القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية القادرة الفصل السادس والعشرين حتى الفصل الثلاثون والأخير بقلم ميرفت السيد

 رواية القادرة الفصل السادس والعشرين حتى الفصل الثلاثون والأخير بقلم ميرفت السيد 

رواية القادرة الفصل السادس والعشرين حتى الفصل الثلاثون والأخير بقلم ميرفت السيد 

{26}

سارة*حامد انا

كان حامد يفرك عينيه  بعدم تصديق :هو انتي بجد ولا باحلم

*بجد يابني فوق

:طب تعالي ادخلي طمنيني عليكي في ايه

*انا هاستناك تحت تلبس وتنزل

وغادرت وتركته يحاول استيعاب الي بيحصل

ارتدى ملابسه على عجل ولحق بها وجدها بالسيارة فركب بجوارها

:سارة مالك حصل ايه

*اسفة اني صحيتك بس مش عارفة اقولك ايه

فتحت الهاتف وجعلته يشاهد الرسائل

فقال بعصبية: انتي سمعتك زي الجنيه الدهب انا هاتصرف معاهم

سارة بنفاذ صبر: اسمعني يابني ادم وركز في الي هاقوله حامد الكلام دة سر مابينا

هز رأسه بالموافقة وهو ينظر اليها بحب


أخبرته سارة عما تريد فوافق

حامد:ياللا بينا

سارة:حامد الساعة 6 الصبح

حامد :انا هاتصرف حبايبي كتير

*بس انا عاوزة.

قاطعها :موافق من غير مااعرف

*تفتكر تصرفي دة صح

:ونعم العقل طبعا صح

ابتسمت:عشان على هواك

ضحك حامد :انا من ايدك دي وقبل يدها اليمنى لايدك دي وقبل يدها اليسرى

*ياىلا بينا تعالى انت سوق انت عارف السكة

بقلم مرفت السيد

وبالمساء كانت سارة بالمحل فتذكرت وعدها  بتحويل المبلغ للرقم المجهول

وبالفعل ارسلت التحويل فجاءتها رسالة: على فكرة انا واثق/ة من انك ست محترمة وكويسة

وشكرا  وانا كدة تحت امرك


اتصل حامد بسارة: طمنيني عليكي

سارة:الحمدلله وانت

:مش مصدق لحد دلوقتي

*لأ صدق

:هاجيلك بالليل اخدك

*لأ بكرة لاني مرهقة

: وحشتيني وهاتوحشيني

*عيب🤨

ضحك حامد :ربنا يصبرني


وبمساء اليوم التالي وقبل اغلاق سارة للمحلات بساعتين

ارسلت للرقم المجهول :ليا طلب

رد :اؤمري

:عاوزاهم يسخنو كدة وييجولي كمان شوية اول ماحامد يدخل المحل بالليل

المجهول :اعتبريه حصل


اتى حامد بسيارته وجلس مع سارة يضحكان ويتجاذبان أطراف الحديث امام المحل 

حتى فوجئت باشقاء نصر كريم وسعد وياسر وسامي امامها على غفلة

قالت سارة بعصبية:إيه دة انتو جايين بربطة المعلم ليه كدة ايه الدخلة دي

كريم بسخرية:انتي كمان بتزعقي

حامد بغضب:انت ازاي تكلمها كدة

سعد:احنا عاوزين نفهم

بدأ العمال يتجمعون على اصواتهم العالية وكذلك المارة في الشارع

سارة:تفهمو ايه اطلعوا برة

ياسر: متنسيش انك ارملة اخونا وعندك اولاد منه وسمعتك من سمعتنا والناس بتتكلم عالغراميات بتاعتك

حامد:انتو زودتوها اوي

نهضت سارة  وصفعت ياسر بالقلم:اخرس  ياقليل الادب

احمو وجه يلسر وكاد ان يرفع يده فوقف سعد امام ياسر وقال: احنا كدة بندافع عن ولاد اخويا وعن شرفه

نهض حامد وسحب سارة خلفه وقال:الكلام معايا انا

سامي :بصفتك إيه

سارة:انت ناسي انه المحامي بتاعي

ياسر:يابجاحتك لما تقعدي معاه في الشارع تضحكو ولما تخرجي معاه تسهرو دة طبيعي ياام حسن وحسين

ضحكت سارة بعلو صوتها:هو في حاجة تمنع واحدة تسهر وتضحك مع جوزها

سعد:إيه جوزها

حامد:اه جوزها ولو مااعتذرتوش حالا فيها كلام تاتي وحق

سامي:واحنا هنعرف منين 

سارة بعصبية: الي مايعرفش يسٱل قبل مايقع بالغلط

وعلا صوتها:الكل عارف مين هي سارة عمرها ماعملت الغلط انا باتجوز على سنة الله ورسوله

سامي : ازاي تتجوزي بعد نصر وبدون علمنا

سارة بحزم:انا حرة وانتو ملكمش عندي حاجة اخد اذن منكم انتو على اخر الزمن

وأشارت عليهم باحتقار مما دفع العمال على الضحك عليهم

شعر اشقاء نصر بالاحراج 

ياسر لاشقائه : ياللا بينا

سارة: بالسلامة وماشوفش وش حد منكم هنا تاني المرة الجاية مش  هعمل حساب لعضم التربة


