القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق الفهد الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم نور الشامي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية عشق الفهد الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم نور الشامي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشق الفهد الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم نور الشامي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


الفصل الرابع

ذهب فهد بسرعه حتي وصل الي بيت كبير وعندما دخل تحدثت والدت بهيره ببكاء شديد مردفه:  بنتي بتموت يا فهد


نظر فهد اليها بضيق ثم صعد الي غرفه بهيره فوجدها ممدده علي الفراش ووجهها شاحب ومرهق ويديها مربوطه بشاش فأقترب منها وجلس امامها ثم تحدث بضيق مردفا:  الف سلامه عليكي يا بهيره


فتحت بهيره عيونها ثم تحدثت بدموع مردفه : انا هونت عليك تسيبني اكده 

فهد بضيق:  بهيره انتي عارفه اننا اطلجنا خلاص يعني اكده مبجاش لينا علاقه ببعض مينفعش اننا نتجابل اصلا بس انا بشوفك علشان انتي ال كنتي عايزه اكده 

بهيره ببكاء:  انا لسه بحبك ومش جادره اعيش من غيرك رجعني يا فهد وانا موافجه اعيش مع بنت عمك والله وهعاملها زين وهعملها كل ال هي عايزاه بس رجعني

فهد بضيق:  لع مينفعش انا مينفعش اتجوز اتنين كفايه عليا بدر وال بتعمله وكمان ابوي ومرت عمي مش هيوافجوا

بهيره ببكاء:  مستعده ابجي خدامه عندك والله بس بالله عليك رجعني ليك

فهد بحده:  هو انتي طول عمرك عايزه تبجي اكده توافجي علي الذل وتسكتي يا بهيره فكري في مصلحتك شويه مينفعش تفضلي هبله اكده خو انا ربنا واعدني بالهبل بس كنت بخونك وكنتي موافجه كنت بعاملك زي الزفت وكنتي موافجه انا عارف اني غلطان معاكي وطلجتك علشان انتي عايزه اكده وعلشان انا فعلا ظلمتك بهيره فكري في نفسك بجا 

بهيره بصراخ وبكاء:  انت نفسي انا بحبك انت معرفتش اعيش من غيرك حاولت كتير جووي بس معرفتش 

فهد بضيق:  مجدرش اتجوز اتنين حلي بالك من نفسك يا بهيره واتأقلمي علي الوضع دا اشتغلي ورتبي حياتك علي اكده انا همشي


القي فهد كلماته وذهب فجلست بهيره تبكي بشده اما عند فهد وصل الي البيت في الساعه السادسه صباحا فوجد بدر بدأت في الاستيقاظ ونظرت اليه بنعاس مردفه: انت واجف اكده ليه بتخوفني

فهد بضيق: بدر اي حاجه بتوحصل اهنيه في الاوضه اوعي تجوليها لحد علشان اكطه غلط

بدر بعدم فهم:  ازاي مش فاهمه جصدك


اقترب فهد منها ثم تحدث ببعض الهدوء مردفا:  بصي يا حبيبتي اي واحد وواحده بيتجوزوا مينفعش حد يعرف اي ال بيوحصل بينهم وانتي شاطره وذكيه ومش هتجولي لحد صوح 

بدر بسعاده : بجد يعني انا ذكيه

فهد:  طبعا بس علشان تبجي ذكيه لازم متجوليش لحد علي حاجه

بدر بسعاده:  ايوه مش هجول لحد خالص علشان انا ذكيه

فهد بضحك:  اخا يلا جومي بجا علشان تاخدي شاور

بدر:  ماشي هحول لماما تيجي علشان تساعدني

فهد بفزع:  لع مينفعش انا جوزك دلوجتي يبحي انا ال هساعدك

بدر بأحراج:  لع عيب مينفعش اكده غلط

فهد:  لع يا حبيبتي مفيش حاجه اسمها غلط او عيب بين اي اتنين متجوزين عادي يلا ادخلي وانا هاجي دلوجتي اساعدك 


