عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل) البارت الثاني بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/31

عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل) البارت الثاني بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 

عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل) البارت الثاني بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل) البارت الثاني بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


تحرك كل من باسل و مالك الى خارج المقر استقل كل منهما سيارته الخاصة واتجها نحو منزل باسل للاطمئنان على رائد فهذا يوم ضهور نتائج الثانوية، وصلا الى المنزل وخلفهما سيارة الحرس الخاصة تحركا الى الداخل ليصعق كل منهما مما شاهدا.

باسل بفزع : رائد ايه الي عمل فيك كدا .

مالك : ايه الي حصل هنا وجهك بينزف كدا ليه.

استدار باسل لرؤية شقيقته منى التي تعلو شهقاتها انتفض واقفا وأسرع إليها .

باسل : في ايه بتعيطي ليه اتكلموا. 

باسم : اهدا يا عمي وانا هحكيليك كل حاجة.

مالك: في ايه يا باسم ايه الي حصل هنا 

منى : نبيل كان هنا.

باسم: جه على شان يشوف رائد جمع كام.

باسل ببرود: ايه الي حصل بعدين.

باسم : لما عرف انو رائد جمع اكثر من ابنو عمر ضرب رائد ولما عمتي منى حاولت تمنعو ضربها كمان.

Flash back 

نبيل: مرحبا.

منى : ايه الي جابك هنا يا نبيل.

نبيل بسخرية: جاي اطمن على الاستاذ رائد واشوف عمل ايه بالامتحانات.

رائد ببرود: يهمك ايه دا.

باسم: الأحسن تمشي من هنا قبل ما عمي باسل رجع.

نبيل بسخرية: بتهددني باسل يا ابن امير.

باسم: انا مش ابن امير واتفضل اطلع برا.

منى : اهدى يا باسم.

رائد: أسمعت قلك ايه اتفضل اطلع برا ويارت متيجيش هنا تاني.

مش همشي من هنا غير لما اعرف جمعت كام اردف بها نبيل باستفزاز.

رائد ببرود: جمعت مجموع بفوتني التخصص يلي بدي اياه بأريحيةمش زي ابنك يلي مش هامو غير السهر و الفلوس.

نبيل: نعم ليش ما عملت حساب لاخوك يلي بالبيت.

رائد: انا مليش اخوات غير باسم.

نبيل : وعمر واخواتك يلي بالبيت. 

رائد ببرود: دوول ولادك انتا الست سميرة مش اخواتي.

نبيل: بتتحداني يا ابن أروى. 

رائد: اخرس متجيش سيرتها على لسانك .

صفعه مدوي هبطت على وجه رائد لتصنم في مكانه.

ذهل باسم ومنى من فعلت نبيل.

ركض بتجاه رائد لمنع عمه من ان يضربه مجددا لتهبط الصفعة الاخره على وجنتي منى .

باسم بغضب: ازي تعمل كده يا بني آدم انت.

تقدم نبيل من رائد وصفعة أخرى من نبيل هبطت على وجه رائد.

نبيل: دي عشان اخوك يلي ما رعيتش شعورو وجمعت اكتر منو.

غادر نبيل المكان ليبقى باسم يشتمه ويحاول تهدئة عمته وابن عمه وصديقه المقرب .

مالك بغضب : واحد حيوان اكيد الزفته مرتو هي السبب 

باسل ببرود: اهدى يا مالك ورحمة ابوي ما رح ارحموا بس اصبر علي.

مالك: طيب يا باسل بس بسرعة لاني ممكن اقضي عليه .

نظر باسل إلى باسم واردف خود عمتك لغرفتها يا باسم.

تقدم باسم من باسل وقبل مقدمة رأسة واردف حاضر يا عمي يلا يا موني نطلع فوق.

تقدمت منى من باسل وقبلت مقدمة راسه وصعدت الى الأعلى برفقت باسم.

نظر باسل إلى رائد الجالس بدون حراك ورأى الدموع التي تجمعت بعينيه شعر بالحزن من أجله فهو لا يعتبره اب شقيقه فحسب وإنما يعتبره ابنه.

أقرب باسل منه واحتضنه بشدة.

أنهمرت دموع رائد واردف ليه عملت ايه حتى يعاملني بطريقة دي بكرهو ده مش اب ده واحد شيطان كل همو يرضي السنيورة يلي عندو.

مالك : اهدى يا حبيبي مش كده .

باسل : خلاص يا رائد وغلاتك عندي ما رح اعديها بالساهل.

