القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القادرة الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الخامس والعشرين بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده

 رواية القادرة الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الخامس والعشرين بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده 

رواية القادرة الفصل الحادي والعشرين حتى الفصل الخامس والعشرين بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده 

{21}

اكملت سارة قراءة الوصية :

تاليا انا هطلب منك طلب عارف انه صعب عليكي

اخواتي مش هايسيبوكي ابدا في حالك

لما كنت عايش محدش كان يجرؤ يفتح بوقه انما دلوقتي انتي محتاجة سند حماية انتي بميت راجل اه بس في موضوع كدة لو وافقتي على طلبي هاتكسبي من وراه 25 مليون دولار وحامد هايفهمك دة بحالة انك وافقتي


انا باطلب منك تتجوزي سليم


انا عملت صفقة قبل الحادثة وحامد عارف كل تفاصيلها ومكسبها 75 مليون تقسم بينكم انتي وسليم وحامد بالتساوي بعد موتي

وهقولك امارة عشان تصدقي ان دة انا نصر الغيور الي بيحبك بجنون الي باطلب منك كدة بس انا عاوز اتطمن عليكي وتكملي حياتك مع سليم وسط الاولاد


الامارة هي الحسنة الي في ضهرك الي كنت باحبها فاكرة انا شبهتها بإيه يوم ماشوفتهاوفضلنا نضحك

بقلم مرفت السيد 

ثقي اني بعمل دة لمصلحتك انتي و سليم والاولاد وثقي بحامد هو أطيب من انه يغدر


باسوورد خزنة الفلوس انتي وسليم بس الي هتعرفو توصلوله دة بحالة موافقتك وبعد كتب الكتاب

لو الرفض من طرف واحد منكم نصيبه هايروح للتاني 

باحبك ياسارة


خلصت الجواب وهي بتبكي 

ااااااه يانصر ماريحتنيش لاحي ولاميت


ارتمت على الفراش وهي تفكر وتفكر


عند سليم لم يختلف الوضع كثيرآ

فتح الخطاب وهو حزين على فراق نصر


سليم ابني وعارف غلاوتك عندي

انا عارف اني حملتك مسئولية لما اخترتك وصي على ولادي

بس مش باثق غير فيك وفي عقلك ولانك متعلم ولفيت الدنيا عندك حاجة مش عندي عندك تكنولوجيا حديثة انا زيرو فيها ودي هاتساعدك بتربية ومراعاة الاولاد


خلي بالك من سارة انا ظلمتها بس هي فهمت ليه دة  لو هي قرأت جوابي

سليم وحياة العهد الي بينا والي محدش يعرفه غيرنا لما اتعاهدنا على اننا نكون سند وسر لبعض طول العمر تنفذ طلبي الي هاطلبه منك

والي مقابل تنفيذه هاتكسب انت وسارة وحامد 25 مليون دولار

مكسب صفقة دخلتها من فترة تفاصيلها مع حامد والفلوس بخزنة انت وسارة لو وافقتو على طلبي هتقدرو توصلو للباسورد  وطبعا دة كله بسرية تامة عن اخواتك


طلبي ياسليم انك تحمي سارة من اخواتنا بانك تبقى سندها ضهرها  اتجوزها ياسليم


لو، وافقت انت وهي هاتستلمو الفلوس وتعيشوا سوا تربوا الاولاد

خلي بالك اخواتك طماعين وهايحاولوا بكل الطرق المشروعةوالغير مشروعة يستولو على فلوس سارة وحق الاولاد


اوعى تثق فيهم ثقتك تكون في سارة وحامد


لو رفضت مش هالومك بس انا هاكون مرتاح لو دة حصل

لو الرفض من طرف حد منكم نصيبه يروح للتاني

ابوك واخوك وصاحبك نصر


كان سليم دامع العينان بعدما انتهى من قراءة الخطاب


ظل يفكر حتى شعر بصداع فاستسلم للنوم


باليوم التالي اتصل سليم بسارة ودار بينهما الحوار الآتي :

سليم: ازيك ياسارة

*انا بخير الحمد لله طمني عليك

بقلم مرفت السيد 

_كله تمام قريتي الجواب


*اه وانت؟


_اه قريته


*طب هنعمل ايه


_نتقابل ونتكلم


*ماشي


_انتي فين؟ اعدي عليكي بعد ساعة


*في بيتي انا الي في...


_اه تمام نتقابل بعد ساعة


*بإذن الله


وبعد ساعة تقابلا وذهبا بسيلرة سليم الى احدى الكافيهات الهادئة


مرت دقائق من الصمت

قطعه الويتر وهو يضع المشروبات أمامهما

ابتسم سليم وخلع نظارته الشمسية وقال لسارة:شوفي بقى نصر زنقنا بوضع محرج

تنفست سارة الصعداء:الحمد لله انك موافقني

الله يرحمك يانصر تعبني بحياته وبموته

سليم :صدقتي بس خلينا صرحاء المبلغ كبير وهايعيشنا مرتاحين اكتر وبعدين اتمنى انك متكونيش معترضة عليا كشخص


سارة باستغراب :انت مصري بكل شيء بس عيشتك برة أثرت عليك

بقلم مرفت السيد 

:ازاي

*بقيت عملي جدا وصريح

:ودة غلط من وجهة نظرك

*من وجهة نظري لأ بصفة عامة آه

:وانا يهمني رئيك انتي وقرارك انتي 

*مش عارفة انا مش قادرة اقرر ياسليم ارجوك ساعدني

:وافقي واعتبريها ديل انا عارف انك مخلصة وست جدعة بس خلينا عمليين دي صفقة مربحة لينا

*فعلآ بس لو هنتعامل كصفقة اسمحلي انا  مش معترضة على كونها صفقة احنا هنتعامل مع بعض ازاي

:عادي تعتبريني صديق

*سليم اسمعني للآخر مش بسهولة اعاشر حد انا مش هعرف افتح قلبي ولااتخيل نقسي زوجة لحد غير نصر حتى لو عالورق

عارف انا عندي كام سنة وكنت رافضة الجواز من الأصل ولولا ظروف معينة وتمسك نصر بيا كان زماني لسة في بيتنا انا خايفة لاني هامنعك تعمل الي انت عاوزه لان دة هايأثر عليا وعالاولاد ومش هاقدر اديلك . حقك كزوج نظرا لظروف جوازنا  وانت هاتتظلم انت لما تحب تتجوز انا مش هاوافق انا اتعقدت من التعدد... و....

