القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القادرة الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية القادرة الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية القادرة الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

♡6♡

ياللا فتحوا عنيكم

سارة: دة المطار 

نصر: ماتفهمنا يابني

بقلم مرفت السيد 

سليم: حجزتلكم اسبوع في منتجع بشرم الشيخ تقضوا شهر عسل بعيد عن وجع الدماغ ياللا اتفضلوا وناولهم جوازات سفرهم والتذاكر

سارة: انت عملت كل دة امتى

نصر: لما كنا بالمستشفى وانت طلبت بطايقنا انا وسارة صح 

سليم: انا عرفت انك كان نفسك تسافر وبعد الي حصل لازم فترة نقاهة كدة وتغييروا جو وبعدين دة منتجع واحد صاحبي واقامتكم مدفوعة ياللا طيارتكم قدامها نص ساعة

سارة: شكراً ياسليم بجد 

نصر: حاول تستنى على سفرك شوية

سلين: هحاول بس مااوعدكش ياللا اجازة سعيدة ياحبيبي 

احتضن الشقيقان بعضهما وغادر الزوجان 

وصلا المنتجع المنشود وقضيا اسبوع بهدوء وكان نصر يتعامل مع سارة بحنية ورقة لاتتناسب مع طباعه لأنه كان يحبها جدا بجنون  وكانت مسيطرة عليه تماماً لشعوره بالضعف تجاهها 

انتهى الاسبوع فطلبت منه سارة يمد الإقامة شوية كمان فامتدت الاجازة 3 اسابيع😅

كان بيتصل باولاده واخواته يطمن عليهم وعلى الشغل وبيوم الرحيل قالها وهو يحتضنها: 

سارة احنا هنرجع على شقتنا مؤقتا لحد ماتختاري شقة وننقل فيها 

سارة: ماشي يانصر بس انا عاوزة افهم نظام الحج متولي إيه 😅😄

ضحك نصر: انا مش عارف بس الي تشوفيه 

سارة: قسم الأيام بيننا عادي 

نصر وهو يداعب خصلات شعرها: مقدرش

: امال ايه 

_مقدرش ابعد عنك ولا يوم

: اممممم 

_مش مصدقاني

: اه انت راجل مزواج اصدقك ازاي

_انا نفسي مش مصدق اني مش شايف غيرك  

: نعمممممم

_بهزر والله دة انتي ملكتي قلبي 

تركته وهرولت الى الحمام وافرغت مافي معدتها

نصر: مالك ياسارة

_معرفش معدتي مقلوبة

: سلامتك اجيب دكتور 

_لا لا ياللا بينا عشان نلحق الطيارة

وصلا سارة ونصر الى منزلهما وبمجرد دخولهما وقعت سارة مغشيا عليها 


افاقت لتجد نقسها على سريرها ولمياء بجوارها ونصر بيتكلم مع دكتور

سارة وعي تحاول تنهض بألم: في ايه 

لمياء: بالراحة بس 

نصر عاد بعد ايصال الطبيب وجه بسرعة سندها ووضع مخدة خلف رأسها وقبل رأسها وقال: حبيبتي على مهلك 

سارة_في ايه حصل ايه 

نصر: مبروك انتي حامل 

لمياء: بس ارتاحي وانا جنبك اهو 

نصر: ايوة الدكتور قال كدة راحة ومفيش مجهود

ابتسمت سارة: بجد الحمد لله

نصر وهو يحتضنها: انا نازل اشتريلك العلاج وابص على العيال والمحلات

سارة: متتأخرش

نصر: مقدرش


بقلم مرفت السيد 

بعد رحيله قالت لمياء وهي تناول سارة كوب عصير: مش ابوكي حاول يرجعني ورفضت

سارة: بصي قرارك لازم نكوتي مقتنعة بيه

لمياء: انا يتيمة ودة سبب جوازي من واحد بسن ابوكي قولت بدل ماانا ملطشة لعمي وعياله اهو ضل راجل بس بحق ماسترتيني انتي وجوزك ربنا يكرمك انا كدة مرتاحه بقى ليا بيت وبنت اشتغل واربيها واعلمهاو بقى عندي اخت زيك

