expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

 





الحلقة الاولى 1 و2

خلقتى_لي_فقط

في شارع مهجور تجري فتاة بسرعة كبيرة بفستانها الأحمر الذي يشبه الأميرات تهرب من الشباب التي تلحقها حتي يقضوا عليها فأصبحت لا تري السيارة القادمه نحوها بسبب الدموع التي تملي عيناها ثم ارتضم جسدها بقوة بالسيارة وسقطت على الأرض وأصبح وجهها ممتلئ بالدماء ليخرج الشاب من السيارة سريعاً ليرها

...... : يا انسه يا انسه ثم يحملها ويتجه بها الي سيارته ثم يقودها بسرعة شديدة ليصل بها الي المستشفى ويحملها مره اخرى ليدخل بها

....... : عايز دكتور بسرعة. ...انتوا واقفين تبصوا عليا اتحركوا

لينفذوا أمره وياتوا بالسرير المتحرك ليضعها عليه ويأتي الدكتور ويكشف عليها

الدكتور : دي لازم تتدخل العمليات بسرعة

ووجهه حديثه للممرضه

الدكتور : جهزي أوضه العمليات ونادي الدكتور نادر بسرعة

لتنفذ الممرضة أوامره وكل هذا وهو يقف مصدوما مما يحدث

ثم يقول للدكتور

....... : هي حالتها ايه بالضبط

الدكتور : عندها إصابة شديدة في رأسها ولازم تتنقل العمليات قبل ما تسوء حالتها

ليمسك الشاب الدكتور من ياقته وهو يقول بشراسة

........  : انقذها بأي طريقة والا هقفلكوا المخروبه دي

الدكتور بتوتر : اهدي يا سليم بيه احنا هنبذل أقصي جهدنا عشان ننقذها بس دلوقتي لازم حضرتك تمضي علي الإقرار انك موافق على العملية بسرعة وإلا هتسوء حالتها

ليمسك سليم القلم وهو يمضى

سليم بغضب : اهوا الزفت أتصرف

لتدخل الفتاة إلي غرفة العمليات ويبقي هو بالخارج 

سليم بدعاء : يا رب نجيها

Stop

سليم : شاب يبلغ من العمر 30 عاما له عينان سوداء كالليل بالإضافة إلي جسده الذي يشبه المصارعيين الذي يجعل الفتيات تتهاتفن عليه فهو شديد الوسامة ولكنه ذا شخصية قاسيه قليلا ومسيطرة 


بقي سليم خارجاً لمدة تلات ساعات ثم أخيرا يخرج الدكتور

سليم بجديه : أخبارها ايه

الدكتور : حالتها مستقرة بس للأسف دخلت في غيبوبة

سليم بعنف : يعني ايه

الدكتور بتوتر : الإصابة كانت شديدة جدا علي رأسها بس أن شاء الله هتفوق احنا حطناها تحت الملاحظة لمده 24 ساعة بعد اذنك

وتركه وذهب ليجلس سليم علي المقعد واضعا رأسه بين يديه ليرن هاتفه ويجد أنها والدته

الأم : انتا فين يا سليم مرجعتش اسكندرية ليه

سليم : معلش يا أمي حصلت ظروف فالازم أفضل في القاهرة كام يوم كمان

الأم : يعني مش هتيجي النهاردة يا سليم انتا واحشني اوي يا ابني

سليم بجديه : وانتي كمان يا ست الكل معلش بقا لما اجي هعوضك

الأم بحنان : ماشي يا ابني خلي بالك من نفسك

سليم : حاضر سلام

أغلق هاتفة ليري الممرضة وهي خارجة من غرفتها

سليم : ممكن ادخل اشوفها

الممرضة : مينفعش دلوقتي يا سليم بيه

سليم بجديه : بس انا لازم اشوفها

الممرضة بخوف من جديته : تمام بس خمس دقائق بس

سليم : ماشي

ليدلف الي الداخل الغرفة لتقع عينه عليها لتتوسع عيناه بصدمه


يتبع 


لو عاوزينى اكمل  20 ملصق ومتابعه لياالحلقه الثانيه 2

#خلقتى_لى_فقط

ليقع نظرة عليها لتتوسع عيناه بصدمه ليرها مستقلة علي السرير فتاه أقل ما يقال عنها أنها حورية أتت من الجنة بتلك الملامح البريئة الفاتنة وشعرها الأسود كسواد الليل المفرود علي الوسادة ورموشها الكثيفة التي تغطي عيناها وشفتها التي أخذت اللون الوردي 

