القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بريئة أحيت لي قلبي للكاتبه ريحانة الجنه كامله جميع الفصول علي مدونة النجم المتوهج

 

 

بريئة أحيت لي قلبي للكاتبه ريحانة الجنه كامله جميع الفصول
علي مدونة النجم المتوهج
بسم الله نبدأ قصتنا 

((الحلقة الاولي)) ((والثانيه)) 

قبل ما نبدا اول مشهد في حكيتنا لازم نتعرف علي شخصية بطل القصة دي وهو (مراد سلام المنشاوي ) مراد شاب في نهاية الثلاثين . مغرور . متكبر. قاسي لابعد حد . تقريبا قلبة ميت . بيكره الستات والبنات وشايفهم كلهم خاينين وكادبين . وده لسبب حنعرفة بعدين . ومع ذالك كل ليلة لازم يقضيها مع بنت بكر ولو ملقاش يبقي اي واحدة وخلاص ومكنش بيهتم اذا كانت متجوزة او لا  . ولما كان بيعمل كدة كان ليه اسلوب همجي ومتوحش كان بيحس انه بينتقم من كلةواحدة بتكون معاه . لكن مراد مكنش يعرف انه في اليوم ده حياخد قرار حيغير. حياتوا للابد. مراد رجل اعمال كبير وبيدير شركات والده سلام المشاوي بس بجانب كدة . كان ليه شغله الخاص بيه مع شريكه ياسر . وده الشغل الخفي والقذر في نفس الوقت . 
بتبدا الحكاية في مكتب مراد في شركته . مراد قاعد خلف مكتبه في منتهي الكبرياء والجبروت . بيتكلم مع فهمي مدير. الحسابات 
مراد: امممم يعني انت عايز تقولي انك مدير حسابات اكبر مجموعة شركات في مصر ومتعرفش ازاي اختفي من عندك شيك خاص بالشركة بمليون جنيه لا وكمان الشيك لحامله . اممم ده انت كدة شغال في الشارع 
فهمي:عرقان وخايف وبيتلجلج في الكلام . ااااانا بعتزلك انا معرفش ازاي ده حصل بس انا شاكك في الولد المحاسب الجديد اكيد هو اللي سرقة 
مراد :هو انت فاكرني مش عارف مين اللي سرق الشيك . 
فهمي :خاف . هو حضرتك تعرف مين هو 
مراد:قام من علي مكتبه وحط ايده في جيبه . وضحك بسخرية . هههه طبعا والا مبقاش مراد سلام . ده مش بس عارف هو مين ده انا كمان عارف صرف الشيك ازاي وعمل بيه ايه . الشخص ده سرق الشيك واداه لواحد تاني علشان يصرفه. وكمان اداله جزء من المبلغ 100الف جنيه . وكمان لعب بباقي المبلغ علي ترابيزة قمار في فندق ..... لا وكمان خسرهم . تعرف مين الشخصي ده . انت يا فهمي يا حرامي يا سكري يا امرتي 
فمهي :ارجوك ابوس ايدك  سامحني انا ماعرفش عملت كدة ازاي . الخمرة والقمار ضيعوا دماغي ارجوك انا اسف 
مراد :ده شئ ميخصنيش تسكر. تلعب قمار مش مشكلتي . لكن فلوسي لازم ترجع . واوعي تفتكر اني عرفت الكلام ده متاخر لا انا عارف كل حاجة من اول ماخرجت بالشيك من الشركة 
لحد ما خسرت الفلوس . هتقولي ليه ممنعتكش . اقولك انا ليه اصل بصراحة لقيت اني هتسلي واضيع وقت لطيف وانا بهزاك واذل فيك زي دلوقتي كدة  . وكمان قولت يمكن ميبقاش معاك المبلغ وده اكيد وبكدة انا ممكن اسجنك واشردلك عيالك ويتقال ان ابوهم حرامي . مش بذمتك حاجة لطيفة 
فهمي : بيبكي . ارجوك انا كبيرت ومش حمل السجن والبهدلة . 
مراد: مش مشكلتي انت حتمضي دلوقتي وانت خارج عند ميادة 10 شيكات كل شيك ب100 الف  وفي خلال 48 ساعة لو الفلوس مكنتش علي مكتبي حقدم الشيكات للنيابة واسجنك . 
فهمي :لا لا ارجوك اوعي تعمل كدة . انا عندي حل . انا عارف ان حضرتك بتحب تقضي كل ليلة مع بنت بكر وساعات مش بتلاقي . 
مراد :وده دخلوا ايه في موضوعنا . هو انت بخلاف انك سكري وحرامي وبتاع قمار كمان قواد ؟
فهمي :لا لا ابدا انا بس بعرض عليك انك تاخد بنت من بناتي قصاد المبلغ 
مراد:اتصدم . انت يا راجل انت عايز تديني بنت من بناتك اقضي معاها ليلة قصاد الفلوس . ده انت فعلا قواد وقواد قذر 😡😡
فهمي :لا انا مقصدش كدة انا اقصد انك تتجوزها. وبدل ماتقضي معاها ليلة تبقي شهر شهرين وبعدين لما تزهق طلقها 
مراد :هههههههههه لا ده انت دمك خفيف كمان . وكمل مراد كلامه بحدة. انت عايزني انا مراد سلام اتجوز بنتك انت وليه ايه اللي يجبرني علي كدة وكمان ادفع فيها مليون جنية ليه هي مين اشحال ان ماكانت بنتك . 
فهمي :اصل انا بناتي متربين ومش حيوفقوا انهم يعملوا كدة من غير جواز
مراد : وانا مالي انا متربين ولا لا . وبعيدين بصراحة اشك ان انت بناتك يكونوا متربين 
فهمي :لا اصل امهم الله يرحمها هي اللي ربتهم وبعد ماماتت كانوا عايشبن مع خالتهم في اسكندرية وهي اللي ربتهم من بعدها 
مراد :انت هتحكيلي قصة حياتك . انا عايز فلوسي انت فاهم ولا لا يا إماحسجنك 
فهمي :طيب شوفهم حتي يمكن واحدة فيهم تعجبك . بص دي صورهم . دي سجي الكبيرة عندها 19 سنة...  ودي نهي عندها 17 سنة .. هاه ايه رايك 
مراد . شاف الصور  واول ماشاف صورة سجي عجبته . بس ماهتمش . 
مراد:امممم طيب سبني افكر . بس تحاول تحضر المبلغ علشان لو موافقتش . مش حيبقي قدامك حاجة غير الدفع او السجن . يلا امشي وقبل ماتمشي امضي الشيكات عند ميادة هي مجهزاهم .
خرج فهمي وهو قرفان من نفسه انه عايز يعمل كدة في بناته بس هو شاف ان مقدموش حل غير كدة والا يتسجن مع ان كان اشرفلوا ان يتسجن ولا انه بيع بنته بالشكل ده . ومضي الشيكات عند ميادة السكرتيرة 
مراد:بيتكلم في الانتركم  ميادة تعالي بسرعة 
ميادة :دخلت لمراد . افندم حضرتك . 
مراد: فهمي مضي الشيكات 
ميادة :ايوة 10شيكات زي ماحضرتك فهمتني 
مراد: طيب هاتيلي الفايل بتاع المناقصة الاخيرة واندهيلي شريف . 
ميادة : حاضر يا فندم . عن اذنك 
مراد:استني . وقام مراد من علي مكتبه وقرب منها وحط ايده علي خصرها . انتي مش شايفة ان الجيب اللي انتي لابساها دي طويلة شوية 
ميادة: لا حضرتك دي فوق الركبة ازاي طويلة 
مراد :وهو بيعبث في كل جزء فيها بيإيده بمنتهي الإستفزاز . انتي بتشتغلي في اكبر مجموعة شركات ومش مع اي حد مع مراد سلام يعني لازم تكوني متحضرة بلاش تخلف ورجعيه فاهمة 
ميادة:وهي مش طايقاه ولا طايقة لامساتها اللي كلها اهانة وتجريح ليها . حاضر حقصرها . حاجة تانية 
مراد :شدها جامد وباسها بطريقة همجية . لا خلاص مش عايز حاجة تاني دلوقتي بس بعد شريف ما يخرج من عندي تعاليلي علشان نكمل . 

مراد رجع قعد علي مكتبه ومسك الصور ولقاهم الاتنين حلوين بس سجي الكبيرة احلي .
مراد:امممم مش بطالة هو اينعم انتي مش استايلي . حجاب وحشمة كدة بس مش مهم اهو الواحد يجرب حاجة جديدة .لما نشوف حتعرفي ازاي تبسطي مراد سلام 
اما ميادة كانت بتعيط وبتكلم نفسها  . منك لله يا مراد علي اللي بتعملوا فيه انا لولا مصارف علاج ماما كل شهر مكنتش استحملتك وسبتك تعمل فيه كدةلو مكانتش تكاليف غسيل الكلي مكلفةوالله مكنت قعدت
   

مراد:ميادة فين شريف
ميادة:ثواني ويكون عند حضرتك . مسحت دموعها واتصلت بشربف ..... ايوة يا شريف مراد بيه عايزك بسرعة 
شريف . دراع مراد اليمين :. خبط ودخل . حضرتك طلبتني 
مراد:ايوة تعالي . عارف فهمي مدير الحسابات . دي صور بناته الاتنين عايزك تعرفلي عنهم كل حاجة بالتفصيل . متسبش حاجة.  بيقبلوا مين مرتبطين بعلاقة مع حد كل حاجة 
شريف :حاضر يا فندم 24 ساعة وكل المعلومات تكون عند حضرتك . 
مراد :24 ساعة ده ايه انا عايز المعلومات دي تكون علي مكتبي بالليل قبل مامشي فاهم . انت جرالك ايه كبرت ولا ايه 
شريف:لا لا تحت امرك يكونوا عندك بالليل عن اذنك 

(بعد الظهر في بيت فهمي )
فهمي :مساء الخير 
سجي: مساء النور يا بابا انا حضرت الغداء ثواني ويكون جاهز 
فهمي:لا انا مليش نفس كلي انتي واختك 
سجي:مالك يا بابا شكلك تعبان . او متضايق 
فهمي:مفيش حاجة انا داخل انام علشان خارج بالليل 
سجي:طيب مبلاش تخرج مادمت تعبان واقعد معانا النهاردة مش كل يوم سهر كدة
فهمي:وهو بيزعق . انتي حتحسبيني ولا ايه انا اخرج زي ما انا عايز وبعدين انتي حتتعبيني بالعافية . اوعي كدة خليني ادخل انام. 
نهي:خرجت . في ايه يا سجي بابا بيزعق ليه 
سجي:مش عارفه ماله انا بس كنت بقوله يقعد معانا النهاردة  وميخرجش علشان شكله تعبان  قام هب فيه كدة زي ماسمعتي . 
نهي : خلاص هو حر مالناش دعوة . كفاية ان احنا مستحملين عميله دي كل ليه . واحد غيرة كان هو اللي يخلي باله مننا مش العكس . 
سجي :عيب يا نهي متتكلميش علي بابا كدة والله هو طيب وحنين بس هي الخمرة دي اللي بتضيع عقله 
نهي :والله انا ماعارفة ايه اللي خالانا نرجع نعيش معاه كنا قاعدين عند خالتوا صفيه ومرتاحين انتي اللي اول مادخلتي الجامعة وعموا ابراهيم جوزها رجع من السفر صممتي نرجع  هنا  
سجي :يا نهي مكنش ينفع نقعد معاهم. احنا مش ولادوا وماينفعش نفضل قاعدين كدة من غير صفة  انا عارفة انهم بيحبونا وعمه ابراهيم راجل طيب وطول عمره بيخاف علينا بس كمان هو من حقه يعيش براحتة في بيته واكيد وجودنا هيضايقوا 
نهي :يلا مش مهم . علي فكرة خالتو  صفية كلمتني النهاردة وقالتلي اول مانخلص الامتحانات نروح نقضي معاها الاجازة 
سجي:ان شاء الله . بس اطمن علي بابا انا قلبي حاسس ان في عنده مشكلة كبيرة . 

( في المساءفي مكتب مراد)
شريف:اتفضل حضرتك دي كل المعلومات اللي انت طلبتها 
مراد:حطها عنك .قولي بإختصار لحد ما اقراها بنفسي . عرفت ايه 
شريف:حضرتك الكبيرة سجي كلية حقوق واختها في فنون جميلة والاتنين مشهورين بادبهم واخلقهم وهما عموما في حالهم  مش مختلطين بحد اصحابهم معدودين 
مراد:وايه اخبار العلاقات مفيش واحدة فيهم مصاحبة ولا حاجة 
شريف:لا يا فندم بس سجي عرفت لما كنت في الكليه انها وواحد زميلها اسمه رامي معجبين ببعض بس مفيش علاقة بالمعني الحقيقي لابتخرج معاه ولا بتتكلم يعني تقدر تقول حب من بعيد لبعيد 
مراد :كدة تمام سيبلي الملف انا حقراه بالتفصيل . 
ميادة تعالي عايزك . 
ميادة:حاضر ... دخلت ميادة . نعم. حضرتك عايز حاجة قبل مامشي 
 مراد : تعالي عايزك شوية قبل مامشي قربي ................ 

(في فيلا مراد )

مراد:مساء الخير يا عم صالح . 
عم صالح الطباخ :مساء الخير يا مراد بيه . احضر لحضرتك العشاء 
مراد: لا مليش نفس
صالح :طيب حضرتك احنا ماشين حضرتك عارف بكرة اجازتنا وكنا مستنين حضرتك ترجع . حضرتك تؤمر بحاجة 
مراد:وهو طالع علي السلم . لا بس متتأخروش بعد بكرة عايز اصحي الاقيكم فاهم 
صالح:ان شاء الله 
شوقي الصفرجي :ياه . انا معرفش انت بتحب الراجل ده ازاي ياعم صالح ده فظيع تحسه كدة مش بني آدم 
صالح:اوعي تقول كدة مراد ده كان زي الفل بس اللي حصله زمان هو اللي خاله بقي كدة . قلبه مات منها لله اللي كانت السبب
شوقي :هي مين يا عم صالح . انا بقالي هنا 10 سنين. عمرك ماحكتلي حاجة عن مراد بيه ولا عيلته . احكيلي علشان خاطري 
صالح :نقعد بقي نحكي ونسيب شغلنا . قوم يالا نقفل الفيلا قبل مانمشي 
شوقي : حاضر خليك كدة كل ما اسالك تهرب مني 

عم صالح:سرح ورجع فلاش باك 
 
مراد كان عنده 13 سنة واخوه مازن عنده3 سنين . مراد في ليلة كان قاعد سهران بيكلم واحد صاحبه في التليفون  وكان باباه مسافر شغل وبعد مامراد خلص مكالمة لقي نفسه مش جايلوا نوم قام ينزل الجنينة وهو معدي من عند باب أوضة امه وابوه سمع صوت زي ماتكون امه بتكلم حد وكمان سمع صوتها اكنها بتتألم اوبتستغيث وطبعا لصغر سنة مكنش يعرف انها مش كدة وان الموضوع حاجة تانيه . مراد خاف علي امه وحاول يدخل بس لقي الباب مقفول فراح يلف من التراث لان كل الاوض بتطل علي تراث واحد واول ماوصل عند بلكونة مامته شاف اصعب مشهد ممكن يشوفه طفل في سنه شاف امه في حضن راجل غريب غير ابوه وكمان في سريره . مراد اتصدم وخاف وجري بسرعة علي تحت في الجنينه وقعد يعيط وفجاة لقي عربيه بتدخل الفيلا بص لقاه باباه . 
مراد:خايف ومش عارف يقول لابوه ايه . بابا انت جيت امتي 
سلام :مراد حبيبي انت ايه اللي مسهرك كدة مانمتش ليه . 
مراد : بحزن . مش جايلي نوم 
سلام :طيب روح نام وانا حطلع لماما علشان انا عملها مفاجاة 
مراد:بابا ممكن تقعد معايا شوية 
سلام :الصبح يا مراد مش وقته 
مراد قعد يعيط وخايف من اللي حيحصل لماباباه يشوف اللي بيحصل . ومرة واحدة سمع مراد صوت  رصاصى مراد خاف وجري علي أوضة مامته . لقي باباه ضربها بالرصاص هي واللي كان معاها مراد قعد يعيط وينده لمامته تصحي 
مراد:ماما . ماما اصحي . علشان خاطري. ليه عملتي كدة ليه ياماما سيبتينا ليه طيب ومازن ياماما مازن بيحبك وانا كمان بخبك. ماما ردي يا ماما 
سلام:مراد . روح علي اوضتك بسرعة واوعي حد يعرف اللي حصل انت فاهم .
وفي الوقت ده طلع صالح علي صوت الرصاص وسلام خالاه يساعده يلبسهم هدومهم ويحط المسدس في ايد كل واحد منهم علشان تبان انهاجريمة سرقة وانها لما قاومت هو قاتلها . وفضل ده سر بين سلام وصالح ومراد . ومن يومها مراد بقي قاسي وبيشوف كل الستات خاينة ومتستهلش الحب ولا ثقة اي راجل. لان المثل والقدوة اللي كانت كبيرة في عنيه امه كانت خاينة . 

(((الحلقة الثانية)))

 مراد طلع فوق بس قبل مايدخل أوضته . دخل أوضة مقفولة ومهجورة  ودخل قعد علي السرير ومسك برواز في صورة امه . ايوة دي أوضتها اللي حصلت فيها الحادثة . ومن يوم الحادثة وابوه قفلها ومدخلهاش وكان مانع اي حد وخصوصا مراد انه يدخلها بس مراد وهو صغير كان بفتح باب التراث ويدخلها ويقعد يبكي وهو ماسك صورتها . مراد كل مايدخل الاوضة بيفتكر كل اللي حصل في الليلة اياها . 
مراد : عجبك اللي انا فيه مبسوطة دلوقتي  وانتي شايفاني كدة . انتي موتي وارتاحتي لكن انا عايش ميت. قلبي مات وبسبلك عمري ماقدرت احب واتحب زي كل الناس . بخاف من كل الستات علشان خاينين زيك . انا كل ليلة مع واحدة ومع ذالك عمري ماكنت مبسوط  عمري ماكنت سعيد وانا بعمل كدة كل مرة بحس اني بنتقم منك انتي فيهم انتي دمرتيني يارتني ماكنت خرجت من أوضتي يومها يارتني نمت ولا شفتك كدة 
وساب مراد الصورة  ودموعه نزلت وبعد شوية قام وقفل الاوضة وخرج وراح أوضته وطلع صورة سجي . وباص فيها وبعدين رماها علي الكمود ونام . 

(في الصباح في مكتب مراد )    
مراد :انا وفقت يا فهمي اني اخد بنتك سجي الكبيرة بدل الفلوس بس مش حتجوزها رسمي لا طبعا حتجوزها عرفي . واعمل حسابك يوم الخميس تجبها وتجبلي في العنوان ده دي شقة الزمالك بتعتي والمحامي حيكتب الورقة هناك فاهم 
فهمي :بس . ببببس
مراد:ايه بتبسبس ليه مالك 
فهمي :اصل خايف سجي ماتوفقش . وخصوصا لما تعرف انك حتتجوزها عرفي 
مراد :نعم انت حتيجي دلوقتي تقولي توافق ولا لا انت نسبت انك امبارح كنت حتبوس جزمتي علشان اوافقة . انت تتصرف يوم الخميس تجبها وتيجي فاهم . 
فهمي :طيب علي الاقل تعالي اتقدملها علشان اقدر اقنعها 
مراد:لا لا انت اكيد اتجننت . اتقدم لمين انتةصدقت نفسك اني حتجوزها بجد ولا ايه . انت عارف كويس اني حخدها اقضي معاها يومين وبس متعشي الدور بقي 

(في بيت فهمي )
فهمي في أوضته بيفكر اقولها ازاي . طيب اقولها ايه طيب لو رفضت . لا هي في كل الاحوال متنفعش ترفض . انا لازم افهمها الحكاية انا مينفعش اتسجن . 
خرج فهمي ونده لسجي 
فهمي :سجي تعالي عايز اتكلم معاكي
سجي :نعم يا بابا 
فهمي :انتي جالك عريس وطلبك وانا وافقت 
سجي: اتصدمت . عريس ايه يا بابا انا لسة في الجامعة وكمان انا معرفوش واصلا مبفكرش في الجواز
فهمي :لا تفكري وعموما انا خلاص اديته كلمة وكمان حتنجوزي يوم الخميس . بس هو عنده ظروف كدة تمنعه انه يعمل فرح او يتجوزك رسمي علشان كدة حيتجوزك عرفي 
سجي :عيطت . انت بتقول ايه يا بابا مش ممكن انت عايزني اتجوز عرفي . وكمان واحد معرفوش ليه يا بابا ليه حرام عليك ده انا بنتك 
فهمي :وهو انا حعمل ايه انا حجوزك . ده واحد مليردير معاه فلوس لو قعد ياكل فيها مش حتخلص 
سجي :وانا مالي ومال فلوسه انا مش عايزة اتجوز . اسفة يت بابا مش حقدر 
فهمي :نعم يعني ايه انتي بترفضي . لا انتي مينفعش ترفضي . انا ممكن ادخل السجن . لو ده حصل 
سجي : يعني ايه ايه علاقة جوازي من الشخص ده وان انت تتسجن . مش فاهمة 
فهمي :من الاخر كدة انا اختلست مليون جنيه من الشركة ومراد بيه صاحب الشركة عرض عليا انو يتجوزك مقابل انه ميقدمش الشيكات اللي اخدها عليا لما عرف اني حرامي  للنيابة  . فهمتي 
سجي :منهارة ومش مصدقة اللي بتسمعه . انت يا بابا تختلس مش ممكن ليه تعمل كدة . وطبعا لعبت بيهم قمار . مش كدة وخسرتهم وعايزني انا اللي ادفع التمن . اسفة انا مش حتجوزوه واللي يحصل يحصل 
فهمي :انت بتكسري كلامي . وضربها قلم . ومسكها من درعها جامد اعملي حسابك انا مش باخد رايك انا خلاص اتفقت معاه علي كل حاجة ويوم الخميس حتتجوزيه فاهمة. ومفيش خروج من البيت  من هنا ليوم الخميس . مفهوم 
سجي :جريت علي اوضتها وقعدت تعيط ونهي كمان بتعيط . 
نهي :اهدي يا سجي معلش متعمليش في نفسك كدة 
سجي : بتعيط . اعمل ايه بس في المصيبة دي . ازاي اتجوز واحد معرفوش ولاعمري شوفته
نهي : والله انا حاسة بيكي ومش عارفة ازاي بابا عمل كدة. وليه بيعمل فينا كدة 
سجي :لو ماما الله يرحمها كانت عايشة مكنتش تسيبه يعمل فيا كدة . انا حموت لو ده حصل . ورامي اقوله ايه اتخليت عنه ليه انا حموت يا نهي وعيطت زيادة 
نهي :حضنت سجي وطبطبت عليها . معلش بطلي عياط . بقولك ايه ماتيجي نتصل بخالتوا صفية وعمو ابراهيم ونخليهم يكلموه يمكن يقتنع ويحل مشكلته دي بعيد عنك  

سجي :تفتكري . ممكن يقنعوه 
نهي :ايوة خلينا نجرب . انا حدخل اتصل بيها

مراد ماشي بعربتوا وماسك صورة سجي 
مراد: بس انا ازاي و فقت وكمان حتجوزها من غير ماشوفها علي الطبيعة . وهو يعني جواز بجد .دي مجرد ورقة ملهاش لزمة . اه بس انا مشوفتهاش مش يمكن تكون في الحقيقة اوحش ومتعجبنيش . خلاص انا حطلع دلوقتي علي ببت فهمي واشوفها .ووصل مراد علي بيت فهمي ورن الجرس .  وفتحت سجي ومراد كان واقف ومدي ظهره للباب. حاطط ايده في جيبه . 
سجي :نعم . مين حضرتك 
مراد: اول مالف وشه . سهم من جمال سجي اللي زي الملاك . استغرب لما لاقاها احلي كمان من الصورة وقعد يبصلها بإهتمام منبهر بجمالها . 
سجي :يا استاذ . حضرتك عايز مين 
مراد:بعد مارسم الجدية علي وشه
مش دي شقة فهمي 
سجي :استغربت . فهمي كدة من غير اللقاب ده حتي بابا قد ابوه واضح امه قليل الزوق . وانت مين وعايز بابا ليه
مراد:زقها ودخل . روحي انهيلوا 
سجي :انت يا بني آدم انت ازي تدخل كدة من غير ماحد يسمحلك هي وكالة من غير بواب . 
مراد :انتي مجنونه انتي ازي تكلميني كدة . انت عارفة بتكلمي مين 
سجي :والله هو ده اللي بحاول اعرفه من الصبح انت مين 
مراد: مراد سلام 
سجي :تنحت . وبتكلم نفسها. مراد سلام صاحب الشركة اللي بابا عايز يجوزهولي   
مراد :ايه متنحة ليه.  بس تعرفي يعني شكلك مش بطال . ولونك يعني متستهليش المبلغ اللي ادفع فيكي  بس مش مشكلة انا مبستخسرش حاجة في نفسي . بحب انبسط مش مهم الفلوس 
سجي:اتغاظت منه ومن طريقة المهينة وحاست انه قاصد يجرحها . بس انت اللي شكلك يسد النفس 
مراد:اتجنن . انا.انا اسد النفس . ده احلي بنات البلد تتمني نظرة من مراد سلام وتيجي واحدة زيك تقولي كدة 
فهمي . كان نايم وقام علي صوت زعيق سجي ومراد
فهمي :في ايه ايه الصوت ده.. اااااهلا مراد بيه منور والله. ومد فهمي ايده لمراد 
مراد:قعد وحط رجل علي رجل وممدش ايده لفهمي وبصلة نظرة احتكار . 
يجي:اتضايقت منه وحاست انه قاصد يهنهم ويجرحهم 
فهمي : والله حضرتك متعرفش انا سعيد قد ايه انك شرفتني 
مراد :بس انا مش سعيد . هي دي بنتك اللي قولتلي انها متربية . دي عايزة تتربي من اول وجديد  . وعلي ايدي 
سجي :علي فكرة انا متربية احسن منك وبلاش الثقة الزايدة  دي اصلا مين قالك اني موافقة 
مراد :لا انتي اكيد مجنونة . انتي ايه الكبر ده اشحال ما ابوكي اتحايل عليا علشان اخدك اقضي  يومين  معاكي قصاد الفلوس اللي سرقها . كنتي عملتي ايه 
سجي :عيطت . ومصدقش اللي قاله وسألت باباها الكلام ده صحيح 
مراد : وانا حكدب عليكي طبعا صح  اعملي حسابك يوم الخميس ابوكي لومجيتيش  . حيتسجن انا ماشي . 
سجي :جريت علي أوضتها وقعدت تعيط

يتبع.....

فضلا وليس امرا ١٥ ملصق
الحلقة دي منشن الناس الحلوه الي متبعانا

(((الحلقة الثالثة والرابعة والخامسة  )))
مراد:سايق عربيته ومتنرفز علي الاخر. انا . انا مش متربي وشكلي يسد النفس . اه يابنت..... وحيات ابوكي الحرامي لوريكي النجوم في عز الظهر . انا مش بس حتجوزك علشان اخد منك اللي انا عايزه بس . لا انا حتجوزك علشان ازلك واربيكي يا بنت فهمي الكرامي .. بس بنت اللذين تخبل قمر اه لو كنتي هينة كدة مش دماغك ناشفة . بس علي مين ده انا مراد وديني لكسرهالك .  وبكرة اخليكي تتمني لمسة مني . ماشي يا سجي . 
 
(وعدي يومين في بيت فهمي ) 
فهمي :انا بصراحة مش فاهم انتي وجوزك بتدخلوا ليه بنتي وانا حر فيها 
صفية :لا يا فهمي دي مش بنتك لوحدك وكمان مش حر فيها . متنساش ان انا خالتها وانا اللي ربتها هي واختها بعد سهام اختي الله يرحمها . وليه فيها زي اللي ليك بالظبط 
فهمي :لا والله . انتي مربتهمس لله في لله انتي كنتي بتعوضي بيهم النقص اللي عندك علشان مبتخلفيش
سجي:بابا ايه اللي بتقولوا ده . 
صفية :سبيه يا سجي خلي يقول اللي هو عايزه بردوا مش حتغير الموضوع سجي مش حتتجوز بالطريقة دي . انت فاهم 
ابراهيم :يا جماعة ممكن بس نقعد ونتفاهم . بص يا فهمي لو علي الفلوس انا ممكن اديلك 400 الف والله هما اللي حيلتي وكمل انت من معارفك واصحابك واديهوملوا . وبلاش حكاية الجواز دي 
فهمي :يت سلام وانا ابقي عملت ايه بدل ما كنت مديون لواحد اداين نفسي لعشرة . لا طبعا ده غير ان انا اصلا مش حيبقي معايا ارد المبلغ لاي حد سواء مراد او غيره . وعلشان نقفل بقي الموضوع ده . جواز سجي بعد بكرة ومفيش كلام تاني . شرفتوا اتفضلوا مع السلامة . 
ابراهيم :انت بتطردنا . يا فهمي دي اخرتها 
فهمي :ايوة يالابقي وياريت م ماتدخلوش في حياتنا من هنا ورايح 
صفية :يالا يا ابراهيم . 
سجي :بتعيط.  علشان خاطري يا خالتوا متسيبنيش . انا مليش غيرك 
صفيه :ودموعا علي بنت اختها وبنتها هي كمان . متخفيش انا مش حسيبك . بس احنا لازم نمشي دلوقتي 

(في مكتب مراد )
مراد :رايح جاي وبيفكر . هي البت دي فعلا ممكن متوفقش علي جوزها مني . دي تبقي كارسة انا اترفض . بس لا حتي لو ده حصل حتجوزها . يعني حتجوزها . حتي لو غصب عنها ... ميادة .. تعالي عايزك 
ميادة :نعم يا مراد بيه .
مراد:بلهجة حنينة . قرب منها . قوليلي يا ميادة انتي ايه رأيك فيا . 
ميادة :استغربت من طريقته . هو تملي عنيف وعمره ما كلمها بالطريقة دي . احممم . مش فاهمة رايي ازاي 
مراد:قرب منها اكتر وحاوطها بإيده . ولسة بنفس الحنية . يعني شكلي حلو اتحب انتي كبنت بعجبك 
ميادة :كانت  اول مرة متضايقش من لمسات مراد ليها علشان كان مختلف . طبعا حضرتك وسيم وابن ناس اي بنت تحبك 
مراد :يعني انا مش بسد النفس 
ميادة :هههههه لا طبعا ازاي ده حتي انت تفتح نفس اي واحدة . ميادة كانت مبسوطة جدا وهي في حضن مراد وقالت لنفسها اه لوكنت تفضل كدة كنت اديتك كل حاجة برضايا 
مراد :ضمها اكتر وباسها بس مش زي كل مرة . المرة دي كان رقيق مش عنيف . طيب يالا روحي شوفي شغلك ونكمل بعدين 
ميادة :كانت متضايقة انه سابها . حاضر 
مراد :رجع قعد علي مكتبه . وابتسم كدة تمام يبقي زي ما لانت ميادة بالحنية تلين سجي بالحنية . بس الاول حربيها واعلمها الادب وبعد كدة اخدها بالحنية علشان هي اللي تسلمني نفسها برضاها وساعتها حعرفها مقامها بنت فهمي الحرامي 

(بالليل خالص في بيت فهمي )
الجرس بيضرب 
سجي :مين . 
صفية :افتحي يا سجي بسرعة 
سجي :خالتوا ايه اللي جابك في وقت متاخر كدة 
صفية :اعمل ايه احنا قاعدين مستنين ابوكي ينزل علشان نتطلع . ادخلي يالا حضري حاجاتك انتي واختك انتوا حترجعوا اسكندرية معايا . 
سجي :طيب وبابا ده مراد ممكن يسجنه 
صفية : انتي ملكيش دعوة هو يتحمل نتيجة غلطاته . انا مش مسيبك تبيعي نفسك لواحد زي ده 
سجي :خلاص حدخل اصحي نهي ونجهز بسرعة 

(تاني يوم الصبح  )
فهمي :دخل البيت ملقاش سجي ولا نهي . اتصل عليهم تليفونهم مقفول . اتصل علي صفية 
(في بيت صفية في الاسكندرية )
صفية: الو 
فهمي: صفية البنات عندك صح 
صفية :بنات ايه . انا معنديش حد . انت ودتهم فين 
فهمي :انا كنت سهران برا ولسة راجع ملقتهمش 
صفية:اكيد طفشوا منك ومن عميلك . اتصرف وروح دور عليهم 
صفيه بعد ماقفلت . التليفون 
سجي :بس انا خايفة علي بابا من مراد ده واضح انه انسان قاسي اوي ومبيهموش حد 
صفية :بقولك ايه انسي خالص انتي خلاص بقيتي في أمان ولو فكر انه يجي يخدك احنا والجيران حنقوفله حتي لو بلغنا البلويس . يالا روحي ارتاحي انتي واختك لحد مااخلص شوية حاجات وانزل اشتري حاجات الغدا 
سجي :لا يا خالتوا احنا حنسعدك وبعدين ننزل احنا نشتري اللي انت عايزاه 

(في مصر في مكتب مراد )
مراد :يعني ايه هربت انت بتستهبل يا فهمي ولا بتلعبني علي فكرة انا ممكن حالا اقدم الشيكات للنيابة
فهمي :والله ابدا انافعلا كنت برا ورجعت ملقتهمش . ومعرفش راحوا فين . بس انا متاكد انهم عند خالتهم صفية 
مراد :انت مش قلت انك كلمتها وقالتلك متعرفش عنهم حاجة 
فهمي :ايوة بس انا حسيت انهم عندها بس مردتش ابين لها علشان ماتوديهمش في مكان تاني . انا بس جيت اقولك علشان لو اتأخرت في إسكندرية بكرة متفكرش في حاجة تانيه . انا حسافر دلوقتي ومش حرجع غير وهي معايا 
مراد :استني انا جاي معاك . شريف . حضر البادي جارد . 

(في بيت صفية  )
نهي :الله البيت كان واحشني اوي يا خالتوا 
صفية :انتوا اللي كنتوا واحشينوا . والله انتوا بتملوا عليا البيت 
سجي :ربنا يخليكي لينا يا خالتوا . يالابقي احنا خلصنا كل حاجة وحننزل نشتري الطلبات اللي انتي عايزاها 
نهي : وكمان يا خالتوا واحنا راجعين حنقعد علي البحر شوية اصل البحر وحشني اوووووييييي 
صفية :وماله يا حبيبتي المهم خالوا بالكم من نفسكم 

(وبعد حاوالي 3 ساعات )
سجي ونهي راجعين بيضحكوا ومبسوطين . واول ما فتحه الباب .لقوا مراد قاعد وحاطت رجل علي رجل وبيشرب السيجار . وخالتها وجوزها كل واحد جنبه بادي جارد ومهددوا بالمسدس 
وباباها قاعد 
سجي :انت بتعمل ايه انت فاكر نفسك فين في غابة البلد فيها قانون ميسمحش باللي بتعملوا .
 