نظرت اليه فوجدته يستمع اليها بابتسامة ويتأمل وجهها وكأنه يراها لأول مرة

احمر وجهها وقالت:سليييييم انت سامعني

فقال:اه ومركز معاكي المشكلة اني كأني بشوفك وبكلمك لاول مرة


*طيب وشايفني ازاي

:بصراحة مش عارف شخصيتك غامضة احيانا وتخوف احيانا وتريح احيانا


*تناقضات احنا بشر ياسليم كلنا تناقضات


تذكر سليم. كلام إخواته عنها فشعر بالضياع يصدقهم ام يصدق نصر  فشرد

فقالت له:سرحت في إيه


:سارة لو سألتك سؤال صريح وواضح بس محرج بس لازم  اسأله وخايف تزعلي

*اسأل ومش هازعل

:لو في حد بحياتك قوليلي وانا انسحب

اتصدمت سارة من سؤاله ولكن تذكرت الرسالة الغامضة عن محاولة تسويئهم لسمعتها فقالت بهدوء* انا بحياتي 2 مش واحد

:😱 إيه مين

*ولادي وبس

تنهد بارتياح فقالت سارة : حاولوا يشوهو سمعتي ويتهموني بالباطل صح

:😲😳 عرفتي ازاي


ضحكت سارة بسخرية :مش بقولك انت صريح ومش بتعرف تكدب

:بس انا ماصدقتش

*وماكدبتش الكلام

:غصب عني انا برضه مشتت وتايه

*ودلوقتي

:مصدقك كلامك وإحساسي كان ميال لبراءتك

*ممكن نتفق على حاجه

:الي انتي عاوزاه

*نصارح بعض بكل حاجة مهما كانت

:إتفقنا طبعا

* اتفقنا

هنعمل ايه طيب

: بكرة نروح لحامد بإذن الله

*تمام تحب تيجي معايا المحلات انا هافتحهم النهاردة وكنت ناوية اتصل بالبوليس عشان اخد تعهد بعدم التعرض على اخواتك

:واااو انتي عملية جدا طيب اديني فرصة انا اكلمهم ولو ماتوفقتش اعملي مابدالك اوك

:اوكي ياللا بينا

* على فكرة اللون الاسود حلو اوي عليكي

:شكرا ياسليم☺️

ياللا بينا


ذهب نصر لملاقاة اخواته

وذهبت سارة للمنزل اطمئنت على الأطفال وعلى حال الاولاد ثم ذهبت الى العمل واتصلت بالعمال وطلبت منهم فتح المحلات

ثم. طلبت من كل العمال بكل الفروع ان يجتمعوا امامها على باب المحل وطلبت نقل المكتب بالخارج على رصيف المحل

وجلست امامهم على المكتب واضعة قدم فوق الأخرى


وطلبت شيشة وفنجان قهوة وجلست تدخن الشيشة وتحتسي قهوتها بكل قوة وثبات مع ارتدائها لكارديجان اسود ونظارتها السوداء مع بشرتها البيضاء وحنرة وجنتيها الطبيعية وطولها الفارع وشعرها الطويل المنسدل تحت الايشارب  كل هذا زادها هيبة ووقارا وجمالا يسلب الاذهان

نظرت سارة بثقة لل20 عامل بكل محلات نصر ال3 وهم يقفون امامها بكل احترام


وقالت:... 

🤔🤔🤔🤔🤔🤔😲


#القادرة


{22}


#بقلم_مرفت_السيد


قالت سارة بحزم ولكن بنبرة هادئة واثقة : شوفوا يارجالة المحلات دي بتاعتي أنا بورق رسمي كتبهالي جوزي المعلم نصر الله يرحمه ومتهيئلي كلكم عارفين دة


الفاتحة على روحه الكل قرأ الفاتحة

ابتسمت واكملت: دلوقتي اي حوارات هاسمعها برة نطاق الشغل او اي حد هايطلع اسرار الشغل برة هو كمان هايبقى برة

ونهضت وهي تقول:انا هنا المالكة هاتبقو رجالتي وفي ضهري اهلا غير كدة لأ

نلتزم بمواعيدنا بنضافة مكاننا ونتقي ربنا باكل عيشنا ونركز في شغلنا وبس

كلمة واسمعها منكم كلكم دلوقتي

معايا ولا لأ

الكل قال:معاكي ياست الكل

قالت بصوت اعلى:مش سامعة

علت أصواتهم :معاكي ياست الكل

ابتسمت :كل واحد على شغله وكل ايام الاجازة هاتاخدوها وزيادة 25٪على يومياتكم على روح المعلم نصر 

تهلل وجههم ودعوا لنصر بالرحمة ولسارة بالبركة

وانصرفو لمزاولة اعمالهم

قال لها علي مدير المحلات :الله ينور عليكي ياست الكل

:علي انا هاركب كاميرات بالمحلات ركز كدة والي يغلط مرة هنعديها ونلفت نظره التانية لأ

وفوت على التجار الي عليهم فلوس ولمها وعرفهم اننا شغالين زي ماكنا


علي:امرك يا ست الكل بالاذن


وانصرف علي وجلست سارة تراقب سير العمل


كانو اشقاء نصر يشاهدون من شرفتهم مايحدث

فقال ياسر لسليم :شايف الي انت جاي تطلب مننا نبعد عنها بتعمل ايه

سليم:مالها عملت ايه مالها وهي حرة فيه

سعد:بعد ماضحكت على نصر وكتبلها ماله عاوزنا نسكت

سليم وهو ينهض :بصوا بقى انا قولتلكم الي عندي بلاش سارة لأنها مش سهلة وقانونا حقها تسيطر وتعمل مابدالها وممكن تحبس اي حد منكم بنليفون لو اتعرضلها واهو شوفتو الرحالة زي الحيطان شغالين معاها زي الجيش


