القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الثالثة بقلم نوران وليد

 رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الثالثة بقلم نوران وليد 


رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الثالثة بقلم نوران وليد

– نور بكسوف : ممكن تبعد شوية يا زين
– زين و هو يقترب منها اكثر : ليه
– نور بتوتر: علشان انت موترني
– زين : و قربي موترك ليه يا نوري … ده انتي مراتي حتي و كتبنا الكتاب
– نور بكسوف : برضو ابعد انا بتكسف
– زين بضحكة رجولية : طيب طيب اهو بعدت …. بس انا مش مصدق انك بقيتي ملكي و خلاص كتبنا كتب الكتاب و بقيتي حلالي عارفة بقالي قد ايه مستني اليوم ده
-نور بكسوف : عارفة و لا انا كمان مصدق و الله
فاق زين من شردوه علي صوت الدكتور الذي خرج من غرفة العمليات

– زين بلهفه : ها يا دكتور طمني عليها
– الدكتور : الحمد الله الحاله استقرت
– زين بخوف : طيب و الطفل
– الدكتور: كويس الحمد الله بس حاله الام هي الصعبه يا ريت تراعوا حالتها النفسيه شوية
– زين : حاضر يا دكتور شكرا
دخل الي غرفة نور
– نور بدموع: زين ابني يا زين كويس رد عليا
– زين بحنان: اهدي يا حبيبتي هو كويس
– نور بدموع : يعني مش بتكذب عليا
– زين : لا و الله يا قلبي ابدا صدقيني اببنا كويس
– نور بدموع : طيب عاوزة امشي من هنا
اقترب منها زين و احتضنها و قال : حاضر هنمشي من هنا بس الأول الدكتور يجي يطمن عليكي
نظرت نور في عيونه و الدموع في عيونها: زين … انت بطلت تحبني
– زين بحزن علي حالها قبل رأسها: لا يا حبيبتي ليه بتقولي كده
– نور بدموع: انت صدقت اني خنتك
– زين : ….
– نور بغضب و دموع : شكلك لسه مصدق اطلع برا سبني بدل ما انت لسه مصدق و بعدين انت طلقتني

زين : انا رديتك لعصمتي
– نور : و مين قالك تعمل فيا كده ها لعبه انا في إيديك و لا ايه تطلقني وقت ما بتحب و تردني وقت ما تحب
– زين : اسكتي و اهدي علشان الدكتور قال التوتر غلط عليكي
– نور بدموع : و انت خايف عليا اوي يعني
– زين و هو يقف : هروح اشوف الدكتور علشان يجي يشوفك و نمشي قبل ما جدنا يحث بحاجة في البيت
خرج زين و ترك نور لدموعها التي سقطت
– نور بدموع: لأمتي هتفضل كده يا زين بقيت غريب معايا و تصدق حاجات مش صادقة عني .. بس ربنا عالم اني عمري ما خون*تك
تسريع الأحداث
في فيلا زين
حملها و وضعها علي الفراش بحنان
– نور بوجع : اااه
– زين بخوف : مالك يا نور
– نور بالم : ما فيش بس في وجع بسيط
– زين : متأكده
– نور بالم : اممم
– زين اقترب منها و قبل رأسها: انا هنزل اعمل حاجة سخنه ليكي
– نور : لا مش عاوزة انت عارف مش بحبها
– زين : بطلي عند بقي انتي تعبانة تشربي حاجة سخنة و تنامي
– نور مسكت ايديه : انت لسه بتشك فيا

– زين بهدوء عكس النار التي بداخله: انا نازل يا نور اعمل حاجة سخنه
*في المطبخ
– زين : اااه يا نورلو تعرفي الوجع الجوايا منك
فلاش باااك
– نور : زين بتعمل ايه
– زين : هقطف ليكي موز من علي الشجرة دي
– نور بخوف : لا لتقع تعالي انا مش عاوزة
– زين : بس عيب عليكي ده انا زين
و صعد الي الشجرة ثم قفز و استغل خوف نور عليه
– زين بتألم مصطنع : اااه يا رجلي
– نور بخوف : مالك يا زين يا حبيبي حصلك ايه
– زين جذبها اليه اكثر : بتخافي عليا

– نور ضربت في صدره : انت بتضحك عليا ابعد طيب ابعد بقي
– زين بضحك : طيب خلاص ما تزعليش خدي كلي موز
– نور بتزمر : مش عاوزة حاجة منك انت بارد
فاق زين و سكب المشروب و صعد فوجد نور قد غلبها النوم فابتسم بتلقائية و تمدد بجوارها و احتضنها و قبل رأسها
– زين : بحبك يا نور
_______
في الصباح كانت جميع الأسرة ملتفة حول مائدة الطعام
– نور : البيت نور يا جدي
– الجد : منور بصحابه يا بنتي
– فهد: ايه اخبار الشركة يا زين هنا
– زين : بخير يا ابن عمي الطلبيه الجديدة هتوصلني في معادها ان شاءالله

فهد: طبعا ان شاء الله المصنع شغالين فيه بايدهم و سنانهم يا ولد عمي علشان الطلبية دي تخلص
– شهد : يوووه كل شوية كلام عن الشغل
– فهد بغضب : و انت مالك انتي بكلام الرجاله
– شهد بكسوف و توتر : انا … انا

– الجد : في ايه يا فهد ما تتكلم مع بنت عمك كويس يا ولدي
– شهد بكسوف عن اذنكم انا شبعت
و غادرت الطاولة
– نور : مالكش حق يا فهد ليه كسفتها كده انا رايحة اشوفها
– الجد : ليه الكلام ده يا ولدي دي هتبقي ….
– فهد بغضب : إياك تكملها يا جدي انا مش هنفذ الكلام بتاعك
– الجد بغضب : انت عاوز تفضحنا ازاي ما تتجوزهاش بعد الحصل ….
يا تري ايه اليخلي الجد يقول كده


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من أولها هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close