expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية القادرة الفصل السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر بقلم مرفت السيد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية القادرة الفصل السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر بقلم مرفت السيد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


{16}

اتفاجئوا قبل كتب الكتاب بولاد نصر التمانية

داخلين بيجروا على ابوهم وولاد سلمية بيحضنو جدهم وجدتهم وخالتهم

نصر قالهم:انتو جيتوا هنا ازاي


انا الي جبتهم يباركوا لابوهم وخالتهم يانصر

نظروا لمصدر الصوت وقال نصر :سارة

كانت سارة ترتدي فستان سهرة لامع احمر اللون وضيق واضع ميكب سواريه وتبدو جميلة جدا

ابتسمت وقالت للمأذون:هو انت بتكتب كتاب راجل متجوز بدون ماتتأكد من إخطار  الزوجة الاولى 

اتوتر المأذون:اااا يامعلم

نصر:استنى انت يامولانا

نصر لأولاده : احمد خد اخواتك دلوقتي واطلعوا العبوا بحوش البيت

ونظر لسارة بغيظ و غيرة من هيئتها:سارة انتي إيه الي عاملاه بنفسك دة

جلست واضعة ساق فوق الاخرى وقالت ببرود:مش كتب كتاب جوزي الي كنت هموت بسببه والي انقذت حياته وبيردلي الجميل وبيتجوز وعاوز يسافر بيها ويسيبني اربي عياله وامشي شغله النهاردة ولازم اجي اجامله وارقصله كمان

العروسة بضيق:هو مش انتي عارفة يامدام سارة

سارة بتكبر بدون ماتنظر لها: شششششش 

نصر سحبها ودخل بيها احدى الغرف وسليم بيتابع بصمت ولكنه سعيد بالي بيحصل

زقها سليم بداخل الغرفة وقفل الباب

قالتله بدلع:بالراحة الجرح الي اخدته بسببك لسة ماخفش

اقترب منها والغيظ على وجهه:انتي بتعملي إيه

سارة:اوعى تلمسني

نصر وهو يقف امامها ويحاوطها بذراعيه:سارة انتي عاوزة ايه

بقلم مرفت السيد 

سارة:تطلقني

نعم

:انا مش عاوزاك انت راجل ندل اقولك اخرج كمل جوازتك وسافر وانا هاعمل الي انت عاوزتي اعمله بس بشرط

:ايه

تطلقني

:مش هايحصل ياسارة

براحتك

:يعني إيه

هاخلعك

صاح فيها :ساااارة لو فيها موتي مش هطلقك

ابتعدت عنه بصعوبة وصرخت:اوعى ابعد عني باكرهك هو بالعافية انت معندكش دم

نصر بذهول من افعالها:سارة عشان خاطري بلاش تعصبيني

سارة: اختصر على نفسك كل دة  ياتطلقني ياتتجوزها انا مفيش ست تدخل عليا ابدا

نصر وهو يتأملها:طيب اعمل إيه عشان اقنعك

تروح معايا نتفاهم بالبيت

:ماشي ياسارة 

كانت العروسة  واهلها بحالة ذهول من ضعف شخصية نصر امامها

الي قالهم :هنأجل لحد بكرة

فقالت العروسة :خلاص يامعلم انت كدة صرفت نظر

نصر:لأ بس هاجل شوية حاجات مع سارة الاول

سارة وهي تغادر :نصر ياللا

ياللا ياولاد على بيت اعمامكم عشان انا وبابا ورانا مشوار مهم

احمد : امتى هنروح بيتنا يابابا

نصر:بكرة ياحبيبي بإذن الله


كان سليم يتابع الموقف بصمت واعجاب بساره

سليم:تعالو ياحلوين انا هاروحكم واجيبلكم حلويات 

احمد: طنط سارة  اشتريتلنا حلويات ولعب ياعمو

ذهبت سارة ونصر الى منزلها

كانت لاتتحدث معه وهو صامت أيضآ

بمحرد دخولهما هرول الى غرفة أطفاله وجدهم نائمان فايقظهم وظل يقبلهم ويلعب معهم

وظل بجوارهم حتى ناموا

ثم اتجه الى غرفة سارة وجدها تصفف شعرها بلامبالاة

سالها:فين لمياء

في اوضتها نايمة

اقترب منها واحتضنها :وحشتيني

ابعد عني

:هو مش انتي كنتي موافقة قبل الحادثة

قبل مااعرف بانك عاوز تعززها على حسابي

مقدرش اعلي عليكي واحدة انتي عارقة مقامك 

سارة بمكر: وفر كلامك يانصر انت الي يهمك انك تتجوز  انا ممكن اوافق في حالة واحدة بس يانصر 