مروة: انت لسة بتدافع عنهابعد الي انت عرفته

سليم:انتو لسة مصممين على كلامكم دة انتي عارفة لو وصلها هتعمل ايه فيكم

بقلم مرفت السيد 

بصوا اختصار لوقتي ووقتكم اكسبوها افضل بلاش تحاربوها عشان هاتخسروا

وانا مش فاضي عشان اجي أحذركم تاني لو عملتوا معاعا اي حركة غدر هي هاتتصرف وانا مش هاتدخل بالعكس هاخد صف الحق


فكروا بنصر الله يرحمه وولاده الي هي بتعاملهم زي ولادها وجايبالهم شغالين و خدامين وماشية بما يرضي الله وانا شايف دة ونصر مشهدني على كل دة

سلام يااخواتي


وانصرف سليم واتجه لسارة

جلس أمامها على المكتب وقالها:انا نبهتهم وعملت الي عليا

سارة : على هواهم المهم تشرب إيه

سليم : لا انا هطلع اتطمن عالاولاد واتكلم معاهم

:متنساش بكرة ميعادنا عند حامد

بإذن الله


انشغلت سارة بالعمل وتركيب الكاميرات ومتابعة الحسابات مع المحاسب حتى انتهى اليوم ذهبت للمنزل وهي تشعر بالارهاق


بمجرد دخولها قابلتها لمياء وقالت:حمد الله على السلامة اتصلت بيكي ماردتيش

:معلش اتشغلت حصل ايه الولاد بخير

*اه  اكلتهم وناموا متقلقيش بس سليم كان هنا ونده عليا نزلت لقيته غاسل ولاد نصر بسببك

بهدل احمد انه بعد. كل الي حصل وانتي بتراعيهم وواحدة غيرك كانت ترميهم في الشارع وتبيع البيت والمحلات وتمشي وقالي مازعلش من احمد وخلاه اتأسفلي وفضل طول اليوم معاهم وحنين عليهم وبيحبوه


قاطعها طرقات على الباب فتحت لمياء لتجد احمد وسليم

سليم:عاوزين سارة

ادخلتهم لمياء

فقال سليم :احمد عاوزك ياسارة

كان أحمد ينظر بالارض خجلا فقال:انا اسف ياطنط حقك عليا

ابتسمت سارة :حصل خير ياحبيبي

سليم:بوس راسها يااحمد

فاقترب احمد فاحتضنته سارة فاجهش بالبكاء: والله انا باحبك والي حصل دة لاني مش عارف ازعل من مين

بقلم مرفت السيد 

سارة بحنان:ولايهمك الي حصل في شهرين كان اكبر من احتمالك بس انا مش زعلانة دة انت الراجل هنا مكان ابوك

احمد: يعني مش هاتسيبينا وتمشي

سارة:لا ياحبيبي

سليم :وهتنزل الشغل من بكرة كمان يااحمد

احمد:حاضر يا عمو

سليم:ياللا بينا نسيب سارة ترتاح

وانصرفا بهدوء

لمياء :سليم دة شخص محترم انا عارفة ان الوقت مش مناسب بس  ياسلام لو يبقى من نصيبك

ضحكت سارة:ماانتي متعرفيش الي حصل

لمياء:ايوة صحيح خير

قصت عليها سارة ماحدث وهما يتناولان الطعام

لمياء : كان قلبي حاسس

سارة :بكرة هنروح لحامد ونشوف الدنيا

ياللا انا هاتطمن على الولاد وانام وانتي ادخلي نامي اني يالوما


خلدت سارة الى النوم واستيقظت وجهزت نفسها ذهبت للمحلات بصحبة احمد


وبدأ يمارس عمله كما اعتاد وبعد قليل اتصل بها سليم وقال انه بانتظارها خارج مكتب حامد

ذهبت سارة اليه وتقابلا ودخلا سويا الى مكتب حامد

تهلل وجهه عند رؤيتهما وقال:يااهلا بالملايين

سليم:احنا قرينا الجوابات  واتفقنا ننفذ الكلام بس جايين ..

قاطعه حامد وهو ينظر اليهما بابتسامة :عشان تفهموا التفاصيل

شوفو ياجماعة كان

بقلم مرفت السيد في صفقة كبيرةةعن طريقي ومتقلقوش مشروعة وحلال بس حاية لناس معينة بالبلد واحتاجو شريك كدة  نصر دخلها وكسب وانا كان اتفاقي معاه التلت فضل يفكر يعمل إيه بالفلوس شالهم بخزنة بنك مفتاحها معاكي ياسارة والباسوورد معاك ياسليم 

لحد ماحصلت الحادثة وقتها كان حاسس بانه بيموت فاتصل بيا وخلاني اكتبله الجوابات دي

وقالي اني مش هطول جنيه الا بموافقتكم على قراره ولازم اقنعكم والا مش هاخد . جنيه

والحمد لله انتو اتفقتو وريحتوني

الي هايتم كالآتي بعد انتهاء العدة هاتكتبو كتابكم

وبعد شهرين بالظبط هانروح على البنك هاتاخدو الفلوس

بس في حاجة مهمة دوري على المفتاح وانت دور على كلمة السر هو قالي كدة


ومعايا كل الورق الي يثبت احقيتكم بالموجود بالخزنة بناء على تنازل رسمي منه عند وفاته


سارة :بس كدة ولا في حاجة تاني هنتفاجيء بيها

سليم:ايوة دة كل الكلام ولاايه


حامد:بس هو دة الكلام مفيش حاجة تانية

المهم اتفقنا؟ 

سارة وهي تنهض :اتفقنا

نهض سليم ايضا :اتفقنا

وتصافح ثلاثتهم وانصرفت سارة وسليم

قال سليم وهو يوصل سارة الى سيارتها:انا لازم اسافر عشان اقفل شغلي الي هناك في المانيا وانقل حياتي هنا