مراد :هههه قانون . قانون مين يابتاعت القانون . انا القانون . انتي كنتي فاكرة انك ممكن تهربي مني 
ده بعدك . انا حتجوزك يعني حتجوزك برضاكي  او غصب عنك انتي فاهمة
سجي :ده بعدك انا مش ممكن اتجوز واحد زيك . انت مش بني آدم 
مراد :قام وقف وحط ايده في جيبه . تؤتؤتؤ . حنقل أدبنا. اسمعي انا ممكن اعمل فيكي كل اللي انا عايزه ودلوقتي ومن غير جواز  وقدام عيلتك دي . بس مش حعمل كدة. عارفة ليه علشان كدة حتكون مرة وخلاص . لكن انا عايز اتجوزك علشان ازلك كل يوم واربيكي علي قلة ادبك ورفضك ليه . 
سجي :ده علي جثتي انك تطول مني اي حاجة 
مراد :امممم . تمام انا حخليكي دلوقتي تتفرجي علي حاجة حلوة . تعرفي ايه . شايفة الاوضة اللي هناك دي حاخد اختك الحلوة دي واعمل فيها اللي كنت هعمله فيكي لما اتجوزك. وعلي فكرة مش انا بس انا وبعدي الرجالة بتاعتي . ايه رأيك . 
نهي :حطت ايدها علي بقها وعيطت .  لا لا سجي اوعي تخليه يعمل فيا كدة علشان خاطري يا سجي 
سجي :بدموعها . انت حيوان ويمكن الحيوان احسن منك . انت ايه قلبك ده حجر . انا بكرهك 
مراد :جاسر . هاتلي نهي علي الاوضة .
توقعاتكم واتمني كل واحد يقول رأيه وتعليقه
__________________________________
(((الحلقة الرابعة   )))
جاسر البادي جارد الخاص بمراد :مسك ايد نهي وبيشيدها 
صفية :حرام عليك انت ايه ربنا ينتقم منك 
فهمي :علشان خاطري بلاش يا مراد بيه  بلاش 
سجي: وهي مكسورة ودموعها مغرقة وشها البرئ . انا موافقة حتجوزك . بس خاليه يسابها في حالها 
مراد :سيبها يا جاسر 
جاسر :ساب  ايد نهي . 
مراد :لف ورجع ووقف قدام سجي . وبمنتهي الاستفزاز . اه لو تشوفي وشك دلوقتي ونظرة الزل والانكسار اللي مالية عنيكي . بس اوعدك حيكون ده احساسك كل ليله . 
مراد :شريف . انزل هاتلي اقرب مأذون 
كلهم استغربوا . هما عارفين ان مراد كان حيتجوز سجي عرفي . ازاي حيتجوزها رسمي 
فهمي :هو مش حضرتك. كنت قلت انك حتتجوزها عرفي 
مراد :غيرت رأي . علشان اعرف اربيها واعذبها براحتي ولو ساقت العوج اطلبها في بيت الطاعة وابهدلها . ووهو بيجز علي سنانه . دي حتشوف مني ايام سودة
سجي :كانت بتبصله . نظرات كره وبغض ونفسها تتطلع روحه بإيديها 

وبعد شوية جاء المأذون وكتب الكتاب وسجي مضت وهي ايديها بتترعش ومش مطوعاها . وخلص كتب الكتاب وسجي بقت مرات مراد رسمي . 
مراد: يالايا حلوة علشان نرجع مصر
سجي :راحت لصفية وحضنتها والاتنين كانوا بيعيطوا وكمان نهي . سجي ارجوكي يا خالتوا . خالي بالك من نهي . متخليهاش ترجع مع بابا متخليهوش يبعها زي ما باعني .
صفيه :متخفيش يا حريبتي . المهم انتي خالي بالك من نفسك . ربنا معاكي  
مراد :ممكن نخلص الفيلم الهندي ده. لسة ورانا سفر . 
سجي:ليك حق تقول فيلم ما انت مش بني آدم ولا عندك مشاعر زي باقي الناس يبقي حتحس ازاي. 
مراد :انا ممكن دلوقتي ارزعك الم يلوحك . بس هستني لما نكون لوحدنا علشان مش هيبقي قلم وبس . يلا بسرعة تعالي ورايا 
(في  العربية )
مراد . راكب وراه مع سجي . وقدام جاسر والسواق . جاسر مع انه بيشتغل مع مراد من سنين وعارف طبعة واسلوبة السئ بس دي اول مرة يكون زعلان علي واحدة كدة لقي ان سجي مختلفة وبريئة غير التانين وانها قاومت علي قد ماقدرت . بس جبروت مراد كان اقوي منها . كان طول الطريق شايفها في المرايا بتعيط . وكمان مراد كان بيحاول يلمسها بطريقة متستفزة وهي كانت بتمنعه . وفضله كدة لحد ما وصله لباب الشركة بتاعة مراد 
مراد :جاسر خليك معاها ووصلها علي الفيلا وتعالالي علشان عايزك . وانتي يا حلوة عايزك تفردي وشك وتجهزي علي بال ما ارجع متنسبش انك عروسة والنهاردة الدخلة .
 ونزل مراد وفضلت سجي تعيط بحرقة اكتر واكتر وجاسر كانت صعبانة عليه سجي . واول ما صلوا الفيلا . جاسر فتح لسجي الباب . وهي كانت خايفة تنزل 
جاسر:اتفضلي يا انسة سجي . 
سجي: هي دي الفيلا .
 جاسر:ايوة هي . تعالي اتفضلي . تعرفي انا لو عليا انا كنت هربتك . بس عارف ان مراد مش حيسيبك وحيعرف ازاي يجيبك . ارجوكي تعزريني انا غصب عني 
سجي :خلاص ممنوش فايدة الكلام ده . اللي حصل حصل. وبقيت زوجة لكتر انسان متوحش شوفته في حياتي انا بكره بكره . لوسمحت وريني الطريق انا تعبانة وعايزة انام
جاسر :تعالي ادخلي 
دخلت سجي الفيلا . فيلا فاخمة جدا وشكلها جميل . بس كانت بالنسبة لسجي اسوء من بيت الرعب . كانت خايفة ومرعوبة 
جاسر :عم صالح . وادي الانسة أوضتها 
صالح :ودي تبقي مين 
جاسر :دي تبقي الانسة سجي مرات مراد بيه 
صالح بفرحة :هو مراد اتجوز . انا مش مصدق . مبروك يا بنتي . تعالي اتفضلي . 
ووداها صالح ولانه زي ماسمع انها مرات مراد وداها علي أوضة مراد بس كان شايف حزنها ودموعها . وكان مستغرب وبعد ما نزل راح لجاسر . وسأله وجاسر حكالوا . اللي حصل 
صالح:لا حول ولا قوة الا بالله . يعني مش مكفيه بنات الشوارع . كمان يعمل كدة في بنات الناس . دي باين عليها هادية ومؤدبة. ليه مراد يا بني منها لله اللي كانت السبب 
جاسر :انا سجي صعبانة عليا اوي يا عم صالح . دي بنت بريئة متستهلش اللي مراد عايز يعمله فيها . انانفسي اساعدها بس مش عارف اعمل ايه 
صالح :ربك يحلها يا جاسر يا بني . يالا روح شوف شغلك . انت 
جاسر :انا راجع الشركة لمراد بيه خالي بالك منها يا عم صالح علشان خاطري وياريت توديلها. حاجة تكلها . 
صالح :حاضر يا بني من عنيه
سجي :قاعدة في الاوضة وخايفة مش عارفة تعمل ايه . وبتفكر في اللي مراد حيعمله فيها لما يرجع . وراحت عند صورة مراد ومسكتها ومن غيظها كسرتها وقعدت تدوس عليها وهي بتعيط . انا بكرهك بكرهك 
صالح :بيخبط علي سجي 
سجي:مين . 
صالح :انا يا بنتي عمك صالح . افتحي 
سجي:فتحت . نعم 
صالح :اتفضلي الاكل 
سجي:شكرا مش عايزة حاجة 
صالح :انا جاسر حكالي علي كل حاجة . وعارف اللي حصلك . بس انتي لو مكلتيش النهاردة حتعملي ايه بكرة . الاكل ملوش دعوة . كلي علشان تقدري تكملي . انا عايز اقولك كلمتين . يمكن يستعدوكي . مراد مفتاحه الاخلاص والحب 
سجي: انا لا عايزة مفتاحه ولا اقفله انا نفسي يموت وارتاح منه
صالح :معلش يا بنتي استحمليه . انا قلبي حاسس ان الفرج جاي علي ايدك . وانتي النسمة اللي حتشق الجبل . عن اذنك 
سجي :اخدت الاكل ومكنتش فاههة كلام صالح  ولا هو يقصد ايه . واكلت وقعدت تستني مصيرها وتفكر حتعمل ايه
معقول سجي هتغيره؟
هو هيحبها ؟

___________________________________________
(((الحلقة الخامسة )))

سجي :قاعدة لسة بتعيط وخايفة وكمان كانت عايزة تتدخل تاخد حمام وتغير هدومها . بس افتكرت انها مشيت ونسيت تجيب معاها اي حاجة . طيب انا هعمل ايه دلوقتي حفضل كدة بالهدوم دي . منك لله يا مراد الزفت  ربنا يخدك . 
وشوية وباب أوضتها خبط . سجي خافت واترعبت . 
سجي:ده اكيد مراد. يارب . يارب . اعمل ايه . مين . 
جاسر:انا جاسر يا أنسة سجي . افتحي 
سجي: اخدت نفسها . الحمد لله . مش هو . وفتحت . ايوة يا جاسر في حاجة 
جاسر: كان معاه شنط واكياس كتير . اتفضلي 
سجي:ايه دول 
جاسر: انتي جيتي معانا من غير ماتجيبي هدوم ولا اي حاجة . ومراد بيه اشترالك كل الحاجات اللي ممكن تحتاجيها . وقالي اوصلهالك . اتفضلي 
سجي:في الخير والله يقتل القتيل ويمشي في جنازته . 
جاسر :معلش خوديهم انتي اكيد محتجاهم . 
سجي: اخدتهم علشان معندهاش حل تاني . شكرا يا جاسر . 
جاسر:العفو . طمنيني انت عاملة ايه دلوقتي . احسن 
سجي:احسن !! قول اسواء انا عاملة زي اللي مستني حكم الاعدام . انا حاسة اني كابوس ونفسي اصحي منه
جاسر:معلش ده نصيبك . عموما انا تحت امرك لو عزتي حاجة اطلبي مني اللي انتي عايزاه . واتفضلي ده رقمي . كلميني في اي وقت انا نفسي اساعدك باي شئ
سجي :متشكرة يا جاسر . انت انسان طيب وابن ناس . انا مش عارفة انت ازاي  بتشتغل مع البني آدم ده . انت معاه بقالك اد ايه 
جاسر:يعني حاوالي 8 سنين . 
سجي :ياه 8 سنين وقادر تتحمله ده انا من يوم ومش طايقة ابص في وشه 
جاسر:اتنهد . اكل العيش بقي اعمل ايه . انتي اصلك متعرفيش يا عني ايه تشتغلي مع مراد سلام . يعني الابواب المقفلة تتفتحلك في ثانية 
سجي: ياه للدرجة دي . علشان كدة مغرور ومتكبر . بس ربنا اكبر منه وان شاء الله حيجي عليه يوم وربنا ينتقم منه  ويندم علي كل البلاوي اللي عمالها في خالق الله . 
جاسر :يا ريت علشان  ده جبروت ومحدش يقدر عليه غير ربنا . 
سجي :هو حيجي امتي 
جاسر :متهيالي حيتاخر .  انا راجعله الشركة تاني عايزة مني  حاجة تاني.  
صالح :انت واقف بتعمل ايه عندك يا جاسر 
جاسر :ابدا يا عم صالح انا كنت بوصل الحاجات اللي بعتها مراد بيه للانسة سجي  . 
صالح :طيب اتفضل انزل شوف شغلك وبعد كدة لما تحب توصلها حاجة قولي وانا اجبهالها . فاهم 
جاسر:حاضر يا عم صالح . عن اذنك يا انسة سجي 
صالح :بص لسجي بحزم . ياريت يا بنتي بعد كدة تخلي بالك من تصرفاتك انتي واحدة متجوزة . ومش متجوزة اي حد . ده مراد سلام . لازم تفهمي انه لوكان شافكم بتتكلموا كدة مكنش حيسكت .
 سجي :وفيها ايه احنا بنتكلم معملناش حاجة غلط . 
صالح :عارف يا بنتي . بس مراد مش حيفهم كدة علشان خاطري . حاولي تفهميه وقلتهالك قبل كدة مراد مفتاحة الاخلاص والحب. عن اذنك ولوعزتي حاجة ابقي اطلبيها مني انا . 
 
قعدت سجي تفكر في كلام صالح . الراجل تاني مرة يقولي الكلام ده بس يقصد ايه بإن مراد مفتاحه الاخلاص والحب . معقول يكون كان بيحب واحدة وخانته علشان كدة بقي بالقسوة دي ....  وبعدين انا حشغل نفسي ليه . يتفلق ان شالة يارب يموت وارتاح منه . لما اشوف جاب ايه ....... يا نهار ابيض ايه اللي جايبه ده ... هو فاكر اني حلبس المسخرة دي . صحيح انسان سافل ........ طيب كويس في بيجامة ستان اهي . لما اخدها وادخل اخد شاور وافوق . 

دخلت سجي تاخد شاور وخرجت وسرحت شعرها ودخلت السرير تنام . حاسة انها تعبانة ومش قادرة تقف . 

اما مراد فكان في شقة الزمالك او بمعني اصح الوقر القذر اللي بيقضي فيه مراد وصاحبه وشريكوه ياسر لياليهم المهببة وكمان الثفقات المشبوهة بتاعت الشغل الخاص اللي بينهم وهي ثفقات سلاح وكمان مخدرات . يعني اسواء مكان ممكن يوخله بني أدم . مراد قضي ليلة مع واحدة من اللي جابهملوا ياسر . وشرب لحد لما مبقاش شايف قدامه . ونزل علشان يرجع لسجي
#فضلاً وليس أمراً  ٢٠ ملصق
عشان نكمل باقي الحلقات وعشان ننشر في اليوم حلقتين 

الحلقة السادسة. والسابعه)


رجع مراد الفيلا وطلع فوق  وفتح باب الاوضة ولقي سجي نايمة في سريره . قلع جاكت البدلة وقرب من سجي . كان اول مرة يحقق في ملامحها وهي هادية من اول ماشافها وهي متضايقة ومتعصبة ومكنش بيقدر يشوف ملامحها كويس . اد ايه جميلة وبريئة . قرب منها اكتر . بس سجي حاست بيه قامت بسرعة وزقته ونطت من علي السرير . 

سجي:انت بتعمل ايه انت اتجننت . وايه اللي دخلك هنا 

مراد:نعم ؟ اولا  دي أوضتي وادخل فيها وقت ماحب . ثانيا اللي كنت بعمله ده طبيعي . هو انتي مش مراتي ولا ايه ومن حقي اعمل فيكي اللي انا عايزه . وقرب مراد من سجي 

سجي: مرات مين انت صدقت نفسك انا لايمكن هكون مراتك . 

مراد :ازاي بقي وكتب الكتاب اللي اتكتب النهاردة ده كان ايه . 

سجي:من شروط الزواج الصحيح القبول.  وانا مبقبلكش ولا بطيقك وعمري ماهخليك تلمسني. 

مراد :قرب منها ومسك ايديها لواها وراي ظهرها وحضنها جامد . انتي ايه اللي مخليكي شايفة نفسك كدة ده 1000 واحدة تتمني اللحظة اللي انتي فيها دلوقتي دي . 

سجي: اي . اي . اوعي ايدي ياحيوان انت ايه . مبتحسش بقولك مش عايزاك . سيبني بقي وروح للالف دول ولوني اشك ان في حد ممكن يقبلك اصلا 

مراد :لا ده انتي زوتيها اوي تعالي بقي . وشال مراد سجي وحدفها علي السرير وحاول يتهجم عليها بطريقة وحشية جدا . 

سجي :اوعي . . ابعد عني.  . اوعي .. . الحقوني . حد يلحقني ..  انت مش ممكن تكون انسان انت وحش .. حيوان...  وفضلت تعيط . بس فجأة سكتت 

مراد :حس بيها سكتت وهمدت افتكرها استسلمت واول مارفع وشه وبصلها لاقاها مغمضة عنيها ومش بتتحرك . حس فجاة انه خاف عليها . سجي . سجي . ردي عليا بلاش الحركات دي . سجي . طيب خلاص هسيبك بس  اصحي .... يووووه لما اجيب بيرفيم ولا حاجة وحاول يفوقها  

مراد جاب البيرفيم وحاول بس بردوا سجي مبتفوقش . خاف اكتر ودي مش عادة مراد ان قلبه يحن كدة ولا حتي حد يصعب عليه . 

مراد:لا انا كدة ابتديت اقلق . اه اتصل بفاروق .........  ايوة يا فاروق . تعالي بسرعة واوعي تتأخر ....... ايوة انا في الفيلا ...... بسرعة يا فاروق 


وبص مراد علي سجي . وهو انا خايف عليها ليه متتعب ولا تتفلق . وبعدين وانا عايزها تفوق ليه كدة احسن علي الاقل اعمل اللي انا عايزه من غير ماتتعبني ده بت دماغها ناشفة . ايوة انا لازم اخلص قبل ما فاروق يجي وهي تصحي خاليها لما تفوق تتقهر وتعرف اللي عملتوا فيها . وقرب مراد من سجي بس لما قرب لقاها لسة دموعها بتنزل علي خدها . مراد فجأة حس انه مش عايز يعمل كدة وان سجي غير اي واحدة عمل فيها كدة . مد ايده ومسح دموعها من علي خدها وغطاها وقعد علي الكرسي يبص عليها لحد ما جي فاروق . وفاروق صاحب مراد من ايام المدرسة بس هو دخل طب ومراد دخل اقتصاد وعلوم سياسية . وبعد شوية فاروق وصل 

مراد :ايه يافاروق كل ده . اتأخرت ليه 

فاروق : كل ده ايه انا سبت المستشفي وجيت بسرعة في ايه ومين دي  . هي مالها 

مراد: والله وهو مين فينا الدكتور . اومال انا جايبك ليه . ماتشوفها بسرعة انت لسة هترغي .

 فاروق :كشف علي سجي وايداها حقنة وفوقها . 

سجي :اول ما فاقت قامت بسرعة وشدت عليها الغطاء وهي بتعيط .. ابعدوا عني ده حيوان خليه يمشي انا مش عايزة اشوفوا . ده وحش . وفضلت تصرخ 

مراد : مين ده اللي حيوان يا بنت ...... وبيقرب عليها 

فاروق :مراد ارجوك اتطلع برة دلوقتي . 

مراد :انت هتصدق الشويتين دول . دي بتمثل انا عارف الاشكال دي كويس 

فاروق :يا مراد ارجوك اطلع برة دلوقتي وانا هخرجلك حالا . 

مراد ماشي هخرج بس مش علشان هي عايزاني اخرج . لا علشان انا مش عايز اشوفها ولا اشوف خلقتها . كتك الارف نكدية . 

وخرج مراد وهو متنرفز جدا ومش طايق نفسه  


مراد: رايح جاي قدام الاوضة.  انا بس نفسي اعرف البت دي رافضاني ليه وليه هي الوحيدة اللي شايفاني وحش . لا يا مراد انت عارف ان كل الناس بتكرهك مش هي بس . لكن يمكن هي الوحيدة اللي قالتلك حقيقتك في وشك من غير ما تخاف من مراد سلام . كل اللي كنت معاهم  يمكن كانوا بيحبوا شكلك وفلوسك لكن اكيد عمر ماحد حب طبعك ولا قسوتك . بس دي بالزات زودتها اوي . انا مش عارف اشمعن دي اللي انا مطول بالي عليها . معقول بس علشان ازلها واكسر عينها . ولا في حاحة تانية . 

فاروق :خرج من اوضة مراد 

مراد: وهو مش عايز يبان عليه انه قلقان عليها . ايه خلاص هتعملي فيها دكتور. 

فاروق:  انا دكتور غصب عنك . .واتنهد .  ايه اللي انت عملتوا ده يا مراد ليه كدة مش مكفيك البنات اللي بتعرفهم ليه كدة . 

مراد :هي حكتلك . 

فاروق :البنت منهارة وحالتها صعب . مراد سجي دي غير كل اللي انت عرفتم . ياريت تتعامل معاها بطريقة احسن . لو انت فعلا عايز توصلها. لكن بطريقتك دي عمرك ما مهتكون مبسوط معاها حتي لو حاولت تعمل زي معاملت النهاردة وتحاول تجبرها . 

مراد :انا مستغرب يا فاروق . دي اول واحدة متفرقش معاها الفلوس ولا حتي انا ليه مش عايزاني اقرب منها . 

فاروق :علشان سجي نوع جديد عليك مقبلتوش قبل كدة . او بمعني اصح مكنتش عايز تشوفه ولا تصدق انه موجود اصلا 

مراد :انت عايز تقولي ان فيه ست شريفة ومش خاينة . لا كلهم خاينين  حتي لو بينوا غير كدة 

مراد :مفيش فايدة فيك . انت اللي في دماغك في دماغك . انا ماشي . بس خالي بالك زي ماقولتلك  اوعي تحاول تجبرها دي بنت نضيفة بلاش تضيع برئتها بالطريقة دي . خليك حنين معاها وانت تلاقيها جاتلك برضاها  . سلام . 

مراد :كان مستغرب كلام فاروق . هي فعلا ممكن تكون مختلفة هوفعلا في ست بريئة ومش خاينة ازي ده مفيش واحدة عرفتها متجوزة الا وخانت جوزها معايا يا علشان الفلوس او علشان المتعة . حتي امي خانت ابويا وهي مكنش ناقصهاةحاجة . يبقي اشمعن دي ... انا خلاص مش عايز افكر . 

ودخل مراد أوضته اللي فيها سجي   

سجي :انت جاي ليه تاني جاي تكمل اللي بداته . امشي اطلع بره


مراد : انا مشوفتش في حياتي بجاحة كدة . يعني قاعدة في اوضتي وكمان بتطروديني منها . ايه ده 

سجي :انا معرفش ان دي أوضتك هما اللي قعدوني هنا . وعموما انا خارجة وسايبهالك . 

مراد : قرب من السرير . خاليكي انتي شكلك تعبان نامي هنا النهاردة وبكرة هخليهم ينقلوكي اوضة تانيه  . وعموما انا كنت داخل اخد هدومي وهنام في الاوضة التانيه . 

اخد مراد هدوموا وخرج وساب سجي .. وهو دخل الاوضة اللي جنبها . ورمي الهدوم علي السرير وقعد . وطلع صورة سجي اللي معاه

مراد :اتنهد بقوة . اه يا سجي يتري انا اتجوزتك علشان ازلك واربيكي ولا علشان انتي اللي تربيني . انا مش عارف ايه الاحساس اللي انا حاسه نحيتك ده. انا عمري ماتمنيت واحدة زي مااتمنيتك . فيكي ايه زيادة . اوفففففف . 

ودخل مراد يا خد حمام علشان ينام


(((الحلقة السابعه )))

في الصباح تاني يوم 

مراد: نايم وتليفونه يرن .......يرد وهو نايم .... الو .. ايوة يا ميادة في ايه 

ميادة :صباح الخير. 

مراد :صباح النور . خير 

ميادة :حضرتك نسيت الاجتماع بتاع النهاردة  . 

مراد :اه اا ه. ده كان الساعة 9 صح 

ميادة :ايوة ودلوقتي الساعة 10 .. هو حضرتك تعبان 

مراد :يعني مانمتش كويس امبارح . عموما انا هلبس وجاي واجلي اي مواعيد النهاردة . بس الاجتماع ده خليه كدة علي 1. يلاسلام 

مراد . قام ودخل اخد حمام . وخرج وهو بينشف راسه بالفوطة وبص علي الكمود لقي صورة سجي . مسكها .. ناوية تعملي فيا ايه . انا مش عارف اخرتها ايه معاكي . 

ومسك الانتر كم . :عم صالح تعالي عايزك . بس في الاوضة اللي جنب اوضتي كنت نايم هناك . فاهم .  


مراد بيلبس والباب يخبط 

مراد :ادخل 

صالح :صباح الخير يا مراد بيه 

مراد :صباح النور يا عم صالح . بقولك ايه انا هنزل وانت  لما سجي تصحي  خليهم ينقلوا حاجتها علي هنا . هنا يا عم صالح مش اي أوضة تانية . 

صالح: ليه يا ابني ده حتي اوضتك كبيرة عن هنا وانت مبترتحش غير فيها

مراد :وهو مين قالك اني هاجي هنا . انا بتكلم عن سجي . دي هتكون اوضتها . وانا زي ماانا في اوضتي 

صالح :وهو ينفع يا بني كل واحد فيكم في اوضة اومال متجوزين ازاي 

مراد:هو انت يا راجل انت مش هتبطل تتدخل في اللي ملكش فيه . خاليك في حالك . واعمل اللي قولتلك عليه. 

صالح :حاضر  انا كمان هخليهم يغيرولك فرش السرير انا عارف انك مبتحبش حد ينام مكانك 

مراد:بطلقائية. لا اوعي . اححمم اقصد لما احب اغيره هبقي اقولك . المهم محدش يجي جنبه فاهم وسيبوا الاوضة زي ماهي لما هي تخرج منها محدش يحرك اي حاجة فاهم . 

صالح :وهو مبتسم . حاضر يا مراد بيه . حاجة تاني

مراد :اه متنساش تبقي تفطرها وتشوفها هتاكل ايه علي الغداء 

صالح :من عنيا عن اذنك . وخرج صالح وهو مبسوط . انا قلبي كان حاسس من اول ما شوفتها ان الفرج جاي علي ايديها . يارب يفرحك يا بني 

مراد :خلص لبس . ونازل كان عايز يشوف سجي . وجه يفتح الباب لقاه مقفول من جوة . لف من البلكونة ودخل التراث وبص عليها من الجنب لقاها . بتصلي . استغرب . هي ايه اللي صاحاها بدري . خرج وخبط علي الباب .وشويه وبعدين فتحت سجي . 

سجي :نعم . خير علي الصبح 

مراد :الناس بتقول صباح الخير نهارك سعيد . انت ايه مبتفهميش . 

سجي :اوففففففف . عايز ايه 

مراد :كل ده نفخ . حاسبي علي نفسك. يا عروسة . 

سجي :متقولش الكلمة دي تاني . فاهم قال عروسة قال ده بعدك . 

مراد :كدة طب اسمعي بقي يا حلوة . الشيويتين اللي عملتيهم امبارح . دول خلاص . مش هيخيلوا عليا تاني. حضري نفسك النهاردة كل اللي محصلش امبارح . هيحصل النهاردة. انا ماشي سلام ..... اه علي فكرة الشغالين هيسعدوكي تنقلي حجاتك في الاوضة التانية . علشان انا مبرتحش غير في اوضتي .

سجي: اوفففف . ياربي اعمل ايه طيب امبارح اغمي عليا ونفدت منه لكن النهاردة وبكرة وبعد كدة هعمل ايه . انا لازم اكون قوية شوية . مينفعش كل شوية اعيط وابان ضعيفة كدة . اعمل ايه بس . ده انا بشوفه بترعب . فكري ياسجي فكري ..... 

الباب يخبط :

سجي:ادخل 

صالح :صباح الخير يا بنتي 

سجي :صباح النور . 

صالح :اتفضلي الفطار . وعلي ماتفطري . هخلي الشاغلين . ينقلولك كل حاجاتك في الوضة التانيه . 

سجي :هو انا ممكن اسالك علي حاجة 

صالح :اتفضلي يا بنتي اسالي 

سجي:هوانت بتشتغل ايه بالظبط انا ملاحظة انك المسؤل هنا . 

صالح :ههههههه ولا مسؤل ولا حاجة الحكاية كلها ان مراد مبيثقش في حد هنا غيري . اصل انا اللي مربيه من وهو صغير 

سجي :وهو اللي زي ده كان صغير. ده تحسوا كدة جبروت اكنه مولود كدة . ومغرور بشكل . 

صالح :معلش بكرة تاخدي عليه وصدقيني . يوم ماتعرفي مراد علي حقيقتوا . هتشوفي ان مفيش احن منه 

سجي : ضحكت بسخرية. ههههه ده حنين . ده بني آدم قلبه حجر . تحس كدة ان قلبه مات . مابيهتمش لمشاعر حد . اناني مبيفكرش غير في نفسه . 

صالح :خلي الايام هي اللي تثبتلك كلامي . المهم افطري وتعالي اوريكي اوضتك . 


في مكتب مراد في الشركة 


مراد قاعد . في الاجتماع . والموظفين  بيتكلموا كتير . ومراد سرحان في سجي وشكلها لما كانت نايمة وكمام لما لاقاها بتعيط وهي مغمي عليها . 

واحد من الوظفين: ولا ايه رأيك يا مراد بيه .... مراد بيه 

مراد :هاه ايوة بتقول حاجة 

الموظف :واضح ان حضرتك مش معانا خالص . تحب نعيد من الاول 

مراد :لا معلش يا جماعة . نأجل الاجتماع انا تعبان شوية النهاردة . اتفضلوا دلوقتي . 

كلهم خرجوا وفضلت ميادة . 

ميادة:مالك يا مراد يبه 

مراد :واقف قدام الشباك الازاز . مفيش يا ميادة . مصدع 

ميادة :قربت من مراد وحطت ايديها علي كتفه . مالك يا مراد . ايه اللي مضايقك  

مراد :استغرب ان ميادة قربت من نفسها . هي تملي كانت بتبقي متضايقة من لمساته ليها . مفيش قولتلك مصدع . 

ميادة :لفت وشه ليها. طيب واللي يضيعلك الصداع . 

مراد : بإبتسامة. ازاي بقي 

ميادة :قربت منه وباسته . 

مراد :كان حاسس ان نفسه سجي هي اللي تعمل كدة ومكنش مركز مع ميادة  وعقله كله في سجي . كفاية يا ميادة . روحي دلوقتي علي مكتبك وبعدين نبقي نكمل . 

ميادة : خلاص هسيبك دلوقتي . انا علي مكتبي .. وخرجت ميادة 

مراد:اتنهد . معقول . ممكن سجي في يوم تلين وتحن كدة زي ميادة . وهي اللي تيجي وتقرب مني من غير ماتكون خايفة ولا متضايقة . اوففففف هو اناليه شايل همها ماعنها ماجت  تتفلق . هي مين دي اصلا اللي انا شاغل نفسي بيها ... انا لازم ابطل تفكير فيها واشغل نفسي بحاجة تانية ... ميادة تعالي عايزك ................................ 


وبعد شوية 

ميادة :هاه مش هتقولي ايه اللي مضايقك . مفيش يا ميادة ما كويس اهو . 

ميادة :لا فيك حاجة متغيرة 

مراد :ايه مانبسطتيش . ولا ايه

ميادة : مراد انا خلاص مبقتش اقدر استغني عنك 

مراد :غريبة مع انك كنتي لسة من يومين  بحس انك مغصوبة وانتي معايا .  


ميادة:اقولك علي حاجة ومتزعلش مني 

مراد :لا مش هزعل . قولي 

ميادة :انا الاول كنت بتضيق منك وانا معاك علشان كنت بحس انك عنيف او بتنتقم مني علي حاجة انا معرفهاش . وكمان كنت بتبقي قاصد انك تجرحني وتحسسني اني رخيصة . لكن مين يومين لما كلمنتني بحنيه وقربت مني برقة . حسيت اني في دنيا تانيه .  وبقيت اتمني تقرب مني وكمان دلوقتي واحنا مع بعض كنت حساك هادي وحنين مش زي كل مرة 

مراد : يعني كدة احسن 

ميادة:وهي مبتسمة . طبعا . احسن كتير 

مراد :طيب قومي وروحي مكتبك انتي سايباه بقالك كتير وممكن حد ييجي برة 

ميادة :ماانا قافلة الباب 

مراد :معلش كفاية كدة . احنا ورانا شغل 

ميادة:مراد . ممكن توعدني انك تفضل كدة علي طول 

مراد:وبعدين هتقومي ولا اقلب علي الوش التاني 

ميادة :لا لا خلاص قايمة . وباست مراد من خده وقامت . 

مراد : اديني  اهو كنت مع غيرها ومع ذالك  مش عايزة تروح من بالي ولا انساها . انا عايز اروح اشوفها . ايوة انا مليش مزاج اقعد . انا حروح 


(في فيلا مراد )


سجي :يا ربي اعمل ايه الوقت بيجري وهو زمانوا جاي ...... بس لاقتها . فين التليفون انا هتصل بجاسر ......... الو ايوة يا جاسر . ممكن اطلب منك طلب 

جاسر :طبعا انتي تؤمري 

سجي:ممكن تجبلي منوم من الصيدلية 

جاسر:ليه سلامتك . انتي مانمتيش كويس امبارح 

سجي :لا مش ليه 

جاسر:اومال لمين .... اوعي يكون لمراد 

سجي:ايوة . هاه هتجبلي ولا لا . 

جاسر:ههههههه طبعا هجبلك . ده انا فرحان فيه . 10 دقايق وتلاقيه عندك

وبعد شوية جاسر اتصل بسجي ..... 

ايوة يا سجي .... انا حطتلك المنوم جوه الفازة اللي جنب اوضتك . علشان عم صالح ميشوفنيش وانا بكلمك تاني . اخرجي خوديها واوعي حد يشوفك 

سجي :شكرا ليك بجد يا جاسر انا مش عارفة اقولك ايه ... سلام. 


هههههههه بس اهو كدة عموما هو اللي يستاهل . علشان يبقي يتشطر عليا . ان ماخليتك تتقلب تنام ومتحسش بنفسك . يا مراد الزفت .


فضلا وليس امرا ١٥ ملصق 👇👇👇👇



(((الحلقة الثامنة  التاسعه والعاشره )))

مراد وصل الفيلا ودخل اوضته اللي كانت فيها سجي  بسرعة . ودلوقتي هنعرف ليه مراد كان مصمم ان سجي تاخد الاوضة اللي جنبه دي بالذات . علشان فيها باب سري بيدخل علي أوضة مراد ومش بس كدة ده الباب ده بيخلي مراد يقدر يشوف أوضة سجي كلها ويشوف كل تحركتها وتصرفتها . الباب ده عبارة عن مرايا كونسول كبيرة في أوضة مراد وبتقبلها مراية كونسول كبيرة في أوضة سجي هي  عند سجي بتشوفها مرايا عادية لكن عند مراد مرايا ولما يفتحها بتبقي باب ازاز كبير بيخليه يشوف سجي وكمان ممكن يتفتح ويدخل عندها في اي وقت واكيد مراد هيستخدمه في يوم. 

مراد :فتح المرايا علشان يشوف سجي . لقاها رايحة جاية وقلقانة وشكلها خايف . وهو مبتسم . خاليكي كدة ميتة في جلدك وخايفة من اللي هعمله فيكي . قفل مراد المرايا وخرج وراح لاوضة سجي وجه يفتح الباب لقاه مقفول . خبط جامد . 

سجي :طيب . طيب . وفتحت. ايه حد يخبط كدة انت ايه معندكش زوق خالص . 

مراد : وهو بيجز علي سنانه . وبعدين في لسانك الاطول منك ده  ماتتربي احسلك . 

