رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

البارت_السادس                                             

جيسي وصلت فرنسا هي و آوس و راحت علي القصر مالقتش حد موجود وسالت الخدم قالوا ليها أن ما حدش شافهم من بالليل حتي ألبرت ما جاش 

جيسي حاطه أيدها علي رأسها و أوس دخل وسال بخوف : هنعمل ايه يا جيسي و هنقول لجيهان ايه والاهم هما فين 

جيسي ببرود خاف منه آوس عليها : متخافش  يا آوس بس مش لازم ماك الاندلسي يعرف عشان هيقلب الدنيا وانا هتصرف أنه مش يعرف 

واتصلت علي الحراس بتوعها وفي خلال ثواني كان قدامها أسطول كامل من الحراس 

جيسي بأمر لا تقبل النقاش : المطلوب منكم تعرفوا فين ألبرت و تدورا عليه عشان هو ده اللي هيوصلنا ليهم في المستشفيات الحكومية والخاصة واقسام الشرطه اي مكان علي في البلد يتفتش تاني حاجه ماك الاندلسي مش لازم يعرف حاجه و ساعه بالكتير و تكونوا عرفتوا رعد الحديدي في مصر ولا فرنسا واللي مش هيعرف يوصل لحاجه  بلاش يجي احسن ومش عايزه اشوف وشه عشان رقبته اللي هتكون الثمن ودلوقتي الكل فهم 

الكل : مفهوم 

جيسي ببرود : الكل برا ويعمل اللي قولت عليه 

الكل خرج بسرعه عشان ينفذوا 

آوس : انتي بتفكري في ايه يا جيسي أنا مش مرتاح لبرودك ده 

جيسي : طالما اخواتي مش مرتاحين يبقي مافيش حد هيرتاح اقعد و اتفرح بس وشوف الاميره هتعمل ايه و مبقاش انا تربيه ايد الاسد 

آوس بص ليها بقلق بالغ : ربنا يستر شكل اللي جاي دمار يا بنت الوجداني 

جيسي بصت ليه ببرود وسكتت 


                      


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


                      


جيسي كلمت وجد وعرفت أن جيسي و آوس راحت لبنات اسد فرنسا و خلت جيهان تكلم بناتها ( جيسي كدبت وجابت جهاز بيقلد الاصوات وعملت أن بناتها بيكلموها ) بس رغم أن جيهان كلمت بناتها حست بقلق عميق بس كذبت نفسها وحاولت تسكت الاحساس ده أما جيسي عرفت ان رعد الحديدي في فرنسا وبقت تراقبه وعرفت أنه بيدور علي نورين وكمان اللي عرفت ان رعد اكيد عمل حاجه ان مافيش ولا بلاغ علي حادثه وكل حاجه مختفيه ورفضت هي وآوس تدخل الشرطه في الموضوع عشان ده حق اخواتها وهي اللي هتجيبه وجه اتصال قلب الموازين ليها وخرجت هي و آوس من القصر بسرعه وراحت المستشفى عشان ألبرت 


                      


آوس سال علي الاوضه بتاعت ألبرت بعد كدا طلعت جيسي ليه بسرعه وخلت حراسه علي الباب أما آوس راح للدكتور عشان يشوف حالته وعرف أنه أيده اليمين ورجله الشمال مكسوره غير كسر في الجمجمة بس مش اثرت عليه أما عند جيسي دخلت بهدوء وابتسامه

جيسي : حمد لله علي سلامتك يا بطل 

ألبرت بابتسامه : اللي يسلمك يا اميره 

جيسي قعدت وسالت : ايه اللي حصل ليكم احكي البرت أنا بقالي اسبوع بدور و جيهان كل شويه بتكلمي و بتسال وهي حاسه نفس الاحساس اللي عندي أنه فيهم حاجه 

ألبرت : سامحيني مقدرتش  انقذهم ومش شلت الامانه 

جيسي : مش وقت الكلام ده ايه اللي حصل مع اخواتي 

في الوقت ده آوس ده دخل وسمع اللي حصل 

ألبرت : احنا كنا رايحين الحفله ومره واحد لقينا ضرب نار نوران  أمرت أن الكل يطلع المسدسات من تحت الكراسي  ذي ما احنا بنشلها بس هما ضربوا عربيات الحراسه و ولعت و بعد كدا أنا قولت ليهم ننط بس التلاته رفضوا ومره واحده لقينا رصاصه جت في عجل العربيه وانا نطيت منها وبعد ما حسيتش بنفسي غير وانا مغمي عليا و عرفت ان في ناس شافتني و جابتني هنا وانا اول لما فوقت كلمتك 

جيسي : كان فين الكلام ده 

ألبرت : في (........) والطريق ده اغلب الوقت بيبقي مش فيه ناس وانتي عارفه 

آوس : ماشي ألبرت ارتاح انت دلوقتي واحنا أول لما تعرف اي حاجه هنقول ليك بس مش لازم ماك يعرف 

البرت بتفهم : عارف وبص لجيسي بندم : سامحيني يا جيس 

جيسي بسخريه : مش لما اسمح نفسي الاول وحطت أيدها علي كتفه : أنا مش زعلانه منك يا ألبرت انا زعلانه من نفسي وانت عملت اللي عليك والكل عارف انهم عنديين قد ايه يعني ولا انت ولا غيرك كان هيعرف مستنيه ترجع تاني يا بطل 

البرت بابتسامه : قريب يا اميرتي 


                                      


                        


جيسي ابتسمت و مشيت هي و  اوس  و خطت حراسه علي  الدور كله و ممنوع حد يدخل ليه غير الدكتور المشرف علي حالته بس  و آوس  وجيسي حاولوا يعرفوا اي حاجه عن الحادثه مش عرفوا وده سبب غضب جيسي و آوس و خصوصا بقالها فتره طويله بيدوروا 


في القصر 


جيسي قامت بغضب و جابت كل اللي علي المكتب في الأرض 


جيسي بصراخ : والله العظيم يا رعد يا حديدي ما هسيبك يا ابن ****  ويا يا انت

آوس بغضب : نبقي احنا الاسياد ويجي كلب ابن ***  يخبئ كل حاجه 

جيسي : هطق يا آوس وربنا في سماه ما هسيبه اخواتي راحوا فين لازم نتصرف 

آوس بغضب اعمي : وانا معاكي شوفي علي ه تعملي ايه مهما كان الثمن 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


فهد رجع من العمليه بعد نجاحها ذي العاده وحس أن في حاجه لما عرف أن جيسي سافرت فرنسا وهي كانت بتقول انها هتسافر تركيا وايه اللي يخليها تسافر تاني يوم بعد ما تروح تركيا وعرف أنه جيسي قالت ليهم أن في مشكله في فرع فرنسا عشان كدا سافرت بس مش صدق وعرف أن في كارثه حصلت وقرر يسافر فرنسا وركب اول طياره لهناك 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


أما عند رعد الحديدي حالته بقت ذي المجنون لما مش عرف أن نورين مش موجوده في العربيه و خلي رجالته يخفوا اي حاجه ليها علاقه بالحادث وعرف أن جيسي وآوس نزلوا فرنسا وهو عارف أن جيسي و آوس مش هيسكتوا علي اللي حصل وخلي كل رجالته تدور عليهم بس مافيش خبر عليهم وده ثار جنونه علي عشقه نورين 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥⁦🔥🔥🔥


أما في الوقت نفسه في قصر الجارحي  كان سيف مش بيسيب نوران وكان دائما بياخد باله منها وكانت بتفوق وتنام في الوقت نفسه وكانت بتهلوس باسم اسد وده سبب جنونه وهو مستني تصحي عشان يعرف منها اللي في باله اما بالنسبه لادهم كان حاسس بوجع وهو شايف نور كدا وبقي ذي الخيال ليها وبيهتم بيها وبعلاجها أما ياسين بيراقب نورين من بعيد ومش عارف حاسس بخنق وهي كدا ومستني تصحي في اقرب وقت ..... 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


ومع مرور اسبوعين كان الحال كالتالي 

_ جيسي وآوس وفهد مش سايبن مكان عشان يعرفوا هما فين وبقوا ذي الشياطين والكل بيخاف حتي يقرب منهم و مراقبه رعد لسه مستمره ليهم و بيعرفوا كل أخباره وعرفوا انه بيدور علي نورين 

_ أما عند رعد الحديدي بقي مش طبيعي و مسخر كل رجالته عشان يدوروا علي بنات اسد وبقي سايب شغله ومش مهتم بيه 

_ سيف مش سايب نوران وكذلك ادهم مش سايب نور أما ياسين بقي يراقب نورين من غير ما حد يعرف وزين حاسس بحزن علي اخواته مش أصحابه اللي حالهم اتقلب 

_ جيهان حاسه بقلق دايم بس وجد وشمس دايما معاها 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


وفي يوم بعد مرور الاسبوعين 


                


                        


الشباب قاعدين في الدور السفلي اللي تحت مع بعض ساكتين و قطع السكوت ده .... 

ادهم : هنعمل ايه أنا ابتديت اقلق ولا واحده فيهم بتفوق غير دقيقه و تهلوس باسم اللي اسمه اسد ده او فهد 

ياسين بسخريه : لا نورين بقي بتهلوس باسم آوس واسد

سيف بنفس السخريه : اه شكل اسد ده واكل عقل التلاته بسم الله ماشاء الله 

زين بهدوء : سيف انت متوقع أنها هي 

سيف : مش عارف يا زين حاسس انها هي بس مش عارف نفس العيون اللي تسحر والشعر البني كل حاجه 

ياسين بسخريه : أنا اول مره اشوف واحد بيحب واحده من غير ما يعرف اسمها او حتي عنوانها من مجرد أنه شافها مره واحده 

سيف بنفس السخريه : بسم الله ماشاء الله عليك انت و اخوك ما انتوا نفس المكان وبتطلع تراقب البت بالليل اوعي تكون فاكر اني عبيط ده انا بس سايبك بمزاجي انت و هو 

ياسين اتحرج و بص لادهم اللي رمي ليه نظره ناريه  وزين بص ليهم بعد كدا ضحك بهستريه وهما كمان بصوا ليه و ضحكوا 

زين : طب انتوا بتضحكوا علي ايه انا بضحك عشان التلاته حبوا من غير ما يعرفوا اسمه البنت ولا حتي هي مين فرضا طلعوا من بتوع المافيا هتعملوا ايه 

سيف : أنا مستحيل اعمل حاجه اقولك كفايه بس اني عرفت اسمها نوران اسم مميز لصاحبه مميزه 

ياسين : أنا مش بحبها أنا مجرد عندي فضول اعرف ايه اللي يخليها تخلي حد يقتلها 

ادهم : وانا نفس الكلام 

زين بسخريه : لما نشوف يا ولاد الجارحي 


ولكن مره واحد سمعوا صوت و طلعوا جري علي اوضه نور و سمعوها بتهلوس بس المره ديه بتعرق جامد ومش قادره تاخد نفسها 


و تصحي نور من النوم مفزوعه : اسدددددد 

ووشها كله عرق و بتتنفس بسرعه تلاقي قدامها اربع شباب ايه من الجمال بس بالنسبه ليها ولا واحد يفرق معاها و كانوا عادي جدا بالنسبه ليها 


سيف بقلق : انتي كويسه يا انسه 

نور حركت رأسها بنعم بعد كدا سالت بالهفه : اخواتي فين 

زين : متقلقيش  هما في الاوضه التانيه واحنا لما سمعنا صوت جينا علي هنا 

نور : عايزه اشوفهم 

سيف : بس انتي تعبانه استرحي شويه وبعد كدا

نور بحده : انا مش باخد رائيك أنا بنفذ من غير ما حد يعترض وإذا كنت فاكر انك أنقذت حياتي يبقي هسكت تبقي غلطان 

ادهم :  احنا خايفين عليكي وهو مش قصده حاجه لكل ده  

ياسين باعجاب : ايه العسل حتي وهي تعبانه عسل 

نور بعصبيه : انت يلا اتلم بدك ما المك بطريقة مش هتعجبك فاهم ولا لا بدل ما اقسم بالله اقوم ايدك قلم اخليك عامل ذي القرد ابو طبله ده تقول مين كلمه في الدقيقه عارفه ولا لا عيل ****  مين الكائن ده 


أما الكل اتصدم منها ومن اسلوبها وسيف والكل اعجب بيها و ب اسلوبها وثقتها في نفسها 

ياسين باخراج : أنا مش اقصد يعني 

نور بصت ليه بقرف بعد كدا بصت لسيف : حد من اخواتي جرا ليه حاجه 

سيف بهدوء : كله تمام بس اختك نوران ديه اتخبطت جامد في دماغها  بس متقلقيش  مش أثر عليها و ايدها اليمين اتكسرت أما التانيه ديه نجت من الموت عندها ضلعين مكسورين وكان ممكن يخترق الرئه بس ربنا نجاها أما انتي بقي ذي ما انتي شايفه رجلك مكسوره وايدك الشمال و متقلقيش  اختك قبل ما يغمي عليها قالت لينا اسمها و ماحدش عرف حاجه 

نور بهدوء : بقالنا قد ايه هنا 

سيف : اسبوعين 

زين بهدوء : بس انتي مين وليه حاول يقتلكم وباين عليه عايز موتكم 

نور : أنا اسمي نور اسد عز الدين 

أما الكل اتصدم من الاسم اولهم سيف وادهم بصوا لبعض بصدمه 

ياسين بصدمه : انتي بنت اسد عز الدين 

نور وهي بتقوم و بتحاول تسند علي حاجه  : أنا نور اسد عز الدين 

ادهم بخوف : انتي راحه فين بس 

نور بسخرية : راحه لأخواتي امال هروح فين 

سيف بصدمه : بس ازاي 

نور : ازاي ديه بقي عليها وقت 

وقامت وداست علي رجليها المكسوره ولما حد فيهم حاول يساعدها شورت بايدها عشان يقفوا مكانهم و مشيت بدون ادني اهتمام ليهم تحت صدمتهم 

ودخلت الاوضه اللي جنبها لقت نورين وفي اجهزه متوصله بيها وتعبانه اكتر من نور بمراحل والكل دخل وراها وهي راحت قعدت  جنب نورين ومسكت أيدها وباستها ومسحت علي شعرها بحنان 

نور بخوف : ابتسامتي الحلوه 

نورين فتحت عينيها وشافت نور بس الصوره مش واضحه وشالت جهاز التنفس وبصت ليها  و اتكلمت بصوت يكاد يكون منعدم بس نور سمعته  : قلب ابتسامتك 

نور بابتسامه : كنت عارفه انك هتقومي تاني 

نورين  : اه بس بقيت قطع غيار 

نور ابتسمت بحنان قربت منها و باست راسها 

: ارتاحي شويه عشان اللي جاي دمار وحيات علوتك عندي يا بنت اسد لندم اللي عمل كدا 

نورين بنوم من الدوا : عارفه هتعملي ايه 

نور بهدوء : عارفه 

نورين بنوم تقيل : عايزه اسمع 

نور بعيون ذي الدم : أنا النور 

                      أنا بنت الاسد 

أنا من يخاف من اسمي الجميع

أنا صاحبه الكلمه المسموعه 

أنا العقرب الهادي فاحذر منه 

أنا من الجبابره فنحن الاسياد 


                


                        


نورين بضحك مع النوم : برافو نوري اعملي اللي قلنا عليه لحد ما الامبراطورة تفوق 

أما نور بصت ليها و اتكلمت بغل : وحياه  علوتك عندي لكل اللي فات كوم واللي جاي كوم و العقرب هيطلع علي الكل وماحدش هينجي مني 

وباست راسها لقيتهم كلهم متنحين و بيبصوا ليهم باستغراب وإعجاب في نفس الوقت شك 

سيف بشك : انتي هتعملي ايه 

نور بخبث العقرب : السؤال مش كدا السؤال الأصح أن الجبابره مش هيعملوا ايه 


أما ادهم اول مره يلاحظ معني الكلام ويبصوا لبعض 

نور بهمس  : دور العقرب جيه والباقي علي الامبراطورة و السلطانه و ده وقته 

وبصت ليهم :  عايزه تليفون !! 

