القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية حبك نار البارت الرابع حتي البارت الحادي عشر بقلم اسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الرابع حتي البارت الحادي عشر بقلم اسماء الكاشف 


رواية حبك نار الفصل الرابع حتي الفصل الحادي عشر بقلم اسماء الكاشف 


رواية حبك نار البارت الرابع حتي البارت الحادي عشر بقلم اسماء الكاشف 

 رواية_حبك_نار

*ابيه عاصم بتكلم مين قولتها بهجوم ارتبك شويه وبعدين مد التليفون ليه وقال 

_ خذى كلمي مرات عمك يا مروه حسيت وقتها بالكسوف لأني شكيت فيه أخذت التليفون واتكلمت بشوق كبير دى اول مرة يبعدو عني الفترة دى كلها

* وحشتيني اووى يا ماما اتاخرتو عليه اووي تعالو بقى 

= معلش يا مروه ياحبيبتي حقك عليه يا روحي هانت كلها فترة صغيرة والاجازة تخلص وبعدين تعالي هنا يا بكاشه وهو حد يبقي معاه عاصم ويزهق هههه ده الداتا بتاعتك يووه قصدي جوزك قالتها وضحكت بمرح وانا كمان شاركتها الضحك وعاصم بصلي برفعة حاجب وشاكك فينا مع انها مرات عمي بس بعتبرها أمي أنا مش امه وهي دايما واقفه في صفي قعدت على الكرسي باسترخاء واتكلمنا في مواضيع كثيرة وهو راح يجهز السفره


* هو بيهتم بيه يا ماما متقلقيش وانا بروح المدرسة والدروس وبذاكر كويس 

= حلو ايوه كده عايزه طب واقول بنتي الدكتورة مروه اشطر دكتورة فى مصر 

*حاضر هشرفك وارفع رأسك 

=شطورة حبيببتى يله نكمل كلامنا بعدين سلام ياجميل

*سلام قفلت معاها وغمضت عيني واتنفست بقوة 

_ قطعتو فر*وتي طبعا اتخضيت وفتحت عيني لقيته واقف قدامي بس جسمه مايل عليه ومقرب وشه من وش*ي رجعت لورا بخضه وبعدين ضحكت وقولت

* احنا ابدا 

ضحك وسرحت في ضحكته وعينيه الزتونى إلى دايما سحراني 

_ واضح اووي يله قومي علشان نتغذي قالها وعدل جسمه وسبقني على السفرة

بقلم أسماء الكاشف 


قعدت وبدءت أكل بس تفكيري لسه متشوش 

_ شايفك متغيرة بقالك يومين في حاجه مضيقاكي في المدرسة

بصيت عليه وعايزه اقول انت مشكلتي بس سكت 

* مافيش قولتها وكملت أكلي بهدوء بصلي بغيظ

* وتصرفك إلى حصل مع جودي ده اسميه ايه 

_ جودي ، مين جودي قولتها وانا بمثل الغباء 

_ إلى كانت واقفه معايا وحضرتك جيتي كسفتيها 

حركت عيني بملل وقولت

*ماقصدش انا كنت بكلمها عادي ده انا حتي احترمتها وقولتلها طنط فيها حاجه دى 

رمي الشوكة بغيظ وقال

_ بطلي بر*ودك ده لازم تحترمي الأكبر منك 

* وانا عملت كده احترمت سنها ومهز*قتهاش وهى واقفه مع راجل متجوز 

قولتها بعصبية وغيره لأول مره وسيبت الشوكة 

*شبعت واه رايحه الدرس مع السلامه

_ استني 

ما وقفتش كفاية وجع القلب وطلعت اوضي وعيطت 

*الخا*ين زعلان ومضايق علشان الملز*قه دى

سحبت التليفون من الشاحن واخذت شنطة الدرس ونزلت من غير ماابص عليه جيت اخرج بس وقفني صوته 

_ استني يا مروه وقفت وبصيت عليه مد ايده ليه 

_ خذي مصروفك وفلوس الدرس ادفعيها انهارده يوم دفع درس الانجليزي 

* ماشي شكرا يا ابيه سلام ومشيت على الدرس وأنا واقفه قدام السنتر اتهز تليفوني برسالة واتس فتحتها ولقيت 

= الفستان الاحمر هياكل حته منك يا قمر اشوفك قريب 

اتغظت من الشخص المت*طفل ده وما ردتش ودخلت السنتر ولسه داخله اتخبط في شخص ووقعت على الأرض ولسه ههز*قه فتحت عيني بغيظ

*انت..

#رواية_حبك_نار 


اتخبط في شخص ووقعت على الأرض بعصبيه رفعت وشي علشان اهز*قه بس لقيته بيمدلي ايده علشان يقومني 


= انا اسف يا مروه خليني اساعدك  


بصيتله بغيظ وضربت ايده برخامه وقومت لوحدي 


*شيل ايدك يا جدع انت احسن توحشك أسلوب مختلف عني بس معاه هو وبس بقلب شريره واديته ضهري وانا ببرطم وبمشي


* واحد تا*فه دايما طالعلي في كل حته ذي عفر*يت العلبة 


_ بتكلمي نفسك وتبرطمي ليه يا حلوه 


بصيت لغادة بهدوء وقولت بعصبيه


* الأستاذ فارس ده خلاص خنقني كل شويه موقف ز*فت 


= عمل ايه المره دي بس 


* خبطني ووقعني وعلى أساس انه ما يقصدش واحد ل*زج قولتها ووصلت للكرسي المخصص ليه قعدت وغادة قعدت جنبي وهي بتضحك 


