القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية قلبي ومفتاحه بقلمي روز آمين من البارت السابع عشر حتي البارت العشرون



 🌸بسم الله الرحمن الرحيم 🌸

🌸لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸


رواية قلبي ومفتاحه

بقلمي روز آمين

من البارت السابع عشر حتي البارت العشرون


وجد أدهم أمامه،، آخر شخص تخيل أن يأتي لزيارته،،

نظر بإستغراب وضيق عيناه قائلآ ٠٠٠عماد ؟؟

عماد متحدثآ٠٠٠أيه يا دكتور،، هتسبني واقف على الباب كده كتير !!


أيه ،،قعدتك في القاهرة لوحدك نستك كرم ضيافة أهل الصعيد ولا أيه ؟؟


أدهم مشيرآ بيده للداخل٠٠٠ لا إزاي إتفضل يا باشمهندس !!!


دلف عماد للداخل وهو ينظر للشقه متلفتآ يمينآ ويسارآ وتحدث٠٠٠ ٠٠لاء بس شقتك حلوه يا دكتور،، أحسن وأشيك من الشقه الأولي بكتير !!!


أدهم بوجه مبهم وإستغراب٠٠٠٠٠مٌتشكر يا باشمهندس،، بس ما أظنش إنك جاي من التجمع للمعادي في نص الليل علشان تتفرج علي شقتي،، وتقولي رأيك فيها !!


هنا جلس عماد علي الأريكة ووضع ساق علي الأخري بتفاخر ونظر ل أدهم بإيماء وتحدث٠٠٠٠٠طول عمرك ذكي يا إبن عمتي !!

أنا فعلآ مش جاي علشان كده !!


أدهم بنفاذ صبر٠٠٠يبقي تدخل في الموضوع علطول يا باشمهندس !!


أظن لا أنا ولا أنت عندنا وقت نضيعه،، أنا أساسآ كنت داخل أنام،، فاياريت تتكلم بسرعه !!


عماد بسخريه٠٠٠٠٠٠ ما تقلقش يا أدهم،، مش هأخرك علي ميعاد نومك٠٠

وتحدث ٠٠٠٠من زمااان أوي يا أدهم وأنت كل الناس شيفاك حد محترم جدآ،،


إلا أنا،، طول عمري شايفك علي حقيقتك،، إنسان مغرور وحاسس دايمآ بالنقص من ناحيتي !!


كنت بتبص عليا وأنت تحت،، بتبص لفوق،، لفوق أوي علي ،عماد علي ،الشاب إللي الدنيا كلها تحت رجليه !! 


كان أدهم ينظر له مٌضيقآ عَيناهٌ بإستغراب،، ولكنه فضل الصمت ليخرج عماد كل ما في جوفه دفعتآ واحدهْ !!


عماد بتفاخر وغرور٠٠٠٠٠ باصصلي دايمآ إني أحسن وأذكي منك يا أدهم !!


تحدث بغرور٠٠٠ أخدت الثانويه بإمتياز وبأقل مجهود مني دخلت كلية الهندسة،، وأخدتها من أعرق جامعات العالم !!

جامعة،، كامبريدج البريطانية،، وبردو حاولت تقلدني،، وماعرفتش تجيب مجموع الهندسة !!


إتمردت علي عيشتك وبلدك،، وجيت هنا تعيش وتشتغل علشان بس،، تبقي زيي !!


فتحت مكتبك علشان تبقي شبهي،، بس نسيت إني صاحب شركة كبيرة أوي ،،

وأكمل بإستخفاف وسخريه٠٠٠٠٠مش مجرد مكتب محاسبات !!!


حتي تعيينك،، جه في كليه تانيه،، حاربت لحد ما وصلت للكلية إللي أنا متعين فيها،، علشان ماتحسش إنك أقل مني !! 


وأختي،، حاولت تقرب منها وعلقتها بيك علشان تبقي قريب مننا وشبهنا،،


لكن حتي دي فشلت فيها،، والبنت ماقدرتش تطيقك من عقدك !!


ورفع يداه لأعلي وأكمل ٠٠٠كل ده معنديش مانع فيه !!!


وتحدث بتحذير وصوت عالي٠٠٠لكن غبائك وخيالك المريض،، يصورلك إنك ممكن تاخد حاجه بتاعتي !!


ده بقا إللي عمري ما هسمحلك بيه،، فوق يا أدهم وإلزم حدودك وإحلم علي قدك !!


أدهم ٠٠٠٠أدهم مصفقآ بيديه يبدي إعجابه مع إبتسامة مصطنعه ٠٠٠٠براااافو 

وقف وأشاح بيده بسخريه٠٠٠أعظم وأكبر باشمهندس في الدنيا كلها ،،


أدائك رائع ،، كمل،، كمل يا فنان،، أنا كلي أذانآ صاغيه !!!


عماد بغضب٠٠٠ أنا مش جاي علشان سيادتك تنبهر بأدائي يا أدهم بيه !!


أنا جاي أحذرك،، أبعد عن حبيبتي وإلا ورحمة أبويا هاندمك !!


أدهم مضيقآ عيناه وبسخريه٠٠٠حبيبتك،، أنت أكيد غلطان يا عماد !


لأني ببساطة،، ماأعرفش بنات شمال،، وإنت الشهادة لله،، كل سككك مع البنات الشمال،،


ونظر له بسخريه وقال ٠٠٠٠ولا أقول النسوان الشمال،، بما إن كل اللي تعرفهم بتضرب معاهم ورقه عرفي !!


وتحدث ساخرآ٠٠٠٠أااااه إفتكرت،، أيه أخبارك مع العرفي،،


يا تري عمك لسه بيجري وراك في الأقسام أنت والنسوان الشمال،، إللي كانو بيتمسكو معاك في العربيه ؟؟


قالها مبتسمآ بإستهزاء ٠٠وأشار بيده علي نفسه٠٠٠أنا إللي بغير منك يا عماد؟؟


أنا إللي كانو أعمامي وعماتي في كل مناسبة يقعدوا يقولولي،،،

أعقل بقا يا إبني،، بص لأدهم إبن عمتك شوف عقله،، قلده في إحترامه !!


وضحك وأكمل ٠٠٠يا أخي ده كفايه إني مابهدلتش أبويا معايا في الأقسام ،،وأنا شارب وسكران ومتخانق في الكباريهات،، وسط الرقصات والحشاشين والسكريه !!


وأكمل بصوت عالي غاضب٠٠٠فوق،، فوق وشوف نفسك بتقول أيه يا عماد !!


وتحدث بغرور٠٠٠أنا أدهم سليم ،،إبن سليم رضوان ،، كبير أعيان سوهاج ،،


أراضينا وفلوسنا تشتري المدينة اللي أنت ساكن فيها باللي عليها !!


وأكمل بنفس الغضب٠٠٠ولا نسيت أبوك الله يرحمه،، هو وعمك حسين لما جم يأسسوا شركتهم وفلوسهم ماكفتش،،


ساعتها جم ل سليم رضوان،، وعرضوا عليه يسلفهم أو يشاركهم٠٠


وأبويا من أصله وكرمه رفض ،،وإداهم الفلوس وقالهم رجعوها وقت ما تقدرو،،


ولو ماقدرتوش مش مهم،، إحنا أهل !!


أنا أدهم سليم يا عماد،، أوزن كلامك وفوق لنفسك قبل ما تتكلم !!!


عماد بغضب٠٠٠٠وأيه كمان يا أدهم يا سليم،، يلا خرج السواد والحقد إللي جواك بقاله سنين !!


بص يا أدهم٠٠ وأشار بأصبعه في وجهه ٠٠٠من الآخر كده ،،كله كوم ،،ومها كوم تاني !!


وتحدث بتهديد٠٠٠٠ إلا مها ،،تبعد عنها خالص،، أقسم بالله أمسحك من علي وش الٌدنيا !!


إنصدم أدهم علي ذكر إسمها،، بما يهذي هذا المعتوه ؟؟ أيقصد مها لا غيرها ؟؟

وما علاقة هذا التافه بحبيبتي ؟؟


تحدث بعدم فهم٠٠٠مها مين،، قصدك أيه؟؟


عماد بغضب٠٠مها رأفت ياأدهم ،،حبيبتي وتعتبر خطيبتي ٠٠


أدهم مضيقآ عيناه بتساؤل٠٠٠٠٠وإنت أيه علاقتك ب مها،، ثم إني أعرف إنك خاطب أصلآ !!


عماد٠٠٠موضوع خاطب ده شيئ ما يخصكش !!


أما علاقتي ب مها،، فأظن إنك تعرفها وكويس أوي،، لأن مافيش حد في الكليه كلها مايعرفش حكايتي مع مها !!


وأنا واثق ومٌتأكد إنك قربتلها بس،، علشان تنتقم مني فاللي عملته ريهام فيك زمان !! 


وأكمل بتحذير ٠٠٠٠بس ورحمة أبويا يا أدهم لو قربت تاني لمها لأنسفك من علي وش الدنيا !!


أدهم بعصبيه وصياح٠٠٠وإنت بقا يا دكر جاي تقولي أنا الكلام ده،، ماتروح تقولهولها هي !!

وأكمل بتشكيك٠٠٠٠ده لو إنت مٌتأكد إنها بتحبك زي ما بتقول !!

عماد بغضب وتهديد٠٠٠إفتكر إني حذرتك،، والله يا أدهم ماهارحمك !!


وهنا غضب أدهم بشده وتحدث ٠٠٠٠٠مش أدهم سليم إللي ييجي عيل فرفور زيك ويهدده !!


والزم حدودك وأتكلم علي أدك يا عماد ،،

وإلا والله هاأنسي صلة الرحم إللي بينا،، وأدفنك مكانك هنا !!


ولو علي موضوع مها،،فاماأظنش كلامك صح،، مها أنضف من إنها تكون مع واحد نسونجي زيك !!


عماد بتحدي٠٠٠ولو طلع كلامي صح،، أيه هيكون رد فعلك يا دكتور ؟؟


أدهم بدون تفكير ٠٠٠يبقي ما يشرفنيش أعرف واحده كانت معاك في يوم من الأيام !!

ودالوقتي يلا يا شاطر،، روح حل عقدك ومشاكلك بعيد عني،، وياريت الزيارة دي ما تتكررش تاني !!!


ذهب أدهم إلي الباب وفتحه وأشار بيده إلي الخارج !!


عماد بغضب رفع إصبعه في وجه أدهم بتهديد٠٠٠ياريت تبقي راجل وأد كلمتك وتنفذ وعدك ،،وأنا متأكد إن مها مش هتنكر حبنا لما تسألها !!


وياريت يا أدهم ماتلومش غير نفسك لو غلط معايا تاني !! وخرج 


أدهم صفق الباب خلفه بقوه كادت تخلعه من مكانه !!


جن جنونه،، أمسك بفاز كريستال كانت بجانبه ورماها بكل قوته علي الحائط تكسرت لمائة قطعة !!


جري علي هاتفهه وكاد أن يتصل بها،، لكن الوقت قد تأخر كثيرآ !!


لا أدهم،، هذا الكلام لن يجدي علي الهاتف،،

لابد أن أري عيناها وأنظر بداخلهم،، لأري كم خدعتني،، وكيف جعلت مني أضحوكة ولعبت بي !!


يا الله إرحمني !!


تمني في نفسه أن يكون كلام هذا المعتوة غير صحيح،، لأنه لن يرحمها إذا كان حقيقيآ !!!


إنتظر حتي طلوع الشمس، ولم يجف له عين طوال الليل من شدة التفكير والغضب !!

إرتدي ملابسه وقاد سيارته ذاهبآ إلي جامعتة،، هاتفها !!


ردت عليه فرحه٠٠٠أدهم صباح الخير كنت لسه هكلمك ٠٠


إنتي فين ٠٠قالها بغضب إنتابها شعور سيئ،، وقالت٠٠ أنا في الطريق رايحه الجامعه !!


قال بإقتضاب٠٠٠٠ تمام ،،أنا قربت أوصل عايزك في مكتبي حالآ أول ما أطلع !!


مها بتساؤل وقلق٠٠٠أدهم هو فيه حاجه؟؟ صوتك مش مريحني،، إنت كويس؟؟


لما تيجي هتعرفي،، قالها وأغلق الهاتف مباشرتآ دون إنتظار ردها !!


وتركها لتتخيل ماذا حدث؟؟ ولو تخيلت أسوء كوابيسها لَمَا تخيلت أنه علم بأمر عماد !!


وصلت الجامعة وذهبت إليه وهي تشعر بشعور سيئ لا تعلم مصدرة ،،ولكنها كانت علي يقين أن اليوم سيكون فارق في علاقتها به !!


طرقت بابه بيد مرتعشه،، أتاها صوته بالسماح لها بالدخول فدخلت٠٠


وجدته واقفآ يضع يداه في جيب بنطاله وينظر لها بوجة مبهم !!


أين أدهم حبيبها،، أين لهفته عليها،، أين عشقه،، جنونه،، حنانه،،

من ذلك الرجل ؟؟

🌸 يا الله ساعدني أرجوك 🌸


قالت بصوت مبحوح قلق٠٠٠٠صباح الخير !!