فلاش باك

بقلم مرفت السيد 

حين ذهبت سارة لحامد بالفجروبعد مشاهدته للرسائل

قالت له: الحل اننا نتجوز

حامد بسعادة:بجد ياسارة

:أيوة

*بس هو السبب انك تثبتي براءتك

:طبعا لأ هو سبب بس مش كل الأسباب

*على فكرة انا ميهمنيش اسبابك انا الي يهمني نتجوز

:بس ليا شروط

*أوامر

:هتكتبلي فيللتك باسمي وهتدفعلي مهر

*دفتر الشيكات اهو اكتبي المبلغ بس والفيللا الصبح هاخدك واعملك تنازل

:انت بتحبني للدرجادي

امسك يدها وقبلها بكل رقة*انا باحبك حب يكفينا احنا الاتنين

: بس الوقت بدري

*متشغليش بالك حبايبي كتير

:ياللا بينا


عودة للوقت الحالي

حامد :مبسوطة كدة

سارة :اوي بس مش عارفة آخرتها إيه معاهم

حامد:يولعوا انا معاكي انا هاروح بقى

سارة: لأ تعالى معايا البيت

حامد :بس يعني

سارة:وهاتبات فوق كمان

حامد :بس

سارة:افهم لازم الكل يشوفك

حامد :بس اوضة نصر مش عارف

سارة:انت غبي انت هاتبات في اوضة الضيوف اكيد مش هيحصل الي بدماغك هنا وسط أولادي 😁


وبالفعل تأبطت سارة ذراع حامد وصعدت الى منزلها برفقته امام أعين الجميع

وفي الصباح استيقظت سارة مفزوعة

لانها وجدت حامد جالسا أمامها وهي نائمة يتأملها بحب

حدفته بالمخدة :حامد بتعمل ايه هنا

* بأملي عنيا منك

:يخرب عقلك

*اظن كدة مفيش مانع اننا نسافر سوا نعمل شهر عسل

:لسة شوية

اقترب منها على غفلة واحتضنها وقال هامسا:باحبك

سارة بخجل :حامد استنى بس محتاجة اكون جاهزة اعمل حسابي على اجازة وسفر في الشغل والبيت

ابتعد عنها وقال: اخر الاسبوع مش هاقبل اعتراض

ضحكت :سيدي القاضي انا اعترض

ضحك وقال:اي قضية قدامك هاخسرها

بقلم مرفت السيد

طب ياللا افطر معانا وروح شغلك

وبنهاية الاسبوع استعدت سارة للذهاب مع حامد  لقضاء شهر العسل


قالت لأحمد :انا سايبة راجل في البيت تخلي بالك من اخواتك ومن الشغل

وقالت للمحاسب : تبعتلي الحسابات اول باول

وانت ياعلي : الشغل يمشي زي السيف اكني هنا


وذهبت للمنزل قالت للمياء:امل هاتقعد معاكي الاسبوع دة اي حاحة تحصل بلغيني

احتضنتها لمياء :مبروك ياسارة عيشي حياتك انتي اتظلمتي كتير وماتقلقيش علينا

رن جرس الباب وكانت امل

احتضنت سارة:مبروك ياسارة

سارة:مش هاوصيكي خلي بالك من الاولاد

امل :ربنا يعوضك متقلقيش


سارة احتضنت توأمها وبكت:هاتوحشوني

لمياء :ياللا هاتتٱخري متخافيش دول قي عينينا


سارة:لا اله الا الله

لمياء وامل:سيدنا محمد رسول الله


كان حامد بانتظارها بالأسفل فانطلق بها وهو يشعر بسعادة غامرة


سارة:هانروح فين 

حامد:مش طلبتي المكان يكون جوة مصرسيبيلي نفسك خالص


وبعد عدة ساعات وصلا الى شاليه امام البحر بالغردقة


اتفاجئت سارة لدى وصولها ب.......


🤔🤔🤔🤔🤔🤔🙄🙄🙄🧐🧐🧐


#القادرة

{27}

#بقلم_مرفت_السيد


بعد دخولهم للشاليه اتفاجئت سارة من فخامة الديكورات والاثاث والفرش  وكان الشاليه وسط مجموعة من الشاليهات يفصل بين كل واحد منهم والآخر سور صغير للخصوصية وهناك فندق قريب 

طلعوا اوضتهم بالدور الاعلى كانت بتطل على البحر مباشرة

اخرج حامد غيار من شنطته ودخل ياخد شاور


فضت سارة الهدوم من الشنط في الدولاب

واختارت قميص لونه احمر بالروب بتاعه

واتصلت بلمياء اطمنت على الولاد

واتصلت بعلي واتطمنت على الشغل

كان حامد خلص شاور وطلع لابس شورت وتيشرت ابيض

وقالها: انا هاطلب العشا على ماتخلصي


دخلت سارة اخدت شاور وصففت شعرها ووضعت ميكب خفيف وخرجت لم تجد. حامد بالغرفة

جلست تطمأن على مظهرها امام المرآة

فاتفاجئت بحامد يحتضنها من الخلف

:حبيبتي إيه الجمال دة بس

* اول مره  اشوفك بدون بدلة

:حكم الشغل بقى بس لو بتكرهي البدل مش بقلم مرفت السيد

هالبسها تاني

نهضت ونظرت اليه وقالت:ياريت انت كدة احلى واول مرة الاحظ انك رياضي

:يعني اروح الشغل بالشورت

*🙄 ياخفة

:قلبي والله 😘 ياللا العشا وصل

*انا جعانة

قبل يدها :حبيبتي وقلبي 

كان الطعام معد بشكل رومانسي  ويوجد شموع وورود

تناولا الطعام على ضوء الشموع بكل رومانسية 

وبعد تناول الطعام طلبت منه سارة ان يسيران سويا على الشاطيء قليلا


كان الجو منعش ومنظر البحر رائع

بعد ان انتهيا من التمشية

جلسا امام الشاليه يتأملان البحر

اقترب حامد منها وضمها الى حضنه وهمس لها:انا مش عاوز من الدنيا اكتر من كدة انتي الوجه الحسن والبحر والطبيعة ونفضل لوحدنا