_ ما انتي إلى حلوه وهو هيموت عليكي 


* انا متجوزه ماليش فى الكلام والصحوبية ده


_ ماهو ما يعرفش انك متجوزه اصلا انتي محدش يعرف عنك حاجه انتي بالنسبة ليهم سر كبير عايزين يكشفوه 


اتنهدت بهدوء 


* عارفه بس اعمل ايه ابيه عاصم هو إلى قايل ان محدش يعرف والكل هيعرف وقت الفرح نفسه ده مجرد كتب كتاب 


سكت بحزن وقولت


* ساعات بحس عاصم ما بيحبنيش ومش عايز حد يعرف بعلا*قتنا كأنه بيست*عر مني


حطيت ايدها عليه وقالت برزانه 


_ مش كده متفكريش في الهب*ل ده هو بس خايف عليكي علشانك صغيرة بس 


قولت بعصبية


* صغيرة ايه ده واحد خا*ين شوفته معاها ثاني يا غادة البج*حة جت ليه وهو طنشني انهارده علشانها ومجاش المدرسة يأخدني ذي كل مره 


_ يمكن انتي فاهمه حاجه غلط 


جيت اتكلم المدرس دخل فسكت وكملت الحصة


دخلت البيت ملقتوش في الشقة طلعت اوضي وقولت 


*اكيد راح للبنت المل*زقة دي طيب انا هوريك قولتها وابتسمت بخبث وانا بطلع دعوة للحفلة ونمت شويه صحيت على صوته بيخبط على الباب 


_ مروه اصحي علشان تتعشي 


* حاضر قولتها بنعاس دخلت غسلت وشي ونزلت لقيته قاعد بيتعشي قعد جنبه من غير كلام 


_ أسف علشان اتعصبت عليكي 


بصيت ليه بحب 


* انا كمان اسفة قولتها ورميت الكرامة ورا ضهري  


ابتسم ليه بعينيه إلى بتسحرني 


* حبيبتى يا ناس انتي اغلي حد عندي يا مروه وخليكي فاكرة ده كويس قالها وقام من مكانه دخل المطبخ وانا ببص عليه بحب ما يعرفش قد ايه انا بحبه وبغير لما بتقرب منه أي بنت بس لما افتكرت البنت إلى شافها بالليل والحبوب إلى بيديهالي فوقت شويه وقولت


* غب*ية وبيضحك عليه بكلمتين قومت من مكاني وجيت اطلع اوضي اذاكر شويه نادي عليه وفى ايده الحبوب بصيت ليه بحزن المره إلى ما تتعدش بيخذلني أخذتها منه وشربت المايه قدامه من غير ما ابلع


* شكرا يا ابيه 


 ودخلت مخزولة هستني تيجي مرات عمي واحكيلها هي بتحبني وهتساعدني وقفت قدام المراية 


* ما انا حلوه اهو ليه ما بيحبنيش طيب هخليك تندم قولتها وجريت على خزنه اللبس وطلعت فستان احمر قصير مفتوح من الضهر لنصفه وهو تحت الركبة بمسافة صغيرة لبسته ووقفت قدام المراية لقيت حوالين نفسي وصفرت بمرح 


_ مز*ه 


حطيت ايدي على شفا*يفي 


التليفون نور شويه ووصلتني رسالة علي الواتس


_هشوفك انهارده يا حب بلاش تلبسي قصير علشان بغير  


اتنهد بغيظ وبعتله 


*حل عني بقي يا اخي لو انت راجل عرفني نفسك مش مستخبي ورا رقم بعت رساله ثانية بس مفتحتهاش 


ورنيت على غاده علشان تجهز عملت نفسي نايمه على السرير واتغطيت علشان الفستان ما يبنش وحسيت بيه دخل الاوضه با*س خدي وخرج فتحت عيني وبصيت مكانه بحزن شويه سمعت صوت العربية بتتحرك عرفت انه خرج وجيه وقتي وقفت قدام المراية وحطيت ميكب ثقلته شويه كنت عايزه احس اني جميلة ومرغوب فيها حبيت اعرفه ان الكل هيجري ورايا وان استاهل  اتحب اتسحبت وخرجت...؟. يتبع


٦

#رواية_حبك_نار 

دخلت القاعة وراسمه ابتسامه مزيفة على وشي وجنبي غادة قرب مننا وعينيه كلها حب او خبث ما تقدرش تحدد من شخصيته الغامضة وكمان معروف انه بتاع بنات 

# مش مصدق عيني البرنسيسة مروة بنفسها مشرفاني في حفلتي المتواضعة ووافقت تكون ضيفتي الجميلة قالها ومسك ايدي بطريقة رومانسية وبا*سها بحب وعينيه على عيني اتكسفت وسحبتها بسرعة شوفت ضحكته الخبيثة وقولت بتوتر 

* شكرا يا اياد

ابتسم وانتبه لغادة إلى واقفه معايا وقالها 

# ازيك ياغاده قالها ورفع ايديها وبا*سها برقة رفعت حاجبي ومستغربة منه منفتح زيادة عن اللزوم

 # شرفتوني يا بنات تعالو اعرفكم على اهلي 

واتحركنا معاه للمكان إلى شاور عليه عيلة جميلة وأنيقة 

# ماما اعرفك على مروه إلى حكتلك عنها قبل كده 

قالها لوالدته الى بصت عليه بتقيم وبعدين مدت ايديها تسلم وقالت بحب 


* جميلة ذي ما اتخيلتك اياد حبيبى دايما بيكلمني عنك وكنت عايزه اشوف البنت إلى بيحبها