أدهم بدون مقدمات،، ناظرآ لها بنظرة غريبة مبهمه٠٠٠٠إنتي عارفه إني هاخد أجازه الأسبوع ده،، علشان أسافر أكلم أبويا في موضوع خطوبتنا !!


مها هزت رأسها بتأكيد وقلق ٠٠٠٠٠أه عارفه !!


أدهم ببرود ونظرة تساؤل٠٠٠٠٠مفيش حاجه عاوزه تقوليهالي ،، يعني،، المفروض إني هبقي خطيبك !!

وأظن من حقي أعرف كل حاجه عن البنت إللي هتبقي مراتي،، وهاتشيل إسمي !!


مها باتت مٌتأكده الآن ما سر هذا التغير التي تراه أمامها ،، ولكن بما يفيد الكلام حاليآ ،،لقد فات أوانه !!


مها برعشه في صوتها٠٠٠حاجه زي أيه ؟؟

أدهم بغضب٠٠٠٠زي عماد علي مثلآ !!


وكأنه بجوابه هذا حجب عنها الهواء،، فأصبحت غير قادرة علي التنفس !!


في هذه اللحظة لم تعٌد ساقيها قادرتآ علي حملها !!

إرتمت على أقرب كرسي منها !!


تأكد أدهم من شحوب وجهها الذي يشبه الموتي،، أن كلام عماد للأسف،، حقيقه !!!


مها بتساؤل وهي تنظر بشرود للأسفل ٠٠مين إللي قالك؟؟


أدهم ناظرآ لها بخيبة أمل وبصوتٍ يكسوهٌ الألم ٠٠٠٠تفتكري هتفرق !! ماأظنش إن ده سؤال في محلة !!


تحدثت مها بصوت مهزوز وضعيف٠٠٠٠اأاانا،، أنا كنت هاحكيلك من الأول،، بس قولت ملوش لازمه،، موضوع تافه وعدي،، والكلام فيه زي عدمه !!


كان ينظر لها بحزن،، وتمني أن يفيق من نومه وأن يكون هذا مجرد كابوسآ ليس إلا،، ويجري عليها يأخذها بين أحضانه وينتهي الأمر !!


تكلم بصوت يكاد يخرج منه يكسوة الحزن ٠٠٠موضوع تافه؟؟


مين إللي قال إنه موضوع تافه ،،لما حبيبتي تبقي عايشه قصة حب قبلي ومع مين ،، ونظر إليها نظرة ذات معني !!


مع عماد علي،، إللي مافيش بنت طلعت من بين أيده سالمة،، مفيش بنت طلعت إلا وورقة العرفي مدمراها !!


نظرت إليه بصدمه وتحدثت٠٠٠٠أدهم أيه اللي بتقوله ده،، أنت فاكرني أيه،، أنا مها يا أدهم،، بٌوصلي !!


وأكملت بتأكيد٠٠٠وحياة بابا والله العظيم ما مسك حتي أيدي !!


نظر لها بغضب٠٠٠بالنسبالي حصل،، وحصل اللي أكتر من كدة !!


ونظر لها بتساؤل وأتهام ٠٠٠٠السؤال بقا،، أنا إزاي إنخدعت فيكي للدرجادي !!

إزاي مشيت وراكي وعيوني مغمضين،، أنا حبيتك بجد !!

أنا إتحايلت عليكي لما زعلتي مني وأتأسفتلك،، ودي أول مرة تحصل في حياتي كلها !!


مها بدموع ٠٠٠٠أدهم أنت كده بتظلمني !!


أدهم بعيون مشتعله ٠٠٠٠إنتي إللي ظلمتيني لما خلتيني أحبك !!


وهنا هب غاضبآ وتحدث بصوتٍ مخيف ونظرة غاضبه٠٠٠٠لما خليتي أدهم سليم يحب واحده من حريم عماد علي !!


مها بغضب ودموع تنهمر من عينيها٠٠٠٠٠أنا ما أسمحلكش !!


صرخ بها ٠٠٠ ما تسمحيليش،، زعلانه علشان بقولك الحقيقه !!

عايزاني أقول أيه لواحدة كانت ماشيه مع واحد نسونجي !!

ونظر بغضب٠٠٠٠٠ فاهمة يعني أيه نسونجي يا هانم،، يعني بينام مع كلاب السكك،، تقدري تقوليلي كنت بتعملي أيه مع واحد زي ده ،،

إنطقي،، قالها بصراخ أرعبها٠٠٠ 


مها بدموع غزيرة وتبرير٠٠٠٠٠أدهم أنت فاهم الموضوع غلط إديني فرصه أشرح لك !!


أدهم بصوت غاضب٠٠٠تشرحيلي أيه يا محترمة !!

تشرحيلي إزاي قرطستيني وخلتيني مهزله قدام الجامعه كلها !!


إزاي خليتي واحد حقير زي عماد يبصلي وهو بيضحك في نفسه علي إني واخد فياضته !!


هنا فتحت مها عينيها وفمها من هول ما إستمعت من كلمات أقل ما يقال عنها أنها حقيرة وقذرة !!


هنا إنفجرت به ٠٠٠إحترم نفسك ،،أنا ما أسمحلكيش تكلمني بالطريقه دي !!

٠ونظرت له وقالت بصراخ٠٠٠ أدهم أنت بتكلمني أنا كده؟؟

بتكلم مها كده !!


كان ينظر لها ويبتسم بخيبة أمل وقال ٠٠٠أخرجي يا مها،، أخرجي ومش عاوز أشوف وشك قدامي تاني ،، ورقم فوني تبلكيه من عندك !!


ونظر لها بسخريه وقال ٠٠٠٠ااااه بالمناسبه،، شكلك غاليه عند الباشمهندس أوي ،،علشان يديكي أسرار التكنولوجيا اللي بتستخدميها في فونك !!


برااااافو عليكي،، شاطره يا مها،، شاطرة ومقنعه جدآ للأغبياء،، بس أنا خلاص،، مش هكون غبي بعد إنهاردة !!


مها بترجي ودموع ٠٠٠أكيد مش هتضيع حبنا بالسهوله دي،، 

وتكلمت برجاء وأمل٠٠٠بص أنا هسيبك دلوقتي علشان أنت عصبي،، ومش عارف أنت بتقول أيه !!

لما نهدي خالص نقعد ونتكلم،، تمام !!


صرخ بها بغضب أرعبها٠٠٠٠إنتي مابتفهميش !!


ليه مصرة تخليني أهينك وأجرحك ،،أنا خلاص مش عايزك تاني في حياتي !!

مابقاش يشرفني وجودك معايا إفهمي بقاااااا 

أنا مش عاوز أهينك أكتر من كده !!

أرجوكي أخرجي وإنسيني،، وياريت ماتصعبهاش عليا أكتر من كده !!!


نقطق كلماته وأعطاها ظهرة،، لعدم قدرته النظر لعيونها ودموعها المنهمرة منها بغزارة !!


كانت شاردة تحادث نفسها بصوت مسموع ٠٠٠٠لاء أكيد موضوعنا ماخلصش، أكيد مش هتسبني بسهولة كده يا أدهم،، أكيد هتسامحني ،،صح أيوه،، صح هتسامحني !!


كان يستمع لكلماتها ولم يفهم منها شيئ،، ولكن فاض به،، لم يعد قادرآ علي التحمل أكثر من ذلك !!


نظر لها بغضب كاد أن يتحدث،، لكن حينما رأي هيئتها لم يستطع إخراج حرفآ واحدآ !!


نظرت له بشرود وخرجت دون أن تتفوه بكلمة واحدة !!

٠٠٠٠٠٠٠

بعد خروجها إرتمي علي مقعده ،،فقد إنهارت قواه المٌفتعله !!

لم يعد لقناع القوة الذي رسمه أمامها لزوم !!


سقطت دمعة من عيناه ولأول مرة بحياته 💔


🌸 يا آلله 🌸أدهم يبكي 


بكي علي حلم عمرة الذي إنتظرة كثيرآ ،،ولكنه لم يدم طويلآ !!!


ليته دام أكثر،،

مازالت توجد أشياء لم نفعلها بعد !!


ذهب سريعآ قبل الأوان !! 

🌸قابل حلمة ببسمه وودعه بدمعه💔


فهكذا الحياة ماذا عسانا فاعلين !!

فليساعده الله علي ما هو آت !!!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


خرجت محطمة الفؤاد تجرٌ أزيال خَيبة أملها ،،

وبالكاد وعت علي حالتها ،،أخرجت نظارتها الشمسيه وأرتدتها،، لتخفي بها دموعها وأنهيارها ،،لملمت شتاتها وذهبت !!


ذهبت سريعآ غير واعيه بشيء ،،

كانت تتخبط طوال الطريق حتي وصلت إلي البيت،، حمدت الله أنها لم تلتقي بأي شخصآ كان !!


وصلت لغرفتها وأرتمت أرضآ وأطلقت العنان لدموعها،، بكت بحرقه من أعماق قلبها ،،علي خراب حياتها التي لم تبدأ بعد !!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


في الجامعه كانت تجلس أريج مع أيه ينتظرا مها لدخولهم المحاضرة التي لم يبقي إلا القليل علي ميعادها !!!


أريج بقلق٠٠٠أيه،، مها اتأخرت أوي،، إنتي متأكده إنها كل ده عند دكتور أدهم !!


أيه بتأكيد٠٠٠أيوه يا بنتي،، بقولك كلمها وإحنا جايين وهي أول موصلنا طلعتله !!


أريج ٠٠٠٠أنا هكلمها ،، مش مطمنه بصراحه


أخرجت هاتفها رنت عليها ردت مها بصوت منهار وصريخ٠٠٠أدهم سابني يا أريج ،، سابني من غير حتي ما يسمعني وصرخت !!


تحدثت أريج بهلع ٠٠٠مها إنتي فين؟؟


إستمعت لها وقالت٠٠٠ خلاص خليكي مكانك أنا جيالك حالآ !!


جرت أيه وأريج وصلا إليها في وقتآ قياسيآ !!


فتحت أريج الباب وجدتها ترتمي علي الأرض في حاله من الإنهيار التام ،،أتت خلفهم نور التي رأتهم يهروعون إلي غرفتها فأرتعبت٠٠


نظرو جميعهم بصدمة من الحالة التي وجدوها عليها من الشتات والإنهيار💔


أريج بصدمة٠٠٠مها أيه اللي حصل،، مالك فيكي أيه ؟؟


لم تٌجب،، كانت تبكي بحرقة من أعماق قلبها،، كا من مات لها ""عَزيزٌ غَاليْ"" في التو !!


كانت شبه غائبه عن العالم،، أسندتها أريج ونور وأيه أجلسوها علي سريرها،،


كانت تنظر في شرود وتردد بلا وعي٠٠٠أدهم سابني،، سابني خلاص،، من غير حتي ما يسمعني !!

إحتضنتها أريج بقوة٠٠٠٠ أهدي يا قلبي أهدي !! 

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كانت تشاهد ألمها وبكاء قلبها الحارق للقلوب ،،ولم تهتز لها شعرة علي تلك المسكينة !!! 


محدثتآ نفسها٠٠٠٠هذا خيرآ لكي مها،، عماد يحبك كثيرآ،، سيتزوجك وتنسين معه ألامك وأحزانك،،


أنا لم أفعل لكي إلا الخير،، أنا لست سيئه بالعكس،، ما فعلته خيرا لكي،، ولنا جميعآ !!


تري من هذه التي هدمت أحلام الفتاه،،

دون شفقتآ أو رحمة منها علي حال تلك المسكينه محطمة الفؤاد 💔


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين

تصويت من فضلك

🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين🌸


رواية قلبي ومفتاحه


بقلمي روز آمين 


                     🔹️البارت الثامن عشر 🔹️


كانت تنظر إليها دون شفقتآ أو رحمة منها،،

علي الحاله التي وصلت إليها بفضلها ،،

نعم هي من أبلغت عماد 


رجعت بذاكرتها لليلة أمس ٠٠٠


فلاش بااااك ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


بعد صعود أيه لغرفتها كانت تنظر من الشرفة علي مها،، وجدتها تتحدث وهي سعيده وتضحك !!!


أكل الحقد قلبها،، أتتحدثين عنه أمامي ولا تخجلين ؟؟


أيه لنفسها ٠٠٠وبعدين يا أيه هتعملي أيه،، هتسيبي أدهم يضيع منك كده قدام عيونك،، وتقفي تتفرجي عليه !!!


لاء يا مها مش هاسمحلك تدمريلي حلمي وتاخدي مني حبيبي !!


لازم أتصرف بسرعه قبل فوات الأوان،، لازم أتصرف قبل أدهم ما يسافر يكلم بباه ويخطبها !!


أمسكت هاتفها بدون تفكير،، وطلبت رقم عماد الذي تعرفه جيدا ،،بحكم أنه أستاذها ويجمعهم جروب الواتساب الخاص بمادته !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


كان عماد يأخذ حمامآ ساخنآ إرتدي رداء الحمام بعد إنتهائه ،، سمع صوت رنين هاتفه ،،

خرج وأمسك هاتفه وجد رقمآ لا يعرفه،،


لم يعطي إهتمامآ ووضع هاتفه بلا مبالاة !!


وقف أمام المرأه يمشط شعره سمع رنين هاتفه مرة أخري،، نظر به وجده نفس الرقم !!


قرر أن يرد،، ليري من هذا المتصل المصمم علي محادثته ٠٠٠

عماد بلامبالاه٠٠٠ألو 

أيه ٠٠٠باشمهندس عماد إزي حضرتك أنا أيه عمر !!!

عماد متذكرآ٠٠٠أيه عمر،، ااااه أهلا أيه إزيك !!

أيه ٠٠٠٠الحمدلله يا دكتور،، كنت عاوزه أكلم حضرتك في موضوع يخص مها،، لو وقت حضرتك يسمح !!!


أجابها عماد بدون تفكير٠٠٠أكيد طبعآ أنا سامعك،، بس قوليلي مها كويسه ؟؟


أكملت أيه بلؤم٠٠٠٠٠والله يا باشمهندس هي مش كويسه ،،مها زي ما أنت عارف بتحب حضرتك جدآ،، بس موضوع خطوبتك جرحها أوي وخدته علي كرامتها !!


وهي دالوقتي بتحاول ترد علي حضرتك بنفس الطريقه،، وأنا خايفه عليها جدآ !!


حدثها عماد بعدم فهم ٠٠٠٠أيه،، إنتي كده قلقتيني،، من فضلك إتكلمي بوضوح أكتر علشان أقدر أفهمك !!


أيه بخبث ٠٠٠بصراحه مها بتوهم نفسها بقصة حب بتعيشها ولم تكمل باقي حديثها من هذا الثائر !!!


عماد بغضب٠٠٠بتقولي أيه إنتي ،،مها تحب غيري !! ومين ده اللي بايع عمره وقرر يقف قدامي ؟؟


أيه بدون تفكير ٠٠٠دكتور أدهم سليم !!

عماد ب صدمه ٠٠٠أيه احكيلي الموضوع كله من أوله لو سمحتي !!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


الوقت الحالي !!!

كانت مها منهارة وتبكي بحرقة 

تحدثت نور بقلق٠٠٠٠أنا هتصل بالصيدليه يبعتولنا ممرض يديها حقنه مهدئة علشان تقدر تنام !!


أجابتها أريج بحزن٠٠٠٠ياريت حضرتك بس بسرعة !!


أيه بتأثر مصطنع٠٠٠٠٠ خدي يا مها إشربي حبة مايه !!


مها بدموع وتيهه٠٠٠٠أزاحت يدها بدون كلام !!


أريج بتأثر٠٠٠٠٠إشربي يا قلبي وكفايه عياط كده هتتعبي يا مها !!

جاء الصيدلي أعطاها الحقنة وغفت مها بعدها !!


٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


ظلت مها ملازمة لحجرتها لمدة ثلاثة أيام،،لا تخرج حتي لتناول الطعام !!


إهتمت بها أريج وأيه،، ونور التي كانت تحضر لها الطعام إلي غرفتها،، وتضغط عليها علها تأكل حتي القليل !!

٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠


وفي اليوم الثالث كانت تجلس في شرفة غرفتها تنظر للسماء بشرود !!!


وجدت هاتفها يرن،، نظرت بشاشته بفتور وجدت أريج إستغربت !!

كانت أريج معها منذ قليل،، ماذا تريد !!


أمسكت هاتفها وردت بصوت ضعيف حزين٠٠أيوا يا ريجا !!!


أتاها صوت عماد٠٠٠٠إزيك يا مها ؟؟

مها بإستغراب ٠٠٠٠٠الحمد لله أنا كويسه !!


عماد٠٠٠٠٠أنا آسف إني إتكلمت من فون أريج بس أعمل إيه،، إنتي عاملة بلوك لأسمي من عندك،، ماعرفتش أوصلك غير كده !!


مها بفتور٠٠٠لا عادي ولا يهمك،، خير يا باشمهندس فيه حاجه؟؟


عماد بإسرار٠٠ ٠٠مها إحنا لازم نتكلم،، من فضلك لازم نتقابل،، فيه كلام مهم لازم تسمعيه !!!


مها بفتور ورفض٠٠٠كلام أيه إللي لازم أعرفه،، وبعدين من فضلك يا عماد،، أنا تعبانه ومش قادرة أخرج !!

وحتي لو قادرة ،،أنا مابخرجش مع حد وأنت عارف ده كويس أوي !!


عماد بتعقل٠٠٠خلاص يا مها بلاش نتقابل بره،، تعالي عند أريج،، أنا كده كده عندها،،


تعالي نتكلم في الجنينه وبعدين أمشي،، مها الكلام اللي هقوله مهم جدآ علشان تعرفي حقيقة إللي إسمه أدهم كويس !!


مها بإستغراب ٠٠٠أدهم،،أنت بتتكلم عن أيه ؟؟

عماد٠٠٠مها ،،أنا عارف كل حاجة عن موضوع أدهم،، وعارف إللي حصل بينكم،، فياريت ماتضيعيش وقت وتعالي !!!


مها بإستسلام وفضول ٠٠٠٠حاضر يا عماد،، نص ساعة بالكتير وهكون عندك !!!


أغلقت معه وأرتدت ملابسها كانت تضع حجابها دخلت عليها أيه٠٠

تحدثت بإستغراب ٠٠٠بتعملي أيه يا مها إنتي خارجه؟؟

مها بإستعجال ٠٠٠أه يا أيه رايحه عند أريج وجايه علي طول !!


أيه بإستغراب ٠٠٠أريج ما كانت لسه هنا ؟؟

وبعدين هتخرجي بحالتك دي إزاي؟؟

يا حبيبتي إنتي لسه تعبانه،، طب تحبي ألبس وأجي معاكي !!!


مها بحب ونظرة عرفان٠٠٠٠٠لاء يا روحي خليكي إنتي ذاكري،، كفاية وقفتك جنبي اليومين إللي فاتو !!


وأحتضنتها بود وقالت٠٠٠ ربنا يخليكي ليا يا أيه وأسفه بجد،، تعبتك معايا !!


أيه بحزن وخجل ٠٠٠ماتقوليش كده يا مها،، إنتي أختي !!!


خرجت مها ووصلت إلي منزل أريج 

وجدت أريج وعماد والسيدة مني والدة أريج جالسون في الحديقه !!


ألقت عليهم السلآم وأختضنتها والدة أريج ،،إستأذنت هي وأريج للداخل وتركوهم في الحديقه بمفردهما٠٠


عماد ناظرآ إلي مها بأسي علي ما يراه من شحوب وجهها وحزنها الواضح !!!


عماد بإستهجان٠٠٠٠ليه يا مها ،،عامله في نفسك كده ليه؟؟

والله يا قلبي ما يستاهل دمعه واحده من عيونك !!

ثم قال بتوعد ٠٠٠٠وحياة كل دمعه نزلت من عيونك دي لدفعه تمنها غالي أوي يا عمري !!


مها بعمليه٠٠٠ياريت يا عماد تدخل في الموضوع وتقول إللي عندك،، أنا تعبانه ومش هاأقدر أقعد كتير !!


عماد٠٠٠٠هاأقول يا مها٠٠أولآ أنا آسف علي إللي عمله معاكي الحيوان إللي إسمه أدهم ٠ 

لأنه للأسف كان بينتقم مني فيكي !!


مها بإستغراب ٠٠٠٠٠بينتقم منك إنت فيا؟؟

وأنت أيه دخلك بالموضوع،، وبعدين أيه علاقتك باأدهم أصلآ ؟؟


عماد مفسرآ٠٠٠٠ أدهم كان بيردلي إللي أٌُختي عملته فيه زمان فيكي يا مها !!


مها بوجه مبهم وعدم فهم٠٠٠أختك ؟؟أختك مين ؟؟


عماد موضحآ٠٠٠ريهام يا مها،، إنتي طبعآ تعرفيها،،

أنا كلمتك عنها كتير قبل كده،،

كانت مخطوبه زمان ل أدهم وسابته وإتخطبت لغيره علشان تعانده !!


علشان كده حب ينتقم مني علشان وقفت مع ريهام ضدة وقتها !!!

مها بإستفهام وتيهه٠٠٠٠ ثانيه واحده يا عماد لو سمحت !!

أدهم وريهام أيه عرفهم ببعض ؟؟

وبعدين ريهام علي حد علمي إنها متجوزه وعندها طفل !!


عماد بإستغراب ٠٠٠٠٠طبعآ يعرفو بعض بحكم القرابه إللي بينا !!


مها مضيقه عيناها بعدم فهم !!!!!!


عماد ينظر لها مستغربآ ٠٠٠٠٠ليه،، هو البيه ماقالكيش إنو يبقي إبن عمتي ؟؟


مها ناظرة له بشرود وتوهان ٠٠٠ولا أنه كان خاطب؟؟

قالتها بدمعه هاربه من عيناها 


عماد بتأكيد٠٠٠٠٠علشان تصدقيني لما أقولك أنه كان عارف علاقتي بيكي كويس،، علشان كده تعمد إنه يخبي عليكي إنه قريبي !!


جففت مها دمعتها الهاربه منها وتحدثت بقوة٠٠٠عماد،، من فضلك ياريت تحكيلي الموضوع كله من أوله وبالتفصيل !!!!


عماد ناظرآ لعيونها ولدمعتها،، يجاهد نفسه علي أن يتحمل ما يراة من إنهيار حبيبته وعزيزة عينه وقلبه !!!


يريد أن يأخذها بين أحضانه ويذوب معها،، لينسيها آلامها التي تعيشها بسببه !!!


اللعنه علي،، فأنا ببعدي عنكي من سمحت لهذا الحقير أن يقترب منكي ويذبحك هكذا !!!


اللعنه علي عمي وطمعه،، اللعنه علي ضعفي أمامه،، اللعنه علي أي شيئ وأي شخص باعد بيني وبينك غاليتي 💔


تحدث عماد بإنكسار٠٠٠حاضر يا حبيبتي،، هاحكيلك كل حاجة من الأول !!!!


وبدأ يقص عليها٠٠٠٠٠٠لما أدهم آخد الثانويه،، تنسيقه جابه جامعة القاهرة،، وقتها جوز عمتي كان عنده شقه هنا في القاهرة،، بس عمتي خافت تقعد أدهم لوحده فيها !!


كانت هاتقدمله في المدينة الجامعية،، لكن عمو حسين ماوافقش وماما كمان،، لأنهم بيحبو عمتي ليلي جدآ !!


جه أدهم عاش معانا،، وقتها أنا كنت في لندن،، كانت تاني سنه ليا في الهندسة !!


عمي سليم جوز عمتو ليلي أشتري عربيه ل أدهم علشان يروح بيها جامعته،،

كانت ريهام في تانيه ثانوي ،، أدهم كان بيوصلها لمدرستها في طريقة !!!


قربوا جدآ من بعض وبسرعه حبو بعض وإتعلقوا بحبهم جدآ !!


أدهم كان وقتها في تانيه تجارة،، وبصراحة كان محترم معانا ،،ماحبش علاقتهم تبقي في السر من ورانا !!


كلم بباه إنه يخطب ريهام وعمي سليم وافق،، قولنا مش مشكلة خطوبة لحد ما يخلصوا ويتجوزو !!


ماما إشترطت عليهم يعيشوا في التجمع معانا ،،ياخدلها فيلا جمبنا وهما وافقوا ورحبوا !!

العيلتين كانو موافقين ومرحبين بكل شيئ ٠٠

قرينا فاتحه بين العيلتين ولبسوا شبكة !!!


ومن اللحظه إللي لبسوا فيها الدبل، أدهم بدء يتغير ويظهر علي حقيقته !!!


كل شويه خناق مع ريهام وتحكمات علي الفاضي،، ألبسي ده ما تلبسيش ده،، صاحبي دي،، ماتكلميش ولاد !!


تحكمات الصعايده دي إنتي طبعآ عارفاها !!

وبصراحه ريهام كانت بتعانده !!


ريهام إتخنقت منه،، مع إنها كانت بتعشقه بس خنقها بأسلوبه !!


وقتها أنا كنت في أجازه وماعجبنيش الوضع،، إزاي يتحكم في أختي وهي لسه في بيتنا،،


أنا أتدخلت وإتخانقت معاه،، مشاكله معاها كترت مع إنهم كانوا بيعشقوا بعض !!!


نظرت له بعيون متوسلة٠٠٠٠رفقآ عماد،، يوجد أمامك عاشقة 💔 تتحدث أنت الأن عن معشوقها،،

رفقا بقلبي الجريح،، لا تتحدث أمامي عن عشق روحي وفؤادي هكذا !!


أبكل سهوله تتحدث عن غرامة السابق لغيري ؟

قلبي يتمزق 💔 حبا فالله لا تفعل بي هذا !!


كان يشعر بها وبألمها من حديثه،،

٠ فهل للحبيب ألا يشعر بمحبوبته؟؟


لكن كان قاصدآ متعمدآ !! علها تفوق من وهمها،، وتكرههه وتعود لمكانها الطبيعي،، ألا وهو حضنه ♡


أكمل عماد٠٠٠وفي مره كانوا بيتخانقوا،، إتعصبت ريهام وقالتله خلاص ما بقتش عاوزاك،، لازم نسيب بعض !!


