expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

سكريبت شيفروليه الغرام الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

سكريبت شيفروليه الغرام الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

سكريبت شيفروليه الغرام الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

بقت تصرخ وتلطم وتقول بصراخ شديد..يالهوايييي يا خرااااابي حرامي..حراااااامي ياما حرامميييييي


زين بقى يحاول يسكتها وخايف حد يسمع صراخها قال ...بس...بس اسكتي الله يخربيتك..يابت اسكتي هتفضحينا الله يحرقك


بس ولا كأنها سمعاه بقت تصرخ لحد ما اتنرفز منها وشد السلاح وحطو في دماغها وقال...هتخرسي ولا 


بس تهاني باست ايده الي ماسك بيها السلاح وقالت بسرعه..من غير ولا يا باشا...انا اصلا خرسا بس خليه مكانو والنبي مش مستاهله تقلقه


زين بصلها بسخريه وحط السلاح في جيبه وقال...ماكان من الاول ...شوفي يا بنت الناس  انا هطلع جدع معاكي مع انك متستاهليش  .الصبح اول ما الحركه تهدى كده هوصلك بيتك وبعد كده لاشوفتيني ولا شوفتك تمام


تهاني هزت راسها بسرعه وقالت..ربنا يكرمك ولا يوقعك في ضيقه ..ولا يوقفك قدام لجنه.. ولا يصعبلك خزنه.. يا رب 


زين ضحك وقال...طيب مضطرين نبات هنا للصبح يلا نزلي الكرسي وناميلك شويه وسيبيني انام


زين رجع الكرسي لورا واسترخى وغمض عنيه هينام بس تهاني بقت تبص يمين وشمال المكان مقطوع ومفهوش حد كانت خايفه ما تفضل معاه لوحدهم قالت..احم...انت ليك في السرقه بس مش كده..يعني شغل حمدي الوزير مش سكتك ولا ايه النظام


زين بصلها بطرف عينه وقال...انتي شايفه ايه


تهاني قالت بسرعه..انا شيفاك بسم الله ماشاء الله حرامي محترم وملكش في الغدر


زين ضحك وقال..حرامي محترم..على العموم اطمني حتى لو ليا مس هيبقى معاكي اكيد ..وبصلها من فوق لتحت بقرف وقال...مش لدرجادي يعني


تهاني شهقت بردح وقالت...ليه يا عمر...لقتني في برميل زباله ولا تكونش رشدي اباظه وانا معنديش علم ..ده انا الي مصتنضفش تلمسني اصلا


 زين قعد وبصلها بحده وقال...هو انتي بتجري مشاكل وخلاص انا مش قولتلك مش هاجي جمبك ولا انتي عايزه العكس قولي احنا لسه فيها... وحط ايده على زراير القميص


تهاني خافت وحطت ايدها على ايده بسرعه بتمنعو وقالت ..ورحمت الغالين ما انت تاعب صدرك في الهوا 

ده...تاخد برد يا باشا.. انا غلطانه مش هنطق كلمه تاني والله


زين مسك ايدها جامد وقال..طب اتخمدي بقى يلا نامي


تهاني غمضت عينها في ثانيه وقالت..انا اصلا بحلم..والله بحلم ..


زين بقى يبص لملامحها وهيه مغمضه عنيها برعب وابتسم عليها وفضل يتأملها لحد ما نام


في صباح يوم جديد تهاني فتحت عنيها ملقتش زين في العربيه بقت تبص شمال ويمين وطلعت من العربيه بحوف وقالت..يا نهار اسود سابني هنا ومشي..يالهوي يالهوي هرجع ازاي..انا مش عارفه انا فين يااستاذ زين..يازين باشا....يازين يامصبتك يا تهاني 


بقلم..زهرة الربيع

خير بتلطمي ليه على الصبح ...دي كانت جملة زين الي جيه من وراها وكمل وقال..جرعة نكد متنقله انا مشوفتش بكئابتك