نصر:إيه ياسارة انا تحت امرك

سارة:للدرجادي انت عينك فارغة بس طالما وصلنا لكدة طلع دفتر شيكاتك واكتبلي 10 مليون دول نص رصيدك ياابو العشرة

نصر بصدمة :سارة انا كتبتلك املاكي

سارة:بدون سيولة طز ولايسووا حاجة

نصر:ولو وافقت

ساره:هاوافق واسيبك تتجوز وتطير بس بكرة لما ابقى اصرف الفلوس

نصر:ماشي ياسارة موافق

سارة بابتسامة:👌 تمام

وقع نصر على شيك بمبلغ 10 مليون  واتفق مع سارة يروحو الصبح للبنك

تركته ودخلت اخدت شاور وخرجت لقته نايم ولسة هاتنام لقته بيضمها لاحضانه وبيهمسلها:وحشتيني

كداب انا حرمتك من حضن العروسة

:عروسة ليه دي سد خانة

تصبح على خير

جذبها بعنف الى احضانه وقبلها رغما عنها وهي عاجزة غن مقاومته لقوته البدنية عنها حتى خارت قواها فهي تحبه ولكنها افاقت لنفسها فقد اقسمت الا يلمسها مرة أخرى

فقالت وهي تبكي :اه بطني

نصر بفزع:ايه جرحك بيألمك

قالت وهي تمثل البكاء:اوي يانصر انت اتغابيت عليا

تركها :اجيبلك دكتور

لأ ناولني المسكن من جنبك 


فاعطاها المسكن ووضع راسه على قدمه وظل يربت على شعرها حتى نامت

فنام هو الآخر وهي نائمة في احضانه

وفي الصباح استيقظ قبلها وجلس بالشرفة وهو يتأملها ويفكر ماردد مابين هيبته من وجهة نظره الي مش بيكملها الا الجواز ومابين حب سارة

بقلم مرفت  السيد 

الموضوع مش انه حب اخت سامية بس هي بالنسباله فترة نقاهة هايقدر بعدها يرجع الشارع وهو بكامل صحته وكمان بزوجة جديدة

وسارة قد المسئولية وهاتقدر تراعي بيته وشغله لانها قوية وذكية وميقدرش يأتمن حد غيرها

وظل يفكر بينه وبين نفسه 

وبعدما صحيت قالها:ياللا بيننا البسي وتعالي نفطر ونمشي

ذهبا الى البنك ووضع نصر نصف ممتلكاته المالية بحساب سارة


وذهب الى احدى الكافيهات قالتله :جايبني هنا ليه ماخلاص يانصر انا اتفقت وكلمتي واحدة


نصر:انا جايبك عشان اشبع منك هاتوحشيني اوووي

سارة :زمان كنت بأحب كلامك دلوقتي باحسك مش سالك ياللا بينا يانصر روح للعروسة وسيبني في حالي


نصر:ياللا بينا


اوصلها نصر لمنزلها واتصل بالغروسة وابلغها بأنه اقنع سارة وخلاص كله تمام وبعدشوية هايبجي يتجوزها ثم ذهب نصر لسليم واصطحبه هو والمأذون لاتمام زواجه

وتم عقد القرآن واصطحبها نصر لاحدى الفنادق


اما عن سارة فقد جلست تشرب قهوتها بهدوء وهي  تفكر

ثم طلبت من لمياء ان تحضر كل مايلزمها وتحزم الحقائب واتصلت بأمل وطلبت منها ان تبحث عن 4 خادمات 2 للتنضيف و2 للمطبخ

ولكن يكونو شاطرين ومضمونين


واتجهت مع لنياء والأطفال الى بيت نصر سابقا

كانت تتظاهر بالشجاعة ولكن كانت خائفة مما هو قادم

وصلت بسيارتها امام المنزل

لتبدأ بتنفيذ اتفاقها مع نصروهي تتساءل بينها وبين نفسها هو انا هاقدر؟ 

ارسلت لمياء لاحضار اولاد نصر

واجلستهم ووقفت امامهم وهي تتأملهم

وقالت:


🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🧐🧐🧐


#القادرة

{17} 


#بقلم_مرفت_السيد


قالت سارة :شوفوا ياولاد قبل اي كلام هاقوله لازم تعرفو اني باحبكم انتم ملايكة ملكمش ذنب في اي شيء حصل

وجلست على رأس الطاولة وقالت بحزم : ابوكم سافر وانا بقيت مسئولة عنكم

وعن الشغل

من النهاردة هاتعيشوا هنا في بيت ابوكم معززين مكرمين زي ماكنتم بالظبط

الشقة بالدور الاول للاولاد

الشقة بالدور التاني للبنات

الشقة الي فوق بتاعتي والاخيرة لأم سلا

الدور الارضي هاجهزه بحيث تقدروا تلعبوا فيه وتذاكروا وتقضوا يومكم سوا

مفيش حاجة اسمها دة مش اخويا او دي مش اختي

كلكم اولاد نصر وولادي اخواتكم زي ماباباكم علمكم حبوا بعض وخافوا على بعض 

وانا معاكم جبتلكم ناس تشتغل هنا تنضف وتطبخ ومش معنى كدة انكم متساعدوش لآ

كل واحد منكم مسئول عن ترتيب سريره وانه ينجح بدراسته

بقلم مرفت السيد

وبالمقابل هافسحكم لما الاقيكم بتسمعوا الكلام

وهاعاقبكم لو غلطتوا

احمد انت الكبير الراجل هاتنزل معايا الشغل بالاجازة فقط وقت الدراسة لأ انا عاوزاكم تتعلموا وكل يوم بالليل هانتجمع على العشا لو في مشكلة لو حد عنده شكوى او طلب يقوله


ونظرت اليهم وجدتهم يسمعونها باهتمام فابتسمت وهي تتأملهم وقالت:

حد عاوز يقول حاجة

احمد :اه

اتفضل

:ممكن منسيبش بيتنا تاني

اكيد

:يعني مش هاتروح نبات عند اعمامي تاني ؟

لأ مفيش بيات برة

:الحمد لله


ياللا ياحلوين اطلعوا خدوا شاور كدة بنظام وارجعوا عشان نتعشا سوا


انصرف الاولاد فقالت لمياء:ربنا يعينك عليهم

:الحسنة الوحيدة الي عملها نصر هي انه رباهم كويس وبيسمعو الكلام


مر شهر والأمور مستقرة بالمنزل واقترب العام الدراسي

سارة تتابع المحلات وتتعامل مع التجار والعمال بكل حزم وقوة حتى صار الكل يحترمها ويوقرها

واخوات نصر يتابعونها من بعيد بكل غيرة وحقد ولكنها لاتعيرهم اهتمام 

والمنزل مستقر بفضل سارة فكانت كل يوم بعد انتهاء العمل تجلس تتناول العشاء معهم وتستمع لهم وتضحك. معهم وقررت ان تاخذهم للملاهي قبل بدء الدراسة


وقبل ان تصطحبهم بيوم دخلت شقتها مرهقة وارتمت على الفراش

فقالت لمياء :لا قومي كدة خدي شاور وقوليلي هاتفسحيهم ازاي الجيش دة 

ضحكت سارة :متقلقيش ربنا معانا وانا هاخد بابا وعبدالله وامل  وسعد عمهم الوحيد الي بيسأل عليهم  وغلبان وبعدين انا هحاول اخدهم بوقت رايق انشالله احجز اليوم كله 

لمياء : ابوكي ربنا يستر

سارة :لسة رافضة ترجعيله

لمياء :انا كدة مرتاحة ابوكي عمره ماهايريحني المهم بالحق مفيش اخبار عن نصر

سارة وهي تفك شعرها وتداعب أطفالها : يخرب عقلك دة انا نسيته اخباره انقطعت حتى سليم بعتلي عالواتس بيتطمن عالاولاد وبيقول انه بسفرية شغل ميعرفش حاجة عنه من اسبوع بس قبلها كان متخانق مع البت دي عشان بتتعامل معاه وحش