دخلت بدر الي الحمام فأغلق فهد باب الغرفه جيدا حتي لا يستطيع احد الدخول الي الغرفه ثم دخل الي الحمام مره اخري وساعد بدر وبعد فتءه من الوقت خرج فهد وبدر فأكد عليها فهد ان لا تخبر احد حتي تبقي ذكيه اما في الاسفل جلست عزه بضيق مردفه: تفتكر ان فهد هيعرف يتعامل مع بدر يا منصور

منصور بابتسامه:  متجلجيش يا عزه هيعرف يتعامل معاها ان شاء الله

عزه بضيق:  منصور كنت عايزه اتكلم معاك في حاجه مهمه فهد مش هيعرف يتعامل مع بدر كزوجه ولا هيكون عنده ابن احنا كنا عايزينه يتجوزها علشان يخلي باله منها بس اكده احنا هنظلمه هو من حقه يتجوز ويخلف ولازم يتجوز تاني

منصور بحده:  لع كفايه عليه اكده اتجوز بهيره وبهدلها معاه وخلاص بدر نصيبه وملوش جواز تاني

عزه بضيق:  لع يا منصور اكده انت بتظلمه مينفعش نحرمه من انه يكون عنده ولد 


جاء منصور ليتحدث فقاطعه صوت والدت بهيره مردفه:  وانا معاك يا حج منصور


انصدم منصور وعزه عندما وجدوا والدت بهيره فتحدثت عزه مردفه:  اتفضلي يا حجه

الام:  يا حجه عزه انا جايه علشان خاطر بنتي خلي فهد يرجعها ليه بنتي تعبانه جوي


نظرت عزه ااي منصور وجاءت لتتحدث فقاطعها صوت فهد الحاد وهو يتحدث مردفا:  مش موافج انا مجدرش اتجوز اتنين

عزه بضيق:  اتجوزها يا ابني وهي موافجه علي اي حاجه

فهد بضيق:  مجدرش يا يا حجه مجدرش انجوز اتنين كفايه عليا بدر لو سمحتي خلي بهيره تشوف حياتها بعيد عني


رواية عشق الفهد الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم نور الشامي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


نظرت الام اليهم بحزن وذهبت فنزلت بدر وهي تركض علي درجات السلم بطفوليه ثم قبلت والدتها وعمها فتحدثت عزه بابتسامه:  انتي كويسه يا جلبي

بدر بابتسامه:  ايوه يا مامت وفهد جاليانه هيوديني البحر كمان

عزه بدهشه:  بحر اي يا فهد

فهد ببرود:  هروح اسكندريا علشان عندي هناك شغل مهم جوي وهاخد بدر معايا

منصور بحده: ازاي يعني 

فهد ببرود:  زي الناس مش دي مرتي مجدرش اسيبها اهنيه لحالها هاخدها معايا مش جولتولي لازم احلي بالي منها وتبجي مسوؤله مني صوح 

عزيزه : بس ..


قاطعها منصور مردفا:  خلاص يا عزه سيبيه هي مسوؤله منه فعلا


ابتسم فهد بخبث ثم طلب من الخادمه ان تحضر الحقائب وفي المساء خرج فهد ومعه بدر واستقلوا السياره وذهبوا ظلت بدر تنظر اليه وهو يقود سيارته فانتبه فهد اليها وتحدث مردفا : في اي عاد هتفضلي اكده كتير

بدر بضيق: انا جعانه جوي وانت مجيبتليش اي واكل

فهد بضيق: نسيت خلاص لو عدينا علي اي مطعم دلوجتي هجيبلك واكل


نظرت بدر الي الطريق فتحدثت بخوف مردفه:  الشارع لونه اسود

فهد:  الطريج دا بيبجي اكده شويه وهنطلع علي النور دلوجتي و


وفجأه فرمل فهد فجأه عندما وجد جزع شجره كبير علي الارض فأوقف السياره ونزل وفجأه وجد رجلين امامه واخر يسحب بدر من السياره وووو