وبكت فقالت سارة: بس بقى بلاش نكظ وبعدين شغل إيه انا مقيلة باختي وبيكي ولو حابة اعملك مشروع صغير كدة تتسلي فيه ويبقى  ليكي دخل 

لمياءء: ربنا يطعمك مايحرمك انا بقى هعملك اكلة تقويكي

سارة: مليش نفس

لمياء: لا ماتهاوديش نفسك


مرت شهور الحمل وبطن سارة كبيرة بشكل ملفت و الدكتور اكد انها حامل بتوأم 

نصر رد زوجاته بناء على طلب من سارة وبيروح يزورهم يوميا بس بيبات عند سارة ومهووس بيها  وزوجاته هايتجننوا من اهتمامه الزايد بيها 


وسارة اختارت بيت من دورين بمنطقة راقية و بعيدة  عن اهل جوزها وعن اهلها ولمياء معاها ونصر كتبه باسمها وباعت شقتها وحكت فلوسها بالبنك وتحت بيتها فتحت محل اكسسوارات ومكياج بتاعها ولكن لمياء هي الي بتشتغل فيه  


لحد ماجه وقت الولادة وسارة انجبت ولدين 

تصر كان هايتجنن من الفرحة وسارة كانت بتبكي من السعادة: الحمد لله على كرمك يارب انا كنت فقدت الامل اخلف بالسن دة

لنياء: ربنا كبير

بقلم مرفت السيد 

نصر وهو يقبل الاطفال: بسم آلَلَهّ ماشاء الله يحفظكم وقبل رأس سارة: ويحفظك ليا ياحبيبتي 

لمياء: هاتسميهم إيه 

سارة: مش عارفة

لمياء: اختار انت يامعلم 

نصر: الي سارة تقول عليه

سارة: ايه رأيكم في حسن وحسين

نصر: جميل على اسم احفاد الرسول عليه الصلاة والسلام 

دخل ابو سارة واخوها وزوجته 

ابو سارة: حمد الله على سلامتك يابنتي مبروك يامعلم 

عبد الله وهو ينظر للاطفال: ماشاء الله الف مبروك ياحبيبتي يتربو بعزك يامعلم 

نصر: الله يبارك فيكم عن اذنكم اخلص إجراءات المستشفى 

وامل قبلت سارة: مبروك ياسارة الف مبروك 

سارة: الله يبارك فيكي ياامل 

امل: ازيك يالمياء وسلا عاملة ايه 

لمياء: الحمد لله ياامل ابنك عامل إيه 

امل: اهو نايم

ابو سارة: مابترديش علينا ليه ياسارة وحشتيني يالمياء

وسارة ولمياء ينظران لبعضهما بتعجب


سارة: انتو الاتنين جايين ليه مش اكتفيتوا ببعض وانا البنت الي كمالة عدد عندكم  


عبد الله؛  الدم عمره مايبقى مية انتي اختي وحبيبتي

سارة بسخرية: هات الي عندك

الاب: عالعموم احنا هانمشي لحد. ماتروقي كدة وهانبقى تيجي نتطمن عليكي بالسبوع


ياللا بينا 

وانصرفوا وسط ذهول امل ولمياء 

دخل نصر: ان شاء الله هاتخرجي بكرة امال فين اهلك

سارة: طلبت منهم يروحوا 

دخلت ممرضة واطمأنت على سارة والتوأم واعطتهما لسارة كي تقوم بارضاعهما


باليوم التالي خرجوا من المستشفى للمنزل ليجدوا مفاجأة بانتظارهم


🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐


#القادرة 


♡8&7♡


#بقلم_مرفت_السيد


قبل أي كلام بالليل هنزل جزئين كمان😚😌🌹💕


وصلت سارة ونصر ولمياء واطفالهم للبيت ولكن


لسة بيدخلوا شقتهم اتفاجئوا باتتين من اخوات نصر  بيخبطوا على بوابة البيت بعنف


اتفزعت سارة ولمياء، ونصر من طريقة خبطهم على الباب

نصر نزلهم بسرعة و فتح وزعقلهم: في إيه ياض منك ليه بتهبدوا على الباب ليه كدة

واحد. منهم اسمه ياسر: معلش بس انت تليفونك. كان مقفول وروحنا لحماك قالنا اسم المستشفى على ماوصلنا كنتو خرجتوا