سارة:تمام هاتغيب؟

سليم:شهر مثلا

سارة:تروح وترجع بالسلامة

بعد يومان سافر سليم وعادت سارة الى حياتها المعتادة

مر شهر بكل هدوء والأمور مستقرة

حتى عاد سليم  فاتصل بسارة وطلب مقابلتها

بالخارج بشكل ملح


ذهبت سارة بالميعاد والمكان المحدد لتتفاجيء ب


👌🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔😳


#القادرة

{23}

#بقلم_مرفت_السيد


اتفاجئت بسليم ومعاه بنت اجنبية زي القمر قاعدة معاه وبتداعب خصلات شعره وواضح جدا انهم حبايب او في علاقة بينهم


دة كان اول انطباع عند سارة الي اقتربت منهم بابتسامة هادئة

ابتسم سليم وقال وهو يستقبلها:سارة  اهلآ


*الله يسلمك حمد الله على السلامة


:طمنيني عليكي وعلى الأولاد


*كله بخير الحمد لله


:اه نسيت اقدملك مادي 

ونظر الى مادي وقال باللغة الالمانية:مادي اقدملك سارة


نظرا الاثنتان إلى سليم بانتظار تكملة الجملة فقال بتردد:سارة دي مادي خطيبتي


وقال لمادي:مادي دي سارة الى حكيتلك اني هاتجوزها


ابتسمت الاثنتان وتصافحا

قالت مادي كلام  لم تفهمه سارة


فقال سليم مترجما:بتقولك انك حلوة اوي

سارة:قولها انها هي اللي جميلة


سليم :سارة انا طبعا مكنتش عارف اعترفلك إزاي بالعلاقة دي بس انا كنت هاقطع علاقتي بيها لاننا كنا على خلاف كبير بس اتفاجئت انها

...

سارة:انها إيه


سليم بتردد:حامل مع اني كنت متفق معاها مانخلفش 


صمتت سارة ولم تعلق


قالت مادي شيئا لسليم فرد عليها وتناقشا قليلا

ثم قال لسارة: هنعمل ايه ياسارة هي معندهاش مشكلة اتجوز عالاقل لحد. ماناخد الفلوس


سارة:بس انا عندي مانع

بقلم مرفت السيد 

سليم :ليه بس احنا جوازنا لغرض ومتفقين غلى كدة


سارة:ركز كدة ياسليم احنا جوازنا لغرض بس في أغراض تانية بسببها لازم نستمر بالجواز


*زي ايه


:سليم انا مش عارفة انت كنت حاسبها إزاي

اولآ انت وصي على الأولاد وانا وصية على المال

ثانيا اول ماهانتجوز دة هايبقى اتحاد لقوانا لصالح الأولاد وجبهة قوية قصاد اخواتك وطبعا مقابل مكسب ليا وليك واكيد للاولاد برضه

تعالى بقى كدة وبعد ماناخد الفلوس نتطلق  قولي بقى موقف كل الناس هايبقى ايه


لما تطلقني وتتجوز غيري هانراعي الاولاد سوا او نتجمع بمكان واحنا منفصلين إزاي طيب بالفرض انا انسحبت باولادي انت هاتعرف تراعي المحلات طبعا لأ طب مراتك هاتوافق على وصايتك ل8 اولاد مسئوليتهم برقبتك

ماعتقدش ولو دة حصل هي مش هاتقدر تصد


ونهضت سارة وهي تقول بهدوء: تقدر تنسحب وترجع لحياتك تاني وانا كفيلة بالولاد عمري كله


سليم وهو مصدوم من كلامها :استني بس انا مش عارف اعمل ايه


سارة:سليم هي حامل في الشهر الكام


سليم:اعتقد ب3 شهور


سارة بشك: مش باين عليها سليم هي اكتشفت الحمل قبل ماتعرف بالفلوس ولابعد


*قصدك إيه؟


:الي يخليها توافق على جوازنا عشان الفلوس يخليها تعمل اكتر من كده وعالعموم انت ادرى بيها مني


*سارة انا ومادي بنحب بعض ومستحيل تكدب عليا


:خلاص اكتفي بحبكم واتنازل عن الفلوس


*مينفعش انا محتاجلها


:الظاهر انك اناني زي نصر بتفكر بنفسك والولاد اخر اهتمامك


*ابدا مش هاسافر تاني انا صفيت اعمالي ونقلت هنا بسببهم هما اولا


:سليم انا ورايا شغل ومش بتحب التعقيد وانت حوارك بقى معقد بعد إذنك انا ماشية


*طيب يومين وهاقرر واكلمك ارجوكي اديني فرصة افكر


:مفيش مشكله سلام

بقلم مرفت السيد 

كل دة ونادي قاعدة بتتابع كلامهم وبعد انصراف سارة قالتله:في ايه ياحبيبي


فكر سليم في كلام سارة وقال:يمكن اتنازل عن الفلوس


مادي بفزع:ليه كدة


سليم بمكر:انا مش محتاج لفلوس انا عندي الي يعيشني معاكي مرتاح


:لا ياسليم دة مبلغ كبير حرام تسيبه


_ماهو ياالفلوس ياانتي


:ازاي بس يابيبي انا مستعدة أوافق تتجوز سارة وبعدها نتجوز


_سارة رافضة


:كلمها واقنعها تاني


_ للأسف يامادي انا هاتجوزك واخد ولاد اخويا اربيهم وياكي انتي والبيبي


مادي وهي على وشك البكاء :8 ياسليم عاوزني اربي 8 وكمان البيبي بتاعي لا كتير انت اتحوز سارة وخد الفلوس وسيبني انا في شقتك واتجوزتي بعدها وهي مش هتقدر تعترض


