expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اتجوزت_جوز_اختي_بالغصب الفصل التاسع بقلم ميرنا فوزي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية اتجوزت_جوز_اختي_بالغصب الفصل التاسع بقلم ميرنا فوزي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية اتجوزت_جوز_اختي_بالغصب الفصل التاسع بقلم ميرنا فوزي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

يكش تو.لع كلها ومشوفش خلچتها واصل وبعدين ضحكت دخل رحيم وهو متعصب وقال نعمممممه !!!!بصت عليه وهي بتضحك وبعدين رحيم قرب منها وهو متعصب ومسك شعرها بعنف وقالها بزعيق انتيييي اللي حرقتيي ايديها كدا!!! نعمه كانت بتتوجع وقالت بوجع سيببب شعري يا حيوان اااههه رحيم ضربها قلم علي وشها بغل لسااانك ده يتلم بدل ما هقطهولك انطقييي يا فاااجراااا عملتي كدا ليييي هي ذنبها اى دي حتي بنت خالك أنا مشوفتش في انانيتك و وس.ختك نعمه عيطت وقالت بوجع والله انا معملتش حاچه مكنتش اچصد رحيم ضربها قلم وقال بزعيق كذااابه كنتي قاصده يا رمااامه عملتي كدا عشان انتي غيرااانه منها والحقد والغيره ملو قلبك الاسود نعمه برجاء ارچوك سبني صدچني كله الي بتچوله ده غلط أنا لا يمكن افكر كدا ولا كنت اچصد احرق ايديها سيب شعري بچا اااههههه رحيم بغضب بردو بتكدبيييي مفيش فايده في امك بس انا بقا هخليكي تندمي علي اليوم الي فكرتي فيه تتجوزيني راح رماها علي الارض بقسوه وجاب الحزام من الدولاب وقرب منها بشر والغضب اتملك في وعض شفايفه بغل وقال عليا النعمه ما عاتقك ده انا هعيشك ايام سوده عليكي وهخليكي تستغيثي مني وهرنك علقه مخدهاش حما.ر في مطلع بما انك الكدب بيجري في دمك و منافقه نعمه بعدت عنه وشهقت برعب وقالت اقسم بالله هعمل اللي انت عاوزه بس ارچوك سبني رحيم ضحك بسخريه وقال الكلام فات أوانه والحكم هيتنفذ رفعت الجلسه وبعدين قرب منها وضربها بالحزام ضربات متتالية ونعمه فضلت تصرخ اااااااههههههه حرااام عليككك.......

