expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية حوريتي العنيدة الفصل 7/8/79/10



 🌷رواية حوريتي العنيدة الفصل 🌷

🌷🌷🌷7/8/79/10🌷🌷🌷

🌺🌷بقلم أمنية الحبشي🌷🌺

🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌷

في الليل كانو الجميع يتجهزون للمغادرة

خرجت حور من غرفتها في نزول سليم فتسمر مكانة من جمال حور فكانت ترتدي

فستان من اللون الفضي.. طويل يصل لكاحلها.. يوجد بة لولي باللون الابيض وكانت وعد ترتدي عقد الماظ وتركت

شعرها حر طليق

سليم/بسم اللة ماشاء اللة ... تبارك الخالق فيما خلق

حور بخجل/ميرسي وفرت هاربة من نظرات سليم

تنهد سليم بحب وقال/لو تعرفي انا بعشقك ازاي ياحوريتي مش هتسبيني لحظة واحدة بس

في الاسفل كان ريان يرتدي حلة سمراء وتحتها قميص ابيض وقام بفتح اول 3ازرار ليظهر صدرة القوي

وكانت ملاك ترتدي فستان من اللون الاحمر ينزل باتساع لكاحلها وارتدت مشبك للشعر علي هيئة فراشة

فكانت جميلة جدااا وسحرت ريان بجمالها

ملاك/انت ازاي قمر كدة

ريان بدهشة/نععم

ملاك/بقولك البدلة حلوة بس الحشوو وحش��

رواية حوريتي العنيدة الفصل السابع بقلم أمنية الحبشي

روایة حوریتي العنیدة الفصل السابع بقلم أمنیة الحبشي 

ريان/جتك القرف في ملافظك

ملاك/بتقول حاجه يااخ

ريان/بس يابت ..... شو هاااااد انا هيك بدي لطشلك الك موو لوعد

حور/بس يبابا بدل ما تضرب

ريان/حاضر يباشا

سليم بضيق/هنروح ازاي

حور/هروح مع ريان ومايكل وملاك في عربية وانت حصلنا وعدي راح يجيب نور

سليم بغضب وبخبث/طب ابعتيلي اللوكيشن

حور ببراءة/ممعيش رقمك

املي سليم رقمة لحور وذهب كلن منهم في جهة

وصلت جميعهم الي القاعة ولم ياتي عدي بعد دخلت حور وما ان رايت مراد اخذت تسدد له الكلمات اللاذعة ولكن

فهمها مراد مافعله لاجل وعد وافهمها كل شئ ذهبت حور الي وعد بعد انتهاء ادهم من الغناء

حور/اااه قلبي الصغير لا يتحمل كل هذا يابنتي راعي اني سنجلل

فنظرت وعد وجدت حور وريان وشخص اخر لم تتعرف علية

حضنتها حور/الف مبروك يادودو

وعد/اللة يبارك فيكي ...بس مين الي قالك

حور بضحك/جوزك مراد يا جزمة��بقااا انا متجوزة ومخلفة

وعد باحراج/احم خلاص ياحور

ريان/دخيلك شو هالجمال

وعد وحور بنفس الوقت/تاااني ياريان

وضحكو هم الثلاثة

ادهم/مش معقول سليم الهواري

سليم/الصقر بنفسة انا مش مصدق واحتضنو بعض فكانت تجمعهم صداقة من قبل

وعد/اممم الي انا معرفوش انت تعرفة وعلي العموم دي حور صاحبتي ودة ريان

سلم ادهم عليهم ولكن صوت صدم الكل بمعني اصح وقع عليهم صوته كالصاعقة

مروان/الف مبروك ياصقر

نظرت لة حور بصدمة ومعها وعد ايضا فهي تعلم كل شئ

مروان/مش معقول وعد كمان لا دي الحبايب كترت

ادهم/اي الي جابك يا مروان

مروان/جاي ابارك الصقر ولا انت نسيت ابن بلدك اكمني سافرت يعني ...بس بهنيك علي القمر

وعد قامت بمسك يد ادهم التي كانت في اتجاة وجة مراون وقالت ببرود/اهاااا انت جاي تبارك يامروان ماشي ياعم اللة

يبارك فيك

روایة حوریتي العنیدة الفصل السابع بقلم أمنیة الحبشي 

مروان/هتفضلي قوية

وعد/من غير مطرود بقااا يا مروان

مروان لحور/الفستان قمر ياحوري

سليم بغضب/متخلنيش اغير ملامح وشك احترم نفسك

ريان/لك شو اسميك يامروان مابدهن اياك في عرسن وانت زي مابيقوله بالمصري(لازق بغرة)

انحرج مروان وخرج وهو يتوعد لهم

وعد لحور/اي الي جابة

حور/اتجوز كرستين هانم ياوعد

وعد/معلش ياحور .... ويلا بقااا علشان عاوزة ارقص سلو

حور/وانا هروح اشوف فين فريد *في الخارج

مروان/الووو ايوة يازفت

....../ايوة يباشا

مروان/عاوزك انهاردة تخطفلي واحدة

...../عيوني ليك يباشا اسمها ايه

مروان/اسمها حور وهي دلوقتي في قاعة**** تستناها وتجبهالي فيلا المعادي بس لو لمست شعرة منها قول عاي

نفسك يارحمان يارحيم

مروان بجنون وهوس/هتبقي ملكي ياحور هتبقي ملكي غصب عن الناس كلها وهفضل مخبي عليكي الحقيقة

