القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية جحيم زوجة الابن الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن رواية جحيم زوجة الابن البارت السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن

 رواية جحيم زوجة الابن الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن 

رواية جحيم زوجة الابن البارت السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن 

رواية جحيم زوجة الابن الجزء السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن 

رواية جحيم زوجة الابن البارت السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن 

رواية جحيم زوجة الابن الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم آيات الرحمن 


6/7                                                     هانت عليك أمك يا حسام تسيبها في الشارع وتجيب حماتك تعيش معاك مكانها مين فيهم الأحق تعيش معاك اللي تعبت فيك ولا اللي بكلمه منها تخرب بيتك

اهدي يا شروق هتكون راحت فين بس

اهدي اي يا ساجد ماما بقالها اسبوع في الشارع ومااعرفش عنها حاجه 

انا عايزه ماما يا ساجد يا حبيبتي يا ماما يا تري انتي فين دلوقتي 


وراحت وقفت قدام حسام وقالت لحد ماما ماتظهر انت واقف علي رجليك انت ومراتك اقسم بالله يا حسام ماما ما يكون حصل ليها حاجه لرو.حك انت والعقربه دي واولادك بر.وحها 


عند عمر ورندا


رندا انا ما اقدرش اتخيل حد مكان ماما 

حبيبي انا مش بقولك مكان مامتك انا بقولك تعيش معانا ويمكن وفاة مامتك كانت سبب عشان تلاقي الست دي


رندا انا هعالجها واقف معاها لحد ما تتحسن وبعد كدا هسيبها في دار المسنين مش هقدر اتخيلها مكانها ووجه نظره تجاه صورة والدته


كنت بحاول  انزل من علي السرير لكن ما كنتش عارفه كإن رجلي متربطين مش عارفه احركهم حسيت بدموعي وهي نازله وبدءت افتكر ايام ماكنت لسه صغيره وقادره اقف واتحرك


لما حسام وقع واتجرح وما قدرش يمشي وكنت سنداه بكل قوتي وفضلت شهرين كاملين سنداه كنت رجليه وايديه كنت حاسه بوجعه كإنه خنجر وبيقسم  قلبي أجزاء

ودلوقتي سابني يا تري الناس دي هتعمل معايا اي ابني ما اتحملنيش اللي تعبت وسهرت عليه او اولادي مااتحملونيش بالمعني الأصح لأولاد ولا بنات الغريب هو اللي هيتحملني


لحد ما لقيتهم داخلين عندي رفعت رأسي ليهم اتفاجأت لما لقيت عمر قعد جنبي ورفع ايديه ومسح دموعي وقال :


انا مش عايز اكون انا والدنيا عليكي ولا هاين عليا اسيبك في دار المسنين ولا قادر ابحث عن اولادك واشوف عملوا معاكي كدا ليه


انا ماما اتوفيت من اسبوع وفراقها واجع قلبي اوي هتقدري تعوضيني عن غيابها 


قولت بدموع : الأم يا ابني ما تتعوضش ولو راحت عمرها ماتتعوض كل اللي هقدر اقوله ليك ان هدعيلك بالصبر ياريتك فعلا كنت ابني انا بحسد امك عليك بجد كان نفسي لما امو.ت اولادي اللي يد.فنوني حتي لو قلبهم قا.سي بس الحمد لله بردوا ان همو.ت وهما مش هيحزنوا عليا مش عايزاهم يتوجعوا


في بيت حسام

شروق وساجد كانوا خارجين عشان يبحثوا عن امهم ساجد زوج شروق لكن شروق كانت بتقول كلمات صعبه اوي زينه ما قدرتش تتحمل الكلام وبدءت بينهم مشكله في الوقت دا شروق كانت ح.......ا.....مل في شهورها الأولي لطفلها الاول هي متزوجه من 5 سنين بس ماكانش ينفع غير لما تتعالج

المشكله حصلت وكبرت جدا وبدؤا يضربوا بعض لحد زينه ما دفعت شروق من علي السلم في الأول شروق مسكت سور السلم لكن زينه رجعت ودفعتها تاني من علي السلم بقوه 