سجي :قولتلك قبل كدة انا متربية احسن منك . ممكن بقي تقولي عايز ايه . 

مراد :قرب منها وهي ترجع لورا . اولا ده بيتي يعني ادخل المكان اللي يعجبني . ثانيا انتي مراتي ومش لازم يكون في سبب اني اجيلك . عادي عايز اقعد معاكي فيها حاجة. 

سجي : وهي لسة بترجع . احمم تاني مراتك دي انت مبتزهقش . 

مراد :تؤتؤتؤ مبازهقش . وشدها مراد وقربها منه وكلمها بحنية .  وعلي فكرة وجودي جنبك ده انتي بتحبيه. وعلي هواكي . بس انتي اللي مش عايزة تبيني . 

سجي:بصت لمراد وهو بيكلمها بحنية كدة وقربه منها . حست ان قلبها بيدق جامد .. احممم . اوعي سبني واوعي تعمل كدة تاني . انا بكره اكون قريبة منك . 

مراد : ضمها اكتر . وابتسم. طب عيني في عينك كدة . وقرب اكتر علشان يبوسها . 

سجي:زقته بعيد . قلتلك ابعد عني . انا مش جاهزة لكدة دلوقتي . 

مراد:حط ايده في جيبه وابتسم زيادة . اممم اومال هتكوني جاهزة امتي . 

سجي :معرفش . انا مبفكرش في كدة اصلا . انتي فاكرني زيك . 

مراد :امممم طيب . عموما انا مكنتش جاي علشان كدة . انا كنت جاي اقولك تجهزي علشان تنزلي تتغدي معايا . 

سجي:مش عايزة مليش نفس . 

مراد : بس كدة انتي مش هتكلي لباقي اليوم . علشان لو مكلتيش معايا مش هتكلي لوحدك . 

سجي :والله ده تهديد بقي ولا ايه . 

مراد :ههههه اه تهديد . وعلي فكرة ده مش بس في الغداء لا الكلام ده في الفطار والعشاء كمان . لو مااكلتيش معايا . يبقي مفيش اكل خالص 

سجي:اوففففففف اتفضل وانا جاية وراك 

مراد :وهو مبتسم . متتأخريش يا حلوة. اه علي فكرة انتي كدابة . لما قولتي انك مبتفكريش في كدة . ده انتي كنتي هتموتي وابوسك . بس بعينك . انا هبوسك بمزاجي انا . سلام يا قطة . 

وخرج مراد وهو عمال يضحك وجري علي الاوضة علشان يشوف سجي في المرايا . ولقاها متغاظة ووقفة قدام المرايا وووشها احمر وبتكلم نفسها . 

سجي :انا انا حبيته ولاايه. مغرور ومتكبر . ييييييارب تموت يامراد  . بس هاه . هو انا فعلا كنت عايزة كدة . لا لا مش صح ده انا بكره ومش بطيقه . 

وبعدين هديت سجي وقعدت علي السرير . 

سجي:بس هو في حاجة غريبة ليه اول ما حضني .وقربني منه . قلبي دق اوي كدة وكنت حاسة بحاحة غريبة. لا لا ايه اللي بنفكري فيه ده . معقول  . لا طبعا مستحيل قلبي يدق لمراد . ده اكتر واحد بكره في حياتي     

مراد : كان عمال يضحك وفرحان انه غلس عليها . 


علي السفرة

مراد :هاه الاكل عجبك . 

سجي:اللي يسمعك كدة يقول انت اللي عامله . 

مراد :هههههه تعرفي ان دمك خفيف . 

سجي:هاها ها. وهي بتبرطم . بايخ 

مراد :بتقولي حاجة 

سجي :بتجز علي سنانها . مبقولش . انا شبعت عن اذنك. 

مراد :اقعدي . 

سجي:نعم ؟؟

مراد :بقولك اقعدي  .ايه مبتسمعيش . 

سجي :قعت . نعم . 

مراد: تاني مرة لما تقعدي مع جوزك حبيبك تكلي . متتحركيش من مكانك الا لما هو يخلص ويقوم 

وبعدين انتي تقومي وراه. فاهمة 

سجي:بجد انا نفسي اعرف انت ملتك ايه. انت مبتحسش . انا لبطيقك ولا بطيق قعدتك . ارحمني بقي من غلستك دي 

مراد :والله وانا كمان لبطيقك ولا بطيق اشوف وشك . بس اعمل ايه لازم اخد حقي ..ده انا دافع فيكي مليون جنيه. شوفي بقي دول كانوا يجيبولي كام واحدة وكمان كانوا حيبسطوني اكتر منك . يا نكدية . انا شبعت . تقدري تقومي . اه واعملي حسابك النهاردة جايلك اوضتك بالليل زي مااتفقني الصبح . 

سجي :اه . يا رب اعمل ايه في البني آدم اللزج ده . ده عليه برود . بس ماشي مش خسارة فيك المنوم . 


بالليل 

مراد :راح لسجي وخبط عليها . 

سجي:فتحت . نعم 

مراد:اعملي حسابك بعد كدة مفيش قفل الباب بالمفتاح . فاهمةوالا حغير الباب  واشيل المفتاح خالص 

سجي:اوفففف صبرني يارب 

مراد :هاه جاهزة علشان تقضي اليلة مع جوزك حبيبك 

سجي:بإبتسامة صفرا. طبعا جاهزة . بس ياريت نروح أوضتك احسن 

مراد:ساند علي الباب بإيده وهو بيبتسم . ايه للدرجة دي سريري عجبك . 

سجي:هههه اه تصدق . روح بقي وانا جاية وراك . 

مراد:اوك . متتأخريش يا قطة . 

سجي :دخلت جابت المنوم . وراحت اوضة مراد . 

مراد : بيقرب منها . 

سجي:ايه استني بس . خلينا نتكلم . نشرب حاجة كدة يعني . 

مراد :ماشي . معنديش مانع . تحبي تشربي ايه . وراح عند ترابيزة عليها ازايز . خمور 

سجي:لا لا بتعمل ايه. انا مبشربش الحاجات دي . الخمرة دي حرام اصلا 

مراد :اومال هتشربي ايه . 

سجي:اي عصير مش مشكلة . 

مراد :ماشي لما اشوف اخرتها معاكي  


مراد :اتفضلي العصير اهو .بس انا هشرب علشان الحلوين اللي زيك لازم الواحد يبقي مستعدلهم .  

سجي: شكرا . ممكن تقفل بلكونة التراس اصلي بردانة . 

مراد :اتنهد . حاضر لما اشوف اخرت طلباتك دي . 

سجي :حطت حباية النوم لمراد في الكاس بتاعه بسرعة وقلبته 

مراد : شرب الكاس كله 

سجي :بتشرب العصير . 

مراد :بيقرب منها . 

سجي :ايه مش احنا قلنا نتكلم شويه .

مراد :بس انا خلاص مش قادر ومش عايز اتكلم . 

سجي :لا ازاي . تعرف .......... وقعدت سجي ترغي مع مراد في اي كلام وهو ابتدي يبان عليه النعاس وخلاص هينام سجي اتاكدت ان هو نام . 

سجي :هههههههه احسن يارب تنام ومتقومش علشان ارتاح منك .  وقعدت سجي جنب مراد وهي بتبصله وهو نايم . تعرف انت وسيم جدا وشكلك جميل .واللي يشوفك من غير مايعرفك ويعرف قسوتك وغرورك . ممكن يحبك . تصبح علي خير ولو إنك متستهلش . وراحت سجي أوضتها تنام وسابت مراد نايم علي الكنبة  . بس هي مكنش جايلها نوم بتفكر . هو مراد 11 خليه كدة علي 1. يلاسلام 

مراد . قام ودخل اخد حمام . وخرج وهو بينشف راسه بالفوطة وبص علي الكمود لقي صورة سجي . مسكها .. ناوية تعملي فيا ايه . انا مش عارف اخرتها ايه معاكي . 

ومسك الانتر كم . :عم صالح تعالي عايزك . بس في الاوضة اللي جنب اوضتي كنت نايم هناك . فاهم .  


مراد بيلبس والباب يخبط 

مراد :ادخل 

صالح :صباح الخير يا مراد بيه 

مراد :صباح النور يا عم صالح . بقولك ايه انا هنزل وانت  لما سجي تصحي  خليهم ينقلوا حاجتها علي هنا . هنا يا عم صالح مش اي أوضة تانية . 

صالح: ليه يا ابني ده حتي اوضتك كبيرة عن هنا وانت مبترتحش غير فيها

مراد :وهو مين قالك اني هاجي هنا . انا بتكلم عن سجي . دي هتكون اوضتها . وانا زي ماانا في اوضتي 

صالح :وهو ينفع يا بني كل واحد فيكم في اوضة اومال متجوزين ازاي 

مراد:هو انت يا راجل انت مش هتبطل تتدخل في اللي ملكش فيه . خاليك في حالك . واعمل اللي قولتلك عليه. 

صالح :حاضر  انا كمان هخليهم يغيرولك فرش السرير انا عارف انك مبتحبش حد ينام مكانك 

مراد:بطلقائية. لا اوعي . اححمم اقصد لما احب اغيره هبقي اقولك . المهم محدش يجي جنبه فاهم وسيبوا الاوضة زي ماهي لما هي تخرج منها محدش يحرك اي حاجة فاهم . 

صالح :وهو مبتسم . حاضر يا مراد بيه . حاجة تاني

مراد :اه متنساش تبقي تفطرها وتشوفها هتاكل ايه علي الغداء 

صالح :من عنيا عن اذنك . وخرج صالح وهو مبسوط . انا قلبي كان حاسس من اول ما شوفتها ان الفرج جاي علي ايديها . يارب يفرحك يا بني 

مراد :خلص لبس . ونازل كان عايز يشوف سجي . وجه يفتح الباب لقاه مقفول من جوة . لف من البلكونة ودخل التراث وبص عليها من الجنب لقاها . بتصلي . استغرب . هي ايه اللي صاحاها بدري . خرج وخبط علي الباب .وشويه وبعدين فتحت سجي . 

سجي :نعم . خير علي الصبح 

مراد :الناس بتقول صباح الخير نهارك سعيد . انت ايه مبتفهميش . 

سجي :اوففففففف . عايز ايه 

مراد :كل ده نفخ . حاسبي علي نفسك. يا عروسة . 

سجي :متقولش الكلمة دي تاني . فاهم قال عروسة قال ده بعدك . 

مراد :كدة طب اسمعي بقي يا حلوة . الشيويتين اللي عملتيهم امبارح . دول خلاص . مش هيخيلوا عليا تاني. حضري نفسك النهاردة كل اللي محصلش امبارح . هيحصل النهاردة. انا ماشي سلام ..... اه علي فكرة الشغالين هيسعدوكي تنقلي حجاتك في الاوضة التانية . علشان انا مبرتحش غير في اوضتي .

سجي: اوفففف . ياربي اعمل ايه طيب امبارح اغمي عليا ونفدت منه لكن النهاردة وبكرة وبعد كدة هعمل ايه . انا لازم اكون قوية شوية . مينفعش كل شوية اعيط وابان ضعيفة كدة . اعمل ايه بس . ده انا بشوفه بترعب . فكري ياسجي فكري ..... 

الباب يخبط :

سجي:ادخل 

صالح :صباح الخير يا بنتي 

سجي :صباح النور . 

صالح :اتفضلي الفطار . وعلي ماتفطري . هخلي الشاغلين . ينقلولك كل حاجاتك في الوضة التانيه . 

سجي :هو انا ممكن اسالك علي حاجة 

صالح :اتفضلي يا بنتي اسالي 

سجي:هوانت بتشتغل ايه بالظبط انا ملاحظة انك المسؤل هنا . 

صالح :ههههههه ولا مسؤل ولا حاجة الحكاية كلها ان مراد مبيثقش في حد هنا غيري . اصل انا اللي مربيه من وهو صغير 

سجي :وهو اللي زي ده كان صغير. ده تحسوا كدة جبروت اكنه مولود كدة . ومغرور بشكل . 

صالح :معلش بكرة تاخدي عليه وصدقيني . يوم ماتعرفي مراد علي حقيقتوا . هتشوفي ان مفيش احن منه 

سجي : ضحكت بسخرية. ههههه ده حنين . ده بني آدم قلبه حجر . تحس كدة ان قلبه مات . مابيهتمش لمشاعر حد . اناني مبيفكرش غير في نفسه . 

صالح :خلي الايام هي اللي تثبتلك كلامي . المهم افطري وتعالي اوريكي اوضتك . 


في مكتب مراد في الشركة 


مراد قاعد . في الاجتماع . والموظفين  بيتكلموا كتير . ومراد سرحان في سجي وشكلها لما كانت نايمة وكمام لما لاقاها بتعيط وهي مغمي عليها . 

واحد من الوظفين: ولا ايه رأيك يا مراد بيه .... مراد بيه 

مراد :هاه ايوة بتقول حاجة 

الموظف :واضح ان حضرتك مش معانا خالص . تحب نعيد من الاول 

مراد :لا معلش يا جماعة . نأجل الاجتماع انا تعبان شوية النهاردة . اتفضلوا دلوقتي . 

كلهم خرجوا وفضلت ميادة . 

ميادة:مالك يا مراد يبه 

مراد :واقف قدام الشباك الازاز . مفيش يا ميادة . مصدع 

ميادة :قربت من مراد وحطت ايديها علي كتفه . مالك يا مراد . ايه اللي مضايقك  

مراد :استغرب ان ميادة قربت من نفسها . هي تملي كانت بتبقي متضايقة من لمساته ليها . مفيش قولتلك مصدع . 

ميادة :لفت وشه ليها. طيب واللي يضيعلك الصداع . 

مراد : بإبتسامة. ازاي بقي 

ميادة :قربت منه وباسته . 

مراد :كان حاسس ان نفسه سجي هي اللي تعمل كدة ومكنش مركز مع ميادة  وعقله كله في سجي . كفاية يا ميادة . روحي دلوقتي علي مكتبك وبعدين نبقي نكمل . 

ميادة : خلاص هسيبك دلوقتي . انا علي مكتبي .. وخرجت ميادة 

مراد:اتنهد . معقول . ممكن سجي في يوم تلين وتحن كدة زي ميادة . وهي اللي تيجي وتقرب مني من غير ماتكون خايفة ولا متضايقة . اوففففف هو اناليه شايل همها ماعنها ماجت  تتفلق . هي مين دي اصلا اللي انا شاغل نفسي بيها ... انا لازم ابطل تفكير فيها واشغل نفسي بحاجة تانية ... ميادة تعالي عايزك ................................ 


وبعد شوية 

ميادة :هاه مش هتقولي ايه اللي مضايقك . مفيش يا ميادة ما كويس اهو . 

ميادة :لا فيك حاجة متغيرة 

مراد :ايه مانبسطتيش . ولا ايه

ميادة : مراد انا خلاص مبقتش اقدر استغني عنك 

مراد :غريبة مع انك كنتي لسة من يومين  بحس انك مغصوبة وانتي معايا .  


ميادة:اقولك علي حاجة ومتزعلش مني 

مراد :لا مش هزعل . قولي 

ميادة :انا الاول كنت بتضيق منك وانا معاك علشان كنت بحس انك عنيف او بتنتقم مني علي حاجة انا معرفهاش . وكمان كنت بتبقي قاصد انك تجرحني وتحسسني اني رخيصة . لكن مين يومين لما كلمنتني بحنيه وقربت مني برقة . حسيت اني في دنيا تانيه .  وبقيت اتمني تقرب مني وكمان دلوقتي واحنا مع بعض كنت حساك هادي وحنين مش زي كل مرة 

مراد : يعني كدة احسن 

ميادة:وهي مبتسمة . طبعا . احسن كتير 

مراد :طيب قومي وروحي مكتبك انتي سايباه بقالك كتير وممكن حد ييجي برة 

ميادة :ماانا قافلة الباب 

مراد :معلش كفاية كدة . احنا ورانا شغل 

ميادة:مراد . ممكن توعدني انك تفضل كدة علي طول 

مراد:وبعدين هتقومي ولا اقلب علي الوش التاني 

ميادة :لا لا خلاص قايمة . وباست مراد من خده وقامت . 

مراد : اديني  اهو كنت مع غيرها ومع ذالك  مش عايزة تروح من بالي ولا انساها . انا عايز اروح اشوفها . ايوة انا مليش مزاج اقعد . انا حروح 


(في فيلا مراد )


سجي :يا ربي اعمل ايه الوقت بيجري وهو زمانوا جاي ...... بس لاقتها . فين التليفون انا هتصل بجاسر ......... الو ايوة يا جاسر . ممكن اطلب منك طلب 

جاسر :طبعا انتي تؤمري 

سجي:ممكن تجبلي منوم من الصيدلية 

جاسر:ليه سلامتك . انتي مانمتيش كويس امبارح 

سجي :لا مش ليه 

جاسر:اومال لمين .... اوعي يكون لمراد 

سجي:ايوة . هاه هتجبلي ولا لا . 

جاسر:ههههههه طبعا هجبلك . ده انا فرحان فيه . 10 دقايق وتلاقيه عندك

وبعد شوية جاسر اتصل بسجي ..... 

ايوة يا سجي .... انا حطتلك المنوم جوه الفازة اللي جنب اوضتك . علشان عم صالح ميشوفنيش وانا بكلمك تاني . اخرجي خوديها واوعي حد يشوفك 

سجي :شكرا ليك بجد يا جاسر انا مش عارفة اقولك ايه ... سلام. 


هههههههه بس اهو كدة عموما هو اللي يستاهل . علشان يبقي يتشطر عليا . ان ماخليتك تتقلب تنام ومتحسش بنفسك . يا مراد الزفت .

توقعاتكم 

خطه سجي هتنجح ومراد هينام؟

سجي هتتكشف ومصير جاسر ايه ؟

رجاء اتمني تشاركوني الاراء بتعليق تقولوا توقعاتكم وتقيمكم للحلقات

وسجي هتتصرف كل ليله اذاي معاه ؟


جزئين مع بعض اهو

((((الحلقة التاسعة ))))

والعاشر

في الصباح 

مراد: بيبتدي يصحي وحاسس ان راسه تقيله . اه تؤتؤ ايه ده دماغي تقيلة بشكل . ايه ده هو انا نمت ازاي مش انا كنت مع سجي امبارح . ايوة كنت معاها هو حصل حاجة . لا لا ما انا بهدومي اهو يبقي محصلش . الله . طيب انا نمت ازاي . دي اول مرة تحصلم . غريبة . لما اروح اشوفها بتعمل ايه . 

مراد راح فتح المرايا . لقي سجي نايمة ابتسم . هو فيه جمال كدة . مش ممكن جمالها لو طعم مختلف . بس لسانها طويل بنت اللذين وكمان دماغها ناشفة . ههههه بحس وانا بتكلم معاها اني بكلم طفلة صغيرة   اتنهد مراد تنهيدة طويلة. وبعد كدة دخل الحمام واخد شاور وهو خارج وبينشف راسه راح يبص في المرايا لقي سجي مش في سريرها . وبعدين ابتدا يلبس . ولقاها خارجة من الحمام ولابسة برنس وراحة قدام المرايا تنشف شعرها . 

مراد :فضل واقف بيحقق في ملامحها . اه لو كنتي قدامي انا مش قدام المرايا . عسل يخرب عقلك . 

وفضل مراد يشوفها لحد لما لبست هدومها وهي كانت لبست بيجامة من اللي جايبهالها مراد شورت وكات ولونها احمر . مراد خرج علشان يروحلها . علشان يفطر معاها وكمان يسألها ايه اللي حصل بالليل . 

مراد :بيخبط . 

سجي :لبست الروب وقفلته كويس . وراحت فتحت . اهلا . 

مراد :صباح الخير . 

سجي :صباح النور . 

مراد :يالا علشان نفطر سوا . 

سجي :وليه سدة النفس دي علي الصبح . 

مراد :انتي حرة مش عايزة يبقي خلاص خليكي جعانة لحد ما ارجع علي الغدا . 

سجي :اوففف . هغير هدومي وانزل . 

مراد :متتأخريش . بقولك ايه تعرفي ان اللون الاحمر عليكي يجنن . ههههه ونزل علي طول 

سجي تنحت وبصت علي الروب لقتوا مقغول كويس . يعني مش مبين حاجة . 

سجي :وهو عرف منين ان انا لابسة احمر . الله يخربيتك انت ايه مخاوي 


علي السفرة 


مراد :هو ايه اللي حصل امبارح . انا مش فاكر حاجة 

سجي :مفيش حاجة حصلت. انت نمت واحنا بنتكلم . 

مراد :نمت لوحدي كدة . غريبة دي 

سجي :عادي بتحصل . 

مراد :تمام يبقي معادنا النهاردة . يلا انا ماشي عايزة حاجة 

سجي :هو انا هفضل محبوسة هنا كدة كتير . 

مراد :عايزة تخرجي تروحي فين 

سجي: عايزة اروح الجامعة الامتحانات قربت وانا بقالي كام يوم مروحتش 

مراد :امممم خلاص انا هروح الشركة وابعتلك عربية بالسواق ومعاها بادي جارد . 

سجي :ولزمته ايه البادي جارد . 

مراد :انتي ناسية انتي متجوزة مين ولا ايه . خلصي فطار وجهزي نفسك لحد العربية ماتجيلك 

سجي : الحمد لله كنت فاكراه هيرفض ويقعد يزلني . لما اروح البس 

مراد :رجع تاني . سجي 

سجي :ايه هو رجع في كلامه ولا ايه . نعم 

مراد :خدي المبلغ ده خليه معاكي يمكن تحتاجي حاجة . 

سجي :اتحرجت . احممم لا شكرا انا مش عايزة حاجة 

مراد :انا مش بعزم عليكي خدي وبعدين انتي ناسية انك مراتي وملزومة مني . وعلي فكرة انا هبقي افتحلك حساب و احطلك مبلغ واطلعلك كريدت كارد تصرفي منها انتي براحتك اوك سلام 

سجي :استغربت من مراد . انا مكنتش متوقعة منه كدة . ده زي ماكون مراتو بالظبت . معقول يكون بيعمل كدة علشاني ولا علشان يوصل للي هو عايزه.. اه وبعدين يا مراد انت دخلت حياتي بين يوم وليلة ولخبطها 


في الجامعة 

سجي :مريم . مريم . تعالي 

مريم :سجي ايه يا بنتي مبتجيش ليه بقالك كام يوم . دي خلاص الامتخانات علي الابواب 

سجي :معلش حصلتلي ظروف كدة . المهم انتي عاملة عاملة ايه 

مريم انا كويسة . بس قوليلي ايه الشياكة دي الطقم ده تحفة ده جديد صح . 

سجي كانت لابسة طقم من اللي جبهملها مراد وطبعا كان شيك وغالي

سجي :اه جديد 

معتز . البادي جارد :مدام سجي مراد بيه بيسال هو حضرتك محضراتك تخلص الساعة كام . 

سجي :يعني قولو علي 3 كدة 

معتز :حاضر . وانا موجود قريب منك لو احتجتي حاجة 

مريم :متنحة وفاتحة بقها . هو مين ده ومين مراد بيه ومين مدام سجي دي 

سجي :هههههه انتي مالك تنحتي كدة ليه. وبان علي سجي الزعل . اصل انا اتجوزت . وده البادي جارد اللي البيه باعته معايا

مريم :اتجوزتي يا ندلة ده انا هموتك . كدة من غير ماتقوليلي . ولا تعزميني 

سجي :مريم انتي زي نهي اختي بالظبط وانا مش هخبي عليكي وهحكيلك كل حاجة . تعالي ................. 

مريم :كل ده حصل في يومين بس . مش ممكن . وانتي يا بنتي عاملة ايه مع ابو لهب ده 

سجي:اهو بقاوح معاه . مش قادرة اسيبله نفسي يا مريم حاسة اني ممكن اموت لوحسيت اني رخيصة كدة وعايشة معاه علشان مزاجوا 

مريم :بس متنسيش انه جوزك ومن حقه يعمل كدة . 

سجي :بس انا خايفة ومش قادرة 

مريم :طيب قوليلي هو شكله ايه . يعني موز كدة ولا ايه النظام 

سجي :ههههه فظيعة انتي . انا فيه ايه ولا ايه . وهي مبتسمة . بس عموما هو موز مكدبش عليكي ومز بزيادة كمان واوقات بحس ان دمه خفيف وكمان ابتديت احب منكافته معايا 

مريم : الله الله . ده اللي مغصوبة عليه . اومال لوكنتي عايزاه كنتي قولتي ايه 

سجي :ماتبطلي رخامة بقي . انا اصلا كنت متضايقة امبارح من نفسي . انا خايفة يا مريم اتعلق بيه وهو اصلا مش بيحبني . 

مريم :بس غريبة ان مشاعرك تتغير كدة بين يوم وليلة 

سجي : ان جيتي للحق هي اتغيرت من اول ما حضني وقرب مني . وقتها قلبي دق معرفش ليه . بس مش مهم كل ده . ما انا كدة كدة هتطلق واسيبه 

مريم :طيب ما انتي في ايدك تخليه يحبك وميطلقكيش 

سجي :مراد يحب . ده معندوش قلب علشان يحب . ده كل اللي بيفكر فيه غريزة وبس من غير مشاعر ولا احساس 

مريم :طيب تعالي يا بتاعة الاحساس 

احسن هنتأخر علي المحاضرة 

سجي :عيلة فصيلة . قومي يا ختي . 


بالليل في فيلا مراد 

مراد :انا لازم اعرف بنت اللذين دي نيمتني امبارح ازاي . انا قلبي حاسس انها ورا نومتي دي اصلها عمرها ماحصلت وبعدين انا اصلا مشربتش كتير . ماشي يا سجي انا هوريكي انتي اصلك متعرفيش مراد سلام . 

مراد فتح المرايا ولقي سجي رايحة جاية وبتاكل في ظوافرها . وماسكة علبة صغيرة . 

مراد :ايه اللي معاها ده . اه ده ممكن يكون ..... يا بنت اللذين معقول تكون حطتلي منوم .. ايوة اكيد وانا اقول انا ازاي نمت كدة. طيب اصبري عليا .

مراد :راح لسجي وخبط 

سجي:فتحت . خير 

مراد :حصليني علي أوضتي . 

سجي : هو مينفعش تنسي الموضوع ده شويه . ايه الاصرار ده 

مراد :انا قلت حصليني علي أوضتي . بسرعة 

سجي : كدة طيب والله لحطلك حبيتين مش واحدة بس هاه خليك تنام يومين وارتاح منك 


مراد :اتفضلي انا قولت احضرلك العصير واضح انك بتحبيه . وعليةفكرة هشرب معاكي عصير 

سجي :والله غريبة 

مراد :لا مش غريبة ولا حاجة بس مش عايز اشرب النهاردة احسن انام منك زي امبارح . مع اني بشرب اكتر من امبارح بكتير ومبيحصلش كدة بس اهو اعمل اللي عليا . اتفضلي 

سجي :امممم هي بلاكونة التراس مفتوحة .

مراد :هههههه اه مفتوحة استني هقفلهالك . وقام مراد وكان عارف انها هتحط حاجة في العصير وبص بجنب في المرايا وشافها بتحط حبيتين . 

مراد :يا بنت المجنونة اتنين . ماشي اهو رزقك بردوا . 

مراد :انا قفلتها . اهو. ايه ده هو تليفوني فين . ممكن تروحي تشوفيه في اوضتك شكلي نسيتوا هناك 

سجي :بس انت ملحقتش تقعد هناك وانا مشوفتوش معاك 

مراد :معلش روحي شوفيه هناك وانا هشوفه هنا . 

سجي خرجت تدور علي التليفون في أوضتها ومراد بدل الكسات وحط قدمها اللي فيها المنوم 

مراد :ههههههه بتصيعي علي مراد . ده انت طيبة اوي .

رجعت سجي :ومراد شرب العصير بتاعه وهي كمان شربت ومراد عمل نفسه نايم اكنه النوم اثر فيه

سجي :مراد . مراد . انت نمت . غريبة ده نام بسرعة ليه هو لحق اااه ممكن علشان زودت حباية . يا نهار ابيض هو ممكن يجرالو حاجة لا انا خايفة . طيب اعمل ايه . مراد . مراد . لا انا هروح انده عم صالح يتصل بالدكتور صاحبه يجي يشوفوا احسن يموت ولاةحاجة . 

وقبل ماسجي توصل لباب الاوضة لقت مراد قفل الباب ووقف قدامها علي فين يا حلوة

سجي: اتخضت .ااااانت صحيت ازاي . 

مراد :قرب منها وهي ترجع . بقي انتي تحطيلي منوم ماشي اهو كله هيطلع علي عينك النهاردة علشان انت حسابك تقل علي الاخر . واول مامسكها وبيشدها سجي ضربته بركبتها في مكان قاتل . 

مراد :سابها . وهو بيتألم اه يا بنت الجزمة . ده انتي ليلتك سودة . 

سجي :جريت علي اوضتها بسرعة وقفلت الباب 

مراد :جري وراها وهو بيتألم . وخبط علي الباب . سجي . افتحي . افتحي 

بقولك . كدة ماشي اعملي حسابك من بكرة الباب ده هيتغير ومش هتشوفي المفتاح ابقي وريني بقي هتقفلي علي نفسك ازاي . ورجع مراد علي أوضته وفتح المرايا . وشاف سجي . والغريب انه علي قد ماكان متغاظ منها علي قد ما ابتسم وهو شايفها فرحانة وبتتنطط علي السرير زي العيال علشان انتصرت عليه . 

مراد :ههههه معقول كل الفرحة دي علشان معرفتش المسها . هو معقول في واحدة بتخاف علي نفسها كدة 

واضح يا مراد ان مش كل الستات زي ما انت كنت فاكر. بس سجي دي بنت صغيرة ومع ذالك محافظة علي نفسها لاخر نفس مع اني جوزها . بس علشان عارفة انا اتجوزتها ليه خايفة تسلمني نفسها . اه يا سجي هو انت ممكن تفكري فيها زي ما انا بفكر فيكي ولا انتي عايزة واحد من سنك تحبيه وتعيشي معاه سنك . ايه يا مراد ما كنوش 10 سنين دول .  ما انت شايف تصرفتها كلها طفولية . اه بس لو كنتي كبيرة سنتين تلاتة كدة . وشغل مراد الاب توب وسمع الاغنية دي وحس انها بتوصف حالوا مع سجي . وهي) ياريت سنك ) (ياريت سنك يزيد سنتين عشان سنك كدة صغير . يزيد لكن في تكوينك . مفيش ولا حاجة تتغير . قوامك هو هو يكون . ولونك يبقي نفس اللون . عيونك لسة بتفتح . ومن دلوقتي بتحير . ياروح روحي علي الخطوة اللي شايلاكي . ياروح روحي علي الريشة اللي رسماكي . يا نور قلبك يا نور طيب . لمسني لمسة شجعني . انا لو بس مش طيب مفيش ولا حاجة تمنعني . بكل برائة بتشوريلي خد بالك. وانا شايفك وواخدة قلبي بجمالك . عليكي طالة ماشاء الله كأنك نجمة مشهورة وانا من كتر اعجابي بعيني خاتلك صورة . )

مراد :اه اه انا لوبس مش طيب مفيش ولا حاجة تمنعني ان اجيلك واخدك في حضني دلوقتي . بس معلش هستني يمكن . تحسي بيا وتجيلي برجليكي . 

بس مراد لقي سجي وقعت علي السرير ونامت من المنوم . ولما لقاها مبتتحركش . فتح المرايا براحة ودخل عندها وراح جنبها . قعد يلعب في شعرها ويتامل جمالها واخدها في حضنه ونام . لحد الصبح. 😄😄

توقعاتكم

مراد هيستغل انها نايمه ولا ؟

(((الحلقة العاشرة)))

في الصباح . 

سجي . فتحت عنيها وبتتمطع لقت نفسها نايمة في حضن مراد . اتخضت وخافت وقعدت تبص وتطمن علي نفسها . وتصحي وبتزعق 

سجي: انت يا مجنون  . انت يا بني آدم . انت . اصحي . مراد . مراد . 

 مراد :بيصحي . ايه. في ايه .حد يصحي حد كدة . 

سجي :وعايزني اصحيك ازاي . ده انا هموتك . انت دخلت هنا ازاي وعملت فيا ايه . انطق . بسرعة . 

مراد :وهو مبتسم وبيقرب منها . انا قولتلك قبل كدة ده بيتي اقعد في المكان اللي يعجبني . وانتي مراتي يعني عادي اننا ننام في أوضة واحدة وكمان سرير واحد . 

سجي: تاني مراتك. انطق يا مراد عملت فيا ايه . 

مراد :ههههههه والله ما عملت حاجة  ماانتي زي ما انتي اهو وبهدومك . وهو انا لو كنت عملت حاجة كنتي صحيتي وده حالك . 

سجي : بس انا مش مصدقاك انت انسان همجي ومتوحش واكيد عملت حاجة . 

مراد :شدها وقربهامنه  انا بصراحة كنت جايلك امبارح وناوي اربيكي علي اللي عملتيه . بس لما لقيتك نايمة . من المنوم اللي شربتيه بدالي صعبتي عليا. وعموما لو مش مصدقة اني معملتش حاجة . انا ممكن اعمل كل حاجة دلوقتي علشان تصدقي . 

سجي : كانت في اللحظة دي حاسة بإحساس غريب انها مش عايزة مراد يبعد . وعايزاه يكمل . وفضلت ساكته وباصة في عنيه 

مراد :حاس انها سايباه يقرب . وقرب اكتر علشان يبوسها . في الوقت ده الباب خبط . 

سجي :انتبهت . وزقت مراد وقامت وقفت بعيد . 

مراد :بصلها وابتسم . وقام يفتح الباب 

صالح:انت هنا يا ابني صباح الخير . 

مراد :صباح النور في ايه عم صالح. مش وقتك خالص . 

صالح :اصلي روحت اصحيك ملقتكش في الاوضة وكمان تليفونك عمال يرن . فقلت اجي اسأل الست سجي عليك اتاريك نايم هنا . 

مراد :ههههه اه كنت نايم هنا . عندك مانع . 

صالح :لا ولا مانع ولا حاجة . عموما صبحية مباركة . 

مراد :بص لسجي وضحك . ههههه انت مفيش فايدة فيك لازم تدخل في اللي ملكش فيه . امشي حضرلنا الفطار واحنا نازلين وراك   


رجع مراد لسجي وقفل الباب 

سجي :عجبك كدة الشغالين  يقولوا عليا ايه دلوقتي . 

مراد :ههههههه عادي واحد نايم في اوضته مع مراته . ايه الغريب في كدة 

سجي :بس انا مش عايزة وقلتلك قبل كدة ابعد عني وانسي انك تلمسني ابدا . طول ما انا في وعي . الا اذا بقي نايمتني . زي امبارح . 

مراد قرب منها . وحط ايده علي الحيطة وراها بس من غير مايلمسها . انا لو كنت عايز كدة كنت عملت كدة امبارح وانتي مش دريانة . بس انا مردتش احرمك من اللحظة الحلوة دي . وعموما انا هعمل معاكي اتفاق . اني مش هلمسك الا اذا انتي كنتي عايزة وبتتمنيه . ايه رايك 

سجي:يبقي مش هتلمسني ابدا علشان ده عمره ما هيحصل . 

