القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الرابعة والخامسة بقلم نوران وليد


رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الرابعة والخامسة بقلم نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الرابعة والخامسة بقلم نوران وليد


الحلقه الرابعه 

الجد بغضب : انت عاوز تفضحنا ازاي ما تتجوزهاش بعد الحصل
– فهد بغضب : ايه الحصل … انت بلغت البلد اني هتجوز بنت عمي… طز يا اخي
– الجد بغضب : اخرس انت بتقول ايه
– زين : فهد انت اتجننت بتقول ايه ده جدك
– فهد : انا بقول الحقيقة و لا علشان انت انجبرت انا هعمل زيك
– زين بغضب : اسكت يا فهد
– فهد : مش هسكت
هنا نور اتجمعت هي و شهد و الدموع في عنيها
– زين بصرا*خ : اسكت يا فهد و انتي يا نور خدي شهد و اطلعي فوق ايه نزلكم
– نور : مش هطلع غير لما افهم
– زين بغضب : تفهمي ايه بقولك اطلعي فوق

– الجد بالم: اخرس يا فهد و لم الموضوع
– فهد : موضوع ايه اليتلم انت بتفتح نفس الموضوع و بتعيد الكارة من تاني و نفس العملته في زين و نور هتعمله فيا و في شهد
– نور بدموع : يعمل ايه يا فهد قولي ازاي انا و زين بنحب بعض … صح يا زين
– زين بالم : اسكتي يا نور و لو سمحت اطلعي فوق
– فهد بسخرية : هئ ده الانتي فكراه يا نور و الزين فهمه ليكي
– زين بصراخ و هو يتجه الي فهد : اخرس بقول اخرس بقي يا فهد
– نور ببكاء : لا مش هيخرس اتكلم يا فهد انا عاوز افهم ايه معني كلامك ده
– فهد : …

– زين : اطلعي يا نور
– نور بالم : مش هطلع
هنا فقد الجد الوعي و نقل الي المستشفي و كانت حالته خطيرة
نور و هي تقف امام فهد : احكيلي فهمني
– فهد : مش وقته دلوقتي يا نور
– نور بدموع : عاوزة افهم يعني انا كنت عايشة كل ده في كذبة … و كذبة كبيرة كمان
– زين من خلفها : نور تعالي
– نور ببكاء : لا عاوزة افهم
– زين بحزن : تعالي و انا هفهمك
اخذ زين نور و وقف في مكان بعيد


– زين بالم و حزن : انا هحكي ليكي كل حاحة بس توعديني انك هتصدقيني
– نور بدمووع: احكي الاول
– زين : انا ما كنتش بحبك بس و الله ده في الأول بس
– نور بدموع : ايه انت بتهزر صح
– زين : صدقيني و الله كانت مش بحبك بس حبيتك لما قربت منك بجد … جدك كان قايل ليا اني اتجوزك علشان ما تفضليش لوحدك بس انا حبيتك و الله يا نور
– نور بدموع : انت متجوزني غصب عنك يعني …
– زين : لا يا نور ده في الأول صدقيني
لم يكمل زين كلمته حتي سقطت نور ….


رواية زواج في ظروف خاصة الحلقة الخامسة


زين : صدقيني و الله كانت مش بحبك بس حبيتك لما قربت منك بجد … جدك كان قايل ليا اني اتجوزك علشان ما تفضليش لوحدك بس انا حبيتك و الله يا نور
– نور بدموع : انت متجوزني غصب عنك يعني …
– زين : لا يا نور ده في الأول صدقيني
لم يكمل زين كلمته حتي سقطت نور فاقدة الوعي و انتقلت بجانب جدها و بعد فترة دخل الجميع للاطمئنان عليهم بقلم نوران وليد
– زين و هو يقبل يد نور : حمد الله علي سلامتك خضتيني عليكي
سحبت نور يدها و نظرت في الجهة الاخري : طلقني
– الجد بتعب : نور يا بنتي اهدي و انا هفهمك كل حاجة
– نور بدموع و وجع : مش عاوزة افهم حاجة انا ما كنتش بعتبرك جدي كنت معتبراك ابويا بدل الما*ت و كنت معتبارك اماني بس انت كسر*تني
– الجد بتعب: اسمعيني بس يا بنتي
– نور و هي تحاول النهوض: انا ماشية من هنا و لو ما طلقتنيش هخلعك يا زين انت فاهم
– زين بغضب : انتي اتجننتي بتقولي الكلام ده لمين … لزين المنصور … تخلعيني انا
– نور و هي تستند علي شهد : اه بقول الكلام ده ليك لو انت فاكر انك ممكن تتحكم فيا تبقي غلطان 