 بقلم ميرنا فوزي 

مسكت في ايد حازم وقولت بخوف قسم اى لا يمكن نروح القسم حضرتك حصل سوء تفاهم واتلم خلاص مفهوش داعي نروح القسم الظابط اتكلم ببرود لا هنروح القسم يا روح امك بما أن الاتنين بيتخانقوا علي علبه جاتوه حازم بنرفزا اتكلمم معاها بأسلوب كويس أنا حذرتك اهو الظابط طلع الكلبش و قفل علي أيده الاتنين وحازم متهزش خالص والظابط اتكلم بغضب أنا هوريك اسلوبي اللي بطلعه للأشكال اللي زيك وبعدين نادا علي العسكري بصوت زعيق عسكري هات عربيه البوكس ولم زريبه اللي بتحصل دي أنا تنفضت من صوته بصيت علي حازم بعياط و يوسف اتكلم ببرود يا باشا أنا احنا فضينا الحوار ده مش لازم نروح القسم الظابط بص عليه بقرف وقال لا يا روح امك بنسبالي لسه مفضاش خدهم علي البوكس العساكر جم خدونا وانا كنت بعيط وحازم بص عليا ببراءة وقالي اهدي هخرجك وبعدين مسكت في دراعه وانا قاعده جنبه في العربيه لحد لما روحنا القسم للشرطه ودخلنا مكتبه والظابط شمر دراعه وقعد ببرود هااا فين بقا اللي عامل فيها سبع البرومبه ومحدش قده حازم بص عليه وابتسم ببرود ومتكلمش الظابط رفع حواجبه باستنكار وقال بقرف اى ياض الابتسامه السمجه اللي هتنط من وشك دي يخربيتك بجحتك حازم بحذر علي فكرا أنا ساكت والحد دلوقتي ماسك لساني وعامل تقدير ليك مع انك متساهلش مادام بتقل ادبك عليا الظابط قام بسخريه ووقف قدامه ده انت مش خايف بقا لا و كمان جرئ في اسلوبك مشاء الله اللي اختشوا ماتوا بقينا في زمن اغبر الضعيف بيستقوي علي سيدهُ حازم ببرود ومين قالك أن أنا ضعيف أنا أقدر اكسر عينك وعين اللي زيك عادي مبيفرقش معايا اتخن التخين الظابط ضحك بسخريه وقال بصوت خشن الله الله لا استني كدا يا حبيبييي شكلك عايز تتربي مع اخواتك في السجن والاشكال العربجيه اللي زيك يترموا في الحبس بدون نقاش معاهم عسكريييي أنا خوفت علي حازم و مسكت في وقولت ب رجاء وبكي ارچوك يا باشا سيبه انا السبب هو ملهوش ذنب خدني أنا بداله حازم همس بغضب انتي مجنونة ياخدك بدالي اى مفيش ست تبات برا البيت من غير جوزها العسكري دخل وقال بانتباه ايوه فندم الظابط بعصبيه وصوت عالي تعااالييي خد الواااد ده من قدامييي والباقي يتفضل يمشي يوسف بانتصار وقال بهمس في ودن حازم متخافش حوريه في عنيا قبل روحي حازم بغضب اقسم بالله لو جيت جنبها لكون قاتلك وسافف من د.مك العسكري جيه وخد حازم اللي بيشد نفسه منه وباصص علي يوسف بغل وقال والله لو قربتلها ما هسيبك هيكون مو.تك علي ايدي وبعدين بص علي حوريه بنظرات قلق وقال متمشيش من هنا كلمي حد يجي يخدك كلمي رحيم انتي فاهمه وبعدين بص للعسكري وهو بيشده من ايديه استني هقولها حاجه الظابط بعصبيه خددده من وشييي حازم قبل ما يطلع مع العسكري وقال بصوت عالي خلي بالك من نفسك يا حوريه زي ما فهمتك كلمي حد ياخدك ممكن بس هكتبلها الرقم الظابط مسح في وشه بضيق وقال بعصبية اخلصص العسكري سابه وحازم كتب رقم رحيم وبعدين بص عليا ببراءة ومسك وشي بحنيه وقالي متخافيش قلبي معاكي بصي أنا كتبت رقم رحيم كلميه ياخدك وخليه يكلم المحامي بتاعنا و متمشيش من هنا غير لما رحيم يجيلك فاهمه مسكت أيده بعياط ونبي اعمل حاچه مسبنيش لوحدي الظابط اضايق عسكريي خده من هنا العسكري جيه خده وانا كنت ماسكه في أيده بعياط حازم مسنبيش أنا خايفه العسكري شده جامد وحازم بص عليا بحزن مش بايدي حاجه هو ظلم المجتمع المدني كدا حتي لو معملتيش حاجه وبعدين بص علي الظابط ببرود الظابط بغضب يمكن عشان أقل أدبه علي ظابط أثناء تأدية عمله خده يا عسكري وبعدين طلع وانا فضلت اترجي للظابط بعياط ونبي سيبه والله العظيم انت فاهم غلط أنا مرته وهو كان بيدافع عني ارچوك سيبه يوسف مسك دراعي ببرود وقال للظابط مفيش اوراق معاهم تثبت أنها مراته دي خطيبتي ولاقيتها بتتصرمح مع الرجاله شديت دراعي منه بقرف وقولت بعياط انت بتشوه سمعتي 