مراد : امممم . طيب نجرب . 

سجي:انت بتتحداني . انت ايه الغرور اللي انت فيه ده . انت ليه متخيل ان مفيش واحدة ممكن ترفضك . 

مراد : اصلي واثق من نفسي وعارف اني محصلتش . ومفيش واحدة ممكن تقاوم . مراد سلام . والدليل انتي اهو 

سجي :اااانا . انا ايه بقي . ده انا مش بطيقك . 

مراد :هههههههه ايوة والدليل انك . دلوقتي هتموتي وارجعك السرير واكمل اللي كنت بعمله قبل الباب مايخبط 

سجي:انت مغرور . امش من هنا بقي وسيبني . 

مراد :انا ماشي وغيري هدومك بسرعة وتعالي علشان نفطر . انا متاكد ان نفسك بتتفتح وانتي معايا . وغمزلها بعينه . هستناكي .  وراح مراد بسرعة أوضته وفتح المرايا . وشاف سجي 

سجي :  قاعدة علي السرير وبتبتسم واخدت المخدة اللي كان مراد نايمةعليها وباستها وحضنتها . وفضلت سرحانة . 

مراد:كان مبسوط . لما حس انها ابتدت تحس بيه . اااه ااااه يا سجي . دانا كنت متجوزك علشان اكسر عينك واربيكي . بس واضح ان انتي اللي كسرتي باب قلبي ودخلتي وقعتي ااااه واضح ان انتي اللي هتربيني . 

مراد :اخد التليفون الداخلي واتصل بسجي . 

سجي:الو . 

مراد : ممكن بقي تقومي تلبسي وتسيبي المخدة دي علشان انا جعان وعايز افطر . 

سجي : تنحت وقعدت تبص حاوليها . ووووانت عرفت ازاي ان انا حاضنة المخدة 

مراد :هههههه يعني تخميني طلع صح . اصلي بصراحة قلت انك اكيد دلوقتي واخدة المخدة اللي كنت نايم عليها في حضنك علشان عليها رحتي وكمان بتبوسها . واهو كان عندي حق 

سجي :بجد انت انسان مغرور . وبايخ وغلس . هاه . وقفلت التليفون 

مراد :هههههه مش ممكن . هو في برائة كدة . جميلة ورقيقة اوي . يا بنت اللذين انتي . 

ياااه يا مراد ده في حاجات حلوة في الحياه كتير اكتر من انك تعمل علاقة مع واحدة . في الحب .. انا الحاجات اللي بحسها ناحية سجي دي جديدة عليا. وابتسم. بس جميلة . اوعدك يا سجي اني اخليكي  تحبيني وانتي اللي تبقي عايزة تقربي مني . بس مش بالغصب  لا علشان بتحبيني ومحتجاني . بس يا مراد هي ممكن تحبك ولا تكون لسة بتحب الولد زميلها ده اللي اسمه رامي . اتنهد . مش عارف انا هحاول اخليها تحبني ولازم تحس اني اتغيرت معاها ومش عايزها بس علشان اللي اتجوزتها علشانه في الاول . 


علي السفرة 

مراد :باين عليكي ان انك نمتي كويس امبارح. 

سجي :الله اما طولك يا روح. انت علي فكرة  غلس بجد 

مراد :ههههه طيب والله بتكلم جد شكلك كنتي نايمة مبسوطة ومرتاحة بدليل انك متقلبتيش لغاية الصبح نايمة في حضني ومرتاحة . 

سجي :اتكسفت.وووانت مين قالك اني صحت وانا لسة في حضنك . ااناكنت نايمة بعيد عنك . 

مراد :تؤتؤ تؤ في بنت شاطرة زيك كدة تكدب 


سجي : انت قصدك ايه . 

مراد : اصل انا كنت صاحي قبلك وشفتك لما صحيتي وانتي لسة في حضني . 

سجي: ياربي . بجد انت مستفز . انا قايمة البس علشان متاخرش علي الجامعة 

مراد :طيب متتأخريش علشان ننزل مع بعض . 

سجي:اوفففف.  حاضر


امام الفيلا . سجي خرجت لقت مراد مستنيها . 

مراد :تعالي اركبي . انا اللي هوصلك

سجي :غريبة . انت اللي هتسوق . 

مراد :عندك مانع اكون السواق بتاعك النهاردة . 

سجي:ركبت وهي بتحاول تداري ضحكتها . 

جاسر:مراد بيه  بس ده خطر انت بتجازف . مينفعش انتوا الاتنين تمشوا كدة من غير حراسة . 

مراد : هو انا مش هعرف احمي مراتي . مالك يا جاسر . وبعدين انت ومعتز هتكونوا ورانا بالعربية التانية . 

مراد :ركب مع سجي وطلع بالعربية . انا هشغل مزيكا . تحبي تسمعي حاجة معينة . 

سجي :لا . اي حاجة 

مراد :ماشي . اسمعي دي بقي 

وشغل مراد اغنية حماقي . (مش سهل )( حبيبي في حاجات تيجي كدة مش فرض بتيجي بكلام حلو تيجي بورد . تيجي بتكتيك .و تيجي بهداوة وفين وازاي تقدم عرض . اصل انا مش سهل سماوي والله .  مش سهل . تحت الساهي دواهي . ما هو جمالك طبيعي والاهي  . مفيش منه اتنين علي الارض . قصر في السكة انا كدة انجزت . داخلها بتقل واظن لاحظت .انت اللي عنيد  بوصلي بعنيك . وانا مستعد اموت فيها لو عذت . اصل انا مش سهل سماوي والله مش سهل تحت الساهي دواهي . ) وطول الوقت مراد بيغني مع الاغنيه وبيص لسجي ويبتسم . وسجي كانت من جواها مبسوطة وبتحاول تداري ابتسامتها . ووصلوا عند الجامعة . 

مراد :سجي اتفضلي . الكريدت كارد اهي . 

سجي :بالسرعة . دي 

مراد :هو انا كل شوية لازم افكرك . انتي مرات مراد سلام .. المهم خالي بالك من نفسك . ومعتز هيكون جنبك طول الوقت .  اوك .

سجي :حاضر . 

مراد :سجي. استني كنت هنسي . خدي التليفون ده انا جبتهولك جديد وسجلتلك عليه رقمي الخاص . علشان لو حبيت اطمن عليكي . ويعني يمكن انتي تحبي تكلميني ولا حاجة . 

سجي: ده علشاني انا  . متشكرة .

ومشيت سجي وهي حاسة انها طايرة معقول ده مراد . ده اكنه واحد تاني طيب وحنين . ايه يا مراد انت ناوي تخليني احبك .  

مراد :معتز. خالي بالك منها . ولو اي حد قرب منها . انت عارف مش محتاج اقولك تعمل ايه . ولو اتكلمت مع اي حد تبلغني كلمت مين وقعدت مع مين . فاهم 


في عربية مراد 

جاسر : مراد بيه بصراحة انا خايف علي أنسة سجي 

مراد :انسة ؟؟ قصدك مدام سجي . وخايف من ايه بقي 

جاسر :انا أسف . مقصوتش . بس اصل معتز لسة جديد وكمان انت عارف لو حد من عايزين يأذوك عرفوا انك اتجوزت ممكن حد يأذيها . 

مراد :عارف وعلشان كدة خليت معاها معتز ده شاطر وكمان انت اللي كنت مختاره 

جاسر:ايوة بس انا حاسس ان انا اكتر واحد ممكن يقدر يحميها . يعني ممكن انا اوصل حضرتك كل يوم وارجعلها واكون معاها لحد مانرجع وابقي ارجع لحضرتك تاني 

مراد :ايوة بس ده كدة تعب عليك 

جاسر:ازي بس حضرتك ده شغلي . وبعدين انا ببقي مبسوط من ثقة حضرتك فيا 

مراد :خلاص يا جاسر وصلني وارجعلها وخليك معاها . لحد ماترجع . وابقي تعالي علي الشركة 


في الجامعة 

سجي قاعدة سرحانة ومبتسمة . وبتفتكر مراد وكل اللي حصل من الصبح وكمان لما كانوا في العربية . وحاست ان قلبها. بيدق وكمان مراد . ابتدي يوحشها . وفتحت التليفون لقته حاطت لها صورته . شافتها وضحكت . كنت عارف انك هتوحشني . 

مريم :اتفضلي يا هانم النسكافيه . ماهو اصل انا الخدامة اللي جبهالك سي مراد .... انتي يا بنتي ايه سرحانة في ايه . 

سجي:ايه ولا حاجة . هاتي . شكرا يا ستي 

جاسر :مدام سجي . 

سجي :جاسر ايه اللي جابك . وفين معتز 

جاسر :لا من النهاردة انا اللي هكون مسؤل عنك . اصل بصراحة مش هكون متطمن عليكي غير وانتي معايا . 

سجي :ايه الغرور ده كله 

جاسر :لا ابدا بس تقدري تقولي ثقة . عموما انا قريب منك . لو احتجتيني . سلام 

مريم : وهي عينها هتطلع علي جاسر . بت يا سجي مين القمر ده . 

سجي: ده جاسر البادي جارد بتاع مراد . بعتهولي علشان يكون مطمن اكتر عليا . 

مريم :انا لو منك اخون مراد معاه ده فظيع . 

سجي :تصدقي انك قليلة الادب انا اعمل كدة . وبعدين علي فكرة مراد احلي منه كتير اوي 

مريم : بس ده طول وعرض وعضلات . ده يجنن . 

سجي :مراد كمان رياضي وواخد باله من جسمه . استني هوريكي صورته 

مريم :يا نهار ابيض . لا كدة كتير بقي . بقي انتي متجوزة الموز ده يا لهوي وكمان تقلانه عليه . ده انا كان زماني انا اللي اتهجمت عليه مش هو . 

سجي:هههههههه والله انت لازم تتعالجي مش طبيعية . كل ماتشوفي واحد. تبقي هتتجنني عليه كدة . 

مريم :حرام عليكي . واحد ايه بس . يا بنتي خافي علي نفسك من الفتنة . ده انتي عايشة مع شوية رجالة يهبلوا مصر كلها . مش انتي لوحدك . 

سجي :طيب يالا يا مجنونة علشان هنتاخر علي المحاضرة 


في مكتب مراد 

مراد: قاعد سرحان وبيفتكر سجي وكل تصرفتها وبرائتها . اه شغلتي بالي يا سجي وجننتيني . مش عارف ابطل تفكير فيكي . وبتوحشيني بسرعة . 

ميادة : مراد . مراد . 

مراد :في حاجة يا ميادة 

ميادة:انت بقالك فترة كدة مش مظبوط . ماتقولي مالك . 

مراد :ميادة روحي شوفي شغلك . انا مش فايقلك 

ميادة :قربت من مراد . ما هو انت شغلي . 

مراد :قام وسابها . ميادة انا قلتلك مليش مزاج سيبيني دلوقتي . 


مراد كان حاسس انه اكتفي بسجي ومش عايز غيرها وعايز يوفر كل لمسة وكل كلمة ليها هي . وعدي تقريبا شهر .وسجي خلصت امتحانات الترم . وكانت هي ومراد كل يوم بيقربوا في من بعض . بس مراد مكنش بيحاول يقربلها او يلمسها علشان متخافش منه . وكمان مراد ابتدي يحب الوقت اللي بيقضيه في البيت معاها وكمان المقالب اللي بتعملها فيه . بقي تقريبا بيستناها علشان يضحك معاها . وكمان مراد مبقاش بيروح شقة الزمالك ولا بيسهر ولا بيعرف ستات . اكتفي بسجي . اللي خطفت قلبه وعقله 

وفي يوم مراد راجع البيت واول ما دخل أوضته راح فتح المرايا علشان يشوف سجي . بس قلق لما لاقاها ماسكة بطنها وبتتوجع . مراد خاف عليها وجري علي أوضتها وفتح الباب وسجي مكنتش قافلة بالمفتاح .

(((الحلقة الحادية عشر.......... والثانيه عشر ))


مراد :دخل يجري علي سجي . سجي مالك انتي تعبانة . 

سجي كانت بتتألم بس كانت مبسوطة من اللهفة اللي شايفاها في عنين مراد عليها . 

سجي :مش عارفة يا مراد بطني بتوجعني اوي . وحاسة انها بتتقطع .

مراد :طيب اطلبلك فاروق. 

سجي :ماشي ياريت . 

مراد :جاي يقوم . سجي مسكت ايده 

سجي :مراد الحقني مش قادرة بطني بتتقطع . 

مراد : لا انا كدة ابتديت اقلق . ومش هينفع استني فاروق . تعالي انا هوديكي المستشفي بسرعة . 

سجي :جات تقوم . وقعت مش قادرة تقف . 

مراد :ساندها . تعالي انا هشيلك . وشالها مراد ونزل بيها العربية . وعلي قد ما مراد كان بيتمني انه يقرب لسجي ويلمسها وهي كانت قريبة منه جدا وهو شايلها . بس مراد مكنش بيفكر في اي حاجة غير انه يطمن علي سجي وقلبه خايف عليها . 

سجي :كانت وهي تعبانة . بتبتسم وهي شايفة مراد خايف عليها وطاير بالعربية بسرعة علشان يلحقها وكمان من غير بادي جارد . وكل شويه يبصلها . نظرة كلها خوف ولهفة وحنيه . 


في الستشفي 

مراد :خير يا فاروق . سجي مالها طمني . 

فاروق :ههههه مالك اهدي دي حاجة بسيطة . هما بيحضروها للعمليات . هنعملها الزايدة . علشان ملتهبة . وهي اللي تعباها كدة 

مراد :بخوف . عملية . للدرجة دي . فاروق خالي بالك منها . علشان خاطري 

فاروق :ههههه اعمل ايه يا عني اعملها غرزة ذيادة . 

مراد :يخربيت خفة دمك . وقتك ده . انا بتكلم جد . 

فاروق :اصل بصراحة مستغرب . هي دي اللي من شهرين بس كنت مش طايقها وعايز تعذبها وتكسر منخيرها . ودلوقتي هتموت عليها ومش مستحمل تعرف انها بتتالم 

مراد :اعمل ايه بس . انا حاسس بحاجة غريبة . ويمكن متصدقنيش . 

فاروق :لا هصدقك . بس قولي . انت بتحبها ولا ايه 

مراد : اه بحبها وبحبها اوي كمان .....واتلخبط مراد. وبعدين معاك ماتروح تشوفها انت هتقف ترغي معايا وسايبها . 

فاروق :يا بني اهدي هما بيجهزوها وبيجهزوا العمليات وهيندهولي متقلقش انت . بقولك ايه لو تحب تيجي تحضر العملية تعالي اتعقم وادخل . 

مراد :ايه . لا لا انا مقدرش اشوفها وانت بتفح بطنها كدة . لا مش هستحمل . 

فاروق :هههههه مش ممكن مراد اللي كانت متعته الوحيدة انه يشوف اي ست بتتالم مش مستحمل يشوف سجي بتعمل عملية بسيطة كدة . لا ده انت بتحبها اوي . يالا اسيبك واشوفك بعد العملية . 

مراد كان قلقان علي سجي ومش عارف حتي يقعد لحد ماخرجت ودخلت اوضتها . مراد فضل قاعد جنبها علي كرسي جنب السرير ونام من تعبه . سجي ابتدت تفوق . ولقت مراد نايم . والممرضة بتغيرلها المحلول . 

الممرضة :حمد لله علي السلامة عاملة ايه دلوقتي 

سجي :بصوت تعبان . الحمد لله . وبصت علي مراد وهو نايم . وابتسمت 

الممرضة :واضح ان مراد بيه بيحبك اوي . ده كان هيتجنن من الخوف عليكي . ومسبكيش لحظة . 

سجي :ابتسمت اكتر . بجد كان خايف عليا . 

الممرضة :طبعا . ده حتي الدكتور فاروق اتحايل عليه . انه يروح واحنا هنخلي بالنا منك رفض وقالوه مش هسيبها الا لما اطمن عليها .

سجي كانت حاسة ان نفسها تقوم وتحضنه . وخرجت الممرضة . 

سجي :مراد . مراد . اصحي 

مراد :قام مخضوض . سجي . مالك انتي كويسة . في حاجة بتوجعك . 

سجي :بابتسامة متخفش انا كويسة . انت مروحتش ليه تنام في الييت كدة رقبتك توجعك . 

مراد : قرب منها . خايفة عليا . 

سجي : اتكسفت وسكتت 

مراد :هههههه ماشي . بس عموما متقلقيش انا مش مهم المهم انتي تبقي كويسة . واطمن عليكي . انا كان لايمكن امشي واسيبك . 

سجي :شكرا يا مراد . انا مش عارفة لو مكنتش جيت في الوقت ده كان هيحصلي ايه . يمكن كنت مت 

مراد :مسك ايديها . وباسها . سلامتك من الموت . اوعي تقولي كدة . طول ما انا جنبك اوعي تخافي من اي حاجة 

سجي :بس انت عرفت منين ان انا كنت تعبانة . انت كنت داخل وزي ماتكون عارف

مراد :هاه اممممم . قلبي . قلبي حس بيكي ان انتي تعبانة . 

سجي :ضحكت . اللي يسمعك يقول ان عندك قلب . 

مراد : لا عندي وانتي عارفة والا مكنتيش تقولي الكلام اللي قولتيه في البنج . 

سجي :اتخضت. اااانا هو انا قلت ايه 

مراد :هههههه لا ده كلام كبير بقي ده انا حتي سجلتلك علي الموبيل . علشان ابقي ازلك بيه 

سجي :انت بايخ والله . قول بقي 

مراد :اممم مصرة . خلاص هسمعك . وطلع مراد . الموبيل وسمعها . سجي اتكسفت وهي بيتسمع كلامها في البنج . 

التسجيل 

سجي :بصوت تعبان وهي في البنج . مراد اوعي تسبني . مراد انا بحبك اوي . مراد احضني يا مراد . متسبنيش اوعي تطلقني يا مراد . انا بحبك. 

سجي :وشها احمر واتكسفت . لا دي دي تخاريف البنج الكلام ده مش صح . 

مراد:ههههههه طيب خلاص يا ستي هعتبرها تخاريف . مع انها جاية علي هوايا بس خلاص مش هكسفك اكتر من كدة . 

سجي :انت بايخ . يالا قوم روح . 

مراد :متاكدة انك عايزاني امشي . 

سجي :ايوة متاكدة . وكمان علشان ترتاح الوقت جري والنهار طلع وانت منمتش كويس . 

مراد :انا همشي بس مش علشان ارتاح انا اصلا مرتاح وانا معاكي بس علشان اغير هدومي واجبلك شوية حاجات ليكي . اوك خالي بالك من نفسك. لحد ما ارجعلك . 


وعدي يومين وسجي خرجت من المستشفي.وراجعة البيت. ومراد بيدخلها اوضتها ونايمها في سريرها . 

مراد :هاه عاملة ايه دلوقتي . 

سجي :الحمد لله . احسن كتير . انا عارفة اني عطلتك اليومين اللي فاتو وانت طول الوقت قاعد جنبي ومبتروحش الشغل . 

مراد : عطليني انت بس كل يوم وملكيش دعوة . انا مبسوط . 

سجي:كانت خلاص حبت مراد . نفسها يقرب منها من غير ماتمنعه 

مراد :كان بيبصلها وكإنه بيقولها كل اللي في قلبه بعنيه . وحس ان هيا كمان مستنياه يقرب . بس مراد كان معاهد. نفسه انه مش هيقربلها الا لما يسمع منها الكلمة اللي مستنيها من اول ماشافها وانه لما يسمعها لازم يعملها الحاجة اللي كان عايز يعوضها بيها عن الطريقة اللي عرفها بيها. 

سجي :انت هتفضل ساكت وبصصلي كدة كتير 

مراد : اعمل ايه بس اصلك حتي وانتي تعبانة جميلة . 

سجي :اتكسفت . احممم طيب روح نام بقي تصبح علي خير . 

مراد :حاضر انا هسيبك ترتاحي ولو احتجتي حاجة كلميني . انا صاحي مش هنام . اتفقنا . واوعي تقفلي الباب بالمفتاح علشان لوتعبتي تاني .

ودخل مراد اوضته وشغل الاب توب علي اغنية وكان عايز يسمعها لسجي وخرج التراس وحط الاب هناك وعلي علشان تسمع. ورجع يشوفها في المرايا . وكانت .( اغنية من قلبي لحماقي )(ده اللي وانا معاه من قلبي بغني وانا معاه . ده حبيبي اللي انا بتمناه واحلم بي لقاه . واه منه هواه خدني وياه وانا وياه لما تكون عيني شايفاه مبقولش غير الله . ده اللي وانا معاه من قلبي بغني وانا معاه . ده حبيبي اللي انا بتمناه واحلم بلقاه . مليش الا عنيه ومبحكيش الا عليه ده اللي بعيش دنيتي بيه وبحب كل مافيه . من قلبي بغني وانا معاه) 


وعدت الاجازة كمان وجه الترم التاني وسجي ومراد كل يوم بيتعلقوا ببعض كل يوم . وعلي قد ماسجي حبت مراد اووووييي بس كانت بتخاف انه بعد ماتسبلوا نفسها يزهق منها ويسبها . وخصوصا ان مراد مبقاش بيلح علي الحكاية دي وتعامله معاها كله هزار ومقالب وضحك ومكنش مهتم بالحكاية دي وجه يوم مراد رجع فيه من برا والشغالين كلهم اجازة . وطلع فتح المرايا ولقي سجي قاعدة علي السرير وبتذاكر ولابسة بيجامه عليها ميمي وعاملة قطتين وشكلها عسل اكنها عيلة صغيرة . 

مراد :يا بنت اللذين ايه العسل ده . طيب اروح ارخم عليها بإيه النهاردة بس وهي عسل كدة . فكر يا مراد اه بس لاقتها . وراح مراد وخبط علي سجي 

سجي :فتحت . اهلا 

مراد :مساء الخير . 

سجي :مساء النور . نعم جاي تغلس النهاردة بإيه . 

مراد :هههههه ظلماني والله انا بس كنت عايز منك تعمليلي حاجة . 

سجي :خير. اتفضل . 

مراد :عايزك تيجي تحضريلي الحمام 

سجي: نعم ؟؟حمام ايه ده اللي احضره وده بيتحضر ازاي . ان شاء الله . 

مراد :ايه عمرك ماحضرتي حمام قبل كدة . 

سجي :والله لا انا . مبسمعش الكلمة دي غير في التليفزيون . 

مراد :اممممم . طيب انا هكسب فيكي ثواب واعلمك . الحمام بيجهز بإنك تفتحي المياه الدافية وتملي البانيو وتجهزي جو الحمام علشان لما ادخل مبردتش وتحطي في المياه شاور من بتاعي اللي بحبه . وتحضريلي الفوطة والبرنس . كدة يعني . فهمتي . 

سجي :هههههه لا والله وانت بقي كان مين اللي بيعملك الحكاية دي كل يوم 

مراد :الشغالين . وكلهم اجازة النهاردة . هاه هتيجي ولا لا 

سجي :لا وانا مالي ماتروح انت وانت معندكش ايدين . 

مراد:بخبث . ماشي هانت اهو كلها شوية ونطلق واجوز بقي واحدة تكون عاقلة وعندهاخبرة وتعرف تدلعني وتحضرلي الحمام ولا الحوجة ليكي . 

سجي :اتغاظت واتضايقت منه لما قال كدة . ليه وهو انا مش كبيرة وبعدين ايه عاقلة دي انت شايفني مجنونة 

مراد :ايوة انتي صغيرة ومجنونة 

بصي لنفسك لابسة ايه وكمان مبتعرفيش تحضري الحمام . 

سجي :كدة . طيب انا هروح احضره . بس انت تستناني هنا . لحد ما خلص وابقي روح هناك . 

مراد :ههههه ايه خايفة مني ولا ايه ماانا قولتك قبل كدة انا خلاص مليش مزاج ليكي وعايز واحدة  خبرة تدلعني

سجي :اتغاظت اكتر ودببت في الارض برجليها . كدة ماشي اوعي بقي من وشي . وراحت اوضة مراد 

مراد :قعد بضحك ومش قادر يمسك نفسه من الضحك علشان استفزها وكمان حس انها بتغير عليه . 

سجي :في حمام مراد . علي أخرها ومش طايقة نفسها . انا انا عيلة وكمان عايز يطلقني ويتجوز واحدة تدلعوه ماشي يا مراد والله لعمل فيك مقلب يتطلع من عينك علشان تبقي تتدلع اوي. 

وقعدت سجي تدور في الحمام لحد لما لقت ضرفة في الاخر فيها ادوات تنضيف واخدت ازازة من منظف الارضيان وفتحت المياه علي السخن وفضت الازازة في البانيو كلها بس وهي بتفضيها وقعت علي نفسها وايديها وهدومها . مش مشكلة انا هروح اخد حمام واغير بسرعة لكن هو خليه يتلسوع يبقي يوريني هيلقاها منين من المياه السخنة ولا من المنظف اللي هيلسوعوا يبقي يخلي العاقلة الخبرة تيجي تدهنله كيناكومب بقي . وخرجت سجي . 

مراد :ايه ده اللي بهدلك كدة . مش بقولك خيبة . حتي الحمام مش عارفة تحضريه . اوعي يا ختي . لما اروح اشوف عملتي ايه . 

سجي :دخلت اوضتها وقفلت الباب وهي عامالة تضحك ودخلت الحمام علشان تاخد شاور بعد مابهدلت نفسها 

مراد في الحمام قلع هدومه ودخل البانيو واول مادخل لقي الماه سخنة جدا . 

مراد :اااه ايه ده يا بنت المجانين المياه مولعة . بس معلش انا بحبها سخنة . زي قلبي ماهو سخن بحبك يا مجنونة . بس لا دي سخنة اوي . انا هشغل المياه الباردة شويه . وكمان ايه ده ايه الريحة دي. دي مش ريحة الشاور بتاعي . هي الهبلة دي حطت ايه في المياه . اه ايه ده هو جسمي بيحرقني ليه كدة . الله . تؤتؤتؤ لا في حاجة غلط ده انا جسمي احمر جامد 

هي حطت ايه بس . ومراد بيبص عن الحوض لقي ازازة مرمية مسكها وشمها . اااه يا بنت المجنونة منظف ارضيات . وانا اقول ايه الريحة دي ده انتي ليلتك سودة والله لوريكي يا سجي . وقام مراد وغسل جسمه بالشاور بسرعة ولف نفسه بالفوطة وخرج يبص علي سجي في المرايا ملقهاش عرف انها في الحمام . فتح المرايا ودخل ووقف بعيد عن الحمام يستناها . 

سجي :خارجة من الحمام ولابسو البرنس وبتنشف شعرها وعمالة تضحك . ههههههه اموت واشوفه دلوقتي وهو متلسوع كدة . من المنظف علشان يبقي يروح يتجوز ان شاء الله مش هينفع لحاجة تاني 

مراد :كدة . ماشي يا قطة تعالي بقي لما اوريكي اذا كنت انفع ولا لا . وشدها مراد وحضنها . انا انا تحطيلي منظف في المياه . شايفة جسمي كله احمر ازاي. عجبك كدة . 

سجي :كانت هيغمي عليها دي اول مرة تشوف مراد وهو  كدةكانت مش عارفة تتكلم . وقلبها بيدق جامد . ومش عارفة تنطق وبتبص لمراد . 

مراد :حس انها مستسلمة لحضنه ومش مركزة في كلامه . مراد قرب منها وباسها وسجي كانت اكنها مغيبة وبعد كدة فاقت وحاولت تبعد مراد . اوعي ايه اللي انت عاملته ده . ابعد وسيبني 

مراد : تؤ تؤتؤ . انا مفيش حاجة تمنعني عنك دلوقتي غير رباط لو شديتوا خلاص كل حاجة خلصت 

سجي :رباط . رباط ايه 

مراد :مسك رباط البرنس بتاعها . ده رباط البرنس بتاعك . 

سجي :😱😱حطت ايدها علي وشها . يا نهار ابيض انا ناسية اصلا اني بالبرنس . اوعي وجريت بسرعة علي الحمام وقفلت الباب عليها .

مراد :ههههههه يا بنت الايه انتي كنتي هتخليني اخلف وعدي


وخرج مراد من الاوضة وراح اوضته ولبس وهو شايف سجي في المرايا. بعد ماخرجت من الحمام ولبست . قاعدة بتبتسم وبتحط اديها علي شافيفها وبتفتكر مراد وهو بيبوسها. وراح لفلها من بلكونة التراس وخبطلها علي الازاز . وشاورلها علي ودنه وبيقولها اسمعي . وشغلها اغنيه تحفة لحماقي . تاني اسمها اجمل يوم (عندك . استني دقيقة . هتجنن منك شوفلي طريقة . واعمل معروف بتطل تقلق. بطل خوف بتقولي عيونك مكسوف . طب من مين . مقدرش اوصفلك ايه اللي جرالي . احساس جديد اوي بالنسبةالي . خلينا وضحين . فرق دايما بين حاجتين بين وانا عادي وهادي وبين وانا ملهوف .مكسوف من مين ده انا نفسي مختش يوم يومين . قدامي ملاك مش شايف بني آدمين . يا نهار يا نهار. يوم قربك اجمل يوم . ده اللي استيتوا سنين . عندك استني دقيقة .هتجنن منك شوفلي طريقة

اسأل قلبك اسأل عينك من غير ما تقول ما هو بيني وبينك. في حاجات تتقال وحاجات احلي وهي خيال. واكتر من اللي بتتمناه ومش علي البال. 

طب امتي وفين وازاي انا ناسي . بس انا عمري ما اكدب احساسي مكتوبلي القاك مكتوبلي اكمل وياك من غير ما تقولي خلاص بان ايه جوااك. )

وكان بيسمعهلها وهو ساند ظهره علي السور ومربع ايده وبيبص عليها وهي واقفة بتسمع وبعدين راحت صلت ركعتين قبل متنام ومسكت المصحف وقرات صورة الملك وراحت السرير ونامت وهو بعتلها بوسة في الهوا . ودخل ينام . بس طبعا نام بصعوبة .😊😊😊😄😄😄😄😄


(((الحلقة الثانية عشر ))


(في مكتب مراد في شركته )

مراد تليفونه يرن . مازن اخو مراد 

مراد :مازن ازيك عامل ايه وبابا طمني هو بقي كويس . 

مازن :ازيك يا مراد . مراد بابا تعبان اوي وكل يوم يطلب انه يشوفك وانا قولتلك كتير وانت مابتجيش 

مراد :معلش يا مازن انت عارف الشغل والمجموعة . صعب اني اسافر خالص . 

مازن :يا مراد احنا آخر مرة شوفناك من سنتين . معقول لا انا ولا بابا وحشناك . 

مراد :ازاي بس وحشتوني بس . خلاص يا مازن انا الشهر اللي جاي حاجي اشوفكم . 

مازن :الشهر اللي جاي يا مراد بقولك بابا بيموت ونفسه يشوفك . 

مراد : بيموت ايه بس يا مازن انت مش قلتلي ان حالتوا استقرت . 

مازن :مراد بابا عنده كانسر وفي مرحلة متأخرة يعني مش مرض عادي وممكن يموت في اي وقت . 

مراد :حاضر يا مازن ححاول اجي في أقرب وقت. سلام . 

مراد :اعمل ايه بس اسافر ازاي واسيب سجي . انا مقدرش يعدي يوم من غير ماشوفها . اوففف . طيب هي ممكن ترضي تسافر معايا . بس دي فاضلها شهر ونص علي الامتحانات وصعب تسافر . اعمل ايه بس . 

ميادة :مراد بيه . ياسر بيه . هنا وعايز حضرتك . 

مراد :خاليه يدخل ..... اهلا ياسر تعالي . 

ياسر :ازيك يا مراد . ايه يا ابني بقالك كتير مش بتيجي شقة الزمالك .و لا بشوفك خالص . 

مراد :معلش انا بس مشغول اليومين دول . وبعدين انا خلاص مش هروح شقة الزمالك دي تاني وكمان هبيعها . 

ياسر :شقة ايه اللي تبعها دي انت ناسي اننا شركة في كل حاجة

مراد :احنا شركة في الشغل . مش في الممتلكات . 

ياسر :خلاص لو هتبعها انا اشتريها . 

مراد :خلاص ابقي خلص مع المحامي . 

ياسر :قولي صحيح انت عامل ايه مع البت بنت فهمي . شكلك مبسوط معاها اوي علشان كدة مش  عايز تيجي شقة الزمالك . 

مراد :ماسمهاش بت . اسمها سجي وبعدين وانت مالك اعمل اللي اعمله . 

ياسر :ابدا اصل بقول مادمت انبسط معاها . باصي لخوك . ده احنا اخوات     برضوا . 

مراد :الدم غلي في دماغوا . انت اتجننت اباصي مين . دي مراتي . 

ياسر :احنا هنضحك علي بعض مرات مين . ماانا وانت عارفين انت اتجوزتها ازاي و ليه . ومدامت خلتك تقعد جنبها الفترة دي تبقي عرفت تبسطك . ادهالي بقي شوية . ولا انا مليش نفس . 

مراد :جري علي ياسر ومسكه من هدومه . انا لولا العشرة والشغل اللي بينا . كنت قتلتك دلوقتي . سجي دي مراتي ولو جبت سيرتها تاني حيكون اخر يوم في عمرك . 

ياسر :نزل ايد مراد . كدة يا مراد تقتلني انا علشان واحدة لسة عارفها مين كام شهر بس . 

مراد :ياسر لو جبت سيرتها تاني يبقي تنسي كل اللي بينا حتي الشراكة حنفضها فاهم . 

ياسر :كدة . ماشي . عموما انت اخويا وصاحبي وانا محبش ازعلك . انا اسف. انا كنت جاي اقولك اني كمان اسبوع مسافر الصين علشان اخلص ثفقة الادويه المخدرة . وحقعد هناك شهر او اكتر 

مراد :ترجع بالسلامة . 

ياسر:بس اعمل حسابك . اول ماارجع انت لازم تسافر ايطاليا تخلص. ثفقة الاسلحة انا مش حعمل كل حاجة . لوحدي انت من ساعة ما اتجوزت وانت سايب كل الاتفقات عليا وده ماينفعش . 

مراد :طيب ما تبقي تسافر انت . انا مش حينفع الفترة اللي جاية دي اسافر خالص . 

ياسر :لا طبعا انا منفعش . الناس بتاعت ايطاليا دي بالذات مبتثقش غير فيك انت . ودول مينفعش نتاخر عليهم . دي مافيا يا مراد يعني انا وانت ممكن نتصفي انت فاهم . 

مراد :اوفففف . ماشي لما اشوف . 

مشي ياسر ومراد كان حاسس انه مخنوق وان كل  الحاجات دي ممكن تبعدوا عن سجي  نزل مراد 

جاسر :اتفضل يا مراد بيه . 

مراد :جاسر معلش انا عايز ابقي لوحدي شوية . روح انت والسواق . 

جاسر :بس ده خطر تمشي لوحدك . طيب علي الاقل امشي وراك بالعربية التانية . 

مراد :لا يا جاسر قلتلك عايز ابقي لوحدي .. ومشي مراد وراح المقطم في مكان عالي وبعيد وهادي . وبيفكر. 