الفصل الخامس

عشق الفهد


انصدم فهد عندما وجد شخص يسحب بدر وشخصين امامه وبيديهم عصا كبيره فتحدثت بدر بخوف مردفه:  سيبوني ... فهد مين دول هيجتلونا

فهد بغضب: سيب ايديها انتوا مين وجاين منين


تحدث احدي الاشخاص مردفا: طلع ال في جيبك وسيبلنا الحلوه دي عايزينها


نظر فهد الي بدر ثم اخرج كل ما لديه من نقود وتحدث ببرود مردفا: حلو اكده خدوها بجا اهه هتريحوني منها


نظروا اليه المجرمين ثم تحدث احدهم مردفا: خلاص يلا روح شوف طريقك وعلشان واجبك دا مش هناخد منك العربيه


ابتسم فهد ثم ركب سيارته وسط خوف بدر وبكاءها وانطلق بها فأقترب الرجال من بدر وتحدث احدهم بخبث مردفا: اسهل سرقه شوفناها لا وكمان خدنا الحلوه دي

بدر ببكاء وخوف:  سيبوني والنبي معملتش حاجه والله


اقترب احدهم منها وجاء ليضع يده عليها وفجأه سقط علي الارض اثر ضربه قويه بسياره فهد فأنفزع الجميع ونزل فهد من سيارته وسحب بدر وبدأ في ضرب الشخصين بقوه حتي وقعوا فاقدين وعيهم علي الارض ثم نظر الي بدر وتحدث ببرود:  روحت جيبتلك واكل وجيت لجيت مطعم جريب من اهنيه فجيبلك الواكل ال بتحبيه

بدر ببكاء:  هما ماتوا انت سيبتيني اهنيه وانا خوفت جووي

فهد بضحك:  ال خبطته بالعربيه دا شكله مات لطن الاتنين التانين الله اعلم المهم انا جيبلك بيتزا وفراخ مشويه

بدر بسعاده:  بجد جيبتلي معاهم شيبسي

فهد:  ايوه جيبت يلا بجا نكشي علشان احنا اتأخرنا


القي فهد كلماته ثم نظر اليهم بسخريه وركبوا السياره وذهبوا وبعد مرورو ثلاث ساعات وصل فهد وبدر الي احدي الشقق الفخمه في الاسكندريا وفور وصولهم ناموا وخلال الساعه الثانيه مساءا استيقظ فهد علي صوت بدر وهي تلعب ببعض الالعاب الطفوليه وهو ينظر اليها بغضب شديد فنظرت اليه بابتسامه وتحدثت مردفه:  تعالي العب معايا انا بعمل العاب حلوه جووي تعالي يلا

فهد بغضب:  هو انتي فاكراني مجنون زيك علشان اجي العب معاكي دي كانت جوازه سودا انا اي ال دبسني التدبيسه دي


ادمعت عيونها ثم تحدثت بخوف شديد مردفه:  عايزه اروح لماما مش عايزه اجعد اهنيه انت وحش وبتعذبني وبتضربني

فهد بصراخ:  لا فيه اهنيه ماما ولا بابا انا مش عارف اي ال خلاني اتجوز واحده زيك كله بسبب ابوي ال خلاني اتجوز واحده هبله انا مالي بنت عمي ولا بنت خالي ما تغوري من اهنيه وتريحيني منك بجا


القي فخد كلماته وذهب الي الحمام ليأخذ شتور ثم ارتدي ملابسه وخرج ولكن لم يجد بدر فبحث عنها في الغرفه بأكملها ولم يعثر عليها ايضا فأخذ هاتفه واتصل بعصام صديقه واخبره ان يأخذ او طائره ويأتي اليه فورا ثم نزل الي الاستقبال وتحدث بحده مردفا:  المدام نزلت