فتحت عيني بصدمة وبصيت عليه بغيظ وهو اتكسف وحط ايده على قفاه 

* بيحبني هو قال كده ضحكت وقالت

^ مش بالظبط اووي بس انا ام وبفهم ابني من نظره اهتمامه الزيادة بيكي معناها ايه يا متعلمه 

_ ماما لو سمحتي حاول يسكتها 

^ اسكت ياواد انت ما صدقت اشوف مرات ابني قالتها بعشم كبير وفى ودنه اخر كلمه علشان ماسمعش

ضغط على شفا*يفى بس من جوايا فرحانه لوجود حد بيحبني يعني انا جميلة اتقذتني من الموقف ده غادة الى ابتسمت وقالت وهي بتمد ايديها 

= انا غادة زميلتهم ياطنط 

سلمت عليها بحب رغم انهم اغنيه وحفلات بس تحسها الام المصرية الأصيلة إلى بتحب عيالها وتتمني ليهم الخير كله قطع اللحظات دي أكثر شخص بيعصبني فارس 

# خالتي حبيبتى قالها وحضنها رجعت خطوة لورا فارس واياد يبقوا ولاد خالات والاثنين متعلقين بيه سمعت غادة بتقولي 

=اوبس يا حلوه وقعتي الاخوات في بعض 

بصيت عليها بضحكة هتقلب عياط 

* انا مالي هم إلى غاويين وجع قلب يله نختفي احنا قولتها وحاولت اتسحب لورا بس لا تأتي الرياح كما تشتهي السفن لما فارس ابتسم ليه وقال 

# ايه ده مروه شرفتي حفلتنا ومد ايده يسلم عليه 

هو لطيف حسسني بالذنب يمكن علشان اتعلق بيه وانا متجوزة مافيش امل بينا 

أتردد شويه وسلمت بهدوء 

* عن أذنكم يا جماعةشويه وبصيت عليه بهدوء وغيظ عينينا فضلت متعلقة ببعض شويه لأول مرة اخذ بالي من لون عينيه إلى ذي البحر الهادي وهو هادي فعلا وده إلى بيعصبني منه ويخليني اكون شر*يرة معاه وهو فضل مركز مع عيني إلى لون الزيتون قريبة من عين عاصم لدرجة أن كثير بيفتكرونا اخوات وخصوصا اني بقوله ابيه هزيت رأسي وبعدت ايدي بسرعةومشيت وسيبته بغضب وجت ورايا غادة تطمن عليه

* لو سمحتي يا غادة خليكي فى الحفلة انا خمس دقايق وهحصلك قولتها ومشيت على التواليت دخلت بغضب فضلت الف حوالين نفسي بغيظ وغضب 

* غب*ية ياريتني ما جيت اديتهم امل وانا ايه أنانية عمالة اجرحهم وبسببي هيكون فى حر*وب مش حر*ب

وقفت قدام المراية وشوفت نفسي 

* انا حلوه اهو الكل بيجري ورايا ليه هو لاء اه ياقلبي 

فى الحفلة 

غاده واقفة جنب مجموعة بنات وكل شوية تبص علي التواليت يمكن مروه تخرج كانت جميلة بفستانها الاسود كان طويل ومفتوح من الص*در فتحة صغيرة وسايبه شعرها مفرود مشيت خطوتين ووقفت جنب البار تقعد شويه وتكون شايفه مروه اوضح لو خرجت حست بشخص واقف جنبها التفتت ليه لقته بيمد ليها بكوباية عصير ابتسم بهدوء لما شافها سرحانة فيه وقالها


^ اتفضلي العصير 

ابتسمت بكسوف وقبل ما ترفض قال 

^ خذيه بقي متكسفنيش اخذته منه وقالت بكسوف

= احم شكرا بدءت تشرب منه بهدوء ابتسم ليها وقال 

^ يعني لو متعتبريش ده تطف*ل مني بس ايه إلى مقعدك لوحدك فى حفلة ذي دى

= انا مش لوحدي صاحبتي معايا هي راحت تعمل مكالمة وجاية قالتها بكذب ما بتحبش تعرف حد أسرارها 

^ اه وهي حل*وه ذيك فتحت عينيها بصدمة وبصيت عليه بخوف 

= انت مالك قلي*ل الأ*دب بصحيح سابت الكوباية وقامت تمشي لحقها بسرعة ومسك ايدها ولفها ليه لأول مرة تبص على ملامحه وسيم بعيون بنية وفارق الطول واضح بينهم هي واصله لنصف صدره والعمر كمان باين سنه فى اخر العشرينات 

^ انا اسف مقصدش قالها بصدق هزت رأسها مسحورة بيه فابتسم بلطف وقال 

^متكسفنيش وكملي كوبايتك 

بصيت علي ايده إلى مسكاها فسابها بحرج 

^ اسف وشارو ليها رجعت مكانها تشرب العصير وكأن كلامه بيسحرها وبتنفذ أي حاجة بيطلبها عكس شخصيتها الحذرة

 ^ انا اسمي معاذ وانتي 

كانت هترد عليه بس شافت عاصم داخل الحفلة عينيها وسعت بخوف 

= يانها*ر ا*سود قالتها برعب وانتفضت من مكانها برعب وجريت من قدامه ذى الساندريلا إلى بتهرب من أميرها من غير حتي ما يعرف اسمها وهو وقف حاول ينادي عليها بس اختفت ذي ما ظهرت قدامه من العدم......  يتبع. التفاعل واقع ياجماعه...