رائد: من اليوم وطالع انا معنديش اب اسمو نبيل ولا حد يفكر يجيب سيرتو قدامي .

ايه الكأبة دي ليكون رسب على شان كده مصدومين اردف بها زين وهو يتحرك للداخل ليصدم برؤية رائد هكذا 

ايه الي عمل فيك كدا ارف بها زين متعجبا.

مالك : في غير الزفت الي ما بيتسمى.

زين : هههه قصدك الحيوان نبيل.

رائد: هههه عمي زين انتا فضيع.

زين بغرور مصتنع: عارف يا حبيب عمك وبعدين انسا دا واحد ما بستاهلش يكون عندو ابن زيك.

باسل: معو حق متزعلش .

مالك : انت بتعمل كل دا على شان مش تقول كم جمعت اه يا خبيث انتا.

سمعو صوت ضحكة عاليه تصدع بالمكان نظروا جميعا الى أعلى الدرج فكان باسم سيسقط من شدة الضحك

باسل : بتضحك على ايه 

باسم: ههههه لا ابدا يا عمي 

مالك: امال الضحك ده ليه ليكون صابك جنان يعني.

زين: هههههه مالك باسم اكيد مش مجنون بس اكل ضربة على راسو من هو صغير على شان كده ساعات بصير بشكل ده.

رائد: هههههه طيب خلص اسكتوا هقول جمعت كام 

باسل بتوتر: انطق خلصني انا من الصبح على اعصابي.

زين: هههه ايه على ايه يا بيسو هههه.

باسل وعيون تقدح شرار: من بيسو ده يا زين.

زين بخوف مصطنع: اهدى يا باسل انا بكلم باسم مش انتا.

مالك: ههههه اخرسوا بقى عايزين نعرف جمع كام

رائد: هههه جمعت ٩٨ بطلعلي طب بأريحية كمان.

احتضنة باسل بفرحة كبيرة مبروك يا رائد 

رائد: بفرحة الله يبارك في حضرتك يا عمي.

باسل: ايه عمي دي انتا والولد باسم مش قلنا مش بحبها.

مالك: ههه دا دليل انهم بحبوك.

تقدم زين من رائد واحتضنة بفرحة كبيرة مبروك يا حبيب عمك.

رائد: الله يبارك فيك يا زيزو.

تقدم مالك من رائد بضحك واحتضنة مبروك يا رائد بس مش فاهم باسل بتقلو عمي وزين بتقلو زيزو ليه 

باسم : هههه على شان عمي زين اه قصدي زين اذا بنقلو عمي هيعلقنا على باب الفيلا.

باسل : ههههه اه على شان كده الجمعة الماضية كنت معلق برا يا رائد. 

رائد : هههه ايوا يا عمي .

باسل بغيظ: مقلنا بلاها عمي دي.

ليضحك الجميع وصوت ضحكاتهم الرجولية تملأ المكان.

باسل باستغراب: بيان وفادي فين يا باسم.

باسم: بيان لسا بشغلها وفادي نايم . 


بمنزل مالك 

أميرة: يلا منك ليها الاكل جاهز

فرح : ايه ده انتي بتعرفي اني مش بحب المكرونة بالباشميل يا أميرة.

أميرة بعدم مبالاه: ونحنا منحبها يا ست فرح .

ندى : ايوا فعلا نحنا بنحبها.

ياسمين : هههه بتتخانقوا على ايه على الاكل لو سمعك مالك يا فرح هينفخك.

(ياسمين: فتاه جميلة بعينين بنيتين وشهر طويل قوية الشخصية وهي زوجة مالك ولديها طفل منه وهي حامل ايضا)

أميرة بضحك: هههه قولتلها يا ياسمين بس هي مش بتسمع الكلام ههههه.

ندى : طيب رني على جوزك وشوفي هو فين على  شان انا متت من الجوع.

جوزها هنا يا ست ندى اردف بها مالك وهو يغلق باب المنزل.

  ركضت ندى واحتضنته بشدة : ابيه مالك عامل ايه .

ربت مالك على شعرها بحنان بخير يا حبيبتي.

تقدمت أميرة: مالك حبيبي عامل ايه .

قبل مقدمة رأسها بخير طول ما انتي خواتك بخير يا حبيبتي .

احتضنتة فرح: قلي هو في بنات كثر بالمقر عندكم

رفع  مالك حاجبه ليه السؤال ده يا فرح

فرح ببراءه مصطنعة: ابدا بس بطمن عليك .