*صورة جميله بس الواقع مختلف ياحامد


:متفصلنيش المهم اننا هنا دلوقتي ودة كان حلم بعيد بس اصبح حقيقة


*حامد


:طول عمري مش بأحب اسمي بس لما باسمعه منك باعشقه أأمريني


*عاوزك توعدني


:بايه


*تكون صريح معايا دايمآ ومتكدبش عليا


:اوعدك


تعالت اصوات موسيقى من الفندق القريب  *تعالى نرقص


:ياللا بس علميني انا مقفل 😁


ضحكت سارة من قلبها وهي تعلمه كيفية الرقص حتى بدأ يتقن الخطوات

احتضنها وهو يداعب خصلات شعرها وقال لها :عارفة ياسارة انا عمر مافي واحدة لفتت نظري غيرك

نظرت إليه باستغراب :ياراجل بقى انت عمرك فوق الأربعين مفيش واحدة عجبتك أبدا مش معقول

:وحياتك عندي

*يعني معندكش ماضي

:بصراحة عندي بس انا بخاف من ربنا فوقت لنفسي وتوبت وقررت ماقربش للحرام تاني

*بجد ياحامد

:وحياتك عندي

*طيب ممكن سؤال بس زي مااتفقنا تصارحني

:ماشي

:انت الي اتفقت مع سليم يقولي ان مادي حامل عشان ارفض اتجوزه صح

نظر اليها حامد بدعشة ممزوجة بالغضب: وايه لزوم سيرة سليم دلوقتي

*انا عاوزة اعرف غلاوتي عندك يعني انت حاربت عشاني ولا لأ مش عشان سليم ولاغيره

:لو عاوزة تعرفي غلاوتك وانا حاربت عشانك ولا لأ انا هاثبتلك

وجذبها من يدها:تعالي

ودخل بها الشاليه واغلق الباب ثم ذهب بهاالى غرفة النوم 

واجلسها على الفراش وخلع التيشيرت

قالت سارة :انت بتعمل ايه

ابتسم بمكر:هاثبتلك

بقلم مرفت السيد  خلع حامد التيشيرت واعطاها ظهره وقال : اظن مفيش دليل اكتر من كده

اتسعت عيناها على اخرهما وهي ترى ظهر حامد


كان ظهره ممتليء بوشوم تحمل اسم سارة داخل قلب وبجوار كل اسم تاريخ

صاحت:مش معقول

وضعت يدها على ظهره: إيه دة

 حامد:اقريهم وانتي تفهمي

وضعت يدها على ظهره وهي تقرأ :

بقلم مرفت السيد 

سارة 2000 اول دقة قلب

سارة 2005 سمعت صوتها

سارة 2012 كلمتني

سارة 2020 سارة حزينة

سارة 2021 زواجها

سارة2022 قلبي انفطر

سارة2022 باعشقها

سارة 2023 الامل

ولف ووقف امامها واشار على صدره وقال:اخر وشم اقريه

اقتربت سارة من صدره ووجدت وشم بالقرب من قلبه  باسمها داخل قلب ومكتوب ملك سارة


نظرت إليه وقالت: إيه دة

جلس امامها على ركبتيه وقال: دة اقل اثبات عشان تعرفي انتي إيه

*بتحبني من امتى

:من اول مرة شوفتك وانا قاعد مع والدك بالمحل كنت لسة متخرج وانتي كنتي في الثانوي

*بس انا مش فاكرة اتي عرفتك غير من نصر

: كنت خايف من رفضك كان عندي اعيش باحبك ومقدرش اعيش مرفوض منك

دمعت عيناه وبدأ صدره يعلو ويهبط :انتي مش عارفة انا باحبك ازاي

انا مجنون بيكي مهما قولتلك عمرك ماهاتتخيلي انا عملت ومستعد اعمل ايه عشانك

وبتسأليني انا حاربت بسببك ولا لأ

واحتضنها بقوة:المهم النتيجة بقيتي ملكي

لأ انا الي ملكك انا عايش بس عشانك

وابعدها عنه وهو يتأملها ثم انحنى على قدميها :انا باعشقك ومكاني تحت رجلك

ثم نهض وقبل رأسها

كانت سارة تشعر بالخوف فقال :انا عارف انك خايفة من الي سمعتيه بس اوغي تخافي مني

وهمس لها وهو يقبلها:اوعي تخافي مني انتي بالذات

وفي الصباح استيقظت سارة لتجد حامد محاوطها بذراعيه وكأنها ستهرب

ابتسمت وقالت:اصحى فكني عاوزة ادخل التواليت


ابتسم وقبلها برقة:صباح الفل ياحبي


ضمها إليه فقالت:يابني ادم اوعى بقى هو انا هاهرب

ضحك وهو يتركها: مش مصدق والله لحد دلوقتي انك بقيتي مراتي

سارة:طيب حيث كدة بقى اشتري كلابشات احسن

:والله لوينفع اعملها

*بطل كسل انت وعدتتي توديني كروز طول اليوم 

أخرجت سارة ملابس للخروج عبارة عن بنطلون جينز ازرق وتيشرت ابيض ضيق وشميز ابيض مفتوح برباط. من الامام  وصندل شفاف ونظارات شمسية سوداء كبيرة وقبعة كبيرة  ودخلت اخدت شاور 

وخرجت كان حامد بانتظارها كان يتحدث على الهاتف بعصبية واغلقه بمجرد ماراها

بقلم مرفت السيد 

نظرت اليه بريبة:كنت بتكلم مين 

شعر بالتوتر وقال: شغل متشغليش بالك

المهم هانفطر على اليخت زي ماوعدتك 

تعالي

كان هناك يخت كبير بانتظارهما امام الشاليه

كان قائده هو حامد

انطلق بهما في عرض البحر هي وهو فقط وتناولا طعام الإفطار الذي كان معدا ومجهزا


قال لها حامد :على فكرة ياسارة الشاليه واليخت دول بتوعي

*بجد انا نفسي قي شاليه ويخت طول عمري

:عارف وعشان كدة اتفضلي ياستي دول هدية جوازنا

وناولها عقد ببيع الشاليه وعقد بملكية اليخت باسمها

احتضنته سارة :ربنا يخليك ليا


ابتسم وهو يقبلها بحب:انا عاوز اشوفك مبسوطة على طول


:عارف انا خايفة من حاجة واحدة بس

*إيه هي


:خايفة من.....


