القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حما وثلاث سلايف بقلم مي علي الفصل السابع والثامن حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية حما وثلاث سلايف بقلم مي علي الفصل السابع والثامن حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


رواية حما وثلاث سلايف بقلم مي علي الفصل السابع والثامن حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


الفصل السابع 

وقبل ما اصرخ حط ايدو علي بوقي وكتفني وبقي عامل زي الكلب الصعران وعنيه كلها شر 


فضلت افرك واحاول افك منو بس كان ماسكني جامد 


وفضل مكتفني 

وفجأه قال ....

اهدي اهدي متفضحيناش 


وشال ايدو من علي بوقي 


- انت عاوز مني اي واي اللي دخلك هنا دخلت ازااااي 


- وطي حسك 

عاوز اي عاوزك يا غرام


- هصرخ وهلم عليك البيت كله 


- هههههه والله 


- تحب تشوف 


وفعلا روحت مزعقه 

- يا كرييييم 


حط ايدو علي بوقي بسرعه وقال ....

ده انتي جدعه اهو وقلبك ميت 

اهو ده اللي انا بحبه فيكي 


وشال ايدو تاني ....


- سبني بدل ما والله مهيحصل طيب 


- طب اسمعي بقي انتي لو صوطي انتي اللي هتتفضحي مش انا عشان الناس كلها عارفه احنا كنا مع بعض وانا سبتك واتجوزت ضحي وانتي حاولتي ترجعيني ليكي وده اللي هيقولوه 

او اللي انا هقولو 


- والله طب لعلمك الكلمتين الخايبين دول مدخلوش ذمتي وميفرقش معايا فضايح 


- انا بس حبيت اوريكي انا اقدر اعمل اي 

ف لحظه هدمرلك حياتك وحتي لو قدرتي تسلكي هتاخدي وقت علي ما سمعتك تتحسن وكريم هيسيبك مش هيتجوزك وانتي مفضوحه 


- عاوز اي يا باسم متحل عني بقي يا اخي 


- مش هيحصل انتي بتاعتي 

ويا تخلي كريم يفركش الجوازه دي يا انتي حره بقي ومتلومنيش ف اللي هعمله 


- مش هسيبه واعمل ما بدالك 


- متعندنيش يا غرااااام 


وفجأه الباب خبط 

اتنفض باسم من ع السرير ومسك تشيرتو وكان شبه البنت اللي قفشوها ف وضع مخل 


- هههههه مالك خوفت ليه 

مانت بتخاف اهو اومال عامل ليه السبع رجاله ف بعض 


وقمت عشان افتح الباب 


- رايحه فين اقفي هنا 


- هروح افتح الباب 


- انتي عبيطه 


الخبط قلب برزع 


- انا لازم افتح روح اداري ف اي حته 

ولا استني تعالي خش اوضة جدي استخبي ف الدولاب وانا هغطيه بالملايه زي ما كان 


وفعلا دخلت خبيته براحه 

مكنتش هستفيد حاجه لو فضحته لسه اللعب هيحلو وشيلاه للتقيله 


وخرجت وعملت نفسي لسه صاحيه وفتحت الباب لقيت ضحي ف وشي 


وداخله هجم 


- فين جوزي يا بت يا خطافة الرجاله يلي جايه البيت بخراب علينا كلنا


- الله في اي يا ضحي داخله بزعابيبك لييييه 


- لا ياختي داخله اشوف جوزي اللي مبيتاه ف حضنك 


- انتي اتجننتي يابت


نزل كريم علي صوتنا 


- غراام في اي 

في اي يا ضحي اي اللي مسيبك شقتك كده ونازله هنا 


ضحي ...

نازله اشوف جوزي اللي بايت ف حضن الهانم 


- انتي بتقولي ايييي 


- انا شيفاه نازل ومخرجش من المدخل واكيد مش عندك ف الشقه ومش هيطلع عندنا ولا ع السطح دلوقتي 

يبقي راح فين 


- ميمكن طلع وانتي مشوفتيهوش 


- بقولك كنت واقفه ف البلكونه وبصيت عليه نزل ومخرجش من باب البيت


بصلي كريم بنظرة شك ...

غرام باسم عندك جوه صح 


عملت نفسي مصدومه من اللي اتقال ...


انت بتقول اي بقي دي اخرتها انت شاكك فيا 


- يا غرام مش كده بس انا 


رواية حما وثلاث سلايف بقلم مي علي الفصل السابع والثامن حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


قبل ما يكمل شديته من ايدو 

ودخلتو الاوضه 


- اتفضل بص 


وفتحتله الدولاب ورفعت الملايه يبص تحت السرير 


وخرجته غصب عنه وشديته ع المطبخ والحمام والاوضه اللي جمب اوضة جدي 

بس مرضيش يدخل 


- خلاص يا غرام خلاص 


- لا مش خلاص تعالي كمل بص وشوف اذا كان معايا ولا لا 

مهو مفيش ثقه 


- يا غرام في ثقه 


- مش عاوزه اسمع ولا كلمه 

كريم طلقني 


- انتي بتقووولي اي 


كل ده وضحي واقفه 


- طلقني بقولك انا لا يمكن اعيش معاك انت خونتني وانا لسه مبقتش مراتك 

اومال لو بقينا ف بيت واحد هتعمل فيا اي 


بص لضحي وقال ...

