رواية فرصه تانيه الفصل التاسع والعاشر والأخير بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/02/08

رواية فرصه تانيه الفصل التاسع والعاشر والأخير بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية فرصه تانيه الفصل التاسع والعاشر والأخير بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية فرصه تانيه الفصل التاسع والعاشر والأخير بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


الفصل التاسع 

انتهت اجازة مروه وكان لازم ترجع الشغل وكانت عارفه ان سمر هى إلى فضحتها بين زملائها، لكن جاسم قبل ما ترجع الشغل حذرها تعمل مشاكل مع سمر، داخل العمل اول ما مروه ظهرت سمر بدأت تلمح وتغمز وتسخر، الشغل كله كان عارف الاشاعه، مروه حاولت تتجنب كل ده بالتركيز فى شغلها وكل شويه سمر تهمس والضحكات ترتفع بينها وبين صديقاتها
وشعرت مروه بالخجل المميت فكل النظرات مصوبه ناحيتها وكادت ان تبكى، جاسم حذرها الاشتباك مع سمر بس هى مقدرتش تستحمل الاهانه اكتر من كده، لحد ما سمر قربت منها، ازيك يا عروسه!
الحمد لله، قالت مروه وهى بتبلع ريقها
سمر / انتى اتطلقتى ولا لسه؟
مروه / وهتطلق ليه؟
سمر / اكيد انتى عارفه هتتطلقى ليه، وعارفه كمان جاسم اتجوزك ليه
مروه /بغيظ مدفون، اتجوزنى عشان بيحبنى
سمر / بضحكه كبيره، بيحبك؟ تصدقى انك مش بتتكسفى وعينك قادره
مروه / انت ازاى بتقولى كده؟ انتى ايه دخلك اصلا بين وبين جوزى؟ لو سمحتى ابعدى عنى وخلكيى فى حالك

سمر /مش بقول انك صحيح مش بتتكسفى، جاسم اتجوزك عشان يستر على الفضيحه إلى عملتيها

مروه /بصراخ فضيحة ايه يا بنت انتى، احترمى نفسك بدل ما اعرفك شأنك

سمر / جاسم قالى على كل حاجه، قالى انتى عملتى وهو ستر عليكى

مروه / الكلام إلى انتى بتقوليه عيب يا سمر انا هشتكيكى للمدير والزملاء كلهم هيشهدو

وكانت هناك نظرات ساخره من كل الزملاء، الكل يحدق مروه وعيونه تقول انت عاهر *ة ويستعجبون كيف تستطيع أن تتحدث اصلا بتلك الثقه

سمر /انتى معندكيش دم!؟ واحده زيك المفروض تقتل نفسها
اقتربت مروه من سمر وبصفعه قويه ضربتها على وشها
ترنحت سمر تحت وقع  الضربه كدجاجه مريضه فقد كانت ذات طبيعه فافيه ولا تتحمل الألم
اقفلى بقك / خذرتها مروه، انا مش عارفه انتى ليه حاشره انفك فى شؤن غيرك وبتخوضى فى اعراض الناس
ولأنها تعرف ان هناك خصم او عريضه تنتظرها صفعت سمر مره تانيه وتالته، أخرجت من داخلها كتل اللهب التى تحرقها

صرخت سمر، وراحت تولول بمسكنه، وحدثت ضجه وصخب، تدخل زملاء العمل وحضر موظفى الادارات الأخرى
وحضر جاسم يركض، وجد سمر جالسه على الأرض بفوضاويه عارمه تندب وتلقى بالتهم وتطعن مروه فى شرفها

مروه قالت انا لازم أهمل محضر فى سمر، بتطعن فى شرفى يا جاسم وانا على زمتك
وكان جاسم على وشك ان يعنف مروه ويلومها لأنها كسرت كلمته وتشاجرت مع سمر
بس كلام سمر كان جارح جدا مما جعل جاسم يرفع صوته ويطالبها بالصمت، صارخا بصوت مرتفع مراتى اشرف منك

وصمت جميع الموظفين، الكل كان يعلم أن سمر تشيع ان جاسم أخبرها بكل هذا الكلام وها هو الآن يصرخ دفاعآ عن شرفه وهذا يعنى ان سمر بياعة كلام وتحولت مشاعر الشفقه والمسانده لاستنكار
وأصبح الذين كانو يضحكون ويتمسخرون فى حالة ذهول
وشعرت سمر بالصدمه وصرخت مش انت إلى قولتى كده؟
طلبت انك تتجوزنى وحكيت ليا كل حاجه، احلف انك مقلتش كده، خليك راجل وقول الحقيقه

بص جاسم ناحيت مروه، وأعاد نظره لسمر، انا قلت كده فعلا لكن مكنتش اعرف انك انسانه رخيصه شريره هتفشى السر إلى انا قولته ليكى
صرخت سمر بشماته يعنى الهانم مكنتش بكر رشيد لما اتجوزتها؟

العاشر

فتح كل الموظفين أعينهم على اتساعها وجاسم يحملق بسمر ويحرك يده وخبت الأصوات الصاخبه من حوله وخلى العالم من اى صوت أو حركه وصرخ عقله المستنكر بقا دى إلى كنت عايز تتجوزها وتكمل معاها بقية عمرك؟ انسانه شريره تفضح خلق الله ولا تؤتمن على سر وكان فى تلك اللحظه يشعر بالندم لأنه ضيع كل الخير الذى فعله من أجل مروه، كانت مهتمه ان يكون سبب فى سترها لكنه بكل وقاحه وغباء وحب للنفس كان الاداه التى طعنت بها، وكان يعرف ان بعد هذه المواجهه اسم مروه سيكون على كل لسان وان حياتها تدمرت بسببه وليس بعيد عن تقتل نفسها وتنتحر، لقد حكم عليها بالتعاسه من أجل رغبه عابره وتورط فى كلام لا يليق بالرجال.