ياسمين : ابعدي كده مالك هو في بنات كثير 

مالك: هههه الله يخرب بيت عقلك يا فرح لا يا حبيبتي مفيش و متسمعيش كلام الهبلة دي تاني 

أطلقت أميرة ضحكة عاليه تلتها ضحكتهم جميعا جلس الجميع لتناول العشاء لم يخلو هذا من مرح ندى وفرح وضحكات أميرة و ياسمين اما مالك فقد كان شارد الذهن يفكر بتلك المهمة التي أراد العميد من باسل اتمامها تنهد بضيق ورسم على شفتيها ابتسامة ونظر إلى ياسمين وسألها كمال فين يا حبيبتي. 

ياسمين: نام يا حبيبي استناك كثير بس انتا تأخرت.

مالك: معليش يا حبيبي اليوم كانت نتائج رائد وكنت عند باسل.

ندى : ها جمع كام 

مالك بتنهيدة: ٩٨ بس نبيل خرب عليه فرحتو.

اميرة: ليه كدا حرام عليه ده عمرو ما زعل حد.

مالك: واحد متخلف ماشي ورا الحية يلي عندو بالبيت.

فرح: مش كانت حرباية على حد علمي هههههه.

ياسمين: هههه عادي كلو زواحف.

اميره: ههههه بكرا بتلقيها صارت عقربة ههه.

مالك : ههه بس منك ليها .

انتها الجميع من تناول العشاء وصعد كل واحد الى غرفته.

منزل باسل 

كان يجلس باسل ورائد تقدم منه رائد و وضع رأسة على قدمي باسل ابتسم زين وباسل له بدأ باسل بتمرير يده على شعر رائد.

باسم: عمي 

زين و باسل معا: نعم.

رائد: هههه قصدك عمي زين ولا عمي باسل.

باسم: ههههه لا قصدي عمي باسل.

زين: هههه صدمتني كنت رح اعلقك برا اليوم.

باسل : خير يا أخرت صبري.

زين : هههه فيك ايه يا باسل بتتكلم مثل ام مأمون ههههه.

رائد: هههه بطني حرام عليكو هههه والله مثل ام مأمون بالظبط هههههه.

باسل بغضب : بسس منك ليه وانت اخلص عايز ايه.

باسم: ههه اهدى كده بكره تخرجي من الكليه وعايزك تكون موجود.

زين: مش على اساس الأب هو يلي بكون موجود.

باسم بغضب: انا مليش اب ابوي مات من لما مشي ورا السنيورة تبعو وبعدين اني مش عايز غير انتا وعمي باسل يكونو موجودين و لو فرق السن بيتي وبين عمي باسل اكبر شوي كنت هقلو بابا لانو هو الوحيد يلي عوضنا انا و رائد عن حضن الأب.

ابتسم باسل بهدوء واردف: حاضر يا باسم هاجي وهجيب معي الحمار يلي قاعد بيتكلم ده.

زين بغيظ: منك لله انت وهو طالع انام تصبحو على خير.

باسم : ههه استنا يا زينو خذني معك انا كمان تصبحو على خير.

باسل و رائد : وانتو من اهل الخير.

باسل: قوم انتا كمان نام ولا مش ناوي تروح معنا على تخرج الزفت باسم.

رائد: ههه حاضر هطلع انام عشانك انت بس ههه.

اعتدل رائد وقبل يد عمه ومقدمة رأسة واردف تصبح على خير يا عمي.

ربت باسل على كتفه بحنان وانت من اهل الخير يا حبيبي.

نهض باسل واتجه الى الأعلى توجه الى غرفت منى وجدها تغط في موم عميق دثرها جيدا وقبل جبهتها واطفىء الضوء وخرج متجها الى غرفة شقيقته الأخرى.


بيان اردف بها باسل مستغربا.

بيان: في ايه يا ابيه.

باسل : ايه الي بتعمليه ده وبعدين متى رجعتي من الشغل.

بيان : من ساعة و دخلت من باب المطبخ على شان ما اشوف اخوك .

رفع باسل حاجبة مين قصدك .

بيان : زين باشا قصدي.

باسل بتعجب: ليه مش عايزة تشوفيه.

بيان : ها ابدا مفيش.

باسل بشك: انتي عملتي ايه اتكلمي.

بيان : مفيش بس ازعلت منو امبارح ورحت على غرفتو وحذفت المشروع يلي كان يشتغل عليه وهو عصب مني وحلف انو بس يشوفني غير يعلقني مثل ما علق رائد يوم الجمعة.

قهقه باسل واردف: بتستاهلي اكتر من كده .

بيان : كده يا ابيه انتا مش بتخاف علي من المتوحش ده.

باسل : ههه لا بخاف عليه هو منك يا مفترية ويلا نامي .