ضحك سليم :لأ تقدر انتي متعرفيهاش


قبلته على غفلة:بس اعرفك انت وبحبك انت وهايكون بينا بيبي


سليم :بس احنا كنا متفقين مانخلفش


مادي: حصل بالغلط ياسليم وكويس انه حصل عشان اجي معاك ونبقى سوا على طول ياىلا بينا نروح 


 ذهبا للمنزل  احتضنته برقة وهمست:باحبك

فنظر لعيناها الخضراوتان وقال:انا كمان بحبك


خلعت معطفها ثم فكت شعرها الاشقر وجلست باحضانه حتى استسلم لها تماما


همست مادي وهي نائمة على صدره:هانعمل ايه مع سارة


سليم:مش عارف بجد


مادي:انا بقى عارفة وهقولك على خطة وننفذها


سليم:قولي

بقلم مرفت السيد 

مادي :انت تقول اننا اتخانقنا وانفصلنا وتقنعها اننا بعدنا عن بعض والي بيربطنا البيبي بس وانا هاقيم في فندق وانحوزها وخد الفلوس وبعدها طلقها ونتجوز


سليم بحيرة : الفكرة حلوة بس سارة مش سهلة ابدا عشان تصدق بس هحاول


بعد انصراف سارة توجهت الى مكتب حامد

ابلغته السكرتيرة بخضور سارة فخرج لاستقبالها بترحاب:أهلا وسهلا مدام سارة

ابتسمت سارة:ازيك ياحامد

:تسلمي يا ست الكل اتفضلي على مكتبي ونظر للسكرتيرة وقال :متدخليش حد ولا تليفونات فاهمة واطلبيلنا 2قهوة مظبوط


جلست سارة  وقالت:انا عاوزاك بكلمتين بس مش عارفة هاينفع اثق فيك ولاايه

دخل الساعي بالقهوة  ارتشف حامد رشفة وقال وهو يعدل من وضع نظارته الطبية وابتسم وقال: انا تحت امرك

تقدري تثقي فيا وتقولي كل الي انتي عاوزاه

سارة:حيث كدة بقى اسمعني ياحامد وركز معايا

عشان كلامنا دلوقتي فيه مصلحة لينا احنا الاتنين

حامد :وانا معاكي في أي حاجة

:بجد

_جربيني

: معايا ولا مع مصلحتك

_مصلحتي معاكي

: قصدك إيه

 _ااااا قصدي قصدي ان ان.... اه اكيد مصلحتي معاكي طبعآ

:آه بس المهم انت توافق 

_اعتبريني وافقت انا عارف انك عاقلة ومخك يوزن بلد و...

ابتسمت سارة وهي تنظر لحامد الذي تصبب عرقا وكان متوترا بشدة وقالت : حامد

_تحت امرك

:اسمعني وافهمني كويس اوي  انا عاوزاك......... 


#القادرة


{24}


#بقلم_مرفت_السيد


سارة:عاوزاك تفهمني هل لو سليم خالف شرط من شروط استحقاق الفلوس دي هايكون في مانع اني اخد الفلوس انا وانت بس


حامد :مش فاهمك

سارة:ركز معايا نصر لما كتب الوصية دي  كان كاتبها وسليم عازب صح

*صح ودة سبب ان نصر عمل كل دة ان سليم معندهوش مسئولية

بقلم مرفت السيد


_بس امسك النقطة دي لو سليم طلع متحوز او خاطب اجنبية وحامل منه هل دة يغير الوضع

*طبعآ الوضع هايتغير وقتها سليم مش هاياخد  الفلوس ومش هاقدر اخالف ضميري واسلمه جنيه واحد طالما مرتبط بأسرة


*الكلام دة قانوني

_لأ دة جواب نصر ليا زي ماساب جوابات ليكم ساب ليا انا كمان

*طيب والشق القانوني

_دة شغلي وملعبي متشغليش بالك

بس هو سليم مرتبط ببنت وحامل فعلا

*اه لسة راجع حالا وقابلته وكانت معاه ألمانية اسمها مادي وحامل منه وعاوز يتجوزني وناخد الفلوس ونتطلق ويتجوزها

قولتله طيب وهي دي هاتراعي ال8 الي انت وصي عليهم طبعآ هو مش عارف هيعمل إيه وانا لقيت نفسي تايهة جيتلك

ابتسم حامد:  سارة انتي تستاهلي كل خير سليم طريقه غير طريقك وانا حاولت افهم نصر كدة بس كان معني بحكم الاخوة والدم

طبعآ سليم عايش مع البنت دي في شقته صح


سارة:آه اعتقد

حامد :طب ياللا بينا عشان ضميري يلزمني افهمه الوضع

نهض حامد وهم بالانصراف فأمسكت سارة يدحامد :استنى بس انا مش عاوزة اتجوز سليم

نظر حامد الى يده ثم الى سارة وقال :سارة انتي إيه الي يريحك

تركت يده وجلست جلس أمامها وقال:فهميني انا يهمني راحتك

سارة:سليم زي نصر بالظبط اناني وانا تعبت وكله عليا ياخامد تعبت تعبت

وشهقت وهي تبكي واضعة وجهها بين يديها

حامد بحزن :سارة ارجوكي ماتعيطيش

قالت :ساعدني ياحامد

_حاضر

بقلم مرفت السيد 

:اوعى تتخلى عني زيهم

_مااقدرش ربنا يعلم بس ماتعيطيش

مسحت دموعها :طيب هتعمل ايه

ابتسم _تعالي معايا وهاتشوفي ياللا بينا

:ياللا بينا

_اسبقيني على عربيتك دقيقة وهحصلك

:ماشي

سبقته وجلست بسيارتها أخرجت مرآة نظرت الى نفسها وقالت محدثة نفسها: اما اشوف اخرتها معاكي يادنيا