وقام بالاتصال

مروان/انتي فين

......./في الفيلا لية

مروان/اسمعي ياروح امك تتزفتي تلبسي اي زفت علي دماغك وتيجي قاعة****

......./لية

مروان/عاوزك تبتدي تان مع ريان علشان شكل اللعب هيبتدي يحلو

....../والنبي بلاش ريان يامروان

مروان/يلا ياسيلين نص ساعة والقيها متزفتة قدامي وحضري كمان تقرير الحمل لازم ريان يعرف بالبيبي ولازم يعرف

انه هيبقي اب قريب اووووي

______________________________

ذهبت حور وريان وسليم وملاك الي فريد

حور بفرحة/فررري

فريد نظر لها بحزن ثم ادار وجهة

حور يمكر/زعلان مني طيب سلام

روایة حوریتي العنیدة الفصل السابع بقلم أمنیة الحبشي 2021/1/6


فريد بصدمة/هو انتي مش هتزع ...هتعزل... يووووووه مش هتقولي ثووري

حور بأسف/سوري سوري سوري

فريد/ماثي تقبلت اثفك

قبلتة جور بقوة علي خده

فريد/يووووه ياحور هتاكلي خدودي

حور/خدودك حلوة اوي يافري

ريان بضحك/ماانت متعود يافريالله

فريد/ريو انا ثعلان منك اثلا مث تكلمني

ريان/ومين يلعب علي تلفوني ...اممممم اشوف اي حد يلعب بيه بقااا

فريد/مث عاوز منك حاجة .....مين دي ياحور

ملاك/انا ملاك اخت ياعسل.... انت مين بقااا

فريد/انا فريد ابن هو يعد علي اصابعة ابن ادهم،وعد،مراد

سليم/طب مش هتسلم عليا

نظر لة فريد وقال/حور مين ده

حور/ابن عمي يافريد

فريد/مث فاهم بث انا فريد وانت

سليم/وانا سليم

فريد/حور تعالي معايا اوريكي حاجة

حور/يلا ....عن اذنكو

جلس ريان وملاك وسليم علي طاولة واحدة ولكن صدم ريان من صوت

سيلين/ريان

اسودت عين ريان من الغضب وصار كل عضلة في جسمة متحفزة كانة سيخوض قتال

ريان بصوت مخيف/سيلين

وقام بقبض علي يدها وسحبها للخارج

ملاك بفضول/انا هروح الحمام ياسليم

في الخااارج نجد ريان يقول بصوت غااااضب بشدة

ريان/ايه الي جايبك هنا ياسيلين بس طبعا مش هسألك عرفتي منين لان الكلب الي اسمه مروان كان هنا

سيلين بدموع خوف/ريان انا بحبك اوي واللة صدقني بلاش تعمل فيا كدة انا مراتك

ريان بصراااخ/كنتي ....كنتي مراتي ياسيلين وكانت اكبر غلطة عملتها في حياتي

سيلين بصراخ مماثل/كل ده علشان مين علشان ست حور بتاعتك ..... طلقتني بسببها كرهتني بسببها

ريان بصوت مخيف/لا انا طلقتك علشان اكتشفت انك اوس* حد عرفتة في حياتي ..... انا بكرههك ياسيلين واحسلك ان

تمشي من قدامي حااالا بدل ما تمشي علي نقالة

روایة حوریتي العنیدة الفصل السابع بقلم أمنیة الحبشي 

والتف ليغادر فقالت باخر امل لديها في الرجوع

سيلين/ريان انا حامل

تسمر ريان مكانة من هول المفاجاة

ريان بصدمة/بتقولي اي حامل ازاي

سيلين/متنساش اننا كنا مع بعض قبل الطلاق بيوم واحد

اغمض ريان عيونة بألم كبير وندم وقال/سيلين امشي دلوقتي من قدامي .... استني هاتي رقمك

املتة سيلين الرقم بفرحة كبيرة جدااا لانه صدقها واعتقدت انه يحبها

انا علي الجهة الاخري كانت تقف تزرف الدموع من عينيها بألم كبير علي من ظنت انه يحبها وهي تحبة ولكن حمقاء

الم تري غضبة الم تري المة عند حديثها

لمح ريان شئ يقف خلف الشجرة يهتز فذهب اليه وجدها ملاك تبكي بحدة كبيرة

ريان بخوف وقلق/ملاك مالك فيكي حاجة

ملاك بدموع/مين دي

تاكد ريان انها سمعت ما قال/دي طليقتي

ملاك وهي تضرب فوق صدرة بقوة/طالما انت بتحبها خلتني اتعلق بيك ليه ......خلتني احبك ليه يا ريان....... ماصدقت

انها ترجعلك تان ...... انا بكرهك ياريان بكرهك وقامت بالركض للخارج وجدت عدي ونور يدخلون ارتمت ملاك باحضان عدي

وهي تقول بضعف/روحني ياعدي انا عاوزة اروح ....... مش عاوزة اقعد هنا انا حاسة اني بتخنق

في الداخل كان يجلس سليم لوحدة يتنهد بضجر كبير

رجعت له حور وهي تقول

حور/فين ريان وملاك

سليم/ملاك راحت التويلت وريان خرج مع بنت اسمهااا... علي ما اعتقد سيلين

حور بصدمة /بتقول مين

قامت باخراج هاتفها واتصال بمايكل

حور/الو مايكل اين ريان

مايكل/لا اعلم خرج منذ دقيقة وهو غاضب وبشدة ولم يقول لي الي اين هو ذاهب وطلب مني عدم اللحاق به

حور بغضب/انت كيف تفعل ذالك مايكل فريان رأي سيلين وانت تركتة بمفردة

مايكل بصدمة/لم أكن اعلم ساحاول الوصول اليه

ذهبت حور الي وعد.