مراد :هو انا امتي حقولها اني بحبها .. انا لازم اقولها كل حاجة مش قادر اخبي اكتر من كدة . هي لازم تعرف اني بحبها بجد مش زي ماهي فاكرة بس هي ممكن تكون مابتحبنيش . لا هي بتحبني بس خايفة مني ومش واثقة فيا . بس انا كل لما اجي اقولها . فجاة مش بقدر والكلام بيروح مني . 

وقعد مراد علي العربية من قدام وهو بيسمع الاغنية دي ) حاجة مستخبية لحماقي )(في جوا قلبي حاجة مستخبية كل اما باجي اقولها فجأة مش بقدر .قدام عنيك بقف وبنسي ايه يتقال . ليه كل مرة يجري فيها كدة ليا . ودي هي كلمة واحدة بس مش أكتر . والكلمة دي عندي فيها راحة البال . حبييييتك يوم مالتقينا لما حكينا . اول كلام . حبييييتك  واحلف علي اده تسمع زيادة انا مش بنام . حبييييتك . الناس في عيني حاجة وانت حاجة تانيه . عندك مشاعري حتي خدها واسألها . انا صعب اعيش حياتي وانت لحظة بعيد .احساسي بيك في ضعفي قواني . كانت حياتي ناقصة جيت تكملها . فرحة لقايا بيك بتبقي زي العيد . حبييييييتك يوم مالتقينا لما حكينا . اول كلام . ) ومراد لسة قاعد . تليفونه رن . مازن 

مراد :في ايه يا مازن ما لسة مكلمك مش شوية . 

مازن :الحقني يا مراد 

مراد :مالك يا مازن . انت بتعيط 

مازن :منهار وبيعيط . بابا مات يا مراد بابا مات . 

مراد :دموعه نزلت وهو مش مصدق . انت بتقول ايه انا كنت جايلوا والله كنت جاي اشوفه . ليه ليه مات اقبل ماشوفه ليه 

مازن:يا مراد. قولتلك بابا محتاجك بس انت قلبك قسي حتي علينا . عموما انا خلصت كل اجرءات المستشفي وحجزت في طيارة بكرة الساعة 8 الصبح انا لازم ادفن بابا في مصر. بابا مش ممكن يدفن في الغربة يا مراد 

مراد: عندك حق وانا حكون مستنيك في المطار . 

قفل مراد وحس انه محتاج سجي تكون جنبه في الوقت ده محتاج يكون  في حضنها ويبكي . اخد عربيته وراح علي الفيلا ولما وصل سجي كانت مستنياه زي كل يوم في البلكونة واول لما شافت عربيته فرحت واستنته يجي يغلس عليها زي كل يوم . مراد راح وخبط عىيها 

سجي فتحت واول ماشافت مراد وشه حزين وعنيه كلها دموع 

سجي :مراد مالك انت بتعيط . 

مراد :رمي نفسه في حضنها . بابا مات يا سجي . بابا مات . مات من غير ماشوفه . انت كان عندك حق لما قولتي عليا مش بني آدم ومعنديش قلب انا فعلا كنت قاسي حتي علي اقرب الناس ليا

  

سجي :اخدتها في حضنها وطبطبت عليه . بس يا مراد متعملش في نفسك كدة . ده قضاء ربنا 

مراد :تعرفي هو كان عايز يشوفني وانا اللي ماسفرتش علشان اشوفه عارفة ليه 

سجي :ليه 

مراد :علشانك . كنت خايف ابعد واسيبك . انا محتاجك جنبي يا سجي اوعي تسبيني علشان خاطري . انا مقدرش استغني عنك . 

سجي :متخفش انا جنبك ومش حسيبك . بس انت اهدي وقوم اتوضي وصلي وادعيلوا ان ربنا يرحموا . واقرأله قرأن

مراد :بص لسجي بخجل . بس اناعمري ماصليت ولا حتي بعرف اتوضي . 

سجي :اتصدمت . معقول يا مراد واحد في سنك عمره ماصلي ولا مرة 

مراد :انا عمر ماحد علمني ولا قالي صلي . ولا حتي عمري فتحت مصحف 

سجي : متفاجأة .علشان كدة كان قلبك قاسي و ضلمة . الانسان طول ماهو بعيد عن ربنا عمره مايكون مرتاح . عموما انا ممكن اعلمك واقولك ازاي تتوضي وتصلي . 

مراد :بجد يا سجي هتعلميني . 

سجي :ايوة تعالي معايا علي الحمام . بس استني . انت قبل ما تتوضي انت لازم تكون ... تكون . مش ااه..... 

مراد :في ايه سجي ماتكلمي علي طول 

سجي :يعني اقصد . انت يعني كنت مع ستات اوحاجة . 

مراد :قصدك يعني نمت مع حد . 

سجي :ايوة هو انت يعني لازم تقولهالي في وشي كدة . انت مابتتكسفش . 

مراد :كسوف ايه بس دلوقتي يا سجي .وعموما لا انا من يوم ما اتجوزنا وانا معملتش كدة . 

سجي :فرحت من جواها . طيب تعالي معايا . 

واخدت سجي مراد وعلمته ازاي يتوضي وازاي يصلي وحفظته كمان الفاتحة والاخلاص علشان يصلي بيهم لحد ما تحفظه غيرهم . مراد اول ماصلي وهو ساجد لقي نفسه بيبكي بحرقة مبقاش عارف هو بيبكي علي ابوه ولا علي نفسه وتقصيره في حقها انه حرم نفسه كل السنين ده من متعة الصلاة ومكنش متخيل انه حيرتاح كدة وبعد ماصلي 

سجي:مراد انت لازم تنام وترتاح انت حتصحي بدري علشان تروح المطار وكمان لسة قدامك بكرة يوم طويل . دفنه وعزا .

مراد :سجي انا عايزك معايا بكرة انا اول مرة اتحط في الموقف ده ومش عارف حتصرف ازاي انا حتي لما ماما ماتت كنت صغير . معرفش حاجة . ممكن . 

سجي :حاضر حاجي معاك . متقلقش  

مراد : طيب ممكن تخليكي جنبي لحد ما انام . انا مش عايز اقعد لوحدي . 

سجي :ابتسمت . حاضر حقعد جنبك لحد ماتنام . تعالي . 

مراد :نام في سريره وفضل ماسك ايد سجي . وسجي فضلت قاعدة جنبه لحد ما نام . سجي :حاست ان مراد صعبان عليها وان التربية اللي اترباها هي السبب في اللي وصله . وقبل ما تقوم باسته من راسه وراحت أوضتها. 


(في الصباح )   

مراد صحي علي صوت خبط الباب . قام فتح  لقي سجي لابسة وبتبتسم . 

سجي :صباح الخير 

مراد :بإبتسامة . صباح النور . انتي ايه اللي صحاكي بدري وليه مدخلتيش علي طول من غير ماتخبطي 

سجي :اولا احنا مش بدري الساعة 6 يعني يادوب تاخد حمام وتلبس ونروح المطار . ثانيا . انا ماينفعش ادخل من غير ما خبط . في حاجة اسمها آداب الاستأذان . 

مراد :الكلام ده حاسس اني انا المقصود بيه . صح 

سجي :امممم يعني حاجة زي كدة . المهم اتفضل ادخل خد حمامك والبس بسرعة . 

مراد :حاضر . طيب ادخلي اقعدي لحد ما اخلص. 

سجي :لا معلش مش حينفع انا حستناك في أوضتي . 

مراد :سجي انتي لسة بتخافي مني . 

سجي:اااااممم . لا بص انا حستناك متتاخرش . 

ومشيت سجي ومراد ابتسم واتنهد . وقفل الباب ودخل علشان يجهز نفسه .. وشوية وهو بيلبس . الباب خبط . 

مراد :ادخل . سجي ايه اده انتي اللي عملتي كل ده 

سجي :دخلت ومعاها صنية فيها فطار وقهوه لمراد .. ايوة انت امبارح ماتعشتش وكمان ماينفعش تنزل من غير ماتفطر . والشاغلين لسة نايمين . فاانا روحت حضرتلك الفطار . 

مراد : قرب منها ومسك ايديها وباسها بكل حنية  . انتي كنتي فين من زمان . 

سجي :اتكسفت . احمممم ممكن بقي تفطر علشان منتأخرش . 

مراد:حاضر علشان خاطر عيونك

وفطر مراد وسجي مع بعض واخدها في عربيته وراحوا المطار  . 

(في المطار )  

سجي :اهدي يا مراد انت لازم تبقي متماسك اكتر من كدة . 

مراد :مش قادر يا سجي انا عمري ماكنت اتخيل انا اقف استني استقبل ابويا في صندوق . مش قادر مش قادر . 

سجي :علشان خاطري . اهدي . بص في واحد جاي علينا وفي شبه كبير منك . تعرفوا . 

مراد :مازن . 

مازن :حضن مراد وهو بيبكي . بابا مات وسابني لوحدي يا مراد . 

مراد :اوعي تقول كدة انا معاك . انت نسيت اني اخوك الكبير . 

مازن :مين دي 

مراد :بص لسجي . دي سجي مراتي 

مازن :انت اتجوزت يا مراد 

من غير ماتقولنا . ده بابا كان نفسه اوي يشوفك بتتجوز . ليه يا مراد حرمته من اليوم ده 

مراد :معلش يا مازن . حبقي احكيلك بعدين . المهم خليك هنا مع سجي وانا هروح اخلص كل حاجة علشان نلحق نصلي عليه . وندفنه . 

مازن :قعد جنب  سجي . انا أسف مقولتلكيش مبروك . 

سجي: لا علي ايه اصلا مش وقته . البقاء لله . 

مازن :كان زي مراد ويمكن اكتر و معرفش يرد . وهزلها راسه . 

وخلصوا كل حاجة وسجي كلمت باباها وخالتها صفيه وجوزها ونهي علشان يجوا يعزو مراد  . واليوم خلص وكان طويل وباليل بعد العزا . 

سجي :مراد . ممكن نهي تقعد معايا يومين لحد ما العزا يخلص . اصل انا لوحدي وفي ناس كتير بتيجي . 

مراد :طبعا يا سجي . انتي بتستاذني . ده بيتك . ونهي اختك . نهي انا أسف علي اي حاجة حصلت قبل كدة مش عايزك تكوني زعلانة . 

نهي :كانت عارفة من سجي كل حاجة وان مراد اتغير . لا مفيش حاجة انا مش زعلانة ابدا  اللي فات مات. 

مراد :متشكر . واضح انك ملاك زي اختك . عن ازنكم اروح اشوف مازن 

نهي :تصدقي كان عندك حق انا مش مصدقة بجد ان ده مراد . معقول 

سجي :وهي بصة عليه لحد مامشي ومبتسمه . اه معقول مراد اتغير وبقي انسان جديد . طيب وحنين . ورقيق 

نهي :امممم واضح انك حبتيه اوي . 

سجي :حبيته بس ده انا بموت فيه ونفسه افضل معاه علي طول ومسبوش ابدا . مراد ده بقي روحي يا نهي . 

نهي :وليه مش بتقوليله وتصارحيه . 

سجي:خايفة يكون . قربه مني ده علشان حاسس بتغير معايا وبس وميكنش بيحبني . تعرفي انا نفسي اوي اكون معاه واكون مراته بجد . بس خايفة انه بعد ده مايحصل يزهق مني ويسبني . علشان كدة ببقي بعيدة عنه. علشان افضل معاه اطول وقت ممكن . 

نهي :للدرجة دي بتحبيه

سجي :واكتربكتييييير


(((الحلقة الثالثة عشر) والربعه عشر ))

مازن :معقول انت تعمل كدة يا مراد . خسارة بنت في جمال ورقة سجي يتعمل فيها كدة . 
مراد : انا عارف وصدقني انا ندمت اني اهنتها وغصبتها بالطريقة دي . بس ده كان في الاول لكن دلوقتي انا بجبها والله بحبها اوي يا مازن . ونفسي اعوضها عن الطريقة اللي اتجوزتها بيها . 
مازن :وايه اللي مانعك . 
مراد :خايف . خايف اقولها واصارحها اني بحبها وتكون هي مابتحبنيش . 
مازن :مفتكرش . دي امبارح كانت طول الوقت عنيها عليك وكانت شكلها خايفة عليك اوي . انا اخت بالي . 
مراد :حتي لو زي ما بتقول ممكن ده يكون لاني صعبت عليها من الحالة اللي كنت فيها . اويمكن علشان انا اتغيرت معاها لكن مش حب . 
مازن :ايوة بس انت كدة بتظلم نفسك وتظلمها . افرض انها بتحبك زي ما انت بتحبها يبقي بتضيعوا علي نفسكم وقت وانتوا في بعيد عن بعض.  ولو مش بتحبك يبقي انت لازم تخيرها اذا كانت تفضل معاك او تطلقها وتسبها تعيش حياتها بدل ماهي كدة لمنها متجوزة ولا منها مش متجوزة . 
مراد : لا اطلقها . مش ممكن انا مقدرش استغني عنها. علشان كدة بقولك خايف اصارحها . ودي تبقي بداية النهاية. بالنسبة ليا . انا عايزها تفضل معايا اطول وقت ممكن . سجي دي روحي . انت متعرفش امبارح لما معرفتش اشوفها في المرايا بالليل علشان نهي كانت نايمة معاها في الاوضة . كنت حموت . ولا عرفت انام . علشان كدة النهاردة صممت ان نهي تقعد في أوضة لوحدها . 
مازن :تعرف نهي فيها كتير من سجي . تحسهم تؤام . نفس البياض والعنين والضحكة . 
مراد :ههههه فعلا بس سجي احلي كتير . 
مازن :هههههه كنت عارف انك هتقول كدة . 

وعدي الشهر اللي فاضل وامتحانات سجي ونهي . وخلوصوا . وده كان أخر يوم امتحانات . ومراد وسجي ونهي ومازن بيتغدوا علي السفرة 
نهي :اخيرا انا مش مصدقة الامتحانات خلصت . انا كنت خلاص هطق . 
سجي :هههههههه لما انتي تقولي كدة يا بتاعت فنون جميلة انا اقول ايه . قانون وجنائي وهم . 
مراد :فعلا انتي تعبتي اوي الشهر اللي فات ده كل يوم مزاكرة لحد الفجر ماكنتيش بتلحقي تنامي . 
سجي: قربت من مراد . وانت عرفت منين ان انا كنت بذاكر لحد الفجر 
مراد :احممم من نور اوضتك كان بيبقي منور في التراس وبشوفه . 
مازن :ايه رأيكم بقي   بمناسبة ان انكم خلصتم امتحانات وان انا مسافر بكرة نحتفل النهاردة بالليل 
سجي :حفلة ايه بس وعموا مبقالوش شهر ونص بس متوفي . 
مازن :خلاص بقي يا سجي . مش هنا في مصر بتقولوا الحي ابقي من الميت . وكمان بابا ماكنش  بيحب النكد . 
مراد :مازن معاه حق يا سجي انا كمان عايز احتفل بيكي . 
نهي :احنا كمان هنعمل حفلة صغيرة في الجنينة احنا الاربعة بس . هاه يا سجي . قولتي ايه . 
سجي :بصت لمراد وابتسمت . خلاص اللي تشوفوه 
مازن :ايوة كدة . وبالمناسبة دي انا هغنيلكم بالليل . 
مراد :انا بقول نلغي الحفلة دي خالص شكلها حتقلب بغم . 
سجي. ونهي :ههههههههه 
مراد :وشوش سجي . تعرفي ضحكتك حلوة اووووويي. 
سجي:اتكسفت وابتسمت . طب اسكت بقي بدل ماالغي الحفلة بجد . 

(بالليل في الجنينة )
نهي بتحكيلهم عنها هي وسجي وبيضحكوا كلهم 
مازن :مش ممكن سجي يطلع منها كل ده مش مصدق . 
نهي :ههههه اه والله دي كانت بتعمل فيا كل مقلب ومقلب . بيطلع من عيني علي فكرة يا مراد ميغركش انها هادية كدة دي سوسة . 
مراد :هههههههه انتي هتقوليلي ما انا مجرب مقالبها . ومال علي سجي . فاكرة مقلب الحمام واللي عملتيه فيا . 
سجي :هههههه اه بس انت كمان قليت أدبك . فاكر . 
مراد :أدب ايه بس اللي قليته . انتي لو تعرفي انا كنت عايز اعمل فيكي ايه بعدها مكنتيش قولتي كدة . 
سجي :داست علي رجله . 
مراد :ااه ان كدة ماشي . حسابنا بعدين 
مازن :ايه بتتوشوشوا في ايه كدة وسايبنا
مراد :وانت مالك يا غلس واحد ومراتوا . انت ايه اللي حشرك . 
مازن :كدة ماشي . يلا بقي علشان انا هغني . 
مراد :والله لوفكرت تعملها لحطك في العربية وابعتك المطار من دلوقتي بس 
سجي :هههههه حرام عليك ا مراد سيبه يغني 
مراد :علي جثتي هي ناقصة غم . 
مازن :كدة ماشي . خسارة فيكم والله انا غلطان . طيب ممكن بقي اطلب حاجة . انا عايز ارقص سلوه . وبما ان حضرتك هترقص مع مراتك ممكن ارقص مع نهي . 
نهي :بس .. 
مازن :قوليها يا سجي 
سجي :خلاص بقي يا نهي مازن مننا وعلينا وكمان هو مسافر بكرة خليها عليكي 
نهي :اوك ماشي . بس لو قل عقله كدة ولا كدة . هو حر انا معرفش ابويا في الحاجات دي . 
مراد :خالي بالك يا بني من نفسك . احسن اخوك مجرب 
مازن :ههههههه ربنا يستر . ممكن بقي يا مراد تخترلنا اغنية علي زوقك نرقص عليها اصل مليش مزاج ارقص علي اجنبي وبقالي كتير مسمعتش عربي 
مراد :اوك . انا هشغلوكوا اغنية بحبها كان نفسي ارقص عليها يوم فرحي بس مليش نصيب . وشغل مراد اغنيه (وماله . لعمر دياب) 
مراد :مد ايده لسجي تسمحيلي . 
سجي :ابتسمت . ومسكت ايده 
(وماله لو ليلة. توهني بعيد وسيبنا كل الناس . انا يا حبيبي حاسس بحب جديد ماليني ده الاحساس . وانا هنا جنبي اغلي الناس انا جنبي احلي الناس . حبيبي ليلة تعالي ننسي فيها اللي راح تعالي جوة حضني وارتاح . دي ليلة تسوي مل الحياه . وماله ليلة ولولا حبك هعيش لمين حبيبي جاية اجمل سنين . وكل مادا تحلي الحياه . حبيبي المس ايديا علشان اصدق اللي انا فيه . ياما كان نفسي اقبلك بقالي زمان . خلاص وححلم ليه . ما انا هنا جنبي اغلي الناس . حنبي احلي الناس . حبيبي ليلة تعالي ننسي فبها اللي راح) وفضل مراد حاضن سجي طول الرقصة وهما الاتنين باصين في عنين بعض وكأن كل واحد فيهم كان هو اللي بيغني للتاني . وفضله كدة وماحسوش ان الاغنية خلصت ومراد
كان خلاص بيقرب من سجي وهي كمان كانت عايزاه يقرب وفي اللحظة اللي كان فيها خلاص هيبوسها . سمعوا صوت مازن 
مازن :علي فكرة يا جماعة الاغنية خلاص خلصت . 
مراد :غمض عينه وهو بيجز علي سنانه . الله يخرب بيتك عيل فصيل مش وقتك خالص . 
سجي :اتكسفت وبعدت . احممم عن اذنكم انا هروح اشوف نهي . ومشيت
مراد :ضرب مازن علي دماغه انت ايه اللي جابك دلوقتي انت مش كنت

بترقص مع نهي في اخر البيسين ايه اللي جابك هنا . يا بايخ .
مازن :هههههه اعمل ايه بس ماهي نهي طلعت عيني ولا عرفت ارقص معاها بترقص معايا وبيني وبنها 2متر . 
مراد:هي اخت مين . ما انا عارف . بس برضوا مكنش وقتك دي كانت اول مرة احس انها عايزاني ومش مجبرة وانا بعمل كدة . امش بقي من قدامي كتك الارف . 
وقعد مازن ومراد يضربوا في بعض ومازن زق مراد في البيسين 
نهي :الحقي مازن ومراد وقعوا بعض في البيسين . تعالي نروح نشوفهم 
مراد :بيغرق مازن . انا هموتك واخليك تقول حقي برقبتي علشان تحرم تزوقني تاني يا حيوان . 
مازن :يطلع يا خد نفسه . خلاص خلاص .. خلاص..  . سجي قوليلوا خلاص هو بيسمع كلامك . 
سجي :هههههه خلاص يا مراد . كفايه علشان خاطري . 
مراد :ساب مازن . علشان خاطرك بس هسيبه ولو اني متغاظ منه الفصيل ده
سجي :ضحكت علشان عارفة انه يقصد انه مازن قاطعهم وهما مع بعض 
مازن :جه من ورا مراد وغطسه جامد ومراد نزل تحت ومازن فوقه . 
سجي :اتخضت . مازن لا مازن سيبه علشان خاطري نفسه يا مازن بجد بلاش الهزار ده . لوسمحت 
مازن :ساب مراد وطلع من المياه . انا سبته علشانك بس صعبتي عليا اخليكي ارملة بدري كدة . 
مراد: قرب من حرف البيسين . وبص لسجي وهو بيبتسم . ايه خوفتي عليا. مش انتي كان نفسك اموت علشان ترتاحي مني ومن غلستي . 
سجي :احممم . استني هجبلك فوطة من هنا . 
نهي :عن اذنكم انا طالعة انام 
سجي :اتفضل الفوطة احسن تبرد . 
مراد :مش هخودها الا لما تقولي خوفتي عليا بجد 
سجي : وبعدين معاك خد الفوطة بقي لتبرد
مراد :مد ايده . ومسك ايد سجي وشدها في المياه معاه . 
سجي :هاه . مراد انت فعلا مجنون . ايه اللي عملتوا ده . 
مراد :عايزك تعومي معايا شويه 
سجي :دلوقتي . كدة بهدومي . انت بجد غلس . 
مراد: حضنها . ايوة غلس . وبحب اغلس عليكي انتي وبس . سجي انا . انا ..... عايز اقولك حاجة مهمة . انا ... 
سجي:ايه نسيت هتقول ايه . انا طالعة ولما تفتكر ابقي تعالي قول . 
مراد :شدها وباسها . جامد وبقوة. وبعد شوية بعد عنها واخد نفسه.  
سجي :اتكسفت . مراد ماتعملش كدة تاني . فاهم . 
مراد :ليه مش انتي مراتي . 
سجي :انت مش قولت انك عايز تطلقني وتجوز واحدة تانيه .تعرف تدلعك .  
مراد :سجي انا دلوقتي بكلمك بجد . انتي عايزة تطلقي. عايزة تسيبيني . لو ده اللي انتي عايزاه . انا مستعد اعمله. 
سجي :انا مش عايزة حاجة ومطلبتش منك حاجة . اعمل الي انت عايزه واوعي بقي . انا لازم اطلع اغير هدومي .وطلعت سجي 
مراد : انا مش فاهم  يعني فعلا هي عايزاني ولا لا . ما خلاص يا مراد دي كان فاضل تقولهالك بصراحة . خلاص انا كدة اتأكدت . كدة احضرلها بقي المفاجاة اللي في بالي . علشان لازم افرحها . مش هستني اكتر من كدة . انا خلاص مش قادر ابعد عنها .   
بس يا تري القدر هيسبهم يفرحوا ولا ايه اللي ممكن يحصل 
وايه هي المفاجئه.

(((الحلقة الرابعة عشر )))

مراد فضل يحضر لسجي في المفاجاة اللي عايز يعملهالها وبيكلم ناس كتير وتليفونات ومشاوير . ومشغول طول الوقت مع شريف مدير اعماله . وطبعا جاسر عرف كل حاجة وشايف مراد بيعمل ايه . 

 (في فيلا مراد) .
سجي :يا ربي . انا مراد وحشني اوي . وكمان هو بقالوا كام يوم مشغول ومش بيجي البيت غير متاخر . بس خلاص انا هروحلوا الشركة واعملهالوا مفاجأة.  . انا هلبس بسرعة واخلي معتز يوصلني ....... 
سجي :معتز . لوسمحت وصلني الشركة عند مراد . 
معتز :حاضر . بس ممكن اتصل ابلغوا ان احنا رايحين علشان . هو منبه عليا مخرجش بيكي . منغير ما يكون  عارف . 
سجي :لا معلش انا عايزة اعملهالوا مفاجأة . ممكن توصلني بسرعة . 
معتز :حاضر . اتفضلي . 
واخدها معتز  علشان يوصلها عند مراد  

في مكتب مراد 
ميادة :معقولة يا مراد انت اتجوزت من غير ماتقولي . ليه وانا انا يا مراد انا حبيتك . 
مراد :ميادة انتي نسيتي نفسك ولا ايه . ما انتي عارفة من الاول انتي كنتي بالنسبة ليا ايه . هو انت كنتي فاكرة اني ممكن اتجوز واحدة زيك . 
ميادة :لا تتجوز  بنت فهمي المختلس الحرامي . هي دي المحترمة اللي انت فضلتها عليا . انا اللي ضيعت نفسي علشانك وانت عارف انك اول واحد يعمل معايا كدة . 
مراد :انتي مش اول واحدة اعمل معاها كدة . وانتي عارفة . وكمان انتي معملتيش حاجة ببلاش . انتي اختي  اللي يكفيكي وزيادة . وخلاص انا مش عايز كلمة تاني والا مش هيكون ليكي شغل هنا تاني . 
ميادة :عيطت . لا لا يا مراد خلاص ماتمشنيش انا مقدرش ابعد عنك ولا اعيش من غيرك . انا مش هتكلم تاني . 
مراد :صعبت عليه . قرب منها . ميادة انا اسف علي اللي عملتوا معاكي . انا عارف انك . عملتي كدة علشان امك وانك كنتي محتاجة فلوس وكمان انا كنت بضغط عليكي . بس خلاص انا مابقتش مراد بتاع زمان . وانتي كمان لازم تنسي وتعيشي حياتك . وانا هديكي مبلغ تقدري تعتبريه تعويض عن اللي عملتوا فيكي . 
ميادة :حضنت مراد . لا يا مراد انا مش عايزة حاجة . انا بس عايزة افضل معاك واللي بينا ماينتهيش علشان خاطري . 
مراد :ميادة مش هينفع صدقيني انا بحب سجي ومش هقدر اخونها . انتي لازم تنسي اللي كان بينا زي ما انا نسيت . 
ميادة :لامش ممكن مراد انت متتنسيش ابدا . وقربت ميادة وباست مراد . 
في الوقت ده سجي دخلت مكتب مراد وملقتش السكرتيرة . ففتحت مكتب مراد ودخلت . وشافت مراد وهو مع ميادة . 
سجي :عيطت و متكلمتش ونزلت بسرعة 
مراد : بعد ميادة. وجري ورا سجي . سجي . سجي استني.......... 
سجي :نزلت وهي بتعيط .  معتز لو سمحت رجعني البيت بسرعة .  
مراد :حصالها . استني انت انا هوصلها 
سجي :انا مش عايزاك ولا عايزة اشوفك . ابعد عني . 
مراد : سجي علشان خاطري  اركبي بس وانا هفهمك كل حاجة ....  لو سمحتي  اركبي
سجي :ركبت وهي بتعيط . 
مراد اخدها علي المكان اللي بيقعد فيه لوحدوا في المقطم . 
سجي :ده مش طريق البيت . 
مراد :عارف . انا هخدك مكان نعرف نتكلم فيه . 
سجي :انا مش عايزة اتكلم معاك . روحني وسيبني في حالي . 
مراد : وصل المكان ووقف العربية . سجي صدقيني انتي فهمتي غلط . الموضوع مش زي ما انتي فاكرة . 
سجي :وانا مالي انت حر اعمل اللي انت عايزه . انا اصلا مش من حقي احاسبك . انا يادوب واحدة اتجوزتها علشان تزلها وتكسر عينها وبعدين هتطلقها . 
مراد :لاطبعا . يمكن كنت كدة في الاول بس صدقيني بجد يا سجي انا بحبك والله بحبك . 
سجي :بصتله بعتاب . انت كداب انت عمرك ماحبتني  . انت اتجوزتي علشان توصل للي إنت عايزة . 
مراد :طيب مسألتيش نفسك انا ليه مأختش اللي انا عايزه ده لحد دلوقتي وسايبك ومستحمل تقلك عليا وبعدك عني . 
سجي: سكتت . 
مراد :سكتي ليه . انا أقولك علشان حبيتك وعهت نفسي اني مش هلمسك غصب عنك وانك هتكون……ي مراتي بمزاجك وبإراتك .  
سجي :طيب ليه كنت بتعمل كدة مع السكرتيرة . 
مراد : انا مانكرش اني كنت علي علاقة بميادة . بس ده كان قبل ما احبك وبعدين . هي كانت حاسة اني بعدت عنهاولما عرفت ان انا اتجوزتك . كانت. بتطلب مني اني مابعدش عنها . بس والله انا فهمتها اني خلاص ماينفهش واني بحبك ومش حخونك . بس هي فاجأتني باللي عملتوا . لما انتي دخلتي . والله هو ده اللي حصل صدقيني يا سجي انا بحبك وعمري ماحبيت غيرك 
سجي :طيب ليه مقولتليش من زمان 
مراد :كنت خايف ماتكونيش بتحبيني وانك تبعدي عني...  . سجي انت بتحبيني . 
سجي :اوي اوي يا مراد . بحبك اوي 
مراد :اخدها في حضنه . يااااه يا سجي يااااه . كنت هموت واسمعها منك . 
سجي :انا كمان كان نفسي اوي اسمعها منك . اوعي تسبني يا مراد . انا مقدرش اعيش من غيرك . 
مراد :ضمها اكتر . عمري . عمري ماهسيبك . ده انتي روحي يا سجي . انتي اول دقة قلب . انتي اول حب واخر حب ليا . انتي دخلتي قلبي نورتي الضلمة اللي كانت فيه .انا بحبك اوي . 
سجي :كنت خايفة تطلقني زي ماقولت وتتجوز واحدة تانية . 
مراد :ابتسم . كنت بغيظك علشان اشوف غيرتك عليا . 
سجي :انا مش مصدقة ان انت مراد اللي كنت مابكرهش حد في حياتي زيه . انا حاسة انك انسان جديد . ليه كنت مخبي كل الحب والحنيه دي . ليه كنت قاسي 
مراد : اتنهد بحرقة. اقولك ايه بس انا كان جوايا جرح كبير . وكان كل يوم بيكبر وبيزيد . وهو اللي كان مخلينيةكدة 
سجي : ومين اللي جرحك الجرح ده . انت كنت بتحب واحدة وجرحتك وسابتك . 
مراد :انا عمري ما حبيت غيرك . انا لسة قايلك انتي اول دقة قلب . يعني عمر قلبي مادق قبلك . ولا حبيت قبلك . 
سجي :طيب مين 
مراد :وعينه مدمعة. امي . امي هي الي جرحتني . 
سجي :ممامتك !!!  ازاي ؟
مراد :انا هحكيلك . بس ده سر محدش يعرفه غيري انا وبابا وعم صالح . حتي مازن ميعرفش ومش لازم يعرف . 
سجي :قول . ومحدش هيعرف حاجة صدقني . بس قول انا نفسي اداوي جرحك . 
مراد :فرد ايده . تعالي في حضني وانا هحكيلك . يمكن قلبي ميوجعنيش وانا بتكلم وانتي في حضني . 
سجي :نامت في حضنه . وابتدت تسمع . كلام مراد ........................   . 
سجي :عيطت . حبيبي معقول كل ده كان في قلبك السنين دي كلها . ومتحمله لوحدك .
مراد:كنت هعمل ايه هقول لمين وهقول ايه . انا كرهت الستات من يومها . وكرهتهم اكتر لما عرفتهم كل واحدة كانت بتخون جوزها معايا كنت ببقي نفسي اقتلها . تعرفي . اول ست عملت معاها علاقة كانت مين . كانت المدرسة بتاعتي في ثانوي كانت متجوزة . وكانت بتقعد تعاكسني وتقرب مني وانا عندها في البيت علشان كنت باخد الدرس عندها . وكانت بتتعمد تخلي معاد الدرس وجوزها مش موجود . واول مرة هي اللي طلبتها مني وبعد كدة كانت كل ماجوزها يمشي لشغله كانت تكلمني . كنت بكرها وبقرف منها . بس كنت بعمل كدة علشان ماحسش ان في واحدة احسن من امي وانهم كلهم خاينين مش هي بس . انا مقبلتش عمري واحدة نضيفة قبلك يا سجي برائتك وطفولتك . صحت قلبي وخلتني اشوف الدنيا والناس بعين تانية 
سجي :بس في ستات وبنات كتير محترمين وبيخافوا ربنا وبيحترموا اهلمهم وازواجهم . مش كلهم كدة 
مراد :اكيد بس انا مقبلتش ولا شوفت ده.  الوسط اللي انا فيه كان كله خيانة وغدر وكدب . البنات بتخون اهلها والستات بتخون اجوازهم . كنت شايف الدنيا سودة . بس خلاص كل ده انتهي بعد ماعرفتك وحبيتك . سجي انا عارف اني مينفعش اقلك الكلام اللي حقولهولك لاني عارفك كويس .  اوعي . اوعي يا سجي تخونيني في يوم من الايام الا انتي عمري ماتحملها . لوكنت اتحملت اللي امي عملتوا. انتي مستحيل اتحمل انتي هتكوني نهايتي يا سجي . لو في يوم بطلتي تحبيني قوليلي وانا اسيبك لكن اوعي تخونيني . اوعي .  
سجي :مستحيل انت حبيبي وحتفضل حبيبي لحد ما موت . 
مراد: بعد الشر عليكي يا روحي . ده انا اموت من غيرك . انا بقيت بتنفسك يا سجي . مقدرش يعدي عليا يوم من غير ما اشوفك ..... امممم طب ايه بقي 
سجي:ايه ايه . 
مراد :الدنيا ليلت واحنا حاضنين بعض والدنيا ضلمة والشطان شاطر . 
سجي :ههههههه اقصدك ايه انت مش هتتغير . لسة اللي في دماغك في دماغك. 
مراد :هههههه اعمل ايه بس ما انتي اصلك حلوة وتخطفي العقل بنظرة عنيكي اللي تجنن دي . 
سجي:وبعدين انت عايز ايه . 
مراد :تعالي نروح وانا اقولك انا عايز ايه .......... 
في الفيلا 
مراد :يالا ياروحي . تصبحي علي خير. 
سجي:هو انت هتنام في اوضتك وانا في أوضتي . 
مراد :بخبث . اممم اومال هنام فين . مش فاهم 
سجي : اتغاظت . كدة طيب . تصبح علي خير 
مراد :هههههههه . استني بس هقولك . 
سجي :تقول ليه انت رخم وبايخ . 
مراد :ابدا والله . سجي انا هموت وأقضي معاكي اول ليلة لينا مع بعض بس معلش هنأجلها شوية في حاجة مهمة لازم تحصل الاول . ومش هقدر المسك الا اذا حصلت . 
سجي :حاجة ايه دي اللي تمنعك عني 
مراد :لما تحصل هتعرفي . اتفقني بس علشان خاطري افردي وشك ده واضحكي . 
سجي :مقموسة . ومابتردش 
مراد :وبعدين . انا مكنتش اعرف انك بتحبيني اوي كدة. معقول مش قادرة علي بعدي . 
سجي :بطل رخامة بقي . 
مراد :هههههه خلاص طيب . ممكن تدخلي تنامي بقي 
سجي :طيب ممكن انام في حضنك بس . زي لما كنت واخدة المنوم.فاكر لما اخدتني في حضنك ساعتها ونمت 
مراد :لا ده انتي عايزة تموتيني بقي . اخدك في حضني وانام . ومن غير ما اقربلك ده انا كدة مش هنام . هفضل صاحي للصبح . 
سجي :ههههههه وانا مالي احسن علشان تبقي تاجل انا معرفش حاجة ايه دي اللي تخليك تبعد عني . 
مراد :اااه اااه اسكتي بقي علشان انا اصلا مش مستحمل . تعالي . نامي معايا في أوضتي وامري لله . بس تلمي نفسك وبلاش سهوكة انا بقولك اهو . 
سجي :هههههه هحاول . 
مراد :ليلتك سودة شكلها كدة . ربنا يستر . وتعدي علي خير . امشي يا ختي قدامي . 
سجي :طيب هجيب هدومي علشان اغير . 
مراد :لا كله الا كدة روحي غيري في أوضتك انا اصلا مش مستحمل ابوس ايدك . 