٧  #رواية_حبك_نار 


= الحقي ابيه عاصم بره يوه قصدي جوزك بره قالتها غادة بسرعة وتوتر وهي بتفتح الباب وقفلته وراها بخوف بصيت عليها برعب 


* يا مصي*بتي انتي بتقولي ايه قولتها وجريت عليها خايفة 


* هعمل ايه دلوقتي لو قفشني هين*فخني 


مسكت كتفي تهديني


= اهدي طيب خلينا نفكر فى الورطة دي 


* اعا هيموتني قولتها برعب وبعد عنها وفتحت باب الحمام فتحة صغيرة وبصيت عليه لقيته فى وشي بيتكلم مع واحد رجعت لورا وقفلته بسرعة وخوف ليشوفني 


 *شوفته شوفته ده واقف فى الوش على طول لو خرجت هيلمحني يلمح ايه ده هيجيبني من قفا*يا ومش بعيد يموتني لما يشوف الفستان ده قولت بندب


* كله بسببك انتي اقنعتيني اجي الحفلة الشو*ؤم دي


= انتي عيله يعني ما انتي جايه بمزاجك قال ايه استرونج ومن وماحدش يتحكم فيه وليه رأيي


قالتها بسخرية


_ وبعدين انا إلى قولتلك البسي كده دراعاتك كلها باينه ولا ضهرك ده قالتها وخبطت علي ذراعي 


= ده لو شافك كده ليعلق*ك 


*انتي بتخوفيني أكثر اسكتي بقى خليني افكر اهرب من هنا ايون لازم اهرب قولتها وعضيت ضوافري وبصيت على الشباك وبعدين على لبسي بصت ليه غادة بتحذير وقالت 


= اوعي يكون إلى فى دماغي 


هزيت رأسي بمعني أه =مستحيل 


بعد وقت صغير كنت متشعلق*ه فى الشباك وبقولها 


* هنط اهو وانتي حصليني 


بره عند عاصم كان بيسلم على صاحبه معاذ 


_ ايه ياعم شكلك مضايق وعينك ما بتتحركش من قدام التواليت ليه قالها بضحك بص عليه معاذ بيأس 


^ مستنيها تطلع 


* مين دى قالها ورافع حاجبه


^ الأميرة ساندريلا قالها مسحور 


ضحك عليه عاصم 


_ شكلك شارب حاجه ياعم يله اسيبك انا همشي علشان متأخرش علي مروه 


^ يا سيدي يا سيدي ده الحب ولع في الذرة 


اتنهد عاصم وقال 


_ مش عارف يا معاذ حاسس اني متلغبط


^ انت بتحبها قالها باستفهام 


اتنهد بقوة


_ بحبها ذي اختي وبس ماقدرش اشوفها غير كده انا إلى مربيها كانت دايما بتجيلي لو حد ضايقها متعود اني احميها واكون امان ليها حيطة فى ضهرها تتسند عليها  وعلشان كده اتجوزتها لما حسيت ان منكن تتأذي لمجرد قربها مني اهلي طلبو ده لمصلحتها وما ينفعش تكون معايا في بيت واحد وانا علشانها وافقت لو كنت رفضت كانو هيبعدوها عني وانا متعود تكون تحت عيني  دايما فيك تقول تعود بس 


^بس انت كده بتظلمها هي من حقها تختار إلى تكمل معاه ويكون بيحبها مش علشان يحميها وبس 


  انتفض بعصبية 


_ اي إلى انت بتقوله ده مستحيل اسمح بكده 


^ ليه قالها معاذ بمكر


اتوتر عاصم وحك رأسه 


_ علشانها لسه صغيرة ومتقدرش على مسؤولية كبيرة ذي دى


^ يعني لما تكبر هتعطيها الخيار 


_ انا اكس*ر دماغها قالها وقام بعصبية بص لمعاذ بغيظ ومشي بيبر*طم بس معاذ ضحك عليه وقال 


_ شكلك بتحبها ياصاحبي بس بتكابر 


عند مروه وغادة


نطت مروه من الشباك وغادة واقفه عليه وخايفه تنط


* يله ما تخافيش قولتها وانا برفع ايدي علي أساس هتنط في حض*ني اتشجعت لما سمعت الباب بيتفتح وكان معاذ دخل يشوفها نطت وانا مسكتها بس وقعت على ضهري وهي فو*قي 


* اه ياضهري كسر*تيني 


 ايه الي بيحصل هنا بصينا علي مصدر الصوت وقلوبنا بترفرف من الخوف......


تفاعل بقا ياجماعه مينفعش كدا

#رواية_حبك_نار 


نطت مروه من الشباك وغادة واقفه عليه وخايفه تنط


* يله ما تخافيش قولتها وانا برفع ايدي علي أساس هتنط في حض*ني اتشجعت لما سمعت الباب بيتفتح وكان معاذ دخل يشوفها نطت وانا مسكتها بس وقعت على ضهري وهي فوقي 


* اه ياضهري كسرتيني 


# ايه الي بيحصل هنا بصينا علي مصدر الصوت وقلوبنا بترفرف من الخوف


بعدين اتنهد براحة لما شوفته 


* خضتيني يا فارس تعالي ساعدنا بسرعة شد غادة قومها وانا وقفت 


# ايه إلى بتعملوه ده قالها وضامم حاجبه بعدم فهم 


* مش وقته لازم نمشي دلوقتي 


لمحت من بعيد عاصم خارج من الحفلة قولت بخوف 


* لو عربيتك معاك لازم توصلنا بسرعة 


# أه هو بيحصل ايه شديت ايده وانا بجري على بره من الباب الخلفي 


* بعدين يله يا غادة مافيش وقت 


غادة شافت معاذ بيبص من الشباك خبت وشها وجريت قبل ما يشوفها بس هو فضل واقف شايفها بتبعد عنه اتنهد بيأس وخ*بط ايده على الشباك


