expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قمري الحلقة السابعة كامله علي مدونة النجم المتوهج للروايات



 رواية قمري 

الحلقة السابعة


قمر بخوف وصدمه : يو..يونس ……فجأه صوت ط”لق نا”ر…

وبعد فتره فتح يونس الباب وهو شايل قمر وكانت على بلوزتها د”م ..

جت ميار بسرعه وقالت بفرحه : إيه دا يا يونس انت قتلت”ها ..


يونس بعصبيه : ااه ووسعي ..بقاا اسمعي ..انا مش جاي تاني ..هنا ..انا هر”ميها في اي حته وارجع الفله بتعتي ..وبعدها ..راح لعربيته …وحط قمر على كنبه العربيه ….وركب ومشي ..

ميار راحت لمامتها بسرعه وقالت : ماما خطتتك نجحت ..

عمه يونس : بجد ليه ..

ميار : يونس طلع بقمر وكانت بلوزتها فيها د”م وهو قالي انه قت”لها وهير”ميها في اي حته انا سمعت صوت ط”لق النار بنفسي ….

عمه يونس : شوفتي يا بت ..علشان تعرفي دماغ امك عمله ازاي ..دا انا كل الي عملته ..قولتلها …اني هعلمها الجزر بيتقط”ع ازاي …روحت مسكت إيدها جامد وخليتها تجر”حني في إيدي ..وصو”ت علشان يونس ..يسمع ..واول ما جه عملت نفسي فقدت الوعي ….بس كدا …

وفي عربيه يونس …..

جاله اتصال ..فرد اول ما شاف الرقم ..

يونس : نعم ..

 

 

 

 

 

 

الشاب : ..يجب أن تسلم البضاعه غدا ..ووجودك ضروري …

يونس : غدا ..لماذا ..

الشاب : لأن الرئيس سيحضر ذلك التسليم ….

يونس : حسنا ..قادم ..وقفل …

يونس : لازم اسافر ..لندن ..دلوقتي…وبعدها عمل كام مكلمه..واتجه للمطار ……

وبعد فتره…طويله ….

فتحت قمر عنيها ..لقت نفسها نايمه على سرير في مكان غريب ….قامت وهي حاسه ان راسها مصدعه جداا وقالت : هو ايه الي حصل انا فين …وبعدها افتكرت …..

( ضر:ب يونس ال”طلقه في السقف وقال : متخافيش ..انا عارف ان دي مؤامره من عمتي ..لاني صحيت الصبح بدري ..وكنت عطشان فنزلت اجبلي اشرب فسمعتهم وهما بيتكلموا ..

قمر بعياط : هما بيعملو كدا ..ليه ..

فجأه يونس طلع حاجه حا”ده من جيبه..وجر”ح إيده

قمر بخوف : انت بتعمل ايه ….

فجأه..قر”ب منها يونس …

 

 

 

 

 

قمر بخوف : انت بتحط الد”م على بلوزتي ليه ..وفجأه قال يونس : انا اسف يا قمر ..

قمر : طب انت بتعمل كدا ليه …

فجأه ض”ربها يونس بال”رسيه ..فقدت وعيها ..)

قمر : ااه يا دماغي ..مش عارفه ..يونس عمل معايا ..كدا ..ليه وهو فين اصلا .. وقامت قمر وراحت لباب الاوضه حاولت تفتحه ..لكنه مبيفتحش …

فقعدت على السرير ..وفضلت تبص على الاوضه بملل ..وبعد فتره ..

فتح يونس الباب ..ودخل وكان معاه ..شويه اكل ..

قمر بعصبيه : انت عملت فيا كدا ليه ..وكنت فين ..وإيه المكان دا ..

يونس : اخيراا فوقتي ..

قمر : هو دا ردك ..على كل الي سألتهولك …

يونس : انا جبتلك شويه اكل ..اكيد جعانه ..

 

 

 

 

ولسه .. قمر هتتكلم ..فجأه..باب الاوضه خبط ..راح يونس علشان يفتح.

يونس : جاك ..ماذا تريد ..

قمر قامت وقالت : مين يا يونس …

واول ما قمر شافت جاك قالت بفرحه : جاك ..

جاك بفرحه: قمر ..راح دخل بسرعه …

ونزل على ركبه واحده وقال : لقد انتظرت هذا كثيرااا أين كنتي ..

قمر : رجعت مصر ..

با”س جاك إيدها وقال: لا يهم المهم ..الان ..اني اخيرا ..سأقول..لكي اني احب”ك وأريد الزواج منك ……………..

يونس : ………

يُتبع ..

متابعة ل صفحتي ايها السادة الكرام وموحبين الروايات🌝❤

ولا تنسي ذكر الله سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر 🌝

تكملة الرواية من هنا 👇👇👇

من هنا

بداية الروايه من هنا 👇👇👇

من هنا

تعليقات

close