عجبك كده منك لله يا شيخه انتي علي طول كده 

اتفضلي فوق وملكيش دعوه بيها بقي كفااااايه 


طلعت جري وهي قرفانه من نفسها 


بصتله وقولت ..

مترميش الذنب عليها ان اللي شكيت فيا مش هيا 


- انا اسف 


ومسك ايدي وباسها ...

اسف يا غرام والله مشكيت ومش هتتكرر تاني 


بصتله بلوم شويه وبعدين قولت ...

خلاص يا كريم 


- متزعليش بقي 


- مش زعلانه خلاص 


- طب يلا روحي نامي وانتي صافيه متشليش مني 


- ماشي يلا اطلع نام انت كمان 


- طيب تصبحي علي خير يا غرام يا احلي غرام ف الدنيا 


- وانت بخير 

يا كريم 


وخرج وقفل الباب وراه 


جريت علي الحمار اللي ف الدولاب طلعته 


وخرج وهو هيموت من الرعب وجسمه كله ميه 


- ههههههه عملتها علي نفسك ولا لسه 


- غرااااام اتلمي 


- الله لا لسه فيها هناديه واللي يحصل يحصل 

يلا اتفضل بقي 


للكاتبه مي علي 


- مش هطلع دلوقتي لا يكون واقف بره 


- لا هتخرج 

ودلوقتي بشويش اتسحب واخرج بس اقعد بره حبه وبعدين ادخل وحسك عينك اشوفك هنا تاني


- علمي علي كلامي يا غرام هوديكي ف داهيه لو مفركشتيش الجوازه دي 


- ربنا يسهل اتفضل بقي يلا 


وفعلا فتح الباب براحه  وخرج متسحب وانا قفلت الباب بسرعه وبراحه 


ودخلت قعدت ع السرير وانا بدعي تعدي الليله علي خير 


وشويه معداش ربع ساعه وسمعت صوت كريم وباسم ع السلم 


قمت براحه اسمع 

كان كريم بيسأله انت كنت فين ؟! 


- وانت مالك 


- مراتك نزلت عملت مشكله مع غرام وبهدلت الدنيا 


- ليه انشالله 


- كانت فكراك عندها 


- والنبي حلو عن دماغي انا مش ناقصكو 

عديني بقي بدل مانت بقيت عامل زي بواب البيت كده

للكاتبه مي علي 


دخلت بسرعه بعد ما ارتحت انو مكشفهوش 


كده الكلام حلو اوي 

الامور كده ماشيه تمام 


وصحينا تاني يوم وفطرنا مع بعض ونزلت بسرعه اغير هدومي عشان هطلع اشوف الشقه انا وكريم واظبط حاجات 


غيرت هدومي وفتحت الباب وجاي اخرج نسيت حاجه جوه


دخلت اجيبها وسبت الباب مفتوح 


جبت حاجتي وبلف لقيت باسم واقف قدام الباب

للكاتبه مي علي  


اتفزعت ...

خضتني 


- ليه عفريت 


- لا شيطان 


- وهوقعك ف شر اعمالك 


- عايز اي تعلالي دوغري 


- تفكك من كريم وترجعيلي 


- انسي 


- لو نسيت انتي هتفكريني طول مانتي قدامي 


- اعتبرني مت هو مش بالعافيه 


- بس انا بحبك وعاوزك 

وقولتلك هطلقها 


- انت عمرك محبتني انت ....


لقيت كريم بينادي 


- غراااام 


- ايوه يا كريم جايه 


نزل كريم ..