تهاني ابتسمت بفرحه وجريت عليه وقالت..انت كنت فين افتكرتك سبتني وخليت بيا


زين قال بسرعه..لا بقولك ايه...ايه خليت بيا دي... دي كلها معرفة كواتش بلاش نأفور ناقص تقوليلي انا حامل 

 يلا اركبي علشان اوصلك واخلص من اللزقه دي


تهاني قالت ...ده على اساس اني ماسكه فيك ده يوم المنى يوم ما اخلص منك 


زين قال..اديني هوصلك يا اختي وابقى سلميلي على منى


وركبو العربية وطلع على بيتها وهيه بقت توصفلو المكان


بعد ساعه وصلو وتهاني قالت بااااس اقف هنا...شكرا يا كبير يلا ربنا مايوريني خلقتك تاني


زين اندهش وقال..كده  دي طريقه تودعيني بيها بعد عشرة ليله كامله على العموم كلك زوق وربنا يسمع منك


تهااني بصتلو بسخريه وقالت...هيسمع ان شاء الله انا عمري ما دعيت دعوه ووقعت الأرض..قالت كده ومشيت 


زين بقى يبص لطيفها بابتسامه وقال..مع السلامه يا تهاني وبقى يدور العربيه هيمشي ويادوب مكملش دقايق وكان دور وهيطلع اتفاجأ بيها جايه جري وعماله تصوت وتقول...يا مصبتااااااااايييي...استنه..استنه يا خرااااااابي


زين كان بيبصلها بدهشه وتهاني نطت في العربيه وهيه بتقول.... اطلع بسرعه..بسرعه.. بسرعهههههه


زين لسه هيسأل فيه ايه بس عرف الاجابه لما شاف تلاته من الرجاله الي كانو بيجرو وراه امبارح جاين جري ورا تهاني من ناحية بيتها وبقو يضربو عليهم نار


زين طلع بالعربيه بسرعه والرجاله طلعو وراه وبقى يحاول يهرب منهم وكانت المطارده مشتده وسط العربيات وضرل النار 


زين قال وهو بيسوق بسرعه...ربنا مايوريني خلقتك...عمرها دعوتي ما وقعت الارض..اهي وقعت يا ختي على دماغك ودماعي معاكي


تهاني قالت بخوف..مهو لانك فقري ..فقري وتفقر اي حد معاك


زين قال بغضب...  او يمكن لانك انتي الي بومه..يا بومه


تهاني اتنرفزت منو بس سكتت لانها كانت خايفه من الموقف كلو... وزين كان خلاص هيهرب وسط العربيات لاكن للاسف اتصاب رصاصه في كتفو والعربيه كانت هتفقد التوازن


تهاني صرخت باسمو وقالت برعب..زين..انت كويس رد هليا


زين حاول يتكلم وقال بتعب..انا تمام ...تمام متخافيش هطلعك من هنا


تهاني سحبت من ايده السلاح وقالت ...انت بس حاول تركذ في الطريق..وهيه بصت على العربيات وبقت تضرب نار عليهم كسرت لهم القزاز وطيرت الكاوتش وقدرو يهربو بصعوبه 


بعد ما بعدو شويه كان زين مش قادر يسوق تاني وكتفو بينز،ف وقف العربيه وقال..انزلي يا تهاني...امشي خلاص مفيش وقت زمانهم جايين ورانا


تهاني بصتلو بدموع وقالت..لا طبعا امشي ازاي واسيبك كده


زبن ابتسم بالم وقال..متخافيش انا تمام...هتصرف متقلقيش اهربي بسرعه ومترجعيش على البيت روحي عند اي حد من قرايبك الفتره دي


تهاني قالت بدموع...لا مش هسيبك كده انت بتنز،ف لازم تروح المستشفى


زين قال  بتعب..انا بقولك هكون بخير متقلقيش ..يلا انزلي مفيش وقت


تهانب قالت بحزم..وانا بقولك مش هسيبك..انا مش ندله للدرجادي يلا تعالى مكاني ونا هسوق