ياترى سارة خايفة من إيه وهل ستظل الحياة وردية مع حامد 🙄🤔

🤔🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐


#القادرة


{28}

#بقلم_مرفت_السيد


:خايفة من انك متقدرش تتحمل معايا مسئولية الاولاد

حامد : بالعكس انا معاكي مش عاوزك تشيلي الهم لوحدك

سارة:عارف ياحامد انا ليه وافقت على اني اخلي بالي من ولاد نصر

حاوطها حامد بذراعيه  بحب وقال:عشان قلبك حنين

ابتسمت : العيال دي ضحايا ملهمش ذنب والي شافوه مش هايقاسوا منه دلوقتي للاسف بعدين لما يكبروا هايحسوا ببشاعة افعال الام والاب فكان لازم يتلحقوا ويتربو تربية سوية


كان حامد يتطلع اليها بحب :مش معقول

*هو ايه الي مش معقول

:جمالك وجمال قلبك بعد كل الي عملوه فيك

* ربنا يحاسبهم بس مش هناخد الاولاد دي بذنب اهاليها

قبل يديها : وانا معاكي الي يهمني انتي والي انتي شايفاه هايريحك انا معاكي فيه

ابتسمت سارة: هنشوف ياحامد

:تعالي اعلمك قيادة اليخت دة

*ماشي

وبدأ بتعليمها وقضيا اليوم على اليخت بسعادة

انتهى الأسبوع بسرعة وحزما اغراضهما وانطلقا بالسيارة وكان حامد يشعر بالحزن

وصامت طوال طريق العودة


قالت سارة :مالك

*سارة المفروض ننقل الفيلا ولا إيه

:انا معنديش مشكلة بس اديني فرصة اشوف الفيللا وانظم الوضع بس انا هسألك لآخر مرة لو عندك مشكله في عيال نصر أنا كفيلة بيهم وجوازنا زي ماهو وهنتقابل وكل حاجة وممكن ناخد شقة قريبة من البيت

*لا ياسارة انا مش متضايق وبعدين دي فيللتك انتي انا مقدرش اغيش في بيت نصر بس انما لو عشرين لو خمسين معنديش مشكله

انا عاوز الي يريحك ويرضيكي ياحبيبتي انتي وبس

:خلاص يبقى اديني اسبوع كدة اظبط حالي

*بس هاشوفك ازاي اعملي حسابك مفيش يوم هيعدي وانتي بعيد عني 

:ايه رئيك مؤقتا في بيتي كل يوم بعد الشغل اتطمن عالاولاد وتيجي تاخدني

عارفه البيت؟ 

*اه عارفه

اتفقنا كل يوم اعدي عليكي بعد الشغل

بقلم مرفت السيد 

وصلت سارة وحامد انزلها عند البيت وحمل حقائبها واوصلها امام شقتها واحتضنها بكل حب وهمس:هاتوحشيني ياقلبي 

لا اله الا الله

:سيدنا محمد رسول الله

انصرف حامد ودخلت سارة استقبلتها لمياء بالاحضان

هرولت سارة الى غرفة الأطفال واحتضنتهم وقبلتهم بشوق

:وحشوني يالمياء اوووي

*ربنا يخليهملك طمنيني بقى عملتي إيه

:اخد شاور من الطريق وهاحكيلك بس طمنيني على الولاد في جديد؟

*لا مفيش الولاد اتعودو على النظام والشقاوة العادية بتاعتهم بس بيسمعوا الكلام وكله تمام

:طيب كويس حضرلنا بقى كوبايتين شاي بحليب و سندوتشات عشان جعانة على مااخد شاور واجيلك

انشغلت لمياء بتحضير العشاء الى ان انتهت سارة

جلسا يأكلان ويتحدثان أخبرتها سارة بكل شيء


لمياء : طيب وانتي مطمنة لحامد

ضحكت سارة:ولو غدر يالمياء ولابقى يفرق عندي انا من بعد غدر نصر وبعده سليم وقبلهم بابا وعبد الله اخويا واخوات نصر

كل الي شوفته من الرجالة يخليني ماأحبش ولااتعلق بحد وأأمن نفسي من اي غدر محتمل

عشان كدة انا باعامله بنا يرضي الله وهو كمان بس لو اتملعن صدقيني مش هاقوم من مكاني حتى

لمياء :امممممم امال اتجوزتيه ليه

*عشان يكمل الناقص بالحدوتة

:مش فاهمة

*بعدين المهم بكرة هاتيجي معايا نشوف الفيلا كدة

:بإذن الله اقوم انام انا تصبحي على خير

*وانتي من اهله

باليوم التالي ذهبت سارة الى المحلات استقبلوها العمال بالترحاب

راجعت سارة الحسابات وعلي أخبرها بكل ماحدث بغيابها بقلم مرفت السيد

وطول اليوم حامد بيتصل بيها وبيتطمن عليها 

وبالمساء بعد انتهاء العمل

اتى لاصطحابها هي ولمياء لمشاهدة الفيلا

بعدما انتهيا من مشاهدتها

قال حامد:ايه رأيكم

لمياء :حلوة اوي وهاتكفي العدد دة كله

سارة : تمام فاضل شوية عفش بس ونقسم الاوض على الولاد وكله تمام

حامد : تمام

سارة:ياللا وصلنا

حامد :قصدك اوصل لمياء

سارة:لا النعلردة هابات مع الولاد دول واخشني اوووي وبكرة اعوضك هانقضي اليوم كله سوا  بكرة  اجازة