لمياء :مش عارفة ليه قلقانة عليه

سلرة:متقلقيش هو اختار هو في  راجل عاقل يسيب عياله ومش عيل ولا اتنين دول 10 ويمشي عشان الناس متقولش اكتفى بمراته وعايش يربي عياله

لمياء :انا لو منه هاكره صنف الستات

سارة :الولاد ناموا دخليهم اوضتهم واعملي لنا نسكافيه على مااخد شاور

لمياء :فاكرة اخر مرة حصل فيها نفس السيناريو

سارة:متفكرنيش وحياتك


وبعدما انتهت جلست لتراجع حسابات المحل

واتصلت بالمحاسب وقالت : الحسابات تمام

اعمل الي اتفقنا عليه الرواتب والمصاريف على جنب

والضرايب تندفع 

والمكسب تجيبهولي 


بقلم مرفت السيد 

وباليوم التالي ذهبت سارة الى البنك أودعت المكسب بحسابها

وذهبت الى المخل الخاص بها واطمئنت على سير العمل به واطمئنت على منزلها ووجدت البواب وزوجته  مهتمان بالمنزل وبحراسته فكافئتهما وراجعت الكاميرات ووجدت كل شيء على مايرام

ثم ذهبت الى المكان الذي قام نصر بشرائه لها حلم عمرها وكان قد تم تجهيزه ولكن لم يتم افتتاحه بعد جلست سارة بداخله وهي تفكر بما ستفعله بهذا المكان ثم اهتدت الى خل فاباسمت لنفسها وغادرت الى محلات الجزارة وارسلت سارة لوالدها فأتى اليها بالمحل :خير ياسارة بعتالي ليه

:بكرة انت وعبد الله وامل حضروا نفسكم تروحو الملاهي معانا

اشمعنى يعني

:عشان تتفسحو معانا

بس انا مليش بالملاهي

:ماانت هاتخلي بالك من الولاد

ااااه بس...

قاطعته وهي تمد يدها بملغ مالي: خد ياحاج

بكرة من النجمة معاكي

:👌 تمام

وارسلت سارة لسعد وطلبت منه انه يجهز نفسه هو وزوجته مروة واولاده الثلاثة ليأتوا معهم