زين اداها بتاعه : اتفضلي 

وهي اؤمت بشكر و مسكته اتصلت علي جيسي و في خلال دقائق الرد كان موجود  : الو يا جيسي ......... 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


في الوقت ده جيسي كانت قاعده آوس وفهد و بيتكلموا ويقطع كلامهم تليفون جيسي والغريب أن ما حدش يعرف الرقم ده غير نوران ونور و نورين وفهد وآوس بس 

فهد باستغراب : الرقم ده حدش يعرفه غيرنا

آوس : يا ترا مين 

جيسي بعدم تصديق : اه لو اللي في دماغي صح 

و مسكت تلفونها وردت بسرعه و فتحت مكبر الصوت وسمعت صوت نور و انتفض الثلاثه بخوف عليها 

جيسي بلهفه : الو يا نور عمري انتي كويسه سمعاكي 

فهد : حياتي ردي عليا مالك يا عمري 

آوس : انتوا كويسين و نورين ونوران ماتردي 

نور هزت بياس منهم والباقي كان سامع المكالمه 

نور : ماتسكت يا ابن أليف شويه ايه بالع  راديو جيس انتي سمعاني 

جيسي : ايوا يا عمري سمعاكي 

نور : جيسي بصي اسمعي اللي بقولك عليه ونفذي بالحرف الواحد عايزه طقم أطباء من المانيا عشان يشرف علي حالتنا تاني حاجه عايزه اللاب توب بتاعي ضروري يا جيسي وحراس وهاتي لبس لينا والتليفونات اوك 

فهد : ماشي يا قلبي عمري انتي كويسه 

نور بحب : فهدي الحلو كنت عارفه انك هتيجي 

فهد : نوري عمري ما اسيبك يا عمر فهد 

نور : فهدي مستنيه اشوفك 

فهد : ابعتي العنوان يا عمري وابقي جنبك 

نور بابتسامه ساحره : ماشي فهدي باي 

فهد : باي يا عمري 

آوس : ما خلاص يا عم العشق الممنوع ده 

نور وجيسي وفهد : اخرس يا زفت 

وبعد كدا الاربعه ضحكوا وجيسي عملت اللي قالت عليه وركبت العربيات عشان تروح ليهم 


أما الشباب بصوا ليها باستغراب وادهم كان عايز يولع فيها مش عارف ليه حاسس بنار تكلمت قلبه من مجرد سماع كلمه نوري منهم حس أن المفروض هو اللي يقولها كدا هي تبقي نوره هو وبس صدم من تفكيره و نفض كل الأفكار ديه من دماغه و بص ليها بعدم اهتمام رغم كل المشاعر اللي جواه 

وهي بصت ليهم بلا مبالاه وراحت اوضه اختها التانيه و كان البيت بيتها و هما مصدومين من جرأتها اللي مش معهودة عليهم و راح ا وراها بسرعه نور دخلت  ولقت  نةلت راسها ملفوف بشاش والكدمات في وشها ورغم كدا جميل ذي العاده وبس المره ديه صاحبه و فايقه والشباب وراها  بعد كدا راحت لاختها وسيف اللي فرح جدا انها فاقت و شافها اخيرا مره و هي فايقه و واعيه 

نور بهزار وهي بتدخل : لا لا مش قادره اصدق حتي وانتي تعبانه قمر  يا بنت اسد 


                


                        


أما الباقي عرفوا أن ديه بقي يا الامبراطورة يا السلطانه و بصوا ليهم بصدمه أن عمرهم صغير اوي علي الالقاب و السمعه ديه كلها 

نوران ضحكت بتعب وبعد كدا بصت ليها : وحشيتني !!  ملائكي الحلو عامل ايه 

نور بدموع وراحت في حضنها : نورك كانت زعلانه و فاكره انك ممكن تروحي ذي اسد 

أما بصوا ليهم بصدمه من كميه الحب ده 

نوران مسحت علي رأسها بحنان ومسكت و شها بايدها وبصت ليها : انتي مين 

نور بابتسامه : بنت الاسد 

نوران : وبنات الاسد بيعملوا ايه 

نور : عمرهم ما يسيبوا بعض حتي في الموت مش يقدر 

نوران بابتسامه و حطت صوبعها علي منخيرها و لعبته بمرح و دلال لطفلتها الصغيره مش اختها : برافو يا عقرب الأسد دايما بيخلف اشبال وبس حتي لو بنات 

نور بضحك : بس المره ديه مخلف إمبراطورة 

نوران ضحكت و نور حضنتها

وزين حمم بجديه عشان ياخدوا بابهم أنهم معاهم  ونوران بصت ليهم و في اقل من دقيقه كل مشاعر الحب و الحنان اللي كانت علي وشها اختفت 

زين بهدوء : حمد لله علي السلامه 

نوران ونور : الله  يسلمك 

زين : انتوا اكيد مش تعرفوا احنا مين بس احنا شوفناكم واحنا رايحين الحفله و شوفنا اللي حصل 

نوران ببرود : يفضل انك تنسي اللي شوفته انت والباقي عشان مش هينوبك غير النار وبس وانت مش قد اللعب مع النار بس احب اتعرف علي اللي انقذوا حياتي أنا وأخواتي ده الأهم عندي 

زين : أنا زين التهامي رجل اعمال وده سيف الجارحي وادهم وياسين الجارحي 

نوران بهدوء : امممم علي العموم شكرا علي إنقاذ حياتي أنا وأخواتي وانا مستعده اعمل اي حاجه اعبر عن شكري

سيف بسخريه : وانتي فاكره أن احنا محتاجين ليكي 

نوران بصت ليه ببرودها المعتاد و ده خلاها عايز يولع فيها وفيه 

ياسين بفضول : سؤال والنبي 

نوران بصت ليه : نعم 

ياسين : هو انتوا ولاد اسد عز الدين بحق ولا تبع المافيا والكلام ده 

نور بسخرية : لا ده انت رايحه منك علي الاخر 

الكل ضحك وهو بص ليها بإخراج و حك رأسه بتوتر 

نور بضحك : علي العموم أنا ابقي نور اسد عز الدين ، واللي دخلت ليها من شويه ديه نورين اسد عز الدين ، أما ديه بقي الكينج بتاعنا نوران اسد عز الدين الامبراطورة 

ادهم بصدمه : بس انتوا صغيرين اوي علي الالقاب ديه وبعدين معروف أن بنات الاسد كل واحده معاها شهادات مختلفه لحقتوا تعملوا كل ده امتي 

نوران بهدوء : عادي اللي عايز يعمل حاجه بيعملها لو ايه 

ياسين : بس ملاحظ انك واخده بالك من اللي جنبك اوي طب بالنسبه الثانيه ديه مش حتي اتكلمتي عليها 

نوران ببرود  : ومين قالك اني مش عارفه مالها أنا كلمتها شوفتها ومن قبل ما سياتك تقول واكيد مش هتوصيني علي تؤامي التالت 

وبقولك انت بالذات مش تحاول تلعب معايا عشان انتي مش قد اللعب معايا  سامع يا شاطر و لا لا 


أما سيف بص ليها بإعجاب ملحوظ وهي بصت لنور 

نوران : نور كلمتي جيسي 

نور بابتسامه : اها شويه جايه 


ومافيش دقيقه سمعوا صوت عربيات و بصوا من الشباك لقوا اكتر من عشرين عربيه ورا بعض وعربيه طلع منها بنت ايه من الجمال وشعرها بيطيره الهوا وجنبها ولدين والاتنين احلا من بعض وكانوا لابسين ده 

جيسي كانت جيبه قصيره من اللون النبيتي معاها توب من نفس اللون وجاكيت فرو وعليه جازمه وشنطه جلد


وكان شكلهم مرعب  ووراهم أسطول كامل من الحراس فريق طبي وووو .......... 

بنات_الأسد

البارت_السابع 


       🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷                                       


دخلت جيسي وفهد وآوس و وراهم فريق طبي كامل جاهز بكل المعدات و الخادمه  قالت ليهم علي المكان اللي فيه الاوضه و يدخلوا الاوضه يلاقوا نوران نايمه علي السرير ونور قدامها قاعده واول ما الشباب يشوفوهم يلاقوا التلاته مش بيقلوا جمال عنهم جيسي تروح علي نوران وتحضنها 

جيسي  : انا اسفه سامحيني والله دورت كتير  اسفه 

نوران مسحت علي شعرها : يا قلبي انا والله كويسه خلاص والله كلنا تمام خلاص بقي يا جيس 

جيسي بدموع : يعني انتي مش زعلانه مني 

نوران : لا وانا عمري ما ازعل منك 

أما فهد أول لما شاف نور راح حضنها و رفعها من وسطها  ونور حضنته جامد و مسك راسه بايدها و غمضت عيونها براحه 

فهد : نوري  وحشتيني 

نور : وانت كمان فهدي كنت مستنيه اشوفك تاني

فهد : وانا اهو قدامك يا عمري حمد لله علي سلامتك كنت هتجنن عليكم 

( ادهم اتعصب جامد وزين مسك أيده و بص ليه بحزم أنه يسكت ادهم بص ليه بضيق وسكت و لكن من جوا بيغلي ) 


                      


( بعد ما جيسي اطمنت علي نوران  راحت لنور  و خدتها من فهد و حضنتها وفهد راح لنوران و قعد جنبها و مسك أيدها و بص ليها بابتسامه ) 


                      


فهد بهزار : طب اقول ايه بالمنظر ده الف سلامه طب بزمتك ديه المره الكام اللي اجي في مشكله اكبر من التانيه والاصابات اسوا انتوا ايه مش بترحموا 

نوران ضحكت بمرح : مش هنبقي نبات اسد لو حياتنا مش فيها اكشن ما انت عارف

فهد ضحك وحضنها : حمدالله علي سلامتك  

نوران بحب اخوي : الله يسلمك 


                      


سيف كان عايز يولع فيهم بس مش هو اللي يبين انفعالاته قدام حد و كمان لسه مش متاكد انها هي و سكت بيتابع بصمت 


                      


آوس :  حمد لله علي السلامه 

نور : وحشتني يا اوس 

آوس حضنها : عمري يلهوي حتي وانتي تعبانه عسل يخرب بيت كدا 

نور بضحك : طول عمري يا ابني بس البعيد اعمي بعيد عنك 

آوس ضحك :  كدا اتأكدت انك بخير 


                      


آوس بمعاكسه لنوران وهي ضحكت  : قمر يا بنتي قولتلك ميت مره اتجوزيني وانتي مش موافقه 

نوران ضحكت : وهتتجوز واحده بالمنظر المبهدل ده 

آوس : قطع لسان اللي يقول كدا ده انتي عسل  ذي امك حتي وانتي تعبانه ناس .... 

جيسي قاطعته بحده و خصوصا انهم مش لوحدهم و هي عارفه اوس لكن الباقي لا  : آوس 


                      


اوس سكت و بص ليها بابتسامه بلهاء و هي بصت ليها بتحذير لالتزام حدوده 

فهد بابتسامه : دكتور دايموند تقدر تعمل شغلك  

دايموند بعمليه : تمام مستر فهد بس اذا سمحت عايزه ابقي مع المرضي مع الفريق الطبي بتاعي 

سيف بهدوء  : مافيش مشاكل اعمل الاهم ليهم 


                      


و بص لإخوات و فهموا قصده ايه  و خرجوا سوا عشان ياخد مساحته الكافيه معاهم بدون إزعاج 


                      


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


                      


جيسي بأمتنان : أنا مش عارفه اشكركم بجد ازاي علي اللي عملتوه معاهم 

سيف : ولا يهمك المهم انهم بخير وحمد لله علي سلامتهم 

فهد : الله يسلمك بجد شكرا ليكم انتوا انقذتوا حياتنا معاها مش بس هما 

ادهم باستغراب  : للدرجه ديه 

آوس بتأكيد : واكتر من كدا احنا من غيرهم مش كاملين واحنا بنكمل بعض 

ياسين : بس انا مش اعرف غيرك مش انت آوس الوجداني مش كدا 

اوس بابتسامه ساحره : اه أنا اوس الوجداني ياسين بيه ديه بتكون اختي جيسي الوجداني و فهد السوهاجي  

سيف  : اه اهلا وسهلا انتي بقي صاحبه شركات علمدار بتاعت الاعلانات والديكور 

جيسي : اه أنا 

زين هو بيبص عليها  بتفحص و صدمه من صغر سنها اللي كان مش متوقع ليه ذي ما بيسمع فكر ان الناس بتبالغ في كلامهم عنهم : بس انتي صغيره اوي 

جيسي ضحكت : مش اوي أنا عندي 27 سنه 

ادهم : لا والله يا يعني سني 

جيسي : اممممم تقريبا كدا علي العموم شكرا مره تانيه 

ياسين  بسخريه : بس بيقولوا عليكي مغروره ومش بتشكري ولا بتعتذري 

جيسي : انت أنقذت حياتي معاهم وده اقل حاجه بس ده مش اسمه غرور ده اسمه ثقه طالما مش بغلط يبقي مش بخاف  عشان كدا مش بقول الكلمتين دول اللي نادر علي رائيك 


                                      


                      


نفس الوقت قطع كلامهم خروج الدكاتره المشرفين علي حالتهم جيسي راحت في اتجاه دايموند 


{مترجم للعربي من الاماني } 


جيسي اتكلمت معاه بالالماني بطلاقه : اخبارهم ايه دكتور دايموند  

دايموند  : هم دلوقتي كويسين وواضح أن في حد كان بيهتم بيهم بس نور هانم هتعمل علاج طبيعي هي و نورين هانم عشان الكسور اللي عندهم متعملش تأثير سلبي  عليهم بعد كدا  نوران هانم  كويسه جدا و علي فكره نور هانم تقدر تفك رجلها و أيدها و احنا عملنا كدا بس لازم تعمل علاج عشان تمارس حياتها عادي لكن تقدر تمشي عليها كويس 

آوس : يقدروا يسافروا و الطياره خاصه وكل الرعايه هتبقي موجود هناك 

دايموند  :  مافيش مشكله وبتمني ليهم الصحه الدائمه مستر فهد 

فهد : شكرا دكتور دايموند  بس مش عايز رافت السوهاجي يعرف وانت اكيد عارف 

دايموند  : متقلقش  سيد فهد مستر رافت مش هيعرف حاجه فهمت قصدك اكيد بس عن اذنكم أنا لازم ارجع المانيا النهارده قبل ما دكتوراه رافت يعرف 

جيسي : الطياره في انتظارك انت و فريقك عشان ترجعوا  لالمانيا ثاني و في الحارس في انتظاركم برا 

دايموند بابتسامه : تمام 


( اخد فريقه الطبي و خرجوا برا القصر و لاقوا عربيه من انتظارهم لتوصليهم للمطار و ركبوا العربيه و مشيوا ) 


فهد :  دلوقتي هنسافر يا جيسي 

ادهم بعدم فهم : تسافروا فين مش لسه محتاجين راحه و السفر غلط عليهم  


نوران في الوقت ده خرجت من الاوضه وكانت لابسه فستان اسود وعليه بلطو رمادي و بوط لبعد الركبه


( الباقي التف علي صوت كعب انوثي علي الارض ) 


( نوران و سمعت  كلام ادهم الاخير ) 


نوران  :  هنفضل هنا احنا سيدات اعمال وعندنا شغل 

ياسين : بس نورين تعبانه صح ولا ايه وازاي هتسافر وانتي كمان ونور رجلها 

نوران بهدوء : احنا مش اول مره يحصل معانا كدا وعلي العموم نورين واخده منوم دلوقتي ومش هتحس باي حاجه غير واحنا وصلنا مصر ونور تقدر تسافر صح فهد 

فهد : صح يا عمري 

نوران : تمام جيسي كلمي الحرس


( جيسي اؤمت بهدوء و مسكت تليفونها و اتصلت علي بيتر المساعد المؤقت الي حين عوده ماكس أمرت يدخل رجاله الامبراطورة القصر 


                                     


سيف ادي امر بسماح دخول رجاله الامبراطورة القصر بعد ما سمع كلام جيسي 

وفي خلال دقائق كان الرجاله قدام نوران في صف و شكلهم مرعب باين عليهم الشراسه و البرود و لما شافوا نوران نزلوا عيونهم في الأرض احترام ليها 


و وقفوا جنب بعض في صف متساوي و وضعوا أيديهم قدام معدتهم بحركه عمليه ) 


نوران بأمر صوت واثق مش عالي : الكل عرف اللي حصل اكيد الموضوع ده كانه ماحصلش الصحافه والاعلام مش لازم تشم خبر أن احنا جينا فرنسا اساسا احنا كنا في اجازه لمده اسبوعين وبعد كدا رجعنا مصر مفهوم 

الكل : مفهوم يا إمبراطورة 

نوران ببرود : تمام جهزوا العربيات احنا خارجين آوس اطلع شيل نورين وهي نائمه دلوقتي من المنوم 

آوس : في أي اوضه 

ادهم بهدوء : اللي علي في أول ممر الدور الاول 


( اوس ابتسم بهدوء و طلع الاوضه اللي وصفها ليه ادهم و لقي نورين نايمه في عالم ثاني باين عليها التعب و الإرهاق و هو بص عليها بحزن و باس راسها  شال نورين ونزل قدامهم وبعد كدا خرج بيها ودخلها العربيه وركب جنبها وياسين كان عيونه عليها لحد ما مشي بيها اوس ) 


نوران : فين نور كل ده مش خلصت لسه 

نور : لا يا إمبراطورة خلصت 


( الباقي التفوا علي الصوت و لقوا نور نازله من علي السلم بثقه وراثه في عيله الاسد و اخدها منه كل بناته  لابسه  فستان و بوط لبعد الركبه و شنطه وكله باللون الاسود و نظاره خفت عيونها الزرقاء  اللي اتمني ادهم يشوفها ثاني ) 


نوران  : خلصتي 

( نور مردتش و بصت علي كل الاوجه اللي قدامها و وقفت عند ادهم دقيقه بتبص عليه بهدوء و جيسي بصت لنوران باستغراب من فعل نور الغريب عليها و بعد كدة نور بعدت نظرها عنه و بصت لنوران اللي هادئه تماما ) 


نور : اه فين نورين وآوس

جيسي : خرجوا و المفروض نمشي في خلال ساعه من هنا مافيش وقت 

نور  : ساعه !  

فهد بضحك : المفروض جاهزة يا قلبي 

نور بابتسامه هادئه  : سلم عليهم الاول


( سلمت عليهم كلهم و شكرتهم وبعد كدا خرجت هي وفهد وجيسي ونوران لسه موجودين ) 

نوران : أنا عمري ما هنسي انكم انقذتوا حياتي أنا وأخواتي وانا في أي وقت محتاجين مساعده أنا موجوده بس و نصيحه مني ابعدوا عن أي أعمال وشغل الفتره ديه 

سيف بسخريه : ليه  ان شاء الله عشان ايه بقي 

نوران بهدوء و تجاهلت نبره السخريه الواضحه في صوته ليها  : انت حر بس انا قولت ليك بس براحتك  

جيسي بهدوء  : واكيد شركتنا موجوده ليكم في أي وقت تنوروا 

نوران ببرود : يلا يا جيسي 


                

                       


( ألقت نظره اخيره علي الكل و مشيت في اتجاه سيف و همست بصوت هادئ ماحدش سمعه غيره ) 


نوران  : مش انا قولتلك يا عالم بكرا انت اللي تنقذتي شوفت أنا صح ازاي عرفتك بسهوله ذي ما قولتلك قبل كدا 


( بعد كلامها ارتفع دقات قلبه بشكل ملحوظ  وبص ليها بصدمه و مش مصدق اللي سمعه منها هي بجد طلعت حقيقه مش تخيل أو احلام طلعت حقيقه متجسده في شكل حوريه من حوريات الجنه عيونه ركزت مع عيونها بتلمع بشكل مخيف للغرباء لكن بالنسبه ليه خطفت نظره و فضل بيبص عليها و إلا أن نوران قطعت التواصل البصري بنهم و لبست نظارتها الشمسيه السوداء  اختفت عيونها عنه 


الباقي بيبصوا لبعض و مش فاهمين اللي بيحصل بنهم و ليه سيف بيبص عليها بطريقه غريبه كدا 


و زين بص لجيسي اللي بصت ليه نظره بارده و لفت وشها عنه 


بيتر بعمليه : احنا جاهزين يا إمبراطورة 


نوران اؤمت بهدوء و يصل لجيسي اللي حركت رأسها بنعم و اتكلمت بهدوء : شكرا مره ثانيه 

نوران ببرود : يلا يا جيسي 


(خرجت هي وجيسي والحارس فتح ليهم الباب وكل واحده ركبت وبعد كدا العربيات اتحركت لدرجه انها بقيت بعيده عن النظر و مشيت وكل واحد حاسس ان جزء كبير منه راح معاهم و احساس مختلف في كل واحد فيهم ) 


ودخلوا القصر و قعدوا سوا و ساكتين 


ادهم : هنعمل ايه دلوقتي احنا كنا قاعدين علي شأنهم و دلوقتي مشيوا لازم نرجع مصر احنا كمان في شغل متعطل 

ياسين  : مش عارف ايه رائيك يا زين انت  وسيف

زين بهدوء : والله ما عارف 

سيف  : يلا الكل يحضر شنطه السفر عشان نازلين مصر بكرا 


( وطلع علي اوضته والباقي مستغرب تغيره من ساعه كلام نوران ليه و بصوا لبعض بعدم فهم و ضيق سيف دخل اوضته وقعد علي السرير )


( و رمي نفسه باهمال عليه هو عقله هيتجنن و مش مستوعب اللي حصل دور سنين و سنين علي امل انه يلاقيها و مره و لحظه بدون مقدمات تقع قدامه هو القدر مالقاش غيره في الوقت ده بالذات بعد ما دور عليها و فكر أنها تخيل لدرجه ان اخواته شكوا في قدراته العقلية و فكروا أنه مجنون و لكن كتم المشاعر اللي جواه وفي قلبه و منع نفسه من الكلام عليها مره ثانيه رجع  لحياته الطبيعه و ده قدامهم بس لكن الحقيقه ....... 


و في الاخر ترجع مره ثانيه ....) 


سيف بسخرية : ذي ما ظهرت فجاه و اختفت ظهرت مره ثانيه بصوره مختلفه بس المره 

ديه مستحيل اسمح تختفي ثاني يا بنت اسد 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


أما عند الشباب كانوا قاعدين 


ادهم  : طلعت بنت اسد عز الدين العقرب 

ياسين بسخريه : اه وبنته التانيه السلطانه نورين اسد عز الدين اممممم واضح كدا أنها قريبه اوي من اللي اسمه آوس ده لدرجه انها في حلمه 

زين بسخريه :  وانتوا ايه اللي مضايقكم بنات اسد عز الدين و لا بتحلم باسم اوس أو غيره  احنا عملنا واجبنا تجاه أي حد كان مكانهم إذا كانوا هما و لا غيرهم و خلص الموضوع علي كدا و احنا اصلا مش هنشوف حد منهم ثاني كانوا محتاجين مساعده و عملناها و اظن انهم مش هيقعوا في نفس الغلط مرتين هما اذكي من كدا 

ادهم بهدوء : معاك حق يا زين 

ياسين هو مش عارف يشيل الموضوع من باله و مسبب ليه إزعاج بدون سبب  : اه بس مش لدرجه ان اختها  تقوله اطلع شلها عادي كدا وقدامنا 

ادهم بسخرية  : طب ما انت شلتها وبعدين عادي هو أقرب ليها منك كفايه أن الكل عارف انهم كانوا بيدرسوا سوا وكمان بيشتغلوا مع بعض 

ياسين بعصبيه : بص انت الكلام معاك مش منه فائده أنا طالع انام عشان السفر 


(قام بغضب و مشي بخط أن سريعه هو حاسس بإحساس غير مريح ليه ابدا اول مره يمر بالشعور ده 

وطلع اوضته ورزع الباب جامد وراه  ادهم وزين بصوا لبعض وضحكوا ) 


زين بهدوء : وانت كمان مش مضايق 

ادهم بلا مبالاه  : عادي مش فارقه هضايق ليه ديه واحدة لسه عارفها من اسبوعين بس و ماكنش فيه كلام اصلا بينا  علي العموم انا طالع انام بس انا مش فاهم اي اللي  قالته نوران ديه  لسيف تخليه يتصدم كدا و بعدها يطلع و يرمي كلمتين لينا أن احنا مسافرين هو  في ايه 

زين : الله يا ابني أنا مش عارف كله ماله النهارده انا حتي مش قادر افكر و هطلع انام احسن من اللي أنا فيه ده 

ادهم : أنا كمان طالع انام تصبح على خير 

زين : وانت من أهله يا ادهم 


بنات_الأسد

البارت_الثامن 


     🍂 🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂                                     


في فرنسا                     


( نوران دخلت المكتب ووراها نور وفهد وجيسي وآوس شال نورين وطلع بيها اوضتها) 


                      


في المكتب 


                      


نوران بهدوء : عايزه اسمع بقي اللي حصل في غيابي من اسبوعين 

جيسي : انا كنت في تركيا وانتي عارفه حسيت أن فيه حاجه غلط قررت اطمن و اتصلت عليكم ماحدش رد عليا من الحرس أو انتوا أو حتي البرت حسيت أن في حاجه غلط أن عمرها ما علمنا كدا مع بعض و دائما عارفين بنعمل ايه قررت اني اجي فرنسا و نزلت مع اوس وعرفت انكم مختفين من يومين وجيهان أنا كدبت عليها وهي معرفتش حاجه و عملت كأنكم كلمتوها ذي ما بنعمل كل مره لو حد فينا اختفى فتره بس الصراحه جيهان ذي كل مره كانت حاسه بس انا داريت الموضوع و بقيت اعملها معاها كدا وقت لما تكوت عايزه تكلم حد منكم 


                      


طلبت من بيتر يدور الي رعد الحديدي فين و عرفت من الرجاله أن لي فرنسا من قبل نزولكم باسبوع 

وكمان أنه بيدور علي نورين و مهمل شركته و مخلي كل رجالته بيدوروا علي نورين وانا استغليت الفرصه و كلمت اسر المنشاوي و طلبت منه المساعده و ده اللي حصل في الفتره ديه و اسر ساعدني كتير 


                      


نور : طيب ماك عرف حاجه او البرت حصل ليه حاجه 


                      


فهد : ماك معرفش حاجه بس اظن انه كلها يومين ويعرف عشان مش هيتخبي عليه اكتر من كدا بالنسبه لألبرت لما نط من العربيه في ناس لقته وهو في المستشفي بياخد علاجه بس هو كويس و كلها فتره و بركه مكانه و عينت بيتر مكانه فتره مؤقته لحد ما يرجع 

نور : رعد هو السبب في اللي حصل بس هو ازاي عمل كدا و نورين معانا مش عارفه افهم ده تفكيره ازاي سكتنا أنه بيحب نورين لكن يحاول يقتلنا و هي معانا ده مش اللي مش مفهوم ايه مفهوم الحب عنده ده 


                      


نوران ببرود : مين اللي قالك أنه لو عرف أن نورين معانا كان هيعمل كدا لو كان يعرف مش كان فكر حتي في الموضوع واللي يآكد كدا أنه كان بيدور عليها بعد الحادثه ، بس اوعوا يكون الغضنفر عرف ده الاهم حاليا مش رعد 

فهد : تقريبا لا لو ماك نفسه الخبر مش وصله ليه اكيد مش هيوصل ليه هناك 

نور : الحمد لله ده لو كان عرف كان ولع فينا 

جيسي : طب هتعملوا ايه دلوقتي رعد بيلعب و العب طول يا نوران و بقي فيها حياه ناس و انتي شوفتي ده بنفسك 

نوران اتنهدت : معاكي حق ، بس كل اللي كنت عملت حسابي أنه يحصل في الاسبوعين دول كل حاجه راحت و الفتره ديه حاليا مش هينفع خالص نعمل اللي اتفقنا عليه 

فهد تأفف بنفاذ صبر : نصبر ثاني لحد امتي 

نور : فعلا الموضوع طول اوي و زياده عن اللزوم كمان 

نوران : صبرنا كتير فاضل القليل اصبروا فتره و نخلص من الكابوس ده و قريب بس لازم نصبر 


                      


الثلاثه بصوا لبعض بضيق و ما بين نور و فهد اللي حاسين أن الموضوع زاد عن حده و لازم يتصرفوا و جيسي اللي مع كلام نوران ) 


                      


جيسي بهدوء : معاكي حق يا نوران بس هنعمل ايه الاول 

نوران : حاليا مافيش غير نشوف البرت و هناخده معانا لمصر دلوقتي قبل السفر 

جيسي : يلا فاصل ٥٠ دقيقه علي الطياره 


                                      


                        


( حركت نوران و جيسي و فضل في المكتب نور و فهد اللي بصوا لبعض بقله حيله و لازم يقفوا جنبها في قرارها و فهد تتنهد بيأس و مسك ايد نور و خرج وراهم من المكتب عشان يرحوا المستشفي ) 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


(الشباب سافروا تاني يوم و الكل طلع ينام وسيف مش عارف ينام لبس هدومه نزل الجنينه لقي أمه صاحيه ولبسه شال خفيف 

سيف راح من وراها وحضنها و حط رأسه علي كتفه و باس خدها ) 

سيف بحب : وحشتيني اوي يا هنايا 

هنا بفرحه ولفت ليه و حضنته : سيف حبيبي وحشني 

سيف : وانتي اكتر يا ماما وحشاني اوي 

هنا : انت جيت امتي وكمان اخواتك معاك 

سيف : جيت من شويه بس كان الكل نايم وانا مش رضيت اخلي حد يطلع يصحيكي 

هنا بحنان : وانتي مش نمت انت كمان ليه 


(سيف شدها و قعدها علي الارض العشبيه ونام وحط رأسه علي رجلها و هي ابتسمت علي ابنها و حك ايدها في خصلات شعره البنيه ) 

هنا وهو بتمسح علي شعره : مالك يا سيف انت لما بتكون مشغوله بتيجي تقعد كدا هي السفريه كانت وحشه 

سيف بشرود : مش عارف 

هنا : ازاي مش عارف 

سيف : هنايا فاكره البنت اللي كلمتك عليها حوريتي 

هنا بضحك : اه ام عيون زرقاء ذي السما ديه 

سيف : طلعت حقيقه شوفتها بجد المره ديه وطلعت أنا صح 

هنا بتساؤل : ازاي 

( سيف حكي ليها اللي حصل كله بس مقالش ليها أنهم بنات اسد عز الدين حاجه جواه منعته أنه يقولها و مش عارف السبب ) 

هنا بصدمه : ده بجد بس مين اللي حاول يقتلهم 

سيف تتنهد بخنق : مش عارف بس ده اللي هعرفه اكيد ، بس مش عايز افكر في حاجه دلوقتي لو سمحتي عايز افضل كدا 


هنا بحنان و حطت أيدها علي رأسه و سكتت احترام لرغبته هو غمض عيونه بتعب و في رأسه الف سؤال و محتاجه اجابه عليه 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


في الصبح


( جيهان صاحيه و حاسه براحه بس في نفس الوقت في قبضه في قلبها و صلت فرصها و لبست ونزلت تلاقي نوران و نور و جيسي و فهد قاعدين سوا و صوت ضحكهم مالي البيت)


جيهان بسعاده : نور 


(الكل من سماع صوتها سكتوا و اصوات ضحكهم اختفي و جيسي بصت لنوران بتوتر و نور بلعب ريقها بصعوبه و فهد بيبص ليهم و تتنهد بصوت عالي ) 

(نور راحت في اتجاه جيهان بدون كلمه و ارتمت في حضنها جيهان استغربت بنتها بس سكتت و حضنتها) 

نور بخفوت : وحشتيني اوي 

بحنان : وانتي كمان نوري وحشتني 

نوران راحت ليها و حضنتها : جيجي حبي 

جيهان : وانتي اكتر يا اميرتي امال فين نورين 

جيسي : طب سلمي عليا أنا الاول 

جيهان حضنتها : جيسي حمد لله على سلامتك يا حبيبتي 

جيسي : الله يسلمك يا جيجي 

فهد بهزار : العسل ام العسلات صحيت اخيرا 

جيهان بضحك : الفهد هنا ده يا أخي أنا قربت انسي شكلك من كتر شغلك كدا اهون عليك 

فهد راح حضنها : والله ما في حاجه تشغلني عنك يا جيجي بس غضب عني و وعد مني مافيش شغل وانا هاخد اجازه و هقعد معاكي طول الفتره ديه 

جيهان بضحك : لما اشوف يا فهد 


                


                        


فهد هو بيدور بعيونه في الرخاء البيت : امال فين شمس و الواد رافت وحشني الرجل ده والله و لسه نايم كله ده 

رافت : واد يا حيوان بلعب معاك أنا 

فهد بضحك : وحشتني يا رافت 


(رافت هز رأسه بيأس من ابنه و حضنه وسلم علي البنات وحضنهم ) 


فهد : برضوا شمس فين اللي مش باين عليها سن ديه وساعات بشك أنها امي 

شمس بضحك. جات و سمعت كلامه الاخير : فهد 

فهد : شمسي يا خرابي ايه العسل ده اسيبك اسبوعين وارجع الاقي مزه قدامي

رافت : اتلم يلا 

شمس بضحك : سيبه بقي يا رافت الولد وحشتني 


( الكل راح سلم عليهم وشويه ونزل أليف ووجد و استغربوا أن نورين مش موجوده وهي وآوس ده نادرا لما بيحصل ) 

جيهان : فين نورين 


و بصت علي اوشاش بناتها لاحظت الجروح والكدمات اللي في وشهم الزرقاء و البنفسجي و باين منهم أنهم مضروبين لكن جيهان بعدت الفكره ديه نهائي من رأسه هي متاكده أن مافيش حد يقدر و يرفع أيده علي بناتها و أو أنهم كانوا في سباق من غير ما يقولوا ذي العاده ) 

جيهان بغضب : ايه اللي حصل ايه اللي في وشكم ده 

جيسي : اهدي يا جيجي 

شمس بصدمه و خدت بالها من وشهم لاول مره : تهدي ايه انتي مش شايفه وشهم عاملين ازاي 

أليف : ايه اللي حصل 

رافت : ما ترد يا ابني منك ليها 

فهد : هو انتوا ساكتين بسم الله ماشاء الله عليكم ماحدش مدي فرصه حتي نتكلم 

نوران ببرود : عملنا حادثه 

جيهان بصدمه : ازاي يعني وايه اللي حصل ؟؟ 

الاربعه بصوا لبعض لكن نوران اتكلمت بانسيابية أو أنه شي عادي : مافيش كنا رايحين الحفله ومره واحده لقينا ضرب نار علينا وعربيات الحراسه ولعت 


( جيسي و نور و فهد اتصدموا في صراحتها الزياده و بصوا لبعض بنظرات غاضبه من تصرفها ) 


ونور مالت علي جيسي : جيهان هتولع فينا 

جيسي بسخريه : فيكي بس انتي شايفه أليف بيبص عليا ازاي ده شويه و هيقوم يقتلني 

فهد بغضب و اتكلم من بين اسنانه : أنا هموت اختك ديه 


( نور ضغطت شفايفها تمنع ضحكها و بصوا علي نوران و لقوا انها بتكلم كلامها عادي من غير ما يبان عليها تعبير ) 

نوران : وضربوا نار في عجل العربيه العربيه اتقلبت بينا و نور ونورين اغمي عليهم وانا كنت مش عارفه اخد نفسي و قولت خلاص نهايتنا هنا لقيت ضوء عربيه جه وفيه اربعه شباب وطلعوا مصريين و واحد منهم من خوفهم علينا اتكلم مصري بدون قصد قولت ليه اسمي و بعدها مش حسيت بنفسي غير ما بعد اسبوعين و فولت لقيت نور أيدها و رجلها متجبسين و نورين عندها ضلعين مكسورين و انا طلعت بكدمات بس اقل الإصابات كنت أنا 


جيهان بغضب و دموع من تصرف بناتها الطائش : يعني كنتوا هترحوا مني ذي اسد و سكتوا 

رافت بعصبيه : وانتوا ازاي مش تقولوا وانت يا بيه 

فهد ببرود : أنا عرفت بعد ما سافرت كنت عايز اقولك ايه عملوا حادثه ومش لقينهم ولا الناس اللي ضربت النار ما ترد وتقولي طيب 

أليف بعصبيه : طب انت وكنت معزور طب الهانم اللي كدبت علينا وعملت نفسهم كلمونا 

جيسي هو بتحاول تبرر موقفها : كنت اقولك ولاد اخوك مختفين مش موجودين وماحدش عارف هما فين وكمان كانت جيهان هتتعب وبدل ما يبقي هما كان هيبقي كلهم وبعدين ما هما موجودين قدامكم وكلهم كويسين وبعدين ايه الجديد ما كل مره حد فينا بيسافر بيرجع متبهدل كدا مش اول مره يعني بس هما كويسين ده مجرد جروح و ده ضروري يحصل كدا 

وجد : بس احنا خلاص مش فينا حيل يا بنتي لكل ده كل مره ذي ما انتي بتقولي حد فيكم يرجع كدا وانتوا اللي فضلين لينا في الدنيا 

جيسي راحت حضنتها : خلاص بقي يا وجدي ما احنا كويسين كلنا بقي ايه لازمه الدموع ديه طيب 

(وجد حضنتها جامد و عيطت وجيسي قعدت تطبطب عليها و بتحاول تهديدها بحنان كأنها هي بنتها مش العكس ) 

وجد بعياط : يمكن انتي مش بنتي اللي خلفتها بس انتي اللي ربتها والام هي اللي بتربي انتي حته من قلبي يا جيسي ده انتي اول واحده قالت ليا ماما اوعي في يوم يا جيسي تسبيني أو حاجه تاخدك مني انتي اقرب ليا من الحيوان آوس ده 


                


                        


( الكل ضحك بدون اراده منهم و عدم نفسهم للضحك لكن كلام وجد غير الجو نوعا ما ) 

جيسي ابتسمت بحزن : دايما مختاره الوقت الغلط و بس المره ديه هروح ذهاب من غير عوده 


جيسي فاقت من سرحنها و باست راسها وجد : مافيش حاجه تقدر تبعدني عنك يا وجدي ومسكت وشها بايدها : بس لو بعدت عنك يبقي مش بايدي و اعرفي انك دايما امي واني بحبك اكتر من امي الحقيقه وانا عمري ما اسيبك بارادتي 


( وجد حضنتها وجيسي ابتسمت بحب ليها و اليف رغم كدا أليف بص علي بنته بحب و مشيل نفسه الذنب بس وجد دائما بتعوض وحاسس أن جيسي فيها حاجه ونوران خدت بالها هي وفهد ونور من كلامها بس سكتوا الكل في دماغه حاجه واحده ..........) 


نور راحت لجيهان وقعدت علي رجلها بدلال طفولي : خلاص بقي يا جيجي مش كنا عايزينك تتعبي حقك عليا ده انا عمري ما اعتذرت لغيرك انتي و اسدي 

بعد كدا سكتت بحزن وجيهان حضنتها : أنا عمري ما ازعل منك يا نوري انت روحي 

نوران بزعل طفولي : طب وانا يا جيجي 


( جيهان فتحت أيدها الثانيه نوران ضحكت بسعاده طفوليه رمت نفسها في حضن جيهان ونوران و جيهان ضحكت علي بناتها اللي متقدرش تزعل منهم منهما عملوا و باست راس نوران ) 


جيهان : انتي بقي قلبي و نورين عيوني 

نور : طب يلا يا جماعه تعالوا نشوف نورين بقي الواد آوس معاها فوق لوحدهم و الواد ده عبيط اخاف عليها وهي لوحدها ضغننه في نفسها كدا 


( الكل ضحك طلعوا لقوا نورين نايمه علي السرير وآوس قاعد معاها و بيضحك وهي بتضحك بتعب و ماسكه جنبها بتعب )


جيسي بسخريه : بقي ده اللي الكل خايف ! ما هي ذي القرده اهو 

نورين بصت ليها و اتكلمت بصوت مجهد : قرده في عينك 

جيسي بسخريه : و لا في حل لطوله اللسان مرض خلاص 

نور بابتسامه : حمد لله على السلامه يا نورين 

نورين بابتسامه متعبه : الله يسلمك يا نور 

نوران بهدوء وحب وراحت حضنت اختها بحنان : حمد لله علي سلامتك يا ابتسامتي 

نورين بحب : الله يسلمك يا اميرتي 


جيهان لما شافت بنتها بالحاله ديه و تعتبر الاصعب بنهم حست بخنقه و قبضه مسكت قلبها و سحقته بدون رحمه و الدموع اتجمعت في عيونها و حاولت تتحكم في نفسها عشان بنتها و لكن الطابع الامومي غلب عليها و راحت في اتجاه نورين و خدتها في حضنها و عيطت ) 

نورين تتنهد بتعب : خلاص بقي يا جيجي ما انت كويسه اه بقيت قطع غيار بس مش مشكله مع الوقت كله هيرجع ذي ما كان 

جيهان بدموع : لو كان حصل ليكم حاجه كنت هموت وراكم

نوران بحده : ايه اللي انتي بتقوليه ده بعد الشر عليكي 

نور بضيق : ايوا يا ماما انتي هتفضلي دائما معانا 

نورين بعصبيه رغم تعبها : اوعي تقولي كدا تاني 

جيهان ضحكت لا ارادي وسط دموعها و مسحت دموعها و ابتسمت : خلاص خلاص اهدوا في ايه 

جيسي بخنق : اصل بصراحه اللي انتي بتقوليه يفور الدم 

جيهان ضحكت : طيب  يا جيسي 

نوران بهدوء : يا ماما و الله اللي حصل حصل مره واحده و ماحدش كان فاهم حاجه مره واحده لقينا عربيات ورانا و ضرب نار علينا من كل اتجاه و تصرف جيسي و فهد ده الصح لو كانوا قالوا ماكنش في حاجه زياده ممكن تعملوها انتوا اهو احنا قدامك كويسين مافيش غير جروح مع الوقت هتروح ذيها ذي غيرها 

جيهان اتنهدت بحزن : مش بايدي انتوا مهما كبرتوا هتفضلوا بناتي و عايزه منكم وعد عمركم ما تخبوا عليا حاجه تاني انتوا مهما كبرتوا او سلطاتكم كبرت انتوا بناتي اللي كبروا علي ايدي و اللي لما كان يحصل ليكم حاجه تجروا لحضني اوعي تنسوا ده يا بنات اسد 

جيسي : جيجي انتي زعلانه مني أنا 


                                  

( جيهان فتحت دراعها عشان تحضنها و جيسي بصت ليها في الاول بصدمه سرعان ما تحول بابتسامه واسعه و رمت نفسها في حضن جيهان اللى مسحت علي شعرها بحنان ) 


جيهان : أنا عمري ما ازعل منكم ابدا وعارفه انتوا عملتوا كدا عشان خاطرنا وانتي وهما تربيه اسد واسد دائما بيربي رجاله وبس بس وعد مش هتخبوا عليا حاجه وانا عارفه انكم لما توعدوا مش هتخلفوا 


( السته بصوا لبعض و سكتوا و جيهان استغربت تعبيرات وشهم اللي اتحولت في دقيقه نورين اتكلمت بصوت مهزوز) 


نورين بابتسامه : وعد من بعد النهارده كله هتعرفيه 

جيهان بضحك : اشمعنا بعد النهارده 

نوران ابتسمت بهدوء : اصل الماضي مالوش منه فائده المهم اللي جاي 


( بصت لنورين بطرف عينها و غمزت ليها بشقاؤه و نورين ابتسمت بخبث و بعد كدا 

الكل قعد يضحكوا و يهزروا وقعدوا مع بعض في جو أسري يمكن مش ثاني 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


في قصر الجارحي 


سيف كان نايم ودخلت عليه كشماء بصت ليه بخبث 

وراحت جنبه و صرخت : سيييييف البيت بيولع 


( سيف قام بفزع و وقع من علي السرير و كشماء مقدرتش تمسك نفسها من الضحك و انفجرت هو بيبص عليها بعدم استيعاب إلا أن استوعب انها ذي العاده و بص عليها بغضب شديد ) 

سيف بتحذير : كشماء 

كشماء بضحك هستيري : هههههههههههه انت مش ههههههه معقول هههههههههههه 

سيف بغضب اعمي : كشماااااااااااء 

كشماء بصراخ و خوف : هناااااااااا 


( جريت برا الاوضه و سيف مسك تيشرته و لبسه باهمال هو بيخرج برا الاوضه و بيجري وراها و الباقي كانوا قاعدين علي الفطار و سمعوا صوت صراخ معتاد و محمود هز رأسه بيأس منهم تحت ضحك هنا و اسيا ) 


سيف بغضب : خدي يا حيوانه هنا ده انا هطلع عين اهلك 

كشماء طلعت لسانها : ده بعينك 

سيف : حيوانه خدي هنا 

كشماء بضحك : لا واطلع البس الاول التيشيرت الاول عدل بعد كدا اتكلم 

سيف : ده انا هولع فيكي 

كشماء جريت علي ادهم : الحقني يا دومي 

سيف : ادهم ابعد انت بدل ما اولع فيك 

ادهم زقها وضحك : وانا مالي يا عم أنا مش قد السلطان اهو عندك اهي اعمل فيها التي انت عايزه 

كشماء : يا حيوان امال فرعون ايه بقي ده لقب كذب أنا هكتب عنك انك شخص و حياتك لابوظ سمعتك و بكرا تشوف 

سيف شالها ذي شوال رز : ده انا اللي هخليكي تشوفي 

كشماء بصراخ : الحقيني يا هنا من دراكولا ده 

سيف : أنا دراكولا ماشي 

هنا بضحك : نزلها يا سيف 

سيف : والنبي ما يحصل 

كشماء : انت شايل شوال رز يا جدع والله ما ينفع كدا انا صحفيه وليا اسمي 

اسيا بضحك : والنبي ما تسبها يا سيف 

سيف بعت ليها بوسه في الهوا : عيوني يا اسيا قلبي اخلص بس من الحيوانه ديه و اجي عشان 

كشماء بصراخ و شعرها علي عيونها و مانع انها تشوف : حيوانه مين يا عم انت نزلي بقي 

سيف : والله لربيكي الاول 


                                     


(و خرج بيها وسط صراخها تأتي مالي البيت الكل قعد يضحك وسمعوا صوت حدف في حمام السباحه وقعدوا يضحكوا و عرفوا سيف عمل فيها ايه ) 

ودخل سيف وهي بيضحك وراح لاسيا اللي حضنته : وحشتني يا سيفي 

سيف بابتسامه : وانتي اكتر يا حبيبتي عامله ايه 

اسيا : الحمد لله كويسه 

سيف باس راسها : وانا جنبك دايما يا عمري


( وسمعوا صوت صراخ كشماء بغيظ بعد ما دخلت من بابا القصر و كانت من اول شعرها لرجليها غرقانه مايه ) 


هنا بضحك : ايه اللي عمل فيكي كدا 

كشماء : ذي العاده ابنك اللي كله عضلات بس وبعدين انتي بتقولها عمري وانا ابقي ايه 

ياسين بزهول : انتي يا بت مجنونه ده لسه حدفك في البسين 

كشماء بضيق : مالكش دعوه أنا وهو حرين وبعدين لو مش عمل كدا احس اني ناقصتي وكفايه مش عمل كدا من اسبوعين


( وراحت ايه ذي القنبله الموقوتة وحضنته وهو ضحك علي اخته المجنونه ) 

كشماء : وحشتني يا سيفو 

سيف : وانتي اكتر يا انثي الفهد انتي 

كشماء بضحك : انت الوحيد اللي بتقول ليا كدا 

سيف بضحك : وعمري ماهبطل يلا اطلعي غيري هدومك 

كشماء : ماشي سيفو استني هنا 

سيف تتنهد بيأس : قاعد هو انا ورايا غيركم عناية الاسود في الدنيا 


( كشماء ضحكت و باسته من خده بسرعه و طلعت اوضتها تغيره هدومها و محمود بص لسيف اللي بيحاول يتجاهله هو فاهم تصرفات ابنه و اتكلم بهدوء ) 


محمود : مش هتسلم عليا يا سيف 

سيف بلا مبالاه : ازيك

و بص لهنا : هنا أنا طالع اوضتي ابقي ابعتي الهبله علي فوق 

هنا بحزن علي ابنها : طب مش هتتغدوا 

سيف : ابقي ابعتي لينا يلا يا اسيا 

اسيا : يلا سيفو 

ادهم : اطلع معاكم شيفو 

سيف بحده : لا أنا عايز اسيا وكشماء بس 

زين بزعل طفولي : اشمعنا بقي ها 

سيف وهو بيطلع وواخد اسيا في حضنه : عشان ما حدش ليه حق يدخل اوضتي غير اميراتي وبس 

ياسين : أنا بغير علي فكره اشمعنا هما اللي مسموحين ليهم يعملوا اي حاجه و يدخلوا اوضتك واحنا لا 

سيف بص ليه بقرف : يلا يا اسيا سيبك منهم جاتهم القرف عيال *** 


( اسيا ضحكت وهي وهنا ومحمود اللي بص ليه بحزن وأنه عمره ما ابنه هيسامحه علي الماضي اللي عمله ..... ) 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


( عند رعد الحديدي رجع مصر وبقي في حاله حزن و ياس أنه يلاقي نورين بقي حبيس اوضته ) 


ومره واحده يدخل عليه چو المساعد 

چو : الحق يا باشا 

رعد بضعف: مش فارقه معايا خلاص شوف فيه ايه و اعمله انت 

جو : ما هو اللي قصدي عليه نورين واخواتها عايشين و واصلين مصر من يومين ومعاهم جيسي الوجداني و فهد السوهاجي 

رعد اتنتفض بعدم تصديق : ازاي يعني 

چو : ......... 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


في تركيا قاعده سيده كبيره في العمر و لكنه اللي يشوفها يقسم انها في ريعان شبابها من فستانها الصيفي الاصفر عاري الظهر و الاكتاف و فتحه صدر واسعه باغراء جسمها الممشوق العقد من اللؤلؤ غالي الثمن من النهايه مثيره لاي رجل و بتتكلم اللغه المصريه بطلاقه 

و قاعده علي البار و هي حاطه رجل علي رجل و بتشرب من كاسها ببرود و مره واحده تحطه بغضب و الصوت يرن في أرجاء المكان هي فكتوريا علمدار والده جيسي الحقيقه و بعد الاخبار اللي جات ليها 


فكتوريا بعصبيه : يعني ايه رجعت مصر ولا راحت فين 

الشخص : لا هي سافرت فرنسا وكان معاها فهد السوهاجي 

فكتوريا بعصبيه : طب راقبها واعرف هي سافرت ليه 

الشخص : هي دلوقتي في مصر في القصر ومش هعرف اقولك اكتر من كدا ديه ماشيه بحراسه ذي الوزراء وانا بعيد عن الموضوع ده انا مش قد الجبابره وأخوها آوس ولا فهد مش هيسكتوا لو حصل ليها حاجه وكمان ولاد اسد عز الدين وحقي يوصل عشان انتي عارفه اني مش بسكت ونصيحه ابعدي عنها هي اه صغيره في السن بس اسالي عليها في عالم رجال الأعمال الكبير بيخاف منها وبيجي لحد عندها ويقف وكمان اسر المنشاوي ساندها في تركيا و فرنسا وانتي عارفه اسر المنشاوي ده عامل ازاي في الدول الاجنبيه و خصوصا فرنسا مقر شركاته ( بطل روايه اسيره ماضية ) ومعاها ريما عبدون في استراليا وريما عبدون ديه ملكه اقتصاد استراليا ( روايتي الجديده فتاه من فولاذ ) غير الامبراطورة 

فكتوريا قفلت التليفون ورمته في الأرض ولقت ايد علي وسطها لفت ليه لقته جون جوزها 

جون : مالك يا عمري لسه موضوع بنتك تاني 

فكتوريا بعصبيه: مش بنتي أنا مش بكره في حياتي قدها من ساعه ما اتولدت وهي واخده مني كل حاجه فلوسي وابويا وكله و حتي أليف الكلب ده السبب أنا بتمني موتها بقالي سنين بحاول اموتها وهي كل مره بتطلع منها وكله من بنات اسد ااااه يا ناري نفسي اشوفها ميته وارتاح منها

جون بخبث : بس مش ده الحل لو ماتت الفلوس بتاعتها هتروح لابوها احنا لازم نفكر في حاجه ناخد منها الفلوس و من غير ما ايدنا تتوسخ بدم و ساعتها مش هنعرف نقف في وش النار اللي هتفتح 

فكتوريا : ازاي 

جون : ازاي ديه بعدين أما دلوقتى عايزك في حاجه ضروري اوي كمان اهم من بنتك و الدنيا كلها 


و غمز ليها بوقاحة وهي فهمت قصده و ضحكت ضحكه رنانه في المكان بإغراء 


( فكتوريا امها كانت مش مسلمه اما ابوها كان مسلم وهي اختارت ديانه امها اما جيسي اختارت الاسلام وده برضوا من الاسباب اللي خلتها تكرها ) 


يتبع 


اللي اللقاء في الحلقه القادمه


ياترا رعد هيعمل ايه لما يعرف أن نورين عايشه


نوران هتعمل ايه مع رعد وسيف 


جيسي ايه السر اللي هيبعدها عن الباقي 


مين اللي هيموت تاخد الحياه 


بنات_الأسد

البارت_التاسع 

                                              


بعد مرور شهر 

🔥🔥🔥🔥


                      


الاحوال كالتالي 


                      


_ نورين عملت علاج طبيعي وبقت مستمره علي العلاج ونور معاها و برضوا بتشتغل وبتعمل شغلها علي اللاب توب و بتبعته علي النت وآوس دائما هو وفهد معاها 


                      


_ نور بتعمل علاج طبيعي مع نورين و نوران منعت الاثنين يرحوا الشركه وجيهان معاها فاضطروا يقعدوا في البيت 


                      


_ جيسي فتحت فرع جديد في استراليا و معاها ريما عبدون ملكه الاقتصاد 


                      


_ نوران مسكت شغل الشركه بايد من حديد لوحدها وماك الاندلسي لما عرف انها عملت الحادثه نزل مخصوص عشانها بطريقه سريه ذي العاده  وقعد معاها فتره وبعد كدا سافر روسيا بعد ما اطمن عليها وبقي رعد الحديدي تحت عنيها ودخلت جواسيس تباعها في قصره وشركات الحديدي بتاعته ورعد مش يعرف حاجه عن الموضوع نهائي 


                      


_ رعد الحديدي مش ارتاح غير لما شاف نورين بنفسه و راقبها من بعيد ورجعت الحياه له ثاني وعرف الخسائر اللي حصلت ليه و بيحاول يعوض اللي حصل وعرف أن السبب وراها نور و جيسي ونوران وحلف الامبراطورة والعقرب والاميره بالموت لكن اللي واقف في طريقه اسر المنشاوي عشان حاطط حراسه عليهم طول الوقت وعرف أنه ساعد جيسي في الخسائر اللي حصلت ليه غير اللي فهد حاطها بعد ما عرف بموضوع الحادثه بس ميقدرش يقرب منه و بيخطط لحاجه ثانيه عشان هو بعيد كل البعد عن الملك و ميقدرش يقرب منه من الأساس 


                      


_ سيف حاول يعرف اي حاجه عن بنات اسد بس معرفش وده سبب خنقه وقرر قرار نهائي و هو ...... .........


                      


_ ياسين كل يوم مع واحده عشان ينسي نورين اللي خطفت قلبه من اول لما شافها ولما حاول يعرف عنها حاجه معرفش غير العادي و اللي الأغلب يعرفه  قرر ينسها وبقت حالته اسوء من الاول والكل لاحظ ده 


                      


_ ادهم حط كل انشغالته في الشغل وبقي يقعد في الشغل ساعات طويله وهنا حزنها علي اولادها بقي كبير ومش عارفه تعمل ايه 


                      


_ كشماء مطلوب قتلها بسبب فضائح لرجال أعمال نشرتها و المخابرات عرفت وجه أمر من القياده بحمايتها و توكيل الحمايه لفهد السوهاجي 


                      


_ اسيا بعيده عن كل اللي بيحصل و بتذاكر باجتهاد عشان آخره سنه ليها في الكليه وتبقي معيده 

_ أما بنات اسد طلع عندهم شغل ضروري ولازم الكل يروح واضطر الكل يسافر لندن عشان الشغل حتي نورين ونور 


                      


_ فهد طلع سفريه شغل عشان يجيب ميكروفيلم من باريس وجابه وجه مصر و خد اجازه شهر بس بعد اسبوعين مديره طلبه وفهد راح عشان يشوفه 


                      


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


                      


في مبني المخابرات 


                      


(فهد دخل بعربيته وكان محط أنظار الضابط البنات والكل بيتمني نظره منه ولكن هو لبس نظارته بكل غرور ودخل مكتب مديره ) 


                                      


                        


رفعت : اهلا بالفهد منور 

فهد بضحك : رفعت والله وحشني يا رجل 

رفعت بضحك : ياض ده انا مديرك 

فهد قعد من غير استاذن وضحك : وخالي برضوا الصراحه مش بالع كلمه فندم ديه ده انا كنت بركبك حصان وانا صغير 

رفعت بضحك : طب اتكتم بدل ما كرمتي تبقي في الأرض بسببك 

فهد بهزار : وانا موجود ما حدش يقدر ده انا الفهد 

رفعت بضحك : تربيه اسد صح امال شمس  بكلمها مش بترد ليه 

فهد بضحك : طلعت شهر عسل مع رافت ووجد واليف بمناسبه ذكري جوازهم والله أنا خايف ترجع شمس حامل بعد العمر ده و اللي مش عاملته وانا صغير هعمله وانا رائد و اغير بامبرز علي اخر الزمن 


( رفعت بصله و انفجر في الضحك و فهد بيبص عليها بابتسامه و رفعت حرك رأسه بيأس ) 


رفعت  : انت كارثه بجد مش عارف اقولك ايه عمرك ما تتغير  

فهد بجديه : قولي ايه اللي خلاك تجبني من الاجازه بتاعتي اكيد حاجه مهمه و عايز اسمع و ياترا القضيه المره ديه في أي بلد وايه السبب

رفعت بجديه : مش المره ديه المره ديه غير القضيه مختلفه . 

فهد : عايز اسمع ! 

رفعت : احنا جه  لينا مهمه وهي حمايه صحفيه وليها اسمها في البلد و مش بس مصر ده علي مستوي عالمي  و الصحفيه ديه فضحت رجال أعمال كبار في البلد وهي في قسم جرائم وفضائح رجال الأعمال وهي من عيله كبيره بس حبت تكون اسمها بمجهود وفعلا عملت كدا في وقت قصير بس ده سبب ليها عداوه مع رجال أعمال كبار ومنهم رعد الحديدي ومطلوب التخلص منها مهمتك ديه انك تحميها يا فهد وتبقي ذي خيالها هي و عيلتها 24 ساعه في 24 ساعه 


( فهد بص ليه باستغراب من التصرف اللي عملته مافيش حد عاقل يعمل اللي عملته ده ) 


فهد  : وهي البعيده متخلفه في حد يعمل كدا ما في حكومه في البلد عامله نفسها سوبر مان و الهانم أنا مستحيل اقعد معاها في بيت واحد ومع ناس غريبه اه ده شغلي بس انا مش ملزوم وديه إجازتي يعني ممكن تطلب من حد غيري 

رفعت : فهد أنا متفهم ده وعارف انك لسه راجع من مهمه كان فيها حياتك بس للاسف التعاليم جت أنك أنت بالذات و بالاسم اللي تمسكها ولو انت في اجازه تتلغي وده امر مش بايدي وعلي العموم مش انت  اللي هتقعد معاها هي اللي هتقعد معاك 

فهد بسخريه : لا يا رجل احلف كدا وأكمل بجديه : تقعد معايا في يا عم انت 


( رفعت بص ليه بثقه هو كان متاكد من اللي ممكن فهد يعمله و عمل احتياطاته و اتكلم بهدوء ) 

رفعت  : في القصر و بعدين مش القصر ده بتاع ابوك كمان ولا انا متهيالي وهو و أليف واسد اللي عملوه عشان يبقوا سوا واولادهم وانت عندك فيلا بتاعتك بس مش بتروحها 

فهد : اه فعلا ابويا عمله مع اسد بس ده مش موضوعنا واصلا النسبه الأكبر فيه لاسد وهو مش موجود يبقي لازم بناته يوافقوا الاول وجيسي وآوس 

رفعت : أنا كلمتهم وقولت ليهم علي الموضوع وهما وافقوا 


( فهد بص ليه بصدمه مش مصدق اللي سمعه لو كان بيفكر يخرج من الموضوع بذكاء أو بدون رفض القضيه شكلي  دلوقتي اتقفلت من كل الاتجاهات و بقي قدام الامر الواقع خصوصا بعد ما اخواته وافقوا )            

                        


فهد بصدمه : نعم 

رفعت : اه المطلوب منك تروح مع حراسه البيت وتاخد البنت وعيلتها

فهد بصله بغضب و اتكلم بصوت حاول يكون هادي مهما كان ده مديره اه خاله و كان لسه بيهزر معاه بس الشغل مالوش دعوه بالعلاقات الشخصيه  : طب ايه دخل  عيلتها بالموضوع ؟؟ 


رفعت تتنهد و اتكلم بجديه  : عشان هما كمان في خطر وطالما هما في قصر عز الدين مستحيل رعد يفكر يقرب منها أو من حد تابعها غير لما يفكر الف مره واحنا وكمان عشان نورين في القصر يخاف يعمل حاجه غلط  عشانها وانت عارف كدا يبقي لازم نستغل النقطه ديه لصالحنا  وكمان في نظام حمايه ثلاثي الأبعاد بتاع نور في القصر غير الحراسه اللي نوران حاطها  يعني القصر مكان آمن جدا من كل الاتجاهات ولا لا رعد الحديدي ولا غيره يقدروا علي امبراطوريه عز الدين  وعلي فكره اخواتها رجال أعمال كبار وليهم اسمهم  وانا كلمتهم وكانوا رافضين الفكره من الأساس  بس انا وضحت ليهم ذي ما وضحت ليك بالظبط و عشان هما خايفين عليها وافقوا و غير أنه في حد ضرب عليها نار وهي خارجه من الجريده بس لحظها جات في زميلتها فهد خلي بالك البنت ديه بنتي ابوها الله يرحمه كان صاحبي و هي في مقام بنتي ابوها وصاني عليها قبل ما يموت هي و اختها 

فهد بجديه : تمام يا فندم اعتبر الموضوع خلص بس فتره الحمايه ديه قد ايه 

رفعت : لحد لما الموضوع يتحل ونشوف رعد الحديدي هيعمل ايه ثاني بعد اللي عمله امبارح فيها 


( فهد حرك رأسه بهدوء و هو لحد دلوقتي حاسس بتشويش ، هيتصرف ازاي ، تعامله مع العيله ديه هتكون ايه بس تتنهد بص لرأفت )


فهد : عايز ملف القضيه 


( رافت فتح درج مكتبه بهدوء و طلع ملف اسود و اداه لفهد اللي خده من أيده بهدوء و قام من مكانه و خرج من غير ما يقول كلمه ثانيه و رافت ابتسم بثقه و رجع ظهره لورا ) 


( فهد خرج من المبني و راح في اتجاه عربيته و فتح الباب و حط الملف و دخل العربيه و قفل الباب وراه و تتنهد بضيق و بص علي الملف اللي علي الكرسي اللي جنبه  و قرر ياخد فكره عن الصحفيه ديه و مجرد ما فتح الملف اتصدم الاسم و البنت  )


الاسم : كشماء المجدي 

السن : 23 عام عزباء 

الوظيفه : صحفيه في جريده ****  في قسم الجرائم وفضائح رجال الأعمال 


الاهل و النسب : الابنه الكبري لعلاء المجدي  خريجه من كليه الاعلام لديها شقيقه واحده اسيا المجدي  و توفي والدها و والدتها في حادث سير تولي تربيتها بعد وفاه والدها صديقه المقرب محمود الجارحي اصدقاء معدودين و ليس لديها علاقات مع أحد 


( فهد بص علي الاهم و اكتفي بالقدر ده وده بالنسبه ليه كفايه و قفل الملف و حط في الكرسي اللي جنبه و مسك تليفونه و اتصل علي شركه الحراسه بتاعته و طلب يروح جزء منهم في العنوان المطلوب ) 


فهد : لما نشوف يا انثي الفهد انتي شكل حكايتك طويله معايا 


( شغل عربيته و مشي في اتجاه قصر الجارحي و بعد مده من الوقت وصل هناك و في نفس وصول الحرس )  


                                     

ودخل القصر بعد ما الخادمه سمحت ليه بالدخول  مشيت معاه لمكان تجمعهم دخل لقي الكل قاعد في حاله من السكوت التام و حمم بجديه و اتكلم بصوت رجولي عذب 


فهد : مساء الخير 


سيف رفع نظره في اتجاه الصوت و لقي قدامه فهد و افتكره و عرف أنه فهد السوهاجي اللي جه عشان ياخد بنات اسد من عنده  و بص لاخواته اللي باين علي ملامحهم الصدمه هو بص ليهم بجديه لتمالك نفسهم 

و الاثنين اوما بهدوء و فهد بص علي تعابير وشوش الشباب هو فعلا في كان مستغرب و و ماكنش متوقع أنهم اولاد الجارحي و قال يمكن تشابه اسماء لكنه ده دلوقتي بيأكد العكس  و هنا بتبص علي اولادها و مستغربه رد فعلهم و بصت في اتجاه الشاب اللي دخل و بعد كدا وجهت انظارها تجاه محمود اللي بصلها بعدم فهم 


محمود بهدوء : مساء النور مين حضرتك 

فهد بهدوء  : أنا فهد المخابرات المسئول عن حمايه الانسه كشماء 

محمود : اه اهلا وسهلا اتفضل يا ابني اقعد 

فهد قعد و بص في اتجاه محمود : طبعا سياده اللواء رفعت  كلم حضرتك وقال ليك عن الموضوع كله و بتمني تتفضلوا معايا كل حاجه جاهزه برا 


( كشماء عيطت وسيف حضنها وفهد اول مره ياخد باله منها أو أنها موجوده معاهم و لاحظ أنها اجمل و احلا من الصوره عيونها البني المحمره من العياط و وشها الاحمر خصلات شعرها اللي واقعه علي عيونها و تلقائي نزل وشه علي شفايفها و لقي نفسه بدون اراده منه مركز معاها و علي كل تفاصيلها و لقي سيف خدها في حضنه و هي دفنت راسها في رقبته و هو بيمسح علي شعرها بحنان ) 


كشماء بعياط : أنا السبب صح يا سيف أنا اسفه بجد 

سيف بحنان ومسح دموعها : مين اللي قال كدا أنا فخور  انك مش بتسكتي عن الظلم بس طريقتك كانت غلط وانا ياما قلت ليكي بس انتي عنيده بس مش عايز دموعك فاهمه يا انثي الفهد انتي 


( كشماء ضحكت وسط دموعها هو بعدها عن صدره و مسح دموعها بعد خصلات شعرها الواقعه من علي وشها بحنان و باس راسها و فهد بيبص علي اللي بيحصل باستغراب بس سكت ) 


هنا بحنان : خلاص يا عمري بقي وبعدين مش ممكن يبقي خير لينا 

محمود : خلاص بقي يا حبيبتي 

اسيا للتخفيف عن اختها و قعدت جنبها و حطت أيدها علي رأسها ب حنان : احنا جنبك دايما يا حبيبتي مهما حصل   و بعدين احمدي ربنا انها جات علي قد و صاحبتك اسراء كويسه اهو ماحدش حصل ليه حاجه 

فهد  : تمام كدا حضرتكم جاهزين و لا لسه في حاجه ثانيه 

ادهم ببرود : اه 

فهد : طيب اتفضلوا معايا و حاجتكم هتحصلنا 


( خرج مع الباقي و سيف لسه واخد كشماء في حضنه و هي ماسكه فيه بخوف و رافضه تبعد عنه هو استسلم لرغبتها اول لما خرجوا لقوا  في انتظارهم  أسطول من العربيات و الحراس لابسين ذي واحد و الشعار فوق اللبس الاسد ) 


فهد بهدوء : الكل هيركب معايا في عربيتي هتاخد الكل و هتبقي أمن ليكم و شاور للحراس اللي اوما بطاعة لفهد                                    


( الكل ركب العربيه مع فهد و هو تولي السواقه بنفسه و حاله من السكوت مسيطره علي الكل و فهد كل فتره و الثانيه بيبص علي كشماء اللي في حضن سيف و من غير كلمه و هنا لاحظت التوتر السائد في الجو بينهم و اتكلمت بود ) 


هنا :  احنا مش عارفين نقولك ايه احنا عرفنا انك جيت من اجازاتك عشانا  

فهد بابتسامه هادئه  : ولا يهمك ده واجبي ومش اول مره يحصل فيا كدا اتعودت خلاص 

هنا بابتسامه : اسمك فهد و لا ده اللقب 

فهد بابتسامه هو بيرد علي سؤالها و بص في المرايه ليها   : لا أنا اسمي فهد اللقب فهد  المخابرات . 

هنا : بس انتي صغير اوي أنا كنت فاكره أن فهد المخابرات ده واحد خمسيني 

فهد بصلها و ضحك  : هههههههههههه حرام عليكي خمسيني ايه ده انا 30 سنه بس اهو السمعه ديه بقي دائما مكبراني كدا 

هنا بضحك :  لا ده انت عسل ماشاء الله ربنا يحميك لاهلك يا رب 

فهد بابتسامه : شكرا يا هنا هانم 

هنا كشرت بضيق : هنا هانم ايه لا انت تقولي ذي ولادي هنا عادي و بعدين كبيره أنا اوي عشان هانم ديه 

فهد بضحك : كبيره مين اللي قال كدا ده انتي حتي شبه بناتك ماشاء الله عليكي 

هنا ضحكت : مش للدرجه ديه ده معايا اولادي قدك 

فهد : اه ما انا اعرفهم ازيكم يا شباب 

سيف ابتسم بهدوء : الحمد الله يا فهد 

محمود باستغراب : تعرفوا بعض 

سيف ببرود : عادي 


( محمود بص ليه و تتنهد بتعب و لف وشه للشباك ثاني و فهد لاحظ رد سيف البارد علي محمود و عرف أن فيه حاجه غريبه بس سكت مالوش حق التدخل و هنا لاحظت أن سيف أحرج قدام فهد و أن فهد لاحظ ده و اتكلمت لتدارك الموقف ) 

هنا : وانت يا فهد عندك اخوات ؟؟؟ 


( فهد بصلها  لسه هيتكلم تليفونه رن  و ابتسم باعتذار وهي حركت رأسها بابتسامه بتفهم و فهد فتح التابلوه و طلع سماعه بلوتوث منها و حطها في أذنه و بعد دقيقه ..... ) 


فهد  : جيجي روح قلبي وربنا 

جيهان : بتضحك عليا اجازه ايه بقي و ايه اللي رفعت قاله ده 

فهد : الرجل رفعت ده كرهني في الشغل وربنا علي العموم أنا شويه وجاي و نبقي نتكلم يا حبيبتي 

جيهان بغيظ : مش تيجي   البيت أنا زعلانه منك مش كفايه الحيوانات الخمسه سبوني لوحدي وانت كمان يا فهد !! 