ركبنا العربية وبدء يسوق بسرعة كبيرة وانا بأكل فى ضوافري خايفة يوصل قبلي 


*امشي اسرع لو سمحت 


# دى اخر سرعة مقدرش ازود عن كده 


سكت وبصيت من الشباك وجنبي غادة حطط ايدها علشان تهديني 


_ متخافيش هنوصل قبله


* يارب 


بص علينا من المراية ومش فاهم حاجه 


# منكن تفهموني ليه محسسني ان في حد بيطاردنا انتو بتهربو من ايه  


* اخويه في الحفلة وانا جيت من وراه لو شافني هقع في مشكلة كبيرة وشوفته خرج لازم اوصل قبله 


قولتها بكذب هز رأسه بفهم وبص قدامه فى وقت قليل كنت قدام البيت ودي أول مره يعرف فارس فيها مكان بيتي او حاجه عن حياتي 


*  شكرا يا فارس اشوفكم بكره سلام امشو بسرعة ودخلت جري فتحت الباب وبتمني اكون وصلت قبله لقيت البيت فاضى اتنهد براحة وطلعت على اوضي بسرعة مسحت الميكب وقبل ما اغير لبسي سمعت صوت العربية نطيت على السرير واتغطيت كويس شويه سمعت صوت خطواته بتقرب من الاوضه غمضت عيني بسرعة بس مشي على اوضه اتنهد براحه وفضلت نايمه مكاني شويه وبعد لما اطمنت انه دخل اوضه وقفل الباب قومت غيرت الفستان 


* اوبس لو شافني كده كان بهدلني حبيبى بيغير عليه قولتها بسرحان ورجعت علي سريري بفكر فى إلى حصل انهارده اياد بيحبني وفارس ساعدني بس إلى عيزاه وقلبي ليه محسسني اني مش مهمه في حياته غمضت عيني ونمت من غير ما أحس 


ثاني يوم صحيت على رنة التليفون من غادة فتحت الخط


* ايوه يا غادة عاملة ايه 


_ تمام قوليلي حصل ايه امبارح فلتي منه ولا ق*فشك 


ضحكت وقولتلها 


* لاء فلت يا اختي ربنا سترها معايا بس كنت هموت فى جلدي من الخوف ليقفش*ني كان هيطي*ن عيشتي 


_ يرجع الفضل للواد فارس لو ملحقناش يومها كنت قريت الفتحة على روحك 


ضحكت وقالت 


_ اهو ده إلى ما بينزلكيش من ذ*ور 


ضحكت معاها وقولت 


*بردو ما بينزليش من ذ*ور مهما عمل بحسه لز*ج ور*خم 


_ تصدقي انك مس*تفزة وتستاهلى إلى بيعمله فيكي عاصم 


 * سيبك مني قوليلي مين بقي إلى كنتي بتبصي عليه امبارح واحنا بنهرب شوفت ملامحك بتقول قصص يا حلوه 


اتكسفت غادة ووشها احمر لما افتكرت معاذ وهي بتهرب 


_ مافيش واحد عادي كان فى الحفلة وقف معايا خمس دقايق كان حابب يتعرف بس المسكين ملحقش لاني هربت جري لما شوفت عاصم قبل ما يقف*شني


* ياعم يا عم ده الساندريلا معايا وانا معرفش 


وصلت رسالة على الواتس واحنا بنتكلم قولتلها 


* خليكي معايا ثواني اشوف مين بعتلي واتس فتحت الرسالة اتصدمت لما شوفت صورة ليه وانا فى الحفلة بالفستان الاحمر وبشد فارس من ايده ذي العشا*ق إلى بيهربو


وشويه اتكتب 


^ ساندريلا الحفلة بفستانها الجميل بس ذوقك و*حش اووي فى الرجاله 


اتنفضت من الرعب لما باب الاوضه اتفتح بقوة وعاصم واقف قدامي وعروق رقبته ظاهره بصيت عليه وبصيت علي الفون فى ايدي برعب........


تفاعل بقا ياجماعه مينفعش كدا

#رواية_حبك_نار 


نطت مروه من الشباك وغادة واقفه عليه وخايفه تنط


* يله ما تخافيش قولتها وانا برفع ايدي علي أساس هتنط في حض*ني اتشجعت لما سمعت الباب بيتفتح وكان معاذ دخل يشوفها نطت وانا مسكتها بس وقعت على ضهري وهي فوقي 


* اه ياضهري كسرتيني 


# ايه الي بيحصل هنا بصينا علي مصدر الصوت وقلوبنا بترفرف من الخوف


بعدين اتنهد براحة لما شوفته 


* خضتيني يا فارس تعالي ساعدنا بسرعة شد غادة قومها وانا وقفت 


# ايه إلى بتعملوه ده قالها وضامم حاجبه بعدم فهم 


* مش وقته لازم نمشي دلوقتي 


لمحت من بعيد عاصم خارج من الحفلة قولت بخوف 


* لو عربيتك معاك لازم توصلنا بسرعة 


# أه هو بيحصل ايه شديت ايده وانا بجري على بره من الباب الخلفي 


* بعدين يله يا غادة مافيش وقت 


غادة شافت معاذ بيبص من الشباك خبت وشها وجريت قبل ما يشوفها بس هو فضل واقف شايفها بتبعد عنه اتنهد بيأس وخ*بط ايده على الشباك