الموظفه:  تيوه يا فندم نزلت من عشر دقايق

فهد بعصبيه : انا اول ما جيت اهنيه جوولت اي جولت تمنعوها تنزل من غيري صوح. لا انا كلامي مش بيتسمع


جاء المدير علي صوت فهد وتحدث مردفا:  اهدي يا فهد بيه وقولنا اي المشكله

فهد بعصبيه:  حسابي معاكم لما ارجع وعايز ناس يدوروا علي بدر في كل مكان يلا


القي فهد كلماته وخرج بسرعه فتحدث المدير مردفا:  فهد الشرقاوي دا ابن صتحب الاوتيل ال انا وانتي بنشتغل فيه فعلشان نفضل هنا لازم ننفذ اوامره

الموظفه:  حاضر يا فندم


اما عند فهد ظل يبحث عن بدر في كل مكان حتي ذهب الي احدي الشواطئ القريبه من الاوتيل ظل يبحث فيه حتي وجد بدر جالسه علي الرمل وتلعب به وهي تبكي بشده فتنهد بأرتياح واقترب منها وجلس بجانبها ثم تحدث بابتسامه مردفا:  حلو جووي البيت ال بالرمل دا


نظرت بدر اليه بعيون باكيه ولم ترد عليه فمسك يديها وقبلها وتحدث بضيق مردفا:  انا اسف مكنش جصدي اضايجك بس انا لما بصحي من النوم ببجي متعصب اكده سامحيني

بدر ببكاء:  انا مش مجنونه بلاش تجول عليا اكده تاني بالله عليك انا مش مجنونه هما الناس كلهم بيجولوا عليا مجنونه معرفش ليه وانا مش بعملهم حاجه علشان يجولوا عليا اكده 

فهد بضيق:  انتي مش مجنونه هما ال مجانين انا اسف مش هجول تاني اكده يلا تعالي ننزل البحر

بدر بسعاده:  بجد والله هننزل بس انا خايفه منه


مسك فهد يديها ثم قبلها وحملها وظل يركض بها حتي وصل الي البحر ونزل وهو يحملها فأبتسمت بدر بسعاده فنظر فهد الي عيونها لأول مره يلاحظ روعه وجمال عيونها البنيه ثم بدأ يردد كلمات الاغنيه وهو يمسك بيديها مردفا


""انا تاجك وسلطانك وتحت امر معاليكي ... انا تايه لقي العنوان .... انا حارس علي بابك تصحي تلاقيني قدامك انا جنبك في كل مكان ... انا كاتم لأسرارك انا بيتك انا دارك انا معجب بأفكراك .. وانا عمري ال جاي ليكي ... انا تايب علي ايديكي وعمري ما ابص غير ليكي ... ما انا بجد بموت فيكي وحلمي شايفه في عنيكي .... انا تاجك وسلطانك وتحت امر معاليكي ... انا تايه لقي العنوان ... انا جمبك في كل مكان ... انا كاتم لأسرارك انا بيتك انا دارك وو 


رواية عشق الفهد الفصل الرابع والخامس والسادس بقلم نور الشامي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


اندهشت بدر عندما وجدت فهد يغني بهذه الطريقه الرائعه فتحدثت بابتسامه مردفه:  انت صوتك حلو جووي

فهد ببتسامه:  ما انا عارف جوليلي انتي مبسوطه 

بدر بسعاده:  مبسوطه جووي اشتريلي العاب بالله عليك

فهد بابتسامه:  حاضر هشتريلك بس بليل عندنا حفله هشتريلك فستان حلو الاول يلا جومي نروح الاتيل نغير هدومنا الاول ونروح نشتري كل ال انتي عايزاه


ذهبت  بدرمع فهد الي الاوتيل وعندما وصل وجد اتصال هاتفي فدخل الي الفراندا يتحدث مردفا:  ايوه

المتصل: هتفضل اكده لامتي حرام عليك يا فهد دي ليها ظروف خاصه وانت اكطه بتلعب بيها وبمشاعرخا البنت مش هتستحمل دي وضعها خاص سيبها يا فهد وكفايه لحد اكده