وارسلت سارة المحاسب للملاهي ليحجز لها اليوم بأكمله وليتفق مع اتوبيس رحلات ليقلهم 

وباليوم التالي كان الاولاد بمنتهى السعادة


ذهبوا الى الملاهي وقضوا يوما جميلا اغلقت سارة هاتفها وشاركتهم بالمرح 

وأثناء العودة فتحت هاتفها لتجد سيل من الاتصالات والرسايل من سليم

وقبل ماتقراهم لقت رقم غريب بيرن عليها

ردت بلهفة :الو مين معايا

فجاءها صوت رجالي:حضرتك مدام سارة زوجة نصر


انقبض قلبها وهي تجيب :ايوة انا مين حضرتك 

بنفس لحظة وصول الباص عند البيت اجابها الرجل :احنا عند بيتكم كنا عاوزينك ضروري

:وانا لسة واصلة اهو

ونزلت سارة لتجد محموعة من رجال البوليس

واحدهم تقدم اليها وقال:انا الي لسة مكلم حضرتك اعرفك بنفسي انا الظابط كريم

قالت سارة:لمياء طلعي الولاد انتي وامل  على فوق

ووقفت هي واسرتها وسعد مع الظابط وهم يتساءلون عما حدث 

وقالت: خير يافندم

كريم: اتفضلي معانا

سعد:على فين بس حصل ايه

كريم : انت تقرب لنصر

سعد :ايوة انا اخوه

كريم:اتفضل انت والمدام معانا

سارة :ممكن نيجي بعربيتي

مريم:مفيش مانع

وقال لاحد الامناء:اركب معاهم 

عبد الله :هنبعتلك المحامي

كريم :مفيش داعي هما مش متهمين بحاجة


شعر الجميع بالقلق ومروة زوجة سعد ابلغت أشقاؤه واصبح الجميع بحالة تساؤل وترقب


وصلت سارة وسعد الى القسم

اصطحبهم الظابط الى مكتبه وبعد دخولهم قال الظابط لاحد رجاله: دخلوهم


ليتفاجيء سعد وسارة ب


😳😳😳😳😳😳😳😲😳😯😮

ياترى حصل إيه 🤔🤔🤔🤔


#القادرة


{18}


#بقلم_مرفت_السيد


دخل العسكري وهو يقتاد امرأة ورجل مكبلان بالقيود

هتفت سارة: انتي😳😳😳

سعد:ايه دة ياحضرة الظابط

الظابط :تعرفوهم؟ 

سارة:ايوة دي سمر مرات نصر جوزي وتبقى اخت مراته الي ماتت انما الراجل ده معرفهوش

سعد: اعرفها هي اه سمر انتوا قابضين عليها ليه دي المفروض بشهر العسل مع اخويا ومين دة يافندم 

سارة:ايوة وفين نصر

الظابط :خدهم ياعسكري عالحجز

سارة:ارجوك فهمنا في ايه

الظابط:هو جوزك كان بيقضي شهر العسل في اي بلد يامدام سارة

سارة:المانيا عند سليم اخوه حضرتك اعصابي تعبت ممكن افهم في ايه 

الظابط :انا آسف اني ابلغكم بأن جوزك نصر مات اتقتل على ايد مراته سمر وعشيقها

سعد بفزع:ايه ازاااي مش معقول

سارة : إيه نصر ا.....

بقلم مرفت السيد 

وقعت سارة وفقدت الوعي وتم نقلها للمستشفى

افاقت فوجدت سليم ولمياء بجوارها

فقالت:دة كان كابوس صح

لمياء ببكاء:وحدي الله دة عمره

سارة بانهيار وهي تحاول نزع المحلول :لأ كدب نصر يموت ازاي وهو نجا من الموت قبل كدة دة ملحقش ازاي

وصرخت لأ عاوزة اشوفه سيبوني 

منعها سليم ونادت لمياء على الطبيب هرع الطبيب والممرضات واعطاها حقنة مهدئة

لتهدأ وتخلد للنوم

سليم:لمياء انا معاها روحي انتي البيت اتطمني

على الاولاد وابقي تعالي بالليل باتي معاها

جلس سليم وهو يتأمل سارة وهي غائبة عن الوعي وقال لنفسه : انا مش عارف ازاي تصر يسيبك

ثم نهض وجلس بردهة المستشفى وهو يدخن سيجارة

جاءه اتصال من الظابط :الو

الو استاذ سليم

:مع حضرتك

ياترى مدام سارة فاقت نقدر نتكلم معاها

:للاسف حالتها صعبة

طيب لما تفوق بلغني مع السلامه

اغلق الهاتف واغمض سليم عينيه وهو يحاول منع نفسه من البكاء

ذهبت لمياء للمنزل فوجدت شادر كبير يقوم العمال بتصبه استعدادا للعزاء

واتفاجئت باشقاء نصر بزوجاتهم باولادهم جالسون بالشقة بالدور الارضي ويستمعون للقرآن الكريم

فاستغربت ولكن دخلت والقت عليهم السلام

فقال لها ياسر احد الاخوات:تعالي عاوزينك شوية ياام سلا

شعرت لمياء بالقلق فقالت'البقاء لله اولا أأمرني

ياسر :متعرفيش المرحوم كان مخبي ورقه فين

لمياء باستغراب: انا معرفش حاجه

سعد:هو دة وقته ياجماعة

ردت مروة زوجته:إيه يعني الحي ابقى وبعدين نصر الله يرحمه اكيد سايب ورقه مع سارة

قالت وردة زوجة سعد:سرها كله معاكي

لمياء :انا معرفش حاجه ياجماعة انا جاية اطمن عالاولاد وااكلهم وارجع لسارة المستشفى

سعد:اتفضلي يا لمياء روحي شوفي الي وراكي

جريت لمياء على السلم ولكن استوقفها صوت احدهم وهو يقول:المصيبة ليكون نصر كتبلها كل حاجة