ركبنا العربية وبدء يسوق بسرعة كبيرة وانا بأكل فى ضوافري خايفة يوصل قبلي 


*امشي اسرع لو سمحت 


# دى اخر سرعة مقدرش ازود عن كده 


سكت وبصيت من الشباك وجنبي غادة حطط ايدها علشان تهديني 


_ متخافيش هنوصل قبله


* يارب 


بص علينا من المراية ومش فاهم حاجه 


# منكن تفهموني ليه محسسني ان في حد بيطاردنا انتو بتهربو من ايه  


* اخويه في الحفلة وانا جيت من وراه لو شافني هقع في مشكلة كبيرة وشوفته خرج لازم اوصل قبله 


قولتها بكذب هز رأسه بفهم وبص قدامه فى وقت قليل كنت قدام البيت ودي أول مره يعرف فارس فيها مكان بيتي او حاجه عن حياتي 


*  شكرا يا فارس اشوفكم بكره سلام امشو بسرعة ودخلت جري فتحت الباب وبتمني اكون وصلت قبله لقيت البيت فاضى اتنهد براحة وطلعت على اوضي بسرعة مسحت الميكب وقبل ما اغير لبسي سمعت صوت العربية نطيت على السرير واتغطيت كويس شويه سمعت صوت خطواته بتقرب من الاوضه غمضت عيني بسرعة بس مشي على اوضه اتنهد براحه وفضلت نايمه مكاني شويه وبعد لما اطمنت انه دخل اوضه وقفل الباب قومت غيرت الفستان 


* اوبس لو شافني كده كان بهدلني حبيبى بيغير عليه قولتها بسرحان ورجعت علي سريري بفكر فى إلى حصل انهارده اياد بيحبني وفارس ساعدني بس إلى عيزاه وقلبي ليه محسسني اني مش مهمه في حياته غمضت عيني ونمت من غير ما أحس 


ثاني يوم صحيت على رنة التليفون من غادة فتحت الخط


* ايوه يا غادة عاملة ايه 


_ تمام قوليلي حصل ايه امبارح فلتي منه ولا ق*فشك 


ضحكت وقولتلها 


* لاء فلت يا اختي ربنا سترها معايا بس كنت هموت فى جلدي من الخوف ليقفش*ني كان هيطي*ن عيشتي 


_ يرجع الفضل للواد فارس لو ملحقناش يومها كنت قريت الفتحة على روحك 


ضحكت وقالت 


_ اهو ده إلى ما بينزلكيش من ذ*ور 


ضحكت معاها وقولت 


*بردو ما بينزليش من ذ*ور مهما عمل بحسه لز*ج ور*خم 


_ تصدقي انك مس*تفزة وتستاهلى إلى بيعمله فيكي عاصم 


 * سيبك مني قوليلي مين بقي إلى كنتي بتبصي عليه امبارح واحنا بنهرب شوفت ملامحك بتقول قصص يا حلوه 


اتكسفت غادة ووشها احمر لما افتكرت معاذ وهي بتهرب 


_ مافيش واحد عادي كان فى الحفلة وقف معايا خمس دقايق كان حابب يتعرف بس المسكين ملحقش لاني هربت جري لما شوفت عاصم قبل ما يقف*شني


* ياعم يا عم ده الساندريلا معايا وانا معرفش 


وصلت رسالة على الواتس واحنا بنتكلم قولتلها 


* خليكي معايا ثواني اشوف مين بعتلي واتس فتحت الرسالة اتصدمت لما شوفت صورة ليه وانا فى الحفلة بالفستان الاحمر وبشد فارس من ايده ذي العشا*ق إلى بيهربو


وشويه اتكتب 


^ ساندريلا الحفلة بفستانها الجميل بس ذوقك و*حش اووي فى الرجاله 


اتنفضت من الرعب لما باب الاوضه اتفتح بقوة وعاصم واقف قدامي وعروق رقبته ظاهره بصيت عليه وبصيت علي الفون فى ايدي برعب........


رواية_حبك_نار 


= ايه ده ابيه عاصم سابك تركبي الباص معانا عادي كده وفك الحظ*ر عنك أخيرا


قالتها غادة بمرح اول ما شافتني بركب اتوبيس المدرسة لأول مرة ز*قيتها بأيدي 


*اتاخري كده خليني اقعد 


قولتها بضيق 


_ متضايقيش منه يا مروه هو خايف عليكي وعلى مصلحتك


بنرفزة قولت 


* لو سمحتي انا مخنو*قه مش عايزه اسمع سيرته دلوقتي قولتها وحطيت ايدي على راسي وغمضت عيني اتنهدت غادة وسكتت 


عند عاصم بيتكلم فى الفون 


_ يعني ايه إلى بتقوله ده طبعا مستحيل اوافق على كده قالها بعصبية 


^ اسمعني كويس يا عاصم


_ انت إلى تسمعني كويس يا معاذ الصفقة دى انا مش هسيبها وهاخذها يعني هاخذها والموضوع أتقفل على كده سلام  


قفل بعصبية ودخل المكتب ولم ورقه من على المكتب افتكر عصبيته علي مروه حس بخنقه بس قرر يشغل نفسه بالشغل أخذ الورق وخرج من الشقة ركب العربية وبص على مكانها إلى دايما بتركب معاه حتي لو كان زعلان منها عمره ما اتخلي عنها لانها بنته إلى رباها قبل ما تكون مراته الصغيرة اتنهد بضيق واتحرك على شركته الصغيرة إلى أسسها مع صاحبه معاذ 


في الاتوبيس 


* انا زعلانه منه اووي هو حتي ما سمعش مني قولتله ان المدرس ده مستقصد*ني وهو كذ*بني 