لحق بها حامد وركب بجوارها وقال:ياللا بينا ياسارة ومش عايزك تقلقي

توجها الى شقة سليم ورن حامد الجرس فتحت لهم مادي وادخلتهما


خرج سليم قلقا:اهلا ياجماعة خير

حامد :خير ياسليم

سارة:حامد عاوز يتأكد. من قصة ارتباطك بمادي وحملها

سليم باستغراب :ايوة بس ليه

حامد:عشان لو فعلا دي خطيبتك وحامل انت ملكش بالفلوس حاجة

سليم بصدمة :ازاي

اخرج حامد ورقة وقال :بموجب الجواب دة الي بخط ايد نصر والي بيقول فيه ان لو في طرف منكم وضعه اتغير لايستحق انه ياخد جنيه

سليم بعصبية:مفيش حاجه اتغيرت وبعدين عو دة مش اتفاق كدة بينا وبين بعض ونصر الي ورطنا يبقى نقسم ولامن شاف ولا من دري


سارة:نعم انت مفكر ان الحكاية كدة بمزاجنا

حامد :ايوة طبعا انا بانفذ كلام نصر بصورة قانونيه وواضح انك خبيت ارتباطك وحمل صاحبتك عمدا عشان الفلوس


سليم:لاانا مكنتش اعرف بحملها

مادي لسليم :في إيه

نهرها سليم بعصبيه :استني انتي دلوقتي

جلست مادي بخوف

حامد:سليم سؤال واحد وترد عليا

هل انت مرتبط بالبنت دي وحامل منك

سليم :أيوة

حامد:واثق انه ابنك

سليم:ايوة

سارة:ياسلام ومتأكد اوي كدة ازاي

سليم:عشان دي عشرة 6 سنين

حامد بهدوء:تمام كدة انت برة اتفاق الفلوس انت وصي على الاولاد وبس نصر لما كتب الجوابات دي كان فاكر انك فاضي

امسك سليم بحامد وهم بضربه:دة انا اقتلك دة حقي

امسك حامد بيده ودفعه بعيدا عنه وقال:المحاكم قدامك ياشاطر

سارة وقفت حائل بينهما :بس بس خلاص

ونظرت الى سليم:انت نسخة اجنبية من نصر بس عارف انت اغبى من نصر بكتير هو استعجل على موته على ايد واحدة وانت استعجلت خسارتك لمبلغ كبير عشان واحدة برضه

سليم:سارة اعتبري مادي مش موجودة خالص وننفذ الاتفاق

حامد :دة مش اتفاق افهم بقى دة ضمير مقدرش اخالفه ولا اعمل كدة كلام نصر لازم يتنفذ

بقلم مرفت السيد 

سارة :ياللا بينا ياحامد

حامد:ياللا

انصرفا وحلس سليم منهارا حزينا على خسارته للفلوس

اقتربت منه مادي بخوف:س س سليم

نظر اليها :كله منك قولتلك ماتحمليش

مادي:فهمني

نهض سليم وحدف فازة على الارض بعصبيه وقال:خسرت بسببك 25 مليون دولار بسبب غبائي بس لأ مش هاعديها مش هاهنيكم على الملايين دي خصوصا انت ياحامد


توجه حامد مع سارة الى محلات الجزارة وقال لها:شوفي ياسارة اعتبري ان سليم برة الحوار دة وكله بشكل قانوني وسليم

سارة:بس انا خايفة ياحامد

حامد :عيب عليكي انا مش بالعب ولا باظلم حد

سارة:طب لو بالفرض مطلعش البيبي ابنه

حامد :ساعتها يتجوزك وياخد فلوسه بس انا واثق انه ابنه وهو واثق سليم أذكى من انه يتورط بعيل وهو مش متأكد من نسبه

سارة:ايوة تصرفاته بتدل على كدة

حامد:فاضل شهر على نهاية شهور عدتك ووقتها هانستلم الفلوس بس حاولي تلاقي المفتاح

سارة:طيب وكلمة السر

ضحك حامد:سيبيها عليا

سارة:ازاي اوعى تعمل حاجة كدة شمال

حامد:متقلقيش انا بشتغل محامي بقالي 20 سنة يعني القانون لعبتي لو عاوز اخالف ضميري مش هاغلب بس انا بخاف من ربنا

سارة:حامد افترض ان سليم رفع علينا قضية

ضحك حامد بشدة حتى نظر له العمال: خسرانة وبكرة يسأل ويعرف وبعدين انا اهم حاجه عندي ماتعمليش حاجة غصب عنك 


ونهض قائلا:انا هامشي متقلقيش ولو حصل حاجه رني عليا في اي وقت سلام

ندهت عليه سارة: حامد بجد شكرا ليك 

ابتسم وهو يتأملها وانصرف سريعا وهو يشعر بأن صوت دقات قلبه مسموع لكل الناس من حوله


مر الشهر سريعا بكل هدوء وكان سليم يأتي يوميا لابناء اخوه حتى يطمأن عليهم ويتحاشى مقابلة سارة

وكان حامد يتصل بسارة يوميا لمتابعة احوالها وأحيانا يذهب لها بالمحلات ويشرب قهوته معها ويتحدثان بأمور شتى حتى صارا مقربان واصبحت سارة تعتمد عليه وتثق به لدماثة اخلاقه و تدينه

بقلم مرفت السيد 

كانت سارة طوال الوقت تحاول البحث عن المفتاح حتى جلست بيوم وهي تحاول التفكير بعقلية نصر لو انا مكان نصر هاخبي المفتاح فين

امسكت بعلبة مجوهراتها وافرغت محتوياتها على الفراش وهي تعبث بمحتوياتها علها تجد شيئا

ولما يأست ألقت بالصندوق الفارغ على الارض لتسمع رنة

امسكت بالصندوق لتجد باسفله جيبا صغيرا مخفياوبداخله مفتاح صغير ذهبي قفزت سارة من السعادة 


وبعد انتهاء شهور العدة  توجه حامد وسارة الى احدى البنوك لانهاء إجراءات استلام محتويات خزنة نصر

وبالفعل فتحت سارة الخزنة بالمفتاح وادخل حامد كلمة السر ولكن ترددت سارة بفتح الخزنة

وقالت له :عرفت الباسورد إزاي

ابتسم حامد:اعتبريني اشتريتها وكل الأطراف اتراضت

سارة:إزاي

حامد :افتحي الخزنة ياسارة وبعدها هافهمك

سارة:خايفة

حامد : متخافيش انا جنبك

احمر وجهها خجلا وفتحت الخزنة ليجدا بها المال


حامد: ياللا بينا

سارة:لا انا هاشيل الفلوس دي هنا

حامد :انا بقى باتعامل مع بنك تاني هاشوفك بالليل بإذن الله


اخذ كلا منهما نصيبه وتوجهت ساره للموظف الذي اصطحبهاللدور الأعلى بالبنك بمجرد علمه بالمبلغ لتستكمل إيداع المبلغ


اما حامد فحمل الحقيبة التي تحتوي على نصيبه من المال

وقفز الى سيارته بسعادة وتوجه الى إحدى المطاعم الهادئة وجلس بهدوء يتصفح المنيو

اقترب منه النادل: حضرتك هاتطلب!