حامد:ماشي ووانا هاخدلك اليوم اجازة

وبينما هم بالطريق امسكت سارة بهاتف حامد 

وقالت:افتحلي الفون

ابتسم :بس كدة خدي الباسوورد كمان وقام بفتح الهاتف 

ضحكت لمياء :الله ينور ياحامد

سارة وهي تتصفح الفون:تلاقيه مأمن نفسه


حامد :انا مظلوم دة انا غلبان

سارة:طيب وقف هنا وانزل اشتريلنا ايس كريم

واشتري 8 زيادة للاولاد

ضحك حامد: حاضر امرك ياستي

بقلم مرفت السيد 

نزل حامد فامسكت سارة بالهاتف بسرعة وقالت للمياء:راقبيه

لمياء :حاضر بس فهميني

سارةوهي تعبث بالهاتف :بعدين

بعد قليل هتفت سارة:لقيتها لقيتها يلهوووووي

لمياء :اقفلي ياسارة حامد جاي

ظلت سارة ممسكة بالهاتف وهي تتظاهر بانها تتصفح الفيس بهدوء

ناولهم حامد الايس كريم وقال لسارة وهو ينظر الى الهاتف بيدها:اظن اخد براءة في القضية دي


ضحكت سارة:براءة يامتهم

همس حامد في اذنها بكلمات

فقالت: امممممم افكر

اوصلهم عند المنزل وقال لها:هستناكي

ضحكت: ماشي هاتطمن عالاولاد وانزلك

دخلت سارة غرفتها وبدلت ملابسها واتجهت لغرفة الاطفال قبلتهم واحتضنتهم

لمياء:انتي نازلة معاه

سارة:هابات معاه بالبيت التاني

لمياء:غيرتي رايك ليه وشوفتي إيه على الفون واتخضيتي

سارة: بعدين يالوما المهم دلوقتي نامي وبكرة وزعي الايس كريم عالاولاد والصبح هاجي

لمياء :انتي قلقتيني

سارة وهي تغادر:متخافيش عليا


تهلل وجه حامد حين راها فتح لها باب السيارة وقال:محضرلك مفاجأة

سارة بهدوء:خير

اتجه بها الى الفيللا

*هي دي المفاجأة

:لأ المفاجأة جوة

دخلت سارة معه وهي تخفي قلقها

فتح لها غرفة المكتب وقال لها:تعالي متخافيش

اتسعت عيناها على اخرهما  وهي تنظر إلى..........

🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐🧐🧐🧐


#القادرة


{29}

#بقلم_مرفت_السيد


اتفاجئت سارة بعد دخولها المكتب

بحامد بيحرك المكتبة وظهر وراها باب

سارة خافت بس اتظاهرت بانها هادية وقالت:إيه ده سرداب زي الافلام

ضحك حامد وفتح الباب وقالها:انا هاوريكي الي محدش يعرفه عني


ودخل اضاء النوروطلب منها تدخل

دخلت معاه بصت بالغرفة لقيتها غرفة كبيرة فيها خزنة ومكتب وركنة ومليانة اوراق وبتكشف الفيللا من جوة وبتكشف الجنينة ومدخل الفيللا

من الزجاج الي يظهر الي برة بس مايظهرش الي جوة

حامد قال لسارة :تعالي اقعدي جنبي

جلست سارة بجواره فقال لها:شوقي ياستي هنا شقا عمري وملفات وورق مهم لشغلي مع اهم ناس في البلد

الخزنة دي فيها فلوس ومجوهرات تقدر بملايين

والورق دة ممكن يحبس ناس وممكن يتسبب بموتي لو ظهر

بس انا مافيش قرش كسبته حرام كله شغل مشروع ولكن سري

انا بعرفك كل دة وهاديلك نسخة من المفاتيح

عشان لو حصلي حاجة في اي وقت الورق دة هايعرفك مين الي عمل فيا كدة

وقتها تحرقيه وتاخدي كل الي بالخزنة ليكي

واحتضنها فقالت:إيه كل دة ياحامد بعد الشر عنك

:دول غدارين ياسارة يمكن سبب اني خوفت انجوز واخلف كان شغلي معاهم عشان ميبقاش ليا نقطة ضعف بس دلوقتي انتي نقطة ضعفي

*متخافش ياحامد طيب ابعد عنهم وقف الشغل دة

بقلم مرفت السيد

:باحاول تدريجيا الحل انهم يتشالو من مناصبهم

وانا اقدر بالورق دة ابلغ بس حياتك انتي هاتكون بخطر

* طيب ممكن نفكر بعدين بالكلام دة

:سارة انا باحبك لدرجة اني محستش بالخوف غير لما اتجوزتك عندي استعداد اعيش معاكي ولسعدك ولو فترة صغيرة وبعدها اتقت... ل عادي ولااني افضل بعيد واعيش من غيرك

بكت سارة وارتمت باحضانه:ربنا يخليك ليا يارب


حامد:ويخليكي ليا اظن كدة بقيتي واثقة فيا

نظرت اليه بتعجب فقبل يدها وابتسم :انا عارف انك قلقانة ومش قادره تثقي فيا بس ربنا يعلم انا حبيتك لدرجة اني فضلت انك تكوني سعيدة مع نصر على اني اتقدملك واعيشك بقلق