_ هو شايف قدامه الدرجه إلي قدامه يا بنتي وحتي لو المدرس مستقصدك مش هيسقط*ك وتجيبي صفر كمان اعقليها يا بنتى


بصيت بحزن 


* هو انا صراحة مكنتش مستعديه للامتحان كان مفاجئ وحتي انتي كمان جايبة ذيى يا حلوه


ضحكت غادة وقالت 


= اسكتي بتفكريني بف*شلي ما قولتش لاهلي عنها علشان مايعلقو*نيش ذي ما ابيه عاصم عمل معاكي 


ضحكت معاها 


= ايوه كده يا بنتي بلاش وش الن*كد اصلا لو ما بيحبكيش مكانش اهتم بمستقبلك كده 


بعيون بطلع قلوب 


* تفتكري انه بيحبني 


ضحكت وقالت 


= اكيد يا حلوه انتي لسه هب*لة وما تعرفيش يعني ايه الحب 


سكتنا لما الاتوبيس وقف مره واحده وراسي اتخبطت فى الكرسي إلى قدامي


لحظات والاتوبيس كان مليان رجالة مسل*حين ومقنعين ضر*بو السواق رصا*صة والمشرفين كمان بس احنا الطلاب إلى عددنا كان عشرة من أغني العائلات صرخنا برعب ووجهوا أسل*حتهم علينا فتحت عينى برعب وقولت الشهادة فى سري ومستنين مو*تنا فى اي وقت


# الكل يخر*ص مش عايزين صوت منكم وإلى هنقول عليه يتنفذ من غير اعتراض فاهمين والي هيعترض هنخ*لص عليه ذيهم قالها واحد من المجر*مين وشاور على المقت*ولين قدامنا بصينا لبعض بخوف وبعدين عليهم وهزينا راسنا بالطاعة 


ابتسم المجر*م بانتصار وعرف ان مهمته بقت أسهل بخوفنا الواضح 


دلوقتي كل ثلاثه منكم هيركب عربية مع واحد مننا وإلى هينطق فيكم او يعمل حركة غد*ر مش هيكفيه غير رصا*صة واحده 


وبعد نصف الساعة الاتوبيس كان فاضى من التلاميذ وما فيش غير المصا*بين إلى مرمين على أرض الاتوبيس والشر*طة فى المكان والإسعاف واقفه والممرضين بيفحصوا المصا*بين والصحافة بتأدي دورها 


عند عاصم قاعد فى مكتبه بيشتغل وكل تركيزه فى شغله مره واحده الباب اتفتح بقوة ومعاذ دخل عليه بملامح مخضوضه


_ في ايه يا معاذ في حد يدخل كده سكت لما لقي ملامح معاذ المرعوبة 


^ شوفت اخر الاخبار 


_ لاء في ايه يعني


معاذ اتحرك ومسك الاب بتاع عاصم وفتح فيديو الاتوبيس بس عاصم مهتمش فى الاول بس قلبه وجعه لما سمع معاذ بيكمل


* شوف حصل ايه فى اتوبيس المدرسة اظنه اتوبيس تبع مدرسة مراتك ده بيقولوا ان مجموعة إرها*بية هجم*وا عليه انهارده وخط*فوا التلاميذ منه 


قام من مكانه بصدمه وقال


_ لاء مروه ايه إلى عملته انا 


قالها بندم وصراخ وجري على بره....  يتبع.. 

#العاشر 


رواية_حبك_نار 


*سيبني اروح الله يخليك ابيه عاصم زمانه قلقان عليه دلوقتي 


قولتها بمسكنة وببص للمج*رم بعيون طفولية 


_اخر*صي بقي قر*فتيني انتي وعاصم بتاعك ده من الصبح ر*غي ر*غي 


عيطت بصوت راح مسك المسد*س وحطه على راسي بإ*جرام 


_اخر*صي لو سمعتلك صوت لغاية ما نوصل هفضى المسد*س فى دماغك هزيت رأسي بسرعة وغمضت عيني جاب لزقة وحطها علي بوقي 


_ كده احسن مسمعش نفسك صر*عتيني بسي عاصم وانت سوق اسرع شويه قبل ما يحصلونا زمانهم اكتشفوا غياب الكتاكيت الصغيرة قالها وضحك بش*ر وشاركه السواق ضحكته وانا مرعوبة لوحدي مع اثنين مجرمين حظي النحس خلاني لوحدي معاهم وزمايلى كل ثلاثه في عربية ياتري غادة عاملة ايه فكرت فيها ودموعي نزلت مقهورة وخايفة 


عند غادة قاعدة متكتفة مع اياد وفارس واثنين من أفراد العصا*بة وسواق معاهم 


= لو سمحت يا استاذ مجر*م تطمني على زميلتي إلى كانت معايا اسمها مروه بليز 


# اسكتي يا*بت انتي هو احنا هنا خدمة عملاء انتم دلوقتي مخطوفين اتصرفي على كده علشان ما تندميش  


بصت غادة على فارس واياد إلى واخذين الموضوع جد ومرعوبين 


فارس بصلها وقال 


_ منكن تسكتي يا غادة علشان ميقلبش علينا مروه كويسه ولو فضلتي تزني كده انتي مش هتبقي كويسه اوك 


هزت راسها بالنفي 


= انا خايفة اووي علينا شكلهم هيمو*تونا واحد واحد زمانهم خلص*وا على مروة والدور جاي علينا 