اي كل ده 

انت بتعمل اي هنا 


- اي هو حرام ادخل بيت جدي


- مبقاش بيت جدك بقي الشقه اللي قاعده فيها مراتي 


- غرام بنت عمي يعني عادي 


- بنت عمك اه بس مراتي وميصحش تدخل معاها الشقه وهي لوحدها سامع 


- هتعلمني الادب ولا اي يلا 


- هعلمك الادب والاصول وكلو 

روح لمراتك اهتم بيها اقعد معاها بدل مانت راكنها كده يمكن ربنا يهديك 


- وانت مال 


فجأه سمعنا زعيق 

صوت صباح وعمي احمد بيزعقو جامد اووووي 


طلعو جري وسابوني واقفه 

مش عارفه اسمع بس شكلها مشكله جامده اوي 


للكاتبه مي علي


ونزل عمي احمد وهو متعصب وخرج


وصباح فضلت فوق تصوط 


طلعت اشوف فيه اي 

بس هيا كانت مهيبره وبتكسر اي حاجه قصادها 


نزلني كريم وفضلت قاعده تحت 


وكل يوم عمي يرجع يدبو خناقه وينزل 


وانا مش فاهمه في اي 


عدي اسبوع ع الحال ده والاحوال متبدله والبيت متوتر 


لحد ما فيوم 


لقيت عمي احمد داخل البيت ومعاه شاب وشايل شنطه زي شنطة الهدوم 


وواقف قدام البيت 

نزلت صباح جري وضحي وباسم 


للكاتبه مي علي 


وفضلت تزعق ...

علي جثتي يا احمد ما هيدخل والله لا صورلك قتيل هنااا 


وهو يزعق ف وشها 


لمي الدور يا صباح 


- مش هلمو وهطبق ف زومارة رقبتك يا ندل يا نكار الجميل 


- قولتلك اخرسي 

وضربها بالقلم


باسم وكريم حاشوه يضربها تاني وطلعوها وهي عماله تزعق وعلي اخرها هتنفجر 


وأخد الواد 

وطلعو علي فوق 


وانا واقفه زي الحماره مش فاهمه حاجه 


للكاتبه مي علي 


شويه ونزل كريم 


- فيه اي يا كريم مالها امك وعمي نازلين خناق ليه كده 

ومين ده اللي معاه 


- في مصيبه وحلت علي دماغنا يا غرام 


- خير بس في اي 


- عارفه مين الشاب الشحط اللي مع ابويا ده 


- مين !!


- ابنه 


- بتقووووول اي


رواية حما وتلت سلايف 

الفصل الثامن 

الكاتبه / مي علي 


دخل عمي احمد بشاب وصباح مش طايقاه 


ولقيت كريم بيقولي ...

ده ابنه 


- ايييه انت بتقول اي 


- زي ما بقولك كده 


- ازاي بس 


- كان متجوز عليها من زمان وخلف كمان الواد ده اكبر مني واصغر من باسم

يعني كان متجوزها من بدري اوي 


- يالهووووي وطول السنين دي مخبي 

طب ليييه 


- المشكله اني اكتشفت ان امي كانت عارفه بس من فتره وساكته 


- انتي بتقول اي 


- مكنتش قيلاله بصي انا نفسي مش فاهم حاجه 


- لا فهمني بجد 


- لما طلعنا اول امبارح علي صوتهم كان بيتخانق معاها عشان قلها فهي ردت بكل برود وقالت منا عارفه 

قال عارفه ازاي 

قالت عارفه وخلاص انا مفيش حاجه تستخبي عليا وتحب اجبلك عنوان بيتك كمان 


- يالهووووي وبعدين 


- رد عليها وقلها طب كويس وفرتي عليا خناق حيث كده بقي طلاما عارفه ف يبقي اكيد عرفتي ان امه ماتت ومبقالوش غيري 

هنا بقي وشها قلب وقالت يعني اي 


قالها يعني هو زيو زي اخواته وانا هجيبه يعيش معانا هنا وبفكر اجوزه لشهد اخت ضحي 


- يا نهاااار


- اه وبعدين مسكو ف بعض بقي وحصلت مشكله جامده اوي وزي مانتي شايفه 


- طب هيا خايفه منو ليه 


- مش عارف والله بس باسم كمان كان عارف وفي حاجه غلط ف الموضوع وانا نايم علي ودانه 


- ربنا يجيب العواقب سليمه 


للكاتبه مي علي 


وعدي وقت طويل اوي والبيت كلو زعيق وشخط ونطر وحاجه قرف 

وعمي احمد مصمم علي اللي ف دماغه 


وسكن ابنه وكان اسمه سعد ف الشقه اللي فوقيا 

ومسكه معاه المحل

وكان من الواضح انو بيحبه اوي 


وعرفني بيه 

بس انا مرتحتلوش 


عنيه فيها حاجه خبيثه ومش مصدقه اصلا انو ابنو 


وصباح بقت بتهري وتنكت ف نفسها بس انا قولت الحمدلله 


انها انشغلت بأي حاجه غيري 


اللي حصل بقي وبقيت بتفرج عليه من بعيد وكان عاجبني اوي 


علاقة سعد بضحي 

اللي من اول ما اتعرفت بيه وحسيت في انجذاب كده 


زي ما يكونو لقطو بعض 


بس انا قولت يمكن احساسي بيكدب 


بالذات لما عمي طلب ايد شهد لسعد 


وعمي جمال وافق 


وشهد كانت اوحش مليون مره من ضحي بس من تحت لتحت وبقي عندي تلت عقارب ف البيت وربنا يستر علي اللي جاي 


الغريبه بقي ان عمي كان عاوز يجوز سعد قبل جوازي انا وكريم 


وف يوم وليله 

جهزلو شقتو وجوازه متكروته 


ويوم كتب الكتاب 

كنت حاسه ان في حاجه غلط هتحصل 


للكاتبه مي علي 


نظرات مش طبيعيه وحركات غريبه 


وفعلا يدوبك هيبدأو ف كتب الكتاب 


لقينا واحده داخله 


وعملا هيصه 


عمي طبعا دخل بصدر واسع ...