شروق وقعت وسابت اثر دما.ء رأسها علي الحيط وبدءت تنز.ف كإنها فقدت البيبي اللي استنيته 5 سنين زينه دفعت شروق من علي السلم في الأول شروق مسكت في السلم لكن زينه كملت دفع فيها لحد ماوقعت كل دا و والدة زينه بتتناقش مع ساجد وكإنهم كانوا مخطتين لكده


اتفاجئ ساجد بصر.خه من شروق اللي كانت الحيط عليها أثر دما.ء رأسها وعلي الأرض كمان كإنها فقد.ت طفلها اللي عانت سنين عشان يكون معاها 


شروق شروق ردي عليا شرووووق 

حسام كان بيفوق فيها لكن هي كانت شبه عايشه

واخر حاجه قالتها : ابني يا حسام


ساجد شالها ونزل بيها بسرعه علي عربيته وحسام معاه واتوجه للمستشفي 


يعني حضرتك بتعترفي ان انتي مش هتقدري تعوضيه عن أمه

اكذب عليكي يا بنتي لو قولت ايوه مفيش حد هيقدر يعوضه عنها انا اقدر اعوضك عن حاجه واحده بس

عمر : اي هي 

الدعاء هدعيلك من قلبي علي كل حاجه حلوه عملتها ليا انت وزوجتك

رندا: بس احنا ما عملناش حاجه اي حد كان مكانا اكيد كان هيعمل أكتر من كده


عمر : بتفكري في اي

الأم : هو انا همشي من هنا امتي

عمر : هو حد فينا ضايقك في حاجه


لا يا ابني بالعكس انتوا ألطف ناس قابلتها في حياتي بس انا مش هقدر اكون حمل ثقيل عليكم انتوا لسه شباب ولازم تعيشوا حياتكم وما ينفعش اكون غريبه معاكم


ليه يعني هتمشي بجد طب هتروحي فين

مش عارفه ربنا مش بينسي عباده اقولك حاجه

خدني علي بيت المسنين 

عمر : مش هينفع 

ليه

عشان مش هتقدري تعيشي هناك خليكي معانا 

رندا: ايوه يا طنط وكمان عمر بيسافر كتير وانا كنت بفضل مع طنط الله يرحمها ودلوقتي هفضل هنا لوحدي 


عمر : قولتي اي هتفضلي صح

خا.يفه تملوا مني وتسيبوني في الشارع من جديد

مين قال كدا انتي هتفضلي معانا مش عايز ارجع البيت واحس ان هو مش زي الأول وان شاء الله ربنا هيقدرنا ونعالجك كويس


بس 

مفيش بس عمر قال كلمه وتنفذ فورا 


في المستشفى

الممرضات اخدوا شروق علي الترولي ودخلوها العمليات بسرعه


ساجد وحسام كانوا قلقين جدا علي شروق 

تعرف يا حسام لو شروق حصل ليها حاجه مش هر.حمك انت وزوجتك انت فاهم 

سااااااجد ما تنساش ان شروق اختي

اه اختك طب كويس ان انت عارف ان هي اختك اختك بين أيادي الله بسبب زوجتك

بس هقول الكلام دا لمين لواحد طرد امه عشان زوجته واحد مفيش عنده اي رجوله 

الكلام حر.ق د.م حسام وبدءت مشكله بينه هو وساجد وقطعها خروج الدكتور


في اي ايه اللي بيحصل هنا دا

شروق يا دكتور شروق عامله ايه

للأسف المدام فقدت بصرها وفقدت الجنين ويؤسفني أقول ليك ان احتمال كبير المدام ماتج.يبش اولاد تاني

ساجد :

8/9                                            للأسف المدام فقدت بصرها وفقدت الجنين حاولنا علي أد ما نقدر لكن المدام وصلت هنا والجنين متو.في ويؤسفني ان اقول لحضرتك ان المدام ممكن مش تقدر علي الإنجاب تاني 


ساجد كان واقف مش قادر يتكلم او يرد حتي علي الدكتور 

الدكتور كان بيتكلم وساجد في عالم تاني

انت كويس

حسام كان واقف ومش عارف يتصرف ازاي هو كمان


ساجد دخل عند شروق كانت لسه بدءت تفوق 

كان واقف جنبها ومش بيتكلم لحد ما والدته دخلت


حبيبي اي اللي حصل ومالها شروق

كان واقف ساكت تماما لحد ما شاف والدته وانها.ر قدامها 


شروق يا ماما 

مالها

فقدت بصرها وفقدت الطفل اللي بقالنا سنين في انتظاره


ايييييه 


اي يا عمر انت خارج ولا ايه

ايوه هروح الشغل كفايه كدا وطنط موجوده معاكي لحد ما ارجع اخدت ادويتها

ايوه وكمان شويه هنمشي انا وهي في الجنينه الدكتور قال لازم تمشي علي أد ما تقدر عشان تقدر تتحرك 

تمام وانا مش هتأخر عليكم 


طب هو انت مستعد للشغل 

هحاول لو ما قدرتش هستأذن وارجع البيت

حاول يا عمر حاول واضغط علي نفسك عشان تقدر تخرج من اللي انت فيه دا


حاضر هحاول لو احتاجتوا اي حاجه كلموني

اوك يا حبيبي 


زينه اخدت والدتها وهربوا من البيت لإن هي دفعت شروق عن قصد مش دفاع عن النفس ولا حاجه

هما اربعه اخوات ولاد و بنتين حسام واحمد وسيف و في واحد كمان ذكرته في اول بارت والبنات شروق وشذي 


شذي وأحمد أول ما عرفوا باللي حصل من حسام لأمهم قرروا يرجعوا مصر لكن مايعرفوش باللي حصل مع شروق لسه


أحمد كان بيتوعد لحسام علي طرده لأمه برا بيته وبيتوعد لسيف عشان رفض ياخدها تعيش معاه 

اهدي يا شذي اهدي واوعدك ان في اقرب وقت هتكون ماما معانا

للدرجه دي يا احمد هانت عليه ماما طب ليه مش كلمنا من الأول كنا رجعنا واخدناها تعيش معانا


هنلاقيها يا شذي بس وقتها مفيش حد هيقدر يخ.لصهم من إيدي بس الصبر


رجعت شذي وأحمد أخوها مصر لما راحوا بيت شروق عرفوا باللي حصل ليها وان هي في المستشفى


شذي : لا دا بجد كتير اوي عليا في الأول ماما وبعدين شروق حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا حسام ان وزوجتك


وصلوا المستشفى وكان ساجد ووالدته بيتناقشوا 

انت هتعيش معاها ازاي بعد كدا يا ساجد دي اتعميت وكمان مش هتجيب ولاد تاني


ماما : شروق ملهاش ذن.ب دا قضاءها وانا مش هسيبها وهي محتاجه ليا

فكر يا حبيبي في مصلحتك انت اللي هتخدمها مش هي اللي هتخدمك وهتبقي حمل ثقيل اوي عليك 


يا ماما ارجوكي

ارحوكي اي يا حبيب ماما فكر في مستقبلك اللي هيكون كله مجهول معاها مش هقول ليك طلقها دلوقتي فكر في كلامي انا نفسي اشوف اولادك يا ساجد 


وانت عارف ان دا حلمي من زمان اوي طلبت منك كتير اوى تتزوج انت رفضت ولحد مااتحقق حلمي راحت بيت اخوها وعملت مشكله لزوجته وقت.لت فيها حفيدي ايوه هي السبب مش غيرها فكر يا ساجد شروق السبب هي اللي قت.لت حفيدي فاهم هي اللي قت.لته مش حد غيرها وسابته ومشيت


بعد كام دقيقه ساجد دخل عند شروق


شروق انتي 

بقلمي أيات الرحمن                           9


ساجد : انتي طا.لق يا شروق

شروق كانت بتسمع كلامه ومش بترد خالص

انتي السبب في خسا.رتنا لإبننا اللي فضلنا سنين نستناه الغلط منك انتي وجه يخرج شاف الدكتور واقف وبيبص ليه بتعجب

هو انت هتط.لقها فعلا وهي في الحاله دي

اعتقد ان دا شئ يخصني لوحدي 

ازاي عشان يخصك لوحدك تسيب زوجتك وهي في أشد الإحتياج ليك دا ازاي

قولت لحضرتك دا شئ يخصني ووجه نظره لشروق وقال : انتي اللي نهيتي كل حاجه حلوه بينا بإيديكي


كانت بتسمع ليه وساكته لحد مامشي الدكتور كان واقف وهو في حاله من الزهول التام بيقف يتأمل ملامحها الثابته مااتغيرتش من الكلام وكإنها لسه مش مستوعبه اللي هو قاله


لكن بيقطع التأمل دا دخول شذي واحمد

شرووووق حبيبتي وبتجري عليها تحضنها لكن شروق في عالم تاني متغيبه عنهم خالص

أحمد : في اي يا دكتور اختي مالها اي اللي حصل ليها


تعالي معايا علي المكتب


الدكتور بدء يحكي لأحمد اللي حصل من وقت دخول شروق المستشفى لحد اللي حصل ليها من ساجد


هنسرع الأحداث شويه 

ساجد ط.لق شروق وهي لسه في المستشفى بعدها دخلت شروق في حالة اكتئااااب مابقيتش بتتكلم ولا بتاأكل وعايشه علي الأدويه وخلاص حياتها حرفياً كدا اتدمرت علي الأخر


احمد و شذي ما وقفوش بحث عن امهم وحسام اتس.جن بتهمة ان هو اللي هرب زوجته ووالدتها اللي اختفوا مره واحده بعيد عن الأنظار


الدكتور كان صعبان عليه حالة شروق جدا وكان بيحاول يخفف عنها بأي حاجه


تسمحيلي بدقيقه من وقتك

شروق : 

طب لي مش بتردي عليا هو انا زعلتك في حاجه

شروق :

انا عارف ومقدر الحاله اللي انتي بتمري بيها ياريت ما تفقديش الأمل أوي كدا 

ربنا كبير اوي وقادر يحقق فيكي المعجزات

انتي نظرك عشان يرجع محتاج عمليه بس مش اقل من سنه 

وبالنسبة للإنجاب احنا قولنا ممكن ماتقدريش لكن ماقولناش مش هتقدري يعنى في امل لسه ولو بسيط قدامك

شروق:

بردوا مش عايزه تتكلمي 


بيمر وقت طويل شهر وشروق لسه في المستشفى بسبب حالتها النفسيه وطبعا الدكتور مش سابها وكان بيحاول يخرجها من الإكتئاب علي أد ما يقدر 

ماهو انتي شكلك حبيتي كل يوم ادخل هنا اركب ليكي كانيولا جديده هو انتي ماتعبتيش من كدا صدقيني لو اكلتي هتتحسني بجد 


وقال بعصبيه هو مش عارف ازاي اتكلم كدا : مش عشان حبيتي واحد وطلع ندل يبقي توقفي حياتك عليه هو ماكانش يستاهل وجودك من الأول 

بدءت دموعها تنزل لآول مره من وقت ما دخلت المستشفى 

اخرج من هنا

افندم انا دكتور هنا

اخرج 

مش هخرج في الوقت دا بتكون شذي واقفه علي الباب ومتابعه كل كلامه من الأول 

وبتقول في نفسها : هو معقول الدكتور يكون حب شروق انفعاله لما مش بترد عليه وطريقته وهو بيحاول يخرجها من الإكتئاب اي حد ممكن يمل لكن الدكتور دا غريب اوي هو دا اهتمام وحب ولا شفقه منه عشان حالتها فاقت علي صوتها وهى بتصر.خ وتقول اخررررج وبدءت تكسر في الأدويه اللي جنبها


لا مش هخرج انتي اللي لازم تخرجي من الحاله دي في ناس كتير بتحبك وعايزينك مش لازم توقفي حياتك عليه كلنا لينا ماضي وواجعنا وما اكتئبناش زيك فوقي بقي


شذي: في اي يا دكتور هي لي بتعمل كدا

عشان شخصيتها ضعيفه ومهما كلمتيها جبانه وضغط علي الفون جيت ممرضه 

بسرعه هاتي مهدئ

شذي : اي دا يا دكتور ايديك بتنز.ف 

مش مهم المهم ان هي بدءت تتحسن عن الأول

وصلت الممرضة ومعاها المهدئ 

نامت شروق والدكتور كان واقف بيتابعها و ايديه بتنز.ف 


تليفون شذي اصدر اتصال كان احمد 

ايوه يا احمد 

احمد كان بيكلمها فجأه دموعها نزلت والفون وقع من ايديها


الفصل العاشر والحادي عشر من هنا


بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close