سليم بشرود : سبحان الله

لتدخل الممرضة لتقطع شرودة

الممرضة : بعد اذنك يا سليم بيه ال 5 دقايق خلصوا

سليم : تمام

ليخرج من غرفتها ثم يذهب إلى الحسابات ليدفع تكاليفها 

سليم : انا عايز ادفع فاتورة الآنسة اللي لسه خارجة من العمليات

الموظف : و حضرتك تقربلها ايه

سليم بجديه : انا اللي خبطها بالعربية

الموظف : يعني حضرتك متعرفهاش

سليم : بالضبط

الموظف : طب حضرتك هي كان معاها أوراق تثبت شخصيتها أثناء الحادثة 

سليم بتفكير : لا

الموظف : بس كدا يا فندم هي متنفعش تكمل علاجها عشان ملهاش أوراق تثبت شخصيتها

سليم بغضب : يعني ايه هتسبوها تموت ما......هي دي مستشفى ولا ايه متقفلوها احسن

ليأتي المدير

المدير : ايه اللي حصل يا سليم بيه 

ليقص له الموظف كل شي

المدير بجديه : هو معاه حق يا سليم بيه دي مسؤوليه احنا مش قدها مش بعيد لما حد من أهلها يجي يقدم فينا شكوي

سليم بغضب : يعني اعمل ايه دلوقتي انا مقدرش اسبها تموت

ليصمت المدير ليفكر ثم يبتسم بمكر

المدير بمكر : تاهت ولاقيناها يا سليم بيه انتا ممكن تعملها أوراق جديدة لحد ماتفوق وتقدر تقولنا هي مين وفين أهلها

سليم ببرود : يعني ايه هنزور شخصيتها

المدير بجديه : مفيش غير الحل دا يا سليم بيه دي احسن طريقة صدقني

ليصمت سليم مفكرا 

سليم : طيب موافق انا هتصرف

ليكلم صديقه معتز

معتز بمرح : ايه ياعم أخيرا افتكرتنا

سليم : معتز مش وقت هزار

معتز بجديه : في ايه يا سليم انتا كويس

ليحكي له سليم كل شي من بداية الحادثة الي اقتراح مدير المستشفى

ليقول معتز : هو معاه حق يا سليم متنفعش تقعد في أي مستشفى بدون ورق إثبات شخصية

- والعمل ايه

- انا هتصرف وهجزلها أوراق شخصية لحد ما تفوق من الغيبوبة

- تمام يا معتز بس بسرعة

- طيب يا سليم. .....صحيح هي اسمها ايه

- ليقول سليم بغضبه المعروف آمال يا غبي انا بقول ايه من الصبح هو انتا كنت شايفني بتعرف عليها انا خبطها بالعربية

- اهدي يا سليم قصدي اسمها الجديد

ليصمت سليم متذكرا شكلها الملائكي وملامحها الفاتنة ليقول بشرود 

- حور

- حور ايه 

- اسمها الجديد ياض لحد ما نعرف اسمها الحقيقي

- طيب هقفل انا دلوقتي عشان الحق أخلص الأوراق بسرعة

- ماشي سلام

- سلام

ليمر تلات أيام ولم تقف تلك الفتاه حتي الآن وقام معتز بتجهيز جميع الأوراق لتصبح حور النويري


يتبع 

علق ب 20 ملصق عشان متاخرش فى النشر والمتابعه عشان يظهرلك الجزء التالت عند النزول

الفصل التالت والرابع والخامس والسادس من هنا 👇👇👇👇👇👇👇👇👇


من هنا

تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close