ابتسمت سارة: انا كنت حاسة ان وراك حاجة وشوفت مسدج على فونك قلقتتي اكتر بس انت فسرتهالي وان شاء الله مفيش قلق ولاحاجة

حامد :تعالي بقى افرجك على الاوضة الي اشترتها مخصوص علشانك

بس الاول خدي  وتاولها نيدالية مفاتيح وقال:دي مفاتيح الاوضة والخزنة باسورد الخزنة هو تاريخ جوازنا

باتت سارة حامد بالفيللا وباليوم التالي اوصلها الى المحل وذهب هو الى مكتبه


نادت سارة على احمد وقالت: تعالى ياأحمد عاوزاك اقعد

جلس احمد أمامها على المكتب

فقالت'طمني عليك انت واخواتك

:انا كويس واخواتي كويسين في حاجة ولا ايه

*بصراحة آه احنا هانعزل من هنا للفيللا بتاعتي

:ليه حصل حاجه

*لا بس احنا عددنا كبير ومحتاجين مكان اكبر نقدر نتجمع فيه كلنا على سفرة واحدة وجنينة كبيرة تلعبو فيها ومدارس لغات ومستوى افضل من هنا لينا كلنا

وكمان  حاجة مهمةانت عارف اني اتجوزت ومش هاينفع يعيش هنا ابدا

:اه كلام جميل بس الشغل

*زي مااحنا يااحمد هانيجي كل يوم بالعربية

:طيب بس انا عندي سؤال

*اتفضل بقلم مرفت السيد

:عمي سليم لمياء قالتلي انه اتخلى عننا حاولت اكلمه رد عليا بعد عذاب وقالي انه مشغول برة وكدة وانك مكانه واعمامي هنا كل همهم الفلوس انا عاوز اعرف انتي هاتكسبي إيه من مراعاتك لينا خصوصا ان بابا الله يرحمه كتبلك كل شيء متمسكة بينا ليه

وبكى احمد:الكل باعنا ياطنط مش فاضل غيرك انتي

نعضت سارة وجلست امامه وسحبته لاحضانها وهي تربت على شعره وتقول: انا عمري ماهاتخلى عنكم وبعد ماتبقى راجل كدة وتوصل للسن القانوني هاديلك نصيبك وكل واحد من اخواتك. كمان يابني انت اخو ولادي يعتي ابني

قال :يارب يخليكي لينا

ابعدته عنها ومسحت دنوعه بمنديل وقالت *حبيبي انت راجل بقى امسح دموعك

انحنى احمد وقبل يدها: انا باحبك اوي والله

سحبت يدهاوابتسمت:انا كمان باحبك وباحب اخواتك كلهم ياللا بقى روح خليهم يحضروا شنطهم عشان هاننقل بكرة

احمد بسعادة:حاضر

سارة :استنى خد تعالى

وناولته اكياس ملية بالحلوى والالعاب :خد فرق عليهم الحاجات دي

بعد انصراف احمد اتصلت سارة بلمياء:حضري الشنط بتاعتنا بكرة هاننقل بإذن الله


اغلقت سارة المحلات بعد انتهاء العمل وقالت للعمال بعد جمعهم : بكرة اجازة ياشباب صح

قالو:اه عارفين

قالت لعلي:خد وزع على كل واحد منهم الظرف باسمه

قال علي:بس المحاسب قبضهم

نظرت لعلي بحدة: ياابو مخ كندوز دي مكافئة مني على التزامهم

اخذ كل العمال الاظرف وهم يدعون لها

فقالت :ودعواتكم لنصر بالرحمة ياللا اشوفكم بعد بكرة على خير


اتصل حامد بسارة: حبيبتي عاملة ايه

:الحمد لله خلاص بكرة هاننقل زي مااتفقنا

*ماشي يعني مش هاشوفك النهاردة

:كلها الليلة وبكرة هانبقى سوا على طول بإذن الله لله

*اهو دة الي مصبرني خلي بالك من نفسك

:وانت كمان

*لا اله الا الله

:سيدنا محمد رسول الله


وبصباح اليوم التالي غادرت سارة المنزل هي والاولاد بمساعدة حامد والعاملات  واغلقته بعد تأمينه بكاميرات للمراقبة

بقلم مرفت السيد 

كان سعد واشقاؤه يتابعون يتابعون مايحدث والفضول يأكل قلوبهم


انتقل الجميع للفيللا وكان هناك الحارس الذي كان يقوم بحراسة منزل سارة هو وزوجته بعدما قامت ببيع منزلها  فهي لاتحتاج له الان


قسمت سارة الغرف كل اتنين بغرفة

ووضع الاطفال ملابسهم بالخزانة بمساعدة الخدم وشرحت لهم سارة اماكن اللعب وحمام السبتحة ومواعيد تناول الطعام والنوم

كانو سعداء بالفيللا وقضوا اليوم باللعب والمرح بالمساء استقر الجميع وذهبو لغرفهم للنوم

مر شهران وبدأ الاولاد بالذهاب للمدارس


وبينما سارة تستعد للنوم شعرت بالام بمعدتها

ودوار شعر حامد بالقلق

فطمأنته :انا كويسة مفيش حاجة دة ارهاق بس

انا اخدت مسكن 

حامد :اوعديني لو تعبتي تاني تكشفي

*حاضر بإذن الله

:تعالي انا جنبك لحد ماتنامي هاتقلقيني و انا مسافر بكرة عندي شغل مهم اوي

*متقلقش انامعايا جيش هنا تروح وترجع بالسلامة


وباليوم التالي ودعها حامد وانطلق للسفر وبينما عي بمحل الجزارة شعرت بدوار فذهبت مع لمياء للطبيب


كانت تشعر بسعادة حين أخبرها الطبيب بحملها

قائلا :مبروك يامدام انتي حامل

*بجد اللهم لك الحمد بجد مش مصدقة

:ليه  دة انتي حامل في شهرين هاكتبلك على فيتامينات وبلاش ارهاق ومجهود

احتضنتها لمياء :مبروك انتي تستاهلي كل خير 

انصرفت مع لمياء ووصلا الفيللا

امسكت الهاتف وقالت للمياء:حامد ماكلمنيش من الصبح

:هاتبشريه دلوقتي

*اه دةهايفرح اوي

واتصلت برقمه ولكن..........

🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐😳😲😱


#القادرة


{30} الأخيرة 💔

#بقلم_مرفت_السيد


رد عليها صوت راجل مختلف وقال:حضرتك مدام  حامد المحامي

ردت وهي تشعر بالخوف: ايوة مين حضرتك

:استاذ حامد عمل حادثة وبالمستشفى وانا الظابط الي باتابع التحقيق

جلست سارة وهي بحالة صدمة وهتفت بعصبية :إيه ازاي حصل ايه طب هو بخير

*حضرتك هو بالعمليات ياريت تشرفينا لاننا شاكين انها محاولة قتل ومحتاجين أقوالك

:هو في انهو مستشفي

أخبرها بالعنوان  اغلقت سارة الهاتف

لمياء:في ايه ياسارة

خطفت سارة حقيبتها وقالت للمياء وهي تغادر:خلي بالك من الاولاد حامد عمل حادثة وانا رايحاله

واخبرت الحارس بطريقها فقالت بعصبية :بقولك ايه عاوزاك تصحصح مفيش حد غريب يدخل هنا فاهم اقفل البوابة ولو شكيت في حد اتصل بالنجدة بسرعة فاااهم

:فاهم ياست هانم متقلقيش

انطلقت سارة بسرعة الصاروخ الى المستشفى

ودموعها تسبقها وهي تدعي  :يارب يكون بخير وصلت توجهت بسرعة الى موظفين الاستقبال أخبروها بانه خرج من غرفة العمليات وهو الآن بغرفة الافاقة  بالدور الثالت


هرولت الى الدور الثالث وسألت إحدى الممرضات فاشارت اليها على الغرفة التي يوجد بها حامد


دخلت بسرعة فوجدت حامد نائم وغائب عن الوعي على السرير وموصل بأسلاك الاحهزة الطبية وبجواره الطبيب و ممرضة وظابط شرطة

لم تهتم بٱحد منهم وجلست بجوار حامد واحتضنته وهي تبكي واقول:حامد سلامتك ايه الي حصلك

ونظرت إلى الطبيب:دكتور لو سمحت طمني

فقال لها بهدوء:حضرتك المدام!؟

:ايوة طمني عليه

* ان شاء الله خير احنا عملنا الي علينا ووقفنا النزيف وهو دلوقتي في غيبوبة ومنتظرين انه يفوق منها

قال الظابط:يعني مش هنقدر نستجوبه يادكتور!؟

*للأسف المريض بغيبوبة عن لذنكم ونظر الى الننرضة وطلب منعا حقنه بالدواء كل 6 ساعات عن طريق المحاليل

قال الظابط لسارة:انا عارف ان الوقت مش مناسب بس ممكن اتكلم مع خضرتك دقيقتين برة

سارة:حاضر

وخرجت بصحبة الظابط الذي قال:هل في اعداء  لجوزك

*على حد علمي لأ

:يعني مالاحظتيش على سلوكه بالأيام الاخيرة اي تغيير خايف مثلآ متهدد

*لأ خالص هو مش بيخبي عني حاجة وكان طبيعي جدآ 

:هو قالك كان مسافر فين وليه

*ايوة اسكندرية عنده شغل هناك 

انا بقى الي عاوزة افهم حصله إيه

:على طريق مصر اسكندرية بحسب شهادة الشهود ودي عربية كانت ورا عربية جوزك وفيها اخين وشافوا الي حصل كله

بقلم_مرفت_السيد 

عربية كانت قدام عربية جوزك قطعت عليه الطريق ولما جوزك وقف نزل منها 3 رجال وضربو نار على العربية وجوزك جواها وجريوا بسرعة فنزل الشابين وخرجوا جوزك لقوه لسة عايش اتصلوا بالبوليس والاسعاف وحاولوا يوقفوا النزيف من خلال الضغط عليه وفعلا دة ساعد كتير بانقاذه

انهارت سارة على اقرب كرسي وبكت بحرقة : وياترى مسكتوا الي عمل كدة

:للأسف لا بس بنحاول اتفضلي دة موبايل جوزك ودة الكارت بتاعي يامدام وارجوكي اتواصلي معايا لو في جديد

هزت سارة رأسها بالإيجاب

انصرف الظابط وامسك بهاتفه على باب المستشفى وأجرى اتصالا وقال:هو في غيبوبه

ومراته متعرفش حاجة متقلقوش هو خلاص كدة اتربى وانا متابع لحد. مايفوق اظن الي شاف الموت بعينه مش هايفكر يعيد التجربة سلام


دلفت سارة الى غرفة حامد وجلست بجواره وهو لاحول ولا قوة له وقالت بحزن: انا كنت باتصل عشان ابشرك بالحمل كدة ياحامد عاوز تسيبني