قالتها بإندفاع ماكنتش تقصدها أكيد !!!


أدهم ماقبلش علي نفسه أنها تقوله كده،، وخصوصآ إن الكلام كان قدام البيت كله،، وافق وخلع دبلته وأدهالها !!


وقتها كان في رابعه كليه،، ساب بيتنا وراح قعد في شقتهم !!

وبطل ييجي عندنا علشان محدش أتدخل في لحظتها ،،


كان فاكرهم هيبهدلو ريهام علشانه ويتأسفوله ويبوسوا أيده علشان يرجع دبلته ويلبسها !!!


طول عمره مغرور، ،،بعد فترة ،،ريهام حبت تغيظه وتخليه يغير ويرجعلها لأنها طبعآ لسه بتحبه !!

إتعرفت على شاب معاها في الجامعه،، وجابته البيت علي إنه جاي يخطبها !!


أنا وقتها عارضتها ،،قولتلها إنتي لسه خارجة من تجربة أصبري،، وبعدين إنتي وأدهم بتحبوا بعض وأكيد هترجعوا !! صممت علي رأيها !!


وما كان مني أنا وعمي وماما إلا إننا وافقنا،، لأن نفسيتها كانت تعبانه جدآ،، بصراحة خفنا عليها !!


روحت ل أدهم شقته وقولتله علي إللي ريهام ناويه تعمله علشان أحركة ،،

لاقيته رد عليا بكل برود وقالي٠٠٠ ربنا يوفقها !!


فضلت أقنعه علشان يتراجع ويرجعوا لبعض علشان مايخسروش حبهم قالي موضوعنا إنتهي !!!


ريهام إتخطبت وعملت خطوبه كبيرة عِند فيه،، حضرها كل قرايبنا إلا عمتي وولادها طبعآ !!


بعدها بشهرين لما ريهام مالقتش أي نتيجه من إللي عملته،، وإن أدهم حتي ما حاولش يكلمها ،،

فسخت الخطوبه وراحت ل أدهم شقته إتأسفتله ،،وحاولت ترجعه ٠٠


زللت نفسها ليه،، لكن دماغه جزمة وعندي ،،أخدها علي كبريائه وطردها من الشقه !!


ريهام تعبت بعدها جدآ ودخلت في حالة إكتئاب حاد،، لدرجة أنها حاولت تنتحر !!


روحتله أنا وماما وعمي علشان يرجع لها ،،لكن كان أناني لأبعد الحدود !!


قال إن خطوبته من ريهام من الأول كانت غلط ،،وإن شخصياتهم وتربيتهم مختلفه،، ومش هينفعوا مع بعض لو إتجوزوا !!


قال إن الجوازه محكوم عليها بالفشل من قبل ما تبدء !!!


إتخانقت معاه وضربته،، عمي حاشني من عليه بالعافيه،، يمكن لو سابني كنت قتلته وقتها !!!

دمرها وبعد عنها مع إنه كان بيحبها ومازال !!


ريهام إتعالجت بعد فترة كبيرة،، وبعد سنتين إتجوزت لكن للأسف لسه بتحبه وتجربته علمت في نفسها وروحها !!


من وقتها وهو مقاطعنا وما دخلش بيتنا من يومها،، مع إن المفروض إحنا إللي نقاطعه،،

لأنه دمر أختي وهدم مستقبلها بغبائة !!


نظر لمها وقال٠٠٠تعرفي إن ريهام بتاخد أدوية نفسيه لحد إنهاردة !!

لحد دالوقت ماقدرتش تتخطي حبه،، بتتعب وبتدخل في نوبة إكتئاب،،


كل ده بسبب الحيوان الغبي إللي إسمه أدهم !!


كانت تستمع له بذهول،، كل كلمة كانت تخرج من فم عماد،، كانت تغرس في صدرها كخنجر مسموم !!!

أحقآ،،أحقآ كان يعشق غيري 


أكان يقول لها أحبك مثلما قالها لي 


هل كان ينظر داخل عيناها بعشق وهيام مثلي 💔


نعم أيتها الحمقاء،، كانا يقنتون بالمنزل ذاته،،

إحتمال أيضا أن يكون أذابها داخل أحضانه التي طالما حلمت بها وبدفئها !!!


هل قبل يدها وآذابها عشقا مثلي ؟؟


أاااااااه قلبي يشتعل نااااار 💔

ناااار داخل صدري 


قلبي محطم يا الله ،،فلتساعدني أرجوك 

اللعنه عليك أدهم 


نظرت لعماد بدموع وتساؤل٠٠٠كان بيحبها؟؟


عماد بنظرة تحدي ٠٠٠كان بيعشقها ،،ولسه بيعشقها لحد إنهارده


لأنه ببساطه لو نسيها كان رجع زي الأول معانا !!

وصدقيني مايستاهلش دمعة واحده من عيونك !!

لأنه أول ما عرف حكايتي معاكي 

قرر يدبحني بيكي يا مها !!


قالت بدموع ساخنه٠٠٠أدهم ما كانش يعرف الحكايه أصلآ يا عماد !!


ضحك ساخرآ٠٠٠بيتهيألك،، أدهم إنسان خبيث ولئيم !!

لما عرف قرب منك وعلقك بيه وكان ناوي يكمل !!


لكن لما أنا واجهته،، عمل فيها أنه شهم ومايقبلش أنه يبقي معاكي وإنتي حبيبتي !!!

قالت بذهول٠٠٠إنت إللي قولتله ؟؟


عماد بثقة٠٠٠أيوه يا مها !! وطول ما أنا عايش مش هاسمح لأي مخلوق يأذيكي ولا يقرب منك،،

إنتي ملكي يا مها،، حبيبتي ونور عيوني،، وهاتكوني مراتي وقريب أوي !!


مها بصراخ ٠٠٠أنا لا ملكك ولا ملك غيرك،، فوق بقا من وهمك ده !!!


أنت لو آخر واحد في الدنيا كلها مش هاتجوزك يا عماد !!


أنت خاين وكداب وغشاش،، ضحكت عليا بكلمة بحبك،، خلتني أحلم بيوم جوازنا 

ورحت خطبت غيري،، خلتني مسخرة وتريقة الجامعة كلها !!

إللي يسوي واللي ما يسواش شمت فيا !!!


ربنا ينتقم لي منك يا عماد،، ودالوقت أخرج من حياتي كلها،، مش عاوزه أشوف وشك تاني،،

سبني في حالي بقااااا

ربنا ينتقم لي منك ومن إبن عمتك،، ربنا ينتقم منكم،،، ربنا ينتقم منكم 


كانت تتحدث بصراخ وهيستريا وصل صوتها لأريج ووالدتها ،،


أتوا مهروعين إليهم ،،وجدوها منهارة وجالسه أرضآ،، وعماد يساعدها علي النهوض وهي تصرخ وتضرب يده رفضآ !!


جرت عليها والدة أريج أوقفتها وأجلستها علي مقعد وقالت٠٠٠من فضلك يا باشمهندس أمشي دالوقت ونبقي نتكلم بعدين !!

عماد بثبات٠٠٠أنا مش خارج من هنا قبل ما أطمن عليها !!


قاطعته وقالت بعنف٠٠٠٠ لو سمحت يا عماد أخرج،، مش شايف حالتها قدامك ؟؟


وقالت بنظرة مطمئنه٠٠٠٠ أنا هاأبقي أتصل بيك وأطمنك !!!


خرج عماد وعيونه علي تلك المنهارة وقلبه يتمزق حزنآ عليها 


كان يريد أن يجري عليها ويضمها،، يشق صدره ويخبئها داخله ليحميها من العالم أجمع !!!


ولكن !!! اللعنه علي أريج ووالدتها !!!


اللعنة علي كل من باعد بيني وبينك ساحرتي 💔


أااااااه مها،، اااه لو تعلمين مدي عشقي لكي أميرتي !!


أنتي تراوديني في أحلامي يا فتاه ،،أنتي إمرأتي بأحلامي 🌸 سأتزوجك وليكن ما يكون !!!

لن أسمح لأحد بأن يقترب منكي حتي لو أجبرت علي قتله 


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه 


بقلمي روز آمين


🌸بسم الله الرحمن الرحيم 🌸

🌸لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 🌸


رواية قلبي ومفتاحه


بقلمي روز آمين 


                  🔹️البارت التاسع عشر 🔹️


صعد عماد إلي سيارته بعد رؤيته ل أريج ووالدتها مساندت مها ،،ودخولهن المنزل !!


كاد يجن ،،ولكن فضل المغادرة وليتصل بوقت آخر،، ليطمئن على معشوقة قلبه وروحه !!


☆<<<<<<<<<<<<<☆>>>>>>>>>>>>>>☆


صعدت مها الدرج مع أريج وهي منهارة وتبكي ،،دلفت إلي غرفة أريج،، أجلستها والدة أريج علي السرير ودثرتها بالغطاء جيدآ !!


أعطتها أريج كوبآ من الماء إرتشقت منه القليل !!

وتحدثت أريج بحزن٠٠٠٠٠إهدي يا مها،، أهدي وفوقي حرام عليكي نفسك،، بتعملي كده ليه ؟؟

والله ما حد منهم يستاهل تعملي كده علشانه !!


تحدثت السيدة مني ب أسي وندم٠٠٠٠٠أنا أسفه يا مها،، أنا السبب،، أنا إللي قولتلك ماتقوليش لدكتور أدهم علي موضوع عماد ،،سامحيني !!


تحدثت مها بدموع صامته ٠٠٠٠٠٠تفتكري كانت هتفرق يا طنط ؟؟

إنتي أصلك ماتعرفيش أدهم قالي أيه !!


وتحدثت بدموع ساخنه وشهقات متتاليه وعيون ناظره للأسفل من خجلها٠٠٠٠٠ده قالي أنه مايقبلش علي نفسه ياخد فياضة غيره !!!


شهقت مني هي وأريج ونظرا لها في ذهول من هول ما أستمعا من كلمات !!


تحدثت مني بغضب ٠٠٠ده قليل الذوق وماعندوش أخلاق،، ثم إنتي إزاي تسمحيلة يكلمك بالطريقه دي ؟؟

وأكملت بوعيد٠٠٠٠قسمآ بالله لو أعرفه ل رٌحتله وبهدلته !!


أريج بحزن ٠٠٠يظهر إني كنت مغشوشه فيه وفي أخلاقه !!


جففت مها دموعها وتحدثت بصلابه٠٠٠٠٠أنا لازم أمشي حالآ،، الوقت أتأخر !!


نطقت مني بحزم ٠٠٠٠٠أقعدي مكانك،، مش هاتتحركي من هنا،، إنتي فاكرة إني هاسيبك تنزلي وإنتي في الحاله دي؟؟


مها معتذرة بهدوء٠٠٠٠٠متشكرة يا طنط،، لكن بجد لازم أمشي !!

تحدثت مني بصرامة وأمر٠٠٠٠٠أنا ما باخدش رأيك علي فكرة،، 

وأكملت ببسمه٠٠٠٠أنا قولت للدادة تحت تحضرلنا قاعدة وسهرة كده إحتفالآ بيكي !!


إبتسمت لها بوهن وضعف ولم تٌجادلهاَ مٌجددآ،، فهي حقآ تَعبهْ ولا تقوي علي الحركة من موقعها هذا !!


نظرت مني ل مها وتحدثت ٠٠٠٠٠إتصليلي علي مدام نور أستأذنها علشان تباتي ،،

أومأت لها رأسها بالموافقه،، وأعتطها هاتفها وأتصلت ب نور التي وافقت علي الفور !!

وأسرعت نور لتهاتف عماد كالعادة كي تطلعه علي آخر التطورات !!


غفت مها في أحضان أريج الحانيه،،

بعد سهرة لها مع أريج ووالدتها وقد حاولتا أن يٌخرجاها من حالتها تلك،،

ولكن هيهات،، فالحٌزن قد سيطر علي قلبها وتملك منه وأنتهي الأمر 

☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆


في فيلا عماد !!

كان يجلس بِمٌفردهِ ليلآ في الحديقه !

آتي إليه عاصم إبن عمه وتحدث مٌتسائلآ٠٠٠ مالك يا عماد،، قاعد لوحدك كده ليه؟؟


نظر له عماد وتحدث بحزن٠٠٠وأيه الجديد يا عاصم ،،ما كل واحد في البيت ده بقا عايش لوحده !!

هو مين بقا بيحس بغيره ولا بيعمله حساب في البيت الغريب ده !!!


عاصم بتساؤل وإهتمام٠٠٠٠٠شكلك مش عاجبني،، إنطق فيه أيه؟؟

تحدث عماد بغضب وكأنه كان ينتظر من يسأله ما بك حتي ينطلق ويخرج ما يضيق صدره بالألم ٠٠٠٠ ٠الواطي القذر إبن عمتك!!


عاصم مضيقآ عيناه بإستغراب٠٠٠٠٠تٌقصد مين؟

عماد بعضب وحٌنق٠٠٠٠٠هو فيه غيره واطي في عيلتنا كلها !!

وأكمل بسخريه٠٠٠٠أقصد أدهم بيه،، دكتور أينشتاين عبقري العيله،، إللي كلكم عاملين له قيمه وهو ولا شيئ !!