انتي مين وعاوزه اي 


- انا مرات البيه اللي بيتجوز 


- انتي بتخرفي بتقولي اي يا وليه 


- اقسملك بالله انا مراته متجوزني بورقه عرفي والواد اللي ف بطني ده يبقي ابنو 


ابوه بصلو وهو الغضب مالي عينيه ...

سعد صحيح الكلام ده 


- لا مش صحيح انا معرفهاش 


بصتله البنت وقالت ...

متعرفنيش ايييييه 

الورقه اهي امضتك دي ولا مش امضتك 


للكاتبه مي علي 


مسك عمي الورقه منها وشافها 


- مهي امضتك اهي 


وضربو بالقلم 

وعملو هيصه والمولد اتفض 

وعمي جمال فض الجوازه دي باللي فيها 


اما عمي احمد فقعد عشان يشوف المصيبه اللي وقع فيها 


وانا اتوقعت انه هيجوزو البت 


لكن اللي عملوه كان اوحش حاجه ممكن يعملها بشر 


عمي استدرجها وعرف منها كل حاجه حصلت 


وهيا يعيني افتكرت انو هيساعدها


بس هو عرف منها ان محدش من اهلها يعرف 


وانها طلبت منو يتجوزها بدل مهتفضحه 

وهو كان بيثبتها

وبعدين لما امه ماتت 

راحتله لقيته ساب البيت وقفل موبايله 


فضلت تسأل لحد ما وصلت 


عمي استغل الكلميتين دول وانها خايفه 


وسبتها بحاضر 


للكاتبه مي علي 


والبت روحت بيتها 

ومعرفش الكلام رسي علي ايه 


بس عمي احمد ميجيش من وراه غير كل شر 


وتاني يوم من بدري نزل هو وابنه 


ونزل كريم وراهم 


جريت وراه ...

كريم استني 


- انا مستعجل يا غرام 


- استني بس رايح فين 


- مش مرتاح للي هيعملوه 


- هما رايحين فين 


- بيقول هيجوزهم وبعت للبت تيجي بس انا مش مرتاح 

مستحيل ابويا يعمل كده 


للكاتبه مي علي 


- طب وانت هتعمل اي يعني 


- مش عارف بس انا رايح وراهم انشالله اراقب من بعيد 


- طب بس 


- متخافيش عليا يا غرام 

اما ارجع بس هنتكلم 


- طيب ماشي 


- سلام


وخرج كريم وراهم وانا قلبي مش متطمن 


وفضلت قاعده علي اعصابي 


في حاجه غلط 

والبيت كله متوتر 

وخرجو 


ولحد الساعه واحده بليل مرجعوش 


يارب ميكونو عملو فيها حاجه 


وشويه وسمعت صوت ع السلم 


بصيت براحه لقيت عمي والواد طالعين 


زي ما مخرجو زي ما دخلو 


اومال فين كريم 


اكيد جاي وراهم 


وفضلت واقفه ورا الباب مستنيه اسمع اي حاجه 


دقيقه بالظبط وسمعت صوت حد طالع يجري ع السلم 


ده اكيد كريم 


فجأه حد بيرزع جامد علي باب شقه من الشقق 


والصوت علي اول ما اتفتح الباب 


ده صوت كريم وعمي احمد 


مش سامعه بيقولو اي 


فضولي قتلني عاوزه افهم اي اللي حصل مش هستني 


فتحت الباب وطلعت مش مهم اللي يحصل يحصل 


مش معقول محدش خرج ليه علي صوتهم 


وانا ف التالت 


سمعت عمي زي مايكون بيشد كريم لجوه

وبيقول ...

ادخل ووطي حسك 

للكاتبه مي علي 


وسمعت صوت قفل الباب 


طلعت براحه وقفت جمب الباب 


مش محتاجه اتسنط صوتهم اصلا كان عالي 


وكان معايا تليفوني 

طبعا 

ف البيت ده لازم كل حاجه تتسجل 


فتحت التسجيل وانا حتي مش عارفه في اي 


بس اي حاجه حتي لو كانت تافهه مهمه دلوقتي 


وقفت جمب الباب 


والمصيبه كانت ف اللي سمعته ...


تابعووووني للروايات الكامله والحصريه



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close