expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية متمرده الفصل الأخير بقلم سولييه نصار حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية متمرده الفصل الأخير بقلم سولييه نصار حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية متمرده الفصل الأخير بقلم سولييه نصار حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


انتي اتجننتي صح ؟!!

قالهالي عدي بصدمة. ...هزيت راسي وانا بقول :

-لا بس انا حرة حابة انفصل عنك ...

-ليه ...حابب اعرف ليه أنا بحبك وانتي بتحبيني ...أنا اتخليت عن انتقا*مي عشان خاطرك ..

-كداب 

-اقسم بالله عشانك ...عشان تبقي معايا قررت أتنازل عن حقي واغفر 

-يا سلام كر*هتها بالسهولة دي 

صرخت بغيرة هز رأسه وقال:

-انا مكر*هتهاش هي بس مبقتش تعنيلي حاجة ...انتقا*مي منها كان عشان ارد حقي بس وانا اتنازلت عن ده لاني حبيتك 

-نعم حبتني ...حبتني امتي بالضبط ....

ابتسم وقال :

-معرفش امتي بس فجأة لقيت أن يومي مبيكملش الا بيكي ...فجأة نسيت الك*ره والانتق*ام وبقيت بفكر في شكل حياتنا سوا ...شمس اديني فرصة ...أنا هعوضك عن اللي شوفتيه وانتي هتعوضيني عن اللي شوفته احنا الاتنين اتعذ*بنا بس طلعنا اقوي...وهنبقي اقوي سوا ...اديني فرصة وبطلي خوف ...

قلبي ابتدأ ينبض جامد حسيت اني فعلا طايرة...كلامه والحب اللي في عينيه كان صادق بس انا كنت خايفة...خايفة اتجر*ح مرة تانية عشان كده بصتله وقولت :

-انا عايزة أطلق ....

.......

بعد شهر  كنت قاعدة في بيتي وانا حزينة عدي طلقني وادالي حقوقي اللي وعدني بيها ...كمان ادي درس لربيع واخد منه الفلوس اللي ادهالوا وادهوملي أنا وهد*ده أنه ميقربش مني وفعلا من وقتها ربيع مقربش مني ولا كلمني ...وعدي كمان بسبب طلبي منه بعد تماما ومحاولش تاني ...هو ليه محاولش تاني معايا هو انا مش قد المقام ...هو اكيد محبنيش 

..قلبي كان بيتمرد ويقول كده بس عقلي هزقني وفكرني أن في راجل طيب ووسيم بيعشقني وعرض عليا حبه وانا طفشته ...فعلا انا اخري اتجوز عادل الاهبل وكتير عليا ...اتنهدت وقولت بصوت واطي :

-وحشني اووي 

-ولما هو وحشك يا خايبة طلبتي الطلاق ليه يا عبيطة 

قالتها امي وهي قاعدة جمبي ...بصتلها بحزن وقولت :

-خوفت

-من ايه ...الراجل بيحبك وشاريكي ده نفخ ربيع عشان خاطرك وكل يوم يتصل يسأل عليكي بس بقاله اسبوع  ...

بصيت لامي بلهفة ومسكت ايديها وقولت:

-بجد يا امي ..

بيسأل عليا ...بيقول ايه ...انطقي ابوس ايديكي ....

-عدي بيطمن بس عن احوالك ...

فرحت وابتسمت ...هو لسه بيحبني ...لسه مهتم ...أنا ليه خوفت منه ...معقول اكون بالهبل ده ...أنا عمر ما حد حبني بالشكل ده ...قومت جري وسط ذهول امي ولبست هدومي وخرجت ...كنت هوقف تاكسي لما لقيت عادل قدامي 

-شمس 

قالها عادل وهو مبتسم ...بصيت له بضيق وقولت:

-عايز ايه من زفتة

-شمس أنا ندمت وعايز نرجع 

-عندك امك يا حيلتها ...عارف امك تروحلها ولا اشبشبلك !!!!

نظرتي خو*فته وبهدوء مشي ....ركبت التاكسي وطلبت يوديني بيت عدي ....

بعد عشر دقايق نزلت من التاكسي وجريت علي الفيلا لقيت البيت فاضي ....

قابلتني حسناء الخدامة وقالتلي أن عدي سافر من اسبوع  فرنسا  عشان يتعالج ...دماغي لفت وحسيت اني هعيط ...لا لا أنا لازم اكون معاه في الوقت ده ...هعمل المستحيل عشان ابقي معاه ...في الخطوة دي بالذات لازم ادعمه واوريله اني بحبه ...قدرت اخد عنوان مكانه في باريس ولحسن الحظ عندي باسبور وحجزت اقرب طيارة واخدت معايا ربيع  اللي بسبب خوفه من عدي بقا يسمع كلامي ....

.......

وصلنا باريس وروحت بسرعة علي شقة عدي هناك ..رنيت الجرس جامد فتحلي واحد اشقر يشبه الممرضين ...اتكلم باللغة الفرنسية وبما اني مبفهمش فيها حاجة مردتش عليه ودخلت علطول وسط صراخه ....قلبي وقف للحظات وانا بشوف قدامي عدي قاعد علي كرسيه وبيقرا كتاب ...بصلي واتصدم

-شمس انتي ...

بكيت وضحكت في نفس الوقت وجريت عليه وحضنته وانا بقول :

-اسفة ...اسفة أنا غبية ...

بعدني عنه شوية فقولت وانا بلمس شعره .:

:-انا بحبك ...محبتش غيرك 

ضحك ...ضحكته كانت حلوة اووي مسك ايدي وقال:

-لو حابة ننزل مصر ومنكملش...

-لا لا ...احنا لسه في شهور العدة ردني ليك وانا هبقي معاك هنا ...هكون معاك في كل خطوة عشان تتعالج ...

-وافرض منجحتش يا شمس

-هنحاول تاني يا قلب شمس ..

حضني وقال:

-انا بحبك ♥️

-وانا كمان يا عمري،♥️

......

بعد ست شهور من العلاج كنت ببكي وانا بشوف عدي بيمشي بس ببطء ...الدكتور قال إن العملية نجحت وهيستمر شوية علي العلاج الفيزيائي ...كنت سعيدة مسبتهوش لحظة ....

وبعد سنتين 

جبنا كريم اول طفل لينا ....عدي اتعالج تماما وعشت معاه اجمل ايام حياتي وخلاص المتمردة لقت فارس أحلامها ....

قفلت مذكراتي وانا ببتسم بحب ...

جه عدي من ورايا وقال:

-نومت كريم اخيرا 

-انت اشطر بابي علي فكرة 

ضحك وحضني وقال :

-وانا اشطر زوجة ومامي علي فكرة وانا بحبك علي فكرة وعلي قد ما ربيع انسان مستفز بس هشكره دايما عشان عرفني عليكي يا شمس♥️


تمت


بداية الروايه من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close