رد اخر :بقولكم ايه احنا ننفذ اتفاقنا احسن

 ردت أخرى :بس المحامي رفض يقولنا حاجة

قال سعد:احنا نمشي دلوقتي ولما تخرج نيجي نتفاهم معاها

جريت لمياء على شقة الاولاد وهي مستغربة مما حدث

اطمئنت من الخادمات على الأطفال وتأكدت بانهم اكلوا

عدا احمد كان يبكي ويرفض تناول الطعام

واسته لمياء:معلش يااحمد انت راجل اجمد

احمد ببكاء:انتي جاية هنا ليه

لمياء بصدمة:عيب يا حبيبي

احمد :بقولك ايه اطلعي برة انتي ملكيش حاجه هنا

لمياء خرجت وذهبت الى امل التي تقوم برعاية أبناء سارة وتركت لديها ابنتها واخبرتها بانها سترافق سارة وتبيت معها


عادت لمياء الى المشفى واخبرت سليم بماحدث

فقال:الراجل لسه مااتدفنش ودول بيدوروا على فلوس وورق وهما ملهمش فيه اصلا

لمياء : لاحول ولاقوة الابالله

سليم :انا رايح المستشفى اتصلو بيا عشان اخلص إجراءات استلام الجثمان والجنازة بكرة بإذن الله

لمياء :ربنا يرحمه ويغفر له

دخلت لمياء فوجدت سارة تفيق

قالت سارة:لمياء هو نصر مات بجد

ايوة ياحبيبتي الله يرحمه

:دفنوه

لسة بكرة

:ساعديني لازم اخرج واحضر جنازته

بس انتي

سارة بعصبية:اسمعي الكلام انا لازم اتمالك اعصابي لازم افهم حصل ايه

خرجت سارة ولمياء متجهان الى القسم لمقابلة الظابط وكان سليم يجلس معه

قال الظابط لدى رؤيته لسارة:حمد الله على السلامة

بقلم مرفت السيد

سليم:شدي حيلك ياسارة بس انتي خرجتي ليه وانتي تعبانة

سارة:لازم احضر جنازته بس الاول انا عاوزة اعرف كل الي حصل 

الظابط :الي حصل ان سمر اتحوزت زوج اختها الراخلة وعي عندها عشيق واتفقت معاه على قت..... ل نصر انتقاما لموت اختها قهرا بسبب أفعاله وزيجاته المتعددة

كانت اختهاسامية بتصارحها برغبتها بقتل نصر 

واحساسها بانها هاتمو.... ت بسبب تجاهله مشاعرها وانها بتحبه بجنون

وبعد وفاتها صممت سمر على الزواج بنصر وقتله عشان تنتقم

وبرة مصر كانت لوحدها مش عارفة تعمل حاجة

ولما رجعوا مصر من 3 ايام اقترحت عليه يأجروا شاليه ويقضوا كام يوم بعيد عشان تصالحه لانه كان زعلان منها لانها كانت بتتمنع عنه واتققت مع عشيقها انها تخدر نصر وهو يقتل.... ه ويبان الأمر اكنه سرقة

ولكن يشاء القدر ان الحارس يلمح عشيقها وهو بينط من سور الشاليه وبايده سلاح

فاتصل بالبوليس الي وصل وحد نصر غارق بدما.... ئه

واول ماقبضو على القاتل اعترف على شريكته


سليم :الله يرحمك يانصر

كانت سارة تبكي بحرقة: كان مصمم يتجوزها رايح لقضاه

الظابط : ربنا يرحمه احنا بس محتاجين توقيعك على المحضر

وقعت سارة واصطحبها سليم هي ولمياء للمنزل وبالطريق قصت عليها لمياء ماحدث

فقالت سارة :هما بدأو بدري ليه كدة حتى انت يااحمد ياللا معلش  عالعموم مش وقته خالص

سليم:انا جنبك ومعاكي وشاهد على كل حاجة

سارة : سيبها على الله ياسليم نوصل الأمانة لقبرها ونستعد للحرب


وصلوا البيت سارة لقته فاضي كلعت على شقتها هي ولمياء واتصلت بامل وطلبت منها تخلي بالها من الاولاد لان الجنازة بكرة 


وتم دفن نصر بعد صلاة الضهر بجنازة كبيرة وسط بكاء الجميع عليه

وبالمساء استقبل سليم واخوته  العزاء 

وكذلك سارة بعزاء السيدات

وقررت سارة اغلاق المحلات لمدة اسبوع

وانتهى العزاء


دخلت سارة المنزل لتتفاجيء ب......



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا





تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close