قالتها بعياط 


# شكلك مش هتسكتي غير بمو*تك صح جاب لزق وقفل بوقها وقال بعصبية


# كده احسن ماسمعش صوتك صد*عتيني كانت مهمه ز*فت على دماغي يوم ما فكرت اخطف عيال هبل*ة


سكت فارس واياد هادي وعارف أن الوضع ده محتاج هدوء أعصاب علشان ينجوا منه وهو قلقان أكثر منهم على مروه وخصوصا انه بيحبها وشايف انها أرق من انها تتعامل مع عصابة وجميلة لدرجة انها لقمة سهلة ليهم ضغط على ايده بقوه وبص على المج*رم بغ*ل انتبه ليه 


# بتبصلي كده ليه يا جدع انت شيل عينك بدل ما اشيلها انا بطريقتي 


حرك عينه بالعافية وهو فقد صبره وقوته كمان ومحسش غير بالنعاس لما اترش على وشهم سائل شاف زمايله  بيغمي عليهم قدامه وبعدين قفل عينه هو كمان


عند عاصم 


فى مكتب أحد الضبا*ط كان متجمع مع اهل التلاميذ المخطو*فين ما عدا أهل فارس إلى مسافرين بره مصر  وماعرفوش لسه بالخبر 


= اهدوا يا جماعة لو سمحتم عيالكم هيرجعوا وهنعمل إلى فى وسعنا علشان نرجعهم قالها الضابط بعملية بيحاول يهدي قلوب مفزوعة


ابو اياد


هيرجعوا ازاى وقلبنا هيرتاح ازاى دول مع عصا*بة قتا*لين قت*له 


قالها بإنهيار ومراته بتعيط حاوطها بإيده بيحاول يهديها بس هو مين يطمنه ويهديه 


متقلقوش الوضع تحت السيطرة وقوا*تنا في كل مكان وهنلاقيهم في اسرع وقت


غمض عاصم عينيه وقعد على اول كرسي فاضي حاسس انه بينهار قربها نار وبعدها جهنم نفسها 


_ مين العصا*بة دى وعايزين ايه من مجموعة عيال 


قالها عاصم بعد ما هدى شوية بيحاول يجمع خيوط لحل اللغز رد عليه الضابط 


# للأسف معرفناش هم مين ولا مواصفتهم كل الشهود مصا*بين وفي العمليات السواق والمدرسين إلى كانو فى الباص بس توقعاتنا انهم عصا*بة كبيرة وخطف*وهم علشان الفيديه


_ لو عايزين فيديه كانوا اتصلوا من فترة ايه إلى يخليهم يستنوا لدلوقتي قالها بهدوء والكل بص عليه 


لسه ماممرش على اختطا*فهم ثلاث ساعات أكيد الاول هيظبطوا امورهم دي عملية مش سهلة دول ١٠ تلاميذ يعني تخبيتهم وتوفير مكان يستوعب العدد ده هيحتاج وقت وعارفين أن الهروب صعب والشرطة بدور عليهم فى كل مكان ومش بعيد يكونوا ليهم عيون حوالينا بتوصل اخبارنا ليهم علشان كده هطلب من كل واحد منكم يكون حريص ولو اتصلوا بحد منكم يبلغني فورا واحنا هنتصرف عيالكم بتعتمد عليكم وعلى تصرفكم 


كلهم بصو ليه وهزو رأسهم بالموافقة  


عند مروه


 العربيات كلها وصلت فى مكان صحرا ومكان مهجور واحد من العصا*بة شال مروة ودخلها اوضه وربطها كويس باحبال فى ايدها وربط طرفة فى عمود كبير خرج وساعد زميلة فى نقل الطلاب 


# حطو كل خمسه منهم فى اوضه واتاكدو من تكتيفهم كويس واحرصوهم مش عايز غلط مفهوم قالها زعي*مهم بصوته الغليظ وخرج وسابهم يراقب المكان والباقى نقلو الطلاب ذي ما أمرهم


في شقة عاصم 


دخل اوضتها بخطوات حزينة وقرب من سريرها مسك القميص بتاعها إلى علي السرير وقربه منه وبدء يشمه قعد على السرير وغمض عينه يستمتع بريحتها وأنب نفسه ودموعة نزلت لأول مره فى حياته يعيط ولما عيط كان علشانها وقت ما ضا*عت من ايده 


_ أسف سامحيني يا مروة كنت بفتكر ان بعا*قبك ببعدي عنك وخليتك لأول مرة تركبي الباص ومموصلتكيش بس الحقيقة انا عا*قبت نفسي انا السبب فى الى حصلك ومش هقدر اسامح نفسي 


عيط بصوت وقرب القميص من قلبه وضمه بإنهيار ولكن خبط على الباب بقوة خلاه يستغرب مسح دموعه ونزل لتحت فتح الباب على امل يلاقيها وتكون اميرته الصغيرة بس ابتسامته اختفت وملامحه بهتت لما شاف قدامة واحد كبير فى السن الشعر الابيض يزين ملامحه وبيديه هيبه 


= حفيدتي فين الامانه ضيعتها من بين ايديك 


قالها وضر*به بو*كس رجع عاصم لورا ومسح الد*م ببرود 


_ انت لسه فاكر دلوقتي ان ليك حفيدة


_مش دى إلى رميتها من سنين وبعتها وانا الى اشتريتها وربيتها هي بنتي قبل ما تكون مراتي يا سيادة الوزير 


قالها بسخرية 


اتحرك لجوه بضعف وقعد على اول كرسي 


= انا بعد عنها علشان مصلحتها طول ما هتكون قريبة مني كانت هتبقى فى خط*ر الكل هيأ*ذيني فيها بعدها عني وتكون بخير احسن ما تكون قريبة وفى أي لحظة هخس*رها..... يتبع


تكملة الرواية من هنا

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close