expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية عين ورشيد البارت الثامن بقلم علي أبو الدهب حصريه وجديده

 رواية عين ورشيد البارت الثامن بقلم علي أبو الدهب حصريه وجديده 

رواية عين ورشيد البارت الثامن بقلم علي أبو الدهب حصريه وجديده 

عين بتبص لنا*روهي بتحر*ق البيت بصدمة وبتقول بصرخه كلها الم العالم رشيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييدددددددددد

وصوت صراخها كان بيرن فالمكان كلو وبتزق فرعد وهي بتفلت منو وبتقع عالارض وهي بتزحف عالارض ناحية البيت بصراخ وانهيار وعقلها لا يتحمل فكرة مو*تو 


احمد ورعد كانو بيبصو للبيت وهي النا*ر بتاكل فيه وبيبصو لبعض وبيضحكو بصوت عالي وشماتة وبيقرب احمد علي عين وهو بينزل لمستواها وبيقول بشماتة انتصار حبيب القلب خلاص ما*ت اقصد اتحر*ق خلاص بقا رماد 


عين بتبصلو بانهيار وكرة وبتقول بصراخ جنوني هقتلللللللللكككككككك 


احمد بسخرية تؤ تؤ تصدقي صعبانة عليا وانتي بحالتك دي وبيرفع ايدة وهو بيحركها علي وشها بقذا*رة 


عين بصراخ شيل ايدك يا كل*ب شيل ايدك الزبال*ة دي من عليا


احمد هنا بيمسكها من شعرها بغضب لو غلطتي تاني الدور الجاي هيبقا علي اختك مفهوم يا عين 


وبعدين احنا عملنا حاجه لسة انا لسة هدوقك زي مدوقت اختك قبل كده لازم اجربكك اصلك عجبتني بحب الست العنيدة والقوية وانتي من النوع اللي بحبو وكمان حلوة اوي ولسة بيحط ايدو علي جس*مها ولكن بيلاقي اللي ماسكك ايدو وبيضر*بو بالبو*كس فوشه 


عين بتبص بصدمة وبتتحول لفرحه وهي بتقول بابتسامه ودمو*ع رشيد 


رشيد انت عايش صح انا مش بحلم 


احمد بيقع عالارض بصدمة ازاي طلع من وسط النا*ر دي كلها وبيبص للبيت بيلاقية عبارة عن رماد وبقا يبص للبيت ولرشيد بصدمة وذهول 


وبيسمع صوت ضرب الن*ار والقتا*ل وبيبص باتجاه الصوت بصدمة بيلاقي بجاد ومجموعة من الرجال وداخلين فقتا*ل هم ورجالة 


رشيد بينزل لمستوي عين وهو بيمسك وشها بين ايدية وبيقول بابتسامة ايوة يحبيبتي عايش متخافيش انا معاكي وبيبداء يفك الحبال منها 


عين كانت بتبصلو بد*موع ومش مصدقة انو لسة عايش 


رشيد بيفكها واول ما بيفكها عين بتترمي فحضنو وهي بتبكي بانهيار وخو*ف 


رشيد بيضمها لحضنو 


احمد بيستغل انشغالهم وبيخرج مسدسة وهو بيرفعو باتجاه رشيد ولكن عين بتشوفو وبتقول بصراخ رشششششيد حاسب ولكن قبل ما احمد يضغط عالزناد كان واقع منو المسد*س وهو بيصر*خ بالم اثار الرصا*صة اللي خدها فرجلة 


بجاد بيقرب علية وهو بيقول مش المرة دي يا احمد خلاص جه وقت الحساب والنهاية 


احمد ماسك رجلية بالم وبيبص لبجاد بكرة وهو بيقول بشر اللعبة لعبتي وانا اللي هنهيها يا ابن الصياد 


رشيد بيسيب عين وبيروح باتجاه احمد وبينزل لمستواة وهو بيمسكو من لياقة قميصة بكرة وغضب وبيقول بش*ر انت اي جن"س ملتك الشيطا*ن ارحم منك الشيطا*ن ميعملش اللي انت عملتو