عاصم بتذمر٠٠٠أنا ماأعرفش يا عماد إنت حاطط أدهم في دماغك ومش طايقه ليه ؟؟

مع إنه طول عمره في حاله وعمره ماحاول يضايقك ؟؟

وأكمل ناصحآ إياه٠٠٠٠يا إبني حاول تهدي شويه من ناحيته،، أدهم حد كويس جدآ ومحترم ،،وبجد والله هو إضافه لأي حد يعرفه !!


تحدث عماد بغضب ولوم٠٠٠٠طب مش تسألني الأول البيه عملي أيه، بدل ما أنت قاعد تقولي شعر في أخلاقه كده؟؟


عاصم بهدوء محاولآ مٌراضاتْ عماد وتهدأته٠٠٠٠٠طب يلا أحكيلي عمل أيه أدهم،، أتكلم يا عمده،، أنا سامعك يا حبيبي !!


تحدث عماد ب عصبيه٠٠٠٠الدكتور المحترم الخلوق إللي سيادتك بتشكر في أخلاقه،،

أول ما عرف علاقتي ب مها راح قرب منها !!

إستغل نقطة ضعفها من بعدي عنها وجرحهها مني،، ووهمها بحبه ،، وللأسف علقها بيه !!

شوفت قذارة أكتر من كده ؟؟


نظر له عاصم بعدم إدراكْ ٠٠٠مش فاهم حاجة يا عمده ،،يعني أدهم بيحب مها ومها كمان حبيته؟؟


نظر له عماد بعيون مشتعله ولوم٠٠٠٠أدهم مين إللي مها تحبه إنت كمان ،،بقولك وهمها والهانم عايزه تغيظني وتردهالي مش أكتر !!!


ثم تحدث بنبرة حنونه ونظرة عاشق٠٠٠٠مها عمرها ما تحب غيري ،،أنت أصلك مابتشوفش عيونها وهي بتبوصلي،، دي بتنطق عشق ♡

بتقولي عايزاك،، مستنياك،، أوعي تتأخر عليا !!

دي يوميآ معايا في أحلامي،، مابنمش غير وهي في حضني،، بنام وأنا باصص في عيونها ،وباصحي علي شفايفها وهي بتقولي صباح الخير يا حبيبي !!


كان يتحدث بهيام رجل عاشق حتي النخاع !


كان عاصم ينظر له بحزن علي الحال الذي وصل إليه إبن عمه وأخاه الغالي !!


رأي فيه حاله وعشقه المفقود،، ولكن من أوصل عماد إلي تلك الحاله ؟؟


عماد معشوق الفتيات وعاشقهم،، أصبح عاشقآ من رأسه لقدمه !!


أصبح رجل ل إمرأه واحده ،،فقد أصبحت عالمه الخاص،،


أوصلَ به الحال أن يكتفي معها بالأحلام والتخيٌلات؟؟

أين نسائه وخليلاته ؟؟

أين فتياته الحسنوات اللواتي كن يلتفن حوله كفراشات ؟؟

☆غريبا حقآ أيها العشق تٌبدلنا وكأننا أشخاصآ آخرون☆


عاصم متسائلآ بوجه مبهم٠٠٠٠وإنت عملت أيه،، واجهته؟؟

وهنا تحدث عماد بحده وتأكيد٠٠٠أه طبعا روحتله شقته من كام يوم واجهته وهددته كمان !!


وأكمل ٠٠٠وروحت لها هي إنهارده وفضحته قدامها بموضوع ريهام، كشفتلها عقده وفشله معاها !!


عاصم بحزن٠٠٠٠ليه كده يا عماد؟؟


وأكمل عماد متذكرآ٠٠٠٠٠أه وشوفت الواطي؟؟ البيه ما كانش قايلها إني إبن خاله،

وأكمل بسخريه٠٠٠٠طبعآ ما إحنا مانشرفش البيه علشان يكلمها عننا !!


تصور الواد من كتر غبائه وغل السنين اللي جواه،، بيعايرني بموضوع أبويا وأبوك لما إستلفوا فلوس من أبوه أيام تأسيس الشركه !!


عاصم مضيقآ عيناه بتساؤل وتشكيك٠٠٠وإنت بقا قولتله أيه نرفزه ووصله إنه يقولك كده ؟؟


عماد بضحك وسخريه٠٠٠٠ولا حاجه،، فكرته بمقامه وأصله كويس !!


نظر له عاصم بلوم وأستنكار ٠٠٠٠ وماله أصله يا عماد ؟؟

علي العموم. أنا هروحله بكرة أشوفك هببت أيه معاه ؟؟


عماد بإستياء وتساؤل٠٠٠٠٠والله ما عارف أنت وأمجد بتطيقوا البني أدم الثئيل ده إزاي ؟؟


وأكمل موضحآ٠٠٠٠بص يا عاصم لو فتح قدامك الموضوع،، قوله مها يبعد عنها خالص !

علشان ورحمة بابا لو قربلها ل أقتله !!!


تحدث عاصم بحزم٠٠٠٠٠إنت إتجننت يا عماد !!

أيه التخريف إللي بتقوله ده ؟؟


أعقل كده وماتنساش إنك بتتكلم عن إبن عمتك !!


وفي تلك اللحظات كانت عزه تأتي إليهما مقتربه منهما فأنها نقاشهما سريعآ حتي لا تستمع لهما !!!!


🌟٠٠🌟٠٠٠🌟٠٠٠٠🌟٠٠٠🌟٠٠٠🌟٠٠٠🌟٠٠٠٠🌟٠٠🌟


وفي الصباح !!

أفاقت أريج من نومها وجدت مها تجلس القٌرفصاء بجانبها ،،حاضنه ساقيها بيداها !!

أريج بنعاس وصوتٍ متحشرج٠٠٠ مها ،،إنتي صحيتي إمتي ؟؟


أجابت مها بحزن وشرود٠٠٠٠٠أنا ما نمتش أصلآ،، تفتكري كان هايجيلي نوم بعد اللي سمعته إمبارح من عماد ؟؟


أريج مشفقتآ علي حال صديقتها ٠٠٠٠مها أنا خايفه عليكي أوي،، حاولي تهوني علي نفسك وإنسي !!


مها محدثتآ أريج بعمليه٠٠٠٠أريج أنا رايحه الجامعه معاكي إنهاردة !!


نظرت لها أريج بفرحه وقالت٠٠٠برافو عليكي يا ماهي ،،هي دي مها إللي أنا اعرفها،، مها القويه اللي مافيش حد يقدر يكسرها !!


مها بخيبة أمل ٠٠٠مش أوي كده يا أريج،، أنا لازم أروح علشان أتكلم مع أدهم،،

لازم أواجهه بالكلام اللي عماد قالهولي !!

وأكملت بغضب٠٠٠ جاي يحاسبني علي علاقه ماوصلتش حتي لمسكة أيد،، والبيه كان خاطب وعايش قصة حب !!


أريج بقلق٠٠٠بلاش يا مها،، أنا خايفه عليكي،،أدهم ممكن يضايقك تاني بكلامه !!


مها بتصميم٠٠٠٠ هاروح يا ريجا،، لازم أروح !!

٠٠٠٠٠٠٠


وبعد مده ،،وصلت مها مع أريج إلي الجامعه،، تركتها مها وصعدت ل أدهم مكتبه،، طرقت علي الباب أتاها رده فدلفت للداخل ٠٠


وجدته يجلس على مكتبه ويوجد معه أحد الطلاب،، !!

تحدثت مها بوجه عابث٠٠٠ بعد إذن حضرتك يا دكتور،، كنت عاوزه أتكلم معاك بخصوص البحث بتاعي !!


أجاب أدهم بإقتضاب دون النظر إليها٠٠٠٠مش فاضي يا أنسه،، وقت تاني !!

هنا وقف الطالب معتزرآ٠٠٠ حضرتك أنا لازم أنزل عندي محاضرة حالآ، وأستاذن وأغلق الباب خلفه !!


لم ينظر إليها ظل ممسكآ بورقه كانت بيدة ينظر بها !!

تحدثت مها بصوت حزين ٠٠٠محتاجه أتكلم معاك !!


نظر لها،، تفاجأ بحالتها المزريه للغايه،،كان وجهها شاحب وعيونها منتفخه وذابله،، دلالةً علي كثرة البكاء !!


ظل صامتا،، ينظر لها نظرة جافه غير مباليه !!


حدثت حالها بحزن٠٠

ألهذا الحد لم أعٌد أعني لكَ بشيئ 💔


ثم نظرت له بترجي ٠٠٠٠٠لو سمحت يا أدهم،،أرجوك لازم نتكلم !!


تحدث بكل غرور ٠٠٠أظن الكلام إللي إتقال كان كفيل إنه يقفل أي كلام بينا وللأبد !!


نظرت له بقوه وإصرار٠٠٠ومين إللي قرر ده ،،أظن من حقي إني أتكلم،، ومن حقي عليك إنك تسمعني،، ومن حقك عليا إني أفهِمك !!


أدهم بدون تفكير٠٠٠٠مليش أي حقوق ،،خلاص،، أنا إتنازلت عن كل حقوقي معاكي !!!


نظرت له بتحدي وثبات وتحدثت٠٠٠ليه؟؟علشان كذبت عليك زي ما بتقول؟؟


وأكملت بقوه وأتهام٠٠٠٠٠طب ما أنت كمان كذبت عليا،، ومش ف موضوع تافه زي موضوع عماد !!


نظر لها مضيقآ عيناه وقال لها ٠٠٠٠تقصدي أيه ؟؟


نظرت له مها بتفسير٠٠٠أقصد خطوبتك من ريهام،، أخت عماد،،عماد إبن خالك،،

إللي عمرك ما كلمتني عنه ولا عن القرابة اللي بينكم يا دكتور !!

واللي بالصدفه عرفتها إمبارح !!


نظر لها أدهم وتحدث بسخرية٠٠٠والصدفه بتاعتك دي بقاااا،، إسمها الباشمهندس عماد !!


مها٠٠٠يعني الكلام صح،، وأنت جاي تحاسبني علي حاجه هايفه،، واحد فضل يجري ورايا سنين

وكل إللي حصل بينا مجرد مكالمات تليفون !!


وأكملت ب عتاب ٠٠٠٠وأنا،، إللي المفروض كٌنت هبقي خطيبتك بعد أسبوع،، خبيت عليا إنك كنت خاطب تلات سنين بحالهم !!


نظرت له بإتهام وتحدثت٠٠٠٠٠رد عليا يا دكتور،، ده لو كان عندك رد !!!


هب واقفآ بغضب٠٠٠إنتي عايزه تقارني بين علاقتي مع ريهام بعلاقتك مع النسونجي ده !!!!


وتحدث مفسرآ٠٠٠٠٠إنا يا هانم ماقبلتش عليها ولا علي نفسي أعرفها من غير علاقه رسميه،، مع إني كنت لسه في أولى جامعة ومع إنها بنت خالي !!


طلبت من أبويا يكون فيه رباط شرعي لعلاقتنا ،،علشان أحافظ عليها من نفسي أولآ ،،ومن كلام الناس ثانيآ !!

بتقارني أيه بأاايه إنتي ،،،قالها بغضب وصوتٍ عالي !!!!


ذهبت إليه وأمسكته من تلابيب بدلته ونار الغيرة تنهش في قلبها وتتأكلهٌ علي ذكرة لإسمها وتفاصيلهم سويآ !!


نظرت بعيونه وهزته بقوه وتساؤل٠٠٠كنت بتحبها،، جاوبني،، كنت بتحبها !!


كنت بتقولها أيه ؟؟ حبتها أد ما حبيتني؟؟

كنت بتبص في عيونها زي ما بتبوصلي،،


كنت بتحس بأيه لما بتلمس أديها ؟؟

قولتلها يا نبض قلبي ويا فرحة عمري،، وعدتها زي ما وعدتني !!


كانت تنطق كلماتها وتنظر له بعذاب وتبكي بحرقه وتهزه بقوه !!!

كان ينظر داخل عيونها المشتعلة ويري بهما نار الغيرة تنهش بهما !!


كاد أن يضعف من تقاربها المهلك لحصونه ،،كاد أن يأخذها بين أحضانه ليطفيئ لهيب قلبه المشتعله من فراقها !!!


كاد يلتهم شفتاها المهلكة له ليبتلع ما بهما من كلمات ،،ويرحمها ويرحم حاله !!! 


كاد أن يضعف،، كان علي وشك الإنهيار من تقاربها الشديد به،،

من أنفاسها الحارة الحارقه لقلبه،،

من عيونها ونظرت الرجاء التي بداخلها !!

كاد أن يضعف ،،

لكنه تراجع في آخر لحظه !!


وضع يداه علي خديها بحنان،، ومسح لها دموعها ونظر بعيونها بضعف وقال٠٠


تحدث بهدوء٠٠٠٠شايفه الغيره إللي في عيونك،، حاسه بالنار إللي مشعلله جواكي و وصلالي وحاسس بيها دي !!


جوايا أدها آلاااااااف المرات !!!