وعدت الليلة علي خير ومراد ماسك نفسه بالعافية علشان ميقربش من سجي غير لما يعمل اللي بيحضرله . كان نفسه يفرحها اكتر ما نفسه يلمسها . بس الفرحة هتكمل ولا . الله اعلم .

(((الحلقة الخامسة عشر)))

عوز تفاعل من. ناااااااار 🔥🔥🔥

وبعد يومين .بالليل مراد في مكتبه بيكلم سجي في التليفون . 
مراد :روح قلبي وحشتيني 
سجي :يا سلام لو وحشتك كنت جيت من بدري . ايه اللي اخرك . كدة . 
مراد :معلش عندي بس شوية شغل هخلصهم . علشان الفترة اللي جاية انا مش هكون في الشركة هكون في حضن حبيبت قلبي . 
سجي :بجد هو انت ناوي تاخد أجازة وتقعد معايا . 
مراد :يعني حاجة زي كدة . المهم جاهزة تعرفي المفاجأة اللي انا محضرهالك . 
سجي :وهي مبسوطة 
طبعا ده انا هتجنن علشان اعرف . هاه قول بقي 
مراد :تؤتؤ مش هينفع لازم لما ارجع علشان اشوف الفرحة في عنيكي . 
سجي :شوقتني . بجد 
مراد :اشتاقي شوية ما انا ياما اشتقت . وكنت هموت عليكي وانت كنتي تقلانة . بس خلاص من بكرة مش هبعد عنك تاني ابدا . يلا خليكي صاحية واوعي تنامي . اوك . بحبك . 
سجي :وانا كمان . بحبك اووويييي .

ميادة :مراد بيه جاسر عايزك . 
مراد :تعالي يا جاسر. 
جاسر :هو حضرتك . هتروح امتي . 
مراد :يعني ساعة كدة 
ليه في حاجة . 
جاسر :لا ابدا بس تعبان شوية وعايز اروح وعموما معتز والباقين موجودين مع حضرتك . 
مراد :لا سلامتك . خلاص تقدر تروح . 
مشي جاسر . ومراد خلص بسرعة ومكملش الساعة اللي قال عليها . ومشي هو كمان .
 
في فيلا مراد 
  سجي تليفونها بيرن .... جاسر. 
سجي :جاسر وهو عايز ايه في وقت زي ده .... الو ايوة يا جاسر خير 
جاسر :سجي ارجوكي انا عايزك في موضوع مهم ممكن تنزليلي الجنينة بسرعة 
سجي :جاسر انت عارف الساعة كام وبعدين الموضوع ده مايتأجلش للصبح 
جاسر :لا الصبح هيكون فات الاوان ارجوكي يا سجي ده موضوع حياه اوموت . انا مستنيكي في الجنينة  الخلفية علشان عم صالح مايشوفناش ويعملها حكاية 
سجي :خلاص يا جاسر . هلبس ونزلة لما اشوف انت عايز ايه ...... سجي لبست ونزلت لجاسر 
في الوقت ده مراد رجع وركن عربيته بس وهو داخل سمع صوت في الجنينة الخلفية .زي صوت سجي . راح بسرعة لقاها واقفة مع جاسر 
مراد :اتجنن😡😡 هي ايه اللي موقفها معاه في وقت زي ده وكمان هنا وفي الضلمة دي. ليه يا سجي . مراد قرب براحة علشان يسمع بيقولوا ايه . بس من غير مايشوفوه 
جاسر : ايوة ياسجي. هو ده اللي لازم يحصل انا بجبك وانتي عارفة وخلاص مش هقدر اسيبك لمراد اكتر من كدة . كفايه انتي كل يوم بتتعذبي معاه وانتي مابتحبهوش . انتي لازم تتطلقي بسرعة علشان نتجوز انتي بتوحشيني اوي . وكمان لو استنينا اكتر من كدة مراد هيخدك مني للابد . 
سجي :جاسر بس ...  
جاسر :قاطعها. من غير كلام لازم بسرعة تطلبي الطلاق منه . انتي هتفضلي لحد امتي متعلقة كدة طيب الاول كنتي بتحطيلوا المنوم اللي جبتهولك علشان تديهولوا وبعد كدة كنتي بتتهربي منه لكن بعد كدة هتعملي ايه . 
مراد :حس ان الدنيا بتلف بيه وخلاص معندوش استعداد يسمع اكتر من كدة رجع اخد عربيته ورجع تاني بسرعة وسايق زي المجنون ودموعة مابتقفش . ليه ليه يا سجي تعملي فيا كدة ليه ده انا حبيتك؟ انتي!  . انتي!!  البريئة الملاك . تطلعي خاينة ليه ومع مين جاسر. الحارس اللي بعته يحميكي يقوم بخطفك مني . اه اه يا سجي ليه ليه ... مراد راح علي المكان اللي بيقعد فيه واللي سجي كانت معاه فيه .من يومين بس.  
مراد :بيبكي . كلكم خاينين مفيش ست شريفة مفيش . بس انتي بالذات عرفتي تضحكي عليا عرفتي ازاي تدمريني . انا حبيتك وانتي خنتيني . بقي جاسر هو اللي جابلك المنوم علشان تديهولي ياتري كنتي بتعملي ايه معاه . ياتري كنتوا بتتقابلوا فين . ما انا كنت سايبك ليه يوصلك ويرجعك وانا نايم علي وداني . اتريه . كان كل شوية يغلط ويقولي أنسة سجي . وانا اقول هو ايه اللي عرفه اني مدخلتش بيكي . بس دلوقتي عرفت انتي كنتي حكيالوا كل حاجة . اكيد كنتوا بتقعدوا تضحكوا عليا وعلي غبائي . اه اه ياسجي اه . الوجع جاني منك ليه ليه انتي . دا انا حكتلك علي جرح عمري وقلتلك الا الخيانة وانتي جيتي وحتطيتي ايدك في جرحي وفتحتيه تاني . ليه ليه ياسجي ليه .بس المرة دي الجرح  صعب صعب اوي  . الا انتي الا انتي . انا لازم اقتلك واقتله . وعيط مراد اكتر . بس لا انتي لا انا مقدرش ااذيكي انا بحبك . مقدرش اقتلك زي ما ابويا قتل امي . مقدرش . لكن جاسر الكلب ده لازم يموت مش هخليه يعيش يوم واحد بعد النهاردة . طيب اعمل معهم ايه انا مش ممكن احسسها بضعفي واني عرفت . انا هطلقها واخليها تخرج من حياتي . انا مش حستني لما اشوفها في السرير مع واحد تاني وساعتها هقتلها بجد وهقتل نفسي معاها .

مراد حكم علي سجي من غير حتي مايسمع ردها علي جاسر ولا يديها فرصة انها تدافع عن نفسها ودي كانت غلطته لأنه لو كان استني دقيقة واحدة كان سمع رد سجي علي كلام جاسر . سجي بعد ماجاسر خلص كلامه . ردت عليه بالكلام  ده 
سجي :خلاص خلصت . اسمع بقي يا جاسر.  انا بحب مراد وعمري ماحبيت غيره . ويمكن كنت حاسة بإعجابك ليه بس عمري . ما كنت اتخيل . انك تفكر فيا كدة انا عمري ما اخون مراد حتي لو كنت مابحبوش . مابالك وانا بحبه وبحبه اوي كمان وعمري ما حسيبه . وعموما انا غلطانة اني اعتبرتك اخ وصديق . وقف جنبي وساعدني بس مكنتش اعرف انك ساعتني علشان تطلب مني التمن . انا اسفة. اني افتكرتك انسان محترم . انت خنت ثقة مراد فيك بإنك فكرت في مراتوا . وكمان عايزني اطلق واتجوزك . ايه الخيال ده . انا عمري ما وعدتك بحاجة ولا حتي اتجاوبت معاك في اي حاجة . واذا. كان علي علاقتي بمراد فادي حاجة تخصنا احنا وماتخصكش . عن اذنك . ومن بكرة انا هطلب من مراد ان معتز هو اللي يفضل معايا علي طول وانت. مش عايزة اشوف وشك تاني ولا حتي اسمع صوتك .
ومشيت سجي وطلعت أوضتها . وجاسر كمان مشي . ومراد بعد ماهدي شوية رجع الفيلا وطبعا كان اتأخر كتير لحد الفجر وسجي اتصلت بيه كتير وهو مكانش بيرد . كان مصدوم ومش عارف هيرد عليها ازاي وهيتعامل معاها ازاي . وهي اللي كانت من ساعات حبيبته ومراته اللي كان بيحضرلها احلي مفاجأة علشان يسعدها ويفرحا .  
مراد :طلع علي أوضته ولقي سجي قاعدة مستنياه . اول ماشافها كان نفسه يضربها . يقتلها وطلع النار اللي جواه .
سجي :جريت عليه وحضنته . حبيبي وحشتني . ايه اللي اخرك كدة قلقتني عليك . 
مراد :كان واقف زي ماهو حتي ومالمسهاش ولا حضنها . كان ساكت ومبيردش . 
سجي :في ايه يا مراد مالك . 
مراد :بينه وبين نفسه . مش عارفة . انتي ازاي قادرة تمثلي دور البريئةازي وشك البرئ ده بيقدر يتلون كدة . 
سجي :مراد . مراد . رد عليا مالك انت تعبان . 
مراد :بجفاء وهو بيحاول مايبصلهاش . انتي ايه اللي جابك هنا وليه مش  أوضتك . 
سجي :عادي يا مراد انا بقالي يومين ببات معاك هنا انت نسيت . 
مراد :لا مانستش بس ده كان بمزاجي انا وانا اللي اقرر مش انتي . اتفضلي روحي أوضتك . 
سجي :في ايه يا مراد . مالك بتكلمني كدة ليه . 
مراد :مالي ما انا زي ما انا انتي اللي شكلك نسيتي مراد سلام الحقيقي وافتكرتي اللي شوفتيه الفترة اللي فاتت ده يبقي انا بجد . لا فوقي انا هفضل مراد سلام . وعموما بكرة الصبح حضري شنطتتك علشان معتز هيوصلك اسكندرية عند خالتك .. 
سجي :انت بتقول ايه انا مش فاهمة حاجة . انا مش عايزة امشي واسيبك . 
مراد :مش بمزاجك . انا لما اقول حاجة تتنفز . بكرة هتسافري يعني هتسافري . واتفضلي بقي سيبيني انام . 
سجي :بعد ما انهارت من العياط ليه يا مراد ليه . انت كنت لسة من كام ساعة معايا واحد تاني وقلتلي انك محضرلي مفاجاة . ايه اللي اتغير 
مراد :عايزة تعرفي المفاجأة . انت طالق يا سجي . طالق . طالق . امش مش عايز اشوفك . امشي 
سجي : انهارت اكتر . لا لا يا مراد قولي انك بتهزر . قولي انك بتضحك عليا . انت مش ممكن تعمل فيا كدة لا . 
مراد : قرب منها ومسكها من ايديها. انت ايه . ايه يا شيخة ايه التمثيل ده . انت ازاي بتقدري تعملي كدة . امش مش عايز اشوفك . وخرجها مراد وزقها بره الاوضة وقفل الباب . وسجي . فضلت في الارض بتعيط مصدومة ومش مصدقة اللي بيحصل وازي مراد فاجأة كدة اتغير ورجع زي ما كان  ويمكن اسوأ
مراد :في اوضته بيصرخ وبيكسر كل حاجة وعمال . يبكي . خاينة خاينة كلكم خاينين . كلكم خاينين . 
سجي :سمعت صوت التكسير والخبط جريت علي اوضة مراد تاني علشان تطمن عليه ودخلت لقته قاعد وايديه كلها دم ومجروحة . جريت عليه 
سجي :مراد . حبيبي مالك . ايه عمل في ايدك كدة . قوم بسرعة اغسل الدم ده 
مراد :بصلها وهو مكسور . صعبان عليكي جرح ايدي ومش صعبان عليكي جرح قلبي . اخرجي مش عايز اشوفك . امشي انا بكرهك امش. وخرجها تاني والمرة دي قفل الباب بالمفتاح . وسجي رجعت اوضتها وفضلت تعيط لحد الصبح

#استبداد_رجل 
(((الحلقة السادسة عشر والسابع عشر والثامن عشر )
 
بعتزر منك اوي عن التأخير
وباذن. الله هعوضكم. بعد. التفاعل 
تاني يوم الصبح سجي لسة قاعدة مكانها بتعيط . ودموعها مهديتش . وبعدين الباب خبط . 
سجي :مسحت دموعها . ده اكيد مراد . اه اكيد هو . هيقولي انه كان مقلب. ايوة هو مقلب وهيصالحني . قامت بسرعة تفتح . وهي فاكراه مراد بس مكنش هو . كان عم صالح 
سجي :عم صالح . 
صالح :ايه يا بنتي . قوليلي يا بنتي ايه اللي حصل . وازاي مراد طلقك وايه اللي جراله . وايه اللي كسر الاوضة كدة وجرحه جامد كدة 
سجي :بتعيط . والله مااعرف ماعرفش احنا كنا كويسين ومكلمني في التليفون وفجاة لما رجع لقيته انسان تاني . معرفش ليه ايه اللي حصل . انا حتجنن مش قادرة اصدق ان مراد طلقني . مش قادرة اصدق . 
صالح :ازاي بس انا شفت مراد في حالة مشوفتهوش عليها من سنين . لازم فيه حاجة حصلت . افتكري
سجي :والله ما حصل حاجة . صدقني . قولي هو في أوضته 
صالح :لا يا بنتي هو نزل من بدري وحتي باين عليه عينه ماشفتش النوم . بس قالي قبل ماينزل انك لما تصحي احضرلك شنتطتك علشان معتز يوصلك اسكندرية  . 
سجي :عيطت . انا مش عارفة ازاي هقدر ابعد عنه . مش عارفة. 

(في الشركة في مكتب مراد )
مراد :هو ايه اللي ازاي يا شريف . بقولك الغي كل حاجة ايه اللي مش فاهمه . 
شريف :ازاي بس حضرتك داحنا جهزنا كل حاجة ولو لغينا هنخسر كتير . 
مراد : وانت مالك هي فلوسك ولا فلوسي . اعمل اللي قولتلك عليه. اتفضل امشي . دلوقتي . 
ميادة :مالك يا مراد بيه ايه اللي حصل 
مراد :وانتي مالك انتي هتحاسبيني انتي كمان . روحي شوفي شغلك . 
ميادة :طيب انا بس عايزة اطمن عليك ايه اللي معصبك كدة وايه الجرح اللي انتي رابطه ده . انا بجد قلقانة عليك . 
مراد :يوووووه . وبعدين . كلمة كمان ومش حتقعدي فيها دقيقة واحدة. انتي سامعة . امشي روحي علي مكتبك . 

مراد كان عامل زي الصقر المجروح مصدوم وقلبه بينزف من وجعه وكمان من حبه لسجي اللي لسة زي ماهو في قلبه . حتي مش عارف يكرها . 

في اسكندرية في بيت صفية الجرس بيرن . 
صفية :تفتح مندهشة . سجي مالك وايه الشنطة اللي معاكي دي 
سجي :رمت نفسها في حضن خالتها وامها في نفس الوقت . مراد طلقني يا خالتوا . طلقني وسابني . 
صفية :طيب اهدي . اهدي يا حبيبتي وتعالي اقعدي . بس وفهميني ايه اللي حصل . 
سجي :انا ححكيلك . كل حاجة ....... 

وبعد شهر  عدي علي مراد وسجي اطول من سنين كتير كل واحد فيهم قلبه مجروح مراد كان بينام في أوضة سجي كانت وحشاه ونفسه يشوفها وفي نفس الوقت مجروح منها او بمعني اصح موهوم لانه مايعرفش الحقيقة . وسجي كانت طول الوقت قاعدة في البلكونة تبكي ومستنية مراد يجي وياخدها . 

وفي يوم مراد كان قاعد في المكان اللي بيقعد. فيه وقاعد علي العربية وبيسمع الاغنية دي واللي كانت كل كلمة فيها بتوجعه اكتر ماهو موجوع .. (احساس فظيع ) (امبارح كان معايا وعدني بألف وعد . وقالي من البداية هنعيش ونموت لبعض. حبيته بكل قلبي اكتر من اي حد .  وفي يوم وفي ليلة سابني . انا خايف اموت بجد . احساس فظيع ان اللي روحك فيه يبيع واللي اشتريته في يوم يبيع وتوه ويا السنين . تفتح عنيك . تتلم احزانك عليك . تتهد احلامك فوقيك . وتقسمك نصين . امبارح كان معايا وعدني بالف وعد . علمني ازاي احبه وازاي علشانه اعيش . لكن ان انسي حبه دي اللي معلمهليش . عايش علي ذكرياته الوقت منسنيش ودي مأساة حياتي واللي مبتنتهيش . احساس فظيع )
مراد كان طول ماهو بيسمع بيبكي وهو اللي دموعه مكنتش سهل انها تنزل
مراد :انا تعبان ومش عارف ليه لحد النهاردة مقتلتش الكلب اللي اسمه جاسر . وليه مش عايز عيني تيجي في عينه . ايوة انا خايف يشوفني مكسور وهو اللي مراتي فضلته عليا . بس لا انا مش قادر لازم اروحله. 

(في مخزن من مخازن مراد )
جاسر مربوط ومضروب. ومتبهدل علي الاخر . مراد يدخل ويجيب كرسي ويقعد قدامه . 
جاسر :مراد بيه ايه اللي حصل . انا بقالي هنا شهر وبنضرب ومش عارف انا عملت ايه وليه كل مابطلب اشوفك مش بترضي . ارجوك فهمني . 
مراد: احمد ربنا انك لسة عايش . انا سيبتك تعيش بس علشان تجاوب علي أسالتي . 
جاسر :اسئلة ايه انا مش فاهم حاجة.
 مراد: انت ايه اللي بينك وبين سجي مراتي . 
جاسر: انا مفيش حاجة بيني وبينها 
مراد :هتكدب من اولها . انت مش كنت معاها في اليوم اللي جابوك فيه هنا . وكنت بتقولها انها تتطلق مني بسرعة علشان تجيلك وتتجوزها . 
جاسر:هي حكتلك . والله انا اسف مكنتش اقصد كدة . انا مكنتش اعرف انها حبيتك . كنت فاكرها لسة بتكرهك زي ما كانت اول ما اتجوزتك . انا اسف . 
مراد :حس انه مش فاهم حاجة . انت بتقول ايه يعني انت ماكنتش علي علاقة معاها . 
جاسر:لا والله عمري ماكلمتها الا في الليلة دي . وكنت فاكر انها مش عايزاك وكانت صعبانة عليا . 
مراد :ازاي مش انت اللي كنت جايبلها المنوم علشان تحطهولي . وكانت بتحكيلك كل حاجة بيني وبينها . 
جاسر: لا طبعا . هي عمرها مااتكلمت معايا في حاجة والا كنت عرفت انها بتحبك ومكنتش كلمتها . 
مراد :حس انه متلخبط ومش فاهم . ومسك راسه بيإده . انت متاكد . جاسر قولي الحقيقة وانا اوعدك اني امشيك من هنا من غير ماأذيك . هي كانت بتحبك صح 
جاسر :والله ابدا سجي دي  انضف واحدة انا شوفتها في حياتي هي كمان قالتلي انها حتي لو مش بتحبك مش هتخونك مهما حصل . 
مراد :طيب  . والمنوم 
جاسر :ده كان في اول يوم جت فيه وكمان هي وقتها ماكنتش تعرف حد ولا بتخرج كانت هتجيبوا ازاي 
مراد :مش ممكن يعني سجي ماخنتنيش . 
جاسر :لا طبعا . هي كمان زعلت اني كلمتها في الموضوع ده وقالتلي انها هتخليك تبعدني عنها وتخلي معتز هو اللي يوصلها 
مراد :جاسر ارجوك قولي الحقيقة . بص انا بس عايز اعرف هي خانتني ولا لا . علي فكرة انا طلقت سجي . ولو قولتلي الحقيقة هخليك تروح تجوزها . وصدقني مش هاذيك المهم اعرف الحقيقة 
جاسر:والله ماحصل وعمري ما كان في حاجة بيني وبين سجي ابدا وان اليوم ده كان اول يوم اكلمها فيه في الموضوع ده . صدقني . ارجوك سامحني انت عارف .انا اهلي مالهمش غيري . 
مراد قام ومشي وهو مش عارف يعمل ايه هو فعلا سجي مظلومة فعلا مخانتنيش . ولا جاسر بيقول كدة علشان خايف عليها مني . لا انا مش فاهم حاجة . انا عايز حد يفهمني انا هروح لفاروق . هو الوحيد اللي حقدر اتكلم معاه...........
|في المستشفي )
 
فاروق:معقول يا مراد كل ده يحصل من غير ما تقولي . 
مراد :يا فاروق انا لا كنت بكلم حد ولا عايز اشوف حد . المهم قولي اعمل ايه اصدق جاسر ولا اصدق وداني 
فاروق:بصراحة انا شايف انها لو كانت فعلا علي علاقة معاه كان قال بدل مايشيل الليلة لوحدوا . ده غير انك متسمعتش منها حاجة ولا عرفت هي قالتلوا ايه. 
مراد :كنت خايف اقف اسمعها وهي بتخوني وساعتها كان ممكن اقتلها . علشان كدة مشيت بسرعة . انا مش عارف افكر يا فاروق . اعمل ايه . 
فاروق :طيب بقولك ايه انت ماتعرفش تليفون جاسر فين . 
مراد :في المخزن مع الرجالة اللي معاه ليه . 
فاروق :يعني انا بقول نفتحه ولو هي كانت علي علاقة معاه هنلقيها علي الاقل حاولت تكلموا من يوم اللي حصل . لانه اختفي فجاة . 
مراد :تصدق ممكن . طيب انا هروح اشوفه وافتحه بسرعة

فاروق :استني انا جاي معاك كمان انا عايزك لما تفتحه خاليه يكلمها وافتح الاسبيكر . ونسمع هتكلموا ازي وفي ايه 
مراد : تعرف معاك حق . خصوصا انه غايب . بقالوا شهر من يوم اللي حصل 
(في المخزن )
مراد .:التليفون مفيش عليه اتصال غير من  اهله  هما بس اللي حاولوا يكلموه و مفيش مكالمات ..لسجي نهائي 
فاروق طيب :اتصل علي سجي بسرعة . 
مراد :انا بتصل بيها يا جاسر لو قولت كلمة غير اللي فهمتهالك . هيكون أخر يوم عمرك . 
سجي :تليفونها بيرن . الو . 
جاسر :الو ايوة  ياسجي . انا جاسر 
نهي :انا مش سجي . سجي تعبانة ومابتردش علي حد . في حاجة ابلغلها يا جاسر . 
جاسر:ايوة ياريت تخليها تكلمني ضروري بسرعة . 
نهي :طيب ثانية واحدة ....... سجي :ايوة يا جاسر هو انا مش قلتلك متتصلش بيا تاني بعد اللي قولتوا .  ولا انت قلت خلاص هي اطلقت من مراد والسكة فضيت انا رديت عليك بس علشان اقولك لو فكرت تتصل بيا تاني مش هيحصلك كويس انت فاهم ... وقفلت سجي ومراد كان نفسه يضرب نفسه . علي انه ظلمها وحتي مدهاش فرصة تدافع عن نفسها . 
في عربية مراد 
مراد :سجي ضاعت مني يا فاروق انا ضيعتها . ضيعتها بإيدي . سجي كانت بتحبني وانا اللي جرحتها . اعمل ايه بس قولي . 
فاروق: هي دي محتاجة كلام . تروح ترجعها طبعا . 
مراد :ازاي بس  انا طلقتها بالتلاتة 
فاروق :هههههه ما هو جاهلك انت وامثالك  ده هو اللي موديك في داهية . انت طلقتها في مجلس واحد يارب تقول انتي طالق 10 مرات بردوا حتتحسب طلقة واحدة . والا ماكنش حد غلب . 
مراد :وهو مبسوط يعني انا اقدر ارجعها . طيب اعمل ايه قولي اجيب ماذون ولا اعمل ايه 
فاروق:ولا مأذون ولا حاجة انت تروحلها وتقولها انا رديتك لعصمتي . بس خلصت المهم انكم لسة في شهور العدة 
مراد :ايوة لسة مش هي 3 شهور احنا يادوب شهر واحد واسبوع . 
فاروق :خلاص روحلها وهاتها واوعي تسيبها تاني 
مراد :انا هسافر اسكندرية دلوقتي 
فاروق:طيب خاليها الصبح . 
مراد :لا مش حقدر استني . دي وحشاني اوي . 
فاروق:خلاص وصلني المستشفي وروحلها
مراد:معلش يا فاروق انزل خد تاكسي . انا مستعجل . 
فاروق:اه يا ندل بعتني  في ثانيه 
مراد :ابيعك وابيع الدنيا بحالها . دي سجي . يالا بقي انزل بسرعة .

وطار مراد علي اسكندرية علشان يشوف سجي . كانت وحشاه موت😍😍😍😍
منشن الغالين 😍😍
خالت سجي واول ما نزل من العربية وبيبص فوق شاف سجي كانت في البلكونة واول ماشافته فرحت وجريت علي تحت بسرعة علشان تشوفه . وقبل مامراد يوصل حتي لباب الاسانسير . كانت سجي نزلت 
مراد :سجي . انا أسف 
سجي :جريت علي حضنه.مراد  حبيبي . وحشتني اوووي . هنت عليك يا مراد تعمل فيا كدة . 
مراد :ضمها اكتر . انا اسف حقك عليا. كنت غبي وحمار . ومافهمتكيش . سامحيني . والله كان غصب عني . 
سجي:مسامحاك . حتي من غير ما اعرف ايه اللي حصل . 
مراد:يعني موافقة اني ارجعك . 
سجي :ابتسمت وهزت راسها . طبعا موافقة . 
مراد :انتي تعرفي اني كدة خلاص رجعتك لعصمتي . 
سجي :عارفة علشان الثلاث طلاقات في مرة واحدة بيتحسبوا طلقة واحدة 
مراد :امممم . واضح اننا بس اللي كنت جاهل بالحاجات دي . 
سجي :انتي ناسي اني بتاعة قانون ولا ايه . ده غير اني بقراء كتب كتير في الشريعة . 
مراد :انت احلي حاجة حصلتلي في حياتي. سجي انتي كنتي وحشاني اوي . 
سجي :حضنته اويييي . انت وحشتني اكتر . 
مراد :اممم طب ايه حنفضل واقفين كدة واللي طالع ونازل بيص علينا وبعدين حضرتك مش واخدة بالك انك نازلة بالبجامة ومن غير حجاب . 
سجي :يا نهار ابيض . انا نسيت خالص ونزلت كدة انا اسفة بس فرحتي بيك لما شوفتك خلتني مفكرش في اي حاجة . 
مراد :هههههه طيب يالا اطلعي حضري شنتطك بسرعة وانا مستنيكي . 
سجي :طب تعالي اطلع معايا لحد ما البس . 
مراد :لا يا حبيتي الوقت متأخر هستناكي هنا متتأخريش عليا . 
سجي :بإبتسامة . مقدرش . 

(في عربية مراد )
مراد :خلاص بقي هتفضلي زعلانة مني كدة كتير . انا اسف والله اسف 
سجي :بتعيط . انا انا يا مراد تشك فيا . شوفت مني ايه يخليك تفكر في كدة . 
مراد :كان غصب عني يا سجي انا اول ما شوفتك واقفة معاه في الجنينة والدنيا ضلمة . عقلي راح مني مابقتش شايف ولا عارف افكر من غيرتي . ولما سمعت جاسر واللي قالوا وحكاية المنوم دي . اتجننت اكتر . سجي انا حبي ليكي حب مش عادي علشان كدة غيرتي عليكي مش هتكون ابدا عادية افهميني علشان خاطري وسامحيني 
سجي :مسمحاك . بس ده ميمنعش اني زعلانة منك اووي . 
مراد :اممم طيب ممكن اصالحك باغنية . انا عارفك بتحبي الاغاني اللي بختارهالك . 
سجي :مش عايزة اسمع حاجة . هاه 
مراد :طب بس اسمعي دي . وشغلها مراد (يالي زعلان مني لحماقي )(يا اللي زعلان مني ومخاصمني ومش عايز تاني تكلمني .واخد علي خاطرك قوي مني . يا حبيبي انا اسف . ده انت عمري وعمري مافيش بعده ومسهر عيني كدة في بوعده . ومطمن ليلي وانا مواعده وعامل مش عارف . سامحني يالي قلبي وعيوني مابطلوش عليك يسألوني . بلاش تسيبني وحياة هوانا سماح . يا حب عمري خاليك معايا بلاش تروح وتعند كفاية . تعالي شوف ايه بعدك حاصلي . يالي يالي زعلان مني ومخاصمني . لو سمحت سامحني المرة دي يا واحشني بشكل ماهوش عادي . بقي هنت عليك للدرجة ادي . قلبي عاشق علي بابك غني . وبيحلم يرجع للجنة .وحياة الحب اللي مابينا سامحني النوبة . ياالي زعلان مني .)

مراد كان طول الاغنيةماسك ايديها وبيبوس ايديها . علشان تسامحه  وبعد ماخلصت . 
مراد:هاه لسة زعلانة ولا اشغلهالك تاني . 
سجي:ابتسمت . لا خلاص ماهو انا عبيطة وبتضحك عليا بأغنية . 
مراد :هههههه بصراحة انتي فعلا عبيطة علشان حبيتي واحد زي . بس عموما انا مش بضحك عليكي بأغنيه انا عايز اضحك عليكي بحاجات احلي كتير 
سجي:بخبث. اممم حاجات ايه 
مراد :هههه مش عارفة . عموما لما نروح هتعرفي . 
سجي:لما اشوف 
مراد :طيب تعالي بقي في حضني وانا سايق علشان انتي واحشاني. 
سجي:  والله ولما نعمل حادثة بقي 
مراد :خايفة علي نفسك ولا عليا. 
سجي:وهي تفرق . ما انت نفسي وقلبي وروحي . 
مراد :يا لهوي انا كدة هركن علي جنب والله واللي يحصل يحصل . انا اصلا بتلكك . 
سجي :هههههه لا خلاص انا هاجي في حضنك . وحتي لو مت اهو اموت وانا في حضنك . 
مراد :حضنها . اوعي تقولي كدة انا افديكي بعمري كله . اه يا سجي لو بس تعرفي انا بحبك قد ايه. بس ان شاء  الله الايام هي اللي حتعرفك . 
وفضل مراد حاضن سجي وهو سايق حتي مش قادر يسبها تبعد عنه المسافة الصغيرة دي ووصلوا القاهرة ومراد وسجي في أوضة مراد 

مراد :تتلمي بقي ومتتعبنيش معاكي زي المرة اللي فاتت انا والله بتقطع اصلا . 
سجي :لا بقي المرة دي كمان . علي فكرة انا ابتديت اشك فيك . انت اكيد حكاية الستات دي كانت اشاعة . 
مراد :ههههههه يا بنت اللذين . اشاعة 
طيب ماشي والله لربيكي علي الكلمة دي بس مش النهاردة . بصي نكلم جد بقي. انا لازم اسافر كمان يومين ايطاليا شغل مهم ومع ناس مهمة وماينفعش ااجل وكمان انا اول ليلة ليا معاكي مش ممكن تعدي كدة بسهولة دي لازم تكوم ليلة بالعمر كله . علشان كدة هنأجلها لحد ما ارجه اتفقني . 
سجي :هتسافر . بس انا ملحقتش اشبع منك انت كنت واحشني اوي . 
مراد :وهو حد قالك اني هقدر اسيبك . انتي هاتسافري معايا . 
سجي :بفرحة . بجد يا مراد هسافر معاك . 
مراد :بجد يا روح مراد . بس قوليلي انتي معاكي باسبور . 
سجي :لا انا مسافرتش قبل كدة . 
مراد :مش مهم الصبح انا حخدك واعملك الباسبور . تعالي بقي علشان تنامي في حضني..... 

مراد:وسجي في حضنه . تعرفي انتي حبك ده نضفني من جوه خالاني اشيل السواد والكره اللي كان جوايا . حتي الشهوة اللي بتكون جوه اي راجل خلاها مختلفة حبك خلاني اكتفي بس انك تكوني قدام عنيا وفي حضني . الحب ده حاجة حلوة قوي ومعرفتهاش الا علي ايدك . ربنا يخليكي ليه واقدر اسعدك . 
سجي :تعرف انا اول يوم جيت في هنا . عم صالح قالي كلمة غريبة مكنتش فاهمة معناها. ومفهمتوش غير دلوقتي بس . 
مراد :قالك الراجل العجوز ده . ده حشري . 
سجي :ههههه حرام عليك ده راجل طيب وبيحبك . بس قالي . يومها انا حاسس ان انتي النسمة اللي هتشق الجبل .
مراد :امممم مش فاهم يقصد ايه 
سجي :بعد اللي انت قولتوا دلوقتي . فهمت انه يقصد بالجبل ده قلبك علشان كان قاسي وناشف ومحدش يقدر يدخلوا . وان انا النسمة اللي حتشق الجبل ده وتدخل جواه 
مراد :ابتسم . ياه تعرفي انتي فعلا وصفتي اللي كان جوايا من اول يوم شوفتك فيه . عارفة انا لما جيت عندكم البيت أول مرة واول ما لفيت وشوفتك . حسيت بنغزة في قلبي معرفتش سببها . كنت نفسي اقرب منك واحضنك واقولك هو انتي حقيقة انتي. بجد  ولا انتي ملاك . سجي انا عمري ماشوفت ملامح جميلة وبريئة زي ملامحك . خطفتي قلبي من اول نظرة 
سجي : اومال ليه القسوة اللي كنت فيها دي 
مراد :اولا انا كنت قاسي مع كل الناس بس اللي عملتوا معكي كان لسبب غير القسوة . كنت عايزك باي شكل كمان لما رفضتيني كنت زي المجنون مستعد اعمل اي حاجة المهم انك تبقي معايا. 
سجي :انا كمان كنت معجبة بيك وحبيتك من اول ماشوفتك بس قسوتك واللي عملتوا معايا كان مخوفني منك. بس خلاص انا دلوقتي مبحسش بالامان غير وانا معاك .
مراد :طيب ممكن ننام بقي علشان انا خلاص حموت وانام انا بقالي شهر واسبوع . مانمتش من يوم ماسبتك . كنت بنام كام دقيقة واصحي مفزوع علشان انتي مش معايا . عايز اخدك في حضني وانام وارتاح 
سجي :حاضر . نمت اهو ................ 