حور/انا همشي دلوقتي ياوعد

وعد/مالك

حور/ريان شاف سيلين واللة اعلم اي الي حصل مابينهم

وعد بسرعة/طب يلا روحي وطمنيني

خرجت حور بسرعة وسليم خلفها وجدت امامها مروان

روایة حوریتي العنیدة الفصل السابع بقلم أمنیة الحبشي 

حور/انت لسة هنا

مروان ببرود/امممم ايوة وبصراحة كنت بفكر اخطفك بس لقيت ريو خارج ومتعصب باين علشان شاف سيلين ....شطور

يامروان وياتري قالتله اي ....قالتله ان هي حامل مثلا وانا بفااا عملت اي بعت الي كان هيخطفك وراه علشان يتكتب في

الجرايد بكرة

حادثة سير كبيرة ادي الي وفاة شاب ولم نتعرف علي معالم وجهة بسبب الكدمات

حور بهدوء/عاوز اي يامروان

مروان بجرئة/عاوزك انتي

سليم/انت بتقول اي ياااكلب انت واللة ادفنك مكانك حالا مخليش الدبان الازرق يعرف مكانك

حور بهدوء/وانا موافق..

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثامن بقلم أمنية الحبشي



حور / انا موافق ولم تكمل كلامها حتي تلقت صفعة جعلت وجهها يلتف للناحية الاخري

صدمة سيطرت عليها وعلي مروان.... بالطبع فلم يتحمل سليم موافقتها علي هذا الطلب الرخيص فلم يجد حل

لاسكاتها غير صفعها

مروان بغضب/ انت ازاي تعمل كدة انا هموتك في ايدي

حور بهدوء/ملكش دعوة يا مروان

مروان بحنق/طب يلا وقام بامساك يدها ولكن وجد حور تنفض يدها من يدة بعنف

حور ببرود / تؤتؤتؤ مش الي انت فهمتة يامارو انا قصدي اني موافقة انك تخلي الجرايد بكرة تكتب عن الحادثة

مروان بصدمة/يعني مش خايفة علي ريان

حور/عرفت تعملة حاجة اعمل ...... ثم انت مش مكسوف من نفسك ازاي تطلب مني الطلب الوس* ده وانت جوز امي

قالتها بسخرية كبيرة

مروان ببرود/ومين قالك الكلام الاهبل ده يا حوري انا متجوزتش امك

حور بصدمة / ازاي يعني متجوزتهاش

مروان/ يعني امك مضت علي ورقة اي كلام وافتكرت اننا اتجوزنا ثم قال بجرئة وكمان انا ملمستهاش كزوجة يا حوري

رواية حوريتي العنيدة الفصل الثامن 8 بقلم أمنية الحبشي

روایة حوریتي العنیدة الفصل الثامن 8 بقلم أمنیة الحبشي 

حور بصدمة/ انت وس* اووي يا مروان ... انت ازاي كدة .... ازاي قادر تدوس علي الكل كدة ... اخرتك وحشة يا مروان

صدقني هتجني كل الي بتعملة ده في الاخر

مروان/ لو اخرتي هتبقي علي ايدك موافق .... انا ماشي دلوقتي بس هتشوفيني كتير يا حورري

وغادر مروان تحت نظر حور المحمل بالكراهية

سليم بأسف/حور انا

حور بدموع حادة/حور انا اي ... انا مش رخيصة يا سليم علشان تفكر فيا كدة .... انا عمري ما كنت هوافق علي حاجة زي

دي... انا مايكل بعتلي رسالة انه لقا ريان ... انا عمري ما هسامحك يا سليم عمري .... انت طلعت شبه مروان .... انا كنت

فاكرة انك هتفضل الامان زي ماكنت زمان . كنت فاكرة انك هتبقي بتحميني وبتحبني....... مش هتصدق اني بالرخص

ده .... ليه يا سليم لييييه

سليم باسف يغلفة القوة/انا اسف ... بس مستياني اعمل ايه وانا شايف بنت عمي موافقة انها تروح مع واحد عاوزها

.... قوليلي تصرفي يبقاا اي ... اقولك روحي معاه وابقي طمنيني عليكي ... هااا انطقي عوزاني اعمل اي والبنت الي

بح

صمت سليم ولم يكمل حديثة

حور بهدوء/تصدق عندك حق وانا بقااا بقولك هريحك مني خاالص يا سليم مش هتشوفني تان وهدومي واوراقي

هبعت مايكل يخدهم من القصر علشان متعيشوش واحدة رخيصة معاكم

سليم بقسوة تراها حور لاول مرة/قسما برب العزة يا حور لو مروحتي دلوقتي علي العربية وقعدتي زي الالف

هتشوفي مني وش عمرك ما شوفتية وانا بتمني انك متشفهوش

حور بعناد/مش راحة في حتة يا سليم والي عندك اعملة

اقترب سليم منها وقال بفحيح يشبة فحيح الافاعي /اخر مرة بقولك يا حور روحي علي العربية ومتبقيش عنيدة

شعرت حور بالخوف الشديد من صوت سليم الذي يشبه الفحيح

وانصتت الي كلامة وركضت الي السيارة ..... مشي سليم خلفها وهو يبتسم علي طفولتها وهو يتمتم ب (حوريتي

العنيدة سأجعلك تخضعين لي)