نصر: وليه كل دة حصل إيه انطقوا

رد اخوه التاني علي: اصل بصراحة يعني قول انت ياياسر

نصر: ماتفهموني الله ياخدكم

ياسر: ساميه مراتك يامعلم 

: مالها انطق

_البقاء لله

نصر بصدمة: ازاي وامتى وحصل إيه 

_بيصحوها الصبح لقوها مش بترد هدى خاولت تكلمك مردتش كلمتنا احنا جبنالها الدكتور قال انها ماتت 

نصر: دي كانت زي الفل 

واتعصب: ازاي كدة لوحدها

 ودمعت عيناه وقال بحزن: لاحول ولاقوة الابالله انا لله وإنا إليه راجعون 

علي: وحد الله يامعلم اجلها وعمرها كدة هي في المستشفى وعاوزينك. عشان الإجراءات 

نصر: ياللا بينا

واتصل نصر بسارة وهو بالطريق وحكالها الي حصل 

قالتله: قلبي معاك يانصر روح اعملها عزاوخليك جنب اولادك اليومين دول ومتقلقش علينا

اغلق نصر الخط وذهب لالقاء نظرة اخيرة على سامية وانهى الإجراءات وتم دفنها وعمل عزاء

وبعد انتهاء العزا دخل نصر شقته هو وسامية ودمعت عيناه من الحزن عليها وكان ينام بغرفتهما وكان مطمئن ان الاولاد عند هدى 

وبعد انتهاء 3 ايام العزاء دخل نصر شقة سامية ليجد ابناءه الخمسةمن سامية  يبكون على امهم ويشعرون بالجوع فهم بالنهاية مازالوا اطفال اكبرهم يبلغ 15 سنة 

سأل ابنه احمد: انتو مش عند. هدى ليه 

احمد: قالتلتنا روحوا شقتكم بقى اتعودوا تناموا هناك 

نصر بعصبية: هو كان بيت ابوها 

اتعشيتوا ياولاد

احابوا: لا وجعانين يابابا

شعر بالغضب فنادى على هدى فلم تجبه

فطلع على شقتها وفتح الباب لقاها بتاكل وهي وعياله منها اول ماشافته قامت وقفت بخضة: معلم اصل انا مشغولة طول اليوم بالعزا والعيال مااكلوش 

نصر بعصبية: وعيال سامية رامياهم  يالي معندكيش دم ولا احساس 

قام ابنه  صالح وقاله ببراءةالاطفال: والله يابابا قولتلها هاتي اخواتي ياكلو معانا قالت ابوهم ياخدهم للمحروسة الجديدة تشيل همهم

لكزته امه وقالا: لا يامعلم انا.... 

صفعها نصر على وجهها ومن شدة الضربة  نزفت اسنانها 

وقال لاولاده: انزلوا وخدوا الاكل دة معاكم لاخواتكم تحت بشقة سامية وطبطبوا عليهم واكلوهم ومن هنا ورايح مش هاتسيبوهم لوحدهم فاهمين

ردوا ابناءه الثلاثة من  هدى: حاضر يابابا

هدى كانت ترتعد من الخوف وهو يقترب منها ببطء وهي بتبتعد حتى التصق ظعرها بالحائط 

فنظر اليها بغضب وهو يتأمل جلبابها الملون وقال: انتي عاملة فرح ولا دمعة نزلت من عنيكي ونفسك مفتوحة ولابسة ملون حتى لو في بيتك ولادك يقولو ايه بتقسيهم على اخواتهم ياجاحدة مش سامية دي كانت حبيبتك