– زين جذبها من ذراعها : الكلام ده ما يتقالش ليا انا انتي سامعه
– نور بالم : ااه دراعي ابعد و الله ما قاعده معاك دقيقة واحده انت بقيت شخص مخت*ل و كمان طلعت متجوزني شفقة … صحيح يا اخي انت مش كده كده بتشك اني بخو*نك … اعتبرني اه بخو*نك و طلقني
– و هنا تلقت نور صفع*ة قوية علي وجهها : اخرسي و ما اسمعش صوتك تاني
– الجد : انت عملت ايه يا زين بتمد ايدك عليها قدامي انا
– زين بغضب : دي مراتي و انا حر اعمل الانا عاوزه و هعرف ازاي هربيها
– نور بغضب : و انا مش عبدة عندك يا زين
هنا زين حملها و لم يعير جده و لا اي شخص آخر اي اهتمام و توجه الي سيارته و وضع نور بها التي كانت تبكي بحرقة علي فعلته تلك
– نور بوجع : ابعد انت رايح فين انا مش عاوزة اروح معاك
– زين بغضب : ما اسمعش صوتك لحد ما نوصل انتي سامعه و صوتك ده ما يعلاش عليا ابدا
– نور بالم: انت هتمشي كلمتك عليا و لا ايه
– زين بغضب : اقسم بالله لو كلمه كمان طلعت منك لانسي انك حامل و اتصرف تصرف تاني مش هيعجبك
فضلت نور الصمت بعدما رأت عصبيت زين بهذه الطريقة
______
في المستشفى في غرفة الحاج منصور
– الجد : اقول عليك ايه يا فهد يا ابن ابني ادعي عليك و لا اغضب عليك
– فهد : جدي انا بقلم نوران وليد
– الجد : اخرس مش عاوز اسمع صوتك … ده انا قولت انت الكبير من بعدي تعمل كده بكلمه منك بوظت كل حاجة و هديت الانا بببتي فيه بقالي سنين و سنين
– فهد بحزن : يا جدي اسمعني انا ما كنتش عاوز كل ده يحصل بس مش كل حاجة هتبقي بالاجبار
– الجد بغضب : أجبار ايه يا ابو إجبار انت عارف بتتكلم عن مين عن … بنت جمال المنصور
– شهد بدموع و بكاء : بس يا جدي انا مش برمي نفسي علي حد انا راجعة البلد يا جدي و يا ريت كفايا اهانة لحد كده انا برضو عندي مشاعر
– الجد : استني عندك انا ما ليش حكم علي اي حد بقيت و لا ايه
– شهد بدموع : يا جدي انا قولت العندي… و كلامك هيكون مع ابويا عن اذنك
________
في فيلا زين دفع نور
– نور بوجع : اااه حاسب … و لا هتعمل عليا را…
– زين بغضب : اقسم بالله لو لسانك طول اكتر من كده لاكون جاي و قاصه ليكي ساااامعه

 

– نور : لا مش سامعه و ابعد عني و إياك تقرب انت اسمع
– جذبها زين بعنف لترتطم بصدره العريض : ايه حكاية كل ما اجي ناحيتك تقولي ليا ابعد عني انا جوزك و من حقي اعمل الانا عاوزه فيكي و كمان اقرب وقت ما انا عاوز
– دفعته نور بقوة : ده في أحلامك يا زين سامع
تركته و صعدت الي غرفتها و بعد ساعتين سمعت نور صوت زغاريد فهبطت
– نور و هي تهبط وجدت فتاة طويلة و بشعر بني و عيون زرقاء ممسكة بيد زين
– نور بغضب : مين دي يا زين و ماسكة إيديك كده ليه
– زين بابتسامة: اعرفك روان مراتي ….

 

– نور بصدمة : ايه …
يا ابن اللذين يا زين  اتجوزت علي البت هتموت*ها مقهورة عند الله 


بداية الروايه من أولها هنا


إللي عاوز يوصله اشعار بتكملة الروايه يعمل إنضمام من هنا

  

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close