احمد بجنون ايوة انا او*سخ من الشيطا*ن انا الدما*ر والجح*يم انا اللي هدمر*كو كلكو وهمو*تكم 


رشيد هنا ىيض*ربو بكل غ*ل وهو بيقول وانا مش هسيبك تعيش بعد اللحظة دي جه الوقت ان اخد بتا*ر ابويا منك 

بقلم علي ابوالدهب

وبيطلع رشيد مسد*س من ورا ضهرو وهو بيشد الز*ناد وبيوجهه علي احمد 


وهنا احمد بيقول بخبث هتق*تل عمك يرشيد 


رشيد بقر*ف وسخرية عمي عمي اللي كان السبب في مو*ت ابويا وحب*سو انت اللي زايك ميستحقش يعيش يا احمد 


بجاد بيرفع سلا*حه هو كمان وهو بيقول بش*ر انت كل نفس بتنفسو بيحر*ق في اختي  اختي اللي اغتص*بتها وهي عيلة ومرحمتهاش ومكفكش دة دبح*تها دبح*تها كانها فرخه مش بني ادمة كان ذنب*ها اي هي عشان تعمل فيها كدا انطق كان ذنبها اي عملت اي عشان تستاهل انها تمو*ت بطريقة المتو*حشة دي وهنا بجاد بيقرب علي وبينزل فيه ضر*ب بجنون وهو بيقول بصر*اخ انطق ذنبها اي قولي اتكلم يك*لب 


احمد كان بيصر*خ بالم وصوت ص*راخه بيرن فالمكان وبجاد مكنش قدامه غير صورة اخته وهي مدبو*حه وبقا يضر*ب بكل جنو*ن وو**حشية 


رشيد كان واقف بيبص لبجاد بشفقة علي اللي حصل لي اخته  


ولكن فجاه عين بتقول بخو*ف رشيد


رشيد بيبص ليها بيلاقي رعد ماسكها ورافع السلا*ح علي راسها 


رشيد بغضب سيبها يا كل*ب 


رعد بغضب بلاش غلط بدل ما احصرك علي السنيورة خلية يسيبو 


عين بتبص لرشيد بخوف ولكن بتقول لا يرشيد خليه يق*تلو دة ميستحقش يعيش 


رعد بغ*ضب اخر*سي وبيشدها من شعرها 


رشيد هنا بيحرك خطوة باتجاهم ولكن رعد بيض*رب طل*قة نحيتو وبيقول بغضب لو قربت خطوة كمان الطل*قة الجاية هتكون فراسها 


بجاد هنا بيفوق من غضبو وبيبص باتجاهم بيشوف عين اللي ماسكها رعد ورشيد اللي واقف مش عارف يتصرف وهنا بجاد بحركه سريعة بيمسك احمد وبيرفع السلاح علية وهو بيقومو ورافع المسد*س علي راسة وبيقول لرعد بغضب سيبها بدل ما اقتل*و 


رعد بغضب مش هسيبها 


احمد واقع بصعوبة وتعب ووشه كلو بينز*ف دم وملامحه مبقاش ليها اثر 


بجاد بغضب بقولك سيبها


رعد بيبص لي احمد اللي بيبصلو وبيفهمو بعض من النظرات 


وبيقول رعد بخبث مش هسيبها 


بجاد بشر يبقا انت اللي اخترت وبيبص لرشيد اللي بيبصلو وبيهزو راسهم لبعض وكانو لسة هيضر*بو علي رعد واحمد ولكن هنا بيقاطعهم احمد 


وهو بيقول بشر لو قتل*تني مش هتعرف مكان ابوك ابوك لسة عايش يا ووو


وفجاه بتيجي عربية بسرعة وبيشتغل صوت ضر*ب النا*ر فكل مكان 


وبتيجي رصاصة في وو

تفتكرو اي اللي حصل ومين اللي اضر*ب بالنا*ر🤔



تابعووووني للروايات الكامله والحصريه




الفصل التاسع من هنا



بداية الروايه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close