نظر لها بحب وتساؤل٠٠٠مش قابله علي كرامتك الموضوع ؟؟ عقلك رافض الفكرة صح ؟؟


وضع يده علي خدها بحنان،، مسح دمعه أخري نزلت من عيونها،، وبصوت حنون قال ٠٠٠

تعبانه أوي مش كده ؟؟

مش متقبله الفكرة ؟؟


مش قادرة تتقبلي إني كنت مع واحده غيرك صح؟؟

وأكمل بتأكيد وإيجاب٠٠٠٠٠ولا هتتقبلي صدقيني !!!


نظر لها بتساؤل ٠٠٠طب ليه عايزاني كاراجل أسامح،، وأغفر وأنسي،،

وإنتي يا ست مش قادرة،، والنار بتنهش فيكي !!

بتطلبي مني إللي إنتي مش قادرة عليه ليه يا مها ؟؟


جايه تحاسبيني علي علاقة شرعية والنار بتاااكل في قلبك !!


طب تخيلي كده لو عرفتي إني كنت ماشي مع واحدة مشبوهه وسمعتها قذرة،، 

كان أيه هايكون رد فعلك ؟؟


نظرت له بعشق وترجي٠٠٠٠٠ أدهم ماتعملش فيا كده،،، أنا بحبك !!!


نظر لها بِوَلهْ وعشق٠٠٠طب ما أنا كمان حبيتك يا مها،،

بس خلاص للأسف ما بقاش ينفع !!!


ثم نظر لها وأمسك يداها وأنزلهم عنه،، وأعطاها ظهرة !!

أخذَ نفسآ عميقآ ليخرج به إشتياقه لها،،

ولعن نفسه آلاااااف المرات علي ضعفهِ أمامها !!!


ثم تحدث ببرود مصطنع٠٠٠٠٠صدقيني،، كل إللي بتقوليه وبتعمليه ده تضييع وقت علي الفاضي !!!


وأكمل بقوه٠٠٠٠حكايتنا ماتت وإندفنت وإنتي مٌصره تحييها ،،موضوعنا خلاص إنتهي !!!


تحدثت بدموع ساخنه وقلبٍ مفطور٠٠٠ مش من حقك !!!

قرار الحب كان قرارنا إحنا الإتنين ،،


مين إداك الحق تقرر البعد لوحدك ؟؟

ده كمان قرار يخصنا إحنا الإتنين !!


وعلشان يتنفذ لازم أنا كمان أوافق على الفراق !!!


وأكملت بدموع وصوتٍ ضعيف٠٠٠٠٠ وأنا مش قادرة ومش عاوزه الفراق ده !!


في بعدك عني موتي أفهم بقاااااا 💔


نظر لها بغضب وعيون مشتعله٠٠٠٠وفي قربك نااااار بتحرقني ،،،نااار بتحرق رجولتي،، في وجودك معايا هلعن نفسي علي ضعفي ليكي مية مرة !!


في قربك مني أهانه ودبح لرجولتي،، وده إللي عمري ما هقبله علي نفسي أبدآ !!!


إنت أناني أوي 💔 قالتها بدموع وخيبة أمل !!

وبكت بحرقه،، كان ينظر لها وقلبه ينزف دمآ عليها !!!


نظرت له برجاء٠٠٠والله العظيم ما مسك حتي أيدي !!

نظر لها بحب وصدق وقال٠٠٠عارف !!!


نظرت له بأمل وكأنها وجدت قارب النجاه ٠٠٠بس أنت وعدتني،، فاكر ،،فاكر لما قولتلي إنك عمرك ما هاتسبني !!


وأنت راجل،، والراجل عمره ما يرجع في وعده !!!


وأكملت بدموع ٠٠٠٠إنت وعدتني بالحب والحياه،، وعدتني بعدم الفراق ،، ووعدتني كمان عمرك ما هاتجرحني،، بس أنت دالوقت بتدبحني مش بس بتجرحني 💔


رد عليها بكبرياء وجبروت٠٠٠سحبت وعدي،،وعدي كان لقصة حب إكتشفت إن ملهاش وجود من الأساس !!


وعدي كان ل مها إللي كنت فاكرها حبيبتي،، مش ليكي خالص !!


وأكمل بتأكيد ٠٠٠بعد كده إتضح لي إن القصه كلها كانت وهم،، حبنا نفسه كان كدبه كبيرة !!


نظرت له مها بصدمه وتوهان٠٠٠وهم ،،،حبنا كان وهم، ،،بوصلي يا أدهم،،

بوصلي في عنيا وقولي إن المشاعر إللي كانت بينا دي كانت كذب ووهم !!!

بص في عيوني وقولي إن حبك ليا كان وهم !!


نظر لعيونها بعند وغضب وقال ٠٠٠كان أكبر وهم !


وأكبر غلطه غلتطها في حياتي كلها هي حبك !!!

إنتي نفسك طلعتي أكبر وهم أنا عيشته !!!


نظرت له بكره وتحدثت٠٠٠٠وحياة حبي ليك إللي أنا متأكده أنه كان أحلا وأجمل حقيقه في حياتي !!


وحياة مشاعري إللي عمري ما حسيتها غير وأنا معاك،، لأنساك !! هنساك وأنسي حبي ليك،، 


وأكملت وهي تنظر له بحقد٠٠٠٠هاخرج قلبي من جوايا وأفعصه تحت جزمتي،، وعمري ما هاسمحله يذلني ليك تاني !!!


وأشارت بيدها علي الباب بكره٠٠٠هاخرج من الباب ده مها تانيه غير إللي دخلت منه !!

قالت له٠٠٠أنا أسفه لنفسي إني أهانتها وسمحتلها تبقي مع واحد مغرور زيك !!


ونظرت له بكبرياء٠٠٠٠ ٠٠علي فكرة،، أنا أحسن وأصدق منك بكتير !!

إنت واحد نرجسي مغرور ،،مش شايف غير نفسك وبس !!


تعرف،، أنا خسارة فيك ،،ده حقيقي،، أنا ما أستاهلش أكون مع واحد زيك !!


كانت تحادثه بغل وكره إمرأه ذبحت كرامتها،، 

💔 إمرأه ترقص رقصة الموت الأخيرة 💔


نظر لها أدهم وتحدث بصوتٍ غاضب ووعيد٠٠٠إحترمي نفسك وإنتي بتتكلمي معايا ،،،


أنا مقدر ظروفك والوضع إللي إحنا فيه،، لولا كده كان هايبقالي معاكي تصرف تاني !!

ونظر لها بكبرياء٠٠٠ومن فضلك يا أنسه،، وإنتي خارجه من الباب ده،، ياريت تنسي كل شيئ حصل بينا ،،


وتعتبريه لم يكن،، وده لمصلحتك ،،وقالها بتحذير وأكمل ٠٠


وأنا من ناحيتي هاعتبر نفسي ما سمعتش حاجه من الهرتله إللي قولتيها دي !!!


وأشار بيده نحو الباب وحدثها بأمر٠٠٠ودالوقت إتفضلي بره،، وياريت دي تكون آخر مرة تيجي فيها هنا !!!


وإلا هيبقالي معاكي تصرف مش هايعجبك !!!


وأعطاها ظهره بكبرياء ونظر من الشباك،، 

كانت تنظر له غير مصدقه لما يخرج من فمه !!

من هذا بحق الله ؟؟


هل هذا هو حبيبها؟؟ أحقآ تمنت ذلك الرجل لنفسها ؟؟

هل كانت تسمي تلك المتعجرف النرجسي حبيبها ؟؟


كيف خدعت فيه هكذا ؟؟

كيف سمحت لنفسها تعشق هذا المغرور عديم الرحمه ؟؟


نطقت بخيبة أمل ٠٠٠لا أطمن،، من غير ما تقول حضرتك،،

أوعدك إنها هتكون آخر مرة ،،

بعدها هاأحترم نفسي وأغليها أوي،،


علشان نفسي ما تستاهلش مني غير كده،، 

وأكملت بأسف وأسي٠٠٠٠٠أنا أسفه إني عطلت حضرتك يا دكتور،،وأوعدك مش هتتكرر تاني !!!

خرجت سريعآ وصفقت خلفها الباب !!!!


إعتدل سريعآ لينظر علي أثرها ،،لم يجد غير سراب،، سراب لأطلال عشقة المحطم !!!


جلس علي مقعده محطم الفؤاد !!!


فحقآ حربك كانت شرسه يا فتي ،،

كانت حرب بين العقل والقلب،، خرج منها محطم القلب والكيان والوجدان،،،


كان جرحه عميقآ حقآ ،، فقد جٌرحت رجولتهِ علي يد عماد،، وللأسف بفضلها !!!


حدث حاله ليواسيها٠٠٠هذا أسلم لك أدهم !!


ستنساها يا فتي،، قريبآ جدآ ستصبح من الماضي !!

أنت قوي وتستطيع ذلك حقا !!


ستنساها مثلما فعلت مع ريهام !!


ثم ضحك علي حاله٠٠ أمتأكد أدهم؟؟

ومابال مها ب ريهام يا فتي ،،أتكذب علي حالك ؟؟

عشق مها ليس كعشق غيرها من النساء ♡ 

خسرتك نور عيوني وبهجت أيامي !!!


☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆


خرجت من مكتبه محطمت الآمال ،،بقلبٍ مٌمَزق


تتسائل٠٠٠٠من كان هذا الرجل؟؟ أنا لم أعرفه من قبل ؟؟

اللعنه عليك أدهم ،،اللعنه عليك وعلي جميع أشباهك من الرجال !!!


يا لحظك يا فتاه،، لما يلازمك الحظ العثر أينما ذهبتي؟؟

ماذا فعلتي حتي يحدث لكي كل هذا ؟؟

إلي متي سيلاحقني الحظ العثر ؟؟


نفضت رأسها من الأفكار المتشائمة تلك !!

وأخذت نفسآ عميقآ وعزمت علي تحدي ذاتها،،

فهي مها رأفت،، ستتحدي آلامها وتنسي هذا العشق المدمر لروحها !!

نعم ستنسي !!!


وأقسمت بداخلها علي محوه من قلبها !!!


إنتهي وقت غفلة عقلها،، لابد أن تعود لوعيها !!


لابد أن تستمد القوة والعون من (الله سبحانه وتعالي )علي إكمال حياتها من دونه !!!


""(يالله )""ساعدني أرجوك 

فأنا ضعيفه ودائما ما أحتاجك لتأخذ بيدي !!!

أعِني يا آلله 

أنت مددي وسيدي وحبيبي،،،

فإن لم ترحمني وتدعمني فسأكون من الهالكين 

أنت معبودي الذي لا إله لي غيرك،، لا تتركني إلهي أرجوك !!!!!


إنتهي البارت 

قلبي ومفتاحه  

بقلمي روز آمين


🌸بسم الله الرحمن الرحيم🌸

🌸 لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 


رواية قلبي ومفتاحه


بقلمي روز آمين 


                  🔹️البارت العشرون 🔹️


خرجت من مكتبه عازمتآ علي طيه في ذاكرت نسيانها ،،

ولكن ،،هل حقآ ستستطيع بتلك السهوله نسيان أحلامها الورديه معه؟؟


نزلت الدرج،، وجدت أريج بإنتظارها،، فقد كانت تعلم ما سيحدث وحظرتها منه !!


ولكن ماذا نقول لعاشقه؟؟

إحتضنتها أريج بقوه،، والغريب أنها وجدتها متماسكه إلي حد ما !!


أريج بقلق٠٠إنتي كويسه؟؟


مها بوجه خالي من التعبير ٠٠الحمد لله،،أنا رايحه التواليت أغسل وشي وبعدها هاروح !!


أريج بتساؤل ٠٠٠٠مش هاتحضري معانا،، بقالك كذا يوم مابتحضريش وكده غلط،، فايتك محاضرات كتير !!! 


مها بتعب ٠٠٠٠٠مش قادرة يا ريجا ،،مصدعه ومحتاجه أنام،، مش هاأعرف أركز كويس،

وكمان مش معايا كتب ولا حتي كشكول للمحاضرات !!

يعني وجودي هيبقي زي عدمه !!

أطاعتها أريج لصحة حديثها !!


☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆


وبعد مده قصيره كانت تدلف من بوابة فيلا نور وجدت عبير بالحديقه كانت تغادر لكليتها ،،وقفت بوجهها ،،


أوقفتها عبير بملامح شامته٠٠٠مهاااا رأفت،، الفتاة المثاليه بمنزلنا !!

علي فكرة فرحتلك أوي يا نجمه !!!


مها مضيقتآ عيناها بعدم فهم٠٠٠ وياتري فرحتيلي علي أيه يا عبير ؟؟


تحدثت عبير بشماته وغل٠٠٠٠٠علي كسرة قلبك وحسرتك لتاني مرة !!

وأكملت بسعادة٠٠٠٠٠٠ماتتصوريش فرحت أد أيه وأنا سامعه صراخك وإنهيارك وإنتي في أوضتك من كام يوم !!

صحيح ماكٌنتش عارفه بتصرخي ليه ؟؟

وضحكت وأكملت بحقد٠٠٠٠ بس بصراحه صوت صٌراخك وألمك،، خلاني في مٌنتهي السعادة !!