____________عند ريان

ريان بغضب/حور قامت بارسالك لحمايتي اتراني لا استطيع حماية نفسي

مايكل بتفهم/ ريان اهدئ فانت تعلم ان حور تخاف عليك كثيرا

ريان بتعب/اعلم مايكل ... ارحل الان واتركني بمفردي

مايكل/ ريان نحن بمنطقة شبه خالية لا استطيع تركك بمفردك

ريان/هيا بنا مايكل فانا لن اتخلص منك بسهولة اعلم

وذهب معه ريان وركب نفس سيارة مايكل تحت اصرارة

اخذ يفكر ريان في اعتراف ملاك

ريان لنفسة/ كنت بتقول ملاك مختلفة .... بس تفكيري طلع غلط ... اهي جات قالتلك انها بتحبك بسهولة .... هستني

اي من واحدة بتعمل الي هي بتعملة ده مع ابن خالتها .. ثم قال بغيرة ... بتعمله هو بهزار وضحك لما انا مصدرة

روایة حوریتي العنیدة الفصل الثامن 8 بقلم أمنیة الحبشي 

الوش الخشب ليا .... بس انا عمري ما هنخدع تان كفايه عليا سيلين .... وياتري هي حامل بجد ولا بتكدب ولا اي

_____________عند ملاك

وصلت مع عدي القصر وذهبت الي غرفتها بسرعة كبيرة وهي تبكي ولم تلتف الي نداء احد

ارتمت ملاك علي سريرها تبكي بشدة

ملاك/ اهو طلع كان متجوز .... وكمان طليقتة حامل .... وانا الي كنت فكراة بيحبني انا غبية اني عملت كدة .... يعني

يوم ما تدق يا مهزأ تدق لواحد متجوز ومراتة حامل ثم قالت بغيرة مش كفاية عليا اختي الي لازق فيها ليل نهار

وضحك وهزار والدنيا جميلة يطلع كمان كان متجوز ومراتة حامل .... يارب اعمل اي .... وغرقت في تفكيرها حتي غطت

في ثبات عميق

_______رجع حور وسليم علي القصر

عدي/حور حاولي تطلعي تكلمي ملاك لانها مقتولة من العياط من ساعة ما كنا في الفرح

حور بدهشة وقلق /ليه بس مالها

عدي/معرفش انا لقيتها بتعيط وعاوزة تروح

حور/تمام انا هطلع

عدي بخوف/حاولي تهديها قبل ما بابا او جدو يسألو عليها انا مصدقت انهم مش هنا ... وانا هروح اوصل نور وارجع

تكوني هتديها شوية

حور/تمام يا عدي

وقبل ان تقوم بصعد اول ظرجة من درجات السلم تفاجأت بريان يقول

ريان بجمود/انا راجع فرنسا

حور بتفاجأ/ وانت فجأه كدة

ريان بنفس الجمود/ايوة فجأة انا طالع احضر شنطتي وهطلب طيارة خاصة وهرجع

حور/وده ليه انشاء اللة ... علشان سيلين

قبض ريان علي زراعها بقوة

ريان وهو يشدد قبضتة/انتي عارفة اني مبعملش حاجة علشان حد

حور بألم ممزوج بقوة/امال عاوز تسافر ليه

ريان بغضب اكبر/ بس بقااا هتدخلي في حياتي اكتر من كدة اي ... انتي مش من حقك كل دة .... كفاية انك السبب في

دمرها

حور بألم من كلماتة وليس قبضتة/ عندك حق انا السبب

سليم بغضب/سيب ايدها

حور / سيبه يطلع كل الي جواه يا سليم ... ها واي تان يا ريان

ريان بغضب / بطلي البرود ده ...انت حياتك ادمرت .. وانا كمان حياتي ادمرت بسببك لو مكنتيش سلمتي لمروان من

 الاول مكنش حصل كل ده ...ياما حزرتك منه وانتي متسمعيش ...لحد ما دمرلك حياتك وحياتي خلاني لعبة في ايدروایة حوریتي العنیدة الفصل الثامن 8 بقلم أمنیة الحبشي 

العاه** بتاعتة ... انتي عارف سيلين حامل مني يا حور .... عارفة يعني اي حامل مني ... عارفة بعني اي واحدة كانت

بتنام في حضن واحد تان وهي متجوزة ... واللهاعلم ده ابني ولا ابن مروان حبيب القلب

صدر صوت قوي جداااا اثر صفع حور لريان بقوة علي وجهه

حور بقوة/قول كل الي انت عاوزة اما تربط بيني وبين مروان لاااا

ريان بغضب جحيمي اعمي/ليه مش مروان ده الي ...... بخ

رواية حوريتي العنيدة الفصل التاسع 9 بقلم أمنية الحبشي



ريان بغضب / بطلي البرود ده ...انت حياتك ادمرت .. وانا كمان حياتي ادمرت بسببك لو مكنتيش سلمتي لمروان من

الاول مكنش حصل كل ده ...ياما حزرتك منه وانتي متسمعيش ...لحد ما دمرلك حياتك وحياتي خلاني لعبة في ايد

العاه** بتاعتة ... انتي عارف سيلين حامل مني يا حور .... عارفة يعني اي حامل مني ... عارفة بعني اي واحدة كانت

بتنام في حضن واحد تان وهي متجوزة ... واللهاعلم ده ابني ولا ابن مروان حبيب القلب

صدر صوت قوي جداااا اثر صفع حور لريان بقوة علي وجهه

حور بقوة/قول كل الي انت عاوزة اما تربط بيني وبين مروان لاااا

ريان بغضب جحيمي اعمي/ليه مش مروان ده الي ...... ولكن فاق ريان علي انتفاضة حور بين يدية فتاكد انها ستنهار لا

محالة

ريان بأسف /حور انا

قاطعته حور بكلامات غير مرتبة

حور/ انت بتقول حياتك ادمرت ليه .... هاااااااا رود عليا .... ساكت ليه .... ادمرت علشان حبيت واحدة وطلعت خاينة.... عندك

حق انا السبب في كل ده .... انا الي سلمت لمروان ..... بس انت لو حياتك ادمرت قراط انا حياتي ادمرت 24 قراط يا ريان....