وجذبها من شعرها وجلس والقاها تحت اقدامه:وقال: انا بقى قاعدلك لو هاتفكري اني هاسيبك تبهدلي عيالي تبقي غبية ومش، بس كدة هجيبلك سارة هنا وانتي لسة متعرفيش سارة دي مش هتعرفي تعمليلها غسيل مخ زي المرحومة دي تبلعك ولازم تفهمي انك. هنا عشان الاولاد وبس تخدميهم التمانية وعاوز اسمع انك قصرتي 

قومي يابت انزلي تحت روقي البيت ونيمي العيال ومن هنا ورايح طبيخك وغسيلك للتمانية

ردت بصوت مهزوز وهي تبكي: بس دة حرام يامعلم

: ان كان عاجبك مش عاجبك بالسلامة وتمشي بطولك ولاعيل هاتاخديه

_يعني لو هامشي هتحرمني من عيالي 

: دول ولاد نصر يابت وانتي عارفه ان مفيش حد هايقدر يساعدك تاخديهم وانتي فاهمة اقدر اعمل إيه كويس

_طب حتى 

قاطعها: هاتعيشي ولاتغوري خلصي

_هاعيش يامعلم

: ياللا على تحت 

نهضت بألم فقالها: بسرررعة

فهرولت ونزلت السلالم في ثانية

 بقلم مرفت السيد 

اغلق نصر الباب وامسك الهاتف وكلب سارة فاحابته لمياء بانها ارضعت الاولاد وبصعوبة خلدا للنوم فنامت هي من الارهاق

نصر: لما تصحى خليها تكلمني سلام

ونزل نصر بهدوء فوجد هدى تطعم الاطفال  

فقال بصوت عالي: انا نازل وشوية وراجع يااولاد متتعبوش امكم ولو حد. اتشاقى هاعاقبه وتاكلوا وتناموا على طول 

فقامت اصغر بناته اسمها ريماس وقالت: بابا هاتلي حاجة حلوة 

فابتسم نصر واحتضنها وقال: حاجة حلوة ليكم. كلكم بس لو هدى مااشتكتش منكم

نظرت اليه هدى ولم تعقب

نزل نصر واتجه لمنزل اهل سامية فوجدهم يبكون ويستقبلون التعازي من بعض الجيران 

فرحبوا به فقال لوالدها: دلوقتي ياحاج بصراحة انا خايف على الولاد. من. هدى 

قالت الام: انا كمان

الاب: والحل يابني 

ردت اخت سامية الصغرى وهي ارملة لاتنجب واسمها سمر وقالت: احنا كنا هناخد الولاد بس انت رافض

نصر: ولاد. نصر ميخرجوش من بيتهم انا عاوزكم انتو تيجوا تعيشوا مع الاولاد خصوصا يعني مع احترامي احنا مش غرب حالكم. عالقد وانا ولادي تربية عز

الام: بس يابني نيجي كلنا وننقل عندك بيت سامية الله يرحمها ماينفعش ياحبيبي 

نصر وهو ينظر لسمر باعجاب: سمر بس

الاب: بس دة مايصحش 

نصر: اسمعوني للاخر جحا اولى بلحم توره

الخالة اولى بتربية ولاد. اختها خصوصا ان الولاد بيحبوها

الان: بس يعني دول 5 ومينفغش سمر تدخل بيت اختها وهي مش فيه وكلام الناس

نصر: اديني فرصة اكمل ياحاجة 

انا هاتجوز سمر 

الاب: إيه ازاي

نصر وهو يغادر: فكروا ومستني الرد


وغادر نصر لبيت سارة دخل بهدوء قبل الاطفال 

وصحى سارة برفق

فقامت متعصبة: في إيه عاوزة انام

فحضنها وقبل رأسها: وحشتيني

: نصر البقاء لله 

الدوام لله طمنيني عليكي 

: احنا بخير طمني انت عملت ايه

هحكيلك كل حاجة

وقص عليها نصر كل ماحدث وهو خايف من ردة فعلها

سكتت شوية وقالتله: انت اتسرعت انا ماوافقتش اجي اعيش هناك وماتفقناش على كدة دة اولا ثانيا بقى  ياترى بقى هاتتجوزها عشان الولاد بس ولا عجباك يانصر