دخلت الممرضة واخبرتها بانتهاء الزيارة

قبلت سارة رأس حامد وقالت:ربنا يعفي عنك وترجعلي

ذهبت سارة وهي تشعر بالارهاق وتكاد تقع مغشيا عليها

استقبلتها لمياء وسندتها وقالت:انتي مش بتردي عالفون وانا ميته من القلق

سارة:خلاص حاسة ان هايجرالي حاجة يالمياء

:حصل ايه بس

قصت عليها سارة كل ماحدث

قالت لمياء :لاحول ولا قوة الا بالله ربنا يقومه بالسلامة

ظل حامد بالغيبوبة لمدة شهر وسارة تزوره يوميا

حتى اتى اتصال هاتفي الى سارة من المستشفى واخبروها بأنه افاق ويطلب رؤيتها


اسرعت سارة الى المشفى فوجدت الظابط يقوم باستجوابه فدخلت بسرعة

احتضنها حامد وربت على شعرها وقال بصعوبة:سارة وحشتيني

*حمد الله على السلامة ياحبيبي

:الله يسلمك ياقلبي

تنحنح الظابط وقال:اخر سوال بس يااستاذ حامد

حامد :اتفضل

الظابط:يعني حضرتك معندكش فكرة ليه ممكن حد يحاول ق... تلك

:لا يافندم ممكن يكونو الخصوم من اي قضية مسكتها انا مليش اعداء

ابتسم الظابط برسمية وقال :تمام كدة احنا خلصنا ولما تخرج بالسلامة تشرفنا عشان نقفل المحضر

:بإذن الله

بقلم_مرفت_السيد 

انصرف الظابط وامسك بهاتفه واحرى اتصالا وقال:فاق بس مرعوب ومنطقش ومش هاينطق مراته حامل ولازم يخاف حامد مفيش قلق منه


بغرفة حامد قال لسارة بصعوبة :شوفتي كانو هايموتو.. ني   ياسارة

*بعد الشر عليك ومين هايربي ابننا او بنتنا

هتف بفرحة :ايه انتي حامل ياسارة تعالي في حضني

ضمها وهو يشعر بالسعادة: انا كان ممكن اسلمهم الورق بس خوفت لأنهم هايشكوا ان في نسخ تانية فقولتلهم اني حرقته ومش عاوز مشاكل

*بس هما كدة صدقوك بعد الي حصل؟

:حتى لو ماصدقوش انا مابقتش خايف انا هايبقى ليا وريث يحمل اسمي من بعدي

*متخافش ياحامد انا عندي الحل بس تقوم بالسلامة


تعافى حامد وخرج من المستشفى وعاد للفيللا ليقضي فترة نقاهة


كانت سارة تذهب الى المحلات مع احمد وتتابع العمل بكد ونشاط

 وتهتم باولاد نصر ودراستهم وكل مايخصهم وترعى حامد بمرضه حتى تعافى تماما وعاد الى ممارسة عمله كالمعتاد


وبيوم فاجئته سارة بزيارة مفاجئة وقالت :قوم معايا حالا

شعر حامد بالخوف ونعض اليها واحتضنها بحنان :خير خضتيني في حاجة ولا ايه

*متخافش بس انا لقيت الحل لمشكلتك

:ياسلام ازاي بقى

*تعالى معايا وانت تعرف

ولم تعطيه فرصة للاعتراض سحبته من يده وذهبت به الى اكبر جهة امنية

كان هناك اكثر من ظابط بانتظارهما باحدى المكاتب

بقلم مرفت السيد

جلس حامد وسارة فقال لهما احد الظباط:مدام سارة قالتلنا كل حاجه 

انا عاوزك تطمن سلمنا الورق ومتقلقش حمايتك مسئوليتنا

وبالفعل سلم تصر للاوراق الى الحهة المختصة وتم القبض على كل المتورطين وتم وضع خرلسة خاصة على فيلا ومكتب حامد ومعه بكل تحركاته لانه شاهد رئيسي بالقضية


اليوم بعد مرور عامان على انتهاء القضية

تحتفل سارة بعيد ميلاد چود وچومانة اولادها التوٱم من حامد


لم تدعو سارة احد فلديها 13 طفل وطفلة 10 ابناء نصر وسلا اختها لأبيها وابنة لمياء و توأمها من حامد

المل يشعرون بالسعادة وهم يحتفلون بعيد ميلاد ابنائها


نظرت سارة الى لنياء وهي تحتضن سلا ابنتها ذات ال3 اعوام

ثم نظرت الى حسن وحسين ذات ال3 اعوام وهم يقفون بجوارها

ثم نظرت الى ابناء نصر الثمانية وهم يكبرون امام عينيها ويعتبرونها ام لهم

ثم نظرت الى حامد وهو يداعب ابنائه

ثم تذكرت انها تزوجت وهي بالاربعين وانجبت اربعة واصبحت مليونيرة

ابتسمت وقالت محدثة نفسها:اللهم لك الحمد على لطفك بيا وعلى ان كلنا بخير وعلى كل نعمك التي لاتعد ولاتحصى

بدأ الجميع يغني اغنية عيد الميلاد وحان وقت إطفاء الشمعتين


فقالت لمياء :استني ماتطفوش الشمع دلوقتي الاول اتمني امنية بالنيابة عن ولادك ياسارة

اغمضت سارة عينيها ثم فتحت عينيها واطفأت الشمع قال لها حامد :اتمنيتي إيه

ابتسمت وهي تنظر الى الجميع من حولها وقالت: اتمنى ايه وانا كل الي باتمناه عندي


احتضنها حامد بحب وقال:انا كمان كل الي اتمنيته عندي


قالت لمياء :ربنا يخليكم لبعض


قالت سارة:آمين يارب يخلينا كلنا لبعض بخير دايما

ردد الجميع :آمين يارب


تمت ❤️🌹💞

يارب تعجبكم 🥰😘


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close