انا ال.ي. مروان اغتصبني

رواية حوريتي العنيدة الفصل التاسع 9 بقلم أمنية الحبشي

روایة حوریتي العنیدة الفصل التاسع 9 بقلم أمنیة الحبشي 

خرجت شهقة من فم الجميع من الصدمة بينما اكملت حور بكلامها الغير مرتب وانهيارها الكبير/ انا الي في يوم

وليلة فقدت شرفي .... اهم حاجة عند البنت رااحت يا ريان .... قولي انت بقااا حياتك ادمرت ازاي هاااا .... طلقتها وعايش

حياتك ... اما انا حور كمال الهواري اشهر سيدة اعمال في فرنسا ... ممسوك عليا زلة علشان اسكت... علشان كل ما

اجي اعترض الاقي حد بيقولي لو معملتيش كذا هفضحك..... عرفت مين الي حياتة ادمرت .... انا يا ريان مش انت ... مش

انت ياصاحب عمري

سارة بتهكم/وعاملة فيها سيدة أعمال وانتي طلعتي .... اخص عليكي يا رورو

لم تتحمل حور نبرة تهكمها هذة .... اتجهت لطبق الفاكهة وقامت بمسك السكينة وقطعت شريان يدها في اقل من

الثانية ووقعت علي الارض مستسلمة

الجميع بصرخ/حووور

ولكن حور لم تكن معهم فهي الان في أحلامها التي استسلمت لها

ريان ببكاء علي الهاتف/مايكل جهز السيارة سننقل حور للمستشفي

ذهب سليم لها وأمسك يدها بصدمة/حور انتي بتهزري .... اي الي عملتية ده .... قومي يلا ياحور ولكن لا حياة لمن

تنادي

سليم بصراخ/لاااااا مش هتسبيني ياحور ...مش بعد ما لقيتك تسبيني تان

كمال/أطلب الإسعاف ياسليم بسرعة كل ثانية خطر عليها

ذهب ريان لحملها بحزن كبير

دفعه

سليم بغضب جحيمي حارق/متقربش منها تان

ريان بغضب و بحزن/طب شلها انت ويلا علشان كدة خطر عليها

حملها سليم وذهب بها الي سيارة مايكل وجلس بالخلف واجلسها علي قدمة وريان يجلس في الامام بجانب مايكل

وخلفهم عربية تضم عامر وكمال وملاك ومنال

__________بعد قليل وصل سليم وريان الي المستشفي وسليم يحمل حور

سليم بصراخ مخيف/دكتورة بسرررعة

جاء دكتور لة/ سليم بيه تحت امرك

سليم بصوت مخيف/ دكتورة بسرررعة ولو جرلها حاجة هخرب بيتكو كلكم

لم يقوي الطبيب علي الحديث وطلب الدكتورة واخذو حور

خرجت الممرضة وهي/ تقول عاوزين دم كتير لانها نزفت

ريان بسرعة/ انا نفس ذمرة دمها بس انقذيها

سليم/وانا ابن عمها شوفي لو نفس الذمرة

ذهبو مع الممرضة وفعلا ذمرة دماء سليم كانت نفس ذمرة دماء حور

جاء الجميع الي المستشفي ووقفو ينتظرون خروج الطبيب بعد تبرع ريان وسليم بالدم

بعد ساعة خرجت الطبيبه وهي تقول

روایة حوریتي العنیدة الفصل التاسع 9 بقلم أمنیة الحبشي 2021/1/6

https://www.camo3blog.com/2020/11/9_75.html 3/5

الطبيبة/الحمد للة قدرنا ننقذها ... هي فقدت دم كتير وانا ادتها حقنة منومة علشان الالم وهتصحي كمان ساعة

اومأ الجميع لها فكانو في حالة صدمة مما حدث وريان يقف ويسند راسة وهو يبكي بمرارة كبيرة

وسليم كلما يتذكر حديثها يزداد غضبة ورغبة قتل مروان تزيد أكثر وأكثر

وملاك وعدي الذي علم من الحراسة يبكون علي شقيقتهم

وكمال وعامر علامات الصدمة بادية علي وجههم

ومنال وروحية يشعرون بالحزن لاجل حور وسارة تتصنع الحزن بمهارة

__^^_______ وقت انتحار حور في فيلا مروان

نجد مروان ممدد علي سريرة وسيلين تتوسد صدرة العاري

مروان/هموت واعرف ايه بيحصل دلوقتي في القصر

سيلين باستغراب/لية يعني اي الجديد

مروان بثقة/طبعا في جديد ... مش انت قولتي لريان انك حامل ... وريان غضبة اعمي اكيد هيتهم حور .... فحور مش

هتلاقؤ غير مروان الي بيحبها فتلجألة

سيلين/تلجأ لمين يامروان دانت دمرت حياتها .... وبعدين انت لية مش بتحبني

مروان/احب واحدة كانت بتنام في حضني وهي متجوزة

سيلين بحزن/انت بتعمل فيا كدة ليه يا مروان انا بحبك واتجوزت ربان بنائا علي طلبك انت

مروان/ماهو كله بحسابة بردو ولا اي يا سولي

قاطع حديثهم الحارس الذي عينة مروان علي قصر الهواري

حارس/ايوة ياباشا

مروان/اي يا زفت في جديد

حارس/ايوة ياباشا خرجو كلهم من شوية بالعربيات وانا مشيت وراهم لقيتهم داخلين المستشفي ببت

هب مروان من سريرة بفزع/تروح دلوقتي تعرفلي مين البت دي حالا وانا معاك علي التلفون

حارس/حاضر ياباشا

دخل الحارس الي المستشفي وندي علي ممرض واعطاه رزمة من الاموال

حارس/الا قولي مين البت الي لسة داخلة دي

ممرض/واللة معرفش ... بس الي اعرفة انها بنت عم سليم الهواري

حارس/تشكر

الحارس/سمعت ياباشا

مروان/لا يا غبي عاوزة اعرف دي حور ولا اختها

حارس/طب ما تبعتلي صورتها ياباشا يمكن اعرفها

مروان/ماشي

ارسل له مروان صورة لحور

الحارس/واللة ياباشا شكلها هي اصل الي جم وراهم مكنش فيهم البت دي

روایة حوریتي العنیدة الفصل التاسع 9 بقلم أمنیة الحبشي 2021/1/6

مروان/تعرفلي حالتها بالظبط وتدفع لكل الدكاترة علشان تبقي كويسة .... انت عارف لو جرالها حاجة مش هيكفيني

موتك

الحارس/مفهوم ياباشا

أغلق مروان بوجه الحارس وجد سيلين تبكي

مروان/انا مش ناقص قرف علي المسا عاوزة تتزفتي تعيطي غوري من وشي

ذهبت سيلين من الغرفة وهي تبكي لكن ما فائدة الندم بعد فوات الاوان

_____________مرت الساعة علي الجميع كانها دهور كثيرة فالان فاقت حور اخيرا دخلت الدكتورة وسمحت

للجميع بالدخول معها

الطبيبة/لا داحنا بقينا كويسين خالص بس عاوزين نتغذي كويس علشان الدم الي انتي نزفتية

ولكن لا حياة لمن تنادي فحور صامتة كأنها ليست معهم

ريان ببكاء/لا ياحور ... باللة عليكي لا انا اسف بس متعمليش كدة تان ... انا السبب انا حيوااان

الطبيبة/حور انتي سمعاني

حور/لا رد

الطبيبة/واضح انها اتعرضت لانهيار اوصدمة عصبية شديدة اثرت عليها وخلتها صاحية بس مش متفاعلة

ريان ببكاء/حصل معاها الموضوع ده 4شهور قعدت شهرين في المستشفي واتحسنت وبقالها شهرين كويسة

الطبيبة/طب اقدام هي حصلها كدة اكيد الدكتور نبه انها متتعرضتش للتوتر

ضرب ريان يده بالحائط بقوة كبيرة جعلتها تنزف

ريان ببكاء/انا السبب انا غبي

الطبيبة/ايدك بتنزف

خرج سليم بغضب كبير وقام بالاتصال علي خارسة الشخصي

سليم/عاوز اعرف عنوان مروان الحديدي حالا

مر دقيقة واتصل به الحارس وقال له عنوان مروان

ذهب سليم بغضب لمروان ودخل بغضب جحيمي وكان يضرب للحراس بغل لانهم يمنعوه من الدخول

قام بالطرق علي الباب بقوة فتحت الخادمة /نعم حضرتك مين

دخل سليم بهمجية وهو يصيح باسم مروان بصوت جهوري

مروان/مرحب مرحب بسليم الهواري ... بس حلو الشووو الي انت عملتة

مسك سليم من تلابيبه بقوة وهو يزمجر بغضب وقام بلكمة لكمات متتالية بقوة

مروان ببرود رغم المة/اهدي بس يابرو في ايه

سليم بغضب/بقاااا انت توسخ شرف عيلة الهواري يا وس*

فهم مروان نقصد سليم فقال

مروان/هي فهمتكو اني اغتصابتها بردو تؤتؤتؤ .... هي الي جاتلي برضاها الفيلا وهي عندك اسألها

سليم بغضب/اخرس يا بن الكل* يا وس*

الفصل التاسع

 بقلم أمنیة الحبشي 

مروان/انا هنا اهووو روح اسألها اذكان هي الي جاتلي ولا انا الي غصبتها وبعدين تعالي اعمل الشووووو ده

سليم

رواية حوريتي العنيدة الفصل العاشر 10 بقلم أمنية الحبشي



وها قد مر شهر كااامل.... وحور جالسة في غرفتها في القصر بعد خروجها من المستشفي.... جالسة علي سريرها تضع رأسها علي ركبتيها شاردة في الفراغ ونجد

ريان ممسك يدها ويبكي كأنة لم يبكي في حياته ابدأ.... يبكي ندمًا علي ما فعلة في صديقتة

ريان ببكاء/حور متعمليش كدة لو سمحتي..... اتكلمي وحشني لما تقوليلي يا ريو.... طب ساعديني انا مش عارف امشي الشركة من غيرك...... يلا علشان ندمج شركة العيلة مع

شركتنا .... انا اكتشفت اني من غيرك ولا حاجة..... انا عارف اني لما بتعصب مبشوفش قدامي..... بس هحاول امسك نفسي صدقيني ..... بس انتي اتكلمي

ولكن لا رد كانها ليست في هذة الغرفة

نجد سليم يدخل والغضب يسيطر علي ملامحة

سليم بغضب/انتي هتفضلي عاملة فيها تعبانة ومظلومة.... انتي بجد تاخدي اوسكار في التمثيل..... كفياكي تمثيل بقااا ما انا عرفت كل حاجة...... عرفت انك الي روحتيلة بمزاجك

مش هو الي اغتصبك زي ما بتقولي

فهو بالطبع لم ينسي مقابلة مروان منذ شهر

قام ريان بغضب وحاول لكم سليم لكن سليم تفاداها بمهارة كبيرة

حور بهدوء/سيبة يا ريان هو فعلا عنده حق... انا الي روحت لمروان

حدق بها ريان بزهول وسليم بنظرات غريبة لا تستطيع فهمها

ريان/بس ان ِت قاطعته حور

حور/أيوة عارفة الي هتقولو

فلااااااش باااااك

كانت تعمل في الشركة بجهد كبير فسيلين زوجة ريان واخت مروان طلبت من ريان السفر

فأصبح كل شئ فوق عاتقها هي

وما زاد التعب فمروان سكرتيرها الخاص لم يأتي اليوم

عقدت حاجببها بدهشة عندما رأت اسم مروان ينير الهاتف

حور/الو

مروان بنبرة تعب/الو يا حبيبتي

حور/مروان لو سمحت بلاش حبيبتي دي بدايقني.... وبعدين احنا لسا مفيش بينا حاجة رسمي

تنهد مروان بضجر وهو يصمم علي فعل هذا المخطط

مروان/انا أسف يا حور..... بس ممكن تجيلي البيت انا تعبان جداا وانتي عارفة سيلين مسافرة

مروان بتعب قوي/انا أسف يا حور...كح.كح.كح ... انا كنت فاكر انك بتوثقي فيا��ممثل ياض برافو�� حور بضجر/اجيلك البيت يا مروان انت اتجننت علشان تطلب مني كدة

حور بتأثر/تمام انا جاية وهجيب معايا الدكتور

مروان بسرعة/لااا انا اتصلت بيه وزمانة جاي ... ثم اكمل بتمثيل حزن/خلاص يا حور متجيش

حور/انا جاية يا مروان لاني بثق فيك

رواية حوريتي العنيدة الفصل العاشر 10 بقلم أمنية الحبشي

روایة حوریتي العنیدة الفصل العاشر 10 بقلم أمنیة الحبشي 2021/1/6

بالفعل هي تثق به للغاية رغم عدم ثقة ريان به.... ولكن يظل اخو زوجتة.... ولكن لا يثق به

ذهبت حور الي مروان في هذا البيت البسيط

قامت بالدق علي الباب

فتح لها مروان وما لبثت عندما خطت خطوة واحدة داخل الشقة وجدت ابرة تغرز في جلد رقبتها من الخلف وشعرت بالتخدر الشدييد

بعد مرور بعض الوقت... استيقظت حور بالم في رأسها ولكن ماجعلها تصدم انها عارية وبجانبها مروان الذي يرتدي بنطال فقط وهذة البقعة علي الفراش تدل علي فقدان اعز ما

تملك

صرخت حور بهستيرية في مروان

مروان ببرود/صباح الجمال ياحور

حور ببكاء/انت عملت اي يا مروان...... اللة يخليك كدب الي انا شيفاه

مروان ببرود وهو يقف من علي الفراش/تؤتؤتؤ الي انتي فهماه صح يا حوري خلاص بقيتي ملكي

حور بصراخ/ااااه يا اقذر انسان عرفتة بحياتي.... انت ايه..... ايه الي خلاك تعمل كدة.... تخيل لما ريان يعرف هيعمل ايه في اختك

مروان ببرود وهو يشعل سيجارتة/اخص عليااا هو انا مقولتلكيش.... لا بجد مليش حق... انا اسمي مروان الحديدي رجل اعمال في مصر يعني مش سكرتير حور الهواري...... وسيلين

مش اختي دي العاه** بتاعتي يا حوري...... انا زهقت بحاول بقالي فترة اوقع الشركة بتاعتك بس مفيش فايدة..... بتقف تان.... ورق ولعبت فيه.... عملاء واتفقت معاهم.... بس بردو

الشركة بتبقي احسن من الاول.... فانا فكرت وقولت يا واد يا مروان لية متمسكش زلة علي حور.... اهو منها تكسر عينها ومنها تستمتع بردو

حور/أنت وس* يا مرواااان وس* اووووي وانا هدمرك صدقني

مروان/تؤتؤ كدة هزعل يا حوري.... اعملي الي انتي عوزاة... علشان تلاقي الفيديو مغرق النت ..... انا هخرج برة شوية... تكوني انتي لبستي ومشوفش وشك تان

وقفت حور بضعف وارتد ملابسها وهي تبكي و تلعن غبائها علي عدم اخذ حراستها معها

خرجت وهي تتحرك ببطئ شديد فهي تشعر وكأن قدماها كلهلام لا يقويان علي حملها..... جلست حور في السيارة وبعثت رسالة صوتية وهي تبكي لريان(انا ادمرت يا ريان... مروان

دمرني..... مروان اغتصبني يا ريان.... وكمان مراتك مش اختة دي العاهرة بتاعتة..... انا محتجالك اوي يا ريان)

وساقت سيارتها بشرود تام.... تفكر في مستقبلها الذي محاه مروان بسهولة... ولكن في شرودها لم تنتبة وافتعلت هذا الحادث.... الذي كان بالنسبة لها طوق نجاه

بااااااااااك

حور بهدوء/ويومها عملت حادثة ودخلت المستشفي ولأني مشهورة اتعرفو عليا بسرعة..... وريان جه وكان فعلا سمع الرسالة..... والي عرفتة انه طلق سيلين

ريان بغضب/انا كنت هقتلة انتي الي مش راضية

حور/تفتكر انا مفكرتش في كدة.... وفتحت هاتفها علي الرسائل واعطتة لريان

اخذ ريان وسليم يقرأون هذا الكم الهائل من رسائل التهديد

فهو في كل رسالة يهددها بنسر الفيديو وان يقوم بفضحها

سليم بهدوء/ممكن يا ريان تطلع برة

نظر ريان لحور التي اومأت بالايجاب

جلس سليم امام حور وامسك يدها بحنان وهو يقول/ هحكيلك حكاية .... كان في مرة طفل عرف في يوم ان مرات عمه حامل... هو مكنش بيحب مرات عمه لكن كان بيحب عمه