انسان حقير... الإنسان ده كداب والله كداب أنا مش خطيبته أنا كنت حبيبته فعلا بس من فتره بعيده ودلوچتي أنا علي ذمه راجل صدچني يا حضرت الظابط.. الظابط صداع وقال بضيق بسسسس معاكي بطاقتك الشخصية أنا قولت بصوت ارتجاف بط.طاقتي مش مش هنا في البيت بس انا هكلم الرقم اللي هو كتبهولي ممكن اكلمهم يوسف بزهق معاليك دي عايزه تعمل نفسها بريئه وهي اصلا جيبالي المشاكل علي طول حضرتك متعرفش حاجه التعابين ليها كذا شكل الظابط قطعه بصوت غضب اسكتتت مش عارف اشوف شغلي انتتت عايز بررروح امك تخش السجن معاه ولا اى ناوي تتشاكل هطلع ميتين اهلك هتغور من وشي ولا تحب تخش السجن يوسف بضيق زي ماانت يا حضرت الظابط أنا ماشي وبعدين بص عليا بنتقام ونظراته ليا بتوعدني علي شر منه بصيت للظابط وقولت متشكرا ممكن اكلمهم الظابط اتنهد وقعد علي الكرسي وقالي اتفضلي التليفون اهو طبعا فرحت ومسحت دموعي وكلمت رحيم زي ما حازم وعدني.. رحيم كان قاعد علي سرير بزهق و نعمه جنبه علي الارض حضنه نفسيها من الوجع والعياط مالي وشها ده ذاد الكدمات اللي في كل حته في جسمها و وشها من الضرب رحيم بص للرقم الغريب واستغرب وبص لنعمه بغضب شششش بسسس اخرسي بطلي عياط صدعتي ميتين دماغي غوري عيطي في اى حته متقرفنيش قومييي نعمه شهقت بفزع وقامت وهي جسمها كله بيترعش ورجليها مش شايله جسمها وبعدين دخلت الحمام رحيم فتح علي الرقم وصوته في أثر الغضب وقال بجمود مين معايا طبعا اول لما سمعت صوته بلعت ريقي وقولت بصوت متشقق اا.يو.ه يا رح..يم رحيم استغرب من الصوت واتنفض اول لما افتكر صوتها وقال حوريه !!! اتكلمت بعياط تاني ايوه انا حوريه الحچني يا رحيم .. رحيم اتعدل من مكانه وقال بقلق شديد مالك يا حوريه انتي فين وحصل اى اهدي متخافيش اتكلمت برعشه في صوتي أنا في القسم واخوك في السجن ونبي تعالى خدنا أنا خايفه ومفيش حد چنبي... 

رحيم قام بغضه قسم!!! اني قسم بظبط وانا جاي حالا طبعا قولتله مكان القسم وهو قفل معايا وبعدين جري يلبس ولسه كان هيخرج من الاوضه وقفت قدامه نعمه وهي مخبيه حاجه في أيدها من وراها وقالت علي فين رحيم بعصبية انتي عبيطه ولا اى انتي متسالنيش اصلا  هروح فين ولا جاي منين ومتدخليش في اللي ميخصكيش في ويلا ابعدي من وشي ورايا مشوار مهم نعمه وقفت بجمود وقالت منتاش خارج في حته يا رحيم أنا حذرتك.. رحيم رفع حواجبه باستغراب وقال بسخرية انتي مجنونه بتحذريني بتاع اى يا بتاعه انتي شكلك عايزه علقه من تاني تفوقك ابعدي احسنلك نعمه بغرور لا مش هعبد رحيم اتخنق و زقها بقسوه بس نعمه سندت نفسها بسرعه وطلعت السكي.نه في وشه وقالت بشر مش حذرتك من اى تصرف تعمله دلوچتي رحيم بعد بخوف انتي عبيطه ارجعي لعقلك و نزلي السكي.نه دي من ايدك نعمه ضحكت بسخريه مش منزله حاچه أنا لازم انتقم منك ومن شرك فيا وبعدين قربت منه ورحيم بعد بخوف ورفع أيده بحذر وقال اهدي يا نعمه أنا رحيم جوزك عايزه تقت.لي جوزك حب عمرك نعمه باستنكار علي ده اساس انك كنت باقي عليا و حسيت بيا وحبتني زي ما انا حبيتك ده انا اتزليت و اتهانت واتنزلت عن كرامتي عشانك كل ده عشان اعيش معاك واعيش حياه هاديه وطبيعيه زي باقي الناس واختارت اعيش معاك انت وأكمل باقي حياتي معاك شوفت طلبي صغير ازاي لي تعذبني معاك وتمنعني عن حقوقي وتمرمط فيا أنا عملت اى لكل ده بس العيب مش فيك العيب فيا بسبب قلبي الغبي اللي اتعلق بيك من ساعت ما شافك وهو بيحبك بس خلاص انا فوچت من الغفله اللي كنت فيها ودلوچتي هاخد حچي منك وعن عمري اللي ضاع بسببك وبعدين قربت منه بشر ورحيم بعد بخوف اهدي يا نعمه اهدي متعمليش في نفسك كدا أنا معترف أن أنا السبب في حالتك دلوقتي بس هعوضك وهعملك اللي انتي عايزاه بس نزلي اللي ف ايديكي نعمه بغل لا خلاص مش هتچدر تشفي الچرح اللي جوايا لازم انتقم منك وهقت.لك وبعدين هقت.ل نفسي عشان اشفي روحي وريح ضميري عشان ميتعذبش من غيرك وبعدين قربت جامد رحيم بعصبية نعمهههه نزلييي السكي.نه!!!