قبلت بيان وجنتيه تصبح على خير يا حضرة الرائد.

قبل باسل وجنتيه بحب اخوي وانتي من اهل الخير يا قلب الرائد .

اطفىء الضوء وخرج متجها الى غرفته اخذ حمام ساخن و ارتدا بنطال رياضي بالون الرمادي و بقي عاري الصدر نظر الى الصورة المعلقة فوق سريرة التمعت عينيه بالدموع اشاح نظره عن الصورة وتمدد على السرير ليغط بالنوم مباشرة.

بالمقر.

مأمون: شباب هموت من الجوع. 

زين: هههه اعمل ايه انا مثلا

مامون: خليني اكل اي اشي بدون ما تخبر باسل باشا

مازن : عايز باسل باشا يفرمنا كلنا مش كدا.

زين : بكره بس يجي الصبح روح انتا وقلو بدك اكل انا ما دخلني المرة الماضية عاقبني خلاني اجري حول المقر ٧٠ مرة بسببك.

مازن: هههه لا تذكرني هههه كان يوم اسود ههه الرائد باسل مش طبيعي ههههه.

زين : ههه اسكت لا حد يسمعك ويوصلو الخبر وقتها مش هتضمن رد فعلو هيكون ايه ويلا كل واحد على تختو الصبح في تدريب.

ذهب الجميع للنوم ما عدا ذالك الزين الذي بقي شارد بأمر ما لبتسم بهدوء بقي هكذا ما يقارب الساعتين ليغط بالنوم هو الاخر.

ذهب الليل لتحل شمس الصباح مكانه لتحمل يوم جديد مليء بالأحداث. 

تململ باسل بفراشه لينظر الى الساعة ليجدها الثامنة تحرك نحو المرحاض واخذ حمام سرعا وخرج وارتدا زي العمل الخاص به وساعته الخاصة بالعمل وضع سلاحه على خصره ورتب شعره ونثر عطره المميزء ورتدا حذائه وخرج متوجها الى الاسفل.

بيان: قلبك ابيض يا زينو مش كدا.

زين بغيظ: لا اسود من اسود شي بالعالم.

رائد: وايه اسود اشي بالعالم يا زيزو.

باسم: اكيد سكرتيرتو.

منى: بس خلاص عملتولي صداع كلو وانتو ساكتين بسرعة .

بيان: وانتي مالك يا شيخة هو حدا قرب صوبك يعني ولا بس بدك تعملي علينا الأخت الكبيرة.

بييااااااان 

انتفضت بيان بسبب صوت باسل الغاضب.

بيان: انا مكنتش اق.

قاطعها باسل : اعتذري بسرعة.

منى : مفيش داعي يا باسل.

نظر لها باسل ثم نظر الى بيان: انا قلت اعتذري.

بيان بدموع : والله ما كنت اقصد اسفة يا منى .

منى : ليه الدموع دي ياحبيبتي انا مش زعلانة ..

زين : بلا فقرة دراما كل يوم يلا على الاكل بسرعة رح اموت من الجوع .

باسل : قد ما كبرت رح تبقى طفس

رائد: هههههه باسم شكلك متوتر ليه.

باسم : مش عارف بس لازم القي كلمة اليوم كمان .

باسل: متخفش انتا .

قاطعه رنين هاتف باسل الذي صدع بالمكان رفع باسل ليرى من يتصل به عندما وجده ينير باسم اللواء انتفض واقفا واجاب .

باسل : احترامي سيدي

ليجيب الطرف الآخر  ..

باسل : ركض باسل نحو الباب مسافت السكة حضرتك وهكون بالمكتب أغلق الهاتف ونظر خلفه انتو اسبقوني على مكان حفل التخرج وانا هحصلكم هناك.

زين : في ايه يا باسل.

باسل : بعدين.

وانطلق بسيارته بسرعة جنونية واتصل على مالك ليجب مالك على الفور.

مالك: في ايه على الصبح.

باسل : مالك اسمعني حصلني على مكتب اللواء فورا.

انتفض مالك : حصل ايه يا باسل.

باسل: اغتالوا وزير الداخليه.

مالك بصدمة: انتا بتقول ايه.

باسل: مش وقت الكلام بسرعة اخلص.

وصل باسل إلى مكتب اللواء وركض نحو الباب وطرق عمدة مرات حتى اياه اذن الدخول. 

دخل باسل ليصعق مما شاهدا صدمه شلت اطرافه منعته من التحرك.

اتى مالك مهرولا ليصعق الاخر ....



الفصل الثالث من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS