القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية بنات_الأسد بقلم نور القمر الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات



الفصل_الاول

تعريف الشخصيات

  🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁                                          

نوران أسد عمر عز الدين               

جباره بارده لأبعد حدود ، عندها هدوء اعصاب لا نهائي له ، درست هندسه ، و أداره أعمال ذي أسد ، في جامعه هارفارد الأمريكية ، بتدير شغل أسد من سن صغير بتعشق أسد لدرجه الجنون ، وحاجه واحدة اللي شاغله بالها ، تأخد حقها من اللي قتل ابوها ، جمية جمال اخاذ بعيون زرقاء بلمعه تسبب الرعب للناس من شكلها بس هي جذابة و ساحرة تخليك متقدرش تشيل عيونك من عليها 

وشعر بني ، واخده كل ملامح أسد الجميله ، وبرغم كدا ، ماحدش من الصحافه ، ولا الإعلام شافها ، و بتتكلم اكتر من ٩ لغات و متعلمه 

اكتر من رياضه قتاليه ، وبتحب اخواتها جداً وليه لا ودول تؤامها .......                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                     

                                                                                                                                                                                                                                                                    

نورين اسد عمر عز الدين.......... 

                      

بنت جميله جداً ، خريجه كليه هندسه ، قسم تصميم ، درست في فرنسا ، واخدة اكتر من جائزه لأحسن مصممه ، بس مش هي اللي بتستلم الجوائز ، بتبعت حد نائب عنها ، تتميز بالقسوه ، والعصبيه الشديده ، مش بتسامح لأنه مافيش حاجه عندها ، إسمها مسامحه ، مش بتكره في حياتها قد الخيانه ، معاها اكتر من ٩ لغات ، ماحدش من الصحافه شافها ولا هي ، ولا أخواتها ، وبقوا لغز للعالم كله..... 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

نور اسد عمر عز الدين.......... 


جمالها ساحر ، وبعيون زرقاء ، وشعر بني فاتح ، شقيه جداً بتحب الهزار ، والضحك بس مش دايما ، درست هندسه كمبيوتر ، و معاها اكتر مش شهاده من جامعات مختلفه علي خبرتها ، وصاحبه اكبر شركات تكنولوجي في العالم ، اخترعت نظام حمايه ثلاثي الابعاد ، بتحب والدها المتوفي أسد ، مش بتحب ، ولا بتامن بالحب ، لأنه الحب ضعف ، وهي مش لازم تكون ضعيفه ، معاها اكتر من لغه ، وكانت دراستها الاساسيه في لندن ، بعد ما خلصت رجعت لأخواتها تاني ، بتلعب اكتر من رياضه قتاليه ، في شغلها عقرب ومع الناس ، لكن مع اخواتها تبقي البنت الشقيه المرحه و مستحيل تصدق انها هي.....


جيسي الوجداني.......


بنت رجل الأعمال المصري ، أليف الوجداني ، 

عندها شركات تصميم إعلانات ، غير تصميم الديكور ، وصاحبه نوران ، و نورين ، ونور من الصغر ، بتجمع بين القسوه ، والقوه ، مش بتخاف من حد ، عندها أخ واحد ، وهو آوس بتحب أخوها جداً ، بس هما مش من نفس الأم، مامتها من تركيا ، و بابها مصري بتتميز بالعيون البني الساحره ، والشعر البني الناعم الطويل و ورثت كل ملامح بابها الجميله.......

سيف محمود الجارحي........                       


عمره 30 سنه ، أبن الدكتور محمود الجارحي معيد كليه الفنون الجميله سابقاً ،  عنده شركات  هندسه ، غير شركات مختلفه المجالات التانيه ، شخص فاتن الجمال  ، حلم النساء  ، الكل بيخاف منه،  لكن مع أخواته وبنات عمه ، بيبقي اكتر من أخ ،  وصديق  ، صاحب وسامه لوالده بعيونه الجذابة  وشعر اسود مثل ظلام الليل ، ذقنه الخفيفه المنمقه بشكل جذاب  ،  يعني وسيم بكل ما تحمل الكلمة من معني ، رغم كل صفاته تلك ، لا يمنع شخصيته القياديه و المسيطرة ، كلمته مسموعه دائماً ..... 

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      

ياسين محمود الجارحي.......

                     

خريج كلية هندسه ،  و شريك مع أخوه في الشركه ، بيحب أخوه و بيحترمه جداً ، دنجوان متعدد العلاقات النسائيه ، وبيحب الخروج والسهر ، لكن في شغله شخصيه مختلفه تماماً....

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           

أدهم محمود الجارحي

                      

خريج كليه اداره أعمال ،  بيدير المناقصات في الشركه  ، صاحب طباع هادئه و كتوم ، بيعشق والدته جداً ، صاحب قدر عالي من الوسامة ذي اخواته                         

زين التهامي...... 

                  

صاحب سيف من الصغر ، ويتميز بخفه دمه وذكائه ،  خريج كليه هندسه  ،  جامعه القاهره هو وسيف ،  بعيون رمادي وشعر اسود.......                                                                                              

  كشماء  المجدي.......... 

                     

تبقي أخت أدهم في الرضاعه ،  و بابها  صاحب محمود  ، وأخوه في الرضاعه عشان كدا آسيا تعتبر بنت عم سيف ،  بابها  و مامتها ماتوا في حدثه عربيه ،   محمود خدها هي واختها ، رباهم مع أولاده سيف ،  وياسين،  و أدهم ذي بناته ،  وهي شغاله صحفيه ،  في قسم الجرائم ، في جريده معروفه ،   وهي بنت أيه من الجمال ،   وشقيه جداً ،  و دلوعه سيف  ،  وبتحب سيف و ممكن يعمل هو أي حاجه عشانها  

                                                                                                        

آسيا المجدي........ 

                      

في كليه تجاره  ، حالتها علي حسب مزاجها ،  بتكره حد يتخطي  حدوده معاها ،  مش بتسكت ابدا ، معندهاش صحاب كتير  ، ونفسها تبقي معيده في الكليه.......                                         


#الفصل_الاول


         🌼✨🌼✨🌼✨🌼✨🌼✨                                     


في ڤيلا تدل علي الفخامة والرقي  ،  شاب في العشرين من عمره ،  ينام في أكبر غرفه توسع لأكتر من أربع أشخاص ، ينام علي صدره هو عاري الصدر ، يسمع صوت تليفونه بيرن يزعجه ،  و يزمجر كالأسد ذي اسمه ، أسد......

                   


يمسك التليفون ،  ويرد بصوت يجعل من يسمعه ، تهرب الدماء من الخوف..... 

أسد بحده : الو ! 

فاضل عم أسد : الو يا أسد ،  أنا عمك فاضل ! 

أسد و هدء شويه ردت عليه بهدوء  : خير يا عمي ،  في حاجه علي الصبح كدا...... 

فاضل حمم من جديه أسد الزياده : احم أنا ،  يعني كنت بكلمك عشان عايزك شويه ،  فاريت لو تيجي القصر ، عشان عايزك في موضوع.... 

                     

أسد بجديه : ماشي يا عمي ، هعدي عليك بعد لما اخلص شغل ، سلام..... 

فاضل : شكرا يا أسد ، ماشي مستنيك ! 

أسد بسخريه : لما نشوف عايز إيه ، اصل  يكلمني دلوقتي ، مش من فراغ يعني ،  اكيد عايز حاجه و مهمه كمان..... 

ودخل خد شور ،  ولبس بدله باللون الاسود ، و ساعته الفضيه من ماركه معروفه ،  و رش عطره الذي صمم خصيصاً من اجل الأسد ،  وتأكد من مظهره للمره الأخيره ،  ونزل للفطار يلاقي صاحبه أليف الوجداني ، قاعد مع  صاحبه من أيام الطفولة مع رأفت السوهاجي ، 

أسد بسخريه : بسم الله ما شاء الله ،  يعني شايف رجليكم خدت علي الڤيلا أوي .... 

أليف وهو بيأكل : تعالي يا أسد ،  ده البيت بيتك ، وأنا قلت اسلي نفسي ،  علي ما تنزل عشان الخدم كلهم خايفين حد يطلع يصحيك ! 

أسد رفع حاجبه و اتكلم بتسليه : وأنت ما طلعتش ليه يا رجل ؟؟ 

رافت ضحك جامد : هو أنت عايزه يموت بدري ،  ده حتي الواد عنده بنت عايز يربيها ، و أنا عندي واد عايز اربيه ! 

أسد بصلهم : هههههههههههه خايفين عيال جبانه ،  يلا علي الأكل ،  اومال جيس روح قلبي فين ؟  

أليف : مع  فهد  ، قعدين مع مرات أخوك شموسه ! 

رافت بصله بغيظ  : أنت يا حيوان بطل تدلع مراتي ! 

أليف : صديقه طفولتي من قبل ما تبقي مراتك ،  وبنت خالتي يا بارد ! 

أسد قلب عيونه بملل و اتكلم بحده : بس يالا منك ليه علي الصبح  ، مش ناقصين قرف !                      


و مسك كوبايه القهوه بتاعته و شرب منها و رافت لاحظ  أن اسد تعابير وشه متغيره  ،  حتي في رد فعله عليهم  ، غمز لأليف ، اللي حرك رأسه بنعم ! 

رافت : مالك يا أسد ؟ 

أسد : مافيش حاجه  ، عادي يعني !! 

أليف : علينا الكلام ده ،  أحنا اصحاب من زمان ، واكيد فيك حاجه مالك ؟ 

أسد تتنهد و بصلهم : عمي أتصل بيا  ، قبل مانزل دلوقتي ،  و عايزني اروح القصر ،  وصوته مش عجبني  ، وغير كدا أنا  مكلمتوش من 6 شهور ،  إيه اللي فكره بيا ،  مش عارف ،  وبيقولي عايزك في موضوع ! 

رأفت : طب أنت مش سألته ليه !! 

أليف بتفكير : حاجه غريبه الصراحه . 

أسد : ادينا هنعرف ونشوف ،  يلا عشان نروح الشركه !                     


راح أسد واليف علي الشركه ،  و رأفت علي المستشفى..... 

                      

________________                    

في قصر عز الدين......                       


نلاقي بنت جميله قاعده بترسم في الجنينه ،  وسط ورق ، و كراسات رسم ،  وألوان كتيره ،  وهي جيهان فاضل عز الدين ، بنت عم أسد ،  و بابها بيراقبها من أوضه المكتب ،  و بابتسامه حزينه ! 

فاضل تتنهد هو بيراقب بنته : سامحيني يا جيهان ،  بس أسد الوحيد اللي هيقدر يحميكي ! 

                                                            

وبعد شويه أسد يدخل من باب  القصر ،  بعربيته الدفع الرباعي ، و وراه الحرس ، خرج من عربيته ، و في نفس الوقت جه الحارس بسرعه ، و قفل باب العربيه ، هو بص حواليه ، من تحت نظارته الشمسيه ، قفل جاكيت بدلته ، بحركه اعتاديه ، مشي في إتجاه القصر ، لقي حراسه وراه ، شاور بيده وقفوا ، هو دخل لوحده 


ورقه طارت في الهوا من جيهان ،   جريت بسرعه  عشان تجبها ،  وتخبط في حائط بشري ،  وقبل ما تقع ،  تلاقي ايد بتمسكها من وسطها ، بقبضه فولاذية ، تخبط في صدره ،   وهي تغمض عينيها بخوف ،  وأسد يبص للجميلة اللي وقعت قدامه ، و هو ساكت بيراقب ملامح وشها الجميله ، هو حاسس أنها  شبه حد يعرفه 


جيهان فتحت عينيها بخوف ،  تلاقي قدامها شاب فاتن ،  كلمه لا توصف الرجل الذي أمامها ،  بل أنه اجمل من أي كلمه ،  وصف توصف جماله ،  ريحه برفانه التي تغلغت جوا رئتيها....


أسد بجديه : أنتي كويسه يا آنسه ؟  

جيهان بإحراج و بعدت عنه بسرعه و بتعدل هدومها بحرج  : احم ،  اه شكرا ليك . 

أسد :  كنتي بتجري كدا ! 

جيهان بكسوف : اصل أنا كنت برسم  ، يعني فالورقه طارت مني ! 

أسد حرك رأسه بنعم و بصلها و اتكلم بجديه  : اومال أنتي مين ؟ ،   أنا أول مره اشوفك هنا.... 


وقطع كلامهم صوت عمه...... 

فاضل  هو بيقرب منهم و علي وشه ابتسامه : اهلا بالأسد منور ! 

جيهان تنحت وبصت ليه بتعجب 

أسد وهو بيحضن عمه : شكرا يا عمي ،  البيت منور بيك ! 

فاضل : شوفت بقي يا سيدي  ، جيجي كبرت ،  و احلوت ازاي ؟ 

اسد بتعجب اخافه ببراعه : بسم الله ما شاء الله  ، كبرتي أنا معرفتهاش ! 

جيهان  : شكرا يا أسد ،  وأنا أسفه معرفتكش والله  ، يعني أنا بقالي اكتر من ٥ مش شوفتك !  

اسد بصلها بهدوء و حرك رأسه و تنهد  : لا ولا يهمك عادي ! 


بص لفاضل :  أنا أهو جيت يا عمي ، خير ! 

فاضل : طب أي رأيك ندخل المكتب ،  نتكلم عقبال ما جيجي تعمل القهوه ،  عارف يا أسد جيهان بتعمل قهوه تحفه ! 

أسد  : ماشي نجرب  ، بس أنا مش كل حاجه تعجبني  ! 

جيهان من غير خوف منه ،  وبصت في عيونه اللي سحرتها  ، هي وريحه برفانه ، اللي لسه  في أنفها : لا والله ،  ده أنا بعملها هايله ، مافيش حد شربها منه ، مش اتعود عليها ! 

اسد بصلها و أتكلم  : ممكن لحد غيري ،  لكن الأسد مش أي حاجه تعجبه !  

فاضل بص ليهم بابتسامه وفرح 

جيهان بصتله بغيظ : مغرور أوي علي فكره ! 

أسد  رفع حاجبه بإستغراب و اتكلم بثقه  : وليه لا ،  هو أنا أي حد ،  وعلي فكره لو حد تاني قال كدا ، كان تصرفي هيبقي مختلف ! 

جيهان بتكبر : ومين قالك إني خايفه ؟ 

أسد بسخريه وهو رايح المكتب : الله يرحم لما كانت بتخاف بس من أسمي ،  ده أنا لو ادتك قلم هتقعدي شهر في السرير  ، روحي يا شاطره اعملي القهوه ،  وبلاش رغي ،  ستات تموت في الرغي  ، يلا يا عمي سيبك منها عيله وبتهزر ! 


ودخل المكتب ،  و فاضل بص ليه بذهول ،  أن لو حد كان قال كدا كان زمانه ميت ،  والغريب أنه سكت وضحك معاها... 

أما جيهان راحت المطبخ ،  وهي مخنوقه من بروده ،  وقعدت تعمل في القهوه عشان توريه ،  فاضل دخل  المكتب ،  وقعد قدام أسد في الكرسي اللي قدامه ! 

واسد قاعد قدام  عمه ببرود شديد  ، وبيسمع 

أسد بجديه : بص يا عمي ،  معني أنك تكلمني الصبح بدري ،  و تصحيني من النوم ،  وكمان تجبني القصر ،  اللي أنا ما دخلتش من بابه من بعد موت جدي  ، ومشيت  ، وأنا عندي ١٥ سنه ، من أيام ما كنت في المدرسه الداخلي ،  ده معناه أن في حاجه ،  وكبيره كمان وياريت  تتكلم بصراحه ،  ومن غير ما تخبي عليا حاجه ، عشان لو فيه مشكله نحلها سوا ، وطول ما أنا معاك ،  متقلقش عشان ماحدش يقدر يقف في وشي ! 

فاضل بارتياح من كلامه و بصله بفخر  : عارف يا أسد  ، عشان كدا اتصلت عليك ،  اسمعني من غير ما تقاطع كلامي ، أسد أنت عارف ،  أن أنا وابوك عمر مش كنا اخوات بس ،  ده هو كان أبويا كمان ،  ولما مات أنا اعتبرتك أبني اللي مخلفتوش ،  بس أنت كان طبعك غير أبوك و أنا ،  أنت كنت نسخه من أبويا ، وهو اللي رباك بس أنت لما مات صممت تسافر ،  وتكمل دراسه برا  ، خلصت في سن صغير  ، ورجعت  ، و مسكت الشركات ،  و انقذتها من الإفلاس ،  ورجعت أحسن من لما كانت في عهدها ،  وأنت فعلاً إسم علي مسمي أسد وأنت أسد ،  و عشان كدا في الموضوع ده بالذات ،  أنا عايزك أنت ،  أنت عارف كمان أن بعد موت مراتي ، وهي بتولد جيهان أنا رفضت اتجوز علي ساره ،  لأنها كانت حب حياتي ،  وكنت أنا الأب  ، و الأم ليها........ 


                                      

أسد كمان بيسمع الكلام  ، وعارف أنه وراه حاجه ، بس سكت ، قرر يسمع للنهايه ! 


فاضل : تلاقيك دلوقتي بتقول أنا مالي بالموضوع ،  والكلام القديم ده  ، دلوقتي بس كان لازم تسمعه ،  الموضوع يخص جيهان 


أسد أول لما  سمع إسمها قلبه دق جامد ،  بس ملامح وجه مرسوم عليها البرود بإحترافية ، بس رغم كدا  حس بقلق تجاها بدون أراده 


اسد اتكلم بهدوء عكس ما فيه أو بيحس بيه حالياً و مستعجب من نفسه : مالها جيهان ؟  


فاضل : في يوم كانت جيهان بتحضر حفله وهي ،  و أصحابها ،  و شافها في الحفله نائل الحديدي  ، وأنت عارف أنه رجل أعمال ،  رغم كدا مشهور بعلاقاته النسائيه ، وحاول يكلمها كذا مره وهي صدته ،  و أخر  مره ضربته بالقلم وسط الناس ،  وهو حلف ليها


جه طلب أيدها مني ،  وأنا رفضت ،  وبقي يجلي رسائل تهديد بالقتل ليها 


اسد عيونه بقت ذي الدم من اللي سمعه  و اتعصب : مقولتش ليا ،  ليه جيت  تفكر  تقولي دلوقتي! 


فاضل : أنا لسه جايه ليا الرساله امبارح ،  أول  حد فكرت فيه أنت  ، أسد أنا كبرت خلاص ،  وأنت اللي فاضل من العيله ليا أنا ،  وبنتي أنا ،  مش عارف أعمل إيه ، نائل مش هيسبها من حالها.... 


تنهد بتعب هو ماسك وشه بين ايديه ، أسد قعد في مكانه بيبص عليه ، بيفكر في حاله للمصبيه اللي وقعت علي دماغهم ، في ليله و ضحاها . 


اسد بص لفاضل و  اتكلم  : أنا عايز اتجوز جيهان !! 


وفجاه يسمعوا صوت تكسير  ، يلاقوا جيهان مصدومه  ، و الصينيه بتاعت القهوه واقعه علي الأرض ! 


أسد بسخرية هو بيحط رجل علي رجل بتريقه  : اهو القهوه وقعت !  

جيهان بصدمه : أنت قولت ايه ؟ 

فاضل : تعالي يا جيجي ، أسد عايز يتجوزك إيه رائيك ! 

جيهان بسخريه : لا والله ،  وده من أمتي ،  أنا أساساً مش شوفته من سنين ،  مره واحده كدا جواز  ، طب فرضا  هنتجوز أنت تعرف عني إيه أساساً ،  بحب إيه ،  بكره ايه بنام امتي ،  أنت اسا.... 


وقبل ما تكمل كلامها قاطعها أسد  : أنتي  فاكره اني أنا معرفش الكلام ده ،  اه أنا شوفتك من شويه ،  بس أنتي من عيله عز الدين  ، ده حتي الشغال اللي في القصر ،  أنا عارفه عنه كل حاجه ،  فبلاش كلام حقوق المراه ده عليا  أنا بالذات ،  وبعد كدا لما تتكلمي  ، بلاش صوت عالي تمام ، عشان تصرفي هيزعلك مني ، إحنا لسه بنتعرف 


بص لعمه فاضل و اتكلم و هو بيقوم من علي الكرسي : حضر نفسك يا عمي ،  الفرح آخر الشهر ،  يعني بعد ثلاثه اسابيع ، و هبعت السواق مع المساعدة بتاعتي ،  عشان تشوف عايزه  إيه ، حضر نفسك !  


مشي ببرود وهي بتشيط منه 

جيهان : باررررد ،  تلاجه ، ....  تلاجه ايه ده فريزر  ، ده الفريزر ارحم منه !

                                   

أما فاضل قعد يضحك عليها ومسك أيدها وقعدها علي رجله 

فاضل بهدوء: جيجي بصي ليا 

جيهان بصت ليه وفاضل اتكلم : أنتي عارفه انك الوحيده اللي باقيه ليا واكيد مش هختار ليكي غلط واسد انسان كويس جدا واي بنت تتمناه وانتي عارفه كدا كويس وكمان عمره ما كان أو صاحب بنت عشان هو رجل وفاهم كدا وبعدين أنا مش عارف انتي مضايقه ليه مش ده حبيب القلب 

جيهان بكسوف: ايه اللي انت بتقوله ده ده ذي اخويا 

فاضل ضحك جامد : هههههههههههه يابت عليا الكلام ده ده انا اللي مربيكي وانا عارف من صغرك وانتي بتحبي اسد رغم خوفك منه بس ده وشاور علي قلبها بيحبه والحب مش حرام القلب مش بايد حد وانا عارف انك بترفضي عشان هو سافر وبعد أما رجع قرر يعيش لوحده وانت مضايقه عشان كدا مش كنتي بترضي تيجي معايا عشان مش تشوفيه وعارف انك رفضتي الدكتور محمود اللي بيدرس ليكي عشان انتي بتحبي اسد وانا فخور بيكي أنا مش عشمتي حد ويا عالم ممكن اسد يحبك وتعيشوا سوا وتخلفوا أما لو شايله هم محمود ده هو اكيد هيتجوز ويكمل حياته ياعالم يا روحي ممكن ابنك او بنتك يتجوز بنته أو ابنه 

جيهان حضنته : شكرا اوي يا بابا أنا بحبك اوي 

فاضل بحنان : وانا كمان بحبك يا بنتي الحلوه ويلا يا عروسه بقي عشان تخضري نفسك 

_____________


و تمر الأيام وسط تحضيرات الفرح وشمس مرات رأفت دايما مع جيهان هي و وجد مرات أليف بيساعدوها دايما اما أسد مش خالص من أصحابه المجانين و تريقتهم أن الأسد خلاص دخل القفص و بعت لأكبر مصممين الأزياء في العالم عشان يعملوا فستان فرح جيهان أما هو من حواه حاسس بفرحه وجيهان اللي قررت تعترف لأسد بحبها حتي لو هو مش بيحبها بس يكفي شرف المحاوله 


ولما عرف نائل الحديدي بجواز جيهان من أسد قعد يتوعد لأسد بالموت و لجيهان وفاضل. 


أما فاضل اطمن علي بنته وهو عارف أن أسد هيجي يوم ويحب بنته ذي ما هي بتحبه 


ووسائل الإعلام كلها بتحكي وتتكلم علي جواز اكبر رجال الأعمال في مصر والعالم و يحاولوا يعملوا لقاء صحفي 


و المصاممين خلصوا الفستان في خلال التلاته اسبايع علي طلب أسد وليه لا ومين ما يعرفش الأسد ولا جبروته وقوته 


و  طلب من جون الاندلسي صديقة و رجل أعمال روسي ليه ثقله و هو و  أسد اصحاب من زمان يراقب نائل الحديدي لأنه شاكك أنه شغال في أعمال مشبوهه وفعلا جون عمل اللي أسد طلبه و بيراقبه طول الوقت أخباره عند أسد دايما وجمع عنه معلومات كتيره 

___________________ 


يوم فرح أسد وجيهان....... 


أسد بعت الفستان لجيهان والكل اتفاجأ من جمال والذوق العالي للفستان 


شمس : تحفه اوي الفستان يا جيهان 

وجد : معاكي حق يا شمس  

وتلاقي وجد ايد صغيره بتشد الفستان بتاعها تبص تلاقي بنتها جيسي هي اه مش امها اللي خلفتها بس هي اللي ربتها ذي بنتها و بتحبها اكتر من بنتها كمان 

جيسي بطفوله: مامي مامي 

وجد شالتها : نعم يا قلبي مامي 

جيسي : أنا ثعلانه من اثد عثان مث جبلي فثتان ذي جيجي 

( انا زعلانه من أسد عشان مش جبلي فستان ذي جيجي ) 

وجد : يلهوي علي اللي زعلان لا ما ينفعش خالص شوفي يا ست جيهان جوزك عمل إيه 

جيهان ضحكت : ماله بس جوزي 

وجد بطفوله : مش جبلي أنا و جيس فستان ذيك ليه بقي هو أنتي احلا مني في ايه وبعدين أنا أخته وهي بنت أخته وأخوه 

جيسي بضيق طفولي : علي فكله اثد ده بتاعي أنا وبث وانتي خدتيه مني وهو كان قالي اني هبقي علوسه وهو العريث

( علي فكره ايد ده بتاعي وأنتي خدتيه مني وهو كان قال ليا اني هيبقي العروسه وهو العريس ) 

الكل ضحك علي خفه دم جيسي ووجد حضنتها بحب كبير : يا ربي علي بنتي الحلوه اعمل ايه بس وأنتي عسل كدا 

جيسي : مث أنتي عايزه تعرفي تعملي إيه هاتي تليفونك 

وجد باستغراب : ليه 

جيسي بضيق طفولي: وجد بلاش رغي كتير 

وجد بصدمه : رغي ووجد بت أنا أمك 

اما شمس وجيهان دموعوا من الضحك 

جيسي: هاتي بقي اوف 

وجد : خدي خدي احسن تضربيني 

جيهان وهي شمس قعدوا يضحكوا أما جيسي نزلت من حضن امها وقعدت تنط عشان تجيب السرير والكل بيضحك ووجد حركت رأسها أن ما فيش فايده من بنتها وبعد محولات طلعت السرير و مسكت التليفون و اتصلت علي أسد 

                                       

في الوقت ده ايد كان قاعد مع أليف و رأفت بيهزوا و يضحكوا سوا و تليفونه يرن باسم وجد 

أليف باستغراب وخوف : اية ده وجد بتتصل عليك ليه 

أسد : اهدي هرد اهو 

أسد : الو يا وجد 

وفتح الاسبيكر عشان الكل يسمع 


أما في الوقت ده جيسي فتحت الاسبيكر والكل متابع الموقف 


جيسي : أنا مث وجد يا اثد ايه نثيت حببتك 

( أنا مش وجد يا أسد ايه نسيت حبيبتك )

أما أسد ضحك وقلب جيهان وبقي يدق جامد 


اسد بحنان : يا خرابي هو أنا أقدر ده إنتي قلب أسد 


جيسي : طب أنا قلب أسد نثيت عروثك وهتتجوز وكمان مث هتجيب ليا فثتان ذي جيجي

( طب أنا قلب الأسد نسيت عروستك و هتتجوز وكمان مش هتجيب ليا فستان ذي جيجي )


أما اللي اتكلم أليف : يا بت هو خلفك و نسيكي مش أنا وأنتي نزلنا جبنا واحد 

جيسي : أليف اقعد أنت دلوقتي علي جنب أنا مث طايقه نفثي وأنا بكلم اثدي اثكت أنت  

(أليف اقعد أنت دلوقتي علي جنب أنا مش طايقه نفسي وأنا بكلم أسدي اسكت أنت)


أليف بفخر : تربيتي يا جماعه 


الكل ضحك 

أسد : بس كدا عيوني قبل الفرح واحد يبقي عندك 

جيسي : أما نثوف ويبقي احلا من بتاع جي جي 

أسد بضحك : ماشي حاضر بس قولي ليا الفستان عجبك 


جيسي : اه جداا أثدي و كمان جيجي عجبها قوي وقعدت تعاكث فيك قدامي 


جيهان بسرعه شدت منها التليفون 

جيهان بغيظ : عيله زباله 

كلمت أسد : احم المفروض اقفل دلوقتي وشكراً علي الفستان حلو و قفلت في وشه بسرعه 

أما هي بصت لجيسي بغضب و جيسي  بلامبالاه ومشيت و وجد وشمس قعدوا يضحكوا 

وعند الشباب أسد بص بصدمه للتليفون و بعد كدا بص لأصحابه و قعدوا يضحكوا 


و أسد بعت فستان لجيسي في قمه الجمال والروعه وبدله باللون الأسود لفهد 


وجيهان لبست الفستان و اتجهزت وكانت جميله جداً وعزمت أصحابها اللي في الجامعه و أسد لبس بدله باللون الأسود وسرح شعره بحرافيه شديده ورش عطره وكان جذاب بحق وكل أصحاب جيهان قعدوا يعكسوا فيه وجيهان نزلت مع فاضل وهما انسحر بجمالها وهي كمان وفاضل سلمها ليه وهو شال الطرحه من علي وشها و باس رأسها وراحوا يرقصوا 


واللي كان متابع محمود دكتور لجيهان في الجامعه هو اه بيحبها بس هو عارف أنها بتحب أبن عمها وليها حق أن كل البنات اللي في القاعه هيموتوا عليه وقرر قراره النهائي 


وخلص فرح جيهان و أسد وسط مباركات رجال الأعمال لأسد السوق والعالم و العيله 


وراحوا القصر و طلعوا الاوضه بتاعتهم 


أسد بهدوء : غيري هدومك وتعالي عشان عايز اتكلم معاكي 


جيهان : ماشي 

وراحت غيرت هدومها ولقت أسد قاعد علي الكرسي اللي في الاوضه وشاور ليها علي الكرسي اللي قدامه 

قعدت 

أسد : جيهان أنا عارف إنك كنتي مش راضيه عن الجوازه بس 

جيهان قاطعته مره واحدة و بدون مقدمات  : بحبك 

أسد بصدمه : نعم قولتي ايه 

جيهان : أنا بحبك يا أسد من زمان من ساعه ما كنت صغيره عارف امتي لما المس بتاعي ضربتني وأنت رحت زعقت ليها و خدتني و رحنا كلنا ايس كريم سوا و خدتني في حضنك أنا بحبك من وقتها بس أنت سافرت و اتعلمت برا وبعد كدا جيت وعشت لوحدك و أنا علي فكره أنت مش مطالب تبادلني نفس الشعور وأنا عارفه إنك اتجوزتني عشان تحميني من نائل الحديدي صدقني لو لقيت حبك أنا هسيبك عشان تكمل حياتك مع اللي بتحبها حتي لو مش أنا المهم إنك تكون سعيد 


و جات تقوم أسد مسك أيدها و بص في عيونها لقاها مدمعه و حاس إنها هتعيط خلاص 


أسد : للدرجه ديه 

جيهان  : واكتر من كدا 

اسد : احم أنا لأول مره بقولها لبنت أنا معجب بيكي وممكن الشعور يتبادل 

جيهان بصتله بصدمة و مسحت دموعها و ضحكت إجباري  : بجد 

أسد ضحك جامد وده جعله وسيم جداً : جد الجد كمان....

بنات_الأسد 

الفصل_الثاني


                                              


بعد جواز جيهان و  أسد وجيهان اتقربوا من بعض جداً وهي حبته اكتر وهو كمان بس مقالش  ليها و اتأخر الحمل عند جيهان وكانت فاكره أن أسد هيزعق و يتخانق لكن خد الموضوع ببساطه و اتفهم ده 


                      


_ وده خلي حبه يزيد في قلبها وبقت بتعشقه وبعد فتره أسد راح القصر بيدور عليها عرف أنه اغمي عليها النهارده و تعبت وطلع بسرعة ليها  ودخل لقي رأفت و أليف ووجد وشمس مع فاضل دخل وقعد جنبها ومسك أيدها 


                      


أسد بلهفه : أنتي كويسه يا عمري فيكي حاجه تعالي نروح للدكتور 

جيهان بفرحه : لا يا أسد أنا كويسه بس 

أسد قاطعها : كويسه ازاي أنا ميه مره اقول اهتمي بنفسك وأنتي مطنشه بس شكلي اتسهلت معاكي 

أليف : يا عم ارحم نفسك حتي في كدا جبار ومش راضي تسمع اوف 

أسد : اخرس يالا 

أليف باحراج : احم اللي أنت شايفه

شمس بابتسامه : متقلقش  يا أسد هي كويسه بس ابقوا تعالوا المستشفى عشان بقي عشان نتابع مع الهانم والبيه اللي جي في الطريق 

أسد : ماشي ما فيش مشكله وبعد كدا بص ليها بصدمه : نعم يا أختي 

أما الكل ضحك علي أسد 

اسد بتهديد : صوت كلب اسمعه هولع فيه ويلا كله برا بقي 

جيهان بكسوف من جوزها : أسد عيب كدا 

أسد : ما عيب اللي العيب ديه مش أول مره اطردهم براا يا حيوان منك ليه 

رأفت : إيه الاحراج ده يلا يا شموسه ننزل احنا سلام بقي هنشوفكم علي الغدا 

أليف وهو بيشد مراته وشال جيسي : اه معاك حق وبالمره الواحد يدور علي حاجه يأكلها يعني قصر بالطول والعرض ده و مفيهوش اكل عدل كله بتاع اجانب أنا اروح احسن مصمت ام فتحي ديه عليها شويه كوارع عنب 

وجد : ايه القرف ده هات بنتي ديه كدا عشان أنا هتبوظ اخلاقها يلا يا جيس 

جيسي بارف : يلا يا مامي حاجه قلبه معده 

أما أليف بسخريه : الله يرحم امك 

وجد بتحذير : أليف الفاظك 

أليف وهو بيخرج : عندي نسختين ارحمني يا رب أنا لازم اجيب ولد ويبقي شبهي كدا كتير الله يكون في عونك يا أسد و ﷲ علي الخلفه ده أنت هتشوف أيام منيله ونزل وهو ووجد وجيسي و شمس و رأفت و فاضل بعد ما بارك ليهم 

أما أسد قعد جنبها وما اتكلمش 

جيهان بتردد : أسد هو أنت زعلان أنا ممكن 

أسد بصلها بحده  : ممكن إيه أنتي عارفه أنا  مستني اللحظه ديه من زمان 

جيهان بحزن و عيونها دمعت  : اصل أنا  حساك زعلان 

أسد حضنها : لا أنا بس من فرحتي مش عارف اقول ايه 

جيهان بصتله بصدمة و مش مصدقه كلامه  : بجد فرحان 

أسد ابتسم و قرص خدها بخفه  : اه        ........  جيهان 

جيهان باستماع : إيه  

اسد : بحبك 

جيهان بصدمه : إيه 

أسد بحب : بحبك وعلي فكره من ساعه ما خبطي فيا ولقيت حوريه قدامي وأنا مبسوط إني ولادي هيبقوا منك 

جيهان  عيطت و حضنته جامد : وأنا  بعشقك وحضنته وبعد شويه قالت بتردد:  طب لو بنت 

أسد وهو حاضنها: هبقي فرحان اكتر أنها بنت عشان هتبقي  شبهك بس هتبقي بنت الأسد 


                      

                      


_ وعدا فتره حمل جيهان ودائما شمس معاها و عرفوا أن وجد حامل معاها وده خلي الكل يفرح و أسد دائما متابع مع شمس ومش سايبها خالص 


                                      


                        


ويوم ولاده جيهان أسد كان مسافر ولما عرف رجع علي أول طياره وراح المستشفى وعرف أنه خلف تلاته بنات تؤام الكل بارك ليه و اطمن علي جيهان وفي نفس الوقت و خلفت وجد مع جيهان مع وجد في نفس الأوضه والكل قاعد معاهم 


فاضل : اومال يا أسد هتسمي بناتك إيه بقي 

أسد بص علي بناته الثلاث بحنان : أول واحده هتبقي نوران 

الكل استغرب الإسم ده 

جيهان : اشمعنا الإسم ده يا أسد 

أسد : عشان معني  الإسم أميره النور وبنتي هتبقي أميرتي الحلوه و بتاعتي أنا وبس 

أما التانيه نورين عشان معناه الابتسامة أو انعكاس ضوء القمر علي الماء وهي هتبقي ابتسامتي سر سعادتي  و الاخيرة ديه نور عشان هتبقي نوري و قطتي أنا وبس 

رأفت بضحك : احب ابشرك يا جيهان أن أنتي  مش هتعرفي تشوفي بناتك أصلا أسد طالما قال بتاعتي أنا وبس هيبقوا نسخه منه التلاته و هيبقوا الجبابره 

الكل ضحك 

أسد : ما حدش ليه فيه واللي هيقرب من أميرتي و ابتسامتي و قطتي هولع فيه 

أليف : طب بص بقي بما أن أنت سميت فهد و جيسي وسميت ولادك بصراحه كل اسم احلا من التاني و معناهم احلا أنا عايزك تسمي ابني 

أسد : يا ابني ده ابنك وبعدين تلاقي وجد عايزه تسمي ابنها 

وجد بنفي : لا يا أسد وبعدين ما ده هيبقي ذي إبنك برضوا ولا ايه واكملت بزعل طفولي و اشمعنا ابني أنا بقي ما أنت  سميت جيسي وفهد وبناتك سمي ابني 

راح أليف حط الولد علي ايد أسد اللي بصله 


أسد بص ليه وأكمل بابتسامه: اممم أسمك أنت آوس

وجد بفرحه : حلو أوي الإسم ده يا أسد 

رأفت : هموت واعرف بيجيب  الأسماء ديه منين 

أليف باستفسار : معني آوس  إيه بقي 

أسد : معناه الفرصه أو الذئب وده من اصل يوناني 

أليف مال علي رأفت : أسد ده مثقف اوي أنا بحس اني خريج سلالم مش كليه لما بيتكلم معايا 


أما أسد سمعه وقعد يضحك هو و الكل


وتمر الأيام أسد بيتعلق ببناته أوي وبقي مش بيسبهم غير لما بيروح الشغل وبيرجع بسرعه عشان خاطرهم وجيهان مبسوطه من ده لأنها كانت فكره أنه هيزعل أنهم بنات وبرغم تعلقه ببناته إلا أن أسد بيهتم بجيهان جداً وخلصت دراستها وقررت مش هتشتغل عشان خاطر بناتها وجوزها و أسد قدم معلومات عن نائل الحديدي أنه بيتجار في المخدرات والاعضاء وبسبب الجرائم بتاعته خد اعدام ومات ولكن في الوقت ده كان في واحد بيسعي للانتقام من أسد وهو رعد الحديدي ابن نائل الحديدي إلا أن أسد مش اداله اهتمام وبقي الأولاد كلهم قربين من أسد وبيحبوه اكتر من ابوهم وأمهم وفهد اللي خد كتير من أسد وفي عيد ميلاده أسد ادله حصان عربي اصيل هديه وعيد ميلاد جيسي جيسي طلبت منه ذئب أبيض وهو وافق و جبلها ذئب أبيض جميل وده سبب خوف لوجد أنها تروح البيت لكن جيسي قررت تسيبه في بيت أسد و أسد يبربيه مع اسوده  عشان وجد وبنات أسد كبروا وبقوا اذكا من سنهم و أسد كان مانع أن أي حد ينزل صور لبناته أو لجيسي وفهد و آوس و

ماحدش اعترض علي قرار أسد وده سبب فضول للصحافه أنهم يشوفوا بنات الأسد اللي الكل بيخلف بجمالهم 


                


                        


وفي نفس الوقت كان سيف بيكبر و علقه بيكر اكتر ودمج أكتر من سنه في سنه واحده وخلص كليه هو وزين و قرورا يفتحوا شركه سوا وبقي وسيم جداً بس هو مش مهتم بحد وعايز يكبر شركته بسرعه و ينافس شركات الأسد 


و بنات أسد بقوا عندهم عشرين سنه وبقوا بيعشوا أسد و قربين منه جداً وقرورا ينزلوا الاجازة ديه ذي كل سنه مصر عشان يقعدوا مع أهلهم و كلموا جيسي مكالمه فيديو علي اللاب توب معاهم آوس 


جيسي قابلتهم بابتسامه ساحره : أهلا ببنات الأسد واحشني اوووووي 


الأربعه في صوت واحد : جيييسسسي 


جيسي ضحكت 

نور بحب : وحشتيني أوي يا جيسي 

جيسي : وأنتي كمان يا قطتي الحلوه 

نورين : اه يا ست جيسي ما نزلتيش فرنسا ذي ما قلتي ليه 

جيسي : طلعلي شغل ضروري وكان المفروض ابقي في تركيا وأنتي عارفه أن الشغل اتراكم عليا بعد موت جدو وعلي العموم أنا كنت هكلمك عشان ابارك ليكي أنتي و آوس علي الجائزه بتاعته افضل مصممين للسنه أنا بجد فخوره بيكي أنتي و آوس يا نورين 

نوران : لا الشغل ده ماينفعش إيه تكلمينا ديه احنا بنكلمك عشان تنزلي مصر هتقعدي الاجازه سوا السنه ديه وكمان أسد يا ستي واكل نفوخي عشان تنزلي وعلي فكره ده أمر من الامبراطورة 

جيسي بضحك : طالما كدا أنا هحضر الشنطه دلوقتي حالا وبعدين أسد وحشني أوي 

آوس : طب يلا بقي يا جيس روحي حضري وشويه تبقي في المطار 


جيسي : حاضر يا آوسي


وفعلا الخامسه نزلوا مصر و اتقابلوا في المطار وراحوا قصر عز الدين وراحوا القصر اللي أول لما الكل القصر انقلب و آسد في الوقت ده كان قاعد مع أليف و رأفت سوا وكل واحد معاه مراته وسمعوا دوشه 


أسد : إيه الصوت ده 

أليف : مش عارف 

رافت : تعال  نشوف 


البنات أول لما شافوا أسد صرخوا  وجريوا عليه ونطوا عليه وحضنوه و وقعوا كلهم في الأرض والباقي قعد يضحك عليهم 


نوران وهي بتبوسه : وحشتني اوي يا أسدي 

نورين : أسدي الحلو وحشتني اوي 

نور: والله يا ابو الأسود ليك واحشه 

جيسي : أسدي المز وحشتني اوي 

وهو ضحك : طب واحده واحده 

وسلموا علي الباقي وكل واحده طلعت خدت شور ونزلت لقوا فهد جه قعدوا يهزروا معاه و يضحكوا 


ومره واحده جه اتصال لأسد أن فيه مشاكل في الشركه و تسد راح ورفض يخلي حد يروح معاه ويجي اتصال لنوران يخليها تتنفض بخوف 

نوران بأمر : نورين نور جيسي فهد آوس يلا معايا بسرعه 


جيهان بخوف : في ايه يا نوران 

نوران : مافيش في بس شغل يا جيجي اهدي أنتي بس يلا يا شباب 


الخامسه خرجوا سوا والكل بقي في حاله قلق 

جيهان بدموع : حاسه إني قلبي مقبوض 

شمس : اهدي يا جيجي أن شاء الله خير 

جيهان بدموع : حد يتصل بأسد أنا حاسه أنه فيه حاجه 

ومره واحده يجي اتصال لأليف ويوقع التليفون منه 

رافت : في ايه يا أليف مالك 

أليف  : أسد 

جيهان بصراخ : ماله أسد جوزي ماله يا أليف 

أليف : عمل حادثه و هو في المستشفى 


                


                        


جيهان اغمي عليها و رأفت شالها وراحوا مستشفي عز الدين بتاعه أسد ولقوا جيسي وفهد ونوران ونورين ونورن و آوس هناك وجيسي راحت مع الدكتور عشان تشوف جيهان أما الكل واقف برا 

نوران بأمر : أنا داخله 

رافت : داخله فين بس استني أنا ادخل اشوفه 

نورين : لا احنا اللي هندخل يلا يا نور 

رأفت : بس 

نور : رأفت في ايه مالك ده أبويا اللي جوا 

ودخلوا التلاته وبعد شويه خرجوا وهما مصدومين 

اليف : راح عليها : ماله أسد يا نوران 

ما حدش رد وده سبب ليهم خوف 

رأفت بصراخ : ما حد يرد عليا في ايه 

نوران بصوت عالي : مااااتت أبويا مات فاهم يعني إيه يعني ما بقاش موجود سبنا ومشي الكل اتصدم و أليف قعد علي أقرب كرسي ليه أما رأفت كان هيقع فهد سنده 

فهد : بابا واحد الله مش يغلي علي اللي خلقه 

اما شمس ووجد قعدوا يعيطوا علي الأخ  والسند ليهم دائما 

نوران بصراخ : مش عايزه اسمع صوت حد بيعيط فاهمين 

الكل بص ليهم بصدمه وازاي قوتهم ديه 

نورين بأمر للدكتور اللي واقف من أول ما خرجوا : أنت 

الدكتور بخوف : نعم يا هانم 

نورين : حضر حاجه الغسل عشان إحنا اللي هنغسل ابونا فاهم 

الدكتور بخوف : حاضر يا هانم 

أليف بدموع : ليه يا نورين ما احنا موجودين 

نور : معلش يا أليف احنا موجودين وماحدش هيعمل كدا غيرنا 

نوران : ألبرت 

ألبرت : نعم يا إمبراطورة 

نوران : خبر موت أسد ينزل في الجرائد والمجلات وكل الناس تعرف ده فاهم واتصل علي ماك وقوله ينزل مصر عشان الامبراطورة عايزاه

ألبرت : أمرك يا إمبراطورة 

نوران : فهد خد الكل وروح ومعاكم جيهان هي مش هتصحي قبل يومين أنا مش عايزاها تنهار وأنت عارف هتعمل ايه 

فهد بخبث اخفاه ببراعة  : عارف يلا يا جيس 

رأفت : أنا مش هتحرك من هنا 

نور بلا مبالاه : إحنا مش بناخد رائيك إحنا  بنقول ليك يلا يا فهد 

ومشيوا التلاته سوا وفهد خد الكل وروح بيهم ذي ما نور قالت وجيهان اللي مش حاسه بحاجه في كل اللي بيحصل ده 


وخبر موت أسد نزل ذي ما نوران قالت والكل اتصدم وشركات أسد خسرت كتير من أسهما في البورصه بعد ما كانت رقم واحد 


و في الوقت نفسه كان سيف وأهله بيتابعوا البرنامج 


المذيع : يحزنا اليوم موت من أكبر رجال الأعمال المصريين هو أسد عز الدين 


الخبر نزل كالصاعقة علي محمود وهنا بصوا لبعض وتابعوا باقي الكلام أما سيف اتصدم هو طول عمره نفسه كان يكون ذي الأسد وذي ما الناس بتحكي عنه 


المذيع كمل : أخبرنا بتوكد أن سبب الموت هو حادثه و مراته جيهان فاضل جالها انهيار عصبي نتيجه الصدمه وبنات أسد عز الدين رفضوا أن حد يدخل علي أبوهم وهما اللي عملوا كل حاجه تخص الدفن وما رضوش حد يغسل أبوهم غيرهم حتي أصدقاء عمره أليف الوجداني و رأفت السوهاجي ورفضوا يعملوا أي لقاء صحفي أو يقولوا اي حاجه عن سبب الموت غير أنه حادثه شركات الأسد تخسر كتير من أسهمها في أول يوم يا ترا بنات الأسد هيعرفوا يعملوا المجد اللي والدهم عملة  ويلحقوا الشركات من الإفلاس أو أن مجدعز الدين انتهي بموت أسد و إلي اللقاء في حلقه جديده من برنامجنا 


                


                        


بعد البرنامج 

أدهم بصدمه  : أنا مش مصدق ده كان ليه من يومين عامل مشروع والكل بيتكلم عنه 

ياسين بسخرية : اكيد بناته بتوع بابي و مامي  دول واللي مقضينها و هيخسروا الدنيا وبكرا تقول ياسين قال 

سيف بسخريه : تبقي غلطان دول ولاد الأسد

واديك شوفت رفضوا حد يدخل يغسل أبوهم غيرهم حتي أصحابه و كلمتهم مشيت علي الكبير وبعدين دول ولاد الأسد 

ادهم : طب احنا كدا لازم نروح نعزي ولا إيه  

هنا : معاك حق يا أدهم 

سيف : لما نشوف ولاده هيعملوا عزا ولا لا 


_________ 


وفعلا بناته غسلوا أسد و اتكفن ورفضوا حد يشيل النعش بتاع أبوهم غيرهم وجيسي شالت معاهم وهي وفهد و آوس ديه كانت أول مره بنات تشيل نعش أبوهم وماحدش من الصحافه عرف ياخد صور لبنات الأسد ولا الباقي ولكن عرفوا اللي حصل من الناس و صدمتهم وإن ولا واحده فيهم عيطت ولأول مره البنات هي اللي تشيل نعش أبوها مش الرجاله وسيف عرف كدا هو وأخواته و استغربوا قوتهم وجبروتهم ده 


_____________ 


والكل روح واللي عملوه ده سبب خنق أليف و رأفت وكمان لما عرفوا أنهم مش هيعملوا عزا غير لما حق ابوهم يرجع الصدمه الأكبر أنه عرفوا أن أسد مات مقتول لأن العربيه مش فيها فرامل بس ما رضوش يقولوا مين حتي جيسي وفهد رفضوا 


وماك الاندلسي رجع روسيا بسبب شغل نوران طلبته منه وهي هتحصله بعد فتره هي و أخواتها و جيسي نقلت شغلها لمصر عشان تديره من مصر الفتره ديه 


ومر أسبوع علي وفاة أسد وجيهان حبسه نفسها في الأوضه ومش بتاكل ولا  بتشرب والكل قاعد في اوضة المعيشه 


رافت : هنعمل إيه في جيهان 

أليف : معاك حق حالتها بقت وحشه أوي  

شمس : أنا قلبي وجعني عليها 

وجد : مش أنتي بس ده الكل كلنا خسرنا السند والأخ


نوران ببرود وهي بتشرب القهوه: ولا تعملوا أي حاجه هي بتطلع حزنها ولما تروق هتخرج لوحدها وتبقي كويسه 

نورين : اه وماحدش يضغط عليها 

نور : ماشي 

جيسي بتأييد: معاكي حق 

رافت بزعيق : أنتوا ايه أنتوا السته ما فيش دم ابوكم اللي مربيكم مات وأنتوا قاعدين كدا بكل برود حتي رفضتوا أن احنا نغسله أو نشوفه للمره الاخيره وكمان أنتوا اللي شيلتوا النعش إيه الجبروت ده ولا كمان فهد بيه اللي كنت مبسوط إنك واخد من أسد لكن أنت عمرك ما تبقي ربعه حتي جاتكم الأرف عيال عره ينعل أبو اللي عايز من خلفتكم 


وخرج ووراه شمس 


نورين بعصبيه : هو بيزعق ليه بقولك إيه ياعم فهد قول لأبوك يهدي علي نفسه كدا ماشي عشان هو مش عارف حاجه يبقي يسكت أنا عمر ما ابويا رفع صوته عليا عشان نبقي حلوين سوا ومش اقتل حد وأنت عرفني كويس 

وطلعت اوضتها ورزعت الباب وراها 

نور بصت ليهم : دلوقتي المشكله مش دي هنحل الموضوع مع رأفت بعدين الشركه يا نوران أسهمها بتقل اوي وبطريقه خطيره 


                


                        


أليف : ما أنتوا لو تريحونا وتقولوا بتفكروا في ايه انتوا الخمسه 


آوس : اهدي يا حج وكل وقت وليه اذان 


نوران : جه الوقت اللي نرجع الشركه تاني يلا الكل يطلع يستريح وينام شويه عشان عندنا شغل كتير بكرا 

جيسي : ماشي يلا تصبحوا علي خير 

فهد : وأنتي من أهل الخير يا قلب الفهد 

جيسي بصت ليه مع ابتسامه وباست خده وطلعت تنام 


_________________ 


وكل واحد طلع علي اوضته ونام وفي الصبح نوران صحيت وخدت دوش بارد و صحت اخواتها وجيسي عشان يجروا ذي كل يوم وأن هما مش هيغيروا حاجه أسد علمهم ليهم ولبسوا لبس رياضي وجيسي فكت الذئب الأبيض اللي كان هديه من أسد ودلوقتي كبر جداً و نوران فكت الأسد بتاعها وكان هديه من أسد في عيد ميلادها العاشر ونور فكت النمر بتاعها نورين فكت الذئب الاسود بتاعها وكل واحده بتجري وجنبها الأسد أو النمر أو الذئب بتاعها وكان شكلهم بخوف اي حد و ووجد بصوا عليهم بفخر من فوق ومعاه رأفت وشمس ورافت اللي حس أنه جرح بناته أو أنه دايما بيعتبر بنات أسد بناته وحس أنه زعل ابنة  وبعد ما خلصوا جري كل واحدة طلعت و خدت شور ونور راحت تصحي فهد و جيسي آوس ونزلوا علي الفطار وما حدش استجراء أنه يقعد مكان الأسد و رأفت اعتذر لابنه و لنورين ونوران ونور وجيسي و آوس بس لقاهم مش زعلانين منه ونور بصت علي كرسي أبوها بحزن و خبث العقرب و حلفت أنها هتندم اللي كان السبب أما فهد مسك أيدها 

فهد بهمس : أنا دايما جنبك 

نور بنفس الهمس مع ابتسامه : عارفه يا فهدي الحلو 

أما رأفت بص لابنه بفخر أنه دايما السند لاخواته البنات وجيسي اللي بصت لاخوها التاني و ابتسمت  

و  نورين بصت للكرسي بعيون ذي الدم وحلفت أنها لتخليه يتمني الموت أما نوران خدت اخواتها وكل واحده ركبت عربيتها وراحوا الشركه في دخله اسطوريه والكل خاف من شكلهم الجدي ذي أبوهم الرجاله والبنات اللي اتصدمت من جمالهم أمروا الكل أن الشغل يمشي ذي ما كان شغال من الأول و نورين عرفت أن في بضاعه محجوزه في المينا وماحدش عارف يخرجها 


نورين دخلت مكتب نوران لقت جيسي هناك ونور و آوس وفهد : في بضاعه محجوزه في المينا 

نور : وفي مشاكل في المصانع والعمال عاملين اضراب 

نوران : وشركات الهندسه فيها مشاريع واقفه و أصحابها عايزين الشروط الجزائيه 

جيسي : هنعمل إيه و هنحل إيه بالظبط 

نور : أنا هاخد فهد ونروح المصانع و نكلم العمال وأنا هعرف احل الموضوع ده 

نورين : وانا هسافر اسكندريه مع آوس  وهاجي علي بالليل وهروح اشوف حيلتها اللي مش راضي يدخل البضائع  و رحمه جدي  لخليه مش لاقي ثمن رغيف العيش ونشوف مين فينا اللي هيقدر علي الثاني 

نوران : و أنا هحل مشاكل المشاريع وهكلم أصحابها النهارده عشان يجيوا وأنتي يا جيسي ولا هتشتغلي في شركات الهندسه ولا المصانع 

جيسي : أومال ايه يا ليدي 

نوران : في مناقصه الكل متوقع أن إحنا  هنخسرها بموت أسد بس مش احنا أنا وأنتي  والباقي هنشتغل فيها بعد ما الكل يرجع بس أنا طالبه منك تعرفي مين اللي داخل المناقصه ديه 

جيسي وهي خارجه : اعتبري ده حصل 

نوران : الكل يعمل اللي اتفقنا 

وفعلا نورين وآوس راحوا اسكندريه ونور فهد راحوا المصانع عشان العمال ونوران طلبت من السكرتيره تعمل مقابلات مع العمال أصحاب المشاريع النهارده وفعلا كله اتعمل ذي ما قالت 


نوران غمضت عيونها و علي وشها  ابتسامه مكر : الواحد بقاله زمن ملعبش مع حد و جات الفرصه 


يتبع 


اللي اللقاء في الحلقه القادمه 


ياترا مين اللي موت أسد بنات أسد هيعملوا إيه في المشاكل اللي نازله علي دماغهم ديه هيحلوا مشاكل المصانع والشركات بتاعته الهندسه والمناقصات جيسي هتعرف تجيب معلومات مين اللي هيكسب المناقصه ديه شركات الأسد ولا السلطان


بنات_الأسد 

الحلقة_الثالثة 


                                              


في المصانع....... 


                      


العمال عاملين اضراب الكل عمال يشتم و يزعق وتدخل نور وفهد والكل أول لما يشوفها يسكت 

نور بثبات : ايه اللي بيحصل هنا ده 

عامل في المصنع : احنا عايزين كبير عشان نتكلم معاه 

نور بسخرية : مش لما تبقي أنت كبير تبقي تتكلم وبعدين أنت اساساً فيه اكبر منك يبقي تخرس أنت 

العامل : أنتي ازاي......  

نور بعصبيه غير معهوده : أنت يالا اتلم بدل لما المك بطريقة مش هتعجبك فاهم ومش انتوا عايزين حد كبير هتلاقوا احسن من بنت الأسد وبصت للعمال اللي استغربوا أنها بنته 

نور بهدوء : أنا ابقي نور أسد عمر عز الدين بنت أسد  

عم حسين وده مساعد أسد في المصانع كان لسه داخل المصنع : اهلا يا نور هانم منوره 

نور بهدوء : شكراً ازيك يا حسين 

حسين : الحمد لله يا هانم تعالي نتكلم في المكتب 

نور : أنا مش جايه عشان اقعد ولا اشرب أنا جايه عشان اشوف الاضراب اللي حاصل ده وأنا عايزه واحد بس يتكلم باسم الكل اختاروا أو حد يطلع وأنا هسمع كل كلامه و طلباتكم كلها اتفضلوا وفعلاً اختاروا واحد وهو أكبر واحد فيهم واسمه عبد الرحمن 

عبد الرحمن : احنا مش عايزين اكتر أن نشتغل واحنا هنا مافيش مواد للتصنيع وبصراحه أنتوا مش ذي ابوكم ﷲ  يرحمه في عز المشاكل كان بيبقي قوي أما أنتوا وسكت 

نور ضحكت بسخرية : إحنا إيه بقي ما تكمل واكملت بجديه وبصوت واثق مش بيخوف ولا عالي لكن اداها رهبه و كبرياء : ولما أنتوا خايفين علي الشغل أوي كدا حد فكر إيه سبب التأخير  أو حد فكر يجي ويتكلم معانا ذي البشر الطبيعيه لما بتعمل وأحنا لسه ابونا ميت من يومين وأنتوا بتفكروا في شغل الشغل كآن اللي مات ده كلب وراح ده بقي اللي عندي اللي عايز يمشي الباب يفوت جمل عادي واللي عايز يبقي و يساندنا ذي ما كان بيساند في عهد أبونا براحته أنا مش هجبر حد وكل واحد هياخد فلوسه قبل ما يمشي عشان مش احنا اللي ناكل حق حد اختاروا وعايزه اسمع اجابه حالا 


                      


أما الكل بص ليها بكسوف و احراج من اللي عملوه 


                      


عبد الرحمن : إحنا اسفين يا بنتي بس إحنا كنا خايفين وأحنا معاكوا ذي ما كنا مع ابوكم ﷲ  يرحمه وماحدش هياخد جنيه غير لما كل حاجه ترجع ذي ما كانت 


                      


نور بهدوء : أنا مقدره خوفكم ده و أن أنتوا كنتوا فاكرين أن احنا هنمشي حد بس أحب أقول ليكم أن المواد هتوصل النهارده وعلي بكرا بالكتير المصانع بتاع الحديد والصلب ومصانع الأسمنت والرخام الكل هيشتغل بكرا ودلوقتي الكل ياخد نفسه ويروح كدا عشان بكرا في شغل كتير جدا و الطلبيات هتتسلم في معادها واكملت بمزاح : يلا من هنا بقي 

الكل ضحك و حبوها جداً وهي كمان والكل روح ذي ما نور قالت وطلبت من حسين الحسابات وقعدت هي وفهد يشوفوا الخسائر اللي حصلت في اليومين دول 


                      


__________________ 


                      


في اسكندريه في المينا........  


                      


نورين دخلت هي و آوس والكل بيبص عليهم وعلي جمالهم وسألوا علي الضابط المسئول عن الشحنه وراحوا ليه و نورين دخلت وقعدت علي الكرسي من غير استاذن والضابط اتصدم من وقحتها أما آوس كتم ضحكه علي الضابط 

مروان : أنتي ازاي تقعدي كدا من غير استاذن وأنا 

نورين قاطعته وشالت نظاره الشمس من علي عيونها : اخرس يالا و اترزع هنا 

الضابط مروان اتصدم من كتله الجمال اللي قدامه وأسلوبها المتناقد معاها خالص : نعم 

نورين ببرود : لا نعم ديه جايه بعدين أن شاء ﷲ عشان أنت هتسمع اللي عمرك ما سمعته مني ومش هتصدق أنه يطلع من البوق الكلام ده و اكملت بقرف : أنت بقي مروان 

مروان اتوتر للحظه منها و بلع ريقه بصعوبه و حاول سكون هادي : ايوا أنا انتي مين 

نورين : أنا عزرائيل ان شاء ﷲ اللي هياخد روحك  و مسكته من ياقه القميص أما آوس قعد يضحك علي  منظر مروان 

نورين بعصبيه : أنت مين أنت عشان مش راضي تخرج الشحنه من المينا 

مروان بلع ريقه بصوت مسموع : إني شحنه 

نورين ضربته بالبوكس في وشه : اه هنبدا عبط من أولها 

مروان وهو بيمسح الدم : طب اهدي بس و شحنه ايه أنا مش مسئول عن حاجه واحده بس وبعدين أنا مش راضي امد ايدي عليكي عشان أنتي بنت بس 

نورين : لا رجل  ياض اسمع يا روح امك إذا كنت فاكر إني هخاف وهكش منك تبقي غلطان و الشحنه بتاعته شركات الأسد تطلع فاهم 

مروان بتوتر : هو أنتي تبع شركات الأسد 

نورين بسخرية : لا أنا من أصحاب شركات الأسد أنا نورين أسد عز الدين 

مروان بصدمه : نعم 

نورين : لا ده أنت اطرش بقي هي كلمه ومش هقولها تاني الشحنه تطلع فاهم وإلا ورحمه أبويا اللي عمري ما حلفت بحاجه تخصه كدب لخليك منور في موسيقى الشرطه كدا وتبقي ماسك بدل المسدس طبله 

مروان بتوتر : الشحنه بتتفتش وأحنا جالنا بلاغ أن فيها مخدرات 

نورين : لا ازاي وأحنا عنيا للحكومه المصريه يا سلام اسمع يالا مخدرات إيه اللي بتتكلم عنها أنت أمك كانت بتتوحم فيك علي تخلف ولا شكلك كدا شركات الأسد هتاجر في المخدرات طب اسمع بقي الشحنه تطلع ودلوقتي فاهم 

مروان : علي فكره كدا اسمها تعدي باللفظ والضرب لرجل شرطه يقوم بعمله و أنا ممكن احبسك واطلب تعويض 

نورين : طظ 

مروان بصدمه: نعم 

نورين بسخرية : مش أنا قولت ليك أن الموضوع مطول في نعم إيه رائيك تعمل محضر و أنا اعمل محضر ونشوف إني اللي هيمشي تعدي باللفظ ولا تحرش لبنت رجل أعمال ليه سمعته ولا ايه يا آوس 

آوس : طبعا وكمان أنتي سبقتيني علي المكتب ولقيته لا لا لا لا لا مش قادر اكمل 

مروان : ده أنتوا عصابه بقي 

نورين مسكته من القميص تاني : لا العصابه ديه عليها وقت شويه اسمع يالا بدل ما اقسم بالله اقسمك هنا والرجل يحوش عنك الشحنه تطلع 

مروان بخوف : حاضر علي بكرا بالكتير 

نورين : لا النهارده وكمان الضابط بتوعك هما اللي يشلوها ولا تحب تنور موسيقيه الشرطه وأنا اعرف هناك ألف مين يساعدني 

مروان : اللي أنتي شايفاه 

نورين : احبك و أنت شاطر و بتسمع الكلام وابقي قول للي بعتك مش بنات الأسد اللي بيتلعب معاهم عرفت هتوصلها لمين 


                                      


                        


مروان بتوتر : قصدك مين أنا قولتك أن الشحنه كانت واقفه عشان محضر مخدرات 


نورين : وأنا عايزه اشوف المحضر ده 

مروان : نعم 

نورين ضحكت بصوتها كله بصتله بشراسه  : لو أنت فاكر أن الحوار العبيط ده علي حد من بنات أسد تبقي غلطان مخدرات إيه أنت بتكلم بنت في  ابتدائي ده اوديك البحر و ارجعك عطشان بس أنت حسابك مش خلص  معايا ولا ايه يا آوس 

آوس بضحك : اللي أنتي شايفاه يا سلطانه 

نورين  : استعنا علي الشقي بالله 

نورين أدت مروان علقه محترمه وبعد كدا مسكت الجاكيت بتاعها و مسكته في أيدها وعدلت هدومها : يلا سلام بقي يا مارو ده بس كدا عشان تفتكر السلطانه كويس وعرفت هتقول للي بعتك ايه 

مروان وهو تعبان من الضرب : عرفت 

نورين : شاطر يا مارو يلا البضاعه بقي عايزه أروح قبل الليل 

مروان : حاضر 

وفعلاً الشحنه طلعت و نورين خدتها و ودتها المصانع عشان تشتغل بكرا ذي ما نور قالت وراحت لفهد ونور هي و آوس عشان يساعدوهم في الشغل الباقي و الأربعة  قعدوا في المكتب اللي في المصنع يشتغلوا عشان المناقصة الجديده 


 ___________________


في الشركه نوران عملت مقابله مع أصحاب المشاريع والكل قاعد في اوضة الاجتماعات مستني اللي بعته كلهم مره واحده و بيتكلوا و يسمعوا مره واحده صوت كعب وتدخل منه بنتين أحلا من بعض وهما جيسي ونوران ونوران لابسه بدله مكونه جاكيت باللون الأبيض وهوت شورت باللون الأبيض مع بادي باللون الأسود وعامله شعرها علي ديل حصان بصرامه 


وجيسي لابسه جيبه من الجلد مع بادي باللون الاسود و بوط لحد بعد الركبه 


والكل اتصدم من جمالهم 


نوران دخلت هي وجيسي وقعدوا في الكراسي اللي في النص معادا كرسي أسد فضل فاضي 


نوران بعظمه : أنا ابقي نوران أسد عز الدين 

شاكر وده رجل اعمال : أنتي نوران الامبراطورة 

نوران : اه أنا 

نادر وده رجل اعمال اكبر من نوران بشويه يعني في الثلاثينيات : و أنتوا بقي مافيش رجل يتكلم معانا بعتوا اطفال 

جيسي ضحكت بسخرية  : أطفال أنت عارف الأطفال دول ممكن يعملوا فيك إيه يا شاطر أنت ده إحنا كنا بندرس ونتعلم وأنت كانت ماما بتاكل سيادتك 

نادر : وأنتي مين أنتي عشان تتكلمي كدا معايا 

جيسي ضربت علي المكتب بغضب : أنا ابقي جيسي الوجداني الاميرة سمعت عنها ولا اسمعك 


أما الكل سكت بصدمه من أن من أكبر سيدات أعمال في لندن وروسيا وتركيا وفرنسا طلع عمرهم مش بيتجاوز اكبر واحده فيهم ٢١ سنه 


نوران : احنا مش جاين النهارده ولا نتخانق ولا نتعرف و اظن أن إحنا سمعتنا غنيه عن التعريف وأنا بدير فرع امريكا من لما كان عمري ١٦ سنه وليا اسمي وسمعتي يمكن في ناس ما كنتش تعرف أن أنا بنت أسد وفي اه لكن ده مش موضوعنا أنا جمعت الكل النهارده عشان المشاريع اللي واقفه وماحدش يقاطعني المشاريع هتتعمل و تتسلم في المواعيد المحددة من غير تأخير وأن كل حاجه هتمشي ذي ما هي حتي بموت أسد  

نادر باستخفاف : ازاي بقي وأنتوا عندكم مشاكل قد الدنيا إيه سوبر مان أنتوا 

نوران ببرود : اسمع يا ابني أنت عشان أنا مش هعيد كلامي مرتين ده اللي عندي فاهم ولا لا تاني حاجه أنت اصلا شركتك خسرت كتير الفتره اللي فاتت ديه عشان كدا اشتغلت مع شركات الأسد عشان أنت عارف أنها هتغوض خسرتك اللي فاتت ديه و أسد كان عارف وسكت قال عيل بقي وكمان عشان أبوك ياسر كان صاحب أبويا فعشان كدا سكت ونبره صوتك لو استخفت بيا أو باخواتي وربنا في سماه لخليك تندم اللي باقي من عمرك علي اللحظه ديه 

أما الكل خاف من برودها وكلامها وباين أنها واثقه من كلامها أما نادر اتصدم أنها عارفه بخسارته اللي أخفاها ببراعه وعرف أنها مش قليله 


                


                        


جيسي كملت : وطبعا اللي مش عايز يكمل هو حر أما اللي هيكمل هتبقي مسئوله عن التصماميم السلطانه نورين أسد و شركات علمدار المسئوله عن الديكور وطبعا الكل سمع عنها وهي بتاعتي 


وفعلاً الكل وافق علي كلام نوران وجيسي أما الإعجاب ابتدأ يكبر من نادر لنوران بعد ما الكل مشي نوران لسه هتمشي لقت نادر بينادي عليها 

نادر : آنسه نوران 

جيسي وهي بتبص ليه بقرف : طب يا امبراطورة أنا ماشيه ورايا شغل ولما تخلصي مع البتاع ده أبقي تعالي سلام 

نادر بصدمه : بتاع 

نوران ببرود : سلام يا جيسي وبصت لنادر 

نعم يا نادر بيه خير في حاجه 

نادر باحراج : أنا عايز اعتذر علي اسلوبي  متزعليش  مني بس أنا ما كنتش اعرف إنك بنت الأسد وغير كدا الامبراطورة

نوران بلا مبالاه : عادي في ناس كتير مش تعرفني ولا يهمك يا نادر بيه 

نادر : ليه بس أنا نادر وأنتي نوران ونبقي أصدقاء 

نوران ببرود : سوري يا نادر بيه الالقاب مطلوبه وياريت اسمي الامبراطورة أو نوران هانم واحنا مش قاعدين في رحله عشان نتصاحب أو نتعرف احنا بتشتغل وأنا مش عندي ثانيه واحده اضيعها في كلام جانبي عن اذنك واه مشروعك هيتسلم في خلال شهرين بالكتير يعني في المعاد وقبله كمان نورت وسابته ومشيت أما هو بص عليها بإعجاب 

نادر بإعجاب : ذكيه اكتر من لما سمعت وكمان بنت الأسد و أحلي من لما كانوا بيقولوا عليكي يا خرابي هو فيه عيون كدا اوعدنا يا رب


ومشي من الشركه 


___________________ 


في مكان تاني نحط الضوء عليه 


مروان الضابط بوجع : ﷲ يخرب بيتك يا شيخ 

المجهول بضحك : هههههههههههه ليه بس كدا 

مروان : ديه قادره يا عم البت أول لما شوفتها قولت ملاك أول لما اتكلمت لقيت مسوره شتايم وفتحت وبتقولي ارفع محضر وأنا محضر ونشوف مين اللي هيمشي و لبستني قضيه وقتي بت جبروت ﷲ  يخرب  بيتها و خلتني كمان اخلي الضباط هما اللي يشيلوا الشحنه وكنت هبقي في موسيقيه الضباط 

أما المجهول ضحك بصوته كله 

مروان : رعد بص ابعد عني يالا أنا اساعدك في أي حاجه إلا موضوع بنات الأسد ده إذا كانت بنت ما كملتش واحد وعشرين سنه بالجبروت ده أومال أخواتها الثانين ازاي اكيد هيبقوا العن منها بمراحل وكمان بعتالك رساله بتقولك أنت مش قد بنات الأسد وفعلا البت قادره اعوز بالله منها يارب ما اشوفها تاني ولا هي ولا أخواتها القادرين  دول صح الجمال مش كل حاجه 


رعد بعصبيه : مروان لم لسانك كل إلا نورين فاهم 

مروان بهدوء : رعد عشقك لنورين ده غلط  وأنت متوقع أنها ما تعرفش إنك اللي قتلت أبوها اكيد عارفه وهيجي يوم وتنتقم منك هي واخواتها عشان دول مش من النوع اللي بيسامح 

رعد بعصبيه : لا ده العدل اللي حصل أبوها كان السبب في موت أبويا وأنا قتلته ونورين هتبقي ليا 

مروان : براحتك أنا قولت اللي عليا عشان إحنا أصحاب و أبوك اللي حب أمها عشان تبقي فاكر إذا نورين وافقت اوعي تنسي الامبراطورة ولا العقرب عشان الإتنين العن من بعض اوعي تستقل بنور لا نور ديه عامله ذي العقرب هادي ومره واحده يسمك بالسم بتاعه ولا ماك الاندلسي ولا فهد ولا آوس ولا جيسي ديه كوم تاني و أي حد  لحد عندها ويقف خلي بالك من نفسك يا صاحبي بس معلش أنا بعيد عن الموضوع ده عشان أنا مش قد الجبابره ولا بنات الأسد سلام 

رعد بصوت عالي : حتي وأنت ميت بناتك مش ساكتين و بيحلوا المشاكل أنت إيه بس وربنا في سماه لاخلص من نوران و نور اللي عاملين ليا ذي اللقمه في الزور دول واخلي اسطوره الامبراطورة والعقرب في الأرض أما نورين فهي ليا و بتاعتي أنا لو هموت الكل عشانها و هنشوف يا أسد يا أنا يا بناتك وذي ما خلصت منك هخلص من بناتك الإتنين و نورين هتبقي ليا ويا أنا يا بنات الأسد  


___________________


في الشركه........


جيسي دخلت مكتب نوران........


جيسي : عملت اللي طلبتيه مني 

نوران باستماع : تمام مين اللي داخل المناقصه ديه 

جيسي : شركات الوائل وديه شركات لسه بدأ في سوق العمل ومش ليهم شهره اوي واصحابها تلات ولاد وتلات بنات وكانوا في جامعه واحده وبعد التخرج قرروا يعملوا شركه بس عيال شمال وعايزين فلوس وبس يسيبوا  المناقصه مقابل الفلوس 

وشركات السلطان وديه أصحابها ولاد بس والمالك بتاعها إسمه سيف الجارحي وزين التهامي و معاهم اخواتهم بس هما شغلهم كله سليم ومافيش  حاجه احم ويعني 

نوران بهدوء: كملي يا جيسي 

جيسي بتردد : و شركات الحديدي وفي شركات تانيه بس دول الأهم 

نوران بصت ليها بنظرات فهمتها جيسي كويس وليه لا وهما اكتر من أخوات وعرفت أن الجاي فيه كوارث 

نوران ببرود : اتصلي علي الشباب هما في المصانع وخليهم يجوا عشان هنبتدي شغل في المناقصه الجديده 

جيسي : اوك 


واتصلت جيسي علي فهد وقالت ليه يجيب الكل الشركه عشان يتكلموا في المناقصه وفي ظرف نص ساعه الكل وصلوا ونوران لقتهم عملوا كتير من الشغل وهي كملت معاهم الباقي 


__________________


في شركه السلطان عرفوا أن شركات الأسد داخله المناقصه ومع شركات الحديدي 


أدهم : هما بيعملوا ايه 

ياسين : شكلهم خرف مناقصه ايه اللي يدخلوها بكم المشاكل اللي عندهم ديه

زين : أنا بصراحه مش عارف هما بيفكروا في إيه وازاي ده المشاكل اللي موجوده تهد جبل مش شويه بنات 

سيف بهدوء : للمره الالف اوعوا تستقلوا بيهم عشان دول بنات أسد واكيد بيفكروا في حاجه 

ياسين : تلاقيهم عايزين عرض ليهم ولا حاجه 

أدهم : هما مش من النوع ده و لو كانوا عايزين يعملوا كدا كان في الف طريقه غير ديه 

زين : معاك حق خبر بفلوس بكرا يبقي ببلاش 

سيف : أدهم أنت عملت المناقصه خلاص 

ادهم : اه و هبعت حسام بكرا عشان يقدم بس شوف السعر النهائي 

سيف : تمام واظن أن ده كويس و ولا حد حتي بنات الأسد هيعرفوا يعملوا السعر ده 

ياسين : اكيد بس أنا نفسي اشوفهم بيقولوا التلاته مزز الصراحة 

سيف بنفس الخبث : اه والله وأنا كمان ده حتي ننبسط 

أدهم : طب يلا نخرج بقي شويه 

زين : يلا 

وخرجوا الخامسه من الشركه وراحوا عشان يسهروا مع اقذر ناس علي وجه الارض وهما  خارجين وهم بيضحكوا علي بنات أسد و غبائهم علي حسب اعتقادهم 

ومش عارفين أن بكرا دول هما اللي هيبقوا أسياد الكل وأولهم هما أسياد قلوبهم 


يتبع 


ياترا ايه اللي هيعمله رعد الحديدي عشان يخلص من نوران ونور وهيعرف ياخد نورين منهم بنات الأسد هياخدوا حق أبوهم ازاي جيسي عملت ايه


بنات_الأسد 

الحلقة_الرابعه


         🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁🍁                                 


الشباب بتوعنا اشتغلوا علي المناقصة لحد الساعه 3 الصبح والغريب من ماحدش فيهم حس بالوقت والكل عامل تليفونه صامت عشان الإزعاج و يرن تليفون فهد برقم أبوه وفهد يحس بيه ويرد 

 فهد :  الو يا بابا 

رأفت بعصبيه: أنتوا فين يا فهد كل ده في الشغل 

فهد بأستغراب  : ليه الساعه كام 

رأفت :  الساعه 3 الصبح يا بيه حالا أنت و البهوات اللي معاك علي البيت فاهم 

فهد :  ماشي  ربع ساعة ونبقي في البيت 

جيسي : في إيه يا فهد 

فهد : في بلوه سوده يا اختي الساعه 3 الصبح 

نوران : اه عشان كدا رأفت بيتصل 

نورين : طب يلا نروح بقي 

نور بنوم : اه  عشان أنا هقع منكم هنا 

آوس : طب يلا بينا 

و فعلاً السته روحوا البيت وما خلصوش من رأفت و أليف بعدا كدا كل واحد طلع علي اوضته عشان ينام و نوران راحت اوضه جيهان  لقت اخواتها الاتنين هناك بصت ليهم ابتسمت ودخلوا سوا لقوا امهم نايمه وماسكه تيشيرت لأسد ودموعها باينه علي وشها نورين مسحت دموعها ونور غطتها كويس ونوران باست رأسها و التلاته خرجوا من الاوضه وهم خالفين لرعد الحديدي بالموت وبقوا شكلهم اللي يشوفهم يحلف أنه قدام شياطين بعيونهم اللي بقت باللون الدم ديه بدل الأزرق 

وكل واحده دخلت اوضتها ونامت عشان وراهم شغل كتير وماحدش هيعرف ينقذ نفسه من الانتقام ولا النار اللي هيعملوها بنات الأسد 


                      


___________________ 


                      


أما بالنسبه للشباب فكل واحد فيهم راح خذ واحده وروحوا الشقه بتاعتهم ليفعلوا ما حرمه ﷲ ولعن فاعله ولكن لحظه نار بنات الأسد هتجبهم قبل الكل و البادي اظلم 


                      


_________________ 


                      


في الصباح الباكر......... 


                      


نوران صحيت و خدت شور و لبست لبس رياضي ونزلت عشان تجري ذي كل يوم مع باك الأسد بتاعها وتروح عشان تصحي أخواتها وتلاقي جيسي بس اللي صاحيه 

نوران بسخريه : فين البهوات 

جيسي : نايمين الاربعه وماحدش راضي يصحي معايا 

نوران بصتلها و سكتت شويه بعد كدا اتكلمت  : ماشي تعالي معايا 

جيسي ضحكت  : تصدقي كشيت من البصه

نوران بصت ليها وضحكت و الإتنين راحوا المطبخ وجيسي خدت مكعبات الثلج في طبق مليان ونوران خدت قزايز مياه ساقعه تلج وراحوا علي اوضة فهد و لقوا آوس نايم معاه وعكس اتجاه ورجله عند وش فهد ورجل فهد عند وش آوس 

فهد بنوم وضيق وهو مغمض عينه : آوس ﷲ يخرب بيت كدا هموت من رجلك يا اخي أنت مش بتغسلها 

آوس بنوم : بس بقي يا فهد و اتخمد مش أنت و الجبابره عليا 

فهد : نام نامت عليك حيطه 

أما نوران وجيسي كتموا ضحكهم بصعوبه عليهم حتي وهما نايمين بيتخانقوا جيسي غمزت لنوران نوران هزت بدماغها 

وجيسي راحت حطت تلج في قفا فهد ويقوم مفزوع ويوقع آوس من علي السرير وتروح نوران في نفس الوقت دلقت ازازه مايه علي دماغ آوس والإثنين لسه هيشتموا لقوا نوران وجيسي هما اللي واقفين 

آوس ببلاها : ايه ده هو أنتوا  

جيسي بتحذير : كنت ملاحظه إنك هتقول حاجة 

آوس بنفس ببلاها :وهو أنا أقدر يا أميره قلبي 

فهد بضيق وهو يمسح وشه عشان يفوق : في حد يصحي حد كدا يا قادره منك ليها احنا نايمين الساعه 4 الفجر ارحمي أمي أنا ايه اللي جبني هنا بس ما كنت روحت بيتنا احسن من القرف ده 

نوران بصتله و أبتسم ببرود  : خلصت موضوع كل يوم اخلص منك ليه كل واحد يقوم يلبس وأنا وجيسي هنروح نصحي الباقي و اكرام مني مافيش تدريب النهارده عشان أنتوا تعبانين 

فهد بسخريه : لا و ﷲ كتر خيرك 

نوران : مش عجبك يا فهد بيه ولا أنا متهيالي 

فهد بصلها بنرفزه و قام من غلي السرير : داخل ارحموا بقي اللي جبوني بقي  ودخل الحمام وزع الباب وراها 

أما جيسي كتمت  ضحكها وخرجت هي ونوران أما  آوس لسه واقع في الأرض 

آوس بالم : منكم لله ياولاد أسد وقبلهم أختي القادره ااااه يا آوس يا صغير علي كسره الضهر أنا أقوم اللبس احسن 


                                      


                        


وراح اوضته ودخل خد شور و بيلبس نسيبه يلبس و نروح للباقي 


نوران تدخل اوضه نور تحس بهواء جاي تلاقيها واقفه في البلكونه بتاعته الاوضه بتاعتها وعيونها ذي الدم نوران حطت أيدها علي كتفها ونور تبص ليها 

نوران بحب : أنا جنبك دايما اعرفي ده 

نور بنفس الحب : عارفه 

نوران : قطتي الحلوه أنتي مش بس قطه أسد لا أنتي قطه الكل ونوري أنا بذات أنتي حته  من قلبي عشان انتي تؤامي الغالي أنا بحس بيكي أنتي و نورين و حاسه بالنار اللي جواكي وهي نفس النار اللي فيا بس مش حلها السكوت دايما أو تشيلي الهم لوحدك أنا اه هادئه بس بعرف استغل ده بس مش في الأوقات أنا مش هغصب عليكي تحكيلي لما تبقي عايزه أنا موجوده 

و جات تمشي سمعت صوت نور بخبث خافت منه علي أختها 

نور بخبث : مش عايزه تعرفي هعمل إيه 

نوران بصت ليها بجمود و اتكلمت : إيه 

نور بخبث شيطان : هخلي الكل يحلف باسم العقرب و غلاوه أسد اللي محلفت بحاجه تخصه كدب لخلي رعد الحديدي يتلفت حوالين نفسه من الخوف مني أو مجرد ذكر أسمي ويا أنا يا رعد الحديدي 

نوران بصت ليها ببرود وخرجت من غير ما تتكلم أما نور بخبث : و غلاوتك يا أسد لخلي الكل يحلف إنك مش خلفت بنات بس لا ده أنت خلفت شياطين والكل يحلف باسمنا ويا أنا يا رعد الحديدي و هنشوف والأيام بنا بس ليه بدري علي اخد الحق 


__________________ 


أما عند نورين جيسي دخلت ليها لقتها قاعده علي اللاب توب و لبسه نظاره نظر وباين  عليها قله النوم 

جيسي : أنتي صاحيه  أمتي 

نورين بسخرية : صباح الخير يا جيس ده الواحد المفروض يعمل كدا لكن أنتي بسم ﷲ ما شاء الله  مش محتاجة 

جيسي ببرود : بلاش  تتوهي الموضوع وأنا مش عرفاكي إمبارح بتعملي ايه 

نورين رجعت بظهرها لورا و اتنهدت بتعب و هي بتمسح وشها : في شغل المفروض يتبعت فرع فرنسا مش عايزين مشاكل أكتر من كدا وأنا بعت التصماميم ليهم بفكس أنتي بتعملي إيه هنا 

جيسي : ماشي نوران قالت ليا اروح اصحيكي يلا قومي البسي عشان ننزل 

نورين وهو بتقفل اللاب : ماشي 

جيسي : نورين 

نورين بصت ليها وجيسي راحت حضنتها و نورين بدلت ليها الحضن 

جيسي : وحياة أسد عندي لنتقم كلنا سوا يا ابتسامتي  بس مش وقته و أنتي عارفه 

نورين : عارفه يا جيسي عارفة 

جيسي : طب يلا روحي البسي بقي بدل ما الامبراطورة تولع فينا 

نورين بضحك : ماشي بس إذا كانت هي الامبراطورة فأنا السلطانه بنت الأسد ونفس الدم بيجري في عروقنا 

جيسي : ماشي يا هانم  أما اروح البس 


وكل واحد يروح اوضته ويعمل الروتين بتاعه ماعدا نوران تفك باك وتجري وهو  يجري معاها 

نوران في نفسها : أنتقام نور غلط كدا هيحرق الكل وأولهم هي وسكوت نورين ده في كارثه جايه معاه بس أنا مش هسمح أن حد يقرب منهم أو حتي هما ياذو نفسهم وأنا عارفه أنا هعمل ايه 


وتطلع اوضتها وتتصل علي الكينج


 ( آسر المنشاوي بطل روايه اسيره ماضيه ) 


                


                        


آسر : ازيك يا امبراطورة ليكي واحشه 

نوران : و أنت اكتر يا كينج عامل إيه  

آسر : تمام المكالمه ديه وراها سر أحب اعرفه و  بجد زعلت علي اللي حصل لأسد  و معرفتش انزل مصر عشان أنتي عارفه إني  مش علي توافق مع البلد ديه 

نوران بضحك : طول عمرك ذي أسم  علي مسمي كينج 

آسر ابتسم  وهي اتكلمت ليه بجديه 

نوران بجديه : آسر الكلام ده بيني وبينك وماحدش لازم يعرفه أنا اتكلمت معاك عشان عايزه مساعده منك وماحدش هيعرف غيرك يحقق ليا اللي أنا عايزاه 

آسر بجديه و ببرود : اطلبي وأنا انفذ وأنتي  عارفه لما الكينج بيقول حاجه بيعملها 

نوران : عارفه اسمع يا سيدي ................. 


آسر ضحك : يا ولاد اللعيبه طب وربنا كنت حاسس عشان كدا منزلتش 

نوران بضحك : طول عمرك ذكي بس في حاجه أهم  

آسر : إيه  

نوران : نورين و نور بيلعبوا من ورا ضهري وكل واحده بتفكر في حاجه وأنا لازم اسيطر علي الموضوع ده المطلوب منك أنا هبعت ليك طرد آسر الطرد ده خبيه فاهم حتي أنا مش عايزه اعرف مكانه غير لما أنا أقولك بس في علمك أنه شكله هيبقي معاك فتره كبيره 

آسر : اعتبري حصل وأنا هبعتلك رجاله عشان يبقوا جنبك غير اللي معاكي 

نوران : ماشي يا كينج مستنيه عشان شكل اللي جاي شيء مختلف  وزمان الطرد قرب يوصل 

آسر : ماشي نوران لو عوزتي أي حاجه أنا  جنبك فاهمه و أنا ممكن اخلصلك علي رعد الحديدي ده من مكالمه تليفون وأنتي عارفه أنا ممكن اعمل ايه 

نوران : عارفه يا آسر والكل بيشهد بقوتك و جبروتك بس أنت تعرف إني مكالمه مني مع ماك الاندلسي أبن جون  رعد الحديدي و اسطورته هتبقي في الأرض بس تقدر تقول عايزه العب شويه أهو حتي نتسلي ويعرف أنه بيلعب مع مين العيب الوحيد اللي عمله أبويا أنه مش عرفهم أن اللعب مع عيله عز الدين غلط بس أنا هعرفه هو وأهله كلهم و أنت لسه عارف  أنه لسه بدري علي إني انتقم لسه في كثيره اعملها 

آسر : ماشي يا نوران  بالتوفيق واللي قولتي عليه كأني مش سمعت والطرد حتى الجن الازرق مش هيعرف مكانه و الرجاله هتوصل ليكي النهارده مش بكرا 

نوران : تسلم يا آسر واكيد هنرده ليك 

آسر بابتسامه ساحره : عارف سلام يا امبراطورة 

نوران : سلام يا كينج اشوفك علي خير 

آسر : مستني اليوم ده اكيد و اللي سمعته مش هفكر فيه مع نفسي ولو احتاجتي مساعده أنا موجود اعرفي ده 

نوران : عارفه سلام يا آسر 

آسر : سلام 


و قفلت نوران مع آسر ونزلت لقت امها تحت فرحت لده جداً وقعدت معاها وبعد كدا استاذنوا وراحوا الشركه ونور راحت المصانع لقت الشغل ماشي تمام و نورين تخلص شغل فرع فرنسا وجيسي بتعمل شغلها من علي طريق النت 


_________________ 


جه معاد المناقصه والكل مستني النتيجه ولكن صدمه لكل الشركات أن المناقصه تروح لشركات الأسد و أدهم وسيف يثوروا ويبهدلوا الدنيا أما عند شركات الأسد الانتصار مخيم علي الكل 


- و تاني صدمه للكل أن أسهم أسد ترجع ذي ما كانت وتبقي رقم واحد وده سبب صدمه لسيف وأخواته 


                


                        


وهما قاعدين بالليل ذي العاده يتفاجوا بده 


المذيع : صدمه كبيره حصلت في عالم الأعمال شركات الأسد تعود للصداره من أول وجديد وتكسب المناقصه شركه الأسد بعد ما الكل كان متوقع أن الشركات هتفلس لكن مره واحده ترجع كل حاجه ذي ماكانت والمفاجأة الكبري أن الامبراطورة نوران طلعت بنت أسد عز الدين و ده سبب صدمه لمعظم الناس وقدرت الامبراطورة تحل مشاكل الشركات اللي حصلت بعد وفاه والدها و بصراحه أنا  حاسس أن النهارده يوم المفاجات و سلطانه التصميم تطلع بنت الأسد الثانيه نورين أسد  عز الدين ودلوقتي نتقدر نقول إن كان في ناس مستغربه ليه أسد يمسك شركاته لناس برا العيله ولكن السبب دلوقتي أنهم كانوا بناته وماحدش كان يعرف أما بالنسبه للخبر الثالث البنت الثالثه لأسد عز الدين ايوا بنت مش ولد ولأن الاسد مش عنده أولاد تطلع عقرب الكمبيوتر نور أسد عز الدين واستطاعت حل مشاكل المصانع مع اختها نورين اللي استطاعت بقدرتها تطلع الشحنات اللي كانت محجوزه في المينا وماحدش عارف يطلعها بجد التلاته بنات فخر للعيله عز الدين  و بنحب نشكر أبوهم المتوفي رحمه ﷲ  أسد  أنه طلع من اكبر تلاته سيدات اعمال في العالم مصريين بجد شكراً و رحمك الله 


سيف بصدمه : نعم بنات و الامبراطوره بنته طلعت بنته و أنا اقول ليه يمسك الشركه لحد غير بناته و اتريه هما بناته أساسا ده أنا طلعت غبي ازاي ما فكرتش في ده نفس الذكاء بتاع أبوهم و الجبروت و الكسبان من هوا نفس  الأسم 

ادهم بنفس الصدمه : لا وسيبك من ده العقرب طلع بنت اللي الكل بيحلف بدماغه اللي جنبه الشيطان ملاك تطلع بنت  

ياسين بسخريه من نفسه : لا وأنا اللي كنت بقول عيال بتوع بابي و مامي اتريهم ماسكين السوق لا وكمان بناته الامبراطورة والعقرب و السلطانه اللي واخده جوائز تكفي بلد لخبرتها ده كل واحده فيهم معها شهادات ولغات تكفي بلد ده أنا اللي بتاع بابي ومامي وكنتوا مستغربين أنهم يكسبوا المناقصه احب ابشركم أن الأيام الجايه سودا علي دماغ اهلينا منك ليه ولا من ايه من شويه بنات عمر الكبيره فيهم 21 سنه 


أما محمود وهنا بصوا لأولادهم بضحك مكتوم 

محمود بضحك مكتوم : وأنتوا كنتوا متوقعين أن بنات الأسد اللي الكل بيحلف باسمه بناته مش هيطلعوا ذيوه الأسد يا بني منك ليه بيخلف اشبال وبس حتي لو بنات 

وطلع اوضته وأولاده عارفين أن اللي جاي مش خير خالص علي الكل 


_____________________ 


_ وتمر الأيام والليالي والشهور وبنات الأسد  سمعتهم بتكبر وكل واحده فيهم بقي عمرها 26 سنه نور فتحت شركات تكنولوجي وبقت من أكبر الشركات في العالم وبقت تنافس الشركات الكبري ذي ابل ومايكروسوفت وغيره 

نورين بتبقي اقسي من الأول التصاميم بتاعتها الكل بيحكي عنها ونوران اللي سمعتها كبرت مع كبر عمرها وبقت اذگا من الأول والكل بيحلف بذكائها و جبروتها وبقي اسم شركات الأسد بيتردد في كل مكان وكل واحده فيهم خلصت دراستها وبقوا مقيمين في مصر عشان خاطر جيهان  و بيسافروا روسيا باستمرار وده بيسبب خنق لجيهان عشان بناتها بيبعدوا عنها والصحافة والإعلام هيموتوا عشان يعملوا لقاء صحفي مع بنات الأسد 


                


                        


- وجيسي أمها حولت تخطفها اكتر من مره وكل مره بتنتهي بالفشل و حلفت لدمر جيسي 

أما جيسي مش أدت ليها اهتمام وفتحت اكتر من فرع شركاء ليها حول العالم وده كبر شغلها واسمها اكتر وأبوها بيفتخر بيها يوم بعد يوم 


- فهد بقي رائد في  الشرطة وبقي يطلب في المهمات الصعبة   ومافيش حد ما يعرفش الفهد وعمل شركات حراسه علي أعلي مستوي وبقت شركته تحرس أكبر رجال الأعمال في العالم وسماها الأسد 


- شركات السلطان كبرت وبقي ليها اسمها بس بقي يكره الامبراطورة و أخواتها عشان واخدين منهم السوق بيستنافسوا معاهم في السوق مع شركات المنشاوي 


- أما كشماء اشتغلت في جريده في قسم الجرائم وفضائح رجال الأعمال وبقي ليها اسمها وده سبب ليها عدوات مع ناس كبار في البلد ومطلوب يتخلصوا منها 


_ وآسيا دخلت كليه تجاره انجلش وبقيت متفوقه في دراستها 


و تيجي دعوه لحفله لأكبر رجال اعمال في العالم مع بوكيه ورد من الجوري وكان شكله تحفه و تيجي واحده لشركات بنات الأسد  والسلطان و الحديدي و R.H بتاعت آسر  المنشاوي وشركات علمدار بتاعت جيسي ويروح البوكيه لمكتب نور وهي تاخد البوكيه والدعوه وتروح مكتب نوران تدخل مكتب نوران تلاقي نورين هناك وجيسي و آوس نورين ماسكه تصاميم عشان نوران تشوفها 

نور : شباب ديه عشانكم 

و ادتهم الدعوه بتاعت الحفله 

جيسي باستغراب : إيه ده 

نور : دعوه لحفله لأكبر رجال وسيدات اعمال ها هتعملوا ذي كل سنه والموضوع فركش ولا 

نورين بسخرية: حفله ايه وكلام فاضي ايه هو انا بتاعت الكلام ده انا ما بصدق اروح انام بلا حفلات بلا قرف  

نوران بهدوء: و الحفله ديه هتتعمل فين 

نور : السنه ديه باريس 

جيسي بهدوء : للأسف  تقريباً جالي واحده بس مش هعرف أروح عشان أنا مضطره  أسافر تركيا علي بكرا بالكتير وأنتوا عارفين كدا 

آوس : مش مشكله جيس وأنا كمان مسافر معاكي مش هعرف اروح 

نورين : احنا اصلا مش راحين 

نوران ببرود : مين اللي قال كدا 

نور باستغراب : اومال إيه يا ليدي 

نوران بخبث : جيه الوقت اللي بنات الأسد  يطلعوا ولا إيه رائيكم وبالنسبه لجيسي و آوس تتعوض مره تانيه أما احنا لازم نطلع وده انسب وقت لينا ولا ايه 

نور بنفس الخبث : ولا ايه يا ليدي 

نورين : وجه الوقت ده أخيراً  

جيسي بحماس : ده أنا مستنيه الوقت ده من زمان أخيراً 

آوس بضحك :  العبوا يا بنات اسد 


و الخمسه بصوا لبعض و ضحكوا 


نوران ابتسمت بخبث و مسكت القلم و ضغطت عليه : ودلوقتي يبدأ جحيم بنات الأسد والشاطر اللي يكسب 


_____________________ 


ونفس الوقت يدخل أدهم علي أخوه سيف 

أدهم : أبو السيوف الدعوه ديه عشانك 

سيف بخنق : بطل أم الإسم ده بقي احنا في الشركه هات 

وخد منه الدعوه و بوكيه الورد يسيبه علي جنب 

أدهم بفضول : ها فيها ايه 

سيف بملل : دعوه ذي كل سنه للحفله بس السنه ديه لفرنسا 

ويدخل ياسين بحماس : و ياترا بقي المزز جاين و قال باحباط:  ولا ذي كل سنه 

ودخل زين وسمع كلام ياسين الأخير  

زين باستغراب : مزز مين 

سيف بسخريه : قصده علي بنات أسد  

أدهم باستغراب : وأنت شوفتهم فين 

ياسين  : مش أنا بس الواد نادر وأنت عارف أنه صاحبي كان شغال معاهم و بيقولي أن  الأربعه مزز صاروخ ارض جو 

زين : اربعة 

ياسين : اه اربعه ما جيسي الوجداني معاهم بس بيقولوا عليها بنت جبروت 

سيف بسخريه : ذي أصحابها و ﷲ مهما عملوا أو لو ملكات جمال  الكوكب هفضل اكرهم الاربعه و معاهم الذئب آوس ده 

ياسين بضحك : اقولك علي حاجه  نادر بيقولي أنه حاول يكلم نوران الامبراطورة و بيعاكس فيها لقي مره واحده العقرب خبط علي الترابيزه بيقولي  البنت بصت ليه بصه خلتيه ميت في جلده من ساعتها بيقولي بطل يروح لما يعرف أنه نور ديه هناك ولما تبقي اختها السلطانه نورين هناك بيقلب بيخاف منهم أوي 

زين : و ﷲ  عيب في حقه 

سيف بقرف  : سيبك من سيرتهم الزفت ديه بقي 

ادهم : إيه هتروح الحفله 

ياسين : أنا رايح عايز اغير جو 

سيف بسخريه : نفسي اشوفك مره مش بتغير جو وأكمل بجديه علي العموم هنروح عشان انا عرفت ان الملك آسر المنشاوي رايح وأنا  كنت عايز اشتغل معاه ومره اتعرف عليه واعرض عليه الشغل 

زين بتساؤل : اشمعنا الكينج يعني 

سيف : آسر ليه إسمه وأنا لما اشتغل معاه اكيد هيبقي فيه فائده ليا وليه كمان وأنا مش قليل في السوق برضوا 

أومأ الكل بتفهم وخرجوا وسط نظرات الإعجاب من البنات اللي بتزيد هم غرور في نفسهم 


والكل حضر نفسه عشان السفر وجيسي سافرت هي و آوس تركيا عشان الشغل وفهد طلع ليه مهمه  وسافر أما نوران و نورين ونور رواحوا وقعدوا مع امهم بعد كدا كل واحده طلعت علي اوضتها عشان ترتاح عشان اللي جي دمار للكل 


يتبع 


اللي اللقاء في الحلقه القادمه


ياترا ايه اللي هيحصل 


بنات اسد بيفكروا في ايه 


سيف هيفضل يكره الامبراطورة 


كدا ولا هيجي يوم ويتغير 


عدا علي الانتقام 6 سنين ياترا 


نسيوا حق ابوهم ولا لسه 


كل ده هتعرف هنشوفه في 


بنات_الأسد 

الحلقة_الخامسة 


    🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷                                         


و تصحي البنات الصبح و ينزلوا عشان يجروا ذي كل يوم وبعد كدا يدخلوا البيت و يشوفوا جيهان ذي العاده بتعمل الفطار ومش راضيه تخلي حد يساعدها نوران تشاور للخدم عشان يخرجوا ويدخلوا ليها المطبخ 

نورين بهزار : ايه العسل اللي علي الصبح ده صبحك الفل والياسمين علي اميره عز الدين 

نور : صباح العسل عسلي 

نوران : صباح الفل يا حبيبتي 

جيهان بضحك : صباح القمرات يا بنات الاسد 

نور بفضول : هتعملي ايه فطار يا جي جي 

نورين وهي بتاكل من الزيتون اللي في الطبق قدامها : اه صح يا جي جي هتعملي ايه 

نوران فتحت التلاجه وطلعت موزه و بتاكلها : و ابقوا ابعتوا حد من الشغالات والسواق يجيبوا موز مع حاجه البيت 

جيهان بضحك : هو انا مربيه قرود موز ايه اللي كل ما حد يفتح التلاجه يقول فين الموز ولا اطفال اللي يشوفكم وكل واحده بتعمل كدا مش يصدقوا أن انتوا اللي الكل بيخاف منكم 

نورين بغمزه : انتي غير يا مزه 

نور بمعاكسه : هو انتي ايه حد اقسم بالله لولا أنك امي كنت اتجوزتك ومنعت اضراب الجواز

بتاعي 

نوران بغمزه : أنا ساعات مش بصدق أنك امي اصلا و النبي خلينا ساكتين احسن 

جيهان بضحك جامد : انتوا مش معقولين بقي دول الجبابره 

نور بدلع : و حياه عيونك اه 

جيهان بضحك : انتوا لغتكم باظت خالص 

نوران : أنا احبك يا جي جي 

جيهان : عايزين ايه يا بنات اسد اصل انتوا مش بتعملوا كدا غير في حاجه عايزنها اكملت بحزن :  الله يرحمه ابوكم كان كدا نفس صفاته خدتوها انتوا التلاته 


الثلاثه بصوا لبعض و نورين حركت رأسها بهدوء                   


نورين بهزار للتهوين : بس عرفتي منين بقي أن احنا عايزين حاجه 

نور : مرات الاسد بصحيح 

جيهان بضحك: طب عايزين ايه بقي ؟                    


نوران ببرود : ولا حاجه كل الموضوع أن احنا جالنا دعوه لحفله لأكبر رجال وسيدات اعمال وهي في فرنسا واحنا كل سنه مش بنروح بس آوس هو اللي بيروح بس السنه ديه مش هينفع عشان انتي عارفه أن آوس وجيسي سافروا اول امبارح تركيا وكمان فهد لا عشان عنده عمليه شغل في استراليا فاحنا لازم نروح 

جيهان بهدوء : و هتقعدوا قد ايه كدا 

نورين بصوت منخفض : والله علي حسب المصيبه اللي هنعملها والوقت 

نور اداتها بالكوع في بطنها : أتلمي لحسن تسمع 

نوران بصت ليهم بصه ناريه وجيهان باستغراب : في حاجه يا بنات ؟؟؟ 

نوران ببرود : لا ما فيش انتي عارفه نورين ونور يعني المهم لسه مش نعرف وكمان احنا عندنا شغل في فرع فرنسا 

جيهان : بس انتوا اول مره تسافروا عشان حفله وهي امتي اصلا الحفله ديه 

نوران ببرود : بكرا واحنا لازم نسافر النهارده و عادي يعني وبعدين هيجي وقت والناس تشوفنا مش هنفضل طول عمرنا مختفين

جيهان : مش عارفه حاسه انكم مخبين حاجه 

نور : عيب عليكي يا جي جي احنا  برضوا بتوع الكلام ده 

نورين : قولي ليها 

جيهان بصت ليهم بتفحص لكن ولا واحده باين عليها غير علامات البرود والغرور باحترافيه وجيهان بصت ليهم بتنهيد و هي عارفه أن مافيش فايده في الاعتراض معاهم و لازم توافق ده إجبار مش اختيار ليها 


                                                       

جيهان : طيب ماشي بس مش تتاخروا وابقوا افتحوا التليفونات بتاعتكم ديه اللي دايما مقفوله 

نوران باست راسها : مش تقلقي يا عمري 

نور : حاضر يا قلبي بس التليفونات ديه بقي مش وعد الصراحه 

جيهان : أنا بقلق عليكم وانتوا بتقعدوا بالاسبوعين تلفوناتكم مقفوله 

نورين : يا جي جي المفروض تكوني اتعودتي خلاص بقي ريحي 

جيهان بصدمه : ريحي طب يلا يا بنت الجزمه منك ليها من هنا و جريت و راهم وهما جريوا 

وبعد كدا بصت ليهم ضحكت وهي حزينه أن بناتها اتغيروا بموت اسد بعد كدا كل واحده غيرت هدومها وحضرت شنطه السفر و بعد ما سلموا علي جيهان و جهزت الطياره و سافروا فرنسا ونزلوا فرنسا وخلصوا اجراءت المطار وخرجوا لقوة أسطول كامل من السيارات موجوده والحراس و حد من الحراس فتح ليهم الباب وركبوا بكل غرور وثقه و ليه لا ودول الجبابره واهم من كل دول بنات الاسد 

و يرحوا القصر وكل واحده تطلع اوضتها عشان تنام ونوران تنام تلاقي نور دخلت وهي تحس بيها وتقعد علي السرير وتنام و تحضن اختها جامد وهي تبتسم و تبوس راسها وتنام ونور في حضنها 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


أما سيف وادهم وياسين وزين سافروا وسيف منع كشماء من الشغل وخلاها تاخد أجازه عشان حاجه في دماغه وهو شاكك فيها وبعد كدا سافر هو وأخواته فرنسا وراحوا القصر بتاعهم هناك وكل واحد يطلع ينام عشان الحفله 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


بالليل نوران صحيت بصت لقت الساعه ٧ بالليل ولقت نور نايمه باست راسها و غطتها كويس ودخلت خدت شور وخرجت بعد كدا نزلت تحت لقت نورين قاعده تحت وبتبص بشرود راحت قعت جنبها 

نوران بهدوء : مالك 

نورين بصت ليها : نوران انتي مش حاسه بحاجه 

نوران : ذي ايه 

نورين : مش عارفه بس حاسه نفس الاحساس لما اسد عمل الحادثه 


و اتكلمت بصوت مهزوز  :   نوران لو حد فينا جرا ايه حاجه لازم نكمل اللي بدائنا فيه سوا 

نوران ببرود: وانا مش هسمح أن حد فينا يحصل ليه حاجه 

نورين بضحك : حتي في ديه طالعه جباره 

نوران بهدوء : أنا مش بس جباره أنا ملعونه اللي يفكر يجي جنبكم وانتي عارفه اني الامبراطورة اللي بيتكلموا عليها دي جزء من النار اللي ممكن اعملها وباست راسها بحنان و مسحت علي شعرها : متقلقيش  ابتسامتي أنا جنبك يلا اطلعي جهزي نفسك وانا هطلع اصحي البت اللي فوق ديه الساعه بقت ٧ كفايه و معاد الحفله 

نورين : ماشي يا ستي بس يا إمبراطورة اوعي تنسي أن أنا السلطانه واللي فوق العقرب و الاتنين بنات اسد 

نوران بابتسامه : مش ناسيه يا تؤامي وعمري ما انسي يلا ألبرت جهز كل حاجه عرفتي هتعملي ايه بعد الحفله 

نورين بخبث : عيب عليكي كله تمام ده احنا هنخلي الكل يلف حوالين نفسه  

نوران ببرود : ماشي بس احتمال يجي !! 

نورين بعصبيه : ده ليه ان شاء الله أنا ممكن لو شوفته ممكن اقتله فيها 

نور نزلت و اتكلمت وهي علي السلم : تبقي عمرك ما اتعلمتي من اسد حاجه اول حاجه ابقي بارده وخلي الكل يحلف بجبروتك ولا نسيتي يا سلطانه 

نورين : عمري ما نسيت حاجه قالها بس لما اكون عارفه أن اللي قتل ابويا موجود وقدامي اعمل ايه اروح احضنه 

نور بضحك : لا هو اللي نفسه يعمل كدا مش انتي ده الواد واقع في حبك لا وايه رايح يجب بنت اسد مش لاقي غيرها جبار رعد ده 


                                      


نورين بعصبيه : اخرسي يا نور مش ناقصه 

نوران ببرود : خلصتوا شغل اطفال بقي و لا ايه  و اكملت بحده و تحذير : 

مش هتعملي حاجه فاهمه ولما تشوفيه تلمي اعصابك شويه عشان عصبيتك مش هتنفع و نور معاها حق ويلا الكل يجهز عشان نروح الحفله 


و طلعت من غير ما تسمع كلمه واحده منهم.  نور و نورين بصوا لبعض و اتنهدوا مافيش حل ثاني غير انهم يعملوا اللي اتفقوا عليه 


كل واحده طلعت خدت شور و لبست الفستان ونور خلصت الاول وكانت لابسه فستان من خامه القطيفه عاري الاكتاف بفتحه صدره طويله راحت في اتجاه اوضه نورين الاول 


نور بخنق و صوت عالي  : ما تخلصوا بقي ساعه بتلبسوا انتوا الاتنين هو يوم ازرق أنا عارفه كان مالي ومال  الحفلات أنا 


نورين خرجت من الاوضه لقت نور وكانت لابسه فستان عاري الاكتاف عاري الظهر و طويل باللون الاخضر الغامق مرصع ببعض فصوص الكريستال من نفس لون قماش الفستان 


نورين بسخرية  : بالراحه علي نفسك شويه قال أنا اللي هموت وأروح بس أمر الامبراطورة اتكلمي معاها هي 


نوران خرجت من الاوضه وكان لابسه فستان من خامه الشيفون مرصع بالكريستال و الالماس عاري الاكتاف و يشبه الفستان الفرعوني الخاص بالملكه 


  

                               

نوران ببرود : خلصتوا كلام يلا عشان نروح 

نور بحماس : بس سيبك انتي عايزه اشوف وش الناس لما يشفونا ده احنا هنبقي كلام الصحافه ده فيه ناس فكره اني ولد مش بنت 

نورين بسخرية : ده علي اساس أن احنا مش كلامهم من دلوقتي يلا أنا اتخنقت اصلا خلينا نخلص

نوران : معلش خليها عليكم جيه الوقت اللي احنا مستنيه من ست سنين 


وجه ألبرت وهو الدراع اليمين ليهم و محل ثقتهم اللي صعب اي حد يحصل عليها  و وقف قدامهم 


ألبرت : نوران  احنا جاهزين 


نوران : طيب يلا


وخرجوا التلاته وركبوا عربيتهم ومشيوا و وراهم أسطول كامل من عربيات الحراسه و في جو هادئ نوعا ما كل واحده فيهم مشغوله بأفكارها مره واحده يسمعوا صوت ضرب نار 


نورين بصراخ  : في ايه ألبرت 

ألبرت : شكل في حد يا نورين بيحاولوا يقتلكم و عرفوا انكم هنا 

نوران بأمر : كل واحده تطلع المسدس بتاعها من تحت الكرسي بسرعه مافيش وقت 


  كل واحده تطلع المسدس بتاعها من تحت الكرسي بتاعها  ذي ما تولع ثابت و يضربوا باحترفيه شديده ويبدأ مبادله النار بين الطرفين ولكن اللي بيهجموا عليهم ضربوا عربيات الحراسه و ادت لعمل حادثه و انفجار العربيات بعد ما خبطوا في بعض 


ألبرت بخوف : انتوا لازم تنطوا من العربيه حالا 

نور بعصبيه و هي بتنزل تحت لتحمي من الرصاصه  : مش بنات الاسد اللي يخافوا و يهربوا 

نورين بصراخ  : ابعد شويه بالعربيه عشان نجبهم 

نوران  : يلا بسرعه ألبرت 


ومره واحده يفرقع  عجب العربيه من رصاصه  و البرت ينط والعربيه تتقلب بيهم هما و السواق يموت 

نور وهي بتحاول تاخد نفسها : لو موت حق اسد لازم يرجع 

نورين وهي بتقاوم الاغماق وبتتكلم بصوت متقطع : هناخده سوا 

نوران وهي مش حاسه انها قادره تاخد نفسها : استحملوا شويه يا نور 


لكن نور ابتسم ابتسامه هادئه كأنها بتودعهم و تغمض عيونها   ونورين علي حافه الموت ونوران خلاص الدوامه السوده بتحاول تاخدها تلاقي ضوء ابيض جيه واربع شباب نزلوا وتشوف بعدم توضيح و واحد   نزل في اتجاه العربيه قدامها بيكلمها وتسمع صوت الشباب بيتكلموا 

ياسين : يلهوي ملائكه علي الارض 

زين : اخرس يا شمال دول بيموتوا ومش قادرين ياخدوا نفسهم 

ادهم : لازم نخرجهم بسرعه قبل ما العربيه تنفجر بيهم 


و يحاولوا يخرجوا التلاته و ينجحوا لأنهم كانوا ورا في العربيه تاثير الخبطه من قدام   وياسين شال نورين وادهم نور وسيف نوران و يبعدوا شويه وفجاه العربيه تولع بالسواق والكل يتخض و هو يقعدها علي الارض 

سيف وهو بيخبط علي وشها بالراحه ونسي أنه في فرنسا واتكلم عربي : يا انسه انتي كويسه طب سمعاني حاولي تتكلمي وفتحي عينك طب اسمك ايه يا نهار اسود هي ماتت و لا ايه افتحي عيونك طيب 


 نوران فتحت عيونها وهو يتصدم من جمال عيونها اللي بلون البحر 

نوران وهي بتاخد نفسها فهمت انهم مصريين : نوران .... ساعدنا 

سيف بصدمه : نوران 

زين : مش وقت صدمه يا سيف يلا نركبهم العربيه                                    


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


   

وركبوا كلهم العربيات وراحوا القصر ولقوا الدكتور وفريق طبي هناك ذي ما سيف اتصل بيهم في العربيه وكل واحد شال واحدة  وطلع بيها اوضه بس كانوا جنب بعض و الكل برا في حاله من الخوف والقلق 

ياسين : هما ليه كدا بالحاله ديه اكيد في سبب

ادهم : شكلهم عاملين مشكله مع ناس كبيره 

زين : مش لدرجه القتل الا لو في حاجه كبيره 

سيف بقلق : مش عارف ربنا يستر 

ويخرج الدكتور والكل يجري عليه ويسأل سيف بلهفه : هما كويسين 

الدكتور : مش عارف اقولك ايه سيد سيف كل واحده فيهم تعبانه جدا ويعني الاولي ديه عندها ضلعين مكسورين وكان ممكن يخترق الرئه بس ربنا نجاها علي اخر لحظه غير طبعا الخدوش و التانيه أيدها اليمين مكسوره ورجالها الشمال وطبعا الجروح والكدمات والثالثه ديه بقي يمكن ربنا أنقذها اتخبطت جامد في راسها بس الجرح سطحي و ايدها الشمال بس شكلهم متدربين أو بيمارسوا رياضات عشان جسمهم شكله شديد لو حد غيرهم أو مش رياضين كان زمانهم ماتوا بس ايه اللي حصل 

كان لسه ياسين هيتكلم سيف قاطعه ببرود واتكلم : احنا شوفناهم والعربيه مقلوبه بيهم و خدناهم واتصلت بيك علي العموم شكرا يا دكتور بات 

بات : لا شكر علي واجب سيد سيف بس احنا لازم ناخدهم المستشفى 

زين : هو شرط 

بات : لا بس اضمن 

سيف : هات كل الحاجه الازمه أو اي فريق طبي ومش شرط الفلوس وانت عارف 

بات : براحتكم علي العموم هما دلوقتي واخدين منوم و هخلي ممرضه معاهم 

سيف : شكرا ليك ياسين وصلهم 

ياسين اوما بهدوء ومشي مع الدكتور والفريق الطبي عشان يوصلهم 

سيف بعت السكرتيره بتاعته عشان تشتري ليهم لبس ليهم ودخل اوضه نوران ولقي الممرضه بتحط ليها محلول وبعد كدا استأذنت وخرجت وبص ليها 

سيف قعد جنبها و بص عليها بصدمه و علي ملامحها  و مسك أيدها و هو لسه مش مستوعب  : مستحيل تكوني هي بس مش عارف ليه حاسس كدا انتي طلعتي ليا منين و عملتي ايه تخلي حد عايز يقتلك وانتي مين وليه عيونك ذي عيونها اوي كدا نفس اللون ليه لمن لو هي مش عارف هعمل ايه 


بعد كدا خرج من الاوضه هو مش قادر يقعد فيها اكتر من كدا  و شافه زين وادهم وياسين برا الاوضه لكن هو سابهم ومشي ونزل اوضه الرياضه 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥

في فرنسا 


رعد الحديدي قاعد علي الكرسي في المكتب ودخل عليه مساعده چو 

رعد بابتسامه نصر : عملت ايه ماتوا و استريحت منهم ذي ابوهم . 

جو بفخر وقعد علي الكرسي : كله تمام يا باشا و اسطوره الامبراطورة والعقرب خلاص راحت 

بعت الرجاله ليهم وشويه و جاين ونعرف اللي حصل . 

رعد بشماته : ياما نفسي اشوفهم وهما ميتين انت عارف في 6 سنين اللي فاتت حاولت كام مره اموتهم وكل مره بيطلعوا منها ولاد الكلب 

جو بفخر : متقلقش  يا باشا المره ديه بقي موتهم بس مش تنسي حلاوتي 

رعد : ده لو ماتوا ده هتتبسط مني اوي يا چو بس اسمع الخبر الاول 


                                     


وبعد شويه ودخل كام رجل من رجاله  رعد


جو : عملتوا ايه 

شوقي : تمام يا باشا العربيه انقلبت بيهم و سبناهم ومشينا بس في كام واحد منا ماتوا واحنا خفينا چثثهم 

رعد : في داهيه المهم عاملتوا ايه ماتوا و استريحت اخيرا 

غريب : بس يا باشا دول مش بنات دول قناصين كل واحده فيهم بتضرب نار شبه القناصين  وبس شكل اللي كان بيسوق حمار لولا كدا كان زمانا مع الاموات 

رعد بسخرية : ذي ابوهم وجبروته مش استغرب منهم اي حاجه 

ناصر : بس خلاص يا باشا التلاته ماتوا 

رعد بخضه و اتمني ما مش يكون اللي في باله : تلاته مين 

شوقي بفخر واعتزاز مش عارفه أنه هيعمل ايه فيه : التلاته بنات يا باشا بس الصراحه خساره في الموت التلاته احلا من بعض 

رعد بزعيق و نط مسك في قميصه : تلاته مين انطق يا حيوان منك تلاته مين يا ولاد **** 

چو بغضب هو خايف من رد فعل رعد  : انطق يلا 

ناصر بخوف : تلاته بنات اللي شوفناهم في الصور 

رعد بقي ذي الاسد اللي بيدور علي فريسته  : نورين نورين قتلتوها يا حيوان منك ليه ده انا قولت ديه بالذات لا ااااااااااااه لا يا رب الا هي بالذات ازااااااااي اناااااا قولت اللي هي 


چو بخوف : اهدي يا باشا طيب انا هتصرف و اشوف ايه اللي حصل 


رعد مش ادي كلامه اي اهتمام و كأنه معيب عن الواقع و فتح درج مكتبه ومسك المسدس وعمره في اتجاه واحد منهم اللي رجع بخوف تلقائي 

جو : اهدي يا باشا مش كدا 

رعد لا كانه سمع كلامه و قتل الثلاثه بدم بارد قدام چو الي بص علي الجثث بصدمه  

رعد بضعف : نورين دور علي نورين مش ترجع من غيرها الا هتحصل الثلاثه دول 

جو : بس يا باشا 

رعد بزعيق : سمعت يلا بسرعه يلا 

جو وهو بيجري لبرا : ماشي حاضر 

رعد بهستريه  : لااااااا اااااااااااااااه الا هي بالذات نورين الا انتي بتعاقب فيكي ليه ليه دايما يا بنت اسد مختاره وجع قلبي 

وقعد علي الارض يعيط ذي الاطفال وماسك صوره ليها و بيبص عليها 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


عند جيسي و آوس كانت بتشرب القهوه ووقعت منها و حست بقبضه في قلبها 

وراحت مكتب آوس بسرعه و دخلت من غير إذن 

آوس بخوف وراح في اتجاه و حط أيده علي شعرها بحنان  : مالك يا جيسي 

جيسي وهي بتاخد نفسها : نورين كلمتك يا آوس النهارده 

آوس : لا أنا حاسس ان فيهم حاجه حاسس ان قلبي مقبوض مش عارف ليه 

جيسي : يبقي فيهم حاجه 

ميك تلفونها حاولت تتصل علي التلاته وماحدش فيهم بيرد واتصلت علي ألبرت ومافيش حد بيرد ذيهم 

جيسي بزعيق : بسرعه يا اوس بسرعه علي المطار اوعي يكون اللي في بالي حصل 

آوس بصدمه : اكيد لا طبعا 

جيسي : مش من رائي بس وربنا في سماه لو حصل ليهم حاجه لخلي رعد الحديدي يبوس رجلي و يتمني الموت 

وخرجت من الشركه هي اوس بسرعه و معاها الحراس والكل استغرب أن معروف علي جيسي البرود والغرور ايه الحاجه اللي تخليها تخرج كدا و تروح جيسي المطار وكانت الطياره في انتظارها ركبت هي واوس عشان يسافروا فرنسا 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


أما عند جيهان كانت قاعده مع شمس مرات رافت و وجد وحست نفس الاحساس لما اسد مات 

وجد خدت بالها أن شكلها اتغير : مالك يا جيهان

جيهان  : ولادي حد  يتصل عليهم قلبي بيقولي انهم مش كويسين 

شمس : طب اهدي طيب 

جيهان بزعيق : ماحدش يقولي اهدي نفس الاحساس لما اسد مات عندي و اتصلوا عليهم 


وجد بقلق : طب اهدي طيب حاضر 


حاولوا يتصلوا ماحدش بيرد ووجد حاولت علي آوس مش بيرد مش استغربت ده عشان اوس دايما مش بيرد عليها لكن اللي قلقها أن جيسي مش بترد وهي عمرها مع عملت كدا في عز لما بتكون مشغوله وماحدش عارف يوصل لفهد عشان هو في العمليه أما جيهان طلعت اتوضت وصلت وقعدت تعيط وهي بتصلي وبتقول 

جيهان بعياط : لا والنبي يا رب بناتي لا يارب احميهم مش هستحمل تاني كفايه ابويا واسد ودول من ريحه اسد وبناتي وانا مش عندي غيرهم و النبي يا رب احميهم ليا كفايه خسرته هو مش مستعده اخسرهم هما كمان 


 وجد اتصلت علي أليف و شمس اتصلت علي رافت و هما الاتنين جم وإحساس القلق سيطر على الكل وماحدش عارف يوصل ليهم حتي جيسي و آوس و اليف خاف علي بنته لحسن امها تحاول تقتلها تاني وخايف علي بناته التانيه 


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥

اللي اللقاء في الحلقه القادمه


تابعووووني للروايات الكامله والحصريه



تكملة الرواية من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close