انا كنت واقفه بفرك في ايديا من خوف وانا قدام الظابط اللي بيبص عليا بشهونيه من فوق وتحت ولاقيته بيعض في شفايفه بشهونيه خوفت منه جدا وياريتني كنت مشيت مع يوسف علي أقل اعرف اتصرف معاه وبعدين قالي انتي واقفه لي ما تقعدي اتكلمت بسرعه وقولت أنا كدا زينه ضحك بسخريه وقام وقالي زينه اصدقي طلعه من بوقك حلو الصراحه عندهم حق يتخانقوا علي حلاوه طحينيه زيك ! وبعدين قرب مني بجراه و عيونه زايغه عليا وقالي بشهونيه هو أنا مينفعش ادوق الشهد معاهم!! بعدت عنه بخوف ودموعي بدأت تنزل وقولت والله انا مش كدا أنا مرته والله مرته ارجوك ابعد عني قالي ببرود وانا ايش عرفني انك بتكدبي عليا بعد اللي شوفته وهما بيتخانقوا عليكي اتكلمت بعياط ده كان دفاع عني والله كان بيدافع عني اللي لسه ماشي ده كان عايز ياخدني غصب عشان سبته واتچوزت 

انت فاهم غلط والله قرب مني جامد وحرك أيده بجراه علي وشي وانا اتنفضت من لمسته ليا وقالي اهدي أنا مصدقك بس انتي حلوه اوي في نظري وبتخليني مش عارف اسيطر عن نفسي بعدت أيده وقولت لو سمحت ميصحش اللي بتعمله ده شدني من وسطي وانا جسمي اترعش وقربني منه جامد وقالي ماانا سبتك اهو خليتك تتكلمي اهلك مش تشكريني فضلت اذقه بعيد عني ابعد عني وبعدين عليت صوتي بعياط حد يلحچني الظابط ببرود وفري صوتك محدش بيخش غير بأذني عشان عارفين أن ده شغلي والشغل يعني زعيق ضرب شتايم حبس و محدش هيفكر خالص أن بعمل اللي هعمله دلوقتي وبعدين حرك شفا.يفه علي وشي ورقبتي وانا فضلت اصرخ لااااااا ابعد عنييييي يا قذرر ياااا حااااازم وبعدين قطع فستاني بعصبية وانا فضلت اعيط وقالي بعصبيه اخرسييي وانا فضلت اصوت وزقه واضربه بس قوته مسيطره عليا فضل يتحرش بيا وانا اصوت وقولت بعياط لااااااااااا سبنييييي اااااهههه !!!!!

 ووووو يتبعععع 🫂❤️


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺




تعليقات

close