جاء فهد ليتحدث فسمع صوت صراخ بدر من الداخل ووووو


الفصل السادس

عشق الفهد


اغلق فهد الهاتف وذهب بسرعه فوجد بدر تصرخ علي احدي العاملين فأقترب منها وتحدث بحده مردفا:  في اي

العامل بخوف:  والله يا فندم ما حصل حاجه دي الطلبات ال حضرتك طلبتها لكن المدام بتقول عليا حرامي

فهد بضيق:  خلاص جولي الميكاب ارتيست هتيكي امتي

العامل : ساعه وهتكون هنا يا فندم


اخذ فهد منه الطلبات ثم اذن له بالخروج ففتحت بدر الاكياس ووجدت العاب كثيره وفستان سواريه باللون الاسود وفي حقيبه اخري عقد الماظ وخاتم الماظ رائعين فتحدثت بدر بسعاده مردفه:  كل الحاجات دي ليا

فهد بابتسامه : ايوه بس دلوجتي تهالي علشان تاخدي شاور علشان ساعه بالكتير والبنت ال هتحطلك الميكاب دايه علشان تظبطلك شعرك ومكياجك علشان الحفله


ابتسمت بدر بسعاده واحتضنت فهد بشده ثم اخدها وساعدها لتأخذ شاور وابدل ملابسه ببدله سوداء انيقه ونزل الي الاسفل ليفسح المجال للميكاب ارتيست ظل يجلس قرابه الساعتين يباشر بعض اعمال الاوتيل ثم اتصل بعصام واخبره انه وصل وينتظره في الحفله وبعد الانتهاء من كل اعماله صعد فهد الي غرفته وطرق الباب فأخبروه ان ينتظر دقيقه فقط وبعد فتره قصيره من الوقت خرجت الميكاب ارتيست وخلفخا بدر فأنصدم فهد عندما رائها فحقا هي شديده الجمال بفستانها الاسود الطويل والميكاب الرقيق الذي يزيدها جمالا فوق جمالها وشعرها البني الرائع فمسك يديها وقبلها ثم تحدث بابتسامه مردفا:  اتفضلي يا برينسيس

بدر بطفوليه:  يعني اي برينسيس


ضحك فهد بشده ثم تحدث مردفا:  تعالي بس دلوجتي ولما نرجع هفهمك


ذهبت بدر مع فهد حتي وصلوا الي احدي القاعات الفخمه وعندنا وصلوا رحب بهم الجميع فجلسوا جميعا حتي اقترب منهم احدي الاشخاص وتحدث مردفا:  اهلا اهلا يا فهد بيه نورت ... ازيك يا عصام اخيرا شوفناكم

فهد بابتسامه:  اهلا يا حسين جولي اخبارك اي 

حسين : الحمد لله كله تمام ... مش هتعرفني بالمدام

فهد بضيق:  بدر تبجي مرتي


اقترب حسين من بدر ثم قبل يديها وتحدث بابتسامه مردفا:  اهلا بيكي يا مدام بدر طول عمره فهد زوقه حلوه اووي 

بدر بسعاده:  شكرا انت صاحب فهد انا مش بشوفك عندنا خالص

حسين بابتسامه : دا لسوء حظي اني مكنتش باجي الصعيد كتير بس هاجي قريب اوي


وقف فهد ينظر اليها بغضب شديد وهي تتحدث بسعاده فأقترب منهم وتحدث بضيق مردفه: هتفضلوا واجفين اكده كتير

حسين بابتسامه: انا بعترف يا فهد مراتك حلوه اوي مكنتش اعرف ان البنات الصعيديه هنا حلوين اوي كده