وتحدثت بغل٠٠٠بس طبعآ ما أرتاحتش غير لما سألت ودورت وجبت أرار الموضوع !!


ودارت حولها بفرحه وقالت ٠٠٠دكتور أدهم سليم رضوان !!!

برااافو،، بصراحه الواد قمر ،،يجنن !!


طول بعرض ،،عيون أيه وشعر ودقن أيه،، وشياكة أيه ،،لاوشكله متريش زي إللي قبله !!

وااااو ،،بصراحه ليكي حق ترمي شباكك وتلعبي عليه !!

وأكملت بحزن مفتعل٠٠٠بس يا خسارة، رماكي بردو زي إللي قبله !!


وتحدثت وهي تمط شفتيها بتساؤل ٠٠٠إلا قوليلي يا ماهي،، هو إنتي تخصص دكاترة بس !!!

يعني ما بتقبليش طلبه أو موظفين،، كده يعني ؟؟


بس نصيحه مني ليكي جددي،، يمكن تصيب معاكي المرة الجايه !

وضحكت وقالت٠٠٠٠ بصراحه شكلك بقا زباله أوي ٠


ونظرت بغل وأكملت ٠٠٠ربنا يذلك كمان وكمان ويشمت فيكي كل الناس،،

فاكرة نفسك أحسن من الكل،، عملالي فيها محترمه وبنت ناس وإنتي مقضياها مع الدكاترة !!!

الأول عماد ودالوقت أدهم ويا عالم ،،ما خفي كان أعظم !!!


كانت تنظر لها بقلب مفطور حزين لم تستطيع الرد،، فهي ليست بحال يسمح لها بمجابهة تلك الشامته !

فاهمها أكبر من تلك الفارغه بكثير !!!


فليسامحك الله علي تلك الإفتراءات التي نسبتيها لي !!!


مرت بجانبها بهدوء للدخول إلي المنزل !!


صرخت بها عبير بغضب٠٠٠ مش هاتردي عليا يا محترمه !!

ولا خلاص ،،حقيقتك بانت وإنكشفت ومش لاقيه كلام تقوليه ؟؟


خرجت نور علي صياح تلك الغاضبه،، وجدت مها تتجه إليها داخل الفيلا بوجه حزين شارد !!

تحدثت نور بغضب ناظره ل عبير٠٠٠٠٠إنتي تاني يا عبير ،، صوتك عالي ليه،، فيه أيه ؟؟

نظرت لها عبير ببرود وخرجت من البوابه بدون كلام !!


دلفت نور خلف تلك الشارده ذات الوجه الحزين لتري ما بها ؟؟


تحدثت نور بتساؤل وفضول٠٠٠٠٠ فيه أيه يا مها،، عبير صوتها كان عالي ليه ؟؟

أوعي تكون ضايقتك بكلامها تاني ؟؟


نظرت لها مها بنظره لائمه ٠٠٠٠مافيش حاجه مدام نور، ماتشغليش بالك !!


وصعدت الدرج ذاهبه إلي غرفتها 

تركت نور مٌستغربه ومٌتسائله،،ما بها تلك الفتاه،، لماذا تعاملني بهذا الجفاء ؟؟

وما سر نظرة اللوم التي في عيناها لي ؟؟

تٌري ما الذي حدث ؟


دلفت إلي غرفتها أخذت ثيابآ من خزانتها وذهبت لتأخذ حمامآ ،،عله يريحها ويغسل معه همومها وحزنها الموجع !!


نزعت عنها ثيابها ونزلت تحت الماء !!


وجاء وقت إطلاق العنان لدموعها السجينه،، فلن تستطيع التظاهر بالتماسك أكثر من ذلك !!

لقد حان دورك دموعي،، فهيا إنطلقي 


بكت وبكا قلبها بقهر !!

بكت علي حلمها الضائع التي لم تعش منه إلا القليل،،


بكت علي حبيب غالي رأت فيه رجٌلها وسندٌها وخليل أيامٌها ،،


بكت علي بيت الأحلام التي صنعته وغزلته بخيوط ذهبيه وذهب مع الريح !!!


بكت علي مشاعر جميله إفتقدتها وللأبد 

وأخيرا !!! جاء الدَور لبٌكائها المٌر علي كرامتها التي أٌهدِرت تحت قدمَيْ ذلك المغرور عديم الشفقه !!!


هنا لم تستطع ،،صرخت صرخة من أعماق قلبها ،،والماء منهمر علي وجهها وكأنه يغسلها ،

دقت بيدها علي الحائط وصرخت ٠٠٠٠ أاااااااهْ 


آهٍ علي ضحكه لم تدٌم طويلآ !!

أهٍ علي رجٌلً كَسَرني وخزلني ولم أستطع كٌرههْ !!

أاااهٍ علي كسرة قلبي وذبحْ رَوحِي 


فمَن لي خليلآٌ بعدٌكَ حبيبي؟؟

مَن يواسيني لفراقك عزيزٌ عيني؟؟

مَن يٌدَاوينيْ وكنتٌ ليْ أنتَ الدواءِ 


لماذا غدرت بي وبأحلامي هاجري ؟؟

لما ذبحتني أدهم لما ؟؟

بما إستفدت بهجراني فقيدي؟؟


أاااهٍ علي حٌلمٌ أخفت ملاَمِحهٌ الرياحٌ !!


أاااهٍ علي خراب حياتي التي لم تبدء بعد !!


لمَن سأشكي همي أدهمي ؟

وبحضن من سأرتمي ؟


ظلت تبكي حتي جفت ينابيع دموعها !! ظلت تبكي حتي صرخ قلبها طالبآ الرحمة !!


صرخت روحها ،كَفيَ فتاتي، ألم تكتفي من النحيبِ بعد علي من لا يستحق ؟؟

لقد تعبنا وهرِمنا كَفيَ !!!


إرتدت ملابسٌها وخرجت، أحست براحة بعد بٌكائها فحقآ الدموع تغسل القلب وتريحه !!

غفت في ثباتٍ عَميق ،،وكأن جسدها ثار عليها فقد تعب حقآ ويريد هدنه !!!

☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆


في الجامعه كانت تجلس أريج وأيه في الكافيتريا !!

أيه بلا مبالاة ٠٠٠ أنا شايفه إن كده أحسن لها،، عماد بيحبها وبيتمني رضاها وأكيد هايسعدها،، بصراحه أدهم مش شبه مها خالص !!


أجابتها أريج ٠٠٠وإنتي فاكرة إن مها هاتوافق ترجع ل عماد تاني وخصوصا بعد أدهم،،

هي كده هاتبقي بتأكد لأدهم كلامه !!!


نظرت لها أيه وتحدثت بتساؤل ٠٠٠أنا بقا كل إللي شاغلني حالياً هو ليه دكتور أدهم والباشمهندس عماد كانو مخبيين إنهم قرايب ؟؟ 


أريج بتأكيد علي حديثها ٠٠٠مش عارفه أنا كمان مستغربه جدآ من الموضوع ده ،، وبعدين دول قرايب من الدرجه الأولي إبن عمته،، غريبه فعلآ !!


تحدثت أيه لنفسها٠٠٠ أنا وإنتي مش هنفترق حتي بعد الجواز يا مها،، هاتتجوزي إبن خال جوزي يسلاااام ،

المهم يا يويو لازم تستغلي حزن أدهم وفراغ مكان مها،، وتقربي منه وتهتمي بيه،، وده لازم يحصل بسرعة جدآ !!!

تحدثت أريج بتساؤل٠٠٠٠أيه يا بنتي سرحانه في أيه ؟؟


أجابت أيه بمكر٠٠٠ولا حاجه،، كنت بفكر في مها صعبانه عليا أوي،، يا حرام حظها وحش بجد !!


أجابت أريج بحزن٠٠٠ أنا هاتجنن علشانها ،،بفكر أتكلم مع دكتور أدهم ولو وصلت حتي أترجاه يسمعها ويرجع لها !!!


تحدثت أيه بفزع ونفي٠٠٠لاء طبعآ أوعي تعملي كده ،، إنتي كده بترخصيها أكتر !!

وعلى فكره بقا،، أدهم عمره ما حبها،،

شكله كان بيتسلي زي ما أنا قلت في الأول !!


أريج بإستهجان٠٠٠٠٠إنتي هبله يا بنتي،، دي عيونه كانت بتتكلم وهو بيبصلها، وكلنا شوفنا ده بعيونا !

ده كأنه إتبدل وبقا واحد تاني !!

لا طبعآ حبها وجدآ كمان !!

٠٠☆٠٠٠☆٠٠٠٠٠☆٠٠٠٠☆٠٠٠☆٠٠☆٠٠٠☆٠٠٠٠☆


بعد ساعتان أفاقت مها من نومها ،أحست براحه بعض الشيء بجسدها !!


شعرت بحنين وأشتياق لأبيها الغالي الحنون ♡


هي تريد الآن أن ترتمي داخل أحضانه الحانيه،، هو فقط من سيشعرها بأمانها المفقود،،

♡ومن لي غيرك سندي وأمني وأماني بعد الله أبي ♡


أمسكت بهاتفها وضغطت علي الإتصال أتاها صوت أباها ٠٠٠السلآم عليكم ٠٠٠


كانت أشبه بطٍفلة صغيرة ذْو جسد نحيل،، تائهة في ليل شتاء مٌمْطر ،قارس البروده ،،

جسدٌها يرتعش من شدة البرد وعدم شعورها بالأمان،،خائفتآ هي حقآ !!


وهافجأتآ وجدت أباها يأتي مهرولآ إليها ،، فاتحآ لها ذراعيه ليحتويها،


جرت عليه بفرحة وأرتمت بأحضانه لتدفئ جسدها المنهك وتغمض عيناها بأمان وأستسلام،،

فقد وجدت ملاذها الأمن بين أحضانه !! 


ردت بلهفة وإشتياق٠٠٠وعليكم السلآم ورحمة الله وبركاته !!

بابا وحشتني أوي يا حبيبي !!


أجاب رأفت بحنان٠٠٠٠إزيك يا مها،، عامله أيه يا حبيبتي !!

تحدثت مها بحب٠٠٠٠٠الحمد لله أنا كويسه جدا،، إنت وحشتني أوي يا بابا،، طمني عليك وعلي صحتك !!


رد رأفت بحنان٠٠٠الحمدلله يا بنتي في خير ونعمه،، مش هاتيجي قريب،، عاوز أشوفك يا مها !!


هٌنا أَحست مها بإختناق في صَدرِها،، كانت تريد أن تصرخ وتقول لأبيها

أحتاجٌك أبي،، أحتاجٌ أحضانك،، إشتقتٌ لرائحتك حبيبي !!!


ولكن تماسكت بعض الشيئ وتحدثت بصوتٍ به خنقه٠٠٠ هاجي بكرة إن شاء الله،، عاوزه أشوفك وأشوف ماما وإخواتي !!


رأفت بقلق٠٠٠إنتي كويسه يا بنتي فيكي حاجه ؟

أجابت مها بلهفه٠٠٠لا يا بابا صدقني أنا كويسه جدآ 

وبصوت مخنوق وحزين تحدثت٠٠٠٠ أنا بس حاسه إني بعدت عنكم أوي ،،وحاسه إني وحيده ،،

مٌفتقداكم في حياتي، إشتقت لقعدتنا وضحكنا مع بعض،، إشتقت لدفا البيت، وحنانك إنت وماما ،،وحشتوني أوي يا بابا ♡


تأثر رأفت من كلام قرة عينه وقال ٠٠تعالي يا ماما بكره،، وأنا هقوم من النجمه أدبحلك خروف،، 

علشان أمك تشويلك الكباب اللي بتحبيه !!!


إجابته بفرحة وكأنها طِفله ذات الخمسْ سنوات ٠٠٠وحمرلي الكبده علشان أجي أفطر بيها معاك أنا وأنت وبس،، إتفقنا !!!


أنا هقوم بدري علشان أوصل ف أول اليوم !!!

ضحك رأفت علي حماس إبنته وسعد أنه بحديثه أنساها حزنها وقال٠٠٠ طبعآ أنا وإنتي بس !!!


تحدثت مها بسعاده حقيقيه ٠٠٠ربنا يخليك ليا يا بابا وما يحرمنيش منك أبدآ،، مش عاوز حاجه أجبهالك معايا ؟؟


أجابها رأفت بقناعه٠٠٠٠هاعوز أيه يا بنتي الحمد لله كل حاجه موجوده !!!


ردت مها بحماس ٠٠٠خلاص هاجيب لك معايا الجاتوه والهريسه من المحل إللي حضرتك بتحبه،، 

وقالت ب فكاهه ٠٠٠ويلاااا إن شالله ماحد حوش !!!

هنا ضحك رأفت وتحدث بدعابه٠٠٠٠اللي يسمعك كده يقول هاتصرفي علينا من فلوس أبوكي !!


قالت بحماس وحب٠٠٠٠طبعأ فلوس أبويا !!


وضحكا كثيرآ من قلبهما !!


تحدث رأفت بحنان ٠٠٠خلي بالك علي نفسك يا مها !!!

أجابته مها بفرحه ٠٠حاضر يا حبيبي،، أنت كمان خلي بالك علي صحتك،، مع السلامه يا بابا !!!