زين بقى يبصلها باستغراب من اصرارها انها تساعدو ومكانش حابب يورطها اكتر لاكن كان تعب جدا ومش قادر يقاوم بعدلها وتهاني ركبت مكانو وساقت بيه ودخلت العربيه وسط الزروع علشان تحاول تهرب واتصلت على شخص وقالت...الو ...حماده انت فين


بعد اقل من ساعه كانت قدام بيت قديم وسط الزرع وخبطت على الباب طلع شاب وسيم في العشرينات بابتسامه جميله وقال ...تهاني

...ازيك..انا مصدقتش نفسي لما كلمتيني والله


تهاني قالت بسرعه...مش وقتو يا حماده وانبي الحقني تعالى معايا


حماده راح معاها واتفاجأ بزين قال بخوف ..  يخربيتك ايه البلوه دي..هو انتي ولا مره تكلميني لله في لله لازم تكون معاكي مصيبه


تهاني قالت بخوف..وانبي ياحماده تلحقو الاول وبعدين قول الي انت عايزه


حماده اتنهد وقال..تمام يلا ايدك معايا... واخدوه ودخلو بيه البيت كان عباره عن بيت بسيط جدا وقديم قوي حطوه على السرير وتهاني قالت...اجري بسرعه جيب دكتور بهيج خليه يطلعلو الرصاصه


بقلم..زهرة الربيع

حماده بصلها بزهول وقال..ايه رصاصه...لا يا اختي مفناش من كده انا افتكرتو متعور رصاصه ايه انتي عايزه تودينا في حديد و


تهاني قالت بخوف...يلا يا حماده الجدع هيروح مننا وابقى ارغي بعدين يلا


بعد محاولات قدرت تقنعو وطلع علشان يجبلها الدكتور وتهاني قعدت جمبو وابتسمت على ملامحو الجميله وقالت...ليه شاب زيك يعمل في نفسو كده بس...لو كنت روحت فيها كانت هتفيدك بايه الفلوس.. وبقت تعدلو نومتو وتظبط المكان وبعد شويه دخل حماده ومعاه الدكتور 


الدكتور بصلو وقال بخوف....لا انت مفهمتنيش كده قولتلي واحد تعبان انا مليش دعوه سامو عليكم


حماده مسك فيه وتهاني قالت..لا وانبي يا دكتور احنا منعرفش غيرك هنا


الدكتور قال..يا جماعه انا يادوب صيدلي مش جراح


حماده قال..بس ملكش دعوه انت صيدلي صيدلي اهو احسن ما يموت يلا وانبي يا دكتور بقى


الدكتور ابتدي يطلعلو الرصاصه بتوتر وكانو بيساعدوه لحد ما خلص ومشي


اول ما مشي حماده قفل الباب وراه وقال...انتي لازم تشرحيلي مين الجدع ده وايه حكايتو يا تهاني


تهاني اتنهدت وابتدت تحكيلو الي حصل واول ما عرف ان زين حرامي كان هيتجنن بصلها بزهول وقال..حرامي..بقالنا ساعه نحاول ننقذ واحد حرامي..انتي مجنونه يا تهاني ...البلوه ده لازم يمشي حالا يا تهاني حالا 


تهاني قالت  ...يعني يا حماده يرضيك نمشيه بحالتو دي


حماده قال..اه طبعا يرضيني...هو من بقية اهلي وبعدين مش كفايه انو ورطك معاه الورطه المنيله دي 


تهاني اتنهدت وقالت...طيب بس يفوق كده يقدر يمشي وهنقوله طريقك اخضر تمام كده...وابتسمتلو وقالت برجاء..علشان خاطر توته


