رواية القادرة بقلم مرفت السيد الفصل الاول والتاني حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية القادرة بقلم مرفت السيد الفصل الاول والتاني حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


الاولي

اه عاوز يتجوزك وهاتبقي زوجة تانية وهاتوافقي انتي عندك 40 سنة إيه عاوزة شاب يعني انا اخوكي وادرى بمصلحتك دة غني 

لسة هاترد ابوها رد بدالها: بلغ الحاج نصر اني موافق وكتب الكتاب بعد اسبوع ويبعتلها فلوس جهازها

جريت سارة على غرفتها وهي بتبكي وبتدعي: يارب هو ذنبي اني متجوزتش الله يرحمك ياماما كنت بخدمك  بمرضك وفضلتك على نفسي ورفضت الجواز وساعتها كانو فرحانين اني شايلاكي وهما مرتاحين   وبعد وفاتك بقيت حمل وتقيلة وعانس واخرتها يرموني لراجل بيبدل الستات زي هدومه باببابا ربناوفاتحها عليه عنده سلسلة سوبر ماركت  بس اخته وزنها عليه 

دخلت مرات ابوها وهي تحمل بنتها الرضيعة وقالتلها: بصي ياسارة انا بحبك زي ولادي بس فكري بعقل مش يمكن يسعدك شغلي دماغك وهو ترتاحي من معاملة ابوكي واخوكي ويبقى عندك بيت بتاعك وبعدين انتي حلوة جننيه وعيشي بالعز  انا هاخرج واسيبك تفكري

منامتش وفضلت تفكر وهي حيرانة

لحد مااتصلت ببوسي جارتها وصاحبة عمرها وفي سنها بس متجوزه ومعاها 4 اولاد

بوسي قالتلها: ايوة وافقي ومهرك خديه شيليه واعملي من وراه قرشين حلوين وساعتها مش هتحتاجي لحد

قفلت معاها لقت رسالة من عمتها عالواتس: مبروك ياسارة اخيرا ربنا هايعدلهالك

ورسالة اخرى من بنت عمتها ميارمغلفة بشماتة: ياللا بقى عشان تلحقي تخلفي ويبقى معاكي عيال زيي كدة قبل ماتبقي ارض بور


بكت سارة بحرقة وتذكرت كره. عمتها وغيرتها هي وبنتها منها ولما اتجوزت كانت بتضحك على سارة مع صحباتها بالفرح وتغيظها


نامت سارة من الارهاق وصحيت على زغاريد مرات ابوها 

طلعت من اوضتها لقت ابوها واخوها بيقولولها: الخطوبة بكرة هتنزلي تنقي شبكتك ياعروسة النهاردة 

مرات اخوها: نقي شبكة حلوة كدة بلاش طيبة

ردت عليهم بهدوء: انا عاوزة اقعد معاه لوحدي الاول

ابوها: نعم ياختي انتي عاوزة تصغرينا


وانفجرت سارة وقالت: لا يابابا انا عارفه انك كبير بابنك الراجل الي اهم. عندك. مني تعليم هو اولى جواز اركن انا اخدم ماما بعز مرضها ومش ندمانة ولا زعلانة بس هو يتجوز وهي  بتموت انا اطلب الحاجة لا اخوكي اولى واهم هو الراجل الي شايل اسمك يابابا الراجل الي بيشرب حش... يش ومبهدل مراته وبيضر... بها ومبيصرفش عليها وساب امه معايا بالمستشفى اتبهدل وسط الرجالة الغريبة يشيلوها معايا وهو سهران مع صحابه تعليم صرفت عليه الوفات ومش نافع وانا بعد الثانوية ومجموعي الكبير قعدتني بالبيت

كل دة شايلاه وساكتة بس حياتي الي جاية مش هتتحكمو فيها 


الكل بيبص وسامع بصمت وذهول 

فاستطردت: متخافوش  انا موافقة على العريس بس هقعد. معاه دة حقي انا مش بهيمة ومهري هاخده لنفسي مش ليك ولا لعبد الله اخويا ومن اللحظة الي هاخرج فيها من بيتك يابابا انت وعبد الله ليك عندي ود وصلة رحم وبس تحكماتكم مش هاقبلها انا خلاص كبرت على قولكم


وتركتهم وكلهم ذهول وصدمة من رد فعلها لأول مرة تجاههم

عبد الله: انت هتسكتلها يابابا

الاب: سيبها يابني طالما موافقة خلاص اتصل بيه وقوله ييجي يقعد. معاها بالليل قبل شرا الشبكة


دخلت غرفتها وهي بحالة ذهول وكأنها ملبوسة بروح مقاتلة شعرت بارتياح لم تشعر به من قبل

ونظرت بالمراة ثم امسكت المقص و...... 


#القادرة


♡2♡


#بقلم_مرفت_السيد


مسكت المقص ولسة هتقص شعرها 

لقت إيد مسكتها ومنعتها

لفت بسرعة لقت  امل مرات اخوها رمت و قعدت وماسكة بطنها وقالتلها: يامجنونة اوعي تقصي شعرك

سارة: اتخنقت ياامل عاوزة اطلع من هدومي

امل:  انا عاوزة اشكرك على الكلام الي قولتيه برة انتي قولتي الي كان نفسي اقوله لبابا ودلوقتي عاوزة اقوله لجوزي سارة انا جنبك اعتبريني اختك ولو احتجتي مساعدتي مش هتأخر

ابتسمت سارة: شكرا ياامل

امل: اه وعلى فكرة هما بعتوني اقولك انهم اتصلوا بالعريس وجاي بعد المغرب يشوفك وتتكلموا وبعدها تنزلو تجيبو الدهب

سارة: تمام

قعدت سارة على سريرهاوهي بتفكر وقررت بعد. كدة مش هاتسكت تاني عن حقها وقالت لنفسها: سكتت كتير عمري كله وماكسبتش ابا قهرتي من هنا ورايح هاقف قدام الدنيا بكل جراءة

شوية ومرات ابوها قالتلها: اجهزي الحج  وصل


قامت بلامبالاة واطمئنت على شكلها بالمراية

وخرجت وهي سامعة مجاملات متبادلة من الكل

قالت لنفسها انا اعرف الحج نصر بما انه اكبر جزار بالمنطقة كلها ماتعاملتش معاه عن قرب بس باسمع عنه زي كل الناس كل شوية جوازة شكل واهله صعبين وابوه متجوز كتير وعنده اخوات كتير عزوة وعيلة كبيرة ولكن هو عنده بيت خاص بيه وبيشتغل لوحده بعيد عن اخواته

اول مادخلت قال: بسم الله ماشاء الله 

كان جايب فاكهة وحلويات ولحمة وحاجات كتير 

بقلم مرفت السيد 

ابوها:تعالي ياسارة اقعدي هنا 

تصر: عاملة إيه ياسارة

سلرة: الحمد لله

الأب: احنا هنسيبكم لوحدكم تتكلمو على راحتكم ياللا ياعبدالله ياللا يالمياء

مرات الأب لمياء: ربنا يتمم علي خير 

ونظر اليها ابوها نظرة معناها اوعي تزعليه

خرجوا وسابوهم

نظرت إليه رجل بمنتصف الخمسينات ولكنه طويل جدا وضخم جدا  وسيم يعني كاريزما 

ابتسم وقالها: اتفضلي انا سامعك

_انا عاوزة اسمعك الأول 

: عاوزة تعرفي ايه انا راجل صريح 

_عاوز تتجوزني ليه وانت على حسب مااعرف متجوز واتجوزت وطلقت كتير

ضحك وقال: شرع ربنا كله بالحلال وانا مقتدر ومش هاخبي عنك السبب الحقيقي 

بصي ياست البنات انتي حلوة ولافتة نظري من زمان عجبني برك بأمك وادبك وانا هعملك كل الي انتي عاوزاه انا بحب الخلفة انا اتربيت وسط اخوات كتير وبحب العزوة

_تمام ياحاج بس انا الي اعرفه انك بتتجوز كتير وتطلق بعد ماتاخد مزاجك

بصلها كالاسد الجائع لما ينظر لفريسته : بصراحة لو مش مرتاح باطلق بس الكلام دة مش هايبقى عليكي انتي متتسابيش وانا ميهمنيش الفلوس

_وانا عاوزة ضمان 

: الضمان الي تطلبيه

_شقة باسمي برة بيتك ومهري يتشال بحساب باسمي بالبنك 

: وانا موافق بس الشقة هاتبقى بالعمارة الي جنب بيتي

_مفيش مشكله 

: ننزل نشتري الشبكة وكتب الكتاب اخر الاسبوع 

_ماشي مفيش مانع بس طلباتي تتتفذ قبل الجواز

: ماشي كلامك بكرة هاخدك اشوفي الشقة وتكتبي العقد.كمان ياحاج سلامة ياللا بينا ننزل تشتري الدهب

اطلقت لمياء وامل الزغاريد وتهلل وجه الاب والاخ

وراحوا اشتروا الدهب ونصر جابلها كل الي طلبته ولبسهولها عند الصائغ

وروحو البيت اول مادخلت اخوها قالها: عملتي ايه مع نصر

قالت بحدة: طلبت ضمانات لمستقبلي 

الاب: طلبتي ايه

: شقة باسمي وفلوس 

الاب: جدعة

الاخ: يعني خلاص راضية وموافقة

_ايوة

الاب: عشان. كدة طلب مني  ياخدنا بكرة نتفرج عالشقة

_اه

باليوم التالي اصطحبهم نصر لمعاينة الشقة 

وسألها: ها عجبتك ياعروسة

_اه كويسة

: ياللا بينا عالشهر العقاري

اتجهو الشهر العقاري مع صاحب العمارة نصر دفعله تمن الشقة والمحامي  عملهم عقد باسم سارة وسجلوه

وتاني يوم اخدها تختار العفش وبخلال اسبوع كان فرش الشقة واخدها البنك فتحلها حساب باسمها بمبلغ 2 مليون جنيه 

ويوم الفرح نصر دبح 3 عجول قدام بيتها واخواته عملوا زفة كبيرة وتم كتب الكتاب ونصر سلم ابوها فلوس بدون ماسارة تشوفه ونصر واهله ضربو ن... ار بالشارع وعملو فرح كبير من بيت العروسه لبيت العريس 

واصطحب نصر سارة الى شقتهم اخيرا 

وبعد مادخلوا الشقة بثواني الباب خبط

نصر اتضايق وقال: مين الحي.... وان الي جاي دلوقتي 


وراح فتح الباب ليجد...... 



تكملة الرواية من هنا





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close