اوووي.... يوم الولادة كان متعصب اوووي علشان مفكر ان الي هتخلفة مرات عمه ولد وهيحبوه....لكن كانت المفاجاة بالنسبالة... الطفل ده بنت جميلة اوووي... حورية من حوريات

البحر.... آية في الجمال

فلااااااش باك

روحية/بسم اللة ماشاء اللة ايه القمر ده

عامر/البت كيف الخواجات تمام

سليم وهو طفل يبلغ 9سنوات

سليم/أنا عاوز اشيلها يا عمو

اعطي كمال الطفل لسليم

سليم بحب/ دي صغنونة اووي وايديها صغننة .... دي بتضحك كمان

والد سليم/هتسميها اي يا كمال

سليم بسرعة/حور.... أنا عاوز اسميها حور وهتبقي حوريتي انا

كمال بضحك/ووه وانا مش هزعلك يا سليم... اسمها حور

باااااااك

سليم/ومن يوم ما اتولدت وسليم بيخلي باله من حور كأنها بنتة... عدي 4 سنين علي سليم وحور وهما بيتعلقو ببعض اكتر من الاول.... لكن في يوم جت مامه حور علشان تبعدهم عن

بعض

فلاااااش بااااااك

حور ببكاء/ثليم.. مامي هتخودني

سليم /هتخدك فين يا حوري

حور/مث عارفة بث ثمعت مامي وهو بتقول لبابي انها هتاخدني وتمثي انا مث عاوزة امثي يا ثليم

احتضنها سليم بقوة/متخافيش ياقلب سليم محدش هيقدر ياخدك مني

روایة حوریتي العنیدة الفصل العاشر 10 بقلم أمنیة الحبشي 2021/1/6

ولكن بعد مرور يومين قررت كرستين السفر

حور ببكاء/خود يا ثليم الثلثلة دي بتاعت حور ..خليها معاك علثان تفتكرني

لم يعطي سليم جواب واعطي لها ظهره فإذا تكلم سوف يبكي لحزنة لألمه

ظنت حور لنه ليس حزين من اجل سفرها

حور ببكاء شديد/ماثي يا ثليم انا ماثيه والثلثة اهي بردو علثان تفتكرني

باااااااااك

سليم/ومن يومها وسليم مستني حور ترجع.. واهي رجعت

سليم بعشق كبير/حور تتجوزيني

_________________في الاسفل نجد ريان ينزل الدرج

ملاك وهي تغلق هاتفها/بسسس انا عاوزة واحد زي يونس العمري كدة

عدي بأنتباه ومرح صعيدي/اتحشمي ياملاك ... فكراني صاحبتك اياك

ملاك/ياشيخ اتلهي واسكت

عدي بطاعة/حاضر

عدي بفضول/ ايوة بس مين يونس العمري

ملاك بهيام كبيير/يونس العمري ده قمر بغباء...بطل رواية شهد حياتي ...... اتجوز مرات اخوه الي مات.... بس اي بيعشقها يا واد يا دودي .... بيغير عليها من بنتها ..... اي ميس اوووي

اتجوز واحد زيه..... او هنروح بعيد لية... اتجوز ابنه مالك واخليه يسيب روردة الجوري بتاعته

عدي/الروايات دي هتوديكي في داهية يااختي

ملاك بحنق/خليك في حالك انت بس

عدي/يا كشي تولعي انتي والروايات في يوم واحد يا بعيدة

ملاك وهي تقترب منه بغيظ/ادعي عليا اما الروايات لاااا

ركض عدي بخوف مصطنع ناحية هذا الواقف علي السلم ينظر لهم بزهول

عدي/أسف والمصحف.... انتي هتعملي عقلك بعقلي... دانتي حتي اختي الكبيرة

ملاك/دلوقتي افتكرت اني الكبيرة يا جزمة

ركض عدي للاعلي وركضت خلفه ملاك ولكن رجلها التوأت وكادت ان تسقط لولا هذة اليد التي تمسكت بخصرها بقوة لمنعها من السقوط

نظرت ملاك لعيون ريان بألم وليس من قدمها ولكن الألم نابع من قلبها

ونظر ريان لعيونها الرصاصية الجميلة وشعرها القصير ونقاء بشرتها البيضاء وقال

ريان/__

في غرفة سارة

سارة/اعمل اي يعني

مروان/هو اي الي اعمل اي..... هو انتي لما عرضتي عليا مساعده مكنتيش هتعرفي تعملي اي

سارة بغيظ/انا عرضت اسعادك اني ابقي عينك هنا في القصر.... وكمان بساعدك علشان سليم يبقا ليا لوحدي

مروان بغيظ/متجبليش اسم الزفت ده علي لسانك واغلق الهاتف في وجهها

وتذمر عندما قال لسليم ان حور هي من اتته وليس هو من اغتصبها ... فانكض عليه سليم باللكمات القوية جدااااا ولا مانع من الركلات

مروان بغضب/اصبرررر عليا ياسليم... وانا هندمك علي كل حاجة عملتها معايا... وبردو حور هتبقي ملكي..

يتبع

🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺

فضلا وليس أمرا

ياريت اللي يقرأ الروايه ينزل تحت يعمل تعليقات في خانة أدخل تعليقك دعما لنا 

خالص تحياتي🌷🌺🌷🌺🌷🌺

🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺🌷🌺

تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close