نصر: مش هكدب عليكي انا مش باتجوز واحدة الا لما تكون عجباني بتقس الوقت خدامة لعيالي واضمن معاملتها ليهم دي روحها فيهم

سارة بهدوء: وانا مفيش ضرة تيجي عليا يانصر 

: يعني إيه 

_يعني لأ انت راجل مزواج نسوانجي

: سارة افهمي انا قلبي معاكي وهانفذلك اي طلب يرضيكي بس عيالي ياسارة دول 5 وهدى دي صنف نم.. رود خبيث... ة ماامنش على الولاد. معاها 

بقلم مرفت السيد 

وجلس تحت اقدام سارة وهو يقبلها ويقول: انتي عارفة انتي إيه بالنسبالي انا باعشق تراب رجليكي بس دليني

نظرت له بحدة وهي تشعر بالغضب والشفقة وقالا: هاتجهزلي شقة هناك زي ماانت قولت لما يحيلي مزاج اجي اقعد فيها ومعنديش مانع تتجوزها بس بشرط

نصر بلهفة وهو يقبل يديها: 

وانا موافق

: مش لما تعرفه

اوامرك 

: هتشتريلي محل افتحه بيوتي سنتر باسمي

موافق شاوري بس

: للدرجادي البت عجباك

وحيات ولادي ماعجباني الا عشان ولاد اختها عارفة اعتبريها خدامة

سارة بعصبية: وياترى هاتبات فين بعد. كدة يانصر

تعالي معايا هناك لحد. بعد الاربعين وانا هابات في حضنك كل ليلة لحدما اتجوزها ونرجع زي ماكنا 

: ماشي بس بعد اسبوع كدة تكون جهزتلي الشقة واكون خفيت من تعب الولادة

انا الي مزعلني اني مش هقدر اعمل سبوع لولادنا

: ابقى فرق عجلين لله بدل البهرجة والسبوع مايصحش بالظروف دي

حاضر 

: تعالى 

فاقترب منها وهو يقبلها فاوقفته: مش وقته تعالى ياراجل  اعملي مساج لرقبتي مش عارفة انام منها ولما انام ابقى ارجع لولادك عشان تشوف هدى بتعاملهم ازاي

بقلم مرفت السيد 


فقالها وهو يقوم بتدليك رقبتها: حاضر بس انتي وحشاني

خلي عندك دم

: ماشي


وبعد مانامت هم نصر بالانصراف فوجد غرفة لمياء مفتوحة فاقترب منها و..... 


🤔🤔🤔🤔🤌🧐


#القادرة 


♡9♡


#بقلم_مرفت_السيد 


دخل نصر وهو متردد لما لقى باب الغرفة الي سارة مخصصاها للمياء مفتوح

فقرب لقى لمياء قاعدة بتنيم ابنها وبتهزه بهدوء 

اول ماشافته اتخضت وهو اتحرج ومشي وقفل الباب

وقف قدام غرفة لمياء وهو متردد وبالنهاية فتح  الباب ودخل عليها وقفل الباب وراه

اتفاجئت بيه حطت ابنها على السرير وقالتله بخضة: في ايه انت بتعمل ايه هنا

: اهدي بس انا عاوزك بكلمتين انا مبعملش الحرام

قصدك ايه ولما انت كدة داخل تتسحب هنا ليه 

: بصراحة انا عاوزك تقنعي سارة بانها توافق على جوازي من اخت سامية وبانها تيجي تعيش معايا هناك وبالمقابل ليكي هدية لو وافقت

آه طيب انا هحاول بس لو سمحت اتفضل برة بدل ماسارة تشوفك وتفتكر ان مابينا حاجة 

: لمياء انا لما بتعجبني ست باتجوزها مليش بالغلط وماباتجوزش عزباء ومعاها عيال من الاخر انا عاوزك تنقليلي كل الي سارة بتفكر فيه

عاوزتي اتجسس عليها 

: مش بالضبط سارة مش سهلة وانا بخاف من دماغها كل الي مطلوب منك تقوليلي هي بتفكر في ايه

بس كدة خيانة 

: لا حماية من اي مشكلة 

اذا كان كدة ماشي

: اتفقنا انا هامشي ومستني مكالمتك بكرة بعد. ماتكلميها وخدي دول وسابلها مبلغ على الترابيزة وانصرف 

بقلم مرفت السيد 


ذهب لمنزله واطمئن على اولاده وترك لهم الحلويات غلى السفرةوطلع عند. هدى صحاها

فاقت بسرعة: المعلم في حاجة ولاايه

: قومي يابت عاوزك

عاوز تامل يامعلم احضرلك. حالا

ولسة هتروح على المطبخ جذبها من يدها الى حضنه وقال: عاوز حقي الشرعي 

وبدون سماع كلمة اخرى منها فعل مايريد


وبالصباح اتصل به والد سامية وابلغه بالموافقة

فقاله: هبعتلكم فلوس تجهز نفسها بعد الاربعين بتاع اختها 

واتصل بسارة وقص عليها ماحدث

فقالتله: تمام تعالى بات هنا عشان لقيت محل دورين للمشروع بتاعي ومستنياك نخلص فيه بعد مانتفرج عليه بكرة الصبح

_بجد انتي موافقه على جوازي خلاص 

: ايوة عندك. حق خدامة لولادك

_ يسلم عقلك بالليل جايلك والصبح هاخلصلك في المحل ياحبيبتي 

اغلقت معاه وانفجرت من الضحك هي ولمياء 

لمياء: عاوزني اتجسس عليكي نسي اني عمري ماابيعك ابدا

_ حبيبتي دة انتي اخت دة طلع هارون الرشيد بزمانه قوليله الي اتفقنا غليه وخدي فلوس  منه دلوقتي هايكلمك

وفعلا رن هاتفها فاشارت سارة لها بالصمت وبانها ترد ففتحت الاسبيكر واتكلمت: الو ازيك يامعلم 

نصر: ايه الاخبار ياام سلا

بصعوبة اقنعتها وهاتيجي تعيش شوية بالبيت بتاعك عالاسبوع الجاي 

: جدعة يالمياء لو في جديد بلغيني

قربت هدى منه وهي تتدلل عليه: يامعلم وحشتني

: حضرتي الفطار للعيال

آه وبعد اذنك انا جبت ام ذكي تساعدني الايام دي

: انا محبش حد غريب  يخدم عيالي بس ماشي كلها شهر واتجوز اخت سامية وهي هاتتحمل مسئوليّة ولاد اختها واعملي حسابك انا النهاردة بايت عند سارة مالحقتش اتهنا بالتوأم من يوم مااتولدوا


وتركها وذهب لعمله 

انهارت هدى  وجلست تبكي: ياحزني خلصت من سامية  هايجيبلي سارة هنا ودلوقتي هايجيبلي سمر اعمل ايه بس يارب تعبت 


بالمساء ذهب نصر لسارة وجلسا يتناولا العشاء 

وبينما هما يأكلان سأل عن التوأم فقالتله نامو ولمياء صممت تاخدهم يباتو معاها  الليلة دي فاقترب منها ليقبلها

فقالت وهي تضحك بدلع وتبتعد.عنه: ايديا الأول 

فقبل يدها بكل رقة فقامت تشيل الاطباق المطبخ  عشان تغسلها فقالها: لأ انا هاغسلهم عنك 

ووقف يغسلهم وهي تراقبه وبعدما انتهى اقترب منها: مبسوطة مني ياسارة

جريت من امامه فجري وراها وفضلت تلعب معاه واول مايقرب منها تجري لحد مامسكها وهي بتضحك وهو كمان واخدها بين احضانه بكل رقة 

وفي الصباح ذهبت معه الى البيوتي سنتر وقام بشراؤه لها


وبعدما انتهيا وهما بطريق الرجوع همس لها: استاهل مكافأة بقى

: عاوز إيه يانصر

_تيجي معايا تختاري عفش شقتك الي في بيتي

: طب نروح نتغدا وارضع الولاد الأول 

_ماشي ياقلبي 

عارفة ياسارة انتي الوحيدة الي مقدرش ازعلها انا محبتش غيرك

: عشان كدة هاتتجوز

_حبيبتي انا فهمتك الي في ضميري ولو غرضي جواز وبس مزاجي يعني مكنتش طلبت منك. تنقلي معايا هناك انا بحب الستات مش هانكر بس انتي جوة هنا ولشار لقلبه

ابتسمت سارة: ماشي ياحاج متولي اما اشوف اخرتها معاك


وبالفعل اختارت سارة اثاث واجهزة لشقتها واستعدت للانتقال مع نصر ببيت ابناؤه وزوجاته 

ومعها لمياء 

وبعد ماوصلت وطلعت هي ونصر شقتهم

كانت هدى بتخطط للتخلص من سارة 


وامسكت بهاتفها وطلبت رقم: كله تمام؟ 

اجابها الطرف الاخر: جاهزين وكله تمام

: اول ماينزل هابلغكم

_اتفقنا


ياترى هدى  بتخطط لايه


🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐🧐🧐

#القادرة


♡10♡


#بقلم_مرفت_السيد


نصر: انا خصصت الغرفة الكبيرة لأم سلا زي ماطلبتي


لمياء: مش عاوزة اتقل عليكم

سارة: بالعكس دة كفاية تعبك. معايا ووقفتك بالمحل ومراعاتك للتوأم ومساعدتك ليا في كل حاجة

لمياء: دة واجب عليا انا مليش في الدنيا غيرك

نصر: ربنا يخليكم لبعض بس هتعملي ايه يلسارة بالمحل بتاع الشنط والمكياج

سارة: لمياء هاتروح كل يوم شوية وهانشغل بنوتة فيه عشان المكان راقي والمحل شغال حلو

نصر: تمام انا عاوزك بكلمتين ياسارة

لمياء: وانا هادخل اوضتي افضي الشنط

دخل نصر وسارة غرفة نومهم

سارة: خير 

جلس نصر وسحبها لاحضانه وقالها وهو يقبل عنقها: انا حطتلك مبلغ كدة نص مليون بحسابك عشان توضبي البيوتي سنتر في اي وقت زي ماوعدتك

: بجد انا باحبك اوووي

_مش اكتر مني هاتي بوسة بقى😘

فغمرته بالقبلات و......  🤫🫣

وبالصباح استيقظ نصر مبكراً على غير عادته وسارة نائمة باحضانه وظل بجوارها سارة يتأملها ويداعب شعرها حتى استيقظت 

فقالها: انا هنزل الشغل هاتوحشيني

واحتضنها بشدة وفضل يبصلها اوي ويحضنها تاني قالتله: مالك يانصر 

_مش عارف بس حاسس اني عاوز افضل معاكي 

: خلاص متنزلش

_حبيبتي مضطر وعاوز اتطمن عالاولاد واعرفك عليهم البسي وتعالي معايا تحت 

: ماشي

ارتدت سارة عبائتها وحملت اطفالها ونزلت

كانت هدى بتامل مع اولاد نصرالتمانية

اول مادخل نصر وسارة 

وقفوا الاكل وقاموا قبلوا ايده بكل ادب

وعرفهم على سارة وعلى التوأم: دي طنط سارة مراتي ودول حسن وحسين اخواتكم

تعالو سلمو علي سارة وبوسو اخوكم وبالفعل استجاب الاطفال وسارة مبتسمة وبترحب بيهم بود

بقلم مرفت السيد 

وهدى واقفة بتغلي من الغيظ وسارة متجاهلاها

نصر: طنط سارة جابتلكم هدايا واعطاهم اكياس مليئة باللعب والهدايا فرحوا بها وفضلو يلعبوا بسعادة 

نصر: احمد انت من النهاردة معايا في الشغل

احمد برجولة: الي تشوفه يابابا


ونظر لهدى وقال: تعالي سلمي على سارة 

فصافحتها وقالت: اهلا سارة نورتي 

سارة: بنورك يابلا بينا يانصر الولاد عاوزين يناموا

هدى بصدمة في سرها: نصر كدة حاف

سارة بدلال: ياللا ياراجل 

نصر: اسبقني عالمحل يااحمد

وطلع مع سارة وصلها بالاولاد الي قبلهم كتير وحضن سارة بحنية  وهمسلها: انا عمري ماحبيت ولا قدرت ست غيرك انتي وبس لو هايفتحو قلبي هايلاقوكي جواه عاوزك تعرفي انك اغلى من روحي وباخاف وبغير عليكي من الهوا وقبلها بحب وقبل رأسها  : ربنا يخليكي ليا 

