر أرتاح غير ما أشوفك قدامي داخل اوضتك اتعودت على كدا خلاص و بصت في وشه و قالت:- أنت مالك شكلك متغير لية ؟

نوح اتنهد و سرح و هو بيقول:- هو الإنسان ممكن يعمل أي حاجة كدا عشان يوصل للفلوس توصل أنه يفرط في شرفة ؟!

– مش كله زي بعضه يا نوح زي ما فيه الوحش فيه الحلو صوابعك مش زي بعضها يا نوح

نوح باس على اديها و قال:- لا يا ذكية كلهم زي بعض إنتي متعرفيش اية اللى حصل.. الكل بيتقرب مني عشان الفلوس و الجاه و المال عمري ما هلاقي حد يقرب مني عشان شخصي عشان كدا لازم ابقي صارم مع الكل

ذكية:- لا يا نوح أكيد ربنا شايلك حاجة كبيرة أوي و بكرة تقول تيتا قالت بكرة تيجي اللي توقعك على جدور رقبتك و تخليك تجري وراها بعد ما تكسب ثقتك يا حبيبي

نوح بسخرية:- مفتكرش و مش هيحصل يا تيتا كل البنات دلوقتي مايصة و متنفعش تفتح بيت .. اللي عاوزة شوبنج و اللي عاوزه تسافر معدش فية البساطة و كمل بضحك و بعدين لسة بدري على الكلام دا في كلية لازم تخلص يا ذيكو.

ذكية ضحكت و قالت:- ربنا يبارك فيك يا نوح يا ابن وهيبة يا رب و يوقفلك ولاد الحلال و يهديلي أبوك و يرجع من الغربة بقي

نوح باس على رأسها و ايديها و قال:- ربنا ما يحرمنا منك ولا من دعواتك الجميلة دى يا تيتا يلا عشان تنامي و زق الكرسي بيها لحد اوضيتها و ساعدها و خرج على اوضة سرح في كلام ذكية و قال:- يا تري هيجي يوم و القي فيه فعلاً اللي تغير حياتي و تحبني لـ ذاتي مش لفلوسي وقف قدام الشباب و سرح في القمر اللي كان مكتمل

❈-❈-❈

تمارة كانت واقفة قدام الشباب تفكر في مشاكلهم و إزاي هيحلوها و قالت:- ربنا يدبرها من عنده بقي و وقفت مضايقة فجأة نسمة هوا جت على وشها أجبرتها أنها تبتسم بصت للقمر و سرحت فية و قالت بدون وعي :- يا تري في يوم من الأيام هيجي اللي أثق فيه و أدخله حياتي وإلا زي ما بقول دايما بقيت معقدة ؟ هيقدر ينسيني اللي حصلي وإلا خلاص كدا اترسغ في الذاكرة فاقت لنفسها و قالت:- اية اللى إنتي بتقولية دا يا غبية الر.جالة كلها زي بعضها مفيش را.جل يستحق يدخل حياتي كلهم كلا.ب و ميتهلوش اللي الر.مي في الشارع و قفلت الشباك و دخلت

نوح كان مبتسم جت نسمة هوا شديدة خليت الابتسامة تختفي من على وشة فقفل الشباب و هو بيقول:- ما كنا ماشيين حلو لازم الهوا يشد دلوقتي و غير هدومة و نام

❈-❈-❈

تاني يوم الصبح

زيزي و دولت صحيوا من بدري يحضروا فطار للعنبر كله

زيزي:- مش كان زماني دلوقتي نايمة على سريري و باكل أحسن أكل مش قاعدة بحضر فطار للمتاعيس دول

دولت:- اسكتي بقي بدل ما تسمعك و تسيبهم علينا تاني و أنا ليا كلام دا مع اللي كانت السبب في رميتنا دي و رحمت أبويا لهخليها تقول حقي برقبتي بس مش دلوقتي ليكي روقة يا أم أشرف

رضا بصراخ:- اية الفطار لسة مجهزش ؟

زيزي بابتسامة تودد:- حالا يا معلمة يكون عندك في السرير حالا و نكزت دولت في دراعها بتصنع و قالت:- خلصي يا بت المعلمة مستعجلة

دولت بصتلها بصدمة و غيظ و زيزي حركت شافيفها و قالت:- نكسبها بدل ما يتحط علينا و نتبهدل تاني خليكي ناصحة

دولت لوت شفتيها بغيظ و قالت:- طيب أما نشوف هنخلص من الهم دا امتي عشان أنا خلاص جبت جاز يا أما

زيزي:- اخرسي طيب مش دلوقتي لحسن الحيطان ليها ودان و كل اللي هنا تبعها حد يسمعك و يروح يقولها هناخد علقة أسخن من العلقة اللي فاتت يختي