تاني يوم . مراد اخد سجي وعمله الباسبور . ورجعها الفيلا ورجع هو الشركة علشان يخلص شغله بس كان قلقان عليها  طول الوقت علشان لوحدها والشغالين كانوا اجازة . وكان بيطمن عليها في التليفون 

مراد :حبيبتي قوليلي . عاملة ايه لوحدك . 
سجي :هههههه متتخفش انا كويسة لو طلعلي العفريت هخوفه . 
مراد :ههههه انتي حتقوليلي  ده انتي هتوبيه . 
سجي :كدة ماشي لما ترجعلي انا حوريك . استني عليا شكلك نسيت المقالب اللي كنت بعملها فيك 
مراد :وانا مستعد اعملي اللي انتي عايزاه انا موافق . المهم عايزك تجهزي علشان انا قدامي ساعتين بالكتير واكون عندك واخدك ونتعشي برا . اوك 
سجي :حاضر . هجهز واستناك في الجنينة . تمام . 
مراد :بحبك . 
سجي:ههههه . بحبك . 

ميادة :مراد بيه . ياسر بيه عايزك 
مراد :خاليه يدخل . بسرعة ...... ياسر حمد لله علي السلامة . 
ياسر :انت عامل ايه . قولي ماسفرتش ايطاليا ليه كل ده . 
مراد :معلش كنت مشغول  الفترة اللي فاتت . بس خلاص انا كلمتهم ومسافر بعد بكرة  
ياسر :زين كلمك ولا حد تاني 
مراد :ما انت عارف التعامل كله مع زين 
ياسر :عارف . بس عايزك تخلي بالك من زين . ده مش سهل وانت مبتدليوش ريق حلو . خليك لطيف معاه . 
مراد :وهي يعني اول مرة ما خلاص احنا حفظناه وهو حفاظنا . 
ياسر :بس ماتنساش اللي حصل المرة الاخيرة بينكم . انت اخدت منه البت صاحبته. 
مراد :هههههه انا مش عارف هو كان زعلان ليه هي الاشكال دي يتزعل عليها . وبعدين هي اللي جاتلي الاوضة بالليل مش انا اللي روحتلها . 
ده غير اني المرة دي هروح مع سجي يعني . مش هيكون فيها ستات نهائي 
ياسر :اه سجي . قولي صحيح . هو انت ليه مطلقتهاش . لحد دلوقتي 
مراد :انا مش هطلقها . سجي هتفضل مراتي . وحبيبتي كمان. 
ياسر :بجد . طيب كويس . قولي انت جاي النهاردة الزمالك ولا خلاص 
مراد:لا يا ياسر ما انت عارف انا من يوم ما اتجوزت سجي وانا مروحتش هناك وبعدين  يا عم حلال عليك. ده غير اني لازم امشي كمان ساعة بالكتير علشان عازم سجي علي العشا . الشغالين النهاردة اجازة. وهي لوحدها .  
ياسر  :طيب انا همشي سلام 
مشي ياسر وهو مقرر يطلع علي فيلا مراد علشان سجي عايز يجرب اللي جربوا مراد وخالاه يتمسك بيها كدة . بس ياسر ميعرفش ان اللي غير مراد . هو الحب مش حاجة تانية . واول ما وصل لقي سجي قاعدة في الجنينة مستنية مراد 
سجي :مين حضرتك. 
ياسر :انا ياسر صاحب مراد . واكتر من اخوه 
سجي :بس مراد مش هنا . 
ياسر :عارف وعارف كمان ان الشغالين اجازة . 
سجي :نعم ؟؟طيب لما انت عارف ان مراد مش هنا جاي ليه 
ياسر :وهو بيقرب لسجي . جاي علشانك انتي انا عايز اجرب اللي جربوا مراد . 
سجي :بترجع بعيد . انت اتجننت انت بتقول ايه . امشي من هنا بسرعة بدل ما اتصل بمراد واقوله . 
ياسر :شد منها التليفون ورماه في البيسين. اهو وريني بقي هتكلميه ازاي . وسجي جريت وهو جري وراها. 
مراد :في العربية . بيتصل بسجي ....... ردي ردي بقي متقلقتيش .... يووووه مقفول ليه كدا ده كان لسة حالا بيرن . 
وساق مراد بسرعة ووصل الفيلا واول ما وصل سمع صريخ سجي جري علي فوق بسرعة . واول ماطلع لقي ياسر بيتهجم علي سجي ومقطعلها هدومها وضربها . 
مراد :اتجنن ونزل في ضرب 
مراد :اه يا بن الكلب . بتتهجم علي مراتي يا حيوان ده انا هقتلك . وطلع مراد مسدسه علشان يضربه وياسر جري بس مراد ضربه بالنار وجت في كتفهه. بس ركب عربيته بسرعة ومشي  . مراد رجع لسجي لاقاها قاعدة في ركن في الوضة وماسكة نفسها ومنهارة وبتعيط . 
مراد :راح حضنها . حبيبتي انتي كويسة عمل فيكي ايه الكلب ده والله لقتله . 
سجي :بتعيط . كان خلاص يامراد كان خلاص . 
مراد :دمع . انا اسف انا مكنش ينفع اسيبك لوحدك . انا اللي غلطان . بس قوليلي عمل فيكي ايه . 
سجي :بتاخد نفسها . لو مكونتش جيت كان عمل كل حاجة انا مكنتش قادرة عليه ده حيوان . حيوان . 
مراد :وحياتك  عندي لوريه والله لقتله وهتشوفي وطلع تليفونه ........... ايوة يا معتز . عايزك تاخد كل البادي جارد وتطلع علي فيلا ياسر ...... ايوة ياسر شريكي . انا عايز الكلب ده في المخزن بعد ساعة واكدة 
هو مضروب رصاصة في كتفه . سيبوه بيها لحد لما اجيلوا فاهم . 
سجي:   انت هتقتله بجد . 
مراد :هقتله ده انا هشرب من دمه تعالي انا هوديكي المستشفي عند فاروق علشان اطمن عليكي وكمان مش هقدر اسيبك هنا لوحدك  لحد ما ارجع . 
سجي :مراد صدقني ملحقش يعمل حاجة انت جيت في الوقت المناسب 
مراد :لا يا قلبي انا مش هوديكي لفاروق علشان كدة انا عايز بس اطمن عليكي . الحيوان ده واضح انه ضربك وشك بينزف . وحتي لو كان عمل حاجة انتي ملكيش ذنب الذنب ذنبي انا اني كنت مصاحب كلب زيه . 
تعالي انا هشيلك . 

فاروق :الحمد لله ماتخفش 
هي سليمة بس هو حاول معاها . 
مراد :وهو مش قادر يمسك دموعه .
الكلب . وحياه ابويا ما هخليه يعيش يوم واحد....... ايوة يا معتز......  . تمام انا جاي مسافة السكة . 
مراد :فاروق خالي بالك منها لحد ما ارجع علشان خاطري ماتسبهاش . 
فاروق :ماتخفش . انا معاها . بس انت خالي بالك من نفسك .
مراد: ان شاء الله
يا جماعة لو سمحتو عوز متابعة عشان الحلقات توصل ليكم بسلامة

(((الحلقة الثامنة عشر)))

في فندق فخم جدا في إيطاليا . مراد وسجي قاعدين بيتغدوا . 
مراد :هاه يا حبيبتي ايه رأيك في إيطاليا . عجبتك . 
سجي :جدا دي تحفة بجد جميلة اوي . 
مراد :سجي انا اسف علي اللي حصلك بسببي . صدقيني انا لو كنت اقدر اقتله بدل المرة الف كنت قتلتله . 
سجي :متفكرنيش يا مراد. ده كان انسان فظيع . ربنا يرحموا بقي . انا مش عارفة انت قتلته ازاي . انا عارفة انه يستاهل بس دي روح صعب اوي ان الواحد يتشجع ويعمل كدة . 
مراد :ده كلب ولا يسوي . اهو غار في داهية . المهم انتي متكنويش زعلانة مني . 
سجي :عمري ما ازعل منك . انت حبيبي . مش هتقولي بقي ايه الشغل اللي انت جايلوا هنا . 
مراد :وبعدين انتي مبتزهقبش من قبل ما نسافر وانتي هتمومتي وتعرفي . حبيبتي الشغل ده خطر واي معلومة ممكن تعرفيها فيها خطر عليكي . 
سجي :قلقت وخافت . ليه يا مراد هو ايه الشغل ده . وليه لما هو خطر كدة انت بتشتغلوا. 
مراد :ده شغلي الخاص انا والزفت ياسر قبل ما يموت . بس انا مش عايز اشغلك . 
سجي :ارجوك يا مراد قولي انا كدة قلقت . 
مراد :اتنهد . حقولك . انا جاي اخلص ثفقة سلاح . 
سجي :اتصدمت . سلاح !! وطبعا دي ثفقة مش قانونية . 
مراد :انتي حتعملي عليا محامية من اولها . 
سجي :مراد انا بتكلم جد . ليه تعمل كدة انت عارف كام انسان بيموت بسببك وبسبب السلاح اللي بتدخلوا البلد. عارف كام ارهابي بيقتل ناس بريئة بالسلاح ده . ليه يا مراد 
مراد :سجي انتي مكبرة الموضوع . انا مالي انا بدخلوا وهما اللي بيشتروه . وبيعمله بيه اللي هما عايزينوا . انا داخلي ايه . 
سجي :داخلك ان انت اللي جبته وسهلتلهم الطريق . تعرف  انت اخت ذنب كام واحد قتل بالسلاح ده كل واحد قتل بيه اواغتصب بيه اوسرق بيه انت واخد الذنب زيه بالظبط 
مراد :اندهش . وانا مالي انا حتحاسب بجريمهم ليه . 
سجي :انت عارف قابيل لما قتل هابيل . كان اول واحد يسن سنة القتل في الارض وعلشان كدة ربنا حمله وزر كل واحد قتل من يومها الي قيام الساعة . يعني انت شلت ذنب كل اللي استخدموا السلاح ده . 
مراد :معقول . انا مكنتش متخيل ان الموضوع كبير كدة . اومال لو عرفتي ان ياسر قبل ما يموت كان متمم ثفقة ادوية مخدرة جاية من الصين . والمفروض توصل كمان شهر . 
سجي :مش ممكن معقول يا مراد سلاح ومخدرات . انا مش مصدقة ليه حرام عليكم . انتوا بتضيعوا جيل بحالوا غير الكبار كمان ليه . انا اتخدعت فيك يا مراد كنت فكراك قاسي ومغرور وبس لكن طلعت كمان.. ... 
مراد :طلعت ايه ماتكملي . طلعت مجرم صح مش انتي عايزة تقولي كدة 
سجي :بتعيط . ايوة ومش مصدقة انت تعمل كدة ناقصك ايه . طول عمرك ابن ناس ومرتاح وغني وعندك شركات باباك . ليه ناقصك ايه . 
مراد :تعرفي انا اول مرة اشوف الموضوع كدة . 
سجي :اومال شايفه ازاي . مراد انا حبيتك وعمري ما حبيت غيرك . بس لو ناوي تكمل في السكة دي يبقي تنساني انا خرج من حياتك وتطلقني . 
مراد :لا سجي اوعي تقولي كدة انا مقدرش استغني عنك . بس الموضوع مش بالسهولة دي . دول مافيا واي حركة مش محسوبة معاهم ممكن يكون قصدها حياتي او حياة اي حد قريب مني . 
سجي :طيب سيبلهم الفلوس وخلاص ومتخدش منهم حاجة وقلوهم انك خلاص مش هتاجر في الحاجات دي تاني  . 
 مراد :يا سجي الحكاية مش فلوس هما واخدين فلوسهم كاملة بس دي ناس مش هتسمح ان حد يدخل وسطهم ويخرج كدة بسهولة . صعب كمان انا اعرف عنهم كتير ومين رجالتهم في كل بلد يعني الموضوع مش هزار 
سجي :انت وجعت قلبي ليه بس انا كدة خوفت عليك . مراد ارجوك تعالي نرجع مصر انا خايفة عليك. اوي 
مراد :متخفيش . انا هحاول اتصرف واشوف حقدر اعمل ايه . بس اللي لازم تكوني متأكدة منه اني خلاص مش هتاجر في الحاجات دي تاني وكمان هوقف ثفقة الادوية . المهم اوعي تفكري انك تبعدي عني انا من غيرك كنت ضايع يا سجي . انا علي قد ما انا اكبر منك بكتير . بس بحس اوقات انك امي اللي اتمنيتها تحبني وتنصحني وتخاف عليا . انتي علمتيني ازاي اكون انسان بجد انا كنت فعلا اي شئ غير اني بني آدم . 
سجي انا عمري ما حسيت ان فيه حد همه مصلحتي ولا بيخاف عليا . طول عمري لوحدي . علشان خاطري اوعي 
اوعي تسبيني فاهمة . 
سجي : مش حسيبك والله حفضل جنبك وان شاء الله ربنا هيكون معانا انت هتمنع جرايم وكوارس ممكن تحصل بسبب الحاجات دي . وربنا هيساعدنا انت بس خليك واثق فيا اني هفضل جنبك ومش هسيبك . مهما حصل . 
مراد :مسك ايدها وباسها . عارفة انا اوقات بحس انك ملاك ربنا بعتهولي من السما علشان يفوقني ويرجعني عن المتاهة اللي كنت فيها . سجي انتي حايتي قلبي من جديد بعد ماكان خلاص مات . انا بحبك بحبك اوي . 
سجي :مش معقول بص مين جاي علينا . 
مراد :بيبص. مازن . يا بن اللذين انت ايه اللي جابك هنا . 
مازن :يعني انتوا تبقوا في ايطاليا وانا في المانيا ومجيش اشوفكوا 
مراد :ههههههه ده علي اساس ان المانيا دي في الشارع اللي ورانا . 
مازن :اعمل ايه بس وحشتوني . 
سجي :احنا بس . ولا في حد تاني . طب كنت قولي وانا اجبها معايا
مازن :هههههه كشفاني انتي يا مرات اخويا . 
مراد :هو انا شفاف بينكم ولا حاجة . في ايه انا مش فاهم بتتكلموا علي ايه . 
سجي :هههههه ودي تيجي بردوا يا حبيبي. بس الموضوع .. هاه اقول انا ولا تقول انت يا استاذ مازن 
مازن :لا قولي انتي ما انتي خلاص عملالنا فيها البيج بوس . 
مراد : والله حقوم ارزعكم قلمين انتوا الاتنين لو ماتكلمتوا في ايه انا بدات اغير  . 
مازن  :تغير مني انا دي سجي دي حبيبتي 
مراد :ولا اتلم مين دي اللي حبيبتك . 
سجي :بس باس اهدي انا حفهمك . اصل الاستاذ والهانم نهي كانوا مظبطين مع بعض طول الشهر ونص اللي كان قاعد فيهم في مصر ومن ساعت ماسافر مقضينها حب وتليفونات ونت وكدة 
مراد :يا ابن اللعيبة كدة وتخبي علي اخوك طب قولي ده انا افرحلك 
مازن :والله كنت حقولك بس كنت مستني اتاكد من مشاعري انا وهي
مراد :وانتي يا سوسة علي راي نهي مقولتليش ليه . 
سجي :ههههههه مقبولة منك . بس والله انا كنت حاسة بس مش متاكدة .
ولما سافرت اسكندرية. وقعدت الشهر ده هناك . نهي حاكتلي علي كل حاجة . وانت شوفت ايه اللي حصل من ساعت مارجعت ماجتش فرصة احكيلك . 
مراد :امممم طيب وايه ناوين تقضوها كدة حب ولا ايه مفيش خطوبة ولا حاجة . اعمل حسابك نهي دي زي اختي يعني انسي انك تلعب بديلك ساعتها انا اللي حقفلك مش ابوها. انت فاهم . 
مازن :العب ايه بس دي مربياني ومعلماني الادب . كل كلمة معاها بحساب .. 
مراد :ههههه ايوة يا خويا ماانا عارف . دي سجي كانت هارياني ومطلعة عيني . بس معلش . اوعدك انك حتنبسط في الاخر . هما يستاهلوا بصراحة الاتنين يتاكلوا اكل . 
سجي :يا سلام انت حتعاكس اختي قدامي والله اموتك . انا بغير. 
مراد :حبيبي هو انا اقدر بردوا . ده انا عيني مشفتش احلي ولا اجمل منك . 
 مازن :انا ايه اللي جابني بس . جيت علشان تقهروني وانت قاعدين تحبه في بعض . وانا قاعد كدة أونلي. 
مراد :قر بقي الله يخربيتك ده طلعت روحي علي بال ما وصلت للمرحلة دي. 
سجي :سلامة روحك يا حبيبي. يا رب انا . 
مازن :طيب والله ما قاعدلكم انا طالع أوضتي اشوفكم بالليل  . 
مراد وسجي :ههههههههههه   

بالليل في أوضة مراد وسجي 
مراد في الحمام بياخد حمام . وسجي واقفة قدام شباك ازاز كبير وسرحانة ومشغلة الاب توب وبتسمع الاغنيه دي  (علي بالي لشيرين )(حبيتو بيني وبين نفسي . ومقولتلوش علي اللي في نفسي . معرفش ايه  بيحصلي لما بشوف عنيه . مبقتش عارفة اقوله ايه. معرفش ليه خبيت عليه . بضعف قوي وانا جنبه وبسلم عليه . كل حب الدنيا ديا  في قلبي ليك . ده انت اغلي الناس عليا روحي فيك . ده انت لو قدام عنيا اشتاق اليك . علي بالي ولا انت داري باللي جرالي . والليالي سنين طويلة سيبتهالي . يا انشغالي بكل كلمة قولتهالي .  الكلام لو كان يعبر عالحنان كنت قولت اني بحبك من زمان . كل يوم  الشوق بيكبر عليا بان . علي بالي ولا انت داري باللي جرالي )
مراد خرج من الحمام . راح لسجي وحاوطها بايده وحضنها وباسها من خدها .
مراد :حبيبي سرحان في ايه . وايه الاغنية الحلوة. دي 
سجي : الاغنية دي انا بحبها اوي . تقريبا مكنتش بسمع غيرها الفترة اللي فاتت . 
مراد :امممم ويتري بقي مين ده اللي علي بالك ومش داري . 
سجي :مش عارف 
مراد :تؤتؤتؤ مش عارف . 
سجي :مع اني عارفة انك بتكدب وعارف كويس هو مين . بس انا حقولك . انت يا مراد انا بحبك اوي 
مراد :وهو  بيشيل شعرها من علي خدها . تعرفي . انا كل يوم كنت بسمعك وانتي مشغلاها بالليل . وكنت بتمني انك تكوني تقصديني انا . 
سجي :بجد ازاي انا كنت ببقي مشغلة التليفون جنبي علي السرير وموطية الصوت . كنت بتسمع ازاي 
مراد :بقلبي كنت بسمعك واشوفك بقلبي. 
سجي : تعرف كمان بحب اغنية . انا كلي ملكك. لشيرين وكان نفسي ارقص عليها معاك لو كنا اتجوزنا وعملنا فرح قدام الناس كلها علشان اقول لكل الناس . انا قد ايه بحبك . 
مراد :يا حبيبة قلبي . معقول انا استاهل الحب ده كله . انا اسف يا سجي اني حرمتك من احلي يوم بتتمناه كل بنت . بس اوعدك اول ما نرجع مصر حعوضك عن كل حاجة . 
سجي :بحبك يا مراد 
مراد :ابوس ايدك انا مش قادر مش مستحمل ابعد اكتر من كدة . بس غصب عني . 
سجي : حضنت مراد . انا مش عايزة حاجة غير اني اكون في حضنك وبس
مراد :حضها اوووويييي . تعالي ننام علشان من بكرة حلففك ايطاليا كلها معاكي الاسبوع ده عايز افسحك علي قد ما اقدر قبل ما اقابل زين . 
سجي :ليه بتقول كدة 
مراد :اتنهد . يعني علشان لو مت ولا حاجة ابقي فسحتك  
سجي :مراد انت هتقلقني ليه . انت لو حصلك حاجة عمري ما هسامح نفسي . علشان انا السبب انا اللي خيرتك بيني وبينهم . 
مراد :متخفيش . ادعيلي انتي بس انتي اقرب لربنا مني وبتصلي من زمان . يمكن ربنا ينجيني منهم . 
سجي كانت خايفة علي مراد . ومراد كان خايف علي سجي انها تتأذي بسببه . وقضوا اسبوع ومراد فسح سجي في ايطاليا كلها وكانوا مبسوطين بس كل واحد كان من جواه خايف وقلقان علي التاني . 
لحد ما جه اليوم اللي مراد كان ماجله وخايف منه . اليوم اللي هيقابل مراد فيه زين . 
بس يتري مين اللي هيتأذي مراد ولا سجي ولا مازن . الله اعلم
(((الحلقة ١٩...٢٠..٢١

٣ حلقات مع بعض 
وجه اليوم اللي مراد كان خايف منه وقابل زين . وزين من اصل عربي ومعاه الجنسية الايطالي . لانه عايش هناك من زمان وكمان متجوز من هناك . وهو اللي بيتعامل مع الرجالة بتاعت المافيا في الدول العربية . بس هو شخص اسوء حتي من ياسر ومراد قبل ما ربنا يهديه . مراد قاعد مع زين علي ترابيزة في الفندق ومازن وسجي علي ترابيزة قريبة منهم . 

علي ترابيزة مراد
زين :اممم . انت عارف معني الكلام اللي انت بتقوله ده ايه . 
مراد :عارف . بس انا بطمنك انا مش ممكن اتكلم ولا اجيب سيرتكم في اي حاجة . وبعدين انا ببعد عن النشاط كله مش انتوا بس . 
زين :انت عارف كويس انها مبتفرقش كدة كدة هتبعد . مراد احنا شغلنا ده عبارة عن دايرة مقفولة اللي بيدخل فيها مابيخرجش ولو خرج بينتهي . 
مراد :انت بتهددني . 
زين :ممكن تعتبره تهديد تحذير انت حر . المهم لازم تعرف انك لو ماتراجعتش عن القرار ده هترجع بلدك في صندوق . 
مراد :زين انت عارف كويس اني قلبي ميت ومبخافش . انا قولتلك اللي عندي . واعمل اللي تعمله . 
زين: هههههه . ده ياسر كان عنده حق بقي . عموما انا عايزك تخاف علي اخوك ومراتك. وخصوصا مراتك. اصلها حلوة. اوي شوقتني للستات العرب . 
مراد قرب من زين ومسكه من هدومه . والبادي جارد كانوا هيهجموا علي مراد. زين شاورلهم يستنوا. 
مراد :لو فكرت تقرب من مراتي هقتلك وان شالة اموت بعدها انت فاهم . 
زين :نزل ايدك انت فاكرني ياسر وهتقتلني زيه . فوق انا زين . 
مراد :يعني عارف اني قتلته علشان كان حيوان زيك . 
زين :ههههههه طبعا عارف وعارف كمان ان انت اتغيرت من يوم مااتجوزت واحنا كنا معاك يوم بيوم . وياسر كلمني ليلة الحادثة وقالي علي عمله في مراتك . وان انت كنت عايز تقتله. وقالي قد ايه هي حلوة وانها جاية معاك علي هنا . وفكرني اني اخد حقي منك بعد اللي عملته آخر مرة هنا فاكر لما اخت البنت بتاعتي وبيتها معاك في أوضتك . 
مراد :ماهو كلب مش مستغرب انه يعمل كدة . ويستاهل اللي عملته فيه. بس دي مراتي مش واحدة من الشارع زي اللي كانت معاك. 
زين :انا قولتلك اللي عندي . ولعلمك حتي لو رجعت في قرارك . وتممت الصفقة . انا لازم اقرص ودنك علشان متفكرش تعملها تاني. خلي بالك منها لحد ما اخدها منك . 
وساب زين مراد ومشي ومراد قلب الترابيزة وكان متنرفز 
معتز :مراد بيه مدام سجي في خطر واحنا هنا لوحدنا معناش باقي البادي جارد . 
مراد :عارف وعلشان كدة سجي لازم ترجع مصر حالا وانت تكون معاها وتخلي بالك منها لحد ما ارجع فاهم . 
معتز :فاهم تحت امرك . 
مازن وسجي . جريوا علي من مراد علشان يشوفوا ايه اللي حصل 
سجي :حبيبي طمني ايه اللي حصل . هو قالك ايه . 
مازن :ماتتكلم يا مراد قلقتنا . 
مراد :مش مهم هو قال ايه المهم . دلوقتي انكم لازم تسافروا . مازن انت لازم ترجع المانيا بسرعة وسجي لازم ترجع مصر النهاردة 
سجي :بتعيط . لا انا مش هسببك انا هفضل جنبك علشان اطمن عليك . 
مراد :حضنها . متعيطيش بس انا بقي كويس . بس المهم اطمن عليكي
سجي :لامش هقدر اسيبك 
مراد : سجي الكلام ده مافهوش نقاش لازم تنزلي مصر بسرعة هناك هكون متطمن عليكي اكتر معتز هيكون معاكي وكل البادي جارد هناك مش هيسيبوكي . يالا اطلعي حضري شنتطك بسرعة وانا هحاول احجزلك علي اقرب طيارة النهاردة او علي الاقل الصبح . 
سجي : وهي بتعيط من خوفها علي مراد . انا خايفة عليك اوي وقلبي بيقولي ان الموضوع مش هيعدي بسهولة. انا السبب يارتني ما قولتلك حاجة انا اسفة . 
مراد :اسفة علي ايه انتي فوقتيني . انا اللي اسف اني دخلتك في لعبة ملكيش دعوة بيها . بس انا مكنتش اعرف ان كل ده هيحصل يارتني ما كنت جبتك معايا . يارتنا اتكلمنا في الموضوع ده قبل ما نسافر . مكنتش هبقي خايف عليكي كدة . 
مازن :سجي لازم تسافر. لكن انا هفضل معاك . ومش هسيبك. 
مراد :يا جماعة ماتصعبوهاش عليا . انا كدة هكون متكتف من خوفي عليكوا لازم تسافرا . معتز خد سجي وديها أوضتها علشان تخضر هدومها . واوعي تمشي من علي باب الاوضة فاهم . 
معتز :اتفضلي يا مدام سجي . 
سجي :طيب انت مش. هتطلع معايا . 
مراد :معلش يا حبيبتي . انا لازم اعمل كام تليفون . عايز احجزلك الطيارة وكمان اتصل بحد يبعتلي بادي جارد معتز لوحدوا مش هيقدر يعمل حاجة. 
سجي :كانت لسة بتعيط . وحضنت مراد واتعلقت بيه اووويي . انا اسفة انا السبب . 
مراد :حضنها اكتر . قولتلك انتي مالكيش ذنب انا اللي لازم ادفع تمن اللي انا كنت بعمله . المهم عايزك لو مرجعتش . تخلي بالك من نفسك. وتفتكري اني عمري ما حبيت غيرك . 
سجي :ليه بتقول كدة انا مقدرش اعيش من غيرك . 
مراد :سجي مفيش وقت علشان خاطري روحي جهزي شنطتك بسرعة . 
وبعد حاوالي ساعة . مراد حجز الطيارة لسجي ومازن كان مصر يفضل مع مراد . وكمان مراد اتصل بواحد اسمه سامي هو كان يعرفوا كويس وكمان مصري . ويعرف زين وياسر كمان. و قاله يبعتلوا بادي جارد كتير . 
مراد : هي سجي مبتردش ليه . بكلمها مش بترد عليا 
مازن :يمكن نامت او في الحمام . 
مراد :مش عارف قلبي مش مطمن انا طالع اشوفها . ومراد لسة بيقوم وماشي لقي معتزجاي بينهج وواضح انه كان بيتخانق مع حد . 
مراد :معتز . ايه اللي حصل وفين سجي 
معتز: مراد بيه مدام سجي اتخطفت . 
مراد :خانقه . انت بتقول ايه وانت كنت فين . ليه سبتهم يا يخدوها . 
معتز :اعمل ايه دول كانوا خامسة ومسلحين وهددوني انهم هيقتلوها لو قربت . انا كنت مستنيها برة الاوضة وهما جم تلاتة دخلوا اخدوها والاتنين انا كنت بتعامل معاهم بس مقدرتش اعمل حاجة وهما مهددنها. 
مراد :كان هيتجنن
. مش ممكن لا دول هيبهدلوها . انا السبب يا رتني ما كنت جبتها معايا يا رتني ما جبتها . 
مازن :اهدي يا مراد . علشان تعرف تفكر . 
مراد :اهدي ازي . دي بين ايدين مافيا انت عارف ممكن يعملوا فيها ايه . ده الحيوان ياسر اتهجم عليها وبهدلها . مابالك دول ودول كلاب مسعورة . انا هموت هموت يا مازن سجي ماتستهلش كدة ليه ليه الدنيا مستكتراها عليا ليه. كل اللي يشوفها يطمع فيها .
معتز :طيب احنا لازم نتصرف بسرعة ونعرف هما اخدوها علي فين . 
مراد :ايوة صح . هو سامي مفيش غيره هو الوحيد اللي هيعرف مكانها ... انا هتصل بيه .......... ايوة يا سامي. 
سامي:ايوة يا مراد انا جهزتلك البادي جارد اللي طلبتهم . 
مراد :انا كمان عايز منك حاجة اهم . زين الكلب خطف مراتي وانا لازم اعرف هو اخدها علي فين. وكمان عايزك تحضرلي رجالة تانيه اكتر . فاهم 
سامي :بس ده هيتكلف . كتير انت عارف 
مراد :مش مهم ابعتلي الرقم اللي انت عايزه وانا هحولهولك علي حسابك بسرعة 
سامي :خلاص يا مراد هجبلك المعلومات والبادي جارد في اسرع وقت . 
مراد كان خلاص مخه هيطير وهو بيفكر . هما ممكن يكونوا بيعمولوا فيها ايه وعدي تقريبا ساعتين . وبعدين سامي اتصل بمراد 
مراد :ايوة يا سامي عرفت مكانها 
سامي :ايوة وبعتلك العنوان روح بسرعة وانا جاي وراك مع البادي جارد . 
مراد :مازن انا رايح لسجي . استتناني هنا 
مازن :مش ممكن طبعا انا جاي معاك دي اختي مش بس مرات اخويا . 
مراد :طيب يالا بينا بسرعة . 
ووصل مراد ومازن وسامي والجيش اللي هما جهزوه لانهم عارفين انها هتكون مجزرة طبعا . ودخلوا المكان اللي زين خاطف فيه سجي . وطبعا صوت الرصاص كان زي المطر في كل مكان ودخل مراد وزين يدوروا علي سجي في كل حتة لحد لما مراد سمعها بتصرخ من صوت الرصاص . 
مراد :دي سجي انا سامع صوتها . .... وراح مراد ورا الصوت لحد لما لاقاها في اوضة وقاعدة في الارض وماسكة ودانها وبتعيط وخايفة من صوت الرصاص . 
مراد :سجي حبيبتي . 
سجي :جربت عليه وحضنته . مراد انا كنت خايفة اوي . انت كنت فين . 
مراد :ضمها اوي كان عايز يخبيها في حضنه من كتر خوفوا عليها . حبيبتي انا هنا متتخفيش . انا معاكي .قوليلي حد منهم عملك حاجة . 
سجي :لا. بس كويس انك جيت اللي اسمه زين ده قالي انه محدش فيهم هيقربلي الا بعيديه وان هو جاي بالليل . وقالي انه هيوجع قلبك عليا . 
مراد :اخد نفسه . الحمد لله انا كنت خايف عليكي . 
سجي :مراد خدني من هنا لو سمحت انا عايزة ارجع مصر
 ............................   . ........
              ⬇

مراد :حاضر يا حبببتي يالا بينا 
بس مراد اول ما لف وشه لقي زين وضرب مراد بالنار 3 طلقات . ومازن . ضرب زين بسرعة بالنار وموته . 
مراد وقع علي الارض . وسجي كانت مصدومة . مش مصدقة ان مراد ممكن يموت . 
سجي :حضنته . مراد مراد رد عليا لا انت ماينفعش تموت انا هموت وراك . وعيطتت كتيييير. 
مازن :كان بيعيط ومش عارف يعمل ايه . مراد مش بس اخوه ده هو اللي فاضله من عيلته . 
سجي :بتصرخ انت بتعيط ليه مراد مامتش مراد عايش هو لسةبيتنفس بسرعة لازم نوديه المستشفي بسرعة 
واخد مازن وسجي مراد علي المستشفي .
توقعاتكم ايه 
ومراد لو مات هيدفنوه فين ؟
هيرجعوا بيه في صندوق مصر ؟
سجي هتحب بعده ؟((الحلقة العشرون ) 

في المستشفي سجي ومازن وسامي مستنين مراد يخرج من العمليات وسجي كانت هتموت من العياط ومن خوفها علي مراد . وفضل مراد 5 ساعات في العمليات لحد ما خرج الدكتور وكان بيكلم سامي ومازن وطبعا سجي مش فاهمة حاجة لانه بيتكلم إيطالي . 
سجي :مازن هو بيقول ايه انا مش فاهمة . 
مازن :بيقول ان مراد حالته خطيرة والعملية كانت صعبة وكمان قلبه وقف  مرتين ورجعوه بالصدمة الكهربائية . 
سجي :انهارت اكتر . يعني ايه مراد هيعيش ولا لا . انا عايزة اشوفه . 
مازن :مش عارف هو بيقول انه هيفضل في العناية المركزة وكمان ... وسكت . 
سجي: كمان ايه هو لسة في حاجة تاني . اتكلم ارجوك . 
مازن :مراد دخل في غيبوبة ومش عارفين اذا كان هيصحي تاني ولا لا . 
سجي:ماستحملتش . واغمي عليها ....... 