حامد:لأ كمان شوية انا مستني حد


ونظر امامه بابتسامة وقال: اهلآ يا....


🙂 🙄🤔🤔😉

#القادرة

{25}

#بقلم_مرفت_السيد


لو في تفاعل مشجع هانزل بارت كمان😘😍


قال حامد:أهلا ياجماعة

قاطعه رنين  هاتفه وكانت المتصلة سارة

فرد قائلا :أهلا ياست الكل خلصتي

سارة : اه لسة حالا

*محتاجة حاجة؟

:لأ أمال انت فين

*بشتري حاجات كدة للبيت عاوزة حاجة 

: لأ خالص انا بتطمن عليك بس

*هاشوفك بالليل بإذن الله

:بإذن الله


اغلقت الهاتف وهي تنظر إلى سيارة حامد من داخل سيارتها وبحثت عنه بعينها حتى لمحته داخل الكافيه يتحدث مع.....

هتفت بصدمة : معقول  سليم


وجلست تراقبهما بهدوء


قال سليم :اظن انا نفذت الاتفاق

حامد :وانا ماخالفتش ضميري وبرضه محبتش ازعلك  اتفضل ياسيدي

وناوله حقيبة وقال: نصيبك انت ومادي

ابتسمت مادي وقالت بلغة عربية مكسرة:اتشرفنا بالتعامل معاك

سليم: اظن الورقة دي تلزمك مبروك عليك 

وناوله ورقة فقرٱها حامد وابتسم:كدة تمام الله يبارك فيك بس ياترى انت ناوي على  إيه

سليم وهو ينهض: لسة بافكر يااعمل مشروع هنا ياارجع المانيا على حسب الظروف

ومد يده مصافحا حامد:سلام يامتر

:سلام ياسليم

مادي :باي حامد 

حامد: باي يا مادي


انصرف سليم ومادي وسارة تراقب مايحدث بهدوء


ثم انصرفت وهي تبتسم واقول لنفسها :كان قلبي حاسس


بالمساء اتصل حامد بسارة كانت على وشك إغلاق المحلات

فاجابته :سارة عاملة ايه

*الحمد لله وانت

:بخير انا خلصت شغل اهو وعاوز اخدك نتعشا برة

*انا باقفل اهو خلاص بس مرهقة ماتخلينا يوم تاني

:لأ بالله عليكي دة موضوع مهم

*اممممم طيب هاروح اغيرواتطمن عالاولاد  بقولك إيه متعرفش هو سليم بطل يسأل على ولاد اخوه ليه احمد بيسألني عليه

:ماهو دة من ضمن الموضوع الي عاوزك فيه

*ماشي ياحامد انت زنان اوووي

ضحك وقال: معاكي انتي بس والله

* ان شاء الله نتقابل بعد ساعة

:هبعتلك اللوكيشن

*اوك باي

بقلم مرفت السيد 

ذهبت سارة للمنزل اطمئنت على حال الاولاد من لمياء

واحتضنت التوأم وقبلتهم وهي تقول :كبروا يالمياء

لمياء :وبقو شكل نصر

: الظاهر كدة نفس الجسم والملامح

صحيح متعرفيش حامد عاوزك في ايه 

:مش عارفة بس بيقول موضوع مهم

تفتكري...

:إيه

انا بقول وباين كدة من تصرفاته انه بيحبك

:ماانا عارفة

انتي تتحبي ماقولناش حاجة بس لو طلبك للجواز هاتوافقي

معرفش

:بتحبيه

سرحت سارة وقالت:معرفش ومتعطلنيش اه قبل ماانسى خدي

وناولتها رزمتان من المال

لمياء :إيه دة

سارة:واحدة ليكي وواحدة لأمل

لمياء :انتي خيرك مغرقني

سارة:دة خير ربنا بطلي هبل محدش جنبي بعد ربنا غيرك شيليهم يالمياء محدش ضامن الزمن 

احتضنتها لمياء :كتر خيرك ياسارة


سحبت سارة حقيبتها:انا رايحة لو في حاجه كلميني باي

لمياء : على مهلك ربنا يحفظك


ذهبت سارة الى حامد عن طريق اللوكيشن الذي ارسله لها


كان مطعم فاخر باحد الفنادق

استقبلها حامد فور رؤيتها وسحب لها الكرسي:اهلا اهلا نورتي المكان كله

اتفضلي

سارة بابتسامتها الواثقة: شكرأ هو انت جايبني نحتفل بالملايين

حامد *في أسباب كتيره لمقابلتنا دي

: احب اعرفها

*طيب نطلب الأكل انا جعان وانتي

:جعانة

تصفحا المنيو وطلبا الطعام ولحين تجهيز الطعام طلب حامد عصير فريش

ارتشف حامد رشفة من العصير وقال * سارة انتي اذكى من اني الف وادور عليكي

:مفيش احسن من الوضوح

*من يوم ماعرفتيني وانتي عارفة اني واضح وصريح

:اها

* تمام سارة انا عاوز اقولك ان سليم اتنازل عن حضانة ولاد نصر

:إيه ازاي واتنازل لمين 

*الننازل متوقف على توقيعك

:انا مش فاهمة

*سليم من بعد المشكلة الي حصلت بينا اتصل بيا وطلب يقابلني بدون ماانتي تعرفي

وقابلته ساومني على باسورد الخزنة ولما لاعبته وقولتله اضمن منين انك تصدق بكلامك قالي انه عاوز فلوس ضروري لانه افلس واني اقدر اتأكد وانا فعلا اتأكدت وعرض عليا يتنازل عن حضانة الولاد ليكي لأنه عاوز يبعد