: ويخليك ويحفظك ليا ياحبيبي

لا اله إلا الله 

: سيدنا محمد رسول الله 

ابتسم بسعادة ونزل 

دخل لاولاده وفضل قاعدوبيبصلهم وهما بيلعبو ومبتسم

هدى: انت كويس يامعلم 

: اه آه هدى متزعليش مني انا عارف ان الحمل تقيل عليكي ومقدر تعبك اينعم انتي حرباية بس برضه قلبك طيب خدي واعطاها مبلغ كبيرمن المال وسلسلة ذهبية

قبلت يده وقالت بسعادة: ربنا مايحرمني منك يامعلم يارب


انصرف نصر واتصل باخوه سليم ماردش فبعتله فويس عالشات : سليم انا عاوزك تخلي بالك. من نفسك ولادي امانة برقبتك وسارة ياسليم انا باعشقها اوعى تخلي حد يضايقها وامانة عليك لو حصلي حاجة تنقل اقامتك. هنا ومتقلقش انا كويس

بقلم مرفت السيد 

وذهب لاشقائه وجمعهم وسمع مشاكلهم وحكاياتهم واطمن عليهم وقالهم: كلكم بكرة معزومين على دبيحة ولادي 

باركوله وفضلوا يضحكوا معاه: ايوة بقى يامعلم الله اكبر بقوا 10 ربنا يزيد ويبارك 

وهو يضحك. معهم وذهب لمحله يراجع سير العمل ويعلم ابنه الشغل 


دخلت هدى غرفتها واتصلت  بالمجهول: نزل والدنيا تمام 

: يعني النهاردة 

_هو بكرة هايدبح وهي طبعا هاتكون معاه فالنهاردة دلوقتي احسن وانا هفتحلكم الباب واواربه

: ماشي احنا هانتحرك

_تمام عاوزاكم تخلصوني منها عاوزة شغل نضيف

: عيب عليكي متقلقيش سلام

_سلام


ونزلت واربت بوابة البيت وهي طالعة لقت زيد ابن سامية عنده 13 سنة نازل

قالتبه: رايح فين

رايح لبابا اشتغل معاه

: طيب ياحبيبي 

وراقبته لحد. مانزل وقفل البوابة فنزلت تاني فتحتها وواربتها

زيد بمجرد ماخرج من البيت جري على محل ابوه وصل وهو بينهج لقى احمد اخوه واتتين من اعمامه قالهم: فين بابا

عمه: مالك يازيد

اتصل ببابا بسرعة ياعمي في كارثة هاتحصل

احمد: بابا بيصلي العصر 

زيد. جري عالمسجد واعمامه واخوه وراه قابل ابوه على باب المسجد وهو خارج 

قاله: بابا الحق طنط. هدى في حد كلمته عالتليفون وجاي يتهجم على طنط سارة

نصربغضب: إيه انت متأكد

سمعتهم بودني وجيت اقولك اتصلت بحد وقالتله انك نزلت وبكرة هاتدبح عجلين فالنهاردة افضل هي فوق لوحدها ونزلت واربت الباب 

العم: هي حصلت بينا يامعلم

انده باقي اعمامك يااحمد بالسلاح 

هرول نصر واخواته الى منزله

وبمجرد. طلوعهم على السلم سمعوا صرخة وجريوا على شقة سارة حاولو يفتحوا الباب كان مقفول من جوة

نصربعصبية: اكسروه معايا بسرعة مان باقي اخواته طالغين قالهم: لا استنوا انتو تحت احسن يهربوا

كسروا الباب ودخلوا ليتفاجئوا ب....... 


😳😳😳😳😳😳😳😳😳😳😨😱😱😱😱


تكملة الرواية من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close