بعد شوية سجي فاقت ولقت نفسها في أوضة ومازن قاعد يبكي وماسك  راسه بإيده . 
سجي :مازن انا عايزة اشوف مراد . لوسمحت خدني ليه . 
مازن :سجي لو سامحتي اهدي انا مضغوط مش عارف اعمل ايه اخاف علي اخويا اللي بين الحياه والموت ولا اخاف عليكي . انتي مش هتستحملي تشوفيه وهو كدة . 
سجي :بتعيط. والله هستحمل بس اشوفه . انا مش هقدر اقعد وهو بعيد عني كدة . 
مازن :حاضر تعالي ... واخدها مازن للعناية المركزة . وطبعا كانوا واقفين من برة الازاز وممنوع انهم يدخولوا . 
سجي :كانت بتتقطع وهي شايفة مراد كدة . ومازن مكنش حاله يفرق كتير . وبعدين جه سامي . 
سامي :مازن عايزك . 
سجي :في ايه هو الدكتور قالك حاجة
سامي :لا ابدا انا بس عايز مازن في حاجة . 
مازن :قول . سجي مراتوا ومش هخبي عليها حاجة . 
سامي:تمام انا عايزكم تعرفوا ان مراد لسة في خطر وانتوا كمان لازم تسافروا في اقرب وقت . لوعرفوا ان مراد هو اللي ورا قتل زين وانه لسة عايش مش هيسبوه . لازم يرجع مصر ويبقي يكمل علاج هناك . 
مازن :بس ده حالته خطيرة ازاي يسافر . 
سامي :انا اتكلمت مع الدكتور وقالي ممكن يسافر في طيارة خاصة ومجهزة . المهم ده يحصل بسرعة . 
مازن :انا هكلم فاروق يجي. هو اللي هيعرف يتصرف في الحاجات دي. 
وكلم مازن فاروق وسافر فاروق بسرعة وجهزوا مراد ورجعوا بيه مصر ودخل المستشفي عند فاروق وفضل مراد في غيبوبة حاوالي شهر . وسجي ماكنتش بتسيبه ابدا ومعاه طول الوقت وقاعدة جنبه ومش بتروح البيت ابدا ونهي ومازن هما الي ببجبولها كل حاجة .
وسجي كانت كل يوم تصلي قيام الليل وتدعي ربنا ان مراد يعيش ويرجع تاني ليها . وفي ليلة سجي كانت بتصلي وبعد ماصلت كانت بتدعي ربنا بدموعها. 
سجي :يارب رجعهولي يارب انا مقدرش اعيش من غيره . مراد بقي كويس ورجع عن الطريق اللي كان فيه يارب سامحه واغفرله ورجعهولي يارب . مش ممكن بعد ما بقي كدة تاخدوا مني يارب . يارب . يارب . 
وقامت سجي من صلاتها . وقعدت تقرا . سورة يوسف . لان سورة يوسف فيها من الابتلاء الكتير اللي ابتلي بيه سيدنا يوسف ولما حد مننا يكون تعبان او مبتلي ويقرأها بيهدي ويعرف ان حتي الانبياء كانوا مبتلين وخصوصا سيدنا يوسف . وهديت سجي شوية ومسكت ايد مراد وكانت بتبوسها وبتعيط . حبيبي قوم بقي كفاية انا قلبي مش مستحمل يشوفك كدة . انا خلاص هموت وحضنت ايده وحطت راسها عليها ..... اتفاجأت ... باللي سمعتوا . 
مراد :سلامتك يا قبلي انا كلي فداكي 
سجي :رفعت راسها وهي مش مصدقة مراد انت فوقت . حبيبي. حبيبي حمد علي سلامتك . 
مراد :مبتسم عارفة انا فوقت وانتي بتصلي  وسمعتك وانتي بتدعيلي وفضلت اسمعك وانتي بتقرأي قرأن . صوتك كان جميل اوي . 
سجي :حبيبي انا انا .. انت متعرفش انا حاسة بإيه دلوقتي . حاسة اني عايزة اصرخ بأعلي صوتي واقول حبيبي رجعلي تاني حبيبي ماسبنيش . 
مراد :حبيبتي معقول لسة بتحبيني بعد كل اللي جرالك بسببي. انا مستهلش الحب ده . 
سجي:انت تستاهل واكتر انا لو عشت عمر تاني علي عمري علشان احبك بردوا مش هيكفيني . 
مراد :عارفة اكتر حاجة كانت وجعاني ايه لما حسيت اني هموت . 
سجي :ايه يا روحي . 
مراد :انتي . كنت زعلان اني هموت من غير ما تكوني مراتي من غير ما حققلك اليوم اللي اتمنيت احققهولك كتير . 
سجي :حبيبي انا كلي ليك ولو عايز دلوقتي . انا تحت امرك. 
مراد :ههههههه يا مفترية هو انا فيا نفس . 
سجي :ههههههه ازاي بس ده انت مراد سلام . ولا نسيت . 
مراد :اه نسيت . نسيت كل حاجة من يوم ماشوفتك . تعرفي انا مبسوط باللي حصلي . 
سجي :اخس عليك ليه بتقول كدة ده انا كنت هموت عليك . 
مراد :ايوة علشان احس اني اتولدت من جديد  وبقيت انسان تاني غير مراد بتاع زمان 
سجي :الحمد لله . انك بقيت كويس . قوملي بقي انا خلاص هخلل جنبك عايزة اتجوز . 
مراد :ههههههه هتموتي انتي يا بنت اللذين وتجوزي والله لزلك . 
سجي :هههههههه لا انا عارفة مش ههون عليك . 
مراد :طبعا يا روحي انا بس اخرج من هنا وخلاص مفيش حاجة هتمنعني عنك وهعوضك عن كل اللي حصل من يوم ما اتجوزنا . 
سجي :انا مش عايزة حاجة . غير انك تكون معايا وقصاد عيني . واكون في حضنك وبس 
مراد :تؤتؤتؤ انا لازم اعملك اللي كنت عايز اعملهولك قبل مااسافر . 
سجي :نفسي اعرف ايه هي الحاجة المهمة دي اللي كانت منعاك عني وكل شوية تقولي لما تحصل هتعرفي . 
مراد :ولو اني كنت عايزها تكون مفاجأة  بس هقولك علشان انتي تعبتي معايا كتير
انا كنت بحضرلك احلي واجمل فرح في الدنيا علشان تلبسي الفستان الابيض وتكوني احلي عروسة . 
سجي :بفرحة . انت بتتكلم جد فرح . ازي ما احنا اتجوزنا خلاص. 
مراد :اومال انا كنت مانع نفسي عنك ليه علشان اعملك الفرح وانتي زي ما انتي ببرائتك وعذرينك . ولما ده يحصل لازم تكوني بالفستان الابيض . 
سجي :انا بحبك . بحبك اووووييي
مراد :انا اللي بحبك وبموت فيكي . يا احلي حاجة في دنيتي . بحبك ..... 

وعدت فترة علاج مراد علي خير وخرج من المستشفي. وطبعا بعد عن المافيا والشغل القذر اللي كان بيديروا. واتعاون مع الداخلية وادالهم معلومات عن المافيا ورجلتها في كل الدول. وهما اتولوا حمايته منهم. وتابع شغله الاصلي اللي ورثه عن ابوه هو ومازن اخوه.  وجهز لسجي احلي واجمل فرح في الدنيا وهنشوف مراد هيعمل ايه اسجي يوم الفرح ..... 😄😄😉😉😉😉
الناس اللي بتسأل اعملهم اشاره ومنشن انا مش متاح ليه الا للاصدقاء فقط ودول بعملهم في معظم الحلقات 
توقعاتكم للحلقه القادمه وهل لسه في مفاجئات ولا ؟
ايه؟(((الحلقة الواحدة والعشرون ))) قبل الاخيره

وجه يوم الفرح اللي مراد استناه كتير وكان نفسه يشوف سجي بالفستان الابيض وهي احلي عروسة . وفي احلي وافخم  فندق مصر كان مراد  . واقف عند باب القاعة مستني سجي وهي داخلة مع باباها ومرديش يدخل هو معاها علشان كان عايز يستقبلها بطريقة رومانسيه واول ما دخلت مراد  اخد ايديهامن باباها. ومسك ايديها وباسها ونزل علي ركبته علشان يلبسها الخاتم بتاع جوازهم وكان في استقبالهم اغنيه لعمرو دياب اسمها انا بقدم قلبي (انا بقدم قلبي اه لو تقبلوا . وادي كمان عمري في اولوا . والشوق ده كله قولي مين يتحملوا . يكون في عونك يالي زي مجربوا . انا مكنش الحب عمره في نيتي وانا معاك غيرت رأي وفكرتي . اه يا حبيبي. لقيت في قربك فرحتي . لو حبي ليك قالوا عنه عادي بيكدبوا . انا بحبك قد كل الدنيا دي ولا قد  الشمس والليل والهوي . من النهاردة  قدرت اعرف قد ايه . انا بحبك قد كل دول سوا . )وفضل مراد حاضن سجي ويرقص معاها لحد الاغنيه ما خلصت وبعدين دخله وقعدوا . وابتدي الناس تسلم عليهم وتبارك لهم . 
سجي : بحبك يا مجنون . 
مراد :حبيبي هو انت لسة شوفتي جنان . ده النهاردة ليلة العمر
دخلت سجي واتفاجئت انا كل اهلها واصحبها من ايام الدراسه وكل اللي تعرفه حتي اعضأء الجروب  كانوا موجودين ودول مراد عزمهم لانهم استحملوا طول  21,. عشرين حلقه فلازم يشاركوا في الفرحه 
مراد   . هاه جاهزة للرقصة الجاية . 
سجي:تاني ما احنا لسة راقصين واحنا داخلين . 
مراد :نعم دي كانت بس البداية انتي النهاردة مش هتقعدي لحد الصبح انا هغني وارقص انا بقولك اهو . 
سجي :ههههههه فظيع انت . كنت ساكت غلب . 
مراد :ايوة بس الاغنية اللي جاية دي انتي بتحبيها اوي . استني ... مراد شاور لشريف . ودخلت الفنانه  شرين عبد الوهاب وابتدت الاغنية التانية وكانت (انا كلي ملكك لشيرين ) ودي كانت الاغنية اللي سجي قالت لمراد ان كان نفسها ترقص معاه عليها لو كانت عملت فرح . ومراد مكنش ناسي
سجي :مش ممكن انت لسة فاكر . 
مراد :طبعا يا روحي هو انا اقدر انسي حاجة تقوليها ابدا . يالا تعالي في حضني علشان احس بالاغنية الحلوة دي . (انا . انا كلي ملكك انا كل حاجة حبيبي فيا بتنديك . انا . انا مش بحبك الحب كلمة قليلة بالنسبة ليك . انت فرحة جات لعندي بعد عمر من التعب . في السعادة اللي بعشها يا حبيبي انت السبب . ضحكتك عقلك جنونك والحنان اللي في عيونك . هوصف ايه واحكيلك ايه . معاك بضحك وبفرح مبقتش خايفة ازاي هخاف وانا بين ايديك . ساعات بخيالي بسرح قبل ما بحلم كل حاجة القيها فيك . والسنين حتفوت وتمشي      منك انت انامش 
همل. بوعدك ياحبيبي  عمري شوقي ليك ما فيوم يقل . هبقي فرحك وقت حزنك . في التعب تلاقيني حضنك . كل يوم من عمري ليك . انا اناكلي ملكك. )وكانت اغنية طويلة وجميلة ومراد مبقاش عايز يخرج سجي من حضنه وشرين مكنتش عاوزه تخلصها لما شافتهم اد ايه منسجمين مع الاغنيه .  بس اول ما خلصت مراد شال سجي وقعد يلف بيها واول ما شالها كل المكان اللي حاوليهم طلع دخان ملون وانوار وصواريخ . سجي مكانتش مصدقة  وكانت مبسوطةجدا . 
مراد :تعرفي انا غلطان اني رقصت معاكي علي الاغنية دي دلوقتي . دي كانت عايزة ابقي انا وانتي لوحدنا علشان اول ما تخلص كان لازم اعمل حاجات جامدة اوي . 
سجي :حبيبي مراد انا مبسوطة اوي مش مصدقة انك بتعمل كل ده علشاني 
مراد :لا صدقي . انا حرمت نفسي منك كل الفترة اللي فاتت دي علشان اشوف الفرحة اللي في عنيكي دي . انا من يوم ما ابتديت احبك وانا اخت القرار ده اني لو هموت عليكي مش هلمسك الا وانتي بالفستان الابيض واعملك احلي واجمل فرح . 
سجي :بحبك . بحبك اوي . انا حاسة اني هعيط . 
مراد :انتي بجد عنيكي دمعت . لا اوعي انا عايزك النهاردة تفرحي علي قد ما تقدري مش عايز اليوم ده يروح من بالك . 
سجي :حاضر . هاه هنقعد بقي ولاهنفضل واقفين كدة . 
مراد :تقعدي ده ايه . ده لسة اكبر مغنين جاين يغنولك يا روحي وهترقصي لما يتهد حيلك النهاردة . 
سجي :بجد . مين اللي جاي تاني . 
مراد :كتيييير 
وبعد شرين في حماقي انتي عارفة انا بحبه ازاي 
سجي :انت هتقولي انا مش ممكن انسي الاغاني اللي انت سمعتهالي . 
مراد :. كمان في أخر الفرح هخليه يغنيلك اغنية تحفة.. 
سجي :طيب قولي . 
مراد :تؤتؤتؤ دي اغنية حكاية مجنونة جنان . 

مازن :عقبالنا يا حبيبة قلبي . 
نهي :ههههههه . انا مش قلت بطل طريقتك دي . 
مازن :هو انا لسة قولت حاجة حرام عليكي يا شيخة ده انا مش عارف اكلمك كلمتين علي بعض . 
نهي :احسن اصل انت لو سبتك محدش هيعرف يوقفك . 
مازن :كدة ماشي. مش كنا عملنا خطوبتنا معاهم النهاردة وخلصنا اهو علي الاقل امسك ايدك . 
نهي :لا طبعا انت عارف كويس اليوم ده مهم لسجي ومراد قد ايه ومكنش ينفع حد يشاركهم فيه.  ثم حضرتك عايز تمسك ايدي ليه مش مكفيك البنات الالمان اللي انت كنت صايع معاهم. هناك . 
مازن :هههههه. وهما دول يجوا جنبك ايه انتي جمالك ملوش حل . 
نهي :يا ربي. علي كلامك . انت مفيش فايدة فيك . 
مازن :مسك ايديها وباسها . لا مفيش وبطلي تحلوي كدة وانتي مكسوفة . احسن والله . اجوزك دلوقتي انا اصلا غايران من مراد . 
نهي : اتكسفت . بس بقي احسن انا حاسة ان وشي بيطلع نار . 
مازن :هههههه فعلا وشك احمر . كل ده من كلمتين اومال لو بوستك دلوقتي  كنتي عملتي ايه . 
نهي :انت قليل الادب .اوعي انا مش هقف معاك . 
مازن :تعالي هنا تمشي فين . دول هيرقصوا تاني  . وانا هرقص معاكي دلوقتي تعالي . 
نهي :مازن . استني ايدي يا مجنون .... 
وفضل مراد وسجي ومازن ونهي وكل اصحابهم يرقصوا طول الوقت ومراد كان فرحان جدا وكل المغنين جم وغنوا وسجي مكنتش مصدقة ان ده فرحها ومراد فاجأها بأغنية  حماقي المجنونة وكما كان بيرقص عليا مع سجي ويشاور عليا. كان عايز يقول لكل الناس ايوة انا وقعت فيها وبحبها. (ودي كانت اغنية هيقولو لحماقي . )
وفعلا اللي مسمعهاش يسمعها علشان يعرف قد ايه جميلة وان مراد كان بيقول لكل اللي كانوا نفسهم يناسبوه واستغربوا انه اتجوز سجي البنوتة الصغيرة المحجبة . ان اه هي دي اللي وقعت مراد سلام .
الاغنية (هيقولو كاني يقولوا ماني . يلوموا تاني لا ولا كنت يوم ودني . ده القيد  بتاعي في خانة الوضع الاجتماعي . سجل يا سجل يا مدني .من طولي وقعت ما تلحقوني . جابت خبري .  اجمل عيون في الكون نادوني . وما اتخطفت الناس شافوني . نحلوا في وبري .  فاكرين حفضل عايش بطولي . هيقولوا كاني يقولوا ماني . ولا كنت يوم ودني . علي فكرة انا لاغي اللبس تماما من دماغي عادي معروف ان انا عندي . ومبتغلبش في  الكلام علي المستوي الانساني . لساني الحلو ده سندي . من طولي وقعت ما تلحقوني . جابت خبري . اجمل عيون في الكون نادوني .  واما اتخطفت الناس شافوني . نحلوا وبري . فاكرين حفضل عايش بطولي . ) وخلص الفرح ومراد وسجي كانوا مبسوطين علي الاخر . وهما في العربية . 
سجي :هههههههههه مش قادرة بجد انت مجنون ايه الرقص الي رقصتوا ده معقول مراد سلام اللي كان بيرعب الناس ورجال الاعمال. يعمل كدة . وخصوصا في الاغنية الاخيرة دي مجنونة جنان كنت محسسني انك بتغيظ حد . 
مراد :ههههههه وانتي بتقولي فيها . انا فعلا كنت بغيظهم . مفيش حد فيهم مكنش عايز يجوزني حد من طرفوا  اللي اختوا واللي بنتوا واللي خالتوا وفي كمان اللي مراتوا . 
سجي :ههههههه و مراتوا ازاي. بس . 
مراد :اه والله . ده في رجالة بالاسم بس فيهم اللي كان بيعرض عليا مراتوا كدة وش . 
سجي :سكتت واتضايقت وحست ان الكلام وجعها لان باباها هو اللي عرضها عليه . ومراد فهم . 
مراد : عارفة انا نفسي الف بيكي الدنيا بحالها واقول هي دي حبيبتي اللي خطفت قلبي . انا كل يوم ببقي نفسي اروح ابوس ابوكي علشان كان السبب في جوازنا . 
سجي :ابتسمت . مراد والله بابا مش وحش . 
مراد :حبيبة قلبي عارف والله انا مقصدتش اضايقك . وبعدين انا اللي واقع فيكي . والناس كلها شافوني وانا هطير بيكي . 
سجي :كان اجمل يوم في حياتي  يا مراد . بجد انت محصلتش . 
مراد :لسة اليوم مخلص التقيل جاي ورا انا حالف اربيكي علي اللي عملتيه فيا والمقالب اللي شوفتها علي ايدك يا بنت اللذين . وكله كوم بقي ولما قولتيلي ان حكاية اني بتاع ستات دي اشاعة والله لوريكي اذا كانت اشاعة ولا لا يا سجي وكمان انا مدي الشغالين كلهم اجازة علشان محدش يلحقك . 
سجي :لا انا كدة ابتديت اخاف . منك انت ناوي علي ايه . 
مراد :اممممم مينفعش اقولك خاليها مفاجاة . بس المشكلة في الفستان اللي كله رباطة ده انا لو خنقني هقطعوا . انا بقولك اهو . 
سجي :ليه حرام خسارة . وبعدين انا هقلعه لوحدي .
مراد :نعم انا داخل علي سنة هموت علي اليوم ده وانتي تقوليلي انتي اللي هغيريه . وبعدين يا حبيبتي خسارة ليه . تكونيش ناوية تتجوزي تاني ولا حاجة. 
سجي :هههههههه ربنا يستر واليوم ده يعدي علي خير . 

في الفيلا 
سجي اول ما نزلت من العربية لقت مراد عاملها طريق من اول باب العربية لحد الاوضة من الشموع علي الجنبين وورد وكمان الاوضة كلها ورد وشموع والسرير عليه قلب كبير بالورد الاحمر . 
سجي :هتطير من الفرحة . مش ممكن ايه كل ده . مراد انا بحبك . بحبك بحبك . 
مراد :هههههههه . وانا بحبك بحبك بحبك . لحد اخر يوم في عمري بحبك . 
هاه قوليلي بقي جاهزة تكوني مراتي وحبيبتي. 
سجي : هزت راسها . جاهزة .................... 

تاني . يوم الصبح 
سجي صحيت لقت مراد قاعد قدامها وباصص عليها .  
سجي :حبيبي صباح الخير . 
مراد :صباح النور يا روحي . نمتي كويس . 
سجي : جداااااااا . وانت 
مراد :يا بختك . انا بقي معرفتش انام . كل ما عيني تغمض اصحي اخاف اغمض عيني وانام لصحي والقيني كنت بحلم انك كنتي معايا بجد . كل شوية ابص عليكي وانتي نايمة . اصل انا خلاص ادمنت الحكاية دي . 
سجي :من ليلة واحدة ادمنت . 
مراد :امممم تعرفي اني كنت بشوفك كل يوم وانتي نايمة ووانتي صاحية وكمان وانتي بتلبس كل حاجة كنت بشوفها . 
سجي : قامت قعدت . ازاي . علي فكرة انا كنت شاكة فيك وقلت ده حاطلي كاميرا بس قلبت الاوضة كلها ملقتش حاجة 
مراد :ههههههه ومكنتيش حتلاقي عايزة تعرفي انا كنت بشوفك ازاي . 
سجي :اه قول بقي 
مراد:قومي معايا وانا اوريكي . تعالي 
سجي :استني بس البس الروب . 
مراد :روب ايه واحنا حد معانا تعالي ...... قوليلي ايه رأيك في المرايا دي . 
سجي:حلوة ما انا عارفاها . 
مراد :مش انتي عندك زيها في الاوضة التانية . 
سجي :اه في بس ده ايه دخله بإن انت كنت بتشوفني . 
مراد :بصي كدة .. وفتح مراد المرايا وسجي لقت الباب الازاز . 
سجي :تنحت . مش ممكن . ايه ده يعني كنت بتشوف كل حاجة . اه يا قليل الادب 
مراد :ههههههه احلي حاجة لما كنتي تقفي قدام المرايا كنتي اكنك واقفة قدامي . كنت ببقي عايز افتحها واجيلك . 
سجي :حضنته . انا مكنتش اتخيل انك تحبني كدة . 
مراد :ولا انا كنت اتخيل اني احب اصلا لكن انتي بصراحة تجنني . بقولك ايه . 
سجي :قول . 
مراد :انا فيه حاجة امبارح نسيت اقولك عليها تعالي لما اقولهالك بسرعة 
سجي :ههههههه كل ده ونسيت . ده انت رغاي بقي 
مراد :طبعا. ده انتي هتصدعي تعالي بقي ده انا مصدقت .................
ونسبهم لوحدهم يدلعوا شويه دول عرسان يوم الصبحيه
واقابلكم ف الحلقه الاخيره 
ياريت اللي حضر الفرح يقولنا عجبه ولا لا

تحياتي لكم


(الحلقة الثانية والعشرون والاخيرة))))

وبعد مرور اربع شهور علي جواز مراد وسجي . في يوم في  الصباح . مراد يبلبس هدوموا علشان نازل الشركة 
سجي : فتحت عنيها . صباح الخير يا روحي . 
مراد :قرب منها وباسها . صباح النور يا قلبي . اسف قلقتك وانا بلبس . 
سجي :اتعلقت في رقبته . تؤتؤتؤ انا اصلا قلقت من اول ما قمت من جنبي . لما بتقوم بحس بفراغ فظيع . 
مراد :هههههههه يا بنت اللذين بطلي مياصة عايز انزل ورايا اجتماع مهم . 
سجي :اممم مع رجالة ولا ستات . 
مراد :ههههه لا يا ستي ماتخفيش رجالة . وبعدين هو انتي مخلياني عارف اشوف ولا حتي اتكلم مع واحدة ست . حتي ميادة خلتيتي امشيها .  واجيب راجل مكانها . 
سجي :طبعا اومال كنت عايزني افضل سايباك معاها علشان ترجعوا . زي زمان . 
مراد :حرام عليكي انا خلاص توبت علي ايدك . وبعدين بصراحة صعبت عليا مردتش امشيها نقلتها وبس. انتي عارفة مصاريف علاج مامتها. 
سجي :  بس شكلك زعلان علشان مشتها من مكتبك . 
مراد :بصراحة البنت كانت شايفة شغلها علي الاخر . كانت جامدة . 
سجي :زغدتة في قلبه 
مراد :اي . كدة . هان عليكي قلبي توجعيه . 
سجي :علشان تحرم تغظني يا بايخ . 
مراد :طيب ممكن بقي تسيبني انزل . بدل والله اقلع وانام جنبك واسيب الاجتماع . 
سجي :لا خلاص حسيبك . بس في حاجة عايزة اقولهالك . قبل ماتنزل . 
مراد :قولي يا حبيبتي . عايزة ايه . 
سجي:انا مش عايزة حاجة انا بس كنت عايزة اقولك انا عملت ايه امبارح عند الدكتور انا ونهي . انت اصلك بالليل مدتنيش فرصة اكلمك . 
مراد:ااااه. انا اسف يا قلبي والله لما رجعت امبارح  . نسيت اسالك اصلك بتبقي وحشاني مببقاش عارف اشبع منك . هاه قوليلي ايه اللي كان بيوجعك . 
سجي :مفيش . هو انا بس.... اممم 
 حامل . 
مراد :تنح وبيبص علي بطنها ويبصلها. انتي بتتكلمي جد . حامل . 
سجي :هزت راسها . اه حامل .
مراد :حضنها . حبيبتي بجد انا فرحان جدا مش ممكن . اتجوزك وابقي اب كمان ورا بعض كدة . لا كدة كتير عليا  انا مش عايزك تتحركي من السرير تقعدي  ترتاحي لحد ما تولدي فاهمة . 
سجي :هههههه ليه يعني هو انا اول واحدة تحمل وتولد . 
مراد :ايوة اول واحدة تحمل من مراد سلام وحتجبلوا ولي العهد . اه يا بنت اللذين اعمل فيكي ايه كل يوم بتنوري وتحلي دنيتي اكتر من اليوم اللي قبله . 
سجي :حبيبي ربنا يخليك ليا . مراد في حاجة عايزة اعملها انا وانت وكان نفسي فيها اوي خصوصا بعد الحادثة بتعتك وبعد ما ربنا نجاك منها . بس ساعتها انت فاجأتني بالفرح وكمان الاربع شهور اللي فاتوا دول كانوا زي الحلم محستش بيهم . 
مراد :اؤموري يا قلبي عايزة ايه وانا انفذه حالا. 
سجي :عايزة اعمل عمرة انا وانت انا عارفة ان انت خلاص مابقتش زي زمان بس انا عايزاك تتوب بجد وتعاهد ربنا قصاد الكعبة انك مترجعش زي زمان . 
مراد :ياااه يا سجي عمرة.  تصوري انا مفكرتش فيها . قبل كدة . 
سجي:لا لازم تفكر وبعدين انا متأكدة انك حترجع من هناك احسن كمان من دلوقتي . 
مراد :خلاص يا روحي حخلي شريف يجزلنا علي علي اقرب رحلة ونسافر مع بعض وكمان ناخد معانا نهي ومازن وخالتك وجوزها وباباكي . ايه رايك  . 
سجي :فرحت . بجد يا مراد . 
مراد :بجد يا روح مراد . استني بقي . 
سجي :انت بتعمل ايه بتقلع ليه مش كنت مستعجل . 
مراد :لا بقي خلاص انا مش حسيبك لحد ما تولدي حقعد جنبك . 
سجي :ههههههه مش ممكن هتفضل مجنون . انا مش عارفة انت هتبقي اب ازاي . 
مراد :مجنون مجنون وبعدين اللي خلاكي انتي يا بيبي حتبقي ام . انا مش هبقي اب . تعالي بقي علشان في حاجات مهمة لازم تخلي بالك منها الفترة الجاية وانا لازم اشرحهالك بالتفصيل ................. 

وفعلا مراد وسجي ومازن ونهي وخالتها وجوزها وباباها سافروا العمرة ومراد مع انه تاب وندم علي اللي كان بيعمله بس اول ما وقف اقدام الكعبة . كان الموضوع مختلف . مراد بكي بكي مبكهوش في حياتوا كان حاسس انه بيغسل نفسه بالدموع دي وتاب بجد وحس وقتها انه ضيع من عمره كتير في معاصي وظلم وفساد بس خلاص مراد بقي انسان بقلب وروح جديدة وسجي هي السبب اللي ربنا بعتهولوا علشان يتغير . وبعد ما رجعوا مراد مبقاش بيسيب صلاته ابدا ولا بقي يهجر القران زي الاول وسجي ولدت وجابت ولد زي القمر وسموه امير  وعاش مراد مع سجي احلي واجمل 4 سنين . وفي يوم . مراد بيلعب مع مالك . 
مراد :يا سجي تعالي يا حبيبتي بقي شوفي حل مع ابنك ده . 
سجي :ايه بس عملك ايه . ده حتي امير  زي الحلم هادي وكيوت ومؤدب . 
مراد :كدة ما انتي صحيح. لازم تقولي كدة ما انا اتركنت علي الرف خلاص 
سجي :وهو انا اقدر يا روحي . قولي بس عملك ايه
مراد :الواد ده كل شوية يغلبني في البلاي اشتيشن انا مش عارف هو بقي حريف ازاي كدة 
امير :انت يا بابي اللي مش بتعرف تلعب . قولتلك ابقي اتضرب شوية
سجي :ههههههه انت اللي جبته لنفسك مليش دعوة . 
مراد :كدة ماشي يا مالك انا هوريك ابقي شوف بقي مين اللي هيعلمك ركوب الخيل ابقي خالي مامي بقي تعلمك . 
امير :متقدرش هتعلمني . او هقول لعموا مازن يعلمني علشان بابي مش بيعرف 
مراد :يخربيت لامضتك . انت مصيبة . اوعي بقي لما اروح اشوف مامي الحلوة دي 
سجي :عايز مني ايه . 
مراد :عايز اطمن عليكي ياروحي . اصلك وحشاني اوي والواد البايخ اللي اسمه مازن ده مستهبل وسايبلي كل حاجة ومبلط في المانيا مع نهي . انا مشفتش حد يا خد شهر عسل 5 شهور بيعمل ايه المفتري ده . 
سجي :هههههه. يا حبيبي سيبهم ينبصتوا دول كانوا حيتجننوا علي بعض وخصوصا مازن نهي كانت مطلعة عينوا السنين اللي فاتت دي لحد ما خلصت وبقت معيدة كمان . 
مراد :طيب وبعدين هما ينبصتوا ويسبونا وبعدين نهي لازم تبقي معاكي الشهر اللي جاي انتي خلاص علي ولادة وممكن تولدي. في اي وقت . 
سجي :اه يا مراد انا خايفة اولد في رمضان انا هدخل في التاسع مع اول يوم في رمضان . 
مراد :اه انا بقي فرحان انتي متعرفيش رمضان دي بيعدي عليا ازاي مببقاش عايز الايام تمشي . بس خسارة  انتي مش هتصلي معايا التراويح . 
سجي :ههههه اعمل ايه بس بقولك نفس شهر الولادة عايز يجيني
الطلق وانا في المسجد  ربنا يستر بقي 
مراد:عموما انا مش حسيبك وحفضل معاكي.  بقولك ايه تعالي اوضتنا علشان عازيك في حاجة بعيد عن الواد اللمض ده . 
امير :بابي انا عارف انت عايز مامي ليه . 
مراد : والله ليه بقي يا لمض 
امير :علشان تبوسها انت كل شوية تعمل كدة . عيب مامي مؤدبة 
سجي :ههههههههه مش ممكن الواد ده طلعلك بشكل واخد قلة ادبك كلها 
مراد :تعرف ان انت غلس اوي زي عمك مازن . بس ماتخفش انا عايزها في حاجة تانيه اهم بس مش هينفع اقولك لما تكبر هتعرف . تعالي بقي علشان انا حخنق الواد ده 
سجي : هههه لا مش جاية . بس 
مراد :يا حبيبتي الدكتور قال الحركة كويسة علشان الولادة . 
سجي:لا والله . بس الحركة مش اللي في دماغك. 
مراد:يا بيبي كلها رياضة تعالي بقي ........... 

وجه رمضان وعدي علي مراد وسجي كالعادة في سعادة ومراد مكنش فعلا عايز الشهر يخلص وفي يوم 29 رمضان . بعد المغرب ومراد وسجي فطروا . سجي تعبت .
سجي :اه اه مراد . الحقني انا شكلي هولد مش قادرة. اه لالا لا اه 
مراد : قلق . حبيبتي طيب تعالي بسرعة علي المستشفي .. عم صالح خالي بالك من مالك لحد مانرجع . 

في المستشفي 

مراد :مش ممكن يا سجي . البنت دي عسل شبهك بالظبط . 
سجي:بجد طيب هات اشوفها بقي .. . يا خلاثي يا مراد . تعرف واخدة منك كتير . 
مراد :حرام عليكي عايزاها تعنس جنبنا . دي شبهك انتي تمام . 
سجي: ليه يا حبيبي ده انت قمر كل الستات بتموت فيك . 
مراد :انا مبسوط اوي يا سجي الحياه معاكي ليها طعم جديد كل يوم اتمني اني كنت اقبلك من زمان . ومسك ايدها وباسها . ربنا يخليكي ليا . 
سجي :ويخليك ليا يا حبيبي . 
قولي بقي هتسميها ايه
مراد: اميره  علشان يبقوا اميره وامير الاحلام
سجي: ابتسمت . وانا موافقة

الباب خبط ودخل  مازن ونهي ومعاهم بلالين  بتاعت البيبي 
مازن :حمد علي السلامة يا اموا العيال . 
مراد:ههههه اهلا يا ندل كل ده شهر عسل ده انا حنفوخك . 
نهي :حبيبتي يا سجي حمد لله علي سلامتك . 
سجي :اخس عليكي يا وحشة اقولك تعالي انا قربت اولد تقوليلي مينفعش انزل . ماشي مازن نساكي اختك . 
نهي : ههههه لا والله هو فعلا نساني الدنيا بحالها . بس انت لا انتي اختي حبيبتي
مازن : يا حبيبتي انتي اللي نستيني نفسي . مش بس الدنيا    
مراد :الله الله ايه الحب ده كله. عصافير يا خواتي وحياه ربنا لربيك وافحتك في الشغل علي الفترة اللي دبستني فيها دي يا ندل انت . 
مازن :لا بقولك ايه انا مراتي محتجاني جنبها الفترة اللي جايه 
مراد :ليه يا خويا بقي ان شاء الله . 
مازن :انتم السابقون ونحن اللاحقون . نهي حامل . 
سجي :بجد . اخس عليكي ليه مقولتليش . 
نهي :والله انا لسة عارفة حالا 
مراد :ازاي بقي 
مازن :الهانم اول ماركبنا الطيارة 
هاتك يا ترجيع لما بهدلتني معاها والطيار والمضيفات والركاب كانوا عايزين يرموانا من الطيارة واول ما نزلنا كشفوا عليها وعملولها تحليل وعرفنا وحتي روحنا علي الفيلا . وبعدين عم صالح قلنا ان انتوا هنا . غيرنا وجينا بسرعة 
مراد :عموما الف مبروك . 
مازن :الله يبارك فيك . ممكن بقي اشيل البنت السكر دي
مراد :ممكن بس خالي بالك منها فاهم....  حاسب رقبتها يا بني براحة 
مازن :انت هتزلني . انا بكرة مراتي تجبلي بيبي والعب بيه براحتي . 
مراد :طيب يا خويا ابقي العب ببنك انت . لكن بنتي لا . دي هي دي اللي هتتدلع دلع الدنيا كلها. 
سجي :وانا روحت فين. 
مراد :انتي الدلع نفسه ياروحي .... بقول ايه صحيح محدش فيكوا عرف هما شافوا الرؤية ولا لسة 
مازن :اه شافوها وسمعناها في العربية واحنا جايين . كل سنة وانتوا طيببين بكرة العيد . 
مراد :اه يبنت المحظوظة اتولتي ليلة العيد . 
مراد :قرب من سجي وباسها . كل سنة وانتي طيبة ومعايا يا نور عيني . 
سجي : وانت طيب يا حبيبي . بحبك يا مراد بحبك اوي 
مراد :بحبك يا روحي بحبك اوووووي
قولولي رأيكم ايه ف الحكايه كلها ؟
النهايييييييييييييييه



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close