طبعا انا شرطت عليه مفيش فلوس الا لما نفتح الخزنة وقد كان الراجل اخد مبلغ متفق عليه مني وجابلي تنازل عن الحضانة ينقصه توقيعك

واخد مادي والفلوس وخلع

بقلم مرفت السيد

:اه وبعدين

*سارة انا محبتش اخبي حاجة عليكي

:هي فلوسك وانت حر

*عارف بس انتي لما تعرفي مني احسن ماتعرفي من غيري وتفسري الموقف اني خاين وكداب

:ماشي ياحامد انت فسرت ووضحت وانا بقولك اهو انا لسة باثق فيك

*طيب الحمد لله

:وجايبني وصارف ومكلف عشان تقول كدة

*لا طبعا

:اممممممم يعني ايه

*لسة ماقولتش اهم حاجه

:قول

شعر حامد بالتوتر وتلعثم بالكلام *انا...اااا

:🤔

*انتي شايفاني ازاي

:مش فاهمة

*ايه رئيك فيا

:محامي شاطر

*بس

:وصاحب جدع

*طيب ورأيك فيا كراجل

:راجل محترم

*سارة ردي عليا بجد

:انت اهبل🙄 ماانا بارد اهو ماتحدد كلامك

*سارة انا باحبك

:😳😶

دقيقة صمت

*سارة

:نعم

*وانتي

:مش عارفة انت فاجئتني و

*مش عاوزك تستعجلي بس مفيش حتى اعجاب

:حامد اديني فرصة افكر

*انتي كنتي هاتتجوزي سليم بدون حب

:يعني ايه

*انا انقذتك من الوضع دة بناء على طلبك

:اه وعاوز المقابل اني احبك

*لأ طبعا عاوزك تفكري اني محتاجلك ومش عارف اعيش من غيرك وحياتي ناقصة انتي مش عارفة انتي عملتي ايه فيا

انا لا عارف انام ولااكل ولااشتغل

:حامد انا..

*تتجوزيني ياسارة واوعدك هاخليكي تحبيني بس خليني جنبك

:انا كنت رافضة الموضوع دة خالص بس اوعدك اني هافكر

*انا مش عاوز غير كدة بس

انتهيا من العشاء وهو يشعر بالتوتر واصر على توصيلها بسيارته

وبالطريق أوقف السيارة وقال لها :سارة انا بس عاوز اعرف في أمل ولا قضيتي خسرانة

:طالما قولتلك هافكر يبقى في امل

ابتسم بسعاده :والله ماهاتندمي انا هاخليكي اسعد انسانه في الدنيا

:ربنا يقدم اللي فيه الخير

*اوعي تفتكري اني طمعان فيكي انا هقدملك كل مااملك تحت رجلك

:انا بس محتاجة وقت متنساش ان عندي مسئولية ولاد نصر 

*ماشي وانا هاستنى وهادعي ومش عاوزك تشيلي هم اي حاجة ولاد نصر في عنيا انا هاكون جنبك هاننقل لفيلا بتاعتي وهايعيشوا فيه

بقلم مرفت السيد 

:سيبني افكر

*محتاجلك ياسارة كل يوم بيعدي بعيد عنك انا باموت بالبطيء

:ازاي بس بسرعة كدة حبتني في 6 شهور

*لأ من زمان

هتفت سارة :إيه يعني ايه

شعر حامد بالندم على تسرعه فقال:قصدي كنت باتمنى زيك من زمان

ابتسمت سارة :اااه ممكن نروح ياعم الرومانسي

ابتسم بهدوء *حاضر


اوصلها حامد وقبل يدها وقال لها :لو طلبتي عنيا انا مستعد لأي طلب  بس ارجوكي توافقي وانا هافضل مستني

:تصبح على خير

كان هناك من يراقب مايحدث

جري ياسر على اخوته:الحقوا سارة راجعة من برة بعربية حامد

سعد:ايوة وفيها ايه

مروة :انت هتفضل طيب كدة ياسعد

ياسر:اظن سكتنا كتير بس خلاص لازم نتصرف


صعدت سارة الى منزلها وارتمت على الفراش وهي تفكر


أعلن الهاتف عن وصول رسالة على الواتس

فقامت بفتحها لنجدها من نفس الرقم الي حذرها سابقا من اشقاء نصر ولكن هذه المرة الرسالة تقول:

سارة انا حذرتك وطلعت صح ومااخدتش مكافأتي

المرادي هانبهك من مراقبتهم ليكي انتي وحامد لما بيجيلك المحل ولما خرجتو سوا الحقي نفسك عشان هاياخدو صور من كاميرات الصيدلية الي في وش البيت عشان يوزعوها ويتهموكي في حامد ويشوهو صورتك

ابعتيلي 10000 جنيه اظن انا استاهلها على الرقم دة وانا هاقولك كل اخبارهم


ارسلت سارة رسالة لنفس الرقم:الصبح الفلوس هاتوصلك وشكرآ


ثم جلست تفكر وتفكر حتى اهتدت الى حل

كانت الساعة السادسة صباحا

فارتدت ملابسها بهدوء ووحدت ان حامد اعاد سيارتها فاستقلتها وذهبت الى احدى العمارات

وصعدت الى احدى الشقق ورنت الجرس

حتى استيقظ  واضاء قاطن الشقة النور وفتح الباب وهو يتثائب وقال بدهشة:انتي

سارة:ايوة انا ياحامد

:في إيه حصل ايه

سارة بحزم: حامد انا........


😳😳😳😳😳😶🤔🤔🤔


الفصول الاخيره من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close