فهد بضحك : وربنا يا حبيبتي ما اقدر علي زعلك اؤمري وانا انفذ يا عمر فهد وبعدين أنا خايف من سفريه رفعت لحسن يخلف وابقي علي كبر اغير بامبرز شكلي هيبقي في الأرض يا جيجي وربنا 


جيهان  ضحكت بدون اراده منها و فهد ابتسم انه عرف يطلعها من ضيقها هو عارف مهما بتحاول تبين القوه و القسوه لكنه متعرفش و مافيش اطيب من قلبها 


جيهان بضحك : طيب يا فهد هات شوكولاته وانت جاي عشان أصلحك وبقولك هو في بنات معاك في القضيه ديه عشان اتنوس عقبال ما بناتي الهبل ينزلوا من السفر  

فهد  : شوكولاته يا جيجي لو حد من بناتك عرفوا هروح فيها انتي ممنوعه منها اختاري غيرها 

جيهان بسخرية : خلاص يا فهد ما تجيش البيت احسن 

فهد بيأس : يا جيهان لو مش خايفه علي نفسك خافي عليا 

جيهان ضحكت : ماكنتش اعرف انك اسم علي مافيش 

فهد : بلاش الكلام   ده عليا أنا فاهم بتعملي ايه 

جيهان بنفاذ صبر : فهد لو مش جيت و معاك اللي طلبته منك ما تجيش البيت احسن انت عارف لو جيت من غيرها هعمل فيك ايه 

فهد تأفف بخنق : طيب 

جيهان بسخرية : سمعاك مضايق و بتكلمني من تحت درسك 

فهد : هو انا قولت حاجه 

جيهان : اممم طيب متتاخرش 

فهد هو يضغط علي أسنانه : حاضر 


                                        

( و قفل مع جيهان و شال سماعه البلوتوث بغضب هو بيتافف بنفاذ صبر  ) 

اسيا بضحك : حبيبتك 

فهد بيأس  : لا والدتي 

هنا : شكلك بتحبها اوي 

فهد بضحك : اكيد مين مش يشوف جيجي ومش يحبها بس معلش هقف اجيب شوكولاته عشان لو روحت من غيرها جيجي هتخليني مش ادخل البيت اصلا 


( الكل ضحك وهو نزل المحل بنفسه وكان باين أنه معروف فيه وخرج بعد شويه وكان معاه علب شوكولاته و حد من الحرس قرب منه و خدها هو ركب العربيه ثاني و ابتسم بأسف ) 

فهد : اسف يا جماعه علي التاخير  بس احب ابشركم انتوا هنشوفوا امثال في البيت ربنا يستر بقي 


الكل ضحك حتي كشماء من وسط دموعها وهو ساق العربيه ووصلوا القصر و يقف قدام بوابه شاقه الارتفاع و اقل في ثانيه البوابه تتفتح الكتروني ويبان القصر والكل يتفأجا من فخامه التصميم اللي فيه  وكان شكله بيدل انه قصر اثري بس بلمسه تكنولوجيه نادره  

 

فهد بابتسامه : اتفضلوا البيت بيتكم واحنا في ام البيت ده مافيش احراج طبعا 

هنا بضحك : اكيد طبعا وكفايه انك موجود فيه 

فهد بضحك : ايوا يا هنا خدي علي الجو 


( محمود اضايق أنه بتكلم فهد كدا حتي لو قد عيالها بس بتتكلم معاه بحريه زياده عن اللزوم ) 


ودخل الكل مدخل القصر وكان عامل ذي القصور الملكيه بهو كبير جدا من النص سلم من جهتين مختلفتين و الاول بيوصل الجهه  الشرقي و الثاني الغربيه و كل طابق يحتوي علي اكتر من ٢٠ غرفه و اربع اجنحه  الأغلب  اللون الذهبي الطابع علي الاثاث  و النجفه الكريستال اللامعه في منتصف البهو 


فهد : جاكي جاكي 

جاكي الخادمه جات لما سمعت نداءات فهد باسمها  : نعم مستر فهد ! 

فهد : الحارس هيدخلوا شنط  وديهم الغرف اللي  في الجهه الشرقيه !!  وفين جيجي ؟؟ 

جاكي باحترام : امرك فهد بيه و الهانم الكبيره في المطبخ . 

فهد ببرود : ماشي اتفضلي اعملي اللي قولت عليه . 

جاكي : حاضر عن اذنك ! 

فهد : تعالوا اعرفكوا علي جيجي 

آسيا بابتسامه  : أنا متحمسه ليها جدا شكلها عسل صح ؟؟ 

فهد بضحك : احلا من العسل تعالوا 


( فهد دخل المطبخ و كانت جيهان مديه ليه ظهرها و شاور للخدم بالخروج و بعد خروجهم فهد راح في اتجاها بخطوات هادئه و محمد و هنا سمعوا صوت مش غريب عليهم و بصوا لبعض بصدمه و القلق بينهش في قلب هنا ) 


جيهان : صوفي هاتي الدقيق !! 


( فهد ضحك بخفوت  وراح خد الدقيق من الرف الثالث و اداه ليها وهي خدته منه من غير ما تبص ليه هو ضحك و حضنها من ضهرها و هي انتفضت بفزع )  

فهد بضحك : العسل بتاعي هنا و بيعمل بايده ميه مره اقوله   انت والحلويات مش أصحاب أنا لسه صغير ومش عايز اموت بدري 


( جيهان لفت ليه و بصتله بغضب من دخوله المفاجئ عليها و هنا بصت لجيهان بصدمه و محمود اللي بيبص عليها باشتياق و لاحظ أنها لسه ذي ما هي جميله و جملها مش أتأثر بالسن بالعكس ده زادت جاذبيه و جمال انتي من الاول و سيف بيبص علي تعبيرات أبوه و أمه و كور أيده بغضب لما شاف شكله أبوه  ) 


جيهان بغيظ : انت كل مره تدخل كدا 

فهد بغيظ ليها : و انتي كل مره تخافي مافيش منك فائده مش طالعه ذي بناتك قلبك جامد و بعدين دقيق ايه ده اللي عايزاه ميت مره اقول انتي و وجد و شمس مالكوش اي دخل بالجزء ده من القصر مش مكانكم سيبوا الناس اللي ليها فيه تعمل هي 

جيهان : الغلط عليا قولت أرحب بالضيوف بتوعك بحلويات من ايدي


( فهد بصلها بعد كدا بص  علي الطبق اللي متبهدل و الدنيا حواليها دقيق و سمنه و سكر و وشها اللي فيه دقيق و تتنهد بأسئ ) 


فهد : واجبك وصل يا جيهان مش محتاجه تقولي ده باين يا قلبى 

جيهان رفعت حاجبها علامه الغيظ : انت بتتريق عليا 

فهد ببراءه مصطنعه : ابدا و بعدين احنا هنقضيها  خناق جيجي اعرفك 


جيهان بصدمه : هنا 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


في لندن 


نوران قاعده علي المكتب وخلصت الشغل ورجعت لورا بدماغها و بتفتكر اسد وقطع أفكارها اسم اول لما شافته رجعت ليها الحياه و كيما تليفونها بسرعه و ردت بلهفه بانت في صوتها  

نوران بفرحه : حبيبي وحشتني اوي 

الشخص بضحك : وانتي اكتر اميرتي عامله ايه و ابتسامتي و قطتي بياخدوا العلاج وكله تمام 

نوران بفرحه : اها يا عمري كلنا كويسين وحشتني اوي نفسي اشوفك يا غضنفر 

غضنفر : وانتي كمان بس لازم نعمل كدا استحملي اميرتي وابقي الامبراطورة دايما وجيهان عامله ايه 

نوران بحزن : مش كويسه خالص نفسها اسدها يرجع تاني هي بتحاول مش تظهر  قدامنا بس هي زعلانه وانا عارفه 

غضنفر : ابقي دايما جنبها انتي وأخواتك و بلاش تسبيها ماشي ابقي قد المسئوليه اللي الاسد حملها ليكم و ابقوا بجد بناته عارفه هتعملي ايه خلاص الوقت قرب  

نوران : عارفه وحياه علوه اسد عندي لخلي رعد الحديدي بيشحت ومش ابقي بنت الاسد متقلقش يا حبيبي اه عرفت اللي حصل في القصر 

غضنفر بضحك : اكيد مافيش حاجه بتستخبي عني ده انا الغضنفر ماعدا الحادثه بس يا جزمه  منك ليها هتتحسبوا 

نوران بضحك : قلبك ابيض يا بقي 

غضنفر : ماشي يا هانم  سلام وانا كلمت اخواتك وجيسي واطمنت عليهم وخلي بالك من الناس اللي في القصر يا نوران عشان رعد الحديدي مش هيسيب كشماء في حلها 

نوران بهدوء : حاضر يا عمري كلها يومين و ننزل مصر  هبقي موجوده 

غضنفر : ماشي يا حبيبتي سلام وان شاء الله نتقابل قريب كلنا 

نوران بهدوء : قريب اوي يا حبيبي  سلام 


و قفلت التليفون وقعدت علي الكرسي 

نوران ببرود وخبث : الجد جه والشاطر اللي يكسب 


يتبع 


اللي اللقاء في الحلقه القادمه


سيف راح عاش مع الامبراطورة ومش يعرف رده فعله هتبقي ايه لما يعرف 


الغضنفر عنده خطه و بيساعد بنات اسد يا ترا فيه سبب ولا عادي ولو ليه سبب ليه وايه هو 


هنا وجيهان ومحمود ماضي ممكن الماضي يقصر علي الحاضر ولا أشخاص الحاضر اقوي من اهلهم 


بنات_الأسد

البارت_العاشر 


     ✨🌼✨🌼✨🌼✨🌼✨🌼                                         


في قصر عز الدين 


                      


( جيهان اتصدمت من هنا اما هنا بصت لصاحبتها باشياق نظرات بين الاثنين ندم ، اسف ، حزن ، اشتياق و دموع هنا نزلت علي وشها بهدوء و جيهان بصت ليها و مقدرتش تستحمل دموعها و رمت نفسها في احضان هنا اللي استقبلتها بصدر رحب ) 


                      


جيهان بدموع  وهي مش مصدقه وجود صديقتها : هنا انتي هنا بجد ؟؟!  

هنا بدموع و ابتسمت وسط دموعها  : اه هنا يا جيهان 


                      


فهد : ثانيه واحده !!!!  انتوا تعرفوا بعض 

جيهان مسحت دموعها وبصت لفهد : فهدي ديه تبقي هنا اللي حكيتلك عنها 

فهد بص لهنا  بصدمه : بجد 

هنا ضحكت و مسحت دموعها برقه من علي وشها  : اه شوفت ابن مين ده ابنك ؟؟! 

جيهان بابتسامه حنونه هي بتبص علي فهد : ذي كدا بس في الأصل ابن رافت وشمس بس هو من صغره أنا اللي مربياه 

فهد بمعاكسه : وافتخر يا قلبي  اقسم بالله 


                      


( الكل ضحك وهنا عرفت جيهان علي ولادها وهي سلمت علي محمود بحدود و حتي مش سلمت عليه بايدها و ده اللي خلا سيف يحترمها جدا و خرجوا من المطبخ وراحوا غرفه الجلوس و قعدوا سوا ) 


                      


هنا : امال فين ولادك بيقولوا ان عندك بنات !! 

جيهان بابتسامه : ثلاثه بنات 

هنا : ماشاء الله بس هما فين ؟؟! 


                      


( جيهان لسه هتتكلم سمعوا صوت اطارات عربيات تحتك بالارض  وفي اقل من ثانيه نور دخلت بسرعه  ذي القنبله الموقوته  اول لما شافت جيهان صرخت بمرح )  

نور صوت عالي : يا جيجي 

جيهان بضحك : قطتي 


                      


( نور اول لما سمعت دلعها من جيهان و صوتها المتردد عرفت  هي فين و راحت ليها بسرعه و اول لما شافتها رمت نفسها في حضنها حاوطت أيدها برقبتها بدلع و دفنت وشها في رقبه مامتها و جيهان ضحكت علي بنتها اللي مهما كبرت عمرها ما تتغير أما الشباب كانوا في حاله صدمه و أكثرهم ادهم بيحاول اكتر من شهر ينسي أنه شافها و بدون مقدمات تطلع قدامه ) 


                      


نور  : قلب قطتك وحشتني يا جيجي خالص الفتره ديه 

جيهان : وانتي كمان يا قطتي وحشتيني اوي

ياسين بصدمه و مال علي سيف و همس ليه  : مش هي نفس البنت ؟! 

ادهم بنفس الصدمه : اه العقرب بنت اسد عز الدين ! 

سيف : ده كدا احنا في بيت اسد عز الدين و ديه تبقي مرات جيهان فاضل 

اسيا  : مين العسل اللي دخل ديه انتوا تعرفوها ؟!  

ادهم بسخرية : متعرفيش  وحش يا اختي ديه جباره ! 

اسيا : حرام عليك ديه كيوت خالص يا ادهم . 


                      


( هنا بصت لأولادها باستغراب و مستغربه الصدمه المرتسمه علي وشوش الثلاثه و حست أن فيه حاجه و بصت تجاه جيهان لقتها في حضنها بنت أقل ما يقال عنها ملكه جمال عيونها الزرقاء الجميله الواسعه شعرها الطويل الاشقر اللي بين بعض الخصلات البنيه الغامقه و جيهان بتحرك أيدها علي شعرها بحنان و بشرتها البيضاء الصافيه تماما  ) 


                      


نور بغمزه : قمر وربنا مش عايزه  عروسه !! 


                      


( جيهان ضحكت و حطت أيدها علي شعرها و لعبت فيه بمرح و قرصتها من خدها بخفه في نفس الوقت دخلت بنت ثانيه و جمالها مش اقل من نور صاحبه شهر بني فاتح عيون زرقاء بشره برونزية متميزة و لمعه براقه مديها هاله من الجمال و الوسامه و لابسه بدله رسميه باللون الاسود و لمت شعرها علي هيئه ذيل حصان بصرامه و شكل عكس نور نهائي هي نورين ) 


                                      


                        


نورين بسخرية : والنبي لو في ميت واحد قدامها هي ملك الاسد وبس صح جيجي 

جيهان بضحك : صح  يا بنت اسد كلامك 

نورين : طول عمرنا كلام بنات الاسد مظبوط يا جيجي واكملت بابتسامه هادئه : وحشتيني 

جيهان حضنت بنتها الثانيه : وانتي كمان نورين وحشيني اوي يا حبيبتي 


( نوران تدخل صوت كعبها العالي بيرن في أرجاء المكان لابسه فستان باللون الاسود قصير بحزام رفيع من الوسط جملي اللون و ساعه و حذاء عالي من التايجر و شكلها مش شكل  اخواتها الاثنين ماشيه بخطوات هادئه واثقه عيونها الزرقاء الواسعه بلمعه مرعبه بيخاف منها أعتي الرجال قدامها أنفها الحاد مرفوع بشموخ و قوه و شعرها الأسود خلفها بحريه و بعدت نورين عن جيهان و وقفت جنب من الجهه الشمال و نور من اليمين و نوران وقفت قدام جيهان و ابتسمت بهدوء ) 


جيهان بابتسامه : حمد الله علي سلامتك يا اميرتي 

نوران ابتسمت بهدوء و راحت في اتجاه جيهان و حضنتها من غير كلام و جيهان لفت أيدها حواليها بحنان و باست راسها و نورين ابتسمت بهدوء و بصت لنور اللي حركت  رأسها بهدوء مع ابتسامه بسيطه و بعد كدا بعدت عنها ) 


جيهان : حمد لله علي السلامه لندن كانت حلوه 

نورين بقرف : كانت سفريه بنت ستين ...... 

وقاطعها فهد : اهدي يا شاطره 

نور بضحك : ابو الفهود وحشتني يا رجل 

فهد ضحك و شد ايد نور و خدها في حضنه و هي مسكه فيه جامد و غمضت عيونها بسعاده طفوليه 

فهد هو بيبوس اعلي راسها : حمد لله على السلامه 

نور : الله يسلمك فهدي 

نورين بهدوء : الله يسلمك يا فهد 

نوران : الله يسلمك يا فهد 


( جيهان لاحظت أنظار الكل علي بناتها  و خصوصا محمود اللي بيبص علي الثلاثه بنات و لاحظ أن نور فيها شبه كبير جدا من جيهان اذا ماكنتش هي كأنهم تؤام أما نورين لاحظ غرورها و شموخها ثقتها بنفسها اللي ظاهره قدام الكل بوضوح و حس أن كلها اسد نوران شاف فيها نسخه اسد المصغرة اه ما اتعملش معاه غير في حدود و كان مش بتتعدي المره أو الاثنين بس طلته دايما كانت غالبه عليه و حس بده بدخول نوران و نورين نور شاف دخول جيهان فيها .... بس ده ميمنعش من غرورها و ثقتها   و جيهان ابتسمت بهدوء ) 


جيهان : نور ، نورين ، نوران اعرفكم هنا صاحبتي من ايام الكليه و دكتور محمود جوزها و كان المعيد بتاعي و بتاعها زمان ايام ما كنت لسه بدرس 


( نوران بصت ليهم باستغراب دارته ببساطه اما نور بصت ليهم بصدمه خافتها و نورين اللي لاحظت استغراب اخواتها بس سكتت ) 

نوران بابتسامه هادئه : منوره يا هنا هانم و حضرتك محمود بيه 

هنا بزعل طفولي : لا ازعل منك قولي هنون ذي الواد فهد 


( نورين ضحكت رنانة علي غير العاده  وياسين خد باله منها ) 


نورين : بقيت واد يا فهد المخابرات 

نور بضحك : ههههه هههههههههههه شكلك روشه يا هنا  وهنبقي أصحاب

فهد بحزم : نورين !!! 

نورين بسخرية : مالك هو انا قولت حاجه غريب بصراحه انت !!  

نوران بابتسامه : اكيد طبعا ازيكم يا شباب 

الشباب : تمام الحمد لله 

هنا : تعرفوا بعض 

نور بسخريه  : اه هما دول يا جيجي اللي ساعدونا لما عملنا الحادثه . 

جيهان بشكر : لحد شكرا بجد مش عارفه اقول ايه انتوا انقذتوا حياتي معاهم 

سيف بابتسامه : عادي ده واجبنا لو حد كان مكانا كان عمل كدا برضوا 

هنا بصدمه : مين الحوريه بتاعتك !! 

نور باستغراب : حوريه مين ؟؟ 

نورين رفعت حاجبها بتهديد و حاسه ان في حاجه مش مفهومه في الكلام : هو في ايه !! 

أما نوران بصت ليها ببرود وسكتت 

سيف بص لهنا عشان تسكت  : مش قصدها افكرت حاجه ثانيه . 

نورين بصت ليه بعدم اقتناع و قلبت عيونها بملل  : مين بقي كشماء ؟؟! 

كشماء من اول دخلوهم وهي بتراقب اللي بيحصل بهدوء و لكنه عند سؤال نورين عليها خلاها تتوتر بدون سبب   : احم أنا . 

نورين بسخرية و بصت ليها من اولها لاخرها بتفحص  : ايه يا بنتي اللي عملتيه ده في حد يعمل كدا وكمان مع رعد الحديدي يعني الو***  كلها هو وأبوه 

نوران بهدوء : خلاص يا نورين بس مش ننكر أنها شجاعه 

نور بهدوء : الشجاعه مش أن انتي ترمي نفسك في النار اسد دايما كان بيقول كدا الشجاعه انك تاخدي حقك بمخ إبليس وتخلي ابليس يتعلم منك و ببراءه قطه عشان ماحدش يشك فيكي بس الصراحه عجبتني  جامده انتي يا كشماء جبتي من الاخر !! 


                


                        


( كشماء واقفه قدامه و حاسه انها قدام تلاته و التلاته اذكا من بعض ومش عارفه تقول ايه و لا تلاحق علي مين و جيهان بصت لبناته بعتاب عشان يسكتوا ولاحظت توتر كشماء و أنها مسكت ايد سيف اللي ضغط عليها بقوه كانه السند ليها و بيقولها أنا جنبك ) 


جيهان بضحك لتدراك الموقف  : معلش يا كشماء هما التلاته كدا دايما . 

كشماء بابتسامه متوتره : لا عادي بس باين عليهم ما شاء الله يعني !! 

نور بضحك : تبقي عيبه نبقي بنات الاسد ومش اذكيه 

جيهان بضحك : المهم السفريه كانت عامله ايه وجيسي آوس فين التلاته قعدوا 

نور : آوس وجيسي سافروا مع ريما عبدون استراليا عشان شغل واحنا اصلا موجودين في مصر من يومين 

جيهان : امال كنتوا فين 

نورين بسخرية : بنلعب مالك يا جيهان ايه شغل المفتش كرومبو ده !! 

جيهان : أتلمي يا بنت انتي الوحيدة اللي مش بعرف اخد معاها حق ولا باطل 

فهد بضحك : وحياتك كلهم مش هي بس 

نورين بسخرية و أسلوبها الفظ المتعود  عليه الكل  : حاسب يلا الادب اللي نازل علي اهلك مالك يا ابن رافت كدا ما تطلع تتخمد ايه القرف ده 

وقامت من الكرسي اللي كانت قاعده عليه  : أنا طالعه انام وانتوا بقي احكوا ليها اللي حصل و ومقدما بكرا يا جيجي نبقي نتكلم سوا يلا تصبحوا علي خير 


( مشيت بدون كلمه ثانيه جيهان بصت ليها بزهول لنوران و نور ) 


جيهان بعصبيه : عجبك كدا انتي بقي 

نور بابتسامه : الصراحه اتعودت عليها كدا و لو اتغيرت بحس بحاجه ناقصه 

نوران بهدوء  : اهدي يا جيهان وبلاش عصبيه غلط وبعدين أنا هقولك اسر اضرب عليه نار واحنا بقالنا يومين في القصر بتاعه 

جيهان بخضه: وهو عامل ايه دلوقتي !! 

نوران ببرود : مافيش ريما عبدون نزلت مخصوص من استراليا وحالته كانت مستقره مجرد طلقه في دراعه بس دلوقتي اهو يعني وفاق ومراته هتموت عليه عليه من الخوف ) 


جيهان : معاها حق ده انا نفسي و زعلت و الصراحه أنا بحب اسر ذي ابني بس ما كانش ينفع تقعدوا معاه ! 

نوران ببرود : هي مش اول مره يا جيجي اسر بيجي يقعد معانا وعنده اوضه هنا واحنا في كل قصور ه كل واحد فينا عندها اوضه و بعدين كنا في بيت العيله مش بيته هو اخواته و اولاد أعمامه و جده و كلهم موجودين 

ادهم  بصدمه : قصدك الكينج اسر المنشاوي اضرب بالنار امتي اصلا وانتوا تعرفوه ازاي ريما  عبدون ملكه الاقتصاد 

نوران  : من يومين بس الصحافه نزلت الخبر اول ما اضرب بعد كدا ريما عبدون شالت الخبر من اليوتيوب والسوشيال ميديا حتي التلفزيون وأسر أنا اعرفه من زمان ومافيش بنا الالقاب وريما مش بس بتحب اسر ديه بتعشقه بس حبها ليه اخوي و عمرها ما فكرت فيه غلط   وانا وهي أصحاب ....  علي العموم أنا طالعه انام منورين يا جماعه مش هقول البيت بيتكم عشان هو كدا فعلا و طبعا جيجي موجوده هتقوم بالواجب بس فعلا محتاجه ارتاح من السفر 

هنا بود : كلك زوق اكيد طبعا اتفضلي 

نوران ابتسمت ليها وجيهان : طب أنا عايزه اروح اشوف اسر 

نوران بهدوء : مينفعش يا جيهان وأسر قوي و هيقوم منها و هيجي هو ليكي بنفسه و احنا اصلا مش شوفناه في جناحه بقاله يومين و كان لازم تمشي انتي عارفه دماغ مش بيحب يشوف ضعفه  

جيهان بتنهيد : اسد رقم اثنين عارفه بس مين اللي هعمل كدا وانتوا هتعملوا ايه 

نوران بخبث : متقلقيش  يا جيجي اسر هيقوم من هنا والدنيا هتولع من هنا اسر مش ناوي يسيب حقه المره ديه  علي العموم تصبحي علي خير 

جيهان: وانتي من أهله 

نوران ببرود : فهد عايزاك 

فهد قام : اوك يلا بينا 

ومشي هو ونوران وجيهان بتنهيد وهنا حطت أيدها علي كتفها 

هنا : مالك 

جيهان بشرود: خايفه عليهم من نفسهم التلاته طالعين لاسد كل واحد واخده منه حاجه بس الاهم ان مافيش حد فيهم بتقول كلمه من غير سبب واللي متاكده منه أن أول ما اسر يقوم بالسلامه نار هتولع وممكن تحرق الكل 


                


                        


( الشباب بصوا  لبعض وسيف بص ببرود للي بيحصل و اتاكد أن فيه حاجه ولازم يعمل اي حاجه عشان يعرفها و القدر ادي ليها فرصه علي كيف من دهب و لازم يستغلها 

و طلع الكل ينام ماعدا ابطالنا اللي كل واحد بيفكر في حاجه ومنها الحب و الغيره بس الاهم الانتقام بس ياترا عواقب الانتقام ليه هنعرف ) 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


وصحي الكل وما كانش حد نام اصلا و نورين ونور ونوران يصحوا التلاته و يلبسوا لبس رياضي للتمرين الرياضي 

( ونزلوا لقوا الكل قاعد والشباب فتحت بوقها من جمالهم والغيره مسكت في قلوبهم )


نوران بابتسامه : صباح العسل 

نورين بضحك: صباح السكر يا مرات الاسد 

نور : صباحك سكر يا جيهان  

جيهان بضحك : صباح العسل اميراتي رايحين فين 

نورين : الشركه مالك جيهان بقالك من امبارح بتنسي و مش مظبوطه و كدا أنا بدات اقلق عليكي كدا احنا كل يوم بتروح فين 

جيهان بغيظ : مش بنسي بس قولت يمكن تتغيروا

نور بضحك : احنا والتغير أعداء يا جيهان 

جيهان : نفسي مره اسمع ماما 

نوران بسخريه : لمين معلش  كدا ده انتي فيكي شباب مش فيا بس في بات اتاخر عشان يجيب باك ليا  

جيهان بغيظ : صبرني يا رب بدل ما تربوا قطه أو كلب بتربوا القرف دول 

نورين بعصبيه : الا ده يا جيهان كل الا ريكس لو سمحتي 

نوران  : والله تبقي عيب في حق الاسد لما بناته يربوا قطه امال غيرنا يربوا ايه وبعدين ده اختياري 

نور بضحك: اهدي يا جيجي 

آسيا : قصدهم علي ايه 


قبل ما جيهان ترد مره واحده يلاقوا شبل داخل بس اللي يشوفه يقول عليه اسد برئ من كبر حجمه  دخل  مع بات الحارس وياسين يتنفض هو والباقي و كشماء تصرخ بفزع و سيف ياخدها في حضنه بخوف عليها 


نوران بضحك : اهدوا مش هيعمل حاجه ليكم ده مش مفترس مش اكل لحوم بس مدرب 


تنزل للأسد باك بتاعها 

نوران وهي بتبوسه : قلبي وحشتني موت اسدي الحلو 


أما سيف بص ليها بصدمه و فاق علي اسد كشماء الماسكه فيه و جسمها اللي بيترعش من الخوف هو بيهديها و بيحرك أيده علي ظهرها بحنان 


وبعد شويه دخل نمر و ذئب اسود ونور جريت علي النمر و شالته 


نور بصراخ  : ماكس روح قلبي 


نورين نزلت قدام الذئب و بتلعب في فروه بحنان : ريكس وحشتني يا بطل 

جيهان بزعيق : خرجوا القرف ده من هنا 

نوران : قرف ايه انتي عارفه الاسد ده بكام اصلا من كفايه مانعه نروح مزرعه الاسود بتاعتنا في روسيا 

هنا بصدمه وخوف : انتوا عندكم مزرعه اسود 

جيهان بغيظ : اه بدل مزرعه الخيل عاملين مزرعه اسود في روسيا وبيرحوا كل فتره عشانهم 

محمود بضحك : لا الله يكون في عونك 

نور : احنا خارجين اصلا فين فهد 

فهد نزل من علي السلم : انا اهو ...  ايه ده ابن أمه جه 

نورين بعصبيه : بطل يا فهد تقول عليه ابن أمه 

فهد بضحك و سخريه  : طب بزمتك في حد يربي ذئب 

نورين بسخرية : مش بنات اسد عاملوا يبقي فيه يلا ريكس وخرجت معاه وفهد خرج مع نور والنمر  بتاعها وهي شيلاها علي ظهرها ونوران مسكت الاسد ومشيت

ياسين بصدمه : بناتك مجانين وربنا 

سيف : أنا دمي نشف اقسم بالله 

ادهم بصدمه : يا دين امي نمر ده انا مربي كلب وفرحان امال هما لا وعندهم مزرعه اسود 

جيهان بضحك : الله يرحمه اسد هو اللي جابه ليهم في عيد ميلادهم العاشر عشان كدا غالين عليهم 

سيف : هو في حد يجب لبنت عشر سنين اسد ونمر  و ذئب 

كشماء برعب وهي ماسكه في سيف : امال عرايس باربي فين

جيهان ضحكت جامد : عايزه بنات اسد يلعبوا باربي ده انتي غلبانه تعالوا نفطر في الجنينه و نشوفهم بيدربوا بقالي فتره ما عملتش كدا 


( الكل خرج والخدم  جابوا  الفطار ليهم 

و لقوا كل واحده بتجري وجنبها الاسد والنمر والذئب بتاعها  وبيجروا كأنهم عارفين بيعملوا ايه مدربين و ده باين من طريقتهم  و كل واحد بيبص علي اللي سرقته بإعجاب وزهول أما فهد راح جاب الحصان بتاعه من الإسطبل وركبه وجري بيه بمهاره وانتظام وهنا بصت لجيهان وغمزت وجيهان بتبص علي بناتها  بفخر 



تابعووووني للروايات الكامله والحصريه



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا




إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close