رد عليها رأفت بحنان٠٠٠٠في حفظ الله يا بنتي !!


أغلقت معه الخط وأخذت الهاتف بأحضانها وشعرت بسعاده لحديثها مع عزيز عيناها أبيها !!


وكأن حديثها معه وضحكاتهم،، غسل قلبها من همومه وأحزانه !!


نعم ،،ومَن غير الأب ليمسح دمعة الحزن عن فلذة كبده يا سادة !!


فيا (الله ) لا تحرم أحد من حنان أبيه وحضنه !!

🌼 فالأب هو السند الحقيقي للفتاه 🌼


نزلت بحماس إلي الأسفل لتصنع لنفسها مشروبآ دافئآ لتبدء بمذاكرت دروسها !!!

فقد خسرت الكثير من الوقت فلا داعي لإضاعة !!!


◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇◇


آتي المساء عند أدهم !

كان يجلس مع عاصم إبن خاله الذي آتي لزيارته والإطمئنان عليه بعد زيارة عماد له !!!


عاصم٠٠٠عماد حكالي إنه جالك هنا،، وحكالي كمان علي إللي حصل بينكم بخصوص موضوع مها !!!


رد عليه أدهم بإستهجان٠٠٠وياتري قالك إنه هددني في قلب بيتي ،،وطلع عقدة القديمه عليا ؟؟


تحدث عاصم بتهدأه٠٠٠٠معلش يا أدهم ،، إبن خالك وواجب عليك تتحمله !!

يا سيدي إتحمله علشان خاطر خالك علي الله يرحمه !!


تحدث أدهم بأسي ٠٠٠المشكله يا عاصم إنه لسه مقتنع إني سبت ريهام غرور وعند مني علشان أكسرها وأكسره !!

غبي،، مش قادر يفهم إن أنا وريهام ما كانش لازم ندخل في علاقه من الأول أساسآ !!


أنا وريهام زي الشروق والغروب يا عاصم، عمرنا ما كنا هانتقابل !!


أنا بتقاليدي وعاداتي،، بحياتي ونظامي وشروطي إللي حاطتها في مراتي المستقبليه !!


لبسها،، أخلاقها،، طريقة حياتها !!

وقال مفسرآ بإحترام٠٠٠طبعآ مش بقلل من أخلاق ريهام أو غيرها خالص !!


ريهام دي تربيتها وده وسطها إللي إتولدت لاقت نفسها فيه !!

تحرر لبسها وشعر وميك أب،، تحرر في السهر والسفر لوحدها،،

يعني مثلآ إنها تصاحب شباب ده في وسطكم عادي،،

لكن أنا لاء يا عاصم،، عمري ما كنت هاقبل بده علي رجولتي أبدآ !!


وأكمل ٠٠٠٠أنا قلت لنفسي حبها ليا هايغيرها،، لكن كنت غلطان !!

كانت بتحبني آه،، بس كانت بتعند معايا علي أتفه الأسباب،، وكل دقيقه تخلق مشكله معايا بعندها !!!


ومامتها وأخوها بدل ما يعقلوها بالعكس،، كانو بيعقدو الأمور أكثر !!

كانو بيشجعوها ماتسمعش كلامي !!


دايمآ كانو يقولولها،،ماتسمعيش كلامه،، مالوش حكم عليكي،، إنتي مش جارية عنده علشان يعاملك كده،، خليه هو يتطبع بطبعنا !!!


كل ده كنت بسمعه بودني !!


كام مرة طنط عزه تقولي في وشي، يا إبني سيبك من التفكير القديم والجهل ده،، الدنيا إتغيرت وإنت مٌتعلِم !!


ونظر لعاصم بتساؤل ٠٠٠هو أنا علشان مٌتعلِم أنسي ديني وأوامر ربنا ليا ؟؟


تكلم عاصم بحزن٠٠٠للأسف كل كلامك حقيقي يا أدهم !!


تحدث أدهم بتعقل ٠٠٠جوازنا كان محكوم عليه بالفشل يا عاصم،، وأنا عمري ما كٌنت هادخل علاقه وأنا عارف إن نهايتها الطلاق !!


أنا مش غبي،، أنا شفت مستقبلي معاها،،

وصدقني،، لو كملت كنت هاخسر نفسي وأخسركم !!

وتحدث بتساؤل٠٠٠يبقي أنا كده غلطت في أيه يا عاصم ؟؟


ليه عماد مٌصِر يحملني ذنب مش ذنبي ؟؟


أنا دوست علي قلبي وقتها وكملت لقدام،، وما بصيتش ورايا،، مع إني كنت بحبها !!

وكل ده والله علشانها أكتر ما هو علشاني،،

أنا كان مٌمكن أكمل وأتجوزها وأسعد قلبي بقربها مني وبحبي ليها،،

وأعيش لي يومين حلوين،، 

لكن النتيجه الحتميه كانت هتبقا الطلاق !!

وهي الوحيده اللي كانت هتطلع خسرانه وخصوصآ لو فيه أطفال !!


عاصم بتفهم٠٠٠٠والله يا إبني أنا فاهم كل ده،، بس أنا عاوزك تنسي الموضوع وترجع تزورنا تاني في البيت زي الأول ،،

علشان تثبت للكل إنك فعلا إتخطيت الموضوع !!!


تحدث أدهم بتفسير٠٠٠إنت فاكر إني ماباجيش التجمع علشان زعلان ؟؟ غلطان يا عاصم !!


بالنسبه لأني ما بجيش ده كمان علشان مصلحة ريهام والله !!


وتحدث مفسرآ٠٠٠أنا عارف حالة ريهام كويس من بعد فراقنا !!

أنا تخطيت الموضوع ونسيته،، وكأنه ما كانش ليه وجود في حياتي أساسآ !!


لكن ريهام للأسف ماقدرتش تنسي ،،

ماأقدرش أظهر قدامها تاني وأخربلها حياتها مع جوزها،، وخصوصآ إنه كان يعرف قصتنا !!

أنا مش وحش يا عاصم زي عماد ما بيحاول يظهرني للكل !!

ربنا وحده يعلم إن نيتي خير !!!


عاصم بتفهم٠٠٠٠إنت بتبررلي أيه يا أدهم،، أنا عارفك وعارف أخلاقك كويس جدآ !!


وعلي فكرة طنط عزة نفسها وبابا وكلنا قولنا لنفسنا كده،،

وإحترمنا رغبتك وقرارك جدآ،، لأنه فعلا في مصلحتكم أنتو الإتنين !!


وعماد كمان لازم نلتمس له العذر،، هو بيحب ريهام جدآ ،،وتأثر بتعبها والحالة إللي وصلت ليها بعد ما أنت سبتها،،


فاحملك أنت المسؤليه،، بس عماد مش وحش يا أدهم،، أرجوك أعذرة !!


ريهام مش بس أخته،، ريهام تعتبر بنته،،

أنت عارف خالك إتوفي بدري وعماد آخد مكانه عند ريهام ومروة ،،بقا هو أبوهم وأخوهم في نفس الوقت !!


أدهم بتنهيده٠٠٠والله يا عاصم أنا عمري ما كرهته ،،بس هو كده حتي من قبل موضوعي مع ريهام !!!


عمرة ما ساب مناسبه إلا وحاول فيها يقلل مني قدام العيله كلها،، أيه السبب أنا معرفش ؟؟


عاصم مغيرآ الحديث٠٠٠٠سيبك أنت من كل الكلام ده وقولي،، أيه حكايتك مع مها،، إنت بتحبها بجد؟؟


أدهم بحزن ٠٠٠ودي كمان سبتها وبفضله بردو،،

قوله ينبسط،، أنا ومها خلاص ما بقاش ينفع نكون مع بعض وبسببه !!!


عاصم متسائلآ ٠٠٠هو أنت فعلا حبيتها يا أدهم ،،وهل فعلا كنت تعرف حكايتها مع عماد !!

أدهم بنفاذ صبر٠٠٠تفتكر لو كنت أعرف كنت سمحت لقلبي يحبها ؟؟

ولا إني أشغل بيها بالي ولو دقيقه واحده،، صدقني يا عاصم ما كٌنتش أعرف !!

عاصم بتأثر ٠٠٠طب سبتها ليه وأنا شايف حبها ف عنيك يا إبن عمتي !!


أدهم بإنكسار وحزن٠٠٠علشان مش أنا إللي أقبل أتجوز واحده كانت بتحب راجل قبلي !!

وده مش أي راجل يا عاصم ،،ده عماد،، وأنا وأنت عارفين كويس إن أي بنت بيرتبط إسمها بإسم عماد سمعتها بتبقي عامله إزاي ؟؟


تحدث عاصم بدفاع٠٠٠ إلا مها يا أدهم ،،صدقني عماد ما طالش منها حتي ماسكة أيد !!


ويمكن ده إللي خلاه حبها وإتعلق بيها،، لأنه أكتشف إنها نضيفه ومختلفه غير كل البنات إللي عرفهم قبل كده !!!


وأكمل٠٠٠ ده كفايه إنها كانت السبب في تغيير عماد وإنه ساب علشانها كل البلاوي إللي كان بيعملها،، وتاب علي أديها !!!


كان يستمع له ويستشاط غضبآ من ذكر إسميهما في جمله واحده !!

ولكن لم يظهر،، فهو ماهر في تخبأة ما بداخله أمام البشر !!!


أدهم بتأكيد٠٠٠٠عارف يا عاصم والله ،،

ومٌتأكد إنها محترمه وأي حد يتمناها،،

بس خلاص الفراق أحسن ليا وليها !!


تحدث عاصم بحزن ٠٠٠بس إنت كده بتظلمها يا أدهم !!

أدهم بتأكيد ٠٠٠عارف ،،وبظلم نفسي قبلها ،،بس للأسف،، مش قادر أقبلها علي رجولتي !!!


نظر له عاصم بإستغراب وتحدث٠٠٠٠٠مستغرب أوي إني باسمع الكلام الراجعي ده ،،من دكتور مٌتعلم ومٌثقف زيك،، 

تفكيرك قديم وعقيم أوي يا أدهم !!!


أدهم مدافعآ عن أفكاره٠٠٠٠٠ أنا صعيدي يا عاصم !!

يعني مهما إتعلمت جوايا أخلاق ورجولة صعيدي،، عمرة ما يقبل الغلط ولا يوافق بيه ابدآ !!!


عاصم بتساؤل٠٠٠٠٠وفين الغلط يا أدهم؟؟

إنها حبت قبلك ؟؟ طب ما أنت حبيتها،، وقبلها حبيت ريهام !!!


لو بمنطقك وتفكيرك،، المفروض جوز ريهام ما كانش إتجوزها بقا !!

وخصوصآ إنه كان يعرف حكايتكم قبل الجواز !!!


تحدث أدهم ٠٠٠كل واحد ليه تفكيرة وقناعاته يا عاصم،، هو تفكيرة وتربيته كده،، وأنا ماأقدرش ألومه !!


تحدث عاصم بنصح٠٠٠٠قلوبنا مش بأدينا يا أدهم،، أفتح عقلك وسيب قلبك يختار ،،

لو فعلا حبيتها بجد أدي لنفسك وليها فرصه تحبوا وتعيشوا !!

الحب حاجه مش بنلاقيها كل يوم يا صاحبي،، دي حاجه بتجيلك صدفه مرة واحده في عمرك كله،،


يا تمسك فيها وتعيشها ،،يا تفضل عمرك كله تلعن نفسك وتندم عليها،، 

صدقني ده كلام واحد عاش التجربه !!


وتحدث عاصم بحزن وتأثر٠٠٠٠٠أنا لما أتخليت عن حبيبتي، إكتشفت بعدها إني مش بس أتخليت عنها، أنا اتخليت عن حياتي كلها معاها !

فقدت شغفي للحياة،، فقدت روحي وكياني كله !!

ونظر له ولمعة دمعه بعيونة أبيه للسقوط ٠٠٠لو فعلا حبيتها يا أدهم أوعي تتخلي عنها،، علشان ما تعيش مأساتي !!


مها بنت نضيفه وقويه،، مش كل يوم هتلاقي زيها ،،أوعي تخسرها يا أدهم،، أوعي !!!


تحدث أدهم مغيرآ الحديث٠٠٠بقولك أيه،، ما تيجي نخرج نسهر في أي مكان ،،أنا مخنوق من قعدة البيت وعايز أغير جو !!!


وافق عاصم متفهمآ وضعه،، فاأدهم من الأشخاص الذين لا يحبزون تدخل الأخرين كثيرآ في حياتهم الشخصيه،،

حتي ولو كانوا أقرب الناس الي قلوبهم !!


فهكذا هي شخصيته وعليه إحترامها !!!

فخرجا وأكملا سهرتهم خارجآ،، ظنآ منه أنه هكذا يمكن أن ينسي مها !!


ولكن هيهات يا فتي،، فاجحيمك بإنتظارك !!

فقط هي مسألة وقت لا أكثر !!!


فانتظر جحيمك بصدر رحب أيها الأحمق !!


إنتهي البارت

قلبي ومفتاحه 

بقلمي روز آمين

تكملة الرواية من هنا 👇👇👇

من هنا


بداية الروايه من هنا 👇👇👇


من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close