حماده اتنهد وابتسم وقال...انتي عارفه ان اي حاجه علشان خاطر توته تمشي


تهاني ضحكت ولسه هتتكلم سمعو صوت زين بيأن من الوجع


تهاني جريت عليه وقالت....زين..انت كويس...انت سامعني مش كده


زين فتح عنيه بتعب وابتسم اول ما شافها وقال..انا كويس..احنا فين دلوقتي


حماده قال بضيق..انت في مكان امان اطمن المهم شد حيلك كده علشان تطرقنا ونخلص


تهاني بصتلو بضيق وزين قعد بسرعه وحط ايده مكان الجرح بالم وقال ...مين ده


تهاني قالت بسرعه..متخافش..ده حماده ابن خالتي امان يعني متقلقش


زين بص يمين وشمال بقلق وقال..الشنطه.. الشنطه فين


حماده قال بضيق...حاجتك في الحفظ والصون متقلقش وطلع الشنطه من الدولاب وادهالو وقال...حد الله بنا وبين الفلوس الحرام


زين اتنهد براحه وقال...شكرا...كويس انك عند  ابن خالتك هبقى مطمن عليكي...انا همشي


تهاني قالت بسرعه..تروح فين وانت تعبان كده


زين ابتسم وقال...شكرا بجد..انا محدش عمل معايا الي انتي عملتيه ده...انتي بجد اجدع من اي حد عرفتو..خلي بالك من نفسك


تهاني حست بحزن مش عارفه سببو وقالت...يعني اكيد هتمشي


زين ابتسم وقال..لازم امشي ياتهاني..مش هينفع اورطك اكتر من كده عن اذنك


زين قال كده ومشي وتهاني بقت تبص لطيفه بحزن 


حماده كان مضايق جدا من نظراتهم لبعض وقال...احم...الحمد لله انو مشي...كده امن ليكي


تهاني حاولت تبتسم وقال...امم...صح..معاك حق


بالليل كانت تهاني بتكلم امها وبتقول..يا اما بقولك انا بخير والله


وسمعتها شويه وقالت...والله ما اعرفو ده واحد صلح عندي العربيه ورطه كده وراحت لحالها


وسمعتها شويه وقالت..ايوه انا عند حماده متخافيش...يومين كده لحد ما يمشو وهاجي


امها قالت حاجه وتهاني وطت السماعه واتوترت وبقت تكلمها بهمس مش عايزه حماده يسمع وقالت...يا اما عيب الكلام ده ..ده ابن خالتي هيعملي ايه يعني


وسمعتها شويه وقالت...حاضر هقفل الاوضه اسكتي بقى..يلا انتي سلام دلوقتي باي هكلمك تاني.. وقفلت منها يسرعه


حماده ضحك وقال...خالتي اكيد بتحزرك مني 


تهاني ابتسمت بحرج وقالت..لا مش كده هيه بس قلقانه عليا ما انت عارف امي


حماده ابتسم وقال..معاها حق..لو خالتك كانت هنا كانت هتبقى مطمنه بس لوحدنا كده...يعني معاها حق


تهاني ابتسمت وقالت...هيه امي لو تعرفك زي مستحيل تخاف...لو تعرف انا بثق فيك قد ايه هتبقى مطمنه


حماده ابتسم بسعاده وقال...بجد يا تهاني انتي بتثقي فيا

تهاني قالت بسرعه..طبعا يا حماده انت  اخويا


 حماده اختفت ابتسامتو وقال..اخوكي..ولسه هيرد سمعو خبط شديد على الباب 


تهاني اتفزعت وقالت..انت مستني حد


حماده قال..لا ابدا ..هروح اشوف مين وراح فتح واتفاجئو بزين قدامهم


تهاني قالت..زين..فيه ايه

زين قال بسرعه وخوف....انتو لازم تمشو من هنا يا تهاني يلا...يلا بسرعه تعالو معايا


حماده قال بغضب..نجي معاك فين انت بتخرف تقول ايه


زين قال بسرعه وتوتر..يلا مفيش وقت احكيلكم على الطريق..يلا البوليس زمانو على وصول


تهاني لطمت وقالت..بوليس..يامصبتي ليه وووووو


الفصل الثالث من هنا


بداية الاسكريبت من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

close