دولت سكتت بغيظ و هي بتقول في نفسها:- فينك يا ايمون تشوف دولي حبيبتك حصل فيها اية و لسة متمرمطة إزاي صحيح محدش بياخد كل حاجه

❈-❈-❈

لينا كانت بتلبس لبس المدرسة و هي متحمسة جدا تروح عشان تشوف تأثير تمارة على فدوة

تمارة دخلت عليها و قالت بمرح :- اية الابتسامة اللي من الودن للودن دي يختي اللي يشوفك دلوقتي ميشفكيش امبارح و انتي بتقولي مش عاوزه أروح المدرسة تاني

لينا ضحكت جامد و قالت:- تؤ طلما عندي أخت زيك كدا يبقي مشيلش هم أي حاجه في الدنيا دي و باست تمارة و كملت انتي حبيبتي يا تيمو

تمارة:- أيوة يختي ثبتيني ثبتي

لينا بعت ليها بوسة في الهوا و قالت:- بحبك قد البحر بسمكاتة يا تيمو و لبست شنطتها و جريت على المدرسة

تمارة بصوت عالي: لينا

لينا رجعت ليها بسرعة و قال:- ها يا تيمو نسيتي حاجة

تمارة طلعت فلوس من جيبها و قالت:- خدي و لو حد زعلك تاني تعالي قوليلي أختك يا بت مش قليلة في البلد و لو عاوزة تعرف حاجة بتعرفها و باست على رأسها و قالت:- يلا على المدرسة

لينا بصت للفلوس في اديها و قالت:- بس يا تيمو دي من مصروفك يعني

تمارة قاطعت كلامها و قالت:- ملكيش دعوة يا لينو يلا على المدرسة

لينا باستها من خدها و قالت:- شكراً يا أجمل تيمو في الكون و جريت على المدرسة

تمارة راحت لـ جوري و قالت:- ها يا برنسيسه مش ناوية تروحي المدرسة وإلا ايه

جوري بلعت ريقها و قالت:- الصراحة يا تيمو النهارده يوم الحصص الترفيهي فيه كتير و إنتي عارفة اللي بيحصل فيها

تمارة ضحكت و قالت:- عارفة يا ستي و طلعت النص التاني من مصروفها و اديته لـ جوري و قالت:- مش عوزاكي تحسي إنك أقل من أي واحدة فيهم انتي أحسن من الكل اينعم ظروفنا صعبة اليومين دول لكن ربك قادر يعدلها و مفيش بيت مفهوش مشاكل و مش بيعدي باذمة مالية يا جوجو تمام

جوري هزت رأسها بنعم و قالت بفرحة:- ربنا يخليكي ليا يا تيمو و ميحرمنيش منك أبدا و جريت لبست و طارت على المدرسة

تمارة ضحكت عليهم و خرجت جهزت لبسها و لمت كتبها و خرجت على المدرسة بهدوء قابلت ورد

ورد :- يا برودك يا شيخة ماشية على قشر بيض و إحنا متأخرين على المدرسة

تمارة بضحك :- إنتي عارفة مبحبش أحضر الطابور يا ورد على ما يخلصوا بقي

ورد :- عمري ما شوفت حد ببرودك دا لا و الادهي إنك مصاحبة بواب المدرسة فبيدخلك أول ما تروحي من غير ما المديرة تاخد بالها كانت كرشتنا شهر من المدرسة

تمارة:- كبري دماغك يا بنتي مش بنروح على أول حصة يبقي عادشي جدا

❈-❈-❈

أيمن صحي بدري و جري على البنك عشان يسحب الفلوس اللي أم أشرف طلبتها منها

أشرف:- حار و نار في جتتك يا أم أشرف أنا مش عارف الويلة كلـ ـبه الفلوس دي شايفة نفسها على اية دي حرمة صعرا.نة مش هاممها غير الفلوس

دخل سحب الفلوس و حطهم في شنطة و خرج و هو بيقول بحسرة متقلقش يا باهر هجبلك غيرهم عبال ما تيجي أكون حوشتلك ضعفهم يا حبيبي هو انا ليا غيرك دا أنت هتبقي نور عيوني و سندي في الدنيا الغدارة دي

❈-❈-❈

لينا دخلت الفصل بثقة و بصت لـ فدوي من فوق لتحت بقرف و قعدت مكانها

فدوه:- أنا تبصيلي كدا يا شحاتة و ربنا لوريكي يا بنت الصر’مة بس اخلص من أختك الأول بصت ليها و وقفت قدام الفصل و قالت:- بعد اذنكم يا جماعة عاوزة أقول حاجة

الفصل كله انتبه و فدوه بلعت الإهانة و قالت:- أنا حابة أعتذر لـ لينا على كل حاجة عملتها معاها أنا غلط و عرفت غلطي و بعتذر ليكي يا لينا اتمني تسامحيني

لينا بغرور:- كلمة سماح شلتها من قاموسي بسبب واحدة زيك ادعي ربنا يسامحك أحسن و قربي منه على و عسي يهديكي و تعرفي غلطك مع الناس

هدي ميلت على لينا و قالت ليها :- اعتذرت إزاي دي دا لو كان حد قال ليا مكنتش هصدق لا أكيد في حاجة

لينا :- اكيد طبعا بس أنا معرفش كل حاجه عند تمارة حاولت معاها قعدت تقول كلام كبير أول و معقد

هدي:- مش مهم المهم إني عشت و شفت اليوم اللي فدوه تعتذر فيه قدام الكل دي بتعاملنا كأننا شغالين عندها يا بنتي

لينا :- أحسن أهي تمارة كسرت غرورها اللي مطلعها السما دا

فدوه كانت بتبص عليهم بغيظ و حقد و هي بتقول:- صبركم عليا يا ولاد الشحاتين صبركم عليا مبقاش أنا فدوه إلا ما أخد حقي من الكل و أولهم تمارة دي

❈-❈-❈

أيمن راح على الشيخ حمزة و معاه الفلوس و أم أشرف راحت وراه و طبعاً خدت أم أيمن معاها

أيمن:- الفلوس أهي يا شيخ حمزة جهزت الورق اللي هنمضي عليه عشان أخد الست أم أشرف تتنازل في القسم

الشيخ حمزة:- طبعاً جهزته يلا خلينا نخلص

أم أشرف باعتراض:- لا لما أعد الفلوس الأول أصل انا عرفاك يخوي نصا.ب كبير

أيمن بزهق:- عدي يا أم أشرف عدي خلينا نخلص

أم أشرف عدت الفلوس و أيمن قال:- خلصتي يلا امضي بقي

أم أشرف:- الفلوس دي ناقصة عشرة جنيه تجبها الأول

أيمن بغضب و زعيق:- عشرة جنيه عشرة جنيه طب و ربنا ما أنا دافع مليم تاني

أم أشرف ببرود:- براحتك و أدي قاعدة

الشيخ حمزة بقي يبصلهم بزهول الاتنين و مش عارفه يضحك وإلا يعمل ايه

الشيخ حمزة:- خلاص العشرة جنيه دي عندي أنا يا أم أشرف خديها أهي و طلع العشرة جنيه و ادهلها

أم أشرف:- تشكر يا شيخ حمزة و مسكت القلم مضت على الورق و أخدت الفلوس و قالت:- الفلوس دي أمانة معاك يا شيخ حمزة لحد ما أروح اخرجلة المحروسة و أمها

الشيخ حمزة بنفاذ صبر:- ماشي يا أم أشرف الفلوس أمانة معايا

أم أشرف راحت مع أيمن اتنازلت عن المحضر و مشيت مستنتش حتي تشوفهم

أيمن خلص الإجراءات و أخد دولت و زيزي و خرجوا

دولت بغيظ:- أنا يتعمل فيا كدا و أنا لسة مكملتش أسبوع جواز ماشي يا أم أشرف هربيكي بس استحمي الأول أصل قعدت البورش علمت على قفايا

أيمن خدهم و روحوا البيت و لسة هيدخلوا البيت أيمن لمح تمارة جاية مع ورد و هي بتضحك و قالت لـ ورد بصوت عالي سمعته دولت و زيزي:- كفارة يا ورد نومت البورش سايبة اثر والله عبال المرة الجاية

ورد ضحكت بصوت عالي و قالت:- وربنا انتي دماغ يا بت

دولت بصت لـ أيمن و قالت:- شوفت بتعمل اية شوفت

أيمن ملكيش دعوة بيها يا دولت ادخلي يلا

عدي ساعتين زمن و زيزي جابت الفرقة و دخلت عند أيمن تعملوا بروفا قبل ما يرجعوا الكبار.ية

مكملوش ساعة و سمعوا خبط جامد على الباب

أيمن فتح الباب و شاف الشاويش بيضحكله و قال:- شوف يا شيخ مقدرتش أبعد عنك إزاي هات المودام و أمها و اتفضلوا معايا انتوا التلاتة مطلوب القبض عليكم

زيزي:- يا وجعة مربرة هنرحع تاني لرضا لا مش عاوزه



تابعوا صفحتي وتابعو المدونه ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا



الروايات الحديثه من هنا



روايات كامله من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close