فهد بحده:  الحمد لله انك عرفت

بدر بسعاده:  بجد انا حلوه والله انت جولت اكده

حسين بابتسامه:  حلوه بس دا انتي قمر مشوفتش في حياتي بنت احلي منك يا بخت فهد بيكي 

بدر بسعاده: شوفت يا فهد بيجول عليا اني حلوه

فهد بنفاذ صبر : سمعت يا روح امك سمعت

حسين بابتسامه:  تسمحيلي ترقصي معايا يا بدر

بدر بتذمر:  انا مش بعرف ارجص خاالص


اقترب حسين منها ثم مسك يديها وتحدث بابتسامه مردفا:  انا هعلمك تعالي


القي حسين كلماته ثم ذهب ومعه بدر فنظر عصام اليهم بدهشه ثم اقترب من صديقه وتحدث مردفا:  هو اي ال بيوحصل بالظبط هتسيب مرتك ترجص مع حسين


تنهد فهد بغضب ثم نظر الي بدر وحسين فوجدهم يرقصون بطريقه رومانسيه وحسين يحاول الاقتراب منها ولمس جسدها اكثر بحجه تعليم الرقص فخلع فهد ساعته ثم وضعها علي الطاوله واخرج هاتفه ووضعه بجانبه وخلع ستره بدلته ووضعها ثم تحدث مردفا: عصام خلي بالك من الحاجات دي


القي فهد كلماته ثم اقترب من بدر حتي اقترب منها وسحب بدر فجاء حسين ليتحدث ولكن قاطعه فهد بلكمه قويه علي وجهه ثم سحب بدر وذهب وسط ذهول الجميع وعندما وصلوا الي الاوتيل دخل فهد الي غرفته وتحدث بحده مردفا:  هو انتي مش عامله اي احترام ليا ازاي توافجي ترجصي معاه اكده انتي اي حكايتك معايا بالظبط

بدر بعدم فهم: هو ال جالي والله وانت كنت واجف

فهد بغضب: جالك اي وزفت اي علي دماغك ودماغه انا جووزك يعني انا بس ال مسموح ليا المسك انا بس ال ارجص معاكي انا بس ال اجربلك انتي مرتي انا


ادمعت عيون بدر ثم تحدثت ببكاء مردفه:  انا .. انا معملتش حاجه ومش فاهمه حاجه والله


اغمض فهد عيونه بغضب شديد ثم فتحها مره اخري واقترب من بدر ومسح دموعها ثم تحدث ببعض الهدوء مردفا:  اهدي يا جلبي اهديانا مكنش جصدي اهدي

بدر بدموع:  انت بتخوفني علطول وبتضايجني وبتزعلني وانا معملتش حاجه


اقترب فهد منها اكثر ثم قبلها علي شفتيها وابتعد وتحدث مردفا:  اسف انا زعلت بس لما شوفت واحد تاني بيلمسك وبيجول عليكي حلوه علشان انا بحبك 

بدر بصدمه:  بجد انت بتجول انك بتحبني .. اول مره تجول اكده علطول كنت بتجول انك بتكرهني

فهد وهي يقبلها مره اخري علي عنقها ويتحدث بابتسامه:  انا بحبك .. بحبك جووي ومبحبش حد غيرك


ظل فهد يلامس جسدها وهو يقبلها حتي استسلمت بين يده لم يعلم ان بكل مره يقترب منها يزيد حجم عذابه اكثر


اما في الصعيد تحدث منصور بعصبيه مردفا:  يعني اي ازاي دا يوحصل

المحامي :  دا ال حوصل يا منصور بيه

عزه بغضب: ابنك طلع بيلعب علينا كلنا يعني اي ال عمله دا

المحامي:  دا ال حوصل دلوجتي فهد بيه بجا الواصي علي بدر وكل فلوسها بجا هو الواصي عليها للأسف هو عمل خطه ونفذها صوح محدش يجدر يعمل حاجه


نهضت عزه بغضب شديد وفجأه شعرت بدوار شديد ووقعت علي الارض ووو


تابعوا صفحتي وتابعو المدونه ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا


الروايات الحديثه من هنا



روايات كامله من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close