لماذا لم تفكر ان تمنح مروه فرصه قبل أن تتخذ قرارك اللعين؟ وفتح فمه وقال، مروه مراتى وانتى انسانه رخيصه سافله وشريره وميشرفنيش انى غلطت مره وفضلتك على انسانه احسن منك

مروه مراتى وهتفضل مراتى سواء كانت غلطت لو مغلطتش انا قررت اننا نفضل مع بعض العمر كله

نظرت مروه لجاسم بفخر وهى التى كانت منذ لحظات محطمه تسمع كلام يسد النفس، بعد أن ظهر جاسم كسند وكتف يمكنها الاستناد عليه، وكانت عيونها تقبل كل جزء فى جاسم، عيون ممتنه رائعه، اندست فى حضنه امام الموظفين وهمست انا مغلطتش مع حد، ثم ابتسمت شكرا جاسم حبيبى

وصل مدير الادارة على صوت صراخ الموظفين وكان استمع للقصه وكان رجل متزمت، الكلام البطال ده مش هينفع فى الشغل هنا، ومش هينفع واحده كانت ماشيه على حل شعرها تكون موظفه عندى 

ولم تكتفى سمر، كان الغل ينضح داخلها، يعنى ايه مغلطتيش انتى هتمثلى؟

بصقت مروه لعابها على وجه سمر، انا اشرف منك يا سمر، وقالت اسمح لى يا جاسم ان ارد عليها وكانت تعرف ان الكلام الذى ستقوله من الممكن أن يغير مسار حياتها


"" انا لسه بنت ""

كان جاسم اول شخص فتح فمه ثم مدير الإدارة وتلاه بقية الموظفين


كذابه صرخت سمر وكانت تعرف ان عليها الاستمرار فى هجومها حتى النهايه، اى تراجع الان قد يكلفها الفصل من عملها وربما نقلها لمكان اخر


همست مروه ان مستعده اخضع لكشف عذريه، انا اسفه يا جاسم لكن لازم اكشف برائتى


ابتسمت سمر بسخريه واطلقت اخر قطرة سم لديها، يعنى مغلطتيش قبل الجواز، ومتجوزه بقالك اسبوع ولسه بكر

ليه أن شاء الله مجوزه اخوكى؟


لم يتمالك جاسم نفسه،  وسبها وهو يصرخ انت مال اهلك؟

بتدخلى فى أسرار البيوت ليه

وكان الأمر وصل لمرحله لا ينفع معها التهدئه وقرر مدير الإدارة ان تخضع مروه لكشف عذريه حتى يتلقى كل شخص عقابه المناسب


كانت مروه سليمه، فتاه لم تمس من قبل، وانتهت مشكلة العمل لكن ظهرت مشكله أخرى

علاقتها مع جاسم الذى كان حتى تلك اللحظه محتفظ بفمه مغلق منتظر ان يختلى بمروه، كانت لديه العديد من الأسأله التى تحتاج اجابه

أصرت مروه ان ترفع قضية رد شرف على سمر وان تفصلها عن العمل، تصدى لها جاسم وكان قرر ان يتحمل مسؤليته أمامها، انا الى قلت ليها كده، انا الى افشيت السر واستحق العقاب، غيرت مروه رأيها من أجل جاسم ورضيت بالعقاب الذى وقعه مدير الاداره على سمر، خصم شهر وانذار نهائى بالفصل عن العمل


عندما جلست مروه مع جاسم بدأت تشرح له الحقيقه وكلها آمل أن يفهمها

كانت مروه تحب شخص آخر، ولم تكن لديه الامكانيات يتقدم للزواج منها، ، وكان الخطاب والعرسان يتوافدون على المنزل وكانت ترفض

حتى أصبح موقفها محل شك من الاب والجيران فقررت ان تختلق كذبه، ان تتزوج شخص لا يرغب بها، شهر أو أكثر ثم تتطلق على أمل أن تتزوج من تحبه

لكنها قبل الزفاف بيوم اكتشفت كذب ذلك الشاب، لأنه تقدم لخطبة فتاه أخرى ولم يكن هناك اى فرصه للتراجع


فتح جاسم فمه، متقلقيش انا هطلقك وقت ما تحبى

مروه / متقلش كده ارجوك انا لسه مكملتش كلامى، بعد الجواز ان عملت مشكله انت عارفها، وقتها عجبنى ردة فعلك عقابك وكل حاجه عملتها، وتمنيت انى افضل معاك على طول

والنهرده فى الشغل لما وقفت معايا وانت عارف انى غلطانه كبرت فى نظرى لدرجة انى بتوسلك متطلقنيش ونفضل مع بعض على طول

والله حبيتك ومعرفش ازاى / ومتسألنيش ازاى كنت بحب واحد وبعد كده حبيتك فى اسبوع

جاسم ارجوك خلينى معاك، متتخلاش عنى، طول عمرى مش هزعلك، ونظر جاسم للعيون النادمه والجسد المرتعش وقرر ان يمنحها فرصه تانيه

مش هتكدبى عليا مره تانيه يا مروه؟

ابدا يا جاسم عمرى والله ما هكدب تانى


تزوج جاسم ومروه تلك الليله وهى تحمد الله ان اتاح لها فرصه تانيه.

ينسى الشباب انى لديهم اخوات بنات وامهات وأعراض عندما يمنحون الوعود الزائفه، وانهم فى لحظات عبثيه يدمرون حيوات اناس أبرياء


انتهت

























روايات كامله وحصريه من هنا



رواياتكم من هنا




 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS